اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 03-01-2017, 02:30 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.

.
عهد:انتي مين
انصدمت كيف عرفت انها بنت: ما توقعتك ذكيه لحتى تعرفين هويتي الحقيقه
عهد: ملامح البنت تختلف عن ملامح الولد
ابتسمت ودخلتها
راحت لعبدالرحمن: وش صار له
:خدرته بس لا تخافين عليه بيكزن بخير انا روان ارسلني ايفان ويحذركم لو جيتوا بطريقه انا ما يترككم الا جثث انتبهي لنفسك
عهد ابتسمت: شكلك طيبه ليش انتي مع ايفان
روان: طيبتي هي السبب وراء كوني مع ايفان
عهد: كيف يعني؟
روان ابتسمت
مدت عهد لها رقمها: نتفق ع مكان ونتقابل ونتعرف ع بعض
ناظرت بالورقه ثواني وهي تفكر رفعت حاجبها وابتسمت واخذته
روان راحت للبلكونه والتفتت لها: سعدت لرؤيتك وتركت نفسها تطيح
قامت بفزع وراحت تناظر تحت ما شافتها
فتح عيونه وهو يكح ويمسك بطنه
ناظرها: عهد
التفتت له و بتمثيل: سلامتك قلبي ما تشوف شر
عبدالرحمن: سوا لك شيء؟
عهد: لا تخاف ما سوى شيء هرب
تنهد براحه
انفتح الباب بقوة
بصراخ: ولا حركه
وقفت: اهدي ما سوى لنا شيء كلمني وراح
راما: وش قال؟
عهد: ايفان يحذركم انكم توقفون في طريقه وخططه ولا ما بيترككم الا جثث تتوقعين عرف خطتنا؟
راما: لا ما اتوقع انا بنزل اكلمهم
نزلت
عبدالرحمن وقف وكان بيروح
مسكت يده بابتسامه: لا تنسى وعدك لي
عبدالرحمن بتساؤل: اي وعد؟
ضحكت بخفه: بتاخذني نتعشى بمطعم الرومنسيه
عبدالرحمن بتسليك: اي ان شاء الله
دخلوا
جواد: عهد انتي بخير
عهد: لا تخاف ما سوا لي شيء ارسل رساله من ايفان
ريناد: وش هي الرساله؟
عهد: يحذركم انك تعترضون طريقه وخططه لكن راما تقول انه ما يدري عن الخطه فلا تخافون
جودي: اووووف اكره المدرسه وجراح وكل شيء رايحه انام
الكل راح يبدل الا عبدالله اللي جلس
عهد: من جراح؟
عبدالله يضحك: من اول يوم اختك تمشكلت
عهد: ههههههههه يا حليلها جواد كيف المعلمين؟
جواد: كلهم حليلهم وكلهم حبايب
عبدالله: الا وش صار معك
عهد: قابلت الدكتور ياسر ووافق يساعدني
عبدالله: انا خايف عليك من اخوي
عهد: لا تخاف كل شيء بين يدي
الساعه 8 م
راحت لشقة الشباب بعد ما كانت تشيل الاثاث وتغير مكانه ما تبي تفكر بشيء
كان جالس بالصاله يشرب العصير شافها دخلت
وقف: وش بك متغرقه
اما هي كانت تناظره حست الرؤيه مو واضحه طاحت وهي متشنجه راح لها ورفع راسها ع فخذه
عبدالله: جواااد تعال بسرعه
جواد خرج من الغرفه شاف ريماس راح لها بسرعه
جواد عرف انها متشنجه وجاب قطعة قماش وحطها بين اسنانها
بعد دقايق راح التشنج لكنها مغمى عليها
جواد يشيلها: بسرعه خلنا نوديها للمستشفى
عبدالله بقلق سبقه وفتح السياره و جواد ركبها وراء وركب مكان السايق وعبدالله جمبه
في مطعم الرومنسيه
وقفت اكل
ابتسمت وهي تطالعه: دحومي
عبدالرحمن ناظرها: هلا
قالت بغنج: تحبني
عبدالرحمن بلع ريقه
اخذت بالشوكه قطعة لحمه وقربتها من فمه: قول ااااااا
عبدالرحمن فتح فمه واكلها وقلبه يدق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 04-01-2017, 02:42 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
...
..
.....
.
.
.
.
.
...
بالمستشفى
كانوا جالسين ينتظرون خروج الدكتور
اول ما خرج راحوا له ووجهه ما يبشر بالخير
جواد: كيفها دكتور
الدكتور: انتم ما كنتم تعرفون ان عندها السكر
جواد بصدمه: لاا
الدكتور:حصل لها انخفاض بالسكر شديد وسبب لها غيبوبه عميقه
رجع شعره ع ورا بقلق
جواد: متى بتفيق
الدكتور: اذا استمرت الغيبوبه لاكثر من ثلاث اسابيع بتكون بخطر
عبدالله ابتعدت واتصل ع راما وريناد
رجع لجواد اللي كان قلقان
عبدالله: جواد لازم يكون عند ثامر خبر
تنهد بعدم راحه ثم اخذ جواله واتصل ع ثامر
ثامر: الوو؟
جواد:انا جواد حبيت يكون عندك خبر ريماس
ثامر بخوف: وش فيها ريماس
جواد: ريماس بغيبوبة سكر بمستشفى **********
ثامر بصدمه: اييش؟ انا جاي
قفل منه وهو يناظر راما وريناد اللي واضح القلق بعيونهم
بالمطعم
عهد بابتسامه جذابه: اشكر الله انه جابك لي
عبدالرحمن ناظرها شوي: يلا نرجع البيت
عهد بغنج: ليش؟
عبدالرحمن: عندي شغل
عهد: من اهم انا او الشغل انا
ناظرها شوي بعدين كمل اكل
وقفت: اوكي يلا نروح
ناظرها باستغراب ووقف
وهم بالطريق للسياره
مشو من جمبهم واحد ودق بكتف عهد
عهد مسكت كتفها ع انه عورها
ابتسمت وهي تشوفه ماسك بياقة الشاب اللي متفقه معه قبل كذا
عبدالرحمن: ما تشوف اوجعتها
الشاب: خير اش قلت
عبدالرحمن يدفه: اقول انا مروق الحين لا تخرب مزاجي
عهد تمسكه: خلاص عمري ما صار شيء خلنا نروح
فكه بانطواعيه ومشى خلفها
بمطعم ثاني
جودي: كيف يعني؟
روان: انا ابوي باعني لايفان وايفان اشتراني لان ابوي كان قاسي معي لكن طلع ايفان قاسي كمان لكنه اشوى من ابوي بس ايفان قسى علي انه حولني لرجل وخلاني معاه ومع عصابته
جودي: وثامر تعرفينه
روان: اكيد اعرفه هو طلب ايفان انه ينقذني من ابوي
جودي: وتعرفين انه
روان: ولد ايفان
جودي: و
روان: و ايش
جودي: ما اقدر اعلمك
روان: مو احنا صحبات؟
جودي: بس ما تعلمين احد وخاصة ثامر لانه ما يعرف ثامر اخته ريماس
روان بصدمه: اييش كيف؟
جودي: ايفان حرق البيت بامهم واخذ ثامر وريماس ربتها ام ريناد كانوا جيران
روان: وااااو مو مصدقه
جودي: لا تعلمين احد
روان هزت ب اوك وبوجهها ابتسامه
رن جوالها
جودي: هلا راما
وقفت بصدمه: اييشش:اوكي دقايق وانا عندكم
روان: خير ان شاء الله؟
جودي تمشي: بعدين اقول لك باي
ركبت تاكسي واتجهت للمستشفى
بالمستشفى
راما تمسح ع راس ريماس والحزن بملامحها
انفتح الباب بقوة
يتنفس بسرعه تقدم لريماس ويناظرها بحزن
ريناد: ليش تدقون عليه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 05-01-2017, 11:10 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
جودي دخلت وهي تشوف ثامر راحت جمب ريماس
جودي:كان نفسها تكون معنا في المهمه يا رب انك تشفيها
خرج لجل يتصل على عهد ويعلمها
بالسياره
كانت بتنزل
عبدالرحمن: عهد
التفتت وبابتسمه: عيونها
مسك وجهها وقربه من وجهه
فتحت عيونها ع وسعها وحطت يدها ع فمه
ابتعد وهو ينتظر تفسير
عهد: مو الحين
خرجت بسرعه للشقه
ابتسمت وهي ماسكه جوالها تبي تعلمه باللي صار
عهد: عبوووود تخيل
عبدالله: عهد ريماس بغيبوبة سكر بمستشفى **********
ما سمع ردها: انتي معي
طاح الجوال من يدها بصدمه وهي مفتحه عيونها بصدمه اعطاها بوسه سريعة ع جبهتها وابتعد
حك راسه بخجل: ما قدرت اصبر
ضحكت عليه كيف انه مثل الطفل بالقرب منها
عبدالرحمن التفت بيطلع: تصبحين ع خير
تذكرت الجوال واخذ من الارض
عبدالله: بنت وش صار
عهد: مو شيء مهم وش كنت بتقول؟
عبدالله:احنا بمستشفى******* ريماس طاحت بغيبوبة سكر
عهد بصدمه: اييشش؟
قفلت ع وجهه وطلبت لها تاكسي ونزلت
الكل حول ريماس النائمه بعمق
ريناد وقفت: لازم اعلم ا.فارس
خرجت وجواد دخل
جواد: خلص وقت الزياره بنمشي
ناظروا بثامر اللي باس يدها ووقف: بكره شخص واحد يطلع لي السطح وياخذ الفلاش
قال هالكلمه وخرج
دخلت البلكونه وهي تشوف شروق الشمس مثل ما اعتادت
شافته واقف يناظر فيها مبتسم
اقتربت وصارت قدامه: صباحك عسل
عبدالرحمن: صباحك ورد
رفع نفسه من ارضية البلكونه وباس جبهتها
عهد باحراج: يا المجنون كنت بتطيح
عبدالرحمن ضحك: مجنون بحبك
دخل عبدالله: اوووه دحوم خف عليها شوي
ضحكت ثم قالت:اليوم اول يوم دوام
عبدالله بضحكه:شكل جراح تاب بعد ما باس الارض
التفتوا ثلاثتهم ع شروق الشمس
بعد ما انتهى
احلى صباح بحياتي كلها
عبدالله:عشان حبيبت القلب عندك ااااخ وينك زوجتي المستقبليه
بنفس اللحظه دخلت وهي تتمغط
عهد: صباحك تفاؤل
عبدالله:صباحك عبووود
جودي: اخيس صباح والله ورجعنا للمدرسه بس اللي مصبرني انها للشباب ييع ما اتحمل مياعة البنات قادمي الله يقرفهم
التفتت: انتم هنا صباح الخير ما شفتكم
عبدالله: صباح النور
دخل لجل يصحي جواد وجودي دخلت قبله
عبدالرحمن:كا اتخيل شكلك بثوب وشماغ انتي كلك انوثه
ابتسمت له ودخلت
عبدالله بطفش: لا تتحركين بعدين لا تقولين خربت قناعي
جودي بملل: اوووف طفشت
عبدالله يضحك: ما تقدرين تقعدين دقيقه هاديه مو مثل عهد
جودي تهمس: ما ادري احسها تحبه
عبدالله بابتسامه:قمر
جودي بصدمه: تحبها!!
ناظرها بابتسامه وهو ما سمع اللي قالته وقفت وراحت للغرفه بسرعه
دخلت راما:يلا لنا ساعتين ملطعين بالشمس عبدالله
اعطاها المفتاح: ادخلوها شوي واجي
عبدالرحمن باس عهد ع خدها: انتبهي لنفسك
راح عبدالله للغرفه ودق الباب: جودي يلا بنمشي
ما سمع منها رد
فتح الباب وتفاجئ بالمشط الطائر على عينه
قفل الباب وهو ماسك عينه متالم
خرجت له: اسفه اشوف
ابتعد عنها
جودي: اسفه بس ليش تفتح الباب يا المنحرف
فتح عيونه بصدمه: وربي اني دقيته ما رديتي وفتحته
جودي: طيب اشوف عينك
عبدالله: لا اناا بخير
جودي سحبته وسدحته وجلست فوقه: اشوفها يعني اشوفها
لصقت الضماده ع عينه
ناظرت فيه كان يناظرها مبتسم
عبدالله:وقت التدريب
رفع الجزء العلوي من جسمه وغمض عيونه وهو ملصق شفايفه بشفايفها وافلت يده وقلبها صار فو وهي تحت
وهي فاتحه عيونها بصدمه
قرب لوجهها بابتسامه
سمعوا صوت الباب قام بسرعه من فوقها وهي جلست
عهد: وش بكم يلا بسرعه تاخرنا
جلست جودي وراما وعبدالله وجودي ساكته ومنزله راسها
راما تهمس لعبدالله: وش فيها
عبدالله بابتسامه هز كتوفه بمعنى ما ادري
ريناد طلعت للسطح خرج لها ثامر
ثامر: ليش ما جاء احد غيرك
ريناد: انا ميته عليك يعني وين الفلاش بسرعه
مد يده وفيها الفلاش: فيها كل شيء بالتفصيل
رجعت لغرفة المدرسين
اخذه جواد وشبكه بجواله
ريناد بابتسامه: مثل ما توقعت
كانت صور وشرح للخطه بالتفصيل
جواد: يعني ما يبون شيء من المدرسه الا انهم يكونون بعيد عن انظار الشرطه
ريناد: وش معنى اختاروا هذا المخبا
عهد:ا.فارس
ناظروا فيها
عهد: في شيء بالمدرسه يهم ا.فارس ولا كان هرب بنفسه او اتفق مع الشرطه ووثق فينا
جواد: ما نقدر نتكلم قبل نتاكد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 07-01-2017, 01:22 AM
مــوني النصــراويه مــوني النصــراويه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


الســلام عليكم ورحـمة الله وبركاته 👧😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-01-2017, 01:25 AM
مــوني النصــراويه مــوني النصــراويه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


مشڪورهه على الروايه الحلوه مررره حبيبتي متى التكمله وياليت تقولي في اي يوم تنزلي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-01-2017, 04:53 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


بالفصل
ناظرت جراح بقرف وتعدته وجلست وهو يناظرها بتوعد
بغرفة المدرسين
شافتها تكتب بدفترها وبعدها خرجت راحت بفضول تقرا المكتوب
*هي كلمات تتراقص على وتر الحزن
*لها مذاق مر لا نستطيع الابحار في عالمها لان مجرد الابحار
*سوف يقتلنا الالم والاسى لذكراها
*ذات القلب الحنون والعاكفه الجياشه
*هي قدرة القادر بان لا يتم لي اللقاء معها الا وهي على فراش الموت
*عالم مليء بالسواد ليس له روح بل له لون قاتم اسود
*يا صرخت الامي وكلامك مرهم لالامي
*انت الصفاء والبسمه والنقاء
*امي القلب يحترق لفراقك ولم ينطفا شوقي اليك....رحمك الله واسكنك جنه عرضها السماوات والارض.......
اللهم ارحم امها المسلمين
تركت الورقه وراحت لجواد اللي دخل توه
عهد: جاتني فكره كيف راح نعرف سالفة ا.فارس
جواد:كيف؟
عهد:من جراح الاعداء يصيرون اصحاب بالنهايه
جواد: احتمال كبير انها ترفض
قاكعهم رنين الجوال ابتعدت
عهد:هلا
عبدالرحمن: كيف اول يوم دوام
عهد: طفششش
عبدالرحمن: اول ما ترجعين الشقه تجهزي بامرك
عهد: وين بتاخذني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 09-01-2017, 03:36 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
عبدالرحمن:ما اعلم
بعد سوالف قفلت منه وراحت حصتها بفصل جودي
دخلت
جودي:هلا نورت استاذ
عهد ابتسمت:تسلم
بدات تشرح لهم الدرس
قاطعهم رنين جوال جودي اللي مع عهد
خرجت ولحقتها جودي
ردت ع الجوال وكانت حلا
حلا: بمدينتكم في مجرم مطلوب واخر مره شافوه قريب من المدرسه للي انت فيها
جودي: وش اسمه؟
حلا:منذر
جودي: سلمي لي عليهم كلهم ومارح اخيب ظنكم وعبدالله معي
حلا:انتبهي لنفسك
عند راما خرجت من الفصل بعد ما طردها الاستاذ تركي
مرت ع غرفة ا.فارس سمعته يكلم شخص وبصدمه ابتعدت لما سمعته يخرج
راحت لفصل جودي شافته خرج راحت وراه
كان واقف ينتظر شخص
وبعد دقايف جاته جودي
جراح: هلا والله بعبدالرحمن
جودي قلبت عيونها:اوووف مو فايقه لوجهك التفتت بتروح
خرجه من جيبه و......
عند عبدالله
لاحظ ان جودي خرجت ابتسم لكن انصدم وهو يشوف كرسي جراح فاضي
فز بسرعه يدورها
فتح عينه ع وسعها وهو يشوفه غارز السكين بكتفها كان بيروح لها بس منعته راما
راما:انتظر حتى يروح
عبدالله:بتوت
دف جودي وطاحت ع الارض ودعس على الجرح وهي صرخت بين اسنانها ما تقدر تدافع عن نفسها عشان ما يخرب كل شيء
جودي:راح يكون عقابك شديد يا منذر لانك قتلت 3 شباب
ضحك:4 معك
جودي: مبسوط؟
اخذ السكين وغرزها بيدها وابتعد
اخر شيء شافته وجهه عبدالله وراما
رفعها عن الارض
عهد صرخت وهي تشوفها بدمانها سمعوا صرختها وانصدموا لما شافوها
اتصلت ريناد ع الاسعاف
دخلوها ع الطوارئ
كانوا ينتظرون الدكتور يطمنهم وعهد كانت تبكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-01-2017, 05:28 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
..
.
..
.
.
.
..
.
.
.
.
.
...
..
.
..
..
.
.
..
..
.
.
.
..
.
.
..
.
..
.
.
.
..
.
.
..
.
..
.
.
بعد ربع ساعه
خرج الدكتور
عهد: كيف جودي
الدكتور:حالتها مستقره لكنها فقدت دم كثير
عهد:انا بتبرع
عبدالله:وانا
حطوها بغرفه عاديه
جواد وراما وريناد جالسين بالغرفه وعهد وعبدالله يسحبون دم
فتحت عيونها على الابيض عرفت انها بالمستشفى
جواد ابتسم: الحمدالله ع سلامتك
راما:خوفتينا عليك
ريناد:حمدلله ع السلامه
ابتسمت:الله يسلمكم حلا اتصلت بالمدرسه وقالت لي ان فيه مجرم مطلوب اسمه منذر هو نفسه جراح
راما:وانا سمعت ا.فارس يتكلم بالجوال وفهمت ان منذر خاطف بنته الغير شرعيه وما يقدر يعلم الشرطه لانه كان يضربها ويبيها ترجع خايف يسوي لها منذر شيء وعشان كذا هو متنكر انه ولده
ريناد: مو كان راح يقتلها بالضرب
راما:مهما كانت هي بنته
بالمدرسه
نزل للحوش وراح لزاويه ودعس حجر مختلف بالارض ودخل داخل الارض وكان مصعد
وصل لشقه وهو يستنشق الرائحه الجميله اشتاق لهالرائحه
دخل باول غرفه وهو يسمع صوت الاغنيه الحزينه
https://www.youtube.com/watch?v=v25wZkMTcok
شافها جالسه وتمشط شعرها
ابتسم اشتاق لوجهها لكن انصدم وهو يشوف الدمعه اللي نزلت ع خدها
:خخلود
التفتت بشوق للصوت وقفت:منذر ركضت وحظنته
ناظرته وهي لسى بحظنه:اشتقت لك
مسح دموعها وابتسم:وانا اكثر بس ليش البكاء
نزلت راسه بصدره:خفت عليك رفعت راسها:اكلت شيء؟
ضحك:لا
ابتعدت بتخرج
سحبها من يدها ورجعها لحضنه : ما طفى شوقي
ضحكت
تذكر اول مره قابلها
جالسه في طريق ضيق ومنزله راسها
ناظرها باستغراب شاف ابوها راح لها ومسك يدها وقومها وهو يصرخ عليها وماسك شعره وهي ماسكه يده بالم
فارس: تهربيين يا بنت الحرام
وهي تبكي:تكفى ابوي فكني انا بنت حرام اتركني اذا ما تبيني سحي من شعرها
فارس: يا ليت لكن بيمسكوني
عصب وراح له وسحب خلود: ليش تضرب بنتك كذا
فارس: انت وش دخلك ناظر بخلود بتوعد وهو بيمسكها ولا لا يكون يا بنت الحرام
دفه: هييه احترم شنبك ولا تضرب البنت وتحط حرتك فيها
صحيح انه مجرم بس ما يستقوي ع البنات ابد ويكره اللي يستقوي عليهم
فارس سحب خلود:يلا مناك ومشى
لحقه وعرف بيته وفي اليوم الثاني اكتشف كل شيء عنه
وبعدها صار يكلم خلود واتفق معها اليوم الثاني تهرب وعلمها بالمكان ومن يوم هربت توه يجيها
ابعدها عنها وابتسامه: يبي لنا طلعه
خلود : لا اخاف يشوفني ابوي
ابتسم بحنان وهو يحط يده ع خدها: اوعدك مارح اتركك واوعدك ما بسمح له يقرب منك
بالمستشفى
دخلوا دايخين ويشربون عصير
جلس:حمدلله ع السلامه
جودي:الله يسلمك وشكرا لتبرعكم
عهد: اذا ما تبرعنا لك تنبرع لمين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 13-01-2017, 05:21 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

دخلت الممرضه وركبت لها سلك للتوصل الدم
رن الجوال
عهد طلعته من جيبها ومدت لجودي:صرتم صحبات بعد ما عرفتكم لبعض
جودي:واقرب صديقات بعد
ردت
روان: هلا وش رايك نتعشى مع بعض؟
جودي:انا بالمستشفى
روان:سلامات وش جاك؟
جودي:الله يسلمك كلب طعني لكن تطمني انا بخير
روان:ارسلي الموقع بجيك
جودي:الشباب موجودين
روان: طيب؟
جودي:انتي روان
روان: تبيني اجي ع اساس انني بنت؟
جودي:يب بلييز
هز لها براسه بمعنى ايه
روان:اوكي
قفلت
ابتسم:اذا عدتي ستجديني في غرفتي
روان:حسنا
راحت لجناحها الخاص
فتحت دولابها كان كله ملابس رجاليه دخلت يدها تحت وسحبت الصندوق اخذت اللي بداخله
بعد دقايق كانت واقفه قدام المرايا الطويله
وهي تناظر بشكلها وهي لابسه العبايه اخذت الطرحه وتلثمت بها
كان شكل عيونها وحواجبها خيااال
خرجت من الجناح
طالعها بصدمه
ثامر:من انتي؟كيف دخلتي
ضحكت وهي تفك الطرحه:هذي انا روان
ثامر:وين رايحه؟
روان: اهتم لشغلك
مشت من جمبه وخرجت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 14-01-2017, 03:42 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
...
..
.
بالمستشفى
عهد بهمس:كيف بتجي ولد؟
جودي بابتسامة حماس:لا بتجي بنت
عهد بصدمه:كيف اقنعتيها؟
جودي هزت كتوفها بمعنى ما ادري كيف
دقت الباب ودخلت وبنعومه:السلام عليكم
ردوا السلام
عهد وجودي كانوا يناظرونها فاتحين عيونهم ع وسعها
جلست جمبها:سلامتك قلبي ما تستاهلين
جودي بابتسامه:الله يسلمك
عبدالله انصدم وناظر لجودي لما روان فكت الطرحه
جودي:هي مثلنا عاشت حياتها بتركيا ومو متعوده
روان بابتسامه: ان شاء الله بعد كم يوم رح ارجع تركيا
جواد: خلاص بنسوي رحله للشاطئ ياليت لو تكونين معنا
جودي بحماس:اي تجين تكفيين
روان:اوكي بس تراني كويسه بالكوره الطائره
عبدالله:هاااه بس انا ما اعرف لها
جودي تطبطب ع ظهره:بعلمك
رن جوال عهد
عهد:نسيت عبدالرحمن
جودي:خلاص روحي معه المهم انك تطمنت علي
باستها ع خدها وخرجت ورجعت للشقه
بعد ما لبست اتصلت ع عبدالرحمن
بعد ربع ساعه اخذها
عهد:بعد المدرسه رحنا للمستشفى عشان جودي
عبدالرحمن:سلامات اش حصل
علمته السالفه
عبدالرحمن:سلامتها وحصل خير لا تشيلين بقلبك
بالمستشفى
فتحت جوالها شافت مكالمه فائته من ايفان
ناظرت بخوف لجودي
جودي بهمس:وش؟
روان: اتصل ايفان والله ما سمعته وهو ما يعرف مكاني
جودي: روحي خلاص لا تصير لك مشكله
باستها وخرجت
يوم وصلت دخلت وشافت ثامر قدامها
ثامر:ايفان ينتظرك بجناحه
ناظر زوالها بحزن على اللي بيحصل لها
عبدالرحمن بابتسامه:وصلنا
خرجت من السياره وهي تشوف الفله الكبيره
عبدالرحمن مسك يدها:هذي فلتنا انا وعبدالله وفلتكم الين ترجعون
راح للباب وفتحه بكلمة السر
كان الحوش نظيف جهه فيها اصيصات ورد والجهه الثانيه شلال وقدامهم مسبح
دخلها داخل الفله
طلعوا من الدرج اللي عن الباب
دخلها اول غرفه كانت غرفة جلوس فيها كنب وشاشه كبيره
عبدالرحمن:هنا جلستنا
سحبها للغرفه الثانيه
كان مطبخ كبير وفخم
والغرفه اللي جمبها غرفة طعام كان فيها كل الاطعمه
بالغرفه اللي بعدها غرفه فيها خمس اسره بالالوان الموف والابيض
عبدالرحمن:هذي غرفتكم انتي والبنات
وثلاث غرف بعدها له ولجواد ولعبدالله
عبدالرحمن خرج العلبه الصغيره وفتحها وجلس ع ركبه
عبدالرحمن:تتزوجيني؟
حطت يدها ع فمها بصدمه
دقت الباب ودخلت
قفل الشاشه طلب منها تفصخ العبايه وناداها جمبه
فصخت العبايه ناظرها وهي لابسه فستان قصير للفخذ وج-لست جمبه بخوف
:ماذا اخبرتك به
علمته كل شيء ما عدا الرحله للشاطئ
وقف بعد ما خلصت ووقفها
ايفان سحبها للسرير
روان برجاء:تكفى لا لا

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أنتقام بنات/بقلمي

الوسوم
بنات انتقام ايفان راما
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جنون شلة بنات/بقلمي يتيمة حظـ روايات - طويلة 128 15-05-2017 03:17 PM
رواية أنتقام الذاكرة/ بقلمي myaar روايات - طويلة 7 03-08-2016 12:53 PM
رواية هبال وأستهبال بنات/بقلمي xleee1 روايات - طويلة 2 29-05-2016 02:09 PM
مغامرات شلة بنات/بقلمي memo211 روايات - طويلة 8 16-04-2016 08:27 PM
رواية هياط بنات/بقلمي روفي الهودي روايات - طويلة 34 08-12-2015 03:47 PM

الساعة الآن +3: 05:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1