اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 04-02-2017, 05:53 AM
صورة noran.16 الرمزية
noran.16 noran.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


رووووعه البارت

متى البارت الجاي ؟

متحمسه مره ي قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 05-02-2017, 10:55 AM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
..
..
.
..




..

كانت بالغرفه وما جاها النوم لابسه بدي ابيض وشورت سماوي لبست الجاكيت الابيض وخرجت
استنشقت الهواء وهي مغمضه فتحت عيونها وانصدمت وهي تناظره ظهره ع الجدار ويتنفس بقوه قربت له وشهقت وهي تشوف السكين المغروزه بجمبه وفمه ينزف بسبب ضربه ع الوجه راحت له وجلست ع ركبها
روان:عزوز وش صار اوديك المستشفى؟
فتح عيونه وهو يناظرها متالم: لا احنا بخطر خلينا ندخل و اتصلي ع الطبيب
روان:وش يعني احنا بخطر
وقف بصعوبه ويده ع جمبه
مسكته تساعده ودخلته حطته ع السرير واتصلت ع الطبيب
راحت ورجعت بشاش
فصخت الجاكيت
شافت بيغفى ضربته كفوف بشويش:خلك معي اتصلت ع الطبيب وبيجي
رفعت بهدوء تيشيرته واخذت الشاش المرطب ولفته ع بطنه ثم اخذت السلفين (النايلون الشفاف) الحافظ للرطوبه وحطته عليه وفحصة جسمه اذا كان فيه كسور وهو انها تضغط ع مناطق وتساله اذا حس بالم او لا بعد دقايق وصل الطبيب
روان:لقد طعن في جانبه وليست لديه كسور ولكنه ضرب على وجهه وقد عقمت جرحه
طلب منها تخرج
جلست بالصاله بقلق
خرج بعد ما فحصه للمره الثانيه وسوى بعض الاشياء اللازمه
د.توبراك:احسنت بقيامك بلف الشاش المرطب لو لم تفعلي لكان احتاج الى استئصال ولكن ماذا حصل؟
روان:انه حارسي الشخصي لقد مللت وخرجت لاستنشق الهواء فوجدته مصاب فاسرعت واحضرته الى هنا لم يرد الذهاب للمستشفى
د.توبراك:لما؟
روان هزت كتوفها بمعنى ما اعرف:هل يمكنك ان تجعله سر بيننا ولا تخبر الرئيس
د.توبراك بابتسامه:اعتمدي علي اهتمي به الى ان تتحسن حالته لقد علمت انه حصل على العمل من اجل ان يسافر للصين مع امه لعلاجها ويعيش في شقه صغيره وامه بالمستشفى
روان:ما مرض امه؟
د.توبراك:انه سرطان الكبد
روان:انا اريد مساعدته ولكن اريد ان اتكلم مع ايفان ولكن ماذا حصل معه؟
د.توبراك:انه لا يزال يرفض العلاج النفسي واكتشفت في الاونه الاخيره انه يقوم بربط نفسه عند النوم وعندما يصحو يفك رباطه الحارس الشخصي يظن انه قام بربط شخصيته الطيبه
روان:يجب ان نفعل شيء
د.توبراك:لا يمكننا الان فعل شيء اولا سننتظر الا ان يقبض على العصابه وسنرسله لمشفى الامراض للعلاج والان علي الذهاب
راحت للغرفه وجلست ع حافة السرير وهي تناظره بحزن لكن محتاره من هو اللي طعنه؟
فتح عيونه وهو يناظرها وهي مسرحه بالفراغ اللي قدامها
حاول يجلس بس منعته:ارتاح لا تقلق خرج الطبيب لتوه وانت على ما يرام فقط تحتاج لبعض الراحه
ناظرها:تكلمي عربي دريت انك تعرفين تتكلمين عربي
تاففت:خساره كنت بكمل اللعبه صراحه استمتعت بجديه:من طعنك وليش احنا بخطر؟
عزوز: ما اعرف باغتني فجاه وبكسني ع خدي وطعني كان لابس قناع الجوكر
يحاول يتذكر:كلمني بلغه ما اعرفها
روان:وش قال؟
عزوز يحاول يتذكر:Rأ؛guا’ nاگ shأ¬ yؤ«gè bاژobiؤپo? Zhè shأ¬ nاگ zuأ¬ zhاژng
روان:تبي تروح للصين وما تعرف صيني؟
عزوز بصدمه:وش عرفك؟
روان:ههه لازم اعرف كل شيء عن حارسي الشخصي
عزوز:وش قالوا
روان بضحكه:اذا انت الحارس الشخصي؟انها اطول منك
عزوز:كنت اعرف انهم يتكلمون فيني
روان:قالو شيء ثاني؟
عزوز يتذكر:ما اتذكر كويس سمعت اسمك
روان برعب: حاول تذكر
عزوز بصدمه:وش يبون فيك؟ما اقدر اتذكر مسك راسه وقال:Mأ­ngtiؤپn jiا” diاژn zhإچng lأ،i zài kا’udài lاگ dأ¬ dأ¬zhاگ وقال Wا’men yا’u yؤ«xiؤ“ tèbié de dإچngxi Bwaldtk
ناظرت بصدمه ودخلت يدها تحته في جيبه الخلفي
بصدمه:هيييه تتحرشين فيني؟
ناظرت برفعة حاجب له وطلعت يدها وفيها ورقه
عزوز:هذي كانت بجيبي؟
فتحتها وقراتها كان مكتوب اسم منتزه جديد وقفوا يناءه بدون اسباب
عزو اخذها وقراها وبصدمه:من جدك بتروحين؟
سحبتها من يده ووقفت:لا تتدخل معهم شيء يخص امي انا ما اعرف اي شيء عنها من ولدت وابوي يعذب فيني وما اتذكر الا الضرب وكلام ما ينقال
عزوز:كيف؟هو مدلعك ولك بيت لحالك وحارس شخصي
ناظرته:ايفان مو ابوي ايفان اخذني من ابوي لطلب من ثامر
عزوز:ووش معنى ثامر
روان:ولده بس ثامر ما يعرف
عزوز:ما اصدق
روان:وله بنت كمان تحاول تنقذ اخوها وتخليه يعرف الحقيقه وهي من اعداء ايفان
عزوز:اها قصدك راما المحققه وجودي؟
روان ابتسمت:جودي اللي كانت بالمستشفى اليوم
عزوز:اما وش جابهم للسعوديه؟
روان:يبون يفشلون مهمة ايفان وينسجن
عزوز:ليش تعلميني كل ذا ما تخافين اروح اعلم ايفان عشان يكافئني ويكون علاج امي سريع؟
روان بابتسامه:لانني اثق فيك واعرف انك تخاف ربك انا عندي قوة خارقه اعرف الانسان اللي قدامي يخاف ربه او لا
عزوز ضحك:وانا ما اتاثر لاغراءات الجنس الناعم
استغربت التفتت للمرايا الطويله اللي جمبها كان صدرها باين والشورت ارتفع
حمر وجهها فكت خفها وحذفته ع وجهه وتتغطى باللحاف باحراج:كل **
ضحك وهي اخذت جاكيتها ولبسته
ووقفت:ارتاح وانا بروح خرجت بعد ما فتحت التكيف له وقفلت الليت
الساعه 30:3
عهد:يا ويلي كيف ارجع بيصحون الحين
سحبها و ولمس السرير وانفتحت الارض وفيه درجتين وممر
دخلوا ومشو فيه
وطلعوا درجتين وكانوا ببلكونه
عبدالرحمن:سويته عشان ما افوت الشروق وما اعتقدت اني احتاج بشيء كذا
دخل وهو يناظر فيهم:من وين جيتم؟
التفتوا له
عبدالرحمن:من النفق السري والله معليش نسيت انك موجود لا تعلم احد
ابتسم:سركم في بير ماله قاع
حظنته من ورا:من تكلم يالخبل
ضحك باحراج
عهد بصراخ:هااااا ريماس؟
طلعت راسها تناظر لها ورجعت اتخبت وهي متورطه ومتمسكه بثامر
حك راسه:ما نعلم ع بعض خلاص؟
عبدالرحمن ابتسم:اكيد
عهد:سلام احنا بنروح مشت وهي تسحب ريماس من ورا وريماس مبتسمه بورطه وتلوح لثامر
ضحكوا عليهم
دخلوا الغرفه ع اطراف اصابعهم توقفوا عن الحركه لما مسكتهم من اذنهم
راما:وين كنتم؟
عهد تمسك يدها:ااااا ناداني عبدالرحمن يبي شيء ورجعت بس
تشد:لا تكذبين ادري انك نمت عنده خبله انتم لسى ما تزوجتم وبيطفش منك ع قولتهم تغلي شوي
وانتي ليش تنامين مع ثامر
ريماس بالم:حرام انام مع اخوي يعني؟
راما:لا مو حرام بس ما يعرف انك اخته مفكرك تحبينه انتي تزيدين حبه لك كذا ما يصير
ريماس:وربي معد اعيدها
عهد كانت ساكته
فكتهم:ااخر مره فاهمين
ريماس:ايه وربي
عهد:جد ممكن يطفش مني؟
ناظرت لها بصدمه وهي رايحه للحمام:انخبلت معد عندها عقل
ريماس:وانتي الصادقه
راما اتصلت ع الشرطه اللي اتفقت معهم وهم بالموقع مستعدين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 06-02-2017, 09:04 AM
صورة noran.16 الرمزية
noran.16 noran.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


رووووووووعه

كممممممليييي تكفين.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 06-02-2017, 02:57 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


موعد البارتات كل جمعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 10-02-2017, 09:00 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


وهم بالمكان المطلوب ومتنكرين
راما:ريماس عندي لك شغله انتي وجواد
ريماس:اسمعك
راما:بنطلع مخابئ العصابه وانتي وجواد تروحون مع الشرطه بعد انتهاء المهمه
ريماس:كيف بتطلعونها؟
راما وقفت:عشان كذا اتصلت ع المهكر
رن الجرس
راحعت فتحت
حضنها ع طول
ريماس:مارت؟
ابتعد عنها بعصبيه:كنت في غيبوبه ولم اكن اعلم ولم اعلم الا من صديقتك
ريماس:اسفه
مارت:لقد قلقت عليك
ثامر خرج يناظر لفهد
فهد ابتسم ومد يده:هلا بك بيننا
ثامر بابتسامه:احلوت حياتي بعد ما جيت معكم ومع رموس
فهد ناظر لريماس باستغراب وهي تضحك وتهز كتوفها بمدري
الكل تجمع حول مارت واللابتوب قدامه الا عهد وريناد وعبدالله
عهد خرجت وبصدمه:فهد
ركضت وحضنته:اخوي
فهد:كيفك وكيف العم محمد وبنته
عهد:الحمدلله يسالون عنك
ناظرت لمارت:من هذا؟
ريماس:صديقي المهكر
بحماس جلست:اذا انت المهكر مارت يااا لاول مره اقابل فيها مهكر
فهد:عهد انتي ما تعرفين ان جودي مهكره
صرخت وهي تناظر جودي:انتي مهكره وما تعلميني؟
مارت:احتاج لشيء يسهل علي عملي
جودي وقفت:انتظر راحت للغرفه ورجعت وبيدها الفللاش ميموري:هذا سيساعد فيه خطة ايفان
ركبته وبدات تضغط بازارير الكيبورد بسرعه
بمكان ثاني
:بعد ساعه ونص يعني
ا.فارس:كيف حال بنتي
معاذ:مفروض ما تعرف لكن وراه الصورة بجواله
كانت جالسه وماسكه بطنها والفرحه مو سايعتها
اول مره يشوفها مبتسمه لهالدرجه هو وحش وحيوان ترك الاشياء اللي تعصي ربه لاجلها وتاب لربه
ا.فارس:تكفى ابي اشوفها هذي بنتي انا تبت ورجعت لربي تكفى ابيها تسامحني
ضحك:تدري لو وقفت قدامك بتقول ما ابيك ابوي ومارح تسامحك ابد
راما:ماذا عن الاقنعه؟
فهد طلعها من الشنطه واعطاها
اخها ثامر:خلاص بشوف شعلي معاهم
راما:جودي وعهد صحوا ريناد وعبدالله
عهد:روحي صحي عبدالله ونا بصحي ريناد
راحت للغرفه وقفلت الباب وفي وجهها ابتسامه مكر
فتحت كل الانوار ووقفت ع السرير وصار تنط:قوووم قوووم
تحرك بانزعاج سحبها وسدحها وقلبها
بابتسامه:ليش تزعجيني؟
قرب لها كن بيبوسها لكن فتح عينه بصدمه وهو يناظر يدها اللي حطتها ع فمها مانعته يبوسها
ابتعدت عنه بسرعه وبحزن وقفت:ليش تسوي هالحركات معي؟
تلعب علي شايفني تسليه ما دمت ما تلقى هالاشياء مع اللي تحبها
لانك تدري اني ما اقدر امنعك تشتغل حبي لك انا احاول ابتعد عنك
لجل ما اتعذب اذا شفتك مع اللي تحبها فبلسز لا تقرب لي خرجت وتركته مصدوم
لبس وخرج
راما:عبدالله البس القناع
اخذه وركبه وسوت له عهد مكياج لجل تزبط لهم ريناد وجودي وراما وعبدالله
بعد ما انتهوا ولبسوا
ثامر:محد بيشك الحين بروح اشوف شغلي
خرج اما هم ركبوا السياره ينتظرون اتصاله
بعد ربع ساعه اتصل واتجهوا للمكان
دخلوا كان في ثامر وايفان وكم واحد
ايفان:انتم سوف تتنكرون بانكم وازنوا الشاحنات وستوقفوهم وتكملون بدلا عنهم الطريق بدون اية متاعب
ثم ستذهبون بالشاحنه الى منتزه******** وهناك ستقابلون
رجلان صينيان سياخذون الشاحنه وسيعطوكم حقيبتان بها اموال
ثامر ستراقبهما من بعيد انا اعرف انهم يريدون شيء اخر ولك لا اعلم ما هو اريدك ان تتحقق من ذلك
في مكان ثاني جاتها رساله من رقم مخفي مكتوب بالصيني عند الساعه 30:7 ناظرت لساعتها كانت00:4
تنهدت وقامت تتجهز
خلود:معاذ لا تروح لا تيتم ولدك
معاذ:لا تخافين مارح يصيبني شيء ان شاء الله
خلود:بس
قاطعها بخروجه
ثامر توجه للمنتزه وكان الصينين جالسين ما يتكلمون وما لاحظوه
راما وريناد رح بيتنكرون بانهم وازنين الشاحنات وجودي وعبدالله بياخذون الشاحنه للنتزه
توجهوا لمكان الوزن
راما بابتسامه:انا المحققه لا تخافون ورتهم البطاقه الشخصيه ثم بحركه مسكته واغمى عليه ونفس الشيء سوته ريناد للثاني لبسوا ملابسهم والكابات وينتظرون وصول الشاحنه
اللي مفروض تكون اشياء مشحونه من تركيا للسعوديه وتتفتش قبل تروح لكنهم عبوها بعد التفتيش بعد ما خدروا العمال ولما صحيوا كملوا طريقهم ع اساس انهم كانوا نايمين وصلوا اشرت لهم راما يطلعون ع الجهاز حق الوزن
بعد ما وزنوا طلبت منهم ينزلون من الشاحنه نزلوا
البنقالي:في مشكله صديق؟
ريناد:هذا وزن كبير لازم اخذها للتفتيش
البنقالي:مافي مشكله انا اخذ
راما:لا لا احنا في ناخذها انت في تعبان في نوم هناك
البنقالي:اوكي خلاص راحوا
ريناد: احنا في ناخذها من جدك؟ نادت على جودي وعبدالله
ركبوا الشاحنه وساقها عبدالله للمتنزه
بعد ربع ساعه تقريبا وصلوا المنتزه
نزلت جودي من الشاحنه وتناظرهم واقفين يناظرون للشاحنه
وقفت قدامهم اعطتهم مفتاح الشاحنه وهم اعطوها الشنطتين فتحتها وانصدمت بكمية الفلوس داخلها
نزل عبدالله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 11-02-2017, 06:10 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


الصيني:ستذهبون بها الى هذا العنوان مد الورقه اخذتها وقراتها وكان مجمع تجاري كبير
الصيني:كما تعلمون انها داخل قطع الخشب الخاصه بتركيب الاسره والمخازن ومن هذ الطريق لن يراقبكم احد ولا حتى ايفان
ابتسمت:حسنا
عبدالله اخذ الشنط وراحوا للسياره لكن التفتوا لهم وتفاجئوا بروان تتكلم معهم
عبدالله:مو ذي صديقتك
جودي:الا لكنها قالت انها معد تشتغل مع ايفان
عبدالله:لو كان معنا جهاز التنصت لجل نسمع
طلعته من جيبها:اخذته من مارت اعطته سماعه ولبست سماعه ودحرجت الخهاز ع الارض لين وصل عند روان
روان:هاقد جئت مالذي اردتموه
الصيني:لدينا رساله من والدك
روان:ماهي؟
الصيني ابتسم:انتي ميته شهقت وهي تشوف المسدس ع راسها من ورا
روان:ماذا تريدون مني؟
كان جودي بتروح لكن منعتها يد عبدالله:بين الاشجار هناك البوديقارد حقها اصبري
الصيني راح لعندها ومسك ذقنها:يريد اخبارك ان والدتك حيه
فتحت عيونها بصدمه
الصيني:لكنها تخلت عنك وهربت كان يقوم بتعذيبها وقد قام بخطفها وبعد ولادتك في المنزل هربت تركتك ولكن لديها رساله صوتيه طلع مسجل وفتحه
تغني بالتركي: https://www.youtube.com/watch?v=uEQyLz3CfAM
تذكرت هذي الاغنية اللي كانت في الة الموسيقى اللي دايم تفتحها ايام كانت تنضرب تعرف انها من امها وهي اللي صنعتها
الصيني:هناك جهاز موسيقي به هذه الاغنيه اخبرينا اين هو؟
روان:ما حاجتكم به؟
الصيني:لكي نعرف عنوان منزلها ونقتلها طلب من والدك ولكن ايضا يجب قتلك بعد اخبارنا مكانه
شافت عزوز ياشر لها
كانت رافعه يدينها باستسلام التفتت بسرعه مسكت يده باليسار وبيدها اليمين ضربته بوجهه وحطت رجلها ورا رجوله وطرحته وسحبت المسدس
وبنفس اللحظه عزوز من وراء الرجال الثاني لفه عليه وشاته بركبته وطاح متالم
وجهت عليعم المسدس
ركضت باتجاههم هي وعبدالله
وجهت المسدس عليها
جودي:هدي احنا معكم
راحت بسرعه وصفدت يدين الصينين بالاصفاد الحديديه
تكلمت عبر السماعه باذنها:صفدتهم
روان:ليش جيت تحتاج ترتاح
عزوز:مو انا البوديقارد حقك
جودي تصيح ع روان:انجنيتي ليش تروحين وانتي تعرفين انهم مجرمين في ايش كنت تفكرين؟
روان:من انت؟
جودي:انا جودي
روان:ما عرفتك من اسلوبك الصبياني
عبدالله:هلا عزوز
عزوز:من انت
عبدالله:عبدالله
عزوز:وش صاير هنا؟
جودي:هذي الشاحنه محمله باعداد كبيره مخدرات احنا ع اساس مع العصابه ونبي نفشل الخطه وذولا الاثنين كان المشترين
روان:جهاز الموسيقى بيعلمني مكان امي هل لهالسبب صنعته وتركته عشان ادور عليها
التفتت لعزوز:لازم اروح لبيت ابوي
من بعيد ثامر:ابي اعرف وش تسوين هنا؟
روان:ثامر؟
ثامر:كيف لك ان تسمح لها بالذهاب؟
سمعوا صوت من خلفهم:لا لا لا وش تسوي بنت مع اربع رجال
جودي:معاذ؟
معاذ:تعرفني؟
روان:تعرفينه؟
معاذ:ولا البنقال شرطه؟ كنت ابي امسكهم لكن ريحتوني
جودي بسخريه:من متى المجرم يمسك مجرم
معاذ اقترب لها ونزل كم التيشيرت
وبصدمه:عبدالرحمن!؟
سحب قناعها
وبصدمه اكبر:بنت!!!
جودي ابتسمت:ايه انا بنت اسمي جودي رفعت حاجب:تفاجات لان مافي بنت بهالقوه
ناظر لعبدالله:انت عبدالله بنت كمان
عبدالله شال القناع:لا انا ولد لكنني عبدالله
ناظر لجودي وكتفها:اانا اسف لو كنت اعرف انك بنت ما كنت طعنتك اسف سامحيني
جودي تكت ع كتفه:ما عليك بسيطه
عبدالله بمزح:ما تعتبر بنت
ناظرته بكسر وابتعدت عنهم
روان:صاحي انت جرحت انوثتها راحت وراها:جودي
عبدالله:جرحت ايش؟
معاذ مسك ياقته:كيف تتجرا رماه ع الارض وراح
مد يده:الا انوثة البنت لا تتكلم عنها تخيل يقولون لك منت برجال نفس الشيء لهم
مسك يده ووقف وهو يناظره هو كمان راح وراهم
ثامر:اواو مشكله مارح تسامحك بسهوله
بعد ربع ساعه سيارات الشرطه و مكافحة المخدرات كانوا بالمنتزه وراما عند جودي
راما: توني اتصلت ع ريماس مسكوا نص العصابه لكن
بسبب الشرطه اللي غيرت بالخطه ع كيفها هرب ايفان وعشره معهم
رجعوا للبيت
والكل جلس مع بعض
عبدالرحمن جلس جمب عهد عهد وقفت وراحت جلست بين روان وجودي وروان كانت تحكي لهم السالفه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 13-02-2017, 08:21 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
..
.

.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

..
.
.
..
.
.
.
ناظرها بتوعد
صدت عنه وبقلبها ضحكه
روان:عزوز قبلها ضربوه
عزوز:انا واقف وشوي بكس ع وجهي
ريناد:انا وراما مسكنا اثنين وربطناهم على طول داهمت الشرطه يعني غيروا بالخطه وبهالسبب قدروا نصهم يهربون ومنهم ايفان
راما:لكن الغريب ان اللي هربوا مع ايفان تحسينهم كانوا يحمون ايفان وماهمهم انفسهم
ثامر:اي كل واحد منهم له قصه مع ايفان مثلي انا وروان
روان بابتسامه:وانت صحيت ع نفسك ووقفت مع الحق
ثامر:وقفت مع اللي احب اللي وثقت فيهم من المره الاولى من قابلتها
رموس انتي كل حياتي وعمري ما انسى منك ذا الشيء لانك خرجتيني من حياة الاجرام اللي ما كنت راضي عنها
وما فكرت اني بيوم اقدر اتخلص من هالشيء اللي يصير
ريماس كانت مبتسمه له بحب كان ودها تقول انت اجمل اخ ابتسمت:وانت اجمل شخص قابلته بحياتي
جواد اعطاها نظره يعني تكلمي
صدت عنه بعدم رضى
روان بصدمه ناظرت لعهد وجودي اشرت ع ثامر تنتظر تفسير اللي سمعته ونظرات الحب
هزوا كتوفهم بما ادري مع بعض
وقفت وراحت للغرفه بعد ما رن جوالها باسم جهينه
ردت:هلا جوجو وحشتيني
جهينه:وانا اكثر كيف البنات؟
راما:تمام
جهينه:كيف صارت اخر مهمه؟
راما:هرب ايفان
جهينه:كنت ابحث عنه وفجاه لقيت شيء اسمعي
قالت وهي تقرا الكتاب:والبعض يقول انه قاتل الرؤى
وهذا النوع غلبا ما يكون مصابا بانفصام الشخصيه
ودائما ما يتوهم ان هم من دفعوه للقتل وهم يوجهون حياته
عن طريق سماعه لاصواتهم داخل عقله وغالبا لا يسلم القاتل نفسه للشرطه ابدا
لانه لا يؤمن ان حقيقة انه هو من ارتكب الجريمه بل هم من فعلوا
في مكان بعيد عن المكان اللي هم فيه
داخل صندوق القمامه تبكي بخوف
صرخات هلع دماء تراق ع الرصيف
صوت الاجساد تمزق الى اشلاء والى قطع من اللحم المتعفن
خرجت من الصندوق فتحت عيونها بخوف وهي تشوف الدم بكل مكان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 17-02-2017, 09:48 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
...
.
.
.
.
.

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.

..
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
..
..

.....
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

مشت بخطوات مهزوزه
نزلت عيونها
ابوها طايح فوق اختها فوق ركام من الحجاره و اختها اللي تحول تسحب نفسها من تحت ابوها.
تراقب محاولتها بدون ما تحرك ساكن..
نحجت في سحب نفسها و وقفت
اللون الرمادي يكسي ملامحها يخترقه اللون الاحمر من اعلى جبينها جانب من اذنها..
صراخت بذعر/رنيييييييييم
جلست على ركبي واحتضنتها بقوه لكن في صوت عظام ظهرها شلني ابتعدت عنها وانا اشوف نظراتها التايه احتضنت وجهه برجفه/رنيم!
رنيم ميلت راسها/وين ماما؟
ناظرتها وعيونها على جزاء اللي ينزل منه الدم كان راسها مفتوح بجرح عميق حيل
نزلت عيوني تدريجين لفمها اللي صار الدم يتدفق منه وجسمها يتهواء علي..
رفعت يدي اتحسس نبضها..ثانيه.. ثانيتين..ثلاث..اربع..خمس..لا نـبض
نزلت جثتها على الارض وهي تبكي بهدوء مسحة دموعها ورفعت عيونها
له وجالس ع ركبه وهو يناظر باسى وحزن للجثه
زحفت على الدم تبي تشوفها لكن منعتها يده اللي حطها ع عينها
يمنعها تشوف حاولت تبعد يده سحب لحضنه واشجى بالبكاء
مرت نص ساعه وهم جالسين وراهم جثة امها ورنيم اختها الصغيره وريحة الدم والطائرات صوتها بدا يختفي
ما تبي تبتعد تحس بحضنه بالامان وسط الجثث والبكاء
وقف وهو يسحبها:يلا نروح
التفتت لجثة امها وصرخت برعب وشهقاتها تعلى رقبة امها منفصله عن جسمها ما يربطه الا قطعه من الجلد تكاد تقطع
بكت بحرقه ومع كل شهقه تحس روحها تنتزع
ظربت بيدها صدرها مسكها من كتوفها وسحبها مبتعد عن الجثث وهو بعد قلبه يحترق ع جثث عمه وعمته وبنت عمه الي ما عاشت طفولتها
عند راما
راما وهي تسمع الكلام مو مصدقه يعني لو مسكوه ما رح يتعاقب ع اللي سواه لانه مو صاحي هي تبي ياخذ عقابه لانه قتل ابوها وامها وعمها اللي تعتبره ابوها الثاني وقد اذى صديقاتها ما تقدر تستوعب
جهينه:راما؟
راما:هلا
جهينه: من اول اكلمك الهم بعد ثلاث ايام في حفل اللي يسوونه كل سنه للاجئين السوريين وانا انضميت لفريق العمل
راما:ان شاء الله بعد يومين واحنا عندك
جهينه:وقبلها باخذك لبيوت حريم يعرفون ايفان
راما:انتي راقبيهم لحتى اجي
جهينه:ما عليك عندي لك خبر صاعقه
راما:الله يستر وش؟
جهينه:في مركز الشرطه جاتهم رساله من السعوديه
راما:ايش المشكله؟
جهينه:المشكله انها من دلشير
راما:تستهبلين دلشير مات
جهينه:لا ما مات هو عندك بالسعوديه لا وبدون حياء ارسل صورته
وهو يقول انه خدعنا وكاتب بالنهايه اشتقت لك وقلب وحرف الj
راما بحقد:######### الك## يبي يحرق قلب جودي الله يحرق قلبه
جهينه:بتعلمينها؟
راما:اذا ما عرفت الحين بتعرف بعدين
جهينه:قتلها ولا رباها
راما:يا قتلها يا رماها للميتم مستحيل يربيها
قفلت منها وخرجت
جودي:راما تعالي بنسوي رقعه من يروح يشتري
جلست عندها
جودي بعثرتها:راما اختاري ثلاث
راما اختارت وفتحتها:ريناد جودي وعبدالله
جودي:لاااا مابي ومع مين مع مهووسين السيارات
ريناد تسحبها:امشي امشي
ضحكوا عليهم الا راما اللي كانت قلقانه ع جودي بعد ما نسيت يرجع لجل بس يحرق قلبها
نزلت وهي تتحلطم مشت باتجاه السياره وهي تشوف شخص جالس فوقها
مشت باتجاهه
وقف قدامها بابتسامه
تصلب جسمها انصدمت وهي تتذكر الايام السوداء السبب اللي خلاها تتعلم القتال وتصير شرطيه
دلشير:اعرف انتي مصدومه ولكن هذا صحيح اقترب لها:انا لم امت
عبدالله:من انت؟
دلشير ناظره ومسك فكها:من هذا ههه هل احبك شخص؟
ريناد راحت ودفته:هيي من انت؟
دلشير ضحك:ومن هذه صديقتك
جودي بحقد:اين ابنتي؟
دلشير:امممم لن اخبرك ولكن حققت امنيتك واسميتها رانيا جئت لاقول لك انني اشتقت اليك غمز وهرب
عبدالله بصدمه:بنتك؟جودي ذا وش قاعد يقول
ريناد:جودي من هذا؟
جودي جلست ع الارض وهي تبكي بحقد وكره لهالشخص اللي دمر حياتها تصيح من كل قلبها وتدعي عليه
سمعوها
راما ركضت وخرجت
ناظرتها وحالتها راحت لها وهي تحضنها وبخوف:وش صار؟
عبدالله:راما جودي متزوجه قبل؟
راما:ليش؟
عبدالله:رجال تركي توه يتكلم سئلته جودي وقالت وين بنتي
راما بصدمه:دلشير
زاد صراخها وبكيها
طاحت عليها
راما:شيلوها لداخل
حط يد تحت رقبتها ويد تحت ركبها ورفعها
نزلها ع السرير
جواد بقلق:وش صار؟
راما:قابلت دلشير
بصدمه:اييييش؟ما مات ال#####

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 28-02-2017, 12:34 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


راما:اخرجوا الحين
خرجوا وتجمعوا بالصاله

عهد:من دلشير؟

جواد:خاطف جودي

عبدالله:هي انخطفت متى؟

راما:جودي قبل ما تتعلم الكاراتيه وقبل تصير شرطيه كانت مخطوفه من قبل دلشير وبنتها
الكل بصدمه:بنتها!!؟

جواد:ايه بنتها منه وبعد ما انقذتها راما ما رضي يرجع بنتها وهرب واعتقدنا انه مات لكن اتصلت علي جهينه وخبرتني انه ارسل رساله لمركز الشرطه اللي موجوده فيه يقول فيها انه حي وانه اشتاق لجودي يعني عاساس تقراها وفجاه قابلها تحت وهي انهارت

عبدالله:ما اصدق ليه ما علمتونا

عهد:هي اختي توامي ليش تخفون كذا عني

جواد:هي تبي كذا هي تبي تنسى لكن ال**** يقابلها

روان:الله يل***

ريماس:اويلي على قلبها مسكينه

ريناد:****

راما:عشان كذا هي الحين شرطيه وعندها كاراتيه وكانت كلها انوثه بس الحين تعتقد ان الانثى ضعيفه وهي لازالت تدور ع بنتها رانيا

عبدالله:هذا سبب حبها لرانيا تظنها بنتها

عزوز بهمس:روان لازم نرجع الحين وقت رجوعه

روان بشهقه:يا ويلي اسمع انا رحت افطر خلاص

عزوز:طيب بس خلينا نمشي

وقفت:لازم اروح لان وقت جيت ايفان والله بيطرد عزوز لو عرف اتصلوا علي لو صحيت جودي

عهد:طيب وقفت وودعتهم عن الباب

وصلوا نزلت بسرعه من السياره

عزوز:اسمعي توسطي لي عنده وربي برد وشوفي وش صار ليدي اربع وعشرين ساعه واقف

روان:لا تخاف بكلمه

:ماذا يحدث
التفتوا عليه
روان:ايفان انا اريد التحدث اليك دخلت

غمض عيونه بورطه تركته
ايفان:هل طلبت منك ان تكون صديق لها

بلع ريقه:اجل

ايفان:حسنا ساقبل بصداقتكم ولكن امل ان لا تكبر العلاقه

فتح عيونه بصدمه:ماذا اححم لا لا تقلق نحن فقط اصدقاء

ايفان :لنرى

دخل وعزوز يسبه بداخله

جلس ع الكنب ينتظرها تتكلم

جلست:انا كنت عند الفتيات

ايفان:وما شاني؟

روان:شيء تعرف دلشير؟

ايفان:اخبروك عنه؟

روان:في الحقيقه لقد اتى

ايفان بصدمه:الم يمت؟

روان:لا ولكن من اين تعرفه؟

ايفان:حسنا لقد كان صديق قديم

روان:هل كل اصدقائك اشرار ربما تخرجتم من مدرسه للشر

ناظرها رافع حاجب

روان:انها دعابه

ايفان رمى لها سلسلة مفاتيح

مسكته:ما هذا؟

ايفان:اريد منك الاهتمام بمنزلي في ****** بتركيا لاجلي والعيش فيه

روان:لماذا؟

ايفان:ساختفي في الوسط لمده

روان:لماذا؟والى اين؟

ايفان:لدي عمل

روان:حقا؟ اذا كم مدة عملك؟

ايفان:ربما لن اعود الى بعد سنه او ربما 5 اشهر

روان بفرحه:هل تخليت عن الاجرام؟

ايفان:احاول

روان:كيف؟

ايفان:ساذهب لصديق قديم لي انه طبيب نفسي انا لدي انفصام الشخصيه ولذلك اريد معالجة نفسي وان لم انجح فلن اعود واذا نجحت ساعود دمرت جميع المخابئ السريه واعطيت الجميع كامل رواتبهم وطلبت منهم اكمال حياتهم بشكل جيد ولكن ابقيت حارسك الشخصي وبعض الخدام في بيتي بتركيا من اجل الاهتمام بهولا دخل لهم باجرامي ابدا لذلك اريد منك ان تسكنين بيتي بتركيا وافعلي ما تشائين

روان:حسنا امل ان تشفى بسرعه

وقف:اخبري ثامر انني احبه وشقيقته وانني لم اقصد شيء من ما حصل لامهما

خرج
غيرت ملابسها وطلعت

عزوز:وين؟

روان مدت يدها:هات المفاتيح بشرح لك بالطريق

اعطاها المفاتيح وركب

علمته السالفه

عزوز بفرحه:جد واخيرا انفكيت منه بس ليته اعطاني الفلوس كامله ورحت للصين

ناظرته بنص عين والتفتت ع الطريق:بطل خباله والحين بنروح لبيت امي

بعد ربع ساعه وصلوا

كان بيت حالته حاله وواضح انه شوي ويطيح

ناظرت البيت وهي تتذكر الايام القاسيه
بلعت ريقها وراحت للباب حركت المقبض وانفتح
دخلت بهدوء وهي تناظر كل اركان البيت وتتذكر كانت تمشي وتسمع صوتها الارضيه الخشبيه
وصلت لغرفتها ودخلتها كل شيء مثل ما هو راحت لسريرها

روان:ارفع السرير

راح للسرير ورفعه شوي
دخلت يدها تحت السرير وطلعت صندوق صغير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 03-03-2017, 02:29 PM
موتي ولا دمعة امي N موتي ولا دمعة امي N غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنتقام بنات/بقلمي


نزل السرير وجلست عليه وجلس جمبها فتحت الصندوق وهي تسمع صوت امها العذب في الغناء

اخذت صورة امها اللي في الصندوق وتفقدتها ماكن فيها شيء غريب

روان بياس:وينه؟

عزوز:يمكنه في نفس الاغنيه
عادت تشغيل الاغنيه وهي تسمع كلمات تنطقها لكن مو واضحه

روان:مو واضح اللي تقوله

عزوز:لازم نفصل الكلمات عن الاغنيه اتصلي ع ريماس اساليها عن مارت

اخذت جوالها واتصلت

ريماس:هلا روان؟

روان:اهلين اسمعي مارت وينه؟

ريماس:اممم قال لي بيروح المكان فيه منافسه وجودي قامت قبل ربع ساعه وخرجت من البيت

روان:طيب منافس ايش ووين

ريماس:منافسة تهكير ما اعرف وين صراحه

روان:اوكي باي
قفلت منها

عزوز:في منافسة تهكير عالميه لكن بكل مدينه من السعوديه يفوز واحد ويتاهل للمنافسه بالسعوديه والفائز يروح ينافس برا المملكه في المنافسه النهائيه

روان:حتى جودي مشاركه فيها طيب وين مكانها

عزوز:في ********

روان:تدله؟

عزوز:اكيد

خرجوا واتجهوا للمكان المطلوب

نزلوا بسرعه ودخلوا قبل ما يتقفل الباب

شافوا ناس كثير شباب وبنات

عزوز سحبها معه لجهت مارت

مارت:ماذا تفعلون هنا؟

روان مدت له الصندوق: هذا صندوق الموسيقى اريد منك فصل الاغنيه عن الكلمات ل
انها مهمه ساعرف بها اين امي

مارت اخذه:ولكن الان ستبدا المنافسه انظموا الي وشجعوني وعندما تنتهي سافعل ما تريدون

عزوز:لا يوجد مانع

:انتم هنا؟

التفتتوا لها

روان:جودي!

كانوا مستغربين لانها كانت مرحه كالعاده ولا كان صار لها شيء

مارت:توقعت قدومك فانتي لا تستطيعين مقاومة المنافسات

جودي:هل جئتم لتشجعوني اشكركم هيا الان علي الذهاب فالمنافسه سوف تبدا

كانت المنافسه عباره عن غرف فيها الغاز لازم تكتشفها وتحلها لجل تروح للغرفه اللي بعدها واللي يوصل للمركز الرئيسي اول هو الفائز وكل شيء خاص بالتهكير وكل غرفه اصعب من الثانيه اما المشجعين يشوفونهم عبر شاشات

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أنتقام بنات/بقلمي

الوسوم
بنات انتقام ايفان راما
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جنون شلة بنات/بقلمي يتيمة حظـ روايات - طويلة 128 15-05-2017 03:17 PM
رواية أنتقام الذاكرة/ بقلمي myaar روايات - طويلة 7 03-08-2016 12:53 PM
رواية هبال وأستهبال بنات/بقلمي xleee1 روايات - طويلة 2 29-05-2016 02:09 PM
مغامرات شلة بنات/بقلمي memo211 روايات - طويلة 8 16-04-2016 08:27 PM
رواية هياط بنات/بقلمي روفي الهودي روايات - طويلة 34 08-12-2015 03:47 PM

الساعة الآن +3: 05:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1