الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

احم احم ها قد جئت من جديد انا اختكم صمتي سلاحي سابقا والوعد حاليا اهلا وسهلا
انا وعدت ان قلمي ماراح يتوقف عن الكتابه مادام ربي اراد وهذا انا جيت ومعي روايتي الرابعه اللي حاولت كثير انها تكون مختلفه عن رواياتي اللي قبل واللي هم ..
1- كل الشباب عشقوها وهي ما عشقت الا ابوها

2- انا انثى ولكن !!..

3- اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل

وكمان احب انها تكون تعويض عن روايتي الثالثه اللي ما لاقت نجاح كبير بسبب الفكره .. فاتمنى من كل قلبي انها تنجح وطبعا بعد الله انتو اللي راح تنجحونها او تفشلونها واتمنى ظنوني فيكم ما تخيب ..

والروايه راح يكون فيها شوي من الاكشن لكن اكشن من العيار الثقيل وهذا الشي اول مره ادخله في رواياتي ويارب ينال على اعجابكم ..

والحين اترككم مع روايتي الرابعه " كوني لي اكون لك كل شيء "..

وطبعا كالعاده اتقبل النقد البناء اللي راح يفيدني في تطوير كتاباتي وغير كذا سأتجاهله ..

قرائه ممتعه


الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

وقبل ما نبدا اعرفكم بالشخصيات

بيت العم حامد ابو تركي
حامد هو الاخ الكبير عمره 57 سنه عنده شركه بينه وبين اخوه ابو مهند بس هو دايم يحب يصيطر على الشركه ويحب يكون الامر الناهي فيها متسلط وعصبي حتى على عياله و ما يهتم فيهم بس لو غلطو عاقبهم عنده اخوين اللي هم ابو مهند وابو نجد بس ما يتواصل معهم الا بالمناسبات ولا يسال عنهم ما كانه اخوهم الكبير ..

زوجته مريم عمرها 48 سنه بس دايم تحب تبين اصغر من عمرها وعمليات التجميل ماليه وجهها ودوم تحب تتكشخ وشايفه نفسها على الكل وهامله عيالها وهمها الفلوس وبس مثل زوجها ..

عندهم 3 بنات وولدين

الولد الكبير تركي عمره 30 سنه متزوج من بنت خالته رهف وعايش بجده وما يشوف اهله دايم مستغل بحياته ولا له دخل باخواته ولا اخوه عنده ولد اسمه حمد عمره 5 سنوات وبنت اسمها طيف عمرها 3 سنوات ..


امل البنت الكبيره عمرها 28 سنه لها اربع سنوات متخرجه من الجامعه وجالسه بالبيت لا وظيفه ولا شغله بس من حفله لحفله ومن عرس لعرس تحب تهتم بشكلها كثير ومو معطيه لحد اهميه لا امها ولا ابوها تطلع وتدخل ولا حد درا عنها .. مغروره وما تحب حد الا نفسها وصديقاتها ودايم تشوف انها احلى من الكل ..


عماد الولد الثاني عمره 26 سنه يعتبر اعقل شخص في هذي العيله طالع غير عن كل من في البيت هادي ومسالم ويحب الخير للجميع هو اكثر واحد يواصل اعمامه وعيالهم ما قطعهم ابد .. متخرج من الجامعه من ثلاث سنوات تخصصه هندسه والحين يشتغل بوحده من الشركات الكبيره ودايم يشوف عمه سامي قدوه له ويحب يكون مثله في الاحترام وحبه لشغله وعيلته ..


روان البنت الثانيه عمرها 24 سنه توها متخرجه من الجامعه تخصص اداره اعمال بس ابدا ما تفكر انها تشتغل تحب تسوي مثل اختها اللي تشوف انها قدوتها بالحياه وصارت قريبه منها بس عشان تطلع وتجي معها وبدت تصير مثل اطباعها الغرور وعدم المبالاه ..


غاليه اخر العنقود عمرها 18 سنه اخر سنه بالثانويه انطوائيه ومالها شغل بحد ولا لحد شغل فيها ما تطلع من البيت دايم تحب تدرس كثير وما تحتك باخواتها كثير وما تعجبها حركاتهم وبنفس الوقت ما يهمونها ايش ما سوو وتعتبر هي اجمل خواتها بملامحها الناعمه والطفوليه ..

@@

بيت عادل ابو مهند

عادل اصغر من حامد عمره 49 سنه حنون وطيب ويحب عياله كثير وكمان يحب ولد اخوه عماد ووده يكون ولده مو ولد اخوه لانه غير عنهم هو شريك مع اخوه حامد مثل ما قلت لكم ومخليه على راحته بس لين ما يمسك عليه شي عشان يقدر يواجهه ..

زوجته ساره عمرها 46 سنه حنونه على عيالها كثير وتحب بنت اخ زوجها نجد ودايم تعتبرها مثل بنتها تاله من بعد ما توفت امها وهي عكس زوجه حامد في كل شي متواضعه وتحب الكل ..

مهند الولد الكبير عمره28 سنه يشتغل بالشركه مع ابوه وعمه مايفكر بالزواج حاليا لان هيبي يكون نفسه مثل ما يقول .. حنون على ابوه وامه ويحب عماد ولد عمه ويعتبره اخوه الثالث..


ثامر الولد الثاني عمره 26 سنه بعمر عماد بس اللي يشوفه يقول انه اصغر منه لانه مرجوج ويحب الهبال وهو صاحب ريان ولد خاله نجد اذا اجتمعو اثنينهم بمكان قولو على الدنيا السلام .. يشتغل بنفس شركه عماد بس هو تخصص اداره اعمال ..


تاله البنت الوحيده عمرها 22 سنه تدرس بالجامعه تخصص رياض اطفال هاديه ومسالمه ما تحب الازعاج ودايم تتهاوش مع ثامر لانه دوم ينرفزها ويرفع ضغطها .. تحب نجد بنت عمها وتتمنى لو تكون عايشه معها بالبيت ..


اخر العنقود عبد الله عمره 19 سنه اول سنه جامعه لسا ما تخصص هادي مره واللي يشوفه يقول اكبر من عمره في حاله ولا يحارش حد اذا شافوه هو وثامر يفكرون ان ثامر هو الصغير من رجته ..

@@

بيت سامي ابو نجد

سامي الاخ الصغير عمره 39 سنه تزوج وهو صغير وماجاه الا بنت وحده غير عن اخوانه يحب يستغل بنفسه طلع من شركه اخوانه وكون له شغله الخاص اللي محد يدري عنه وايش يكون توفت زوجته من اربع سنوات وهو من توفت صار يشغل نفسه اكثر ويشد على نفسه بالشغل عشان ما يتذكرها لانه متزوجها عن حب وصار يهمل بنته شوي بس يحاول يعوضها على قد ما يقدر ..

زوجته مثل ما قلت متوفيه من اربع سنوات


نجد بنتهم الوحيده عمرها 24 سنه توها متخرجه من الجامعه تخصص حقوق وتتمنى تصير محاميه .. تغيرت من بعد وفاه امها صارت انطوائيه بعد ماكانت اجتماعيه وتحب تسولف وتتعرف على الكل وصارت هاديه بعد ماكانت تشيل المكان من ازعاجها وفرفشتها الكل لاحظ عليها التغير بس ما يلومونها الام مو سهل فقدانها .. حيويه كثير ومتواضعه وتحب الخير للجميع والكل مستغرب هالشي لانها وحيده ابوها والمفروض تكون دلوعه ومغروره بنات عمها حامد دايم يحسدونها لانها اجمل منهم والكل يحبها وهم يكرهونها الوحيده القريبه منها من بنات عمانها تاله وغير بنات خالتها طبعا اللي تعتبرها مثل امها وتستشيرها بكل شي لانها اغلب الاوقات تكون عندها لان ابوها كثير السفر من بعد وفاه امها وتعتبر عيال خالتها اخوانها وحتى عيال عمها عادل اما ولد عمها عماد ما تشوفه كثير ..

@@

بيت ام هادي ((خاله نجد ))

اسمها حنان عمرها 49 سنه حنونه على عيالها وبناتها وتحب نجد مثل بناتها وكانت تتمناها لواحد من عيالها بس كلهم يعتبرونها مثل اختهم ودايم تدعي لها ان ربي يسخر لها الزوج الصالح اللي راح يعوضها عن كل اللي مرت فيه ..

زوجها راشد ابو هادي ماله دور كبير بالروايه ..


هادي الولد الكبير عمره 29 سنه يشتغل عسكري ووده يتزوج بس ينتظر يكون نفسه وامه تلاقي له بنت الحلال اللي تستاهله .. حنون وطيب بس لو عصب لحد يجي عنده يعتبر نجد مثل خواته..


ود البنت الثانيه عمرها 27 سنه تشتغل ببنك من سنتين وللحين ما جاها النصيب فرفوشه واجتماعيه وتحب تسمع للغير وما تحب تشوف حد في مشكله من غير ما تحاول تساعده لو بالقليل .. تحب نجد كثير وتعتبرها اختها الثالثه ..


ريان عمره 25 سنه يشتغل بالشركه مع ثامر وهو نفس تخصصه ومثل ما قلت من قبل هم اصحاب مره ودايم يحبون يسوون كل شي مع بعض فيه رجه وهبال مثل ثامر ودايم مطفش اخواته بالبيت واكثر شي صبا لانها اصغر منه وحتى نجد ما سلمت منه ..


صبا اخر العنقود عمرها 22 سنه بعمر تاله تدرس بالجامعه تخصص رياضيات والكل مستغربين كيف صبا المرجوجه واللي تحب الهبال تدخل قسم مثل هذا بس تقول لهم انها تحبه .. ما يهمها شي بالحياه وكل شي عندها سهل وفري بس بحدود ..

@@

بيت خالد ابو نايف

ابو نايف خالد عمره 58 سنه توه متقاعد من الشرطه وكانت رتبته عاليه وانبسط لما ولده صار محقق لانن هذا حلمه ان عياله كلهم يدخلون نفس مجاله حنون وعادل وما يحب يشوف الغلط حتى على حساب نفسه ..

زوجته حصه عمرها 38 سنه سيده اعمال و لكن متواضعه وتحب الخير وما تهمها المظاهر وتحب عيالها كثير ودايم تقنع ولدها نايف انه يتزوج لكن هو دايم يرفض ويقول تو بدري ..


عندهم ولدين وبنت

نايف الولد الكبير عمره 26 سنه مثل ما قلت من قبل يشتغل محقق وهو صديق مهند ولد عم نجد .. يحب شغله اكثر شي في الحياه طبعا بعد اهله بس عادي يضحي عشان شغله مهما كان .. يخاف على اهله كثير بما انه في هالمجال يسمع قصص كثير ويشوف العجب عشان كذا يخاف عليهم واكثر شي اخته واحيانا يشد عليها بسبب خوفه ..


رشا البنت الوحيده عمرها 23 سنه متخرجه من الجامعه تخصص احيا ولسا تدور لها وظيفه هاديه ومالها بالطلعات او نقول صارت مالها بالطلعات من كثرت تحذيرات اخوها اللي مللتها وخلتها تقطع الطلعات وحتى صديقاتها ما تقابلهم كثير ..


رامي الولد الصغير واخر العنقود عمره 21 سنه يدرس بامريكا نعرف شخصيته لما يرجع بالسلامه ..


(( طبعا مو هذول كل الشخصيات بالروايه راح تطلع شخصيات جديده وراح اعرفكم عليها لما تطلع ))

والحين اترككم مع البارت الاول


الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


~ البارت الاول ~
~
~
~
~
~
~
~
كانت جالسه بالغرفه وهي بكامل اناقتها وزينتها وحولها جالسين بنات خالتها وبنت عمها .. رفعت نظرها للمرايا اللي قدامها وتناظر شكلها بتوتر " كانت لابسه فستان زهري طويل وماسك على جسمها طوق وبدون اكمام ولابسه معه كعب ابيض واكسسوارات فضيه ومسويه شعرها الطويل اللي يوصل لاخر ظهرها ويفي معطي كثافه اكثر لشعرها الاسود وكانت مكحله عيونها السوده اللي زادت من اتساعها والمسكره السوده اللي اعطت روموشها اكثر طول وكثافه والبلاشر الوردي اللي زاد من تورد خدودها الناتج من ارتباكها وتوترها وزاد جمالها وبروز بشرتها البيضا الروج الوردي اللي اعطاها نعومه اكثر " لفت على البنات " صبا تكفين كيف شكلي ولا انتي ماعندك سالفه " لفت على بنت خالتها الثانيه" ود انتي اللي تعرفين بالله قولي لي كيف شكلي ..

صبا لفت على ود : ههههههههه بالله انا الحين ما صرت اعرف ..

ود وقفت : اتركيها اكيد متوتره نجد حبيبتي وش فيك ترا هذي مليون مره تسالينا عن شكلك والله انك قمر ..

صبا : بالله تاله وش السواه مع بنت عمك ..

تاله : هههههههههههه وش فيك عليها ياختي اي وحده بمكانها اكيد راح تتوتر وترتبك ..

صبا : اوك ما قلنا شي بس ازعجتنا من اليوم وهي تسال عن شكلها ..

ود وهي ترتب فستان نجد : انتي قد تملكتي من قبل عشان تتكلمين ..

صبا : وليه اي وحده بيوم ملكتها لازم تسوي كذا ..

تاله : واكثر انتي جربي بعدين تكلمي ..

صبا رفعت يدينها : يارب يرزقنا ..

البنات : ههههههههههه ..

نجد ابتسمت : نشوف هذاك اليوم لما يجي ..

ود : راح تشوفينها تبكي من التوتر مو ترتججف بس ..

البنات ما عدا صبا : هههههههه ..

صبا : مالت بس ..

في هذا الوقت انفتح باب الغرفه ودخلت خاله نجد وهي مبتسمه : ها يانجد جاهزه ..

نجد اول ما شافت خالتها تذكرت امها والدموع تجمعت بعيونها ..

خالتها انتبهت لعيونها وقربت منها وحضنتها : لا ياقلبي لا تبكين وتخربين فرحتك هذا يومك ياحبيبتي ابتسمي ..

نجد والغصة بحلقها : تمنيت امي معي بهاليوم ..

خالتها بعدتها عنها وابتسمت : ادعي لها ياقلبي بالرحمه وهي اكيد لو كانت موجوده كان ما سمحت لك تخربين هالفرحه بدموعك ..

نجد ابتسمت من كلام خالتها اللي ريحها : الله يرحمها ..

ود : يمه انتي جايه تاخذين نجد عشان توقع ..

خاله نجد : ايه ابوها قال لي اجيبها ..

نجد رجع لها التوتر ولفت على خالتها : خالتي انا متوتره ..

خالتها ابتسمت : ياقلبي شي طبيعي بس توقعين راح ترتاحين .. يلا ننزل ..

نزلت نجد مع خالتها والبنات وراهم وراحو للمجلس ووقفو عند الباب ..

خالتها تقدمت ودقت الباب ولما جاها صوت ابو نجد قالت : هذي نجد موجوده هنا .."ولفت على نجد" حنا راح نتركك مع ابوك الحين .. وراحو .. طلع ابو نجد واول ما شاف بنته سمى عليها وحضنها : الله يوفقك ويهنيك ويتمم عليك يا بنتي ..

نجد رجعت الدموع تتجمع بعيونها وقالت بغصه : يبه ابي امي ..

ابو نجد غمض عيونه بقوه يمنع دموعه من النزول واخذ نفس ورجع فتحها وهو يشد على بنته : كلنا كنا نتمنى انها تكون معنا بس اراده ربي اقوى ادعي لها بالرحمه ..

نجد تبعد عن ابوها بشويش : الله يرحمها ويغفر لها ..

ابو نجد ابتسم : والحين ابي اشوف ابتسامه بنتي الحلوه ..

نجد ابتسمت عشان ما تخرب فرحه ابوها فيها ..

ابو نجد : ربي يديم هالابتسامه عليك " لف عنها ودخل للمجلس وشاف الشيخ توه داخل ومعه اخوه ابتسم له وقاله يقرب للباب ..

الشيخ من ورا الباب : نجد سامي ال ..

نجد وكانت ماسكه يد ابوها وقالت بصوت يادوب يسمعه الشيخ : نعم ..

الشيخ : هل انتي موافقه بالزواج من نايف خالد ال .. على سنه الله ورسوله ..

نجد : نعم ..

الشيخ: عندك أي شروط ؟..

نجد : لا ما عندي ..

الشيخ : على بركه الله ومد الدفتر لابو نجد اللي بدوره اعطاه لنجد وعطاها القلم ووقعت ويدها كانت ترتجف واول ما خلصت ابوها حضنها بسرعه وبارك لها ولما بعدها باسها على جبينها وابتسم لها و رجع الدفتر للشيخ بدا الشيخ يعطي محاضره بسيطه عن الزواج وحقوق الزوجه وكذا .. ولما خلص دخل ابو نجد لداخل المجلس ونجد وقفت مكانها وكانها تبي تستوعب انها خلاص صارت على ذمه رجال .. شوي ماحست الا بحد يضمها رفعت عيونها وانتبهت بخالتها تحضنها وتبارك لها ..

خالتها : الف الف مبروك يابنتي ربي يوفقك ويتمم عليك ..

نجد قالت بابتسامه وهي تشوف فرحه خالتها : الله يبارك فيك وعقبال البنات ..

خالتها بعدت عنها : امين يارب ..

قربو البنات منها وبدو يسلمون عليها ويباركون لها ..

خالتها : يلا يمه نجد الحين ادخلي للمجلس الثاني عشان تسلمين على امه واخته ..

نجد : محد جا غيرهم ؟..

خالتها : لا على طلبك تبينها ملكه رجال وبس ماتبين حريم وحفله وحوسه عشان كذا محد جا معهم ..

نجد : ايه ازين " ولفت على بنت عمها " وزوجه عمي حامد وبناتها جاو ؟..

تاله : لا ماجاو فكه منهم ياختي وش تبين فيهم ..

نجد : على قولك .. يلا ندخل " ولفت على خالتها " شكلي عدل خالتي ..

خالتها بابتسامه : ايه ياقلبي قمر ماشاء الله عليك ..يلا ندخل ..

ودخلت نجد مع خالتها والبنات وراهم .. سلمت على ام زوجها واخته اللي كانو يناظرونها باعجاب وبعدها سلمت على زوجه عمها ام تاله وباركو لها وجلست بجنب ام نايف بطلب منها ..

ام نايف : ماشاء الله تبارك الله محلوه يابنتي ..

نجد نزلت عيونها للارض بحيا : تسلمين ..

اخت نايف رشا ..شكل اخوي راح ينهبل عليك هو للحين ما شافك وطاير فيك كيف لو شافك ..

نجد استحت وخدودها صارت حمرا وماقدرت تتكلم ..

خالتها : ربي يوفقهم ويتمم عليهم ..

الكل : امين ..

في هالوقت رن جوال رشا رفعته وتكلمت ثواني وقفلت وهي تناظر نجد : يقول نايف يبي يلبس نجد الدبله والشبكه ..

نجد رفعت عيونها لخالتها بسرعه وهي مرتبكه ما اتفقو على هالشي ..

خالتها ابتسمت ولفت على ام نايف : ايه اكيد يلا ..

نجد قامت ومسكتها خالتها اللي تهديها ولبسو البنات عباياتهم وتلثمو وحتى ام تاله وخاله نجد كمان لبسو عباياتهم ..ونجد كانت واقفه بجنب خالتها وشابكه يدينها ببعض من التوتر ..

ام نايف وهي تنزل الجوال من اذنها : هذا هو راح يدخل ..
شوي لفو الكل جهه مدخل الصاله وشافو شاب كلمه وسيم قليله بحقه طويل وجسمه رياضي وبشرته سمره وعيونه عسليه واسعه باختصار شكله جذاب خصوصا بالشماغ والثوب اللي يعطي الهيبه والجاذبيه للرجل تقدم وهو مبتسم وعيونه على نجد اللي كانت واقفه بجنب امه وعيونها للارض وبنفسه : ماشاء الله تبارك الله قالو لي حلوه بس ما توقعتها بهالجمال .. تقدم لها ومد يده يسلم ..

نجد اللي للحين مارفعت عيونها ولا شافته بس حست بقربه لها من ريحه عطره المميزه وانتبهت بطرف ثوبه لما قرب عندها وضمت يدينها لبعض اكثر من الارتباك " وبنفسها .. يارب وش هالاحراج مدري ايش اسوي الحين " صحاها من سرحانها صوته وهو يسلم عليها .. انتبهت بيده اللي مادها رفعت عيونها له بارتباك بطلب من امه ومدت يدها باحراج ..

نايف زادت ابتسامته لما لامست يده يد نجد البارده واللي باين عليها الارتباك قرب منها اكثر وباسها على جبينها وفي هاللحظه حس بارتجاف نجد وخمن انه من الحيا ترك يدها ووقف بجنبها وهو مبتسم ..

اما نجد ماتت من الحيا لما مسك يدها وحست بالهوى ينعدم من حولها لما شافته يقرب لها ويبوس جبينها كان ودها تنشق الارض وتبلعها من الحيا .. نزلت عيونها بسرعه وارتاحت شوي لما ترك يدها ..

الحريم كانو يزقرطون ويباركون لنايف والبنات علو على صوت الاغاني اللي كانو حاطينها من البدايه بس موطين عليها ..

قربت رشا من اخوها ونجد وهي تمد لهم العلب المخمليه اللي كانت فيها الدبل ..

نايف اخذ العلبه بابتسامه وفتحها ولف لنجد وبصوته اللي تميزه البحه الجميله .. عطيني يدك ..

نجد من غير ما تناظره او تتكلم رفعت يدها بارتباك وارتجفت اول ما مسك يدها نايف وصار يلبسها الخاتم وزاد توترها صوت صراخ البنات وزقاريد الحريم ... رفعت عيونها لهم وانتبهت بتاله ماسكه الكاميرا وتصورهم وتاشر لها ترفع راسها وتبتسم " نجد بنفسها .. فاضيه هذي انا بحاله وهي تبيني ابتسم " ..

نايف قرب لها وهمس باذنها : تقول لك ابتسمي عشان الصوره ..

نجد ارتبكت من قربه وهمسه " وبنفسها .. انا ناقصتك بعد هذا بدل ما يكحلها عماها يعني ما يدري اني مرتبكه من قربه .. يارب صبرني "..

قربت خالتها منها واخذت العلبه من رشا وفتحتها ومدتها لنجد وهمست لها .. خذي لبسيه وانتي مبتسمه ترا ماراح ياكلك والله ..

نجد غصب عليها ابتسمت من كلام خالتها واخذت الخاتم وانتبهت بيد نايف اللي مدها لها قربت منه شوي ولبسته الخاتم بايد مرتجفه واول ما خلصت نايف مسك يدها وباسها وهذي الحرركه خلت نجد ترتجف اكثر وتبعد عنه شوي ..

نايف ابتسم من حركتها وترك يدها ..واخذ الشبكه من امه وبدا يلبس نجد اللي ودها انه يخلص بسرعه عشان تطلع انفاسها اللي تحس انها بقربه ما تقدر تتنفس ..وبعد ما خلص نايف وعل اصوات تصفيق البنات والاغاني اخذت تاله لهم كم صوره مع بعض ولما خلصو نايف طلب من امه انه يجلس معها ..

نجد اول ما جات خالتها وقالت لها انه يبي يجلس معها قالت بسرعه : لا مابي خالتي استحي احس بموت من الحيا ..

خالتها ابتسمت وهمست لها : هذا طبيعي ياحبيبتي شوي شوي وتتعودين عليه ..يلا سمي بالله وروحي معه ..

نجد ابتسمت لخالتها وراحت مع نايف للمجلس الجانبي واول ما دخلو مسك يدها وجلسها بجنبه ..

نايف بابتسامه : الف مبروك ..

نجد اللي كانت ضامه يدينها ببعض وحاطتهم بحضنها وتناظرهم قالت بصوت اقرب للهمس : الله يبارك فيك ومبروك لك ..

نايف : الله يبارك فيك ..

نجد كانت مره مستحيه وبزياده عن الطبيعي لان الرجال اللي تعاملت معه طول حياتها بهذا القرب هو ابوها بس ماعندها اخوان وهذا الشي خلاها تستحي من جميع الرجال ..

جلسو يتكلمون مع بعض شوي او بالاصح ان نايف هو اللي يتكلم ونجد ترد بردود بسيطه ومختصره ..اتفقو ان الزواج يكون بعد شهر لان نايف شغله ما يسمح له ياجل الزواج اكثر من كذا وكمان نجد مو من النوع اللي متطلبه بالاشياء اللي تشتريها يعني راح تخلص بسرعه ويكفيها شهر ..

طلع نايف مع امه وابوه واخته وبقو خالتها وزوجه عمها وبناتهم ..

خالتها : نجد عيالي يبون يباركون لك ..

نجد ابتسمت وهي تحس براحه من بعد ما طلعو لان الحيا خف عندها وقفت وراحت مع خالتها للباب اللي يودي للحوش وكانو عيال خالتها واقفين وراه ..

الاول : مبروك يا نجد ياحليلك كبرتي وتزوجتي ..

نجد بابتسامه :الله يبارك فيك وعقبالك ياهادي ويلا انت بعد اكبر وتزوج ترا خالتي تعبت وهي تدور لك على حرمه ..

هادي ضحك : ههههه وانا قايل لها تدور لي هي اللي تبي الشقى اما انا مابي اتزوج الحين ..

ام هادي : مدري متى تبي تتزوج عمرك صار 29 وللحين ما تبي وش تنتظر ..

نجد : خليه ياخالتي يمكن يبي يكون نفسه بالاول ..

هادي من ورا الباب : كفو عليك ياختي انتي اللي فاهمتني ..

نجد : افا عليك اخوي كيف ما افهمك ..

هادي : اتمنى حتى امي تفهم .. المهم مابي اطول عليك ربي يوفقك ويسعدك ..

نجد : امين يارب ..

الثاني : اوف واخيرا جا دوري .. هلا هلا باختي الكبيره نجودوه مبروك واخيرا اعرستي وفكيتينا ..

نجد ابتسمت : نجودونه ياريون هاه ..

ريان : هيه كم مره اقولك لا تقولين ريون ترا عمري صار 22 مو صغير للحين ..

نجد : هههههه وانا عمري 24 يعني اكبر منك ليه تقول لي نجودوه هاه ..

ريان : مسويه تردينها هاه .. بس كفو عليك نجحتي ..

نجد : ههههههههه تعلمت منك ..

ريان : الف الف مبروك وعقبالي يااااارب ..

نجد : ههههههههههه .. الله يبارك فيك ياخي اصبر انا اللي اقول عقبالك مو انت تدعي للنفسك ..

ريان : خفت انك ما تقولينها عشان كذا سبقتك ..

ام هادي : اقول ريان اركد تو الناس على الزواج خل هادي يتزوج اول ..

ريان : اوووه على كذا اجل ماراح اتزوج طول عمري ..

ام هادي ونجد وهادي : ههههههههههه ..

نجد : ازين لك وش لك بالزواج والمسؤوليه ..

ريان : هذا انتي تزوجتي وش معنى يعني ..

ام هادي : اولا هي بنت والبنت لما يجيها نصيبها ما ترده وثانيا هي اكبر منك يعني لا تقارن ..

ريان : اوف طيب ..

نجد : لا تستعجل ياريان واكيد بيوم راح تتزوج ..

ريان ابتسم : الله يسمع منك ..

هادي : يمه ادخلي عم نجد وعيال عمها يبون يباركون لها ..

ام هادي ان شاء الله .."ودخلت "..

نجد : خالتي دخلت خل عمي يدخل ..

عم نجد فتح البناب ودخل واول ماشاف نجد حضنها بخفيف : مبروك يابنتي وربي يسعدك ويوفقك ..

نجد بابتسامه : الله يبارك فيك ياعمي وعقبال تاله والعيال ..

عمها يبعد عنها : امين .. وعلى طاري العيال هذا هم برا يبون يباركون لك ..

الاول : الف الف مبروك يانجد ربي يسعدك ويتمم عليك ..

نجد بالابتسامه اللي مافارقتها : الله يبارك فيك وعقبالك يامهند ..

مهند : امين يارب ..والله الله بنايف تراه صاحبي والرجال خلوق وطيب ومافيه ازين منه ..

نجد : يعني عشانه صاحبك جالس تمدح فيه ..

مهند ابتسم : لا والله مو عشانه صاحبي بس هذا الجد ..

نجد : عارفه بس كنت امزح معك وادري لو فيه اي شي غلط انت اول شخص راح يرفض هالزواج صح ولا انا غلطانه ..

مهند : الا اكيد لاتنسين انك اختي اللي ماجابتها امي يا نجد واللي ما ارضاه على تاله ما ارضاه عليك ..

نجد : تسلم ياخوي ..

الثاني : عاد خلاص خلني ابارك ما خلصت ..

نجد ابتسمت : هلا بك ثامر ..

ثامر ابتسم : هلا فيك زود يابنت العم والف الف مبروك وعقبالي يارب ..

نجد ضحكت : هههههه مدري وش فيك انت وريان مستعجلين على العرس ..

مهند : بلاك ماتدرين انهم متفقين يعرسون بليله وحده ..

نجد : اوخس حركات .. الله يباركفيك ومثل ما قلت لريان لا تستعجل ياثامر تو الناس عليك ..

ابو مهند : اقنعيه من اليوم وهو يحن علي يبيني ازوجه يفكر الزواج لعبه ..

نجد ابتسمت لعمها : ماعليك اكيد يمزح .. الا وين عبدالله ما اسمع صوته ماجا هو ..

عبدالله ابتسم : الا انا موجود يابنت العم والف مبروك وربي يسعدك ويتمم عليك ..

نجد ابتسمت على ولد عمها اللي دومه هادي ومايتكلم الا اذا حد ساله او الموضوع يعنيه .. الله يبارك فيك وعقبالك يارب ..

عبد الله: تسلمين ..

ابو مهند : طيب يابنتي حنا نخليك الحين واي شي تحتاجينه كلميني ولا يردك الا لسانك ..

نجد لفت عليه : عمي حامد ماحضر الملكه ..

ابو مهند : الا حضر كتب الكتاب بس وبعدها مشى ..

نجد : اها .. طيب وابوي وينه ..

ابو مهند : بعد ما تعشينا وطلع الشيخ جاه اتصال وطلع بسرعه يقول الشغل وللحين ماجا ..

نجد : ياذا الشغل اللي دايم ياخذه مني ..

ابو مهند : لا تزعلين يابنتي هذا شغله ومو لازم يهمله ومثل ما قلت لك انا موجود لو تبين اي شي ..

نجد ابتسمت لعمها اللي تعتبره ابوها الثاني : تسلم يا عمي واعرف انك ما تقصر ..

ابو مهند باسها على راسها .. ربي يوفقك عن اذنك ..

نجد : اذنك معك ..

طلع عمها ورجع للمجلس هو وعياله اما نججد رجعت للصاله وشافت خالتها وبناتها لابسين عباياتهم : على وين تو بدري ..

خالتها : وش اللي بدري الساعه 1 الحين وعمك عنده دوام لازم نمشي ..

زوجه عمها : حتى حنا بنمشي تو ابو مهند متصل علي وقال لي يلا مشينا ..

نجد : بس راح اجلس لحالي ابوي مو موجود وانتو كلكم بتروحون ..

صبا لفت على امها بعد ما سمعت كلام نجد اللي كسرت خاطرها : يمه انتي روحي وخلينا انا وود مع نجد وعلى الفجر يجي هادي او ريان ياخذونا ..

ام هادي: مو مشكله ..

تاله : يمه حتى انا اجل بجلس مع البنات ..

ام مهند : طيب بس قولي لابوك اول ..

تاله : ان شاء الله الحين اكلمه ..

نجد ابتسمت : تسلمون ..

وبعد دقايق ودعت خالتها وزوجه عمها وطلعت هي والبنات لغرفتها بدلت ملابسها والبنات كمان اللي عطتهم من بجايمها عشان يرتاحون ..

نجد وهي تجلس على السرير وتمسح الميك اب حقها .. اوه ما اتوقع اني بيوم حسيت بتوتر كثر اليوم ..

ود وهي تجلس بجنبها : انتي بعد احسك مزودتها حبتين ..

نجد لفت عليها : ياختي وش اسوي مو متعوده رجال يمسك يدي او يقرب مني غير ابوي وعمامي احس بشي غلط ..

صبا اللي كانت جالسه على كرسي التسريحه لفت لها : هههههههه ياحليلك يا نجد يلا مع الايام تتعودين ..

نجد : على قولك ..

تاله اللي كانت جالسه على الكنبه اللي مقابل السرير : الا نجد هو وين يشتغل انا سمعت من ابوي ان شغله خطير وكذا ..

نجد : هو محقق ..

تاله : ايه الله يعينه ويعينك معه اكيد راح تتعبين على ما تتعودين على شغله ..

نجد : من جد بس ماعليك انا من النوع اللي بسرعه اتعود على الشي ..

صبا : وهذي النقطه من صالحك ..

نجد لفت عليها : ايش قصدك ؟..

صبا : قصدي ان من صالحك تاخذين محقق مو انتي خريجه كليه الحقوق وكان ودك تصيرين محاميه اكيد هو راح يعرف شعورك وراح يخليك تكملين ماستر مثل ما تحبين ..

نجد ابتسمت : صح يمكن ..

ود : اقول بنات احس بجوع ..

صبا لفت عليها : بسم الله ترا ماصار لنا ساعتين من تعشينا ..

ود تمسك بطنها : عاد ايش اسوي اذا انا اجوع بسرعه ..

نجد ابتسمت ووقفت : ولا تزعلين يلا ننزل ونسوي لنا شي ناكله حتى انا ما اكلت زين كنت مستحيه من ام نايف واخته ..

تاله : من جد ما احسك اكلتي شي ..

صبا : لو انا منك ما اهتم اهم شي بطني ..

نجد : هههههههههه نشوف يوم ملكتك ايش راح تسوين ..

ود : تكلمو بعدين خلونا ننزل الحين ..

البنات نزلو وهم يضحكون على ود اللي شكلها بتاكلهم من الجوع ..

@@

""ملاحظه "": (( أي كلام يكون بالفصحه يعني هو اصلا انجليزي ))

في مكان ثاني

قبل ساعتين ..

نزل من سيارته بعد ما وقفها بمواقف القصر الكبير ومشى بخطوات سريعه وهو يفكر بالمجهول اللي ينتظره وصل لعند البوابه اللي كان واقف عندها رجالين اجسامهم ضخمه وباين انهم حراس واول ما شافوه فتشوه وبعدها فتحو له الباب واول ما دخل استقبله واحد : انت سامي الملقب بـs.m ..

سامي : ايه انا هو ..

الرجال : تفضل طال عمره بانتظارك ..

سامي مشى ورا الرجال وبدا عليه الارتباك هو متاكد انه ما سوى شي بس استغرب من طلبه في هالوقت .. وصل لقاعه كبيره كانت مليانه بالرجال والنساء اللي اغلبهم اجانب وكانو لاهين بالرقص والشراب .. انتبه بالرجال اللي قدامه ياشر له على باب راح له وارتباكه يزيد دق الباب ولما انفتح شاف بنت في غايه الجمال وكانت لابسه لبس يفضحها اكثر مما يسترها نزل عيونه وقال " السيد موجود ؟"..

البنت بنعومه مزيفه و " نعم هو ينتظرك تفضل ."..

دخل وهو لسا عيونه بالارض اول ما حس ان الباب تسكر وصار المكان هدوء رفع عيونه للشخص اللي قدامه .. كان جالس ورا مكتبه ببدلته الرسميه اللي معطته هيبه وشعره اللي باين فيه الشيب اللي كان مرجعه كله لورا ورابطه لانه طويل .. " طلبتني سيدي ؟"..

الرجال وقف وجا جلس بالكرسي اللي قدام المكتب واشر له يجلس قدامه .: " نعم طلبتك اجلس"..

سامي جلس وصار يفرك يدينه بتوتر يعرف ان هذا الهدوء ما قبل العاصفه ..

الرجال : " انت بالأمس قلت ان العملية نجحت والامور سارت على خير ما يرام ؟"..

سامي رفع عيونه له وكانه فهم الموضوع : " اجل انا قلت ذلك ورجالك اثبتوا ذلك بالصور ماهي المشكلة ؟"..

الرجل وقف وراح لورا مكتبه ورفع شنطه سوده وحطها على المكتب : " وهذه الحقيبه ماذا تعني ؟"..

سامي ابتسم وهو يتاكد من الموضوع اللي طالبه عشانه وقف واتجه للرجال ومسك الشنطه وفتحها : " هل تقصد هذا المال وكيف هو هنا ليس عند العميل ؟"..

الرجل جلس على الكرسي وواضح انه ماسك اعصابه : " اجل "..

سامي رفع رزمه من الفلوس اللي كانت بالشنطه وفتحها ونثرها على المكتب ورفع نظره للرجال وشافه كيف يناظر المكتب بصدمه واستغراب ..

الرجل " : انها اوراق وليست نقود حقيقيه ماذا يعني هذا ؟"..

سامي : " انتم وجدتم هذه الحقيبة في مكان الاستلام هل هذا صحيح ؟"..

الرجال : " نعم واعتقدنا انك كذبت علينا ولم تسلمهم المال "..

سامي ابتسم : " لا انا لا اكذب وهذه كانت حيله لكي انفذ طلبك .. انت قلت لي انك تريدني ان اقلل المبلغ هذه المرة لان البضاعة اصبحت لا تستحق المبلغ المطلوب وقلت لي تصرف لوحدك وانا تصرفت واحتلت عليهم في اني اجعلهم يرون المال الذي اعتدنا ان نسلمه لهم بعد ما رفضو انهم يأخذون مالا اقل وبعد ذلك بحركه سريعه استطعت ان ابدل الحقائب وان اعطيهم المبلغ الاقل ولكن لا ادري ماهي عواقب هذه الخدعه وهل انا اتحملها ام انتم "..

الرجال ابتسم : " لم اكن اعرف ان لدي عميل بهذا الذكاء وبخصوص رده فعلهم وعواقب الحيله لا عليك نحن سوف نعرف كيف نتعامل معهم "..

سامي ابتسم : " شكرا سيدي والان هل استطيع الذهاب ؟."..

الرجال وقف : " لن تحضر الحفله التي اقمتها لاجل كسبنا لاخر صفقه ؟"..

سامي : " انت تعلم ان شرطي الوحيد في العمل معكم اني لا احضر حفلاتكم "..

الرجال ابتسم : " اجل وانا لا اريد ان اخسرك ف لذلك سادعك براحتك "..

سامي ابتسم : " شكرا لك انا استاذن الان "..

وطلع من المكتب وشاف نفس الرجال اللي جابه ينتظره عند الباب توه بيمشي معه بس انتبه ببنت تقرب عندهم وباين انها عربيه قالت بدلع مصطنع : مرحبا ..

سامي نزل عيونه : اهلا .. ولف على الرجال انا بطلع الحين ..

البنت بجرائه مسكت يده : لا وين راح تروح عد معنا شوي ..

سامي سحب يده منها بخفه وقال وهو ما يناظرها : لا شكرا انا طالع ..

البنت رجعت مسكت يده مره ثانيه : لا شو عم بتأول انتا كيف تمشي وتتركني هيك ؟..

سامي بنفسه " يارب صبرك ": وش اللي اتركك انا ما اعرفك ولا تعرفيني وش تبين مني ..

البنت سحبته معها لوسط الناس اللي كانو يرقصون ويتمايلون وباين انهم سكرانين على الاخر وقالت وهي تحط يدها الثانيه على كتفه : انا بدي تراص معي

سامي بقرف سحب نفسه منها وطلع بسرعه من بين اللي يرقصون وهو منغث ويحس انه يبي يطلع كل اللي اكله .. مشى بسرعه للجهه البوابه وانتبه بالبنت تلاحقه ما عطاها اهميه وفتح البوابه وطلع بسرعه واتجه للسيارته واول ما وصل لها لف وراه وارتاح لما ما شاف البنت اخذ نفس وركب سيارته وطلع من القصر واتجه لبيته ..

@@


حنان | atch ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سجليني اول كومنت .)
يسعدني ويشرفني اكون من أول متابعينك ..
الله يوفقك بروايتك الرابعه ..
إي صح ياليت تكبري الخط شوي
بارت ممتع وجميل


الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


مر شهر وماكان فيه اي احداث تذكر

اليوم الخميس يوم زواج نجد ونايف ..
تم الزواج اللي كان يليق بعايله نجد وعايله نايف وعلى نهايه الزواج نجد تسلم على خالتها وزوجه عمها والبنات وعيونها مليانه دموع بس ما تبي تبكي لانها بكت امس بما فيه الكفايه .. وبعد ما ودعتهم ولبست عبايتها طلعت لابوها اللي كان ينتظرها مع نايف بجنب السياره سلمت عليه وحضنها ..

ابو نجد : يبه نجد انتبهي لنفسك ولو احتجتي اي شي اتصلي علي واله الله بزوجك ..

نجد وهي تبعد عنه عشان ما تبكي : ان شاء الله يبه وانت كمان انتبه لنفسك ..

ابو نجد توه بيتكلم بس سمع جواله يرن طلعه من جيبه وعقد حواجبه لما شاف المتصل رفع عيونه على بنته .. لحظه يبه شوي " وبعد عنها ورد على المكالمه ": وش تقول انت .. حنا اتفقنا على بكره .. كيف تقدم الموعد لليوم محد عطاني خبر .. ايش ؟.. لا ما قال لي شي .. متى الوقت .. الساعه 2 ليه توك تكلمني ما بقى الى نص ساعه .. طيب طيب .. الحين طالع .. ايه بمره اول عشان اخذ المبلغ .. ايه وش اسوي تبيني اقابلهم وانا ماعندي شي .. يوه يا سالم .. قلت لك خلاص انا اتصرف .. يلا يلا سلام .. قفل الجوال واخذ نفس..
" تذكر بنته اللي تنتظره وراح لها : يبه نجد انا الحين بروح طلع لي شغل ضروري ريان هو اللي راح يوصلكم طيب ..

نجد رفعت عيونها لابوها وكانت متوقعه انه هو اللي راح يوصلها قالت بصوت حزين :طيب .. وتوها بتكمل كلامها بس شافت ابوها يمشي من قدامها ويتجه لنايف اللي كان واقف بجنب ريان ويقوله بنتي بامانتك وبعدها اختفى عن نظرها ..نزلت عيونها والحزن تملكها انتبهت بريان يناديها ..

ريان : يلا يا عروستنا اركبي ..

نجد اتجهت للسياره وركبت من غير ما تناظر حد او تقول شي ..

نايف ركب بجنبها وهو يفكر بالموقف اللي صار له من شوي طلع جواله وكتب رساله وارسلها للرقم المطلوب وبعدها قفل الجوال ورجعه بجيبه ..

ريان اللي كان يسوق فيهم .. مبروك عليك يا نجد ..

نجد بصوت حاولت تخفي نبره الحزن فيه : الله يبارك فيك وعقبالك ..

ريان بابتسامه : امين ..

صار المكان هدوء وريان ما حب هالشي ف رفع يده للراديو وفتحه وطلعت اغنيه لراشد الماجد ..

بعد نص ساعه وصلو للفندق نزلو نايف ونجد وريان اخذ الشنط وعطاها للعامل عشان يوديها لجناحهم ..

ريان يلف على نايف : تبي اخلي سيارتك هنا ولا اخذها واجي امركم بكرا اوديكم للفله ..

نايف بابتسامه : انا ودي اقولك اتركها هنا ومابي اتعبك بس كيف راح ترجع ..

ريان : ماعليك اقرب تاكسي ..

نايف : اوك براحتك ..

ريان سلم عليه وراح عنهم وهم دخلو للفندق وطلعو لجناحهم ..

نجد اول ما دخلت للجناح اخذت شنطتها ودخلت للغرفه وقبل ما تسكر الباب لفت على نايف وقالت بحيا : عن اذنك ببدل فستاني ..

نايف وهو يجلس على الكنبه بالصاله ومن غير ما يلف عليها : خذي راحتك ..

نجد دخلت للغرفه بعد ما سكرت الباب " وبنفسها :مدري ليه احس انه يكلمني من غير نفس .. لا لا يا نجد وش اللي من غير نفس يمكن تعبان من العرس وكذا خلني ابدل بس ".. وشالت عبايتها وفتحت الشنطه وطلعت لها ملابس ودخلت للحمام ** الله يكرمكم **اخذت لها شاور سريع وبعد ما طلعت لبست فستان نيلي طويل وماسك على جسمها وتوب من عند الصدر جففت شعرها وخلته على طبيعته مفتوح وراحت للشنطه وتوها بتطلع علبه مكياجها الا تسمع الباب يندق اخذت العلبه ووقفت عند التسريحه وبصوت خجول .. ادخل ..

دخل نايف وماناظرها .. شفتك تاخرتي دخلت لاني تعبت من الثوب وابي ابدل ..

نجد وهي تناظر صورته المنعكسه على المرايا . اسفه مو قصدي اتاخر ..

نايف وهو يفتح شنطته : حصل خير .. اخذ له ملابس ودخل للحمام ** الله يكرمكم **..

نجد لما شافته دخل اخذت نفس للحين تستحي من قربه لها خصوصا لانها ما شافته الا مرتين بس في فتره الملكه بحكم شغله وانشغالها في التجهيز عشان كذا للحين تستحي منه ..فتحت علبه مكياجها وبدت تحط لمسات خفيفه على وجهها وبعد ما خلصت تعطرت من عطرها المفضل وتوها بتمشي لجهه السرير الا تنتبه بنايف يطلع من الحمام ** الله يكرمكم ** وهو لابس بجامه نوم ما طولت النظر له نزلت عيونها عنه وهي مستحيه ..

نايف وهو متجه للسرير انتبه لها واقفه عند التسريحه بكامل زينتها شال عيونه عنها من غير اهتمام واتجه للسرير بعد اللحاف وانسدح وتغطى ..

نجد تلف عليه مستغربه وبنفسها : وش فيه بينام هذا ما راح يتعشى ..ياربي ماعندي الجرائه اساله ..

نايف اللي انتبه فيها واقفه وتناظره واول ما جات عيونه عليها نزلت عيونها قال وهو يلف للجهه الثانيه : لو سمحتي طفي النور لاني تععبان وابي انام ..

نجد انصدمت من كلامه " وبنفسها : من جده ذا ولا يمزح وش جالس يقول :

نايف استغرب لما ما شافها تحركت لف عليها : نجد فيك شي ؟..

نجد صحت من سرحانها على صوته ومن غير ما تلف عليه :لا لا مافيني شي .. واتجهت للباب طفت الانوار وطلعت من الغرفه وقبل ما تسكر الباب سمعت صوت جوال يرن رجعت وفتحت النور على بالها جوالها وقبل ما تمشي لجهه شنطتها انتبهت بنايف يسحب جواله من على الكومدينه ويرد واول ما شافته طلعت من الغرفه وسكرت الباب من غير ما تطفي النور ..

نايف داخل الغرفه : ها بشر .. صدق .. حلو .. ايه تقدر تكمل .. اي شي جديد بلغني عنه .. لا عادي في اي وقت .. ايه .. طيب طيب .. يلا في حفظ الرحمن .. قفل ورجع الجوال مكانه وانسدح وهو يفكر باللي جالس يسويه ..

في الصاله نجد جلست بالصاله وهي تفكر بتصرفات نايف " وبنفسها : بالله حتى عشى ماراح يعشيني وانا اللي مجوعه نفسي والبنات يقولون لا تاكلين شي لانه اكيد راح يطلبلك عشى ياحضي لا عشى ولا نفس زيينه :..صحت من سرحانها على صوت دق على الباب اتجهت له وقالت باستغراب : نعم ؟..

السيرفس من خلف الباب : " نحن خدمه الغرف اتينا بالعشاء "..

نجد : : حسنا انتظر دقيقه ".. ومشت من عند الباب ودخلت للغرفه وشافت الانوار لسا مفتوحه بس انتبهت بنايف نايم مشت على اطراف اصابعها واخذت عبايتها وشيلتها وطلعت من الغرفه بهدوؤ لبست عبايتها " وبنفسها : طلعت ظالمته اكيد طلب لي العشا وهو لانه تعبان نام ".. اتجهت للباب وفتحته بعد ما تلثمت وشافت السيرفس يدخل عربه فيها انواع من الاطباق ويحطهم على طاوله الاكل الصغيره وبعد ما خلص رفع راسه لنجد : و " هذه هديه من الفندق لانكم عرسان جدد ".. وطلع من غير ما ينتظر ردها..

نجد وهي تنزل لثمتها : طلعت هديه من الفندق وانا بحسن نيه قلت اكيد مانساني .. " لفت تناظر الاكل ": ما اتوقع لي نفس اكل بعد الي شفته .. راحت جلست على الكنبه وهي تفكر ايش تسوي اذا هذا اول يوم وش راح يصير باقي الايام ..صحاها من تفكيرها صوت اذان الفجر قامت ودخلت للغرفه ناظرت نايف بحزن وبعدها راحت لشنطتها اخذت لها بجامه ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** لبست البجامه وتوضت وطلعت علقت الفستان بالدولاب واخذت سجاده الصلاه وطلعت للصاله اخذت عبايتها وصلت الفجر ولما خلصت صارت تدعي ان ربي ييسر امورها ويقرب لها كل امر فيه خير لها وبعد ما خلصت قامت ودخلت للغرفه بهدوء رجعت السجاده واخذت لها مخده وقبل ما تطلع من الغرفه صارت تفكر تصحي نايف يصلي او لا وفي الاخير قررت انها تصحيه واذا ما صحى بكيفه اهم شي هي سوت اللي عليها .. طلعت للصاله وحطت المخده ورجعت للغرفه وقربت لنايف وبصوت هادي : نايف نايف ..

نايف لف على الجهه الثانيه : همم ..

نجد : اذن الفجر ..

نايف فتح عيونه ولف عليها وهو معقد حواجبه وكانه مستغرب انها صحته .. طيب الحين بقوم ..

نجد استحت لما ناظرها ف بعدت عن السرير .. طيب .. وطلعت من الغرفه وجلست بالصاله مسكت جوالها وصارت تحوس فيه شوي حست بنايف يطلع من الغرفه لفت عليه وشافته يناظر الاكل اللي على الطاوله ..

نايف وهو يناظر الاكل : انتي طالبه عشى ..

نجد بصوت هادي :لا يقول الموظف انه هديه من الفندق ..

نايف لف عليها وتوه ينتبه لشكلها ببجامتها الورديه وشعرها اللي كانت رافعته خيال معطيها اصغر من عمرها .. قال وهو يبعد عيونه عنها : وليه ما اكلتي ؟..

نجد : مو جوعانه وقلت يمكن انت تصحى وتاكله عشان كذا ما خليتهم ياخذونه ..

نايف راح وجلس على طاوله الاكل و وفتح الحافظات وبدا ياكل الاكل الللي لسا ساخن ....

نجد لما شافته ياكل قامت ودخلت للغرفه بعد ما اخذت المخده وعبايتها معها اتجهت للسرير وانسدحت عليه وتغطت باللحاف وهي تتمنى ان نايف ما يجي للغرفه الا بعد ما تنام ماتدري اذا هذا كان من الحيا او خوف من صد نايف لها ..

بعد ربع ساعه نايف خلص اكله وبعد ما غسل دخل للغرفه وانتبه ان الانوار مطفيه بس الابجوره اللي عند السرير كانت شغاله قرب من السرير وانتبه بنجد اللي كانت نايمه براحه شال عيونه عنها بسرعه وراح للجهه الثانيه من السرير وانسدح وصار يفكر بالبنت اللي بجنبه وكيف حياته راح تصير معها بعد ما تذكر هو كيف تزوجها ..

@@@@

صباح اليوم الثاني ..

الساعه 8

توه داخل للبيت وشماغه على كتفه ويمشي ببطء من التعب اللي يحس فيه رمى نفسه على اول كنبه قابلته وتنهد بصوت مسموع وبنفسه " ياربي اكيد نجد الحين زعلانه مني لاني تركتها ورحت ... اليوم لازم اعوضها " وقام بعد ما حس انه قدر يستعيد توازنه وطلع لغرفته بهدوئ وبدل ملابسه رمى نفسه على السرير ونام من التعب ..

@@

الساعه 10..

صحت نجد ولفت الجهه الثانيه وشافت نايف استحت لانه نايم بجنبها لكن لما شافت المسافه الكبيره اللي كانت بينهم ارتاحت وارتاحت اكثر لما شافته لسا نايم حمدت الله لانها ماتدري ايش راح تكون رده فعلها لو صحى قبلها .. نزلت من السرير ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** اخذت لها شاور وبعد ما خلصت لبست الروب وطلعت وهي تدعي ان نايف ما صحى لانها ما تبيه يشوفها بالروب ولما شافته نايم ارتاحت وراحت لشنطتها اخذت لها فستان كحلي قصير لحد الركبه وربط من عند الرقبه ونص الظهر مكشوف قامت ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** ولبست الفستان وبعد ما خلصت طلعت وراحت للتسريحه جففت شعرها وبدت تحط ميك اب خفيف .. ولما خلصت لبست الاكسسورات المناسبه للفستان وتعطرت ولبست الصندل المناسب وطلعت للصاله بعد ما اخذت جوالها فتحت التلفزيون ورااحت للمطبخ التحضيري الصغير وسوت لها كوب قهوه امريكيه ورجعت جلست على الكنبه وصارت تشرب القهوه وهي تفر بالقنوات ..

داخل الغرفه نايف صحى من نور الشمس اللي كان جاي على وجهه قام ولف جهه نجد وماشافها " وبنفسه : ماشاء الله عليها صاحيه من بدري ولا كانها عروس وطول امس ما ارتاحت " .. اتجه للحمام ** الله يكرمكم* * بعد ما اخذ له ملابس تروش وطلع ولبس بنطلون وتيشيرت وراح للتسريحه مشط شعره على ورا وتعطر وطلع للصاله انتبه فيها جالسه على الكنبه وباين انها مندمجه بالبرنامج اللي تشوفه وهي تشرب قهوه قال وهو يجلس على الكنبه ويحول نظره للتلفزيون : صباح الخير ..

نجد لفت بسرعه عليه لانها ما حست فيه : صباح النور .. صحيت ؟..

نايف "بنفسه : يعني جالس قدامك وش يعني ".. قال وهو لسا عيونه على التلفزيون .. ايه ..

نجد : تحب اسوي لك قهوه ولا تطلب لك فطور من تحت ؟..

نايف وقف واتجه للمطبخ التحضيري : لا مشكوره انا اصلح لنفسي .. ولف عليها : ايه صح تجهزي لان راح نتغدى بيت اهلي وبعدها راح نروح لبيتكم ..

نجد وقفت : متى راح نروح ..

نايف وهو يناظر ساعه يده : على الساعه 1 ..

نجد وهي متجهه للغرفه : ان شاء الله الحين اجهز .." دخلت للغرفه وصارت ترتب اغراضها بالشنطه وهي ترتب انتبهت فيه داخل للغرفه "..

نايف وهو يجلس على السرير : لو سمحتي رتبي شنطتي معك ..

نجد من غير ما تلف عليه : ان شاء الله " وبنفسها : هذا الى متى راح يعاملني برسميه كذا .. اخ بس لو فيني شويه جرائه كان قلت له وسالته هو ليه يعاملني كذا بس حياي مانعني . اوف "..

نايف اللي كان يناظرها وهي معطته ظهرها وكانت تطلع الفستان من الدولاب : واتمنى انك تغيرين فستانك اللي لابسته وتلبسين اللي بيدك ازين ..

نجد لفت عليه باستغراب .. وقالت ببرائه : ليه مو حلو ..

نايف كتم ابتسامته على شكلها وقال وهو يشيل عيونه عنها : لا مو كذا بس اكيد ابوي راح يكون معنا على الغدا مو عدل انك تجلسين معه لاول مره وانتي لابسه هاللبس ..

نجد بتفكير " وبنفسها : صادق انا كيف نسيت ان ابوه راح يكون معنا ": ان شاء الله راح اغيره ..

نايف قام من على السرير واخذ ثوبه اللي كان معلقه وه ومشى طالع من الغرفه وقبل ما يطلع : انا باتصل عليهم ياخذون الثوب يغسلونه ويكوونه وانتي رتبي باقي الاغراض ..وطلع ..

نجد " بنفسها : حتى ما انتظر ارد عليه .. ياربي مين داعي علي .. استغفر الله بس ".. اخذت الفستان اللي بيدها ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** ولبسته ولما طلعت راحت للتسريحه وصارت تلفلف اطراف شعرها وزودت الميك اب اللي كانت حاطته شوي وغيرت اكسسواراتها وكعبها وتعطرت وبعد ما خلصت رجعت ترتب باقي الاغراض وتدخل العطور والمكياج بالشنطه وبعد ما خلصت ترتيب شنطتها وشنطه نايف جلست على السرير واخذت الجوال وشافت الساعه اللي كانت 12 .." وبنفسها : كيف راح كل هالوقت وماحسيت : وقامت طلعت للصاله وماشافت نايف موجود استغربت وتوها بترفع جوالها تتصل عليه الا تشوف باب الجناح ينفتح ويدخل نايف وبيده ثوبه ..

نايف اول ما شافها : جهزتي الشناط ؟..

نجد : ايه جاهزين ..

نايف وهو يدخل الغرفه : يلا صلي الظهر عشان نمشي مانبي نتاخر ..

نجد : طيب .. رجعت للغرفه اخذت عبايتها وسجاده الصلاه فرشتها وصلت الظهر وبعد ما خلصت ما فسخت عبايتها اخذت شنطتها اليد وحطت جوالها فيها وانتبهت بنايف يطلع الشناط للصاله وطلعت هي وراه ..

نايف لف عليها : تغطي السيرفس بيجي ياخذ الشنط ..

نجد حطت الشنطه على الكنبه ولفت الشيله وتلثمت ..

نايف اللي كان يناظرها رفع حاجبه وهو يشوفها تتلثم وقال وهو يكتف يدينه : مو المفروض انك تغطين عيونك لانك حاطه مكياج ولا انا غلطان..

نجد اللي نست انها متزينه فتحت اللثمه ورمت الشيله على وجهها من غير ما تتكلم ..

شوي دخل السيرفس واخذ الشناط ونزلهم لتحت وبعدها نزلو نايف ونجد وبعد ما سوو شيك اوت طلعو من الفندق وركبو بسياره نايف وحركو لبيت اهل نايف .. وهم بالطريق كان الوضع هدوء بالسياره كسره نايف بسؤاله : عمي اتصل علي وقال انه مسوي عزيمه اليوم ببيتكم عشان زواجنا ..

نجد اللي انصدمت من الخبر ومستغربه ليه ابوها ما اتصل عليها لفت عليه : ماقال لي ..

نايف وعينه على الطريق : مدري يمكن نسى او قال اكيد اني بقولك ..

نجد رجعت تناظر الطريق : طيب ..

نايف : يعني راح نتغدى بيت اهلي والعصر اوديك لبيتكم عشان تجلسين مع ابوك وقت اكثر لان العزومه بتصير بعد العشا ..

نجد : طيب ..

نايف توه بيتكلم بس انتبه بسياره تلاحقهم من لما طلعو من الفندق.. غير مساره وهو يبي يتاكد اذا السياره تلاحقه او لا .. وفعلا تاكد انها تلاحقه زاد سرعته وانتبه بالسياره تزيد سرعتها كمان عقد حواجبه وهو مستغرب مين اللي راح يلحقه كذا ..

نجد كانت تفكر بابوها وكيف راح تفارقه قطع تفكيرها حركه نايف لما غير مساره بشكل مفاجئ استغربت وهي تشوفه يزيد سرعه السياره وكل شوي يناظر بالمرايا .. لفت للمرايه الجانبيه وانتبهت بسياره تلحقهم زاد استغرابها ولفت تبي تسال نايف بس شافته يشد يده على الديركسون ويزيد السرعه اكثر خافت من سرعته وتمسكت بالباب بقوه وهي مغمضه عيونها ..

اما نايف كان يسرع ويحاول يضيع السياره اللي وراه صار يلف ويدخل بحواري ويطلع منها ولما حس انه قدر يضيع السياره اللي تلاحقه لف لوحده من الحواري ومن التعب حط بريك بقوه وحس بشي يطيح عليه لف وشاف راسها على كتفه وكانت حاطه يدينها على وجهها وباين انها خايفه اخذ نفس ولف يناظر قدام وهو يقول :: خلاص وقفنا ..

نجد اللي كانت تكره السرعه اول ما سمعت كلامه عدلت نفسها ونزلت يدينها من على وجهها بهدوء ولفت عليه وقالت بصوت مرتجف وخايف : أيــيــشش صــصار ؟..

نايف رفع يده ومدها للثلاجه اللي بالسياره وطلع علبه مويه وهو يقول : تطمني ماصار شي بس اكيد غلطان ويفكرني شخص ثاني .. وصار يشرب المويه ..

نجد لفت تناظر قدام وهي مو مقتنعه بكلامه .. انتبهت فيه يمد لها علبه مويه ..

نايف من غير ما يناظرها :خذي اشربي ..

نجد واللي تحس انها جد عطشانه من بعد الرعب اللي عاشته .. اخذت علبه المويه وصارت تشرب ..

نايف حرك السياره بهدوء وهو يقول : اللي صار مابي حد يدري عنه وخصوصا اهلي لانهم يخافون علي وما ابيهم يقلقون ..

نجد وهي تسكر علبه المويه وترجعها مكانها : ان شاء الله ..

بعد دقايق وصلو لبيتهم دخل السياره للباركنق ونزل ونزلت معه نجد مشو لباب الفله واول ما دخلو نجد وقفت عند المرايا تشيل عبايتها وترتب شكلها اما نايف كلم الخدم عشان يطلعون شناطهم للجناح الخاص فيهم ..

نجد لما خلصت لفت وشافت نايف توه جاي لها ابتسمت ونزلت عيونها ما تقدر تناظره لما يكون يناظرها ..

نايف : يلا تعالي اهلي بالصاله ..

دخلو اثنينهم للصاله وكان فيه ابو وام نايف واخته رشا : السلام عليكم ..

الكل : وعليكم السلام ..

ام نايف بفرحه وقفت : هلا وغلا بعيالي .. وصارت تحضن نايف اللي جا وباسها على راسها .. بعدها حضنت نجد وسمت عليها ..

وبعد ما سلمو على ابو نايف ورشا جلسو بجنب بعض ..

ابو نايف بابتسامه : ماشاء الله تبارك الله خير ما اخترت يا نايف ..

نجد استحت من كلام ابو نايف وعيونها للارض ..

نايف ابتسم ..

ام نايف : يمه نايف قم خل زوجتك تشوف جناحها على ما يجهز الغدا ..

نايف وقف وهو مبتسم : ان شاء الله يمه .. ولف على نجد : يلا تعالي ..

قامت نجد بحيا : عن اذنكم ... وطلعت مع نايف من الصاله وانتبهت له يسبقها للدرج اخذت نفس وطلعت وراه ..

نايف فتح الجناح ودخل ولف شافها تدخل وهي تناظر الجناح بابتسامه .. جلس على وحده من الكنابات ..

الجناح ماكان كبير مره كان عباره عن غرفتين وصاله ومطبخ تحضير بس كان مرتب وفخم وباين انه جديد ..

نجد لفت على نادر: حلو ما شاء الله ..

نايف من غير ما يناظرها : هذا كله ذوق امي ورشا ..

نجد جلست بكنبه مقابله : ايه ما شاء الله حلو ..

نايف لف عليها : تبين ترتبين اغراضك على ما يجهز الغدا ولا تبين الخدم يرتبونهم ..

نجد وهي تناظر شنطتها المتوسطه الحجم : لا انا برتبها .. ولفت عليه : بس أي غرفه ادخل ..

نايف وهو ياخذ الريموت ويفتح التلفزيون : الغرفه اللي على اليمين ..

قامت نجد وسحبت شنطتها ودخلت الغرفه ابتسمت لما شافتها كانت كبيره نوعا ما وكل شي فيها مرتب وانيق مشت لين ما وصلت لغرفه الملابس اللي كانت مرتبه وكانها محل لبيع الملابس انتبهت لملابسها وطريقه ترتيبهم الجميل وكيف حاطين كل نوع من الملابس بجهه وبشكل مرتب .. دخلت وفتحت الشنطه وصارت ترتب الملابس اللي ما لبستها ولما خلصت طلعت وصارت ترتب العطور على التسريحه ومكياجها رتبته بالدرج ولما خلصت كل شي جلست على السرير وهي تناظر الغرفه بابتسامه وتتخيل ايامها تكون حلوه ..انتبهت بصوت نايف يناديها ولاول مره تسمع اسمها منه ابتسمت وطلعت له : نعم ..

نايف اللي كان واقف ويطفي التلفزيون : الغدا جهز يلا ننزل ..

نجد : طيب ..
طلعو من الجناح ونزلو لتحت شافو ام وابو نايف ورشا جالسين على طاوله الاكل جلسو بجنب بعض وبدو ياكلون ..

نايف : ايه صح يمه ويبه ترا عمي مسوي عزيمه ببيته اليوم بعد العشا ..

ابو نايف : قصدك عمك ابو نجد ؟..

نايف : ايه ..

رشا : وليه توك تقول انا ماعندي شي البسه .. ولفت على نجد : فيه ناس كثير بيجون ..

نجد ابتسمت لها : لا اتوقع بس عماني وخالتي مافي حد غيرهم ..

رشا براحه : اذا كذا اوك..

نجد ابتسمت لها ..

بعد ما خلصو غدى جلسو بالصاله يتقهون ويسولفون ..


@@@@

بيت العم حامد

توه راجع من جده كان رايح لاخوه من يومين واليوم رجع ..دخل للصاله وهو يسحب شنطته رفع حاجبه باستغراب لما شاف اخته جالسه بالصاله وتطقطق بالجوال : السلام ..

روان : وعليكم السلام .. ورجعت تطقطق بالجوال ولا كانها ماشافت اخوها من كم يوم ..

جلس على وحده من الكنابات : غريبه جالسه بالصاله مو من عوايدك ..

روان من غير ما تناظره : طفشت من الغرفه ..

في هالوقت دخلت غاليه للصاله وابتسمت لما شافت اخوها : عماد جييت ..

روان رفعت عينها لاختها باستغراب : وليه لهذي الدرجه فرحانه هو كان مسافر مثلا ..

غاليه بعد ما سلمت على اخوها جلست بجنبه مطنشه كلام روان ..

عماد لف على روان : وليه يا اخت روان ما تدرين اني كنت بجده من ثلاث ايام ..

روان من غير اهتمام : لا مادريت اصلا فيه حد يدري عن حد في هالبيت .. وقامت طلعت من الصاله ..

عماد ما استغرب الوضع لانه متعود عليه .. لف على غاليه اللي نقدر نقول انها الوحيده اللي تهتم لعماد .. ابتسم : كيف المذاكره ..

غاليه : تمام : اخبار تركي وعياله مو ناوي يجي هنا ..

عماد : يقول يمكن قريب ..

غاليه : اها .. ايه صح ترا اليوم فيه عزيمه بيت عمي سامي ..

عماد : ايه اعرف قالو لي الشباب .. انتيب تروحين ولا كالعاده ..

غاليه تلف لجهه التلفزيون : لا ماراح اروح ..

عماد وقف : براحتك انا بطلع اريح شوي ..

غاليه : طيب ..

طلع عماد لغرفته وغاليه جلست تتابع التلفزيون ..

@@@@

الساعه 4 العصر

طلعو نجد ونايف من بيت اهل نايف واتجهو لبيت ابو نجد وكلها دقايق ووصلو لان البيت مو بعيد ..

لفت نجد بتنزل بس انتبهت ان نايف ما طفى السياره لفت له وقالت باستغراب : ماراح تنزل ..

نايف : لا بجي المغرب الحين اجلسي مع ابوك ..

نجد : طيب .. وفتحت الباب ونزلت وبنفسها " حتى ما نزل يسلم " كملت طريقها لداخل البيت ..

نايف لما شافها دخلت حرك ..

نرجع لنجد دخلت لداخل وماشافت حد بالصاله راحت للمطبخ وسالت الخدم عن ابوها قالو لها بغرفه المكتب .. طلعت وراحت للمكتب دقت الباب ودخلت بعد ما سمعت صوت ابوها ابتسمت وهي تشوفه مشغول باوراق قدامه ومارفع راسه حتى .. قربت عنده وحضنته من الجنب .. فديت المشغول انا ..

سامي ابتسم يعرف حركات بنته دومها تسوي له هالحركه لما يكون مشغول .. نزل الاوراق على الطاوله ولف لها وحضنها : هلا وغلا باحلى بنت .. بعد عنها .. كيفك بابا ..

نجد وللحين مبتسمه : بخير مادامي اشوفك بخير ..ومشت تجلس على الكرسي اللي قدام المكتب .. شكلك مشغول مره ..

سامي مبتسم :يعني .. الا قالك زوجك عن العزيمه ..

نجد تذكرت ومثلت الزعل : ايه قال لي وبعدين ليه ما اتصلت علي هاه ..

سامي قام وجلس بالكرسي اللي مقابلها وهو يضحك : فديت الزعولات انا .. دقيت عليك بس جوالك كان مقفل عشان كذا دقيت عليه ..

نجد : غريبه كان مفتوح .. يمكن ماكان فيه شبكه ..

سامي : يعني مو غلطي .. انا دقيت ..

نجد : ايه خلاص سامحتك .. طيب قلت لعماني كلهم وحتى خالتي ..

سامي : ايه كلهم بيجون تطمني حتى عمك حامد لزمت عليه يجي هو وعياله ..

نجد : ايه زين .. ووقفت : طيب بابا اخليك تكمل شغلك وانا بروح اشوف الخدم اذا رتبو كل شي ولا ..

سامي وقف ورجع لمكتبه : طيب بابا ..

طلعت نجد من مكتب ابوها وراحت تشوف الخدم ايش مسوين ..

@@@@


الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


الساعه 7 المسا

نجد كانت بغرفتها وتحط اللمسات الاخيره على مكياجها ولما خلصت ناظرت نفسها بالمرايا الطويله عشان تتاكد من شكلها .. كانت لابسه فستان عسلي ماسك على الجسم باكمام طويله ماسكه ونازل من عند الكتوف مع اكسسوارات ذهبيه وكعب ذهبي ومسويه شعرها ويفي ومرجعته على ورا ومكياجها كان ناعم وبارز ملامحها الانثويه .. ابتسمت على شكلها برضى وتعطرت من عطرها المفضل ولما خلصت اخذت جوالها وقبل ما تطلع انتبهت له يرن رفعته وكان ابوها ردت عليه :هلا بابا ..

سامي : ها بابا خلصتي ولا لسا ترا الضيوف على وصول ..

نجد : الا خلصت الحين بنزل ..الا بسالك بابا نايف جا ؟..

سامي : ايه جا توي شفته بالمجلس والله رجال كفو قالي ياعم روح بدل وتجهز وانا بستقبل الضيوف على ما تخلص ..

نجد سكتت وابتسمت ..

سامي : طيب يا بابا خليني ابدل واجهز قبل ما يوصلون الضيوف وانتي انزلي لا تتاخرين ..

نجد : أي هذا انا بنزل يلا روح لا تتاخر .. وقفلت من ابوها ونزلت لتحت شافت الخدامه تبخر مجلس الحريم قربت لها : سنتيا جهزتو صواني الحلى ؟..

سنتيا الخدامه : هدا روما في جهز الهين .." هذا روما تجهزه الحين "..

نجد : طيب بخرتي مجلس الرجال ؟..

سنتيا الخدامه : لا لسا الهين في روح ..

نجد : وش اللي لسا الضيوف على وصول وانتي للحين ما بخرتيه .. هاتي البخور وروحي جيبي صنيه القهوه والشاي للمجلس بسرعه ..

سنيتيا الخدامه عطت نجد البخور وراحت للمطبخ طيران عشان نجد ما تعصب عليها ..

اما نجد بعد ما اخذت البخور راحت لمجلس الرجال وقبل ما تدخل دقت الباب عشان تتاكد لو فيه حد غير نايف او لا ..

بداخل المجلس

نايف كان جالس يطقطق بجواله ينتظر حد يجي استغرب لما سمع صوت الباب الداخلي يندق قام وراح له وقال وهو ماسك قبضه الباب بيفتحه : مين ..

نجد بصوت واطي تخاف فيه حد غيره : انا نجد عندك حد ؟..

نايف فتح الباب لها واول ما طاحت عينه عليها ابتسم شبه ابتسامه لثواني وبعدها قال : لا مافيه احد ..

نجد قالت وهي تناظر المبخر : جيت ابخر المجلس قبل ما يجون لان الخدم نسو يبخرونه ..

نايف اخذ منها المبخر : هاتيه انا ابخره يمكن يجي حد بالصدفه ..

نجد : طيب انتظرك هنا ..

ودخل نايف للمجلس وترك الباب مفتوح وصار يبخره ..

نجد كانت تناظره كيف كاشخ بالثوب والشماغ .. رفعت عيونها لوجهه وكانها اول مره تناظره كويس السكسوكه محليه وجهه ومعطيته وسامه اكثر غير بشرته اللي كانت مايله للسمار وعيونه برسمتها الخليجيه المعروفه معطيته جاذبيه .. باختصار الرجال وسيم .. انتبهت له يجي لعندها نزلت عيونها على طول ..

نايف ابتسم ابتسامه جانبيه لما لمحها تناظره وباين انها سرحانه فيه قرب لها وانتبه فيها تنزل عيونها : احم خذي ..

نجد رفعت عيونها للمبخر واخذته : شكرا .. وعطته ظهرها بتمشي بس وقفها :

نايف :لاتنسين تقولين للخدم يجيبون الشاي والقهوه ..

نجد وهي تشوف الخدامه جايه وبيدها صينيه الشاي والقهوه : هذي هي جابتها .. ومشت عنه ..

نايف اخذ الصينيه من الخدامه ودخلها للمجلس وجلس ينتظر الضيوف ..

اما نجد راحت للمطبخ حطت المبخر وتاكدت من ان كل شي جاهز وبعدها طلعت لمجلس الحريم تنتظر ..

كلها دقايق ودخلو عليها خالتها وبناتها ..

نجد قامت بابتسامه وسلمت على خالتها اللي حضنتها ..

ام هادي :هلا وغلا ببنتي لك وحشه والله ..

صبا وهي تقرب لنجد : وش دعوه يمه وش هالمبالغه ترا توك شايفتها امس ..

ام هادي تبعد عن نجد : وانتي وش دخلك بنتي واشتقت لها ..

نجد وهي تسلم على صبا : شكلها غيرانه يا خالتي اتركيها ..

صبا تضربها على كتفها بخفه : انا اغار منك انتي ووجهك ..

نجد : هههههههههههههه ..ولفت عنها تسلم على ود : باين انك مو غيرانه ..

ود :من جد باين .. الا اخبارك يالعروس ..

نجد : بخير ولله الحمد .. حياكم ..

ام هادي وهي تجلس : حسستيني اننا غريبين ..

نجد : لا ياخالتي وش دعوه بس اقول ..

صبا وهي تجلس بجنب نجد : باين انك توهقتي هههههههههههههه ..

نجد : انطمي بس ..

في هالوقت دخلو ام نايف ورشا .. قامو يسلمون عليهم وبعدهم جاو تاله وامها واخر شي زوجه العم حامد وبناتها الثنتين اللي هم امل وروان ..

صبا تهمس لنجد : نجد مين هذول اللي كانهم جايين زواج مو عزيمه ..

نجد كتمت ضحكتها وهي تناظر امل وروان اللي كانو لابسين فساتين قصار لحد الركبه ومكياج اوفر .. هذول بنات عمي حامد نسيتيهم ..

صبا : مدري ما اذكرهم من زمان ما شفتهم .. بس بالله ايش يحسون فيه ..

نجد : مدري عنهم المهم اسكتي لا يحسون علينا .. وقامت تسلم عليهم ..

زوجه عمها حامد بغرور : مبروك عليك المحقق ..

نجد بابتسامتها المعتاده :الله يبارك فيك وعقبال البنات ..

زوجه عمها من غير نفس : امين .. ومشت تسلم على الباقي ..

امل وهي تسلم على نجد من غير نفس :مبروك ..

نجد : الله يبارك فيك وعقبالك ..

امل وهي تمشي عنها : خليت الزواج لك مابيه ..

نجد رفعت حاجبها باستنكار من كلامها لكن سرعان ما ابتسمت لما شافت روان جايه لها وسلمت عليها بهدوء ..

تاله وهي تجلس بجنب نجد اللي جلست وبهمس : وش فيهم هذول الحين جايين وكل وحده نفسها بخشمها ..

نجد : مدري عنهم ..

صبا اللي كانت بجنبهم وتسمعهم : اللي يشوفهم يقول حد غاصبهم ..

تاله : من جد ..

@@@@

بمجلس الرجال الكل كان موجود حتى عماد اللي اول مره يشوف نايف لانه ماحضر الملكه ولا الزواج ..

عند نايف اللي كان جالس بجنب مهند :الا مهند ابسالك مين هذاك اللي جالس بجنب ريان وثامر ..

مهند : ايه هذا ولد عمي حامد اسمه عماد ..

نايف : غريبه ما شفته بالملكه ولا بالعرس حتى ..

مهند : ايه ما حضر لانه كان مشغول ..

نايف : اها ..

@@@@

نرجع لمجلس الحرين .

كان ازعاج الكل يسولف من جهه ومتحمسين بالسوالف بس سكتو فجاءه لما انتبهو بالحرمه الغريبه اللي دخلت عليهم بأناقتها وكان واضح عليها انها سيده اعمال من لبسها وطريقه مشيتها ..

الحرمه قالت بصوت جهوري : السلام .. وتقدمت لنجد بابتسامه على وجهها ..

الكل كان مستغرب ومو عارفين مين تكون هذي الحرمه ..

نجد وقفت اول ما شافتها تجي لعندها ابتسمت لابتسامتها ..

الحرمه مدت يدها : مبروك الزواج ..

نجد سلمت عليها : الله يبارك فيك ..

الحرمه : اكيد مستغربه وتسالين نفسك مين اكون صح ؟..

نجد بنفس ابتسامتها : ايه بصراحه ماقد شفتك ..

الحرمه بنفس الابتسامه : انا اسمي رانيه واكون زميله ابوك سامي بشغله ولما عرفت ان بنته تزوجت حبيت اجي وابارك لك وله بما اني ماقدرت احضر الزواج ..

نجد : ايه تشرفت حياك تفضلي..

رانيه ابتسمت لها وكملت تسلم على الباقي بعدها جلست بجنب ام نايف ..

زوجه العم حامد بغرور : الا ابسالك يا اخت رانيه وش شغلكم ذا اللي كله سفر ..

رانيه لفت على ام تركي بابتسامه : وليه انتو ما تعرفون سامي ايش يشتغل ..

ام تركي : نعرف انه يشتغل شغل خاص بس ما نعرف ايش طبيعته عاد جاني فضول لما عرفت ان شغله فيه حريم ..

ام هادي لفت على رانيه وابتسمت : صحيح حنا ما نعرف طبيعه شغل ابو نجد ولا نبي نعرف اهم شي هو مرتاح بشغله وبنته مرتاحه كمان ...

رانيه ابتسمت وسكتت .

نجد للحين مستغربه من هذي الي اسمها رانيه وتبي تعرف مين تكون بالضبط ..

تاله تكلم نجد :نجود شوفي ثمور الاهبل مصور الرجال بالمجلس ..

نجد : وانتي فاضيه تشوفين سناباتك الحين ..

تاله : عاد فتحته .. شوفي شوفي مين هذا " وكانت تاشر على ريان "..

نجد : هذا ولد خالتي ريان شكلك ماقد شفتيه ..

تاله : ايه عرفته الا قد شفته بس من زمان شكله مره قريب من ثامر ..

نجد : ايه دايم مع بعض حتى تخصصهم واحد ..

تاله : جد ماكنت ادري ..

نجد : لحظه لحظه عيدي اخر سنابه ..

تاله صارت تعيد تشغيل السنابات ووصلت لاخر سنابه : وش ..

نجد تاشر على عماد : مين هذا مشبهه عليه بس مدري مين يكون ..

تاله ابتسمت : الله يسلمك هذا عماد ولد عمي حامد نسيتيه ..

نجد ابتسمت : اوه ماشاء الله كبر وتغير نحف كثير كان سمين وهو صغير ..

تاله : ايه نحف وصار اوسم بعد ..

نجد : استحي على وجهك تتغزلين بالولد ..

تاله : بسم الله علي وش قلت انا ..

نجد : ولا شي بس بجد تغير من زمان عنه ..

تاله : ما يجي الا بالمناسبات يقول مهند ..

نجد : اها ..

شوي جا وقت العشا وقامو الكل يتعشون ..

@@@@

بعد العشى

في مجلس الحريم

رانيه تكلم نجد : الف الف مبروك مره ثانيه ..

نجد بابتسامتها المعتاده : الله يبارك فيك ..

رانيه : نجد ممكن تنادين لي ابوك اسلم عليه وابارك له لان ما حصلت لي الفرصه ابارك له في الدوام وغير كذا ماعندي رقمه ..

نجد : ايه اكيد .. حياك معي ..وطلعو من مجلس الحريم ودخلو للصاله .. تفضلي هنا على ما اكلمه ..

رانيه وهي تجلس : ان شاء الله ..

نجد ابتسمت لها وطلعت من الصاله واتصلت على ابوها ثواني وجاها صوته : هلا يبه ممكن تجي شوي ابيك .. طيب انتظرك .. قفلت منه وراحت قريب الباب الداخلي لمجلس الرجال تنتظر ابوها انتبهت بالباب ينفتح بس استغربت لما شافت نايف هو اللي طلع لها مو ابوها ابتسمت باحراج وهي تنزل عيونها للارض : وين ابوي ..

نايف : عمي قالي اطلع لك تبين شي منه ؟..

نجد : ايه ابي اكلمه ضروري ممكن تناديه ..

نايف وهوو يشوفها تناظر الارض ابتسم : طيب " ودخل للمجلس دقايق وسامي يطلع "..

ابو نجد : هلا بابا وش فيك ؟..

نجد رفعت عيونها لابوها وهي مبتسمه : فيه وحده تبي تسلم عليك ؟..

ابو نجد عقد حاجبينه باستغراب : وحده ومين تكون ؟..

نجد : مدري تقول انها زميلتك بالشغل واسمها رانيه ..

ابو نجد انصدم اول ما سمع الاسم بس حاول ما يبين لبنته صدمته وابتسم : ايه عرفتها طيب هي وينها الحين ..

نجد : بالصاله ..

ومشت نجد وابوها وراها لين ما وصلول لصاله ..

رانيه اللي كانت لابسه عبايتها ومتحجبه وقفت بابتسامه اول ما شافت ابو نجد ..

ابو نجد ابتسم لها : ياهلا بالانسه رانيه شرفتينا ..

رانيه : الشرف لي استاذ سامي حبيت ابارك لك زواج بنتك ربي يتمم عليها ويوفقها ..

ابو نجد : الله يبارك فيك مالها داعي عنيتي نفسك يكفي لو باركتي بالتلفون ..

رانيه : قلت اجي بنفسي افضل ..

ابو نجد : يعطيك العافيه ماقصرتي وعقبالك ..

رانيه ابتسمت : شكرا .. عن اذنكم الحين انا لازم اطلع ..

ابو نجد : اذنك معك وحياك الله ..

رانيه ابتسمت له ولفت على نجد :: مبروك لك مره ثانيه ..

نجد : الله يبارك فيك ..

ابو نجد استاذن منهم ورجع للمجلس وهو يفكر بجيه رانيه لبيته ..

اما نجد مشت مع رانيه عشان توصلها للباب ولما وصلت لباب الفله الداخلي سلمت عليها وودعتها ووقفت تراقبها لما طلعت ولفت عشان تدخل بس وقفها صوت اول مره تسمعه يطلب منها توقف عقدت حاجبينها وهي تحاول تستوعب الصوت وتوها بتمشي لما تاكدت انه شخص غريب عنها لكن صاحب الصوت كان اسرع منها ومسك ذراعها ولفها له ..

عماد وهو يلفها : روان و.... سكت اول ما شاف وجه البنت اللي مسكها الصدمه شلت لسانه وجمدت حركته لدرجه انه ماقدر ينزل يده من عليها ..

@@
~
~
~
~
~
~
~
~
~ انتهى البارت الاول ~


الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

وهذا هو البارت الاول ويارب انه يعجبكم

وعلى اساس الردود اللي راح اشوفها راح احدد موعد تنزيل البارتات

انتظركم

محبتكم الوعد


وِجَ ـدآن الى هدوء الطبيعة أنتمي
مشـ© القصص القصيرة ©ـرفة

سسسسسسلام
هذه انتي ي دوبه وه وروايه جديدة حمااااس
بدايه قويه جدا
يووش لا عماد مسكين لا تخليه يحب نجد :(
متابعه نمبر 1
















الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها حنان | atch اقتباس :
سجليني اول كومنت .)
يسعدني ويشرفني اكون من أول متابعينك ..
الله يوفقك بروايتك الرابعه ..
إي صح ياليت تكبري الخط شوي
بارت ممتع وجميل


هلا بك نورتي روايتي

واسعدني ردك
تسلمين وابشري راح اكبر الخط

الوعد _ ALWAAD ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

[quote=روشيـــــه;29070452]سسسسسسلام
هذه انتي ي دوبه وه وروايه جديدة حمااااس
بدايه قويه جدا
يووش لا عماد مسكين لا تخليه يحب

ياهلا ياهلا نورتي نورتي
ارحبي اسعدني تواجدك
واصبري شوي شوي على الاحداث تونا ببدايه المشوار
وتسلمين على ردك الجميل


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1