اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 13-07-2017, 07:32 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


تذكير بسيط بالاحداث المهمه اللي صارت للشخصيات مثل ما طلبت وورد العمرر
الجد " عبدالعزيز " عنده أربـعه أولاد وبنـت وحـده
أبو سلطان وأبو ماجد وأبو عبدالعزيز " متوفي " ويوسف و أم فيصل
*أبو سلطان
سلطان... متزوج أمــل ...صار لها فتره كله تعبانــه وسوت تحاليل بس لسى ما طلعت النتايج
مشعل
نواف ... كان يبين إن يحب وحده و عمه يوسف يعرف عنها ..وفي اخر بارت عرفنا إنها سما بنت عمته أم فيصل
ساره ...مخطوبه الى ولد عمها ماجد وعرسهم تحدد
جوري

*أبو ماجد
ماجد اللي خاطب بنت عمه ساره
زيد وزياد ...تؤام بس شخصياتهم مختلفه ...زياد من فتره كشف أخوه زيد إن يطلع في الليل ويروح لجهة المزارع وفي نفس الفتره زيد يقرر إن بيسافر برا لوحده ...وزياد خايف عليــه
باسم

*أبو عبدالعزيز ..متوفي
عبدالعزيز ...كان مطلق زوجته وبعد أسبوعين من الطلاق اتصلت وقالت له إن هي حامل ..وتأكــد من حملها ..وفيه احتمال إن يرجعها

أنفال وغفران ...هادئين مره وما يطلعو كثــير..وعلاقاتهم مره بسيطه

*يوسف
الأخ الصغير للجد
*أم فيصل
دلال ...متزوجه ولد عمها راشد ..وفي الفتره الاخيره حست له إن صاير كثيـر التفكيــر وسرحان ..وهو مو راضي يقول لها شي
جود
سهى ونهى ..تؤام ...نهى من النوع اللي تزعل بسرعه ...نهى فيه مره في السروق شافت شخــص وشهقت لما شافتــه والأغلب إن كان مسبب لها شي ...بس لحد الان ما عرفناه وما عرفنا السبب

سما

وبكــذا يكون تقريبا غطــيت أغلب الشخصيات وأهم أحداثهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 13-07-2017, 07:34 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


البارت الســابع

أنت أجمَل مما يرُون مما يَصفون
لا أحد يَعرف ما بداخلك من جمَال سوى الذين يُحبونك كما أفعَل ولا أحد سيَفعل



بعـــد أسبــوع

واقـــف عنــد بيــتهـم داخــل سيــارتــه ينتظـرها تطــلع بعد ما طـلعوا أغراضــها...تــوها من يـوميــن جت موافقتـها إن ترد له ...مو عارف كيــف بتكون حيــاتهم من جديــد ...لمــا شافـها لما زارهم الأسبوع اللي فات ..حـس شعـور الحـب رجع له من جـديد بس في نفس الوقت ضايــقه كيــف كانت حياتهم في الفتـره الأخيــره
عــلى أفكــاره وتخــيلاتــه ..شافها طـالعه من البيـت مع أخـوها متوجهيــن لسيـارتـه ...طــلع من سيارتـه وسلـم على أخـوها
...:هلا بــصلاح
صلاح : هلا عزيز ...وهـذي الأمــانه رجعنـاها لــك ..."بضحكه " زيــن انك استــغليت ورجعتـها في العده
حـور ضربتـه بكوعـها
صلاح : أمزح والله هههههههه
عبدالعزيز :هههههه
صلاح : أركبــي السياره يا حـور
حـور : ليــش ؟
عبدالعزيز في نفسه : آآه على هالصــوت
صلاح : أركــبي عندي موضوع مع عزيز
"ركــبت حـور وهي ساكته "
عبدالعزيز: غـريبه صارت مطيعه هههههه
صلاح : والله حتــى أنا خايف منها ههههه
عبدالعزيز : وحشــتني ي خــوي
صلاح : إن شاء الله ترجـع علاقتنا مثل قـبل
عبدالعزيز : إن شاء الله
صلاح : المــهم ...أنا وصيــتها وأبـوي وكل إخواني كلموها وعطوها التوصيــات وأنت بعد حاول تجاريها شوي والله يهديـها إن شاء الله
عبدالعزيز: آميـن يا رب ...والله يهدي الجميــع
صلاح : يالله روح لـها ...لا تخترب الحياه من البدايه
عبدالعزيز: ههههه اسكــت بــس ...مـو عارف وش بسـوي ..كـأني معرس جديد
صلاح : ههههه الله يوفقــكم إن شاء الله ويهدي الأمـور إن شاء الله
عبدالعزيز: آميــين يارب ..يلا أنا أخـليك ...مع السلامــه
صلاح : مع السلامــه
مشـى عبدالعزيز عن صـلاح وركـب سيــارتــه وحـرك والهــدوء هو سيـد الموقف إليــن ما وصــلوا بيتـهم ..نـزل عبدالعزيز واتجه للشنطــه والأغراض وانتظر حور تنزل بس ما نـزلت ...اتجه لبابها وفتحه
... : تفضلي مــدام
"ولف عنها متجه لباب البيــت ودخــل وركب لجناحــه عن طريــق الدرج الخارجــي..ما كان وده إن خواته على طـول يشـوفونها ...كان يحــس بخطواتها وراه ...دخـلوا الجنــاح وتفاجأ ببعض التغيــرات اللي صايره في الجناح "
ابتسم بهدوء وقال في نفسه : أكيــد هذي أنفال

أما بالنســبه لحـور

من لما ركــبت السيـاره معــاه وأني ما أدري وش صار فيــني ..كنت متوقعـه إنــي كارهتــه ومو طايقتــه وخصـوصا أصلا إني أنا اللي كنت طالبه الطلاق منــه ...لما وصــلنا بيتــهم ماعرفت شلون أنــزل وكيـف أصلا بقابل أهله والله ماودي أشوفهم ...ما أدري ليش ما أطيقهم ...فتح لي الباب ولف عنــي ..نزلت من السياره ومشيت وراه مثل الهبــله ...حمدت ربــي إن راح لدرج الجناح مبــاشره ...وصلنا الجناح وصرت ألف بعيـونـي على الجنــاح ...حسيـته متغيـر فيــه وصاير أحــلى ...تـذكرت أيامي الحلوه والمره في هالمكــان .....شفـته توجـه للكنــبه وشغل التلفزيون وقعــد وطبــعا كل هذا وما زال عليي النقاب ...حمـدت ربـي إن ما تكــلم معــاي ...أصلا أني مستوعبه للحيــن إن كيف قبلت ورجعت لــه "إبتسامه بهدوء وهي تمسح على بطنها " يمــكن علشان اللي في بطنــي ...إن شاء الله يكون أو تكون أحسن من أبوه ...قطــع عليي صوتــه وخلاني أصحى من أفكاري
عبدالعزيز: إلى متى ناويه توقفي؟
حور حقرتــه ومشــت للغرفه وانســدحت على الكنبــه وهي بعباتــها و بدون شعور دخـلت في نــوم عمييـــق

.................................................. ..........

فــي المطــار
واقــف مع أخــوه وتـؤامــه ويعطيــه التوصيات علشان بيسافر

....: خلاص عاد يا زياد ..تراك زودتها
زياد:والله إنـي ناغزني قلبي من هالسفره
زيد: بلا تخيلاتك أقـوول ..."سلم عليه " يلا مع السلامه ..لا تطير عنـي الطياره بسببك
زياد: مع السلامه ..وانتبه لنفسك
"ومشــى زياد تارك وراه زيــد اللي خايف من هالسفره وحاس إن فيـها شي ومخبيه عنهم "
.................................................. ...............
دخـل جناحهم وهو متأكد إن راح يلاقيـها بنفس وضعيـتها اللي من دريـت عن مرضها ووضعها ما تغيــر
مشـى متوجهه لغرفتــهم ...شغل الإضاءه ..واتجه لــها ورفع الغطا عنــها

فتحــت عيــونها الذابله بهـدوء : وش فيــك ؟
...: الحيــن تقومـي من على السرير ..بنطـلع
...تمسح دموعها : لا بليز سلطان ...ما أبغـى
سلطان : أمــل ..أنا تكلــمت معاك من قبــل والحين شكلي راح أعيـده ....أنتي الحمدلله اكتشفتي المرض في بدايتـــه يعني تقدري تتعالجي ولازم تحمدي الله على هذا ...مو يعني سمعت عندي المرض يعني أقعد وأحزن وأنتظر أمـــوت ...هذا تفكيرك غلط وغلط كبير بعـــد
أمـل ببكا : بس أمي ماتت بسبب هذا المرض ...يعني أنا بعد راح أمــوت
سلطان: وش هالهبال ..وش هالتفكيــر يا أمل ..أبدا ما توقعت إن راح تصيري كذا وتضعفــي ....خلي إيمانك بالله قــوي ...وأنا راح أكــون معاك في كل مرحله في العلاج ..الحيــن نطـلع ونتمشـى وتالي نروح للطبيب علشان تبدأي
أمل: لا ما أبغـى
سلطان : ما في شي ما أبغــى ..أصلا مو على كيفك
أمل صارت تبكــي أكثــر
تقرب منها سلطان وحضنــها صار يهديــها ...حس نفسه قاسي عليــها في هالفتره ...بس لازم يكون كـذا علشان ترضى وما تستسلم للمرض

في نفس البيــت ولكــن تحت في الصالــه

جوري قاعده تـلون مع أولاد أخوها جُمان وعبدالله
عبدالله :عمـــه شوفي جمانووه تخرب الرسمه
جوري : ههههه خليــها تأخذ راحتها ..."شافت ورقه فاضيــه وعطتــها جُمان تخربش على راحتها" كذا أحسن صح ههههه
عبدالله : أي ههههه
"سكتـوا شـوي "
جوري: عبود
عبدالله وهو مركز في التلوين : هممم
جوري : شخبار أمـك ؟ من زمان ما نزلت
عبدالله : أمـي مريضـه وتعبانــه ...وما تبغى تشوف أحد
جوري تكــلم نفسها: غريبه والله مو عادتها إذا تعبــت تختفي ..الله يشافيها

دخل عليهم نواف وقعد على الكنبه
...: جايتك طفوله متأخره تلوني معاهم ؟ ههههه
جوري : احقرك احسن
نواف: هههههه احسن
سكتوا شوي
نواف بحماس : تدري ان عزوز رجع زوجته
جوري : هههههاي خبر قديم
نواف: افا ...وش فيك اليوم عليي؟
جوري : مافيني شي ههههه ..."بفضول " بس تصدق فيني فضول هل بتجي اليوم او لا
نواف: والله انك فاضيه ...مستحيل اتجي احس ...الا تعالي اليوم في وين الجمعه ؟
جوري رمت عليه علبة الكلينكس : عندنا ياذكي
نواف رماها مره ثانيه: انزين ليش ترمي
جوري : يمكن يشتغل مخك شوي
نواف : هه هه هه ظريفه ...عبدالله ..عبيد
لف له ولد اخوه: هلا عمي
نواف : قوم معاي نتشمى شوي
جُمان: اني بأد أمي " اني بعد عمي"
نواف : ويانه بعد طبعا
جوري وهي حاطه يدها على خصرها : واني ؟
عبدالله: لا عمه ...انتي تقعدي في البيت ما يصير تطلعي معانا
نواف: كفو بولد اخوي هههههه
جوري تركت التلوين : مالت عليك وقت الطلعه نسيتني
ثواني بس ونزلوا سلطان مع أمل
سلطان : سلام
...: وعليكم السلام
سلطان : جوري ...اذا ماعليك كلافه انتبهي للاولاد ..انا طالع شوي مع أمل
نواف: لا تحاتي يا خوي انا كنت ناوي اطلع معاهم قبل لا تنزل
جوري : ما تشوفي شر أمل
أمل لفت لسلطان وهي تقول: الشر ما يجيك
" وطلعوا اثنينهم "
سلطان: ترا انا ما قلت لاحد شي بس اكيد هم منتبهين انك تعبانه
سكتت أمل

............................
في بيت أول مره ندخله

قاعد مع أمه يسولف ...من يقعد معاها ينسى نفسه ويسولف معاها كأنها صديقته وما بينهم حواجز
...: يمه.. " سكت شوي " نويت أتزوج
...بفرح : صدق يمه ...كلللللللوش ...خلاص من اليوم راح أدور زينة البنات لولدي جواد
" جواد صديق فيصل اللي راح لهم يشاهد مباره اللي صارت في بداية الروايه"
جواد: ههههه لا يمه بريحك ..أبغى من خوات فيصل ال..... اللي كانوا جيرانا من قبل
أم جمال : والنعم والله.. بس من زمان اني ما شفتهم وما زرتهم
جواد : رتبي زياره معاهم
ام جمال : ...انت جيب لي رقم ام فيصل واني راح اتصرف معاها
جواد : عندي يمه هههههه
ام جمال بإستغراب: انت ناوي من زمان ؟
جواد : لا والله يمه ههههه بس من كم يوم خطر في بالي ...بس من فتره فيصل كان ضايع جواله وكلمني من جوال امه فصار في جوالي
ام جمال : اها ههههه..... جيبه جيبه خير البر عاجله
جواد: ما راح تقولين لخواتي وابوي
ام جمال : احنا ما تقدمنا علشان نقول لهم الحين ههههه...احنا ماندري اي بنت راح نتقدم لها اصلا
جواد : ابغى اقرب وحده من عمري
جاهم صوت : افا افا شكله في خطبه من ورايي
ام جمال: لا ما خطبنا بعدنا
جوهرة وهي حاطه يدها على خصرها: ناويين اذا خطبتوا تقولون لي ؟
جواد سحبها من يدها وقعدها : القصه ومافيها ان انا نويت اخطب وحددت لأمي البيت فهي تبغى تشوف الاقرب سنا ليي وتبغى تشوفها
جوهره بإستعباط: اها طيب اي بيت ؟
جواد : من خوات فيصل صاحبي
جوهره: اي وحده
جواد : ليش انا عرفهم علشان اقول اي وحده
جوهره وهي تحاول تتذكر : هم عندهم دلال متزوجه وسما وجود وفيه تؤام بعد بس ناسيه اسمائهم
ام جمال : اني راح اتصل بعد شوي واللي الله كاتبه بيصير

................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 13-07-2017, 07:36 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


في إحدى المستشفيات في خارج المملكه

نايمه على السرير وأجهزه كثيره مركبه عليها وأولادها حولها....خايفين عليها ..خايفين يفقدوها مثل ما فقدوا أبوهم

تقدم منهم الدكتور وبلغته الانجلزيه : اذا ممكن تخرجوا ..انتهى وقت الزياره

طلعوا وهم ما ودهم يطلعوا...قلوبهم مكسوره ...امهم صار لها يومين وهي على هالوضع ومافي اي تطور في حالتها

...تسندت على الجدار بتعب : خلونا نروح للبيت على طول
لف لها اخوها : اكيد بنروح للبيت دايركت...شفيك؟ احسك تعبانه
....: ايي احس بخمول مو " ما كملت كلامها لان اغمى عليها "
ألتموا عليها و نادوا الممرضه ونقولها لغرفة الكشف
اخوتها وختها ينتظروها برى

بعد مرور دقايق طلع الدكتور لهم : البنت نازل ضغطها بسبب قلة الأكل ..* شاف أوراقه مره ثانيه * وهذا طبعا راح يأثر سلبا على الجنين ..انتبهوا لها " ومشى عنهم "
وقفوا كلهم مصدومين
...: حامل ؟
....: كيف ؟
الاخت بصدمه : أكيد غلطانين
...: اي اكيد ما يصير
راحوا الاخوه ورا الطبيب علشان يتأكدوا من الاسم مره ثانيه بس المصيبه أن أكد لهم مره ثانيه

..بعدم استيعاب : لالا ما أصدق رحمه تسويها لا لا ما يصير
الاخت وهي تبكي : عز ..علاء ... عمار صدقوني رحمه ما تسويها ما تسويها
علاء يحاول يمسك نفسه : كيف ما تسويها والطبيب أكد لنا كيييييف
عز : اهدأ علاء مو كذا تنحل الأمور
عمار وهو حاط يده على رأسه : وش هالمصيبه ياربي
علاء ركض بناحية الغرفه اللي فيها اخته ...شافها منسدحه وعلامات الهدوء على وجهها ...تقرب منها وسحبها من شعرها ...ورحمه منصدمه
...: آآآآي علاء وش فييك
دخلوا الاخوه وراه وهم يحاولوا يفكوا شعرها من يده
علاء بصراخ: وش فيني ؟ انتي حامل حامل وماندري مِن مَن
عز فكها : مو كذا تنحل الأمور يا علاء مو كذا
رحمه بصدمه : حامل ؟ ...وش تقول انت ؟ ....راحيل وش قاعد يقول أخوك
راحيل ساكته ودموعها تنزل
عمار تقرب منها: رحمه حبيبتي ...قولي لي ؟ انتي حامل مِن مَن ؟ "برجاء " قولي وريحيني
رحمه : انتوا وش تقولوا؟ وش حامل ما حامل ...تشكون فيني ؟ تشكو في اختكم
علاء ضرب بيده على الجدار بقهر
عز مسك يد رحمه : قومي قومي خلنا نروح البيت ونتفاهم هناك
رحمه وهي تبكي : صدقوني مو مستوعبه اللي تقولونه مو مستوعبه
علاء هجم عليها مره ثانيه : لا تسوي نفسك بريئه ...الطبيب أكد لنا
عز : عمار خذ اخوك واطلعوا من هنا
عمار بالقوه سحب علاء وطلعوا من الغرفه


ياترى من هؤلاء ؟ بنعرف قصتهم بعدين
.................................................

في الليل
بيت ابو سلطان

العيله كلها مجتمعه ما عدا زيد المسافر وعبدالعزيز وزوجته وخواته

عند الرجال

.سلطان.: له وحشه صراحه عبدالعزيز
يوسف: عريس جديد خلاص ما نشوفه ههههههه
الجد: الله يوفقهم يارب
ابو سلطان يهمس لأبو ماجد : وش صار مع موضوع اللي متقدم لأنفال ؟
أبو ماجد : طلع ونِعم الرجل خبروا أنفال وينتظروا ردها
أبو سلطان:الله يسوي اللي فيه الخير
أبو ماجد : اللهم آمين
فيصل : شباب وش رايكم بطلعه كذا حلوه نغير جونا
زياد : طيب وين ؟
فيصل : الكورنيش مثلا نشوي لنا مشويات
مشعل : والله فكره ....من زمان ما سويناها
نواف: معاكم طبعا
باسم : وانا بعد
سلطان : انا يمكن مو اكيد ...حسب الظروف

...................
عند البنات
قاعدين سوالف يحكو لبعض عن أحداثهم طول الاسبوع

....: خلونا عجل بكره نروح السوق ...نبدأ شوي نجهز
....: اني قاعده افكر اطلب لي واريح عمري
....: اي والله يا جوري اريح..خلونا نشتغل على المواقع عجل ههههه
جوري : هههه طايحه على موقع يجججنن فيه اشياء عجيبه
سهى: ارسليه لما خلنا نشوف
جوري مسكت جوالها : اوكي ...( اخذت لينك الموقع وفتحت الواتساب علشان ترسله لهم بس شافت محادثه من رقم غريب استغربت وفتحتها وانصدمت من الكلام اللي فيها
* هلا...بدون مقدمات ...أنا معجب فيك وطول اليوم أفكر فيك ....خلينا نتعرف على بعض *
طلعت من المحادثه ولا همتها وحذفتها )

جود : صحيح بنات سمعتوا عن أنفال انها انخطبت
ساره: ايي .. الله يوفقها يارب
جوري : ان شاء الله تتغير
سهى : ترى هي لسى ما وافقت
جوري : عارفه بس ادعي انها توافق وتتغير
جود: الله يكون في العون...صحيح وين مرت اخوكم أمل ؟
ساره : تعبانه شوي
سما : الله يشافيها ...من زمان ما شفناها


بعيد شوي عنهم .....عند الحريم وخصوصا عند أم فيصل و أم سلطان

......: واني خبرتهم ان يجو الليله احسن ...انتي تعرفي رأي جود في هالسالفه
....: اي يا ام فيصل ...البنت من حقها وهي مو لعبه يجو يشوفوا ويطلعوا أكيد بيحز في خاطرها
أم فيصل : اي صادقه....الله المعين
............................

في سيارة جواد

جوهره : يعني اللي بعد دلال هي جود
ام جمال : اي جود عمرها 24
جنى : شكلها بتكمل عيلة حرف الجيم ههههههه
. ....: هههههههه
جوهره : طيب ليش ما رحنا بيتهم ؟
ام جمال : تقول ام فيصل ان جود ما تحب دي الطريقه تحس نفسها بضاعه ويجو يتفرجو...فحنا بنروح لهم في جمعتهم فعادي بتكون وماتحس
جوهره : اها
جواد : كلمتي ابوي صح ؟
ام جمال : اييي اكيد كلمته وقلت لأخوك جمال بعد
جواد : الله يقدم اللي فيه الخير
جنى : والله احسن من كذا مافيش هههههه تكلم العريس العصر والليل نروح نشوف
جوهره : اي والله ...مو مثل لما كنا ندور لجمال..مافيه بيت ما طقيناه ههههه
ام جمال : اللي يشوفكم يقول خلاص شفنا البنت وعجبتنا ووافقت
جوهره : هههههههه الا يمه اكيد بتعجينا
جنى : اللي اذكره ان بناتهم جميلين
جواد : اهم شي جمال الروح احم احم
جوهره : خف علينا بس ههههههههه
جواد : وانا صادق ....* وقفت السياره * وهذا البيت ..اذا خلصتوا دقوا عليي
ام جمال : ما بتدخل ؟
جواد : لا يمه .. وش اقول يعني لفيصل طاب عليهم فجأه ههههه
..........................
نزلوا واستقبلوهم احلى استقبال لان كانوا جيران بيت الجد

الجده : حيا الله من جانا ...من زمان ما شفناكم ...ما كأن من نفس المنطقه
ام جمال: الظروف تحكم الواحد
الجده: اي والله
ام سلطان : هدولا البنات ؟ ما شاء الله كبروا
ام جمال: اي جوهره توها متخرجه من الجامعه و جنى في سنه ثالثه
ام سلطان : ما شاء الله ...الله يسعدهم ويوفقهم

ام جمال : و بناتكم وينهم ؟
ام سلطان : قاعدين في الصاله الثانيه..الحين نناديهم
" راحت لهم ام سلطان ونادتهم وطبعا لازم اسئلتهم ..بعد عشر دقايق دخلوا البنات وبدأوا بالسلام "

ام جمال : ما شاء الله..البنات كبرونا والله هههههه ...خبري فيهم صغار
ام فيصل : العمر يركض بسرعه
ام جمال توجه كلامها لام فيصل : مو كأن عندك بنت بمثل عمر ولدي جواد ؟
ام فيصل : ولدي فيصل تقريبا بعمر ولدك ..* وهي تأشر * يمكن قصدك بنتي جود ...مع ان فيه فرق بينها وبين فيصل هههههه
ام جمال : شكلي خربطت عجل ههههه
* وجلسوا سوالف الين ما مضت ساعه ونص واتصلوا لجواد وجاهم وطلعو له *
....: سلام
واد : وعليكم السلام
جنى : البنت عسسسوله صراحه
جوهره : اي لطيفه بس
جواد : بس شنو ؟
ام جمال : البنت سمينه صراحه دبدوبه يعني
جنى : بس ترى ملامحها جميله مو مأثر عليها السمنه
ام جمال: بس ترى مو حلو تكون متينه
جواد : متينه مثل من ؟ مثل الممثله مثلا
جوهره : لا طبببعا ههههههههههه
جواد : مثل من طيب ؟ ههههه
جنى : طيب كيف تشوف جوهره ؟
جوهره : ححلفي ؟
جواد : هههههه زين جسمها ..مو ضعيفه يعني
ام جمال : جود امتن من جو هره بمره او مرتين
جنى : لا شدعوه مرتين ...واحد ونص ههههه
جواد : طيب غير الشكل وشو تعليقاتكم ؟
ام جمال : البنت زي ما قالوا خواتك حبوبه وتسولف وكذا
جواد : عجل افكر وأرد عليكم
ام جمال باستغراب : مو انت من زمان قايل لي ان تبغى رشيقه
جواد: تغيرت نظرتي يمه ...الجسم يتغير بس الاخلاق أهم بواااجد ...وأنا ودي صراحه أناسب فيصل صاحبي
جوهره : طيــب خـذ اللي بعدها
جواد : كم عمرها ؟
جوهره : اللي فهمته 20
جواد : لا فيــه فرق ..أبغــى يكون الفارق بسيــط
ام جمال : اني ما راح اتدخل في قراراتك ..هذي حياتك و انت ما شاء الله عليك
جواد : مشكوره يمه

........................................

فتــح عيــونه بهــدوء ..حس جســمه يعــوره ..تذكــر إن نام لما كان يشاهــد ..قام وتوجه الغرفه وشافها نايمــه على الكنبــه ...تقــرب منها وجـلس يتأمـل وجهها
....: ليــش سويــتي كــذا يا حــور ...ليــش قلبتــي حـياتــنا ..."ابتسم لما ذكر إنها حامل " متحــمس إنــي راح أصيــر أبــو ...الله يتمم على الخيــر ...
"انتبه لملامحها إنها بدت تصحه....ابتعد عنـها ..واتجه للدولاب علشــان بغيــر ملابسـه ...بس لف لها وشافها فتحت عيــونها ومبيـن إنها قاعده تتحاشاه "

"صحــت من النــوم وانتبهت له واقف عند الدولاب ..حسـت بألم في ظهرها ...وقفــت علشــان شـوي يعتدل ...انتبهت له إن بين فتره وفتره يلتـفت لــها ...قامت وتوجهت للحمـام "
"بعــد ما طــلعت ..توجهت للكنبــه علشان تأخذ عباتها وتلبسها "

....: أتوقع ماله داعي ياحور تلبسيـن عباتــك ..أنا زوجك وهذا بيـتك
حور: مو مرتاحه
عبدالعزيز: ليــش ؟؟
حور سكتت
عبدالعزيز: حــور ..احنا لازم نتــكلم ونحــل الأمــور
حور : ما أبغـى أتـكلم الحيــن ..مالي نفس وجوعانه "وطـلعت عنــه "
عبدالعزيز : يا صبـر أيــوب

.............................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 13-07-2017, 07:37 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


اليوم اللي بعده

واقف قدام الدريشه ويراقب المطر كيف ينزل


......: يعني وراي وراي المطر ..استغفر الله ."سكر الدريشه وانسدح على السرير وتوه بيغمض عيونه ...رن جواله مد يده واخذ جواله وشاف المتصل

...: كنت متوقع من زمان اتصالك ..." رفعه " الوو
..: الوو هلا زيد ...الحمدلله على السلامه
زيد رجع انسدح على السرير : الله يسلمك
. ...: ها بديت الشغل والا بعدك
زيد بصراخ : وش فيك انت ...توني واصل وانت تقول لي شغل
.بصراخ: وش فيك تصرخ ؟ انا بس كنت اسأل " هدأ" على العموم ترى انا رسلت ناس يساعدونك في العمليه.... ولا تنسى نجاحك من نجاح المنظمه
زيد يحاول يسكته : طيب طيب ما يحتاج تذكرني
....: مع السلامه
زيد : مع السلامه
.................................................. .....
تبكي في الغرفه لوحدها بعد الضرب اللي حصلته من أخوها علاء ...ماتدري ليش مو راضي يصدقها ...توجهت للمرايا وشافت وجهها كيف الكدمات فيه ومتغير 180 درجه ...حمدت ربها ان اخوتها انقذوها منه ...عمرها ما توقعت اخوها علاء يسوي كذا ....بكت من جديد وهي مو مستوعبه اللي قاعد يصير

" اما عند اخوتها وختها كانوا مع امهم في المستشفى "
راحيل تبكي عند راس امها : يمه قوومي لا تخلينا ..قومي شوفي وش صار في رحمه قوومي يممه

علاء بصراخ : لا تجيبي طاري اسمها لا تجيبه
عز : لا تصرخ في الغرفه ...كفايه اللي سويته
علاء اخذ نفسه وطلع برا الغرفه
عز : لا حول لله.. "تقرب من امه " يمه انتي تسمعيني صح...قومي يمه ...حياتنا بدونش ولا شي "بعد مرور عدة دقايق ...عمار حس بحركة يد امه "
عمار بفرح : تحركت يدها
تقربوا منها وسمعوها تهمس بإسم ابوهم وهي مغمضه عيونها
نادوا على الدكاتره وبدأوا يفحصوها ...بعد ربع ســاعه طلعوا لــهم
....: أمكــم بدأت تتحســن حالتـها وتستعيــد وعيــها
...: الحمدلله الحمدلله
"دخـلوا لــها وهم مستانســين ...كــلهم ألتمــو حـولها "
راحيـل : يمـــه ..يمه أنتي صحيتي ...وحشتــيني
فتحت الأم عيــونها بهــدوء وصارت تـلفها على عيالها ...: من أنتو ؟


..............................................
نهاية البارت السـابع
تـوقعاتـكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 13-07-2017, 05:47 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


رووووووعة
بصراحة اكبر صدمة انو الام ما تعرف ولادها جد الله يعينهم
عالعموم بارت بجنن من ابداعاتك كالعادة
بتوقع يلي عم يصير مع رحمة ملعوب من حد بس شو القصة الله اعلم
زيد في من وراه مصيبة
جواد رح يقبل بجود
عبد العزيز و حور قصتهم قصة الله يعينهم على بعض
وايمتى البارت الجديد؟؟
بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 13-07-2017, 10:09 PM
صورة Faadfaad الرمزية
Faadfaad Faadfaad غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


البارت روعة

نستناكي في بارت جديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 13-07-2017, 10:23 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


السلام عليكم
البارت يجنن
رحمه واللي يصير معها حيدخل طرف يكون له علاقة بالموضوع
اما امها اتوقع تكون فاقده الذاكرة
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 15-07-2017, 09:28 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها faadfaad مشاهدة المشاركة
البارت روعة

نستناكي في بارت جديد
من روعتـك غاليــتي ...أسعدني مرورك

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت يجنن
رحمه واللي يصير معها حيدخل طرف يكون له علاقة بالموضوع
اما امها اتوقع تكون فاقده الذاكرة
يعطيك العافية

وعليكم السلام

الله يكون في عون رحمــه ...نشوف وش راح يصير لها

الله يعافيــك ...مشكـوره أسعدني ردك ..لا تحرمينا من طلتك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة أبيها مشاهدة المشاركة
رووووووعة
بصراحة اكبر صدمة انو الام ما تعرف ولادها جد الله يعينهم
عالعموم بارت بجنن من ابداعاتك كالعادة
بتوقع يلي عم يصير مع رحمة ملعوب من حد بس شو القصة الله اعلم
زيد في من وراه مصيبة
جواد رح يقبل بجود
عبد العزيز و حور قصتهم قصة الله يعينهم على بعض
وايمتى البارت الجديد؟؟
بانتظارك
من روعتك غاليــتي
توقعاتك أعجبتنـــي ...وحماسك شجعني أكمــل
البارت الجديد إن شاء الله راح يكون الخميس أو الجمــعه ...لإن أبغاه يكـون شوي طــويل
كوني في القرب ...ولا تحرمينا من طلتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 79
قديم(ـة) 15-07-2017, 07:58 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


رووووووعة الباااارت

تسلمي ع التوضييح

كنت حاسة انو زيد وراه شي بس خير او شر مدري

رحمة يمكن غلط الدكتور في التحاليل

في انتضااارك

اسفة ع التاخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 80
قديم(ـة) 17-07-2017, 04:26 PM
صورة Topaz . الرمزية
Topaz . Topaz . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر


مسائكم جنة عرضها السماوات
والارض لكم ولمن تحبون


حور رجعت لعبد العزيز
واثنينهم مشتاقين لبعض
بس الاخت حور بعدها
ما عقلت ويمكن ح ترجع
المشاكل بينهم

امل طلعت مريضة 😯
وهالمرض وراثة بعائلتها

جواد قرر يخطب جود
وما اهتم انها سمينة

رحمة واخوانها شخصيات
جديدة ، لما قالو انهم
فقدو ابوهم فكرت انهم
ابناء ابو ياسر من زوجة
ثانية سرية

رحمة الله يعينها
اخوانها المفروض انهم
يتأكدون من حملها و
ياخذوها لاطباء ثانين

امهم فقدت الذاكرة و
هذي مصيبة جديدة

زيد شنو الشغل الّي
سافر لأجله ..؟ وشنو
المنظمة الّي منظم لها
، أحس انه مجبور على
العمل معهم

مشكورة ع البارت


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثالثة: عشاق تحت قطـرات المطـر

الوسوم
.... , المطــر , الثالثه , روايتـي , عشاق , قطـرات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى: ابي عطر من ريحتك 1nawal روايات - طويلة 53 26-11-2016 06:04 PM
روايتي الثالثة : لمحت بين الشفايف لغز وأسرار أثر المصايب تسكن ثغرها/كاملة لاتغرك الضحكه؟ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1115 09-04-2016 10:49 AM
روايتي الثانية : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى هَمْسَْ ~ ! روايات - طويلة 152 29-02-2016 10:36 PM
روايتي الثالثة بداية الحب صقر و دارين وردة الإسلام روايات - طويلة 5 20-08-2015 06:06 PM
روايتي الثالثة : احبه حب ماحبه بني ادم/ بقلمي زهره التواضع. روايات - طويلة 1 19-04-2015 02:54 AM

الساعة الآن +3: 07:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1