غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-12-2016, 07:08 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 ما ذنبي انا؟!/بقلمي


السلام عليكم
هاي رواية جديدة .. فكرة جديدة ممكن اولها شوي يكون فيه شبه بس تقريبا مش من اول بارت راح تبلش الاحداث
روايتي ما فيها شخصياات كتيرة ... و الشخصيات هاي راح تتعرفو عليها مع الاحداث
اتمنى انها تعجبكم
ما ذنبي انا ؟!
البارت (1)


المول الساعة الثالثة عصرا
الها ساعتين بالمول وبتفوت محل و بتخرج من التاني و كل ما تدخل محل لا بتطلع بقطعة او ولا شي وامها تعبت من المشي وهي لسا متحمسة تفوت كل المحلات الي بالمول ومن كتر الحماس المحل بتفوتو مرتين
امها : وبعدين معك امتن بدك تخلصي كل محل بتفوتيه ما بيعجبك شي
البنت : ماما لسا هلا جينا ما فتنا غير على الطابق الاول
امها : النا ساعتين و لففتيني الطابق الاول كلو و بدل ما نفوت على المحل مرة بندخلو مرتين و تلاتة
البنت: ماما و الله كتيرمتحمسة علشان اخر سنة الي بالجامعة ولازم اكون بيرفكت
امها : الله يتمملك على خير و تاخدي هالشهادة وتريحيني من لفة السوق كلو
البنت : لسا بكير لسا المشوار ادامك طويل بكرا لاشتغل شو بدك تسوي
امها : لوقتها فرج و رحمة
وكملت لف بالمول لاشترت كل شي بيلزمها او ما بيلزمها
وصلت البيت الساعة 7 مساء
فاتت البيت و اخوتها الثلاث الشباب فاتحين تمهم من كتر ما حاملة اكياس ، فاتت الام على الصالة عند اولادها و بنتها طلعت على غرفتها
وسيم : واااال اكم كيس معها مش مخليه بالسوق شي
نسيم : كم صرفت على كل هالاكياس
بسيم : الله يعينك يمه عليها هادي وحدة و كيف لو كانواكتر شو بتعمل
وسيم : يمه شو شارية بنتك من المول مش مخليه شي
امهم : والله خليتها تشتري كل شي نفسها فيه خليها زي كل البنات يلي من جيلها
بسيم : بس يمه و الله طولتو كتييير
امهم : الله يسعدها اختك لففتني كل المول والمحل اكتر من مرة بتدخلو
نسيم : ان شاء الله بس تلبس كل يلي شرتو ما تكب شي
امهم : خلونا من كل هالحكي تعشيتو ولا احضرلكم عشا
وسيم : لا يما اكلنا و الحمد لله
امهم : الحمد لله
في غرفتها من كتر التعب و اللفلفة بالمول نامت من دون ما ترتب اغراضها بالخزانة
مراسبوع و وراه اسبوع
يوم الاحد 8 صباحا
نزلت من الدرج و هي تغني و مروقة اليوم بدها تشوف صاحباتها الها من الفصل الصيفي مو شايفتهم
وسيم : يا صباح الرواق
(صح نسيت اعرفكم على بطلتنا رند بنت حلوة بشرتها بيضا عيونها عسلية شعرها لنص ظهرها نحيفة طولها متوسط عمرها21 سنة بتدرس بصريات ذكية (اشطر صاحباتها)محبوبة من الجميع و اجتماعية
الام (سهام ): بنتها بتشبها بالملامح لكنها اهدى من بنتها وموكتير اجتماعية حنونة بتحب تشوف بنتها مميزة عن كل البنات و ما بتردلها طلب عمرها 45 سنة دارسة رياضيات و بتدرس بالمدارس الخاصة
الاب (محمد ) : ملامحه عادية عيونه بينه و حنون على اولاده ما بميز الولد عن البنت لكن رند الها معزة خاصة عندو عنره 50 سنة عندو شركة مقاولات
طبعا ملامح الاخوة الثلاث ماخدين من الام والاب لكن احلاهم رند
وسيم : اكبر اخوانه عمره 24 سنة بشتغل بشركة الاتصالات
نسيم : عمره 20سنة بدرس هندسة مدنية سنة تالتة و ضايلو سنتين للتخرج
بسيم : اصغر اخوانه عمره 18سنة اخر سنة بالمدرسة (توجيهي علمي) )
رند : السلام عليكم ، يا صباح النور طبعا مروقة مو اليوم تجمعنا
ردوا السلام
نسيم : بس ليكون ناوية تطنشي محاضرات اليوم
رند: الله اعلم حسب البنات
وسيم : بس بدي اعرف كيف العلامات بتجبيهم
بسيم : ولكم هاي طالعالي
رند : وين طالعتلك من اكبر انا ولا انتا
بسيم سكت من الصدمة مو عارف كيف يرد و وجهو احمر
وسيم : يلا قومي انتي عليكي محاضرات وانا علي شغل ومو ناوي اتاخر اليوم بسببك
الاب: خليها تفطر، بحكي مع بنته : انا بوصلك
رند : لا بابا بفطر مع البنات معزومة
الام : الله معك
وهيك الروتين اليومي للجامعة محاضرات تطنيش امتحانات كويزات بحوث برزنتيشن
عند اخر امتحان من الفصل الاول
رند بالجامعة خرجت من اخر امتحان وهي مبسوطة خلصت الامتحانات و مو ضايل شي للتخرج
رند و صاحبتها تسنيم جنبها : يا الله خلصنا الفصل و ضل فصل و التخرج
تسنيم : انتي اهون مني انا ضايلي الصيفي لسا
رند : الله بعين
تسنيم : يلا استعجلي خلينا نروح البنات بيستنونا
راحو على مطعم و افطروا و روحت كل وحدة على بيتها
بيت رند الساعة 12 الظهر
رند دخلت على الصالة شافت اخوتها الثلاث اعدين و بيتفرجو على التلفزيون و داخلين جو
رند : السلام عليكم
ردو السلام
اعدت رند على الكنبة بدفاشة : و اخيرا خلصت ضايل فصل و بتخرج
نسيم : يلا مبروك عقبالي
رند : الله يعينك ضايلك سنيتن
ام وسيم ( امهم ) : هي رند اجت ، كييف امتحانك
رند : تمام ماما : على فكرة بكرا بدك تنزلي معي على المول
امها : ولشو المول نص يلي بالخزانة مش لابستيهم
رند :ماما بدي اشتري كم جكيت شتوي شفتهم و عجبوني ومو مطولين
بسيم : انتي كل مرة هيك بتحكي
رند :ما خصني بدي انزل
امها : ان شاء الله هوانا بقدر على زعلك
وسيم : يمه حرام كل شوي نازلة على المول وبدها تشتري شغلة وانتي دغري ما بترديلها طلب
ابوهم دخل على كلامو : وسيم خلي اختك تشتري يلي بدها اياه
وسيم: خلص زي ما بدكم اعملو
الاب: الله يسعدكم
نزلت تاني يوم على المول الساعة 3 العصر ودخلو المحل وهنن طالعين صادفو شب مبين من شخصيتو انو محترم وابن عيلة
الشب: السلام عليكم يا خالة
توقعاتكم
مين الشب يلي وقف ام رند ورند ؟؟ وشو بده ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-12-2016, 11:51 AM
صورة أَميــرَةُ زَمــآن الرمزية
أَميــرَةُ زَمــآن أَميــرَةُ زَمــآن غير متصل
~ مُـخْـمَـلِـيَّـةٌ ~
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!











وعلييكم السلاام





همممم...كانه اللهجه اردنيه؟

حلوه البدايه
ما عندي توقعات


ننظرك










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-12-2016, 02:40 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أَميْــرَة زَمــآنْ مشاهدة المشاركة
وعلييكم السلاام





همممم...كانه اللهجه اردنيه؟

حلوه البدايه
ما عندي توقعات


ننظرك
اهلا و سهلا حبيبتي .... لا و الله اللهجة فلسطينية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-12-2016, 02:47 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!


البارت (2)
نزلت تاني يوم على المول الساعة 3 العصر ودخلو المحل وهنن طالعين صادفو شب مبين من شخصيتو انو محترم وابن عيلة
الشب: السلام عليكم يا خالة
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------
ام وسيم :و عليكم السلام اهلين يا ابني
الشب :خالة انا اعجبت ببنتك وبدي ابعت اهلي يخطبوها بدي رقم التلفون
ام وسيم : بس يا ابني هيك ما بصير
الشب ( ريان): خالة انا اعجبت ببنتك و اجيتلك دغري
ام وسيم محتارة : طيب بسازا ما صار نصيب كل واحد بطريقه
ريان: ان شاء الله
ام وسيم : تفضل و اعطتو الرقم
ورند خلال الحكي يلي دار بين امها و الشب كانت منحرجة
بعد ما راح الشب
(اعرفكم عن ريان عمره 26 سنة شخصيته حلوة عيونه خضر طويل شوي لاهو نحيف ولا مليان بشتغل بشركة ابوه وضعه المادي ممتاز عنده سر ورا خطبته و راح نعرفها مع الاحداث)
رند : ماما يالله شو منحرجة خلينا نروح بسرعة
امها: يا ريت كل ما ننزل تنحرجي وتروحينا بكير
روحو على البيت على الساعة 5 مساء
دخلت الام الصالة و شافت الاب و الاولاد اعدين على التلفزيون ومندمجين بالحكي
ام وسيم و رند : السلام عليكم
الاب و الاولاد : و عيكم السلام
نسيم : و الله هالمرة عنجد وفت بحكيها ما شرت الا يلي حكت عنو
وسيم : و انا ملاحظ هيك مش من عادتها
ام وسيم : اسكتو خليني احكيلكم شو صار
ابو وسيم: خير شو صار
حكتلهم عن قصة الشب و كيف كانت محتارة تعطيه الرقم ولا لا
ابو وسيم : شو صار اعطيته الرقم
ام وسيم : شو بدي اعمل احرجني و احرج البنت معي
بسيم : علشان هيك روحتي بكير يا ريت كل ما تنزلي هيك يصير معك
رند : وبعدين معك
وسيم : هلا هاي يلي كانت منحرجة
رند : خليني اطلع على غرفتي احسنلي
ابو وسيم : و بعدين معكم ما بتخلوها بحالها
بعد ساعة رن تلفون البيت و ردت ام وسيم و طلعو اهلو لريان و اعطتهم موعد لبعد يومين
بعد يومين
كانت ام وسيم معجوئة و مو ملحقة على الشغل و مو ضايل غير ساعة و بيجو الضيوف
طلعت عند بنتها تشوف شو بتعمل
دقت على باب الغرفة
رند : فوتي ماما
ام وسيم : ها يا بنتي خلصتي
رند :باقي شوي و بخلص شعري وما بدي اكتر مكياج
ام وسيم : اه يا بنتي خلي ملامح و جهك تبين اكتر
رند : طيب ماما
طلعت امها من الغرفة و هي خلصت استشور شعرها و عملت مكياج خفيف ( كحل ، شوية ماسكرا ،بلشر زهري ) ما تغير من ملامحها شي لبست قميص كروهات زهري و رمادي على بنطلون رمادي و شوز رمادي و نزلت على غرفة الضيوف
دخلت غرفة الضيوف سلمت و راحت المطبخ
ام ريان : احنا يا ام وسيم بشرفنا نطلب ايد بنتك رند على سنة الله و رسوله
ام وسيم : اهلا وسهلا بس بدنا كم يوم تتفكر البنت و اخد راي ابوها
دخلت رند ومعها صينية القهوة وقدمتها للموجودين (امه و اخته و عمته و خالته)
كل الانظار موجهة عليها و طلعت
مر اليوم على خير و خلال هالاسبوع كانوا اهل رند يسالو عن ريان
بعد اسبوع عند اهل ريان
ريان : ها يمه بعتو خبر اهل البنت
ام ريان: لا لسا ما رنو
ريان : كم الهم من لما رحتي
ام ريان: النا اليوم اسبوع .... بس يا خوفي تبطل عن البنت
ريان : لا يمه ما تخافي ... المهم ازا بعتو خبر بالموافقة تحكيلهم عن شرطي
ام ريان : و الله يا خوفي يبطلو بعد هالشرط
ريان : لا ان شاء الله ما يبطلو
على هالحكي دخل ابو ريان
ابو ريان : السلام عليكم
ام ريان و ريان : و عليكم السلام
ابو ريان : شو صار على موضوع البنت يلي اخترتها
ريان : ولا شي
ابو ريان : ان شاء الله خير
(نعرفكم على اهل ريان : ابو ريان ( احمد ) العمر 55 سنة عندو شركات و اسهم وضعه المادي ممتاز
ام ريان ( نرمين ) : العمر 46 سنة عيونها خضر بيضا شعرها عسلي غامق مايل للبني
سهر : العمر 24 سنة عيونها خضر نفس مواصفات امها شعرها لتحت اكتافها بشوي دارسة تربية ابتدائية موظفة في روضة للاطفال متزوجة من ابن عمها (باسم ) عمره 27 سنة بيشتغل مع ابوه بشركتهم و عندها ولد ( زين عمره سنة ونص ) )
بنفس الوقت عند اهل رند
كانت ام وسيم بترن الرقم علشان ترد الجواب
بعد عدة رنات
ام وسيم : الو السلام عليكم .. بيت ابو ريان عيلة ...
ام ريان: و عليكم السلام تفضلي
ام وسيم : انا ام وسيم امها لرند بدي احكيلكم اهلا و سهلا بالوقت يلي بتحبوه
ام ريان : اهلين ام وسيم ... ان شاء الله .. منيح بكرا بعد المغرب؟؟
ام وسيم : اهلا وسهلا بتشرفونا ..لا سلامتك .... مع السلامة
و سكرت الخط
عند ام ريان
ام ريان : فيكي ... يلا بدك شي ...مع السلامة
بعد ما سكرت الخط
ام ريان : مبرووك يمه ريان اهل البنت موافقين وحددت معهم بكرا بعد المغرب نروح نرتب كل شي
ابو ريان : مبروووك ريان .. و لو انو حاسس انك مو مبسوط من هالخطبة
ريان : الله يبارك فيكم .. ان شاء الله يمه ... لا يبه مو هيك القصة
ابو ريان : الله يتمملك على خير
ام ريان و ريان : ان شاء الله
بهالوقت دخلت اخته سهر: السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلام
ام ريان : كيفك يمه و كيف زوجك و ابنك ؟؟
سهر : الحمد لله بخير.. انتو كيفكم .. بشروني شو صار معكم ؟؟
ابو ريان : ردو اهل البنت هلا و بكرا ان شاء الله رايحين عندهم
سهر : مبروووك ريان والله يتمملك على خير .. ليش خايفة من هالزواج مش عارفة ... ما كانك تسرعت
ريان : الله يبارك فيكي .. مالكم كلكم خايفين
عند رند جالسة و متوترة و خايفة لانو ما في حدا جنبها اخوتها الشباب خرجو من الدار يسهرو مع اولاد عمهم و امها و ابوها خرجو عند عمتها و هي اعدة بغرفتها ما طلعت من الدار من الخجل ومنكتر التفكير والتوتر ما عرفت تنام الابعد ما صلت الفجر
تاني يوم بعد المغرب بغرفة رند اعدة و على اعصابها طبعا لابسة حجاب بيج و بلوز طويل وسيع شوي لونه موف لعند الركبة و بنطلون بني و شوز بني بتستنى اللحظة يلي يخلص هاليوم على خير
بعد تقريبا نصف ساعة
دق باب غرفتها
ام وسيم : السلام عليكم
رند : وعليكم السلام ... ها ماما اجو الضيوف
ام وسيم : اجو و الهم نص ساعة و اجيت اناديكي حتى تنزلي
رند : ماما بس انا خايفة و متوترة كتيير
ام وسيم : ما تخافي : ما في غير امه و ابوه و اخته و عمته و خالته و هو
رند : كل هدول يمه وترتيني بزيادة
ام وسيم : روقي و انزلي وما تخافي
رند : يلا
نزلو راحت ام رند على غرفة الضيوف و رند على المطبخ حتى تعمل القهوة
دخلت رند غرفة الضيوف و هي مش قادرة ترفع راسها من الخجل وقدمت القهوة و اعدت شوي
ابو ريان : احنا يا ابو وسيم جايين نطلب ايد رند لابنا ريان على سنة الله و رسوله
ابو وسيم : واحنا بتنشرف فيكم
ابو ريان : بس ابنا ريان عندو شرط
ابووسيم : تفضل ؟!
ريان : انا يا عمي حاجز صالة الافراح بعد اسبوع و بدي الملكة و العرس بيوم واحد
رند من الصدمة رفعت راسها و نسيت الخجل يلي كانت فيه
ابووسيم: بس يا ابني الوقت كتير صغير ما بتلحق تجهز شي
ريان : عمي خلال هالاسبوع تشتري يلي بتقدر عليه و بعد الزواج كل شي ناقصها بيوصللها
ابو وسيم صار يطلع على ام وسيم ورند يشوف رايهم بالموضوع .. ام وسيم هزت راسها بدون ما حد ينتبه اما رند ما كانت عارفة شو تعمل
ابوها انقذها من هالموقف الصعب يلي انحطت فيه : و الله يا ابني خلي البنت تستخير و خلال هاليومين بنردلكم جواب
ابو ريان : على خير ان شاء الله ...
و روحو الضيوف و رند محتارة و مو عارفة السبب لهزواج السريع و خايفة تتسرع
مرو يومين على رند وهي تستخيرو خايفة احيانا تحس بهالاستخارة انها مرتاحة و احيانا العكس و اخوتها و ابوها ما خلى حدا ما سالو عنو و كانو خايفين بسبب التسرع
و همى جالسين بالصالة
ابو وسيم : ها شو رايك يا رند .. اليوم لازم نعطيهم رايك
توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-12-2016, 06:06 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!


السلام عليكم
البارت (3)
مرو يومين على رند وهي تستخيرو خايفة احيانا تحس بهالاستخارة انها مرتاحة و احيانا العكس و اخوتها و ابوها ما خلى حدا ما سالو عنو و كانو خايفين بسبب التسرع
و همى جالسين بالصالة
ابو وسيم : ها شو رايك يا رند .. اليوم لازم نعطيهم رايك
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
رند بخجل : زي ما بدك بابا
ام وسيم : يعني نقول مبروك
رند باستيحاء : خلص ماما احرجتوني
على دخلة اخوتها التلات على الصالة
وسيم : ما تخافي يا رند انا سالت عنو و طلع الشب سمعته منيحة وهي قدام نسيم و بسيم
بسيم : ما تخافي يلي حكالك اياه وسيم صح
ابو وسيم : وانا ما خليت حدا عنوا لا و سالت
رند: خلص زي ما بدك بابا
ابو وسيم لام وسيم : خلص رديلهم جواب بنتك
ام وسيم مسكت التلفون و رنت على ام ريان
قبل هالوقت
ريان لامو: يمه ازا وافقو الجماعة بدي اسكنها بالغرفة تبعتي يلي هون
الام بصدمة : شو بتحكي انت
ريان : ولا وين اسكنها؟؟
ام ريان : طبعا بالجناح يلي الك فوق
ريان : بس
ام ريان : لا بس ولا شي .. زي ما بدك تعجل الزواج اقل ما فيها تسكن البنت بجناح منيح مو بغرفة .. و المهر يلي بدك تعطيه للبنت يكون منيح مش يعني خلص علشان بدها تجهز باسبوع بدك تعطيها اقل من عادي يعني المهر و فوقها حبة مسك
ريان : ان شاء الله ما تخافي مجمع المهر و زيادة
ام ريان : اه الله يرضى عليك
رن تلفون البيت
ام ريان : الو السلام عليكم ... و عليكم السلام... اهلين ام وسيم ... كيفك؟؟.. الحمد لله تمام ... اهااا و شو ؟؟.... عنجد و الله فرحتيلي قلبي ... خلص بكرا ان شاء الله بنعمل التحاليل و اليوم بعدالمغرب بنيجي نتفق على المهر ... ان شاء الله .. يلا سلميلنا على العروس .... مع السلامة
ريان : اه ماما شو وافقت
ام ريان بفرحة: اه وافقت ... الف مبرووك
ريان بباله : و اخيرا بدي احقق يلي قلته
ريان : الله يبارك فيكي
رن تلفون البيت وكانت سهر بدها تعرف شو اخر الاخبار و خبرتها امها بكل شي
بالليل اجو اهل ريان عنداهل رند و اتفقو على المهر و اتفقو بكرا يعملو التحاليل
تاني يوم رحو عملو التحاليل و طلعت النتيجة ايجابي
بلشت رند خلال هالاسبوع تشتري لجهازها طبعا ما كانت هالمرة بس متحمسة كانت متوترة و خايفة لانو زواجها بعد اسبوع و اجا بشكل مفاجئ حتى عمامها و اهلها كلهم استغربو .. بس بالاخير كلهم اقتنعو
زي العادة مع امها احيانا و احيانا مع امها وام ريان و سهر واحيانا مع صاحباتها ما ضل حدا ما اخدتو معها على المول كانت من الصبح للمسا وهي بالمول
طبعا بدلة العرس و مستلزماتها اجت عن طريق ريان كان موصي عليهم
بعد اسبوع قبل العرس بيوم اجو لعندها صاحباتها و بنات عمها و عملولها حفلة صغيرة حست انو حلو يكون عندك خوات بهيك مناسبات
يوم العرس
دق الباب و رند مش سامعتو غرفتها باردة و نور خفيف في الغرفة طبعا صلت الفجر و نامت دخلت امها و فتحت اللمبة يلي عند الباب و بينت الغرفة و العجئة يلي فيها و حست نفس احساس كل ام لما بنتها تتنقل من بيتها و تتزوج و تروح على بيت زوجها راحت جهتها تصحيها من النوم علشان تلحق على موعد الكوافيرة
ام وسيم : رند يلا قومي ماما علشان تفطري و تلحقي تروحي على الصالون
رند : يلا ماما بس شوي
ام وسيم : وين شوي الساعة 11 الظهر يا دوب تقومي تاخدي دوش و تشوفي ابوكي و اخوتك و تقعدي معنا شوي و تصلي و تجهزي حالك و تروح على الصالون
رند: طيب هيني قمت .... صباح الخير ماما
سهام (ام وسيم): يا صباح النور يا عروسة اليوم حلمي راح يتحقق
رندو هي بتضم امها: الله يخليلي اياكي
دق الباب
وسيم و نسيم و بسيم : صباح الخير يا احلى عروس
رند : صباح النور يا هلا
وسيم : وينك ما بينتي مبارح
رند: كانو عندي الصبايا و ما قدرت اتركهم و لا نتفة و بعد ما روحو كنت تعبانة و ما عرفت انام الا بعد صلاة الفجر
نسيم : والله راح نشتقلك
رند : وانا اكتر
بسيم: كيف النفسية ؟؟
رند: متوترة كتيير
سهام: ما تخافي يا ماما كل بنت بهاليوم اكيد راح تكون خايفة و متوترة لانو حلم كل بنت انو تلبس البدلة البيضا و تعمل عرسها باحلى مكان و يطلع من احلى الاعراس
ابو وسيم دخل الغرفة : الله يسعدها عروستنا الحلوة و تضل البسمة منورة حياتك
رند تضمه : الله يخليلي اياك بابا
ننتقل على الاجواء عند العريس
اجت اختو سهر من مبارح الظهر تجهز و تكمل لامها النواقص اللي لازمة للعرس
سهر و هي بتتاكد من قائمة المعازيم : ماما ليش حاسة انو ريان مش مبسوط زي العرسان التانين
ام ريان : كيف يعني ؟؟
سهر : تقريبا كل تجهيزات العرس احنا عملناها كلها غير صالة الافراح و كم شغلة كاين موصي عليهم من الاول ولا ما عمل شي
ام ريان : ما انتي عارفة اخوكي و شو هدفو من هالزواج
سهر : بس و الله حرام و البنت شو دخلها
ام ريان : نصحتو كتير انا و ابوكي و ما رد علينا شو نعمل اكتر من هيك
سهر : الله يتمملو على خير .. و الله هالرند ما بتستاهل الا كل خير
ام ريان : قومي خلينا نجهز حالنا لنروح على الصالون يا دوب نلحق
وهنن طالعين كان ريان نازل رايح عند صالون الحلاقة
سهر: مبروك ريان و الله يتمملك على خير ... و حط رند بعيونك
ريان : الله يبارك فيكي ... ان شاء الله ما توصي حريص
ام ريان: مبروك يمه اجا اليوم يلي استنا فيه لاشوفك جنب عروستك
ريان وهو يبوس ايد امو و جبينها : الله يبارك فيكي يمه و ان شاء الله بتشوفي احفادي بدي الحق اروح على صالون الحلاقة
(ريان و رند كتبو الكتاب قبل العرس بيوم يلي هو جمعة البنات عند رند و الحفلة يلي سوولها اياها علشان كتبت كتابها )
نسيت اخبركم وصلت عروستنا لاخر فصل الها بالجامعة و طبعا اول يوم دوام بكون يوم عرسها لهيك اول اسبوع بالجامعة مش راح تداومه( عادة التطنيش رجعت )
عند رند راحت على الصالون و كاي عروس الاهتمام عليها اكتر شي لانو الانظار راح تكون عليها
خلصت رند المكياج و طبعا ما بتحب المكياج التقيل حطت مكياج متوسط مائل للنعومة اظهرت ملامحها بشكل احلى
الساعة 9 المسا كانت جاهزة و بتستنى هى و امها سيارة العريس لحتى تيجي تاخدهم على القاعة
ام رند و هي بتلبس العباية رند عبايتها : رند يمه متاكدة ابوكي حكالك انو بيستنى على الباب و لا لسا بالطريق
رند : هيو على الباب و معو المسكة
ام رند : الله يوفقكم مع بعض و عقبال ما اشوف اولادك
رند بحياء: امين ... ان شاء الله
ودفعو الحساب و خرجو
على الباب ريان كان لابس البدلة السودا الرسمية و بيستنى لتطلع رند وامها من الصالون
ريان : السلام عليكم ... كيفك عمتي ... كيفك رند؟؟
ام وسيم و رند: و عليكم السلام
ام وسيم و هي بتساعد رند لتدخل السيارة : الحمدلله تمام وانت يا ابني كيفك ؟؟ .. مبروووك يا بني و الله يتمملك على خير
ريان: الله يبارك فيكي ... وطلعو على السيارة و راحو على القاعة
وصلو القاعة و نزلو من السيارة
طبعا فاتو على غرفة خاصة حتى العروس تجهز حالها للزفة
بدلة رند لونها ايفوري من فوق دانتيل و فيها مطرز احجار كريمة و ماسكة لعند الخصر و بتنزل من تحت متل بدلة سندريلا و طرحتها موصولة بتاج من الالماس تسريحتها مناسبة لنعومة بدلتها
رند وهي امها بتساعدها للتتجهز للزفة و مشغولة و ريان حامل المسكة وبستنى لوقت الزفة
خلصت ام رند و طلعت
ريان تقدم لعند رند : مبروووك رند
رند : الله يبارك فيك ومبروووك الك كمان
ريان : الله يبارك فيكي و مدلها المسكة .. تفضلي
رند : يسلمو
قطع حديثهم سهر بفستانها الخمري من فوق دانيتل بكم ماسك للخصر و من تحت وسيع عاملة تسريحة ويفي و مكياجها شوي ثقيل مبين عيونها وساع
سهر : السلام عليكم ... مبرووك ريان مبرروك رند
رند و ريان : الله يبارك فيكي
سهر : يلا روحو لجهة الدرج علشان الزفة بدها تشتغل و خرجت
خليني اوصفلكم القاعة عبارة عن بابين من جهة اليمين باب للعريس و جهة اليسار باب للعروس كل باب الو درج بيلتقو العروسين عند النهاية و بكملو بقية الدرج مع بعض و و بيشمو بمرر بين الضيوف على جوانب الممر فازات ورد لونها متل لون مسكة العروس من الورد الجوري و معهم جوري ابيض بينتهي الممر بالكوشة و قدامها ساحة الرقص طبعا الكوشة مزينة بالورد الجوري الاحمر و الابيض بالاضافة الى شيفون ابيض مكون من اللون الابيض و الاحمر موجود على الحائط خلف كرسي العروسين
طبعا من كل جهة موجود طاولة لاهل العريس و العروس و كل طاولة متميزة باللون الايفوري محطوط عليها الشمع و مزينة بالاحجار الكريمة و انواع من العصائر و الشوكولاته الفاخرة و كل طاولة محطوط عليها تذكار مقدم من العروسين
و طاولات الضيوف متوزعة بشكل منظم في القاعة و كل طاولة عليها الورد الاحمر او الابيض طبعا لون الغطا يلي على الطاولة بيختلف عن لون الورد و تذكار مقدم من العروسين و انواع من العصائر و الشوكولاته الفاخرة
ننتقل على اجواء العرس
كل واحد من العرسان واقف عند الباب المخصص اله و بيستنو لتبلش اغنية الزفة
بعد كم دقيقة اشتغلت اغنية الزفة على انغام طلي بالابيض و انفتحو الابواب من كل جهة و بلشو ينزلو من الدرج لوصلو لنص الدرج و و تقدم ريان من رند و باسها على جبينها و مسك ايدها و كملو الدرج مع بعض لنهايتو و مشيو الممر لحتى وصلو لساحة الرقص و و قفو بنص الساحة مع تغير الاغنية باغنية تانية مناسبة لتلبيس الدبل و بعدها اشتغلت اغنية القفص الذهبي و عند انتهاء الاغنية طلعو العرسان على الكرسي المخصص الهم
واشتغلت اغنية ورا التانية و كانت حاسة رند باحساس غريب و ملاحظة اشي غريب بالعرس اهل ريان مش كتار يلي حاضرين ويلي حاضرين بيطلعو عليها بنظرات غريبة خافت من هاي النظرات
مر ساعة على العرس خلال هاي الساعة كانت المصورة تاخد كم صورة للعروسين
صار وقت رقصة السيف وتقطيع الكيك و رقصة السلو
اول شي بلشت رقصة السيف على انغام اغنية صوت الحدى و تقطيع الكيك على اغنية اجنبية و السلو على اغنية سمعني نبضك خلال هاي الاغاني كانت المصورات شغالين على الفيديو و اخد كم صورة الهم
و طلعوا العروسين على الكرسي المخصص الهم و شغلو كم اغنية بعدها و بعد مرور ساعة صار وقت تلبيس الذهب او بالاحرى الذهب المرصع بالالماس و شغلوا اغنية و لبس ريان رند الذهب و بعد ما خلص باس جبينها و المصورة شغالة تصوير مع كل حركة بيعملوها و تصورو مع امها و امه و اخته
و اشتغلت اغنية اهداء من العروس لامها و اغنية مع ام ريان و رقصت باغنية مع سهرو بعد مرور الاغاني صار وقت دخول الرجال (اهل العروس ليسلمو عليها و يتصورو معها ) جهزت حالها لانو اخوتها و ابوها بدهم يدخلو يسلمو عليها
فاتو ابوها و اخوتها على انغام اغنية عملتها اهداء الهم
ابو وسيم سلم عليها وباس جبينها و رند باست ايد ابوها و جبينه و دموعها على خدودها
ابو وسيم و هو يلبس بنتو طقم كامل من الذهب(المرصع بالالماس) هدية منه ومن امها : مبرووك يا بنتي و الله يوفقك معه يا رب . و صار يمسح دموعها
وسيم و نسيم و بسيم سلمو عليها و باركولها و كل واحد يعطيها هديتها خاتم و ساعة و عقد من الذهب قيب من طقم ابوهم و امهم
و اخدو كم صورة معها و خرجو طبعا ريان خرج معهم لحتى يسلم على الرجال بهاي الاثناء بلشو اهل العريس الحاضرين و العروس بالرقص بعد مرور كم ساعة صار وقت خروج العروس
اشتغلت اغنية خاصة لخروج العروس من القاعة و سلمت على امها و دموعها على خدودها وامها تسمح دموعها و تهديها
خرجت العروس و سلمت على ابوريان و ابوها و اخوتها
ابو وسيم لريان : رند امانة عندك يا ريان دير بالك عليها
توقعاتكم
شو يلي ببال ريان وتحقق ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-12-2016, 07:14 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!


السلام عليكم
البارت (4)

خرجت العروس و سلمت على ابوريان و ابوها و اخوتها
ابو وسيم لريان : رند امانة عندك يا ريان دير بالك عليها
---------------------------------------------------------------------------------------------------------
ريان : رند بعيوني يا عمي و ركبو السيارة و توجهو للفندق
طبعا بالقاعة توجهو الضيوف للبوفيه المفتوح
عند ريان و رند بعد ما وصلو الفندق
اخدو رقم الغرفة يلي حاجزينها و دخلو
ريان : تفضلي رند
رند دخلت
ريان دخل للصاة التابعة للغرفة
ريان: رند الحمام من هون وهو ياشر عليه توضي و تعالي نصلي ركعتين سنة و هو راح على حمامالغرفة علشان يتوضى
رند قامت علشان تغير البدلة و تاخد حمام سريع و تتوضى
خرجت رند من الحمام و لبست جلال الصلاة و وقفت وراه و كبر و بلشو صلاة
بعد ما صلو ركعتين السنة حط ايدو على راسها و قرا الدعاء و قام
ريان : انا رايح اطلب عشا
طلب العشا و خلال نص ساعة كان بالصالة
ريان : تفضلي انا مو جوعان و نام على الكنبة يلي بالصالة
رند ببالها : يالله كتير مستحية و مو عارفة كيف بدي اكل خلص لبكرا باكل و فاتت على الغرفة ونامت
تاني يوم الصبح
قامت رند على الساعة 4 الفجر صلت و ردت نامت وما بتعرف شي عن ريان لانو خرجت على الصالة علشان تصحيه لصالة الفجر ما لاقته و فاتت على الغرفة ونامت
صحت على حد بهزها : ماما بس شوي اليوم مو ناويين انا و البنات نروح على الجامعة
ريان : رند يلا قومي بدنا نروح على عزيمة الغدا الظهر الو ماذن من ساعتين
رند قامت بسرعة من لما سمعت الصوت و تذكرت بعدين انو كان عرسها مبارح
رند بنعاس و خجل : صباح الخير
ريان : صباح النور ... يلا صلي و جهزي حالك بدنا نروح على البيت في عزيمة غدا
رند: طيب
قامت و راحت اخدت حمام سريع توضت و طلعت صلت الظهر و لبست الفستان يلي مجهزتو لصباحيتها
فستان سهرة لونو زهر بارد بين بياض بشرتها لنص الساق بشوي ايدينو شيفون عليه كرستلات بسيطة باللون الفضي
لبس شوز عالي شوي فضي و عملت مكياج تقيل شوي و بيونو لون عيونها و لبست عبايتها و لفت الشال و خرجت كان ريان يستناهاو جاهز من زمان
قام ريان لما شافها خرجت من الغرفة و فتح باب الجناح وخرجو ركبوالسيارة متوجهين لبيت ريان(نفس بيت اهله)
فيلا اهل ريان
كانت العجئة في الفيلا غير عن العرس كانت اخف شوي العزيمة كانت لاهل العريس و العروس
مرت العزيمة على خير
بعد صلاة المغرب سهر و رند اعدين لحالهم بعد العزيمة يلي كانت ام ريان كانت تحكي تلفون وخرجت و ابو ريان و ريان خرجو لصلاة المغرب
سهر : اه رند كيف ريان معك
رند: الحمد لله تمام
سهر : الله يخليكم لبعض على طول ..انتي اخر سنة جامعة صح ؟
رند : امين .. اهاا خلصت
سهر : كيف معنوياتك ؟؟
رند : كنت متحمسة اول السنة وهلا بحكي يا ريتني اضل بالجامعة .. كانت من احلى الايام
سهر : اه و الله معك حق اجا ابنها يحبي رفعتو عن الارض و باستو على خدو
رند: ما شاء الله عنو زين حبيتو من اول ما شفتو ..دخل على قلبي على طول
سهر : الله يخليكي يا رب وانا حبيتك و ارتحتلك ... و عقبال ما اشوف ابنك بين ايديكي
بهاي اللحظة دخل ريان
ريان : السلام عليكم وجلس على الكنبة المجاورة لرند
رند و سهر: و عليكم السلام
ريان : شو اخبارك ام زين
سهر : الحمد لله تمام .. الله يخليلي اياك
ريان : شو وين ابوي و امي
سهر : على ما اظن طلعو فوق
ريان : اهاا و التفت على رند لقاها سرحانة بباله : سامحيني رند بس لازم اعمل هيك
رند كانت حاسة بحدا بيطلع عليها و مستحية تلتفت ناحيته
رجع ريان يحكي مع اخته
عند اهل ام رند
ابو رند : عنجد البيت بلا بنت مو حلو كانت ملية علينا الدار ... الله يخليلها زوجها و عقبال ما اشوف اولادها
ام رند : اه و الله الها وحشة
وسيم دخل : السلام عليكم و جلس
وسيم : عنجد البيت هدوء كانت رند معطية البيت حركة
ام رند دمعت عيونها : الله يوفقها يا رب
نرجع عند ابطالنا
اذن المؤذن لصلاة العشاء و راح ريان و ابوه ليصلو
اما رند دلتها سهر على جناحها يلي راح تسكن فيه
رند دخلت الجناح مستغربة من تصميمه كان غريب بس حلو مكون من غرفتين و صالة و مطبخ صغير ( عبارة عن شقة صغيرة )
دخلت رند على الغرفة الرئيسية حتى تبدل الفستان و تمسح المكياج حاسة بشرتها تعبت من المكياج من مبارح لهلا و بشرتها ما ارتاحت منو
لبست بجامة من الحرير لونها زهري بارد و توضت و صلت العشاء و نامت
صحيت تاني يوم ما لقت ريان بالغرفة و لا بالشقة كلها خافت كتييير
غيرت بيجامتها بفستان كروهات زيتي و درجاته و لبست شوز شوي عالي و نزلت و هي على الدرج شافت ريان خرج من غرفة و مبين عليه انو صاحي من النوم هلا من بجامته صبحت عليه و نزلت و بعقلها غريبة ريان ما حكي معي الا كلمات بسيطة و ما نام بالشقة كلها و فكرته صحي قبلي او ما اجا على الجناح و الاقيه طالع من غرفة و نايم فيها يا ترى وش القصة
رند دخلت الصالة و دخل وراها ريان
رند و ريان : السلام عليكم
رد الكل : و عليكم السلام
قربت رند من عمها و عمتها و باست جبينهم و رجعت جلست جنب سهر
وسالت سهر عن حالها
مر اسبوع على زواج رند و ريان
رند بالغرفة بتتجهز لانو اليوم موعد روحتها لعند اهلها اشتاقت لامها و ابوها و اخوتها و حركشتهم فيها و نقارهم هون بتحس حالها غريبة ادما حاولت انها تتقرب الهم بتحس انه في قصة ومخبينها عنها
خلصت رند وطلعت من الغرفة وكانت لابسة بنطلون جينز لونو ازرق غامق و توب اسود فوقه جكيت رسمي لعند الخصر لونو زيتي غامقو لبست عبايتها و لفت شالها و نزلت ( طبعا بطلتنا غير منقبة و ما بتطلع بمكياج ) اخدت المكياج اللازم حتى تحطه عند دار اهلها
ريان كان يستناها في الصالة تحت و اول ما شافها نزلت سبقها على السيارة وراحت رند وراه
ركبت السيارة و سلمت
رند : السلام عليكم
ريان : و عليكم السلام
ريان مستحية تحكي معاه بس لازم تعرف بكرا كيف بدها تروح على الجامعة لانه الدوام اله مبلش اسبوع و انتبهت انه مستعجل على شي فاجلت الموضوع لتروح
ريان نزلها عند دار اهلها ومشى ما استنى لحتى حدا يفتحلها الباب وتفوت
انحرجت كيف ما سال عنها و ما حس بالموقف يلي حطها فيه اذا سالوها عنه خصوصا انه اخوتها و ابوها بيستنو فيهم حتي يسلمو عليهم
دفت الجرس و استنت شوي و فتح اخوها بسيم الباب
بسيم : يا هلا و الله برند ... و سلم عليها ... تفضلي
رند : السلام عليكم ... اهلين فيك
بسيم : كيفك ..شو اخبارك ... شو وين ريان عنك ؟؟
رند بابتسامة لاخوها : خليني افوت بالاول نازل تسال عن حالي عند الباب
بسيم: و الله من شفتك وكان البيت رجع للي كان عليه .. من لما خرجتي من البيت و البيت هدوءحتىشوفي كيف اعدين
كانو يحكو و هنى داخلين الصالة
رند : السلام عليكم
كلهم التفتو عليها بفرحة و حسو كانو البيت ردت الو الروح : و عليكم السلام و كانت امها اول من سلم عليها و حضنها ودمعت عينها
ام رند : كيفك يمه شو اخبارك ؟؟ ... شو اخبار زوج و صارت تلتفت و استغربت اكتر وين ريان عنك
توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-01-2017, 05:12 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!/بقلمي


السلام عليكم
البارت (5)
رند : السلام عليكم
كلهم التفتو عليها بفرحة و حسو كانو البيت ردت الو الروح : و عليكم السلام و كانت امها اول من سلم عليها و حضنها ودمعت عينها
ام رند : كيفك يمه شو اخبارك ... شو اخبار زوج و صارت تلتفت و استغربت اكتر وين ريان عنك
--------------------------------------------------------------------------------------------------------
رند بتوتر:الحمد لله تمام .. منيح و بيسلم عليكم ..كان مستعجل شوي شكلو عندو شي مهم بالشركة .. اضطرت تحكي هيك لانها موعارفة لتبرر لتصرفاته باي شي
و سلمت على ابوها و اخوتها و قعدت معهم تاخد اخبارهم و احوالهم
عند اهل ريان
دخل ريان عليهم و مبين كانو مستعجل :السلام عليكم
اهلو استغربو من جيته المفروض يكون مع رند عند اهلها شو جابه لحاله : و عليكم السلام
ام ريان : ريان ليش راجع و ين مرتك .. مو المفروض تكون عند اهلها هلا
ريان : اه يمه رند عند اهلها و صلتها و اجيت و بس ارجع اخدها بفوت شوي عندهم بسلم و بنرجع
ام ريان : بس لازم تكون معها هناك
ريان : طيب ان شاء الله بروح بس اخلص هالموضوع مع ابوي
ريان التفت على ابوه : يبه صار لازم احدد عرسي على وسن
ابوه : شو انت مجنون انت طلقتها ... كاين تضحك علينا... و الله لو بعرف هيك القصة كان ما رضيت فيها بالمرة .. و انا كنت حاسس انو هالزواج مصلحة لالك .. و الله لو بعرف بدك تعمل بالبنت هيك كان ما وافقت ما الك غير اسبوع متزوج و بدك تجبلها الضرة و البنت لسا عروس و ما عملت اي شي حتى تتزوج عليها بهالسرعة
ريان : يعني شو اعمل كنت بدي اعلمها درس و حلفتلها انو راح اتزوج عليها وحدة مواصفاتها اعلى منها بكل شي
ابوه : تقوم تعمل بهالبنت المسكينة هيك مو حرام عليك.. و الله بعلم البنت حاسة عليك و لا لا
ريان سكت و ابوه عرف ان في شي عاملو من وراهم
ابوه: شو عامل ريان
ريان بارتباك: ما عملت شي غير اني ما كنت اشوفها غيرمعكم
امه : ليش وين كنت تنام
ريان : بغرفتي القديمة
ام ريان بصدمة من ابنها لانو رند ما كانت تحسسهم بشي كانت تشوف الوضع طبيعي و حست انو البنت مو عارفة لمين تشكي كانت تشوفها مبسوطة لما كانت تشوفها اعدة بالصالة لحالها تجي و تقعد عندها و تصير تحكي معها و هي ما كانت دايما تتجاوب معها تتعذر منها باي شي
ام ريان : انت مجنون رسمي ... والبنت المسكينة شو ذنبها تتعذب هيك منك
ريان حس بالندم يزيد عنده : خلص بطلق رند و بحدد عرسي من وسن
ابو ريان حس انو الضغط ارتفع عندو من ابنه : ابنك بده يجلطني يا ام ريان .. بدو يطلق البنت وما الها اسبوع عنا و اليوم زيارتها الاولى لاهلها و ما راح معها ... و لا فوقها بدو ايانا نحدد عرسه على بنت عمه
ام ريان :اهدا يا ابو ريان ما راح يطلقها لرند لانو ازا طلقها راح يكتر الحكي على البنت و راح يضرها بزيادة و ما راح ينفعها
ريان احتار بهالموضوع اكتر: يعني شو اعمل انا كنت مجبور اعمل هيك حتى اادبها و ابينلها انو في يلي احلى منها و متعلمة منها بتخصص احسن من تخصصها هاد عرفته بعد ما خطبتها و سالت عنها
ابو ريان : تقوم تظلم بنت حتى ترضي غرورك
ريان : يبه انا حبيتها لوسن و لما طلقتها ما حسيت بحالي و لازم ارجعها لانه مو عارف اعيش بلاها
ام ريان حست بالشفقة على رند لانو راح يصرلها ضرة وهي ما كملت اسبوع عندهم و البنت ما عليها حكي و مربية و ما شافت بطيبتها عند وسن ابدا كانت أي حدا يحكي معها تبتسم بوجهه مهما كانت حالتها و صارت تقارن بين رند و وسن و طلعت رند بتتفوق على وسن بكل المواصفات
ام ريان صحيت من سرحانها على ابوريان و هو بينده عليها : شو رايك يا ام ريان بحكيو
ام ريان باستغراب : ليش شو بيحكي
رد ريان : ما راح اطلق رند بس بدي اتزوج وسن و راح اروح بعد كم يوم عند عمي علشان نملك ونحدد العرس
ام ريان قلبها اوجعها على رند : ما بعرف اعمل يلي بدك اياه بس راح اغضب عليك اذا طلقت رند
و كملو نقاشهم و رند عند اهلها مبسوطة ومو دريانة بكل هاللي بيصير في بيت ريان بس قلبها حاسسها انو في شي
بعد صلاة المغرب اجا ريان عند اهل رند و اعد لبعد صلاة العشاء صلو و تعشو بعدها استاذن انه عليه شغل تاني يوم و روحو
في السيارة
رند : ريان انا لازم بكرا اداوم في الجامعة لانه الهم اسبوع مبلشين دوام
ريان: اهاا شو المطلوب مني
رند: بدي اطلب منك كم غرض محتاجيتهم للجامعة
ريان: اهااا ازا بدك هلا بنجيبهم و بالفعل راح على اول مكتبة صادفها بطريقهم و اشترى اللوازم يلي حكت عنهم من اقلام و دفاتر محاضرات و غيرهم
رند بعد ما اعطاها الاغراض: شكرا و غلبتك معي .. كنت بدي اطلب من اخوتي زي ما انا متعودة بس استحيت منهم
ريان عصب شوي: أي شي بدك اياه لا بتبعتيلي مسج فيهم او بتكتبيلي على ورقة بيلي بدك اياه
رند حست انه ما بتعنيله شي من حكيه هاد بدل ما يسالها كل يوم ازا محتاجة شي او عاوزة شي او ازا نسي يسالني يشجعني اني احكي معو على الجوال بدل ما اكتبلو مسج او ورقة وياخدها حاسة انو في شي بالموضوع مو طبيعي
ريان: طيب مع مين كنتي تروحي على الجامعة
رند صحيت من سرحانها على سؤاله: اخوي وسيم قبل ما يروح على دوامه و ابتسمت من اول ما دخلت الجامعة و ما برضى حدا يوصلني على الجامعة الا هو حتى احيانا كان يتاخر على شغله بسببي
ريان : الله يخليلك اياه ... معناته راح خلي الشوفير و الخدامة يوصلوكي للمشوار يلي بدك اياه بدون ما تتاخري او تاخري حدا
رند انصدمت من ردو كانت متوقعة انه يحكيلها انا بوصلك كل يوم ومستعد اتاخر على شغلي كل يوم ..يقوم يحطلها شوفيروخدامة بس الحمد لله يلي حطلي اياهم علشان في أي وقت احتجتهم يكونو موجودين
وبعدها ضلو ساكتين لحتى وصلو البيت و كل واحد راح محل ماهو ينام
في اليوم الثاني نزلت رند حاملة عبايتها و كانت لابسة بنطلون اسود كتان و بلوزة شيفون فيروزي و شوز فيروزي و لافة الشال
اتصلت على الخدامة ترن على الشوفير يجهز السيارة علبين ما تلبس العباية
لبست العباية و طلعت من البيت و هي اقل حماس عن الفصل الماضي كانو حاسة انو في شي راح يصير وقت تخرجها وما راح تكون مبسوطة
وصلت الجامعة و دخلت وراحت محل تجمع صاحباتها سلمت عليهم و باركولها و اعدت معهم و بالها مرة معهم و مرة سرحانة حتى حست بحد بيشد على ايدها
التفتت لقت تسنيم بتضحكلها وبتغمزلها و كانها بتحكيلها خلي الموضوع علي
تسنيم بعصبية : وانتو شو دخلكم راحت هلا ولا بالعطلة اهم شي متفاهمة مع زوجها
رند و هي مو فاهمة ليش تسنيم معصبة و ردت عليهم بهاد الشكل
رند باستغراب : مالك تسنيم ليش معصبة ... التفتت على وحدة من البنات يلي اعدين معهم مالها تسنيم ليش عصبت
ميرا (من البنات ): و لا شي بس سالناكي ليش هيك صار عرسك بسرعة و مارحتي شهر عسل عطلتي اسبوع و دغري اجيتي على الجامعة
رند: اولا هاد مش من حقك تسالي هاد السؤال ثانيا انا تخرج و بس اتخرج بسافر شهر العسل هلا خليني اتفضى لدراستي
ميرا ما عجبها رد رند الاول لانو ما جاوب على فضولها بس جاوبتها ب : الله يوفقك
تسنيم حست انو هاد الجواب يلي بدها تسمعو من رند و استغربت من ميرا يلي سالتها هيك سؤال هي رفيقتها المقربة و استحت تسالها
تسنيم : يلا رند امشي نروح على المحاضرة مش ضايلها شي راح تبلش
رند قامت و كانت متضايقة بس مش عارفة على شو
بنفس الوقت عند بيت اهل ريان
دخل ريان مبسوط ومو سايعته الدنيا من فرحته لانوا خيرا تملك على بنت عمه و حبيبته و حدد موعد العرس بعد شهرين علشان تلحق تجهز حالها
ريان شاف امه و ابوه و اخته اعدين بالصالة و استغرب عدم وجود رند معهم : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
ريان بفرحة : انا رجعت وسن لذمتي
سهراستغربت لانه ما كانت موجودة لما حكى لاهله عن هاد الموضوع : شو بتحكي امتن .. و ليش
ريان : يلي سمعتيه .. لانه انا بحبها و طلقتها علشان شي و هي عارفة ليش و ندمت
سهر بصدمة : حكيت لرند ..طيب وين بدك تسكنها
ريان رجع للحوار يلي دار بينه و بين ابوه ( يلي كانت امه سرحانة فيه )
ابو ريان : طيب وين بدك تسكنها
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-01-2017, 05:29 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!/بقلمي


السلام عليكم
البارت (6)
ريان رجع للحوار يلي دار بينه و بين ابوه ( يلي كانت امه سرحانة فيه )
ابو ريان : طيب وين بدك تسكنها
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
ريان : بالجناح تبعي وين يعني
ابو ريان بصدمة : و رند وين بدها توديها
ريان كان ناوي يطلق رند بس بعد ما حكتلو امه كم كلمة بخصوص سمعت رند اتراجع : بالغرفة القديمة تبعتي
ابو ريان : شو انت مجنون .. بدك تنزل رند من الجناح لغرفة .. حرام عليك يلي بتعمله فيها
ريان : ما كان هاد الجناح لوسن و لازم تسكن فيه و هي اختارت التصاميم فيه
ابو ريان : انت حر دبر عمرك رند ما راح تطلع من الجناح
ريان بحيرة : خلص بطلع رند لشقة مستقلة
ابو ريان : ما دام دخلت رند للفيلا خلص ما راح تطلع منه الا بارادتها
ريان : شو اعمل يعني اطلع وسن لشقة مستقلة ؟؟
ابو ريان : زي ما بدك ما دخلني فيك انت و وسن المهم رند ما تطلع من الفيلا
ريان : يبه محسسني انو وسن مش بنت اخوك
ابو ريان : انا مو موافق على هاد الزواج بس انجبرت اني ارضى و ما دام انها عارفة انك متزوج مش لازم ترضى ترجعلك
ريان : بس احنا بنحب بعض
ابو ريان : يلي بحب التاني ما بيتركه
ريان انصدم من ابوه ومو حاطط اعتبار لا لاخوه ولا بنته كان متوقع يوقف ضد رند بكل شي و يرضى يطلقها او يطلعها برا الفيلا و يحط بنت اخوه عنده بس خاب ظنه بكل شي
ابو ريان : شو رايك يا ام ريان
ام ريان :ليش شو بيحكي و حكالها الموقف و بردو عارضته بيلي بده اياه ... وانت حكتلها انه بدك تتزوج عليها
ريان : لسا ما حكتلها و مش عارف كيف احكيلها عقلي بقلي اخليها تعرف بالصدفة ... راح تضل مكانها انا و وسن بدنا ناخد شقة لحالنا هيك ابوك وامك بدهم اطلع فيهم و رجع اطلع بسهر
سهر : حرام عليك بيلي بتعمله بالبنت .. منيح يلي عملو هيك
ريان : و الله كان بدي اسكنها بالجناح يلي صممته حتى انصدمت لما عرفت هيك
ابو ريان : ليش لحئت تقعد معها
ريان :اه ورحنا على مطعم و تغدينا وهي جيتي منها
بهاي اللحظة دخلت رند على الييت شافت الكل مجتمع بالصالة
رند : السلام عليكم
رد اللكل : و عليكم السلام
ام ريان : كيفك يا بنتي و كيف الجامعة ان شاء الله ما يكون رايح عليكي اشي كتير
رند : الحمد لله تمام عمتي ... كيفك انتي ؟؟ .. لا والله مو راح اشي كتير و في دكاترة اليوم لسا بلشو باول محاضرة
ام ريان : الحمد لله تمام ... يلا الحمد لله يلي ما راح عليكي اشي.. اطلعي غيري و انزلي علشان الخدامات يجهزو الغدا
رند : ان شاء الله و طلعت
رند غيرت ملابسها ببنطلون اسود كتان و تيشيرت خمري فراشة عليه كتابات باللون الابيض و الاسود بين بياض بشرتها و حطت بس كحلة و لبست شوزخمري ونزلت
دخلت غرفة الاكل كانو اعدين بيستنوها ليبلشو اكل
اعدت جنب سهر و بلشو اكل
مرت الايام و رند ما بتعرف عن موضوع زواج ريان و قبل اسبوع من زواجه دريت بالصدفة و هي داخلة على الصالة كانو ام ريان و سهر بيتحدثو عن الموضوع
رند وقفت لما سمعت اسمها
ام ريان : لا ما حكى لرند ومو عارفة امتن ناوي يحكيلها
سهر: حرام عليه عرسه بعد اسبوع و ما حكالها امتن يعني ناوي يحكيلها لتخلف
ام ريان : و الله كتيير حاولت فيه مو راضي خايف يواجهها .. و خصوصا انو ملك بعد اسبوع من زواجهم
رند من الصدمة حطت ايدها على تمها و دموعها نزلو على خدودها و طلعت بسرعة على جناحها تجهز اغراضها و رنت على اخوها وسيم يجي ياخدها ... لبست عبايتها و لفت الشالة و حملت شنطتها و ضلت نازلة وهي بطريقها شافت ريان و اطلعت فيه شوي وخرجت بسرعة
قبل هالفترة ريان دخل على اهله واستغرب دايما رند بتكون جالسة معهم بهالوقت
دخل و سلم : السلام عليكم
ام ريان و سهر: و عليكم السلام
ريان : يمه وين رند
ام ريان باستغراب لانو عمره ما سال عنها وين بتروح وين بتيجي بتاكل و لالا و كل شي بيتعلق بحياتها عمره ما سال عنها : بجناحها ..غريبة سالت عنها
ريان : اهااا لا بس كنت ناوي احكيلها عن زواجي
ام ريان باستهزاء: بكير لهلا
دخلت بهاللحظة الخدامة وبتخبرهم انو وسيم اخو رند على الباب و بستناها خرج ريان ليسلم عليه
ريان و هو يسلم على وسيم : السلام عليكم .. كيفك .. شو اخبارك .. وينك انت و اخوتك ما بتبينو
وسيم : و عليكم السلام .. الحمد لله تمام .. والله اشغال كل واحد ملتهي لا بشغله او بدراسته .. عن اذنك ريان تناديلي رند رنت علي و انا بالشغل و مستعجل
ريان : ليش ما حكتلي الي ... خلص روح على شغلك
وسيم : والله ما بعرف .. لا دخيلك هاي هلا بتزعل مني و خدلك عاد كيف بدي اراضيها
ريان بابتسامة : خلص ان شاء الله هلا بناديها
و دخل ريان للبيت لينادي رند و وسيم دخل السيارة يستناها
عند ريان لما دخل البيت و بدو يطلع الدرج لقى رند حاملة شنطة صغيرة و دموعها على خدودها ومو عارف ليش و اطلعت فيه بنظرة ما عرف يفسرها هل هي استحقار و لا ندم لانها اتزوجته و اشياء و اشياء خطرت على باله من هالنظرة
علبين ما رجع للواقع ما كانت موجودة طلع ليشوفها شو مالها كانت سيارة وسيم ماشية و خارجة من البوابة
عند اهل رند
دخلت رند و هي بتبكي و دغري على حضن امها
وسيم : السلام عليكم
امها و ابوها و اخوتها منصدمين من دموعها و مو عارفين ليش
رد الجميع السلام : و عليكم السلام
ابو وسيم : خير يا وسيم شومالها رند بتبكي
وسيم : والله ما بعرف من اول ما ركبت السيارة وهي دموعها على خدودها
ابووسيم راح لبنته ليشوف شوفيها: مالك يا بنتي خير شوفي
رند ضمت ابوها و هي تبكي: بابا ريان اتزوج علي وانا عروس و ما الي الا اسبوع عنده وانا ما بعرف وما كان ناوي يحكيلي ناوي اعرف و بالصدفة كمان وعرسه بعد اسبوع
ابوها بصدمة : مستحيل انتي شو بتحكي .. مين حكالك؟
رند: سمعت امه و سهراليوم كانو يحكو بالموضوع ... كانت سهر تحكي لامها انو مو لازم يخبي عني
اخوتها و ابوها وامها بصدمة
ابوها: طيب ليش يعمل هيك .. شو صاير؟؟
رند : والله ما بعرف من اول ما تزوجنا ما حكا ولا كلمة معي الا الشغلات الضرورية و احياناو يا دوب بس بشوفه على وجبات الاكل
امها :كيف يعني ... ومين بوصلك لعنا و على الجامعة و كل مشاويرك ... ولك شو صاير بحياتك عمرك ما حكتيلي كل ما سالك تحكيلي الحمدلله مبسوطة و الكل مدللني احكي مالك ساكتة
رند ودموعها تسيل على خدودها: لما روحت من عندكم بعد اسبوع من زواجي صار يحكيلي انو حطلي سواق يوصلني للاماكن يلي بدي اياها ...كنت اروح كل مشاويري مع السواق ... و كنت اضل ساكتة لحتى ما اخوفكم علي ما كنت بعرف انو الامور كلها تمشي من ورا ظهري وانا زي الهبلة اضحك بوجهم و اعمل الكنة الحنونة الادمية يلي بتحب دار حماها وهنى على اول موقف من ابنهم وافقو يزوجوه .. بس بدي اعرف شو الاشي يلي خلاهم يزوجوه .... وازا كان هو بده ما خافو على سمعتي بعد ما الناس تعرف انو اتملك على غيري بعد باسبوع من زواجنا
امها دموعها تنزل على بنتها يلي ما لحقت تتهنى بحياتها : خلص يمه ما يهمك لو بدك من بكرا بخلي ابوكي يروح عنده ليطلقك .. وانتي ما تعاملتي مع دار حماك الا بالتربية يلي انا ربيتك اياها انا و ابوك و باصلك كمان ...و ايش ما يكون هدفه ربنا بياخدلك حقك منه
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-01-2017, 06:52 PM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!/بقلمي


السلام عليكم

كيف حالك ؟؟

مبروك روايتك الجديدة

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-01-2017, 07:18 PM
صورة اميـرة بكلمتي الرمزية
اميـرة بكلمتي اميـرة بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما ذنبي انا؟!/بقلمي


السلام عليكم
البارت (7)
امها دموعها تنزل على بنتها يلي ما لحقت تتهنى بحياتها : خلص يمه ما يهمك لو بدك من بكرا بخلي ابوكي يروح عنده ليطلقك .. وانتي ما تعاملتي مع دار حماك الا بالتربية يلي انا ربيتك اياها انا و ابوك و باصلك كمان ...و ايش ما يكون هدفه ربنا بياخدلك حقك منه
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
ابوها يفكر بكلام ابنته و زوجته : بنتي تتطلق وما الها شهرين ببيت زوجها .. والله ظلم يلي راح يصيرلها .. وازا الناس اجو طلبوها بعد ما تتطلق شو بدو يكون الجواب زوجها اتزوج عليها بعد اسبوع من زواجها .. حتى ولو حكينالهم بعد شهرين هيك راح يشكو ببنتي وانو فيها شي لا سمح الله
صحي من سرحانه على صوت ابنه وسيم : يبه شو العمل هلا ...شو بدو يصير باختي .. ليش عمل فيها هيك
ابو وسيم : والله ما بعرف يا ابني ... بس ابعدو عن سالفة الطلاق هلا ما بقدراطلقها من زوجها خايف عليها من كلام الناس ولو انه ازا بدنا نضل نسمع للناس ما بنخلص
رند : بابا ما بدي ارجع على بيته .. خليني عندك حاسة حالي عندهم زي الغربية مو زي بيتنا
بسيم : يبه خليها عنا خلص وهو خليه يتزوج مية ما دخلنا فيه
وسيم بعصبية على اخوه : بسيم اسكت انت ما الك دخل خلي ابوي و امي ورند يحلو المشكلة
نسيم : يعني شو بدك اياها ترجع و هي مجروحة منه ومو عاملة شي
وسيم : مو هيك انتو ما بتعرفو لهيك امور خلوها للاكبر منكم
بسيم : يعني انت تدخل واحنا لا.. مو بس انت اخوها
ابووسيم : بس خلص ولا واحد فيكم راح يتدخل و يحكي مع ريان.. يلي بدو بنتي بيجي لعندها
رند و دموعها على خدودها تراقب موقف عيلتها من يلي صار الها و حاسة بالضيق و خايفة من يلي راح يجيها
بنفس الوقت عند اهل ريان
دخل ريان وسلم : السلام عليكم
امه و اخته سهر : وعليكم السلام
ريان: يمه رند نزلت هون شي ... سمعت عن موضوعي شي
امه : لا اليوم ما شفناها بالمرة و وعادة بتنزل بالوقت يلي انت دخلت فيه من شوي ازا كانت معطلة او بعد ما تروح من الجامعة بتطلع بتغير و بتنزل .. ليش شو صاير ..موهي هلا ببيت اهلها
ريان : والله ما بعرف بس لما نزلت كنت بدي اطلع اناديها كانت دموعها على خدودها و تطلع في بنظرات مو عارف شو هي بس كاني عامل الها شي
امه بابتسامة استهزاء: عامل الها شي .. و يلي عامله من وراها شو بتسميه
ريان : بس انا ما حكتلها شي عن موضوعي .. الا اذا انتو حكتولها
امه: انا و سهر كنا نحكي عن موضوعك بس ما انتبهنالها ازا كانت موجودة او لا
سهر : بس يا ريان ما بصير تعمل هيك امتن بدك اياها تعرف ... ليوم عرسك ... لتشوفنا متمكيجين ولابسين وبدنا نطلع واحنا ما حكينالها انو عرس زوجك اليوم وانو هو متملك على بنت بعد اسبوع من زواجك
ريان :والله اليوم كنت بدي احكيلها و صار يلي صار وراحت عند اهلها... يعني احتمال تكون سمعتكم وانتو بتحكو علشان هيك راحت عند اهلها وهي بتعيط
ام ريان : وكمان بتحكيها بكل برود .. البنت ما الها غير شهرين ببيتك .. و بتروح بتملك على وحدة بعد اسبوع من زواجك منها .. ما خفت عليها لا من كلام الناس ... و لاخفت على حالك من ردة فعل اهلها بس دير بالك اليوم قبل بكرا بدك تروح و ترجعها قبل ما يوصل الحكي لابوك
ابوريان على ذكر اسمه : السلام عليكم
رد الكل : و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته
ابو ريان : شو عامل يا ريان لحتى امك معصبة و ما بدها توصلي اياه
ريان خاف ابوه يسمعه كم كلمة : ولاشي .. يمه هيني رايح اجيب رند من عند اهلها
ابو ريان بتذكر : صحيح حكتلها عن موضوعك
ريان بتوتر : يمكن اليوم سمعت من امي و سهر بالصدفة و هنى بيحكو بالموضوع
ابو ريان بعصبية : بكير كتييير كان حكتلها بعد عرسك علشان توفيها حقها و زيادة كمان .. و علشان هيك رايح تجيبها .. مو خايف من ردة فعل اخوتها و ابوها لما درو.. اه احكي
ريان : و الله اليوم كنت ناوي احكيلها بس عرفت قبل لا احكيلها و هيني بدي اروح ارجعها
ابو ريان : يعني بتتوقع انو ترجع معك بعد كل هالعمايل .. يا خسارة التربية فيك
ريان : بحاول مع ابوها ليوافق
ابو ريان : ولك حس فيها .. امتن بدك تحس فيها .. اعتبرها اختك بترضى تخلي زوجها يعمل فيها هيك
ريان : يعني انا شو عملت كنت بدي اطلقها حكتولي ما بصير وما الها اسبوع عندك ... هلا بدي ارجعها خايفين ابوها ما يرجعها معي .. و بعدين انا بحب بنت عمي و ما فيها شي رجعتها
ابو ريان : ما فكرت بسمعتها لما ترجع لبيت اهلها بعد اسبوع من زواجهاو مطلقة كمان ... و بعدين مين حكالك خايفين من ابوها ما يرجعها معك يمكن هي ما تقبل او واحد من اخوتها حط قدامك كل الاحتمالات .. تقوم تاخد بنت الناس و ترميها و ترد تملك على بنت عمك بعد ما تركتها
ريان : يبه انتو ما راح تفهموني... هيني رايح اشوف شو يلي بريحهم و ازا بدهم اطلقها بطلقها
ابو ريان : لا مو على كيفك تطلقها ..و هيني رايح معك اشوف شو بدك تعمل لترجعها
ريان : طيب ماشي على كيفكم بس انا ما الي دخل فيها لا من قريب و لا من بعيد
ام ريان بتدخل : ليش انت كنت تدخل فيها من بداية زواجكم
ابو ريان: خليكي منو بكرا بيعرف قيمتها بس بعد ما يندم على كل يلي عملو فيها
ريان سكت و ما عرف شو يرد: يلا يبه
قامو ريان و ابوه ليروحو عند اهل رند
عند رند
كانت اعدة بغرفتها و بتفكر بطريقة لتحل مشكلتها و بكلام ابوها لازم تطلع من هاي المشكلة باقل الاضرار.. ضلت تفكر و تفكر ما طلع معها شي غير انو لا اما تطلق او ترجع على بيته الاحتمال الاول مستحيل يصير ابوها موموافق عليه و التاني موحابة ترجع للبيت يلي انهانت فيه و هنى عارفين ابنهم شو مسوي و ما حكولها او وضحولها
في الصالة في بيت اهل رند كانو امها و ابوها يفكرو نفس تفكير بنتهم رن الجرس و راح ابو وسيم يفتح الباب اتفاجأ من يلي على الباب كانو ابوريان و ريان
انتهى البارت

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1