اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-12-2016, 05:15 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


ما فيه أي تفاعل ولا حتى انتقاد يخليني اكمل بشكل أفضل
بكمل بس اشوف تفاعل لو شوي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 27-12-2016, 05:33 PM
روزاريو روزاريو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


السلاااام عليكم ..

روايتك حلوه حلوه حلووووه وكل يوم اقرأ واعيد البارتات ولا اطفش لذلك بلييييز كمليها ، والتفاعل بيجي اكثر واكثر كل مانزلتي 👏🏼❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 27-12-2016, 05:34 PM
no--na no--na غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


معليش حبيبتي هو البدايه كذا
كملي الروايه احسه جنااااااااااان
عن نفسي أحب الروايات الي فيها غموض
البارت الجاي متى متشوقه اقراه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-12-2016, 03:28 AM
nasoooma nasoooma غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


هلووو
الروايه مرا مرا جميله
البارتات رائعه ومشوقهههه
بس اتمنى اتكون اطول

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-12-2016, 09:27 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


السلام عليكم
روايتك رائعه واحداثها ممتعه
وبالنسبة للتفاعل كذا البداية
ومع مرور الأيام بيزيد التفاعل باْذن الله
بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 28-12-2016, 02:05 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روزاريو مشاهدة المشاركة
السلاااام عليكم ..

روايتك حلوه حلوه حلووووه وكل يوم اقرأ واعيد البارتات ولا اطفش لذلك بلييييز كمليها ، والتفاعل بيجي اكثر واكثر كل مانزلتي 👏🏼❤
وعليكم السلام
يا عمري انتي والله عيونك الحلوه وتعليقك الأحلى
بنزل جزء ان شاء الله ويارب ما يخيب ظني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-12-2016, 02:07 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها no--na مشاهدة المشاركة
معليش حبيبتي هو البدايه كذا
كملي الروايه احسه جنااااااااااان
عن نفسي أحب الروايات الي فيها غموض
البارت الجاي متى متشوقه اقراه
وروايتي فيها من الغموض كثير واتشرف لو اعجبتك
الجزء بينزل بعد كم ساعه ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-12-2016, 02:08 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nasoooma مشاهدة المشاركة
هلووو
الروايه مرا مرا جميله
البارتات رائعه ومشوقهههه
بس اتمنى اتكون اطول
اهلًا
تعليقك الجميل حبيبتي
اللي بنزله اليوم ان شاء الله بيكون طويل
عشان تفاعلكم الحلو وان شاء الله ما يخيب ظني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 28-12-2016, 02:08 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
روايتك رائعه واحداثها ممتعه
وبالنسبة للتفاعل كذا البداية
ومع مرور الأيام بيزيد التفاعل باْذن الله
بالتوفيق
وعليكم السلام
بإذن الله
مشكورة على تعليقك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 28-12-2016, 05:37 PM
نـجــد نـجــد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كن عيونك ساحة قتال ورموشك جنود وكنّي اللي جا بكيفه يدور مقتله


الجزء الخامس
انكسرت من الفراق وشوف عيني
شوف عيني وانت تدري بانكساري
كلما مديت لوصالك يميني
رحت تتجاهل يميني مع يساري
حتى صرت اشوف جرحك في يديني
في يدين الجور صداتك مواري
حس فيها لا بلاها حس فيني
لا تعبرها ولكن رد اعتباري
-في بيت تميم وسيف
دخل تميم وهو يزفر من التعب شال فوق طاقته اليوم وبدا قلبه ينغزه يحس بألم فضيع مع دوخه من قل الأكل شال شماغه وهو يتلفت في البيت يدور اخوانه شاف اخته – المهره – راح لها بابتسامة تخفي تعبه
تميم بابتسامه : هلا باللي في هالدنيا مهري
المهره ابتسمت وهي تشوف وجهه وتمسح عليه : هلا بخويي عضدي لا جارت علي الايام
تميم وهو يجلس على الكنب : عسى هم الايام ما يمسك وانا حي وباقي
المهره وهي تشيل طاقيته وتمسح على شعره : وجهك تعبان يا تميم
تميم وهو ينفي بتعب : لا بس ما اخذت علاجي اليوم
المهره بزعل : ليه تميم ليه انت مهمل كذا الحين الحين اروح احط لك غدا واجيبه
تميم مسك يدها : اجلسي يالمهره علاجي انتهى وقلت لسيف يجيب معه وهو راجع
المهره : يا عمري انت بحط لك الغدا لا تنام
تميم لف عليها : لا انتظر فارس وسيف الا ليه ما داومتي انتي اليوم
المهره : اليوم خميس اداوم على نهاية الاسبوع ليه
تميم وهو مافيه حيل نقاش : اللي تشوفينه انا رايح انام وبس يجون فارس وسيف صحيني
المهره وهي تأشر على عيونها : من عيوني
تميم ابتسم لها بتعب واخذ منها شماغه وغترته وراح بينام الا وصل له اتصال رفع جواله ورد بتعب
تميم : آلو
......: ولي أمر الطالب فارس فهد الـ....
تميم زفر وهو عارف مصايب فارس : سم وصلت خير
المرشد : لو سمحت تحضر عندنا المدرسة
تميم عقد حاجبه : فارس فيه شيء ؟
المرشد : تعال وتعرف فارس وش مسوي
تميم : دقايق بس
سكر من المدير وشال اغراضه وهو متعود بفارس اللي مأذي خلق الله ومأذي تميم معه نزل بسرعة وهو متناسي تعبه
المهره : تميم وين
تميم بسرعة : لمدرسة فارس
المهره : تعال قول لي وشفيه تكفى
تميم : مافيه شيء اكيد مشكلة جديده من مشاكله متصلين علي من مدرسته
المهره زفرت : الحمدلله انتبه لنفسك تكفى
تميم وهو طالع بسرعة : طيب
طلع وحس انه التعب يزيد عليه من الشمس بس هذا اخوه الصغير ولازم يتحمله وما يقسى عليه مشى على رجوله لأن مدرسة فارس قريبة وهو ناسي مفتاحه فوق وصل وسألت عن مكتب المدير لين وصل عنده
تميم : السلام عليكم
المدير : وعليكم السلام تفضل انت ولي أمر الطالب فارس فهد الـ.....
تميم وهو يشوف الشك بعيونه : ايه نعم انا اخوه الكبير
المدير وهو يشوف ورقة قدامه : ورقة البيانات تقول انه ابوه عايش
تميم وهو كاتم : ايه عايش بس فارس ساكن عندي
المدير : على العموم أخوك عليه أكثر من شكوى اهمال دراسي والتعدي على زملائه ورفع الصوت على المعلمين ومنسوبي المدرسة
تميم وهو يدري عن اخوه : انا جبت اخوي مدرسة حكومية عشان يدرس تبون تعاقبونه عاقبوه وسووا اللي تشوفونه مناسب انا معكم فيه انا ادري انه اخوي عنيف لكن انا سامح لكم بأي شيء تسوونه الا شيء يمس كرامته عاقبوه بس لا تضربونه
المدير : بنادي لك اياه وشوف حالته بعد آخر مضاربة سواها اخوك يضرب ما ينضرب
تميم بتعب : ناده
المدير رفع سماعته وطلب فارس عنده شوي دخل فارس وحالته مزرية ازرار ثوبه مقطعه وشعره مبعثر ويده مخمشة ورافع كمومه شاف تميم موجود وجاء جلس في الكرسي اللي قدامه
تميم بعصبية : ولد فز لا قال لك مديرك اجلس تجلس تحترم نفسك قبل لا تطلب من احد يحترمك فاهم
فارس منصدم أول مره أحد يصرخ عليه ويقول له لا تسوي كذا دايم ابوه معطيه الصلاحيات يسوي الاشياء اللي هو يبيها
تميم بعصبية اكثر من قبل : ما تسمعني يا فارس
فارس وقف تلقائي وراح لعند اخوه : انت تكلمني انا
تميم بعده عنه بعد ما حس بضيق بصدره : ايه اقصدك انت واكسر راسك انت ترى ماني عجزان عنك
فارس ضحك بقوة : لا انت صدق عجزان شوف وجهك قبل تتكلم قلب لونه من جيتك بس
تميم وقف بوجهه وهو شاده من ثوبه : هذا شكل طالب جاي يدرس
فارس وهو يبعد يد تميم اللي ترجف ويحطها قدام وجهه : ترجف يالاخو الكبير اوه نسيت انك ما تقدر تنفعل كثير لأنك ضعيف ما تمشي الا بعلاجاتك يارب لك الح... ماكمل كلمته الا بكف حامي من تميم وبعدها فقد الوعي وفارس والمدير يناظرونه بصدمة
- عن أم تميم
أم تميم وهي تدور وقلبها وبالها مشغول الا بنزلة ابو تميم وراحت لعنده بسرعة ومسكت من يدينه
أم تميم : تكفى يا فهد تكفى
ابو تميم وهو يعدل ثوبه : وش تبين يا مره
أم تميم : قلبي قارصني على عيالي الله يخليك الله يخليك ودني لهم تكفى تهز الرجال
ابو تميم بعصبية : وعيالك تسمينهم عيال هم اللي طلعوا وخلوك خليهم
أم تميم بدموع وبكي : تكفى اقول لك يا فهد آخر مرة اطلبك بس ودني عندهم تكفى المهره تعبانه وتميم انت عارف وش فيه وانا قلبي قارصني عليهم خذني لعندهم وانا ارجع مشي
ابو تميم وقلبه فز لمهره : يلا يلا البسي عباتك وان كان مهره ولا فارس فيهم شيء علميني ولا التيوس الكبار مابي اسمع عنهم شيء لو يندفنون لا تبلغيني
ام تميم ودموعها تزيد على عيالها وتسحب عباتها : يلا يلا يا فهد خذني لهم
- عند المهره
القلق ذابحها تميم تعبان من الصبح وللحين ما جا سيف صار على الطريق شوي ويجي وتميم ما جاء تمتمت بنفسها وهي تدعي ان الله يحفظه ويهون عليه الا بدخلة سيف وشافها وهي تدور في الصالة
سيف يرفع نظارته الشمسية وبيده مخططات البناء حقته : وش صاير
المهره راحت عنده : سيف تكفى اتصل على مدرسة فارس
سيف طاحت من يده الاوراق : شفيه فارس
المهره بسرعة : اتصلوا على تميم وقالوا له يجي وتميم كان تعبان علاجه قضى وللحين مارجع خايفة عليهم سيف تكفى اتصل
سيف وهو يطلع جواله بسرعة : طيب طيب
الا دخلة أمهم
أم تميم بسرعة وهي تطالعهم : الحمدلله الحمدلله تمت تناظر فيهم وين تميم وفارس
سيف والمهره ناظروا بعض منصدمين من وجودها ومو قادرين يردون عليها
أم تميم خرت على الأرض من الرجفة : تكفون يا يمه علموني عنهم وينهم انا قلبي حاسني وناغزني راحت لسيف وخذت منه كيس علاج تميم وفتحته وطلعت علاجه : وينه وينه تميم ليه علاجه هينا وينه علموني
سيف وهو يقوم أمه من الارض ويبوس رأسه : يمه اهدي اهدي شوفيني تميم بمدرسة فارس الحين بتصل بشوفه لا تخافين
أم تميم : وعلاجه ليه توه يجيه
سيف : يمه توه اتصل علي قبل ارجع وقال لي اجيب له علاجه وانا جاي لانه قضى خليني اتصل واشوف الله يرضى لي عليك
أم تميم وهي تمسك قلبها : قلبي مو مرتاح اتصل شوف اخوك
سيف مسك جواله واتصل ينتظر جواب آلو هلا اخوي بسأل عن الطالب فارس فهد الـ.... وينه
ها وش تقول اخوي تأكد لي بالله كيف صار كذا! طيب طيب جاي
أم تميم بنحيب : ما قلت لكم اخوكم فيه شيء تميم فيه شيء قلبي معلق بقلبه ما نخطي يا حسرة قلبي عليك يا ولدي
أبو تميم اللي كان عند الباب سمع وارتاح انه فارس والمهره مافيهم شيء خذ نفس عميق ومشى لكنه رجع مره ثانيه لسيارة سيف وشفط الهوا اللي بالكفروهو يقول بداخله طول عمري انتظر اللحظة اللي اشوف فيها كسرتهم الاثنين وهذهي جات ابتسم ومشى
اما سيف سكر الجوال وهو يناظر امه والمهره بنظره جامده وهم يناظرونه بلهفة الجواب
سيف بهدوء : صلوا على النبي مافيه شيء بس تميم تعب عليهم قطع عليه كلامه طيحة المهره فاقده الوعي
أم تميم بخوف : سيف تعال شل اختك صدرها يا سيف
سيف بسرعه شالها بخف الريشة وطار على سيارته وانصدم من الكفر اللي مشفوط من الهوا تمامًا استغفر الله بداخله ووقف له تاكسي ركبوا كلهم وطاروا المستشفى ..... – حوادث –
- عند البنات
أجمل عطايا الله
طلتك لابنتي
رمشٍ انا بفداه
وسحر ان تبسمتي
وخدٍ كما المشكاة
وعطرٍ هواه انتي
وشيءٍ عجزت انساه
بعيونك ان كنتي
خجل وانا عزاه
فيني تمكنتي
وقلبٍ يرد خطاه
يمك ولا لنتي
واللي بقى بخفاه
شعر بمدونتي
وش حيلة اللي تاه
فيك ان تكلمتي
غيمٍ وانا صحراه
عشت ان تماطرتي
وينبت شعر واحلاه
انتي ، ولا هنتي
#ممنوع الاقتباس
مشاعر وهي رابطه شعرها بشيلة من الصداع : أجواد قومي شوفي الت.. اللي برى ما خلص نبي نتغدا
أجواد وهي تسكر على القدر : يلا بقوم اشوفه – طلعت وهي تدوره ما حصلته خافت بس شافت جواله موجود ارتاحت وصعدت وهي تناديه بصوت خفيف اللي حولها ما يسمعه فتحت باب وحده من الغرف وما لقته سمعت صوت من وحده من الغرف راحت وفتحت الباب بسرعة شافت ناصر في وجهها بدون تيشيرت ويمسح يده بالفوطه
أجواد شهقت بسرعة وناصر انحرج وتوتر
ناصر بتبرير : بعد ما صلحت الحنفية صارت ملابسي كلها مويا وهو يأشر على تيشيرته وهينا بشيك على الكهرباء شلته ما دريت انك بتجين
أجواد وهي تهز رأسها بنفي : لا لا
ناصر وهو يحاول يعدل من الموقف لف المنشفة اللي جنبه على صدره وهو يقول : خلاص كذا
الا بدخلة مشاعر : انتي وينك تأخرتي لفت على ناصر وطلعت عيونها هي الثانية وشهقت : لا لا ياربي
ناصر وهو ماسك راسه بورطة : انتي فهمتيني خطأ
مشاعر بعصبية : وش اللي فهمتك غلط انت ما تفهم ما تفهم
أجواد سكرت اذانها ولفت بتطلع
ناصر : تعالي تعالي خذي اختك معك
مشاعر بعصبية : خير خير اسمع يا ولد امك
أجواد تقاطعها وتأشر لناصر وتهمس : المنشفة المنشفة
ناصر يناظر بالمنشفة ويهز راسه بمعنى وشفيه
أجواد تأشر على مشاعر وبهمس : منشفتها
ناصر رمى المنشفة بسرعة من عليه : هذا غرفتك اعتذر بس كن...
قاطعته مشاعر : ولا كلمة يا مقرف برى برى
ناصر بمحاولة للتفاهم : اسمعيني
مشاعر وهي مغمضة عيونها صرخت : بررررى
أجواد وهي ترقع : ما صار شيء مشاعر انا اشتري لك بدالها اصلًا نرميها كلها ليه نخليها
ناصر بورطه : ايه ارموها ارموها هاتوا انا ارميها
مشاعر بعصبية وقرف : مشاعر خذي هالشيء المقرف وارميه مابي اشوفه ولا ابي اشوف لون وردي في البيت يعععععع
أجواد : انتي تأمرين اللي تبين بس اهدي اهدي روحي اجلسي على السرير
مشاعر توها بتروح صرخت بقرف وهي تشوف تيشيرته مرمي على سريرها وكله مويا : لاااااا ييييععع
ناصر راح بسرعة وخذ التيشيرت والمفرش معه : ها ما صار شيء راح
مشاعر بعصبية : اجواد ذي الغرفة مابيها انتي اخذيها مقرفة
أجواد : خلاص اللي تبينه انتي
مشاعر بعصبية وهي تشوفهم : برررررى
أجواد وهي تأشر لناصر يطلعون : طيب طيب روحي انتي غرفتي وانا برتب الغرفة
مشاعر طلعت متوجهه لغرفة أجواد اللي صارت غرفتها الحين
ناصر زفر بتعب : لو ادري انها غرفتها ما دخلتها والله
أجواد ضحكت بنعومتها : هههههههه هي كذا مشاعر تتقرف من الرجال بشكل فضيع
ناصر فهى بضحكتها : وانتي
أجواد وللحين مبتسمة : وشفيني انا
ناصر وللحين يناظرها بعيونه الواسعة : تتقرفين؟
أجواد ضحكت : بتقرف لو احد يأخذ منشفتي أكيد تذكرت ولفت عليه وشهقت : بيدخلك برد اشرت على المكيف
ناصر هز راسه : عادي
أجواد راحت داخل وجابت له منشفة وعطته اياها وخذت تيشيرته : ثواني بس انشفه لك واكويه واجيبه انت تنشف زين
ناصر بفهاوة وهو يناظرها : ثواني
أجواد لفت عليه : هلا ؟
ناصر بحنيته وبحة صوته : اضحكي وزيدي الحياة انتي بس ضحكتك تنبت ربيع بمدينة خالية
أجواد رجعت صدت عنه ومشت اما بالنسبة لناصر اكل قلبه الندم
ناصر يتمتم بداخله : غبي غبي ليه قلت كذا وش بتقول عنك البنت الحين يالله منك يا ناصر ما اخذ وقت وهو يلوم نفسه الا بدخلة أجواد حطت تيشيرته على الطاولة اللي جنب الباب وسكرته
ناصر وهو يضرب رأسه : شفت وش سويت يا غبي ما تمسك لسانك – خذ تيشيرته لبسه ونزل اخذ جواله من الصالة جاء بيطلع بس سمع صوتها في المطبخ وهي تقول فشله خلوه يتغدا ابتسم قطعت ابتسامته مكالمة امه رد بسرعة وهو ينفض شعره من المويا : آلو
أم تركي : ناصر يمه وينك برد الغداء
ناصر وهو متعمد : يمه تغدوا انا انشغلت وبدبر نفسي بالغدا
أم تركي : هذا وانتق ايل بتتغدى معنا
ناصر بحيرة : يمه اترك شغلي واجيك ؟
أم تركي بحنية : لا يا امي خلك بشغلك الله ييسر لك انا انتظرك على العشاء
ناصر بفرح : آمين آمين يا بعد قلبي قلبك الطيب
أم تركي ابتسمت : يمه منك ومن لسانك
ناصر ضحك : مع السلامة
أم تركي : بحفظ الله يا روحي
سكر ناصر وهو يماطل بالطلعه بيشوف آخرها الاجاته شوق تركض تحطم انه أجواد ما جاته
شوق بدفاشه : اقول يا حلو خواتي يقولون لك تغدى معنا
ناصر بملامح بريئة : من يقول خواتك الكبار انا والشيطان واحد عندهم تغدوا بالعافية
شوق بتبرير : لا أجواد بتلت تقنع مشاعر انك تتغدا لحالك في الصالة واحنا في المطبخ
ناصر وهو متحطم : ما احب اكل لحالي ومشكورين على الدعوة
جات توق : لا ما يصير تطلع وانت ما تغديت بعدين سمعناك وانت تكلم أمك بالجوال قلت بتدبر نفسك خلاص احنا ندبرك
ناصر بتفكير : الحين انتوا بس اللي خوات ولا كلكم
شوق : اسمع يابو غمازة انا وهذي تؤام مشاعر وأجواد خواتنا من الميتم بس
ناصر ابتسم على اللقب وقال بصدق : حلوه علاقتكم مع بعض
شوق بتفكير : انت ما عندك اخوان ؟
ناصر وهو لمح أجواد جالسه تسمع له : عندي بس فيه منهم اللي متعبني
توق بحماس وهي تتربع : قول لنا عن بيتكم
ناصر وهو يجلس قبالهم : امي احن ام بالدنيا وابوي لا تكلمت عنه الكلام خانني بس انه الحين مشلول اما اخواني تركي لي سنة ما شفته غايب عنا بشكل كلي وعايش بكندا وهو اكبر مني – كمل وهو يشوف الحماس في وجيههم – وعندي اكبر مني بعد اختي روان متزوجة وعايشه بألمانيا وتجينا زيارة بس وعندها بنت وولد بيلسان وريان
شوق بوناسة : وناسة عندهم خال كمل كمل
ناصر وهو يسرق النظر لأجواد اللي تحمست معهم وجلست بس داخل المطبخ : وبعدها انا وبعدي اختي رزان كبركم هي اظن امم وما تحبني ابد ولا طقت لي خبر اصلًا – ابتسم بألم وكمل – وبعدها عندي زياد بطل صغير ضحك وعنده غمازة وبعد زياد عندي تؤام مثلكم ريناد ورند - ابتسم وهو يشوف حماسهم - وبس
شوق : وناسة والله عايلتكم كبيرة ما شاء الله
توق باستغراب وفضول : ليه اختك ما تحبك
ناصر صد بوجهه : تظن اني انا المتسبب بغياب تركي واني ابي انسيهم اياه بحركاتي
توق بفضول : وليه تقول انك انت المتسبب انت كنت تكره اخوك
أجواد لاحظت انه وجهه تغير من طاري اخوه وما حبت اسئلة خواتها الفضولية نادت بصوتها : شوق توق تعالوا ساعدوني
شوق وتوق تأففوا وقاموا اما ناصر خذ اغراضه وطلع وهو مقرر يروح البيت يريح
- عند تركي "كندا "
ماشي بهالشارع وياكلني البرد
اللي معاي العام هالعام غايب
لا تلتفت لي روح يا بايع الورد
الورد للي في حياته حبايب
كان يمشي بشوارع كندا اللي مغطيها الثلج وهو يدور في فراغ صدره امتلاء بس كل اللي لقاه " كيان " خاص فيه هو ظل يمشي بدون أي هدف كل اللي يعرفه يبي يمشي وبس وقف عند مكان يعني له كثير " الجامعة " ظل يناظر في المبنى الكبير وهو يتذكر أول لقاء كان له معاها في جامعة بعد وتذكر كيف تحول من معيد في الجامعة لطالب عشان عيونها بس جلس على الكراسي الخشب اللي مقابلة الجامعة في حديقة عامة وهو يتذكر قبل سنتين و6 شهور بالضبط رجع بذاكرته لورى وهو يتذكر كلام صديقه الدكتورالجامعي عمر
عمر وهو يتكلم بحماس : اقول يابو عبدالله
تركي وهو مشغول بأوراق محاضراته : قول
عمر بحماس : تخيل بس شيء ما يدخل العقل
تركي بثقله المعروف : ما يدخل العقل ليه تقوله
عمر بحماس : اسمع اسمع
تركي بتسليك : قول
عمر وهو يحاول يشده : يا لطيف كيف قدرت تحقق حلمها وهي كذا
تركي وهو يعدل جلسته : من هي ؟
عمر ابتسم لصديقه اللي حافظه : كيان طالبة سعودية من ذوي الإعاقة البصرية
تركي وهو مندمج : ايوه كمل
عمر بحماس : عندي بالكلاس
تركي : كيف وهي عميا
عمر بحماس : عندها إرادة قوية لا تشوفها يا تركي من أشطر وانشط الطلاب اللي في الشعبة كلهم ولا كأنها عميا تكتب كل شيء أقوله على آلتها اسرع من الطلاب اللي يشوفون
تركي باندماج : ما شاء الله عليها والله
عمر بحماس : اقول لك قصتها كان حلمها تصير كاتبه كبيرة بس كل المجلات والصحف والجرايد يتعذرون بإعاقتها البصرية وانها ما عندها شهادة تحدتهم كلهم وجات تثبت انها قادرة وهي فعلًا كذا باقي لها كم شهر بس وتتخرج من عندي بتقدير ممتاز
تركي بسرحان : ابي اشوفها
عمر : عادي شوفها بالبريك
تركي : لا يا عمر ابي احس واعرف باللي تحس فيه
عمر وهو عارف صديقه : وش مخطط له
تركي : بحضر الكلاس عندك
عمر ضحك بقوة : من جدك انت ترجع تدرس وانت معيد
تركي بإصرار : ايه وابيها ما تعرف اني بصير
عمر وهو يأشر بيده على راسه : لا انت اكيد انجنيت وهذا طار
تركي بإصرار : متى موعد محاضرتك الجاية وهي تدرس هالمادة ؟
عمر : ايه تدرسها ومحاضرتي بعد نص ساعة
تركي : ارسل لي رقم الشعبة وقام شال اغراضه وراح بدل وراح للشعبة وهو يركض – ودخل بس دخل الكلاس كل اللي في المحاضرة شهقوا تركي صيته قوي بالجامعة والكل معجب بأسلوبه وجماله وثقله مع الطالبات
تركي اشر لهم يسكتون وهو يطالع في عمر اللي يأشر له بعيونه على البنت اللي جالسه بأخر الصف متحجبة وحاطه نظارة شمسية على عيونها جلس تركي عندها وهو يخطط وش ممكن يسوي عشان يعرف اللي يبي يعرفه – قطع عليه رجال اجنبي شايب يبيع ورد اعتذر منه وقام رجع لشغله
- في نيويورك
- نزع الأقنعة
الريم : يبه ابي اشتغل معك في الشركة
ابو الريم : خير ما تسوين يا بنتي بس وش طرى عليك
الريم بتخطيط : ابد يبه بس طفشت من جلسة البيت
ابو الريم وهو يقوم: لو تبين من الحين داومي معي
الريم بحماس : ايه يبه ابي بس دقيقة سمارا
سمارا : نعم
الريم : اليوم لا تصحين ريما ما عندها مدرسة
سمار : اوكي
الريم : قامت يلا ييبه ببدل وبجيك
ابو الريم : انتظرك بالسيارة
الريم راحت تبدل وهي تحس بنشوة الانتصار رشت من عطرها وانثرت شعرها على كتوفها وطلعت تلحق على ابوها قبل تتأخر
ابو الريم : تأخرتي يابوك
الريم : يبه بس كم دقيقة
ابو الريم وهو يكلم السواق بالانجليزي : الشركة
لما وصلوا الشركة كانوا كل الموظفين يتساءلون عن وجود الريم اليوم ووش الغرض منه حتى انه كل واحد خاف على منصبه لا يروح للريم دخلت الريم مع ابوها مكتبه
الريم بدلع : ايوه وش بتكون وظيفتي
ابو الريم بابتسامة : مديرة اعمال قلبي
الريم ضحكت : يبه اتكلم جد
ابو الريم بجدية : بتكونين ذراعي اليمين بدون ما يفقد نائبي وظيفته
الريم ابتسمت : حلو ومن باب اني مديرة اعمال جديدة ابي اطلع على سجلاتنا حقت شهر بس
ابو الريم ضحك : السجلات بتشوفينها مرقمه بالشهور بخزنتي داخل شوفي منها اللي تبين
الريم وهي متوجهه للخزنة وتفتحها وعلى وجهها اكبر ابتسامة سوت نفسها تقرأ الملف بعدها لفت على ابوها
الريم بتمثيل : يبه شركة صقر الـ.... اللي داخلين معانا شركاء شركتهم امداداتها اقل من امداداتنا ليه اشتركت معهم
ابو الريم بجدية : تفكير النائب طلال عاجبني وبقوة وبستفيد منه كثير
الريم وهي وصلت للخيط اللي هي تبيه : طيب يبه سو اجتماع معه ابي احضر الاجتماع معكم
ابو الريم : ابشري اطلعي للسكرتير وقولي له يتصل على طلال ويبلغه على موعد الاجتماع اللي يناسبني
الريم بحماس : تماام
ابو الريم في نفسه : كل شيء يمشي على الكيف يرضي
قاطعه اتصال جون عميل بندر اللي يتواصل معهم انهم محتاجين امدادات لمشروع الريم اللي تبي تسويه كلم الادارة يرسلون اللي يبونه من الفاكس اللي بينرسل من مؤسسة بندر
- في مؤسسة بندر
- حياكة خطط
بندر بعصبية : توماس الصفقة لم تسقط بعد
توماس : سيدي ولكنها وصلت إلى المرسى انتهى
بندر بتفكير : لم ينتهي سأطالب بالطعن في المناقصة
توماس : ولكن سيدي انك تخاطر المناقصة قد رست إلى مؤسسة كبيرة جدًا
بندر : ولكن الحق أكبر من كل شيء اوصل لي اتصال مع محامي المؤسسة الآن
توماس : كما تريد
بندر زفر بقوة وهو نفسيته اليوم في الحظيظ ما كان ناقص ابدًا انه يستلم خبر المناقصة في الوقت هذا بالذات اتصل على سلطان يتطمن عليه
سلطان : آلو
بندر : هلا سلطان كيف حالك
سلطان : الحمدلله انت بشرني عنك
بندر : ماشي الحال وصلت ولا ؟
سلطان : يا غبي يعني برد عليك وانا في الطيارة
بندر : راح عن بالي وكيفهم اهلك
سلطان براحة : الحمدلله كلهم بخير بس باقي اعرف هالنذل
بندر : الحمدلله
سلطان : اقول ولد وشفيك
بندر : ما فيني شيء
سلطان بنبرته مع بندر : تذكر الكذب ممنوع
بندر وهو يتذاكر علاجه مع سلطان ولا إرادي قال : ممنوع
سلطان : والحين قول لي وش فيك
بندر : اذا رجعت كاليفورنيا اعلمك
سلطان : معناه الموضوع ماهو خطير
بندر : لا
سلطان : تمام مع السلامة
بندر : مع الس.... قاطعته صرخة دوت في كل المؤسسة سكر من سلطان بسرعة وفز من مكانه
-انتهى -


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

يدعوني هواك فأتبع /بقلمي

الوسوم
روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ذنبك ياخوي دمرني /بقلمي كويتيه و روحي المملكه روايات - طويلة 0 12-02-2017 04:31 PM
رواية واكتشفت اني... /بقلمي 88.d.1 روايات - طويلة 32 20-11-2016 05:07 PM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
حبنا اندفن وهو حي /بقلمي عيوني تحكيلك قصتي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 12 09-02-2016 06:56 AM
بنت عمي ولي حق فيها /بقلمي... مروا؛ميم روايات - طويلة 1 30-08-2015 02:48 PM

الساعة الآن +3: 01:26 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1