غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 06-01-2017, 10:53 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


أعتقد سعود بيوصل للي يبيه لأن واضح إن أهلها
قرروا يوافقون على سعود رضيت روان أو لا

الآن العقاب هل هو من روان لسعود لأنه جعل أهلها يجبرونها
على الزواج منه رغم علمه برفضها

او من مها لسعود وروان لأنه سعود حطم حلمها وروان هي
من سلبته منها

مشكوره حبيبتي على البارت وعلى التزامك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 06-01-2017, 11:46 AM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة
أعتقد سعود بيوصل للي يبيه لأن واضح إن أهلها
قرروا يوافقون على سعود رضيت روان أو لا

الآن العقاب هل هو من روان لسعود لأنه جعل أهلها يجبرونها
على الزواج منه رغم علمه برفضها

او من مها لسعود وروان لأنه سعود حطم حلمها وروان هي
من سلبته منها

مشكوره حبيبتي على البارت وعلى التزامك




توقعاتك منطقية , تسلمي .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 07-01-2017, 07:14 AM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


لا تلهيكم عن الصلاة وذكر الله ، سبحان الله .. الحمدلله .. لا إله إلا الله .. الله أكبر .
قراءة ممتعة .




•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°


لحظة معك .. ليست لحظة فحسب ، بل هي عمر أعيشه ، أتنفسه .. وأحيا به.
* بدر آل زيدان .


○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○


( 14 )

《 سعود :... 》



حسنا ، لا أشعر بالسعادة الكاملة ، لأني لا أعلم حقيقة موافقتها ، إذ رفضت في المرة الأولى , والمرة الثانية لم يمر سوى يوم واحد حتى أتانا نبأ موفقتها .
دخلت أمي وهي تحمل بيدها المبخرة ، وجهها مهلل بالفرح ، ودخلن شقيقاتي الخمسة ، وكل واحدة منهن تمازحني ، أما الصغيرتان ... أقصد اللتان تصغرنني ، كانتا ترقصان تضحكان ، مع أن التي أصغر مني عمرها تعدى العشرون سنة ، ولكن روحها لا تزال مرحة .. تشبهني كثيرا أختي هذه .

غادرنا الفندق عند الساعة السابعة تماما ، وتوجهنا إلى منزلهم ، وقلبي يدق بسرعة كبيرة .
دخلنا منزلهم ورحبوا بنا بحفاوة ، وبعد أن ضيفونا وتحدثنا قليلا ، ذهبنا المسجد لنصلي صلاة العشاء ، وفور رجوعنا من المسجد ، أتى الشيخ وكتب كتابي عليها ، وتمت الملكة بحمد الله .

هنأني الجميع وبارك ، وفي تمام الساعة الحادية عشر ، دخلت مع أخيها في حجرة واسعة ، فجلست أنتظرها .
لم تمر سوى 10 دقائق ، إلا وهي هنا ... فتحت الباب ودخلت ، فخفق قلبي بشدة ووقفت ، أغلقت الباب ووقفت عنده ثوانٍ عديدة ثم التفتت نحوي .
كانت كما القمر ترتدي فستانا بلون ( عودي ) ، مما ساعد على إبراز لونها الأبيض ، لم تضع مكياجا ثقيلا يؤلم الكبد ، فقط شفتاها هما البارزتان باللون العودي ، وعيناها الواسعتان المكحلتان .

تقدمت نحوي وأنا لم أحرك عيناي من عليها ، كانت تمشي ببطء وخجل ، حتى صارت أمامي ومدت يدها إليّ .
فضممتها دون أن أشعر ، وبقينا كذلك عدة دقائق ، حتى أبعدتني هي بخجل ، ثم قبلت جبينها وأنا أقول :
- مبروك يا روحي .
لم ترد علي ، بل جلست على كرسي يبعد عني قليلا ، فاستغربت وجلست بجانبها .



○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○


الأقنعة الطيبة
نرتديها كي نتظاهر بالقوة حين يكون حملنا أقوى من ظهورنا ، وهمنا أكبر من قلوبنا ، وقاماتنا ... أضعف من قدرة الوقوف ..!
* شهر زاد .


○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○



《 روان :.. 》



كان يوما عصيبا بالنسبة إلي ، كنت أشعر بضيقة في صدري ، ولكني لم ابكِ ولم أفعل شيئا ، صرت مجردة من المشاعر .
أتت المزينة ومنعتها من أن تضع لي مكياجا ثقيلا ، فقط مساحيق خفيفة جدا .
وبعد أن انتهت من تسريحة شعري البسيطة ومكياجي الخفيف ورأوني شقيقاتي وخالاتي ، أسمعوني بعض التوبيخات ، ولكني لم أبال بهم .
بل بقيت صامتة طوال اليوم ، وكنت أحاول أن أتحاشى أخي قدر المستطاع ، وفعلا لم أره ، حتى حين كنت أجلس مع والدة وإخوة من أصبح ( زوجي ) ناداني ، فذهبت إليه دون أن أتحدث ابدا ، سلم علي وحضنني وبارك لي ، فأجبته والغصة تقف في حلقي .
إعتذر مني بطريقة غير مباشرة ووصاني بأن أبقى هادئة وعاقلة أمام ذاك .

سرت برفقته إلى المجلس وأنا أشعر بأني سيغمى علي حالا ، تنفست بعمق عدة مرات بعد أن تركني أخي ثم دخلت ، نظراته أحرجتني كثيرا ، حتى حين حضنني لم أفعل شيئا من تأثير التوتر والإحراج ، وحين أحسست أني أطلت في حضنه ، أبعدته عني برفق .. ثم أصبحت نبضاتي تتسارع حين قبل جبيني ، وشعرت بالشعور نفسه حين رأيته ﻷول مرة في الطائرة .
جلست بعيدة عنه عمدا ، ولكنه أغضبني حين جلس بجانبي ومسك يدي ، فصرت أرتجف قهرا وخجلا ، وأربكني بسؤاله :
- إيش فيج ، لهالدرجة خايفة مني ؟ ويهج صار أحمر .
بقيت صامتة وكأني لم أسمعه ، وعلى هذا الحال مع كل سؤال يسالني إياه ، فصار يلاطفني لعلي أتكلم ، ولكن دون جدوى ، شعرت بأن العناد أصبح يساندني بقوة .

حتى قال بصوت حاد :
- إنتي إيش فيج ، ليش ساكتة جذي ؟ ليش ما تردين علي ؟
قلت في نفسي ( هذه فرصتك ) .
فقلت بصوت غاضب وعالي :
- عشان تحس باللي أحس فيه .
توسعت عيناه .
وتابعت حديثي بإنفعال وغضب شديدان ، ودموعي تنساب على خدي بقهر ، لم يقطع حديثي ابدا ، بل كان ينظر إلي بعينان محدقتان ، دون أن يفعل شيئا آخر .

وحين أنهيت من حديثي وأفرغت قلبي من الشحنات السالبة ، وقفت من فوري وخرجت من الحجرة ، تاركة خلفي عينان حائرتان .



○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○●○

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 07-01-2017, 01:01 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي



سعود انصدم من ردها رغم إنه كان شاك في موافقتها
لكن عشم نفسه بالأمل
الله يعينه هو اللي جابه لنفسه
روان واضح انها مستمره في عنادها ورغبتها في إنها تدفع
سعود الثمن
اتوقعه إن الحرب راح تكون بين روان وسعود بعيد عن اهله وأهلها
كل واحد منهم ما أظن راح يظهر على طبيعته قدام الأهل راح يمثلون إنهم
سعيدين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 07-01-2017, 07:33 PM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة

سعود انصدم من ردها رغم إنه كان شاك في موافقتها
لكن عشم نفسه بالأمل
الله يعينه هو اللي جابه لنفسه
روان واضح انها مستمره في عنادها ورغبتها في إنها تدفع
سعود الثمن
اتوقعه إن الحرب راح تكون بين روان وسعود بعيد عن اهله وأهلها
كل واحد منهم ما أظن راح يظهر على طبيعته قدام الأهل راح يمثلون إنهم
سعيدين


كأنك تفكرين وتتوقعين بعقلي الله يسعدك يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 07-01-2017, 07:49 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meem. M مشاهدة المشاركة
كأنك تفكرين وتتوقعين بعقلي الله يسعدك يارب

ههههههههه ويسعدك إن شاء الله
وش رأيك أكمل الروايه
ههههههه كان تلاقيها في غير المكتملة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 07-01-2017, 09:20 PM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة
ههههههههه ويسعدك إن شاء الله
وش رأيك أكمل الروايه
ههههههه كان تلاقيها في غير المكتملة

كمليها أشوف , يمكن تكون نفس الأحداث , بما إن توقعاتك كلها صحيحة تقريبا هههههههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 08-01-2017, 10:46 PM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


لا تلهيكم عن الصلاة وذكر الله ... لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير .
قراءة ممتعة .



○●○●○●○●○●○●○●


أحبني ...
بكل ما لدي من صدق ، ومن طفوله ....
وكل ما أحمل للإنسان من مشاعر جميلة ، أحبني غزالة هاربة من سلطة القبيلة !
أحبني لذاتي ، وليس للكحل الذي يمطر في العينين ، وليس للورد الذي يلون الخدين !
وليس للشمع الذي يذوب من أصابع اليدين !


* نزار قباني .



○●○●○●○●○●○●○●○

( 15 )


《 روان :.. 》


لا أعلم ماذا حدث منذ يومان ، لم أشعر سوى بالهدوء الذي حلّ في بيتنا عصر اليوم التالي للملكة ، أنزل كي أتناول طعامي ثم أصعد حجرتي وأقفل على نفسي الباب بحجة الدراسة ... حسنا ، انا في خوف ورعب من الآت .
حيث لم احسن التصرف في تلك الليلة ، لم أحسب حساب الحديث الذي تحدثت به أمامه ، لا أعلم كم كلمة تفوهت بها ، وكم أخذت من الوقت .. فقط أعلم أني كنت غاضبة جدا .

انا نادمة جدا على ما قلته وما فعلته ، أشعر بأني جرحته فعلا .
رفعت راسي من خلال الأوراق التي أمامي حين سمعت صوت نغمة الرسائل ، تناولت هاتفي ، كانت رسالة من رقم غريب ، فتحتها وكانت الصدمة في محتواها [ ولست أدري إذا أبصرت مدمعها .. أكان في قلبي أم في قلبها الوجع ..! ] ، وأخرى [ لا تعذليه ، فما به يكفيه .. ما عاد شيء في الهوى يخفيه ، هو كالجريح فلا تزيدي نزفه .. إن لم تداوي جرحه فدعيه ] .

تألمت كثيرا ، وبكيت حتى آلمتني عيناي ، ونمت .

استيقظت باكرا وتجهزت ثم توجهت للجامعة ، والصداع كاد أن يفتت خلايا راسي ، كما كنت أشعر ببعض الآلام في بطني .
حضرت محاضرة واحدة ، ولم أستطِع التركيز ابدا ، أشعر بأني متعبة جدا. . تحملت ما بي حتى انتهت محاضراتي ، وعدت إلى المنزل .
كنت طوال نهاري أبكي وأتألم في حجرتي ، وكلماته لا تزال عالقة في ذهني.

رن هاتفي وأخذته بإنزعاج ، حيث كان المتصل ( سعود ) .

خفت إن لم أرد .. يزداد حزني وألمي .
وضعت الهاتف على أذني بتردد كبير ، وصوتي بالكاد يُسمع حين قلت :
- ألو ..!
وأتى رده الذي أربكني :
- أهلين ، شحالج ؟
لا أعلم ما الذي دفعني لهذا الرد المحرج :
- سلام عليكم .
سمعت ضحكت القصيرة والتي أردف بعدها بقوله :
- عليكم السلام ، شحالج ؟
- بخير .
وبعد صمت قصير سببه أنا ، قال :
- شفيه صوتج ؟
لم أكن لأرد عليه ، ولكني حين لمست الدفء في صوته ، لم أستطِع منع نفسي ، فقلت :
- تعبانة شوي .


○●○●○●○●○●○●○●○



غريب أمرك
يامن لقبتي بزوجتي
تعبثين بجراحي
تتفنين باستلذاذ وجعي
تخوضين في وحل انكساري ..
يا الله ، أي أنثى أنت ِ ؟

* وردة شقى ( بتصرف ) .


○●○●○●○●○●○●○●○


《 سعود :.. 》


أنا مذنب فعلا بحقها ، حين أُجبرت على الزواج مني ، تألمت عليها حين سمعت حديثها الموجه إلى قلبي بكل عنف ، ولكن من المستحيل أن أتركها ، لم أصدق أنها أصبحت لي ... حسنا ، سأكون أنانيا بعض الشيء .
سأحاول معها حتى أؤلف قلبها .
فاليوم بدأت بإرسال رسالتان مبدئيتان ، وإن كانت قاسية بعض الشيء ، ثم اتصلت عليها بعد تردد .
نعم ؛ لأني كنت أخشى قسوة لسانها الذي لم يرحمني تلك الليلة ، ليلة سعادتي التي أصبحت بعد فعلتها تعيسة .

خفق قلبي حين سمعت صوتها الرقيق ، ثم لاحظت التعب على صوتها ، وسألتها .. وحين قالت بأنها متعبة ، فز قلبي وفزيت معه ، وقلت :
- سلامتج عيوني ، شفيج ؟
- أبد ، تعبانة من الجامعة .

تحدثنا قليلا ثم أغلقت الخط بعد أن اعتذرت بحجة النوم .
أقول لكم كيف كانت ؟

كانت ( شديدة الجفاء ) ، صريحة إلى حد لا يوصف ، ورقيقة أيضا ..!
أظن أن اللوم ليس عليها ، كان لزاما علي بأن أعرف أنها كذلك ، حين كتبت لي ذلك الرد ، وحين رفضتني ..!

ثم بعد ذلك تطورت علاقتنا ، حيث كنت أحدثها يوميا ، ولكن الغريب في الأمر ؛ أني لم ألاحظ عليها أي تغيير عاطفي ، بل بقيت على حالها ، يغطيها جليد من الجفاء وقسوة القلب .

علمت فيما بعد ، أنها تحب دراستها وجامعتها إلى حد لا يوصف ، وتستطيع التخلي عن أشياء كثيرة من أجلها .
عدنا إلى ديارنا بعد 3 أيام من الملكة .

وأنا تغيرت كثيرا ، أصبحت نشيطا ، أؤدي عملي بضمير ، والسعادة ظهرت على محياي ..!
وأصبحت جادا في عملي وعلاقاتي مع الأخرين .


○●○●○●○●○●○●○•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 08-01-2017, 11:41 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي



سعود حساس جدا حاس بتأنيب الضمير لكن حبه لها أقوى
وعزم على تغيير شعور روان نحوه

روان تأنيب الضمير جعلها تلين في تعاملها مع سعود لكن
للآن الحب لم يغزوا قلبها
هل يستطيع سعود كسب قلبها وتغيير تظرتها له ننتظر ونشوف
مشكوره حبيبتي على البارت وعلى التزامك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 09-01-2017, 06:25 AM
MeEm.M MeEm.M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العقاب , من تأليفي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة

سعود حساس جدا حاس بتأنيب الضمير لكن حبه لها أقوى
وعزم على تغيير شعور روان نحوه

روان تأنيب الضمير جعلها تلين في تعاملها مع سعود لكن
للآن الحب لم يغزوا قلبها
هل يستطيع سعود كسب قلبها وتغيير تظرتها له ننتظر ونشوف
مشكوره حبيبتي على البارت وعلى التزامك
الله يسلمك حبيبتي .

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية العقاب/بقلمي ؛كاملة

الوسوم
العقاب , تأليفي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 116 16-01-2019 03:47 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية يا سيدي مالك ومال الناس؟ خلنا نحب خلنا نتعب/بقلمي ؛كاملة بنت الاياويد SH روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 95 05-06-2016 02:36 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 07:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1