غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 04-01-2019, 01:54 AM
صورة shecamara الرمزية
shecamara shecamara غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


طمنينا عنك غسسق
ان شاءالله بخير
اشتقنا لروايه مررره طولتتتتتتتتتتتتتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 06-01-2019, 01:26 PM
ب ، الرشود ب ، الرشود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


السلام عليكم
وينك غسق 😢💔 اشتقنا لك ولروايتك طولتي.
انا متابعه من خلف الكواليس وسجلت عشانك مره طولتي وروايتك ابداع وابدع من الابداع ، روعه واروع من الروعه 💘💘.
ارجعي ارجعي مره اشتقنا لك ⚡😭💛💛.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 18-02-2019, 09:52 PM
همس الصفاء همس الصفاء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي



وينك غسق
عسى المانع خير بالانتظار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 09-03-2019, 11:33 PM
صورة shecamara الرمزية
shecamara shecamara غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


عسى المانع خير
طمنينا عليك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 10-03-2019, 03:49 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


ياهلا فيكم اعتذر عن غيابي المفاجى واشكر كل من التمس لي العذر والجزء جاهز بعد المراجعه سيتم انزله وشكرا لكل من سأل
استودعتكم الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 10-03-2019, 04:53 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم:

البارت(19)
.
.
‏" المهتوي لا أهتوى ما يطوي شراعه
‏يمشي على النار كنّه ما وطى فيها
".
‏.
.
مسح ايده بقرف وملامحه يأسه عض شفته لين ماحس بطعم الدم مسح دمعاته اللي تناثرت من سوء الموقف والمكان صاح
بصوت عالي: ييززززننننن
شهق بشهقات متتاليه وهو يسمع صدى صوته تلطم بشماغه وهو يوقف على حيله
وخطواته مهزوزه استند على الجدار وهو يشاهق يزن الطفل الصغير البريء اللي
ماله دخل ب افعال ابوه اللي ماعاش مع
ابوه حتى يتحاسب بداله قفل جواله وهو يطلع من المصنع بضيق ركب سيارته
وحرك لين ماوصل الشارع العام وقف
وهو يحط راسه على الدركسون مو قادر
يتخيل ان ماعاد له وجود شاف ملابسه وايباده يعني كان موجود بس الحين انفقد ماله الاتفسيرين يامات ياماراح يلقونه بحياتهم اللي يدخل هالتجاره يخسر
ضميره والاهم دينه كيف بتصحى عقولهم وبيعطفون على هالصغير وهم كلهم قلوبهم قاسيه وباعو ضميرهم همس بصوت مبحوح: الله ياخذك يامحسن الله ياخذك
حرك بضياع مايبي يرجع البيت ويشوف مناظر تقرف الواحد بينام بسيارته اريح له عجز ياكل وهو يتذكر مناظر المقرفه بالمصنع غمض عيونه بقوه وهو يتعوذ من ابليس ويوقف قدام الممشى نزل الكرسي وهو ينسدح بضيق
يحاول ينام ودموعه للحين باقيه على خده

........
.............
يوم جديد بالدمام الساعه 10 الصباح
.. بالمزرعه
جالس ونظراته متعلقه بملامحه ناظره بعمق
وبكل صوت غاضب: انت شلون تسوي كذا من غير لاتعلمني الاقل عطني خبر قولي
افزع واراكض معك قطع كلامه بسخريه: انت اللي ماتعرف تكتب حرف بتفزع بالله سعود لاتصدع فيني واختي انا وياها ننجاز
لاتدخل نفسك بشي مايخصك
جمدت ملامحه ببرود وكانه ماهز منه شي:
مانت بعيد عنهم ياعناد وبصوت حازم :
دنيا انا لها ياعناد فاهم ياانا ياانت والله
بسماه مايفرح فيها راعي المخدرات
رفع الجوال وهو يتصل على مناف وبكل برود: وينك
مناف اللي يحترم سعود: هلا
سعود بعجله وهو يتجاهل عناد اللي رافض: اسمعني تعال بسرعه بنملك لك على دنيا
مناف بهدوء: معليش بس انا ما أبيها
سعود رد بسرعه: طييب تعال وانت شاهد عليها حليله لغيرك
مناف اللي استوعب: سعود
سكر بوجهه دنق وهو ياخذ شماغه
ووجه مسود من كثر ماعصب بس كاتم عصبيته قدام عناد وبهدوء :والله مايتزوجها
عناد رفع حاجبه: مالك دخل بعدين انا
ماكنت ناوي ازوجها بس بتلاعب
ب محسن واردها له وبالاساس
ابيها لمناف والحين والله ماياخذها غيره

سعود تجاهله وهو يطلع دق على صديقه بالاستخبارات:حامد ضروري تبحث لي عن ذيب .... اخو محسن ايه ايه عرفته طيب بنتظارك
حامد: دقيقه متى ترجع للداوم فاقدينك
سعود بضيق:سكر بالله انا زين ماسك نفسي
حامد: طيب دقايق بس واجيب قرعة ابوه
تنهد وهو يسكر جلس على العتبات مافيه يدخل وهو مطرود فتح ازاريره الاماميه بضيق خايف يخطي بهالخطوه خاف يظلم دنيا
هو يبيها لمناف لانه كان عارف بحبه
لها بس مناف ارخصها ومستحيل
يرخص بدنيا هذي وصية جده هذي
اللي لفظ اسمها خايف من جور اخوانها
مافيه الا ذيب ولا عيال عمه بس عيال عمه طبايعهم تختلف مايدري وش يقدم عليه
اذ ملك لها اليوم خسرها والسبب عناد اللي
جالس يتخبط وفقد حكمته ورزانته
رفع جواله وهو يطالع ب اسم هالضابط مايبي ينذل له بس مضطر: الو
عيسى: هلا هلا واخيرا شرفتنا وبهمس : تعرف وش يسمون اللي يشتغلون يالخفا
سعود عض شفته ياما تهاوش هو وياه: انا ابيك الخدمه اترك مشاكل العمل على جنب ابي غازي .... مسجون بتهمة وهو بريئ
منها وتقدر بنفسك تتاكد من جوالاته ناس حاقدين وبلوه وبهمس:
ابي مساعدتك يابو فزاع
عيسى : ياكبرها عند الله سعود يطلب فزعتي وبجديه انت عارف ان الجوال مو دليل ثابت
سعود: وانت عارف ان التهمه مو متاكدين منها يعني تسقط بس بشطارتك
وتنمسح من سجله ياعيسى ولا تخليني اضطر اتعامل معك بطريقتي
عيسى: تهددني ومصلحتك عندي بساعدك علشان عندي فضول اشوف هالغازي اللي ذل روحه سعود علشانه
بهدوء: يوم والثاني اشوفه طالع
عيسى : على هالخشم
سكر بضيق وقف وهو يسمع عناد يقوله: مناف لدنيا فهمت اول ماكنت بزوجها بس قطع كلامه سعود: مع السلامه
توجهه للبوابه وهو يحاول يسابق خطواته
ركب ووصل الفله وهو يشوف الحرس معبين المكان مسك راسه بضيق وشلون بيدخل وياخذها غمض وهو يتذكر بني الفله وهو اللي اشرف عليها تذكر فتحتة السرداب ولف من وراء الفله طالع الجدار وطالع الارض بهدوء علشان يتذكر تأمل الارض مره واثنين وثالث لين ماجلس على ركبه وهو يوخر التراب بشكل سريع لين ماطلعت له فتحة البركه غمض مو هنا ياسعود حرك ايده لين ماتوصل لحديده كبيره بس شلون يفتحها لازم مفتاحها حط يده على راسه وهو يتذكر اغراض جده همس :يلا ياسعود وقف وهو يجيب حديده طويله حاول يعوجها وعجز تنهد وهو يحس الوقت يقتله ضغط بقوه لين ماتجرحت ايده حذف العصا وهو يجلس بغبنه وبهمس : المفتاح بتجووري جدي اكيد وقف بسرعه وهو يركب السياره الاشارات بدت تنرفزه والزحمه بدت تنحسب عليه حاول يهدا وهو يطالع ايده والدم للحينه يتناثر وثوبه مغبر ووجه مسود ابتسم بسخريه وش فيه اليوم من بدايته ذل بذل وصل الشركه وهو يدخل من الباب الخلفي وتوجه للمكتب بسرعه جاء بيفتحه ولا متغير القفل صرخ بغضب دف الباب بقوه وهو يحاول يفتحه نادا على السكرتيير : افتحه اخلص
السكرتير: استاذ سيف نايم داخل
ضرب الباب بقوه وهو يعرف نوم سيف
طالع له ماتبي تدف معي السكرتير بخوف يااستاذ انت ممنوع غمض عيونه وهو يدف ب اقوا ماعنده انفتح الباب وهو يدخل ويتجه للتوجري فتحه بشكل سريع واخذ المفاتيح سكره واخذ كوب المويه وكبها على سيف وطلع بشكل سريع وهو يشوف الموظفين يطالعون له وهمساتهم واصله له غمض عيونه وبصرخه: كل واحد على شغله
طالعو له ودخلو بسرعه تنهد وهو يتجهه للبر ويركب مسك جواله وهو يدق على جدته وبهمس راجي : يمه
ام ماجد: هلا ياسعود
غمض مو هذا ردها لاقال لها يمه: تكفين دنيا لاتاخذ مناف مسافة الطريق وانا عندكم تكفين ياجده
ام ماجد صمتت على دخول عناد اللي ينادي لدنيا سكرت وهي بحيره سعود اول مره تسمع هالنبره منه وقفت بهدوء ورفعت عصاها وهي تدف عناد فيها : وش تبي فيها
عناد: مناف جاي يملك
ام ماجد بغضب: وبنتي رخيصه علشان يملك سكيتي وين امه وين خالك
عناد بترجي: يايمه تكفين خلاص بنملك وبياخذها وخلصنا الوقت مو من صالحنا ابداً
قطع عليهم دخول اللي ثوبه رايح فيها ووجهه مجروح وايده وبصوت عالي: ان وش قايل لك
انسى تزوجها مناف والله ماياخذها وانا سعود
نزلت على صراخهم
عناد اللي استغل تعب سعود: يايمه ولد بنتس بيزوجها سكير
سعود اللي عيونه توسعت بصدمه : عناد
ام ماجد مسكت راسها وجلست : هذي اخرته ياسعود وانا اللي ربيتك وتعبت قطع كلامه بصوت هادي وبارد: ماحد رباني انا ربيت نفسي بنفسي وماحد اشرف على دراستي انا اشرفت عليها ودرست وتعبت وانا ولا اقولك شوفي الفرق ايرادات الشركه بوجودي وبعده
ودنيا مابي مناف ياخذها علشان ارخصها ورفضها تبيني ارضى لها الرخص تبين ازوجها واحد رافضها كيف بتبني حياتها واللي انا ابيه لها تشهد له اخلاقه بغض النظر عن اهله واذ تطيعين شوري خليها تجي معي انا ماشي الحين لحايل مع اهلي رفع راسه لها : وش قلتي يأم ماجد
دنيا اللي جلست على الدرج وهول الصدمه سكتها وبعد صمت دام لعشر دقايق نطقت ام ماجد: الشور لها
عناد طالع لها: دنيا وانا اخوك طيعيني مناف طيب وبيصونك
دنيا رفعت نظرها لعناد وبسخريه: انا من بداية المشكله علمتك وشكيت فيني ومنعت عني الاجهزه وسحبت جوالي ورجعته وانت تراقبني الاقل اروح مع شخص يحترمني وواثق من تربيته وبهدوء .انا معك ياسعود باللي تبيه

سعود ابتسم وبهدوء : تجهزي علشان بنمشي لحايل

خمس دقايق ونزلت وهي لابسه عباتها ومعها شنطه صغيره فيها اغراضها الاساسيه وصلت لامها وحبت راسها : تسمحين لي اروح مع سعود
ام ماجد : مسموح يامك وانتبهي لنفسك وكل يوم طمنيني عليك
دنيا: ابشري
همست لعناد اللي بجنب امه وصاد عنها: اسفه ياخوي حبت راسه ومشت ورا سعود
اللي حاس بتعب من كتمت السرداب وغباره
ركبو وتوجهه للشقه اللي فيها ساره وغموض وصل وهو يهمس : يلا يادنيا
ونزلت وهي تمشي معه وب احراج: احس فشله ادخل كذا عليهم
سعود : يابنت الحلال عادي
دق ع ساره علشان تفتح له
شوي ولا صوتها وهي ترحب فيهم
ساره: ماشااءالله هذي خالتك دنيا
سعود ب ابتسامه : ايه وباستغراب الا غموض وينها
ساره : والله مايمديها تكمل ولا طلعت وهي متكشخه مسويه شعرها عمله فرنسيه ومكياج جدا هادي بلشر ومسكرا وررج هادي وعطرها سابقها ولابسه جنز ابيض على تيشيرت اخضر غامق وفوقه جاكيت جنز مشقق وب ابتسامه : ياحي الله ضيوف سعود وتوجهت لها وهي تسلم وب ابتسامه: واخيرا احد جاني يونسني
دنيا بهدوء:الله يحيك ياقلبي
ابتسمت غموض بهدوء وتوجهت لسعود اللي جالس بكنبه لحاله وهو مبتسم بسخريه تجاهلها بتمام ماله خلق يهزئها هي ولبسها اللي الف مره نبهها ماتلبس كذا وبهمس وهي تجلس على طرف الكنبه :وش فيك وجهك تعبان
سعود بهمس وهو حاس بنظرات دنيا وساره لهم :ولاشي
غموض بنفس همسه:وجهك وثوبك امش لشقتنا غير وارتاح صدرك تعبان صح واضح مو وجهك
سعود مارد وهو يصد بهدوء وبهمس: مافي شي
غموض :جهاز التنفس وينه
سعود طنشها: انا رايح لشقتنا اللي بجنبكم وبسؤال: دنيا تبين تجين ولا اجيك شوي
دنيا:طيب بروح معك وقفت وانا البس نقابي
غموض توجهت له بصمت سعود صد وببرود
دنق عليها :خلك عند عمتي اي شي تحسينه غريب علميني شقتي بجنبكم على طول بريح بس وعقبها نمشي
غموض طالعته بنظرات بارده وصدت وهي تتجه للغرفه
اخذ دنيا ومشى دخلو الشقه ودنيا :ماشاءالله تهبل ياسعود ليتك معرفني عليها من زمان
سعود هز راسه ببرود :ارتاحي انتي الحين وبعدين نتفاهم
دنيا: ان شاءالله توجهت للغرفه وهي تبدل وتنسدح بتعب
سعود جلس على السرير واسند راسه على ديكور السرير غمض بهدوء وهو يحاول يوزن الامور حاس ان كلما له ومسؤلياته تزيد فتح عيونه على رنة جواله فتحه وهو يرد : الو
عيسى : اقل من ساعتين غازي طلع وسلم لي على خالك كثير السلام ولعلمك خالك الثاني اللي مسوي انه ضابط ترا مهددينه بنشر صور اخته ماكمل كلامه ولا سكر الجوال ورجع راسه وهو يحاول يهدا هالعيسى يحب يتمشكل معه على غير سنع اخذ نفس وهو حاس بتعب بصدره انسدح وهو يحاول يريح راسه وجسمه قبل السفر مرت ساعه وهو على وضعه مغمض عيونه يرتجي النوم بس وين النوم ووينه يسمع صوت نفسه جلس بتعب وهو يكح بشكل مستمر وقف وهو يعدل لبسه دخل الغرفه وهو ياخذ الكمام ويحطه جلس براحه وهو مغمض دق جواله رد بهدوء:
حامد : سيدي هالشخص من خلال المعلومات عنه تبين انه ماله اي علاقه بشغل اخوه وهو شخص متفوق وطالع لبعثه بس على اخر شي كنسلها ولسبب مجهول وبكل مراحل الدراسيه كان الاول على المنطقه وكان يشارك بالمسابقات بس بالاخير ينسحب واللي عرفناه من للي حوله انه شخص على قد كلمته وشخص جدا مسالم وهادي بس لاحظو انه بالفتره الاخيره دخل مع اخوه بس هو شخص جداً ذكي واللي مستغرب منه انه للحين ما أستخدم خططه ضدنا او خطط مع اخوه
سعود والافكار بتدت تتوالى عليه: حامد لايمسي الا وهو بمقرنا ضروري
حامد: بس ياسعود انت شخص المجهول كيف بتطلع للعسكر والمقر
سعود: ماعليك مقرنا السري ونبه على عيسى وكذا شخص من الفرقه مع يوسف
حامد: كل اللي ناويهم معنا طالعين بحث عن خالك ماجد ماعد عيسى
سعود وهو يتعوذ من ابليس من حامد: ابيهم ضروري فاهم
بالمقر اللي تعرفه سكر من غير لايسمع رده
......
حامد طالع جواله بتأفف الاقل قول شكرا طلع ارقامهم وهو يتصل على الرقيب يوسف
الرقيب يوسف: هلا حامد استجد شي
حامد: الصقر طالبنا
الرقيب يوسف ب استغرب: وش عنده هادي من فتره
حامد: مدري بس هو قال ابلغكم بالمكان اللي تعرفه وبيرسل خطاب للجهات العليا
الرقيب يوسف: يصير خير حدد الوقت وب جيكم ب اقرب طياره بس مهمتي بالجنوب مطوله القضايا متشربكه بشكل عظيم
حامد: ابشر وكل احد عنك وحياك بس هو محدد قال ب اقرب وقت يعني بكره بالكثير نكون متواجدين عنده
سكر ودق على عيسى يخبره:
عيسى: غريبه الصقر مره وحده وش فيه اخر مهمه من اكثر من سبع شهور لمن تعب وش يرجعه وبتفكير : خلاص جاي بس ارسل الوقت
سكر وهو سرحان من هالشخصيه المتخفيه لطالما كان شاك انه سعود بس سعود يتواجد وقت مايكون هو موجود وسعود داخل مجرد استخبارات سريه ينفد مايصدر اوامر بس هالشخصيه غريبه يتأمر ويختفي مالمحنا لاشكله ولا صوته يستخدم مكبر صوت بس عيونه حاده عيونه فيها نظره قويه بكل مهمه يشجعنا ويخططها بكل احترافيه يثقون فيه اللي اكبر منه ويوكلونه للمهمات الارهابيه ياكثر ماهو معجبني وبنفس الوقت كارهه لانه شخص عارف وش يبي وش يخطط ودي اكون بحدة ذكائه لو مره كرهت سعود لانه كان ينافسني بشغلي بس ب الشهور الاخيره انسحب من كذا مهمه وتركها لي مو حباً فيني بس هو قالي انه وحيد امه وطلبني اخذ عنه المهمات وانسحب وبنفس الوقت هو الجندي المتخفي اللي ماحد يدري فيه غير كم واحد من الجهات العليا لان وظيفته حساسه جدا ومركزه سري اما انا ضابط معروف وشخص ظاهر علني للكل اما هو جانا ب امر من الجهات دخل فجاءه بينا من غير دراسه ولاتعب ياكثر ماحاولت انرفزه بس جليد ولايهاب شي مابيني وبينه شي الا انهم دايم يفضلونه علي بالمهمات الصعبه بس الفتره الاخيره انسحب بشكل كامل والظاهر انه قدم استقالته علشان امه واخذت ان مكانته تنهد وهو يوقف ويلبس طاقيته ويمشي بخطوات مهيبه للي حواله يمشي وكل خطواته تتسارع وش ينتظره الحين بكى امه الكفيفه وولده الوحيد اللي رفضته امه لانه من متلازمة داون وابوه المقعد واخوه الداشر ابتسم بسخريه على وضعه ركب سيارته وهو يتجه للبيته المتواضع نزل وهو مبتسم على خوف الاطفال وهربهم منه دخل وهو يلقي التحيه لابوه المبتسم
عيسى:الله يديم بسمتك ياالغالي
ابوه رد له التحيه:تفضل ياعسكري شاركنا الجلسه
امه بحب:اجلس خلني اخذ علومك
عيسى وهو يجلس ويميل لامه ويحب راسها :ابد يالغاليه دوامي ماصار فيه الا كل خير الا وين فزاع مااشوفه بالعاده يستقبلني
امه :خذته ممرضته تنومه
عيسى تنهد ب الم وصد:طيب
امه وهي تتلمس ايدينه:قالو لي ارفعي راستس ياام عيسى الله رزقتس بولد يشيل الحمول ولا يقول غير نحمد الله ونشكره
عيسى ابتسم بحزن:الله يخليكم لي ويحفظكم
انسدح وهو يتجاهل شوقه ومشاكله وكل شي حصل له بينعم بحضنها غمض بهدوء غفى تحت انظار ابوه اللي لمح احمرار عيون ولده وهمومه المرسومه بملامحه وبدعاء داخلي:يارب انك تخفف عنه وتشيل همومه وتعاونه وتحفظه لنا
.....................
العصر
بيت ام همس
همس بتعب وهي تلبس عباتها
مسكت قلبها بتعب حاسه فيه شي بس ماتقدر تبوح هي رافضته ليش تهتم فيه
مسحت دموعها وهي تستودعه بقلبها وخارجها تلعنه نزلت وهي تشوف حريم اخوانها معهم الحلا وامها تصلح القهوه
جلست:يمه يلا لانطول على عمتي
طلعت بسرعه امها:يلا هذاني خلصت مشو للسايق وركبو نفسها يختنق بذكريات بهذاك البيت وصلو بهدوء وهم مستغربين كمية الحرس ووصول غازي وعناد وملامحهم المخطوفه وبخوف: يمه وش فيه
حرمة ذعار: لاتخافين بس مشددين علشان شغل عناد واصله لهم تهديدات وخايفين
امها: يلا انزلو دام عناد موجود علشان يدخلونا
دخلو ودخلهم عناد وهو واقف: يالله حيهم ياهلا والله ب ام ذعار حياك
ام ذعار بحيا: ياهلا فيك ياوليدي
اشر لهم يدخلون
دخلو بهدوء وهم يتاكدون اذ فيه احد او لا نزلو عباياتهم وهمس ووجهها تعبان ماودها تدخل تحس بتعب زاد عليها مكان ماجد واحلامها فيه صوته وكل شي بادي يخنقها متاكده مليون بالميه فيه شي بس مو قادره تنطق وهي متطلقه ولو انها مو متطلقه وهي حامل منه بس نفسيتها بالحضيض
امها: همس يامي تعالي سلمي على عمتك وش فيك سرحانها
همس هزت راسها وهي تتجه للمجلس دخلت وهي تشوف حريم اخوانها يباشرن عمتها اللي جالسه وبجنبها عصاته وخواتمها وريحة عودها والحنا تجاعيد ايدينها وشيلتها اللي ماتطيح من راسها ابتسمت بمحبه لها وهي تدنق عليها وتحبها وتحب راسها: شلونك ياعمه
ام ماجد بزعل: وينتس عني من تطلقتي ماعاد جيتيني ولا قلتي لي عمه اسلم عليها وبحزن يابنتي انا عارفه ان ماجد غلطان بس يابنتي الصبر زين والطلاق ابغض الحلال عند الله من غبتي غاب عن هالبيت حسه هجرني انا ي امه وانا مالي دخل فيكم بس اذ تعرفين عنه شي وصلي له ان امه جفاها النوم بفراقه نزلت دموعها وهي تبكي ب انهيار تام كلام عمتها اكد لها ان فيه شي فزو وهم يهدونهم
ام همس تعوذو من ابليس مافيه الا كل خير بس طالع لمهمه وبيرجع ماخبرت قلبتس رهيف ياام ماجد دفت همس وهذي وانتي اللي طالبه الطلاق وورقتس بحضنتس تبكين عليه
همس صدت وجهها ب احراج وهي تمسح دموعها وبقلبها بلاك يايمه مادريتي وش مكانته بقلبي بس كرامتي فوق كل شي ابكي على حبي الخاين حبي الخاذل الشخص اللي تمنيته وخذلني بزواجه من غيري الشخص اللي خلاني اوقف بعرسه كأني غيبيه خلني اشهد على كل لحظاتهم خلاني اوقف بجنب دنيا وانا مخذوله منه واباشر العرس مع عمتي بحجة اني بنت اخوها الوحيده مسحت دموعها من حنينها وذكرياتها وكوابيسه اللي مو راضي تفارقها من اختفى وقفت وهي تهمس: عمه دنيا فوق
ام ماجد: لاوالله ياوليدي دنيا سافرت مع سعود لشغله وبترجع بعد فتره
ام همس : يالله دخيلك تروح وتخليتس لحالتس من يهتم فيتس
ام ماجد: الشغالات موجودين وعيالي حوالي سعود بغاها بشغله ولاهي معيه بس غصبن عنها راحت طلبها يبيها معه
ام همس: الا سعود وشلونه منقطعه اخباره والله اني اشفق على هالولد لاأم واب ناسييه
ام ماجد: بخير ياام ذعار خليها على ربك
اسكتو شوي وبعدين رجعو يسولفون ببهدوء الا همس اللي طلعت للمطبخ تشرف على الغدا وعليها عبتها ونقابها تحسبن لدخول حميانها
.........
بالقريه
باقي يوم واحد يفصلهم عن ملكة مشعل وفارس والتجهيزات من يومين على قدم وساق
بالمجلس الرجال:
ضاري.: وين سعود صار له فتره مابين وبكره ملكة العيال
ناصر بهدوء: ان شاءالله جاي
سعد : اشتقت له من زمان عنه
ناصر التزم الصمت: عبدالعزيز بكره يجي
ضاري بسخريه: زين ليتك تهتم بولدك مثل ماتهتم ب اخوك
ناصر لف وجهه : يبه رجال طول بعرض وش اهتم فيه
ضاري: لاتزيد بجورك بس
مسح على وجهه وهو مفتشل من كلام ابوه قدام عياله وعيال خواته واخوانه لمحهم يتصددون سعود قصة الماضي وجرح الحاضر ليه ماحد يستوعب اني انا احبه بس ماتحمل شوفته انا اشتاق له بس اكره وجوده انا ابوه اللي انحرم منه انا ابوه اللي يتمه وهو موجود سعود اللي انحرم من كل شي سعود اللي رفضت ينادوني فيه وينادوني ب ليث ماعدا ابوي وعبدالعزيز سعود اللي ماعمري لمحت دموعه على كثر مافشلته وصرخة عليه قدام الرجال وقلت له كم كلمه تضايقه الا انه مثل اللوح مايحس ولا يهز له جفن سعود اللي بنى بيته وطلعته منه ب انصاص الليول واخذته شهدت على كل خيبه رسمتها له ماعرف وش سببها كرهي له بس انا اشوفه غريب غريب عني لدرجه ابعدته عن اخوانه مسح وجهه وهو يستغفر طاري سعود يخنقه يضايقه
........
..
عند البنات مجتمعين يلعبون اونو واللي يجهزون مع البنات وريانه تحاول وتجاهد تطلع من اللي هي فيه بس بالاخير وقفت وهي تحاول تبتسم وهي تشوفهم يجهزون
مع ساره ونوف: معليش بنات احس بتعب بروح اريح ببيتنا
ساره: لا تكفين انتي ذوقتس يهبل ابقي معي
نوف: الا ريانه سمعت انك انخطبتي لولد خالتس
ريانه : معليش سارونه اجيتس المغرب طنشت سؤال نوف وانظار البنات المستغربه منها وطلعت جت بتطلع من الباب الاساسي بس فضلت تطلع من الخلفي بتشهد على اخر خيباتها وتدفن سلسالها مع حزنها وتشطب على اخر محطات السهر والحنين والشوق اللي جارف فيها حبها الطاهر حبها النظيف حبها المبني على عهد من صغير احتفظت فيه واكتفت دعواتها الصادقه واحلامها وامنياتها اللي تخيلتها احلامها الورديه وذكرى ماضيها الجميل ابتسمت بحزن وهي تمسح دموعها اللي نزلت لا ارادي وهي تشوف النخله اللي نحتو فيها حروفهم جلست تحتها وهي تدفن سلسالها وقفت وهي تهمس: نحرت حبك يالخاين واخر مواعيد الهوى تركتها مااشره عليك اشره على صغيره صدقتك وامنت بعهد وقت الطفوله ولا حسبت حساب الزمن والظروف وعاشت احلامها الورديه عدلت جلالها بسرعه وهي تلمح طرف ثوب ابيض خلف النخله مشت بسرعه وهي تتنفس بشكل سريع ماتدري منو اللي سمع كلامها حطت ايدها على قلبها وصلت البيت وتوجهت لغرفتها بخوف انه يكون واحد من عيال عمها وسمع كلامها وش نظرته بتكون لها استغفرت ربها من افكارها والله حبنا طاهر والله بكت بين مانامت والوعد الكبير لحزنها بكره
........

مشى وهو سرحان والسلسال ب ايده ابتسم والدمع تجمع بعينه قالو الرجال مايبتسي الا من فرقى مره وانا فراقتس صار يستهوني ويبتسيني وانا الشجاع السنافي اللي ابتساه فراقتس والله ماني خاين ياريانه ولا هو مجرد عهد هو حب انبنا على طفوله حب من طاري اسم وذكريات تجمعنا حب اللي ماشاف زولتس بحياته الا قبل ملكته لاتنحرين حبي ولا تبتسين علي انا مااستاهل دموعتس وحزنتس بس لاتنحرين باقي حبي وتقتليني حب الطفوله ياريانه ماينمحي مسح دموعه وهو يدخل على امه بكل هدوء انسدح بحضنها شهقت بجزع: وش فيك
مشعل وهو مغطي عيونه بشماغه: بتوغدن عليتس يالغاليه
امه مسحت على شعره وبحب : ماني مصدقه ان بكره ملكتك
مشعل ببحه: صدقي يالغاليه
امه: الله يوفقكم يارب ويسعدكم والله ي ان الفرحه مو شايلتنا انا وخواتك
مشعل بوجع: يمه اللي يخون العهد وش هو من رجال
امه ب انفعال: ماهو برجال ومنافق الرجال ياوليدي لااعطى وعد تمه ووعد الرجال برقبته
مشعل ضاقت ملامحه حس بشعور اللي انغرس فيه شي حاد ومجبور يبتسم طعنتي رجولتي ي الغاليه طعنتيها ليتني ماسالت تمم بهدوء: يلا عن اذنتس بقوم اريح فوق وراي كرف العصر
توجهه وهو يجر خيبته كلام امه نحر اخر بسماته قالو الحب يقتل والحب اعمى وانا مقتول فيها واعمى عن غير حبها تنهد ب الم وهو ينسدح بتعب نفسي اكثر من انه جسدي ودموعه تجمعت بسهوله صوتها اهخ ياصوتها يافيه حزن لايطاق يافيه اشياء كثيره نبرتها الناعمه ورقة كلماتها تحسس سلسالها وبهمس: ليتس ماجيتي على ذاك المكان
........................
بمكه :
خويه بغضب: بنت عمك اصحى واعلن زواجك
ياسر بضحكه: امداه انتشر وانا متوقع مرة اخوها ماتقصر من يوم ماشفت مكالمات امي وخواتي
خويه طالعه ب استخفاف:ياخي اقلها مطلعها بحفله ماخذها سكيتي ليه
ياسر صد بهم:ماعليه اهلها عارفين وش علي من الناس كافي الحرب اللي بتلقاها برياض
وقف وهو يودعه ويتجه لها اليوم بتطلع الصمت بينهم لايطاق هو زعلان وهي تكابر عليه ولا اعتذرت
دخل وهو يشوف الممرضه تساعدها بلبس العبايه وبهدوء:بنطلع جده نتمشى
اغصان:طيب
مسك ايديها وهو يسندها:لنا كلام اذ هديتي وروقتي
اغصان:طيب
ياسر وصل السيار وهو يركبها:اغراضك بسياره حاجز منتجع نروق فيه ونهدي اعصابنا
اغصان:ونرجع وتشتد لاتسوي نفسك مثلي ولاتنسى وراي دراسه
ياسر مارد وهو منتبه بطريق دق جوالها للمره 30 رد بكل برود:نعم
اخته ببكى :امي بالعنايه وحنا عند خوالي تقل ماعندنا اخو
ياسر بخوف؛ يلا جايكم
سكر وهو يغير الطريق وهي مغمضه ب استسلام وابتسامه اعتلت ملامحها وبداخلها :قرب الفراق
.......
بالجنوب
والخطه اللي تمت بينهم الاربعه يغادرون المنطقه ويتجهون لاحد القرى عند اقراب عمهم وبكذا يضمنون ماحد يوصلهم من العصابه نزع جميع الشرايح ومعاذ اخذ جميع اثباتاتهم وكل شي يدل ان هالاثنين يسكنون هنا فضو البيت بجهد وتبرعو بباقي الاثاث واعلنو للجيران انهم بيسافرون يكملون دراستهم ركبو السياره بعد ماتاكدو ان مافي احد وراهم او شاكين فيه معاذ : متاكد ياعمي هالطريق مافي تفتيش
عمه: ايه دايم اروح واجي منه مافي احد
وبهدوء انتبهو لكم وانا بلحقكم بعد م احس ان الوضع هادي
معاذ:طيب
مسكو الخط واتجهو للقريه اللي تبعد200 كيلو عن المنطقه
سياف بخوف : هيه شوف نقطت تفتيش
معاذ ب ارتباك: خل نفسك طبيعي لايشكون بس يبون اثبات للسياره
وقفهم العسكري بهدوء: معليش اخوي اثباتك واثباتات اللي معك لان صاير فيه تعميم عن مفقود صار له حادث وانفقد بالهمنطقه
بلع ريقه ب ابتسامه : ابشر
غمز لسياف اللي اشر لمتعب يدنق بين الاغراض علشان مايبان بس ارتبكت ملامحهم على صرخة الضابط: سلم نفسك
واطلاق النار غمضو بخوف
...............................


الى هنا نصل ولنا لقاء قريب اعتذر عن غيابي وتاأخيري واشكر حسن صبركم والتماس العذر



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 16-03-2019, 12:56 AM
صورة shecamara الرمزية
shecamara shecamara غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


اخيييييييييرا نزل البارت
يا أني كنت مرره متحمسسة لها
سعود للان مافهمت هل كان عايش مع جدتة وكمل تعليمه عندها
او عند ابوه
يعطيك العافيه بارت كان رائع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 17-03-2019, 01:17 PM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


السلام عليكم يابنات حبيت اعطيكم خبر عن تأجيل البارت للاحد الجاي لظروف حصلت لي بحفظ الرحمن❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 17-03-2019, 01:20 PM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shecamara مشاهدة المشاركة
اخيييييييييرا نزل البارت
يا أني كنت مرره متحمسسة لها
سعود للان مافهمت هل كان عايش مع جدتة وكمل تعليمه عندها
او عند ابوه
يعطيك العافيه بارت كان رائع
ياهلا فيك ياقلبي

سعود تربى يومه صغيرمابين خواله وعمامه لين ماوصل عمر المدرسه اخذه ابوه عنده ومنعه يكمل تعليمه
وكمل تعليمه بالسر وبمساعدة جده لان ابوه حط عند الحلال اللي هو الابل والغنم وتركه يرعاهم ولاهي عنه ف درس بمساعدة جده منازل لين الثانوي وبس وماحد يعرف هالشي الا جده لامه هو اللي كان يغطي عليه ويلهي ابوه وقت مايكون عند سعود اختبارات وبس ياعمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 01-04-2019, 12:03 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم:
.
.
البارت (20)
.
.
انا الواقف مابين الدمع والتلويح
‏عجزت اصوّر الموقف عشان احكي
‏ومثل ماداعبت جذع النخيل الريح
‏طواريّك : تداعب عيني وابكي '
.
همست بهدوء وهو تشوفه يتنفس بتعب: سعود
فز بخوف: وش فيه
دنيا بهدوء وهي مستنكره خوفه:مافيه شي بس تاخرنا اذن العشاء وصلينا وانت للحين نايم
مسح على وجهه بتعب: طيب بقوم اصلي اطلعي لغموض وامها وقولي لهم يجهزون كل شي من اخلص بنمشي

دنيا: طيب
التفت وهو يشوف الكمام تنهد براحه وهو يشوفه ورا المخده وقف بتعب وهو ياخذ شور على السريع وعقبه صلى صلاواته اللي فاتته

بشقة ساره

دنيا جلست بهدوا: والله ياساره توه قعد بيصلي ويقول بنشمي عقبه
ساره وهي تحط الاغراض على الطاوله: خلينا نتعشى على مايخلص نكون خلصنا
دنيا: تسلمين ياعيوني
وجلسو يأكلون ماعدا غموض السرحانه بصحنها خالي وش السبب اللي يخليه يبعد بهالشكل لايدق ولا يرسل كأننا كنا هم عليه وافتك مننا اكيد فيه شي انا ماعرفه سحب الجوال والتلفزيون وكل شي متعلق بالتواصل الاجتماعي يبعدونه عني فيه شي وشي كبير بعد خالي مايغيب لاي سبب من متى مادق وتطمن علينا من متى ماارسل وهو اللي ماينام لين مايتطمن علي فزت بشرود على صوت ساره: غموض بسم الله وش فيك
غموض غمضت عيونها بتعب: ولاشي
ساره: طييب كولي لك شي من امس مااكلتي
غموض بتعب: مو مشتهيه بروح انسدح لا جاء سعود علموني
توجهت للغرفه وهي تنسدح على اول كنبه بتعب من امس وهي تفكر تبي الفرصه بس تسرق الجوال بس كل الجوالات مع سعود
غمضت بتفكير
عند ساره ودنيا: والله يادنيا من امس وهي مو مضبوطه كنت بعلم سعود بس سعود بعد وجهه مو بخير

دنيا: لاجاء الحين علميه يمكن تعبانه ولا تشكي شي
على كلمتها دخل سعود اللي وجهه بعد تعبان وبهدوء: جاهزين
ساره: تعال تعشى اول بعدين نمشي
سعود؛ تسلم ايدينك بس والله مو مشتهي
ساره : انت وغموض وش فيكم كلكم مو مشتهين
دنيا: خليه عنك بس هو لاعند عند خلاص
سعود حاول يبتسم بهدوء: طيب غموض وينها
ساره: تلقاها منسدحه بالغرفه
توجهه سعود بصمت لها فتح الباب وهو يشوف الغرفه هاديه ومرتبه وهي منسدحه على الكنبه ومتغطيته بجاكيته ابتسم بغرابه سكر الباب وهو يتجهه لها عكسه تماماً نايمه والغرفه كل الانوار مشغله جلس على ركبته وهو يصحيها :غموض يبه
على اول كلمه فزت وعيونها حمراء: بسم الله منين طلعت
سعود ب ابتسامه حلوه: من بطن اميمتي
وقف وهو يقولها وخري لي بجلس
توترت وهي تتعدل جلس بجنبها ومسك ايدها وبحنييه: وش متعبتس
غموض : ولاشي
سعود مد ايده لوجهها ورفعه له :عيونتس فيها سوالف وعلوم علميني وش مضايقتس وش شاغل تفكيرتس
غموض ارتجف جسمها : قلت ولاشي وخرت ايده بقوه ابعد عني لاتلمسني ماتفهم انت وب انهيار انت اصلا من دخلت حياتنا وحنا ماشفنا الخير ماغير محكورين بهالشقه وخالي اللي ماعمره تركنا .. تركنا وماعاد شفناه ولا سمعنا صوته كله منك انت اخذت نفس وهي تشوف ملامحه الهاديه ولا كأنها منهاره قدامه
ضربت كتفه بقوه ابعد عننا ورجعنا لمكان اخذتنا خلاص تعبت هالحياه مو لي ماتعودت عليها
سعود وقف ببرود : البسي عباتس بنمشي
غموض طالعته بقهر: لا مو بكيفك تمشي
سعود:لايكثر ياغموض
مشى متجاهل صراخها بس وقف على كلمتها
غموض بصرخه: انت حقير ومو رجال ومالومهم يوم يبعدون عنك وحاذفينك بالبر
مايمديها تكمل ولا سكر افهمها بهمس غاضب:
اقسم بالله العظيم لو انتس مو مره كأن شبعتس كفوف خليني اسمع نفستس ياغموض ورب الناس لا اعلمتس شغلتس وانا لاقلت الكلمه مأاثنيها لاتحسبيني ساكتٍ عنتس خلاص لا ياغموض انا طبعي بارد تفهمين كيف بارد يعني لو تحترقين قدامي ماهمتيني مو انتي اللي تتشرطين ادخل بحياتس واطلع من دخل بحياة الثاني من اللي دق وتطلبني اخذكم انا ولا خالتس انتي اللي طلعتي بحياتي وانا اللي المفروض اللي اعصب واشيل هالدنيا واقولتس اطلعي منها مثل مادخلتي احمدي ربتس اني متحملتس
والحين تطلعين معي من غير ولا صوت شفتي نفستس مابي اسمعه ودفها بغضب وطلع..

عند ساره ودنيا اللي مادروا لان صوته كان
اشبه بالهمس : اخلصو بسرعه العامل جاي بيشيل الاغراض
دنيا: ابشر
مشى لين باب الشقه وقف وهو يعدل شماغه ويعصمه على راسه جاء العامل واخد الاغراض وشوي ولا وراه البنات لابسين عباياتهم ونقاباتهم وبهدوء : يلا
توجهو للسياره اللي ابداً مو قد مقام ساره ودنيا وغموض كانت اشبه باللي مر عليها الزمن دنيا وغموض ركبو وهم ساكتين كلهم ورا حتى ساره
سعود برفعة حاجب: وحده تجي قدام
عدل شماغه وهو يلمح غموض تنزل وتجي قدام همس بصوت هادي جداً؛
‏"كني العايف وإنا قلبّي شفوق".
انرسمت على ثغره ابتسامة حزن حرك السياره وبهدوء:بنسكن بمزرعة قريبه من حايل بس بالوقت هذا على مانوصل باخذ لنا فندق علشان بكره عندنا ملكة العيال ماقدر اخليكم لحالكم بالمزرعه عقب مااخلص هالامور ننقل لها

ساره بزعل:يصير خير ياسعود
تنهد والتزمو الصمت غموض اللي غمضت عيونها تحاول تنام ماتبي تسمع صوته عقب كلامه جرحها وجرحها كثير كيف يقولها كذا عضت شفتها وهي تجاهد ماتبكي مو هي القويه ليش ضعفت معه ليش انا بعد قلت له كلام يعوره بس ماكان قصدي بس انا كارهه وجوده انا ماتعودت عليه ليش مايعطيني وقت انا من بلاد الغرب تربية هناك تربية على ان مافي احد يتحكم علي كلمتي مسموعه تعودت على اشياء كثيره لو درى فيها هالسعود ذبحني احس حياتي صعبه من جميع النواحي انا معي ماستر وهو مامعه الا ابتدائي ملامحه لفت عليه بسكون تتأمله لاف شماغه عصبه وثوبه الاسود فاتح اول زرار ملامحه رجوليه بحته بس لاضحك تبين فيه غمازه اسمر ضحكت بداخلي اكيد من ملاحق الغنم حواجبه العريضه الكثيفه لحيته الكثيفه وشواربه كل مافيه حلو ملامحه جميله وعيونه كبيره وعدسته سوداء بقوه رموشه كثيفه كل مافيه حلو يشبه ابوي يعطي لمحه منه ابتسمت بحزن ابوي اللي شفت صوره عند خالي فهد من غير لايعرف تنهدت بضيق وانا اصد ورافضه انزل نقابي وانا اطالع دنيا وامي من مسكنا الخط اكشفو وسعود مو مركز عيونه مثبته على الخط وايده الضخمه حاطها على الساكن ضحكت بداخلي كل هالرجوله ولابس سوارة حريم ذهب غريب ياسعود غريب لابعد درجه غامض تشبه اسمي كثيييييير كيف بتكون حياتي معك وانا اكثر شي يتعبني الشخص الجاهل ولا فوق ذا راعي غنم اشمئزت من تخيلت تأففت وهي تغمض تحاول تنام

______________________________________

|الصباح يوم الخميس بالقرية|
الساعه9:
تزين بيت الشيخ ضاري من الى فرشو الزولايات الحمراء بتصميم تركي وزخرافه المتداخله وتجهزات الخيام برا شبو النار وحطو الدلالهم تجمعو عنده بعض اقاربه من الرياض والدمام والمناطق الاخرى اللي جو من الليل ونامو بالمجالس

ضاري ببيت الشعر: ياحي الله تو مانورت حايل ياهلا بكم
اقاربه: ياهلا فيك يابو عبدالعزيز ماله لزوم الكلافه
ضاري بفرحه: لاوالله ذبايحكم معلقه تقهوا بس الحين يجبون الفطور
الرجال ب اصوات مختلفه: عساك ع القوه ، ماتقصر. كثر خيرك
ابتسم وهو يلمح عياله يدخلون واحد ورا الثاني وتقدمهم عبدالعزيز اللي ملامح الهم منرسمه بدقه بوجهه سلمو جلسو
دخل بعدهم سعود وهو رابط ثوبه بشماغه اللي من جاء الفجر وهو موجود ومسوي القهوه وجاب العمال يكملون الزينه واشرف على تجهيزات الصاله جده: حي الله ب سعود
سعود ابتسم لجده توه شايفه وموديه بنفسه المسجد : ياهلا بك ياابو عبدالعزيز
تقدم وهو يجلس يهمس له: جبت لك اطيب الحلال ونزلته عند احسن مطعم بحايل يجمل الوجهه
ضاري بفرحه: عساك على القوه ياوليدي
سعود ب ابتسامه: مابينا يالغالي
عبدالعزيز: سعود قوم شوف العيال ماحد منهم قام الظاهر نامو مواصلين
ناصر بهمس: مالقيت الا ذا يصحيهم
سعود تجاهله وهو يوقف: ابشر ياعم
وتوجه للخارج الخيمه وهو يحس بضيق من كلمت ابوه دخل ولقاهم نايمين طالع الغرفه صغيره بس متحاشرين علشان ينامون عند بعض ضحك بسخريه يالله كم تمنى يزاحمهم بس كان ابوه يقول عيب انت رجال مايذكر انه كان طفل من فهم الدنيا وهو رجال ماينقال له الا عيب ولاتسوي تسذا انت رجال تنهد وهو يشغل النور وشاف ليث اللي فز بسرعه : انت موجود
سعود تعابيره صامته: وش تشوف
ليث حط ايده ع عيونه: اي والله سعود وب ابتسامه: ياحي الله تو مانورت حايل
سعود : روح استر نفسك وبدل بعدين نتفاهم ولا اقول قعد هذولا معي ماظنتي يقومون نفس الناس
ليث وهو يوقف ولافه اللحاف على نفسه : لامالي دخل فيهم
صد بنظراته صرخ مره وثنتين وثلاث بس مافي حركه منهم طالعهم بضيق فيصل نايم على عمر وعمر رجله ببطن سلطان وريان ايده على راس نواف والمعرس فارس ضام ايد ضاري اشكالهم كانت تضحك بس كان ماسك نفسه لايضحك وغير الباقي اللي ع الكنب لف يمين يسار يدور شي ابتسم بخبث وهو يشوف بطول المويه اللي باقي فيها شوي اتجهه وهو ياخذها من غير لايتردد فكهم وهو يكبها عليهم كلهم وبصراخ: قومو لابارك الله بالعدو الساعه9 وانتم خامدين ماكان فيه ضيوف وناس مافكرتو من يقوم بجدي
فيصل اللي عصب هو العيال من طريقته: اقول انت هيه ماحنا بزارين تكب علينا الما
سعود ببرود: يلا يالبزر قوم واخلص ولا والله العظيم لا اخذ الهوز واصحيكم فيه
ثواني ولا واقفين ويمشون وهم يسبونه بصوت خافت طلع وراهم وهو يسمع ليث يهديهم وهم يتوعدون فيه ابتسم بسخريه: مابقى الا هالبزارين يهددون
توجه بيدخل للخيمه بس وقفه ليث وهو يهمس : انت متى تفك الناس من شرك ياخي كل الخلق يكرهونك عدل من نفسك شوي ابوي هو ابوي يالله متحملك بالاوله احاول اصلح مابينكم بس الحين واضح انه معه حق
رد بهمس :لافكت امك شرها
تعداه وهو يدخل ويجلس بصدر المجلس وش اقوا من هذي اخوي يعايرني ب ابوي وصده مسح على وجهه وهو يحاول يتجاهل احسس الخذلان بصدره خس بخناجر تطعن صدره كلام ليث ماغاب عن باله

اما ليث دخل بعده وجلس بجنب ابوه وعيونه بين كل فتره وفتره تروح لسعود اللي ماخذ المجلس بسوالفه وكل من دخل يسولف معه ويسأله ويتكلمون عن الحلال .. معقوله امي ضارته بشي ولا ليش يقول تسذا هو متى شاف امي اصلا ماذكر انهم تقابلو الا قبل كم سنه يوم صارت هوشه كبيره وعقبه حلف مايدخل مكان فيه امي بس من فتره طويله وش الشر اللي يقصده تنهد بضيق وهو يتأمله ملامحه جامده ولا كانه قايل له شي يالييت تعطيني شوي من برودك تعوذ من افكاره وهو يقوم يباشر الضيوف
دخلو ورا بعض فارس وفيصل وعمر وسلطان ونواف وراكان بس مشغل اللي للحينه نايم بيت ابوه
سلمو وهم يجلسون وملامحهم باينه فيها نوم وحاقدين على سعود اللي ما اعطاهم بال
شويات وقام سعود وهو يستئذن دخل للبيت وهو يتنحنح نوف اللي كانت نازله جت بتهرب شافها: تعالي شفتس مسويه مستحيه
نوف ب احراج: احمم وش هلا بسم الله منين طلعت
سعود ب ابتسامه: طيب شوي شوي من لاحقتس
نوف بترجي: تكفى انا متسحبه علشان ماحد يشوفني الحين يشوفني سعد والله لايجلس يفصل علي لين بكره
سعود : طيب بتركسس بس من بالمجلس عند جدتي
نوف: وانا وش عرفني علي من المطبخ
سعود : طيب وش تبين واجيبه لتس
نوف:صدز سعود
سعود: كيفتس ماتبين
نوف: لا ابي وابي وجبه من ماك حقق املي وجيبها
سعود: ماك وهالنعمه من ياكلها
نوف: اوف طيب جاك ابوي الثاني يلا سلام بس مامنك فايده من الاول ليه تعرض خدماتك هربت قبل لايرد عليها
ابتسم على خبالها واتجه للمجلس ولا عمته نوره وجدته: ياهلا فيك تو مانورت حايل
حب راسها وهو يجلس بجنب جدته: ياهلا فيتس ي ام فيصل
نوره: متى جيت
جدته بحب: جاء من الفجر وافطر معنا وصلى وبعدين قام يشوف العمال
نوره : ايه عاد سعود وجاء ماتشوف غيره لو يشيل منديل جلست تمدح فيه
سعود ابتسم: غيرانه عميمه هاه
نوره: اي والله غيرانه
جدته: تغارين ولا ماحد مثل سعود
ابتسم بحب لها : ويلومني ب امي ياناس
نوره: اشوف الزواج مطلع لك لسان وبوسات
سعود انحرج: جده شوفي بنتس
جدتهه مدت العصا وبتهديد : نويروه اعقلي لا بهالعصا
ابتسم سعود : يلا يالغاليه عن اذنتس
جدته مسكت ايده: ياوليدي امامنتك امانه تروح تنسدح وتريح ظهيرك وجسمك من جيت من السفر مارتحت
سعود ب ارهاق: والله ماقدر يجده انام لين ماتخلص الحفله على خير تعرفين اشيل هم
جدته: ماعليه ياولدي بس انسدح لو شوي
سعود : طيب انا رايح مشوار ولارجعت نمت
جدته بفرحه: اخليهم يفرشون لك بالمجلس
سعود بوهقه: لا لا بنام بيتي
نوره: اي بيت
سعود: بيتي اللي اخذه ابوي رجعه لي جدي بس عدلت عليه وتوه خلص
نوره: عساه منزل مبروك
سعود: امين وقفت وانا استاذن بسرعه واطلع بروح للبنات خليتهم لحالهم وقلبي مومطمن اعرف جنون غموض ونظراتها ماتبشر بالخير ركبت السياره واتجهت لداخل حايل غمضت عيوني بتعب وانا اتذكر اتصال خالي فهد وانه اليوم بتطلع قضيته على القنوات شلون نسبت انبه دنيا ولا ساره اسرع وهو يسابق الوقت وصل الفندق وهو شبه يركض اتجه لشقه طلع المفتاح وشافها منسدحه على الجلسه والتلفزيون طافي تنهد براحه وبهمس:اشوا
غموض تتعدلت وجت بتمشي بس مسك ايدينها وبهمس:غموض تجاهلي كل شي
غموض بسخريه:اتجاهل اني معروضه عليك اتجاهل قطع كلامها وهو يبوس راسها :صدقيني اني سعيت سعيت لين ماحصلتس سويت كل شي ممكن تتخيلنه بس علشانتس صد بوجهه لثانيه وبهمس :ليتس تعرفين وش سويت لاجلتس
صدت من حستت بحرارة الدمعه بعيونها لفها له وهو يهمس:ابكي
غموض؛فهد وينه
سعود هز كتوفه:انتي عارفه انه مشغول
غموض بنبره خافته:امانتك ياسعود وينه بخير احلامي فيه تقول العكس
هالمره مارد بالكلام سحبها بهدوء وهو يحضنها اطلقت العنان لدموعها وخوفها على خالها اللي قطع كل وسائل الاتصال فيها بكت سنينها المجهوله بكت الابو اللي مايفصله عنها غير مسافه بسيطه عقب ماكانت مسافه بعيده عقب ماكان بينهم اميال واميال صار بغمضة عين قريب منها طلعت ساره ودنيا على صوت نحيبها اشر لهم سعود يدخلون
سعود : تعوذي من ابليس
ماردت وهي متمسكه ب ازاز ثوبه مشاها وجلس معها : والله العظيم بخير لاتبتسين وتعورين قلبي ماردت وهي منحرجه كيف بكت عنده وبحضنه ابعدت وهي تسمح دموعها مد يدينه لها وهو يمسح دموعها وبحب:
"والحزن مهوب كفو يجرح اجفانتس
‏مشي دموعتس فدا يالغموض"
ابتسم على خجلها وبهمس : ورب البيت ياغموض فهد مابه الا العافيه بس مسألة وقت بيجيك علم كل شي بس تكفين هالله ب امتس
تراها شاافت من الدنيا لين شبعت واسيها لا تزيدينها
غموض بعتب: توصيني على امي
سعود: مااوصيتس ابيتس تنتبهين لها بس انتي عارفه انها تكره حايل بس مضطرين نقعد فيها عن عيون الناس
غموض شتت انظارها: ماعليه
سعود وقف وهو يدنق ويحب جبينها : استودعتس الله اي شي ينقصكم ولا يصير علميني طلع الكشاف هذا لك فيه رقمي ورقم عمي سعد بس لاصار شي دقي علي اذ فقدتي الامل دقي عليه
غموض بتردد:سعود عازمين ناس غريبه
سعود:لا على حسب كلام جدتي ان حفلة الحريم بس عمام وخوال مابها غريب اما الرجال كل الناس عازمهم جدي
غموض:طيب
تأملته وهو يطلع تنهدت بخجل منه كيف احضنته وبكت ليه تحس معه بالامان ليه وثقة بسرعه فيه تحسه غريب غريب بكل شي تحس تكن له بقلبها مكان باديه تسأل نفسها لاغاب وتخاف عليه هل هو حب ولا شعور الاهتمام حلو هو طيب وطيب كثير بس خايفه تكرر تجربة امها خايفه من هالمجتمع الغريب عليها من الروتين اللي بيقتلها هي انسانه تحب السفر تحب تشتغل تروح وتجي تلعب بس من شهر واكثر وهي محشوره تنهدت وهي تهمس :يارب يسر الجاي من عمري

طلع من الشقه وهو متجه للمزرعه وصل وهو يدق على ابوي مزن : ايه ياهلا انا برا
ابو مزن: يلا الحين اقولهم يفتحون البوابه
دقايق وانفتحت البوابه دخل السياره ونزل وهو يشوف التغير الجذري بالمزرعه مرتبه على اخر حد الزرع ب الوانه مصفوف والنافورات والاضاءات والديكورات شي عجيب من الاخر والبيت بنظام ريفي ابتسم : يااهلا ب ابو مزن
سلم عليه: وش هالشغل الجبار
ابو مزن: باقي بس اثاث البيت انا تقريبا اخترته بحسب المكان والالوان من بعد اذنك
سعود: لا عادي خذ راحتك فيها بس ترا اهلي 3 اشخاص اعمل حسابك
ابو مزن: ابشر تعال اوريك الاسطبل غيرته
مشى معه وهو مذهول من المكان وكيف تغير بشكل جبار هالحظه ادرك انه ماخاب لمن اختاره مهندس ديكور لاعماله ومزارعه
.....................
برياض وصلو
وبهمس: بنزلك عند اهلك
اغصان: طيب
ياسر بتعب وقف عند بيتهم نزلت وهي تاخذ اغراضها بضيق دخلت البيت ولا بسامي جالس وبسخريه: اشوفك جايه لايكون تطلقتي
اغصان ب اختصار: لا اشتقت لكم وجايه بسلم
سامي: واضح ذابحك الشوق
تنهد وهي بتتجهه لغرفتها بس سمعت كلمته: ترا غرفتك بعناها وخليناها غرفة لا العاب العيال يعني ياليت لو ماتطولين بالجيه ولا روحي بيت ابوي غمضت عيونها بقهر ماسكه دموعها لاتبكي عنده وطلعت للحوش وهي تجلس ضامه شنطتها طردها بصريح العباره
تنهدت ترسل له ولا بس بالاخير تجرااءت وارسلت ترا سامي طردني وانا جالسه برا
قراها ومارد استغربت بس طنشت وهي تحط راسها على ركبها وغفت من تعب الطريق

عند ياسر دخل البيت مسرع :رنا يارنا
رنا وهي تنزل:شرفت سيد ياسر
ياسر:امي وينها بسرعه
رنا:امي عند خوالي تبيها روح لها
عض شفته بغضب:مو تقولين تعبانه
رنا: معليش من خذتك الحيه ماعاد نشوفك
ياسر طارت عيونه وبتهديد:امسكي لسانك احسن لك لا والله اعلمك الشغل على كلمته دخلت امه وخالاته
امه:تعلم مين انت وجهك لك عين تجي عقب اللي سويته اتفاخر فيك وبالاخير هذي سواتك
ياسر وهو عارف ان خالاته معببين راسها:يايمه انتي عارفه اني باخذها طال الزمن ولاقصر وبكذب اصلا ابوي ملكني عليها قبل لا اروح ابتعث بس ماحبيت اصدمك واغثك ولك مني ماتشوفينها ولا تشوفك ومن اليوم بطلع ادور لي شقه والزواج بيكون عائلي الخميس الجاي وش قلتي
امه: انا موافقه بس بشرط تاخذ غيرها
ياسر بخيبه: مستحيل يايمه
امه: اجل انساني وعيش معها
ياسر: يمه الله يهداك وش هالكلاك انتي مره عاقله وفاهمه ومدرسه مو معقوله منك بنت عمي مني وفيني واخذ عليها ليش علشان تافاهات صارت واذ عمي طلق خالتي خربت الدنيا هذا هو عايش حياته وهي بعد
وانا اللي اتعذب بسبتهم
امه : انا قلت اللي عندي
ياسر : وانا قلت اللي عندي مستحيل اخذ عليها لو يصير مايصير انا راضي فيها واحبها واتمناها من زمان ومني وفيني
امه: خلها تنفعك
ياسر طلع وهو معصب مر بيت سامي بس ماحد فتح له دق عليها ماهي دقايق ولا تفتح الباب وتتجه للسياره ركبت : السلام
ياسر: وعليكم السلام هاه وش صار معك
اغصان: ابد قضيت الظهر كله وانا ملطوعه بالشمس
رفع ايده وهو يمسك راسها: راسك حار
اغصان : عادي ياسر متعوده
ياسر وهو يحرك: والله اخوك مو كفو
غمضت عيونها بتعب ودها تسد حلقه ماتبي احد يسبه ولا يذكره بالشينه مهما كان هذا اخوها ماترضى عليه تدري انه خواف وشخصيته ضعيفه ويتبع كلام مرته بس يبقى اخوها وسندها
ياسر يلوح ب ايده: وين سرحتي
اغصان بتنهيده: معك
ياسر ب ابتسامه: ابتسامي ياروحي مافي شي يستاهل ضيقتك والحين امشي ننزل ونتغدا وماعلينا من احد
اغصان: ان شاءالله
نزلو وهم يتجهون لاحد المطاعم ويتغدون
على ماجاء بيدخل للغرفه ولا بوحده : دكتور ياسر اخبارك
ياسر وهو ماسك يد اغصان وعيونه بالارض: ياهلا بخير
البنت بميوعه: وينك مختفي من المستشفى عسى ماشر
ياسر : شي خارج العمل ي اختي مايخصك
تجاهلها وهو يدخل ويشوف وجهه اغصان المحمر ونظراتها و ب ابتسامه: تغارين ماحست الابصرخته لمن حذفت المنديل وبزعل: شدعوه كل هالصرخه علشان كرتون
منديل
ياسر بضحكه: هههههههههه ياعمري اللي تغار بس
صدت وهي ماسكه ب ضحكتها على شكله وكانه جالس يتحدى احزانه لاجل ضحكتها
ابتسم بفرحة نسى كل ضيقته وحزنه لاجل ابتسامتها وفرحتها التقدم هذا بحالتها جدا اسعده وبين له انه قادر يتخطى اكثر واكثر وينسيها كل اوجاعها
...................................
معاذ تنهد براحه وهو يشوف الشرطي ياشر على السياره اللي وراهم وبهدوء: امشي
الشرطي بعجله: اي حرك بسرعه وقفت السير
تنفسو براحه وهم يتجهون للقرية وصلو وكان ب استقبالهم واحد من اقارب عمهم
ضيفهم واكرمهم وبعده اتجهو لبيت عمهم دخلو وهم قلوبهم ترجف للحين من الموقف اللي صار معاذ بخوف: كنا بنروح فيها
سياف وهو يناظر متعب الهادي: عدت يارجال
متعب طالع لهم والصداع ذابحه: ابي انام
معاذ : ابشر وقف وهو يتامل البيت شعبي وصغير بس مرتب جدا ويناسبهم ماهو كبير
اتجه لغرفة المخزن اللي قاله عمه عليها فيها فرش جدد ومغسوله لهم اخذهم واتجه للمجلس الصغير وجلس يفرش الفرش وبهدوء وتعب: متعب لاتنام بسوي لك عشا علشان علاجك
متعب : بسرعه معاذ عيوني يالله افتحها
اتجه للمطبخ وهو يطلع توست وجبن ويسويه له ع السريع وكوب شاي نزل الصينيه : بالعافيه
سياف بفراشه وبزعل: انا اخوك ورا ماسويت لي معه
معاذ: انا ماسويت لنفسي ميت تعب
متعب ب ابتسامه: الله يعافيكم والله انكم ماقصرتو
معاذ : بالعافيه بس انت ضيفنا وتامر علينا لو تبي كلنا لك اخون وسند لين ماترجع لاهلك وتتذكرهم
متعب بضيق: عسى الله يسمع منك
سياف: امين تكفون ياتنامون ياتغيرون المود
متعب بابتسامه: بننام
معاذ : يلا بقوم اقفل الباب واجي
اتجه للباب الرئيسي وهو يقفله
وبعده طفى نور الاسياب وهو يتجه المجلس طفى نوره وهو يشوف متعب مغمض عيونه اما سياف قده غرق بنومته
___________________
بالدمام
همس بهدوء: عمه تبين انا عندك
ام ماجد: ياليت يابنيتي تونسيني
ام همس: خلاص خلك عند عمتك وانا اكلم ابوك واخوانك
همس هزت راسها بغضه: طيب
------------
بالمجلس دخل غازي وعناد وسيف
عناد وهو ممسك بكتف غازي وبذهول: كيف طلعت
غازي ب ابتسامه: مدري فجاءه نادوني وقالي اطلع اثبتت برائتك حتى ماخلاني اوقع على اي شي
عناد بعدم استيعاب: متاكد انه الضابط عيسى قالك كذا
غازي: اي وربي
عناد: ياخي طحت عنده تطلبته لين قلت بس قالي بالحرف الواحد القانون مايحمي المغفلوون
سيف: هههههههههههههههههههه يامغفل كبير
غازي طالعه بنص عين: هيه احترم نفسك
عناد : الحمدالله على سلامتك واتمنى انك اخذت درس ماعاد تسوي هالحركات
غازي بغموض : يصير خير وبتعب انا بطلع اريح علمي بالنوم من زمان
عناد : سيف سعود ماتصل عليك
سيف بعبوس: لا الظاهر زعل وزعله كايد للحين مايرد على رسايلي ابداً
عناد بندم: سعود لو يزعل بنهايه قلبه صافي وبيرجع يسامحنا
سيف: هه يرجع بس يرجع بشكل ثاني مثل ماهو مع عمامه
عناد : الله يسر الامور
_______________________

الى هنا ولنا لقاء قريب ان شاءالله
حبيت انوه الكل زعلان من قصر البارتات او تاخيري يعلم الله ان عندي ظروف زودن على كذا الدراسة جداً صعبه ومتعبه والاختبارات تبدا عندي بكره وعلى ايام متقطعه لمدة اربع اسابيع احتاج فيها دعوة بصدر الغيب وانا اسفه اذ قصرت معكم بس الكتابه جدا صعبه اعتذر اذ فيه اي خطا املائي ما امداني اراجع البارت وبحفظ الله❤


الرد باقتباس
إضافة رد

ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي

الوسوم
رواية ، طويله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل / بقلمي هذيان الروح** روايات - طويلة 324 28-06-2017 03:52 AM
عذاب العاشقين bayaan112 خواطر - نثر - عذب الكلام 1 24-07-2016 11:28 PM
الوفاء بين العاشقين وتـيـن قصص - قصيرة 13 13-07-2015 04:30 AM

الساعة الآن +3: 05:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1