غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 01-08-2018, 03:06 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


.
بسم الله الرحمن الرحيم
البارت (11)
.
.
‏"يكفيك من الأيام الصعاب بأنك.. رغم كسر فؤادك ما انثنيت ولا انحنيت."
.
تنفس بغضب غازي وهو يشوف سعود رغم التعب يحاول يوقف ويجادله حاول ياخذ الجوال من ايديه ويدق علئ اللي داخل بس رفض
غازي زفر وهو يصد عن سعود وبغضب: وش عرفك بهالعايله وش جايبهم لشقتك ومن متئ عندك شقه قاطعه وهو يرد علئ جوال
سكر من الجوال واحذفه والناس الماره مستغربه من اشكالهم وصراخهم سعود بتعب: رح ي غازي بعدين اتفاهم معك
غازي وهو يتقدم بيسنده الا الباب انفتح
بعد يد غازي عنه مايبيه يلمح غموض
وبصوت هادي: خلاص رح وبكره اتفاهم معك
غازي ب اصرار: لا ماراح اروح الا لمن ...فتح عيونه بغضب من سعود اللي دخل وسكر الباب بوجه
وبصراخ:اوريك ي سعود اطلع والله لاعلم ابوك عن هالمصخره
مارد عليه وهي يسن وظهره علئ الباب بتعب طالع لغموض اللي اختفت من انظاره سعود بصوت عالي: غموض تعالي
بلعت ريقها وهي خايفه ترجع له وجهه شلون صاير من التعب والعصبيه وعيونه الحمر غير حواجبه المعقده ببعض وشاد ايدينه ببعض تنهدت بخوف انه يصرخ ويقعد امها عدلت لثمتها وعباتها بسرعه وطلعت وهي تفرك ايدينها ببعض : نعم
سعود وهو يجلس : بسرعه علاجاتي بشنطتي الرماديه امك اكيد حطتها علئ جنب الباب ادخلي وجبيها
هزت راسها وهي تدخل الغرفه وبهدوء دورت الشنطه ولقتها مثل ماقال علئ جنب الباب
رفعت حواجبها : بسم الله جني مو ادمي انتفضت وهي تسمع صرخته خذته بسرعه وهي تطلع وتعطيه علاجاته وايده بدت ترتعش من الغضب اللي حاس فيه وبنظره استحقار لها وبسخريه: والمويه وينها تجيني بنفسها مثلا
غموض رفعت حواجبها وهي ناويه تصفقه من كثر ماصرخ عليها وهذا اول لقئ لها معه وكذا شلون لو عشت عنده تحركت للمطبخ التحضيري تحت انظاره وطلعت علبة مويه وقفت قدامه وعطته وب امر: افتحيها لي
فتحتها وهي ساكته وماردت بكلمه اشر لها تجلس جلست قباله علئ الكنبه اخذ نفس وبصوت هامس: شوفتك سدت نفسي
غموض ببرود: ماحد قالك تتزوجني
سعود ضحك بسخريه رفعت عيونها لفوق وهي حاسه بضيق من ضحكته وكان يثبت لها ان خالها فعلا عرضها عليه
وقف ضحك وهو يطالع لنظراتها اللي لسقف
وبهمس: جنونتس فوق
ابتسمت علئ لهجته: ايه تصدق اشوفك بينهم
سعود وهو ينسدح علئ الكنبه: تصدقين توقعت لقائنا بيكون لطيف وشوية دموع مع كلام حلو بس غريب صح
غموض ماردت وهي تلعب ب اصابعها: قدامك وقت تراجع نفسك وتطلق
سعود وهو يلف عليها : تهقين بخليتس لغيري
غموض : ومن قالك ابي غيرك
سعود بزفره: تبين الطلاق ياغموض
غموض من نبرته حست بضيقه وسكتت قلبها يقول لا وعقلها ايه: للاسف لا
طالعها بهدوء وب ابتسامه: اصلا مهما كان ردتس كنت بقول ب احلامتس
جلس وهو بالحيل يتكلم : اسمعي ي بنت عمي انا اخذتس ب ارادتي واخذت سنين وانا ادورتس كتم الكلام اللي كان بيقوله وبهدوء : بكون لتس جنتس لاصنتيني وصرتي مره عاقله وتوزن الامور والاهم من كل هالكلام تكونين صابره معي علئ
اللي بتواجهينه قاطعت كلامه وبنبره استخفاف: واذ كنت لك نار
سعود بغمزه: اكون دخانها
تنهدت وهي توقف: مابي منك شي غير بعدك عني وعن امي يكفيني حمايتك لنا من بعيد وانسئ لك زوجه ماخذتك انفجعت من وقفته السريعه جلس ع طول بجنبها ولف ايده حول خصرها وايده الثانيه يسكر فيها افمها وبهمس: تعقبين انسئ انتس زوجتي غصبن عنتس ان كان مو براضتس ماهو بذنبي اقطعي هالحتسي ولاتعدينه لا اقسم بالله لااخليتس تحلمين بشوفة امتس وخالتس اللي شاده فيه الظهر وبصرخه ارعبتها فهمتي
غموض وكل مافيها يرجف ماتبي تبين ضعفها
شدت ايدها علئ عباتها وايدها الثانيه ماسكه ايد سعود تحاول تبعده عنه
وبصوت منخفض : ها فهمتي
هزت راسها وهي بالقوه ماسكه نفسها ماتجرم فيه ابعد عنها وهو يوقف بتعب : اسمعي اتقي شري وعصبيتي حاولي قد ماتقدرين ماترادديني ولا ترفعين صوتس وتحترميني
وان شاءالله ماني بضايمتس
وقفت وهي تتجه لغرفه وقفت عند الباب وهي تطالع له ياخذ شماغه وبصوت شبه عالي: تعقب يولد ناصر
سعود مسك اعصابه وهو يشوفها واقفه بتحدي طنشها وهو يحاول يوزن خطواته
وب ابتسامه: يفداتس ولد ناصر ياغموضه
فتح الباب وطلع ...
واقفه وهي تطالع بعدم استعياب توه يهدد والحين يتغزل توجهت للكنبه اللي جالس عليه وجلست تحسست وجهها بقهر وهي تحس برجفه سرت بجسمها للحين تحس ايدينه محاوطتها نزلت لثمتها ونزعت عباتها وهي تنسدح ع الكنبه وبهمس: اللي سويته غلط ولا صح بس هو اللي داخل بشره طالعت غرفة امها يوه لو تدري عن اللي صار كشرت بخوف يعلمها... قبل فهد يفكها والحين من بيوقف معها بقرارتها تحس نفسها ملخبطه شلون بيوم يتحكم بحياتها ويتدخل
هزت راسها بياس شلون تتخلص منه ومن حياتها هذا اول يوم وكذا وشلون الايام الجايه
...
...
طلع ونزل وهو يشوف غازي بالوبي تنهدت وهو ماله خلق توجه للاستقبال مايمديه يحجز الا غازي عنده مسكه من ايده وبهدو: لنا جلسه مع بعض بس الحين دنيا وامي اشغلوني بالمكالمات
سعود زفر: طيب مشينا
غازي:شايف حالتك علشان نمشي لهم
سعود: عادي
غازي رفع الجوال وهو يرد ع امه: لا يمه طلعنا انا وسعود نتعشئ برا
ام ماجد؛ وليه ماعلمتونا والعشا اللي طلبه سعود من دنيا
غازي وهو يلعب بسبحته : والله يايمه مدري انا شفت سعود بوجهي وحلفت عليه الا نتعشئ وشكله نسئ يعلمكم وتر بنسهر عند الشباب ب الاستراحه ويمكن ننام هناك
ام ماجد سكرت بوجهه غازي بزعل
...
غازي :الوالده شكلها عصبت
سعود : ماعليه بحجز لي سويت
غازي : خلاص روح اجلس انا احجز جلس وهو حاط يده ع صدره بضيق وهو يتذكر نظراتها وكلامها كيف تتلكم معي كذا وانا اللي تعبت حتئ القاها ياكثر مارفضت بنات الشيوخ علشانها وبالاخير ماتبي قربي مسكه غازي من من كتفه : يلا حجزت السويت توجه مع غازي للغرفه ومن دخل حذف نفسه علئ الفراش بتعب ابتسم وهو يتذكر عيونها ماشف غير عيونها ... تنهد رغم هذا كله عاجبته قوتها وعنادها مايبيها ترضخ لعمامه بس يبيها معه مثل مايبي هو تمشي علئ كلامه بس شكل يبي لها اعادة تربيه غمض عيونه براحه وهو متجاهل اسئلة غازي واكتفئ بكلمه وحده: لاتسال واكتم السر
غازي بغضب: ايه هين اكتمه والله
قاطعه وهو يزفر: ي اخي لاتحلف سالفه طويله مالي حيل اشرحها وخاصه فيني ومأمن عليها لاصحيت نتفاااااهم
غازي حذفه بالمخده بقهر وطلع
سعود : لاحول الله لف للجهه الثانيه وهو يغمض عيونه ماهي دقايق الا غفئ
..
غازي وهو مقهور نزل وحرك سيارة سعود يتمشئ يحاول ينسئ اللي شافه ماتوقع واحد بالميه سعود يسويها ماهو بجاهل ولا غبي وش علاقته بالناس وليش مسكنهم بشقته
ضرب الدركسون بقهر : هين اقعد بس وانا اعلمك
....
...
جالس علئ الكورنيش بضيق وبهمس:مو مكتوب لنا نكمل مع بعض لاهي اللي تقدر تنسئ ولا انا اللي اقدر اسامح واغفر اهنتها وذليتها صح بس ماانكر اني احبها غمض عيونه بحسره طابت النفس عقب حبها
وقف علئ حيله وهو يتذكر مكالمته لها قبل ساعه
...
...
رجعت من الظهران مول وهي بقمة سعادتها
وب ابتسامه وهي تحط اغراضها ع سريرها وتسولف مع نفسها:الله يخليكم لي
بس قاطعها دخول مناف وهو يكتم
ضيقته ب ابتسامه وبهدوء: ها كيف
النفسيه الحين
همس ب ابتسامه: الله يخليكم لي والله ي مناف اني جيتكم وانا ضايقه فيني الدنيا ماتوقعت واحد بالميه بيوقف معي ذعار ولا رائد
مناف وهو ينزع شماغه ويجلس ع السرير مقابله لها : شوفي ي بعد اخوك انتي سالفة انك تنهانين وتنذلين عنده ونسكت لا يحبيبة اخوك كله ولادمعتك قسم بالله لولا عناد كان منتظره وذابحه بعد يحمد ربه ان عناد موجود ولا علمته الشغل اجل حاشرك ومقفل عليك
قاطعته : خلاص ي مناف انسئ لاتنكد علي
مناف وهو يطالعها كيف تشتت انظارها عنه: قولي لي وش سو لك غير اللي شفته
همس دنقت راسها وبهدو: لاتسال ي مناف لاني ماراح اجاوبك كل اللي ابيه ورقتي
مناف: طيب بكلم ابوي بهالموضوع
قاطعهم جوالها اللي دق
برد وجهها وهي تشوف اسمه رفعت الجوال وهي تطالع مناف اشر لها تحطه ع السبيكر وترد
ردت بهدو: الو
ماجد بكل برود: مستانسه ي بنت ابوك عبالك بطلقك بالساهل والله م اكون ماجد ان ماعلقتك وخليتك تعرفين ان لله حق
همس وهي تشوف مناف عصب: خلصت كلامي معك مو هالحين بالمحاكم
ماجد : نشوف ي همس
همس بصوت هامس وهي تسكر السبيكر وتبعد عن مناف: احفظ مابقئ من كرامتك وطلق كانك للحين تحبني فكني منك وخلني اذكرك بالخير
سكت وهو حاس برجفة صوتها وبتناقض : ابشري
سكرت ع طول وهي ماسكه نفسها مايرف لها جفن وهو اللي وراها الويل وكسر قلبها
مناف : ليش سكرتي السبيكر وش قلتي له
همس وهي تجلس : قلت له طلق وقال ابشري بيطلقني
مناف وبتساؤل: ماتوقع يتم الطلاق الا بعد شهر علشان يتاكدون اذ فيه حمل ولا
طارت عيونها وهي تتذكر اللي صار وبخوف: لا ان شاءالله مو علئ كيفهم بعدين مافيه لاحمل ولاغيره
مناف بهدو وهو يوقف : علئ خير ان شاءالله بكره اخلي ذعار يكلمه ويروح يطلق
هزت راسها بخوف من فكرة انها تطلع حامل رفعت عيونها لمناف اللي عطاها ظهره
همس: ودنيا ي مناف
مناف وقف التفت لها : الله يرزقها اللي احسن مني
تنهدت بضيق وهي تقوم تسكر الباب توجهت للسريرها نزلت الاغراض وهي تجلس بضيق : وش طراك ي مناف علئ هالطاري
....
....
....
عند سعد وهدئ
طلع وهو لابس لبسه العسكري وبهدو وهو يشوفها جالسه تاكل علاجها : تبين نطلع اليوم مكان
هدئ بتعب: لا احس بتعب من هالعلاجات
سعد تقدم لها وجلس بجنبها وب اتسامه: تحملي علشاني
اغتصبت الابتسامه: ان شاءالله
سعد ضمها وبهمس: تكفين انتبهي لنفستس
هزت راسها بخجل وقف وهو مبتسم وقفت معه وهي تمشي لف عليها وباس جبينها
سعد فتح الباب: استودعتس ربي اذ احتجتي اي شي دقي علي
هدئ بخجل : ان شاءالله حافظك الله
سكرت الباب عقب ماطلع وبهمس:عسئ ربي يحفظك
...
...
بالقريه الساعه 8الصباح
جالس وهو مو معهم عقب الكلام اللي قالته نوف كتم غصته وهو يطالع بريان تعوذ من ابليس وهو يوقف
عبدالعزيز:مشعل ترا خويي يقول الدوه تبدا بعد اسبوع
مشعل بشرود:طيب مشئ وهو طالع قابله فيصل اللي يتجهز لدوامه :علئ وين
مشعل من غير نفس:بطلع قريب وجاي
فيصل ب استغرب:طيب وش فيك منفس
مارد وهو يمشي لسيارته ركب السياره وحرك بعيد عن القريه متوجه للبر
وصل البر ونزل وهو يمشي ع الجبل لين ماوصل قمته مشعل... مخير مابين حبي اللي كتمته سنين وعشق طفولتي وبين حياة ساره اللي اذ تركتها راحت لواحد ظالم وداشر
مسح علئ وجهه بضيق ساره اللي بيوم وليله طلعت سالفتها وبين حب حياتي عض ع شفته والله اني مانويت اخذل وعدي وبحسره : يعين الله قلبي علئ بعدتس
رفع راسه لسما وهو حاس بقهر ماتوقع واحد بالميه انه بيخدل وعده ويويل قلبه لو انها باقيه علئ وعده طاحت دمعته وهو يمسحها بسرعه وقف وهو يحاول يمسك نفسه ولا تطيح دموعه ويستعجل بالخطبه والملكه قبل لايرجع ابوها وولد عمها توجهه لسيارته وهو ناوي يكلم ابوه وفيصل ويستعجلون ب امور الزواج
..
..
عند نوف وساره
رجعت لغرفة ساره عقب ماكلمت مشعل انسدحت ع الفراش وهي تتامل السقف الله يعين قلبتس ي ريانه يارب سامحني اني فرقت بينهم طالعت ب ساره النايمه وبحسره علشانتس ياروح خالتس
وعشان افكتس من هالداشر فرقت بين ولد اخوي وبنت اخوي لفت راسها بضيق : عساها خيره
..
..
بيت الجد
هي الوحيده اللي للحين مانمت واقفه علئ الشباك وهي تتامل ومانتبهت باللي دخل
ويطالع لها ركزت نظرها وبسرعه رجعت ع ورا ونزلت الستاره بخجل
مشعل اللي كان بسياره انتبه علئ الستاره وهي تنفتح طالعها بتامل وهي سرحانه تتامل نزل يبيها تنتبه له انه موجود وشافها تنهد بضيق لمن شافها رجعت الستاره: ماعمرتس طلعتي بوجهي الا هالمره يوم نويت اخون الوعد واتركتس دخل وتوجه لمشب الرجال
..
..
بالرياض
جلست ب الم من ظهرها وقفت علئ اطراف اصابعها وهي خايفه يلمحها ياسر توجهت للمطبخ بخطوات هاديه فتحت الثلاجه وهي تاخذ علبة مويه وتشربه جت بترجع ولا لمحت زول ياسر طالع من الصاله بلعت ريقها بخوف وهي تشوف ملامحه الغاضبه
..
..
الئ هنا ولنا لقاء قريب واعذروني علئ التاخير وشكرا لرودكم الحلوه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 01-08-2018, 06:15 PM
Nadah Nadah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


بانتظارك💛💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 05-08-2018, 05:28 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


تكملت البارت(11)
.
.


بالرياض
جلست ب الم من ظهرها وقفت علئ اطراف اصابعها وهي خايفه يلمحها ياسر توجهت للمطبخ بخطوات هاديه فتحت الثلاجه وهي تاخذ علبة مويه وتشربه جت بترجع ولا لمحت زول ياسر طالع من الصاله بلعت ريقها بخوف وهي تشوف ملامحه الغاضبه
..
..
ياسر انتبه لها واقفه عند باب المطبخ وباين عليها الخوف تقدم لها وبكل هدوء: وش مقومك من السرير مو قلت لك لاتتحركين
دنقت راسها وماردت وهي تمشي وقفتها ايده اللي مسك فيها كتفها وبهدو : ماخلصت كلامي
التزمت الصمت وهي تطالع الارض نزل ايده وهو ياشر لها تجلس علئ الكنبه تقدمت بخطوات بطيئه وجلست جلس قبالها وهو يتنهد وبكل هدوء: بنقلك من مدرستك سكت لدقايق وهو يشوفها مدنقه وساكته
ياسر ب استغراب: ماعندك اعتراض
اغصان: ماعادت تفرق عادي
ياسر: ماباقي شي ويتنهي الترم الثاني بس مضطر انقلك علشان بعيد عن الحي اللي انا فيه ودوامي بعد
اغصان بصوت ماينسمع: طيب
ياسر : اغصان انا عارف انك متضايقه من اللي صار بس كل شي صار بسرعه ومن غير تخطيط انا خطبتك وكانت نيتي الزواج بعد دراستك وانتي عارفه موضوع خالتي واهلي ماصار له سنه واهلي وخوالي شايشين هالوقت ب ابتسامه تعمدها يمكن سرعة زواجنا خيره لي ولك من ناحيتي خيره وان شاءالله اقدر اسعدك واصونك وابتسامه وانتي عارفة موضوع تحيير لك من يومك صغيره
وبسؤال : تعرفين دوامي ايش
اكتفت بلا من غير صوت
ياسر بتعاطف: دكتور اعصاب واخرت زواجنا بسبب صغر سنك وابتعاثي بس قدني قد الوعد وجيت واخذتك مانسيتك وبضحكه عسئ الله يقدرني واكون كل شي بالنسبه لك
طالعها بضيق حتئ مابتسمت : كلميني عنك
اغصان بضيق: ممكن تخليني علشان بنام
ياسر انحرج وقام: اصلا عندي دوام هالحين
بطلع وماراح اخلص الا 2 الظهر لاتنتظريني بطلب لك الغدا وبخلي عندك الفلوس تمام
هزت راسها وهي توقف وبهدوء: عطني رقم جوالك
ياسر : وهو يطلع جوالها من جيبه وبهدوء معليش بس تراني فتحته وضفت رقمي
هزت راسها وهي مالها حيل تناقشه اخذته بهدوء تام ومشت لسريرها
وقف يطالعها ب استغراب اقل شي تتهاوش معه لانه ماله حق يفتحه وهي ماتدري اصدمته ردة فعلها تنهد وهو ناوي يطالعها من هالجو اللي هي فيه بس يرجع من الدوام ويمر اهله ويشوف وش وضعها ترك الفلوس علئ الطاوله وطلع...
رفعت البطانيه عنها لمن طلع وجلست بتعب وابتسامه سخريه: زواجنا السريع خيره اجل بتقول لامك خيره هي بطلاق اختها هجمت علينا وكفختني لين قالت بس شلون لو درت الحين اني مرة ولدها بدمعه والله وعرفت تختار زوجي صح ي سامي من عذاب لعذاب ويبي يتعرف علي ويعطيني الاستقرار وبعد كم شهر تلعب فينا امه وتزوجه ع مزاجها وتقهرني ولا ويمكن تطلقني وتبرد حرة اختها فيني
مسحت دمعتها وهي تتوكل علئ ربها يكفيها شر امه وخواته
..
..
بالمشب مجتمعين كلهم الجد وعياله وبعض عيالهم
جالس وايدينه علئ عصاته وهو يتامل عياله
وبهدو وصوته الجوهري :ملكة فارس ونوف الخميس الجاي ب اذن الله
عبدالعزيز : ومتئ خطب فارس علشان يملكون
فايز بهدو: خطبنها من فتره وشاورنا البنت وافقت وعيالكم يدرون بهالموضوع وناصر بعد
عبدالعزيز: وانا اخر من يعلم
خالد ببرود: عادي وش صار يعني كلها خطبه والله يوفقهم
محمد: والزواج متئ
ضاري: بعيد الفطر
وافي: بعد 5 شهور الله يلحقنا علئ خير
عبدالله بزعل: بس فارس توه صغير وماهو متوظف من بيصرف عليهم لاصار عندهم عيال ولا تكاليف الزواج توه ماتعدا العشرين
ضاري: من يبتزوجه انت ولا اختك مالك صلاح باللي يصير
صد بزعل هو وعبدالعزيز اللي مشاركه الراي
فايز بتنهيده: ولدي رجال ماهو بصغير وانتم اللي ربيتوه معي وتربئ معكم وخابرينه واذ علئ مصاريفهم انا موجود وماني مقصر عليهم بشي وفارس وده يتوظف بس انا منعته دراسته عندي اهم من الوظيفه من هنا لين مايتوظف انا بصرف عليهم وان شاءالله ماهم بعازة احد غيري
عبدالله: عمي لاتفهمني غلط بس زواج هالجيل تغير عن قبل الحين المصاريف كثرت ويالله الواحد يعيش نفسه ومن حقي اضمن مستقبل اختي بس ولدك كفو ورجال وان شاءالله انه قد مسؤولية الزواج
هز راسه بتفهم وهو ساكت ومن دخله زعلان من رفض عبدالعزيز وعبدالله
خالد بتساول: الا ناصر ولدك وش عنده ماشفناه من زمان
ناصر بضيق: مدري عنه مايرد علئ جواله
ليث : عنده شغل بدمام
ناصر: وش عرفك
ليث: سالت خاله عناد وقالي عنده كم شغله يخلصها ويجي
جدهم ضاري رفع حاجبه وهو مو عاجبه وضع سعود: اسمع ياليث الحين تتصل علئ خاله وتقوله قبل لاياذن العصر اشوف سعود قدامي
ليث بهم:ان شاءالله
عبدالعزيز ابتسم وبنفسه هين ي سعود : الا يبه شرايك تكلم ابوصالح وتساله يشوف راي البنت
ضاري برفض: لا لين يجي ونشوف عقبها وش يصير
ناصر ببروود: تشوفون وش رايه وماتغصبونه اللي هو يبيها ياخذها
عبدالعزيز: اللي مشئ علينا يمشي علئ عيالنا
خالد وبغمزه لعبدالعزيز: اكيد بيمشي علئ عيالنا عاداتنا مانغيرها وسكروا الموضوع ترا ماله داعي لاجاء سعود نتفاهم
عبدالله: لا مانسكرها طول عمرنا نسكت علشان ناصر بس هالحين بقولها لكم انا بصف سعود ان مابغئ البنت ويبي غيرها ياخذها غصبن عن اللي مارضئ واللي يجري علئ سعود يجري علي
وافي: كلام عبدالله صح ماعمره اختار شي بحياته خلوه الاقل يختار شريكة حياته هذا زواج مو لعبه
ضاري : انا اقول لو تسكتون ابرك لكم
سكتو وكل واحد يصد عن الثاني بضيق
مشعل وهو يشوف ليث وريان وسلطان يكتمون ضحكتهم
وبكل هدوء: جدي انا نويت اكمل نص ديني
طالعه عبدالعزيز بنظرات قويه
ضاري : هذي والله البشاره الزينه
فايز وهو يطالع لعبدالعزيز شلون معصب : ومني سعيده الحظ
مشعل بهدو وهو يبعد عن انظار عمر اللي عارف بموضوعه: بنت عمتي نوره الكبيره
تهلل وجهه جده ضاري: هذي والله الساعه المباركه انشهد انه زين ماخترت
مشعل وهو متجاهل نظراتهم ونظرات ابوه: بس ي جدي ابي اخطب املك بنفس الوقت وقبل لاطلع الدوره
جده : علئ هالخشم اليوم اكلم نوره انا وعبدالعزيز وتشوف راي البنت ونملكك مع فارس
مشعل وهو يغتصب الابتسامه: ان شاءالله
عبدالعزيز وبداخله نار ولده يخطب وقدامه من غير لايشاوره وقف وهو معصب: مشعل تعال ابيك بموضوع
مشعل قام وطلع ورا ابوه
عمر اللي مازال منصدم وبداخله وش اللي غير حلم طفولتك ي مشعل
وقفو وافي وخالد وهم ناوين يرحون للمحلات ويشوفون الاوضاع هناك
ليث اللي رجع ودق علئ عناد
ردعليه بتعب/ هلا ليث
ليث / هلابك بغيت اقولك لاشفت سعود تقوله يجي حايل ب اسرع وقت جدي معصب ويبيه ضروري
عناد : ان شاءالله يوصل
ليث: مشكور
سكر من غير لايرد وهو يرسل لسعود ورجع يبدل وينام
....
...
بالدمام صحئ وهو يتذكر احداث امس طالع علئ جنب ولقئ غازي جالس علئ جواله
سعود وقف وهو يتجه لدورة المياه يغسل
غازي طلب فطور وهو ينتظره يجهز ويتفاهمون ع اللي شافه شاف جواله اللي ماسكت من المكالمات والرسايل حطه صامت وهو مستغرب من الرقم الدولي اللي داق فوق خمس مرات وعناد ورسايله
طلع من دورة المياه وهو يتجه يلبس ثوبه ويصلي الفجر
وقف غازي وهو يطلع ياخذ الفطور ويحطه ع الطاوله سلم سعود وهو يوقف ويجلس مقابل غازي
سعودبهدو: قبل لاتسال انا ب امنك علئ هالعايله لاني الحين برجع حايل
غازي: وانا وش دخلني فيهم
سعود : ساره اخت فهد اخوك وبنتها
غازي بتعجب: وانت وش جابك لهم
سعود ماحب يوضح له اكثر: اللي عندي قلته خالي فهد موصيني عليهم كثير وجو معي وهو صار له موضوع مايقدر يتركه ويجي وجيت بداله ومعي توكيل بعطيك اياه وكمل اجراءات الورث وخلصو اموركم وانا مأمن علئ اخته وبنته ومثل ماقلت لك لازم امشي لحايل جدي من امس مشغلني اتصالات ابيك تطلع لهم شرايح وتدبر شقه مفروشه ايجار ادفعها انت واحول لك
غازي بتفكير: طيب ي سعود
سعود تنهد وهو يفطر
غازي: واللي صار امس وتعبك
سعود: مو شي جديد انت ماعليك الا من اخت فهد تنتبه لهم ولطلباتهم وان شاءالله ماني مطول اسبوع بالكثير وبرجع لهم
غازي: اذ ماتقدر انا موجود وبتنهيده ومهما كان تبقئ اخت اخونا اللي ماشفناه اكيد بهتم فيهم ولاني مقصر
سعود: هذي الهقوه والله انا من اخلص الفطور اروح واشوف وش يبون واعلمهم ب اللي بسويه وعقب ب امشي
غازي: وامي تراها زعلانه
سعود: ان جيتها بتزعل زياده خلني اطنش واروح احسن لي من زود الاسئله
غازي: طيب
سعود بتحريص: انتبه لايطلع هالسر لاقرب قريب
غازي: تتطمن ماني معلم احد
سعود: والمشاوير انت قضها لهم مو ياخذون تاكسي وسايق انتبه
غازي : لاحول ان شاءالله ي الشايب
سعود مارد وهو يوقف ويدق علئ ساره
ساره: هلا سعود
سعود: هلا عمه بجيك بكلمك بموضوع ضروري
ساره: حياك
سعود وهو يقصر صوته: وبنتك بعد
ساره:طيب
وقف وهو يعدل شماغه ويطلع لشقتهم
غازي تنهد وهو ياكل وبهمس: الله يستر من اللي جاي
بالشقه عند ساره اللي قامت تلبس عباتها وتحجبت طالعت بغموض اللي حولها الشبسات والببسي
ساره: غموض قومي بسرعه وشيلي هالحوسه
غموض وهي تتابع الفليم: ماما بليييز
ساره وهي تتجه لها: يبنت سعود الحين بيجي قومي خليني ارتب هالحوسه اللي مسويتها بزر ابو سنتين مايسويها
غموض تجمدت عند كلمة سعود وش يبي جاي هالحين غمضت عيونها بخوف يعلم امها
وبهدو: يمه انا بروح انام مانمت
ساره: لا وجيبي اي عطر معك خليني اعطر المكان اللي كله ريحة اكل
اتجهت للغرفه وهي تغير لبسها اللي كان بجامه قطنيه لبست جنز اسود علئ تيشيرت اسود عليه كتابات بالابيض وطلعت عباتها الكتف السوده واطرافها ابيض لبستها وتعطرت بعطر خفيف طالعت وجهها وابتسمت بخبث وهي ترسم عينها بكحل اسود خفيف وروج وردي هدي وبلشر خفيف وردي عدلت شعرها وسوته عزل ورجعته داخل العبايه ولفت لثمتها وطلعت لامها اللي تسمعها وهي ترحب بسعود وتناديها
طلعت من الغرفه وبهدو تقدمت للكنبه وجلست وهي مطنشه وقوف سعود لها
ساره ب احراج: غموض قومي سلمي علئ سعود
غموض: من متئ المعرفه
ساره خزتها وهي تتوعد فيها
سعود: ماعليه عمه توها بزر
وبنغزه ولا فيه حرمه عاقله تتغطئ عن زوجها
رفعت حاجبه ب اعتراض : وفيه زوج محترم يتزوج بالدس هذا وانا بنت عمه
ساره وهي بدت تفقد سيطرتها: غموض ي تجلسين ب احترامك ولا قومي لغرفتك
قامت غموض وقف لها سعود وهو يمسك ايديها غموض استحت وهي تبيه يشيل ايده مسكها بقوه وهو يجلسها بجنبه : اول شي زواجنا مو بالسر فتره وبنعلنه ثانيا انتي زوجتي ولك احترامك ولاتقللين من احترامك وثالثاً انا ساكت عن موضوع اللثمه بكيفي مره ثانيه لاجيت لااشوفك بعبايه
هزت راسها وهي منحرجه تبي تتخلص من ايده اللي مطوقتها
وبهدو: عمه انا الحين بمشي حايل صار عندي ظرف ولازم ارجع وانتم عارفين وضعي ابي اخذ فتره وارجع لكم ولين ماارجع خالي غازي بيهتم فيكم وانا علمته كل شي ماعدا زواجي من غموض وان نقصكم اي شي دقي علي وابشري بالخير وبتحريص غموض من هالساعه تلبسين نقاب وعباية راس مو كتف
وانتبهي عليها ي عمه وبتهديد لها خليني ارجع واشوفك بعباتك هذي ولا لثمتك مو ازين لك والسناب والانستا تقطعينهم نهائيا
غموض : مو علئ كيفك عبايه ومشيتها سنابي ليش احذفه وانا حياتي كلها سناب وانستا
سعود:كلمتين م اعيدهم السناب ينحذف والحين واقسم بالله لو اشوفك منزله شي لايصير لك شي مو طيب
ساره وموعاجبها تهديد سعود وتدخله:ان شاءالله بقنعها
سعود وهو يوقف ويوقفها معه :يالله استاذنك ي عمه ودعواتك
لف الغموض الصاده عنه لف وجهها له وقرب وهو يهمس لها:استودعتس الله انتبهي لنفستس وترا ب اتصل عليتس من يجيب لتس غازي رقم باسها بخفه وابعد وهو مبتسم علئ احراجها اتجه للباب:مثل ماقلت لكم اي شي تحتاجونه اتصلو علي
ساره:ان شاءلله وانت لاوصلت طمني عليك
سعود:ابشري استودعتكم الله وطلع
غموض جلست وهي تتنفس بسرعه من القهر والخجل مسكت خدها مو صاحي الحمدالله والشكر بس طالعت لامها المعصبه:وانتي ماتعرفين تتكلمين زي الناس
غموض :ياربي ماقلت شي
ساره :من تجي الشبكه تسوين اللي قالك عليه
غموض وهي توقف:طيب طيب هدي انتي واللي يبيه الشيخ سعود يصير
..
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 05-08-2018, 07:57 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير على غسق ومتابعينها وحيالله الحامل والمحمول
غسوقه عتبانه عليك إنت وغموض سعود سافر بحسرته ماشاف غموض
الرجال متعني لها بيروي فضوله والا كان بإمكانه يكلمهن بالتلفون وفي الآخر
الخبله تجيه بعبايتها لكن هين ياغموض دواك سعود بيمشيك على العجين ماتلخبطينه

ساره علمي بنتك السنع المفروض قمتي لها وشلتي عباتها البزر وفرحتى الضعيف

ياسر بيض الله وجهك ماقصرت مع الضعيفه والله يستر من الجاي وخلك رجال ودافع
عنها قدام الكل
فجر المسكينه استسلمت للأمر الواقع وبيسير عندها تبلد ولسان حالها يقول ماراح يسير
أكثر من اللي حصل لي وعلى قد وعد ياسر لها وحسن تعامله ماهي مصدقته لأنها عارفه
وش اللي منتظرها من أهله

عبد العزيز كل مالي أكرهه زياده هذا بدال مايفرح إن سعود تزوج بنته راح يخطط
لزواجه وهو عارف إنه متزوج بنته كله حتى يورطه يحسب إن سعود مثله بيسمع
كلامهم

تسلم يمينك غسق بارت راااائع لكن قصير مامدانا نبدأ الا إنتهى والقهر من غير سعود
مايشوف غموض
منتظرين بقية الأحداث بفارغ الصبر



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 09-08-2018, 12:07 PM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت (12)
.
.
‏كل ما لوّحت لك ترجف يديني
‏من يسلفني لهالفرقى يدينه ؟

.
.
دخل والغضب عاميه وبصراخ: منئ وين امتس
منئ ارتجف صوتها بخوف: عند جدتي اليوم دورها بالفطور
عبدالعزيز : الحين تتصلين عليها تجي
هزت راسها وهي تاخذ الجوال وتطلع لغرفتها
لف لمشعل اللي كان هادي : ولدي بكري يخطب وقدامي من غير شوري انت تدري وش بيني وبين رجل عمتك اكره ماعندي هالانسان
وتروح تاخذ بنته
مشعل بكل هدو: يبه نتفاهم بالمكتب
عبدالعزيز وهو يطالع مسك اللي متغيبه بخوف ورا الباب : امش انقلع قدامي
تنهد بضيق وهو يمشي للمكتب
جلس وهو يطالع ابوه رايح جاي ماهي دقايق الا دخلت سعاد بعباتها وبخوف: وش صاير شفيكم
عبدالعزيز بصرخه: ولدتس خاطب بنت نوره من غير لايشاورنا ولا ويتشرط يبي الملكه قبل لايسافر ولاتقل عنده ام وابو يشاورهم ياخذ رايهم وياريت انك مناسب رجالٍ سنع الا كتم كلماته وهو يستغفر بقهر بنت اللي متذابح معه ياخذها ولدي عفيه عليك
سعاد اللي مستانسه انه خطب ساره: وانت وش غاثك والله البنت بنت نوره ومافي ازين منها وسنعه واصلا هي ببالي من زمان ومابلقئ احسن منها لمشعل
عبدالعزيز: هذا اللي طلع معتس
مشعل : يبه اهدا الموضوع مو مستاهل عصبيتك انا عارف اني غلطت وما شاورتك بس تبقئ هذي بنت عمتي نوره اعز انسانه بقلبك واقربهم لك بغض النظر عن ابوها وخلافاتكم انا بتزوج البنت مو ابوها وعمامها وسمعتها من سمعتنا ولا جابو طاريها قالو خوالها الفلان وش تبي احسن من هالسمعه والنسب يكفي انها بنت عمتي نوره صح ولا
مارد عليه وهو يجلس علئ كرسيه: خلصت مبروك والله يهنيكم وتفضلو برا انت وامك
طالعته بقهر : وانت ماتعرف تتكلم عدل
عبدالعزيز مارد وهو يشغل نفسه ب الاوراق
: اظن سمعتي وش قلت تفضلي بر ورا ولدتس
قامت...خاطرهاومكسور من اسلوبه وتطنيشه لها
...
طلعت وهي تشوف مشعل مدنق ويرعف تقدمت بخوف: بسم الله عليك يمه
مشعل :عادي يمه متعوده علئ ارعافي
امه بخوف: بس من زمان ما ارعفت لايكون معصب
مشعل بتهرب: لا ماني معصب وابتسامه حاول يطلعها:ولدتس قدها لاتخافين علي مابي خلاف وجهزي نفستس لملكة ولدتس ابيتس تطلعين ازين وحده
دمعةسعاد وهي تلف وجهها:امين يروح امك ويسعدكم ويهنيكم يارب وانتبه لنفسك لاتضايق خاطرك علشان ابوك كلها كم يوم ويطخ ويوقف معك
هز راسه وبهدو:انا بنام لاتصحيني ماشوف القاع امس مانمت زين

صعد لغرفته وهو متجاهل نظرات خواته ماله خلق يلعب ولايسولف معهن توجه لغرفته وقفل الباب مشئ لسريره وانسدح من غير لاينزع ثوبه وبهمس:ياليت الاقدار توقف معي ولا تضايقتس بخبر زواجي
غمض عيونه ب الم وحسره وهو يتذكر مكالمة نوف اللي كانت ست الصبح ...
...اتصلت علي وياليتني مارديت كنت
جالس بفراشي واشوف السنابات ولا مكالمه من عمتي نوف رديت عليها وكنت متوقع
تبي فطور كالعاده ولا بتعزمني علئ غدا ولا نطلع نتمشئ بس قالت لي تعال لبيت عمتك نوره ابيك ضروري فزيت بسرعه وانا البس ثوبي واخذ مفتاح السياره وتوجهت لبيت عمتي اللي اساساً مايبعد حيل عن بيت جدي وصلت واتصلت عليها وقالت ادخل مشب الرجال دخلته وشوي وجتني ومعها فطور افطرنا وعقبها قالت ابيك بموضوع قلت امري قالت بطلبك طلب
واعودني تنفذه استغربت وقلت ابشري وعد انفذه ان قدرت عليه ..قالت وعد رجال
عصبت و طالعتها اكيد وعد رجال ولا وش قصدتس ماردت وهي مدنقه راسها:ابيك تفزع لبنت عمتك ساره
مشعل:وشفيها
بلعت ريقها وهي تبعد عن انظاره:ابوها بيزوجها بالدس من ولدعمها وتهاوش مع فيصل بسبب هالموضوع وطرده
مشعل:طيب وانا وش دخلني
نوف:ماقدامنا الا انك تتزوجها وتملك ب اقرب وقت قبل لايرجع ابوها وابوي معارفه كثير بيسهلون موضوع زواجها ويشهدون بدال ابوها اخوانها
مشعل:انتي عارفه وش اللي جالسه تتطلبينه مني
هزت راسها بصمت
مشعل :شمعنئ انا
نوف:لاني عارفه ان قلبك طيب وماراح تضايقها بكلمه ولاتصرف وعيال عمامك غير عنك انا اعرفك اكثر منهم وعارفه شخصيتك وشخصيتها وفيه تقارب بينكم كثير
مشعل:وظنك اقدر اهدم حياتي علشان افزع لها!!
نوف:ايه لان قلبك مايطاوعك عرضك تتزوج من واحد رايح فيها
مشعل بحسره:ومالقيتي الا انا ي نوف انا اللي تعرفين مواضيعي واسراري وقف وهو ما عطاه جاوبه وبهم:يكون بعلمتس لاصارت ساره حلالي وقتها بتكونين خسرتي مشعل وطلع بقهر منها ومن افكارها ليش هو بذات وهي اللي تعرف سره وتجيب اخبارها له والحين لو تراجع عن قراره بيكون ماهو برجال مسح عيونه بحسره من افكاره تمنئ يرجع الوقت ولا سمع كلام نوف ونفذه بهالسرعه
...
..

بالدمام
جالس ويطالع عيال خاله اللي جو
مجلسهم وينتظرون عمتهم وماجد
وقف وهو يقهويهم : حيا الله ذعار ومنااف
ذعار : الله يحيك ويبقيك
مناف بهدوء: عمتي وينها
دخلت ام ماجد وهي ماسكه عصاها
وقفو وهم يسلمون عليها جلست وجلسو قبالها :اخباركم واخبار ابوكم
مناف : بخير وانتي بشرينا عنك
ام ماجد بهدو: بخير
ذعار : عمه حنا جاينك اليوم نعتذر عن اللي صار حنا اهل ومابينا خلافات وهمس وماجد موضوعهم منتهي واختي طالبه الطلاق
ام ماجد : خلهم يتفاهمون وبعدين الطلاق حنا اهل وماودنا بالطلاق
ذعار: يعمه مابينهم نصيب والله يوفق كل واحد بطريقه ماني غاصب اختي عقب ماشفت دموعها
دخل ماجد بهدو وهو يسلم ومطنش نظرات مناف : طلاق وشوي بروح المحكمه واطلق وبتعب انا رايح اريح عن اذنك يمه عطاها ظهره بيطلع
مناف رفع حاجبه من طريقته وبصوت عالي :
لو انك رجال منحشت مثل الحريم
ماجد لف وهو يطالع: رجال وغصبن عنك يالبزر
مناف طالع لذعار اللي مبتسم : الاقل البزر ارجل منك ماطلع حقده بحرمه وعلم علئ جسمها
فزت لمن شافتهم تضرابو و ماجد هجم علئ مناف وذعار فزع مع مناف
ام ماجد: سيف ي سيف
دخل سيف ...انهبل وهو يشوفهم مناف وذعار يضربون ماجد اللي طايح بالارض ولادافع عن نفسه دخل معهم وفرقهم ...وقف ماجد اللي كان ساكت ويمسح ذقنه اللي كان دم بسبب خشمه
ام ماجد وهي تبكي: هذي اخر مراجلكم بدال لاتصلحون بين بعض تتضاربون
ذعار وهو يتنفس بغضب: لاصار ولدك رجال ذيك الساعه نعتبره مننا خذ مناف وطلع

ام ماجد اللي جلست تبكي مشئ لها ماجد حب راسها وبهدو: انا ساس الغلط يايمه
ولو شفت دنيا زوجها سو مثل اللي انا سويته بذبحه سكت وهو يتالم من خشمه وقف وهو يبوس راسها ومشئ طالع لغرفته

طالعته ولفت لسيف وبهم: عيال اخوي وولدي كل واحد اغلئ من الثاني
سيف بهدو : ماعليه يمه كلها فتره ويتصالحون بس هم منغثين بسبب اختهم
ام ماجد بدموع: الله يهدي نفوسهم
...
...

العصر بالقريه

ووقف السياره عند المدخل غمض ب الم وهو يشوف سيارة ابوه تدخل طالعه بضيق وحرك وهو يدخلها بحوش جده نزل وهو يطالع تجمع اهل القريه عند جده تعوذ من الشيطان
وهو يمشي للمجلس الكبير دخل وهو يسلم علئ الرجال وصل لجده وهو يسلم عليه
جده بعتاب: تغيب ولاتدق تطمنا عليك
سعود بجمود: حصل لي ظرف وماحبيت اشغلكم معي
رفع حاجبه بضيق من نظرات عمه عبدالعزيز المستفزه
وبهدو: جدي غريبه فاتح المجلس الكبير حق الاعياد والعزايم
جده بهمس: بنعلن خطوبة فارس وعمتك ومشعل وبنت عمتك نوره وخطبتك
برد وجهه وهو يطالع عبدالعزيز وبهمس حاد: مافيه لاخطبه ولاغيره
عبدالعزيز اللي كان ع الطرف الايمن لابوه وبهمس : بتفشلنا مع الرجال
سعود بصوت حاد : وش علي من الرجال انا ماخطبة من احد ولا راح اخطب والموضوع ان انفتح بتنفتح معه مواضيع كثيره وغمز لعبدالعزيز
جمدت ملامحه : وهو يسمع جده يعلن خطبة فارس ونوف وصل لين اسمه تنحنح
وهو يقاطع جده ويتكلم بصوت عالي وكانه يسكت جده : ملكتي كانت امس علئ بنت عمي عبدالعزيز اعتذر منكم لظروف حصلت واضطرينا انا وعمي عبدالعزيز مانعلن الملكه الا اليوم
اسودت وجيهم بصدمه طالع عبدالعزيز بخببث وهو مبتسم وب التفاته لجده اللي صامت بشكل يخوف وملامحه ساكنه وبصوته الجوهري :
صحيح ملكة سعود امس كانت بالدمام علئ بنت عمه عبدالعزيز
واحد من الرجال ب استغراب: بس بنات عبدالعزيز كلهم هنا مابهن اللي بدمام
الثاني: اي والله من هذي
فتح ازراه بتعب وهو يسمع تساؤلاتهم
سعود بصوته الواثق: عمي عبدالعزيز كان متزوج قبل لايتزوج ام مشعل وطلقها وله منها بنت وهي الحين علئ ذمتي
واحد من اخوان سعاد بعصبيه: وماشاءالله يتزوج ويطلق وحنا ماندري عنه
سعود بصوت عالي: ومن انتم علشان يعلمكم سالفه صارت وانتهت وخلصنا والبنت وصارت عندنا وسكروا علئ هالسيره
جده بهدوء: ماكنا نبي نعلمكم بموضوع صار وانتهئ والبنت تربت مع امها لفتره وبعدين حيرنها لسعود وامس ملكوا والبنت بنتنا
عبدالعزيز: ماني لاقي احسن من ولد اخوي لبنتي
الجد بكل برود: الخميس ملكة فارس ومشعل والجمعه حفلة ملكة سعود
سكت وهو يشوف نظرات عمامه له جلس يلعب ب السبحه وهو يسمع سوالف الشياب
وبهمس ليتها جت علئ ماتمنيت ياسعود طالع لعمه اللي ملامحه رايحه فيها اجل بتقلب السالفه علي انا من شفت هالتجمع وانا عارف ان وراه بلا
صحاه من سرحانه صرخ عمه عبدالعزيز:انت شلون تتغافلنا وتتزوج من راسك ولا تعلن الزواج بكل فخر بعد
وقف وهو يشوف مابقئ بالمجلس الا عمامه وعيالهم
وببرود: طلعو بزارينكم ونتفاهم نفس الناس
مشعل بغضب: انت اللي سواتك سواة بزر
طالعه ب ابتسامه: احترم الاكبر منك وب استهزاء يالنسيب
جده بصوت عالي : وش تبي يا سعود
سعود: طلع المبزره ونتفاهم
جده وهو يطالع العيال اغلبهم موجودين ماعد فيصل ونواف وسلطان : اطلعو بر
مشعل وليث: جدددي
جدهم بصوت غاضب: اطلعوا
طلعو وهم ودهم يذبحون سعود من القهر
جلس وبهدو: ياجدي قبل لاعلمك السالفه
ابي منك طلب
جده وهو يطالع له بقهر: سم يا سعود
سعود ابتسم وهو يمسك يد جده بحنيه: ابي بيتي اللي بنيته من حر مالي يرجع لي
بهت وجه ناصر وهو يطالع ولده اللي يلعب فيهم
ناصر: مو علئ كيفك تطلعني من هالبيت صار لي
سعود وهو مايطالعه وعينه علئ جده: ها وش قلت ياجدي
جده بهدو: يومين وهو عندك
ابتسم بخبث وهو يطالع وجهه ابوه شلون قلب وعمامه اللي كل واحد منهم وجهه يتقارص من القهر
جده بنبره عاليه : علمني السالفه ياسعود
سعود بهدو وهو يطالع عمامه: شف ياجدي انت من علمتني بالسالفه وانا ماهدت ارضي ولا ارتحت بنتنا جالسه عند الغرب تقل ماعندها اهل ووالي ورحت ودورتها لفتره ومالقيت لهم اثر تناسيت الموضوع الا لما دق خالي فهد وعلمني بالسالفه تحاميت وقلت ماتطلع للغريب انا ولد عمها واولئ بها وخذت اول طياره ورحت لبريطانيا وملكت عليها ورجعت معي للدمام وبكذب بتكمل دراستها بجامعة الدمام وتركتها عند خوالي
سكت عقب ماشاف الرضئ يسكن نفوسهم
جده بهدوء: ومن خاطبها وشلون فهد خالك
سعود وهو متجاهل نظرات عبدالعزيز: خطبها واحد من قرايب خالي فهد مبتعث بالخارج
وفهد خالي سالفته سالفه جدي قبل تزوج وطلق ولمن طلق ...زوجته طلعت حامل بفهد بس ماعلمت جدي وتزوجت المره ولد عمها اللي كان عنده بنت اسمها ساره ورضعتها مع ولدها فهد وهذي السالفه كلها وبسؤال ها يجدي اذا انا غلطان بشي ولا خالفت عاداتكم اصدقني القول؟
جده بملامحه السمحه وصوته الراضي: لاوالله يوليدي انك كفو وقدها ولو غيرك كان مااعطئ الموضوع اهميه وطلعها للغريب
بس انت تربية ناصر ماترضئ بنتنا تطلع الغريب
وبحنيه استغربوها : جيبها لي بشوفها
سعود وجهه تقلب: ان شاءالله الشهر الجاي اجيبها
جده : وليه ماتجيبها بكره وحفلتك الجمعه
سعود: ياجدي حفلتي مو لازم وان صارت بتكون عشا للرجال والبنت للحين متغربه...عطني وقت امهد لها و
اعرفها عليكم واجيبها
ناصر بهدو: بيض الله وجهك ياسعود والبيت اسبوع بالكثير وبسلمك اياه
مارد وهو مركز نظراته بعبدالعزيز
وافي: والله وطلعت حركات تتزوج من ورانا
ابتسم: اعجبك
خالد : الله يهنيكم وجيبها ب اسرع وقت بنشوفها
محمد وعبدالله: اي والله جيبها
وافي: بنشوف بنتنا الاجنبيه
سعود : ههههههههههه ان شاءالله وبهدوء جدي ترا ان جبتها بجيب عمتي معها لان خالي فهد بالخارج مارجع صار له ظرف
....
توتر بزياده وانعفست ملامحه مسح جبينه بضيق وقف وهو يستاذن بسرعه
جده : براحتك سو اللي يعجبك
سعود وهو يوقف حب راسه: مشكور يالغالي
وقف مع وافي وبنبره هاديه: شف لي الطريق بسلم علئ عماتي وجدتي
وافي : يلا امش معي
طلع وهو يلمح مشعل اللي يخزه بنظرات حاقده طنشه وقف عند المدخل وهو يسمع وافي يعلم البنات مايطلعون
وافي : ادخل سعود
دخل وهو يتجه للمجلس اللي بنهاية الممر
ابتسم وهو يشوف جدته وعمته يهلون فيه
حب راس جدته وايدينها وسلم علئ نوره ونوف وجلس بجنب جدته : ها بشرينا عنتس وشلونتس
جدته بدموع: انت اللي بشرنا عنك وين تغيب وين تنام من متئ يوليدي ماشفتك لاتقطع بنا ياسعود
سعود بمحبه: وانا عندتس يالغاليه ماني قاطع وبرجع بسكن بالقريه علشانتس وبابتسامه والحمدالله بخير ومابي خلاف وابشرتس بتزوج بعد
ضحكت نوف وهي تقهويه: يوه سعود الشايب بيعرس
جدته بهاوش وفرحه: ماشايب غيرتس وبفرحه الله يوفقك يوليدي ويسعدك
ويرزقك الذريه الصالحه
سعود من جاه طيف غموض ابتسم وهو يردد: امين ي جده
نوره: مبروكين ياسعود وعقبال مانشوف عيالك
سعود : امين يارب
نوف بلعت ريقها من شافت مشعل وملامحه المخطوفه وشماغه ع كتفه
نوره وهي تطالع مشعل بفرحه: عسئ الله يهنيك ي مشيعل ويوفقك كلمني جدك العصر وعلمني بخطبتك وابشرك البنت موافقه
مشعل مارد وهو يهز راسه وعينه علئ نوف
نوف اللي ارتبكت وطاح منها الفنجال: مبروك يامشعل وب استعجال : انا بروح للبنات عن اذنكم
وطلعت وهي خايفه من نظراته وجهه
وبسؤال لسعود: اختي وينها
سعود اللي وقف وهو مطنشه سلم علئ جدته وبنبره هاديه: جده انا عندي شغل بطلع اقضيه داخل الديره بطول لاتحسبون حسابي ع العشا بس جهزو لي الفراش بالمجلس الداخلي
جدته : ابشر يوليدي وانتبه لنفسك ولاتسرع
سعود: ان شاءالله
وقف له مشعل وهو يقرب له : اقولك وين اختي ماتسمع
همس له : مالك دخل فيها فاهم وابعد عن طريقي لاادفنك دفه وهو يتعداه بعصبيه
مشعل سكت وهو مقهور من ابوه اللي طلع ع طول وسعود اللي مو راضي يعلمه وش سالفة اخته وزواجه
....
...
طلع وهو يتجه لسيارته لمح عمه عبدالعزيز ينزل من السياره ومعه عمه خالد
ركب السياره وحركها وهو مطنش عمه اللي ياشر له
عبدالعزيز بتعب شفت حركاته
خالد : يرجاال طنشه تلقاه مضغوط ولايمكن صاير لاهله شي
عبدالعزيز بسخريه: هه اهله اللي هي بنتي وطليقتي الله يدنيا
خالد سكت وهو يشوفه معصب : امش خلنا ندخل علئ امي
...

مشئ وقلبه يعوره كان الموقف لصالحه مو لصالح سعود وشلون قلب الطاوله عليه وش يسكت الناس وبتصير سيرته علئ كل لسان وسعاد وش يسكتها الحين زفر بغضب وهو يغير طريقه ويرجع لسيارته
خالد الحمدالله والشكر مدري وشوله منفس والموضوع انحل وخلص

وافي اللي سمعه: ي خوي يباخذ له كم لفه ويرجع وبهدو ترا السالفه قويه شوي عشرين سنه مخبين السر عن اهلنا وفجاءه يطلع وبسخريه وخذ لك الحين هالسيره وش يسكرها وموقف مرته وعياله شوي صعبه بعذره يضيق وينفس
خالد: الله يسر الحال ويفرجها
وافي بهدوء وهم يدخلون البيت: امين يارب
وافي بمرح: اقول امش عند البنات خلنا نستهبل علئ نوف وساره
خالد بضحكه: وانت ماتتوب
وافي بملامحه البشوشه:ابداً ولا راح اكبر بعد
دخل وهو يشوف البنات مجتمعات
وكاشخات وقهوه والحلا
وقفن يسلمن علئ عمهن وافي وخالد سلم وطلع لامه
وقف قبال ساره اللي كانت ريانه بجنبها ويسولفون وافي ب استهبال وهو يوخر ريانه: اقول امشي وخري عن حرم مشيعل
حمر وجه ساره بخجل: خالي وش قلنا حنا
وافي بضحكه: هههههههههههههههههههههههه ي بنات من الحين طلعو ساره ونوف من قروبكم
ريم بضحكه: عمي حيلك بنوف
منئ : اي بالله تراها دابلتن تسبدونا
نوف اللي وجهها باهت وهي تشوف ريانه كيف الصدمه واضحه عليها : اقول وافي لاتجيب هالطاري لااعلم امي عليك
وافي : اقول اسكتي لاادق علئ فارستس واعلمه بهبالتس
تتافتت بقهر منه : وبعدين
وقفت ريانه وبالحيل ماسكه عبرتها: عن اذنكم
سلطانه بهمس لنوف: عمه وش فيها
نوف بترقيع: تعبانه قبل لاتجي للجمعه قالت انها مصدعه بس انا اصريت تجي
ابتسمت من تصريفة نوف الواضحه كيف تعبانه وهي سهرانه امس معنا وضحك وسوالف
خلود اللي دخلت وهي مكشره
وافي: عوذه عوذه وش بتس بتذبحينا
خلود طالعته بقهر وصدت
ضحكت ريما وهي تدخل وراها: فقرة كل جمعه جدتي مهاوشتها علشان لابسها تقول لبس الكفار لاعاد تلبسنه عندي
وافي : ايه وهي صادزه تستاهلين
خلود: وش معنئ بنتك ماقالت لها شي
سلطانه : وانتي وش دخلتس فيني
وافي وهو يوقف: اقول قدامي غيري ياله وش انا قايلن لتس مابي اشوف هالبس عليتس
سلطانه: يييبه حبيبي ماعليك منها
وافي بلعانه بخلود: خلاص ي حبيبة ابوتس حرك حواجبه علشان يقهر خلود
مالت شفتها علئ جنب: وعع حومتو تسبدي مو لايق عليكم الدلع
ضحكوا البنات عليها وطلع وافي وهو ميت ضحك علشان يقهر خلود
.
.

-حسيت بخاطري يضيق وتوجهت للمكان الوحيد اللي يخفف عني هموم هالدنيا تامل المكان بيت شعر وخيمة الطبخ وخيمه ثالثه للعامل وحلاله بعيد شوي عن الخيام رفع عيونه وهو يتامل الغروب وجالس فوق السياره .. هه عباله بيقهرني وبيلعب علي انا من دخلت القريه وانا حاس بشي يضيق فيني وعمر احساسي ماخاب توجهت للمدخل الرئيسي وانا مستغرب من كثر السيارات ب انواعها والشي هذا مايصير الا بالاعياد والعزايم الكبيره اللي اغلب القريه تجتمع بيت جدي وعقبه يصير بدور علئ كل واحد عشا وغدا نزلت وانا اطالع ابوي اللي سبقني زفرت بضيق وانا اطالع بيت الشعر طافي والمجلس اللي دايم نجلس فيه بعد طافي والكبير مفتوح والجزم كثيره تنهدت وانا عارف الموضوع فيه انا وشي مو طبيعي ماذكر ان عمامي واحد فيهم مرته حامل دخلت ومن شفت نظرات عمي عرفت انه عرف بالموضوع وناوي يقلبها علي بس قلبت الموضوع عليه
عارف اني كسبت حقد من غير حقد ابوي واخواني صار عمي الحين بصفهم بس هذا المفروض كان يصير لو ماتكلمت كان جت الثانيه علئ راس بنته وانا ماارضاها لها هي غير عن هالناس كلهم مع انها رافضتني وحاس بهالشي بس تبقئ هي اللي ياما دورتها وحلمت بلقاها من سابع المستحيلات اتخلئ عنها لو الخلق وقفوا مابيني وبينها وب ابتسامه ماني قليل شر وهذا اللي بادي يبان علي هالفتره
وبهمس وهو يشوف ضو سيارة عمه عبدالعزيز:‏‏‏
خلوني اسج في دنياي لو ساعة
‏ يكفي لنفسي من الضيقات ما جاها *

ابتسم بضيق وهو يشوف عمه اللي يمشي له وواضحه عليه العصبيه... وياه ي عمه اغلئ عمامه واللي ماتوقع منه يقلب عليه وهو اللي مربيه وبير اسراره تعدل ونزل من سطح السياره وب ابتسامه اغتصبها وبصوت شبه عالي:
السيف مايزهى سوى كف سياف
‏ والخيل دون حصانها مستخيره


عبدالعزيز طالعه بنظرات وبصوته
: وكف السياف ماطعنت الا خيلها
سعود : الوجه من الوجهه ابيض لاطعنت
ولاهو من طبعي وانت اخبر بسعود
عبدالعزيز وهو متثلم وعيونه حمرا: وشلونها ياسعود
سعود صد بضيق: بخير ببعدك
عبد العزيز ببحه: بنتي ياسعود وصفها لي وش طبايعها وش حياتها علمني ي رفيق اسراري
سعود بتنهيده وهو يمشي ومعه عمه للخيمه اللي اشتغلت انوارها والعامل يشغل الحطب والقهوه جلس وعمه واقف
سعود: اجلس يعمي
عبدالعزيز بتعب جلس : مافيني صبر عطني اخبارهم
سعود: شقول لك يعمي انت بنفسك اللي تخليت عنهم والحين جاي ترجي وصالهم ومسامحتهم شقول لك عن ملامح الحزن اللي ساكنه بعمتي ساره كلما لمحتني ولا عن غصة بنتك ب اسمك ولا علئ سرحان عمتي بملامحي وكانه تشوف عبدالعزيز ماخفت عني لمعة الحزن بعيونها وضيقها مهما اخفته وبنتك اللي كارها قربكم ونسبكم ولو بكيفها تبرت منكم بنتك عشرين سنه ماشفتها ولا سميتها عارف انها قبل يومين تسمت ب اسمك وبتنضاف بكرة العايله حقك ...
بكرك ياعمي ماشفتها اول فرحتك
عبدالعزيز وعيونه بدت تعلن اول انهزامته: قسم بالله ياسعود الظروف كانت ضدي مابين امي وبين زوجتي وبين عاداتي
سعود بعتب: مايشفع لك فيه مية حل وحل ولا تغرب بنتك وهي من صلبك وتنكرها وتنفيها وتبي منها تشفع لك وبسخريه اذ هي الحين كارهتني والسبب اني قريب ابوها
عبدالعزيز : بعوضها بس خلها تجي
سعود صمت لثواني: ماراح اجيبها ولو جبتها ماراح تعوضها
عبدالعزيز: وليه م اعوضها ماهي بنتي
سعود: وتوك تتذكرها عمي عقب عشرين سنه جاي تعوضها وبسخريه : وينك عنها قبل مو انت اللي نفيتها مع ماضيك مالك حق ابد تشوفها ولا تكلمها وطلعت من ذمة خالي وصارت بذمتي والله يقدرني واغنيها عنكم
عبدالعزيز وهو يشوف انفعال سعود وبهمس هادي مع بحته: ‏
تعبت أرحل مع وجيه البشر بنساك بالترحال
‏ولا ادري وش يجيبك في وجيه الناس وآهلّي !

سعود اللي ضاق من هالبيت: انساها يعمي
عبدالعزيز زفر بتعب: وانا نسيتها علشان اذكرها
سعود بهدوء: ياعمي تعوذ من ابليس وارجع لاهلك الحين تلقئ مشعل قلقان عليك وعمامي
عبدالعزيز: مقصر كثير بحقها وين كنت عنها كل هالسنين وشلون غفلت عنها شلون
سعود: مابيدنا حيله نرجع الماضي ونصلحه راح بخيره وشره ماعليك الا تنسئ انسئ وتجاهل كل هواجيسك
هز راسه وبنبره حنيه: انتبه لها ياسعود لاتضايقها وتزود كسرها
سعود: لاتوصي ياعمي بكون سندها وب ابتسامه : قوم ارجع لبيتك واجمع عيالك وزوجتك وعلمهم بالسالفه قبل لاتنتشر السالفه ويزعلون
وقف وهو متضايق: شورك وهداية الله ..عسئ ربي يفرجها ...وبتهديد والله ي اني كنت جاي وناوي اطلع الحره فيك باللي سويته بس من شفتك تبخر اللي كنت بسويه
سعود بسخريه؛من اولها بتقسئ علئ نسيبك
عبدالعزيز ب ابتسامه :يعزي لعديلك بس
سعود بغرور:مايوصل لمكانتي
عبدالعزيز بتنهيده ؛ ولا يفكر ياصل اصلا يلا انا رايح وانت لاتطول وانتبه من الدواب
سعود:ابشر
قفئ وهو يمشي وعين سعود وبهمس:شفتها بعيونك يعمي من يومي بزر وانا اسمع سوالفك عنها شاب شعرك وتقدم فيك العمر ولانسيتها ياتسيف من طاريها تتحسر وعينك تدمع وانت القوي الشديد شلون بس خذت قلبك ولا نسيتها اعوذبالله من عشق يوصلني للمرحله وبدندنه:
راحت وقلت مع الأيام بنساها
‏والعمر راح ، وأنا للحين بذاكرها !

...
...
العصر برياض طلع من دوامه علئ بيت اهله ونسئ يمر الفندق ولا يطلب لها
وصل البيت وهو يشوف سيارات خواله تنهد بضيق وعلئ صوت امه اللي طالعه ومعها الاغراض: الله جابك بنطلع للشاليه وابيك تودي بنات خالك
ياسر بتافف:يمه ترا قرفان من نفسي خليني ادخل واتسبح والسايق موجود وبسخريه : وسيارات اخوانك مغطيات الحي من كثرهم
ام ياسر:لاحول الله وانا كلما طلبتك فشلتني
ياسر وهو يتجه للباب الثاني :بدخل من ذا ولا اشوف زول وحده من بنات خوالي لا والله اقلب البيت عليكم
طنشته وهي تنادي الخدم يستعجلون وب امر :من تخلص تجينا بالشاليه ماعندنا غيرك
وعمك ذا لاتروح له وبعدين ماتستحي علئ وجهك تروح له وهو مطلق خالتك
ياسر بتفهم:طلقها بعد الملكه وكيفه شي راجع له مابينهم نصيب غصب يتزوجون مقدر ومكتوب واصلا اريح لها

ام ياسر : لا والله الا الله لايوفقه ويشوفها بنته اليوم قبل بكره
انصفق وجهه بصدمه من دعوة امه : يمه استغفري عندك بنات موضوع صار وانتهئ ليه كل هالكره والدعاوي علئ البنت مالها ذنب مو كافي الضرب اللي كلته منك يومين وهي مرقده والسبب انتم
ام ياسر: اشوفك تدافع عنها لو تحب السما ماتاخذها فاهم ولا بنات خوالك ترس القاع اهون علي ازوجك اياهن ولا ازوجك بنت عمك اللي خلئ سيرة اختي علئ كل لسان
مشئ من غير لايرد وهو وده ياخذها ويهاجر ويفتك من هالمصايب والهواش
بعد مرور ساعه طلع من قسم الرجال وهو يدخل البيت عقب ماحركوا طلع لغرفته وطلع جوازه ورجع يركض وقف عند المريه وهو يعدل لبسه اللي كان عباره عن تيشرت ابيض ب اسود وشورت اسود وكاب اسود دق علئ خويه وهو مستعجل :الو السلام يزن فزعتك
ابي تحجز لي رحله لدبي لشخصين اليوم بالكثير اذ تقدر حبيبي مشكور يعطيك الف عافيه
سكر بفرحه وهو يتوجه للفندق
مشئ وهو يفتح الغرفه عبس وجهه من الجو الكئيب انصدم وهو يشوف الفلوس بمكانها وهي نايمه مشئ وهو يرفع الستاره وبصوت عالي: اغصان قومي يلا اذن المغرب وانتي نايمه وشذا النوم
فزت من صرخته وهي ماسكه اللحاف ورجعت علئ ورا بخوف : وش فيك وش تبي ليه تصرخ ماسويت شي والله
ارتبك وهو يشوفها خايفه ضرب جبينه وهو يتذكر نصايح الدكتور النفسي له وكيف يتعامل معها وانها بهالمرحله لازم تبعد عن الناس واي شي يضايقه ويطلعها من هالجو قرب وهو يرسم علئ وجه ابتسامه هاديه :يقلبي ماسويتي شي بس طفشت لحالي قلت اقعدك واجلس اسولفك عليك وبهدوء: تسمحين لي اجلس
اغصان وهي ترجع لوضعها الطبيعي : اصلا بقوم اغسل عن اذنك وقامت وملامحها جامده اللي يشوفها يقول وش هالبرود ماتحس وهي من داخلها تتنافض من الخوف ماهي متعوده علئ وجوده بجنبه لهدرجه
توجهت لدورة المياه سمعت صوته وهو يطلب لها غدا طالعت وجهها بمريه وفجاءه تذكرت ضرب سامي لها ومن غير لاتحس بنفسها بدت تضرب نفسها بعنف مسكت يدها وهي تحاول تهدي نفسها والالم يزود عليها صرخت بوجع لما انضربت ايدها بالمغسله بقوه
..
كنت جالس بالصاله وفجاءه سمعت صرختها ركضت لها بخوف ابيها تفتح الباب بس ماكنت اسمع الا صوت تكسير كسرت الباب وبهتت الدنيا بعيوني وانا اشوف منظرها غارقه بدمها بركض ب انقذها بحاول اسعدها بس رجولي من هول الصدمه عجزت احركها
التفت لي وايدينها دم ورقبتها مخمشه ونص بجامتها مقطعه وشعرها وجهها المجروح
اغصان بدموع: انت اخذت بقايا انثئ اخذت انسانه معقده نفسيا شفت شفت بعينك اني مااقدر اصلح اكون زوجه ولا اي شي بالحياه
شفت شلون اذيت نفسي شلون تقدر تتطمن علئ نفسك وانت عايش مع انسانه تعنف نفسها ماتخاف اذبحك ولا ماتخاف اخنقك ترا ماعندي مشكله ماعندي شي اخسره ابد
...
...
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب
وشكرا حبايبي علئ ردودكم الحلوه
وتوقعاتكم الجميله شكرا وكونوا دايم
بالقرب اتمنئ يعجبكم البارت واعتذر اني طولت ومانزلته بس شوية اشغال لاهتني
واعتذر علئ عدم ردي علئ الردود ان شاءالله بحاول ارد عليكم وقراءه ممتعه وشكرا علئ ردك الجميل فيتامين سي واميرة الوفاء❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 13-08-2018, 02:45 PM
hadeel ajaj hadeel ajaj غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


يجنن البارات استمرى وبجد الروايات بالسرد الحلو انقرضو ابدعتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 14-08-2018, 10:41 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلا وغلا غسوقه وأحنا اللي نشكرك على التزامك وروعة ماتكتبين

أغصان حالها كل يوم أسوأ من اللي قبله حسبي الله على اللي ظلمها
أخاف يجيها انهيار وأحسن قرار اتخذه ياسر يسافر بها وإن شاء الله
ترتاح معه في البعد عن أهلها وأهله لكن أغصان بيضل ينغص عليها
حياتها كل ماتذكرت أهله

سعود رجل والرجال قليل برد قلبي في عبد العزيز وأعتقد ماراح يجيبها
إلا لما تتحسن علاقته بها أو يمشيها مثل مايبغى

عبد العزيز تستاهل اللي جاك من سعود وغموض بتكمل عليك وبترفضك
مثل مارفضتها
مستعجله غسوقه مايمديني أذكر الجميع وخيرها في غيرها
منتظرين بقية الأحداث بفارغ الصبر



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 15-08-2018, 08:13 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها hadeel ajaj مشاهدة المشاركة
يجنن البارات استمرى وبجد الروايات بالسرد الحلو انقرضو ابدعتي
حبيبتي مرورك الحلو شكرا علئ ردك الجميل♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 15-08-2018, 08:15 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلا وغلا غسوقه وأحنا اللي نشكرك على التزامك وروعة ماتكتبين

أغصان حالها كل يوم أسوأ من اللي قبله حسبي الله على اللي ظلمها
أخاف يجيها انهيار وأحسن قرار اتخذه ياسر يسافر بها وإن شاء الله
ترتاح معه في البعد عن أهلها وأهله لكن أغصان بيضل ينغص عليها
حياتها كل ماتذكرت أهله

سعود رجل والرجال قليل برد قلبي في عبد العزيز وأعتقد ماراح يجيبها
إلا لما تتحسن علاقته بها أو يمشيها مثل مايبغى

عبد العزيز تستاهل اللي جاك من سعود وغموض بتكمل عليك وبترفضك
مثل مارفضتها
مستعجله غسوقه مايمديني أذكر الجميع وخيرها في غيرها
منتظرين بقية الأحداث بفارغ الصبر

حبيبتي يكفيني مرورك وتعليقك وان شاءالله بتعجبككم الاحداث الجايه لك مني اجمل تحيه ♥♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 15-08-2018, 08:20 AM
غسق آلليل غسق آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت(13)


كبُروا وهللوا واحمدُوا اللَّه كثيراً نحن في أحبَ اﻷيام وأعظمها.
.
.
‏والله ما تلقيـن حبـي مـع النـاس
‏روحي وهـالأيـام بينـك وبينـي
..

جالس وعاقد ايدينه علئ صدره بهم تاملها كيف نايمه وب الاصح مخدره انهيارها كان جدا صعب عليه وهو مو قد انهياراتها حس فعلا انها هم عليه ماتوقعها لهدرجه متضرره شلون بيوجه اهلها فيها وهي للحين ماستعدت تتواجه معه وتتصالح مع نفسها كذا بيزدد الوضع سوء كيف بتتحمل امه ولانغزات اهله وكلام الناس وخالاته كان مقرر يطلع لدبي يرتاح لمدة اسبوعين ويرجع مفكر ياخذها معه علشان تتعود عليه ومنها تغير جو بس الواضح انها تبقئ بهالشقه ارحم له ولها
تنهد وهو خايف تصحئ وتسوي بنفسها شي
للحين مانسئ شكلها تعوذ من ابليس وهو يتذكر موقفها :
طالعها وهو يحاول يجريها : حلو وانا ماعندي شي اخسره غيرك انتي
ارتجفت وهي تحس بوجع بقلبها : كذاب كلكم كذابين بكره تصير نفسه هو ماكان يرضئ احد ياذني تساقطت دموعها ب الم وحسره
تقدم خطوه وهو يحاول ياحافظ علئ هدوئه
ويجاهل خوفه عليها : ليه وش سوا لك هو
طالعت كفها اللي الدم ماليه وبهمس متناقض:
ماسو شي ابد
ياسر وهو مايفصله عنها شي : ماسو لك شي وبتعجب كافي حفر هالحزن بقلبك وجرحك
شلون يطاوعه قلبه ينزل دموعك احد عنده هالاخت ويضرها رفع شعرها عن وجهها وهو يمسكها بهدو : ماله حق باللي سواه ابد
ضمها له وهو يسمع شهقاتها تتزايد
مشئ معها لين ماطلعها وجلسها وهو عارف ان هذي مو نهاية انهيارها همست بتعب : ابي انام ياسر من غير مااحلم بكوابيس ابي ارتاح
رفعت عيونها له وبرجا الله يخليك ريحني من هالتعب انت دكتور عالجني وبرجاء نسني وشسو فيني اخوي نسني لاتخليني كلما احط راسي علئ المخده اتذكره واقارن افعاله وانام علئ دموعي وانام مكسوره
ساكت وهو يطلع ابرة المخدر ويحاول ماتنتبه له وهو يشوفها بعز انهيارها شلون تطالع له من المرايه وتشكي له تقدم لها وجلس بجنبها وبهمس :غمضي عيونك
اغصان : ليش وش بتسوي
ياسر : مو تبين ترتاحين
هزت راسها ب ايه
ياسر : اجل غمضي بس دقايق وصدقيني بترتاحين
اغصان وهي تاشر ع بنطها ورقبتها: وهالالم وش يريحني منها
ياسر ابتسم: بعالجك بنفسي لاتخافين بس غمضي وعدي معي من الوحد لين العشره وتلقين نفسك نسيتي وارتحتي
غمضت مثل ماقال بس نزت من حسته يغرز الابره ب ايدها تحركت بخوف بس ثبتها وهو يشد ع ايدينها بقوه همست وهي تحس بخمول: نفسه انت نفسه
تاملها وهي نايمه ع كتفها
قام وهو يجب علاجاتها وشنطة الاسعافات ويبدا يضمد جروحها غير لها لبسها
وشالها وهو يحطها ع السرير
صحئ من سرحانه علئ صوت جواله اللي لخامس مره يرن رد بضيق علئ امه
امه بهاوش: وينك انا مو قايله لك تجي للشاليه خوالك يسالون عنك لمتئ بتجلس تعصيني وتفشلني
ياسر برودة اعصاب: عندي حاله هالحين وعقبها بمشي لدبي عندي مؤتمر انتي عارفه ان اجتماعاتي متخلص ودوامي متعب
امه : مالت قالو افرحي جاك ولد الا ولولد عاد
ياسر بتعب: شكرا
امه سكرت بغضب منه
جالسه وهي تتامل لعب الصغار بالمسبح وبهمس: وانتي وش فيك كذا علئ ياسر
امه: قهرني يامشاعل كلما طلبته يامشغول يا مداوم والحين يقول بيطلع لدبي عنده اجتماع
مشاعل مازالت صامته وبهدو: طيب وين المشكله تدرين ولدك دكتور ودوامه يومي وبمستشفئ حكومي وماعنده اجازات الا بطلعة الروح وتخصصه شوي صعب لازم يطلع دورات واجتماعات وبالعكس ولدك ماعمره فشلك دايم يطيعك وحبيب ويضغط ع نفسه علشانك
الجازي بسخريه: وانتي للحين تدافعين عنه وعمه ذاك اللي مايتسمئ
مشاعل قاطعتهاوهي تلعب بسوارتها: وش علي منه هذا ربي بلاه بولده كلن يقول عنه عاق ومرته الثانيه الله لايبتلينا تعبانه وهذا ربي خذا جزاي منه ولاوفقه بحياته وبعدين الموضوع اخذ اكبر من حجمه وانا ربي بيرزقني باللي احسن منه
الجازي بضحكه: والله وطلعتي حكيمه اجل وين هالعقل اول ماطلقك
مشاعل: التجربه خير برهان
الجازي وهي تلتفت لبنات اخوانه وخواتها وبهمس: ياسروه للحين شكله يبي بنت عمه
وبهمس وهي تطالع اختهم الثالثه جايه: انتبهي منها ومن هالنسب
الجازي سرحت لو فعلا اخذها وش بتسوي
.....
...
المغرب بالدمام:
ماده شفايفها بزعل من امها اللي مارضت انها تطلع بعباية كتف وسحبت جوالي
غموض وهي توقف بزعل : يمههه تكفين رجعي جوالي
ساره وهي جالسه: مافيه جوال لين ماتسمعين كلام زوجك وتتسنعين
غموض وهي ترفع ايدينها وتدعي:
يارب انك تاخذ حقي من هالسعود اللي قلب امي وخالي علي
ساره وهي كاتمه ضحكتها علئ ملامحها وحركاتها : ايه شدي حيلك بعد
غموض : ياماما ي حبيبتي شلون تبيني اجيب عباية راس وانا اصلا ماطلعت للسوق اخيطها مثلا من شعري
ساره بضحكه: والله ي حبيبتي قلت لك اطلبيها من الانستا الله ماكثر الحسابات اللي تجيبهن لباب بيتك
غموض : طيب منين لي جوال اطلب منه
ساره : وذا وش رفعت جوالها خذيه واطلبي لك عبايه زي الناس
غموض طالعت امها بنص عين: اطلب لي انتي
وكملت مشيتها بزعل للغرفة سعود وهي ناويه تفتشها بدال الطفش
ساره وهي تطالع الحسابات لقت محل عبايات يوصل طلبت لها ولغموض عبايات راس ونقاب
طالعت لجوال سعود اللي من امس وهو ماسكت ي ابوه ناصر ي عبدالعزيز
طالعت اسمه بضيق : وش تبي عقب هالسنين ي عبدالعزيز
اغلقت الجوال وهي تفتح الشرايح اللي جابهم لها غازي وجاب اغراض البيت واقترح عليها يدور لها شقه بس رفضت لين مايجي سعود يرتب لها لوضع استحت تطلع معه وهو مو محرم لها ولا تعرفه
...
..
سعود طالع ساعته ولا تسع ونص وقف علئ حيله وهو يتلثم عن ريحة الحطب نادا الهندي يطفي النار وركب سيارته شاف سيارتين يكبسون له نزل من السياره وهو يشوف شباب ينزلون منها ماتضحت ملامحهم الا لمن شاف ليث تنهد براحه
ليث بكل هدوء: نبي نجلس معك اذ ماتمانع
سعود وهو يطالع العيال كلهم موجودين ماعد العيال الصغار اللي هم ضاري وعامر ومشاري وطلال
فيصل : من زمان عن جلساتك
سعود طالعهم بهدو: حياكم وحذف المفتاح علئ ريان طف السياره وجب لي المفتاح
ريان والفرحه اعتلت ملامحه انه عبره: ان شاءالله
مشئ وهم وراه واشر للهندي يسوي لهم قهوه جديده
عمر وهو يحاول يلطف الجو: قبل امس طلعنا للبر كنا بنجي مخيمك بس انخرشنا منك
سعود طالعه ببرود: طاردكم منه انا حياكم ب اي وقت سوا كنت موجود او مو موجود الحلال حلالكم والمخيم لكم مااني غريب علشان تخافون تدخلونه ولا نتعازم عليه المكان لكم ولو تبون تعزمون اخوياكم مافيه مشكله
فيصل وعمر: ماتقصر والله
ليث : هذي الهقوه
مشعل وعينه بعين سعود : ماهو بكيفك الاغصبن عنك
سعود ابتسم ومارد عليه وهو يحس بجواله يرن وقف وبهدوء : عن اذنكم شباب شوي وجايكم
طلع وهو يلمح ريان للحين بسيارته
جمدت ملامحه وهو يتذكر العقود وكل شي بسياره مشئ لسيارته وهو يفتح الباب
وبنبرة سخريه: وانت للحين علئ طبعك تحب تفتش ب اغراضي
ريان بلع ريقه وهو ينزل الميداليه : لاوالله بس اعجبتني الميداليه وجلست اشوفها زين
سعود وهو ياشر له ينزل من غير نقاش نزل وترك المفتاح علئ الكرسي
ركب السياره وحركها وابعد شوي عن المخيم
طلع جواله وهو يرد علئ غازي
غازي : ياخي وش هالناس اللي انت جايبها
سعود بحده: احتس زين
غازي : هههههه قصدي ماشاءالله طلباتهم قليله وتراهم عيو يطلعون معي لاي مكان يقولون لاجاء سعود يودينا وجبت لهم شرايح بنفسي والغدا بعد وعقبه قالت الحرمه مشكور ولاتكلف علئ نفسك شي لاننا ماراح ناخذه مره ثانيه من الاخير اكرشتني
سعود وهو يبتسم: حلو اجل خلك من بعيد لبعيد لاحتاجوك بيدقون عليك
غازي : وانت متئ تجي
سعود: تقريبا بعد اسبوع اكون بدمام
غازي : علئ خير وترا ارسلت لك ارقامهم
سعود: طيب جزاك الله خير وانتبه لهم زين ترا مالهم غيرك الحين
غازي: لاتوصي حريص
وبتنهيده: شفت ماجد وش سوا
سعود: مسوي شي
غازي: علئ اساس يطلق مرته الظهر مشينا للمحكمه وسوا لنا توكيل للورث بحجة انه تعبان وبعدها طلع قبل لايجون عيال خوالي
ومسك الخط ومشئ علئ وين ماندري
سعود : طيب دامه سوا توكيل كلي لك حلو طلق يعني ماهو غبي يحط لك توكيل وينحاش اكيد يبيك تمشي ب امور الطلاق
غازي : سالوني عيال خالي وقلت لهم انه تعبان وبكره بيجي يطلق
سعود بهدو: ياغازي فك نفسك وبكره الصبح خذ عيال خوالك ورح المحكمه وطلق يعني حركته واضحه جدا ماوكلك تمشي ب اموره الا انه صدز تعبان وعارف نفسه مايقدر يطلق وكلك هالامر انت ماعليك الا اذ جاء الصباح تروح وتسوي اللي قلت لك عليه وكلم اخوانها وعلمهم
غازي : شورك وهداية الله ومنها افك هالمسكينه منه
سعود:يلا انا بسكر وعقب بدق عليك عيال عمي مجتمعين عندي بالمخيم
غازي: طيب عن اذنك
سكر منه وهو يخلي جواله ويرجع للمخيم
نزل وهو يشوف الشباب مجتمعين ويتقهون
سعود: شكلي بطلب لكم عشا هنا
سالم: يكون احسن والله ودنا بسهره دام بكره اخر يوم اجازه
فيصل : بس ترانا ها كاشين منك شوي
سعود : ماعليه تبشر ياسالم وانت واشر علئ فيصل ماراح ارد عليك
سعود: ريان قم وشغل المكيف
سلطان بضحكه: مخيم خمس النجوم
جلس سعود بجنب مشعل وهو ساكت
وبهدوء:جيتكم ماهي علشاني وش صاير لكم علشان تجوني ومن غير فارس
ليث بهدوء: نبي نعرف وش السالفه اللي مخبينها علينا
سعود بسخريه: وانا وش علي اعلمكم روحو لجدكم ويعلمكم وهو سبب السالفه مع عمكم عبدالعزيز اما انا ماراح اقولكم شي من السالفه
مشعل ببرود: لاتقول مصيرنا بنعرف
سعود طنشه : دامكم مجتمعين كل واحد يعلمني وش مضايقه
فيصل: مو مضايقنا شي نبيك قريب مننا ولد خالنا
سعود ب ابتسامه: وانا ولد خالكم
عمر : قصده تخفف من حدتك شوي وبرودك بنهاية حنا عيال عم ونحب نجتمع معك بس انت ماتجلس معنا وبس مع الكبار
سعود بهدوء: ومن كان يحل مشاكلكم ومصايبكم غيري ماحب اذكركم باللي سويته لكم بس كل واحد يعرف وش سويت معه
راكان : طيب دامنا جالسين وتسذا وشرايكم نلعب ورقه
فيصل نواف: قدام
سعود بهدوء : انا ماحب هالالعاب برسل الهندي يجيب لنا عشاء
ليث وقف : قولي وش تبون وانا اعلم الهندي
سعود التفت لهم بعدين طالع لليث وطلع فلوسه وهو يعطيهم ليث: جيب مشاوي وكثر منها
ليث : طيب وتوجه للهندي يعلمه وش يبون ويعطيه فلوس
سعود طالع للعيال اللي كلهم اجتمعو يلعبون الا مشعل اللي جواله يرن لرابع مره ومايرد
سعود بهمس: قوم اطلع معي
مشعل طالع له: وش تبي
سعود: مو تبي تعرف السالفه قوم معي
وقفو واتجهو للسياره تخت استغراب الشباب منهم
...
...
بيت الجد
مجتمعين الحريم بالمجلس والجده بوسط المجلس والبنات بالمجلس الثاني
ام ليث بخبث: الا ماقول لكم سعود منهو متزوج
ام عبدالعزيز طالعته بقوه: ياتكرمينا بسكوتس ياتتفضلين برا ومجلسي يتعذرتس
برد وجهها وهي تطالع نظرات نوره وام عمر وام نواف شلون كاتمات الضحكه
ام مشعل بهدوء: الله يتمم لهم علئ خير ويفرحنا بعيالنا الباقيين
ام سلطان من غير نفس: امين
ام راكان بنغزه: والله حلات الواحد ياخذ من برا
ام عمر:صدقتي مو شرط ياخذون من قرايبهم
قاطعتهم ام مشعل وهي توقف:عن اذنكم ابو مشعل يرسل يبيني
نوره :ماشفته وينه خليه يجي
سعاد:والله يرسل يقول يبيني ضروري بالبيت
وخذت عباتها وشنطتها ومرت علئ المجلس وخذت منئ ومنايا ومسك اللي تلعب بالحوش مع البنات الصغار
منئ وهي تلبس عباتها؛غريبه شيبي ابوي هالوقت
سعاد:وانا وش عرفني يقول بسرعه تعالو
توجهو للبيت وكل وحده تفكيرها وش يبي ابوهم منهم
جالس بصاله وايدينه علئ وجهه وعيونه حمرا
شافهم يدخلون وينزلون عبايتهم ويجلسون
سعاد:سم ي ابو مشعل
تكلم بصوت مبحوح وهو مايطالعهم:
قبل لااتزوج امكم طلعت للرياض ادرس وقتها كان عندي صديق مقرب لي حيل تعرفت عليه برياض ومره من المرات تعب ووصاني علئ اخته ومرت الايام وطلب مني اتزوجها تزوجتها شهور وطلقتها ورجعت للديره وكانت حامل وجابت بنت وانا مدري ودريت ورفضت الام وبنتها وعلمت جدكم وطردهم وتزوجت ب امكم وهم سافروا للخارج وانقطعت اخبارهم
ودرئ سعود ولد عمكم عن السالفه ونبش وراها لين مالقئ البنت وامها وتكفل فيهم وتزوج وبغصه بنتي اللي اسمها غموض واليوم اعلن ملكتهم وانا ماكنت عارف وش اسوي
وابوي وقف معه وعمامه ايدو فعلته ان ماخلا بنت عمه للاغراب وجابها واخذها ومسالة وقت وتكون البنت هينا رفع راسه عقب ماتسذب ببعض الامور علشان مايجرح سعاد
طالع ملامح بناته ودموعهم وابتسم:لاتخافون الغلا الاول والاخير لكم وهي متزوجه الحين ولا راح ترضئ تجي الا تسلم وتروح
وقف ومشئ لسعاد اللي ملامحها مخطوفه ودموعها ماليه وجهها ؛ماقبلتس احد ولابعدتس احد انتي لتس المعزه بقلبي وانتي اللي علشانتس طلقتها ولاتخافين ماني راجع لها ولا لبنتها
داهمته بسؤالها:اسمها ساره هي
عبدالعزيز بكذب:لا اسمها مو ساره
وقفت وهي تتجاهله ودخلت غرفتها تنهد بضيق وهو يشوف بناتها كل وحده تقوم بزعل
وقف وهو ناوي يراضي سعاد
....
..
جالسه بغرفتها وهي تبكي دخلت عليها نوف وهي تحاول تهديها :شلون تقولين لي يبيتس وهو خذا بنت عمتي ولا مين ساره ساره خويتي واختي وكل شي ليه ياعمه يسوي فيني كذا انا وش سويت له ليه يوعدني ويخلف شهقت بقوه وهي تتنحب شلون بحظر زواجهم وملكتهم قولي لي شلون بقدر اطالع وجهه ساره عقب زواجها منه
نوف:ماعليه يقلبي الله بيعوضتس ب الاحسن منه
ماردت وهي تبكي بقوه وتسالها ليه يسوي فيها كذا
....
...
توتر وهو ماسك خط الجنوب وسرعه معيه تنخفض معه عرق وجهه بخوف وهو يشوف السرعه مو راضيه تنزل والطريق كله خطير
حاول يكبس بس ماحد منتبه له تشهد وهو يشوف ضو الشاحنه طلع له وبلحظه صار تحت الشاحنه غمض عيونه بسلام وشريط حياته يمر ببط واللي بطريق دقوا علئ الاسعاف واللي يترحم له واللي يحاول يطلعه لان سيارته بدت تدخن تقدمو له اثنين شباب وحاول يطلعونه وبالقوه طلعوه وابعدوه عن الطريق
سياف بخوف وهو يشوف ثوبه كله دم وينزف وايديه والحديد اللي ناشب لها لف وجهه وجلس يستغفر
معاذ:الاسعاف جت
نزلوا وهم ياخذونه بالاسعاف ويحاولون ينعشونه
سياف ركب معهم ومعاذ لحقهم بسياره
اقشعر جسمه وهو يتذكر كيف صار الحادث بغمضة عين تعوذ من ابليس وهو يرجع راسه مايبي يطالع له بس مضطر يركب معه
....
..
عند ام ماجد
صحت من نومها مفزوعه تعوذت من ابليس وهي تطلع جوالها بتتطمن علئ عيالها وسعود
....
بغرفتها جالسه تشتغل علئ اللاب توب ولا برسايل ورا بعض رفعت جوالها بخوف وهي تطالع الواتس ورقم غريب فتحت جوالها وناويه تعطي حظر ولا بصورها وكاتب تحتها
:بتردين ولا انشر هالصور الزينه
ارتجفت ايدينها بخوف اخذت جوالها وطالعت لغرفة اخوها وقفت بتردد عند الباب تقوله ولا ماتقوله تنهدت وجت بترجع الا فتح الباب
...
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب.
وكل عام وانتم بخير مقدما❤❤


الرد باقتباس
إضافة رد

ومالي بدجى العاشقين ملاذ/بقلمي

الوسوم
رواية ، طويله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل / بقلمي هذيان الروح** روايات - طويلة 324 28-06-2017 03:52 AM
عذاب العاشقين bayaan112 خواطر - نثر - عذب الكلام 1 24-07-2016 11:28 PM
الوفاء بين العاشقين وتـيـن قصص - قصيرة 13 13-07-2015 04:30 AM

الساعة الآن +3: 06:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1