اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 11-09-2017, 04:03 PM
صورة كاريزما - كون الرمزية
كاريزما - كون كاريزما - كون غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


لاااااااااااااااااااااا بليييييييييييييييييييز خليه كل اثنين وخميس لانه حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 12-09-2017, 10:33 PM
جانب مظلم جانب مظلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها توليب-هلولويا مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام

سعيدة انها اعجبتك

انا كنت انزل كل يوم اثنين وخميس بس بسبب قلة التعليقات على الرواية خليته يوم الخميس بس، لكن اذا زادت التعليقات احتمال كبير ارجعه نفس قبل اثنين وخميس
انا سنين ما سجلت في منتديات قولي اكثر من ١٠ سنين والله .. بس عشان اقنعك تكملي روايتك وتنزلي يومين بالاسبوع لو تقدرين سجلت في هالمنتدى ..للامانه فكرتك جديده حلوه سردك واسلوبك جميل ياخذك تتخيلين غصب على عكس البعض عندهم لغه وعندهم كم هائل من الافكار والمصطلحات الا انه ما عنده ذاك الاسلوب اللي ينسيك انك تقرين حروف في صفحه فقط ..يعني الزبده لا تقطعين ع الاقل عشاني انا انسانه مشاغلي لفوق راسي بس لحسن الحظ هاليومين قلت افرفر للتسليه بس القهر روايتك لحد الحين قصيره ..اكرمينا يا كريمه 🙂

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 13-09-2017, 01:55 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


جميل جدا ومتشوقه للاحداث القادمه وكيف رح تنتقم لاهلها وياريت ما تطولي علينا لانا بننسى الاحداث بعدين
ومشكوره على ابداعك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 14-09-2017, 09:22 PM
صورة توليب-هلولويا الرمزية
توليب-هلولويا توليب-هلولويا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


البارت الثالث عشر:-


كنت اناظره بصدمه!، ما توقعت يكون معي بنفس الجامعة!، انا ليش حظي نحس كذا!.

بلعت ريقي بصعوبة وحاولت اني ما ابين خوفي و ارتباكي قدامه، قمت بدون ما امسك ايده وقلت بسرعه وانا امر من جنبه: "اسف".

كان باين عليه الاستغراب من ارتباكي، لكني سارعت خطواتي وانا امشي بعيد عنه وكنت ادعي بداخلي انه ما تعرف علي!، جلست بأحد مقاعد الحديقة وانا احاول اخذ لي نفس، للحين مو مستوعبة ان فيصل ولد عمي معي بنفس بالجامعة!، وش ذي الورطة! انا ليش تطيح المصايب فوق راسي ورا بعضها! على الاقل ياليت تكون متباعدة عشان يكون لي وقت ارتاح!.

رجعت راسي لورا وانا اغمض عيوني ومرت بعض الذكريات فراسي، اتذكر لما ابوي كان يكره يجيب سيرة جدي بسبب خلاف معه واعتقد ان السبب كان عشان شغل العايلة الي يفتخرون فيه، انا ما ادري وش هو بس الي اذكر ان ابوي رفض يشتغل نفس الشغل، كان يبي يأسس له شركته الخاصه فيه من تعبه وجهده بس جدي رفض! فأنتهى الموضوع بخصام بين ابوي وجدي وبكذا انطرد ابوي من بيت جدي، لكن ابوي ما استسلم وبدا يشتغل من الصفر حتى كبر شغله واتجوز بأمي بعد حب جميل وبعدها جيت انا على الدنيا، مع ان ابوي كان متخاصم مع جدي بس ما حب يقطع صلته مع اخوانه الي هم اعمامي وكانوا يزرونه بدون علم جدي وكان احيانا يجيبون عيالهم، ما كنت مقربه كثير لهم بس لعبت معاهم فطفوله ولي من بينهم كان فيصل، لكن جدي درى بزياراتهم فهددهم ان زاروه مرة ثانية راح يقطع صلته معهم ومن ذاك اليوم ماعد شفتهم.

انا صراحة ما كنت احبهم او بالمعنى الثاني يمكن كنت اكرهم هم وجدي لانهم تخلوا عن ابوي، مهما صار هو كان واحد من العايلة وبسبب شي تافه تركوه، اصلا ماهمني لان ابوي ما احتاجهم وقدر يعتمد على نفسه بنفسه.

خرجت من افكاري بسرعة وفتحت عيوني بخرعة بعد ما حسيت بأحد يلمس وجهي!، ولما رفعت راسي شفت عبد الرحمن بوهو يشيل ايده برتباك وكان وهو يناظرني بنبهار!.

اما انا قلت بعصبية حاولت اخفيها:"انت ليش كنت قاعد تلمس وجهي؟! ".

رد علي وهو لازال منبهر:"اسف بس شفت بشرتك ناعمة ما شاء الله وما حسات بنفسي الا وانا المسها".

هاه! هذا وش يحس فيه!، لكنه كمل وهو يقول بدهشه:" الا صح بعد ما شفتك من قريب انت مرا حلو وبشرتك بيضاء وناعمة!".

مرة ثانية اصير بورطة شكل المصايب تعشقني!، عضيت شفايفي بتوتر اخاف يشك اني بنت! دورت على عذر براسي لين لقيت واحد ورديت برتباك قدرت اخفيه:"ا.. انا لي اصول كـ.. كنديه وطلعت اشبه ا.. الاجانب! ".

ان شاء الله اقتنع بذا العذر السخيف، لكني عرفت انه اقتنع وتنهدت داخليا براحة لما شفته اومأ بفهم، وعلى طول قمت وانا اقول بسرعة:"اشوفك بعدين عندي محاظرة الحين! ".

مشيت بسرعة بدون ما اسمع رده، انا ما كذبت لما قلت عندي محاظرة لان بالفعل كانت عندي الحين وحده والحمدلله ما عندي غيرها.

دخلت الصف وكنت ادري اني متأخرة ثلاث دقايق مع انها مو من عادتي اتأخر بس التفكير اخذني، كل الي بصف ناظروني وصاروا يتهامسون! ياسلام شكلي صرت مشهورة بعد مضاربتي مع ذاك الي اسمه خالد!.

سألني الدكتور بهدوء عكس ازعاج الي بالقاعة:"انت ليش متأخر؟ ".

جاوبته بأدب:"اسف ما انتبهت للوقت! "،طبعا ردات عليه بحترام  فأنا كنت من قبل الطالبة الدافورة والي يحبونها المعلمات من ابتدائيتي للجامعة.

فقال بهدوء:"اتمنى تكون اخر مرة وتفضل ادخل".

لما دخلت قعدت بأول مكان فاضي طاحت عيوني عليه بدون اشوف الي بجنبي، فتحت كتابي وبديت اركز على المحاظرة لين ما شفت ورقه انرمت على طاولتي!.

عقدت حواجبي بستغراب ولما فتحتها كان مكتوب فيها :[انت الولد الي صقع فيني الصباح ليش رحت بسرعة وكأنك تتهرب مني؟! ].

عضيت شفايفي بتوتر وانا التفت للجهه الي انرمت منها الورقه وكنت ادعي ما يكون هو مع اني ادري ان ذا مستحيل، شفته وهو يناظرني بشك، وقتها على طول لفات براسي للجهه الثانية، انا صرت متأكدة مليون بالمية انا المصايب مو بس تعشقني هي تجاوزت مرحلة العشق وصارت متيمة بي!.

حاولت اني اتجاهله اما هو كان طول الوقت يهمس لي ارد عليه، لكني ظليت متجاهلته، اخاف يتعرف علي!، لا لا احنا كنا صغار واكيد نساني ماله داعي اقلق نفسي.
اخيرا خلصت المحاظرة بعد شق الانفس، طلعت بسرعة وانا احاول اتجنبه وما اخليه يلحقني ولما كنت امشي بسرعة صقعت بشخص وبسببه طحت على الارض! اليوم شكله يوم الاصطدام العالمي!.

رفعت راسي وصرخت بعصبية:"انت اعمى ما تشوف! ".

مع اني انا كنت انا الغلطانه والي صقعت فيه بس بسبب التوتر انفجرت بلي قدامي، لما رفعت راسي بعلت ريقي للمرة الف ذا اليوم يعني ما لقيت الا هو احتك فيه!.

اما خالد فبتسم بخبث وقال:"سبحان الله كنت ادورك وانت جيتني بنفسك يا محلاها من صدفة".

قمت وانا اتصنع البرود وعدم الاهتمام وفداخلي مرتبكة انا لو اتضارب معاه ما اقدر اغلبه وخصوصا ان هو بنيته الجسدية اقوى مني والمشكلة ان ما احد من الي اعرفهم معي عشان يساعدني.

كان ما حولنا احد وهاذي مشكلة لو انضربت هنا ما حد درى، اخرجني من افكاري صوته الساخر وهو يقول: "شفيك بلعت لسانك لايكون خفت لان ماحد هنا يساعدك".

مارديت عليه لاني كنت قاعدة افكر بحل للورطة الي انا فيها فكمل بنفس السخرية:"لا انت شكلك راح تسويها بملابسك من الخوف عندي حل لو اعتذرت لي وبست رجلي يمكن اسامحك ".

لا هذا تخطى حدودة فردات بعصبية:"تخسي مو انا الي اتذلل عندك يا الكلب! ".

حسات الشرر قام يتطاير من عيونة ومسكني من ياقتي ورفعني لدرجة رجولي ماعد تلمس الارض اما هو قال بنبرة كلها حقد:"انا تساهلت معك كثير لانه باين انك ضعيف بس لسانك الطويل ذا انا اعرف كيف اقصه لكن وادبك".

كنت احاول افك ايده وانا اصرخ بعصبية:"فكني يالحقير! ".

لكن ما حسيت الا بضربة الي جات ببطني، فقدت انفاسي وانا احس ببطني يتقطع كان الم غير طبيعي لدرجة اني تمنيت الموت!، ما قدرت اخذ لي اي نفس، اما هو فلتني وطحت بالارض وانا اتلوى!.

ضحك ونزل لمستواي وقال بستهزاء:"ضربة بسيطة خلتك شبه ميت اجل ما تعرف كيف الالم الحقيقي الي بيجيك! ".

رفعني من شعري وانا ما اقدر حتى اقول حرف من الالم، كان رح يعطيني ضربة ثاني بوجهي وانا كنت متأكدة اني راح افقد اسناني وينكسر خشمي على الاغلب فغمضت عيوني.

لكن ما جاني اي الم، بس حسيت بأيدة تنسحب من شعري وطحت على الارض، كنت اسمع صوت مهاوشه ف بالغصب فتحت عيوني عشان اعرف وش صار، كان فيصل فوق خالد وكان قاعد يضربة حتى شفت الدم طلع من وجهه وكان يصرخ بعصبية:"ما لقيت الا واحد اضعف منك تستقوي علية! ".

كنت مصدومة !،فيصل ايش جابة؟!، حاولت اقوم بالغصب بعد ما حسيت ان الالم خف شوي، وبعدين شفت ذاك الرجال الي كان مع خالد لما شفتهم اول مرة بالكافتيريا.

صار يحاول يبعد فيصل عن خالد لين فيصل تركه، وبعدين قوم خالد الي كان وجهه متشوه من الضرب، احسن يستاهل ما جاه!، دف خالد الي معاه وبعصبية:"انا راح اخليك تندم انت وذاك الخكري الي دافعت عنه انا اوريكم"،قال اخر كلامة وهو يناظرني بحقد كبير، لو كانت النظرات تقتل كنت الحين ميته!.

راح بعصبية وذاك الي معاه لحقه، اما فيصل فتوجه عندي وانا كنت متوترة!، ما ادري وش اقوله من جهه خايفة يكشفني ومن جهه ثانية هو ساعدني حتى لما تجاهلته بالصف! .

قومني من ذراعي وهو يقول بقلق:"انت بخير سوا لك شي؟ ".

ردات برتباك:"لـ.. لا لا ا.. انا بخير مافيني شي! ".

شفت الراحة على وجهه وبعدين قال بستغراب:"انت ايش بينك وبين خالد وليش كان يبي يضربك؟ ".

فركت ايدي بتوتر وانا ارد عليه:"ما في شي بس هو يحاول يتمشكل معي من دون سبب! ".

ناظرني بشك للحظات وبعدين قال بهدوء:"طيب عندي سؤال اخير انت ليش كنت تتجاهلني بالصف! ".

ياربي وش ذي الورطة سألني السؤال الي كنت متمنية من قلبي انه ما يسأله!، الحين وش اقول له، حاولت انبش بعقلي عن اي عذر لين ما لقيت واحد فقلت بهدوء مخفيه التوتر والارتباك الي بداخلي:"اسف كان عندي صداع وماكنت ابي اتكلم مع احد".

اومأ بتفهم فتنهدت براحة بداخلي، بعدين قال بحيرة وهو يقرب من وجهي:"انا كأني شايفك من قبل؟! ".

حسيت قلبي وكأنه وقف فجأة، عضيت شفايفي بتوتر وكنت خايفة من انه يعرفني، حاولت اهدي نفسي بأنه للحين ما تعرف علي كيف وهو كان صغير لما شافني اما الحين حنا كبرنا واشكالنا تغيرت عن السابق فأكيد مارح يعرف،وانا ما كنت راح اعرفه لو ما شفته مرا مع ابوي، رديت عليه بهدوء وعدم مبالاة مصطنع:"لا انت اكيد مخربط لاني اول مرة اشوفك فحياتي".

فقال وهو يفكر:"يمكن شبهت عليك".

فقلت وانا ابغى انهي حديثي معه بأي طريقة:"يلا بروح عندي شغل لازم اسويه وانا اتأخرت".

رد علي بهدوء:"الله معك".

اخيرا رحت من عندة! على طول رحت لسيارتي وركبتها ومشيت، اخيرا وصلت للفيلا وقت تنفيذ الخطة!، دخلت وتأكدت ان الشباب باقي ما جو، رحت لغرفتي و حطيت شنطتي والكتب وبعدين نزلت، دخلت المطبخ وكانت هاذي اول مرة ادخله كان كبير وجميل وبتصميم راقي.

شفت سالم كان قاعد يجهز الغداء ويحط الاكل فالصحون، انا اوريك يالحقير!،رحت عنده ببتسامة مصطنعة وانا اقول:"تبي اساعدك شكلك تعبان".

اول ما شافني ابتسم وقال:"يا هلا بالزين كله تعبي يروح لما اشوفك".

تفو عليك يالكلب كنت ابي اقولها له بس حاولت اتماسك واكمل:"شكرا على المدح بس شكلك من جد تعبان وانا ما ارضى عليك التعب".

مسك مكان قلبه وهو يقول:"لا بموت بجلطة ما اقدر على الكلام الحلو".

خلصنا ابي انتهي من خطتي، اشرت له على الاكل الي بنار وانا اقول بخوف مصطنع:"انتبه الاكل احترق".

على طول التفت له بسرعة وراح يشوفه، و اما انا استغليت الفرصة وحطيت سم الفيران بالاكل.

لما خلصت التفت له، كان منشغل يعدل بنار اما انا فقربت له وحطيت سم الفيران بجيبه بهدوء وحذر وهمست له بأذنه عشان ما ينتبه:"اشوفك الليله".

ورحت بسرعة، اخيرا نفذت جزء من الخطه وباقي قليل، رحت لغرفتي وسويت اللازم عشان خطتي وبعدين نزلت، شفت الشباب جو حان وقت تنفيذ الخطه.

تجنبت انهم يشوفوني، كان سالم قاعد يحظر الغداء فنتظرتهم حتى وهم راحوا قعدوا فسمعت فهد يقول:"سالم يزن جا؟".

رد هو الثاني بحترام:"اي طال عمرك".

فقام ياسر وهو يقول بحماس:"انا بروح اناديه".

وقت التنفيذ!

قبل ما يروح ياسر طلعت من جهه المطبخ بسرعة وكنت اصرخ بخوف مصطنع:"لا تاكلون لا تاكلون! ".

كانوا كلهم يانظروني ومصدومين من الي يصير فقلت وانا اتصنع الخوف والارتباك وكنت ااشر جهت سالم:"ا.. انا شـ..شفته يحط سـ..سم بالاكل!! ".

لمحت الصدمة والدهشة على وجهه فبتسمت بخبث بداخلي محد قالك تلعب معي!، اما هم فكانوا ما يقلون صدمة عن السابق فقال فهد وهو يقوم ويقول بستنكار:" يزن انت تعرف وش قاعد تقول!! ".

سويت اني خايفة ومرتعبة وكنت اقول:"انا متأكد زي ما اشوفكم الحين!، شفته يحط سم فيران بالاكل وان ما صدقتم شوف جيبه انا شفته يحط فيه العلبة!!! "

كانوا كلهم مصدومين!، اما سالم فكان اكثر واحد بينهم منصدم!،حط ايده بجيبه وخرج السم وهو مو مستوعب كيف جا بجيبه.

قال ياسر بعدم تصديق:"انت ليش سويت كذا كنت معانا من سنين وصرت واحد منا والحين تبي تغدر فينا".

اما سالم فباين الحين انه استوعب ناظرني وشاف شبه ابتسامه على وجهي!، قرب مني بسرعة تحت انظار الكل وعطاني كف طيحني فيه على الارض وبعدين قال بعصبية:"هاذي وحدة كذابة لا تصدقوها لما اكتشفت كذبتها صارت تبي تنتقم مني كذا ولفقت على تهمه عشان تتخلصوا مني وتفتك هي مني! ".

فقال نواف وهو مو مستوعب:"انت شقاعد تقول وليش تتكلم عن يزن كأنه بنت! ".

رد سالم بحقد وهو يناظرني:"زي ما قلت يزن مو ولد هاذي بنت ما اعرف وش جابها هنا ولما اكتشفت انها بنت سوت ذي القصة كلها! ".

فقال ياسر بستهزاء:"انت مجنون عشان تقول ان يزن بنت".

فقمت وقلت وانا اتصنع العصبية واكمل التمثيل:"انت الزم حدودك مو اني كشفتك يعني تتهمني اني بنت انا ولد وارجل من وجهك يا الكلب! ".

عصب سالم وكاني يبي يضربني بس وليد مسك ايده وهو يقول ببرود:"لا تتجرأ تلمسه".

فناظرة سالم وهو مو مستوعب وبعدين قال فهد وهو يكتف ايدينه:"طيب نفرض ان كلامك صحيح ليش بجيبك السم؟ وغير كذا انت ليش ما قلتلنا من اول انه بنت !! لو كان كلامك صحيح كنت فضحتها من اول مو انتظرت حتى الحين! ".

فقال سالم وهو يحاول يدافع عن نفسه:"انا ما ادري كيف حطت السم بجيبي يمكن استغلت عدم انتباهي! ".

فقال فهد وهو يرفع حاجب:"طيب والسؤال الثاني ليش ما كشفتها من اول؟! ".

سكت سالم وهو ما يدري وش يقول، اكيد مارح يقولهم انه كان يهددني اني انام معه مقابل سكوته! .

لكنه قال بسرعة وهو يتذكر:" عندي دليل شوفوا غرفتها فيها صور لها وهي بشكل بنت وغير كذا عندها اغراض نسائية! ".

مسكه نواف من ياقته وهو يقول بعصبية:"انت اكيد خرفت قاعد تكذب وتبينا نفتش غرفته بعد وهو بريء! ".

جا دوري، قلت بهدوء وعدم مبالاة:"عادي اذا ما صدقتم بأمكنانكم تشوفوا غرفتي عشان تتأكدون! ".

ابتسم سالم بنصر، اما ياسر قال بعصبية:"يزن انت مو مجبور انك تخليه يفتش غرفتك عشان كذبه! ".

رديت بهدوء:"لا ماعندي مانع اهم شي ينكشف على حقيقته! ".

لما رحنا لغرفتي ودخلوا صار سالم يفتش بين اغراضي زي المجنون بس ما لقا شي!.

فقال بحقد:"اكيد خبيتيها!".

فقام من جديد وصار يقلب الغرفة فتح كل الدواليب وقلب السرير ودور ورا الستارة وحتى تحت السجاد ما لقاها، راح للحمام ودور بدولاب المرايه وحتى البانيو بس ما لقى اي شي! .

صرخ بعصبية فوجهي:"انتِ اكيد خبيتيها قولي وينها يالعـا... ".

ما كمل كلامه الا لقى لكمه بوجهه من وليد طيرته فقال وانا اشوفه اول مرة معصب كذا:"احترم نفسك لا اقطع لك لسانك! ".

اخذه ياسر وكمل لكمه وهو يقول:"انا اوريك يالكلب!".

فقال فهد بهدوء:"ياسر وقف انت تعرف وش تتصرف معاه".

اشر لنواف فجا ومسكه من ياقته وهو يسحبه معه ،كان سالم يترجى وهو يبكي:"صدقوني والله ما اكذب هي بنت حقيرة و.. ".

مرة ثانية لقى لكمه من نواف وقال وهو يصر بسنانه:" احسن لك تقعد ساكت لاني ما ابغى اسيح دمك هني! ".

وسحبه نواف وياسر لبرا وهو يصارخ، انا ما ادري وش بيصير فيه، اصلا ما اهتم لقى الي يستحقه،والحين تخلصت من عقبه كانت بوجه انتقامي!.

جا عندي فهد وقال بأسف:"اسف على الي سواه بس صدق مارح ينعاد مرة ثانية وشكرا لانك انقذتنا ولا كنا تسممنا ورحنا فخبر كان بسببه، وبخصوص غرفتك راح نجيب واحد ينظفها ويرتبها من جديد".

فقلت ببرود:"لا عادي ما صار شي وانتم اصدقائي مافي داعي لشكر".هه اصدقائي لو ما كنت ابي انتقم منكم بطريقتي كان خليتكم تموتون بدون يرف لي جفن.

فقال وهو يشوف ساعتة:"عندي شغل الحين عن اذنك".

وبعدين راح فقال وليد بهدوء:"تقدر تنام اليوم بغرفتي حتى ينظفوا لك الغرفة من جديد".

فقلت ببتسامة حقيقة:"شكرا".

ابتسم لي وراح هو الثاني، جلست على الارض بتعب، نجحت خطتي وتخلصت منه يستاهل هو الي كان يبي يلعب معي!.

قمت ورحت الحمام وتوجهت عند المرحاض، فتحت السيفون الي وراه او بمعنى ثاني صندوق الطرد ( ملاحظه: هي تقصد صندوق المويه الي يجي ورا المرحاض)، اخرجت كيس وكان فالكيس صوري واغراضي الي دور عليها وما لقاها هه مكان ما يخطر بالبال.

رجعتها من جديد وسكرت عليها رح اخذها بعد ما يخلصوا ترتيب غرفتي.

خرجت ونزلت الصاله لقيت فهد مشغول على اللابتوب وليد كالعادة يقرا كتاب، جلست بعيد عنه وانا طفشانة، خطر لي سؤال فقلت بهدوء:"وش راح يسوون فيه".

رد فهد ببرود عينه ما تحركت من قدام اللابتوب:"وش رح يسوون فيه راح يقتلونه ويدفنوه وكأنه مكان موجود".

بلعت ريقي بخوف، انا تسببت بقتله! ظنيت انهم راح يرموه بأي مكان، لا لا ليلى لاترحميه هو يستاهل كان واحد قذر وهو مثلهم يدري بأعمالهم يعني هو مثلهم.

ناظرت وليد وهو ماكان له ردة فعل جالس يقرا الكتاب بدون اهتمام، مدري ليش حسيت بنزعاج، هو عنده عادي القتل!، شكلي خرفت اصلا هو قاتل مثلهم ولا ليش دخل هاذي المجموعة، مدري ليش حسيت بالحزن.

رجعوا نواف وياسر بعد مدة وكانوا باردين وكأنهم ما قتلوا شخص!، بس قال ياسر بحماس ولاكأن شي صار:" شرايكم نطلب بيتزا اليوم ما تغدينا".

وافق الكل وانا ما تكلمت ما كان لي نفس اكل، وصل الطلب وبدوا كلهم ياكلون الا انا قمت وانا اقول بدون نفس:"بالعافية عليكم انا رح اروح".

وكعادتي الدائمه رحت بدون اسمع ردهم، مر باقي اليوم عادي ولما جا وقت النوم انا خذت مفرش وبطانية ورحت غرفة وليد وانا احس بحماس وسعادة.

فتح الباب ودخلت ببطء وتردد وانا احس قلبي ينبض بقوة.

كانت غرفته جميله باللون الابيض والاسود وبتصميم جميل وراقي، لكن حسيت فيها كآبه!.

قال بستغراب وهو يناظرني:"انت ليش جبت مفرش وبطانية؟ ".

رديت بتوتر:"اكيد عشان انام".

فقال وليد وهو يبتسم:"ادري بس اقصد انك مارح تنام على الارض رح تنام بسرير هو كبير كفاية لثلاثة وحنا اثنين ".

قلت بتردد:"بـ.. بس.. ".

قاطعني وهو ياخذ مني المفرش والبطانيه:"لا بس ولا شي رح ارجع هذول وانت نام على اي جهه من السرير تقدر تاخذ راحتك لاني ما رح انام بدري".

انهى كلامه وطلع، قعدت ادور بالغرفة واتأملها، كانت مليانه برايحة عطرة الجذاب، قعدت على الجهه اليمنى من السرير ،مو مصدقه اني انام بنفس المكان الي نام فيه!، سحبت الغطى لحد خشمي كان هو الثاني فيه رايحه عطره الحلوه قعدت استنشاقها بهيام، فجأة حسيت بنفسي وضربت جبهتي مدري انا وش قاعدة اسوي!، احس اني منحرفة! .

هاذي الايام احس اني صرت اتصرف بغرابة تجاه وليد واي شي يتعلق فيه!، غمضت عيوني احاول انام لكن كل ما اغمضها يظهر وجه وليد فأفكاري!.

ظليت افكر لين بدا الواقع يغيب عن نظري وغطيت بظلام.

الساعة 2:30 بعد منتصف الليل

قمت وانا اسمع صوت حزين وترجي، فركت عيوني وحاولت اشوف مصدر الصوت وكان من جنبي.

شفت وليد كان نايم في الجهه الثانية من السرير كان نايم لكنه قاعد يرتجف ويتمتم بكلمات.

قمت بسرعة اتجاهه وحاولت اصحيه من الكابوس!، كان قاعد يردد:"لينا لا تتركيني! تكفين لا تتتركيني! لينا لينا! ".

كان منظرة مقطع للقلب، حسيت بقلبي يألمني عليه وكأني انا صاحبة الكابوس مو هو!، حاولت اهديه وهو مسك ايدي بقوة، ما تركته وظليت امسح على راسه حتى هدا وصار يتمتم بصوت منخفض:"لا تتركيني! ".

بعدين نام بهدوء، حسيت براحه لانه ارتاح لكن عندي تساؤل ليش كان قاعد يقول لا تتركيني؟ ومين لينا ذي؟ معقوله حبيبته؟.

حسيت بألم بقلبي، لا..يمكن مو حبيبته يمكن وحدة تقرب له!

حاولت اتجاهل الافكار الي تزاحمت براسي وانام .

اليوم التالي

فتحت عيوني الي كانت محمرة، ماقدرت انام بسبب عقلي الحلو الي قاعد يحلل مين لينا ذي، قمت بهدوء عشان ما اصحيه لكن قبل ما اروح ناظرت فوجه الي كان لطيف زي الاطفال ابتسمت على افكاري وخرجت.

دخلت غرفتي ولقيتها مرتبه ومنظمة ما كأن صار فيها شي، اخرجت اغراضي وحطيتها بالدولاب وقفلته، وبعدين رحت اخذت لي حمام ولبست جنز ازرق غامق مع سترة صوفيه بيضاء وجاكيت سود، خلصت كل الاشياء الي اسويها دايما، اخذت كتبي وشنطتي، اليوم عندي ثلاث محاظرات يمكن ما احظرها كلها.

طلعت من الفيلا وركبت سيارتي قعدت ادور فيها هني وهناك تضييع للوقت بما اني طلعت بدري، تذكرت شي امس نسيت اخذ لي حبوب مهدئ!، لكن مرة ثانية ما جتني كوابيس!، انا لاحظت شي بس ما ادري هي صدفه او لا لكن اذا نمت وكان جنبي وليد ما تجيني كوابيس! ، ما اعرف ليش! يمكن تكون صدفة!.

توجهت للجامعة ولما طلعت من السيارة ما مشيت الا خطوات وفجأه حسيت بشي يضرب راسي بقوة لدرجة اني دخت وماعد صرت اشوف بوضوح ومحسيت بنفسي الا لما صدم جسمي بالارض الباردة وبدت الدينا تظلم بعيني!


نهاية البارت


_______________________________________

السلام عليكم

هاذي المرة طولت البارت اكثر من قبل وعشان كذا ابي اشوف تعليقات حلوة تحمسني اكتب😉

ارائكم وتوقعاتكم؟

سي ييو



























الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 15-09-2017, 02:27 AM
صورة Nano sayed الرمزية
Nano sayed Nano sayed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


روووعه
متل العاده ابداع تسلمى حبيبتى ع البارت ، وارجوا ان تنزلى بارت كل اثنين واخميس متل السابق
واتوقع خالد هو اللى ضرب ليلى او حد من اتباعه لكى ينتقم منها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 15-09-2017, 05:36 AM
جانب مظلم جانب مظلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


من حماسي الزايد شفت البارت قصير ..يختي ما يصير ننتظر ٦ ايام عشان نطفي الحماس بين كل بارت وببارت ☺😝😝
يعطيك العافيه ع المجهود واحس للحين م اقدر اتوقع شي كل الاحداث في بدايتها .. من فيصل الى وليد الى خالد الى الرجال اللي من اهلها ويدورها ونواف بعد

بس اتوقع بيصير احاكاك بين نواف ووفيصل او وليد
وفيصل طرف للوصول لها لعند اهلها
وليد احسه راح يعرغ انها بنت بس راح يكتم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 15-09-2017, 03:29 PM
صورة شيهانه . الرمزية
شيهانه . شيهانه . غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798240 رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


السلام عليكم

... روايه جميله جميله بي معنى الكلمه ابداع استمري بي الكتابه نريد بارت يوم الاثنين

روايتك حمااااااااس البارت كان طويل لكن احس قصير من زود الحماس

تواقع ..

لي ضرب راسه خالد واكيد رح يا انتقام منه

وفيصل مارح يا اعرف انه تصير له يمكن حتى هو يا صير صحاب له ويساعده

فهد وليد احس رح يا اكشفوها هم الاثنين وليد وفهد

نريد بارت يوم الاثنين صعب يوم الاخميس بس

عشان خاطر متابعين نريد الاثنين ولا الثلاثاء

ربي يعطيك العافيه وتسلمي على البارت الله يسعدك

سعاده ماله نهايه يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 15-09-2017, 07:48 PM
غـيـاهـــب غـيـاهـــب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


اولا : اسم الروايه وااايد حلللوه
ثانيا : روايتك فيها شوي انتقادات ليلى اعتمدت على دخولها للعالم المظلم لأخذ حق صديقاتها ولكن انها ما تقدر تدفع فلوس لهم فكأنها تمنع حق غيرها انهم يأخذوه فبالتالي مالها حق تنتقم لموت أهلها وهيا السبب في انهم يموتوا اللي يدخل هالعالم لازم يكون قده من البدايه وأي خلل فيه لازم تتحمله
ثالثا : اشوف في الروايه واااايد ترددات علي انها تنتقم أكيد وجود أي صور لها يعيقها وبالتأكيد يكون السبب في كشفها اللي ينتقم يكون محصن من كل الجهات لا صور ولا أي شي يربطها بالماضي وكمان كان لازم يكون فتره مثلا بعد مرور سنتين تكون تدربت علي الحركات القتالليه و علي فنون الرسم بالسليكون مثل ما سويتي و قدرتها علي مسك المسدس و التعامل معه و حكاية بنيتها ضعيفه وما تقدر عليه بعد يعتبر عائق و مسويه لخبطه
رابعا : التردد ، اللخبطه ، الخوف اللي تعيشه البطله لازم تخففي منه شوي
خامسا : طوري من اسلوب سردك للقصه اعتمدي علي لعبك في تخيلات القراء و حركات الاكشن و الركض
و هذي شوي نصايح للروايتك أتمني تعريها للانتباه
و بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 15-09-2017, 09:15 PM
صورة توليب-هلولويا الرمزية
توليب-هلولويا توليب-هلولويا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غـيـاهـــب مشاهدة المشاركة
اولا : اسم الروايه وااايد حلللوه
ثانيا : روايتك فيها شوي انتقادات ليلى اعتمدت على دخولها للعالم المظلم لأخذ حق صديقاتها ولكن انها ما تقدر تدفع فلوس لهم فكأنها تمنع حق غيرها انهم يأخذوه فبالتالي مالها حق تنتقم لموت أهلها وهيا السبب في انهم يموتوا اللي يدخل هالعالم لازم يكون قده من البدايه وأي خلل فيه لازم تتحمله
ثالثا : اشوف في الروايه واااايد ترددات علي انها تنتقم أكيد وجود أي صور لها يعيقها وبالتأكيد يكون السبب في كشفها اللي ينتقم يكون محصن من كل الجهات لا صور ولا أي شي يربطها بالماضي وكمان كان لازم يكون فتره مثلا بعد مرور سنتين تكون تدربت علي الحركات القتالليه و علي فنون الرسم بالسليكون مثل ما سويتي و قدرتها علي مسك المسدس و التعامل معه و حكاية بنيتها ضعيفه وما تقدر عليه بعد يعتبر عائق و مسويه لخبطه
رابعا : التردد ، اللخبطه ، الخوف اللي تعيشه البطله لازم تخففي منه شوي
خامسا : طوري من اسلوب سردك للقصه اعتمدي علي لعبك في تخيلات القراء و حركات الاكشن و الركض
و هذي شوي نصايح للروايتك أتمني تعريها للانتباه
و بالتوفيق

اولا: شكرا من ذوقك 😘❤

ثانيا:ليلى بعمق نفسها تدري انها السبب لكن ما تقدر تتحمل ضغط الحقيقة عليها فحطت كل اللوم عليهم يمكن بكذا تقدر تخفف من عذاب الضمير.

ثالثا:وقت صار الحادث مع اهلها ماكانت تقدر تفكر صح بسبب الاضطراب وماكانت تبي تخسر اخر اشياء مشتركة لها هي وهلها فما قدرت تتخلى عن الصور، وليلى بنت هاويه لازالت بالجامعة فهي ما تمتلك خبرة ولا شي واما التشكيل فالسليكون فا اخذتها بدورة تعليمية، وكنت بذكر فالرواية هذا الشي بس بقولك الحين هي كانت عايشه مع اهلها بكندا لمدة ومن كذا تعلمت السواقة واستخدام المسدس، وهي ما اخذت سنتين لانها كانت تفكر انها ملاحقه من طرفهم فما خطر لها الا انها تغير هويتها وهي كانت متسرعة، وبخصوص بنيتها حسيت لازم اخلي الرواية شويه واقعية لان بكل الروايات الي قريتها دايما البطلات قويات ويقدرو يستخدمو فنون الدفاع على النفس فحبيت اغير واحط لها نقطه ضعف.

رابعا:احس هذا شي طبيعي بعد الي عاشته! من الي صار مع صديقاتها ومن الي صار مع اهلها فالانسان الطبيعي بيجية على الاغلب مرض نفسي وبيحتاج يتعالج اما هي حسيت اني خليتها اقوى!، انا قبل لا اكتب اتخيل الشي اذا صار معي عشان اقدر اوصف الشعور.

خامسا:صراحة ما فهمتك فهاذي النقطه يعني من اي ناحية تقصدي؟ ياليت تفميني اكثر.

واخيرا شكرا على انتقادك وانا بحاول دايما اخلي الرواية خاليه من الاخطاء☺.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 15-09-2017, 10:11 PM
غـيـاهـــب غـيـاهـــب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي


أقصد ان لمن اتسوين مشهد فيه أكشن لازم تحسسي القارئ ان فيه أكشن مثال :
يوم لما كانت تبي توقف تشغيل الكاميرا ما اذكر كان دورها تقريبا عاملة نظافه تقريبا
( كانت تمشي في الممر صوت الكعب (الله يكرمك)كان يضج المكان بصوته ( تصفين لبسها ) كانت لابسه الفستان الاسود يصل للركبه و من فوقه مريله باللون الابيض رلبطه شعرها الاشقر ذيل حصان و يكسر الاشقر تاج خاص بعمال النظافه بلونه الاسود كانت تنظر ناحية وليد ( علي سبيل المثال ) طالعها وهي اتقرب واتقرب هزت براسها بخفه ما تنلاحظ بإنها في طريقه وليد يطالع بجهه الشباك لعامل النظافه النوافذ واللي هو فهد مشت ومشت ومشت لين وصلت للنقطه اللي ما يدخلها أحد الا بالبصمه ابتسمت بخفه وحطت ايديها ولامست الجهاز اللي كان شاشته ملونه باللون الاحمر ناظرت الجهاز اللي يمسح علي ايديه و ابتسمت واهي تطال جدامها و الجهاز يتحول شاشته للون الاخضر و كتب عبارة ( ماك جانسو مقبول ) وتسوي فلاش باك انهم كانت اهي وياسر في الاسانسير و دخل هالعامل و كان من المسموحين لدخول الغرفه و عطوه ابره و خدروه وزوروا البصمه وكذا يعني 😀😀 ووووو
واكشن مابي اكتب المشهد كله يعني توصفي الحدث اكثر ما انه يكون كلام بين الابطال وووبس

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه الجانب المظلم من العالم/بقلمي

الوسوم
عصابه، اكشن، رومانسي، انتقام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 75 27-08-2017 04:10 PM
المعلم /ه الذي نريد امير العزم مواضيع عامة - غرام 3 20-10-2016 09:06 PM
بالصور .. خادم الحرمين والرئيس المصري يشهدان توقيع 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين .. تعرف عليها سحايب شماليه أخبار عامة - جرائم - اثارة 6 16-04-2016 07:23 AM
المعلم أنفع وأشرف مما تدعون !! دلوعة العشق قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 16-08-2015 08:31 PM

الساعة الآن +3: 10:33 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1