امـ حمد ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آداب التبسم والضحك
إن الضحك ليس أمراً محرماً، فليس ينبغي للمسلم أن يكون عبوساً خشناً مكفهر الوجه،فإن الضحك أمر طبعي﴿وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى﴾النجم،
والابتسامة،يقرّب البعيد، ويهدّئ الغضبان من خلاله، يدخل المرء إلى قلب صديقه، وعن طريقه تدخل المرأة إلى شغاف قلب زوجها، ومن نعم الله تعالى على الإنسان أن يرزقه وجهاً مبتسماً دائماً،لا يعرف الحزن والهم والغم،يبتسم لكل موقف، لأنه يرضى بقضاء الله وقدره،
فالرجل المبتسم يكون دائماً في حالة ارتياح نفسي، وهذا أقدر من المنفعل والمتشنج على التفكير، واختيار الكلمات المناسبة، التي يتعامل بها مع الناس،
تعريف الضحك والتبسم،الضحك انبساط الوجه حتى تظهر الأسنان من السرور،
فإن كان بصوت فهو الضحك،وإن كان بلا صوت فهو التبسم،
مراتب الضحك،
أولاً،التبسم،ويعتبر مبتدأ الضحك،وهو انفراج الفم بلا صوت،إذ يمثل أقل الضحك وأحسنه،ويكون غالباً للسرور،
قال تعالى﴿فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا﴾النمل،
والتبسم أكثر ضحك الأنبياء عليهم الصلاة والسلام،
وكانت البسمة أقرب ما تكون إلى قلب الرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم،وشفتيه، بل كانت من ضمن وصاياه للناس،حتى رفع قدرها إلى مستوى الصدقة،فقال صلى الله عليه وسلم(تبسمك في وجه أخيك لك صدقة)) رواه الترمذي،
وجعل صلى الله عليه وسلم،لقاء الناس بوجه طليق،أي،بوجه باسم وقال صلى الله عليه وسلم(لا تحقرن من المعروف شيئًا ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط)صحيح البخاري،
فالوجه المبتسم،هو من نعم الله تعالى على الإنسان، وينظر إلى صاحبه بشيء من الثقة التي لا توحي بها الملامح المتجهمة المنكرة تحت وطأة الآلام والأحزان،
ثانياً،الضحك،وهو أعم من التبسم،فكل تبسم ضحك، وليس كل ضحك تبسماً،
ولذلك قال ابن حجر رحمه الله(فإن كان بصوت وكان بحيث يسمع من بُعد فهو القهقهة وإلا فهو الضحك، وإن كان بلا صوت فهو التبسم)
وتسمى الأسنان في مقدم الفم،الضواحك، وهي الثنايا والأنياب وما يليها، وتسمى النواجذ وهي التي تظهر عند الضحك،
ثالثاً،القهقهة،والقهقهة هي الضحك بصوت مرتفع بحيث يُسمع من بُعدن
قالت عائشة رضي الله عنها(ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم،مستجمعاً ضاحكاً قطّ حتى أرى منه لهواته، وإنما كان يتبسم)
واللهوات،جمع لهاة،وهي اللحمة التي بأعلى الحنجرة من أقصى الفم،
يعني،ما يكون ضاحكاً تاماً مقبلاً بكليته على الضحك، بحيث تبدو اللهاة التي في آخر الفم،
ولذلك كان هذا النوع من الضحك مخالفاً لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم،حيث كان لا يكثر الضحك ولا يقهقه،
أي،لا يرفع صوته به، بل كان وقوراً متزناُ هادئاً،
كما وصفه جابر بن سمرة رضي الله عنه قال(إن النبي صلى الله عليه وسلم كان طويل الصمت قليل الضحك)
وقال ابن حجر رحمه الله،أنه صلى الله عليه وسلم،كان لا يزيد في معظم أحواله عن التبسم،وربما زاد على ذلك فضحك،
والمكروه في ذلك إنما هو الإكثار منه أو الإفراط،لأنه يُذهب الوقار،
أنواع من الضحك،
ضحك التعجب،من الضحك ما يكون بسبب التعجب، فإذا تعجب الشخص من أمرٍ ما، فقد يضحك قال الله تعالى(وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ،قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ﴾هود،
فضحكها كان للتعجب،
ضحك الفرح،ومن الضحك ما يكون سببه الفرح والسرور، كما قال الله تعالى﴿وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ،ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ،وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ،تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ،أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ﴾عبس،
فالمؤمن إذا رأى يوم القيامة ما وعده الله من النعيم سر لذلك واستبشر وضحك،
ضحك التهكم والسخرية،فقد يكون الضحك بسبب التهكم والسخرية والازدراء،
قال الله تعالى﴿إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا يَضْحَكُونَ،وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ﴾المطففين،
وإنما يكون ذلك في الدنيا، كما كان كفار قريش يضحكون على ضعف المؤمنين في أول الإسلام،وعلى فقرهم وقلتهم،
مشروعية الضحك والابتسام،الضحك صفة في الإنسان،وهو مما جبل الله عز وجل،الإنسان عليه،فكذلك جل شأنه﴿وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى﴾النجم،
بل إن الضحك صفة من صفات الله جل جلاله،ففي مسند الإمام أحمد،قال النبي صلى الله عليه وسلم(ضحك ربنا عز وجل من قنوط عباده وقرب غيره)
فقال أبو رزين،أو يضحك الرب عز وجل،قال،نعم،فقال،لن نعدم من رب يضحك خيراً)
ويضحك ربنا لكن ليس كضحك المخلوقات،على حد قوله تعالى،
﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾الشورى،
والنبي كان ضحكه التبسم،وكان نهاية ضحكه أن تبدو نواجذه، كما في حديث عبد الله بن الحارث رضي الله عنه أنه قال(ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله)رواه الترمذي،
لقاء الناس بوجه طلق،وذلك لإدخال السرور عليهم،كما في حديث جرير ابن عبد الله رضي الله عنهما،قال(ما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم،منذ أسلمت إلا تبسم في وجهي،
وقال صلى الله عليه وسلم(تبسمك في وجه أخيك لك صدقة)رواه الترمذي،
من ضحك النبي صلى الله عليه وسلم وتبسمه،عن أنس ابن مالك رضي الله عنه، قال،كنت أمشي مع رسول الله، وعليه بردٌ نجرانيٌّ غليظ الحاشية، فأدركه أعرابيٌّ فجبذ بردائه جبذة شديدة، قال أنس،فنظرت إلى صفحة عاتق النبي وقد أثرت فيها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال،يا محمد مُرْ لي من مال الله الذي عندك؛ فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء،
النهي عن كثرة الضحك،ليس من المروءة ولا الأدب أن يكون الضحك هو الغالب على المجلس، فقليله يبعث في النفس النشاط ويروح عنها، وكثيره داءٌ يميت القلب،
فعن أبي هريرة رضي الله عنه،قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(لا تكثروا من الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب)صحيح البخاري،
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه(من كثر ضحكه قلّت هيبته، ومن أكثر من شيء عُرِفَ به)
فعلى المسلم أن يحذر من إضحاك الناس بالكذب،لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(ويل للذى يحدث بالحديث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ويل له)رواه بو داود،رواه الترمذي،وصححه الألباني،


نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا هادين مهديين، وأن يهدي بنا، وأن يتوب علينا أجمعين.

ساره الجهني ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

امـ حمد ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ساره الجهني اقتباس :


بارك الله في حسناتج اختي الغاليه ساره

ويزاااج ربي كل الخير

أميـرة الأمـل ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

✿❁࿐❁✿​






بارك الله فيكي و زاد في حسناتك بكل حرف كتبته.
جزاك الله الف خير.












fayza al jebrty ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
















جزاكِ الله خيرًا .


















ولاء فؤاد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تبسمك في وجه اخيك صدقة

امـ حمد ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بارك الله فيكم وفي ميزان حسناتكم

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1