اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 22-01-2017, 02:29 PM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


تششكرات حبيبتي لمارا .. ان شاء الله م تشوفون أي غلط إملائي مني بس انا للحين ااحاول اعرف كيف اكبر الخط اكثر من كذا لأني غريبه بهالمنتدى واول مرا .. اذا وحده تعرفف كيف تعلمني واكون شاكره لها ♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 22-01-2017, 02:52 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُتغطــرِسسةة.¶ مشاهدة المشاركة
تششكرات حبيبتي لمارا .. ان شاء الله م تشوفون أي غلط إملائي مني بس انا للحين ااحاول اعرف كيف اكبر الخط اكثر من كذا لأني غريبه بهالمنتدى واول مرا .. اذا وحده تعرفف كيف تعلمني واكون شاكره لها â™،
أوكي أحاول أشرح لك وإن شاء الله تفهمين علي

أول شي لما تجي تدرجي البارت لازم تدرجينه عن طريق هذا الخيار



تضغطين عليه يفتح لك صفحة فيها بوكس

عقب ما تسوي بيس للبارت في داخل البوكس

تعملي تظليل على كل الكلام

أوكي

بعدين فوق في مسطرت الأدوات في خيار حجم

تضغطي السهم اللي جنبه تطلع لك أرقام من 1 إلى 7 وأحسن حجم 5 لا تزيدي ولا تنقصي لأنه حجم مناسب لا هو كبير ولا هو صغير

بعدين

تضغطي تحت على ارسال الرد

وإن شاء الله تكوني فهمتي علي

بالنسبة لشي مهم عندي

الجرءة في غير محلها تشوه الرواية مثلا بوسة نايف لإيفا علي الشفايف ما أمها داعي

وفي ملاحظة عندي كثير تكرري الأحرف والله ما أعرفت أركز في الكلمة

يعني الجامعة ليه الجامعهه

ولا عليك أمر احنا لما نقرأ غير لما انتي تكتبي

نفقد التركيز

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 22-01-2017, 07:14 PM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


ي كثر نقدكك ههههههههههههههه .
لكن اهم شي رضاك ورضا البقيه بعد رضا الله سبحآنه
ف بخصوص تكرار الاحرف انا مع الحماس يوم اكتب م احس بنفسي عشان كذا بكون اركز عشانكم.. اهم شي م اخرب جوكم
والجرأة رح تكون نادره جداً بروايتي وعسى تعجب البقيّه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 22-01-2017, 07:39 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُتغطــرِسسةة.¶ مشاهدة المشاركة
ي كثر نقدكك ههههههههههههههه .
لكن اهم شي رضاك ورضا البقيه بعد رضا الله سبحآنه
ف بخصوص تكرار الاحرف انا مع الحماس يوم اكتب م احس بنفسي عشان كذا بكون اركز عشانكم.. اهم شي م اخرب جوكم
والجرأة رح تكون نادره جداً بروايتي وعسى تعجب البقيّه

المهم البارت الجاي جزاك الله خير

ننتظرك

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 24-01-2017, 02:03 AM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


البارت الرابع

. أشتاقك بصمت لذيذ موجع ..ولأني أعلم أن لا سبل تخمد شوقي إليك .. سوى شوقي من جديد إليك..تستحضرني في زاويتنا الخيالية بائع الكبريت ..يهديني أعواد ثقاب أشعلها.. لأقرب وجهك في العتمة إلي ...أشعلها مرة لأرى عينيك ترسم لي في العتمة حلما .. كوخا .. ووردا ..ومرة لأحتضن يدك ونعبر المسافة ..ومرة لأستحضر بحة صوتك تدفء في برد الوحدة أوصالي …

.
اليومم الثــآني
السآعه ٥:٣٠ م
جلست وسن ع الطاوله اللي قدام الكنبه اللي جالس عليها نواف ونطقت بهدوء : نواف . تجآهلها نواف وكان يشوف الفيلم ع التي ڤي . قربت وسن منه اكثر وبصوت ناعم : نووواااف الله يخليك خلاص والله هالكم ساعه اللي مرو احسها سنه مو يوم .. اكره حياتي اذا زعلت مني والله . برضو نواف طنشها وكان بارد معها . وقفت وجلست جنبه ع الكنبه وقربت منه اكثر ..مسكت يدينه وضمتهم لبعض وبآستهآ بنعومه ونطقت : خلآص نوآف لاتطولهآ وهي قصيرهه والله الموت أهون لي من شوفتك زعلآن انت ... شد ع يدينهآ وقاطعها : مشكلتك اذا تعمقتي برومانسيتك تصيري تدعي على نفسك .. كمل وهو يناظر عيونها بهيام : انا وش اكون من دونك علميني؟؟ تدرين اني ابتديك بدعاي قبل نفسي ! . وسن بحب : وإنت تدري ان كل همي بهالحياه رضاك وسعادتك !! . باس يدها وباس الثانيه ورد بهمس : إنتي سعادتي وكل شي حلو بدنيآي انتي وسمر نعمة الله وهبني فيهااآ و ودي احط اللي وراي ودوني عشانكم . حطت يده ع خده وردت : يكفي وجودك معناا انت ... / قاطعتهم وسن : ماما وثن ثويلي شعري  . نزلت يدها عنه ولفت تناظرها ورفعت يدها لفمها تضحك من شافت شعرها وردت : انتي وش مسويهه . سمر وهي مبوزه : ماعرفت اثوي شعري . إبتسم نواف ونطق بهمس : لو انثبرتي بغرفتك شوي بعد كان احسن . صقعته وسن مع كتفه : لاتسمعك وتسوي سالفه الحين .
ــــ ــــ ـــــ ـــــ
بـ شقـة لتيـن
جلست لتين ونطقت بإبتسامه : ياحي الله عمي .. يعني من جت سيلين زرتها وحنا صار لنا سنين ماجيتنا . ابو عبد الله : عاد سيلين توها جايه تعرفين يعني . إيڤا بضحك : اي اي صح.  لتين : ماخذ دبلوم بالترقيع ماشاء الله عليك . ضحكو إيڤا وسيلين من لسان لتين اللي م تقدر تمسكه واي شي بلسانها ترميه . أبو عبد الله وكأنه م سمع : هلا؟. لتين بجمود : لا سلامتك ي طويل العمر . ابو عبد الله ناظر سيلين وقال : تعالي ي بنتي جنبي.  سيلين ف نفسها : والله عمي يخوف صاير يتغير فجأه . رفعت لتين حاجبها و بسخريه : اووهه بعد .. يلا يلا قومي جنب عمك . إبتسمت سيلين وردت : اللهم لاحسد غيوره . جلست جنب عمها وحط يده ع كتفهآ / ابو عبد الله مو  عارف كيف يبدا الموضوع بس اختصر وقال : سيلين بنت اخوي خالد وعزيزه علي ماشاء الله كبرت وكلن يتمناها بس انا عزمت وقلت أخطبها لولدي عبد الله قبل يجيها نصيبها وتروح للغريب . رفعت سيلين عيونها عليه مصدومه مافكرت بالموضوع بجديه .
لتين بصدمه : منجدك عمي ؟؟ . ابو عبد الله : هالمواضيع مافيها مزحح .. بعدين سيلين كل رجال يتمناها ومنهم ولد عمها عبد الله انا كلمت ام عبد الله تكلم امك و وافقت بس طلبت ناخذ رايك قبل كل شي . سيلين حست بقشعريره بجسمها وكل شي بجسمها صار يرجف وكأن عبد الله قدامها وينتظر قرارها .. ! لتين بإبتسامه : والله ونعم .. عبد الله رجال وتستاهله سيلين . إيڤا حست بوضع سيلين كيف انها خايفه ومتوتره / همست لـ لتين وكملت لتين : بس ياعمي اعطيها وقت تفكر يعني من حقها. ابو عبد الله : في وش تفكر عبد الله ولد عمهاا يحبها ويتمناها ولايبي غيرها لدرجة ان طلب يكون الزواج بعد شهرين وخير الامور عاجله . انصعقت سيلين من كلامه مرا وحده بعد شهرين وش بسوي فيها وكيف صار كل هذا بسرعهه .. بس ابو عبد الله ماترك لها اي مجال تفكر حب راسها وصار يمسح ع شعرها ويمثل حنان الاب ع بنته ويقول بنبره ونظره حزينه و قدر يخدعها فيها : انتي ولد الغالي اخوي ولا ارضى تروحين لواحد غريب ابيك قدام عيوني وفي بيتي مع ولدي عبد الله اللي رح يحطك بين عيونه .. / ضعفت سيلين قدام كلام عمها اللي اثر فيها وخلاها تفكر انه صادق بكلامه ويبيها فعلا تكون قدامه ويبي مصلحتها . كمل ابو عبد الله : صدقيني ماسويت كذا الا لاني احبكك واعزك واشوفك بنتي ها يبهه شقلتي انتي موافقه على عبد الله ؟ . زفرت بضيق وردت بعد ثواني : ايه .. موافقه
ــــ ـــــ ــــ ـــــ
طلع من شركته وركب سيآرته الفخمه كـ عآدته
خفف من ربطة عنقه شوي لانه كان شادّهاا .ونطق وهو يطالع السواق : يلا حرك . السوآق : تآمر < وحرّك
عبد العزيز : إنت اشتغلت سواق قبل جي ولا ؟ . السوآق : لا اول مره . عبد العزيز بجمود : امم احس اني شايفنك من قبل ! . إبتسم السوآق بخفه ورد : م أذكر يمكن تشابه . عبد العزيز : وشو ٱسمك ! . سكت السواق لثـوآني ورد بصوت خافت : رآكان .
( راكااان ؟؟؟ هوو نفسسه اللي تحبه لتيـن معقووله ؟؟ بنعرف مع الاحداث )
عبد العزيز : زين ياراكان خبرني سكرتيري انك مضغوط ومحتاي ( محتاج ) عشان جي خذيت هالوظيفه وانا رح اعطيك راتب مقدم وبعد تقدر تقضي مشاوريك بسيآرتي.راكان : مشكور ماتقصر . عبد العزيز : واذا محتاي شي او ناقصنك شي لا.../قطع عليه صوت جواله ورد : هلا ناصر . السكرتير ناصر : مساعدتك البارح سوينا معها مقابله وتستاهل هالوظيفه بس انت م شفتها . عبد العزيز ببرود : خلاص باجر اجوفهاا . ناصر : اجل اخليها تروح . عبد العزيز : زين < قفل وجلس يسولف مع راكاان
ـــــ ـــــ ـــــ


فـ فلة نــوآف.
لتين وإيڤا وسيلين وفهد وعبد الله ورعد ونايف كانو موجودين ويسولفون .
نآيف : وشلون كانت المقابله ؟ . لتين بضيق : ززفت ولله الحمد. عبد الله : طيب انتي شفتي اللي بتكوني مساعدته . لتين بقهر : لا كرفوني لين الشركه وبعدين قالولي تعالي بكرا عشان يشوفك . فهد بإبتسامه : يلا موفقه . نوآف : اجل متى زواجكم عبود ؟ . رد عبد الله بجمود : لسى م حددنا
#سيلين بهمس : إيڤا احس اني ندمانه لاني وافقت . إيڤا بإبتسامه : حرام علييك مو لهالدرجه عبود قلبه طيب وبعدين رزهه وجمال وكل شي . سيلين وهي تناظره وبقهر : اي بس شوفيه كيف احسه رافع خشمه .. على وش يشوف نفسه .
# نآيف حط يده ع كتف عبود : يلا مبروكين ان شاء الله وعقبال رعد .عبد الله بسخريه : لا يرحم امك لاتطري طاري الزواج قدامه غاث امنا يقول انا ما ماني ماخذ الا ايڤا ولا ابي غيرها . رفع رعد عينه لإيڤا اللي صارت تناظر الجدران بعبث وكانها م سمعت . لتين بضحك : عاد م انسى يوم انضرب رعد بسبة إيڤا يوم كنا صغار . نآيفف حس بضيقه مو طبيعيه ماتوقع ان إيڤا ورعد مرتبطين مع بعض ولا فكر اذا كانت مرتبطه ..
سيلين غمزت لرعد وردت : رومانسيه من وهم صغار اجل الحين وش بيصير.
 ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
ف بيت تسنيم الصغير اللي م فيه غير صاله ونصها مطبخ تطل ع غرفتين صغيره ودورة مياه ( يكرم القارئ ).
تسنيم : ع ٥٦ سنه .. سورية . ارمله وماعليها عيال . رغم سوء حالتها الماديه الا انها اخذت راكان من وهو صغير وامنت له مسكن ف بيتها وصارت تصرف عليه عشان اذا كبر يصير هو يصرف عليهآ ويكون سند لهاآ .
تسنيم بفرح وهي تمسح ع شعره : عنجد حبيبي يعني انحلت أمورنا ورح نعيش مرتاحين ؟؟ . اخذ راكان يدها وباسها ورد : اي يمه من اليوم ان شاء الله مارح يقطعون علينا الكهربآ وكل شي رح يتوفر . تسنيم : الله يوفئك ويوفئ ابن الحلال اللي ئدّر زروفك ( ظروفك ) وشغلك عندو بس شو هيا وضيفتك ؟  . راكان تجاهل سؤالها ورد : يلا الحين تعشي وانا بقوم اجيب علاجك عشان بطلع و راح ارجع بس بسهر يعني لاتنتظريني . تسنيم : ماشي ابني انتبه لحالك
ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
السآعه ٩:٣٠ م
ردت سيلين ع الاتصال بنرفزه بعد م طلعت من عند الشباب والبنات وراحت للصاله الثانيه بعيد عنهم : انا كم مرا اقول لك ارسل لي قبل تتصل مو كل وقت اقدر اكلمك . ،،،، : عادي حبيبتي شفيج قولي زميلي . تنهدت سيلين وردت : تعرف م احب اكذب وبعدين انت يوم تتصل احس اني اتوتر وتصير حالتي حاله اكيد بيحسون ان فيه شي . ،،،، : شسوي حبي مشتاق لج حيل . غمضت سيلين عيونها وماردت عليه . ،،،، : شفيج ساكته .. اقول لج مشتاق لج يعني م اشتقتي لي ؟ . سيلين : لسى علاقتنا ماكملت شهر شلون اشتاق لك وتشتاق لي . ،،،،، : بس انا تعلقت فيج بسرعه ومابي يمر يوم من دون م اسمع صوتج . سيلين : طيب خلاص بس مثل ماقلت كون ارسل لي مسج قبل .. / لفت وجهها وشافت عبد الله واقف وراهآ
كملت سيلين بارتباك : اي اي خلاص اذا رجعت بشوف الاسأله واعطيك ياها يلا حبيبتي باي < نزلت جوالها ونطقت : اااءء هذي زميلتي تبي الأسأله اللي أعطانا ياها الدكتور . عبد الله وهو عاقد حواجبه : انا ما سألت من تكلميين ؟ / كمل بعد م لاحظ انها مرتبكه : فيك شي ؟ . سيلين بإبتسامه : لا م في شي يلاا انا برجع اجلس مع البنات . < لفت عنه وحضنت الجوال وتنهدت براحهه : اووه الحمد الله
ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
فـ فلة أبو عبد الله.
مدت ام عبد الله فنجآن القهوه لأبو عبد الله وقالت : بس أنا مابي بنت اخوك لولـدي وش فيها ساره بنت اختي زين ودلع وسنع وكل شي . ابو عبد الله : يا أم عبد الله انتي فكري وشغلي اللي براسك شوي .. اخوي خالد مختفي وماندري عنه اذا متوفي ولا عايش ولا حتى مذبوح بس ترك لبنته سيلين وزوجته الاجنبيه اراضي وفلوس ماتحلمين فيهااا حتى . أم عبد الله بغباء : طيب اذا اخوك مفقود ليش نزوج ولدنا لسيلين . أبو عبد الله بلهفة الطماع : عشان ياخذ حلال سيلين وبعد كذا يصير عندنا ولد يشيل اسم ابوه . أم عبد الله عجبتها الفكره وردت : ايييه فهمت عليك اجل وش رايك نسوي الزواج بالشهر الجاي . أبو عبد الله بخبث : عاد هذي لعبتـك انتي اذا قدرتي تقنعينه يصير الزواج الشهر الجاي لك مني طقم ذهب مايجي بأحلامكك حتى.
 أم عبد الله بإبتسامه : ماعلييك هذا ولدي ومايقدر يرفض لي طلب .
ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
اخذت وسن جوالها تتصل عليه ونزلتهه بعد م شافت انه مقفل .  تأففت بقل صبر وهي تمتم : وهذا الحين ليش يقفل جوالهه ههفف . سيلين : خير وسن ششفيك مو على بعضك ؟ . وسن : نواف مايرد علي مقفل جهازه . لتين بتحير : يمكن طفى جواله . وسن وهي تفرك يديها وبقلق : يالله يمكن . جلست جنبها سمر وهي تفرك عيونها ونعسانه : ماما وثن وين بابا ابي انام . وسن وهي تمسح ع شعرها : بابا
الحين يجي روحي نامي انتي . سمر بزعل : لا لا م انام الين يجي لازم ابوث بابا قبل انام ولا رح يتضايق مني .
. سمعها راكان وقال : طيب بوسيني انا بدل بابا . سمر : مابي .ابتسم ورد : بابا ما جا بوسيني انا عشان تنامين احسن لك . تأففت سمر ردت : ماابي خلاص . راكان بضحك : طيب لاتبين خلاص .ضحكت لتين وكانت تحاول طول وقتها تلفت انتباهه راكان مطنشها يبي يبين لها انه للحين زعلان منهاا . فهمت عليه لتين ورفعت يدها ليسار صدرها و ناظرته بحزن وكأنها تقول له( سامحني )
بس راكان صد عنها وكمل سوالفه مع الشباب.< عبد الله كان بعالم ثاني يناظر سيلين ويفكر من كانت سيلين تكلم وليش راحت للصاله الثانيه عشان ترد .. حست سيلين بنظراته رفعت حاجبها وكانها تقول له : خيرر في شي ؟؟ / إبتسم بسخريهه وهو يقول  ف نفسه : وانا ليش افكر فيهاا شعلي منهاا ،،  هذيي و والله البلشه اللي مستغرب منه ليش وافقت وهي مبين انها تكرهني وشايفه نفسها علي < إبتسم بخبث وكمل : مصيري اوطي قرونكك ي سيلين
سيلين وهي تناظره وتتمتم بسخريه : مالت عليه . سمعتها لتين وهمست لها : مسكين هالعبد الله راح فيها من نظراتكك ذي  . تأففت سيلين وردت : اصلا م كنت اقصدهه .لتين وهي تلعب بشعرها : اي بنقاليه عندك هاه ههههههه . وسن ماكان بالها معهم بس رن جوالها وصحاها وردت بسرعه من دون م تشوف الرقم : الوو نوااف ..انت وينك . صوت انثوي ناعم : ( آنسه وسن؟ ) . بلعت وسن ريقها اللي جف وردت بخوف: ( نعم .. هذا رقم نوآف .. من أنتي؟ ) . ردت : ( هذا الرقم صاحبه حالياً في قسم العنآيه المركزه ) .انصدمت وسن وغرقت عيونها بالدموع ردت وهي حاسه بثقل بلسانها : ( كـ كـ كيييف!! ) . ردت موظفة الرسبشن : ( حادث سياره .. مستشفى **** الطابق الثاني ) وقفلت الخـط / رمت الجوال وصارت تصرخخ وتبكي بشكل هستيري "

" بعد نص سسآعهه "
# بالمستشفـى
وسن كانت منسدحه بغرفه بعد م سحبو منها دم عشان نوآف وجالسين معها إيڤا وسيلين اما سمر كان حاملها نواف الين ما تعبت من كثر البكا ونامت . إيڤا بضيق : يااربيه شلون لو صار لنواف شي ؟؟ . سيلين بحزن : لاتتفاولين  ان شاء الله يقوم لبنته وزوجته .
فتحت وسن عيونهآ وفزت من سريرها بسرعهه بتقوم بس مسكتها ايڤا وبخوف : وسن خلييك لا تخافيين . وسن وهي تبكي : نواف .. بروح اشوف نواف.  سيلين : تطمني نواف راح يكون بخير بس خليك جالسه الحين بتحسين بدوخهه لا قمتي . وسن مسكت يدين سيلين وإيڤا وبترجي : تكفونن ابي نواف خذووني له.
# بصآلة الإنتظآر :
رعد ونايف وعبد الله وفهد جالسين .
راكان كان واقف وقدامه لتين .. راكان  : خلاص انتي روحي شوفي البنات خليك مع وسن لاتخلينها بلحالها. رفعت لتين يدها لفمها تكتم صيحتها ودموعها متحجره بعيونها : راكان انا شفته شفت الاجهزه اللي حاطينها عليه راكان نواف وضعه .. / قاطعها من بين اسنانه : ومن قال لك تروحين تشوفيينه هااه !! خلاص روحي خلييك مع وسن . حط يديه ع كتوفها بعد م شاف دموعها اللي يكره بالاساس يشوفهاا ف أي حاله ونطق بهمس : لتين حبيبتي نواف راح يكون بخير انتي بس ادعيله والحين روحي عند وسن وطمنيهاا اكيد تكون بحاجتك .
طلع الدكتور من الغرفه و ورآه اثنين من الممرضين
وقف عبد الله بسرعهه وراح صوبه هو وبقية الشباب
عبد الله : ( دكتور طممني ؟؟ ) ..
وقفو وسن وإيڤا وسيلين قريب منهم .
رد الدكتور بيأس : ( أنا حقاً متأسف ولكننا لن ننستطيع إنقاذ حياة المريض ) < ومشى تاركهم ف حزنهم و صدمتهم
صرخت وسن بقوووه من سمعت كلامه وطااحت ع الارض وصاارت تبكيي بجنووون ..
بجننوون الزوجه اللي فقدت زوجها اللي تحبه .. تبكي وكأنهاا فقدت بصرها  ف غمضة عين وف سآعات قليلةة .
راكان مسك الممرضه اللي خلف الدكتور وبترجي ( أرجوكِ ياممرضه لا .. ) قاطعته : ( آسفه ) ومشت
. رفع يدينه لراسسه وصار يرجع شعره ع ورا و دموعه تنزل بدون م يحس فيهاا .
رفعت لتيين يدينها وثبتت وجهه وسن وهي تبكي وتقول : وسن اهدي حبيبتي تكفيين . وسن وهي تبكي وبحرقة : ششلونن اهدااا يالتييين علميييني شلووون .. رااح نوااف وخلااني بلحااالي علميني شلوون اهدااا < سحبتها لتين لحضنها تهديها وصارت تمسح ع ظهرها .
وسن بصوت مخنوق وبين كل كلمه وكلمه تشهق بألم : فققدت رووحي يالتييين فقدت عيووني اللي كنت اشوف فيهاا اااهه .
/ طلعت الممرضه من الغرفه وهي تدف سرير نواف اللي كانو مغطينه بالشرشف الأبيض اللي فيه بق دم من أثآر إصابته  .. صصعب جدآ تشوف أغلى شخص بهالسرير والشرشف الابيض مغطي جسمـهه .
وقفتها وسن وارتمت ع سرير نواف وهي تبكي وتضرب ع صدره بقل حيله : نوااف حبيبي قوووم..  قووومم لاتخليني بلحاااليي قووومم .. نوااافف انت امي وابوي اللي م شفتهم بهالدنيا.. انت اهلي كلهمم من لي غيرررك قووووم نواااف قووووم الله يخليك .. ضحكت وهي تبكي : نواافف ولدنا لسى ماشفته شلون تروح من دون تشوفه يلا نواف اصحححى .. انت كنت تحلمم تشوفه < حطت راسها ع صدره وصارت تشهق وتقول : كيف تروح وتترك لي سمر و ولدك شلوونن اعيش من دونكك يانوااف ليييه بسس ليييه .
# راكان بهاللحضه كل دمعه من عيونه تسبقه الثانيـه .. يعتبر وسن كـ أخته . علاقتهم ف بعض أخويه جدا وتقريباً نفس اوضاع بعض ويفهمون ع بعض اكثر و وسن بعد  تشوفه مثل أخوهآ وكان دايم يوقف معهآ بكل شي ولا يرضى عليهآ و ف مثل هالموقف راكان ضعف وماقدر يسيطر ع دموعه اللي لأول مرا تنزل بهالشكل ..
رفع وسن اللي كانت متمسكه بنواف وتصرخ ماتبي تتركه وأخذته الممرضه .
رفع نظره لسيلين > واخذت منه وسن عشان تهديها وتكون جنبها بهالموقف .
تقدم نآيف صوب راكان وحط يده ع كتفه وبضيق : يارجال صلي ع النبي شفيك . رفع راكان يديه لعيونه منحرج من دموعه اللي تنزل من دون ماتاخذ إذنهه وإحتضنه نايف وصار يضرب ع ظهره : تصبر ياراكان ماتوقعتكك ضعيف كذاا هذا مصير الاوادم كلها
ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
اليـوم الثآنـي
السآعه ٨:٣٠ ص
بـ الشّـركـه :
السكرتير : تفضلي الاستاذ دااخل ينتظرك .
 لتين : مشكور .. جت بتمشي بس وقفت وقالت بهمس : زين الاستاذ أجنبي ولا ؟؟ . السكرتير : لا تفضلي لاتطولين عليه .
طقت البآب ودخلت وكآن جالس ع الكرسي ومعطيهآ ظهره ومرجع راسه لورا يسترخي .
إرتبكت لتين وعرفت انه م حس عليها .. تنحنحت وقالت : مرحبا . لف كرسيه عليها ع طول ورد بجمود : أهلين < إنصدمت لتين من شافتهه بعكسه هو االي ردة فعله كانت طبيعيه جدآ .
لتين وهي تناظره وبإشمئزاز : إنتت !! . عبد العزيز بإبتسامه : عيل إنتي مساعدتي .. والله الدنيا صغيره فعلا . لتين ف نفسها : ياربي ليش يصير فيني كذا مستحيل اكون مساعدة هالغبي . قطع تفكيرها عبد العزيز وقال : الشغلات الي صارت قبل إنسيها انتي الحين هني مساعدتي ومافي شي بيننا غير الشغل .. كمل وهو شابك اصابع يديه ف بعض : شستوا لج ليش واقفه ؟؟ اتوقع الاوراق صارت عندج ممكن تتكرمين وتعلميني شو عندي اليوم ؟؟ . تنهدت بملل وقهر وهي تقول ف نفسها :  والله لو ماني مضطره لـ هالوظيفه كان تفلت بوجهك ومشيت .. كملت بصوت يسمعه : عندك اجتماع الساعه ٢ مع رئيس شركة الازيآء و عندك موعد غدا مع ....  والخخ
# نتركـههم شويي :
إيڤا واقفه ومتكتفه : وشلون يعني هالبنت مجنونه جد .. الحين تلحق ع وظيفتها ولا دراستهاا . سيلين وهي حاطه يدها ع خدها : بعد عمري لتون اذا رجعت بنفهم منهاا . جلست إيڤا وردت : اجل مارح اروح الجامعه اليوم . تأففت سيلين وردت : قومي قومي بس شتبين لجلسة البيت والله ليتني مكانك اضيع وقت لكن قالولي تبدين من الشهر الجاي عشان مع اللي مسجلين من جديد . سكتت إيڤا شوي وردت : وش تتوقعين وسن تسوي الحين .. كسرت خاطري والله م نمت الليل كله افكر فيها . سيلين بحزن : اي والله الله يصبرها < عدّلت جلستها وكملت : إالا تعالي امسس اليوم كله ناايف عيونهه عليك وش بينكم هاااه ؟؟؟ . إيڤا بتحير : والله مدريي كل اللي اعرفه اني م اواطنه هالكذاب  تخيلي هذاك اليوم بالكوفي ( وحكتهآ اللي صآر )
سيلين وهي فاتحه عيونها ع الاخر : امااا عادد وصلت كذاا ؟؟ والكلام اللي قاله لك بالسكن معقوله يكون جد ؟؟ . تأففت إيڤا وردت : انتي مصدقته بعد تعرفين انه معروف بالجامعه اكبر مغزلجي


ٱنتهى .. إنتظروني ف البارت اللي بعده 💟



آخر من قام بالتعديل مُتغطــرِسسةة.¶; بتاريخ 24-01-2017 الساعة 02:16 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 25-01-2017, 09:56 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


السلام عليكم

شوفي أنا للحين ما قريت البارت ودي أقراه على رواقة

بس خف تقولي نسيوني

ما نسيتك بس أفضى شوي

وأمخمخ على البارت

ولي عودة قريبة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 26-01-2017, 02:10 AM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


لامــارا

✺◟(∗❛ัᴗ❛ั∗)◞✺ لبّى إنتي والله .. قرآ ءه ممتعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-01-2017, 10:18 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798240 رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟


صباح / مساء الخير

بارت حزين جداً

نجي لتحليل البارت



وسن ونواف

ما هقيت نواف يموت

أحب البطل الغيور من حب وليس من شك

بس الله يعوض وس خير



بالنسبة لبقية الأبطال


سلين وعبدالله


ثنائي المغرورين المتغطرسين

واحد يبي كسر راس الثاني



ايفا ونايف

نايف فعلا مغازلجي بس يمكن ايفا تقدر عليه

و رعد شنو راح يكون موقفه من الإعراب



لتين و عبدالعزيز وراكان

ما أدري ليش أحس عبدالعزيز هو نصيب لتين وليس راكان

ننتظر ونشوف المفاجآت.....



بقية الأبطال فهد اليوم ماله حس عسى ما شر ظهورة قليل

ننتظر البارت القادم بكل حب وشوق

بالتوفيق لك دمت بود





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 26-01-2017, 12:22 PM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


البآرت الخآمس
. قَد تكـبُر الأنثـى عَـلى فَساتيـنها القَصيـرة .. و رَبـطـةِ الضفائـر الـزّهـريّـةُ وَ كعـبُها الـعَالـي .. وَ ألـوانُهـا الصّـارخـة.. لـكنّـها لَا تـكبـُر عـلى الحـُــــــــــــــــبّ ابــداً
نكـمّل
.
سيلين : مدريي والله بس إستغربت من نظرآته انا قلت يمكن بينكم شي . إيڤا ببرود : لا م فيه شي تطمّني . سيلين بإبتسامه : اجل مُخلصه لرعد يعني هاه . تأففت وردت : ومن قال اني أحب رعد هذا زمان وانا صغيرهه الحين مابيني وبينه شي . سيلين بسخريه : طيب شفيك عصبتي قومي بس لجامعتك يلا لا تتأخرين . وقفت إيڤا وقالت : مالي خلق بسوي لي نسكافيه تبين ؟ . عدلت سيلين جلستها واخذت الريموت وردت : اكييد يلا وانا بشوف لنا شي نشوفه
ـــــ ـــــ ـــــ
بالسكـن
زياد بسخريه : لاتسوي لي فيهاا عاقل انت ناسي ماضيك الاسود . نايف بقل صبر : لاترجع وتذكرني بعدين احد يحب وحده تنزل صورها بالانستقرامم وعندها معجبين ومتابعين ؟. زياد : من قال لك احبهاا .. عادي اتسلى معها بعدين انت م شفتها وربي حلوه حيييل وتطيح الطير من السما ع قولتهم هااه شوففهاا . وقف نايف ورد بسخريه وهو ياخذ مفتاح سيارته وجواله : ماني بشايفها يبوي ولاشي اكلم حمار اناا .. كمل وهو يأشر عليه بمفتاح سيارته : انا مشيت بهالطريق لكن الله هداني وماكنت ابي تضيع عمرك بهالخرابيط بس وش اقولل انفخ بقربه مشقوقه . نزل فهد السماعات من اذنه وبإستغراب : خيير شفيكممم .. وين رايح نايف ؟؟ . رجع زياد لجواله متجاهلهم . نايف بجمود: بطلع الفلف طفشان. وقف فهد ولبس كابه وقال : جاي معاك
ـــــ ـــــ ـــــ
بعد مرور شهر
# أبطال روآيتنا على نفس روتينـهم .. ماعدآ وسن اللي فصلت من الجآمعه من توفى نواف وصار وقتها كله ف بيتهآ .
#طبعا قدرت ام عبد الله تقنع ولدها بالزواج بكم كلمه كسرت خاطره و اليوم أول ليلة لـ سيلين وعبد الله بعد زواجهم .
السآعه ٢:٥٤ ص
# ف فــلة أبـو عبد الله
إيڤا حبت راس عمها وبإبتسامه : مبروك عليهم عمي . راكان : الف مبروك الله يوفقهم . ابو عبد الله بفرح : تسلم تسلم . نايف : منه المال ومنها العيال . أبو عبد الله : مشكور ياولدي . إيڤا بهمس : يلا لتين خلينا نمشي انا نعست وراسي بينفجر . لتين : إيڤا انتي ارجعي ونامي انا بجلس شوي واخلي راكان يوصلني لبيت وسن بتطمن عليها وارجع . إيڤا بتملل : وشلون يعني اخذ تاكسي . سمعها نايف وقال : انا اوصلك . إيڤا : لا ما .. قاطعتها لتين وهي تناظر نايف : والله تسوي خير بس وصلها وماتحرك الين تشوفها تدخل الشقه هذي دامها نعسانه يمكن تنام وهي تمشي يلا يلا روحي .رعد حط يده ع كتف نايف : ماعليك انا أوصلها إنت تقدر تروح . إيڤا بارتباك : لا خلاص نايف يوصلني يلا نايف خلينا نمشي . عض رعد ع شفته السفليه مقهور من نظرات نايف اللي كان يبستم بوجهه بإنتصار ورد وهو يناظر إيڤا : يلا إمشي.
ـــــ ـــــ ـــــ
. أخبـِرني '
كيفَ لي أن أتحمّل بعدگ عنّـي !
وكيـف لكَ أن تترُكنَـي وحيدةً تآئِـهـه
كُنت أرى بـ إِبستآمتک حيآه جديدَه لآ نهايةً لـ سعآدتِي بهـا .
گُنت أحفظُ مآ أقولَ لكَ من الشِّعر و كلآمِ الغـزَل .. لكـنّ ما لمٰ أحفظُه هو كيف سـ أقولُ : - أجرُنا وأجرك -
لـمن يُعزّينـي بـك .
« هآ أنت اللآن بعيدٌ عنّي ولا أعلمُ متى سـ أصِل إليك
يلف جسدُك ثوبٌ أبيَض ويحتضِنك ترآبُ قبرك .$
: بـقلمِي #


رن جوآلها وصورة نوآف بيدهآ .. م استرجت تترك صورته وتاخذ الجوآل رجعت وضمت صورته لصدرهآ تحس بشي يخنقهاآ شي ضاغط عليها بيسار صدرها وتدريي ان هااشي مارح يزيله لها غير شوفة زوجها ونبض قلبها " نــوآف "
م سكت جوالها للحيـن .. اخذته وردت بصوت كله تعب : هلاا . لتين بقل صبر : يعني لازم اجلس ساعه انتظرك تردين خوفتييني عليك ؟ شلونك ؟. تنهدت وسن من هالسؤال اللي يجرحها وتضطر تكذب وترد : بخير الحمد لله . زفرت لتين بضيق من نبرة صوت وسن اللي مبين فيها التعب والشوق .. اتصلت عشان تتطمن عليها وماعندها اي موضوع تتكلم فيه .. سكتت شوي تفكر بسالفهه عشان تغير جوها ونطقت  : كنت بمرك بس يبي لي طياره عشان اوصل لك بيتك بآخر الدنيا .. بس إسمعي فتحو مطعم جديد ماودك تعزميني عليه؟. إبتسمت وسن من اسلوب لتين اللي عمره م يتغير .. رغم جرائتها وثقل دمها الا انها تحبها وتشوفها اعز واغلى صديقه عندها .. تعرف وسن ان لتين ماتحب تشوفها متضايقه وتحاول الحين بقد ماتقدر انها تنسيها نواف اللي راح ومستحيل رجوعه لكن من الصعب على وسن انها تنسى شريك حياتها بهالسرعه رغم ان زواجهم ماصار له الا كم شهر .  ردت وسن وهي تحاول تخفي ضيقها عن لتين : حلوه ذي انتي اللي دالتني عليه وتبيني اعزمك . ضحكت لتين وردت : اي حبيبتي طلعي دراهمك يلا انا ماعندي ولا هلله . ردت وسن وهي تناظر سمر : طيب بس سمرر ما قدر اخليها بروحها . لتين : ومن قال لك خليها جيبي هالنتفه معاك واحشتني يلا بدز لك الموقع ولاتنسين بكرا الساعه ٢ تكونين هناك . وسن : ان شاء الله . لتين : يلا سي يو
ـــــ ـــــ ـــــ
ف غـرفةة عبـد الله :
فسخ جاكيته الأسود وحطه ع الكنبه ونطق وهو رافع حاجبه و يناظر سيلين اللي جالسه ع طرف السرير : الظاهر عاجبك سريري متكيه فيه !.وقفت سيلين وردت : كله اسفنج وغطا يامال العافيه ع وش يعجبن ي حظي . ضحك بسخريه ورد : عاد حرام ورا هالجمال كله وتتكلمين مثل العجايز !. سيلين : هذا حتسي القصيم ولا نسيته لانك بكندا. عبد الله وهو يفتح ازارير قميصه الأبيض : انا اعرف العروس تستحي ولا ينسمع لها صوت وانتي تطقطقين مم دخلنا .. قومي قومي بس بدلي ولا عاجبك الفستان بعد ! . ردت وهي تناظره وبإستحقار : قلتها بنفسسك العروس لكن انا م حسيت بهالشي ولا اشوف نفسي عروس للحين < دخلت لدورة الميآه وتسندت ع بـآب الحمام وصاارت تبكيي بحرررقهه
تبكي لانهم زوجوها ولد عمها وتحسب انه اخذها عشان العادات والتقالييد حقتهمم لكن اخذهاا عشان يحقق مبتغى أهله االلي جبروه يتزوجها.. لانها تزوجته وهم يبادلون بعضهم نفس شعور الكره مسحت دموعها وهي تقول: بهالزمن حنا ضحايا التقاليد .. عااادي عند الاهل يموت اثنين وتعيش عاداتهم .. شلون م فكررت انااا ليشش وافقت اتزووج الحين .. ليشش ياعمي ضغطت عليي واجبرتني بكلامك اوافقق . وقفت ع المغسله تغسل وجههاآ وهيوتقول ف نفسها : اهههخ ي يمهه مشتتاقه لك حيييلل وينكك عني بس .. ليتكك كنتي معاي بهاليومم الأسود
ـــــ ـــــ ـــــ

بـ سيــآرة نآيفف
إيڤا وهي تنآظر الطريق : هييه انت من وين رحت !!. تجاهلها نايف ولا رد عليها. ٱيڤا بنرفزه : اقول لك وين مااخذنيي مو من هالطريق .. شووف هالخطط يخرعع كله اشجار وظلام كانه غابه اول مرا اشوفهه .. تخيل يطلع لنا حيوان بري او شيي .. صرختت يوم شافته مطنشها وبغضب : اكلممك ي اللي مااتسمعع لايكون بتخطفنيي هااه ايي اكيد بتخطفنيي والله مـ .. / قاطعها بنرفزه : بس بسسس بالعه راديوو انتي .. بعدين من اللي بيخطفك انتي حتى أكبر مجرم بتكون غلطة حياته لو خطفك. عقدت حواجبها وردت : اجل وش هالطريقق.نايف يحاول بأي طريقه انه يطول الطريق عشان يطون معها .. سكت لثواني يفكر بكذبه ورد : هذا الوصف اللي دلني عليه راكان يمكن طريق ثاني . إيڤا : امم يمكن. نايف : شفيه شعرك صاير كذا طالعه من انفجار ولا وشو !! . إيڤا بسخريه : هاهاها تعرف تنكت .. انت شعرفك بالموضه . نايف بغرور : لاتكلميني عنها احسن منك. إيڤا وهي تناظر قصة شعره : ايه مرا واضح من شعرك الغبي. رد وهي يمسح ع شعره ويقلد نبرة صوتها : وانتي شعرفك بالموضه. إيڤا بإستحقار : وعع مو جويي السبايكي وقصات البزران ذي . نايف وهو يناظرها : اجل جوك حار شتاءً بارد صيفاً. إيڤا وشوي وتبكي : يووه ي السماجه افتح باب السياره وارمي نفسي يعني ي المغزلجي. سكت نآيف من سمع هالكلمه وصار ياكل شفايفه رغم انها كانت عاديه بالنسبه له بس طلعت من فم إيڤا كـ سكين  لـ وسط صدره . انحرجت إيڤا من شافت ملامحه اللي ارتيم فيها الضيق وماتدري ليش قالتها اصلا بس واضح انها مليانه منه وحاقده الا انها مو بوقتها . نايف بهدوء ومن دون م يناظرها : تشوفين هاللقب يناسبني ؟. إيڤا وبدون م تناظره برضو : من اللي شفته احسه يناسبك. نايف : وماشفتي اني تغيّرت ؟ إيڤا بجمود : مدري ماحسيت يعني علاقتنا ماهي قويه عشان اشوف اذا تغيرت أو لآ. وقّف نايف السياره ونطق وهي يناظر حوله من ودن م يناظرها : وصلناا .. انزلي . رفعت إيڤا عيونها وله وردت : طيب .. شكراً . نزلت وحرك ع طول
ـــــ ـــــ ـــــ
فهد : ايه يمه الحمد الله كل شي كويس . أم فهد بحنان : متى يايمه نشوفك ترا ولهنا عليك واختك رهف دايم تسأل عنك. فهد بشوق : والله وانا مشتاق لكم ومشتاق للنتفه ذي .. ان شاء الله اجيكم بعد شهر بالاجازه واشوفكمم . أم فهد : فهد . فهد بإبتسامه : عيون فهد وقلبه ٱمريني < دخل زيآد ع هالكلمتين الحلوه اللي طلعت من فهد و صرخ بحماس : ااحححلاا ي قلبه عييل تكلم من ورااي ي التببن . < سحب فهد المخده الصغيره اللي جنبه ورماها على زياد بقوه قبل ينحاش ورد عليها : لا يمه ذا خويي اللي مع بالسكن مهبول .. آمريني . أم فهد : تذكر بنت خالك سعد غاده ي حليلها تخرجت من الثانوي وتبي تسجل بجامعه . فهد : اي الله يوفقها يمه . ام فهد : البنت شاده حيلها وذكيه وفوق كذا ربي معطيها جمال ودلع ورقة وكلشي و .. ابتسم فهد ورد : تحبين تلفين وتدورين بس ترجعين لنفس الطاري قلت لك ي غلاي مارح اتزوج الين اخلص جامعتي وارجع والقى وظيفه. أم فهد بحزن : وانا وابوك وش يضمن لنا عمرنا لين تخلص وتتوظفف نبي نشوفك ياضناي معرس ونشوف عيالك انت اول عيالي واكبرهم لاتحرمني هاليوم . فهد بضيق : يايمه بسم الله عليك انتي وابوي الله يخليكم لنا ويطول اعماركمم اكفين لا اسمعك تقولين كذا .. اللي تبينه رح يصير وش تبين بعد . ام فهد بفرح : يعني موافقق خلاص اخطبها لك ابتسم فهد من سمع نبرت صوتها اللي ارتوت فرح ورد : انا موافق بس لاتربطين البنت من الحين اذا جيت تخطبينها لي ان شاء الله
ـــــ ـــــ ـــــ
بـ سيآرة راكان
 < نزّلت جوالها بعد انتهاء اتصالها مع وسن ورفعت عيونها لراكان تناظره وتحس ان داخلها يحترق ع صديقتها  . كسرت راكان هالنظرات منها ونطق بحنان : شفيكك .. صاير شي ؟؟ . نطقت وهي تناظر الشارع من قزاز السياره وتتهرب منه عشان م يشوف دموعها : وسن .. والله خايفه عليها اخاف تسوي بروحها شي او يصير لها شيي . راكان بهدوء : هذا المكتوب ولازم ترضى فيه وتصبر . لفت وجهها وردت : صعبه عليهاا والله تتحمل هذا كله يعني بنتها سمر والروح للي ف بطنها واللي اكبر من كذا وفاة زوجها شلون بتصبر ؟؟ ..رد وهو يناظر عيونها اللي تحجرت بداخلها الدموع : اللي يشوفك ويشوف شخصيتك يقول هذي قويه ومايهزها ريح بس طلعتي العكس انا اعرف وسن قويه وتقدر تتحمل بس إنتي اللي مدري وش اسوي فيك الحين.. بتسكتين ولا انزلك بنص الطريق ؟ . لتين وهي تمسح دموعها وبجراءه : ماتقدر.رفع حاجبه ورد : احلفي عاد !! < وقف السياره ع جنب وكمل : يلا انزلي اشووفف بسرعه. تكتفت لتين وردت : اقول وصلني الشقه يلاا انت اللي مسوي فيها وقلت لي بوصلك. راكان بغرور : اقدر انزل وانزلك غضبا عنك بس خلاص سامحتك. لتين بسخريه: لا تكفى ازعل مني. راكان وخدهو يمثل الدلع وبصوت ناعم : يممه منكك تخوفين ي الشريّيررا. لتين بإشمئزاز : ويييع نزل القزاز برجعع. ضحك راكان وحرك : كلي هواا.
ـــــ ـــــ ـــــ

اليوم الثـآني.
الساعه ٨:١٢ ص
طلعت سيلين من الغرفه ونزلت لتحت عند زوجة عمّها اللي كآنت تفطر هي ورععـد
سيلين بإبتسامه : صباح الخير . رعد : هلا بزوجة أخوي حياكك تعالي افطري. سيلين : تسلمم انا لازم اشرب حليب اول م أصحى .. الا وين عبد الله . أم عبد الله بسخريه : والله وبنات اخر زمن مايدرون عن ازواجهم مسكين ولدي طلع لدوامه ومدري اذا فطر ولا لآ. سيلين بهدوء: راحت علي نومة نمت متأخر امس.. يلا عن إذنكمم .
حط رعد فنجان الشاي ونطق : يايمه البنت مالها غير يوم لاتكرهينها عيشتها . أم عبد الله : اصلا بغيت بنت خالتك له م بغيت ذي لولديي لكن أبوك .  كملت بسخريه : قال وش قالت اشرب حليب كانها ورع . ضحك ورد : الله يعينها عليك أجل
ـــــ ـــــ ـــــ
بالجامـعه.
 ف الكلآس ؟
الدكتور يشرحح ونص الطلاب معه والبقيه ماهم ححوله وسواليف ولعب مثل نايف وزياد اللي مسويين إزعاج مو طبيعي ومعهم راكان لكن راكان كان اهدى شوي اليوم.
الدكتور بغضب : ( لم كل هذا الإزعاجج ؟؟ إهدئو قليلاً بقي القليل لإنتهاء الدرس )
إيڤا كانت وراهم .. نطقت وهي تناظرهم وبحقد : هيييه انتم م تبون المحاضره اطلعو خلونا نسمع زين. ردت وحده لبنانيه جالسه جنبها : اي والله عنجد م عم نسمع شي. زياد بضحك : اووخصص ي الدافوررهه. لف راكان وجهه عليها ورد : لتين ليش م داومت اليوم؟. إيڤا : عشان دوامها .. راكان سكت اللي جنبك هذول. تكتفت راكان ورد بجمود : خلاص ي عيال اهجدو شوي . نايف : شعندك اليوم عاقلل < شاف زياد يعطف الاوراق ويحشيها ببعض . نايف بسخريه : ي غبي اكيد م رح توصل لهه كذا حط شي ثقيل داخله وارمييه عليه. زياد بخبث : دايم تفهم شنو راح اسوي .. بس شنو احط ؟ / لمح نايف روج طارف بشنطة البنت اللي قدامهه ( اللي هي نرجس ) وسحبه بدون م تحس فيه وعطاه زياد : هاك خذ ذا
زياد بإستغراب : من وين يبته ! . نايف وهو يناظر نرجس وبخبث : منها .. < تذكرها يوم تمشكلت مع إيڤا هي وأصدقاها وكمل : تستاهل اللي بيجيها
. حطه زياد داخل الورقه ورماهه ع الدكتور اللي كان مقفي ويعدل اللاب عشان العرض.
لف وجهه ع طلابه ونطق بقل صبر : (من فعل هذه الفعله؟) .. الطلاب ساكتين ومحد رد عليه < نزل للارض وشاف الروج داخل الورقهه ومن بين أسنانه (اذا فتاه !! ..  لمن احمر الشفاه هذا ؟ تحدثنن ) وقفت الطالبه وهي تناظر صديقتها اللي جنبها ومنصدمه كيف وصل للدكتور .. الطالبه بإرتباك ( لي ولكن لا اعرف ... ) . قاطعها بنرفزه ( انتي كيف تتصرفين هكذا معي؟؟ هيااا إذهبي الى المدير وأخبريه ماذا فعلتي) .
نايف وهو كاتم ضحكته وبهمس : مسكينه راحت فيها بسبتك . زياد : إنشعم
 الطالبه وهي شوي وتبكي :( دكتور .. أقسم لك بأنني لم... ) قاطعها بصراخ : ( قلت لكي اذهبي .. هياا ). وقفت إيڤا وقالت : ( عفوا دكتور .. إسمح لي هذه الفتاه ليس لها علاقة بما يحدث ) . الدكتور بحده : ( لمااذاا ؟؟ هي أساءت لي بهذا التصرف البشع ولن اسامحها ) .
زياد بقهر : هذي شنو قاعده تسوي ؟؟ . عقد نايف حواجبه ورد : مدري شوفهاا .
إيڤا وهي تأشر ع نايف وزياد  : ( ولكن هم من يجب ان يعاقبون .. رأيته وهو يأخذ احمر الشفاه خاصتها من حقيبتها وزميله قذفه عليك ) . مشى الدكتور صوبهم و وقف قدامهم ونطق وهو يحاول يكتم غضبه : غادرو القاعه وإذهبو الى المدير واللآن . وقفو نايف وزياد من دون م يناقشونه .. طلع نايف و زياد اللي كان يناظر إيڤا بحقد بعكس إيڤا اللي كانت تناظرهم وتبتسم بإنتصار  . وقف راكان ونطق بهدوء : ( أيمكنني أن أذهب معهم ؟ ) . الدكتور بجمود :( تفضل ) كمل وهو يناظر نرجس : ( وانتي تفضلي ) . لفت نرجس وجهها لإيڤا وبهمس : شوكراً كتيير . ناظرتها إيڤا بغرور وتجاهلتها معه
ـــــ ـــــ ــــــ
إستغرب نايف الرقم اللي اتصل عليه ورد : آلو ، أمل بلهفه : نايف . نايف بتعجب : مين ؟ . أمل: نايف ..انا أمل وينكك إنت ليش م قلت لي إنك غيرت رقمك ! . تنهد نايف ورد : وليش أقول لك انتي اصلا من وين جبتي رقمي ؟. ضحكت أمل مو مستوعبه رده وردت : ليش تقول لي !! نايف انا امل حبيبتك شفيك . سكت نايف لثواني ورد : أمل إسمعيني انا كنت ألعب بمشاعرك وصحيت على نفسي عشان كذا قلت أنسحب من حياتك بهدوء . < فتح طارق باب غرفتها بهدوء . وقفت أمل عن سريرها بصدمه وهي شوي وتبكي : نايف انت من صجك قاعد تقول جذي ؟؟ ترا نفسيتي هاليومين تعبانه وحدي فاقدتك اذا كنت تمزح تحجى ! . نايف بجمود : لا انا جاد بكلامي انا يا امل م احبك ولا حبيتك بيوم اصلا أنا ماحبيت اكمل لعبتي معاك لانك طيبه وتستاهلين غيري والله يوفقك . ردت وهي تبكي : نايف إسمعني .. < شدها طارق من شعرها وسحب الجوال من يدها ورماه ع الارض بقوه وبغضب : منو تحاجين ي الجلبه.أمل بألم وهي تصارخ : فككنيي عورتني . طارق من بين اسنانه : تحجي منو اللي فاقدتيه ي الوسخهه. مسحت امل دموعها وبكل جرأه : نايفف هذا نايفف واحد احبه وصار على علاقتنا سنه. طارق بصراخ وهو يكسر الاغراض اللي ع تسرحيتها من شدة غضبه

إنتهـى .. إنتظروني في البـآرت القـآدم



آخر من قام بالتعديل مُتغطــرِسسةة.¶; بتاريخ 26-01-2017 الساعة 01:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-01-2017, 03:07 PM
مُتغطــرِسسةة.¶ مُتغطــرِسسةة.¶ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك.


.لـم أُخطِئ في الحُب ..#
إنّمآ أخطأْتُ عند إختيَآري من أُحِب !
أنت من أخطأت فيه .. في يوم ما سـ تفهم أن بقايآ حبي لك " ثابته "
صحيحٌ أنكَ لن تُبآدلني الشعور .. ولكن لن أندم على حُبّي لك $

# بـقلمـي.

البـآرت السآدس "
نكمّـل :
.

طارق بصراخ وهو يكسر الاغراض اللي ع تسرحيتها من شدة غضبه : والله لاربيج ي بنت اللذين .. انتي بتتزوجين رفيجي شلون تسوين جذي < عطاها كفف طيحها بالارض . ردت وهي تبكي بحرقه : انا احببهح احبه بس هوو خانني ولعب عليي والله حبيته < لمحت قطعة من زجاج العطرر اللي تناثر ع الارض وأخذته بسرعهه وهي تقول : مستحيل اخذ رفيجك لانيي احب نايفف / كملت وهي حاطه طرف الزجاج الحاد ع الوريد اللي بساعدها وبجنون : والموت اهون لي من إني آخذ رفيجك .طارق صرخ بخوف : لاا ي المينونهه لااااا < بس م قدر يلحق عليها
ـــــ ـــــ ـــــ
بالجامعه .
جلس فهد ع الكرسي بعد م اخذ له كوفي وصار يطقطق على جواله
جلست بنت حلوه قدامه من أصل عرآقي إسمها شجن(شعرها مايل للعودي ومنسدل وبياضها مثل بياض الثلج وملامحها تجنن .. نحيفه وطولها وقصيره شوي ).
شجن بإبتسامه : مرحبا . نزل نظارته وصار يناظرها بإستغراب : بغيتي شي ! . شجن بخجل : لآ  بس حبيت نسولف شوي بما ان م عندنا محاضره ؟ . جميله بخجلها وملامحها البريئه وإبتسامتها اللي مافارقت شفاهها من جلست قدامه .. معجبه بـ فهد من زمان وحاولت كم مرا ترتبط فيه الا إنه رافضها ومو معطيها مجال. نزل فهد جواله واخذ كتابه اللي ع الطاوله ورد ببرود : بصراحه ماني فاضي خاصه هالفتره تعرفين الاختبارات قريبه . زمّت ع شفايفها وهي متضايقه من اسلوبه معها ف كل مرا يرفضهاا ويحاول يبعدها عنه بعكسها هي اللي مستعده تسوي الكثير عشان تتقرب منه / رفعت خصلات شعرها عن وجهها وردت : فهد انت ليش تسوي كذا ! وش شايف مني عشان تتهرب ؟. طبق فهد كتابه ورد : انتي الحين لازم تفكرين بامتحاناتك لان هي اللي بتنفعك مو أنا .. بعدين انا م افضى حق هالشغلات وماني راعي هالسوالف لاتتعبين نفسك معاي . شجن بقهر : بس يا فهد آنا .. / وقف وقاطعها : عن ٱذنك
رفعت شجن يدها لجبينها وبضيق وهي تكلم نفسها وتقول : شسوي معه عشان يصدقني .. والله تعبت
ـــــ ـــــ ـــــ
بـ الشركه :
ف مكتب عبد العزيز اللي مواجه مكتب لتين ويفصل بينهم حاجز زجاج مو جدار
طلب لتين بإتصال وماهي ثواني الا وجآته..
لتين بجمود : آمر . عبد العزيز : اليوم في موعد غدا مع مدير أعمال سعودي وأبيج تكونين وياي لان رح نتحجى عن الشغل . تذكرت لتين انها رح تطلع مع وسن ع الغدا اليوم بس سكتت وماردت . عقد عبد العزيز حواجبه ورد : شفيج .. ليش ساكته ؟؟ عندج شي مهم اليوم يعني ! . لتين : لا بس كنت ناويه اطلع اتغدا مع صديقتي بس راح أخليها يوم ثاني . عبد العزيز بجمود : لا م فيه مشكله اتفقي و اطلعي معها بس بنفس المكان اللي راح اكون فيه يعنيي انتي ورفيجتج بطاوله وانا وزميلي بطاوله لان يمكن اعتازج بشي . لتين : فيه مطعم حلو لسى فتح اذا حاب نحجز لنا فيه . عبد العزيز بإبتسامه : أكيد دامه من ذوقج رح يكون حلو ..لتين م عبرت مدحه وردت ببرود :  تامر ع شي ثاني . عبد العزيز : لا تفضلي . < طلعت وراحت لمكتبهاآ
عبد العزيز ف نفسه وهو يناظرها من خلف الزجاج : ماعرف شااللي يجذبني بهالبنيه رغم بساطتهاآ .. إستثنائيه و غير عن باجي البنات ..
# ف مكتب لتين / حطت راسها فوق يدينها اللي ع الطاوله و هي تكلم نفسها : ياارب رحمتـك .. ماني عارفه شلون اتصرف اروح لجامعتي ولا لوظيفتي اللي معيشتني .. < رفعت راسها وسحبت الدرج وطلعت صورتهآ وصارت تناظرها وبعيونها حزن يخالطه عتب  : ليش تركتيني يا يمه لحالي وتركتي لي حمل أكبر مني .. والله تعبت وحالتي من بعدك ماتنوصفف / إحتضنت الصوره ودمعت عيونها وقالت : الله يرحمك بواسع رحمته ويجمعنا انا وأختي فيك بالجنّه < ناظرت جوالها اللي يهتز ع الطاوله وسحبته وهي تقول : يووهه نسيته سايلنت ،
ردت عليها : هلا وسن كيفك ! . وسن : أهلين لتين بخير وانتي اخبارك ؟ . لتين : تمام .. لسى ع موعدنا هاه ؟ . وسن : ايه ايه ان شاء الله عشان نمر بطريقنا ع أي حديقه عشان سمر . لتين : اوكيه حبيبي بدز لك موقع المطعم واشوفك فيه . وسن : ان شاء الله .
ـــــ ـــــ ـــــ

فـ فـلة أبو عبد الله
رجع عبد الله من دوامه ودخل الصاله وشاف أمه جالسـه نشرب قهوتها ومبين انها طفشانه... عبد الله بإبتسامه : ياالله حي الغاليه .. شلونك يمه ؟ . أم عبد الله وهي تمثل الزعل : مثل م أنت شايف . عبد الله باستغراب : إي شايف بس شفيك حد مضايقك ولا شي علميني فيه بس ؟ . أم عبد الله : لا بس تعرف جلسة البيت تملل الواحد وبنت عمك من دخلت البيت  م شفت وجهها كله بغرفتها حتى الفطور م جلست ع سفرتنا . تأفف عبد الله ورد : وش اسوي معها يعني .. مصيرها تتعود . أم عبد الله بضيق : انت تصدق حتى يوم قلت لها تجلس تفطر معنا كشرت بوجهي وحقرتني لكن مافي بخاطري عليها شي بنت خالد .
عبد الله بقل صبر : يعني هي اللي كدرت خاطرك ع هالصبح ؟ . أم عبد الله : لا ياولدي ما علييه .. يمكن توها ماتأقلمت معنا . وقف عبد الله وقاطعها : عن إذنك يمه . أم عبد الله : وين بتروح .. عبد الله < إبتسمت بخبث من شافته معصب .. تكلم نفسها : يلا خليه يأدبها شوي .
# فتح باب الغرفه بقوه .. فزت سيلين من سريرها ع الصوت .
سكر الباب وقفله ومشى صوبها . رمى جاكيته الرمادي ع الارض وصار يفتح ازارير قميصه الابيض وهو يقول بنبرة واضح فيها الغضب : شلون تتصرفين مع أمي كذاا ! . سيلين بارتباك : شقصدك اي تصرف ؟ . شد يدها وقربها له ونطق وهو ضاغط ع أسنانه : أسلوبك الوقح وحركاتك مابيي اشوفك تسوينها مع امي فهمتي . ردت وهي تناظر عيونه اللي إحمرّت من شدة غضبه وصارت تدفه عنها بيدها الثانيه وبتوتر : والله م سويت شي  ماغلطت معها .. وخر عنيي شفييك . عبد الله بحده : إن سمعتها تشكي منك مرا ثانيه صدقيني مارح تسلميين مني .. كل شي إلا أمي .. حركتك معها الصباح ع الفطور لو تعيدينها ماتلومين الا نفسك . دفته عنها بقوه وردت : هي إشتكت لك يعني !! وش قالت لك بالضبط ؟ انا م اشوف اني غلطت بشي . قاطعها بغضب : يعني امي كذاابه ؟ تبين اكذب امي واصدقكك ؟؟ . تكتفت وردت : ما أدري بس اخوك رعد كان جالس معها ولو غلطت معها بشي ع قولتك اكيد مارح يسكت .. هذا و لسى م كملت اسبوع وصارت تشكي علي شلون لو .. < قاطعها بصوت خشن أربكها : قلت لكك مابي اسمع اي شكوى منها علييك .. اللي تامرك فيه تسوينه وان زعلتيها بيني وبينك كلام ثاني . سيلين بقهر : بس والله ماغلطت علييهاا .. عمتك مثل امي واحترمها وماسويت شي عشان تتكلم عني بهالطريقه . زفر بضيق يحاول يهدي نفسه ورد : ما يحتاج اعيد كلامي .. انا باخذ لي دش جهزي لي ملابسي .
ــــ ـــــ ـــــ
زفر فهد بضيق وهو يمشي بساحة الجامعه ويقول ف نفسه : وهذي متى تفهم علي وتخليني ف حاالي ..  والله خاايف يصير اللي في باالي . لمح راكان جالس ع الارض بالعشب وواضح انه سارح .
جلس جنبه وهو يقول : وانا ماعمري شفتك جالس ع الكرسي ي الشايب . إبتسم راكان بخفه ورد : ياشيخ ف الكلاس منتصين ع الكراسي جاني تصلب بظهري م اصدق متى اطلع عشان اجلس هنا . ضحك فهد وسكتوو لثـوآني .
ونطق رآكان : لقيت لي وظيفه وراتب حلوو . فهد بفرح : ماشاء الله .. وش هي ؟ . راكان بجمود : سايق عند مدير شركه . إنصدم فهد من رده بس ماحب يبيّن ردة فعله أبد لأنه يدري بوضع راكان ورد : حلوو يلاا الله يوفقك ومتى بتبدا يعني ؟ . راكان : بديت وتفاهمت معه عشان الجامعه وراعاني وعطاني راتب مقدم يوم درا اني محتاج لهالوظيفه . فهد : توفقت فيه والله .. / كمل بعد م عدل جلسته وقرب منه اكثر : بس شفيك متكدر ياخوك الدنيا م تسوى صاير شي معاكك . راكان بتحير : مدري والله بس افكر بـ علاقتي مع لتين . فهد : يعني تفكر وش نهايتكم ؟؟ طيب لين متى؟ . راكان : مو هذا اللي مضايقني .. والله احبها وخايف تروح من يدي .. والحين توظفت بشركه وخايف عليها الود ودي اصرف عليها واريحها عشان اتطمن . رد فهد بعد تفكير : طيب ليش ماتخطبها و وقتها الزواج يحلها ربك . راكان وهو عاقد حواجبه : مافكرت فيهاا والله ؟ بس اذا خطبتهاا اكيد مارح تتخلى عن وظيفتها. فهد : طبعا لان تصرف ع نفسها واختها وتدبر امورها بالمعاش لكن اذا تزوجتها تتفاهمون وتحلـونها
ـــــ ـــــ ـــــ
بالمستشفـى
وقفت أم طارق وأبوه وطارق و وتركي من شافو الدكتور .
أبو طآرق بخوف: ( دكتور .. كيف حالها الآن؟ )
الدكتور : ( تطمن إبنتك ف حاله جيده ولكنها  الاآن نائمه تحت تأثير المنـوم ) . أم طارق بهمس : قول له نقدر نشوفهاا . طارق : ( أيمكننا رؤيتها الآن؟ ) . الدكتور : ( بالطبع يمكنكم .. أتمنى لها الشفاء العاجل ) وراح عنهم . أبو طارق بلهفه وهو يناظر زوجته : يلا تعالي نشوفها .
تقدم طارق بيمشي بس سحبه تركي من معصمه و وقفه وبحده : شسصار معهاا !! . مسح طارق بيده ع وجهه ورد : قطعت وريدها بس الحمد الله يت ( جت ) هينه . تركي باستغراب : وليشش صاير معها شي ولا شنو ؟ . زفر طارق ورد : بقول لك بس إمسك اعصابك انا بتحجى بس عشان نأدب الحقير اللي لعب عليها .. أمل تحب واحد من جامعتها بس هالواحد طلع جذاب ويلعب بمشاعرها .. شف شلون حالتها بسبته.

اشتعل تركي من داخله من سمع كلام طارقق .. بما ان أمل خطيبته ويموت فيها لكن هي أبد م تواطنه ولا وتبادله نفس الشعور .
قبض ع يده اليمنى بقوه وبحقد : ومنو هذا .. تعرفه ؟ . طارق : إسمه نايف يدرس معهاا . تركي وصوت أنفاسه الغاضبه مسموعه : إمشي معاي . طارق : تركي خليها باجر الحين خلينا .. قاطعه تركي بغضب : إذا م ييت الحين بروح لحالي والله م أخليه الجلب . تنهد طارق ورد : زين
ـــــ ـــــ ـــــ
ف بوفية الجامـعه
وقفت إيڤا تطلب لها فطورر
وقف جنبها زياد و كان وراه نايف اللي يمشي معاه ومسرح ومو داري وين الله حاطه. إبتسم زياد بسخريه وقال : والله خوش بنيه ياحبج للفتنه . لفت وجهها عليه وشافته .. رفعت حاجبها وردت : أحب الفتنه اذا كان فيها مظلوم . إنتبه نايف لوجودها قدامه مع زياد . زياد : تكفين ي الحقانيه .. تدخلين روحج بمشاكل مالها داعي وآخرتها تتخبين مثل القطوه ورا أختج المهايطيه أم لسان . إيڤا بنرفزه : تكلم زين عن أختيي ويلا وخر مو بناقصه اشكالك الحيين . سحب نايف زياد و وقف مكانه وقال : ماعليك منه .. شلونك وشلون لتين ليش م اشوفها هاليومين ! . تركهم زياد من شاف الاوضاع وبينهم طيبه.  إيڤا ببرود : تعرف منشغله مع وظيفتها < أخذت فطورها ومشت ولحق وراها نايف.
جلس قدامها وهو يقول : عازم نفسي ع طاولتك اليوم تعارضين ! . إيڤا : أبداً . بدا نايف ويتأمل ملامح إيڤا اللي تأكل فطورها بهدوء و ماهي طاقه له خبر ولا معبرته. نايف بتعجب : شفيك هاديه اليوم اعرفك مزعجه وكلامك م يخلص . ردت إيڤا بغرور : تكلمت قلت بالعه راديو و سكت قلت شفيك شتبي بالضبط . نايف بضحك : لا إبلعي راديو تكفين م عجبني وضعك كذا. نزلت الكروسان من يدها وردت : بس شايله هم الامتحانات اخاف أحمل ماده . نايف بسخريه : وليش تخافين م تستاهل ترا وبعدين اذا في ماده صعبه عليك تعالي وادرسك ؟. ضحكت إيڤا وردت : جن عقلي أجيك تدرسني تبيني أحمل كل المواد . نايف بغرور : لاتستهيني فيني ترا والله جد انا ترا فاهم بس ماني هاوي دراسه ؟ . أخذت إيڤاا الورقه اللي كانت بوسط كتابها ومدتها له : زين اشرح لي هالقاعده انا فاهمتها بس ابي اشوف اذا كلامك صح او لا  . أخذ نايف الورقه وقرا القاعده أكثر من مرا ورد وهو يبتسم بخبث : سهله .. / وشرح لهاآ
إيڤا وهي فاتحه عيونها ع الآخر : يا بن اللذين .. والله م توقعتها منك . نايف وهو يمسح ع شعره : يجي مني أكثر . سكتت إيڤا شوي ورت : زين نايف جد ف محاضره حاست عقلي وصعبه علي اذا عندك وقت اليوم او بكرا عشان تدرسني ياه . تكتف نايف ورد : وكم تعطيني ؟ . إيڤا : كفين .. تدرسني ولا اشوف غيرك.
ـــــ ـــــ ـــــــ
نزل عبد الله و ورآه سيلين وكآنو أمه وأبوه جآلسين بالصاله .
آبو عبد الله بإبتسامه : ي حيّ الله عروستنآ شلونك اليوم . جلست سيلين جنب عبد الله وردت بإبتسامه : تمام الحمد الله. عبد الله : يبه اليوم ارسلت مع رعد أوراق للشركه عشان توقّع . أبو عبد الله باستغراب : أي أورآق ؟؟
عبد الله : أنا اعطيتها ... < فتح رعد باب الفله بهاللحضه وشافهم جالسين .. نطق وبإبتسامه : متجمعين بحوض النبي إن شاء الله . عبد الله بسخريه : تعال بس إنت وراسك ذا وين الأورآق اللي أعطيتك اليوم تعطيها أبوي عشان يوقعها. نزل رعد نظاراته الشمسيه ورد وهو عاقد حواجبه : أي أورآق يبوي إنت م عطيتني شي اليوم ؟ أصلا م شفت خشتك اليوم الا هالحين . فتح عبد الله عيونه بهول و وقف ورد بحده : ينعن شكلك اليوم الصباح مريتني المكتب وجلست تتسيمج لين دوخت بي وعطيتك ياها وإنت طآلع . أم عبد الله وهي تناظر عبد الله : خلآص إنت الثاني شفيك حار كذا إهدا . أبو عبد الله : بعدين انا قايل لك خذ إجازه شهر وتمشى فيها إنت وزوجتك . عبد الله. بقل صبر : يايبه هذي أوراق العقد مع الشركه اللي من زمان تبي نسوي عقد معها . ضرب رعد يده بجبهته ورد : إييييههه تذكرت عطيتهآ سيلين اليوم وقلت لها تعطيها أبوي إذا شافته. وقفت سيلين وردت بجمود : إيه الاوراق فوق تبي أطلع أجيبها . لف وجهه عليها وناظرها بغضب ورد : سامعتني من اول أتكلم عنها وحضرتك م فتحتي فمك وقلتي إنها معااك . سيلين إنحرجت من أهله كونه يصرخ عليها قدامهم وردت بصوت بالويل يسمعه : ماكنت أعرف عن أي أوراق تتكلم . عبد الله بحده : لا تعرفيين بس عاجبك يوم شايفتني بهالوضع . قرب منه رعد وقاطعه عد ما حس ان سيلين إنحرجت منهم  : سلامات عبود .. مو كذا تتفاهم معها قدامنا. أبو عبد الله ببرود : اقول لك بس خلي عنك هالكلام والشغل كله .. أنا حجزت لك انت وحرمتك اليوم على سويسرا تتمشون وتتسلون فيهاا عاد م يحتاج أوصيك بزوجتك. إنسحبت سيلين وطلعت لغرفتها من دون م تنطق بحرف
حس عليها عبد الله بس تجاهل أمرها ورد : يايبه مالها داعي هالسفره بمشيها هنا بس تعرف سويسرا نقطة ضعفي . أم عبد الله وهي تمثل العطف : لا يمه لها داعي لازم تتمشى وتنبسط انت وحرمتك . أبو عبد الله : ووألحين إطلع وقول لها كم كلمة حلوه ترضيها و انتبه تزعلها مره ثانيه.
ـــــ ـــــ ـــــ

وقف راكان ونطق وهو ينفض بنطلونه الجينز وبإبتسامه: وينه نيوف ياخي ذا الحيوان احس اني افقده بسرعه .وقف فهد ورد : تلقاه يحوس مع زيآد
راكان : وقعو مخالفه اليوم جلسو يرمون اوراق ع الدكتور . فهد بسخريه : خبال م يفكرون بالنتيجه اهم شي يونسون نفسهم . لمح راكان شجن من بعيد تناظرهم وهي بالأصح تناظر فهد
رفع راكان حاجبه وهو يأشر براسه عليها وقال : هالبنت مدري شعندها تناظرنآ وماشالت عيونهاآ هي بكلآسك !
شافها فهد ورد بجمود : أتوقع . دخل رآكان  يديه بجيوبه وقال : وش تتوقع تكون ردة فعل لتين اذا درت اني اشتغلت سوآق. فهد : إنت تفكر بأشياء ماتستاهل .. تعرف لتين طيبه ومتواضعه وأكيد مارح تزعل وتتضايق من وظيفتك . راكان بتحير : مدري بس تعرف بنات هالأيام تبي واحد غني ويلبي حاجاتها ومن هالأمور . ابتسم فهد ورد : لا .. لتين مو من هالنوع أبد وانت تعرف هالشي أكثر منّي.
ـــــ ـــــ ـــــ
إيڤا وهي تمشى بساحة الجامعه وطالعين : خلاص أجل نتفق اشوفك بمكان عام حلو وهادي وتدرسني عشان تنفتح نفسي . نآيف : غصب بتنفتح نفسك دام أنا أدرسك . إيڤا : مشكلة اذا الواحد واثق بنفسه زياده عن اللزوم . نآيف : بالعكس شي حلو .. خاصه أنا يحق الي اشوف نفسي وأكون وآثق < كمل وهو يناظر اللي حوله : شوفي شلون عيون البنات علي .
إيڤا : لا يكثر بس إنت شفـت خشتك قبل تتكلم اصلا « وفجأه صرخت من البوقس اللي جآ ف بـطن نآيف وطيّحه ع الأرض .
نزلت لمستوا نآيف وبخوف : نايف فيك شيي ؟؟ . نايف ويديه ع بطنه وبصوت متقطع من شدة الألم : من أنت شتبغون . شدّه تركي من ياقته و وقفه ونطق وهو ضاغط ع أسنانه : عيل بنات الناس لعبه عندك ي الـ ###  والله لآربّيك يالـ ### < وعطآه بوقس ثاني بأسفل خدهه وكآن بيطيح ع الأرض بس مسكه طارق
> إلتمـو الطلاب ع صوت صيآح طارق وتركي وصرآخ إيڤا اللي أول مرا تشوف هالمنظـر قدّامها
تقدمت إيڤا لطارق مسكت يده والدموع متحجره بعيونها من الخوف : الله يخليك وخرر عنه .. وخرر عنه خلاص بيموت . دفها طآرق عنه وقرب وجهه لوجه نايف وبغضب : أختي بسبتك ي الجلب بالمستشفى وبسبة مراهقتك ي السافل / وسدد له بوقس بنص وجهه .. وصار تركي يضرب نايف بالعصا اللي بيده بشكل فظيع ومع كل ضربه يون فيها نايف من الألم ومو قادر يدافع عن نفسه بسبة الضربة اللي القويه اللي جت بخشمه وخلته شبه دآيخ < بهاللحضه وصلو فهد وراكان وشـدّ راكان تركي اللي كان يضرب نايف / مسك فهد نايف و حاول يوقفه بس نايف كان يتمايل مثل السكرآن .فهد ومسكه وصار يمسح ع وجهه وبقلق : نايف .. ياولد انت بخير ؟؟
راكان بغضب : إثنين على واحد ي الجبنااا .. شعندك إنت ويااه . تجاهله تركي وتقدم بيروح صوب نايف بس مسكه وقفه راكان وشد يده بقوه ونطق وهو ضاغط ع أسنانه : كلامك معي أقول لك شعندك معه إنت وخويك . تركي بقهر : خويك اللي تدافع عنه أختي الحين بسبّته بالمستشفى . طارق : لعب عليها بجم جلمه حلوه وخلاها .. < قاطعه راكان بسخريه : وجاي تحاسبه هو ؟؟ بدل ماتحاسب أختك المصون اللي تعرفت عليه و تتواعد معه وإتصالات وكلام فاضي . تركي بصراخ : خويك مارح يفلت من يدنا صدقني انا خطيبها وعلاقتنا متدهوره بسبته . لف راكان وجهه ع نايف اللي حالته لا يرثى لها .. صديق طفولته نايف بهالوضع ومو عارف شلون يتصرف .. مقهور منهم لأنهم وصلو نايف بهالحاله فـ رد عشان يقهرهم أكثر ويثير غضبهم : هو لعب عليها لاكن أنا اللي عرفتها عليـه لاوبعد انا اللي ضبطت لهم أول موعد بينهم بالمطعم .. وأزيدك من الشعر بيـت .. خطيبتك ماتواطنك وتكره شوفتك وكل هذا كان تحريض مني عليك عشان أعيشها بوهم .. هاه شلون الحين !! عجبك كلآمي ولا بعد بتروح تطقـه ؟
نظرات تركي له كانت كلها غضب وحقد وعيونه اللي صارت حمرا وتخوف ..

إنتظروني ف بالبآرت اللي بعـدهه



آخر من قام بالتعديل مُتغطــرِسسةة.¶; بتاريخ 27-01-2017 الساعة 03:25 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ‏بغيابك كنت ما أخونك كنت أكتبك وأتأمل صورةعيونك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
أخوُنك،كِنت , أكتّبك , رواية , صوُرةعيونك. , ومتألم , ‏بغيابك , كِنت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية : ‏بغيابك كِنت ما أخوُنك،كِنت أكتّبك وأتأمل صوُرةعيونك. مُتغطــرِسسةة.¶ روايات - طويلة 0 25-01-2017 09:54 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:43 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1