اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 24-01-2017, 05:46 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها safa89 مشاهدة المشاركة
شكرا على الدعوه
روايه جميله جدا
واسلوب مميز ورائع
يعطيك العافيه
الله يعافيك ياقلبي
العفو ياعسل
و ان شاء الله تكون عند حسن ظنك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-01-2017, 05:55 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همس الامومه مشاهدة المشاركة
رائعة مبدعة بارت ولا احلى الله يسعدك بصراحة ما ادري شنو اقول غير الله يعطيك الفففففففففففففف عافية ننتظر ك على خير ان شاء الله ودمتي
الله يعافيك انتي الاروع يا قلبي
ويسعدك اكثر و اكثر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 25-01-2017, 04:13 PM
صورة sandra1sandros الرمزية
sandra1sandros sandra1sandros غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


مساء الخير برعومة
كيفك اخبارك يامبدعه
عدتي وبقوة وابداع اكبر من الي قبله .. الرواية من اولها تشد ومبشر بخير وتعشمنا برواية من الطراز المتميز بس لي فيها كم نقطة ما اقول انها نقاط ضعف ولا قللت من جمالية الرواية بس اربكتني حبتين وخلت عندي استفسارات وحيرة حول بعض الاحداث والاشخاص مثلا انتقالك المفاجئ من جيل الجازي وموضي ومها الى جيل اولادهم بدون تفصيل حياة كل منهم كان نتاج حياتهم اشبه بموجز اخباري خلانا نسال هل فيه فلاش باك راح يوضح طبيعة حياتهم ولا خلاص الماضي لغاية هنا توقف طيب سلمان كم عمره ومات وموضي الحين عمرها كم واولادهم واعمارهم وكذلك بالنسبة للجازي طيب سالم وينه ممكن اكون مستعجلة والاحداث راح تجاوبني عن اسئلتي بس ضهور كثير شخصيات وغياب البعض الاخر والانتقال بين الاجيال اربكني شوي عدا كذا الرواية كلمة روعة قليلة فحقها وتستحق انتظارنا لج من بعد برد الجفا
دمتي ودام ابداعك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 26-01-2017, 11:32 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sandra1sandros مشاهدة المشاركة
مساء الخير برعومة
كيفك اخبارك يامبدعه
عدتي وبقوة وابداع اكبر من الي قبله .. الرواية من اولها تشد ومبشر بخير وتعشمنا برواية من الطراز المتميز بس لي فيها كم نقطة ما اقول انها نقاط ضعف ولا قللت من جمالية الرواية بس اربكتني حبتين وخلت عندي استفسارات وحيرة حول بعض الاحداث والاشخاص مثلا انتقالك المفاجئ من جيل الجازي وموضي ومها الى جيل اولادهم بدون تفصيل حياة كل منهم كان نتاج حياتهم اشبه بموجز اخباري خلانا نسال هل فيه فلاش باك راح يوضح طبيعة حياتهم ولا خلاص الماضي لغاية هنا توقف طيب سلمان كم عمره ومات وموضي الحين عمرها كم واولادهم واعمارهم وكذلك بالنسبة للجازي طيب سالم وينه ممكن اكون مستعجلة والاحداث راح تجاوبني عن اسئلتي بس ضهور كثير شخصيات وغياب البعض الاخر والانتقال بين الاجيال اربكني شوي عدا كذا الرواية كلمة روعة قليلة فحقها وتستحق انتظارنا لج من بعد برد الجفا
دمتي ودام ابداعك


مساء النور و السرور ساندرا العسوله
الحمدالله بخير و سلام
انتي كيفك ان شاء الله بخير يا عسل
تسلمين لي يا قلبي هذا من ذوقك الرائع

راح يكون في كل بارت لحظه من ماضي حتى تصير ردود افعال الشخصيات منطقية

صح الشخصيات كثيره وراح يغيب البعض في بعض الاوقات و تطلع في بعض الاوقات بس الابطال موجودين على طول

سالم له دور و لسى ما انتهى خصوصاً الثلث الاول


دامت ايامك و لياليك حبيبتي و مشكوووووره على تفاعلك الغير مستغرب ياقلبي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 27-01-2017, 02:22 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي










السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفكم يا غالين عساكم بخير و صحه و عافيه










راح اذكر لكم اسماء الابطال و الشخصية الروايه على السريع

في الاول ابطال الروايه
الجازي 42 سنه + مضاوي 41 سنه + منيره 53 سنه + اشجان 19 سنه + وجدان 19 سنه + شدن 18 سنه
ناصر 26 سنه + صقر 26 + فواز 24 سنه + فيصل 23 سنه + عماد 25 سنه + نائف 24 سنه

عائلة ابو نواف
ابو نواف - ريان 76 سنه ضابط سابق في البحريه
ام نواف - نور 74 سنه
ابو خالد - نواف 55 سنه ضابط سابق في البحريه
ام خالد - عائشة 42 سنه
خالد 24 سنه مهندس + مشعل 22 سنه ملازم اول + سيف 20 سنه يدرس طب + عامر + عمرو 18 سنه ثلاثه ثانوي
ابو ريان - عبدالعزيز 51 سنه
ام ريان - هبه 41 سنه
اشجان 19 سنه + وجدان 19 تدرس برمجة حاسب إلي + شدن 18 تدرس علم اجتماع + ريان 16 سنه أولى ثانوي + هديل 14 سنه ثلاثه متوسط + رائد 10 سنوات + نواف سته أشهر
ابو ناصر مات و عمره 80 سنه
ام ناصر - منيره 53 سنه استاذة في جامعة ال......
ناصر 26 سنه ملازم في الدفاع + عبير 24 سنه مديرة قسم في بنك ال ...... + خلود 20 سنه تدرس طب + نور 17 سنه ثانيه ثانوي
مهنا 26 سنه
هند 22 سنه اخر سنه في الجامعة تدرس أدب إنجليزي و في الاجازات وقت الفراغ كانت تعطي اشجان حصة في الانجليزي حتى تدعم عندها اللغة
فارس 5 سنين و مشاعل ثلاث سنين

عائلة ابو احمد
ابو احمد - رائد 72 سنه
ام احمد - سلمى 70 سنه
احمد 51 سنه أستاذ جامعي
سوسن 35 سنه
هبه 15 سنه + رائد 10 سنين + هويده 5 سنين
إيمان 38 سنه
فهد 41 سنه صاحب مكتب هندسة
بسمه 18 سنه + تركي 14 + عبدالعزيز 10
وليد 24 سنه

عائلة سالم
سالم 66 سنه جراح قلب مفتوح + صقر 26 سنه ملازم اول
نهى 55 سنه مدرسه + وفاء 36 سنه + نور 34 سنه + جود 32
فائزه 49 سنه مدرسه + منار 30 سنه + منال 29 سنه + اماني 27 + ندى 26

عائلة الجازي
عبدالاله 47 سنه
الجازي 42 سنه
سلمان 24 سنه يحظر دكتوره في علوم السياسية + شيخه 23 سنه تحظر الماجستير في المحامي + فاطمة 22 سنه السنه الاربعه في الطب + طلال 20 سنه يدرس هندسة + مضاوي 18 سنه ثلاثه ثانوي + سعد 15 سنه ثلاثه متوسط

عائلة سلمان
سلمان مات و عمره 65 سنه
يوسف 50 سنه مدير شركة العائلة بعد وفاة ابوه + عواطف 48 سنه + احمد 46 سنه دكتور محاضر في جامعة ال.........
مضاوي 41 سنه دكتورة في علم الاجتماع في جامعة ال..........
فواز 24 سنه يحظر الماجستير + ساره 22 سنه اخر سنه في علم اجتماع + حسام 8 سنين


ام مسفر - وضحى 56 سنه
فوزيه 50 سنه
مسفر مدرس لغه عربيه و سفر عقيد بحري في الكلية البحريه
مسفر و سفر 43 سنه
هيا 38 سنه مديرة قسم في شركة ال.........
مها 35 سنه مدرسه رياضيات
البندري 56 سنه



اما الشخصية و اشكالها راح نعرفه في طيات الرواية
شخصية عماد و فيصل و نائف ماراح تطلع الحين في الثلث الثاني ان شاءالله



اتمنى تكون عند حسن توقعاتكم و ظنكم فيني


ملاحظة)......

‏‎ما احلل احد ياخذها من غير مايذكر المصدر=(
تفاعلكم و مشاركتكم تسعدني






البارت الثاني


؛
؛
؛
؛
؛





منيره وقفت بعيد عن الكوشه تأمل ولدها اليوم اللي كانت تحلم فيه صار بس كان امتداد لكابوسها القديم حلفت ان الفرحه اللي اليوم في عيونها راح يصير مكانها حزن و قهر و حياتها راح تنقلب خصوصاً بعد اللي صار اليوم بعد ما طلعت عبير و خلود من القاعه بعد ما امها هزاتهم قدام بنات عمهم عشان كأنو يضحكون على اشجان و شكلها و غباها و هذا زاد من غضب منيره




قبل سبع وعشرين سنه

مشى فارسها ويد نوف حوله يده ............... خمس سنين هو جاي و رايح مع عبدالعزيز خمس سنين و هي تقف وراء الشباك عشان تشوف طيفه خمس سنين ترسل له الرسائل حتى هو كان يرد لها الرسائل أرسل لها ورد و الهدايه ......... خانت اَهلها عشانه طلعت معاه بس لما حب يتزوج تركها وراح عمرها ما راح تنسى ذاك اليوم
الساعه تسعه يوم الثلاثاء طلعت من الجامعة و ركبت معاه كان هادي على غير العاده وقف عند البحر بصوت جاف : انزلي
اول مره يقول لها كلمه من غير حياتي .... عيوني ..... قلبي ...... حسّت اطرافها جمدت في الارض و بخوف : زياد في شي
زياد فتح الباب و نزل جلست تتأمل زياد شوي بعدين فتحت الباب و نزلت وقفت جنبه حاولت تمسك يده بس هو ابعدها و برود : اللي بينا انتهى
منيره حسّت بزلزال زلزل جسمها كيف و ليه و بعد ايش بتعتعه : كيف انتهى
ابتعد خطوه عنها : انتهى مثل اي شي حلو و ينتهي
منيره صارت تبكي : كيف مثل اي شي حلو ينتهي مو بسهوله تطلع نسيت اللي صار
زياد لف عليها و بحقاره : الكل استمتع في هذي الحكايه
منيره دفعته بقوه : كيف مو انت قلت اذا انتهت السنه الدراسية راح تتقدم و تخطبني
زياد طالع فيها من فوق الى تحت : وإنتي متخيله أبدل بنت عمي الحسب و النسب و الأخلاق و العفاف مع وحده خانت اخوها وطلعت مع صديقه لا و هي اللي رمت نفسها عليه
منيره صارت تبكي بقوه هي تعرف نوف اجمل منها بس عقلها أوهمها ان الحب راح ينسيه هذا الفرق البسيط : طيب تزوجني يوم و طلقني استر علي الله يخليك
زياد تكتف و طالع البحر : ليه عشان اخسر عبدالعزيز او أتورط فيك
منيرة جلست على التراب تبكي وش هذي المصيبه اللي رمت نفسها فيها ماهي الطفله اللي ينضحك عليها اربع و عشرين سنه تقدر الأمور و تعرف الصح من الخطا ضيعت عمرها عشان سراب : بكرا اكيد ابوي راح يزوجني و الكل راح يعرف
زياد تكتف و طالع فيها : في واحد راح يأخذك بس هو مو حاب يدفع فيك ريال و يخسر نفسه
منيره رفعت راْسها من بين نحيبها : كيف ابوي راح يطلب
زياد : انتي أعطيه اللي يطلبه ابوك و عليه ثمن الايجار لمدة اللي تبينها و ليلة زواجك ابيك تنسين اسمي مفهوم
منيره وقفت صح المصيبه انحلت و هو بان من اي معدن بس القلب الغبي لسى يحبه فتحت باب السيارة وأخذت شنطتها و راحت توقف تكسي طنشها وركب في سيارته و قبل يمشي : ترى هذي الخدمه عشان عبدالعزيز و ابوك ما يستاهلون تنزلين وجيههم قدام الناس ولا انتي مكانك الزباله
كان نفسها تقول له اذا انا زباله انت المكب بس خافت يرجع في كلامه صار اللي قال عليه و اعطته ثلاثين الف عشان يجلس معاها ثلاثين يوم و ثلاثين الف عشان يطلقها من غير مشاكل
و اليوم بنته قدامها عمرها ما جرت اللي الانتقام بس كانت الاقدار تبيها تأخذ حقها من بنته


اليوم


انتهت الزفّة و طلعت مع امها و خالاتها و نور سلموا عليهم استغرب ناصر عبير و خلود مو معاهم : يمه فين البنات
منيره ما عرفت ايش تقول تكلمت ام نواف : عبير تعبت و اخذتها خلود على بيتها
ناصر لف يده حول كتف امه و أعطى الضيوف ظهره و من بين اسنانه : يعني بنتك ما حصلت مكان ترتاح فيه ولا عشان يعرفون الناس انها مو راضيه هي و بنتك الثانيه
منيره تحاول تكون طبيعية : لا يا ولدي تعرف صوت المطربين و الدق و الإزعاج و من الساعه تسعه وهي واقفه تستقبل الضيوف و اختك حامل
ناصر اخذ نفس طويل و ابتسم بالقوه : طيب انا بمشيها هذي المره و اصدق عشان مابي شي يعكر مزاجي
بعد ربع ساعه سلمت عليه امه ونزلت وهي تحجج بتعب
مسكتها ام نواف بعضدها و ضغطت عليها : وقفي جنب ولدك الحين ابوك و اخوانك بيدخلون بعدين انقلعي
وقفت وهي تعد الثواني عشان تروح ناصر قتل فرحتها وأخذ اكره مخلوقة على الارض ضلت عيون امها عليها الى انت انتهى كل شي تركته يطّلع مع هبه و امها و دخلت الغرفة اللي مخصصه لهم بعد نص ساعه دخلت نور : راحو
جلست نور جنبها : اي
في نفس اللحظه دخلت ام نواف بغضب هادر : شوفي يا بنت بطني والله لو جات لي اشجان تشتكي تعتبرين مالك ام
منيره عصبة بقهر : تبرين مني عشان بن........
قاطعتها ام نواف و هي عارفة ايش كنت راح تقول : انكتمي والله لو كملت والله لا اروح الحين أجيبها وإنتي تروحين تفتشين لك على أهل
منيره انصدمت : يمه انتي سامعه ايش تقولين
صرخت ام نواف : يوم البنت مو على مزاجك ليه جيتي و تحايلتي علي وعلى ابوك عشان يوافق اخوك هو عارف انك مراح تقبلين فيها بس لا نويصر حبيبي ما اقدر ازعله او في رأسك شي ثاني انا ما اعرفه بس اذا جات لي تشكي منك انتي او بناتك او قلتي لها شي من اللي تعرفينه والله لتندمين
طلعت ام نواف وسط صدمت منيره و نور إللى ماتعرف ايش قصدها بالكلام اللي تعرفه







وصلت اشجان و ناصر مع مهنا و صقر و وليد اللي أخذهم من القاعه للفندق دخلت غرفة النوم مع امها و خالاتها إيمان و هند ، اشجان الخوف بدأ يزيد خصوصاً لما سمعت خالها وليد ينادي على امها و خالاتها مسكت يد امها : ماما الله يخليك أخذوني معاكم
هبه ابتسمت وسحبت يدها و مسكت وجه اشجان : تروحين فين ياقلبي انتي من اليوم مكانك هنا عند ناصر
اشجان كان قلبها مقبوض ما تدري ليه : ماما خايفه و قلبي مقبوض
هبه سلمت على جبينها و حطت يدها على صدر اشجان وصارت تقرأ عليها بعد كذا سمعت صوت مهنا ينادي على هند و امها رجعت مسكت يد امها كان نفسها تقول مره ثانيه خذوني معاكم بس قالت بحزن : ماما فكي لي الطرحه
هبه كانت حاسه بخوف اشجان اللي أعطتها ظهرها جلست على طرف الشيزلونج و سحبت البنس من الطرحه و التسريحه وتركت شعر اشجان على ظهرها مموج بشكل جذاب حست فيها تبكي سلمت عليها لي المره العاشرة بحب : لا تبكين يا ماما أوكي
اشرت برأسها بطيب من غير لا تلتفت بعد دقايق حست فيه هو يجلس ورآها ما قدرت تلتفت عليه كانت راح تقف بس هو شد عليها ولف يده الثانيه حول خصرها و اخذ خصله من شعرها و شمها وسلم عليها و تركها وابعد الشعر عن كتفها الأيمن و سلم عليه قرب فمه من إذنها بهمس : حياتي اذا انتي حلم جعلني ما أصحى منه
سلم مره ثانيه على رقبتها ولف يده على كتفها من الامام ولفها عليه بخفه وأخذ كفها وشبك أصابعها مع إصبعيه و قربها من شفايفه و طبع قبله طويل على ظهر كفها : من زمان وانا اتمنى هذي اللحظه اللي شبك يدي في يدك و اكمل معاك الطريق
اشجان زادت دقات قلبها و اطرافها بردت دخل يده اليسار من وراء رقبتها و سحبها له بشكل ناعم و رقيق هو يتأمل جمال عيونها اللي فاتنته من سنين و الى شفايفه اللي كل مره يشوفه يحلم ان يقبلها من أصبحت له انثنا عليه و طبع عليه اول قبله بشكل سريع ارتعش جسم اشجان كانت راح تقف بس هو شدها من خصرها و حضنها بقوى هو يهمس في إذنها : انتي حلم وصار حقيقة حلم يزورني كل ليله ولا اقدر احتضنه واليوم الف يديني حوله و اشم ريحته و اعانق انفاسه











وجدان و شدن و بسمه و هديل و هبه في الغرفة اول مره يحسون بِوَحشة الغرفة من غير اشجان كانت المعنى الحقيقي لي الأخت الكبيرة حنونه و صادقه و قويه عند الحق و الملجأ في كثير من الأوقات انخرط الكل في موجة بكاء بعد اكثر من نصف ساعه دخل ريان و رائد و عبدالعزيز اخ بسمه و فارس و مشاعل أولاد مهنا و هم يصرخون : جده طاحت
وقفوا البنات بسرعه و طلعوا يجرون وراء الصغار قبل لا يطلعون وفقهم صوت هبه : بنات الرجال عندها تحت لا تطلعون
شدن تبكي: ماما جدتي ايش فيها
هبه جلست و كان واضح عليها التوتر : مدري يمكن الضغط او السكر الحين ابوك يجي ويقول لنا
هديل و هبه نزلوا البيت ابو نواف عشان يشفون ام نواف و وجدان و بسمه وشدن رجعوا الغرفة بعد ما اخذت كل واحده شاور دخلت هديل و هبه و جلسوا جنب شدن اللي كانت مشغولة في شعرها : كيف جدتي
هبه و هديل : طيبه
هديل بعصبيه : اصلاً هذا كله من الحيوانه عبير
بسمه كانت تحاول تشيل طلاء الاظافر من قدمها : ليه
هبه تنهدت : اول شي احلفوا ما تقولون لاشجان عشان ما تزعل
شدن باستغراب : ليه ايش صار
هديل جلست وراء هبه و صارت اطلع البنس من شعرها و نسيت الموضوع اللي كأنو يتكلمون فيه : الحمدالله شعري قصير ولا انا الحين مشغولة مثلكم
شدن من بين أسنانها : هديل عن الهبل اتكلمي
هديل باستغراب : هاااااااا ............. اي اي تذكرت هذي عبير كانت واقفه عند المرايا اللي عند باب غرفتهم مع اسماء و سحاب و تتهزاء ب اشجان و انها غبيه و أكيد الحين راح تموت من الفرحه عشان واحد مثل اخوها اخذها ولا كان عنست عند خالي طبعاً جدتي كل شي و اشجان هزات عبير و خلود و قالت بدل ما انتي و اختك جالسين في الاسياب تتهزين ببنت خالك و اخوك روحي اوقفوا مع أمكم و اختكم اللي من أوليه يستقبلون المعازيم و بنتي ماهي لا عوره و لا طرما عشان تعنس بنتي خطابها الف ضحكوا و خلود قالت والله ماشفت غير اخوي اللي فكر في البقرة ولا مين يتزوج البقره غير ثور هيا قالت هذي الكلمة و جدتي ضربتها بالعصى من هنا و قالت تخسين البقرة انتي وأختك خلود صارت تبكي و عبير اتصلت على السواق و عمتي جات و خالتي إيمان وصار هوشه و عمتي تحاول تخلي عبير و خلود يجلسون وهم يقولون لو نموت ما جلسنا نشوف البقرة
بسمه بعصبية : متى صار كذا
هديل : قبل لا تدخل اشجان عند المصوره
شدن ظفرت شعرها : بسمه اعطيني توكه ........ وجدان كانت في
هبه وقفت وهي تنزل الاكسسوارات : بس عمتي إيمان و وانا و هديل وجدان اللي يعرفون ايش صار و جدتي قالت لا احد يدري
في هذي اللحظه طلعت وجدان من الحمام وبسمه صرخت فيها : ليه ما قلتي لنا عن اللي صار
وجدان التفتت على هديل و هبه اللي طلعو يجرون من الغرفة صرخت فيهم : طيب والله لاقول لجدتي
شدن نامت على السرير كانت مشغول بالها على اشجان : ايش راح نستفيد اذا عرفنا قبل او بعد المشكلة اشجان الحين قامت عليها الحرب وهي لسى ما دخلت القصر
وجدان بحزن : جدتي توعدت عمتي لو تشتكي اشجان راح يصير شي ما يسرها
بسمه بسخرية : تشتكي اشجان والله لو تقطعها منيره هي وولدها و بناتها كل يوم والله ما تقول شي
شدن بهدوء : ان شاء الله ما يصير شي اشجان طيوبه والكل يحبها






صحت اشجان الساعة ثمانيه وأخذت شاور طويل ما كانت قادره تطلع من تحت الماء كل ما تذكرت اللي صار امس تحس انها تذوب خجل بعد اكثر من ساعه سمعت طرق خفيف على الباب كانت انتهت طلعت من غير ما ترد على ناصر او ترفع راْسها ووقف في وجهها : صباح الخير
اشجان بهمس : صباح النور
ناصر رفع وجه اشجان بأطراف أصابعه : جهزي اغراضك عشان طالعين المطار و انا طلبت الفطور ، اشجان اشرت ب طيب : امي اتصلت و تسلم عليك
اشجان تبسمت : الله يسلمها
وفِي المطار راح يخلص الأوراق و تركها في الاستراحة اول ما اختفاء عن عيونها طلعت الجوال واتصلت على امها مثل ما قالت لها بعد كم رنه ردت امها: هلا بنتي
اشجان صارت تبكي :...........
ام اشجان : ماما ايش فيك
اشجان : اشتقت لكم ماما
ام اشجان : هههههههههههههههههه ايش اشتقتي مالنا غير كم ساعه
اشجان بصدق : و الله احسها كم سنه ....... ماما كيف جدتي البارح حسيت انها تعبانه
ام اشجان : الحمدالله طيب آخذي ابوك يبي يكلمك
ابو اشجان : يا هلا والله بعرستنا
اشجان : هلا بابا انت كيف
ابو اشجان : الحمدالله يا بنتي انتي كيف و كيف ناصر
اشجان : الحمدالله حتى ناصر طيب
ابو اشجان : متى مسافرين
اشجان : مدري احنا الحين في المطار
ابو اشجان : تروحون و ترجعون بسلامه
اشجان : أمين
ابو اشجان : مع السلامه يا بنتي و آخذي هدول ازعجتني تقول بتكلمك
اشجان : طيب مع السلامه
هديل : آلو شوجو
اشجان : هلا هدول انا قلت أكيد الحين نايمه
هديل : ههههههههه ايش انام الكل الى الحين ما نام
اشجان : ليه جدتي فيها شي
هديل : لا لا لا بس ننتظر اتصالك
شدن و بسمه و وجدان و هبه : صباحية مباركه يا عروس
اشجان : ههههههههههههههه كيفكم
بسمه : الكل تعبان ويبي نام بس جالسين نتظرك تتصلين
اشجان : ترى والله ما قدرت أكلم احد و ناصر عندي و كمان ما توقعت احصلكم صاحين بعد تعب امس
وجدان : احنا قولنا راح نستناك الى البعد الظهر ما اتصلتي راح نام
بسمه : هذا انتي انا قلت خمس دقايق و اروح انام
هبه : عرفتي فين رايحه
اشجان : لا لسى
هديل : بابا يقول إيطاليا و بعدها سويسرا و ألمانيا و اخر شي فرنسا
شدن : و انتي ياهبلا ليه ما سألتي
اشجان : والله ما قدرت اقول كلمه وحدا
هديل : وليه هذا نصور نعرفه من زمان
اشجان : بنات والله تعبانه
وجدان : بِسْم الله عليك ايش فيك
اشجان : قلبي يا بنات يضرب بسرعه مو راضي يهداء
شدن : تعوذي من ابليس ترى هذا ناصر اللي ياما جلس معانا
اشجان : بنات ناصر جاء مع السلامه
البنات : مع السلامة
و من الجهه الثانيه بعد ما اخذت هديل الجوال وراحت غرفة اشجان و وجدان نزل عبدالعزيز الى ابوه وأمه حصلهم جالسين في الصاله لوحدهم سلم على ابوه وأمه و جلس هو يأخذ ترمس القهوة من امه : الله يهديك يمه الضغط مرتفع عندك و تشربين هذي
ابو نواف : والله قلت لها بس هي هذا حالها تشرب و ماتتكلم
عبدالعزيز اخذ يدها وسلم عليها : يمه عساني فدا لك ايش مزعلك يا الغالية
ام نواف حطت يدها فوق يده بحزن : اخاف يا ولدي تسرعنا يوم اعطينا اشجان لناصر
ابو نواف باستغراب : و ليه تقولين كذا
عبدالعزيز : ليه يمه صار شي
ام نواف تنهدت : يا ولدي ناصر مافي شي بس الخوف من أخواته و احنا حتى ما طلبنا لها بيت بتعيش معاهم
ابو نواف : البنت ما راح تسكت اذا احد غلط عليها بتجي تقول لنا
ام نواف : البنت ينطبق عليها صدور الأحرار قبور الأسرار ضايقوها البنات ثلاث سنين و هي ساكته ولو ما شدن تكلمت ما قالت شي سويت قصة و كنت راح أطلعها قبل الاختبارات بكم يوم و تطاردها و ترمي عليها الكلام اللي ماتستحمله جبال ولا اشتكت ولا زعلت لا منك ولا من شدن و القلب كان في غصة ابوها يشك فيها هو بس سمع كلام وانا و ابوك و امها بس اللي عارفين ليه هذا الشك مع انه لا تزر وازرة وزرا اخرى
عبدالعزيز تنهد : لو صار هذ مع وج.........
ابو نواف قاطعه : لا تقول كلام ما انت قده لو و وجدان او شدن و هديل ما صدقت و حتى لو صدقت ماراح تشك في بنتك
عبدالعزيز يحاول يكون هادي : و مين قال اني شكيت فيها انا زعلت منها ثلاث سنين والبنات يرسلون لها في الهدايه و يعترضون طريقها في المدرسه و السوق يتصلون عليه في الليل و النهار ولو المشكلة اللي صارت مع شدن وهي ما كان عرفت و زعلت عليهم وأنتم فاكرين و اذا زعلي عليها كان اكبر لان ماهي الي جات و اشتكت ولما شفت اللي كان يوصلها و اعرف انها الهدايه اللي كانت توصل لها بين فتره و فتره حتى لو كانت كل مره ترجعها ايش يضمن لي ما يجي يوم تضعف فيه تقبل شي او ترد على رساله ولا تقولون كان نقلتها المشكلة في بنتي واعرفها
ام نواف بحده : وايش تعرف عنها
عبدالعزيز اخذ نفس طويل : اشجان تلفت الأنظار اذا مو ب جمالها بخلاقها و راح تلاقي مثل ذول يمكن ذول عشانهم اصغر ما تعدت مضايقاتهم رسائل و شوية مطارده بس في الثانويه اكبر منها و علاقاتهم أوسع راح تسكت وما تقول لي عشان ما تكدر خاطري
ام نواف بحزن : ليتك جلست على رأيك ولا زوجتها زي يوم جلست عليه و ما خليتها تكمل درستها
ابو نواف يضرب على كتف ام نواف بخفه : ناصر ماراح يسكت اذا شاف عليها ظلم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 27-01-2017, 03:12 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي









رجع ناصر بعد ما خلص و معاه كوبين شاهي ابتسم لما شافها تنهي المكالمة أعطها الكوب
و جلس جنبها وأخذ رشفه من الشاهي : كيف الأهل
اشجان بخجل و صوت اقرب للهمس : الحمدالله يسلمون عليك
ناصر حط كفه فوق كفها و شبك أصابعه مع أصابعها : الله يسلمهم ، رفع يدها و سلم في راحت كفها : ليه دايم تفوح منك رايحة الياسمين
اشجان سكتت شوي : احبه
ناصر اخذ نفس طويل : و انا من اليوم اللي قفزتي في حضني وانا عشقته من عشقي لك ، التفت عليها : فاكره ذاك اليوم
اشجان كانت عيونها على الكوب الشاهي و ما التفتت كان في كلام كثير يدور في خاطرها نفسها تقوله " اي كيف أنسى ذاك اليوم لان من ذيك اللحظه وانت فارس أحلامي ' او كيف أنسى يدك لما لفت حول خصري و همستك في أذني لا تخافي صرتي معاي ' او انا من اليوم هذا ما اشوف غيرك فارس " :................
ناصر ترك كفها ولف وجهها عليه : فاكره ولا نسيتي
ابتسمت اشجان بنعومة همسة : اي
ابتسم ناصر هو يشوف اثر الابتسامه على عيونها من وراء اللثمه : شوفي اذا وصلنا مطار روما مابي اشوف العباية او الطرحه عليك
اشجان انصدمت لو سكتت معنى هي مواقفه تكلمت بخجل : ما اقدر
ناصر رفع حاجبه : كيف ما اقدر كلامي واضح مافي يعني مافي تمام
اشجان تامل وجه ناصر كان واضح عليه العصبيه بس مستحيل ترضى بهذا الكلام : كيف واضح أوكي اشيل اللثمه اما الحجاب و العبايه ما اقد انزلها
وقف ناصر و بعصبيه : يلا نادو على رحلتنا و اللي عليك تنزلنها بتنزلنها و كلامي هو اللي راح يمشي






الجازي كانت طول اليوم مع مضاوي و فاطمة في السوق عشان ترضي مضاوي بعد اللي صار امس مع انها ما طلبت شي بس الجازي تعرف بنتها مو مثل شيخه و فاطمة هي نسخه منها في كل شي و عقاب لسعد أخذته معاها كان كل مره يطول لسانه على احد او يعترض على شي تسكته بحزم
سعد طالع في ساعة : خلاص يلا ما باقي شي على الظهر
الجازي طنشت سعد : ايش باقي مضاوي
مضاوي وقفت عند محل اكسسوارات غرف النوم : لسى ماما بأخذ أشياء من هنا
سعد بعصبيه : يمه ما باقي غير نص ساعه متى نوصل البيت
مضاوي و فاطمة دخلوا المحل و الجازي مسكت سعد من عضده وضغطت بقوه عليه : هذي اخر مره اقول لك صوتك ما ترفعه و انا واقفه تسمع و اذا باقي نص ساعه نصلي هنا مافي مسجد غير هذا
سعد بنبره اخف : اليوم في حلقه بعد الصلاة
الجازي دفعته قدامها : اصلاً ما اخلف عقلك غير هذي الحلقات اللي تخليك ترفع صوتك على أمك وإخوانك
سعد يمسح مكان ما ضربته وشاف مضاوي تأخذ اباجوره على شكل هلو كيتي : طيب شوفي هذا ايش
الجازي تنهدت : مضاوي حبيبتي خذي شي ثاني غير هذا
فاطمة باستغراب : ليه شكلها حلو
سعد بسخرية : لا شكلها مو .....
سكت سعد لما الجازي التفتت و الغضب واضح في عيونها : ايشششش ....... حبيبتي ما يجوز نحط الصور في غرفنا ، وكان في اباجوره على شكل طاحونة : آخذي هذي حلوى جاي على لون غرفتك
مضاوي التفتت عليها كانت القاعدة اخضر على شكل إنجيله و سور ابيض و الطاحونة احمر و الأجنحة ابيض و اسود رجعت هلو كيتي وأخذت هذي : الله ماما والله احلى من هذي
فاطمة ابتسمت : والله حلوه أوكي
سعد يحاول يسيطر على أعصابه : خلصتي
مضاوي طنشت سعد وجهت الكلام لالجازي : ماما لسى ب اروح لجرير اخذ لأب توب غير إللى نكسر و دفاتر و اقلام والله يعني ارجع انسخ
الجازي بسخرية : يلا خذا هذي و حاسب فيها و كل شي مخصوم من مصروفك و من بكرا مصروف ماراح تحصل غير اربع منه لان كل شي الثياب و الاكسسوارات و حتى اللاب توب منه
سعد بعصبيه : يا سلامه على كذا اخلص المتوسط و الثانويه و الجامعة وانا أسدد
الجازي و مضاوي طنشو كلامه و فاطمة لما قربت منه بهمس : أحسن







اليوم راح فواز الى ابو منار و خطبها زواج مسيار شهر يتسلى فيه و يقول لها بعدين مع السلامه مع ان أحلامها هي و أبوها انه يصير زواج رسمي بس كان غيرهم اشطر ، دخل البيت و استغرب عمته البندري عندهم و ما احد قال له
كان شكلها هي و جدته يضحك جالسين عند التليفزيون ويسمع جدته تقول يا مسكينه و عمتي تقول هو ايش شايف فيها حرمته أحسن منها أنثناء على عمته وسلمت على راْسها : احلى منها العجوز
التفتت علي : هلا ب القاطع لو ما نجي ما نشوفه
لف من وراء الكنبه وسلم عليها و على جدته : تعرفين ماني فاضي اخلص اوراقي عشان البعثة
جدته بعصبيه : اي الدراسة هذي اللي ما تخليك تفكر حتى تزوج
جلس فواز جنبها و كان في يدها بسكوت أخذه و أكله : تصدقين طعمه احلى من يدك
أخذت ام سفر الترمس وصبت له بيالة شاي وأعطتها له : يا العيار
اخذ فواز البيالة : والله ياجده بعدين وين افكر في الزواج وانا عندي اربع ستات عن حريم الكون
البندري : هههههههههه والله انك صادقة يا وضحى انه عيار
فواز سلم على يد ام سفر : والله ما ألاقي و حده في زينك لا انتي و لا عمتي البندري
ام سفر ابتسمت : والله لقتها أمك تقول لي البدر قوم وانا اجلس مكانك
دخلت سارة ومعاها حسام اللي راح و جلس بحضنه : هلا والله بالبطل حسام
حسام : فواز بدخل النادي بتعلم الكارتيه عشان اذا روحت احمي جداتي و امي و سارة
جلست سارة جنب البندري : لا تقول تحمي جداتي و امي قول احمي نفسي عادي
حسام وبعصبيه : انا رجال و ما احد يقدر يضربني صح فواز
فواز سلم عليه بقوه : صح حسام رجال من ظهر رجال و ان شاء الله بكرا اشوف أحسن نادي و ادخلك عشان ما خاف على الجميلات
دخلت فوزيه معاها مضاوي اللي كان واضح عليها العصبيه جلست فوزيه اما مضاوي اشارت لفواز : فواز تعال بسرعه
وقف فواز ما قدر يقول شي طلع ورآها و زاد استغرابه هو يشوفها تدخل غرفته : ايش في
مضاوي وقفت عند المكتب : انت ناقصك شي
فواز خاف ان مريم اتصلت في امه : ليه
مضاوي رمت عليه ثوب وبعصبيه : كم مره قلت لك تزوج قلت مو في رأسك
فواز مافهم ايش قصدها من الثوب : و هو مو في بالي
مضاوي صارت تلف حول نفسها : انا وأبوك في ايش قصرنا عشان تروح للحرام
فواز وقفها كان الكلام غريب : حرام ايش
مضاوي نزلت وأخذت الثوب وهي تأشر على شفايف بلون احمر : و هذا ايش ولا تكذب ماله غير تفسير واحد
فواز ما عرف ايش يقول لو قال متزوج مسيار مصيبه وإذا قال هذي وحده قفزت عليه كيف وصل الروج الى الياقه صرخت : آخرتها يا فواز تروح لبنات الليل
فواز حاول ما يرفع صوته مع انه يغلي ايش كانت تقصد مريم من هذي الحركه : الموضوع مو مثل اللي متخيلته كله لعب عيال
مضاوي كان جسمها يرجف من العصبيه : كيف لعب عيال واحد حاط روج وسلم عليك قول كلام يتصدق
فواز لما قالت كذا لمعت في راسه فكره : اي واحد قال المذيعين يحطون روج و مكياج قال واحد هذا كذب قال انا اقدر أحط ولا احد يلاحظ و امس سوى فينا كذا والحيوان يمزح معي وشكل الروج جاء في الياقه من غير ما ينتبه
مضاوي صفقت وبسخريه : الله الله الله و أمك الغبيه اللي راح تصدق الكلام هذا صح
فواز عَصّب و مثل دور اللي غلطت عليه : بكيفك صدقي او لا أصلاً انا لو ابي اتزوج تزوجت اللي في راسي و ما احد يقدر يردني و انتي عارفه الكلام هذا بعدين أصلاً انا الغلطان اللي جيت كان روحت الاستراحة أحسن














كان الوضع جداً غريب كل العيون عليها مو عشانها جميلة و الكل معجب في جمالها لا بس لما تسوي شي انت تشوفه غلط تصير تحس نظرات اللوم في عيون اللي حولك اول مره من سبع سنين تطلع من غير حجاب حاولت اكثر من مره يغير رأيه في الأخير اخذها ورماها ولا اهتم بدموعها دخلت الحمام ( الله يكرمكم ) و اخذت شاور سريع لما طلعت كان هو جالس على السرير طنشته وأخذت ملابس وكانت راجعه مره ثانيه الحمام ( الله يكرمكم ) وقف في طريقها : زعلانه
رفعت راسي كان في عيونه غضب واضح اشرت برأسها من الخوف ب لا صرخ : طيب ليه قالبه وجهك
صارت تبكي دفعها ودخل الحمام جهزت اغراضه ونامت على السرير وهي لسى تبكي بعد دقايق خرج من الحمام ( الله يكرمكم ) حسّت فيه هو يتحرك في الغرفة وقف عند راْسها : قومي جوعان
اشجان كان نفسها تقول مالي نفس بس عارفه المشكلة راح تكبر : طيب
ناصر جلس في الصاله كانت محتاره ايش تلبس الجو كان حار و كمان ما معاها بالطو لو فكرت تلبسه في الأخير اخذت بنطلون احمر كان شوي واسع بحزام اسود جلد و بلوزه بيضاء و تركت شعرها على حاله و جهها من غير مكياج وطلعت لما حس فيها وقف اول ما جات عيونه على اشجان ابتسم : يلا
اشجان ابتسمت بالقوه عشان لا يعصب جلسو في مطعم الفندق سأل ايش تبي : عادي اي شي
نادى على القرسون وطلب فوتشيني ايطالي و اتكى على الطاوله : اسمعي انا والله زعلان عشان عصبت عليك بس انا ما أحب احد يكسر كلامي اذا تبين تشوفين ناصر اللي يضحك ولا يزعل لا تكسرين كلامي و اذا على الحجاب انا ابي لما التفت يمين او يسار اشوف وجهك الحلو و شعرك تلعب فيه نسمات الهوى مو مره تجي عيوني على شقراء او حمراء و بيضاء انا ما ابي اشوف غير انتي بس لما تكونين بالحجاب كيف راح اشوفك
اشجان كان نفسها تقول بس لو على راسي بس الساعات القليله اللي فاتت عرفت انه عصبي و مزاجه يتغير بسرعه ابتسمت بالقوه : طيب
قالت طيب و كان المعنى ب لا لكن اللسان عجز ان يقول لا خوفاً من الدكتاتوري اللي يقف أمامها تمنت ان تقول لو تحبّني ماراح تشوف غيري كنت معك بحجاب او ما كنت معاك و احترم رغبتي و لكن لم تهتم لأنك انت السيد المطاع











دخل صقر بيت ابو نواف الساعه اثنعش بعد سهره قصيره مع احمد و وليد و خاله فهد و مهنا و الغريب انه شاف امه نور صاحية لان عادي يشوف امه نهى و صاحية سلم عليهم و جلس و مال راسه في حضن نور مثل ما هو متعود حتى هي تبدأ تحرك أصابعها بين خصل شعره بشكل دائري ابتسم : اشوفك يمه صاحية مو غريبه
نور مسحت على جبهته بحنان : استناك
صقر اخذ يدها و سلم عليها : اجل امي نهى مشتكيه لك
نهى تنهدت : لان انا عارفه ما احد يقدر عليك غير أمك نور
نور : متى حفل التخرج
صقر مغمض عيونه : الأربعاء الأسبوع الجاي
نور بهدوء : طيب ما راح تروح لابوك
صقر :..........
نهى بحزن : والله من يوم تركت الطب و سجلت في البحريه هو ما عاد سالم الاول
نور بصوت حنون : روح سلم على راسه و تسمح منه
صقر بسخرية : أتسمح منه انا كل مناسبة اسلم على راسه و اطلب السماح بس كأني اسلم على جدر
نهى تامل صقر كان الهم واضح على وجهه مهما حاول يخفيه خلف ابتسامه كذابه : أخواتك و أمك كلموا أمس و تقول فائزه قال انا ماني زعلان انا كنت ابي له الاحسن
صقر جلس : يمه انا اكره المستشفى و اكره مواد التعقيم أجبرني ادخل بعدين انا حاولت ما قدرت والله ما قدرت طردني شهر كامل لو ما ابوي ابو نواف و خالي فهد و ابو احمد تدخلوا كان حتى انتي وامي و اخواتي ما شفتكم
نهى تبكي : والله لو شفت وجهه كيف تهلل يوم عرف انك الاول على الدفعه وانت اللي راح تستلم الرايه
نور حطت يدها على ظهره وهي تمرها على رقبته : يا بابا بكرا اذا وصلت سلم على راسه وأعطي الدعوة للحفل التخرج والله هذي المره راح يكون السلام له طعم ثاني و الاعتذار راح يكون احلى
صقر اتكى على ركبته و تنهد : راح اروح له و الله حتى الدعوة مسجلة بسمه من قبل
نهى و نور : الله يرضى عليك














اليوم الثاني سافر ابو احمد و احمد و وليد الى المدينة و صقر و فهد الرياض و رجع البيت الى وضعه الروتيني القديم اختلاف بسيط اشجان مو هنا ووجدان اكثر وحده فقدتها لانها رفيقة غرفتها طلعت من الغرفة الى غرفة شدن و هديل لعل و عسى ترضى شدن تنام معاها
دخلت الغرفة هديل انتهت من ترتيب كتبها و شدن تسرح شعرها جلست على السرير : شدن تعالي نامي عندي
شدن التفتت عليها : من جدك
وجدان : اي والله خايفه
شدن اخذت مطاط و مسكت في شعرها و جلست جنب وجدان : يا غبيه احد يصح له غرفه لوحده
وجدان بحزن : انا ما ابيها تعالي عندي
شدن نامت على السرير : والله انا ما أحب أغير مكان نومي اخذي هديل
هديل جلست على طرف سريرها : وانا كمان ما أحب انام غير على سريري
وقفت وجدان بعصبيه : شوفو وحده تجي تنام معي ولا والله اجي وأنام هنا
شدن رجعت جلست بخبث : عادي اروح انام في غرفتك
هديل بسخرية : اي قولي كذا
وجدان ابتسمت : ايوه قولي كذا هههههههههه انا رايحه لامي اقول لها تعطيني نواف ينام عندي
شدن بجديه : عن الهبل يا نامي وحدك او اتركي الغرفة لي
وجدان وقفت تلعب بحواجبها : لا الغرفة لي وانا حره اجيب نواف او اجلس وحدي
شدن رجعت نامت : عادي مصيرك ترجعين وتقولين ، تقلد صوت وجدان : امي ما رضت اني اخذ نواف تعالي نامي معاي
وجدان طنشت كلام شدن و طلعت بعد دقايق دخلت وهي معصبه : تقول نومك ثقيل اذا بكي والله ما تصحين بنات انا نومي ثقيل
شدن رجعت أيدنها وراء رقبتها بسخرية : هههههههههه هد هد جوجو كيف نومها
هديل سكرت المصحف : هاااااا ما سمعت
شدن : عارفه مصدوما صح ههههههههههه
هديل وقفت عند وجه وجدان بجديه : لا انتي مو من جدك يا شيخه انتي مو بس نومك ثقيل انتي تمشين وإنتي نايمه
وجدان فتحت عيونها على الاخر : كذابه
طلعت وجدان و هي مقهوره وهديل جلست جنب شدن : روحي نامي معاها وجدان خوافة
شدن تمثل انها بتنام : روحي انتي انا ما أغير سريري
هديل دفعتها بقوه : طيب يا شدون انا عارفه انتي تبين الغرفة بس تحلمين انا اليوم و انتي بكرا
شدن أعطت هديل ظهرها وبطريقة استفزازيا : انشوف ههههههه
هديل وقفت : انش.......
دخل ريان بسرعه : بنات رائد بنام مع وجدان
انفجرت هديل تضحك ورجعت جلست على سريرها : أحسن خرب مخططك
شدن تثاوب و هي خلاص بتنام : أوكي اليوم رائد و بكرا انتي
ريان لسى واقف عند الباب : رائد يقول خلاص بنام على طول عند وجدان يا ربي شوجو وجهها خير حتى يوم راحت صار لي غرفه لحالي
شدن جلست بخبث : لا تفرح مافي احد راح يكون له غرفة لحاله غيري و تشوف انت وهي اصلاً رائد بزر وما احد يأخذ بكلامه
ريان : رائد مو بزر هو قال خلاص بنام على طول عند وجدان
شدن وقفت وهي تبتسم : طيب انت ادخل ليه واقف انا بروح اجيب ماء
هديل ما تعرف ليه خافت من ابتسامتها : ريان شوشه في راْسها شي
ريان كان يا لعب في أغراض شدن و هديل اللي على التسريحه : ما تحت راْسها شي
هديل راحت عند ريان بعصبيه : لا تعبث في أغراضي
ريان اخذ قارورة عطر ورش شوي في يده : الله حلو ....... هذي أغراض شوشه
هديل نست شدن و صارت تخاصم ريان اللي يكايدها بعد دقايق سمعوا ابوهم ينادي في الصاله طلعو كان ابوهم واقف و جنبه رائد و وجدان لما شاف هديل : تعالي يا بابا
هديل ماكانت محتاجه احد يقول لها ايش يبي هي تشوف شدن واقفه جنبه : امر بابا
عبدالعزيز بحزم : روحي نامي مع اختك وجدان
هديل تحاول ما تعصب : بابا قول لشدن انا ما أحب انام غير ع........
قاطعها عبدالعزيز : خلاص نامي اليوم و بكرا انقل سريرك
هديل عيونها على شدن وهي تلعب بحواجبها تنهدت بالقوه ابتسمت : لا بابا خلاص اصلاً أكيد اشجان اذا حبت تنام أكيد راح تحب تنام على سريرها ...... طيب انا بس راح انام في الليل عشان الخوافة هذي غير كذا يا بابا لا تطلب
شدن : كيف بس في الليل
رائد : بابا انا بنام مع وجدان
عبدالعزيز جلس و مسك رائد من كتفه : بابا انت رجال و الرجال ينام مع اخته
رائد ببراءة : ما انت تنام مع ماما
عبدالعزيز يحاول ما يضحك : أمك غير ويلا ارجع غرفتك ، ورفع راسه و عينه على هديل : طيب سوي زي ما تبين اصلاً هذا مكان اشجان متى ما جات راح تنام فيه
وجدان راحت وسلمت على ابوها : لو اعرف كان روحت لك من الاول
اما هديل كانت تغلي من القهر سلمت على يده و بهدوء : تصبح على خير بابا
الكل : تصبح على خير بابا
عبدالعزيز بحب بعد ما سلم عليهم : وأنتم من أهله












الساعة اثنعش دخل فواز غرفة كان متاكد ان الكل نايم اخذ شاور و صلى الوتر بعد ما انتهى حس ان معاه احد في الغرفة ابتسم : ما جاك نوم
تنهدت مضاوي : لا ....... تأخرت
فواز شال السجادة و جلس جنبها : لا جيت اثنعش
مضاوي بسخرية : اي اثنعش لا أبد ما تأخرت ........ انت عارف ان هذا الوقت الكل نايم
فواز ابتسم و اخذ الجوال من على الطاوله : اي تصدقين ما انتبهت ....... بس انتي ليه لسى صاحية
مضاوي تامل فواز : بالي مشغول
التفت فواز عليها : هههههههههه ايش فيك
مضاوي ابتسمت : متى تريح قلب أمك
حط الجوال على الطاوله و نام على فخذها : ايش سويت تخرجت والحين راح اخذ الماجستير و ان شاء الله الدكتوراه ايش تبين اكثر
مضاوي : تزوج و تحفظ نفسك
فواز : انا حافظ نفسي
مضاوي بعصبيه : واضح انا مو غبيه عشان اصدق القصة اللي قلتها لي بس أسالك بالله بي الحلال ولا بالحرام
فواز ما كان الغبي اللي توقع ان هذا اشي يمشي عند امه لكن توقع غريزة الامي تصدق كلامه و ما نجح غمض عيونه : بالحلال و طلقتها من كم يوم
مضاوي بغضب : و من متى
فواز : من فتره
مضاوي بحدة : مو لما لك رغبه في الحريم ليه ما جيت وقلت لي ليه هو من قلة المال ولا من نسبك اللي يكسر الوجه عشان تزوج كذا
فواز يحاول يكون هادي : اعتبريها نزوة غلطه ما راح تتكرر
مضاوي بحزم : صح ما راح تتكرر
فواز ما غاب عليه طريقة كلام امه جلس : انا قلت ماراح تتكرر و عارف ايش تفكرين فيه
وقفت مضاوي بصوت شبه عالي : اللي افكر فيه راح يصير و انا اتصلت على اخوانك يجون الخميس يخطبون لك
فواز بسخرية : ليه راح تغصبيني ههههههههه و اذا خطبها لي يوسف خلي ياخذها
مضاوي بنفس الحدة : شوف الديره هذي ما تطلع منها غير و زوجتك في يدك
فواز وقف بعصبيه : ليه بزر لازم احد يكون فوق راسي
مضاوي : انت هنا روحت وراء هذي و ذيك اجل اذا سافرت و شفت الشقراء و الحمرا و الزرقاء
فواز بسخرية : ليه اذا كانت فيه ما راح اشوف ذول ، مضاوي اخذت ثوب فواز من على الشماعه : على ايش تفتشين مافي شي
مضاوي طنشت كلام فواز و كانت طالعه من الغرفة التفتت عليه : اللي اخترتها لك مافي مثلها احد ........ ايوه بكرا لا تطلع بعد الصلاه العصر
فواز رمى نفسه على السرير بكسل : طيب






دخل ريان و رائد على وجدان و هديل و جلسوا مع هديل على السرير اللي كانت مثلهم مو قادره تنام من القهر بعكس وجدان اللي نامت ، ريان بهمس : هديل
هديل بعصبيه : نعم ايش عندك
ريان جلس على الارض و صار وجهه مقابل وجه هديل : ابي انتقم من شدن
هديل ابتسمت بهمس : كيف
رائد جلس بجنب ريان : بنخليها تكره تنام في الغرفة لحالها
هديل جلست : ايوه
ريان بخبث : اول شي انتي روحي شوفي هي نايمه او لا و اذا نايمه صحيها يعني كا انك تفتشين على شي و قبل لا تصحى زين اطلعي من غير ما تحس
هديل : و بعدين
ريان وقف : تشوفين بعدين ايش يصير
طلع ريان و رائد و هديل دخلت الغرفة مثل ما قال لها ريان و لما طلعت ما شافت ريان : فين ريان
رائد دفع هديل : خلاص روحي نامي انتهت مهمتك
هديل بهمس : واكي بس بكرا قولوا لي ايش سويتو فيها
رائد بهمس : طيب ههههه
ريان فتح باب الشقه و طلع السطح وراح من الجهه الي فيها غرفة شدن و هديل ومعاه ثوب عقد في حبل ، شدن حسّت ان باب الغرفة انفتح ما اهتمت بعد دقايق سمعت خرفشت أوراق رفعت راْسها : هديل بل هبل اطلعي برا ، اختفى الصوت رجعت غطت راْسها بعد كذا سمعت صوت صرير فزت جالسه بصرخ : هديل ، رجع اختفى الصوت ضلت جالسه سمعت صوت ماء في الحمام وقفت بعصبيه : والله لا اكسر رأسك ، بس ما حصلت شي : بِسْم الله الرحمن الرحيم ، سكرت الباب و فتحت باب الغرفة ما كان في احد برا رجعت سكرت الباب كان الشباك من الزجاج العاكس و الستارة مو مفتوحة حسّت بشي وراء الشباك طنشت و رجعت تنام و عيونها على الشباك بس كأنها شافت ضَل آدمي وراء الشباك بسرعه راحت تجري تفتح الشباك بس ما كان في شي سكرت الشباك و طلعت من الغرفة في هذي اللحظه نزل ريان وقف عند باب الشقه بعد دقايق أرسل له رايد عشان يدخل ، اما شدن دخلت شافت هديل نايمه و وجدان وقفت عند هديل : بنت روحي نامي في غرفتنا و انا أنام هنا
هديل تمثل النوم : هاااااا توني انام حرام عليك
شدن جلست على طرف السرير وهي تلفت حولها : طيب سوي لي مكان معاك بنام جنبك
هديل : ما أحب احد ينام جنبي
شدن وقفت و راحت لسرير وجدان بهمس : وجدان سوي لي مكان جنبك
وجدان :...........
شدن دفعت بخفه و نامت جنبها و هي تقراء المعوذات ، هديل كانت تسمعها بتنفجر ضحك










وفي مدينة العشاق نام ناصر بعد جولة طويله في هذي المدينة الرائعه و التارخيه لكن اشجان ما قدرت تنام رفعت راْسها عشان تشوف كم الساعه كانت الثالثه و النصف شالت يد ناصر من على خصرها و بعدت عنه اخذت دفترها من الشنطه و لبست روب ابيض و غطت شعرها وطلعت في البلكونة اللي تطل على احد القنوات كانت السماء صافيه و نور القمر منعكس في الماء اخذت نفس طويل وهي تفكر في كل اللي صار معاها من اول يوم دخل ناصر حياتها فتحت الدفتر و اول صفحه تكتب فيها

بدأ فصل جديد في حياتي و في مكن بعيد عن اهلي صح البندقية جميله بس لو ماما و بابا و جدي و جدتي و اخواني معاي كان صارت احلى ، ناصر ما قصر يحاول ينسيني بس مستحيل أنسى أخذني ساحة سان ماركو و شوفت وبرج الساعة Torre dell Orologioو طلعت في البرج وشفت سحر المدينة هذي و اخذني في رحلة بين قنواتها المائية و عارفه بكرا أكيد راح اشوف اكثر ، تعلمت بعض الكلمات مثل Buon giorno صباح الخير و si نعم buona sera مساء الخير COME STAI كيف الحال و STO BENE GRAZIE انا بخير شكراً و scusi انا و في كلمات كثير عرفتها بس لسى ما عرفت أنطقها صح بس ان شاء الله قريباً ناصر كان مصدوم اني بسرعه اتعلَّم من انونزياتا صاحبة البيت اللي ساكنين فيه عجوز جداً لزيزا مثل الاكل اللي بتسوي هي تعرف ناصر و عمتى و عمي الله يرحمه ناصر يقول على طول يجي لبيتها و مايروح على اي فندق و كمان له أطلاله جداً جميله بس بصراحه انا زعلانه من ناصر يعني مالي غير كم يوم اعرفه من قريب بس عصبي مره و متسلط ما يهتم في رغبتي او انا ايش ابي منعني من اني اتحجب و السبب سخيف فرض علي أشياء أكلها وانا ما احبها هذا مو حب هذا تملك
(( الحب الصادق يعطي شعور بالأمان و الطمأنينة و الرضا.
أما حب التملك يعطي غيرة و قلق و شك ))

سكرت الدفتر وقفت قدام الدربزين تامل السماء سمعت صوت بنت وولد يتكلمون تحت البلكونة انثنت عشان تشوف الغندول كأنو فيها و ياشرون عليها و شكلهم سكرنين خافت بس ابتسمت لما شافت العجوز اللي يدفع الغندول يتكلم بالطريقه الإيطالية اللي تحبها اللي فهمت منها انه يعتذر عن لإزعاج و انهم عاشقين ابتسمت : STO BENE GRAZIE
حسّت ب ناصر ورآها : Buon giorno
ناصر حس بهواء بارد لما فتح عيونه ماشاف اشجان عنده و باب البلكونة فاتح راح لها و ابتسم لما سمعها تتكلم إيطالي حط يده حول كتفها : اعتقد آلو نجلس شهرين هنا تصيرين بلبل في اللغة الإيطالية
اشجان بدلع : شهرين اوووو كثيره قول شهر او ثلاث أسابيع
شدها ناصر اكثر لصدره : اووووووو مره واثقه من نفسك
اشجان بثقه : الحمدالله انا ممتازة في الانجليزي و الإيطالية بس تفهم كيف تعطي الحرف روح الإيطالية
ناصر : الله الله يلا تعالي عشان نرجع نام وراك يوم طويل
اشجان ابتعدت عن ناصر : بس ما فيني نوم
ناصر شدها له وهو يمشي معاها : اول ما تجين في حضني راح يجي
سكت اشجان ايش تقول في الأخير راح يعصب و يمشي اللي في راسه هو و اصلاً المساله مو مستاهل







خلصت وجدان من زينتها قبل لا تروح الجامعة اليوم كانت غريبة شدن كان عندها محاضره الساعه ثمانيه عند مضاوي و ماراحت و الحين نايمه مو راضيه تصحى و نومها معاها على نفس السرير لغز جلست على طرف سرير اشجان بصوت عالى : شدون يلا قومي
شدن :...........
وجدان بصوت اكثر حدة : شدن يلا اصحي الساعة عشره
شدن فزت واقف : ايش و ليه ما صحتيني من بدري ، اخذت المنشفة من على الشماعه ودخلت الحمام ( اكرمكم الله ) غسلت وجهها وطلعت : يلا الله حتى مافي وقت اخذ شاور و كمان محاضرات الدكتوره مضاوي راحت على الله يسامحك ، و راحت و فتحت كبت اشجان و وجدان
وجدان فكرت ان شدن من العجلة مفكره هذا كبتها : هههههههههههه ايش تفتشين عليه
شدن طلعت بلوزه بيضاء لاشجان و تنوره سوداء ساده لوجدان : عارفه
وجدان باستغراب : طيب ليه روحي غرفتك
شدن كانت رايحه الحمام عشان تلبس : ما اقدر صار معاي قصه بعدين احكيها لك
اول ما جلست شدن في السياره سألتها وجدان ايش الحكايه بعد ما قصت عليها كل اللي صار : هههههههههههه يا غبيه هذي أكيد قصص ريان
شدن بعدم فهم : ريان كيف وليه ي......
وجدان ضربت شدن بطراف أصابعها : اي هو مثلك ما يترك شي يعدي من غير ما ينتقم بس هذي المره كان دورك تجربين انتقامه بس شكل الحيل خلصت عشان هذي سوى مثلها على اشجان و كانت راح تموت من الخوف يومها
شدن سكت ثواني تفكر في كلام وجدان : يا بنت مو صدق انا سامعه صوت ماء في الحمام ( الله يكرمكم ) و ما شفت احد و اشي اللي واقف عند الشباك
وجدان رفعت كتوفها : مدري يمكن في شي ريان يعرفه حنا لسى ما نعرفه بس اللي واقف عند الشباك هذا ثوب او شرشف منزله من السطح على شباك و لو قلتي لي وانا في البيت كان طلعت انا وإنتي السطح و طلعت لك كيد ما لحق يخبئه
شدن تنهدت من بين سنونها : طيب انا تسوون فيني كذا انا اوريكم اللعب على اصوله













‎تفاعلكم و مشاركتكم تسعدني

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب إليك





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-01-2017, 06:33 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


بصراحه بدأت احس بالاحباط مو معقول ان الرواية موحلوه الى هذي الدرجه ولا واحد من عشرة على الاقل
الصراحه بدأت افقد رغبتي في الكتابه ما اقول راح اوقف بس راح احس اني احكي لنفسي
والله قلبي انكسر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 27-01-2017, 07:10 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم

Baraem al Saba

الفترة السابقة كانت اختبارات والآن اجازة ووسفريات ورحلات وكذا

وصداف وجود زحمة ماشاء الله من الروايات الجديدة الجيدة

يمكن عرفتي زن كاتبة قديمة عادت للكتابة

انتظري شوي وسوي اعلان في قسم الاقتراحات مع نبذة عن روايتك مع ارسال دعوات لقرائك القدامى تبلغينهم عن روايتك الجديدة شوي شوي تحصلي متابعينك

لا تحبطي لو انتي كاتبة جديدة كان عذرتك بس قديمة وعارفة قلة الردود

وهذا ادري يحبط الكاتب بس انتي تكتبي عشان موهبتك وعشان نفسك خاصة هذي الفترة عطلة

بخصوص البارت كان جميل ورائع مثل كاتبته

استمري دربك خضر إن شاء الله

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 27-01-2017, 09:26 PM
صورة sandra1sandros الرمزية
sandra1sandros sandra1sandros غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


البارت روعة وكثير امور توضحت
بس بسالك سؤال برعومة انتي ليه فكل رواية تخليلي شخصية ترفع ضغطي نويصر وامه ودي اتوطى فبطنهم اااااه ياقهري وذي البقرة ماتنلام عبير يوم قالت عنها بقرة تنزع حجابهة والله اني اتصل بابوي يجي ياخذني من هالديوث قال احبج ومابي التفت واشوف غيرج شافتك شاحنة ودعست عليك وعملتك لحمة مفرومة
الجازي بعد قاهرتني يعني معقول للان مافهمت علة سعد ايش تراها واضحة والاب والاخوة وينهم عنه يوم يحظر ذي الحلقات ليه كل واحد يصلي بمكان لحالة مايعرفون ينتبهون ع الطفل وخصوصاً و هم شايفين تغير بطبعه
موتي الممثلين والمخرج والمنتج انا باخذ مكانهم واسنع الجميع لاتخافي ههههههههه
يسلمو قلبي ع البارت اللذيذ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-01-2017, 11:55 PM
صورة safa89 الرمزية
safa89 safa89 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


بارت جميل
يعطيك العافيه على البارت الروعه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

الوسوم
....... , الحب , ارضنا , اوسع , تصبح , حينئذ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تشرق الشمس على أرضنا في عشر خطوات قلم ريفي صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 0 01-09-2015 10:01 PM

الساعة الآن +3: 04:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1