اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 331
قديم(ـة) 06-08-2017, 10:20 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


انتظرت اشجان عند باب بيت ابو حافظ حتى غابت الشمس و ماجاء ياسر وبعد صلاة العشاء جلست العائلة حول سفرة العشا طلبت جدة حافظ من اشجان تقترب حتى تاكل بس اشجان مع انها لها ايام لما تاكل اعتذرت الخوف ان ياسر ما يجي صار يكبر جوة صدرها وقفت ام حافظ و اعطت اشجان بنتها حتى تمسكها اخذتها اشجان كانت صغيرة اربع او خمس شهور تأملتها كانت تحاول تمسك السلسلة كانت في رقبتها بسرعه اشجان نزلت السلسلة و السوار و دبلة الزواج اشياء كانت منه وهي ماتبي شي يذكرها فيه و نادت حافظ و اعطتها له : هذي لك حتى تكمل تعليمك ، حافظ التفت على ابوه كان عارف انها الماس وراح يقدر يدخل الجامعه بس حس بالإحراج : أرجوك
حافظ تكلم مع ابوه وجده بعد حوار طويل التفت حافظ عليها : شكراً لك لا أستطيع أن آصف مدى سعادتي انا و عائلتي
ابتسمت من غير ما تتكلم و قبل يقومون من على السفرة دق باب البيت اشجان حسّت بخوف غريب راح حافظ بعد كذا رجع : رجل يسأل عنك
اشجان بعد تردد : ياسر
حافظ : لا الذي استأجر البيت
اشجان فكرت انه ناصر حطت البنت على الارض : لا اريد ان آرى
حافظ راح بس بعد كذا طلع صوت حافظ و ابوه واحد ثاني دخل عليها جون بصرخ : يلا مشي
اشجان خافت لما شافته وراحت وراء الجدة : مابي انقلع من قدامي
جون بصرخ : ناصر ينتظرك في المطار مشي بسرعه
اشجان عرفت انه يكذب صارت تبكي : كذاب كذاب كذاب برا برا برا
الجد و ابو حافظ و حافظ عرفوا انها ما تعرفه صارو يدفعونه عشان يخرج بس كان أقوى منهم في الجسم و الطول دفعهم وسحب اشجان اللي ما كانت قادره تمسك شي بعد ما سحبها بيدها السليمه الجدة مسكت اشجان من خصرها وأم حافظ ضربت جون هي و حافظ بعصى اما الأب طلع ينادي على أهل القرية في هذا الوقت اشجان قدرت تهرب من بين أيدي جون بس اول ما طلعت شافت واحد طلع من السيارة لما شافها صارت تجري حتى ما يمسكها وقبل لا يمسكها انحرفت سيارة عليه ونزل منها ياسر بسرعه راحت اشجان وراء
ديكسون صرخ : انها تخصني
صرخ في مشهور : هل جننت انها اختي
ديكسون انصدم ورجع على وراء اول ما شاف جون صرخ فيه : عليك ال........ لقد أتى أخاها
جون شاف واحد بي ملامح خليجية يجري وراء ديكسون بسرعه ركب في السيارة : ال...... متى استطاعت ان تتصل بهم
ديكسون : عليك ال..... يا جون
ومن الجهه الثانيه اول ما شافت مشهور يجري وراء ديكسون غابت عن الوعي صرخ ياسر في مشهور : تعال البنت مدري ايش صار فيها
شفايف اشجان صارت بيضاء وهي مثل الثلج التفت على صباح : في مستشفى قريب من هنا
صباح : نعم في القرية الآخرة
ياسر شالها ودخلها السيارة : بسرع ، والتفت على مشهور اشكر حافظ واهله و أكرمهم و اذا خلصنا نرجع لك او انت دبّر نفسك
مشهور تنهد : طيب
وفِي العيادة الدكتور قام باللي يقدر عليه : هذا الذي اقدر عليه يجب ان تنقل الى مستشفى اكبر حتى تجد العناية الكافيه












وصل ناصر السعودية ظن انه ارتاح و انتقم لكرامته بس ماقدر يرتاح هو يحس بتأنيب الضمير كيف تركها في علم ما تعرف حتى تتكلم معاهم بس يرجع يتذكر انها استهانت بقدر ناصر وفكرت ان الحب راح يغفر لها ابتسم هو يقرأ سبب الوفاة في هذي اللحظة حس قلبه بيطلع من صدره لما سحبه عبدالعزيز : يا حقير ايش سويت في بنتي ، ناصر حاول يبعد عبدالعزيز بس هذي المره انطبع بقس على وجهه من عبدالعزيز رجع على وراء : يا كلب بنتي ايش سويت فيها
ناصر بدا يرجف من الغضب : ماتت ايش سويت فيها
وقبل لا يوصل مره ثانيه لناصر مسكه مشعل و صقر ، عبدالعزيز هو يحاول يوصل لناصر : ماتت ليه لا مريضه و لا عجوز و زي الورده يوم اخذتها ياكلب
ناصر بصرخ : امر ربك البيت اللي حنا فيه انحرق وهي كانت فيه و انحرقت
صقر و مشعل ارتخت أيديهم من الصدمة و عبدالعزيز صرخ : ايش محروقة بنتي ماتت محروقة وانت فين كنت ياكلب ليه ما مات انت ........ و انت فين كنت
ناصر ما اهتم ولا رد على عبدالعزيز ، مشعل اخذ عبدالعزيز بيده وجلسه على الكرسي بهدوء : استلمتها
ناصر اشر براسه بلا عبدالعزيز رفع راسه : الله يحرق قلبك مثل ما حرقت قلب
ابتسم ناصر ثم انفجر يضحك والتفت على عبدالعزيز : اكثر من كذا انا خلاص جسم من دون روح يحرق قلبي انا روحي كلها تنحرق يارب اخذني لأني ماعرفت الراحه من عرفت بنتك
عبدالعزيز وقف : أمين أمين الله يأخذك هي اللي من عرفتك ما شافت خير
ناصر اعطى الاوراق عبدالعزيز : الله يستجيب منك وقبل لا تدفن بنتك تدفني هذي اوراقها خلصتها ما باقي غير تستلمها مع السلامه
عبدالعزيز رمى الاوراق في الارض : روح يا ناصر و عساك ما تشوف الراحه ولا تعرفها بعدها لا انت ولا اللي ظلمها ، ناصر حس كل كلمه خنجر في صدره كيف فضل لقيطة على اخت و عيالها و ليتها تستأهل طلع و نار في صدره مو راضية تنطفي
صقر و مشعل و سيف خلصوا الباقي و استلموا الجثة و بعد الصلاة الفجر نزل ابو نواف و عبدالعزيز و مهنا عند البيت اول ما دخل الحوش نزلت هبه اول ما شافت وجه عبدالعزيز وهي تبكي : اشجان ايش صار عليها
ام نواف طلعت وراء هبه : ابو نواف بنتك اتصلت تقول ناصر صار عليه حادث على طريق المطار
هبه تبكي : عبدالعزيز اشجان صار عليها شي
عبدالعزيز ابتسم و الحزن في عيونه : ادعي لها برحمه
هبه انصدمت هيا و ام نواف ام هديل صرخت وجلست على الارض تبكي ، هبه : مااااااااتتتتتت ماتتتتتتتتتت لا لا يا عبدالعزيز اشجان ماااااااتت كيف
ام نواف تبكي : ان لله وان اليه راجعون و ناصر
ابو نواف التفت على مهنا اللي سكر من منيره : ناصر ايش في
مهنا تنهد : تقول اتصلت الشرطة عليها تقول صاحب هذا الجوال صار عليه حادث
عبدالعزيز بسخريه : عسى مات
ابو نواف ضرب عبدالعزيز بطرف العصى : بس خلاص الولد ايش ذنبه بنتك و ماتت وهو فيه من الهم اللي يكفي
عبدالعزيز غمض عيونها وشد على قبضة يده : لا احد يجيب سيرة ولد بنتك قدامي ولا بنتك و بناتها و يكفي سمعت كلامكم اول مره و رميت بنتي على ناس ماترحم
ابو نواف بحزن : الله يهديك يا ابوك
عبدالعزيز التفت على مهنا : بنتي انا اللي بأخذ العزا فيها و اختك لا آشوفها لا هيا ولا بناتها هو اذا مات بشروني ، عبدالعزيز رفع هديل من على الارض و حضنها هيا و هبه : خلاص ما عاد الدموع تنفع ادعي لها برحمه
بعد طلع عبدالعزيز و هبه و هديل تنهد ابو نواف : يلا يا ابوك خلينا نشوف ناصر
مهنا مسك يد ابوه : يمه روحي عند ام فارس لا تجلسين لوحدك
ام نواف اشرت با راسها بطيب وطلعت اما مهنا ما كان يقدر يلوم عبدالعزيز رد ناصر عليه رد واحد شمتان فيه و فيها ولا قدر يقول لأبوه عن اللي حكى مشعل و فضل الصمت بعد ما عرف اللي صار معاهم







خالد ماكان عنده خبر باللي صار صلى الفجر مع ابوه و عامر و عمر كان مو غريب انه مايشوف مشعل بس الغريب سيف و لما سال قال له ابوه مع مشعل استغرب بس فضوله زاد لما شاف امه جالسه في الحوش
ابو خالد لما شافها كذا : ليه جالسه هنا
ام خالد بحزن : اختك اتصلت تقول ولدها صار عليه حادث
ابو خالد مسح على وجهه بحزن : وعسى ماصار عليه شي
ام خالد مسحت دموعها : والله مادري بس تبيك تجيها في مستشفى ال....
خالد بعد تردد : و اشجان
ابو خالد تامل خالد : و ليه تسال عنها
خالد باستغراب : بنت عمي
ابو خالد بحزن : اذا بنت عمك ف ادعي لها برحمه
خالد ما كان منتظر هذا الجواب حس شعر جسمه وقف و شفايفه صارت ترجف و بصوت مهتز : كيف عررررررفت
ابو خالد تنهد : صار عليها حادث في ماليزيا ، خالد مايعرف ايش راح يقول او فين يروح رجع على وراء ما كان حاب يشوف احد او يسمع صرخ فيه ابوه : تعال فين رايح ارجع ........... والله لا اغضب عليك لو تروح لناصر
ناصر اخر شخص يفكر يروح له كان حاب يبتعد حتى يبكي من غير ما حد يقول ليه تبكي عيب ايش راح تقول الناس عنك و انت تبكي مثل الحريم او ايش كان بينهم عشان يبكي عليها اكثر من امها ، راح البيت القديمه و جلس عند الشجرة اللي كانت تلعب عندها لمكان اللي كانت تجلس فيه عشان تحكي له ايش صار عليها اليوم في المدرسه او ايش صار في مسلسل الكرتون او تعطي الواجب عشان يحله لها جلس يبكي تذكر كنز ذكرياتهم حفر تحت الشجرة وطلع صندوق شوكولاته ماكنتوش بكى وهو يفتح الصندوق ما كان فيه الأشياء المهم غير بطاقه أهداها لها في عيد ميلادها كتب فيها ( عقبال ما اشوفك مثل جدتي نور ) و بطاقه له منها ( عسى اشوفك من غير سنون ) عروسه من غير شعر و سيارة كفراتها مكسورة سوار من الصوف سوته في حصة الخياطة بشعار النادي الي هو يشجعه وصوره له هو يشد شعرها في اول يوم في المدرسة بكى هو يشوف مفتاح تجراف
بعد ساعتين دخل عليه مشعل : كنت عارف انك هنا
خالد ي تامل الأغراض بحزن : شافتها في فيلم وقالت لي قلت ليه ما نسوي مثلهم فرحت قلت بس ما احد يعرف هذا سرنا قالت ماعندي صندوق روحت وجبت هذا من عند امي ، رفع العروسة بحزن : كانت تحب هذي قلت لها حطي اكثر شي تحبينه جابت العروسة هذي وانا السيارة وفِي عيد ميلادها العشر أعطيتها هذا كتبت فيها ( عقبال ما اشوفك مثل جدتي نور ) زعلت و بعد اسبوع ردتها لي ، اخذ نفس طويل : و راحت قبل لا تشوفني من غير سنون اليوم الثاني حصلتها طلعت الصندوق قلت ايش حطيتي قالت بطاقتك ورحت وجبت بطاقتها والصورة هذي
اخذها مشعل بحزن : وليه هذي
خالد بسخرية : لما قلت ليه مو زعلتي مني قالت عشان لما اقرأها بعد سنه ارجع أزعل عليك سرقت هذي الصوره من البوم عمي مهنا قلت و هذي عشان تزعلين اكثر بس ضحكت لما شافتها قالت خلاص بعد سنه نشوف أزعل او اضحك انا نسيت الوعد بس هي رجعت و اخر مره حطت لي مفتاح التجراف و معاه هذي الورق هذا "" عشان لا تكسر تجراف و اذا قرأت اللي فيه لا تقول لأحد "
مشعل تنهد : يا اخوي البنت كانت تشوفك مثل اخوها لاتفكر كل كلمه قالتها لك هي حكاية حب لا
خالد وقف : اعرف انا نفسي ما كنت أظن هذا حب حتى طلعنا من البيت صرت اشتاق لها هنا كانت تجيب لي واجب الرياضيات احله لها ، وأشر على غصن كبير : كنت اجلس هنا وهي تحتي مره تقولي اللي صار معاها في المدرسه و مره تحاول تطلع عندي و ما تقدر حتى امد لها يدي ، اشر على الحوش هنا علمتها كيف تركب السيكل ، وأشر عند باب البيت : وهنا ضربتني بطين عشاني حليت لها الواجب غلط و الأبله ضربتها ، وأشر على باب البدروم : وهنا مسكتها بس قبل اضربها بكت و قالت الأبله ضربتها قلت لها أحسن بس تركتها وانا اقدر اضربها مشعل عيونها صوتها ضحكتها روحها ، وضرب راسه بقوه : هنا هي هنا ، ومسك صدره : وهنا .... هيا مو حكاية من غير معنى هي حب بدا من كانت طفلة حتى ، غمض عيونه : حتى حرمني ابوي منها بس ما قطعت امل انها ترجع لي بس الحين مافي امل ترجع
مشعل تامل الأغراض : ادعي لها برحمه
خالد اخذ الصندوق من مشعل : الله يرحمها بس مِم.....
مشعل وقف قاطع خالد : لا خلاص بكيت وحفرت ورجعت على وراء بزمن تعشقها بس ما كانت لك وهي حيّا ولا هي لك بعد ماتت
خالد نزلت دموعه بصمت كلام مشعل صح بس هذا قلبه ولا هو ملك له : كلامك صح بس قلبي من عمري تسع طعش سنه هو مو لي ف لا تجي اليوم و تنهي ما بدا فيه ابوي روح وقول لأبوي و امي لا يخافون ماراح يصير اكثر من ما صار










وصلت منيره المستشفى هي و عبير و خلود منيره ما كانت تتوقع ايش راح تشوف او تسمع قلبها كان ينبض بسرعه و كأنه راح يخرج من صدرها بس اول ما شافت ناصر جالس و الممرضة انتهت من الجبيره على رجله اليمين سجدة اما عبير راحت تجري له هي وخلود سلموا عليه و هم يبكون
ناصر ابتسم بتعب : يمه الحمدالله انا بخير
منيره وقفت وهي تبكي : الحمدالله
خلود تُمسح دموعها : اشجان كيف
ناصر ابتسم : ماتت خلاص
الكل : كيف
منيره تبكي : لاإله الا الله ......... الحمدالله اللي سلمك
خلود وقفت بسرعه : حتى ما قدرتي تقولين الله يرحمها لا انتي ولا هو
عبير جلست جنب ناصر : مدام اخوي طيب في ستين داهية راحت واحدة يجي غيرها
منيره سلمت على راس ناصر : الله يرحمها بس الحمدالله اللي سلم ولدي
عبير : احد اتصل على عمي وقال له
ناصر بسخرية : عرف و استلمها و الله لا يرحمها
خلود ماقدرت تتكلم اما عبير استغربت : كيف
ناصر التفت عليها : اشجان ماتت في ماليزيا و استلمها عمي من المطار
الكل كان مصدوم عبير بخوف : انت اللي
ناصر غمض عيونه و بغموض : يعني تقدرين تقولين كذا
منيره شدت على يده : كيف ماتت البنت ليه ما كانت معاك في السياره
ناصر حاول يكون هادي : لا و كيف انا كنت في العمل والبيت صار فيه حريق و شكلها ماتت من الدخان قبل لا تأكلها النار
منيره و عبير كانوا فاهمين انه هو اللي حرقها صارو يبكون اما ناصر ما اهتم غير لما دخل عليه ابو نواف بحزن : الله يرحمها
ابو نواف حط يده على كتف منيره : الحمدالله على سلامة ولدك يا منيره
منيره وقفت بسرعه وسلمت على يد ابوها بحه : الله يسلمك يبه ....... وعظم الله اجركم
ابو نواف بحزن : وأجركم و اجرنا يا ابوك ............. كيفك يا ناصر
ناصر : الحمدالله
منيره رجعت تبكي : متى يدفنونها
ابو نواف تنهد : اكيد بعد صلاة الظهر ، والتفت على ناصر : وعندي لك رساله من خالك يقول العزا في بنته هو اللي بياخذه ولا يبي يشوفكم و انا اقول عبدالعزيز جرحه جديد اتركوا الين يبرأ
منيره اشرت بطيب اما ناصر : أسف ياجدي هذي زوجتي كيف ما اخذ العزا فيها
ابو نواف ضَل ساكت شوي : اذا صلينا عليها جدك ابو احمد راح يكلم خالك عسى الله يهدي
ناصر بلا مبالاة : اممممم اوكي يصير خير ان شاء الله
















في بوسطن انتهت شدن ما الاختبارات و تنتظر فواز يخلص و يرجعون السعودية الحمل كان طبيعي وهي الحين في شهرها السادس و عرفت ان اللي في بطنها بنت ما كان مهم عندها ايش يكون بس لما عرفت انها بنت ما تعرف كيف تغير تفكيرها وصارت هذي البنت هي هاجس حياتها و العالم راح يدور حولها اكيد هذ بنت شدن و فواز
بعد ما صلت الفجر دخل عليها فواز و كان شكله غريب و متوتر جلست جنبه : فيك شي
فواز تثاوب و نام على السرير : جوعان وابي انام
شدن وقفت : طيب نام
فواز جلس : مو مفروض تقولين الحين اسوي لك ساندويش و شاي
شدن بدلع : شاي ما يخليك تنام و حليب ما تشرب و عصير مافي يعني نام
فواز وقف : شدن ايش رأيك نرجع السعودية
شدن كانت واقف عند المرايا تظفر شعرها التفتت عليه : متى
فواز اخذ التوكة من يدها : الحين
شدن تأملت فواز ما كان عرف كيف يحط التوكة ولفت عليه : فواز ايش القصة امس قلت لك و قلت لا اصبري كم يوم ، فواز رجع التوكة على التسريحه و جلس على طرف السرير و شدن راحت وجلست جنبه : احد صار عليه شي
فواز حضن كفها : بصراحه اتصل علي عمك صقر
شدن سحبت يدها وقفت : جدي جدتي فيهم شي
فواز رجع وقف و حضنها : لا والله هم طيبين حتى ابوك وأمك
شدن عيونها تعلقت في عيون فواز : طيب مين
فواز تامل عيونها و بعد صمت طويل : اشجان
شدن بتردد : ماااا ماااااااااتت
فواز اشر براسه اي صرخت شدن عمرها ما تخيلت تخسر احد من اَهلها يمكن فكرت في يوم ان جدها او جدتها تموت بس عمرها ما تخيلت اشجان تموت او احد ثاني بس الأقسى انها بعيده ولا تقدر تشوفها و الامر انها ماشفتها اكثر من سبع شهور ، حاولت تبتعد عن فواز بس هو ضمها اكتر بعد ما عقلها تقبل الصدمه ابتعدت عن فواز وجلست فواز ، رحلت.......
شدن رجعت تبكي بحه : مابي اروح
فواز استغرب : ايش ليه طيب
شدن تبكي : مابي و بس
نامت على السرير وصوت بكاها يرتفع مره و مره ينخفض تأملها كان عارف مافي ولا كلمه تواسيها تركها وطلع بعد ساعه رجع و كانت على حالها جلس جنبها : خلاص شدون ادعي لها برحمه
شدن جلست وأخذ الوسادة في حضنها : مو قادره اتخيل كيف ماتت ما شفتها ، شهقت ورجعت تبكي : اخر مره قبل لا ياخذه الكلب ناصر و على الاسكايبي و ما كانت اشجان اللي ودعتها يوم زواجنا فواز ما ني قادره اتخيل كل اللي باقي لي منها هي صور من غير روح و ذكريات وجه ذبلان مافي من روحها شي ، رفعت يدها " يارب لا يشوف ناصر ولا من ظلمها السعادة ولا يعرفون له طعم )
فواز لف يده على كتفها : استغفر ربك شدون
شدن التفتت عليه : الله ياخذه وياخذ امه و أخواته و الله اشجان طيبه ولا عمرها ما زعلت احد اصلاً ماتعرف ماتعرف والله ماتعرف ليه أطيب يموت ليه ماخذ ناصر و تركها ليت الله اخذ عمري و.............
فواز حضنها : لا تقولين كذا انا ابيك بنتنا تبيك
شدن لفت يدها على حول خصره و راسها على صدره ورجعت تبكي بقوة : و انا ابي اشجان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اشجان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
بعد ما هدأت شدن مسح فواز على راْسها : تعرفين كيف مات ابوي ، اشرات براسها بلا شدها اكثر الى حضنه : انا اللي ذبحت ابوي
شدن دخلت أصابعها بين اصابيعها وشدت عليها بحه : كيف
فواز بحزن : انا من فتحت عيوني وانا يا عند زوجة يوسف او اختي عواطف امي مشغولة في الدراسه و ابوي ما يعرف غير ساره او مو موجود حتى امي اذا عندها وقت يا لي ابوي او لساره و في اخر سنه لي في الثانويه جاب لي يوسف همر تعالي شوفي ولد و معاه همر 2006 اوووووووووو
ابتسمت شدن بحه : اوووووووووووو اكيد دخلت المدرسه وانت نافش ريشك
سلم فواز على راْسها : اششششششش ......... بس بسرعه صارت مثل غيرها سياره عاديه الى ان جاني واحد قال تعرف تفحط كان شي غريب احد يجي يقول تعرف تفحط دايم اللي يجون يقولون تعال ابيك معزز لي ولا تعال معانا وانبسط اعجبتني الفكر قلت مو مره يعني قال انا اعلمك و تعرفين عشانها اول مره صدمت في سيارة و أخذوني الى المركز وقتها اول مره ابوي يجي في مكان عشاني
شدن ارفعت راْسها من على صدره : وفرحان
فواز تنهد : الصدق يوم كنت في التوقيف كنت خايف بس الخوف اللي كان على وجه ابوي و الموشح اللي أعطاني وقتها عرفت ان هذا ابوي مو يوسف و تركني أطمع و صار لي كل يوم مشكله شكل حتى الاستاذة مضاوي صارت تهتم و تعاقب الكل صار ما عندهم غير فواز انت فين رايح ليه سويت كذا انت ايش صار لك
شدن نامت على فخذ فواز باستغراب : كيف ما تأثرت دراستك
فواز ابتسم : جدتي عندها مثل دايم تقوله مجنونه و منتبها على حوايجها هذا ينطبق علي سبحان الله الله رزقني الفهم ما كنت محتاج اكثر من مره وحدا حتى اعرف ايش يقصد الاستاذ المهم ضليت كذا الى اخر سنه في الجامعه و الهمر لسى معايا وفِي يوم كنت نايم في الاستراحة جاني واحد من الشله وطلب الهمر أعطيته السياره و رجعت انام و قبل المغرب صحيت و العاده في ذاك الوقت سيقارة و الجوال اشوف مين اتصل
شدن جلست بسرعه : كنت ادخن
فواز ابعد الشعر اللي على جهها بحزن : هيا جات على تدخين الله يسامحنا ويغفر لنا ...... حصلت اكثر من ميتين اتصال تخيلي وقف شعر راسي وانا اشوف فتحت السجل كل اللي يخطر في بالك اتصل علي من أهل الى أقارب واصحاب عرفت ان في مصيبه اتصلت على منصور مارد رجعت اتصلت بس اللي رد اخوي احمد اول ما قلت الو صرخ فيني انت فين قلت ايش فيك قال لي ابوي في العناية بسببك طلعت من الاستراحة والله يا شدن من غير نعال ( اعزكم الله ) بشوف ابوي وصلت مستشفى ال....... وانا شوي وافقد عقلي ماني عارف ليه هو هنا او ايش صار وصلت قسم العناية اول واحد شافني يوسف ، سكت فواز شوي هو يأخذ نفس طويل : أعطاني كف و تفل في وجهي اما امي ضمتني تخيلي طول عمري ما حسيت فيها غير في ذيك اللحظ وهي ترددد الحمدالله الحمدالله قلت يمه ايش في صرخ يوسف تخيلي يوسف اللي عمره ما ضربني و كنت ولد من أولاده قال والله لو يصير في ابوي شي لذبحة قال خالي سفر هو ايش ذنبه ، التفت على شدن بسخريه : يقول وش ذنبه لا ذنبي و ذنبي لو اول مره ابوي قال لي اترك شلة الفساد و تركتها ما كان مات ابوي
شدن مسحت دموعها : طيب ليه
فواز مسح على وجهه بحزن : صاحبي اللي اخذ السياره صدم في شاحنة بترول و عيال يعرفون السياره انها لي مايعرفون اني ما كنت فيها قالوا لأهلهم و اهلهم وصلوا الخبر لأبوي و ابوي ما استحمل طاح عليهم ، مسح فواز دمعه عصيه نزلت من طرف عينه : صحى بعد يومين ولا طلب غير يشوفني ماقال يوسف ولا عواطف ولا اخته شيخه ولا حتى ساره قال فواز ، غطى فواز وجهه وصار يبكي و شدن تبكي جنبه رفع راسه : قال كنت اشوف نفسي فيك والى الحين اشوف نفسي فيك لا تخيب املي فيك ولا تخلي الحزن يوقفك ولا يكسر عزائمكم الانسان هو ملك نفسه اذا تبي تنتظر احد ينتبه انك موجود راح بضيع عمرك وانت تنتظر يا ابوك ابتسم كنت تقول بصير دكتور نسيت قلت له لا قال اجل ارفع راس ابوك ولا تمشي في طريق هذا مره ثانيه قلت والله ، هجهج بالبكاء هو يردد : قلت والله ما راح افحط ولا دخن ولا اعرف احد منهم بعد اليوم بس انت ارتاح الكلام مو زين لك ابتسم هو يقول الحين انا راضي عليك مات يا شدن هو يبتسم لي مات هو راضي علي بس انا مو راضي على نفسي كل ما اتخيل لو ما كنت في الاستراحة و ما اخذ حسان السياره ولا صار عليه الحادث لو ما رحت مع همام يوم قال لي تعرف تفحط كان عشت وانا لي ابو انا من صلبه وأب هو اللي رباني جلست ثلاث شهور ما احد يتكلم معايا الكل يلومني على موت ابوي
شدن حضنت فواز هو يبكي و كان ابوه مات في هذي الساعه : الله يرحمه الله يرحمه
فواز رفع راسه بعد ما هدا : يمكن كنت راح انكسر ضعفت اكثر من مره وانا اشوف نظرت اللوم في عيون اخواني بذات عواطف واحمد صح انتبهت اكثر على دراستي بس ياما غلطت بعده بس الله وهب لي شخص من العدم ساعدني الى ان وصلت هنا بس
شدن كانت عارفه انه يقصد مريم بسعره حتى ما يفكر فيها : وأمك
التفت عليها و مسح على خدها : أكون كذاب اذا قلت تغيرت معايا لا بس هيا تأثرت كثير انتي تخيلي وحده في عمر امي وارمله و في رقبتها ثلاثه اذا بحسب نفسي مع ساره وحسام
شدن بحزن : بس هيا تحبك
ابتسم فواز : لو ما تحبّني ما اختارتك لي
حطت شدن راْسها على كتفه : حتى ناصر يحب اشجان بس هو سبب حزنها و موتها ، تنهد فواز رجعت دموعها تنزل : كيف ماتت
ماقدر فواز يقول لها كيف مسح على كتفها : ما قال بس يلا
لفت يدها على خصر فواز وهي تبكي : ما اقدر ما اقدر امي الحين او وجدان و هديل ريان و رائد ابوي كيف حالهم كيف مااقدر استحمل أشوفهم بعد ماراحت اشجان اوكيف تجي وحده و تقول لي عظم الله أجرك و انا اقو.......... ما اقدر يا فواز ماقدر
فواز غمض عيونه : خلاص بس لا تبكين راح تتعبين و تتعب بنتك
اشرت بطيب مع انها ماراح توقف دموعها ولا وجعها على فراق اختها يختفي













الكل كان مصدوم مو متوقع يسمع خبر مثل هذا بس الصدمه كانت كبيره وقوية على خالد اللي كان عنده امل في يوم تكون له اعتزل الناس ثلاث ايام العزا ، اما وجدان الصمت و الدموع كانت رفيقتها طول ايام العزا ما كانت تقدر تحط عيونها في عيون احد وهي عارفه انها هي سبب موت اشجان ، هديل اخذت من النوم طريق للهروب ما كانت تقدر تكون صاحيه ساعه وهي تتخيل إغلا الناس على قلبها راح ، عبدالعزيز رفض احد يكلمه في موضوع ناصر و منيره حتى انه ما كان حاب يسمع صوت اي احد من كان سبب في زوجها من ناصر هو يعرف منيره ويعرف ناصر بس ما كان قادر يسوي شي غير الصمت و الصبر حتى تعدي هذي الايام ، بعد ما اتنهى العزا راحت بسمه و هبه حتى يصحون هديل و اخذو لها اكل و بعد إلحاح من هبه صحت هديل
هبه برجاء : يلا قومي اغسلي وجهك وتعالي اكلي من امس ما اكلتي شي
هديل جلست : هبه صدق اشجان راحت
هبه ما استغربت سؤال هديل لانه اول شي تقوله قبل ما تنخرط في موجة بكاء : ادعي لها هدول
هديل تبكي : ماني قادره اتخيل هيا كيف ماتت النار حرقتها او هي ماتت قببببببببببل ماااااا، غطت وجهها وصارت تبكي بقوه حضنتها بسمه وهي تبكي الكل ما كان قادر يتخيل كيف ماتت هديل دفعت بسمه وقفت : كل هذا منها لو ما اخذها ناصر كان هيا بينا ، قفزت من على السرير وهي تردد ( كل هذا منها ) بسمه و هبه راحوا ورآها في لحظه هديل مسكت وجدان بشعرها وهي تبكي : انتي اللي خليتي ياخذها انتي اللي خليتي ياخذها ، الكل كان يحاول يبعد هديل عن وجدان بس ما قدر و مو فاهم ايش تقصد الأصوات كانت مرتفع في بيت عبدالعزيز طلع هو و مهنا
عبدالعزيز بصرخ : ايش في
مهنا بصرخ : هند يا هند
طلعت هند بسرعه : عبدالعزيز تعال شوف بناتك ما احد قادر يفرقهم
عبدالعزيز : في احد قدامي ، هند رجعت دخلت و نادت عليه عشان يدخل انصدم هو يشوف هديل تضرب في وجدان صرخ : هديل ، هديل ما كانت تسمع شي ولا حاس غير بنار تكبر جو صدرها و بتطلع عبدالعزيز لف يده حول هديل و مهنا حول وجدان : بس بس
هديل لما حسّت بيد ابوها وهي تبكي : بابا هيا اللي خلت ناصر يأخذ اشجان
عبدالعزيز تركها هو مصدوم : ايش
وجدان تبكي : ما كنت اعرف راح يصير كذا ، مهنا نفسه كان مصدوم : بابا والله م.........
عبدالعزيز أعطاها كف : ايششششششششششششششش مابي اسمع صوتك انقلعي من قدامي ، أعطاها كف ثاني : انقلعي انقلعي
هبه ( ام ريان ) كانت أعصابها تعبانه من وصلها خبر موت اشجان ثم صدمتها وهي تشوف بناتها يتضاربون و الحين عبدالعزيز يضرب وجدان حسّت انها تقف على ماء و الارض تهتز و قبل توصل الارض مسكتها امها و ام نواف صرخت : عبدالعزيز هبه







بعد الحقيقة كيف راح تكون حياة اشجان
ناصر هل حقق انتقامه او يطمع في أكثر
عبير و اسماء كيف راح يكون تصرفهم بعد عرفوا موت اشجان بسببهم
عبدالعزيز ايش راح يكون عقابه لوجدان بعد خانت ثقته





{{ سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب إليك }}






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 332
قديم(ـة) 06-08-2017, 01:26 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم

بارت رائع مثل صاحبته

بعد الحقيقة كيف راح تكون حياة اشجان ؟؟

أشجان مو شخصية قوية أتوقع راح ترفض ترجع السعودية لخوفها من ناصر يتبلى عليها
فراح تظل مع ياسر

مشهور هل راح يتذكرها وهو قد قابلها مرة في رحلتها لشهر العسل ؟؟

هذا راح يبين الفصل القادم

ناصر هل حقق انتقامه او يطمع في أكثر ؟؟

أول شي جون الحقير أتوقع راح يقول حق ناصر هربت مع أخوها وبما أن ياسر ومشهور مو خوانها فهذا راح يخلي ناصر يزيد في تأكده من خيانة أشجان خاصة انه راح يتساءل من وين اعرفت هالاشخاص وشي ثاني لما سألها ناصر صار بينا شي قالت لا المفروض لو صايشر ما راح تنكر بس هي انكرت واتوقع هي حامل الألحين وهذا راح يخلي ناصر يصير مجنون فوق جنونه فراح يقرر يسافر لها وينتقم منها أكثر وأكثر....

عبير و اسماء كيف راح يكون تصرفهم بعد عرفوا موت اشجان بسببهم ؟؟

يقال ياك المريب أن يقول خذوني

اتوقع هالمجرمتين راح يخافون على عمرهم خاصة وان زوج عبير أكيد يقدر بطريقة أو أخرى يبرأ نفسه
لأن ما في جريمة كاملة

عبدالعزيز ايش راح يكون عقابه لوجدان بعد خانت ثقته ؟؟

أتوقع راح يزوجها للي خاطبها وهو ما يدانها ذاك الخطيب لانها من طرف اخته الشريره


عاد ننتظرك لا تطولي علينا بليز

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 333
قديم(ـة) 06-08-2017, 09:59 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


بعد الحقيقة كيف راح تكون حياة اشجان
اتوقع افضل من الي فااتت ويمكن تتزوج ياسر مع اني ابغاها لخالد

ناصر هل حقق انتقامه او يطمع في أكثر
يطمح اكيدبس اكيد حياته بتكون كوابيس

عبير و اسماء كيف راح يكون تصرفهم بعد عرفوا موت اشجان بسببهم بيفرحو بس حياتهم بتتدمر يكفي دعوة مظلووم

عبدالعزيز ايش راح يكون عقابه لوجدان بعد خانت ثقته
اتوقع يرميها للي خطبها بدون مايسال

روووووووووووووعة البااارت تسلمممي

متحمسة للجاي

في انتضااارك^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 334
قديم(ـة) 07-08-2017, 01:44 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
اشجان تتزوج ياسر وتجلس فترة وترجع
اما ناصر راح يكتشف الحقيقة ويندم وممكن ينتقم منهم
اما عبير واسماء بيخافون لفترة ثم يعترفون ويكفيهم دعوة المظلوم
اما وجدان ابوها بيزوجها للي خطبها
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 335
قديم(ـة) 08-08-2017, 09:08 PM
جسوراحلام جسوراحلام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اشجان بتكون حامل
وياسرر اتوقع يقرب لها
يمكن فيه محاولات يتزوجها لكن بيكتشف انها ما تجوز له (اتوقع)
اتوقع يساعدها في كشف الحقيقه والانتقام ..
وجدان ابوها بيزوجها فيصل غصب عنها وبتحاول تعتذر من ابوها
عبيرر بتندم لكن ما بتسوي شي وممكن تخاف من اسماء وتحاول تبعدها عن ناصر

اسما اتوقع انها تتزوج ناصر وتكيد لعبير وامها
ناصر ما بيكتفي بانتقامه بيشوه سمعت اشجان وبعلم عبد العزيز انه عرف انها مهي بنتهم..
وبيتزوج اسماء بسرعه عشان يثبت لهم ان اشجان ما همته...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 336
قديم(ـة) 12-08-2017, 07:32 AM
aloo aloo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


وين البارت والله منتظرينك على احر من الجمر 😅😅

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 337
قديم(ـة) 13-08-2017, 10:21 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
كيفك ان شاءالله بخير

البارت جداً جداً جمممييييل ابدعتي

مره تأثرت بالاحداث

اعتذر مارح احط تفاصيل هالمره

اتوقع ياسر يكون له دووور كبير

بعد الحقيقة كيف راح تكون حياة اشجان

بتعاني بس رح تتحسن وتكون افضل

ناصر هل حقق انتقامه او يطمع في أكثر

اتوقع يطمع باكثر هالحقير

عبير و اسماء كيف راح يكون تصرفهم بعد عرفوا موت اشجان بسببهم

رح يعترفون باللي سووه + ناصر وقتها خلاص مافيه شيء يشفع لك اتهمتها بعزضها وشكيت فيها والمفروض تكون اكثر شخص يثق بها وعذبتها واهنتها ورميتها وبعد كل هذا تكتشف انها ما سوت شيء وانك ظلمتها مارح ينفع اسفك


عبدالعزيز ايش راح يكون عقابه لوجدان بعد خانت ثقته


مدري ما عنددي توقع


تسلم ايدك ع البارت
.
.
.
.
.
.
.
ننتظرك بالبارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 338
قديم(ـة) 13-08-2017, 10:25 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Baraem al Saba مشاهدة المشاركة

وعليكم السلام
الحمدالله بخير انتي كيف
معذورة ياغالية
انتي الأروع و تسلمين لي على هذي التوقعات الجميلة اللي بقدر جمالك ياغالية
والله لا يحرمني من وجودك لا انت ولا من الى الان يقف معايا
بخير الحمدلله

تسلمين والله

امين ولا يحرمنا منك




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 339
قديم(ـة) 14-08-2017, 12:49 AM
صورة olli الرمزية
olli olli متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


البارت جمميل وحماس

أتوقع تبدأ مشاكل جديدة بس إنه ناصر ما راح يكتفي بالشيء هذا راح يتكلم على أشجان ومككن له خطط ثانية

عبير و أسماء راح يكملوا مخططهم ولا كانهم سووا حاجة ويعيشوا حياتهم عادي

عقاب عبدالعزيز لوجدان إنه ممكن يزوجها فيصل

وفيه نقطة ما وضحت ليا في الرواية أيش علاقة هدى وسمر بفيصل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 340
قديم(ـة) 15-08-2017, 01:54 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


هلا والله اعتذر على التأخير بالرد بس تعرفين ظروفي والحمدلله انتهيت
كعادته مبدعه البارت بطل
تكفين نزلي البارت الثاني بسرعه
أما عن توقعاتي خليه البارت الجاي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

الوسوم
....... , الحب , ارضنا , اوسع , تصبح , حينئذ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تشرق الشمس على أرضنا في عشر خطوات قلم ريفي صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 0 01-09-2015 10:01 PM

الساعة الآن +3: 04:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1