اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 30-01-2017, 06:25 AM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


جميله روايتك تهبللللللللل

يعطيك الف عافيه على هاذي الروايه

نتظرك في البارت الجاي لاطولي علينا

وحبيت بدايه الروايه احداثها احلى بكثير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-02-2017, 02:20 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lomy. مشاهدة المشاركة
هلا والله
نورتي المنتدى يا عمري
بدايه حلوة و روعة تسلمين يا قلبي حمستيني اكثر من روايتكي الاولى
سوري ع الرد المتاخر قبل شوية شوفت و توني خلصت من البارتين وانتظرك يوم الخميس او الجمعه
اشجان احس هي بنت هذاك الرجال الي حاو يقتلها
ناصر قهرني هذا حب التملك مو حب و عشق وانسان اناني ما يراعي شعورها ع الاقل قدر انها عروسة جديدة
وهذا بوسة امممووااااح لبداية روايتكي يا قمر اانته
فضلا و ليس امرا ممكن تعطيني خبر لمن تنزلين البارتات و شكرا عالدعوة يا روحي وانتظر البارت احر من الجمر
ترا انا من متابعينك روايتكي الاولى

هلا فيك يا عمري
هذا نورك و نور اخواتي الغاليات

تسلمين لي ياقلبي انتي الاروع ......... لا ما صار شي ياقلبي المهم انها نالت اعجابك يا غاليه

ايوه بس في حكايه بعدين نعرفها
في كثير من شكل ناصر حولنا و نعرفهم شعارهم انتي لي وعلى كيفي انا
من عيوني ياقلبي و متابعتك شرف لي يا غاليه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 03-02-2017, 02:29 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ الجوري مشاهدة المشاركة
جميله روايتك تهبللللللللل

يعطيك الف عافيه على هاذي الروايه

نتظرك في البارت الجاي لاطولي علينا

وحبيت بدايه الروايه احداثها احلى بكثير
الله يعافيك ياقلبي هذا من ذوقك ياعسل
و عسى دوم اكون عند حسن ظنك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 03-02-2017, 06:08 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي








السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفكم يا غالين عساكم بخير و صحه و عافيه



البارت الثالث
؛
؛
؛
؛
؛



قبل سته وعشرين سنه

وقف سالم عند باب غرفة الولاده ينتظر خروج اي احد يقول له مبروك ولد بعد ساعه طلعت ممرضه مصريه وعلى وجهها توتر كبير دب الخوف في جسمه : ايش صار
الممرضة : مبروك الولد بخير الحمدالله بس المدام خسرت دم كثير و محتاقه نأل دم
سالم ما سمع اي شي من اللي قالته غير مبروك بفرحه عميقه : الله يبارك فيك
الممرضة عادت عليه الكلام : المدام محتاقه نأل دم
سالم لسى هو في نشوة الفرحه : ايوه طيب
الممرضة بدأت تفقد سيطرتها على نفسها : عايزه دم اذا ممكن أيه فصيلة دمك
سالم ابتسم : o+ تنفع
ممرضه بعصبيه : ايوه تنفع
بعد ما تبرع بالدم راح على الحاضنه عشان يشوف حلمه صبر عشرين سنه هو يسمع بابو غائب او ابو وفاء بس من اليوم هو ابو صقر شاف الممرضة المسؤوله عن هذا القسم طلب منها صقر ما احد ياخذه لها أبداً ، اليوم الثاني سال اذا يقدر يخرج و عشان مافي شي يمنع هذا اخذه في هذا الوقت كانت نور تزور اختها نهى و معاها مهنا ولد اربع شهور بعد اربع وعشرين سنه من ولدة منيره في وقت لم يكون متوقع ، طلب من نهى تقول لنور ترضع صقر بحجة ان الجازي مريضه
بعد خمس ايام سالت نهى عن الجازي متى ترجع صدمها : كيف طيب ليه
سالم هو مشغول مع صقر : انا حر ما عاد لي فيها رغبه
نهى بقهر : ما عاد لك رغبه هو انت متى كان لك فيها انت اخذتها عشان هذا
سالم رفع راسه بحدة : لو رجعتي و قلتي هذي الكلمة مره ثانيه طلعتي ورآها فاهمه و الولد من اليوم انتي المسؤوله عنه مفهوم

و بعد ثلاث سنين دخل سالم و ثيابه شبه مقطعه و الدم يغطي صدره صرخت نهى : ايش صار ، تركها و دخل غرفة النوم راحت وراء و هي تبكي : حرام عليك تكلم ايش اللي صار الدم جف في عروقي
سالم مسك الثوب و شقه الى نصفين ورما على الارض و دخل الحمام ( الله يكرمكم )بعد ربع ساعه خرج جلس على طرف السرير : نادي فائزه الحين
كان شكل سالم مخيف لي درجه كبيره ما قدرت تخلي نهى تسأل مره ثانيه يش صار بعد اقل من عشر دقايق دخلت فائزه شافت سالم جالس و شابك أصابعه مع بعض وعيونه عليها في هدوء ينذر بعاصفة جلست فائزه جنب نهى و بهمس : ايش في
و قبل ترد عليها نهى تكلم سالم : لو تجي الجازي و تشوف صقر من غير علمي أو اخذ أذني تعتبر نفسها طالق
، نهى و فائزه أنصدموا كيف يقول كذا : و لو تجي في مكان و ما تقولن لي انتم طالق و لو تشوف صوره تسمعون لو صوره او من بعيد تحرمن علي الى يوم الدين تسمعن
وقفت فائزه بعصبيه : اتقي الله هذي مهما كان بنت عمك وفِي يوم كانت زوجتك و ام ولدك ليه كل هذا الحقد
وقف سالم بصراخ : مالك دخل انتي قلتي بنت عمي و الولد ولدي و اللي أقوله يمشي عليكم
فائزه بحدة : هذا ظلم و انا ما أشارك فيه تسمع
سالم بصوت هز جسم نهى و فائزه و حطم قلوبهم : انا ظالم و انتي طالق لمي قشك وطلعي و البنات تتركيهم ، والتفت على نهى المصدومة من سالم كيف باع العشره بهذي السهولة : و اذا عاجبك كلامها اطلعي ورآها
فائزه الصدمة شلت لسانها و نهى نفس الشي ، بعد شهر وتدخل نهى و البنات رجعها بعد ما كان درس قاسي على فائزه و نهى



اليوم

دخل صقر على فائزه الجالسة في الصاله تقراء في كتاب ذاكرة اللوز و على الطاوله كوب قهوه تركيه نفس المشهد يشوفه كل مره يدخل فيها على فائزه مع تغير غلاف الكتاب
انثنا عليها صقر وسلم على راْسها : صباح الخير
أبعدت فائزه الكتاب و ابتسمت : صباح النور
صقر تلفت حوله : فين ابوي
فائزه اشرات على المكتب : في المكتب تعرف تقاعد بس من تجي له دعوة لمؤتمر ما يطلع من المكتب
صقر اخذ نفس : يعني مسافر
فائزه اخذت كوب ألقهوه : اي .......... لا تخاف يومين و راجع
صقر هو رايح على المكتب : ان شاء الله ما يصدني مثل قبل
فائزه فتحت الكتاب و رجعت الى عالمها
سالم كان مشغول في تحضير بعض البحوث و المقالات قبل السفر الى مؤتمر في برلين ،
وقف صقر عند الباب مو عارف يدخل او يرجع صح ابوه فخور فيه الحين او لا راح يستقبله او يطرده...... عد من واحد الى عشر قدم رجل وآخر الثانيه مسك قبضة الباب و تركها وسط حيرته فتح ابوه الباب
سالم أنصدم ما توقع يشوف صقر عند الباب : في شي
صقر سلم على راسه و يده : كيفك
سالم على عجله : الحمدالله تبي شي
صقر انتبه على الشنطة الدبلوماسية اللي في يده : مسافر
سالم طلع من المكتب و سكر الباب وراء : اي برلين
صقر بخوف : و متى ترجع
سالم : الثلاثاء او الأربعاء
صقر تنهد هو يمد ابوه بطاقة الدعوة : حفل التخرج يوم الأربعاء
سالم فتح البطاقة ابتسم : أمك تقول الاول على الدفعه
صقر ابتسم : الحمدالله و انشاء الله راح ألقي كلمت الخريجين و استلم الرايه
سالم حط الشنطه على الارض و مسك كتفي صقر : والله ما تمنيت لك هذا بس مع هذا انا فخور فيك رفعت اسمي و ما شمت فيني الشامتين
صقر كان يحاول يسيطر على أعصابه المتضاربه بين الفرح و الحزن : والله يبه حاولت أكون اللي تبي بس والله ما قدرت
سالم حضن صقر : مبروك و إن شاءالله احاول أكون في قبل الحفل
صقر ابتعد عن ابوه : ان شاء الله الحفل الساعه اربع العصر ، سالم اخذ شنطته بس صقر اخذها منه : أوصلك
سالم شد على كتف صقر افتقده طول الثلاث السنين اللي راحت كان هو يحترق اكثر من صقر كانت أمنيته يكون دكتور معروف في كل مكان و امتداد لاسمه بس حلم صقر غير حلمه هو : وصلني











بعد ما انتهت محاضرتها اليوم وجدان عندها بس محاضره وحده اما هي فكان عندها اربع كانت الساعة ثلاث راحت تتصل على السواق بس وقفها صوت بنت : شدن الدكتوره مضاوي طالبتك
شدن باستغراب : ليه
البنت : مدري قالت بعد محاضرتها قالت مين يعرف شدن عبدالعزيز ال ........ قلت انا قلت اذا شفتيها قولي لها تجيني لمكتبي
شدن ابتسمت : طيب شكراً زينه ، راحت على مكتب مضاوي وفِي نص الطريق شافت مضاوي اللي ابتسمت لما شافتها : هلا والله بالكسوله
شدن بحرج : والله راحت علي نومه
مضاوي : هههههههه يعني اقبل هذا العذر
شدن تمشي معاها وهي رايحه البوابه : انت كريمة واحنا نستاهل
مضاوي وقفت ولفت عليها : أوكي بس بشرط تعالي تغدي معاي اليوم
شدن ارتبكت ايش تقول لها : هااا لا
مضاوي حركت راْسها ب لا : مافي لا و أمك انا كلمتها و قلت لها انك راح ترجعين معاي و قبل المغرب أرجعك
شدن ابتسمت : أوكي ....... نصلي هنا او ف......
مضاوي مسكت يد شدن عشان تمشي معاها : السواق برا ان شاء الله نوصل و العصر ما اذان
وبعد الصلاة طلبت من شدن تجلس في الحديقة ، شدن تركت الخدامه تحط الاكل على الطاوله وهي انشغلت في الورد اللي يلف الجلسة من جميع الاتجاهات ، في هذ الوقت كان فواز ينتظر امه عشان يعرف ايش تبي منه عشان كان مستعجل وراء سافر على الرياض يخلص بعض الأوراق الخاصة في البعثة
طلع فواز من الغرفة وشاف فوزية : جده شفتي امي
فوزيه اشرت على غرفتها : في غرفتها
وقف عند غرفتها و دق الباب : شكراً جده ........ يمه ممكن ......
فتحت مضاوي الباب : هلا
فواز سلم على راْسها : كيفك يمه
مضاوي بهدوء : الحمدالله ..... يش تبي
فواز باستغراب : ايش ابي ....... انتي مو قلتي لا اطلع اليوم عشان تبيني في موضوع
مضاوي تمثل انها نسيت : اممممم صدق نسيت
فواز تنهد : أوكي اذ......
قاطعته مضاوي : اي صح تذكرت بس الحين مشغولة
فواز تكتف هو يميل بجسمه على الباب : اي مشغولة على العموم انا مستعجل اذا جيت بكرا نتكلم
مضاوي ابتسمت : ان شاء الله
رجع على الغرفة وأخذ شنطة و نزل بسرعه و سلم على جدته و عمته كأنو جالسين في الصاله وطلع اول ما ركب في السيارة وقبل لا يشغلها شاف شي يتحرك عند عريشة الورد استغرب لوفي ضيوف كان امه قالت له فكر انه السواق نزل عشان يهزاه لان مو مسموح له يدخل الحديقة لكن قبل لا يخطي خطوه ثانيه بعد سيارته أنصدم بالفراشة تتنقل بين الورود ما كان واضح له غير جنبها الأيسر لفت و جلست بعد ما انتهت الخدامه من ترتيب السفره
ابتسمت شدن : شكراً ، اخذت شعرها من وراء ظهرها ورجعته على جنبها اليمن ، حطت رجل على رجل و في يدها جوال ما انتبهت ان حولها احد اما هو عيونه ما رفت من شافتها و داخله مجموعة أفكار " مين هذي ....... متزوجة اذا متزوجة يابخت فارسها ....... تكون هذي اللي امه وجدته قالوا له عنها ...... لا أكيد هي وامي قاصده ....... والله اني مجنون كيف كانت راح اضيعها من يدي الله يسامحك يمه صدق اللي مثلها ما تخلي احد يشوف غيرها " قدر يسيطر على نفسه ورجع على السيارة من غير ما تحس






الصداع كان ملازم منيره من زواج ناصر اتصلت على امها لانها ما كانت حابه تزورها وخالتها في بس ما ردت عليها و اليوم اتصلت على عبير و طلبت من خلود ما تروح المستشفى ، وصلت عبير و شافت امها جالسه في الحديقة و يدها على راْسها واضح التعب عليها
عبير راحت لها في خطوات واسعه و بلهفة : سلامتك ماما ايش فيك
منيره لما سمعت صوت عبير فتحت عيونها وقفت و بصوت عالي : خلود انتي فين اختفيتي
عبير باستغراب : ماما ايش فيك ، طلعت خلود و عليها عبايتها و منيره تلبس في عبايتها دب الخوف في جسمها و صارت تبكي : ماما حبيبتي ايش فيك
منيره بتعب : مافي شي صداع بسيط
عبير : طيب فين رايحه
منيره بسخرية : فين رايحه يلا انتي معانا اصلاً اللي حنا فيه من تحت رأسك انتي و اختك
عبير و خلود عرفوا فين رايحين بس ايش يقولون امهم أكيد الحين عندها نوبة صداع نصفي
بعد ربع ساعه وصلوا لبيت جدهم لما وقفت عند الباب منيره بهمس : والله لو تفتحين انتي ولا انتي فمكم على امي والله لا اغضب عليكم الى يوم الدين
عبير و خلود :.........
دقت الجرس مره و و مرتين و ثلاث في الأخير فتحت الباب الشغاله منيره : فين ماما
الشغاله : ماما عند ماما هند
منيره التفتت على عبير و خلود : انا طالعه لبيت خالكم مهنا و أنتن اجلسن هنا الى ان انزل انا و امي













وقفت اشجان على جسر صغير يوصل بين رصيفين و ناصر راح لكشك صغير يجيب ماء كانت الشمس تغرب و انعكاسها في الماء أعطى المكان سحر ثاني وقف جنبها ثنين عرفت انهم سعوديون ابتعدت شوي
تكلم واحد : الله منظر بمليون ريال
الثاني هو يتكئ على دربزين و عيونه على اشجان كان عليها بلوزه صفراء أكمام طويله والى نصف فخذها و بنطلون ابيض و مثل العاده وجهها خالي من المكياج و مع نور الشمس المنعكس من الماء عليها زاد من جمالها ابتسم : والله محضوضين عندهم الطبيعه و الوجه الحسن
التفت الأول و اشجان لفت لما عرفت الكلام لها و هي تشوف ناصر خلص ولا لسى بس ما شأفته خافت و كانت بتنزل لما تكلم الاول : please
اشجان طنشت ، الثاني : per favore
لما وصلت اشجان الرصيف مسك عضدها الاول هو يضحك : هههههههه شكل الزين ما يكمل
اشجان سحبت يدها بقوه بهدوء : do not touch me
الثاني بعصبيه : مشهور اترك البنت لا تجيب لنا مصيبه
في هذي اللحظه ناصر بعصبيه لما شاف اشجان تسحب يدها منه : هم انتم في كل مكان
مشهور بفراسته عرف انه زوجها : أسف كنت أظن اني اعرفها
ناصر فتح عيونه على الاخر : ايش انت مجنون
تكلم الثاني هو يحاول يرقع : ما قصده هي قصده وحده تعرفنا عليها في اسبانيا
ناصر مارد عليهم مسك يد اشجان و سحبها بقوه
مشهور : اوووووووف الحمدالله صدق
الاول بعصبيه : الف مره قلت لك لا تتلقف على البنات
مشهور ابتسم : بالله ياسر شفت احلى منها و لا سعودية
ياسر بغموض : شفت بعدين مين قال ما في بناتنا زين
مشهور : مو مثل هذا
ياسر بسخرية : مو مخرب سمعتهم غير أشكالكم
من الجهه الثانيه كان ناصر في قمة الغضب ، تكلمت اشجان : لو علي عبايه ما كان صار كذا
ناصر من بين سنونه هو يضغط على كفها : لو ما اعطيتيهم الضوء الاخضر ما تجراء و مسك يدك
اشجان أوجعها الكلام اكثر من وجع يدها : يعني قفزت عليه
ناصر ضغط بقوه : اسألي نفسك
اشجان تسحب يدها : ليه ما تثق فيني
ناصر ..............
اشجان حاولت بقوه تسحب يدها بس هو شد عليها اكثر صارت تبكي : اترك يدي عورتني
ناصر ما تركها و شد اكثر و اكثر حتى حسّت انها انقسمت نصين صارت تبكي في الأخير صرخت : اي ناصر يدي والله عورتني
ترك يدها و كان راح يعطيها كف بس أنصدم من لون يدها المائل الى الأزرق : تعورك
اشجان ضمت كفها و تبكي بهمس : اي
ناصر صار يلتفت مو عارف فين يروح واضح ان يدها انكسرت او صار فيها شي
















بعد المغرب نزلت ام نواف و منيره من عند هند كان واضح ان الوضع متوتر بين ام نواف و منيره
دخلت ام نواف و شافت عبير و خلود جالسين في الصاله اول ما شافوها وقفوا كانت راح تدخل غرفتها بس منيره مسكتها : امي انا أسفه و شوفي البنات جاين يتسامحون منك
ام نواف طالعت في عبير و خلود كانوا منزلين رأسهم و عيونهم في الارض : آخذي بناتك و اطلعي
منيره وقفت في وجه امها : ايش يرضيك البنات و هم واقفين قدامك و على الكلام انا ما قصرت معاهم
عبير وهي تمثل الندم و الحزن : ميمه و الله انا أسفه ما عرف كيف قدرت اسوي كذا و امي فهمتني ان هذا غلط مهما كان هذي بنت خالي
ام نواف بحدة : انتي ما نزلتي من قدر بنت خالك لا انتي و اختك نزلتو من قدر اخوك و امك و اَهلها انتي مفكره اذا أعطوك ظهرهم يقولون ايش أكيد اللي قولتي في بنت خالك يرجع عليك و على أخواتك
خلود : انا أسفه ميمه هذا نفس كلام امي ، و تقدمت عشان تسلم على راس ام نواف : و هذي بؤسه على رأسك عسى ترضين علي
ام نواف رفعت العصى في وجهها : انا ماني بنت اليوم عشان تضحكون علي بكلمتين اشجان زعلها من زعلي و رضاها من رضاي
منيره سلمت على راْسها : أبشري ما راح احد يزعلها و انا عمتها
ام نواف نزلت العصى : هذي المره بعديها يا بنت بطني بس لو تشتكي منك او من بناتك والله لطولين السماء و ما طولتي رضائي سامعه
منير تحاول تكون طبيعية : سامعه














بعد طلع من المستشفى كان الندم راح يقضي عليه صح ما كان كسر بس يدها اليسار ما راح تقدر تحركها لمده ، من دخلت الغرفة ما تكلمت اخذت شاور و نامت اما ناصر كره نفسه حتى كلمة عتب وحده ما قالت وقف في البلكونه كانت الساعه ثمانيه قرر يطلع يمكن يرتاح
قبل لا يطلع انثنا عليها و سلم على كتفها بهمس : سامحيني
بعد طلع جلست اشجان و صارت تبكي بعد ما هدأت أعصابها اخذت الدفتر و طلعت البلكونه حطت الدفتر على الطاوله وهي تتأمل كفها الملفوف بالشاش و كيف أصابعها رايحه موف غامق اخذت وساده و حطتها على الارض وجلست عليها و فتحت الدفتر

( عاده أدمنت عليها من سنين ان اكتب في فرحي و حزني المفروض أهجر دفتري حتى اشفى
اليوم انجرحت جرحين بس جرح روحي كان أقوى من جرح جسدي << سعيد من يستطيع نسيان ما لا يتغير >>
أمرني لا البس الحجاب ف أكيد راح أتضايق من اجنبي او عربي الحمدالله ماني العاديه حتى ما احد يعترض طريقي لكن يقول لو ما سويتي شي ما احد قال لك شي هذا هو ولد عمتى ويعرفني من سنين صرت الحين انا قليلة الأدب أبد مافي هم اللي تلقفوا علي يمكن شدهم شي فيني على طول انا سويت شي جرحني ناصر جرح كبير مستحيل أنسى حتى أسف ما قالها لي في وجهي
بدأ الخوف من المجهول يكبر مالي معاه غير يومين و قال لي هذي الكلمة بعد سنه او سنتين او عشر كيف راح تكون حياتي معاه ، آه يا امي اشتقت لك و لبابا و اخواتي
كان في حكمه قراتها راح احاول أطبقها
<< لا ينبغى لإنسان أن يَخشى المجهول، لأن بوسع كل انسان أن يغير حياته وأن يحصل على ما يلزمه. >> باولو كويلو )
سكرت الدفتر وهي تتامل السماء تنهدت و بحزن : يارب كن معي و انزع الخوف من صدري










اليوم حفل تخرج صقر حضر ابو نواف و عبدالعزيز و مهنا و خاله فهد بس المهم لم يحضر انتظر لكن بعد انتهى الحفل شاف ابوه جنب ابوه ابو نواف ما كان مهم عنده متى جاء بس المهم جاء
سالم صح صقر ما صار اشي اللي يحبه بس ما نزل راسه
سلم صقر على راس ابوه : كيفك خفت ما تجي
سالم ابتسم : تأخرت الرحلة شوي
ابو نواف : المهم جيت
سالم تنهد : كان نفسي اشوفك وانت واقف على المنصه و تلقي الخطاب
مهنا اشر على الكاميرا : لا تخاف ما راح شي
سالم يطالع الساعة : متى رحلتكم
عبدالعزيز ابتسم : بكرا بعد الظهر ان شاء الله
في هذي اللحظه تقدم سفر من صقر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سالم لما شاف سفر بفضول : ليه انت هنا
رد صقر : هو احد الضباط المسؤولين عنا
سفر ابتسم : مبروك و ان شاء الله من ملازم الى فريق اول
صقر تنهد هو اليوم خطا اول خطوه الى تحقيق حلمه : ان شاء الله
سفر شد على كتف صقر : اذا جلست كذا راح يكون اسمك لامع في البحريه
صقر بحرج : تسلم حضرة العقيد
سفر صافح صقر وشد على يده و عيونه على سالم : الله يسلمك و ان شاء الله اشوفك قريب
سالم بعد ماراح سفر ترك ابو نواف و عبدالعزيز و مهنا و صقر و راح وراء سفر : سفر
التفت سفر هو يبتسم : يالبيه
سالم يحاول يسيطر على أعصابه : ايش قصدك اشوفك قريب
سفر طالع فيه من فوق الى تحت : انا صبرت ثلاث سنين عشان ما أصدمه في ابوه اللي سته و عشرين سنه يقول له ان امه ماتت وهي حية بس خلاص الولد تخرج و طلب تعينه في جدة يعني الحين اقدر اقول له
سالم من بين سنونه و بغضب : امه ماتت وانت واهلك مالكم دخل في ولدي تسمع
سفر تقدم خطوه من سالم : ولدك ولدها ولها حق فيه واليوم او بكرا راح يعرف فا الأفضل انت تقول له قبل لا انا اقول ، في هذي اللحظة رِن جوال سفر شاف اسم المتصل و ابتسم : حتى لو كنت تظن انها بعيد عنه هي قريبه اكثر من ما تظن .......... هلا ام صقر ههههههههههه كيف الصور ......... ان شاء الله هذي اليومين تشوفينه
سالم كان يشد على قبضة يده غلطه انه كان يظن انه يقدر يمنع الجازي من ولدها طول العمر حس في احد يقف وراء التفت كان صقر : يبه ايش في انت تعرف العقيد سفر
سالم كان عارف ان اليوم او بكرا راح تنكشف الأوراق بغموض : اي اعرفه ، قرر يقلب الطاوله عليهم قبل لا يقلبونها عليه









جلست شدن على طرف سرير وجدان بعد ما خلت ريان و رائد و هديل يصدقون انها ما عاد تقدر تنام في غرفتها دخلت هديل بطير من الفرحه و جلست جنب شدن
هديل تتكلم بسرعه : ماما وافقت انام انا و رائد و ريان عند جدة
وجدان كانت تامل شعرها : بنات شعري طول صح
شدن لمع في راْسها فكره ابتسمت : جد غريبه انا قلت لها وقالت لا
هديل ابتسمت : انا روحت وقلت لجدة وهي اتصلت على ماما بعدين ريان و رائد جلسوا يحنون قالت خلاص روحو هههههههههه انا بنام في حضن جده هييييييي
وجدان جلست : اول مره تكون العماره خالية من الرجال
شدن حسّت انه جاتها الفرصه على طبق من ذهب : ليه عيال خاله ام راجح فين
هديل نامت على ظهرها : اصلاً خاله ام راجح راحت مكه لولدها راجح
وجدان بخوف : بنات الله لا يقدر لو يجي حرامي
هديل وقفت بسرعه : يمه
شدن تمثل الخوف : تخيلو السواق قال لأحد ان مافي رجال في البيت يمه ايش يصير
وجدان تتامل شدن هي اكثر وحده تعرفها مستحيل تخاف بس تجاريها ابتسمت : انا بقفل علي الغرفة
هديل اخذت لها قميص : حتى انا بقفل علي انا وجدتي
بعد دخلت الحمام ( اكرمكم الله ) جلست وجدان جنب شدن : ايش في رأسك
شدن نامت على ظهرها : ولا شي الحين خيالها هو اللي راح يبدأ بي المهمه ههههههههه
وجدان بخبث : طيب متى راح تنتقمين
شدن لما انفتح الباب برجاء : هدول جيبي لي البلوزه الزرقاء اللي اخذتها من Lauren و المذكره الصفراء الكبيرة و الكتاب اللي تحتها
هديل بعبط : روحي انتي
شدن جلست : الله يخليك والله اخاف بعد سمعت صوت الماء و الرجال اللي واقف عند الشبك
هديل طلعت من غير ما تقول شي ضحكت وجدان : و بعدين
شدن وهي تلعب ب جوال امها : الحين لازم تصدق هي و ريان اني صرت اخاف من الغرفة
وجدان : بعدين هوباااا الضربه القاضيه هههههههههه
بعد دقايق دخلت هديل و معاها أغراض شدن و خايفه : شدن هذي أغراضك يلا مع السلامه اشوفكم في الصباح
وجدان مسكتها : ايش في
هديل برتباك : هااااااا لا مافي شي باي
و جدان التفتت على شدن : في شي
شدن رفعت كتوفها بدلع : مدري هههههههههههه














دخلت مضاوي على امها قبل العشا غرفتها وهي تصرخ
مضاوي تبكي : ماما فاطمة و سعد يتضاربون
وقفت الجازي بسرعه : انتي ايش تقولين
مضاوي بتطلع من الغرفة : يتضاربون
الجازي لحقت مضاوي و قبل لا توصل غرفة فاطمة سمعت شي انكسر و صرخت فاطمة في هذي اللحظه الجازي ذابت من الخوف ما عاد حسّت برجولها طاحت على الارض التفتت مضاوي : ماما
الجازي تعتع : ف...فففففف....فاااااااااااااطمممممممممة بنتي
فاطمة لما سمعت صوت امها طلعت وهي تبكي : ماما ماااااااما
الجازي تبكي من غير ما تتكلم اشرت لها تجيها كان هذا وقت رجوع عبدالاله لي البيت سمع الصراخ و طلع يجري وقف عند باب غرفة فاطمة كان مصدوم المكتب و شاشات الكمبيوتر مرميا على الارض صراخ : ايش هذا
سعد بقلة احترام : ايش في بنتك اللي فرحانه فيها جالسه على المنكرات و انتم ولا على بال........
عبدالاله قاطعه بكف : ايشششششش ولا كلمه بناتي انا اللي أربيهم ما تجي انت و تمد يدك عليهم
سعد بعصبيه : انا اخوها وإذا شفت شي غلط أدبها
فاطمة تبكي : والله ما سويت شي
سعدالتفت عليها : اي ما سويتي شي لأنك خلاص تعو.........
قاطعه عبدالاله بكف : متعودة على ايش يا سويد الوجه
فاطمة وقفت : والله ماعرف ايش يقصد كنت جالسه على الكمبيوتر و اللاب توب مشغولة في البحث اللي طلبه الدكتور ما حسيت غير هو ساحبني من شعري
سعد بحده : كذابه
عبدالاله بسخرية : وايش الصدق
فاطمة دخلت غرفتها و جابت الدفتر اللي كانت تسجل الملاحظات فيه : بابا الدكتور طلب شرح لي الأعضاء التناسلية في جسم الانسان و لا أمراض الشائع اللي تصيبها و الا شياء المشتركه بين الجنسين بالله هذا شي يخليه يسوي فيني كذا
سعد : اصلاً دكتورك وصخ وإنتي وصخه
عبدالاله مسك سعد من رقبته : والله ما احد يبي له تربيه غيرك
وقبل لا يضربه صرخت مضاوي : بابا ، عبدالاله ما التفت عليها : بابا امي ما تفتح عيونها
عبدالاله دفعه بقوه وراح لي الجازي هو و فاطمة حرك راْسها أعطاها كف خفيف بس ما تحركت فاطمة : بابا يمكن الضغط نزل عندها
عبدالاله رفعها من على الارض : جيبي عبايتها بسرعه
دخل طلال هو يشوف ابوه يحاول ينزل الجازي مع الدرج طلع بسرعه و شالها بخوف : ايش فيها
عبدالاله بعصبيه : الله لا يبارك في اخوك سويد الوجه ، حطها طلال في السياره بس قبل لا يركب صرخ فيه : وين جاي انثبر مع أخواتك و الكلب هذا سكر عليه في غرفته لين ارجع
طلال كل اللي فهمه ان اللي صار من تحت راس سعد اشر بطيب و دخل البيت











هديل نامت بدري و على الساعه ثلاثه صحت شافت جدتها نايمه و الغرفه مسكره و ظلام طلعت من الغرفة تبي ماء دخلت المطبخ و عشانها كانت نص نايمه ما ميزت الشخص اللي واقف عند الثلاجة
هديل بخوف بهمس : حررررررررامي ، التفت عليها لما سمع همسها و قبل لا يتحرك صرخت : حر......
قفز بسرعه عليها و حط يده على فمها : هذا انا يا هدول ، هديل كانت تحاول تبعده بصوت شوي عالي : يابنت انا مشعل ، هديل هدأت تحاول تميزه في الظلام مشعل فتح النور : ايش مصحيك
هديل باستغراب : متى جيت
مشعل اخذ صحن فيه اكل و دخله الميكرويف : يعني من شوي كان عندي خفاره خلصت و جيت انام هنا
هديل اخذت كاس ماء : شكلك ما تعشيت
التفت عليها كانت مشغولة وهي تأخذ ماء من البراد ابتسم الى الحين مفكره انها صغير و جسمها عزز من هذا الشعور قصير وجهها طفولي و عفويه من غير تصنع : لا ........ تاكلين معاي
هديل اخذت رشفه من الكأس : لا ...... الحمدالله إنّو انت في كنت خايفه يجي حرامي
مشعل : ههههههههههه حرامي ليه هو مجنون يجي و ميمه نور هنا
هديل : هههههههههه حرام عليك والله لو بس يجي عشان يأخذ ميمه
مشعل طلع الاكل و حطه على الطاوله وجلس : و ايش يبي في ميمه
هديل طلعت ملعقة وحطتها قدام مشعل : يبي بركتها حنانها ولا تنكر
مشعل : في هذي انتي صادقه ........ هدول كاست ماء
هديل طلعت كاست ماء و أعطتها له بتردد : مشعل بسأل سؤال
مشعل اخذ رشف من الماء : ايوه
هديل جلست قدّامه : الجن تجي على شكل بسه
مشعل رفع راسه بسرعه : هاااااا
هديل : اليوم دخلت غرفتي انا و شدن و سمعت صوت بسه تحت سرير هو كان بعيد شوي بعدي حسيت فيه قريب مره
مشعل رفع كتوفه : مدري يمكن تكون بسه برا و انتي كنتي خايفه
هديل ببرآءه : انا حاسه ان هذا جني ينتقم لشدن عشانا خوفناها
مشعل كان بيضحك من تعابير وجه هديل البرية وشرق بالماء : كح كح كح ، راح وغسل وجهه و شرب ماء ورجع يطالع هديل : ههههههههههه ليه ايش سويتي فيها
هديل حكت كل شي لمشعل : و من ذاك اليوم و هي تنام مع وجدان في نفس السرير و ما تروح الغرفة و اذا تبي شي تقول لي انا او وجدان نجيبه و ميمه تقول الواحد اذا كان مظلوم يكون له حوبه وشكل حوبتها جات فيني
مشعل يحاول ما يضحك : صدقيني هي بسه في الشارع و انتي خوافه يلا روحي نامي
هديل : اوووووف حتى انت ما فهمتني بكرا اذا جاني شي تصدق ، طلعت من عنده بعد ما سمع صوت باب الغرفة تسكر ضحك بقوه ما كانت اول مره تجي و تحكي هديل له ايش يصير معاها من دخلت المدرسه الى اليوم اول ما تشوفه تقول له كل شي كان الفرق بينه و بينها ثمن او تسع سنين بس عمره ما حس هو او هي بهذا الفرق







من رجع عبدالاله و الجازي من المستشفى و الصمت هو رفيقهم انتهت الجازي من الصلاة و ضلت جالسه على السجادة اما عبدالاله نايم على ظهره و عيونه في السقف و الأفكار تأخذ و ترجعه
بعد صمت طويل كسره صوت عبدالاله : تعالي نامي انتي لسى تعبانه
الجازي تنهدت :..........
جلس عبدالاله : تعالي التفكير ماراح يجيب نتيجه
الجازي وقفت و اخذت السجادة في يدها بسخرية : صح ما راح يجيب نتيجه سعد يضيع منا وانت تقول نامي ارتاحي لا تفكرين
عبدالاله بهدوء : ما راح يضيع انا بكرا بروح المدرسه و اشوف المدرسين ولا يكون خاطرك الا طيب
الجازي على طرف السرير و هي تبكي : لا خاطري مو طيب والله مو طيب اليوم ضربها وهي اخته الكبير بكرا يمكن بذبحها اذا صارت تروح المستشفى و عندها مناوبات اليوم يشك بكرا راح يتخيل الشك حقيقة و يضيعون عيالي الاثنين يا عبدالاله
عبدالاله اقترب منها بهمس رقيق : تعوذي من الشيطان انا بسأل في المدرسه و طلال في المسجد
الجازي التفتت عليه : خايفه يكون لف عليه من عيال الحرام اللي يقسون قلب الواحد على أهله عبدالاله اللي نأكله حرام اللي نشوفه حرام و اللي نلبسه حنا كلنا على بعض حرام
عبدالاله حضنها من غير ما يعلق هو نفسه كان خايف اربع وعشرين سنه ما احد من عياله رفع صوته عليه و اليوم أصغرهم رفع صوته وغلط تربيته لهم








صحى فواز قبل صلاة الفجر غير رأيه ورجع لمريم كان حاب يعاقبها على قصة الثوب بس كانت سبب عشان يشوف أجمل من شافت عينه التفت على مريم لما تحركت تنهد مهم كانت شخصية فواز لا مبالية ولا يهتم بمشاعر الآخرين لكن مريم غير قصتها تشبه قصة امه الفرق كان ما عندها عيال تشغل نفسها معاهم ولا عمل دايم تجي في راسه فكرة لو في يوم اكتشف ان امه متزوجة مسيار و في السر ايش راح يسوي امه صغيره و جميلة و اكيد تبي احد تشكي له يسمعها يكون ظهر لها او امه استثنائية مستحيل يكون في مثلها ، نام على جنبه وصار يحرك خصل من شعرها بين أصابعه ما كانت جميلة ولا تصل الى ربع جمال امه او العروس الجديدة هي عادي لكن عندها شي تفتقده معضم النساء الإنصات ابتسم هو يشوفها تفتح عيونها بتدريج بهمس : صباح الخير
مريم مسكت أصابعه بحه جميلة : انت مو حلم صح
سحب يدها وسلم عليها : انا نفسي اعرف ليه تحبين واحد اناني و يحب نفسه مثلي
أتكت على يدها بدلع عفوي غير مقصود : مدري ....... مطول هذي المره ولا راح ترجع تطلقني
تنهد فواز هو نفسه مو عارف : مدري
مريم جلست برجاء : الله يخليك ما اقدر أعيش من غيرك
فواز : انا بتزوج و سافر
مريم بحزن : عارفه انت قلت لي امس و انا ما أطلبك شي لو ما اشوفك غير في السنه مره و نجلس نتكلم ولدي او بنتي يعرفون شكل ابوهم
فواز مسح على شعره : اخاف ما يعطوني
مريم بحزن : تحبها
فواز ابتسم و رمى اللحاف وقف : هههههههه احبها ما حبيتك و انتي اكثر وحده ارتاح معاها بحب وحده شفتها في حديقة بيتنا هههههههههه بس نفسي اشتهتها تعرفين كيف
مريم بسخرية : اكيد اعرف ما انت ضليت ورأي الى ان جبت راسي
فواز اتكى على ديكور السرير : بس انتي غير شفتي جمالي و ذاب قلبك
مريم تقدمت منه بدلع : ههههههههه مره واثق
فواز مارد عليها سلم عليه و دخل الحمام مع دخوله اختفت الابتسامة و حل مكانها حزن هي تعرف انه ما يقدر يبتعد عنها بس عمره ما كان وفِي لها ولا قلبه كان لها










اليوم شدن ما راحت للجامعة مو عشانها تعبانه لا تجهز ساحة الانتقام و تركت وجدان تروح وحدها كانت اول مره تكون لوحدها في الجامعة من غير شدن مع ان كل وحده لها تخصص يختلف عن الثانيه هي برمجة حاسب الآلي و شدن علم الاجتماع لكن هي دايم معاها و بين المحاضرات تكون معاها .
جلست وجدان في الكافتريا بعد ما عرفت ان الدكتور اليوم ماجاء بعد دقايق انضمت لها منى بسخرية : هلا والله اخيراً جيتي
منى حطت شنطتها على الطاوله : الحمدالله الدكتور ما جاء والله ميته جوع تبين معاي
وجدان : ايوه و قهوه تركيا
بعد ماراحت منى بعد دقايق انسحب الكرسي اللي جنبها و جلست معاها زميله غير مرغوب فيها







‏‎تفاعلكم و مشاركتكم تسعدني
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب إليك







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 03-02-2017, 03:57 PM
lomy. lomy. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


سلام
جمعة مبارك يا قلبي
البارت روعة يسلملي هالايادي الحلوة الي تكتبين فيه يا قمر انته
سالم انسان مغرور و بقوة معليش انت ما تستحق الابوة دامك تظلم ولدك و اتقولوه امك ماتت
سفر ان شاء الله يقول كل شيء لصقر قبل ما يسوي شيء سالم
سعد يا رب يتعاقب كيف يضرب اخته الكبيرة و يرفع صوته على ابوه
عبدالاله لازم يكلم سعد بالسياسة عشان يجيبه في الطريق الصح وما ينفع الضرب معه
ناصر زي اول ما اتغير شيء بس يحزني دامك تحبها ليش تجرحها
اشجان قلبي معاكي اكثر وحدة تحزني و هذي البدايه لو انك تزوجتي خالد كان احسن بس ايش نقول النصيب
فواز يا رب يحب و حدة و ينهبل عليها وهي تجننوه لين يعرف ان الله حق و بنات الناس مو لعبة عنده حاقد عليك مرة
وانتظر البارت يا قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 03-02-2017, 07:19 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رواية رائعه ووصف الأحداث جميل
ان شاء الله تكون بنفس ابداع الروايه السابقة
ويعطيك الف عافيه
وبالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 03-02-2017, 11:32 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


ااااااالسلام عليكم

مشكورةعلى الدعوة
الرواية حلوة كتير فيها شخصيات كتير اول شي اتلخبطت الحيين تمام هههه

البارتات روووعةوطويلة يسلمو ايديكي

نا صر ايش ده يعني مفروض يكون ملتزم لانو من بلد مسلم بس طلع وسخ

اشجان اتوقع ماتكمل معاه بس بتتعدب اول شي ممنه

عبد الاله احس بروده دمة بتضيع ابنه سعد

فواز ده له قصة الوحده نتضرك تفسريها اعتقد انو مريض نفسي

رواية مثيرة واحداتها حلوه في انتضااارك

متى مواعيد البارت



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 03-02-2017, 11:43 PM
صورة امل من بين الآلم الرمزية
امل من بين الآلم امل من بين الآلم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
الروايه قمة الجمال والروعه
مشكوره ع الدعوه وانشالله اكون من المتابعين استمري في ابداعك
اتمنى ان تبقي بخير


في انتظار البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 04-02-2017, 09:51 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
مشكوره الغلا على الدعوه
وروايتج جميله
ماحبيت سالم تزوج بنت عمه وجابت له ولد ويطلقها ليش شو السبب وحارمنها من ولدها استغفر الله
فواز لعاب بس بيطيح على راسه وبدال ما البنات يركضون وراه هو راح يركض ورا بنت ويتمنى رضاها
سعد طايح على جماعه يحرمون كل شي يعني نقول ارهابيه بس ان شاء الله الله يفكه منهم

سلام،،،،،،،،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 04-02-2017, 04:46 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
الروايه قمه بالروعه

بس كثرة الشخصيات وسرعة مرور الاحداث بين الماضي والحاضر ملخبطتني شوي
ان شاء الله بجرد ماستوعبهم اكتب لك انطباع مفصل عن الشخصيات
بس من الشخصيات اللي ما تقبلتها
ابو مسفر << اساس البلا >> وام مسفر بعد انسانه متناقضه
سالم << توقعت عقله اكبر من كذا
ناصر << يقهر اكشفي وشيلي العبايه بس لحد يتغزل فيك ابد ما تجي
سعد << هذا شخصيته جداً جداً مستفزه

البنات لا يوجد حالياً


بارت جميل


ننتظرك بالبارت القادم


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

الوسوم
....... , الحب , ارضنا , اوسع , تصبح , حينئذ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تشرق الشمس على أرضنا في عشر خطوات قلم ريفي صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 0 01-09-2015 10:01 PM

الساعة الآن +3: 07:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1