اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 501
قديم(ـة) 10-01-2018, 06:50 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جسوراحلام مشاهدة المشاركة
ايش ممكن تكون هدى تجهز لفيصل و وجدان
مهما سوت راح يكرهها اخوها وما راح ينسى زي ما قالت لكن وجدان تستاهل قهرني رده فعلاها البارده لما شافها الرجال😠
احسها صدق تمثل البراءه

دانه هل ممكن تكون صديقة لشدن او سبب غيرتها
مصدر للغيره اكثر واحس وراها شي 🤔
حتى عبدالله ابوها مدر عندي احساس انه له صله بشجن

مسفر هل راح ينتظر حتى يعتذرون سالم و بتول من مريم و يطلبون ترجع
لا راح يجبرهم وراح يقسى عليهم وخصوصا بتول كلمتها كبيره ..
وراح يمنعهم ما يروحون لامهم ولكن مريم راح تكون الصدر الحنون لهم

عماد ليه دخل بالقوه على اشجان هل راح يأذيها او في سر وراح يكشفه لها
لا ما راح ياذيها واعتقد انه مرسول لها من ياسر عشان يحافظ على سلامتها
وجدان تمثل لامبالاة حتى تهرب من شعور الذنب اما هدى من الناس اللي تعرف نقطة ضعف احد و تستغلها هي عندها مفتاح فيصل وتعرف كيف تكسبه
هو صح في سر بس ايش الايام راح تعرفنا
في كثير من الاحيان تكون الشدها هي الحل الصح
انتي صح بس ليه هو هنا و عشان ايش
تسلمين لي يا عسل
سلام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 502
قديم(ـة) 10-01-2018, 06:59 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرور الحربي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم انا متابعتك خلف الكواليس روايتك مرررة حلوة احس توه بداء الرواية تصير فيها اكشنات
وعليكم السلام
وياهلا ويامرحبا فيك نورتينا ياعسل
اووووو انتي لسى في البداية
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرور الحربي مشاهدة المشاركة
بارتك جنان بس غريبة اختفاء ياسر وعماد ليش يتابع اشجان وش وراه مستحيل يكون عن طريق مشهور وياسر اصل مايعرف شي عنها الدليل يطلب الاستاذة تسالها نفس اسئلة اللي يريدها
لا هو عن طريق ياسر بس هو معاها عشان شي راح تعرفين بعدين
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرور الحربي مشاهدة المشاركة
ترفع الضغط وجدان احس انها تستخدم دموعها سلاح في كل شي احس نفسها نذلة مع اشجان وخسارة فيها فيصل
لا وجدان مره طيبه بس ما احد فاهمها
تسلمين لي يا عسل
سلام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 503
قديم(ـة) 10-01-2018, 02:31 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي










السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفكم يا غالين عساكم بخير و صحه و عافية و صباح الخير يا حلوين
وحشتوني وحشتوني وحشتوني وحشتووووووووووووووني

في البداية اسفه البارت كان المفروض ينزل السبت اللي راح مو والله مدري لن وحده من صديقاتي قالت لي فين البارت قلت لها السبت وقتها عرفت انه الاسبوع هذا مو الجاي المهم البارت هذا تعبت عليه مرتين أنحذف و رجعت وكتبته مره البارت كله و مره الجزء الاخير و بعد صبر الحمدالله انتهى بعد ما جاب اخري و ان شاء الله تحبونه و عذروني يا غالين لان والله الايام صارت عندي تتشابه ما انتبهت

ومن كل قلبي اقول لكم الله يسعدكم قد ما أسعدتوني و صدق لا خلا ولا عدم منكم ياغالين



البارت اهداء خاص لي الغاليات الجميلات
جسور احلام اسيرة الهدوء ورد العمر غفران ‌ olli reeme نانسي ‌ ساندرا لامارا aloo الربيع القلب غرشوبه نعيميه قمر بعيونه وكمان غرور الحربي
























لا تكره أحدا حتى ولو ……… أخطاء في حقك
لأن كل من يسئ ……… تسيئ له الدنيا
و أشفق على من يظلمك
لأنه سيقف عاجزا أمام تسويات الحياة











البارت الأربع و العشرين




بعد ساعتين صحت على دق قوي و صوت ياسر جلست بسرعه وفكرت انها تحلم شغلت الابجوره وطالعت الساعه كانت تسعه و نص نزلت من على السرير وراحت للباب حتى تتاكد انها ماتحلم ضلت لحظه عند الباب و قبل تحط عينها على العدسة فزت لما رجع دق مره ثانيه
ابتعدت اشجان عن الباب و بخوف : مين
عماد : سارا افتحي الباب
اشجان اخذت نفس طويل : ماذا تريد
عماد : انا قلق عليك ……… ارجوك افتحي الباب
اشجان اخذت الروب و بتعب : حسناً ، بعد لبست الروب فتحت جزء من الباب : مرحباً
عماد : مرحباً ……… كيف حالك
اشجان : بخير
عماد تأملها : المدرسه سألت عنك
اشجان وهي تسكر الباب : قل لها لن تعود لصفك ، عماد قبل تسكر الباب دفع الباب و دخل وسكر الباب وراء : هل انت مجنون
عماد ابتسم : اممممممم نعم مجنون اذا صدقت انك مسيحية
اشجان خافت : اخرج من بيتي قبل ان اطلب الشرطه
عماد اخذ جلال الصلاة و السجاده من فوق صوفا : إذاً مسلمه او هذي مسيحية جديده ……… يلا قولي من فين
اشجان بحده : هذا لا يعنيك مسلمه او مسيحية هذا امر يعنيني و الان اخرج
عماد رجع الجلال و السجاده وراح لها : انتي قلتي غير متدينة ولكن انا اراك لم تعودي عليه هههههههههههه ، اشجان رجعت على وراء وقبل تفتح الباب حط يده عليه : اذا محتاجه مساعده في علوم الدين تعالي انا جاهز هههههههههههههه شال يدها عن قبضة الباب و فتح الباب اذا ما حضرتي غداً اكشف سرك
اشجان بقهر : انت لم تعلمك امك عدم ادخل أنفك في أمور الغير
عماد ابتسم : بلا و لكن انتي تثيرين الفضول و من يشوفك يبدأ يبحث حتى يعرف من انتي
اشجان اخذت نفس طويل ومن بين اسنانها : أخرج الان
عماد : غداً اذا طرقت الباب و لم تخرجي ارسلت رساله ل فلاديمير و ديمتري و ديفيد و آينا بأنك تركتي المسيحية و الان مسلمه
اشجان تكتفت : من هم و من انت ………… حياتي شي يعنيني انا ولا يحق لكم ادخل أنفكم بها
عماد : بنسبه لهم هذا واجب عليهم اي شخص يترك دينهم يقتلوه
اشجان ابتسمت : حقاً
عماد خاف لما شافها ابتسمت فكر انها لما تسمع القتل تخاف بس شافها ترحب فيه اندفع عليها وثبتها على الجد وقبل تصرخ حط يده على فمها و بالعربية : تفكرين الموت سهل ماراح تموتين بسلام قبل ما يقومون بتدنيس جسدك الطاهر ثم قتلك بتدريج هذا اذا ما انتي قتلتي نفسك عشان ترتاحين من العذاب
اشجان هدأت حركتها وهي تتذكر ايش صار معاها و ناصر وكيف كرهت نفسها و هو حلال بس الطريقه كان فيها أهانه لإنسانيتها بس لو صار معاها هذا الشي بالحرام كيف راح تعيش ان عاشت بدأت تحس بشاحنة تقف على صدرها و نفسها أختفى و نظرها صار مشوش مو واضح
عماد ابتعد لما صار فيها كذا و قبل تفقد توازنها شالها و نيمها على صوفا وراح يبحث في اغراضها و حصل شنطة إسعافات زرقاء و احمر فتحها و اخذ الابره في شنطه سوداء ورجع لها بسرعه و حقنها فيها في هذا الوقت اشجان فقدت الوعي بعد ساعتين صحت بس كانت لسى فاقده التركيز شافت عماد يتكلم مع احد عند الباب بس ما كان واضح و رجعت تنام وقبل صلاة الفجر صحت شافت نفسها نايمه على السرير و مافي احد معاها و لسى بالبجامة و الروب اخذت نفس طويل وجلست حياتها كل يوم تزيد تعقيد لا قادره تعيش ولا حتى تموت بسلام ولا احد تركها في حالها والحين كيف تخلص من هذا اللي صار وصي عليها تنهدت لما رِن منبه الصلاة تاملت نفسها كانت محتاجه شاور دافئ ينسيها الايام اللي راحت بعد ساعتين انتهت من ترتيب الشقه سمعت دق خفيف على الباب طنشت لانها تعرف مين وقفت خلف الكاونتر بس انصدمت لما انفتح الباب و شافت عماد يدخل انفجرت تضحك
ابتسم عماد : صباح الخير ، اشجان غطت وجهها وصارت تبكي و تضحك مع بعض للحظه ظن عماد انها استسلمت تنهد : بدلي ثيابك
اشجان ضربت الكاونتر بقوة : اخرج من بيتي و من حياتي ……… انت غبي ما تفهم
عماد ضرب الكونتر بقوة و بصرخ و بالعربيه : ماراح اطلع والحين غيري ملابسك
اشجان ضربت الكونتر ومن بين اسنانها : اطلع برا
عماد مسكها من عضدها : عندك قوة تحاربين بس نفسك
اشجان عيونها في عيون عماد : لأني أكرها و أكرهك والحين اطلع برا
عماد سحبها معاه وأخذها لشقته حاولت تسحب يدها بس ماقدرت وقفها قدام المرايا : شوفيها شوف اللي تكرهيها تستأهل ، اشجان لفت وجهها بس لفه بقوه على المرايا وهي غمضت : افتحي عيونك شوفي ، اشجان كانت تحاول تبعد عنه او تسحب نفسها منه لكن ما قدرت كان اكبر وأطول واعرض منها في الاخير استسلمت وفتحت عيونها ، عماد : هذا شكل أنسانه
اشجان تاملت نفسها و ابتسمت طول عمرها يقولون عنها دوبه بقرة الحين هي جلد و عظم تأملت وجهها شافت وجه ما تعرفه السواد حول عيونها التفتت على عماد : احارب هذي
عماد ابتعد عنها بحده : نعم عشان هذي او عشان اللي في بطنك
اشجان رجعت تامل نفسها بحرقه : بس لا ابيها ولا ابي اللي في بطني
عماد وقف وراها : هذي لا ما نبيها …… نبي اللي تصرخ المتمرده اللي تحارب بس نبيها تحرب الأفكار الغبيه ، وضربها بخفه على راْسها : اللي هنا
اشجان بحزن : انت ما تعرف شي
عماد صرخ فيها : اهلك ماتو …… صحيتي من النوم ولقيتي نفسك لوحدك …… او هربتي من اهلك لان اللي في بطنك ولد حرام و……………
اشجان التفتت عليه و ضربته بقوة وهي تصرخ : حلال يا كلب حلال حلال
عماد مسك يدها : طيب ليه تسوين كذا مين اللي ارسلتي لها الورد و شفتي كيف رمى الورد شفتي كيف عايشين ما احد فارق معاهم وجودك و عدمه وانتي نايمه على سريرك تنتظرين متى يزورك ملك الموت
اشجان تبكي : انت مين
عماد جلسها على الكنبه وجلس قدامها : انا ولا احد والي انتي فيه مايرضي احد
اشجان مسحت دموعها بكفوفها واخذت نفس : انا ضايعة و ما اعرف كيف أبداً ………… لا انا أبداً بس ما اعرف أكمل
عماد : لأنك ترجعين تفكري في الماضي ، وقف وسحبها بعضدها : غيري ملابسك باخذك لمكان راح تبدأي منه
اشجان أبتعدت عنه : هذي اخر مره يدك تلمسني فاهم وإذا طول المده اللي راحت أمثل انها عادي عشان بس انا مسيحية الحين انت عرفت اني مو كذا ف لو سمحت خلي بينا فاصل
عماد ابتسم : اذا سمعتي الكلام ماراح المسك أبداً ……… والحين روحي غيري لا آخذك بالبجامه
اشجان راحت مع انها مو حابه تروح معاه بس كانت حابه تتخلص من إلحاحه بس انصدمت لما وقف عند مستشفى وقفت : ليه انا هنا
عماد التفت وشافها واقفه وراء : تعالي
اشجان بحده : انا مو مجنونه عشان تأخذني مستشفي المجانين
عماد رجع لها : انتي قرأتي المكتوب غلط
اشجان بعصبية : لا صح مستشفي الأمراض النفسيه و العقليه
عماد : ههههههههههههه طيب وين المجانين ……………… انا لي صديق راح يساعدك
اشجان : دكتور ألماني
عماد ابتسم : دكتور أمريكي هو شاطر
اشجان ابتسمت : ماراح أستفيد شي لا تعب نفسك مو اول مره اروح لدكتور نفسي
عماد اشر لها عشان تمشي : اذا تبين تبدأين هنا المكان الصح ، مشت اشجان وراء وهي تفكر في كلامه بدا لها منطقي بس لما دخلت عند الدكتور طلعت بعد اقل من ثلث ساعه بعد تعدت عماد اشر لدكتور بمعنى بتصل عليك تاملت الشارع و اخذت نفس طويل مئة فكره كانت في راْسها صح ما تكلمت عند الدكتور و الى الان مو مرتاح لعماد تحس نفسها ابتعدت شوي عن اوجاعها و صار في شي ثاني تفكر فيه مين هذا وليه هو هنا وايش يبي منها لتفت عليه لما سالها
عماد : جوعانة اشجان اشرت ب لا : طيب تعالي انا جوعان ، دخلت معاه وطلب ثنين وافل مع الفواكه و شوكلاته و حليب و قهوه بعد وصل الطلب دفع صحن الوافل لها و الحليب تاملت الصحن قبل لا تأخذ الشوكه و تاكل اما عماد التفت على الشارع هو يشرب القهوه من غير ما يقول كلمه او يسألها عن شي كان عارف ان وراء مشوار طويل حتى تتقبله و تأخذ وتعطي معاه












سالم بعد ما يزن حكى له عن بيت مريم و غرفة سلمان والالعاب و عن اداد و المسبح و الحديقة بدا الفضول يدفعه يروح لها اما بتول كانت تحس بالظلم و ابوها غلط عليها بسبب مريم عشان كذا ماراح تعتذر لانها ماغلطت على احد وهي مين المفروض تعتذر منها ، مسفر وصل لبيت مريم كان بينفجر اليوم الثالث بعد ما عاقب بتول والى الحين ما أعتذرت منه او طلبت ترجع مريم دخل وشاف مريم جالسه مع مضاوي في الحديقه
سالم جلس : السلام عليكم
مريم و مضاوي : و عليكم السلام
مريم بأستغراب : فين يزن وهاني
سالم اخذ فنجان القهوه من مضاوي : في البيت
مضاوي اخذت صحن الحلى من مريم و قربته من مسفر : ليه ما أخذتهم لامي ترا من زمان ما شأفتهم
مسفر ابعد الصحن : تشوفهم ولا تبي تكمل اللي بدأت فيه صالحه
مضاوي مافهمت : نعم ايش تقصد
مسفر : اووووف ولا شي انا تعبان و مافي أتكلم
مضاوي بسخريه : قصدك راح تقول شي في مريم
مسفر : زي ما تبين تفهمين افهمي
مضاوي تحاول ما تعصب : امي ما قالت شي عن امهم مع عيوبها الكثير و مريم عمرها ما قالت كلمه فيها قدام عيالك وإذا ما تعرف امي تعال و انا اقول لك مين
مريم بهمس : الله يهديك مضاوي مسفر تعبان
مضاوي التفتت عليها : التعب هو اللي أشتراه ولا امي مسكينه قالت له من الاول هذي طبعها عكس طبعنا هذي دلوعه بكرا راح تعبك و مع هذا رضت عشان مايزعل و ما تشوفها غير يوم العيد و تنكد عليها و تسكت عشان مايزعل ولا تخرب بيته وإذا الحين مو راضيه عليك بس عشانها مصدومة بس والله عمرها ما قالت فيك كلمه تجرح ولا تقلل من شانك قدامنا بتقول قدام أطفال
مسفر مسح على وجهه بتعب : أسف غلطت بس والله تعبان
مضاوي التفتت عليه و بحده : هذا الدلع فاكر لما كنت اقول لكل يا اخوي لا أفرط ولا تفريط شد شوي عليها البنت ماخذه طبع امها تقول لا بتول بنت ابوها شوف الحين البنت تبيك وتبي اخوانها و ماتبي شي يتغير مثل امها
مريم بهدوء : مضاوي كلامك صح بس مو وقته
مسفر تنهد : انا الى الحين اقول البنت مو مثل امها هي تخاف تخسر مكانها
مضاوي تاملت مسفر : بنتك طول عمرها ما حسّت انها طفله من صارت تفهم حملتها انت وامها مسؤلية أخوانها والبيت وفجأة يجي من ياخذ مكانها و الاهتمام اللي كان لها صار لغيرها
مسفر وقف بأمر : يلا قومي نرجع البيت
مريم باستغراب : انا
مسفر بسخريه : اجل مين
مريم بهدوء : بعد ايش ما خربتها مع بتول
مضاوي تنهدت : روحي معاه بس اسمع لا يتغير شي ، والتفتت على مسفر : اول شي خلي بتول و سالم يعتذرون و ثاني شي فهمهم مين هي وايش مكانها في البيت و ممنوع احد يغلط عليها ، مضاوي وقفت : وانتي خذي بتول في حضنك و ستحملي شوي من طولت لسانها ولا تسكتين على كل شي في الاخير انتي في مكان امهم الحين و أكسبيها صديقه
مريم سكتت و مسفر مسك يد مضاوي : يلا انا و مضاوي ننتظرك في السياره
مضاوي : مافي داعي انا بأخذ سلمان و السواق ينتظر………
مسفر قاطعها : انا بسلم على امي اليوم ما روحت لها
مضاوي غمزت لمسفر : طيب خلاص خلي مريم تخلص على راحتها وانت وصلني و شوف امي و أشرب القهوه
مسفر شاف وجه مريم كيف تغير لما قالت مضاوي خليها على راحتها تنهد : طيب بعد صلاة العشاء احصلك جاهزه
مريم ابتسمت : طيب








سمر من وصلها فيصل ما طلعت من غرفتها كلمت ابوها عشان تجلس عنده بس هو قال راح يسافر هو وزوجته و عياله لاهلها و امها ما رضت تجلس في بيت عمها ما كانت حابه تجلس في البيت و معاذ موجود ، بعد المغرب طلبت من الخدامه تجيب لها الفطور لغرفتها بعد ما اخذت شاور دق باب غرفتها وقفت وراء الباب و بخوف : مين
الخدامه : الفطور
فتحت الباب سمر شي بسيط و اخذت الصحن و بهمس : مين في البيت
الخدامه : ماما طلعت و حسام و سامر و ريتاج مع معاذ و بابا موفي
سمر ابتسمت : طيب قولي لسواق يكون جاهز الحين انا نازله تمام
الخدامه : تمام
سمر حطت الصحن على الطاوله وسكَّرت الباب مثل ما تعودت لما يكون معاذ موجود في البيت و اتصلت على هدى : صحيتي
هدى بكسل : انت صحيتيني
سمر اخذت رشفه من القهوه وهي تقف عند المرايا : على ما أجهز تكوني صحصحتي
هدى : يعني كم
سمر دخلت إصابعها بين خصل شعرها المبلول : يعني قبل صلّآة العشاء تمام
هدى :……… تمام
بعد ما انتهت سمر نزلت بسرعه ونادت على الخدامه : اذا سالت ماما عني قولي راحت السوق تمام ، اول ما دخلت السياره : بيت عمي عبداللطيف ، وبدات تنشغل في الجوال حتى توصل لهدى بس بعد لحظه رفعت راْسها بسرعه لما شمت رائحته و بعصبيه : مين اخذ سيارتي اليوم
السواق :………
سمر بخوف بعد عرفت من يسوق : رجعني البيت
معاذ ابتسم : ياعمري اللي الى الحين ما نسى رائحة عطري
سمر تبكي وهي ماسكه قبضة الباب : والله اذا ما ترجعني ارمي نفسي من السيارة
معاذ ببرود : ما تقدرين
سمر بحده : والله أسويها رجعني
معاذ بتحدي : يلا سويها ، سمر حاولت تفتح الباب بس معاذ كان فاتح التأمين : ههههههههههههههه انتي متخيله أخليك ترمين نفسك او مفكره ما اعرف ايش راح تسوي او تفكرين فيه انتي كتاب مفتوح لي
سمر تبكي بقوه : انت وعدتني ما تقرب مني مره ثانيه
معاذ مارد عليها و بعد ما هدأت وقف والتفت عليها : كيفك سمور هههههههههههه ايش اخبارك
سمر :…………
معاذ بسخريه : ما كلمك بابا ………… شوفي اذا كلمك وأفقي
سمر رفعت راْسها و بأستغراب : أوفق علي ايش
معاذ ابتسم لما جات عيونها في عيونه : ياحياتي انا خطبتك من بابا هو قال ماراح الاقي أحسن منك لها و هي لك
سمر بعصبيه : مو على كيفك و كيفه
معاذ قفز عليها من بين المراتب و جلس جنبها : لا ياحلوه على كيفي و الزواج مو الخميس هذا اللي بعده تمام
سمر انصدمت : نعم نعم ، بصرخ : في ا………، سمر سكتت لما اقترب منها : ابتعد عني
معاذ هو مسوي نفسه ما يسمع اخذها في حضنه : ايش فيك يا قلبي …………… اي يا قلبي على كيفي وإذا قلتي غير موفقه و ما عندي مانع و مو لازم اكمل دراستي و بسافر مع زوجي صدقيني هي رساله من سطر واحد روح شوف بنتك مع مين تخبص و انتي تعرفي ايش راح يصير
سمر بكت بقوي هي تحاول تبعد عنه بعد ما صار يضغط عليها بقوه : يا كلب يا كلب ……… انت و اخ…………
معاذ ابتعد عنها : اخوي ايش سوى ليه عشان سكت على اللي صار طبيعي بخاف على اخوه اللي في مقام ولد له ، سمر غطت وجهها بكفوفها لانها تعرف معاذ صادق هذا اخوه مستحيل يخرب سمعة اخوه عشانها بكت لانها لا امها ولا ابوها يحبونها ولا عارفين ايش صار معاها ، معاذ رجع لمكانه : خلاص جهزي نفسك كلها يومين و تلاقي اللي يحبك يابعد عمري
سمر رفعت راْسها : رجعني البيت
معاذ بهدوء : طيب ، كان سبب كسرها مرتين و هو الوحيد اللي يعرف السر هو السر اللي دمر حياتها اذا كان قبل كم سنه اخوها الحين السفّاح اللي دمرها بدم بارد و اخوه شريك له و اللي مستحيل تسامحه او ترجع تحس بالامان معاه بعد ما شافت كيف حمى اخوه و تركها مكسورة و خايفة من امها و ابوها يعرفون ايش صار فيها











دخل مسفر غرفة امه بعد صلاة العشاء و كان عارف أنها تبي لوحده شافها جالسه علي سجادتها و تسبح مثل ما تعود يشوفها سلم على راْسها وجلس جنبها
وضحى بعد ما انتهت من التسبيح : اشوفك رجع حالك مثل اول
مسفر تنهد : لا رجع ولا شي
وضحى : طيب ليه مريم في بيتها ، مسفر حكى لامه اللي صار : وهذا حل في نظركم ليه ما مسكت الولد وقلت له امك خلاص ما تحل لي
مسفر ابتسم : يمه هذا بزر كيف يعرفه تحل و ما تحل
وضحى بعصبيه : تفهمه اخته بس اخته مثل امها بس ايش اقول طبخ طبختيه يالرفله أكليه تربيتك و ماسك علينا التربيه الحديثة و التربيه الحديثة كأني ما اعرف اربي اذا ما اعرف شوف نفسك و اخوك ماشاء الله رياجيل ترفعون الرأس حتى اخوتك
مسفر تنهد : الله يعطيكم العافيه و بتول ايش فيها اللي في عمرها ماتعرف تسلق بيضه و هي ما شاء الله تشيل بيت
وضحى اتكت على طرف السرير وقفت : بس ما خذه طبع امها شايفه نفسها تقول يا ارض اتهدى ما عليكى قدى ما تتكلم مع احد و اذا أجتمعوا عيالي و عيالهم هي لوحدها مع امها و كانهم نازلين من السماء ما يعرفون ايش نقول ولا طبعنا مثل طبعهم يا امك مريم لا منا و لا تعرف طبعنا و تطبعت بطبعنا و هذي منا وفينا بس اخذت و انا امك طبع موب طبعنا
مسفر ضَل على الارض وضحى جلست على طرف السرير : اليوم راضية على مريم
وضحى : مين قال بس انا اقول الحق حنا عيال قبائل لنا دل و نمشي عليه ندى تشوفه تخلف و مريم احترمته و مشت عليه
مسفر نزل الشماغ وراح وجلس جنبها : يمه يا بعد راسي خلاص انسي اللي صار و أفتحي صفحه جديده معاها
وضحى بحده : انسى اربع سنين تدخل وتخرج و ولدنا تالي الليل ينام عندها انا والله احبها حتى يوم ولدت فرحت لها و كأنها وحده من بناتي لو قالت و لا قال هو والله ما أزعل هو مجنون ما و ترك شي ما سوى بستغرب اذا تزوج وحده اكبر منه
مسفر سلم على يدها : يمه هو اللي شرط يكون في السر و ما تعرفون
وضحى سحبت يدها منه : هو مجنون تعقله يوم هو عاجبها و راضيه في واحد اصغر منها
مسفر اخذ نفس : طيب متى ترضين
وضحى طالعت فيه شوي : ماراح ارضى و اذا تبي نصيحتي طلقها و أزوجك شيختها
مسفر يحاول ما يعصب : و انا بجلس طول عمري ادور على شيخة ندى و مريم و مدري مين خلاص مريم نصيبي و ام عيالي و راحتي معاها تبين راحتي ارضي عليها وانسي اللي صار انتي واخواتي الله يخليك عشان ارتاح
مسفر لما قال ام عيالي كان يقصد عياله بس وضحى فهمت انها حامل ، وضحى انصدمت : حامل يعني خلاص ثبتت نفسها
مسفر شاف كيف امه مصدومة بس ما حب يقول لا وبشوف بتقول ايش : هي من زمان ثبتت نفسها في عائلتنا ولا نسيتي سلمان
وضحى هزت راْسها : لا حول ولا قوة الا بالله هذي دخلت و خلاص ماراح تخرج
مسفر وقف : و المعنى
وضحى بقلة حيله : الله يصلحها و يهديها لك و اذا انت مرتاح ايش اقول بس لا تجيني بعدين تشتكي
مسفر سلم على راْسها ويدها بفرحه : يعني راضيه
وضحى رفعت راْسها : هو يهمك ………لو يهمك من اول مره قلت لك ندى ما تصلح لك طعتني ورضيت بس راسك يابس مثل ابوك
مسفر ما عرف ايش يرد عليها رجع سلم على راْسها : مع السلامه
وضحى ابتسمت : الله يصلح حالك ………… مع السلامه
بعد ركبت مريم السياره صحى مسفر على حجم الكذبه اللي كذبها على امه ، مريم : سلام
مسفر التفت عليها : مرحبا ……………… تبين شاورما
مريم سكتت شوي : طيب
مسفر بعد ما اخذ الطلب وقف في مخطط بعيد عن المدينه : الشاورما لذيذة في وقتها اذا باردة مالها طعم
مريم اعطت مسفر واحد : ليه ما اخذنا العيال مع طريقنا
مسفر فتح البيبسي : نفسي مره اخذ يوم راحه اطلع انا وانتي من غير ما نفكر في العيال و مشاكلهم
مريم تأملت الشاورما : من زمان ما أكلتها حتى لما اكون في مطعم ما اطلبها
مسفر ابتسم : أحسن هي مضرة بس ان شاء الله ما يصير لنا شي اذا أخذنها مره في السنه
مريم ابتسمت : شكله مو انا بس اللي من زمان ما أكلها
مسفر بعد ما انتهى من الاكل و بعد صمت قصير : عمري ما كذبت في حياتي يعني ماهو الكذبه الكذبه الكبيره بس اليوم جبت العيد
مريم التفتت عليه و بعد تردد : في ايش
مسفر انفجر يضحك و شغل السياره : ههههههههههههههههههههه والله كبيره بس اذا احد اتصل عليك وقال مبروك قولي الله يبارك فيكم ولا اطلعيني كذاب ههههههههههههههههههه
مريم ابتسمت : ايش القصه ، حكى مسفر لمريم اللي صار معاه عند امه وكيف فهمت الموضوع : كيف راح نخلص أنفسنا من هذي الكذبه
مسفر وقف عند الاشاره : هو حنا الحين ما نبي نقول شي يمكن الله يرزقنا و اذا ما صار شي نقول لمضاوي تعرف كيف تخلصنا
مريم ما عرفت ايش تقول هي كان موضوع الحمل مو أجل بس لما قال لها مسفر امه لما عرفت انها حامل هدأت و تغير كلامها و في امل تسامحها خصوصاً انها تشوف وضحى في مقام امها قررت تشيل هذي الفكرة من راْسها عسى يجي اخو او اخت لسلمان ، بعد ساعه وصلت البيت كانت خايفه من رد فعل بتول و سالم اذا شافوها وقفت عند الباب التفت مسفر عليها و ابتسم : الى الحرب ههههههههههههههه
مريم ابتسمت بهمس بعد ما دخلت : والله بتول تخوف
يزن صرخ لما شاف مريم تقف جنب ابوه : خاله جات
مريم نزلت في مستوى يزن وسلمت عليه و اشرت لسالم اللي يقف بعيد : تعال
سالم بصرخ : ليه رجعتي
مسفر بصرخ : ولد
مريم ابتسمت وهي تسلم على هاني و تاخذه معاها عشان تجلس على كنبه : يا حبيبي ماما ما تقدر ترجع
سالم يبكي : لا هي قالت لي اليوم بتجي
مسفر صرخ في بتول اللي كانت رايحه الى غرفتها : تعالي هنا …………… متى امك اتصلت
بتول ببرود : ما اتصلت
سالم دفعها بقوه : يا كذابه اتصلت مغرب وقالت لي انها جايه اليوم
مسفر تنهد و جلس جنب مريم : تعال يا ابوك ……… تعال
سالم يبكي : الحين ما تجي
مسفر حضن سالم شوي بعدين أبعده : يا ابوك امك ما تقدر ترجع عشاني طلقتها
سالم بطفوليه : تزوجها مره ثانيه
مسفر التفت على مريم ما يعرف ايش يقول تنهدت مريم : حبيبي في الدين اذ ابوك طلق امك ثلاث مرات ما يقدر يتزوجها مره ثانيه
سالم ابتعد عن مسفر : هو طلقها عشان يتزوجك يا حراميه
مسفر وقف : ولد تعال هنا
بتول تكتفت : هو ما كذب هي حراميه
مسفر بصرخ : انقلعي غرفتك لا بارك الله لا فيك ولا فيه ولا في اليوم اللي اخذت فيه أمكم
بتول وهي تحاول ما تبكي : الحين ما نعجبك ………… خلاص انا بروح أعيش عند امي
مريم التفتت على يزن و هاني : يلا نروح عند سالم عشان انا معايا هدايا لكم
مسفر بحده : انقلعي الغرفتك الظاهر برجع اربيك من جديد
بتول تبكي : الحين تربيتك غلط
مسفر : اي عشاني ما علمتك كيف تحترمي الناس
بتول وعيونها على مريم : انا محترمه مع المحترمين
مسفر كان برد عليها بس مريم سبقته : و على ايش تقيمي المحترم واللي مو محترم
بتول بقرف : بأفعالهم
مريم وقفت وابتسمت : اذا على افعالهم لما صوتك يرتفع في حضور ابوك و تردين عليه ورأسك براسه هذه فعل محترم و لما تقلين من احترامه و احترمي و احنا اكبر منك هذه فعل محترم ولا تقولين انا مو محترمه و حراميه واخذت ابوك وانتي عارفه متى وكيف دخلت البيت هذا و المحترم ما ينزل بأحترمه عشان يعلم الناس الاحترام المحترم الناس تطلع له عشان تتعلم
بتول بصرخ : لا حراميه و بتاخذين بابا واخواني
مريم بهدوء : لا ماراح اخذ احد انا بعيش معاكم بسلام مو جاي اخذ مكان احد ولا اخذ احد
بتول وهي ترجع على وراء : انتي تقولين كذا عشان اطلع انا شريره و انتي الطيبة
مسفر بهدوء : يا ابوك افعال الواحد هي اللي تخلي الناس تشوفه طيب ولا لا بس روحي لغرفتك الله يهديك
مريم كانت عارفه ان الكلمة اللي قالتها ماراح توقف بتول و الطريق طويل حتى تكسبها







آخر من قام بالتعديل Baraem al Saba; بتاريخ 10-01-2018 الساعة 02:58 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 504
قديم(ـة) 10-01-2018, 04:10 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

















بعد عشره ايام بدأت تتكلم اشجان لدكتور وتحكي له و مع كل زياره تتحسن حالتها صح ببطئ و هي مو حاسه بس عماد بدا يشوفها تاكل و تحضر المعهد و عنادها خف، اليوم و بعد الظهر سمعت دق خفيف على الباب ظنت انه عماد و طنشت رجع دق الباب بنفس المستوى و بعد اكثر من ثلاث او اربع مرات وقفت واخذت الروب وفتحت الباب صرخت لما شافت غروب واقفه ما تدري ليه صرخت وليه فرحت حضنتها وصارت تبكي
غروب صارت تبكي : كيفك وحشتيني ، اشجان ما قدرت تتكلم طول الايام اللي راحت فقدتها حتى لو كانت ما تتكلم بس صوت غروب و وجودها يحسسها ب دفء العائلة و بعد دموع مره كثيره من الطرفين هدأ الوضع جلست غروب و اشجان : كيف البيبي
اشجان رفعت كتوفها : مدري
غروب : لم تذهبي إلى الطبيبة
اشجان طنشت كلامها و التفتت على الباب شافت شنطها و عماد واقف جنبها : اووووف من متى وانت هنا
غروب : معايا هو اللي وصلني شقتك …………… شكراً عدنان
اشجان ضحكت و عماد ابتسم اول مره يسمعها تضحك من قلبها : العفو اخت شروق
اشجان التفتت على غرب استغربت ضحكت اشجان لما قالت عدنان و لما قال شروق : ماذا به هل سمعه ثقيل ، اشجان لسى تضحك غروب ابتسمت والتفتت على عماد : لا عليك اذهب فقط
عماد عيونه على اشجان : سارا يلا
اشجان التفتت على غروب : لا اليوم ما……………
عماد قاطعها : لا انتظرك برا
اشجان برجاء : مابي اروح اليوم خلي بكرا بجلس مع غروب
عماد تأملها :طيب ……… تطلعون نتغداء
وقبل ترد اشجان تكلمت غروب : حسناً و أيضاً نذهب الى الطبيب حتى نطمئن عليك وعلى الجنين
اشجان بطفش : اووووووووو لا
عماد طالع في الساعه : اوكي انا انتظركم تحت
بعد طلع غروب بفضول : من هذا و أين يريدك ان تذهبين
اشجان وقفت : هذا جاري المزعج ……… بس انا بغير ملابسي قبل لا يرجع يدق الباب
غروب نامت على الصوفا : يبدو انه رجل لطيف و أيضاً مهتم بك و بصحتك
اشجان التفتت عليها : هو يدفعني إلى الخروج و هو من اخذني بيدي الى الطبيب بعد ان فقدت الرغبه في الحياة و لكن لا ارتاح له
غروب نامت على جنبها الأيمن : لماذا
اشجان : في كل مكان في المعهد و في السوبر ماركت في المغسلة الكوفي و كأنه يراقبني ، غروب سكتت شوي تفكر في كلام اشجان ، اشجان : ما علينا كيف عرفتي العنوان والي متى راح تجلسين
غروب جلست : مشهور أرسل لي العنوان والى متى يمكن سنه
اشجان جلست قدام غروب : من جد
غروب ابتسمت : اول ما وصل لي عنوانك طلبت تبادل خبرات و قبل اسبوع وصل لي إيميل من أستاذة مثلي تحضر الدكتوره و ترغب في زيادت خبراتها و شرطها تجلس سنه و انا وافقت
اشجان بحزن : ليه
غروب وقفت : ليه انا غروب وعدتك ماراح اترك و ماراح اترك ……… يلا بسرعه بدلي ملابسك
اشجان غطت وجهها وصارت تبكي بدأت تحس ان الله يحبها لما وقفوا الناس الطيبة في طريقها حتى عماد لو ما كانت ترتاح له الا انها مستحيل تنكر انه سبب تغير نفسيتها بعد ما اخذها لطبيب و ماتركها و كان حريص على صحتها و غروب اللي جات من قارة الى قاره ثانيه عشانها وعدتها او ياسر اللي هو المسؤول عنها حتى لو ماكان قريب منها بس أمن لها المكان الامن و الحياة الكريمه
بعد الغداء غروب فرحت لما شافتها تاكل و اذا كلمتها او عماد ترد بعكس ولما تركتها كانت بالقوه تأخذ ملعقه منها ، اما عماد حس اليوم انها غير وحضور غروب غير مزاجها و صارت تتفاعل معاهم بعكس امس
غروب مسحت فمها : عمار هل تعلم الجامعه قريبه من شقة اشجان
عماد ابتسم : اعتقد هذه شروق
اشجان ابتسمت وعيونها على عماد و غروب اخذت نفس و اشرت لعماد : لو سمحت
اشجان صارت تضحك و عماد قرب منها : نعم هل هناك مشكله شروق
غروب تحاول ما تعصب : من وصلت وانت تقول شروق و انا صححت لك مرتين و هذي الثالثه غروب عكس شروق غروب اخ عمار
اشجان انفجرت تضحك لما قال عماد : و انا أيضاً أخبرتك اني عماد لا عدنان ولا عمار اخت شروق
غروب لما شافت اشجان تضحك انفجرت تضحك : هههههههههههههه اسفه لكن اسمك لم يعلق في عقلي
اشجان مسحت وجهها و اخذت رشفة من الماء : يلا نرجع البيت
غروب وقفت بسرعه : هههههههههه لا اول شي نروح المستشفى نطمن على البيبي و اروح اشوف الجامعه و اسلم اوراقي ثم اخذ نظره على برلين هذي المره الاولى لي فيها يجب ان أتعرف عليها
اشجان : اوووووووف لا ماراح اسوي غير حاجه و حده
غروب وقفت : أووووو ف خلاص المستشفى ، بعد ما انتهت الدكتوره من السونار : هل حالته جيده
الدكتوره بعد صمت طويل : نعم ولكن
اشجان بخوف : ولكن ماذا
الدكتوره : و لكن ضعيفة و صغيرة
غروب : هل ممكن ان تتحسن حالتها
الدكتورة كتبت بعض الفيتامينات : اذا أهتمتي بتغذيتك و ابتعدت عن التوتر و القلق ستحسن صحتها
اشجان تذكرت الأدوية اللي اعطاها لها الدكتور النفسي طلعتها : انا اخذ هذي الأدوية
الدكتوره اخذتها و بعد صمت قصير :هل وصفها لك الطبيب
اشجان : نعم
رجعتها الدكتوره : لا ليس خطير بل انها مفيدة جداً لك
بعد طلعوا غروب : من متى و انتي تذهبين لطبيب و طبيب ايش
اشجان ماردت على غروب كانت تفكر في كلام الدكتوره لتفتت على غروب : صغيرة و ضعيفه ……………… صغيرة و ضعيفة
غروب مافهمت ايش تقصد : بس راح تتحسن
اشجان نزلت دموعها : بنت ، وحطت يدها على بطنها : هنا في بنت ……… غروب انا حامل ببنت ، صرت تبكي بقوى وغروب تحاول تهديها : بكرا راح يصير فيها اللي صار فيني
غروب جلستها : ماذا…… و لماذا ، اشجان تحاول تتنفس : اهدئي اهدئي لن يحدث ذلك ، غروب التفتت على عماد اللي واقف وراها و في يده كوب قهوه اخذته و اعطته اشجان بعد ما اخذت رشفه تفت و ابعدت يد غروب : اشربي
اشجان اخذت نفس : مره
غروب اخذت رشفه والتفتت على عماد : ليه مره
عماد باستغراب : انا احبها مره
اشجان فهمت انها قهوة عماد وقفت : حقتك
عماد مافهم ايش تقصد : اي ليه
اشجان مسحت فمها بعصبيه : مره ثانيه لا تعطيني شي احد شارب او أكل منه اقرف
عماد ضحك و غروب : فين المشكلة
عماد : هههههههههههههه ارتاحي ما شربت منها
غروب بأستغرب : هل انت مريض ……مرض معدي
عماد ضحك و اشجان حسّت انها غلطت : اسفه بس والله اقرف
عماد مسح وجهه : ههههههه لا عادي حتى انا اقرف ههههههههههه
غروب ما تعرف معنى اقرف : ايش اقرف هو مرض
اشجان تاملت وجه غروب و علامات الاستغراب عليها ضحكت من قلبها و عماد ضحك و غرب رجعت تكرر السؤال و اشجان تضحك بقوه في كل مره ترجع تسال فيها غروب مو لان السؤال يضحك او طريقة سؤال غروب المضحكة او الموقف السخيف اللي صار بس هي اول مره من تركها ناصر تحس براحه اول مره تضحك من غير هم اليوم بس حسّت انها بدأت تتغير ، عماد اشجان تحدي له وقدر يكسب فيه هو يعرف تقلب مزاجها بسبب الأدوية اللي تاخذها بس مع الوقت راح ترجع طبيعية ، غروب لما شافت اشجان تضحك حبت تزيد من تمثيل الغباء حتى تنسى موضوع البنت و الحين عرفت ليه ابعدها ياسر لانه يبي منها تعتمد على نفسها و ترجع تبني علاقات مع من حولها عشان تعيش بعد ما كانت تتخبى وراء ظهرها











تحدد موعد زواج سمر مثل ما قال معاذ و هدى زعلت لان سمر ما قالت لها و ما رضيت تسمع سمر بس صدمتها كانت انها راح تسافر ولا راح تكمل دراستها و هذا اللي زعلها خصوصاً انها قالت لها ترفض بس سمر رفضت بقوه اما سمر سوت مثل ما طلب منها معاذ حتى ما ينفذ تهديده ، اليوم و بعد المغرب رجعت مع امها من مركز التجميل و اول ما نزلت العباية دخلت عليها هدى
هدى بصرخ : البسي بسرعه
سمر ما أنصدمت بدخول هدى هي متعودة تزعل و ترضى من حالها : على فين
هدى شافت الساعه : بسرعه في السياره اقول لك ، و في السيارة : ماراح تصدقين مين اتصل علي
سمر بلامبالاة : يعني مين
هدى : والله ماراح تصدقين
سمر بعد صمت قصير صرخت : كذابه
هدى ابتسمت : والله و قالت هدى تروحين معايا السوق
سمر باستغراب : غريبه ليه م……………
قاطعتها هدى : واحنا مالنا المهم اتصلت
سمر التفتت على هدى بسرعه : لا تقولي راح تسوي اللي في راسك
هدى تكتفت : لو قبل لا تكتب كتابها مع الأهبل اي بس الحين لا في راسي شي ثاني
سمر بعصبيه : حرام عليك من ايام الدراسه اذا ضايقتك شدن روحتي لوجدان خلاص أعتقيها
هدى بسخريه : ليه نسيتي كيف طلعتي من المدرسه و نسيتي كيف الكل كان يشوفنا او كيف كانت سنه من عمرنا بتروح و حنا جالسين في البيت لو ما تدخل عمك و قدر يشيل سبب الفصل و الحين جاي تقولين أعتقيها …………والله ما اكون بنت ابوي اذا ما رجعت الكف
سمر اعتدلت في جلستها : اللي يسمعك يقول مظلوما
هدى بعصبيه : اللي كان يصير هو رد فعل لا فضحت احد ولا تبليت مثل شدن و وجدان
سمر : حبيبتي انتي مو طالعه منها ………… و شدن اخذت حق اختها اللي لها سنين وانتي تضربين و تهينها قدام البنات و الشله ……… و اصلاً هيا غبيه مدري كيف تكلمك بعد اللي صار
هدى ابتسمت قبل لا تنفجر تضحك : هههههههههههههه عشانها غبيه
سمر بدأت تضحك مو على كلام هدى لا ضحكت على نفسها لانها حتى هي لعبه في يد هدى وهي تعرف هذا بس ما تقدر تبتعد عنها ولا تقدر تثق فيها تخاف منها و ما تخاف تعرفها حقودة و تعرف انها اذا تحب احد ما تزعل منه بس اذا زعلت من احد ما ترضى و حقها تاخذه مرتين ، لما وصلت هدى و سمر الردسي مول كانت وجدان و هند ينتظرونهم تركت هند وجدان اول ما وصلوا وراحت مع مهنا
هدى بفضول : مين ذول
وجدان ببرود : عمي و خالتي
هدى باستغراب : ليه معاك ……… قصدي ليه ما تروحين وحدك من غير خاله و عّم و ماما و بابا ومدري مين
وجدان التفتت عليها : بابا ما يرضى نروح لوحدنا
سمر ابتسمت : طيب حلو يخاف عليكم
وجدان هزت راْسها بمعنى اي و هدى اخذت وجدان بيدها : طيب تعالي ندخل هنا
بس قبل لا يدخلون نادى معاذ على سمر : سمر تعالي
سمر ماقدرت تلتفت اما هدى و وجدان التفتوا ، هدى باستغراب : كيف عرف انك هنا
سمر التفتت وهي تحاول تكون طبيعية : مدري ، راحت له و من بين اسنانها : من فين طلعت لي يلا فارق
معاذ يحاول يكون طبيعي : يلا امشي قدامي قبل لا أسحبك
سمر كانت قادره طنش بس خافت يسحبها بالقوه و هدى تحس انهم مو طبيعين : طيب بس بقول لهم ، سمر رجعت لوجدان و هدى : خلاص بنات انا رايحه مع السلامه
بعد راحت كانت هدى مستغربه وجود معاذ اما وجدان خافت و الموقف غريب خصوصاً لما تغير لون وجه سمر لما سمعت صوته و بهمس : مين هذا
هدى مسكت عضد وجدان : تقريباً زوجها
وجدان : كيف تقريباً
هدى بطفش : اوووووووف مكتوب كتابهم و زواجهم بعد يومين
وجدان انصدمت : كيف و متى
هدى بهمس : انا مثلك مدري صحيت من النوم حصلتها مخطوبه كيف ما ادري
من الجهها الثانيه معاذ من بين اسنانه : كم مره قلت لك لا تمشين مع هذي التافها
سمر بهمس : بنت عمي و انت مالك دخل فاهم ، معاذ انفجر يضحك و سمر لما شافت السياره عرفت كيف جاء : شكلك حبيت شغلت السواق
معاذ ابتسم : عشانك أصير سواق
سمر وقفت عند السيارة : ما ابيك لا سواق ولا سباك و حتى قبار
معاذ اشر لها على الباب اللي جنب السواق : يا حياتي عارف انتي تبيني زوجك و بس هههههههههههه ويلا تعالي هنا ب أداب حسن ما أطول لساني عليك ، سمر مرت من قدّامه ابتسم : شوي شوي لا تهددين الارض
سمر ضربت باب السياره بقوه بعد دخلت و بهمس : الله يهدك يا حقير
معاذ بعد صمت قصير و بفضول : ايش راح تسوي هدى في المسكينه اللي معاكم اوليا
سمر تذكرت ايش قالت هي و هدى في السياره و بعصبيه : انت ايش دخلك اول شي سيارتي و كيف تسمح لنفسك تسمع كلامنا
معاذ بسخريه : ترا رجيتي راسي سيارتي و سيارتي اقصاها كامري 2009 لا و تكحكح ههههههههههههه
سمر السياره من عند ابوها و بعصبيه : 2009 او 2016انت ايش لك صلاح
معاذ بلامبالاة :اي ……… طيب الحين هذي اللي تبلتكم
سمر :……………
معاذ ابتسم : والله اشك في هذا سمور شكلك كنت منشن عليها ههههههههههههههه
سمر بسخريه : هاهاهاهاهاهاها ……… سخيف
معاذ : ههههههههههههههه ………… لا جد هي و الله احلى منك و من النعامه هههههههههههههه
سمر ببرود : تخسى هي و ان........
معاذ ضربها بقفى يده قبل تكمل كلامها : فمك هذه في حضوري مابي اسمع منه غير الكلام الزين واضح وإذا ماتعرفين أبلعي لسانك و انكتمي فاهمه ………… والبنت ما كذبت ماشاء الله و حلال اللي سوته اختها فيكم بس هي شكلها غبيه و تحب الدعس
سمر تحاول ما تبكي بصرخ : روح اخذها و فكني منك
معاذ وقف عند مطعم و التفت عليه و بحده : صوتك لا يرتفع سامعه بعدين لا هي و لا انتي تسون عندي ذرة غبار لا وهي أحسن منك مع هذا بس اذا بأخذ اخذت شيختكم
سمر بتحدي : تخسى اصلاً انت قردة كثيره فيك
معاذ ابتسم : من جد ههههههههههههه ، انحنى عليها : لا تفكرين اني مأكل حالي عليك و جيت من برا عشان ما لقيت اللي أحسن منك انا بس التفت البنات يكونو حولي و انا اختار
سمر و عيونها في عيونه : والله ماخذ في نفسك مقلب
معاذ تأملها شوي و انفجر يضحك : لا والله انتي اللي ماخذه مقلب اذا مفكره اني جيت من لندن عشانك غلطانه ………انا جيت بس عشان اخوي قال تعال اخذ البلوى هذي من بيتي ابوها مايبيها و امها تعبتني ادور عليه في البيوت اخر اليالي ولا اقدر ازوجها اخذها و اخذ اجر في اخوك ، سمر ما قدرت تتكلم صح ابوها مو داري عنها و امها نفس الشي و هذا و اخوه يحركونها على كيفهم ، فتح الباب : يلا انزلي
سمر بصوت مهتز : مابي
معاذ مسك ذقنها وأشر على الباب : لو وقفت عند الباب و ما شفتك ورأيا رجعت لك وربي ما يوقفني غير الموت لا آخذك واطلع على لندن و انتي تعرفين مين معاذ
سمر بعد نزل نزلت لانها صح تعرف مين معاذ و راح يسوي اللي في راسه
بعد ما انتهت وجدان و هدى من التسوق رجعت هند و مهنا و أخذهم و عند بيت هدى انصدمت وجدان لما شافت فيصل واقف عند بيت هدى التفتت عليها
هدى اخذت اغراضها و برتباك : يلا مع السلامه
هند التفتت عليهم : مع السلامه ، بعد نزلت : هذي اخت فيصل
وجدان ما عرفت ايش تقول بس رِن تنبيه الرسائل طلعت جوالها ( اذا وصلتي اتصلي علي ) وجدان صارت تردد بهمس : فيصل عبداللطيف ال…………… هدى عبداللطيف ال………………
فزت لما سكر مهنا الباب : فيصل يسلم عليك
وجدان :………………
مهنا ابتسم : جوجو ايش رأيك تجين معانا ، وجدان تحاول ما تفكر في موضوع هدى بس راْسها كان يلف بسرعه ضلت ساكته لحظه : جوجو
وجدان : هااااااا
مهنا و هند : ههههههههههههههه
مهنا : هههههههههه جوجو ايش فيك شوفت فيصل آنساك الكلام
وجدان : ………………
هند التفتت عليها : تنحت مره ثانيه جوجو
وجدان : فين
مهنا ابتسم : برلين اول شي عشان مراجعة ابوي و نبي ننبسط شوي اذا حابه تتسوقين معانا تعالي
وجدان ضلت تفكر : مدري
مهنا : ابوك انا أكلمه خلاص
وجدان : طيب ، دخلت وجدان و شافت هديل جالسه تشوف مسلسل في التلفزيون : هااااي ، هديل رفعت صوت التلفزيون تنهد وجدان و جلست جنبها : عمي رايح لبرلين و قال لي تجين معانا ، هديل سكرت التلفزيون و كانت رايحه لغرفتها لما وقفتها وجدان : الى متى اعتقد انتي كنتي عارفه اللي صار و كونتي موافقة
هديل بعصبيه : لا تكذبين انا ما عرفت غير بعد صار كل شي و انتي عارفه و لو عرفت انها ماراح ترجع ما سكت
وجدان نزلت طرحتها : يعني
هديل من بين اسنانها : يعني اليوم اللي ماتت فيه أشجان انتي في موتي و لساني اخر مره يكلم اموت فاهمه
وجدان تأملتها بحزن : عظم الله أجرك ، غمضت وجدان عيونها واخذت نفس طويل بعد ما هديل ضرب الباب بقوه و بعد كلامها معها بدأت تفكر بعد ما كانت مقرره تقول لابوها عن فيصل و هدى و تفسخ الخطوبة لان الطريقه الملتويه هذا وراها شي بس بعد كلام هديل صارت مترددة تكمل و ترضى ان هذا عقاب من الله على اللي صار في اشجان بسببها او لا وتكون رساله حتى تخلص نفسها دخلت غرفتها على نغمات اتصال هدى وهي عارفه ايش راح تقول و ايش راح يكون المبرر ليه ما قالت لها من الاول








بعد اكثر من شهر ما تغير شي في حياة اسماء الإنسانة اللي تحب الحركه صارت جليسة غرفتها و ما تخرج منها أبداً سمير قدر بعلاقاته يسحب الاستقاله بس هي ما رجعت وقدم لها اجازه مفتوحه ، بعد العصر دخلت عليها عبير كانت نايمه على السرير واللاب توب قدامها وتشوف فيلم Me Before You و تبكي ، فتحت عبير الستائر و الشبك و اخذت اللاب توب : يلا بسرعه اخذي شاور عشان نطلع
اسماء تحاول تأخذ اللاب توب : جيبي بشوف يغير رأيه ويل
عبير بأستغرب : مين
اسماء اخذت منديل و بحه : البطل
عبير حطت اللاب توب على التسريحه : والله كان نفسي أضربك بي ……… يلا عندي موعد عند الدكتوره بشوف ايش في بطني
اسماء نزلت من على السرير و تاملت بطن عبير : صار عندك بطن
عبير جلست : اكيد هذا الرابع يا حلوه
اسماء تذكرت شي من زمان عنها راحت بسرعه واخذت جوالها صرخت : معقول لا لا لا ……… معقول اكيد …… لا لا لا
عبير راحت لها : ايش في
اسماء حطت يدها على فمها وهي تتامل عبير من الصدمه : البرنامج يقول المفروض الدوره الشهرية جات من اسبوعين وهي ما جات
عبير انصدمت : متأكدا
أسماء رجعت شعرها على وراء وجلست على طرف الطاوله : اخر مره جات في رمضان و بعدها ما جات
عبير ضربتها على كتفها : يلا بسرعه اخذي شاور وفِي المستشفى نشوف ، بعد ما انتهت عبير طلعت و شافت اسماء تنتظرها في الممر : حامل
اسماء تحاول تهدأ : لسى ما روحت أستناك ……… انتي ايش طلع معاك
عبير ابتسمت ويدها على بطنها : ولد بس لا تقولين شي انا بقول لسمير
اسماء سلمت على عبير : مبروك يتربى في عزكم
عبير بصدق : امين ………عقبالك يلا نطلع نشوف
أسماء ويدها على قلبها : يلا ، اخذت النتيجه وصارت تبكي : حامل الحمدالله الحمدالله ، طلعت جوالها
عبير بفرحه : مبروك
اسماء : الله يبارك فيك
عبير : على مين تتصلين
اسماء تُمسح دموعها : على ناصر





توقعاتكم يا حلوين

اشجان كانت تحدي لعماد بس هل كسب
هل انتهت مشاكل اشجان او المستقبل مخبي لها شي
مريم و مسفر المشاكل بدأت تكبر هل يقدرون يحلونها
وجدان ممكن تكمل مع فيصل بعد ما اكتشفت مين يكون
ناصر كيف راح يكون رد فعله بعد حمل اسماء


ملاحظة
سمر و معاذ قصتهم راح تكون هنا رؤوس أقلام لروايتي الثالثه حتى هدى و فيصل في نقطه راح تنتهي قصتهم فيه لانها مرتبطة بوجدان وإذا راح احكي قصصهم راح تطول الروايه وراح تضيعون وانا ماراح اوفي الشخصيات حقها و خصوصاً أشجان راح تكون حولها شخصيات مهمه و قصص مره كثيره



{{ سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب إليك }}







































الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 505
قديم(ـة) 10-01-2018, 06:28 PM
غرور الحربي غرور الحربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


تجنن الرواية اذهلتينا مرة حلوة شوية عليها شكرا على الاهداء حتى الاحداث رهيبة مبدعه في كل مرة غير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 506
قديم(ـة) 10-01-2018, 08:50 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


روووووعة البارت تسلمي

اشجان كانت تحدي لعماد بس هل كسب
يمكن كسب بس اضن انو وراه ياسر هو الي ارسله

هل انتهت مشاكل اشجان او المستقبل مخبي لها شي
مخبي لها

مريم و مسفر المشاكل بدأت تكبر هل يقدرون يحلونها
ايوة وبتوول طفلة مصيرها ترضى ومريم اتوقع تكوون حامل ههه

وجدان ممكن تكمل مع فيصل بعد ما اكتشفت مين يكون
اعتقد لا تفسخ

ناصر كيف راح يكون رد فعله بعد حمل اسماء
اتوووقع يهاوشها لانها خرجت بدوون اذن

في انتضااارك ياجمييلة







ربي اجعلني ممن شابهوا الغيوم في خفه المرور وحسن العطاء ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 507
قديم(ـة) 10-01-2018, 08:51 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


بس تنكرت انها مسيحية مو حراام

وفواز وشدن وين مالهم حس

...







ربي اجعلني ممن شابهوا الغيوم في خفه المرور وحسن العطاء ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 508
قديم(ـة) 11-01-2018, 10:16 PM
غرور الحربي غرور الحربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اشجان وتحدي لعماد توقعي كسب نصف التحدي ووجود غروب يساعد بنصف العلاج لانها تسمع لها وتحترم قراراتها .....هل انتهت مشاكل اشجان في الغربة احتمال سفر احد من اقاربها لنفس منطقتها اكبر مشكلة اكيد المستقبل مخبي لها شى ان شاء الله خير لها وبنتها ...... مريم ومسفر بداية المشاكل بنته وهى اللي تحرض اخوها واهله بس رضى اهله الان حل نصف المشكلة اكيد يقدرون يحلونها لانهم كبار وخاضوا تجارب قبل مع الغير والاولاد كسبتهم المشكلة سالم المتردد وبتول المفروض تساعد وتعين ابوها وتهمها راحة ابوها ماهو تسوي مشاكل وهى عارفة امها ماهي راجعه لانه في البداية كانت عادي معها بس لما رجعت من عند امها انقلبت المفروض ابوها يخليها تعيش عند امها تشوف الفرق بين حياتها عند ابوها وامها لانها لسه صغيرة ماتعرف تتصرف تشوف انا ابوها خطا وامها صح .....اما وجدان راح تكمل مع فيصل لانها موقفها حساس مع ابوها ......اما ناصر انسان شكاك ردت فعلة راح تكون قوية راح يشك من ولده لانه تركها عند اهلها لما رجعوا مستحيل يصدق والا كان مرجعها لاهلها وظلمها لاشجان ذاقت ربع اللي عاشته اشجان واحس لسه باقي اصلا اسماء ماشافت شي من شك ناصر ولاذقت كل العذاب اللي شافته اشجان اتمنى ترجع لناصر لينتقم منها بعد مايلقى اللي متفقين معه وعبير هى اللي كسبت الحين ماشافت شى بعد ماعاشت من زواجها من ولد عمها غريبة الولد اللي معهم ماصار له شى طيب عبير سقطت وتطلقت وحصدت ربع اللي زرعته ماهو كله واسماء مثلها احس المرتاح صديقهم انس على مااعتقد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 509
قديم(ـة) 13-01-2018, 05:17 PM
جسوراحلام جسوراحلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اشجان كانت تحدي لعماد بس هل كسب
كسب التحدي لكن هل كان التحدي بينه وبين نفسه او تحدي مع احد ثاني🙄
هل انتهت مشاكل اشجان او المستقبل مخبي لها شي
لا ما انتهت لكن تطور شخصيتها يخليها تواجه المشاكل وتكون اقوى

مريم و مسفر المشاكل بدأت تكبر هل يقدرون يحلونها
مريم راح تحمل من مسفر 😁اعتقد الكذبه بتكون حقيقه
وراح يواجهون مكايد من البتول وتكون امها المحرض

وجدان ممكن تكمل مع فيصل بعد ما اكتشفت مين يكون
راح تكمل زي ما قالت نوع من انواع عقاب النفس
ناصر كيف راح يكون رد فعله بعد حمل اسماء
اعتقد ان ابنهم راح يكون عقابهم
يمكن يشك فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 510
قديم(ـة) 14-01-2018, 09:04 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


السلام عليكم
كيف الحال عساج طيبه
هل كسب عماد التحدي نعم كسب وبمساعدة غروب بيكون الوضع عال العال
هل هناك مشاكل بتصير لاشجان نعم بتكون هناك مشاكل اذا ناصر عرف وين مكانها لكن بشخصيتها الجديده راح تتغلب عليها
اما المشاكل اللي بدات عند مريم ومسفر ان شاء الله بيقدرون يحلونها اذا اتحدو مع بعض مع ان الطريق بيكون طويل مع البتول
اذا عرفت وجدان نوايا هدى وان فيصل يكون اخوها يمكن ينفصلون عن بعض
احس ان اسماء يمكن تحصل الضرب من ناصر يوم تخبره انها حامل

سلام،،،،،

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

الوسوم
....... , الحب , ارضنا , اوسع , تصبح , حينئذ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تشرق الشمس على أرضنا في عشر خطوات قلم ريفي صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 0 01-09-2015 10:01 PM

الساعة الآن +3: 12:49 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1