اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 17-02-2017, 10:04 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lomy. مشاهدة المشاركة
سلام لم يا آمر
ازيك يا حلو انته*انفع اتكلم مصري صح*
المهم البارت شوق شوق شوق غوزايل يعني البارت جدا جدا جدا جميل *ترا اعرف اتكلم تركي يعني كم كلمة*
اشجان وناصر:يا عمري انتي ايش نسوي مع قلبك الطيب ترا لازم تجمدينه يعني حطي في الفريزر و يتجمد امزح امزح هههههههههههههه يعني قوي قلبك و لازم تقسين شويه خلني امدح ناصر قبل لا يصني كف يعني هو مو مدح مدح اسمعني نصور حبيبي غير اسلوبك قبل ما اتخسر اشجان اذا انت خسرتها راح تخسرنا كلنا صح كاتبتنا الجميلة
صقر:مرا ما اتوقعت يروح عند سفر اتوقعت يعصب و يبكي و ياخذ على خاطره لامه بس احسن شيء سويت هذا الحركة
الجازي:زغرطي يا قلبي شوفتي ولدك وبكرك صقر و ان شاء الله مع الوقت بيتصلح علاقتكم و كمان لازم تمسكين نفسك قدام سعد عشان ما يحس انك رضيتي و يعيد الغلط المرة ثاني
سالم:والله من اول كنت حاسة انو بيسوي هذي الحركات بس ما صدت الهدف
شدن:الله يعينك من فواز خايفة عليكي مرة يوم تدرين انو يتزوج مسيار
فواز:يارب اشوفك تتمرمط من حبك لشدن
مضاوي:شيء ما ترضينه لبنتك لا ترضين بـ بنات الناس و تراهم مو حقل تجارب زي ما قلتي لبنتك مرا ما اتوقعت منك هذي الحركة
عبدالاله:كفو يا ولد الذيب كفو يارب تقدر تضغط عليه كمان
وجدان:عجبني تفاهمك في موضوع الخطبة وترا كل وحدة تاخذ نصيبها
المقالب بصراحة مسويه كوميدي شويه في الروايه عجبني الحركة حق المويه و ذكرتيني بالكيمياء الله يذكرك بشهادة
وانتظر البارت يا حلوة
وعليكم السلام ياعسل
الحمدالله عال العال
اه ينفع يا عسل
تشكورلر ...... سن قوزال ..... أي
شكراً ... انتي اجمل ..... ياقمر ((( يعني ماشاء الله حتى انا اعرف شوي تركي هههههههههههه ))))
شخصية ناصر اللي تاخذ ولا تعطي
في قلوب نضيفه ما تعرف الحقد او الكذب او القسوى ولا تعرف تعلق القصص ..... و يارب يكون في ناس مثل صقر
مضاوي اللي حكم قلبها و صححت الغلط بغلط و كمان ما احد يقدر يلومها هي في الاخير أم
انا من عاشقين الرياضيات و الكمياء و الفيزياء و الاحياء



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 17-02-2017, 10:19 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكاويه أصيله مشاهدة المشاركة
روايتك رررررروعه اسلوبك في تسلسل الروايه ممتاز
لاتطولي علينا منتظرينك
انتي الاروع ياقلبي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 17-02-2017, 10:33 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قرأت ثلاث أرباع البارت الأول ولي رجعه ومكملتها روايتك أبداع قليل في حقها
إبدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااع والله ماتوصف قد إيه هي إبداع
أقرأ وأرجعلك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة مشاهدة المشاركة
كيفك ياقمر
كملت روايتك والحمدلله روايتك إبدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اع ماشاء الله عندي آمال أنه روايتك حتكون جنان وحتكون 2 أفضل رواية قريتها إذا ماكانت الأولى في رواية عندما عبرو حدود الظلام طريقة سردك للرواية رائعه كروعة طريقة سرد كاتبة رواية عندما عبرو حدود الظلام والأكيد إنه لكل منكم شخصيه مختلفه وأكيد تختلفون عن بعض







طبعاً بعد ماشفت الإبداع اللي أنتي فيه ما أقدر أقول إلى شيئين الأول ماشاء الله والثاني راح تكوني قدوه لي في كتابة روايتي
حاليا ياقمر روايتي نزلت البارت الثالث لها في أسماء ذكرتيها في الرواية وأنا كنت حأذكر في روايتي بس بالبارتات القادمه أستغربت هالتشابه أيضا أسم شدن ذكرته في روايتي مع أني ماكنت أعرف روايتك

الزبده شكلي كثرة هرج :)


طبعاً لأنك قدوة أتشرف بدعوتك لروايتي الأولى قد لا أكون بالمهاره الكافية لكن سعدني ويشرفني ردودك والجميع مرحب به أيضا بروايتي وأحب أستفيد من خبراتكم

هذا تشويقه لروايتي أتمنى تنال إعجابكم


(هل هو القدر... أم هي لعنه... أم هو حظنا العاثر...
عندما تتخبط الأحلام وتنهدم أمام عينك...
عندما يسلب منك كل شي جميل في حياتك....
عندما تعيش غريبا في مجتمع لايتقبلونك...
وعندما تضحك من قلبك معلنا عن بداية فصل جديد...
وعندما وعندما وعندما...
أيادي تخط بدموع لتكون كلمات تخلف وراءها الكثير والكثير من الأحزان والألام
الضحك والسعادة
الألم والشقاء
المغامرة والجرئة
التخبط بالمزيد والمزيد من الظلام
أشخاص يعيشون بداخلهم الفراغ وبعالمهم الخارجي السعاده والاهتمام
وأشخاص سمحو لإهوائهم بالتصرف ولم يأبهو لدموع لطالما انسكبت لتتجرع معنى الفقد والحرمان
لتحرمهم من شيء لم يكن ليحرمو منه

بكل فخر أدعوكي لروايتي الأولى وكلي شرف وفخر
أرائك وانتقاداتك تسرني :)

لأني ولدت أنثى
https://forums.graaam.com/615675.html

وعليكم السلام ورحمه والاكرام
انتي الاروع ياقلبي وهذا من ذوقك الجميل يا عسل
و ان شاء الله احاول اكون من متابعينك في اقرب وقت



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 17-02-2017, 10:37 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبة نعيميه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
جميل البارت الله يعطيج العافيه
ان شاء الله صقر يحن على امه مسكينه مالها ذنب كل السبب من ابوصقر

سلام،،،،
وعليكم السلام
الله يعافيك ياقلبي انتي الاجمل
ان شاء الله
سلام يا عسل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 17-02-2017, 10:40 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها safa89 مشاهدة المشاركة
بارت جميل
تسلمي على البارت
تسلمين لي انتي الاجمل ياقلبي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 17-02-2017, 12:11 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي






اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفكم يا غالين عساكم بخير و صحه و عافيه










البارت الخامس



؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛










اليوم اخر يوم لهم في شهر العسل اللي كان فيه دموع كثيره و فرح كثير بس اللي فكرته ان شهر ما تنزل دموعها بس هي صار معاه العكس كانت مرتاحه ناصر لان ناصر كان هو ما مثل لها ثوب غير ثوبه عشان ما تنصدم فيه بعدين تعودت على طبعه عصبي لكن قلبه طيب
جلسوا في كوفي في شارع الشانزليزيه و طلب لها قهوه وله بعد دقايق وصلت النادلة بالطلب : اليوم اخر يوم لنا في باريس
اشجان كانت تتأمل الناس اخذت نفس : مشتاقة لجدي و جدتي و ماما و بابا و اخواني كثير
ناصر ابتسم : و امي و اخواتي
اشجان التفت عليه : اكيد
بعد الكوب و اتكى على الطاوله : شوفي انا اعرف ان عبير و خلود ما يحبونك من زمان بس مو معنى هذا اني راح اسمح لك لما يغالطون عليك تغلطين عليهم لا اذا قالوا لك شي تعالي و قولي لي لكن المناوشات الخفيفه ماعلي منها ولا تدخليني فيها لكن امي لو اسمع او اشوف انك غلطتي في حقها بنظره ما هو بكلمه راح تشوفين شي عمرك ما شفتيه ولو ينقلب البيت امك و أخواتك ما يعرفون ايش يصر في فاهمه
اشجان كانت تقول في نفسها مايعرفني بكرا الايام راح تعرفه اشجان ابتسمت : ان شاء الله
ناصر اخذ رشفه من الكوب : آكلي كانت امي هي اللي تقوم فيه الحين انتي اللي راح تطبخين و تهتمين في أغراضي مفهوم
اشجان سكتت شوي : ناصر انا مو محتاجه احد يقول لي ايش المفروض اسوي انا عارفه من اليوم إللى انجمع اسمي مع اسمك ان اي شي يخصك يخصني فا مافي داعي لهذا الكلام غير اذا شايفني ما افهم
ناصر : لا والله مو قصدي بس عشان ما تعتمدين على الخدامه
اشجان تنهدت وهي تحرك الكوب بين كفوفها : ما راح يصير غير اللي يسرك ، ناصر سكت هو نفسه مو عارف ليه قال كذا بس هي كانت ردت فعل عن اللي كان يسمعه من أخواته : ناصر ممكن اروح السوق
ناصر ابتسم : اول طلب لك و اقول لا
بدلع جميل وعفوي رفعت كتوفها : انا ادري
وقف ناصر هو يمد يده : اجل يلا
اشجان اشرت على كوب القهوة : اشرب قهوتك اول شي
رفعها ناصر مع عضدها بخفه : بلا قهوه بلا كلام فاضي ، بعد اكثر من ست ساعات يتنقلون بين البوتيكات اخذت هدايا لكل من من جاء على بالها ألا لنفسها حس انها كانت محتاره : ايش فيك
اشجان تنهدت : ابي شي بس يكون مميز لشدن مابي شي عادي
تلفت ناصر كان يعرف محل مجوهرات معروف أخواته دايم يروحون له لف يده حول كتفها هو يفتش بعيونه يعرف انه قريب من ميدان شارل دوگل ابتسم لما شافه : هنا ماراح تحتارين ، طال البحث وفِي الأخير اختارت سلسله ذهب قولدروز مع تعليقه ثلاث حلقات و ثلاث الوان قولدروز و اصفر و ابيض تلف حول الماس وردي : راضية
ابتسمت اشجان و هي تلف يدها حول عضده : اللي بتكون راضيه شدون بعد جبت لها اخر شي طلعته كارتير
اخذ ناصر نفس طويل هو يوقف عند بوابة البوتيك : طيب يلا نروح نتعشاء ، وفِي المطعم مسك ناصر يدها اللي عصرها و سلم عليها : كيف تعورك
اشجان : يعني اذا شدِّيت عليها تعورني
ناصر تأملها كانت اليوم اكثر بريق و زهوا : طيب سكري عيونك ، سكرت عيونها حسّت بشي يلف حول معصمها و سلم في راحتها يدها فتحت عيونها كانت سلسله حول معصمها من الذهب الأبيض فيها سبع قطع من الألماس بحجم حبة اللولو الصغيرة جداً خفيفه و تشع ضوء بصوت اقرب للهمس : عسى يدي انكسر......
قاطعته اشجان بحب : لا تدعي على نفسك لان انا ما استحمل
ناصر بقلب صادق : والله حتى انا بس اذا عصبت حتى امي ما اعرفها عشان كذا استحمليني ولا انتي ما احد يشارك في هذا الحب غير امي














صقر تعرف على اخوانه ما عدا سلمان تعرف على عبدالأله ما كان مثل ابوه لا كان حنون على البنات اكثر من العيال بعكس ابوه كان بخيل جداً مع أخواته و معاه ما كان الكريم لكن مافي اللسان الجاف اللي يستخدمه مع أخواته ، اما شيخه و فاطمة كانو قريبين من بعض في شخصية القوية و يفرضون وجودهم في المكان بعكس مضاوي هاديه الى درجة انها تدخل و تخرج ما احد يحس فيها و خجولة مو معاه بس حتى مع ابوها و طلال اما طلال كان مرايا اللي قدّامه فيه من عبدالاله بعكس سعد ما كان بينهم اكثر من السلام ما صار معاه شي
سالم من لما قال له عن امه ما تكلم معاه لانه ما تواقع ردت الفعل هذي توقع يكون في قطيعة بس اللي صار العكس تعرف عليهم و قرب منهم لكن فضل يسكت لان الكلام راح يبعد صقر عنه

اليوم عبدالاله عزم صقر على عشاء عائلي و يتعرف فيه خالاته و خاله مسفر
وصل صقر قبل صلاة العشا شاف طلال و سعد واقفين عند البوابه نزل من السيارة وسلم عليهم و دخلوا المسجد القريب من البيت بعد الصلاة وقف طلال هو ماسك يد سعد استغرب صقر : ايش فيك خايف يضيع
سعد برجاء : صقر خلي يترك يدي بسلم على عثمان و محمد و ارجع
طلال بحزم : لا
صقر ماكان الغبي حس ان في شي غريب : طلال اتركه دقيقه و يرجع ، طلال ماحب يكسر كلمة صقر خصوصاً انه ما يعرف شي بعد راح سعد : ايش القصة
طلال و عيونه على سعد : موضوع كبير بعدين اقول لك ، و بعد العشاء جلس صقر مع طلال في مكان معزول عن الضيوف كرر صقر السؤال : سعد ما كان كذا بس من مدى صارت امي تشكي منه و من تصرفاته بعدها صار مشكله معاه و مع فاطمة الصراحه ما فكرت فيها
صقر : ليه
طلال : عشان تدرس طب و ابوي وقفه عند حده بس كل يوم المشاكل تكثر و تكبر الى ان صار مشكله اكبر من اللي قبلها مع فاطمة و ضربها و طول لسانه على ابوي و أمي طاحت علينا راح ابوي و سال عن سعد في المدرسه قال له المشرف انه اتصل على ابوي كم مره بس ابوي مشغول في الشغل او مسافر و ان شاء الله يجيك اخوه و ابوي الله يهدي لا قال لي ولا راح
صقر شاف سعد يطلع من المجلس : طيب بعدين
طلال تنهد : نفس الي في البيت هو نفسه اللي في المدرسه و انا سالت في الشارع و المسجد
صقر يفكر : طيب
طلال : مافي شي الامام قال والله يا ابوي اخوك من حمام الحرم ما شاء الله عليه و ورفقته صالحه سالت ناس اعرفهم قالوا دايم مع فلان و فلان و عيال فلان وما نعرف عنه شي بعد مده شفت واحد من أصحابه القديمين سألته عن سعد قال والله من صار مع عثمان و محمد مهند ووووو هو ما يعرفنا حتى السلام ما يرده علينا ووصلت الكلام هذا لي ابوي هو طلب ما يطلع من هنا الا وانا او هو معاه و يقطع علاقته فيهم
صقر تنهد : المشكلة مو تمنع المشكلة كيف توصل له انهم خطر عليه
طلال سكت شوي : واليوم انا وأبوي نقدر عليه بس ماشاء الله عليه ينام تحت كتفي و يصبح عند كتفي و بكرا يتعدا راسي
طلال كان قصير بنسبه لسلمان و صقر و اقرب في الشبه لي ابوه ، ابتسم صقر :انا اسأل و بشوف ايش اقدر اسوي









اليوم رسميين صارت شدن زوجة فواز بعد ما انكتب الكتاب عصر اليوم و الزواج بعد اقل من شهر ماطلب يشوفها وهي ما اهتمت كلها اقل من شهر و يشوفها ، دخلت عليها وجدان و هديل
هديل كان معاها جوال ريان : شدون تعالي شوفي فواز
وجدان جلست على يمين شدن : ترى والله طفشت لي ساعه اجري وراك
هديل فتحت الجوال كان عبدالعزيز جالس على اليمين و فواز على اليسار هو يردد كلام المأذون : احلى من نويصر
وجدان طالعت في هديل : لو تقولين الكلام هذا مره ثانيه راح اقول لي امي
شدن بدلع : طيب هو احلى منه نكذب
وجدان تطالع في الجوال : مدري شكله لعوب
شدن اخذت الجوال من هديل : واااااااي من الغيره شوفي ضحكته يا امي جننن
هديل أتكت على كتف شدن : شدون مو يشبه بوراك
وجدان سحبت الجوال من يد شدن وهي تحاول طلع الشبه : لا كذابه
هديل قفزت من جنب شدن وقفت قدام وجدان : والله احلى منه حتى
وجدان وهي تبعد الجوال عشان ما تأخذ هديل : هو حلو بس هذاك يجنن
شدن راحت عند المرايا تامل نفسها : عادي مثل بوراك او سيركان شاي اوغلو انا احلى منه
وجدان أعطت الجوال هديل و رمت نفسها على السرير : عادي سيركان شاي اوغلو باريش اردوش المهم بوراك لا احد يقرب منه
هديل بسخرية : اوووووووو لا يوقف قلبك بس اصلاً انا احس آخرتك مع واحد مثل ياسين على قولت جدتي
وجدان جلست بسرعه : بِسْم الله علي ان شاء الله انتي آخرتك مع واحد مثل فورست ويتكر
شدن حطت يدها على كتف هديل : ان شاء الله اللي يكرهونها ان شاء الله تأخذ بوراك نفسه
هديل تمثل القرف : يع يع يع هذا ما يليق بمقامي السامي
وجدان طالعت فيها بعدها : ههههههههههههههههههههههههه لا يا شيخه والله لو يشوفك والله ما ترده غير رجوله
ضحكت هي و شدن طالعت فيهم وطلعت
جلست شدن قدام وجدان : تتوقعين نويصر يجيب اشجان بكرا ولا يقول خلي بعدين
وجدان بخبث : اذا إذن المغرب و ما جات نقول لجدتي هي اكثر منا تبي تشوفها









قبل اربع وعشرين سنه
همس سلمان في إذن مضاوي بهمس قريب دافئ أنس وحشتها و إدفى قلبها فتحت عيونها بتدريج كان جالس قدامها و ماسك كفها بين كفوفه رجعت و سكرت عيونها رجع و همس ( كيفك حبيبتي ) رجعت فتحت عيونها كان التعب واضح في عيونه و الخوف ردت : الحمدالله ، رجعت و نامت بعد خمس ساعات صحت على صوت بكي طفل صغير فتحت عيونها كانت الجازي و عواطف عند سرير طفل صغير في طرف الغرفه وهو في يد عواطف : هذا
التفتت عواطف و الجازي لما سمعوا صوت همسها حضنت عواطف فواز وأخذته لها : هذا الشيخ فواز
حاولت تجلس مضاوي بس ما قدرت : جيبي بشوفه
وقفت عواطف و نيمت فواز على صدر مضاوي : شوفيه مثل البدر ما شاء الله عليه
أبعدت الشرشف عن وجهه الأبيض وشفايفه الورديه وشعره الأسود الكثيف ابتسمت : الله يحفظك و يبعد عيال الحرام عنك
الجازي وقفت قريبه من مضاوي : مضاوي الدكتوره تقول لازم تمشين عشان لا تجيك جلطة في رجلك
مضاوي بتعب والله ما اقدر ارفع راسي مره تعبانه
عواطف اخذت فواز ورجعته في سريره ورجعت على مضاوي : ما عليه يا مضاوي اضغطي على نفسك شوي هذي عمليه و نخاف يصير لك شي بعدها ، الجازي كانت راح تساعد عواطف : لا يا امي روحي نادي على الممرضة لا نرجع نحطك جنب اختك
الجازي مسكت يد مضاوي : انا باقي على شهرين و ما صاير لي شي
مضاوي اول ما تحركت حسّت بوجع في بطنها : والله ما اقدر
عواطف تحاول انها تحركها بخفه : ما عليه شدي على نفسك شوي لو بس خطوتين
بدأت تضغط على نفسها بعد خطوتين التفتت على الجازي : امي فين
عواطف : ابوي راح يجيبها
و قبل المغرب دخلت امها وهي تبكي : سلامتك يمه سلامتك
مضاوي وهي شبه نايمه على السرير : يمه انا بخير ما فيني شي
ام مسفر سلمت على مضاوي على يده وفِي اي مكان توصل له بشوق : سلامتك والله من قال لي عمليه وانا ماني مصدقه اشوفك صدق فتحوا بطنك
مضاوي بتعب : اي يمه
ام مسفر تبكي : يا وَيْل حالي عليك يمه يوجع
مضاوي ابتسمت وهي تحارب النوم : مو مره ...... يمه ابو يوسف فين
ام مسفر تلفت حولها : جاي ورأي ....... بس يمه فين ولدك
مضاوي :.............
ام مسفر خافت : مضاوي يمه بنتي
مضاوي فتحت عيونها : هااااا
ام مسفر انتبهت ان درجتها مرتفعة : مضاوي و شفيك
مضاوي بتعب : تعبانه و رجلي توجعني
ام مسفر ما عرفت ايش فيها فكرت تعب بعد العملية دخل ابو يوسف و معاه بعض الأغراض حطها على الطاوله : شفتيها الحمدالله بخير ما فيها شي
قلب ام مسفر ما كان مطمن : ابو يوسف تكلمت معي بعدين نامت تقول رجولها توجعها
ابو يوسف كمان ما اطمن حط يده على خدها كان في شويت حراره بس كانت مو مره ضغط الجرس و جات له الممرضة بعد ما كشفت طلعت بعد ربع ساعه دخلت الدكتوره و على طول كشفت عن ساقها كان عليها حراره التفتت على الممرضة : اعتقد جلطة
سلمان أنصدم : ايش كيف و انتم فين حتى صار كذا
الدكتوره طنشت كلامه : بسرعه نقلوها على العناية
بعد أسبوع بدأت تتعافى مضاوي كان ما احد يقدر يشوفها وهي في العناية غير سلمان و امها واليوم بس طلعت من العناية دخل عليها سلمان هو شايل فواز : صباح الخير
ابتسمت مضاوي وهي تمد يدها عشان تأخذ فواز : صباح النور
سلمان حط فواز في حضنها وجلس جنبها هو يلف يده حول كتفها : شوفي الدلوع جنن اخته بالصراخ
مضاوي سلمت عليه : فديته حاس في امه
سلمان سلم على راْسها هو ضامها : هو و ابوه
مضاوي التفتت عليه : انت الله يهديك الحمدالله كانت بسيطه بس انت كبرتها
سلمان تأملها : والله ما اكذب اذا قلت لك عمري ما خفت قد ما خفت اني اخسرك
مضاوي سلمت عليه : الله لا يحرمني منك و يخليك لي و لعيالك
سلمان بحب : ولا منك ، مسح على راس فواز بإصبعه : تتوقعين اشوفه هو متزوج
مضاوي سلمت على فواز وهي تصغر صوتها : اي تثوفني و تسوف عيالي



اليوم

جلست على الارض وهي تتامل صور سلمان هو و عياله كانت ترفع واحده و ترجع تنزلها وتاخذ الثانيه تبكي على هذي و تضحك على هذي انتبهت على صوره لفواز وهو ولد اربع سنين بثوب و شماغ و مشلح و جالس على فخذ سلمان و هو يضحك اخذتها دموعها تنزل من غير أستاذان : كان نفسك تشوفه وهو عريس اقول لك اليوم يا ابو يوسف اليوم عقد و زواجه بعد اربع وعشرين يوم .......... يا كثر ما حلمنا في هذا اليوم بس انت روحت ، سلمت على الصوره بحزن : ابو يوسف الولد هذا من شاف الدنيا هو سبب عذابي و عذابك فاكر لما كنت تقول بكرا يكبر ويعقل ولدنا عقل تخرج من الجامعة والحين يحضر الماجستير بس لقي شي جديد يلعب فيه الحريم صار يبدل الحريم مثل الملابس بتقول ليه تقولين لي اليوم عقد اي عقد و الناس عرفت ذول ما احد يدري عنهم مفكر اني ما اعرف غير وحده بس انا اعرف ولدي ما كانت وحده فاكر قصص التفحيط و السيارة و السرعه و السفر تركها بعدك بس لقي شي جديد احلى وأنعم
سمعت دق على الباب جمعت الصور بسرعه في الصندوق و مسحت دموعها رجع اندق الباب : يمه اقدر ادخل
مضاوي وهي رايحه على الحمام ( الله يكرمكم ) : ادخل يمه
دخل فواز ما كنت في الصاله ولا في الغرفه سمع صوت الماء جلس على الصوفا بعد دقايق طلعت وهي تُمسح وجهها و التعب واضح عليها ابتسم : مو صار اللي تبين ليه تبكين
جلست مضاوي على الكنبه المنفردة وهي تامل المنشفة بحزن : كان نفسي ابوك يكون حاضر
فواز اخذ نفس طويل هو يتأملها وجهها الاصفر و عيونها ذبلانه : الله يرحمه ....... حتى انا كان نفسي يكون جنبي بس يوسف و أحمد و خالي مسفر كفوا ووفوا
مضاوي حطت المنشفة على ذراع الكنبه و تنهدت : الله يحفظهم ذول الخير و البركه ........ المهم ايش خططك
فواز : ابد برسل اوراقها على الجامعة و بعض الأوراق و اتزوج و اسافر
مضاوي ابتسمت : طيب ماتبي تروح معاي بكرا وتشوفها و تلبسها الدبله
فواز يفكر : وأقدر
مضاوي وقفت وراحت وجلست جنبه : اكيد تقدر
فواز هز راسه يمين ويسار : بس بكرا ما اقدر اصلاً لا جبت الدبله و لا شبكه
مضاوي ابتسمت و هي تشوفه يحط راسه على فخذها : انا جهزت كل شي الشبكه و الدبل و تعال معاي وانا بقول الولد بالَبْس البنت الدبله
فواز ابتسم : خلاص بس اذا قالو لا بدخل بالقوه و اخذها خلاص هي زوجتي ولا احد يقدر يفتح فمه
مضاوي : هههههههههه حتى لو زوجتك في عرف الناس تمشي عليه
فواز سكر عيونه بهمس ونام على جنبه الأيمن : نفسي انام
مضاوي تُمسح على راسه : نام يمه ........ الله يصلحك و يهديك










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 17-02-2017, 12:31 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي






وقفت في ساحة مطار الملك عبد العزيز الدولي وهي تأخذ نفس طويل اشتاقت الى تراب ديرتها و عبق هواها اشتاقت لاَهلها الى بيتها جدة في نظرها هي العالم بي مافيه ، حسّت ان ناصر تاخر كانت تبي تخلص بسرعه و بطير الى جدتها و جدها الى امها و ابوها لاخوتها و اخوانها بس بعد انتهاء ناصر و جلست جنبه في السياره اللي ارسلتها امه للمطار صدمها : ابي انام و ارتاح بعدين أوصلك لاهلك
اشجان برجاء : الله يخليك حطني عند بيت اهلي وانت رو......
ناصر قاطعها بعصبيه : ايش احطك ليه ما تبين تسلمين على امي و اخواتي
اشجان كانت تحارب دموعها : لا ابي اسلم بس اول شي بشوف جدي و ابوي و جدتي و امي و عمتي الحين تبيك انت اي........
ناصر قاطعها بحدة : ايش قصدك ان امي ما تبيك
اشجان بانفعال : لا ما قصدي كذا بس تبي تجلس معاك انت ما تبي احد معاها
ناصر أنهى الموضوع بكلمه : لا و اذا فتحتي فمك والله ما تروحين غير بكرا
سكتت اشجان وهي تواسي نفسها كلها ساعه وراح تشوفينهم ، اول ما وصل كان الكل في الصاله ينتظر ناصر دخل وجري على امه وسلم عليها و على راسها بعد كذا تعلقت نور في رقبت ناصر وهي تصرخ وحشتنا و حشتنا أبعدتها خلود وهي تسلم بحراره و بعدها عبير اما اشجان كأنها غير موجوده تقدمت عشان تسلم على منيره اللي أعطتها أطراف أصابعه و قبل لا تنثني عشان تسلم عليها سحبتها و هي تعطيها ظهرها اشجان ما كان شي غريب منيره ليلة الزواج ما سلمت عليها ولا قالت لها مبروك و هذي نفس معاملتها لها قبل لا تخطبها لناصر كانت راح تبكي سلمت عليها نور كانت هي الوحيدة اللي علاقتها زينه معاها جلست معاهم مع ان الكل كان مشغول مع ناصر و يتكلم معاه كان نفسها تطلع غرفتها بس هي حتى مكانها ماتعرف فين بعد ساعه وقف ناصر : يلا بطلع انام انا و اشجان ، طلعت وراء اول ما سكر الباب لف عليها من بين اسنانه : ليه قالبه وجهك
اشجان ابتسمت بالقوه : كيف قالبه وجهي
ناصر دفعها بطراف أصابعه : لك ساعه جالسه حتى كلمه وحده ما قلتيها و كل ما جات عيوني عليك شحتي بنظرك عني
اشجان خافت السالفة تكبر و ما تروح لاهلها : يا حبيبي اول شي ما كان احد يتكلم معي ثاني شي لما شفت كيف اللهفه في عيونهم لما شافوك تذكرت اهلي
ناصر تركها و دخل الحمام ( اكرمكم الله ) اما اشجان سكرت عيونها بقوه وهي تردد في صدرها "" الموضوع تافه ومايبكي "" طلع بعد ما اخذ شاور سريع طلع مو نفس اللي دخل : اخذي لك شاور و تعال نامي ياقلبي
اشجان بدأت تشك في عقل ناصر معقول تكون هذي تصرفات عاقل ولا هذا مود المزاجي اللي تسمع فيه ما تكلمت دخلت غرفة الملابس ، قبل صلاة العصر صحت كان ناصر لسى نايم بسرعه جهزت نفسها لما إذن العصر راحت لناصر و بهمس : ناصر العصر إذن
ناصر فتح عيونه كان وجهها يشع نور جلس هو ابتسم : ايش مسويه في وجهك
اشجان حطت يدها على وجهها ولفت على المرايا : هاااااااا ........ مافي شي
ناصر وقف من غير ما يقول شي بعد الصلاة انتظرت ناصر يتصل عليها عشان تطلع بس تاخر اتصلت سكر الخط في وجهها استغربت بعد دقايق دخل عليها هو معصب كانت عليها العبايه و الطرحه على كتوفها حاول يكون هادي : خلي اهلك بكرا
اشجان باستغراب : ليه ان.........
ناصر قاطع اشجان : انا قلت بس امي مسويه عشا لنا و ما قالت لي غير الحين
تنهدت اشجان : راح يجي احد يعني بابا و جدي
ناصر سكت شوي : لا شي بسيط احنا و أهل ابوي
اشجان كانت تعرف ان ناصر مقهور مثلها عشان كذا ما حبت تزود عليه نزلت العبايه من غير ما تتكلم












شدن كان عندها علم ان مضاوي و امها و عمتها راح يجون اليوم لكن الصدمة كانت لما قالت لها امها ان فواز يبي يشوفها و يلبسها الدبله ما كانت حابه تطلع بس بعد ضغط من امها و وجدان و هند وافقت احتارت ايش تلبس في الاخير لبست فستان ابيض عليه طبعات ورد جوري احمر كت بقصه دائرية الى الركبة بحزام اسود و هيلز احمر بس شعرها رفعته من اليمين ب اكسسوار على شكل ورده جوري و مكياج خفيف جداً
دخلت وجدان و الزعل واضح على وجهها : نويصر النذل ما جاب اشجان
شدن تتأمل شكلها في المرايا : امممممم عادي بعد المغرب جدتي تتصل عليه عشان يجيبها
وجدان وقفت جنب شدن : اشجان اتصلت على امي و قالت لها اليوم عمتي مسوي عشا لناصر و لها و عازمه أهله
شدن : اوووووووف العجوز هذي شكلها قاصده
وجدان ابتسمت : هييييييي عيب هذي عمتنا
شدن اخذت العطر من على التسريحه : وعَمتنا مي عجوز ، حطت العطر عند انفها : ايش رأيك مانفيستو او لافي ايست بيل
وجدان اخذت لافي ايست بيل : هذا جميل كثير
شدن رجعت اللي في دها وأخذت اللى مع وجدان بعد ما رشت نفسها : شوفي أختنا الغبيه قلت لها لا تأخذ نويصر هذا ولد امه وهي ما تحبك كيف اذا صرتي تشاركنها في ولدها هااااا بدا اول الغيث
وجدان صارت ترتب شعر شدن : الله يعينها عليهم ...... المهم عمتك ذي ترفع الضغط كان قالت لنا قبل
شدن تتامل نفسها بدلع : ليه عادي اصلاً لو طلعت عليه بقميص و جينز راح أعجبه
وجدان بسخرية : اي اي اي اقول ماما تقول اطلعي الناس طفشت و حظرتها ما جات
شدن مسحت على خصرها ولفت يمين و يسار : أوكي يلا
بعد ما سلمت مضاوي على شدن التفتت على هبه : فواز طلب مني هو اللي يلبسها لدبله و يشوفها هو عند ابو ريان ينتظر نناديه اذا مافي مانع
أرسلت هبه لعبدالعزيز بعد دقايق دخل رائد : ابوي نزل لبيت جدي
شدن بدأت تتوتر همست في إذن هبه : ماما مو لازم اروح
هبه ابتسمت : يعني لازم نعيد الكلام شدون
فواز بعد ما طلع عبدالعزيز اخذ نفس طويل كانت أعصابه مشدوده مع انه مر بهذا الموقف اكثر من مره بس هذي المره الموضوع جدي و مافيه تراجع او لعب لان كل شي راح يكون في العلن ، دخلت عليه امه وهي تمسك يد امها و فوزيه و ساره ابتسم وقف بهمس : والله كنت راح امشي
وضحى ابتسمت : وليه ما مشيت
فواز : افاااااااا وافشلك وإنتي تقولين الولد يبي شوف البنت
وضحى وهي تجلس : اي ما قصرت هههههههه
بعد دقايق دخلت ام نواف و معاها هبه سلم عليهم و قبل لا يرجع مكانه دخلت شدن و معاها كاسين عصير ما كانت اللي في الحديقه هذي اكثر بريق و جمال و اقرب احتار يقف او يجلس يسلم او يأخذ كاس عصير او يأخذ الصحن من يدها صحى على ساره لما اخذت الصحن من شدن : ايش فيك تنحت
التفت عليه : هااااا ، انتبه على امه هي تأشر بعيونها على اللي واقفه قدامها لف عليها و مد يده و احتار مصافحه او على خدها وقبل لا يقرر سحبت شدن يدها : وعليكم السلام ، انتبه انها ما قالت اصلاً السلام : انتي قلتي سلام صح او لا ، شدن ماردت عليه وقبل لا تبعد مسك كفها وقفها جنبه : كيف حالك
شدن كانت مصدوما من الحركه :.........
فوزيه : الله يهديك شوي شوي على البنت
فواز يمثل ان ما فهم : ليه ياجده ايش سويت
مضاوي وقفت جنب فواز : ابد ما سويت شي
اخذت الدبله من الصندوق اللي فيه المهر و الشبكه و دبل بس وقفها صوت هديل اللي دخلت و معاها قالب كيك صغير ابيض و احمر و على الوجه دبل مشبكه : لحظه خاله ، حطت الكيك على الطاوله و طلعت الكاميرا من جيبها : الحين يلا
الموضوع لفواز كان أشبه بلعبه جديده ما عمره لعبها او ذاق طعمها حلو او مشهد في فيلم انتهى بفوز البطل بالحسناء ، بعد ما انتهى من الدبل و الشبكه وقطعوا الكيكه طلعوا من عند فواز و شدن ضَل ساكت : مبروك
شدن بهمس : مبروك
حط صحنه على الطاوله : ما أحب الحلو وإنتي
شدن و عيونها في صحنها :............
فواز اخذ الصحن منها وحطه على الطاوله : عارف ما تحبين الحلو صح
شدن لما اخذ الصحن التفتت عليه وابتسمت لما قال ما تحبين الحلو : يعني مو مره

















صلى طلال و سعد العصر و رجع سعد على البيت وراح سعد لما شاف طلال مشى طلع بعده من غير ما يقول لامه و بعد المغرب دخل طلال استغربت الجازي ان سعد مو معاه
الجازي تلفت لعل و عسى يكون ظنها غلط : سعد وين
طلال في الاول مافهم بس هو نبيه و عرف انها تظن سعد معاه : لا سعد مع صقر
الجازي جلست : طيب يمه اتصل عليه و اعزمه على العشا
طلال ماكان عارف يطلع او يجلس معاها شوي عشان ما تشك في هذي اللحظه رِن الجوال : انا طالع هذا حمد برا ، خرج بسرعه من البيت وراح على المسجد ما حصل احد او حوله نفس الشي انتظر الى ان إذن العشاء بس لا جاء سعد ولا أصحابه احتار فين يروح اتصل على صقر : هلا
صقر : هلا فيك
طلال : كيفك
صقر : الحمدالله انت كيف
طلال : الحمدالله
صقر : الحمدالله
طلال : ..............
صقر حس ان فيه شي : طلال في شي
طلال حكى لصقر اللي صار : والحين انا راجع من المسجد لا شفته ولا شفت احد من أصحابه
صقر : طيب ارجع البيت يمكن رجع
طلال : طيب
رجع طلال البيت ماكان رجع لسى رجع نزل وراح لسواق و سأل عن سعد عرف انه بعد تركه طلع مع سياره كورلا بيضاء في هذي اللحظه اتصل صقر : هلا
صقر : رجع
طلال : لا الحيوان طالع من عصر و الى الحين ما رجع ولا فكر
صقر : طيب لا تعصب انا في الطريق
خرج طلال برا ينتظر صقر و سعد بعد ربع ساعه وصل عبدالاله استغرب لما شاف طلال واقف برا : ليه واقف في الشارع
طلال يحاول يكون هادي : سلام يبه
عبدالاله : وعليكم السلام ليه واقف في الشارع
طلال شاف صقر هو يوقف : انتظر صقر عازمين على العشا يلا مع السلامه
عبدالاله شاف صقر هو ينزل من السياره : حيَّاك الله تفضل
صقر سلم على عبدالاله : الله يبقيك انا مستعجل مره ثانيه
عبدالاله هو يشد على يد صقر : يا ولدي وش لك في اكل المطاعم تعال اكل من طبخ امك
طلال هو يسلم على راس عبدالاله : مع سلامه يبه
صقر : ملحوقة مره ثانيه يلا مع سلامه
وقبل لا يدخل عبدالاله البيت وقفت سياره كورلا و نزل منها سعد و كان الموضوع عادي أنصدم ايش طلع هذا و كيف يطلع مع ذول رجع بسرعه هو يضرب على صدام السياره : انزل
نزل من السياره شاب في الثمنطعش او تسعطعش تقريباً معاه اثنين في نفس عمر سعد : هلا عمي
عبدالاله بصراخ : عمت عيونك ان شاء الله سعد لا اشوفك انت و أشكالك معاه
الشاب باحترام : جزاك الله خير يا عمي ولدك معانا في أمان
صقر بهدوء : تفضل مع السلامه اخوي
الشاب : عمي ابو سعد حنا جلساتنا لا تخلوا من ذكر الله لا جلسات لعب و فسق حتى تمنع سعد انه ما يروح او يشوف أصحابه
عبدالاله بصراخ : ولدي و حر فيه يلا انقلع من قدامي
سعد بصرخ : لا مالك دخل فيني
طلال دفع سعد : انكتم ويلا ادخل
عبدالاله يدفع سعد بقوه : شغلك داخل ياقلبي التربية
صقر مسك يد سعد ورجع وراء : أرجاك يا عمي لا تقول له شي
طلال يسلم على راس ابوه : يبه هدهد امي ما تدري مفكره انه مع صقر
صقر برجا : هو الحين بيجي معاي و اذا هدت أعصابك أرجعه
عبدالاله بعصبيه : والله عشان خاطر اخوك وأمك ولا انت حقك كسر الرقبه












انصدمت اشجان لما نزلت ناصر قال لها عشا بسيط لكن اللي تشوفه شي ثاني مو بس حريم عمه هزاع و محمد و عمته كان في وجوه عمرها ماشفتها ولا تعرفه هي ما هتمت بس الشكل اللي طلعت فيه كان جداً بسيط ما يدل على انها عروس وهي بي فستان ابيض و عليه طبعات على شكل ورد فيروزي وحزام ابيض و خطوط رفيعة من الفيروزي بقصة صدر 7 الى نصف الساق و هيلز ابيض و اكسسوار ذهب ابيض خفيف و مكياج خفيف جداً و الشعر ويفي ، بس اللي حز في خاطرها ان عمتها وقفتها من الخدم و اذا جلست تختلق لها اي شي عشان ماتجلس بعد العشا جلست في الصاله عشان ترتاح من طالبات عمتها بس كانت عمتها أسرع : ليه جالسه هنا يلا جيبي الشاهي
اشجان استغربت : كيف اجيب الشاهي في المباشرات
منيره مسكتها من عضدها : راحوا هم و القهوجية سوي شاهي احمر و اخضر و نعناع و السكر برا مفهوم
اشجان راحت وسوت اللي طلبته عمتها جهزت كل شي وأعطته الخدامه عمتها و خدامة عبير و قبل لا تخرج من المطبخ دخلت خدامة عبير وحطت الصحن على الطاوله : ليه رجعتي
الخدامه سكتت و ما قالت شي دخلت عبير و معاها وحده من بنات عمها : انتي ما تسوين شي غير اللي انا اطلبه منك فاهمه
الخدامه : مفهوم ماما
اشجان فهمت ايش تقصد ما تكلمت لما جات تطلع مسكتها عبير : اخذي الصحن ولفي بي ترى والله لابق عليك اكثر
اشجان سحبت يدها وطلعت غرفتها بعد ساعتين دخل ناصر هو معصب شافها جالسه في الصاله مسكها من عضدها وسحبها على غرفة النوم و سكر الباب ورماها على السرير : امي مسوي لك قدر تطلعين غرفتك و تخلين الضيوف ليه
اشجان تُمسح على عضدها : انا جلست بس لما الضيوف صارو يمشون طلعت
ناصر من بين سنونه : تنثبرين الى ان يطلع اخر وحده
اشجان بقهر : ليه
ناصر بصراخ : ليه عشان كذا الأصول
اشجان تحاول ما تبكي : الأصول طيب الأصول تقول انا عروس و العشا هذا لي صح
ناصر بحدة : اجل لمين
اشجان وهي تبكي : لا مو لي كيف لي لو لي كان احد قال يا اشجان الحفله كبيره لا تطلعين عادي اطلعي كالعروس و اجلس ولا أدور وراء المباشرات وفِي المطبخ
ناصر صرخ فيها : ليه زعلانه عشان ما استعرضتي شكلك و ساعدتي امي
اشجان بصراخ : لا مو عشان كذا وهذي مو مساعده أخواتك جالسين و انا اول ما اجلس اشجان شوفي فلأنه تبي ماء او فلأنه منديل روحي قولي لباتي تجيب الحلو تجيب القهوة وووووووو وفِي الأخير عبير تتكلم علي قدام بنت عمك اخذي الصحن ولفي بيه ترى والله لابق عليك اكثر ليه لابق هو انت أخذتني من مكتب الخدم
نزل الشماغ ناصر و رمى على السرير : انا مالي بكلام الحريم هذا روحي اعتذري من امي سامعه
اشجان اخذت منديل و مسحت دموعها : ما غلطت عل.........
قاطعها ناصر هو يسحبها بعضدها : غلطتي او لا بتعتذرين مفهوم ، ودفعها قدّامه : يلا
الشهر اللي راح عرفها مين ناصر اذا عَصّب بلعت الموس و طلعت معاها كانت نور عند منيره في غرفتها لما شافت ناصر معصب طلعت : يمه اشجان جاي تعتذر
منيره تمثل الحزن : ليه يمه انا ماني زعلانه
اشجان غمضت عيونها : أسفه عمتي
منيره بعتب : انا بس اخذت في خاطري عليك ما انتظرتي الحريم يطلعون و كمان ما شربوا الشاي و شي
اشجان : بس انا لما طلعت ك.....
منيره قاطعتها : يا بنتي انا شفته بس كان الضيوف راحو والخدم اذا ما احد جلس فوق رؤوسهم ما يسون شي
اشجان كانت بتكلم لما قاطعها ناصر بصوت حاد : خلاص سلمي على راس امك و خلينا نام
اشجان سلمت على راس منيره ويدها : أسفه عمتي
منيره ابتسمت بالقوه : ماصار شي خلاص روحي نامي
طلعت اشجان و ناصر جلس عند امه جرّأت على الحمام كانت تحس جسمها يغلي عمر ما احد هانها بهذا الشكل اخذت شاور طويل و بارد بعد ساعه طلعت شافت ناصر نايم اخذت السجادة وراحت الصاله ما كانت حابه حتى تتنفس الهوى اللي تنفسه بعد ما صلت حسّت أعصابها هدأت راحت على غرفة الملابس و طلعت الدفتر صديقها الوفي

( كنت اسمع من البنات ان العروس في شهر العسل ما تسمع غير احلى الكلام و بعد الشهر اذا هو يحبك راح يكمل على طول بس انا ما كان شهري عسل و بعد الشهر بيومين تهزات مرتين
ناصر صاحب شخصيتين وحده الكل يحبها و الثانيه متسلطة ممنوع في حضورها أتكلم او أزعل
عمتي اليوم لما رجعت ماسلمت علي بس نور اللي سلمت وهو ولا انتبه كيف ينتبه و أخواته حوله و الكل ياخذه في حضنه ولَم شحت بنظري عنه عشان لا يشوف دموعي فكر اني زعلانه ....... لكن الصدق انا زعلانه ليه هو يحق له يشوف أهله وانا لا
قال العشاء لك كيف لي و انا ولا وحده قالت لي الحمدالله على السلامه ما كانو قادرين يقولونها بس يعرفون يقولون " يا حرام الضابط ناصر يأخذ وحده معاها المتوسط بس ' او ايش شاف في هذي البقره " بس لما تقول عبير لي " اخذي الصحن ولفي بيها ترى والله لابق عليك اكثر " وقدام اسماء ،،،،،،،،،
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه قلبي فيه كثير بس لمين اقول لي ابوي اللي ترك الناس تعايرني بش مو فيني او لعمتي اللي كانت تحركني و كأني من طقم الخدام اللي عندها او لناصر اللي يقول مالي بكلام الحريم لا تجبي ........
قال لقمان الحكيم: (إنّ من الكلام ما هو أشدّ من الحجر وأنفذ من وخز الإبر وأمرّ من الصبر وأحرّ من الجمر ، وإنّ من القلوب مزارع، فازرع فيها الكلمة الطيّبة، فإن لم تنبت كلّها ينبت بعضها)





ماكانت الاولى بس كان لها طعم ثاني طعم ما جربه قبل جلستها راقيه و كلامها مرتب و موزون ما حاولت تتقرب او أغْرَته بدلعها عفويه اخذ رقم جوالها من ساره ......... الساعه كانت اثنين في الليل فتح الواتس يمكن يحصلها صاحيه فكر يتصل بس بكذا يحسسها انه طاح في شباكها في الأخير اتصل في مريم
مريم كانت نايمه لما رِن الجوال المره الاولى و الثانيه في الثالث وقبل لا يسكر ردت : آلو
فواز بعصبيه : نومت أهل الكهف ان شاء الله
مريم : ايش فيك فواز
فواز : تعالي
مريم : هاااااااا انت ايش تقول الحين
فواز : لا بكرا
مريم : و ابوي
فواز : لا تحطين ابوك حجه عشان ما تجين
مريم : طيب
كان طلب فواز غريب خافت تقول ماقدر يطلقها وهذا اخر شي تتمنى بعد نص ساعه لما وقفت عند العماره كان هو معاها طلع قدامها اول ما دخلت ما كان في الصاله احد سكرت الباب و نزلت العبايه و دخلت غرفة النوم كان في الحمام ( اكرمكم الله ) ما كانت غبيه عشان ما تعرف ايش اللي فيه راحت المطبخ جابت له عصير ليمون و جلست على الكنبه تنتظر العاشق يخرج و يحكي لها بعد عشر دقايق طلع ابتسمت : ايش مقلق راحتك اليوم
فواز اخذ نفس طويل و جلس على الكنبه اللي جنبها : مدري كل ما أغمض عيوني أشوفها
مريم مدت كاس العصير له : خلاص كلها كم يوم و تصير عندك
فواز اخذ رشفه : انا مو هذا اللي افكر فيه انا شفت كثير و عاشرت بس هذي مي راضيه تطلع من هنا ، ويضرب على راسه بقوه
مريم كل مره يحكي لها عن العروس الجديده تتمنى تشوفها : بكرا اذا صارت عندك راح تمل و تفتش على غيرها
فواز سكت شوي : تتوقعين
مريم وقفت : انا متاكد
تمدد فواز على الكنبه و يديه خلف رقبته : يمكن ارتاح معاها ولا أفتش عن غيرها
مريم نامت على السرير : مو انت كنت مرتاح معاي و كنت تقفز من زهرة لزهرة
فواز : بس هيا عندها حاجتين مو عندك
اخذت الوسادة و نامت على جنبها اليمن تكلمت هي تحاول تخفي حزنها : بس انت لا مره ولا مرتين ولا ثلاث ولا عشر اللي اخذت فيها اصغر مني و اجمل و ما كنت وافي لا لي ولا لهم
فواز اعتدل في جلسته : يمكن ألاقي فيها منك و من امي ولا جمال لقيته وانتهيت ، التفت عليها كانت تُمسح بيدها اليسار على بطنها و الحزن في عيونها تنهد وراح وجلس جنبها وحط يده فوق يدها : بس ما راح استغني عنك
مريم بحزن : اللي يعرفوني يقولون ايش المحضوضه بعد ما كانت يدوب تحصل أكلها اليوم عند كل شي قصر و فلوس ما احد يشاركها فيها تسافر مكان ما تبي و تلبس اللي تبي تدخل و تخرج و ما تحاسب زعل احد
فواز رفع يدها وسلم في راحتها : وش لزمت هذا الكلام
مريم صارت تبكي : بعطيك كل اللي عندي بس توعدني ما تتركني لو بس اسم
فواز شدها عشان تجلس : و انا مابي فلوسك و انا جربت اترك و ما قدرت
مريم صارت تبكي بقوه : ما كان عندك بديل بكرا شدن راح تنسيك مريم
فواز سكت :............
مريم سحبت يدها : شفت كلامي صح
فواز ترك يدها بس قبل لا تتحرك ضمها لصدره : انتي قلتي جربت قبلك عشر ولا قدرو يأخذون مكانك بتجي شدن وإذا كان فيها منك زيادة الخير خيرين بس اخاف بكرا تقولين ظلمتني خصوصاً انا عارف ماراح أكون عادل الوقت لها وإنتي مالك شي
مريم بعدت شوي عنه : والله راضيه بس انت احلف ما تتركني والله ما اطلب منك اكثر من اللي انت تعطيني
فواز سكت شوي كان خايف يحلف بشي ما راح يوفي بيه و يخاف يخسر ملاذه الوحيد و بصدق : والله العظيم ما اترك غير لما انتي تطلبين ، مريم تعلقت فيه وهي تبكي و تضحك مع بعض الحين تقدر ترتاح لو بشكل بسيط مسح على ظهرها : خلاص مريوم ارتاحي
ابتعدت مريم عنه وهي تُمسح دموعها بقفى يدها بشكل طفولي : والله الحين رتاح قلبي و اللي في بطني
فواز حط يده على بطنها : الى الحين مو مصدق ان هنا في ولد او بنت
مريم حطت يدها فوق يده : كلها شهر وشهير ويكبر الصغير و نشوف تصدق او لا
فواز اخذ نفس و طلعه : تدرين شدن مي اكثر من وجه حلو شي منيع علي تخيلي مسكت يدها سحبتها و هي تقول لو سمحت قلت ايش فيك انتي زوجتي قالت اي بس بعد اربع وعشرين يوم و لما رجت بمسكها مره ثانيه طلعت من الغرفة من غير ما تلتفت علي
مريم ضربت كتف فواز بخفه : ايوه هذا اللي طير النوم من عيونك ههههههههههههه البنت تستحي ليه تبي تمسك يدها تقفز في حضنك بعدين اكيد ما كانت بس مسكت يد
فواز ابتسم : يعني
مريم : ههههههههههه والله انت ما ترحم ههههههههههه











صحت اشجان الساعه تسعه اخذت شاور سريع و بعد ما رتبت شكلها صحت ناصر عشان تروح لاهلها بعد دخل يأخذ شاور نزلت تحضر الفطور بعد عشر دقايق دخل عليها في المطبخ سحب الكرسي و جلس من غير ما يتكلم
اشجان حطت كوب الحليب قدّامه طالع فيه : ايش هذا
اشجان طالعت في الكوب : حليب
ناصر بسخرية : ليه هو انا بزر اشرب حليب
اشجان : طيب ايش تبي
ناصر طنشها : صحيتي امي
اشجان وقفت : لا الحين اروح ا.......
ناصر قاطعها : لا انا بصحيها وانت سوي لي شاي ، اشجان اشرت بطيب بعد دقايق دخل عليها : امي تعبانه
اشجان : سلامتها ايش فيها
ناصر جلس : مدري الحين بأخذها للمستشفى
اشجان بتردد : طيب متى اروح لي اهلي





ان شاء الله البارت الجاي يوم الخميس او الجمعة


‏‎تفاعلكم و مشاركتكم تسعدني
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب إليك









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 17-02-2017, 01:15 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


البااااااااااااااااااااارت يجنن متحمسه للجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 17-02-2017, 05:29 PM
lomy. lomy. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


سلام
كيفك
البارت جميل تسلمين والله
انت توين غوزايل غوزلاش
انتي الاجمل يا عيوني(يلا كلامنا بيكون تركي معرب تمام هههههههههههههه)
المهم نجي للبارت
منيرة:تراها تسوي هاذي الحركات متعمدة العشاء ما قالت الا قبل ما تروح بشويه و كمان انها مريضة برضو نفس الحركة بس بطريقة ثانية وكل هذا عشان ما تروح لاهلها
عبير:حركتها تقهر اذا هي لايقلها دور الخدامه انتي لايقلك دور الزباله معليش ع الكلمة بس انتي تستحقينها
نورة:احس هي الوحيدة الي بتكون بصف اشجان
ناصر:ايش هذا التقلبات ترا كرامتها من كرامتك لا تنسى هذا طيب
اشجان:ما اقول غير الله يعينك و يصبرك عليهم
صقر:حلو انك مسكت موضوع سعد و ان شاء الله تحلها
فواز:هذي ليسا البدايه اذا من دحين تشوفعا اول ما تغمض فما بالك لمن تعاشرها
شدن:خليكي مستحية ولا تخلينه يقرب منك وثقيلة كمان عشان تجيبين راسه ترا مع فواز ما ينفع الا كذا
مريم:الله يعينك على ما بلاكي حبك لفواز اكبر بلوة لازم تخلين لكي كرامتك وان شاء الله يكون قد حلفه
عبداله:ما ينفع العصبية انت الي اهملته و الحين اتحمل ذنبه لو انك روحت و ارسلت طلال لمن اتصلو عليك كان ما صار هذا الشي
مضاوي:يا رب يكون ولدك قد الزواج ولا يلعب عليها
شكلك علمي؟انا من عشاق الاحياء واخر سنة لي ادعي لي طيب
ويلا انتظر بارتك الحلو اوكي سيني سيف يورموهذا بوسة للبارت الجاي ههههههههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 17-02-2017, 06:39 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي


البارت روعه كما المعتاد

منيره : شخصيه مستفزه تقهر هي وبناتها

ناصر : ذا عنده انفصام بالشخصيه ولا وش وضعه !!! مره مره متقلب ويقهر

اشجان : الله يعينها على ما بتلاها احس لو انها ماخذه بنصيحة شدن كان ابرك لها

فواز : بعد الزواج احس بيسحب على مريم وممكن يكون فيه بعض المشاكل بينه وبين شدن

شدن : بديت اتقبلها

سعد : قليل ادب قاعد يراد ابوه ويقول اصدقاء صالحين واللي كان معه يوم يكلم عبدالاله (( عمي ابو سعد حنا جلساتنا لا تخلوا من ذكر الله لا جلسات لعب و فسق حتى تمنع سعد انه ما يروح او يشوف أصحابه )) قهههرني حسيته يتكلم ببرود

مريم : كل اللي اعرفه عنها انها زوجة فواز ابي اعرف اكثر عن حياتها

سالم : اتوقع انه بيسوي شيء يخليه يمنع صقر من انه يشوف امه مره ثانيه


تسلم ايدك ع البارت



ننتظرك بالبارت القادم



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انزع الحب حينئذ تصبح أرضنا قبر/بقلمي

الوسوم
....... , الحب , ارضنا , اوسع , تصبح , حينئذ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تشرق الشمس على أرضنا في عشر خطوات قلم ريفي صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 0 01-09-2015 10:01 PM

الساعة الآن +3: 02:34 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1