غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 04-02-2017, 04:02 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها | غيمة كبرياء | مشاهدة المشاركة
- آلسلام عليكم ،

بصرآحةة أعتقد اننا لازم نكشف بعض الأوراق قبل لا نكمل بهالرواية ،
فِ الحقيقة أحس إنني فشلت فِ هالرواية بالأسلوب ، رغم إنه الفكرهه لا بأس فيها ،
عشانن كذا أبغى رأيكم بصرآحة قبل لا أكمل ،
إذا أوقفها أو أكملها و لأ أرجع أعيدها !
رح أنتظر كم يوم ..
و شكراً ^^
انا حابه انك تكمليها دامك بديتي فيها مافي داعي تعيديها والاسلوب عادي كملي فيه واستفيديي من اغلاطك المهم تكملي ما توقفي
في انتضارك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 04-02-2017, 08:50 PM
صورة فتاة تحب الكتابة الرمزية
فتاة تحب الكتابة فتاة تحب الكتابة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


بصراحة هاي اول مرة بقرا رواية بها الاسلوب، بس كبداية انا عجبتني وحابة تابعها و ما بقول وقفها لانو يمكن فيه احداث تستحق منك انك تكتبها و تستحق منا انو نقراها و نتبعها .....لهيك بحب طمنك انو روايتك فيها غموض وتشويق و مختلفة عن كتيير روايات قريناها ....يمكن خفتي بسبب عدم وجود المتابعة و الردود اللي توقعتها لكن عطي الرواية وقتها لحتى تنتهى و فرصة لللي بالمنتدي انو يلاقو روايتك و يقروها والاهم عطي حالك فرصة للكتابة و التطور و معرفة شو بحبو الاخرين يقروا و شو بتابعوا اكتر و هيك بتعرفي اذا بتواصلي بنفس اسلوبك او تغيريه .....
و بالتوفيق سويتي .....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-02-2017, 11:13 PM
صورة شادن زيناتي الرمزية
شادن زيناتي شادن زيناتي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


-





السلام عليكم.. هلا حبيبتي
التردد هذا موجود عند كل شخص.. بس انتي عالاقل نجحتي فالاشارتين اللي فاتو لإنو فكرتك مميزة ومختلفة عن نمط البعض الآخر.. لذا بالنسبة لإلي اتمنى انك تكملي زي مابديتي.. يعني.. اذا كان بدك تغيري بالاسلوب فإحنا انشاء الله رح نتأقلم معك ف كل شيء.. وخذي كل وقتك ولاتستعجلي ابد..
هذا كان رايي... وانتي شوفي اللي يناسبك.. وتأكدي انو رح أتابعك للنهاية..
دمتي بخير يا عسل... لك ودي
.
.
استغفروا..


























-


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 06-02-2017, 12:13 AM
صورة | غيمة كبرياء | الرمزية
| غيمة كبرياء | | غيمة كبرياء | غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sweetshemoo مشاهدة المشاركة
السلام عليكم عزيزتي

التردد في بداية كل رواية.. والهواجس التي تلحق بنا هو امر طبيعي..
ربما الاسلوب مختلف كثيرا عن روايتك السابقة.. واختلافه ممكن ان يسبب بعض النفور الى ان نعتاد ولكن هذا لا يجعلك ان تتوقفي عن الكتابة..
اكملي بها لان الفكرة جميلة جدا.. ان كنتي ترجحين تغيير الاسلوب فلك ما تشائين ونحن سنكون معك بكل شيء..
هذا رأيي!! ولكن لا تتوقفي عن الكتابة

دمت بخير

و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته ،
إي .. لأنه هالرواية تتكلم عن شخصية وحدة تقريباً بعكس الأولى .
إن شاء الله .. مآدري والله !
إن شاء الله أحاول إني ما أتوقف .
شكراً <3 !

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر مشاهدة المشاركة
انا حابه انك تكمليها دامك بديتي فيها مافي داعي تعيديها والاسلوب عادي كملي فيه واستفيديي من اغلاطك المهم تكملي ما توقفي
في انتضارك


إن شاء الله أكملها ..
إي هو هذا أهم شي لما نغلط .. نستفيد من الغلط .
إن شاء الله ما رح أتوقف .
شكراً <3 .

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة خيالي مشاهدة المشاركة
بصراحة هاي اول مرة بقرا رواية بها الاسلوب، بس كبداية انا عجبتني وحابة تابعها و ما بقول وقفها لانو يمكن فيه احداث تستحق منك انك تكتبها و تستحق منا انو نقراها و نتبعها .....لهيك بحب طمنك انو روايتك فيها غموض وتشويق و مختلفة عن كتيير روايات قريناها ....يمكن خفتي بسبب عدم وجود المتابعة و الردود اللي توقعتها لكن عطي الرواية وقتها لحتى تنتهى و فرصة لللي بالمنتدي انو يلاقو روايتك و يقروها والاهم عطي حالك فرصة للكتابة و التطور و معرفة شو بحبو الاخرين يقروا و شو بتابعوا اكتر و هيك بتعرفي اذا بتواصلي بنفس اسلوبك او تغيريه .....
و بالتوفيق سويتي .....
حبيت رأيك ^^
هوَ أنا أحب يكون اسلوبي ما طبيعي .. يعني مآدري بس أحبه يكون مختلف !
إي هو هذا .. أحس الردود ما وآجد ، بعكس الأولى !
كلامك صح ! .. ما فكرت بهالشكل قبل !
آمين .. و الله يوفق الكل .
شكراً <3 !

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شادن زيناتي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم.. هلا حبيبتي
التردد هذا موجود عند كل شخص.. بس انتي عالاقل نجحتي فالاشارتين اللي فاتو لإنو فكرتك مميزة ومختلفة عن نمط البعض الآخر.. لذا بالنسبة لإلي اتمنى انك تكملي زي مابديتي.. يعني.. اذا كان بدك تغيري بالاسلوب فإحنا انشاء الله رح نتأقلم معك ف كل شيء.. وخذي كل وقتك ولاتستعجلي ابد..
هذا كان رايي... وانتي شوفي اللي يناسبك.. وتأكدي انو رح أتابعك للنهاية..
دمتي بخير يا عسل... لك ودي
.
.
استغفروا..
و عليكم السلآم و رحمة الله .
إي ، إن شاء الله رح أكمل مثل ما بدأت !
إن شاء الله ..
شكراً <3 !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 06-02-2017, 01:55 AM
صورة | غيمة كبرياء | الرمزية
| غيمة كبرياء | | غيمة كبرياء | غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .




ثواني و تنزل [ الوطئة الأولى نحو الجحيم ]
+|| تراني تعبت معَ الزخرفةة ، 3 مرات أعدل الرد -.-"




تعديل | غيمة كبرياء |; بتاريخ 06-02-2017 الساعة 02:15 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 06-02-2017, 01:57 AM
صورة | غيمة كبرياء | الرمزية
| غيمة كبرياء | | غيمة كبرياء | غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .



سلامُ الله عليكم ،
كيف الحال ؟
شكراً لكل الي شجعوني و دعموني ،
و حاولت تطويل " الوطئة " قدر الإمكان .. و إن شاء الله يكون طولها مُرضي لكم ، و اذا كان هناك مُتابعين من وراء الكواليس .. رجاءً اظهروا أنفسكم ..
و تغيّر موعد التنزيل ليوم السبت لأن دراستي إن شاء الله رح تبدأ من الأحد ، فما أعتقد يوم الأربعاء مناسب ،
دمتم بخير .

،‘،‘،‘،‘،‘


بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ .. اللهم صلَّ على سيدنا محمد .

|| الوطئة الأولى نحو الجحيم || :

ما إن تمت برمجة ُ الكمبيوتر حتى قمتُ بتنزيل برنامج ماسنجر ! ، وما إن تم التنزيل حتى أدخلتُ البريد و كلمة السر ، ففي السابقِ كنتُ أفتحه في عطلة نهاية الأسبوع في الكمبيوتر المكتبي ، و أول شيءٍ قمتُ بهِ هو تغيير " التوبيك " إلى : * من التعب نامت أحاسيس صحاها الأرق *
لا أدري لماذا .. و لكنني كنتُ أحبُ " توبيكات الحزن " و أيضاً رمزيات الحزن و لطالما كانت الرمزيات التي أضعها رمادية ! مع أنني في ذلكَ الوقت لم أكن أعرف ما هو الحزن حقاً .. و لطالما كان " النك نيم " الخاص بي مُزخرفاً فقد كانت الزخرفة موضة العصر ! .. كان اسمي مزخرفاً هكذا "ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­" .. و لم أكن أقبل إضافاتِ الشباب .. و من المستحيل أن أفعل ذلك ، أذكر أنهُ ذات مرة قد وصلتني إضافة من شخصٍ يدعى " صمت المشاعر " ، في البداية أعتقدتُ أن الاسم يشير إلى بنت لذا قبلت الإضافة و لكن ما إن رأيت الرمزية التي تضعها " صمت المشاعر " حتى بدأت أشك في جنسها لذا ذهبت لأسأل :
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : هلآ .. بنت و لا ولد ؟
صمت المشاعر : ولد ! .
حينها بدأت أطرافي ترجفُ فجأة و أُصبت بذعرٍ شديد فقط لِفكرةِ أنني قد أضفتُ شاباً لِـ " لستتي " دون علمٍ مني حتى ، لذا قمتُ سريعاً بحضرة و حذفه ، حينها بدأتُ أهدأُ قليلاً و عُدت لوضعي الطبيعي ، و في ذاتِ الوقت جاءتني [ مريم ] لتبدأ محادثتنا التي :
ɱλરϓΘΘɱ : هلا ، أخبار ؟
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : أهليين ، أخبار ؟ تراك شايفتيني قبل ساعتين من الحين -.- " .
ɱλરϓΘΘɱ: ما علينا .. ملل !
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : بقووة !
ɱλરϓΘΘɱ : أنا عندي فكرة .. نتسلى !
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : كيف ؟
ɱλરϓΘΘɱ : نسوي قروب أنا و انتِ و واحد من الثيران إلي أعرفهم !
حينها قمتُ أفكر في الأمرِ مطولاً و لم أكتب أي رد ! ، لتردف مريم :
عادي ، ما لازم تضيفيه ، و لا ضيفيه بعدين احذفيه .
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : و إذا علّق على إلي أحطه بصفحتي ؟
ɱλરϓΘΘɱ: لا .. رح أقوله لا تعلق ! ، و أول ما نخلص احذفيه !
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : اوكِ .
لقد قبلتُ طلب [ مريم ] فقد كنتُ أقول أن ذلك الأحمق الذي سنتحدث معهُ لن يعرفني و في الحقيقة لن أحدثه سوى الآن و لسويعات قليلة و مع [ مريم ] و بعدها احذفهُ سريعاً ! ..
ɱλરϓΘΘɱ : رح أدخل واحد اسمه محمد ، عمره 19 .
ل¾„لƒ§ل¾„ل¾„ز­ : أوكِ أنا بغير اسمي ، و عمري .. عمري 17 * وجه يضحك * ، رح نمصخره .
ɱλરϓΘΘɱ : ههههههههههههه واجد ! .
ذهبت سريعاً لِـ برنامج الزخرفة الذي اعتدتُ استخدامه لأفكر باسمٍ ما ، و لكنني بعدها تراجعتُ و اخترتُ وضعُ " نك نيم " على شكل لقب .. لذا اخترت نك نيم [ مَجْرُوُحَةة * ] ! .. و ما إن غيرته ، حتى أرسلت لي [ مريم ] :
مجروحة مرة وحدهه ؟ شاللي جرحك ؟
مَجْرُوُحَةة* - بِاستهزاء - : هههههههههههههه زوجك .
ɱλરϓΘΘɱ : هههههههههههه ما عندي !
مَجْرُوُحَةة * : هاني بحر !
ɱλરϓΘΘɱ : ههههههههههههههههه الله لا يقول ! .
مَجْرُوُحَةة* : ما علينا منه ، قلّعته ، الحين وينه هذا المحمد .. قتلني الملل ! .
ɱλરϓΘΘɱ: انتظري ، ادخله الحين .
3 ثوانٍ و ظهر على الشاشة :
تم إضافة ħɱΘΘɖ إلى المحادثة :
ɱλરϓΘΘɱ: هلا .
مَجْرُوُحَةة* : أهلين .
ħɱΘΘɖ: أهلين .. كيفكم ؟
ɱλરϓΘΘɱ: تمام الحمدلله .
مَجْرُوُحَةة * : تمام .
ħɱΘΘɖ´ : دووم ، مجروحة !
مَجْرُوُحَةة * : ؟
ħɱΘΘɖ´ : شتقرب لك مريوووم ؟
لم أفكر كثيراً فقط قلتُ أول ما فكرتُ فيه : بنت عمي ! .
ħɱΘΘɖ : أها .
مَجْرُوُحَةة * : إي .
ħɱΘΘɖ´ : مجروحة انتي ش اسمك الحقيقي ؟
مَجْرُوُحَةة * : مجروحة لاه ! .. ما أحب أقول اسمي الحقيقي .
ħɱΘΘɖ´: أها .. أوكِ .. عمرك كم ؟
مَجْرُوُحَةة * : 17 !
في الحقيقة كان عمري 13 ربيعاً في ذلك الوقت َ! و هو قد فتح لي محضر تحقيق !! و بعدها ذهبت لمحادثتي أنا و [ مريم ] :
مَجْرُوُحَةة *: هالخبل شفيه كذا ، قاط الميانة من أولها !
ɱλરϓΘΘɱ : هههههههههههه ، أهم شي نتسلى ، انتظري الحين بعرف كيف رح نتسلى .
فجأة تذكرتُ شيئاً ما ..
مَجْرُوُحَةة * : لحظة لحظة ، لا تقولي هو هذا محمد إلي يحبكك !
ɱλરϓΘΘɱ: أيوا ، و أنا عن نفسي ما أطيقه .
مَجْرُوُحَةة * : هههههههههه مسكينن !
لنعود بعدها للمحادثةِ الأخرى :
ɱλરϓΘΘɱ: عندي فكرة شرايكم نلعب لعبة ، كل مرة دور واحد يسأل و الثانيين يجاوبوا ! .
مَجْرُوُحَةة * : اوكِ .
ħɱΘΘɖ : فكرة حلوة ، يلا !
ɱλરϓΘΘɱ : محمد ابدأ !
ħɱΘΘɖ´: أوكِ .. ويش اسم حبيبكم .
ما إن قرأتُ سؤاله حتى ذهبت لِمحادثة [ مريم ] :
مَجْرُوُحَةة * : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه الله عَ هالسؤال !
ɱλરϓΘΘɱ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه ينتظرني أقول حمودي !! – وجه ضاحك - .
لقد كتبت ضحكة بهذا الطول لِـ [ مريم ] و في ذات الوقتِ كنت أضحك في الواقع ، لدرجةِ أن أختي [ أميرة ] قد استيقظت من نومها :
آيااااااااات !
لأرد عليها : اوكِ أوكِ .. آسفة .
و بعدها عادت [ أميرة ] لتكمل نومها .. و لأكمل أنا محادثتي .
ɱλરϓΘΘɱ : اسمه .. امممممم علي !
مَجْرُوُحَةة * : فيصل !
ɱλરϓΘΘɱ: لا لا أكيد أمزح اسمه حمودي !
حينها متُ ضحكاً أيضاً .. و في ذات الوقت أنا لا أعلم من هو فيصل هذا .. فقط مجرد اسم !
ħɱΘΘɖ´ : أها .. مريوم تحبي علي !
مَجْرُوُحَةة * : لا انت .
ħɱΘΘɖ: اسكتِ انتِ .. انتِ ما داخل قلب مريوم عشان تعرفي .
ذهبتُ لمحادثةِ [ مريم ] :
مَجْرُوُحَةة * : الله ياخذه قصفني الحيوان !
ɱλરϓΘΘɱ : هههههههههههههههههه تستاهلي .
لأذهب و أرد عليه ،
مَجْرُوُحَةة * : إي أنا ما داخل قلبها بس هي قالت !.
ħɱΘΘɖ´ : اوكِ أوكِ .
و أكملنا الأمر على هذا المنوال ، و بعد ساعتين من الحديث ! ، أنهينا تلكَ المجموعة و حذفتُ أنا ذلك المدعو [ħɱΘΘɖ ] ! .. و أيضاً قمت بتغيير اسمي إلى [ ayaat ] دون أيّة زخرفة فقد كان النومُ يسيطر عليَّ لذا فقد تكاسلتُ لأقوم بِفتح المتصفح و أدخل لموقع الزخرفة .. و ما إن أغلقت الكمبيوتر و أعدتهُ لمكانه ، حتى طار النوم فجأة ! .. لذا توجهُّت للنافذة لا أدري لماذا ! ، فقد اعترتني رغبةٌ شديدة و مفاجِئة لتأملِ النجوم .. كانت السماء سوداء حالكة ككحُلٍ أسود ، و النجوم مُتناثرةٌ عليها و القمر يتوسطُ السماء و ينيرها كالعادة ، ليعتريني شعورٌ غريب .. غريبٌ لدرجةِ أنني أجهلُ ما هو حتى الآن ! .. حتى اليوم ! .. بعدها عدت إلى فراشي بكل هدوءٍ مثلما تركتهُ سابقاً ! .
و هكذا مرَّ الأسبوع الأول من الإجازة .. و في الأسبوعِ الآخر بدأ فصلٌ جديد من حياتي ، فحين كنتُ ذاهبةً لمنزل [ مريم ] ، رأيت معها فتاةً أخرى تشبهها قليلاً لأعرف فيما بعد أنها ابنةُ عمها ذات الـستة عشر عاماً و المدعوة [ رِحاب ] و التي مع الأيام اكتشفتُ أنها لا تختلف عن [ مريم ] بل تزيدُ عليها ! .. و أذكرُ أنني لم أكن أعرف ذاك السخافة الذي يُدعى شات ! إلى من [ رِحاب ] .. قد يستغربُ البعضُ كوني أصبحت قريبةً من رِحاب أيضاً و لكنها ستمكثُ طوال الإجازة بمنزل عمها .. منزل [ مريم ] لأن أهلها مسافرين لرحلة علاجية لجدتها ، في تلكَ الفترة لم أكن أتحدث لأي شابٍ إلا في المجموعات و مع [ مريم ] و [ رِحاب ] .. ذات مرة حين فتحت " المسن " ، جاءتني رسالة من [ مريم ] و التي كانت غير متصلة ،
ɱλરϓΘΘɱ : آياااات .. لما تدخلي مسن و تشوفي رسالتي هذي ، تعالي عندي البيت اليوم ، بخبرك شي ضروري .. ما أبغى حد يعرف و اليوم فرصة لأن [ رحاب ] ما بالبيت عندنا عشان تعرف ! ، هي ببيت جدها .
قضيتُ خمس دقائق بطولها و أنا أفكر في هذا الأمر الخطير ! ، رغم أنّ [ رحاب ] أصبحت مقربةً منا إلا أن [ مريم ] لا تريدها أن تعرفه و في ذات الوقت فهي تقول أنه أمر ضروري و مهم ! ،
لذا حينها ، وضعت أصابعي على لوحة المفاتيح :
Ayaat : أوكِ ، بعد شوي أجي ! .
في الحقيقة أنا أعلم أن البعض قد يتساءل أين هما والديّ و [ أميرة ] ! ، فبالطبع والدي يهتمان بي و هما يثقان بي ، و يعرفان أنني أذهب مع [ مريم ] و في الحقيقة فإن سمعة [ مريم ] أمام الناس صافيةٌ كالحليب ! لذا فلم يكن عندهما أي مانع ، و أما [ أميرة ] ؟ فهي منشغلة بالتحضير للثانوية ، فهي من النوع الـ"مصطفى " و بما أنهُ لم يتبقى لها سوى سنة واحدة .. 3 ثانوي ! فهي تستعدُ من الآن ، لذا قد التحقت بِمعهد حتى ! يقومُ بشرحِ دروس الصف 3 ثانوي ، جميع المواد .. حتى اللغة العربية و التربية الاسلامية ! .. لذا فهي في الصباح في المعهد و ما إن تعود حتى تنام و تستيقظ لتذاكر ! .. المهم بعد أن انتهيتُ من التفكير و عدت للواقعِ حتى أرى أن [ مريم ] متصلة و قد ردت عليّ :
ɱλરϓΘΘɱ : بس خلاص .. بخبرك هنا .
Ayaat : أوكِ .
ɱλરϓΘΘɱ : لا تخبري حد ها .. ترا وعد .
Ayaat : أوكِ أوكِ وعد !
ɱλરϓΘΘɱ : شوفي ، أنا عرفت ولد عم هاني .. هاني بحر ع قولك .. حامد ! أكبر مني بسنه ، المهم ابغاك تروحي معي ! .. هو يبغى يشوفني بس من بعيد .. ما رح نطلع معهم .. آيات مالي غيرك يلاا ! .. أعرف انه هذي أول مرة أخبرك نسوي شي مثل كذا .. بس اعتقد اني أحبه ! .
حينها اتسعتا عينايّ لدرجةِ أنني لم أعلم ماذا أفعل .. في الحقيقة قبول شيءٍ كهذا بالنسبةِ لي مستحيل ! .. لِتردف [ مريم ] :
ɱλરϓΘΘɱ : برب !
لم أرد عليها فقط قمت بالاستمرار في التفكير .. و لحسن حظي رأيت أن [ رِحاب ] قد اتصلت أخيراً لأسرع إليها :
Ayaat : رِحاااااب .
♦ ⱤṏṏⱤṒ™♦ ¦ : هلا والله !
آيات : بخبرك بس لا تخبري مريم .. والله أنا ما أبغى أخبر حد بس شسوي والله مآدري شسوي .
♦ ⱤṏṏⱤṒ™♦ ¦ : بسم الله .. آيات قلبي شصاير ؟
Ayaat : مريم تبغى أروح معها عشان تشوف ولد عم هاني بحر .. ما تطلع معهم بس تشوف من بعيد !
♦ ⱤṏṏⱤṒ™♦ : لا .. لا تروحي .. قولي لها لا ، و أنا أكيد ما رح أخبرها .
Ayaat : أوكِ .
بالطبع كانت [ رِحاب ] تعرف [ هاني بحر ] و " شلة " الحمقى الباقية ، و لكنها كانت تكرهُ [ هاني بحر ] بشكل غير طبيعي فلطالما قالت أنه " حقير " ! .. و لكن [ مريم ] لم تستمع لها و قالت بأنه كالأخ لها .. و أنا بالطبع لم أهتم ففي الفترة الأخيرة عرفتُ أخيراً أني لا أكن له أي مشاعر و لله الحمد ! .. المهم ما إن عادت مريم حتى أخبرتها :
Ayaat : آسفة مريم .. مستحيل .
ɱλરϓΘΘɱ : آيات و ربك من بعيد ، ما رح نطلع معهم .
Ayaat : آسفة مريم ! .
و بعدها أغلقتُ البرنامج دون أيّة كلمةٍ زائدة ! .

،‘ ،‘

نهاية الوطئة الأولى نحو الجحيم .
لا إله إلا أنت سُبحانكَ إني كنتُ من الظالمين .
اللهم استرنا تحت الأرض و فوق الأرض و يوم العرض .
لنا لقاء آخر يوم السبت بإذنهِ تعالى -11/2 - .
بانتظار آرائكم و توقعاتكم .
بحفظِ الله




تعديل | غيمة كبرياء |; بتاريخ 06-02-2017 الساعة 02:11 AM. السبب: الزخرفة تلخبطت !
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 06-02-2017, 11:08 AM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


لي رد بعد القراءة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 06-02-2017, 07:12 PM
صورة فتاة تحب الكتابة الرمزية
فتاة تحب الكتابة فتاة تحب الكتابة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


يييييييييييه بارت صغير ماعرفت كيف خلصتووو
بس جد كتييير حلو و متقن ، حاسة انك تعبتي عليه كتير و طلع بجنننننن .......وحراام لما فكرتي توقفي الرواية ....
مستانتك و اتمنى المرة الجاية تطوليه شوي عشاننا يعني
و بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 06-02-2017, 07:21 PM
صورة sweetshemoo الرمزية
sweetshemoo sweetshemoo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .



جزء جميل
اطول من سابقه..^^
ايات غبيه مش معنى انه حكت مع شب كم كلمة انها ما دخلت بالحرام..
اصدقاء السوء هم الاساس لكل شي.. وصديق السوء لازم نتجنبه بأي طريقة..
روايتك بتحكي عن واقع باختلاف المسميات الا انه واقع بنعاصره حاليا.. كتير بنات ضاعوا بين المحرمات بفعل وسوسة احدهم.. وتقبل الشيء على انه امر عادي

بانتظارك عزيزتي ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 06-02-2017, 08:12 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بإشارة منهم وطئت الجحيم بقدميّ فاحترقتُ حتى اختفت الاشارة و خُمّدت | بقلمي .


السلام عليكم
البارت رائع

ايات بتكون غبية ادا تبعت مريم

اول خطوة من خطوات الشيطان

في انتضار ابداعك


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1