اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات الخصائص الإدارية و المواضيع المميزة > مواضيع مميزة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-01-2017, 06:11 PM
هِجران هِجران غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي حرية المرأة المسلمة













بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين


بداية :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
اللهم صلِ وسلم على سيدنا وأمامنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
أما بعد :

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم :

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا

ويقول نبي الله صلى الله عليه وسلم : " النساء شقائق الرجال "

فكان لابد من مشاركة كلا الجنسين في بناء الأرض وعمارتها ، والأرض طبعًا لا تخلو من وجود الرجال والنساء ، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نفصلهما ونبعدهما عن الألتقاء ببعضهما في مجالات الحياة ! ، التقاء النساء بالرجال وتبادل الحديث الجاد بينهما بحشمة ووقار لم تحرمه الشريعة بل أقرته ولم تدع للمؤمنين من ضيق وحرجًا وأن من يضيق يُحرم خيرًا قد يفضي إلى المصلحة العامة ، وقد كانت تلك اللقاءات المقصودة لغرض مصلحة أو العفوية موجودة في المجتمع المسلم ، القصد من هذا الدرس الذي أريد أن أعرضه عليكم هو أن البعض أصبح يقيد النساء ويجعلهن حبيسات في المنازل بدعوى الخوف من الفتنة وأنه بذلك يصون عرضه وليس هذا فحسب بل يصل به الآمر أن ينسب مايفعله للشريعه وللدين ، لعلنا في هذا الدرس نستعرض كيف كان حال النساء في زمن النبوة وكيف كانت حريتهن !


قبل ذلك

أود القول
أنه يجب أن لاتفرط المرأة فتهيم في الشوارع والساحات فاقدة لحيائها وعفتها !
وكذلك يجب أن لا تغلق بابها وتبقى في منزلها محرمة على نفسها العمل والعلم خوفًا من الفتنة !


1- العلم :



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "طلب العلم فريضة على كل مسلم "

وكان النساء في زمن النبوة يخرجن لطلب العلم حتى أنهن يطلبن العلم من الرجال وفي الحديث

عن عبدالله بن مسعود قال : لعن الله الواشمات والموتشمات والمتنصمات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله ، فبلغ ذلك امرأة من بني أسد يقال لها آم يعقوب فجاءت فقالت : آنه بلغني أنك لعنت كيت وكيت فقال : ومالي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن هو في كتاب الله ؟ فقالت : لقد قرأت مابين اللوحين فلم أجد فيه ماتقول فقال : لئن قرأته لوجدته أما قرأت " وما آتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوا "قالت : بلى قال : فإنه قد نهى عنه فقالت فإني أرى أهلك يفعلونه قال : فاذهبي فانظري فذهبت فنظرت فلم تجد من حاجتها شيئا فقال : لو كانت كذلك ماجامعتها .

رواه البخاري والمسلم


كذلك الرجال يطلبون العلم من أمهات المؤمنين :

فقد كانوا يسألون عائشة رضي الله عنها وأم سلمة وحفصة رضوان الله عليهما





2 - العمل



طبعًا في مجال العمل وكسب القوت كانت النساء تعمل في زمن النبوة وتشارك أسرتها في ذلك

فمثلًا في الزراعة


عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على أم مبشر الأنصارية في نخل لها فقال صلى الله عليه وسلم : من غرس هذا النخل أمسلم أم كافر ؟ فقالت : بل مسلم فقال : لايغرس مسلم غرس ولا يزرع زرعا فيأكل منه إنسان أو دابة إلا كانت له صدقة .

"رواه مسلم "

وفي الخياطة

عن سعد بن سهل رضي الله عنه قال : جاءت إمرأة ببردة قال : أتدرون ما البردة فقيل : نعم هي الشملة ، منسوجة في حاشيتها ، قالت : يارسول الله أني صنعتها بيدي ، أكسوكها . فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها فخرج إليها وإنها ازاره ….


" رواه البخاري "

وفي التمريض

لا ننسى رفيدة الأسلمية الممرضة التي كانت تدواي الجرحى كما رواه البخاري في الأدب المفرد



3 - كان للنساء مشاركة سياسية



ولنذكر في ذلك قول الله تعالى عزوجل :
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ


فكانت لهن مشاركة سياسية في مبايعة النبي صلى الله عليه وسلم ،

وكذلك شاركن في الهجرة من مكة إلى الحبشة ومن مكة إلى المدينة .

وهذه إمرأة مهتمة بالمستقبل السياسي للخلافة فيجيبها أبو بكر :

كذلك عن قيس بن أبي حازم قال : دخل أبو بكر على إمرأة فقالت : مابقاؤنا على هذا الأمر الصالح الذي جاء بعد الجاهلية فقال : بقاؤكم عليه ما استقامت به أئمتكم قالت : ومالآئمة ؟ قال : أما كان لقومكم رؤوس وأشراف يأمرونهم فيطيعونهم قالت : بلى قال : فهم أولئك على الناس .


" رواه البخاري "








4 - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَه أولئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

وسأوري في ذلك عن زيد بن أسلم أن عبدالملك من مروان بعث إلى أم الدرداء بأنجاد من عنده فلما آن كان ذات ليلة قام عبد الملك بن مروان فدعا خادمه فكأنه أبطأ عليه فلعنه قالت له أم الدرداء : سمعتك الليلة لعنت خادمك حين دعوته فقالت : سمعت أبا الدرداء يقول قال رسول الله عليه الصلاة والسلام : لايكون اللعانون شفعاء ولاشهداء يوم القيامة .





وكل هذا ينصب في مصلحة المرأة المسلمة من تنمية لشخصيتها وإكسابها المعرفة والخبرة كي تكون خير شريك للرجل في بناء الأرض وبذلك تحقق الخير للبلاد والعباد وهذا ينافي تماما التضييق الذي يمارس على المرأة والتقييد بحجة الخوف من الفتنة ، فيا مسلمة تعلمي واعملي وشاركي وكوني أهلًا للثقة ، طبعًا بعيدًا عن العري و اتباع الشهوات .








وكل ماقلت هنا يجب أن يكون بضوابط فرضتها الشريعه :






1 - تجنب الزينة ومايثير الفتنة للمؤمنين

2 - أن لا تخضع في القول

3 - أن لا تصبح خارجة وولاجة فتهمل أسرتها ومنزلها ولا تحقق مافرضها الله عليها بل تقضي حاجتها وتعود .

ختاما






نفعنا الله بما علمنا






























آخر من قام بالتعديل لمعة طيف; بتاريخ 11-02-2017 الساعة 02:53 PM. السبب: الأوسمة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-01-2017, 06:26 PM
فَـايزة فَـايزة غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة







عليكم السلام ورحمة الله وبركاته :


موضوع في غاية الأهمية ، ولكن مفهوم الحريّة حاليًا انجرف تمامًا عن المعنى
فترى المرأة تقول من حقي كذا وكذا وربما أصبحت تقلد الغرب وتظن أن الحرية بهذه الطريقة
أو أنها تريد أن تكون متساوية مع الرجل ، فيظلمها التساوي معه وهو كذلك ينظلم بالتساوي معها !

غير لائق أبدًا .

فهنيئًا لمن تطبق ما في درسكِ في حياتها المهنية

بارك الله فيكِ























| | . . صارحني هنا . . | |


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-01-2017, 10:30 PM
هِجران هِجران غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة







اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مَلِگة الإِحسَاس الرّاقي* مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته :


موضوع في غاية الأهمية ، ولكن مفهوم الحريّة حاليًا انجرف تمامًا عن المعنى
فترى المرأة تقول من حقي كذا وكذا وربما أصبحت تقلد الغرب وتظن أن الحرية بهذه الطريقة
أو أنها تريد أن تكون متساوية مع الرجل ، فيظلمها التساوي معه وهو كذلك ينظلم بالتساوي معها !

غير لائق أبدًا .

فهنيئًا لمن تطبق ما في درسكِ في حياتها المهنية

بارك الله فيكِ




حياك الله ، جزيت خيرًا



الآيات ظهرت بشكل خاطئ !

أتمنى من الأخت لمعة طيف تعديل الآيات لتظهر بشكل صحيح .



شكرًا ملكة ، نورتِ !




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-01-2017, 01:28 AM
آلآميرة آلصغيرة آلآميرة آلصغيرة متصل الآن
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:

لكِ منّي جزيل الشكر و التّقدير على اختيارك الموفق في موضوعك ...فعلا موضوع مهم خاصة في زماننا لما اصبحت حريّة المرأة تفهم بشكل خاطئ و غير لائق بتعاليم ديننا الحنيف....

بارك اللّه فيكِ.....وجزاكِ الف خير...وزاد من حسناااتك...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-01-2017, 04:04 PM
شذى المطر شذى المطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طرح قيم سهاف..جزاك الله خير
الحريه ..بمعناها الحقيقي ..اصبحت مفقوده
اليوم كل شخص وضع له مصطلح للحريه حسب اهوائه ورغباته..وكلها تحت مسمى(حريه شخصيه)
ديننا الحنيف..وضع مفهوم الحريه بمكانها الصحيح..وكفل للمراة حريتها..ولا شي بعد الاسلام
اليوم ينادون بحريات بعيده كل البعد عن تعاليم ديننا الحنيف
حريات سطحيه ..باللبس والموضه وغيرها من الامور
نسأل الله السلامه
شكرا لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-02-2017, 10:47 PM
هيبة حضور هيبة حضور غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة



مرحبًا بك أختي الفاضلة سهاف ,, مسائك ورد



الإسلام لم يأتِ يومًا مكبلًا طرف فوق طاقته
أعطى كل ذي حق حقه
وأعطى المرأة الكثير الكثير وفي نفس الوقت حافظ على حشمتها ونقاها من كل شيءٍ قد يضرها
لكن وللأسف الغالب اليوم يأخذ من الإسلام هو إعطائه للمرآة حقوقها دونما يأخذوا بعين الاعتبار ما أوجبه عليها



احترامي لك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-02-2017, 11:23 PM
زَيَّوُنْ زَيَّوُنْ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


-



السلَام عليكم


سلمت أناملك الذّهبيّه غاليتي ، أحسنتِ
يجب ع من يحرم زوجته أو إبنته أو أُخته مِن العمل و الدِراسه بـ حجّة الحِفاظ عليها مِن الِإختلَاط أنّ يُفرّق م بين إعطاءها حرّيتها التي هي حقّها و بين التحلّل المُطلق _
لَأنُ لـ الَأسف مُسطلح حُرّيه عِند البعض عندما يتعلّق بـ المرأة يعني العار _
فـ إنّ رأى منها تصرّف غير سليم
جاز له مَنعها
إما أنّ تُغلق كلّ شيء أمامها مُباشرة م يجوز و حَرام
هُنا يجب أنّ يبرز دورها هي و الّا تسكت .











┊ صَدّآإميّـﮧ┊
━━━━━━━
أعلمُ إنّي ما عُدتُ كما كُنت
رَغمَ إنّي ما زِلتُ .. أنا !




.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-09-2017, 02:11 PM
Lovely Seven Lovely Seven غير متصل
مشـ© مطبخ حواء ©ـرفة
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


بارك الله فيكي
وجعله في ميزن حسناتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 14-10-2017, 01:27 PM
اسم من ذهب اسم من ذهب متصل الآن
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


موضوع رائع

الله يعطيكِ العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-10-2017, 12:24 AM
suad akram suad akram غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية المرأة المسلمة


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .. سلمت يمناك أختآه .. وبارك الرحمن لك .. وجعله فى ميزان حسناتك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

حرية المرأة المسلمة

الوسوم
يرحب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أوقات معينة تزيد فيها الرغبة الجنسية عند المرأة ابو شروووق الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 7 اليوم 04:23 PM
أجمل الكلمات التي قيلت عن المرأه تامر العربي مواضيع عامة - غرام 5 21-01-2017 07:06 PM
قيادة المرأة للسيارة seul مواضيع عامة - غرام 11 09-04-2016 12:13 AM
بين عقل الرجل , وعقل المرأة غريب في عالمي الاستشارات النفسيه والاجتماعيه 8 11-10-2015 09:40 AM

الساعة الآن +3: 10:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1