اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 19-03-2017, 02:47 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


هاااااااااااااااااااااااااااااي كيفكم ياحلوين أبي ردود تبرد الكبد ردود كثيييييييره وفيها توقعاتكم خلوني شوي أكون بخيله
هههههههههههههه الزبد ها أبي ردودكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:23 PM
صورة ريما فؤاد* الرمزية
ريما فؤاد* ريما فؤاد* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




الله بارتات كثير من أناملك!
ان شاءالله ابدأ اقراها واعطيك رد دسم ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:30 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
الله بارتات كثير من أناملك!
ان شاءالله ابدأ اقراها واعطيك رد دسم ^^

هههههههههه عاد فاتتك بارتات كثيره يلا بإنتظار الحلو بجهز نفسي لردك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 19-03-2017, 04:08 PM
صورة ريما فؤاد* الرمزية
ريما فؤاد* ريما فؤاد* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




خالد حقيييير كرهته كلب نذل !

الله ناصر أخيرا خطب فرح =)
فجر الي فيه لانها ناقصة حنان وأهتمام فحسبت ممكن تلقاه بالشي الي تسويه
لكنه أكبر غلط وبتروح فيها واتوقع بيظهر شخصية تساعدها


أناملك ذهبيه واهنيك استمتعت بقرائتي
بس تستعجلي الحدث يعني يتكلمو بدون وصف أحس
ما قدرت أندمج .. حاولي تفضلي بين الحوار و توصفيه أكثر وتنتبهي للاخطاء الأملائيه

ولو مثلا كنا بحدث ونبي نجي عند البنات افصلي

مو كذا

احداث
عند البنات
احداث
خليه كذا

احداث



\


عند البنات
والساعه :
جو هادي بس يتخلله كذا كذا

فهمتي شلون؟

بأنتظارك بفااارغ الصبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 19-03-2017, 11:26 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
خالد حقيييير كرهته كلب نذل !

الله ناصر أخيرا خطب فرح =)
فجر الي فيه لانها ناقصة حنان وأهتمام فحسبت ممكن تلقاه بالشي الي تسويه
لكنه أكبر غلط وبتروح فيها واتوقع بيظهر شخصية تساعدها


أناملك ذهبيه واهنيك استمتعت بقرائتي
بس تستعجلي الحدث يعني يتكلمو بدون وصف أحس
ما قدرت أندمج .. حاولي تفضلي بين الحوار و توصفيه أكثر وتنتبهي للاخطاء الأملائيه

ولو مثلا كنا بحدث ونبي نجي عند البنات افصلي

مو كذا

احداث
عند البنات
احداث
خليه كذا

احداث



\


عند البنات
والساعه :
جو هادي بس يتخلله كذا كذا

فهمتي شلون؟

بأنتظارك بفااارغ الصبر


أبشري بس أنا ما أفصل لأني أقول عند البنات بس أبشري
وعلى الاستعجال صادقه والله أحس نفسي كذا بس أبشري كم حس عندي أنا ^ــ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 20-03-2017, 09:03 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


وينكم ياحلوووووين تجهزو بكرى البارت الدسم؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 117
قديم(ـة) 21-03-2017, 01:51 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


أهلا أهلا هذا البارت راح ينزل الآن طولته شوي مالاحظتو وبنزل بارت ثاني بس جالسه أشتغل عليه اللحين
أبي ردودكم عسى الله لايحرمني منكم ^ــ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 118
قديم(ـة) 21-03-2017, 01:53 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




أستغفر الله ، سبحان الله ، الحمدلله ، لاإله إلا الله ، الله أكبر


لايلهيكم البارت علن الأمور الدينة والدنيوية

الفصل الخامس:
نيران
الجزء الأول:
لنعيش معاً لحظات سعيداً



كل شيء عدى بسرعه كبيرة مرة ثلاث أيام كانت مريرة على عائلة حمد وسعيده على عائلة أبو عبدالله
ماصار شي مهم غير رامي اللي تجددت مدت عقوبته لشهر
أبوه تحسنت حالته واليوم موعد خروجه من المستشفى بس طبعا قلبه كان ضعيف مازال لذا منعو رامي يشوفه
ناصر مازال يفكر بفرح وكيف بتكون حياتهم وديالا صارت تعد الخطط عشان تدمر كل شي وترجع ناصر لها لأنه حبها وهي أحق في
نسيرين صارت تفكر بفهد أكثر ومن ناحيه تفكر تعترفله قبل ماتخسره مثل ماصار مع ديالا
سديم نفسيتها تدمرت بعد اللي صار بس اليوم متكخشه وفرحانه لطلوع أبوها من المستشفى
من الناحية الثانية عند أبطالنا
عبدالله منع البنات يخرجو من دون حجاب ماعاد مرح اللي أصرت أنها صغيره
وعادل كانت حياته من غرفته للخارج والعكس وحركاته محسوبة
ايه صح الكل عرف باللي صار لعبدالله وسو حفلة كبيرة بمناسبة خروجه وحمل زوجته
جاسم خلص شغله وأخذ شهد معه
أظن كذا خلصت الكل ايه صح رغد صارت زيارتها كثرانه لفرح لسببين تشوف خال فرح وكمان تقضي وقت
فراغها مع صديقتها

*****************************************

حمد بضحكه: هههههههههه حرام عليك لاتخرب عليهم
ضربه عبدالعزيز على راسه بخفه: مجنون تبي تطيح علينا انت
محمد: أوخص ماهقيتها منك القلب الحنين
حمد ضرب صدره بفخر: يحقلي مو
محمد دفه: أٌقول امش امش بس مو كأنا عطيناك وجه زياده عن اللزوم
حمد حمحم: عيب حنا كبرنا
محمد بتعجب: لا والله
خالد أشرلهم يسكتون: هي أنتو بتفضحونا
دخلو كلهم والظلام يعم البيت الكل عارف الشي وهم كانو بيجبون القنابل بس بطلو لأنهم خافو على عمهم
من جهة الحريم
سديم دفت التوأم عنها وبصوت خافت: هي يامطفوقين بسكم بابا جا
ميسم وهي تمضغ البطاطس : وإذا عمي يحقلي
ديالا: خلاص زودتها عاد دخلو
الكل سكت بس لما سمعو حركات أقدام
سيرين تدق نسيم وبصوت خافت جدا: يلا يلا
انفتحت اللمبات وطاحت البالونات اللي مثبتها بمشبك بالسقف وساحبين حبل وبمجرد مايفلتو الحبل تطيح
الكل بصوت واحد: الحمدلله على السلامة
ابتسم حمد ورسم على وجهه علامات تعجب كأنه مايعرف شي: وش ذا
ميسم ركضت عنده وحضنته: الحمدلله على السلامة
سيرين ركضت وبغرور: وأنا كمان
حمد مد يده: هلا فيك
حضنته وهي ودها تبكي
التمو الكل عليه وحضنهم وحده وحده بس التوأم بطبعهم توأم الشر
نسيم: عمو شيليني
ميسم تأيد كلامها: ايه ايه عمو عشان نتأكد أنك بخير ومافيك شي
حمد بضحكه: ههههههههههه عشان المره الجايه أكون بالمستشفى عمودي الفقري مكسر
ميسم بدلع مطت بالكلام وبصوت باكي: عموووو حرام عليك
نسيم وهي تقلد أختها وتمسح دموع كذبية: أصلا انتا ضعيف وماتحبنا
مادلين تقدمة بضحكه وهي ماسكه بطنها وتمشي بصعوبه بما أنها بالشهور الأخيرة: لا والله بتموتون عمي أقول أنتي وهيا توأم الشر سيبوا عمي بروحه ابتسمت بحب وهي تشوفه قد ايه افتقدته خصوصاً بعد زواجها صايره بالنادر تشوف عيلتها بس أشغال زوجها حضنته وسلمت عليه بشوق كانت من أول متحمسه بس ماغامرت عارفه بنات عمها متهورات وممكن ينطو معها وهم ناسين انها حامل
حمد بادلها الاحتضان وبضحكه: وأخيرا حن زوجك وجابك أجل بطيح كل يوم عشان أشوف الوجه القمر
مادلين بعدت بخجل: بسم الله عليك عمي بعيد الشر عليك بس عارف أشغال وماأشغال ولو طيحتك ماجابني
جات سديم وسيرن بغيره وهم يتخصرو
سديم بغيره: لا والله أحلفوا وأحنا مالنا رب ولا عشانها متزوجه وبطنها مترين قدامها
الكل ضحك على كلمتها
حمد بحزم بالرغم انه فيه الضحكه: احترمي بنت عمك الكبيرة
سيرين لفت: انتى دوووم تدلع مادلين أصلا
حمد: كلكم بقلبي واحد بس هذي عشان زوجها مسويلها حضر تجول علي
الكل ضحك عليه
سديم تكتف: إيه إيه مصدقتك
حمد: أوهوووو بدينا الغيرة كلكم بقلبي واحد ماتفهمون
ألماس والبنات سحبوه: أصلا عمي اتركهم هذول ماينعطون وجه
وجلسوه
حمد كان بيسأل عن أمه اللي وشافها ثواني ناطه عنده وبحضنه وهي تبكي: الحمدلله على سلامتك ياوليدي الحمدلله
ماتشوف شر
قام حمد وحضن أمه وبإبتسامه: أفا بس الغالية أم الغالي تبكي
محمد: أو هووووو بدينا شغل الغرور
أم محمد بلوم تخاصم محمد: يحقله دامه حمد
حمد ناظره وابتسم لعانه فيه ورجع ناظر أمه وجلسها وجلس جنبها
حمد وهو حاضن يدها: أخبار عروستنا اليوم
أم محمد عارفته يتريق عليها عشان كذا ضربته بالعصا: تتظنز أنتا ووجهك أنا أراويك
حمد بألم: أي يمه تفكري عصاتك من ورق ترى يألم آآآآآآآيييي خلاص طيب آسف ماعاد راح أقولها
رفع يده يحمي نفسه: خلاص آسف يمه
وقفت وهي تبتسم: قم قم خلنا نروح عند الرجاجيل
حمد: يمه ما يصير يايمه زوج مادلين فيه وبعد يمكن يجي عبدالله
أم محمد جلست: أصلا أنا عارفه ماتباني
باس راسها: يمه انتي ليه تفسرين الأمور كذا مو كذا يلا في أمان الله مستعجل
أم محمد: في أمان الله
ترف اللي كانت واقفه تخصرت: لا والله عمي ماشبعنا منك
ألماس صفت عندها وبتأييد: إيه إيه ماشبعنا منك
حمد بضحكه: وليه أنا أكله تشبعون مني ولا ماتشبعون
ميسم ونسيم بتفكير: يمكن
بعدها جلسو على الأرض وهم ميتين ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد ناظرهم بنص عين
محمد قرب منهم وبصراخ: أنتو متى بتعقلو كم عمركم وهذي عقليتكم
ألماس وهي حاطه رجل على رجل وتبرد أظافرها: لين مايموتو ماراح يعقلو
عبدالعزيز بصراخ وجه كلامه لألماس: وأنتي مالك شغل فيهم خلك بنفسك
ميسم ونسيم مسكو بطنهم وضربو الأرض من الضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خ... ههههههههههه بطني ههههههههههههههههههه
ميسم وهي تمسح دموعها: لقطي وجهك يامهبوله لقطي
نسيم رفعت يدها لأختها: كفك يابنت
ضربو كفوف بعض وقالت نسيم: عشان مرى ثانيه تعرفين مع مين تتكلمين
فجأ ومن غير سابق إنذار ماحسو إلى بشخص فوق راسهم ورفعهم
الكل ضحك
ألماس وهي شاقه الإبتسامه: نشوف اللحين وش تقولي ربي حطكم في شر أعمالكم
محمد وهو فاير عصبية: والله واللي رفع سبع ونزلها سبع أعرف أنكم مسوين بلاوي إلى أذبحكم الثنتين
وصرخ في وجههم: فـــــــــــــــــأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهمـــــ ـــــــــــــــــــين
ميسم ونسيم حبو يتغلو على أبوهم عشان يخف عليهم
ميسم تمثل البكي
نسيم تمسح دموعها مسكت يد أختها وسحبتها: تعالي خلاص احنا مابقيلنا مكان هنا
الكل فطس ضحك عليهم وهم عارفين حركاتهم
تكتف محمد: لاوالله تصدقو رأفت عليكم
صرخ بوجههم: أنقلعوا جوا ولا والله لاتنحرمو من الحفله كلها
ميسم ونسيم على طول ركضو من الفجعه وطلعو الدور الثاني
هنا الكل انفجر ضحك وأصواتهم ملت الفيلا كاملة
ديالا وهي ماسك بطنها من الآلم: أييي يابطني هذول التوأم تحفه
محمد لف: أحسن لي أروح قبل لاتجنوني
وراح

/

عند فرح والبنات
جالسين بغرفة فرح الكل
فجر جالسه بكرسي بالزاوية وتراسل رائد
فرح جالسه على سريرها ومعها مايا ورغد
ومرح جالسه على الكرسي وكل شوي ترجع فيه على ورى وتتقدم قدام
فرح بعصبية رفعت يدها تهددها: هي أنتي كسرتي كرسيا
مرح زادت وبعناد: وليه ماتقولي أنه منك وش شايفتني
فرح قامت وتخصرت: لا والله ومني ليه دامك انتي اللي تسوي كذا
مرح: لأني نحيفه وصغينونه أنا حتى أخف من الريشه
فرح شهقت وبصدمه: هاااااااااااااااااااااا لا لا ماصدق ماصدق أنتي ويا وجهك الخايس ريشه
مرح نفشت شعرها بغرور: يحصلك تشوفي هالجمال
فرح بعصبية: لاتثقي بنفسك كثير أنا أجمل
رغد سحبتها وبطفش: يووووووووه وطلعتي مناقرات مع خواتك يافرح وأنا مدري خلك بنسولف
فجأ انفتح الباب
عبدالله وهو يبتسم: هي انتو هنا وحنا ندوركم
رغد بلمت بمكانها وهي متنحه ومو عارفه وش تسوي
مايا قامت ووقفت قدام رغد يقال تغطيها: بابا في بنت
عبدالله بعد ما أستوعب لف: آسف
وسكر الباب
رغد كانت مازالت فاتحه فمها ومتنحه
فرح : إيش فيك رغد
مرح قامت وحركت يدها قدام عيون رغد: هي
رغد رفعت يدها وحركت خدودها بهيام: واااااي ماصدق ياقلبووووو عليه
شهقت فرح وحطت يدها على فمها
مرح كانت بتقول بس قاطعهتها رغد لما نطت على مايا وتضربها وتشد شعرها
رغد بعصبيه: ياكلبه ياحقيره
شهقت فرح وتقدمت بسرعه تسحبها: مجنونه أنتي بعدي
مرح مسكت يد رغد وحاولت تسحبها بس مافي فايده جسمها صغير
رغد بعصبية ومن بينن سنونها: اللحين أنا كنت مندمجه وش دخلك توقفي قدامي وتغطيني
مايا ودموعها على خدودها: آآآآآآآيي ظهري بعدين انتي كيف تفكرين في بابا
فرح اللي يئست منها سحبتها: أقول رغد خلاص
رغد قامت وعدلت تشيرتها الأبيض للي عليه رسومات: أصلا مين قالك اني أفكر فيه
لفت عليها وأشرت على راسها: أفهمي أنا بس عجبني وسامته
فرح سحبتها بعد مايئست منها عارفة بتجيب العيد

/


في الفيلا جهت الرجال
الكل دخل وسلمو على حمد وتحمد وله بالسلامة وعبدالله لما عرف قرر يزورهم ويتحمد له على سلامته
فهد بإستغراب : على وين نويصر
ناصر بمزح: رايح لحبيبة القلب
فهد دقه: أوخص ماهقيتها منك
ناصر حط يده على راسه بعد ماطفش منه الولد ذا مستحيل يتغير لو مهما صار
بها اللحظه دخل مازن اللي كان جالس برى بالحديقه: جدي في رجال يباك
الجد: منو هو
مازن : مدري بس قال أنا من طرف جدك
الجد تأكد أنه هو اللي بعقله وقال : خله يدخل
راح مازن والكل التفت على الجد
محمد: يبه مين هو
الجد: اللحين تعرفون
دخل بهيبته اللي خلت الكل يقف له احتراما له
أبو محمد: هلا هلا بأبو عادل تو مانور البيت
عبدالله: النور بأهله
سلم على واحد واحد ولما وصل عن خالد تجاهله بالرغم انه مد يده الا أنه تجاهله اللي خلى خالد يستشيط غضباً
كنان بهمس: شباب مين هذا
فارس بصدمه: لا لا ما صدق الحكيم يسأل أقول المفروض حنا نسأل مو أنت
فهد: لا بجد وش صاير مين أبو عادل ذا
نرجع شوي ورى عند ناصر اللي كان ناوي يخرج برى يشم هوى بس رجع لما شاف عبدالله وجاه فضول يعرف مين هوى
عبدالله جلس : الحمدلله على السلامة ياأبو ناصر ماتشوف شر
حمد: الشر مايجيك تسلم تسلم
عبدالله حمحم: ها عمي مخبرني تباني بموضوع
أبو محمد أعطى ناصر نظره بمعني يتكلم
ناصر بلم للحظات بس توسعت عيونه بدهشه وهو يفكر لا لحظه مو معقوله
أعطه نظره يعني مو اللحين بعدين
أبو محمد اللي عصب شوي التفت على أبو عبدالله وغير الموضوع: لابس عازمك انت وعيلتك للمزرعة يوم الخميس والجمعه والسبت
أبو عبدالله اللي كان متأكد ان البنات راح يرفضو عشان أبوهم: والله ياعمي أعتذر منك عندنا أشغال
أبو محمد: أفا ترفضني أنا أبي أشوفك وأشوف العيال
عبدالله بعد مايئس: خلاص طيب بس مو كلنا ياعم لأنه الولده صحتها تعبانه وأختي كمان فا مو أكيد بيجو
أبو محمد: سلامات سلامات مايشوفون شر
عبدالله: الشر مايجيك تأمر شي ياعم
أبو محمد: وين وين أقعد يارجال أشرب لك ذيك القهوه وذاك الشاهي
عبدالله ابتسم خصوصا لما شاف خالد وهو معصب: أمر ياعمي
وبداخله: هين ياخويلد والله لا أطلع الشيب من راسك
عند الشباب
فارس بصدمه: معقوله هذا خال فرح
فهد اللي تذكر: إيه إيه صح تذكرت كلام جدي
ناصر نزل راسه وهموم الدنيا فوق راسه يحس إنه تسرع بالقرار وخايف كمان من المجهول
قام بيخرج برى لحقه فارس وفهد وكنان
ناصر وصل عند الكراسي وجل بضيق
فارس جلس جمبه ومن الجهه الثانيه فهد وقدامه مازن وكنان
فارس ناظرهم: أقول تلايطو ياشين اللقافة
فهد: وش تسمي نفسك أجل
فارس اشر على نفسه بغرور: أنا غير
فهد: أوخص يالغير مايمدينا
فارس ابتسم وحرك حواجبه: قول غيران قول
هنا ناصر فقد أعصابه طلع يبغى يكون لحاله ولحقوه وفوق هذا أزعجوه صرخ بوجههم بشكل مرعب: بــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
ضرب الطاوله بيد وقام وسحب مفاتيحه ومحفظته
التفتو فارس وفهد على بعض بإستغراب
كنان ومازن بصوت واحد: أحسن وقامو

/


ناصر يمشي إلى المجهول الى اللامكان وهو مسرع لأخر حد مايعرف وين يروح ووين يرمي نفسه فيه
وقرر يروح لمكانه المعتاد اللي دايم يلجأ له


/


عند فرح والبنات الكل مجتمع بالصالة
مرح نطت: إيش رايكم نروح السوق
أم عبدالله: اركدي يابنت متا بتعقلي
مرح نطت: جده يلا بنروح بنروح بنروح
مايا وفرح ورغد حاطين يدهم على فمهم يمنعوا ضحكهم
شعاع بحزم حطت فنجان القهوه على الطاولة: مرح وش قالت جدتك
مرح جلست وتكتفت ومدة بوزها: يووووووووووه الواحد مايتهنى عندكم
شعاع بلوم أكثر: ما أبغى أسمع تأففك وبعدين منو قالك لا منتي رايحه لاكن عشان حركاتك مافي
مرح طالعة فيها بنظرات بريئة: ماما والله آسفه ماكان قصدي
شعاع لفت وجهها عنها وسحبت فنجان القهوه وبدت تشرب منه
فجأ الكل سمع صوت جوال من جهت الدرج التفتو له
رغد نطت وهي تشهق: جواااااالي my baby
الكل التفت عليها مستغربين
فرح وهي كاتمه ضحكتها: روحي خذيه ماراح يطير
رغد اللي خايفة من سامر يطيح الجوال ابتسمت: حبيبي هات جوالي شاطر
سامر ابتسم وحرك راسه يمين ويسار علامة الرفض وركض بعيد
رغد عصبت مره ولحقته: ياكلب هات الجوال هاته
الكل فاطس ضحك عليها
نهى وهي ماسكه ضحكتها: سامر حبيبي عطها جوالها
سامر وهو يركض: نأ < لا >
سامر كان يركض من جهة الممر لحد ما أختفى عن رغد
بس فجأ ضرب جسده بجسم صلب ورجع على ورى من الآلم
عادل بصراخ: ليه تركض مجنون أنتى
تجمعت الدموع بعيونه: آسف
عادل سحب الجوال منه: وهذا جوال مين بعد
وقفت رغد وحست كل عرق في جسمها جف لا لا جوالها مع عادل ياربيي
عادل وهو يناظر الجوال حركه يمين يسار وعقد حواجبه: هذا لمين الجوال؟
سامر والدموع مازالت بعيونه: ردد <رغد>
عقد حواجبه عادل من طلاسم أخوه للحين ماينطق زين : روح نادي أمي ولا مايا
ركض بسرعه سامر خايف منه وبهنا كانت نهايته لما ضرب جسده بجسد رغد اللي رفعته وتناظره بحقد والشرار يطاير من عيونها

/

نهى قامت بخوف: هذا وين ذلف
فرح وهي تضحك: هههههههههه خالتي ارتاحي تلقين رغد أخذت حقها وزياده
فجأ سمعو صوت صراخ
رغد نزلته وبعصبية وشوي تنفجر: هذا الغبي عطا جوالي عادل
مرح وفجر فطسو ضحك: هههههههههههههههههههه
رغد تخصرت وهي شوي تبكي: إيه إيه أضحكو وش وراكم
نهى وهي ماسكه ضحكها: خلاص ما صار شي حبيبتي اللحين أروح أجيبه
وراحت
رغد ناظرت فيهم بحقد بتنفجر ماتقدر تتحملهم: هي أنتي وهيا ياجعلكم للساحق الماحق انكتموا
أم عبدالله حطت يدها على صدرها: وي يابنت وش هالدعوه أعوذ بالله
هنا فجر ومرح خلاص وصلو حدهم من الضحك وبدأ يضربو بعض " تعرفون هستيريت الضحك كيف ^ـــ^ "
مرح قامت وبحماس: كفووو ياجدتي كفووو
رغد لفت وهي حدها معصبيه ومتوتره واللي زايدها خوف انه يكون المتصل سلمان هنا راح تنتهي
نهى دخلت ومعاها الجوال وهي تبتسم مدت يدها لرغد: شوي وينفجر من الاتصالات
رغد سحبته بسرعه بس جمدت بمكانها لما سمعت كلام نهى
نهى وهي كاتمه ضحكتها: مين النفسيه هذا
كل اللي بالصاله قلبو ضحك أما فرح ومرح مايحتاج أقولكم عنهم *ــ*
رغد ضغطت زر الاتصال وابتسمت: هذا سلمان أخوي
نهى راحت تجلس جمب شعاع: وليه مسميته كذا
حطت السماعات على أذنها تستنى الرد: لأنه نفسيه ومزاجي
ابتسمت نهى على تشبيهها
رغد بخوف: هلا بها الصوت ياهلا
مرح وهي ميته ضحك: شوفو شوفو المصلحه
رغد أشرت لمرح تسكت: لبيييييه
فرح وهي ماسكه بطنها من قوة الضحك: ياربي مو لايق عليها واضح الخوف
رغد رفعت صباعها وأشرت على رقبتها بمعنى راح أقتلك : أفا سلمانو يعصب كل شي ولا عصبيتك.
هنا مرح وفرح ضربو يد بعض من قوة الضحك
رغد وصلت معها رمت عليهم علبة المنديل : آمر ثواني وأنا عند الباب
قفلت السماعات وناظرتهم بكره سحبت أغراضها وطلعت
فرح مرح اللي منسدحين من الضحك ويضربو بعض
فرح: أأأأأأأأأأأأه يابطني تحفه
مرح وهي تمسح دموعها: آمانه ناديها ثانيه مره ودي أشوف خبالها ياعليها خبال
فرح عدلت جلستها: بالحيل إذا وافقت بعد هذا الموقف


/

عند رغد
ركبت السيارة وهي تبتسم وقلبها يدق طبول
سلمان بصراخ: ليه ساعه أدق عليك وينك حضرتك
رغد بخوف: آ..آآ...آآآآسفة ممم ماكان قصدي
بلعت ريقها بخوف
سلمان بعصبية ضرب الدركسون: آآآآآآخر مره أسمع كلام بزر مثلك وأجيبك
صح رغد تنرفزت من كلمته بس فظلت السكوت لأنها لو فتحت فمها بتندم

/

الساعة 2 باليل الكل نايم مافي غير الهدوء من بين الهدوء طلع صوت
نسيم بهمس: هي بنت
ميسم بنفس الهمس: خير
نسيم: صاحيه
ميسم: لا هذا خيالي الي يكلمك أكيد صاحيه أجل منو اللي يكلمك
لفت نسيم عليها: بنت لف علي
ميسم لفت: وش تبي
نسيم: جوعانة
ميسم بنفاذ صبر: أحد مسك وقلك لا تروحي تاكلي
نسيم بعصبية: ياتبن مابي أنزل لحالي تعالي
ميسم: وليه ماتبين
نسيم بلعت ريقها: أخاف يطلعلي جني
ميسم فطست ضحك: هههههههههههههههه
نسيم التفتت يمين ويسار تتأكد محد صحى حطت يدها على فم ميسم: يامجنونة بتصحيهم
بعدت ميسم يد نسيم وأخذت نفس من كثر الضحك: آآآآآآآآخ يابطني أنتي الجني يموت لو شافك
نسيم تخصرت: لا والله ناسيه أني توأمتك
ميسم جلست: أمشي أمشي بس عندي خطه حلوه
نسيم: وشو
ميسم وقفت وسحبت معها نسيم وهمست بأذنها: تفتكري لما ترف تحدتنا يلا ننتقم
نسيم حطت يدها على فمها بتذكر: أهاااا تذكرت بس وش بتسوين
ميسم حطت اصبعها قدام فم نسيم: أقولك بعدين بس تعالي معي اللحين سحبتها وصار يمشون حبه حبه ويكتمو ضحكهم على أشكالهم
ألماس حاطه السماعات وفارده جسمها كلو
وديالا رجلها في راس ألماس
ومغاني نايمه بين رجول ميرا وديالا
وميرا حاضنه جوالها اللي شكلها نامت وهي تتابع المسلسل حقها
سديم وترف كان بينهم كتاب شكلهم كانو يقرأو مع بعض
أما سيرين حالتها حاله وجهها يخرع بالماسك اللي عليه والخيار بس هي الوحيده اللي نايمه بشكل طبيعي
طلعو برى بعد ماوصلو زفرو براحه كأنهم تعدو غابة
ميسم براحه: يوووووه حشا غابة
نسيم سحبتها: امشي وقولي خطتك لما نوصل المطبخ
خلنا نتركهم بخطههم ونرجع للمزيون الحزين ^ــ^

/

ناصر وما أدراك ماناصر أكيد الكل يبا يعرف وين راح ناصر
الكل فينا لما تضيق فيه الدنيا يروح للبحر أو يخرج لأي مكان بس في مكان أفضل من أي مكان وفي شخص
لاكنت مهموم ولجأت له ماراح يردك خائب ناصر قرر يروح للمسجد النبوي ويصلي كم ركعه ويقرأ قرأن ويدعي الله يفرج كربته وأن كان خير له ولها ترضى فيه ولا يصير مشاكل
ناصر جالس يقرأ قرأن بعد ما صلى الوتر والشفع قفل المصحف وناظر ساعته شافها 2 باليل قرر يكمل لين الفجر يصلي الفجر والضحى ويرجع
بس قطع تفكيره جواله الشخص اللي أتصل عليه مليون مره قرر يرد عليه بعد ماهدأ
ناصر: هلا
فارس وهو يادوب ماسك نفسه من العصبية: بدري لاكان مارديت وينك
ناصر وهو كاتم ضحكته: ماتوقعت أنه في أحد بيخاف علي أدري أني حبوب
فارس ميلت بوزه بقرف: مداح نفسه كذاب لاتثق بنفسك كثير وينك
ناصر: بالحرم
فارس بصدمه: وش موديك
ناصر: وليه حرام أروح ولا لازم أستأذن من صاحب السمو الملكي
فارس فقد الصبر: مو كذا ياحقير
أستغفر بصوت مسموع وتكلم: متى راجع
ناصر بمزح: أدري أدري مايحتاج تعترف أشتقتلي
فارس يادوب ماسك أعصابه: نوييصر
ناصر: الساعه 7 & 8 الصباح
فارس: تلايط
وقفل بوجه الجوال
ناصر ناظر الجوال وحطه جنبه وكمل يقرأ قرآن

/

عند ميسم ونسيم وصلو عند المطبخ بس كانت الأنوار مطفيه وفي أصوات
نسيم حضنت ميسم بخوف اللي بدورها بادلت أختها الاحتضان وتسوي نفسها قويه وهي ميته خوف
نسيم بخوف وهي ترتجف: ميسم في جني
ميسم تحاول تهديها: خير وش تحسين جني مره وحده تعوذي من أبليس تلقين أحد جوا ويخوفنا
نسيم حضنته أكثر: مابي لا لا أكيد جني خلنا نرجع ميسم
وبصوت عالي: ماما ماما
سمعو صوت أقدام من المطبخ متجهه لهم
نسيم وهي تحتضن أختها وشوي تدخل فيها وهي تبكي: يمه بنموت لا مابي بعيش حياتي
ميسم سحبتها: خلنا نهرب
الصوت بدأ يقترب
هنا كلهم هربو مع بعض بس اللي فاجأهم أنه في شخص يجري وراهم
نسيم وهي ميته بكى: لا لا ترا ماشفت شي ما شفتك كمل جريمتك بس ولي يعافيك سيبني لحالي مابي أموت
ميسم تصارخ عليها: أنتي انجنيت اسكتي وأجري
نسيم تعنقلت وطاحت على وجهها وصارخت بأعلى صوتها: ميسسسسسسسسسسسممممم
ميسم التفتت خايفة على أختها جثة عندها تحاول تقومها بس صرخت لما حست أحد يسحبها من الخلف
نسيم من الخوف كل ماتوقف تطيح وصارت تحبي وهي تبكي : ماما بابا
بس حست كل شي حوليها توقف وهي تحس بيد تسحبها من ورى غطت يدها بوجهها من الخوف وهي ترجف
فارس وهو ميت ضحك: هههههههههههههههه جاك الجني ياتارك الصلاة
ميسم صح ميته ضحك على أختها بس برضو هذي توأمتها
ميسم تكتفت:اسمها جاك الموت ياتارك الصلاة وبعدين سيب أختي ونزلني
نزلهم الثنتين بس نسيم كانت متكوره على نفسها من الرعب
ميسم جثت عندها بخوف: نوني هذا فارس الدلخ اشبك
نسيم وهي ترتجف حضنت ميسم
فارس جثا عندها: من جدك خفتي لا لا ما صدق
ميسم طالعت فيه بكره: لا يأمك أسكت أحسلك
رجعت ناظرت أختها بس الكل تفاجأ لما قامت نسيم بعصبيىة ودفت فارس بس فارس عندها ولاشي ماتحرك ولاشبر
وهو يبتسم ابتسامته الساحره : أوووه الأخت انجنت
فطست ميسم ضحك من جد الموقف مضحك توها خايفه واللحين زي المجنونه معصبة
نسيم من القهر جلست تشد شعره بغيض: ياحقيره ياجزمه الله ياخذك
فارس بألم: آآآآآآآآآآآآآآآي شعري الجميل سيبيه
ميسم انسدحت من الضحك وهي ماسكه بطنها من الآلم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس بغيض: أنتي بدال ماتضحكين بعديها عني
نسيم وقفت وتكتفت: أحسن والله لاأعلم بابا وجدي
فارس قام وفرك شعره بألم: علمي على أساس خوفتيني
نسيم لفت وبعدين حولت نظرها على أختها اللي ميته ضحكه داست على بطنها وراحت ركض الغرفه
ميسم بألم مسكت بطنها وهي تصارخ: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآييييييييي
فارس جثا ومسك بطنه وهو يضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قلبت عليك توأمك
ميسم جلست بألم: من جد لئيم كشرت بوجهه ورجعت الغرفه
شكلها ترف قرأت الأذكار قبل ماتنام ربي حماها من خططهم الجهنمية ^ــ^
نروح مكان ثاني

/

عند فجر بالتحديد جالسه تراسله واتس
رائد: جوجو أبي أسمع صوتك
فجر: رائد بلا هبل قلتلك من البدايه بس رسائل
رائد: محد داري انتي قلتي البيت نايم سجلي صوتك كأنك تكلمي بنت وارسلي
فجر بعصبية: رودي وش قلت
رائد بهيام: دامك قلتي رودي اعتبريني سمعت صوتك
فجأ أنفتح الباب بقوه وضرب في الجدار التفتت فجر عليه وهي ميته خوف لدرجة سكرت جوالها وخبته


انتهى الجزء الأول من الفصل الخامس ^ــ^



وترى يابنات ردودكم وآرائكم وحتى انتقاداتكم تسعدني واحس انه في أحد يتابع روايتي وإنه روايتي فعلاً جميلة ^ــ^



آخر من قام بالتعديل بريق الأنوثة; بتاريخ 21-03-2017 الساعة 02:38 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 119
قديم(ـة) 21-03-2017, 01:54 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




أستغفر الله ، سبحان الله ، الحمدلله ، لاإله إلا الله ، الله أكبر


لايلهيكم البارت علن الأمور الدينة والدنيوية

الفصل الخامس:
نيران
الجزء الأول:
لنعيش معاً لحظات سعيداً



كل شيء عدى بسرعه كبيرة مرة ثلاث أيام كانت مريرة على عائلة حمد وسعيده على عائلة أبو عبدالله
ماصار شي مهم غير رامي اللي تجددت مدت عقوبته لشهر
أبوه تحسنت حالته واليوم موعد خروجه من المستشفى بس طبعا قلبه كان ضعيف مازال لذا منعو رامي يشوفه
ناصر مازال يفكر بفرح وكيف بتكون حياتهم وديالا صارت تعد الخطط عشان تدمر كل شي وترجع ناصر لها لأنه حبها وهي أحق في
نسيرين صارت تفكر بفهد أكثر ومن ناحيه تفكر تعترفله قبل ماتخسره مثل ماصار مع ديالا
سديم نفسيتها تدمرت بعد اللي صار بس اليوم متكخشه وفرحانه لطلوع أبوها من المستشفى
من الناحية الثانية عند أبطالنا
عبدالله منع البنات يخرجو من دون حجاب ماعاد مرح اللي أصرت أنها صغيره
وعادل كانت حياته من غرفته للخارج والعكس وحركاته محسوبة
ايه صح الكل عرف باللي صار لعبدالله وسو حفلة كبيرة بمناسبة خروجه وحمل زوجته
جاسم خلص شغله وأخذ شهد معه
أظن كذا خلصت الكل ايه صح رغد صارت زيارتها كثرانه لفرح لسببين تشوف خال فرح وكمان تقضي وقت
فراغها مع صديقتها

*****************************************

حمد بضحكه: هههههههههه حرام عليك لاتخرب عليهم
ضربه عبدالعزيز على راسه بخفه: مجنون تبي تطيح علينا انت
محمد: أوخص ماهقيتها منك القلب الحنين
حمد ضرب صدره بفخر: يحقلي مو
محمد دفه: أٌقول امش امش بس مو كأنا عطيناك وجه زياده عن اللزوم
حمد حمحم: عيب حنا كبرنا
محمد بتعجب: لا والله
خالد أشرلهم يسكتون: هي أنتو بتفضحونا
دخلو كلهم والظلام يعم البيت الكل عارف الشي وهم كانو بيجبون القنابل بس بطلو لأنهم خافو على عمهم
من جهة الحريم
سديم دفت التوأم عنها وبصوت خافت: هي يامطفوقين بسكم بابا جا
ميسم وهي تمضغ البطاطس : وإذا عمي يحقلي
ديالا: خلاص زودتها عاد دخلو
الكل سكت بس لما سمعو حركات أقدام
سيرين تدق نسيم وبصوت خافت جدا: يلا يلا
انفتحت اللمبات وطاحت البالونات اللي مثبتها بمشبك بالسقف وساحبين حبل وبمجرد مايفلتو الحبل تطيح
الكل بصوت واحد: الحمدلله على السلامة
ابتسم حمد ورسم على وجهه علامات تعجب كأنه مايعرف شي: وش ذا
ميسم ركضت عنده وحضنته: الحمدلله على السلامة
سيرين ركضت وبغرور: وأنا كمان
حمد مد يده: هلا فيك
حضنته وهي ودها تبكي
التمو الكل عليه وحضنهم وحده وحده بس التوأم بطبعهم توأم الشر
نسيم: عمو شيليني
ميسم تأيد كلامها: ايه ايه عمو عشان نتأكد أنك بخير ومافيك شي
حمد بضحكه: ههههههههههه عشان المره الجايه أكون بالمستشفى عمودي الفقري مكسر
ميسم بدلع مطت بالكلام وبصوت باكي: عموووو حرام عليك
نسيم وهي تقلد أختها وتمسح دموع كذبية: أصلا انتا ضعيف وماتحبنا
مادلين تقدمة بضحكه وهي ماسكه بطنها وتمشي بصعوبه بما أنها بالشهور الأخيرة: لا والله بتموتون عمي أقول أنتي وهيا توأم الشر سيبوا عمي بروحه ابتسمت بحب وهي تشوفه قد ايه افتقدته خصوصاً بعد زواجها صايره بالنادر تشوف عيلتها بس أشغال زوجها حضنته وسلمت عليه بشوق كانت من أول متحمسه بس ماغامرت عارفه بنات عمها متهورات وممكن ينطو معها وهم ناسين انها حامل
حمد بادلها الاحتضان وبضحكه: وأخيرا حن زوجك وجابك أجل بطيح كل يوم عشان أشوف الوجه القمر
مادلين بعدت بخجل: بسم الله عليك عمي بعيد الشر عليك بس عارف أشغال وماأشغال ولو طيحتك ماجابني
جات سديم وسيرن بغيره وهم يتخصرو
سديم بغيره: لا والله أحلفوا وأحنا مالنا رب ولا عشانها متزوجه وبطنها مترين قدامها
الكل ضحك على كلمتها
حمد بحزم بالرغم انه فيه الضحكه: احترمي بنت عمك الكبيرة
سيرين لفت: انتى دوووم تدلع مادلين أصلا
حمد: كلكم بقلبي واحد بس هذي عشان زوجها مسويلها حضر تجول علي
الكل ضحك عليه
سديم تكتف: إيه إيه مصدقتك
حمد: أوهوووو بدينا الغيرة كلكم بقلبي واحد ماتفهمون
ألماس والبنات سحبوه: أصلا عمي اتركهم هذول ماينعطون وجه
وجلسوه
حمد كان بيسأل عن أمه اللي وشافها ثواني ناطه عنده وبحضنه وهي تبكي: الحمدلله على سلامتك ياوليدي الحمدلله
ماتشوف شر
قام حمد وحضن أمه وبإبتسامه: أفا بس الغالية أم الغالي تبكي
محمد: أو هووووو بدينا شغل الغرور
أم محمد بلوم تخاصم محمد: يحقله دامه حمد
حمد ناظره وابتسم لعانه فيه ورجع ناظر أمه وجلسها وجلس جنبها
حمد وهو حاضن يدها: أخبار عروستنا اليوم
أم محمد عارفته يتريق عليها عشان كذا ضربته بالعصا: تتظنز أنتا ووجهك أنا أراويك
حمد بألم: أي يمه تفكري عصاتك من ورق ترى يألم آآآآآآآيييي خلاص طيب آسف ماعاد راح أقولها
رفع يده يحمي نفسه: خلاص آسف يمه
وقفت وهي تبتسم: قم قم خلنا نروح عند الرجاجيل
حمد: يمه ما يصير يايمه زوج مادلين فيه وبعد يمكن يجي عبدالله
أم محمد جلست: أصلا أنا عارفه ماتباني
باس راسها: يمه انتي ليه تفسرين الأمور كذا مو كذا يلا في أمان الله مستعجل
أم محمد: في أمان الله
ترف اللي كانت واقفه تخصرت: لا والله عمي ماشبعنا منك
ألماس صفت عندها وبتأييد: إيه إيه ماشبعنا منك
حمد بضحكه: وليه أنا أكله تشبعون مني ولا ماتشبعون
ميسم ونسيم بتفكير: يمكن
بعدها جلسو على الأرض وهم ميتين ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد ناظرهم بنص عين
محمد قرب منهم وبصراخ: أنتو متى بتعقلو كم عمركم وهذي عقليتكم
ألماس وهي حاطه رجل على رجل وتبرد أظافرها: لين مايموتو ماراح يعقلو
عبدالعزيز بصراخ وجه كلامه لألماس: وأنتي مالك شغل فيهم خلك بنفسك
ميسم ونسيم مسكو بطنهم وضربو الأرض من الضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خ... ههههههههههه بطني ههههههههههههههههههه
ميسم وهي تمسح دموعها: لقطي وجهك يامهبوله لقطي
نسيم رفعت يدها لأختها: كفك يابنت
ضربو كفوف بعض وقالت نسيم: عشان مرى ثانيه تعرفين مع مين تتكلمين
فجأ ومن غير سابق إنذار ماحسو إلى بشخص فوق راسهم ورفعهم
الكل ضحك
ألماس وهي شاقه الإبتسامه: نشوف اللحين وش تقولي ربي حطكم في شر أعمالكم
محمد وهو فاير عصبية: والله واللي رفع سبع ونزلها سبع أعرف أنكم مسوين بلاوي إلى أذبحكم الثنتين
وصرخ في وجههم: فـــــــــــــــــأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهمـــــ ـــــــــــــــــــين
ميسم ونسيم حبو يتغلو على أبوهم عشان يخف عليهم
ميسم تمثل البكي
نسيم تمسح دموعها مسكت يد أختها وسحبتها: تعالي خلاص احنا مابقيلنا مكان هنا
الكل فطس ضحك عليهم وهم عارفين حركاتهم
تكتف محمد: لاوالله تصدقو رأفت عليكم
صرخ بوجههم: أنقلعوا جوا ولا والله لاتنحرمو من الحفله كلها
ميسم ونسيم على طول ركضو من الفجعه وطلعو الدور الثاني
هنا الكل انفجر ضحك وأصواتهم ملت الفيلا كاملة
ديالا وهي ماسك بطنها من الآلم: أييي يابطني هذول التوأم تحفه
محمد لف: أحسن لي أروح قبل لاتجنوني
وراح

/

عند فرح والبنات
جالسين بغرفة فرح الكل
فجر جالسه بكرسي بالزاوية وتراسل رائد
فرح جالسه على سريرها ومعها مايا ورغد
ومرح جالسه على الكرسي وكل شوي ترجع فيه على ورى وتتقدم قدام
فرح بعصبية رفعت يدها تهددها: هي أنتي كسرتي كرسيا
مرح زادت وبعناد: وليه ماتقولي أنه منك وش شايفتني
فرح قامت وتخصرت: لا والله ومني ليه دامك انتي اللي تسوي كذا
مرح: لأني نحيفه وصغينونه أنا حتى أخف من الريشه
فرح شهقت وبصدمه: هاااااااااااااااااااااا لا لا ماصدق ماصدق أنتي ويا وجهك الخايس ريشه
مرح نفشت شعرها بغرور: يحصلك تشوفي هالجمال
فرح بعصبية: لاتثقي بنفسك كثير أنا أجمل
رغد سحبتها وبطفش: يووووووووه وطلعتي مناقرات مع خواتك يافرح وأنا مدري خلك بنسولف
فجأ انفتح الباب
عبدالله وهو يبتسم: هي انتو هنا وحنا ندوركم
رغد بلمت بمكانها وهي متنحه ومو عارفه وش تسوي
مايا قامت ووقفت قدام رغد يقال تغطيها: بابا في بنت
عبدالله بعد ما أستوعب لف: آسف
وسكر الباب
رغد كانت مازالت فاتحه فمها ومتنحه
فرح : إيش فيك رغد
مرح قامت وحركت يدها قدام عيون رغد: هي
رغد رفعت يدها وحركت خدودها بهيام: واااااي ماصدق ياقلبووووو عليه
شهقت فرح وحطت يدها على فمها
مرح كانت بتقول بس قاطعهتها رغد لما نطت على مايا وتضربها وتشد شعرها
رغد بعصبيه: ياكلبه ياحقيره
شهقت فرح وتقدمت بسرعه تسحبها: مجنونه أنتي بعدي
مرح مسكت يد رغد وحاولت تسحبها بس مافي فايده جسمها صغير
رغد بعصبية ومن بينن سنونها: اللحين أنا كنت مندمجه وش دخلك توقفي قدامي وتغطيني
مايا ودموعها على خدودها: آآآآآآآيي ظهري بعدين انتي كيف تفكرين في بابا
فرح اللي يئست منها سحبتها: أقول رغد خلاص
رغد قامت وعدلت تشيرتها الأبيض للي عليه رسومات: أصلا مين قالك اني أفكر فيه
لفت عليها وأشرت على راسها: أفهمي أنا بس عجبني وسامته
فرح سحبتها بعد مايئست منها عارفة بتجيب العيد

/


في الفيلا جهت الرجال
الكل دخل وسلمو على حمد وتحمد وله بالسلامة وعبدالله لما عرف قرر يزورهم ويتحمد له على سلامته
فهد بإستغراب : على وين نويصر
ناصر بمزح: رايح لحبيبة القلب
فهد دقه: أوخص ماهقيتها منك
ناصر حط يده على راسه بعد ماطفش منه الولد ذا مستحيل يتغير لو مهما صار
بها اللحظه دخل مازن اللي كان جالس برى بالحديقه: جدي في رجال يباك
الجد: منو هو
مازن : مدري بس قال أنا من طرف جدك
الجد تأكد أنه هو اللي بعقله وقال : خله يدخل
راح مازن والكل التفت على الجد
محمد: يبه مين هو
الجد: اللحين تعرفون
دخل بهيبته اللي خلت الكل يقف له احتراما له
أبو محمد: هلا هلا بأبو عادل تو مانور البيت
عبدالله: النور بأهله
سلم على واحد واحد ولما وصل عن خالد تجاهله بالرغم انه مد يده الا أنه تجاهله اللي خلى خالد يستشيط غضباً
كنان بهمس: شباب مين هذا
فارس بصدمه: لا لا ما صدق الحكيم يسأل أقول المفروض حنا نسأل مو أنت
فهد: لا بجد وش صاير مين أبو عادل ذا
نرجع شوي ورى عند ناصر اللي كان ناوي يخرج برى يشم هوى بس رجع لما شاف عبدالله وجاه فضول يعرف مين هوى
عبدالله جلس : الحمدلله على السلامة ياأبو ناصر ماتشوف شر
حمد: الشر مايجيك تسلم تسلم
عبدالله حمحم: ها عمي مخبرني تباني بموضوع
أبو محمد أعطى ناصر نظره بمعني يتكلم
ناصر بلم للحظات بس توسعت عيونه بدهشه وهو يفكر لا لحظه مو معقوله
أعطه نظره يعني مو اللحين بعدين
أبو محمد اللي عصب شوي التفت على أبو عبدالله وغير الموضوع: لابس عازمك انت وعيلتك للمزرعة يوم الخميس والجمعه والسبت
أبو عبدالله اللي كان متأكد ان البنات راح يرفضو عشان أبوهم: والله ياعمي أعتذر منك عندنا أشغال
أبو محمد: أفا ترفضني أنا أبي أشوفك وأشوف العيال
عبدالله بعد مايئس: خلاص طيب بس مو كلنا ياعم لأنه الولده صحتها تعبانه وأختي كمان فا مو أكيد بيجو
أبو محمد: سلامات سلامات مايشوفون شر
عبدالله: الشر مايجيك تأمر شي ياعم
أبو محمد: وين وين أقعد يارجال أشرب لك ذيك القهوه وذاك الشاهي
عبدالله ابتسم خصوصا لما شاف خالد وهو معصب: أمر ياعمي
وبداخله: هين ياخويلد والله لا أطلع الشيب من راسك
عند الشباب
فارس بصدمه: معقوله هذا خال فرح
فهد اللي تذكر: إيه إيه صح تذكرت كلام جدي
ناصر نزل راسه وهموم الدنيا فوق راسه يحس إنه تسرع بالقرار وخايف كمان من المجهول
قام بيخرج برى لحقه فارس وفهد وكنان
ناصر وصل عند الكراسي وجل بضيق
فارس جلس جمبه ومن الجهه الثانيه فهد وقدامه مازن وكنان
فارس ناظرهم: أقول تلايطو ياشين اللقافة
فهد: وش تسمي نفسك أجل
فارس اشر على نفسه بغرور: أنا غير
فهد: أوخص يالغير مايمدينا
فارس ابتسم وحرك حواجبه: قول غيران قول
هنا ناصر فقد أعصابه طلع يبغى يكون لحاله ولحقوه وفوق هذا أزعجوه صرخ بوجههم بشكل مرعب: بــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
ضرب الطاوله بيد وقام وسحب مفاتيحه ومحفظته
التفتو فارس وفهد على بعض بإستغراب
كنان ومازن بصوت واحد: أحسن وقامو

/


ناصر يمشي إلى المجهول الى اللامكان وهو مسرع لأخر حد مايعرف وين يروح ووين يرمي نفسه فيه
وقرر يروح لمكانه المعتاد اللي دايم يلجأ له


/


عند فرح والبنات الكل مجتمع بالصالة
مرح نطت: إيش رايكم نروح السوق
أم عبدالله: اركدي يابنت متا بتعقلي
مرح نطت: جده يلا بنروح بنروح بنروح
مايا وفرح ورغد حاطين يدهم على فمهم يمنعوا ضحكهم
شعاع بحزم حطت فنجان القهوه على الطاولة: مرح وش قالت جدتك
مرح جلست وتكتفت ومدة بوزها: يووووووووووه الواحد مايتهنى عندكم
شعاع بلوم أكثر: ما أبغى أسمع تأففك وبعدين منو قالك لا منتي رايحه لاكن عشان حركاتك مافي
مرح طالعة فيها بنظرات بريئة: ماما والله آسفه ماكان قصدي
شعاع لفت وجهها عنها وسحبت فنجان القهوه وبدت تشرب منه
فجأ الكل سمع صوت جوال من جهت الدرج التفتو له
رغد نطت وهي تشهق: جواااااالي my baby
الكل التفت عليها مستغربين
فرح وهي كاتمه ضحكتها: روحي خذيه ماراح يطير
رغد اللي خايفة من سامر يطيح الجوال ابتسمت: حبيبي هات جوالي شاطر
سامر ابتسم وحرك راسه يمين ويسار علامة الرفض وركض بعيد
رغد عصبت مره ولحقته: ياكلب هات الجوال هاته
الكل فاطس ضحك عليها
نهى وهي ماسكه ضحكتها: سامر حبيبي عطها جوالها
سامر وهو يركض: نأ < لا >
سامر كان يركض من جهة الممر لحد ما أختفى عن رغد
بس فجأ ضرب جسده بجسم صلب ورجع على ورى من الآلم
عادل بصراخ: ليه تركض مجنون أنتى
تجمعت الدموع بعيونه: آسف
عادل سحب الجوال منه: وهذا جوال مين بعد
وقفت رغد وحست كل عرق في جسمها جف لا لا جوالها مع عادل ياربيي
عادل وهو يناظر الجوال حركه يمين يسار وعقد حواجبه: هذا لمين الجوال؟
سامر والدموع مازالت بعيونه: ردد <رغد>
عقد حواجبه عادل من طلاسم أخوه للحين ماينطق زين : روح نادي أمي ولا مايا
ركض بسرعه سامر خايف منه وبهنا كانت نهايته لما ضرب جسده بجسد رغد اللي رفعته وتناظره بحقد والشرار يطاير من عيونها

/

نهى قامت بخوف: هذا وين ذلف
فرح وهي تضحك: هههههههههه خالتي ارتاحي تلقين رغد أخذت حقها وزياده
فجأ سمعو صوت صراخ
رغد نزلته وبعصبية وشوي تنفجر: هذا الغبي عطا جوالي عادل
مرح وفجر فطسو ضحك: هههههههههههههههههههه
رغد تخصرت وهي شوي تبكي: إيه إيه أضحكو وش وراكم
نهى وهي ماسكه ضحكها: خلاص ما صار شي حبيبتي اللحين أروح أجيبه
وراحت
رغد ناظرت فيهم بحقد بتنفجر ماتقدر تتحملهم: هي أنتي وهيا ياجعلكم للساحق الماحق انكتموا
أم عبدالله حطت يدها على صدرها: وي يابنت وش هالدعوه أعوذ بالله
هنا فجر ومرح خلاص وصلو حدهم من الضحك وبدأ يضربو بعض " تعرفون هستيريت الضحك كيف ^ـــ^ "
مرح قامت وبحماس: كفووو ياجدتي كفووو
رغد لفت وهي حدها معصبيه ومتوتره واللي زايدها خوف انه يكون المتصل سلمان هنا راح تنتهي
نهى دخلت ومعاها الجوال وهي تبتسم مدت يدها لرغد: شوي وينفجر من الاتصالات
رغد سحبته بسرعه بس جمدت بمكانها لما سمعت كلام نهى
نهى وهي كاتمه ضحكتها: مين النفسيه هذا
كل اللي بالصاله قلبو ضحك أما فرح ومرح مايحتاج أقولكم عنهم *ــ*
رغد ضغطت زر الاتصال وابتسمت: هذا سلمان أخوي
نهى راحت تجلس جمب شعاع: وليه مسميته كذا
حطت السماعات على أذنها تستنى الرد: لأنه نفسيه ومزاجي
ابتسمت نهى على تشبيهها
رغد بخوف: هلا بها الصوت ياهلا
مرح وهي ميته ضحك: شوفو شوفو المصلحه
رغد أشرت لمرح تسكت: لبيييييه
فرح وهي ماسكه بطنها من قوة الضحك: ياربي مو لايق عليها واضح الخوف
رغد رفعت صباعها وأشرت على رقبتها بمعنى راح أقتلك : أفا سلمانو يعصب كل شي ولا عصبيتك.
هنا مرح وفرح ضربو يد بعض من قوة الضحك
رغد وصلت معها رمت عليهم علبة المنديل : آمر ثواني وأنا عند الباب
قفلت السماعات وناظرتهم بكره سحبت أغراضها وطلعت
فرح مرح اللي منسدحين من الضحك ويضربو بعض
فرح: أأأأأأأأأأأأه يابطني تحفه
مرح وهي تمسح دموعها: آمانه ناديها ثانيه مره ودي أشوف خبالها ياعليها خبال
فرح عدلت جلستها: بالحيل إذا وافقت بعد هذا الموقف


/

عند رغد
ركبت السيارة وهي تبتسم وقلبها يدق طبول
سلمان بصراخ: ليه ساعه أدق عليك وينك حضرتك
رغد بخوف: آ..آآ...آآآآسفة ممم ماكان قصدي
بلعت ريقها بخوف
سلمان بعصبية ضرب الدركسون: آآآآآآخر مره أسمع كلام بزر مثلك وأجيبك
صح رغد تنرفزت من كلمته بس فظلت السكوت لأنها لو فتحت فمها بتندم

/

الساعة 2 باليل الكل نايم مافي غير الهدوء من بين الهدوء طلع صوت
نسيم بهمس: هي بنت
ميسم بنفس الهمس: خير
نسيم: صاحيه
ميسم: لا هذا خيالي الي يكلمك أكيد صاحيه أجل منو اللي يكلمك
لفت نسيم عليها: بنت لف علي
ميسم لفت: وش تبي
نسيم: جوعانة
ميسم بنفاذ صبر: أحد مسك وقلك لا تروحي تاكلي
نسيم بعصبية: ياتبن مابي أنزل لحالي تعالي
ميسم: وليه ماتبين
نسيم بلعت ريقها: أخاف يطلعلي جني
ميسم فطست ضحك: هههههههههههههههه
نسيم التفتت يمين ويسار تتأكد محد صحى حطت يدها على فم ميسم: يامجنونة بتصحيهم
بعدت ميسم يد نسيم وأخذت نفس من كثر الضحك: آآآآآآآآخ يابطني أنتي الجني يموت لو شافك
نسيم تخصرت: لا والله ناسيه أني توأمتك
ميسم جلست: أمشي أمشي بس عندي خطه حلوه
نسيم: وشو
ميسم وقفت وسحبت معها نسيم وهمست بأذنها: تفتكري لما ترف تحدتنا يلا ننتقم
نسيم حطت يدها على فمها بتذكر: أهاااا تذكرت بس وش بتسوين
ميسم حطت اصبعها قدام فم نسيم: أقولك بعدين بس تعالي معي اللحين سحبتها وصار يمشون حبه حبه ويكتمو ضحكهم على أشكالهم
ألماس حاطه السماعات وفارده جسمها كلو
وديالا رجلها في راس ألماس
ومغاني نايمه بين رجول ميرا وديالا
وميرا حاضنه جوالها اللي شكلها نامت وهي تتابع المسلسل حقها
سديم وترف كان بينهم كتاب شكلهم كانو يقرأو مع بعض
أما سيرين حالتها حاله وجهها يخرع بالماسك اللي عليه والخيار بس هي الوحيده اللي نايمه بشكل طبيعي
طلعو برى بعد ماوصلو زفرو براحه كأنهم تعدو غابة
ميسم براحه: يوووووه حشا غابة
نسيم سحبتها: امشي وقولي خطتك لما نوصل المطبخ
خلنا نتركهم بخطههم ونرجع للمزيون الحزين ^ــ^

/

ناصر وما أدراك ماناصر أكيد الكل يبا يعرف وين راح ناصر
الكل فينا لما تضيق فيه الدنيا يروح للبحر أو يخرج لأي مكان بس في مكان أفضل من أي مكان وفي شخص
لاكنت مهموم ولجأت له ماراح يردك خائب ناصر قرر يروح للمسجد النبوي ويصلي كم ركعه ويقرأ قرأن ويدعي الله يفرج كربته وأن كان خير له ولها ترضى فيه ولا يصير مشاكل
ناصر جالس يقرأ قرأن بعد ما صلى الوتر والشفع قفل المصحف وناظر ساعته شافها 2 باليل قرر يكمل لين الفجر يصلي الفجر والضحى ويرجع
بس قطع تفكيره جواله الشخص اللي أتصل عليه مليون مره قرر يرد عليه بعد ماهدأ
ناصر: هلا
فارس وهو يادوب ماسك نفسه من العصبية: بدري لاكان مارديت وينك
ناصر وهو كاتم ضحكته: ماتوقعت أنه في أحد بيخاف علي أدري أني حبوب
فارس ميلت بوزه بقرف: مداح نفسه كذاب لاتثق بنفسك كثير وينك
ناصر: بالحرم
فارس بصدمه: وش موديك
ناصر: وليه حرام أروح ولا لازم أستأذن من صاحب السمو الملكي
فارس فقد الصبر: مو كذا ياحقير
أستغفر بصوت مسموع وتكلم: متى راجع
ناصر بمزح: أدري أدري مايحتاج تعترف أشتقتلي
فارس يادوب ماسك أعصابه: نوييصر
ناصر: الساعه 7 & 8 الصباح
فارس: تلايط
وقفل بوجه الجوال
ناصر ناظر الجوال وحطه جنبه وكمل يقرأ قرآن

/

عند ميسم ونسيم وصلو عند المطبخ بس كانت الأنوار مطفيه وفي أصوات
نسيم حضنت ميسم بخوف اللي بدورها بادلت أختها الاحتضان وتسوي نفسها قويه وهي ميته خوف
نسيم بخوف وهي ترتجف: ميسم في جني
ميسم تحاول تهديها: خير وش تحسين جني مره وحده تعوذي من أبليس تلقين أحد جوا ويخوفنا
نسيم حضنته أكثر: مابي لا لا أكيد جني خلنا نرجع ميسم
وبصوت عالي: ماما ماما
سمعو صوت أقدام من المطبخ متجهه لهم
نسيم وهي تحتضن أختها وشوي تدخل فيها وهي تبكي: يمه بنموت لا مابي بعيش حياتي
ميسم سحبتها: خلنا نهرب
الصوت بدأ يقترب
هنا كلهم هربو مع بعض بس اللي فاجأهم أنه في شخص يجري وراهم
نسيم وهي ميته بكى: لا لا ترا ماشفت شي ما شفتك كمل جريمتك بس ولي يعافيك سيبني لحالي مابي أموت
ميسم تصارخ عليها: أنتي انجنيت اسكتي وأجري
نسيم تعنقلت وطاحت على وجهها وصارخت بأعلى صوتها: ميسسسسسسسسسسسممممم
ميسم التفتت خايفة على أختها جثة عندها تحاول تقومها بس صرخت لما حست أحد يسحبها من الخلف
نسيم من الخوف كل ماتوقف تطيح وصارت تحبي وهي تبكي : ماما بابا
بس حست كل شي حوليها توقف وهي تحس بيد تسحبها من ورى غطت يدها بوجهها من الخوف وهي ترجف
فارس وهو ميت ضحك: هههههههههههههههه جاك الجني ياتارك الصلاة
ميسم صح ميته ضحك على أختها بس برضو هذي توأمتها
ميسم تكتفت:اسمها جاك الموت ياتارك الصلاة وبعدين سيب أختي ونزلني
نزلهم الثنتين بس نسيم كانت متكوره على نفسها من الرعب
ميسم جثت عندها بخوف: نوني هذا فارس الدلخ اشبك
نسيم وهي ترتجف حضنت ميسم
فارس جثا عندها: من جدك خفتي لا لا ما صدق
ميسم طالعت فيه بكره: لا يأمك أسكت أحسلك
رجعت ناظرت أختها بس الكل تفاجأ لما قامت نسيم بعصبيىة ودفت فارس بس فارس عندها ولاشي ماتحرك ولاشبر
وهو يبتسم ابتسامته الساحره : أوووه الأخت انجنت
فطست ميسم ضحك من جد الموقف مضحك توها خايفه واللحين زي المجنونه معصبة
نسيم من القهر جلست تشد شعره بغيض: ياحقيره ياجزمه الله ياخذك
فارس بألم: آآآآآآآآآآآآآآآي شعري الجميل سيبيه
ميسم انسدحت من الضحك وهي ماسكه بطنها من الآلم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس بغيض: أنتي بدال ماتضحكين بعديها عني
نسيم وقفت وتكتفت: أحسن والله لاأعلم بابا وجدي
فارس قام وفرك شعره بألم: علمي على أساس خوفتيني
نسيم لفت وبعدين حولت نظرها على أختها اللي ميته ضحكه داست على بطنها وراحت ركض الغرفه
ميسم بألم مسكت بطنها وهي تصارخ: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآييييييييي
فارس جثا ومسك بطنه وهو يضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قلبت عليك توأمك
ميسم جلست بألم: من جد لئيم كشرت بوجهه ورجعت الغرفه
شكلها ترف قرأت الأذكار قبل ماتنام ربي حماها من خططهم الجهنمية ^ــ^
نروح مكان ثاني

/

عند فجر بالتحديد جالسه تراسله واتس
رائد: جوجو أبي أسمع صوتك
فجر: رائد بلا هبل قلتلك من البدايه بس رسائل
رائد: محد داري انتي قلتي البيت نايم سجلي صوتك كأنك تكلمي بنت وارسلي
فجر بعصبية: رودي وش قلت
رائد بهيام: دامك قلتي رودي اعتبريني سمعت صوتك
فجأ أنفتح الباب بقوه وضرب في الجدار التفتت فجر عليه وهي ميته خوف لدرجة سكرت جوالها وخبته


انتهى الجزء الأول من الفصل الخامس ^ــ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 120
قديم(ـة) 21-03-2017, 01:55 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


ترى البارت رجع نزل ثاني مره بالغلط *ــ*

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 07:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1