إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! اقتباس :
يا قلبي انتي وانا اعشقك كلك واعشق ردودك بعد
يا شيخه تراني قرات البارت امس وما قدرت ارد الا الحين فبعض الاشياء شوي نسيتها زي انو الدكتور قال ان فرح بخير

الله يستر منك بس ههههههههه ناويه ع فجر ومرح يعني ناوية ع روحك
بذبحها قلت لكم والله ههههههههههه
اي رامي قلت لش انه ما بيفلح متاكده انتي طيبه يا بعدي هاتي بوسه هههههههههههو طيبه بعد مع مرح وفجر يا قلبي مواح هههههههههه

بس يعني هي خطيبته نوعا ما ههههههه
ما ظلمته ولا شي
هو غبي وعنده اختلال بمخه يقهرني من اول
هههه احلى شي الخبال فديتهم

يلا لا تتاخري علينا
ودعواتك عندي اختبار شكلي بخبص
ماذاكرت سهرانه اكتب واقرا بهالروايات


فماان الله وصباح الورد لك

ههههههههههههههههههههههه عادي ياقلبي أهم شي تعليقك الحلو
سم الله علي أنا جد بديت أخاف
هههههههههه إن شاء الل أوريك طيبتي فديت هالبوسه وصحبتها
نوعا ما صح
بس جد ظلمتي حرام عليك هو جد طيب وخبال حلو


بأذن الله ، الله يوفقك إن شاء الله وتجيبي 100/100








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء اقتباس :
السلام عليكم
رواية رائعه والاحداث جدا جميله ابدعتي بصراحه
متابعه جديده ومعك للنهايه باذن الله
يعطيك الف عافيه


تسلمي ياقلبي من ذوقك وهذا كله بفضل الله ثم تواجدكم معي
أهلا فيك بجد مرااااحب ياهلا نورتي الرواية ياقلبي
الله يعافيك :)








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

مرااااااااحب اليوم راح أنزل البارت أنا مجهزا عندي للأن بارتين ونص عشان يمكن احتمال كبير أسافر وماأقدر أنزل
فراح أنزلكم بارتات تعويض بالمده اللي بأسافرها يعني لما حسبت طلعتلي ثلاث أيام وأنا حالين أحاول أخلص لكم الثلاث البارتات هذي وبس وأتمنى بجد تعذروني لأني راح أكون مشغوله وتعرفون الأمهات عاد *ــ* لاشافونا على الأجهزه يقولو احنا ليه مسافرين *ــ* ولو نزلت ماراح يكون بالمستوى وراح يكون قليل لأنه من تاب عشان كذا قلت أعوضكم بعدد الأيام وبس
ثواني و وأنزل البارت








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~





الفصل الخامس
نيران
الجزء الرابع
بسببك أتعذب رغم أنه ليس لك يد بالأمر


في المستشفى بالتحديد عند غرفة الدكتور مرح وفجر واقفين برى وحاطين أذنهم عند الباب يسمعون
والكل يضحك عليهم

الدكتور وهو يناظر الأوراق
ويحمحم: احممم أنتم لاحظتو عليها شي
عبدالله اللي خوفه زاد قبض يده: زي ايش
الدكتور رجع على الورى شوي وزفر: يعني نفسيتها تصرفاتها
عبدالله إلا شكوكه مو راضيه تروح: ليه يادكتور فيه شي
الدكتور ابتسم: تطمن أخوي بس أبغى أتأكد
زفر عبدالله براحه وارتخت ملامحه: أنا ماأعرف عنها شي بالمرا لأنها كتومه وماتبين
جلس يفكر داخله: أقوله عن اللي صار
عند مرح وفجر عقدو حواجبهم بضيق مو سامعين شي

/

عند عادل دخل البيت استغرب الهدوء بس سرعان ماشاف كل البيت بوجهه
عقد حواجبه وابتسم: كل هذا ترحيب فيا
حط يده على وجهه يقلد البنات: أدري أدري أخجلتوني
كشرت نهى بوجهه
أبو عبدالله بحزم: وش هذا تقلد البنات ليه
عادل ابتسم وآشر على عيونه: من عيوني خلاص ماراح أقلدهم
نهى بخوف: تعرف وين أبوك وخواتك
عادل عقد حواجبه: مو على أساس راح يجيب البنات
شعاع ناظرت ساعت يدها: إيه بس تأخر مره
عبدالله اللي دوبه دخل وخلف البنات: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عقد حواجبه: وش بكم واقفين هنا
نهى بخوف: لابس عشانكم تأخرتو وينكم
عبدالله ابتسم: لابس لفلفنا وجينا بس
الكل كان يناظرهم بنبرة تشكيك واللي زادهم شك هدوء البنات بالذت مرح اللي منزله راسها وساكته
نهى بضحكه: كل هالهدوء نازل عليكم عشان عادل في
عادل بتذكر لف وطلع غرفته
لف عليهم عبدالله وهو حده خايف ينكشفو وهو يضحك ضحكه مصطنعة: هههه وشبكم أنتو لايكون المدرسه هلكتكم
مرح اللي انتبهت ابتسمت وتكتفت: ايه بسبتك
حركت يدها وقلدت صوته بتريقه: عشان كلكم تكونو مع بنتي
مدت يدها وكشت بوجهه: مالت عليك أنتا وبنتك ها
سحبت فجر وفرح: وأنتو بسرعه خلو يعفن هنا المتخلف
شعاع بلوم: مرح احترمي خالك
مرح باستسلام وهي تمشي: أمري من عيوني
عقدت حواجبها شعاع منها بالعاده تعاند وتسوي ازعاج واللحين
ضحك عبدالله من قلبه على مرح وتمثيلها والكل يناظر فيه بإستغراب فكروه ضحك على كلام مرح بس محد داري عن السالفة
شعاع صغرت عيونها: الحمدلله على العقل
عبدالله دخل جوا: إيه والله الحمدلله على العقل يارب بس خلصوني تراني ميت جوع
شعاع تخصرت: إيه ماتفكر إلا ببطنك الله يعيننا عليك بس
ضحك عبدالله: هههههههههههههههه لا والله بس جوعان الواحد مايجوع وش تفكروني
نهى مشت للداخل: خلاص يلا ادخلو خلونا نتغدا
الكل دخل


/

في فيلا الجد كل البنات اجتمعو هناك
ميرا بتشكيك: بنات لاتكون ذي...
قاطعتها سديم: لاتتوهمي كثير بس ناصر يعرف ابوها
ميرا رمت بالمخده: أوك بس خلني شوي أقول شكي هف يارب
طالعت فيهم بغيض: أتوقع هم بنات عمي خالد
الكل مات ضحك هنا: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميسم ونسيم وهم ماسكين بطنهم: ههههههههههههههههههههههه آيي يابطني
سديم تضرب الأرض: آآآآآآآآآآآآآخ يابطني تحفه
ألماس وهي تمسح دموعها: أنتي متأكده عندك مخ
أما عند ترف جالسه تضحك بأعلى صوتها
ميرا كشرت بوجههم وراحت

/

عند ناصر حاط الجوال بأذنه ينتظر رده
فارس : هلا والله مابغيت لايكون بتجينا
ناصر صغر عيونه: تحلم شكلك بس فهيدان مازال معك
فارس ناظر حوليه ورجع رد: إيه بس جالس يلفلف بالمزرعه كأنه أول مره يدخلها
ضحك ناصر من قلبه: ههههههههههههههههههههههههههههههه طيب طيب بس عطني بكلمه
نزل فارس الجوال وصارخ: فهيد نويصر يبغاك
فهد وهو جاي ومبسوط: أدري القلب أشتاقلي
كشر بوجهه فارس:مالت عليك يلعن أم الثقه اللي فيك ياولد
فهد سحب الجوال: هات بس
حطه على أذنه وابتسم: يلا قول هلا بها الصوت
ناصر ضحك من قلبه عليه: ههههههههههههههههههههههه
فهد يقلد البنات حط يده على خده يمثل الخجل: وااااااااااااااي ماصدق أدري خلاص لاتحرجني
ناصر زاد ضحكه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مسح دموعه: الله يقطع خشتك ياولد
ثبت ملامحه: فهيدان أنتى بأي مستشفى تشتغل
فهد بصدمه: آآآآآآآآآخ ياقلبي يالصدمه دوبك تستوعب يالدلخ يعني منتى عارف أنا بأي مستشفى
ناصر ضحك: ههههههه للأسف إيه أخلص علي
فهد كشر: أجل أنسى
ناصر قال بجديه: فهد ترا السالفه مهمه خلص
فهد حس في شي عشان كذا تكلم بسرعة: مستشفى ال....
ناصر بفرح: أوك تمام خلاص أشوف الأوضاع وأفهمك السالفة بعدين
فهد عقد حواجبه موفاهم شي: نويصر خ...
قطع كلامه لما حس بأن ناصر قفل بوجهه الجوال
ناظر الجوال ورماه بوجهه فارس بقهر
فارس مد جسمه ومسك الجوال باللحظه الأخيره
زفر براحه وبعصية: كنت بتكسر جوالي يامجنون
عقد حواجبه وهو يشوفه راح ومعصب لف: هذا وش به انجن رسمي

/

عند فرح مستلقيه على السرير بتعب وهي تحس الدنيا تدور فيها
مرح جالسه جنبها على السرير: اللحين كيف نجيبلها أكل في الغرفه بدون ماتدري عمتي
فجر كانت بترد قاطعها دخول عبدالله وهو مبتسم: ها عساكم بخير
الكل : الحمدلله
عبدالله جلس: الحمدلله
مرح: اللحين فرح تحس بدوار ولازم تاكل من الدم اللي فقدته بس كيف لانزلت تحت بيشوفو الشاش اللي على راسها ولاجبناه هنا بيشكو بشي
وقف عبدالله وابتسم: خلاص أنا أنزل وأكلمهم على أساس بتاكلو مع بعض وتتابعون فلم بس وحده تجي
مرح قامت بحماس: أنا
وراحت ركض وراه
نزلو تحت
شعاع اللي كانت دوبها واقفه رجعت جلست: كنت دوبني بروح أناديكم تعالو تغدو
مرح ناظرت عبدالله يتكلم
عبدالله وهو يبتسم: تكفين ياشعاع عشاني
شعاع نزلت الملعقه اللي كانت بتحطها في فمها: خلص لا
عبدالله : أوهووووو بدينا قصف الجبهات
مرح بترجي: ماما تكفين بنتغدا فوق
شعاع ابتسمت: أوك
مرح نطت بفرح: ياااااهوووووو عاشت ماما عاشت عاشت
عبدالله بغيره: إيه إيه وأنا رفضتيني
شعاع وهي تغيضه: والله كيفي بنتي وأنا حره فيها
مرح نطت عندها وباستها: كفوووووو يأحلى أم
شعاع وهي تبتسم: ترا أغير رأي
مرح راحت بسرعه: لا لا أمزح أمزح
الكل ضحك عليها
جلس عبدالله على طاولة الطعام وهو يفكر باللي قاله الدكتور
نرجع للوراء
الدكتور تقدام لقدام وتكا جسمه على المكتب وجمع يدينه وعقد ببعض: شوف أنا محتاج شحص له علاقه فيها عشان أتأكد أكثر
عبدالله اللي بدا كل شكوكه تصير صح: قول يمكن أعرف
الدكتور ناظر الأوراق: هي عندها مرض نفسي اسمه اضطراب الهلع هو صح ببدايته وعلى حسب اللي سمعت منها لسع ما نتشر أو ما كبر لازم تنتبه ولها أكثر الأفضل تتأكد وعند طبيب نفسي أفضل يشخص حالتها بدقه ويعطيكم أسباب
عبدالله اللي كان يطالع بصدمه وجزء منه يكذب الموضوع رفع راسه: و قال وش دراك عشان تقول كذا
الدكتور: سألتها عن لما صارلها الحادث ايش شعورك قالتلي كنت امشي وشفت سياره مسرعه كان بيننا مسافه كافيه اني انقذ نفسي بس حسيت جسمي تصلب وحسيت بكتمه وضربات قلبي زادت حسيت اني راح أموت حتى لو تحركت وهذي من أعراض المرض ذا بس بالنهاية الأمر عند دكتور نفسي أفضل وأكد
عبدالله زفر بضيق: طيب تعرف طبيب كويس
الدكتور: فيه دكتور فهد ال.... بهاذا المستشفى بس دوامه مو اللحين
عبدالله توسعت عيونه بصدمة: فهد ال...
الدكتور عقد حواجبه بأستغراب: إيه فهد عبدالعزيز ال...
عبدالله قام بسرعه خايف يروح مد يده يصافح الدكتور: مشكور خلاص راح أكلمه
طلع بسرعه والكل شهق من فتحته اللي كانت بدون سابق انذار
تنهد براحه لما شافه تقدم له: الحمدلله انتا هنا
ناصر بخوف: ها بشر ياعم
عبدالله وهو يبتسم: الحمدلله هي بخير
لف على مرح وفجر: تقدرو تدخلو تتطمنو عليها بسرعه دخلو وهم فرحانين
عبدالله: تعرف فهد عبدالعزيز ال...
نفس عايلتك
هنا ميرا وترف وألماس ناظر ببعض بصدمه اما الباقين فاكانو يناظروهم بصدمه كمان
ناصر عقد حواجبه: ايه اعرفه ليه في حاجه
عبدالله شرح له السالفه كلها وناصر بين كل كلمه وكلمه يزداد ذهوله
ناصر: ابشر ياعم أرجع ان شاء الله وأكلمه
عبدالله أبتسم: مشكور يلا انتظر ردك اللحين رايح أشوفهم في آمان الله
ناصر: أبشر في آمان الله
قطع تفكيره صوت طفولي
راما: بابا ليه ماتاكل
ناظرها عبدالله وابتسم: لاتعطيني وجه اللحين أكل كل السفره
سامر بضحكه: بابا انتى دايم تاكل ماتشبع
الكل ضحك عليه
عبدالله ناظره بعصبية: ايش قلت
سامر نزل راسه بخوف
هنا الكل انفجر ضحك
نهى حضنته: حرام عليك يمزح معك
عبدالله وهو ياكل: أأخاف بكره يتعود عليها

/

في بيت الجد كان جالس بمكتبه لين دق بابه
أبو محمد: تفضل
رامي دخل وسكر الباب
عقد أبو محمد حواجبه وبعصبية: خير وش جابك
جلس رامي وابتسم: جابني الموضوع الخطير اللي صار
أبو محمد بعصبية شديده: أطلع برى قلت ماأبغى أشوف وجهك مين اللي طلعك
رامي زادت ابتسامته: أهدى ياجدي دوبني رجعت من الجامعة على العموم حابة أخبرك أنه نويصر له علاقه مع فرح
توسعت عيون الجد بس لما أفتكر الشجار بينهم ماصدقه: كذاب اطلع برى
حرك رامي كتوفه: بكيفك لاتصدقني لاكن لاصار شي انتى اللي اسمك بينزل في التراب
ضرب أبو محمد المكتب بقوه وبعصبية: اطلع برى أشوف
ناصر اللي كان راح يطلع بس استغرب الصراخ عند غرفة جده رجع وفتح الباب وقف مصدوم من اللي قدامه
التفتو رامي وأبو محمد على اللي فتح الباب
ابتسم رامي: أهلا بالحلو شبعت بأميرتك اليوم عساها بخير
الجد كان بيقوله يطلع بس قاطعه ناصر وهو مفول عصبية
: أنتى مين سمحلك تجي هنا وبعدين وش دراك عنها لايكون انتى السبب
عقد الجد حواجبه خوفا من أن كلام رامي يكون صح
رامي ابتسم: حلوووو اعترفت يلا بررر لجدي
ناصر استغفر بصوت مسموع دلاله على نفاذ صبره: رامي لاتجننني خلص وقول
رامي ابتسم: مو مهم تعرف
ناصر بعصبية صارخ: لا مهم البنت كانت بتموت والله واللي رفعه سبع ونزله سبع ان عرفت انك لك دخل نهايتك على يدي
ابتسم رامي وتكتف: يلا وريني
الجد بهدوء مريب: ناصر ادخل وسكر الباب وأجلس
أستغفر ناصر بصوت مسموع وسوا مثل ما قاله جده
جلس الجد وجمع يده وعقدهم ببعض: ممكن أعرف السالفه
ناصر: جدي لما رحت أجيب سديم والبنات وأنا انتظرهم فيه واحد كان مسرع وبعدين في وحده كانت واقفه رحت ساعدتها لأنها أكيد بتموت وتتقطع كمان من سرعة السيارة الجنونية وبعدين كانت تنزف ووديتها المستشفى وطلعت لها علاقة بأبو عادل بس ماهي بنته
توسعت عيون الجد بدهشه
ناصر كمل: طلعت بخير بس الدكتور يقول عندها اضطراب هلع وأفضل يشوفها دكتور نفسي عشان يأكد وكلمني عن فهد لأنه الدكتور مدح فهد لأبو عادل وقلتله راح أشوف وأكلمه أنا كنت بطلع بعد ماكلمت فهد سمعت أصواتكم وجيت
الجد كان يناظر بصدمه وكل كلمه يقولها ناصر زي السكاكين بقلبه وتصدمه زياده تغيرت ملامحه للحزن
: كله منك ياخالد الله يهداك بس
ناصر فز بخوف: جدي فيك حاجه
الجد رفع راسه وابتسم: لا مافيني شي
لف على رامي وكان وجهه مريب وغريب وبهدوء: اطلع برى
رامي اللي استغرب هالشي ماينكر انه خاف من جده عشان كذا طلع
ناصر اللي حس بتعب جده قام وسنده عليه ووداه لغرفته يرتاح بعد ماأعطاه علاجه

/

عند فرح والبنات كانو جالسين يتغدوا ومشغلين فلم أكشن وحماااس ورعب عن قتل واختطاف
فجأ دق جوال فرح
مايا صرخت: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
فجر: قصري حسك
مرح بخوف قامت وبعدت: لايكون هذا اللي بالفلم
فجر انفجرت ضحك عليهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
فرح كانت تناظر الجوال بصدمه تحس كل الدنيا حوليها وقفت
فجر وقفت ضحك وهي تمسح دموعها بس لما شافت وجه فرح رجعت لضحكها:هههههههههههههههههههههههههههههه
مرح بصراخ: يارب أحد يسوي شي بنموت
فجر صارت تضرب الأرض من قوة الضحك والباقي ناظروها بإستغراب
وقفت وسحبت الجوال ورفعته تبغى توريهم
الكل بوقت واحد زفر براحه
مسحت فجر دموعها من كثرة الضحك: مجانيين من جد بزران ماينفع تتفرجو على أفلام
مرح بعصبية: هو اللي رن بوقت غلط وش نسوي عاد
زاد ضحك فجر: سلكي سلكي
بها اللحظه انفتح باب الغرفه
شعاع بخوف: وش فيه ليه الصراخ
عبدالله اللي كان يحاول يمسكها بس ماقدر قبض يده لأنه بتكتشف الآن
مرح: ولاشي بس كنا نتابع فلم رعب ودق جوال فرح فجأ وخفنا وكذا بس
شعاع صغرت عيونها وبلوم: وجع فجعتونا آخر مرا أشوفكم تعيدوها
مرح ابتسمت: سوري ماما
شعاع كشرت بوجهها وطلعت
عبدالله تنهد براحه لف يمين يسار عقد حواجبه: وين فرح
الكل طالعو على السرير مالقوها عقدو حواجبه مو عارفين وينها
ثواني إلا طلعت فرح من الحمام << الله يكرمكم>> وهي تقح ووجهها شاحب
فجر كانت تناظر بذهول
أما مرح ومايا وعبدالله تقدمو بسرعه عندها
عبدالله بخوف: فرح عسا ماشر
كانت بتتكلم بس حست بثقل براسها ودوار مسكت راسها وهي تترنح
مرح صرخت: فررررررح
عبدالله بحركه سريعه ثبتها ومال جسمها على صدره
عبدالله حملها: قصري صوتك لاتدري شعاع
حطها على السرير
مايا بخوف: بابا إيش فيها
عبدالله بعد ماغطها: ماأعرف لاتخلون شعاع تدري أنا رايح أسوي شغله وأجي
مرح ومايا هزو روسهم دلاله على الموافقه
فجر اللي كانت واقفه تطالعهم بصدمه تقدمت أخير عندها حست بإرتجافاتها وتنفسها السريع حتى العرق يتصبب من جبينها مع أنها لابسه بلوزه كت والمكيف شغال

/

الساعة 4 العصر في المستشفى
من يوم ما سمع بالخبر راح على طول المستشفى طبعه الفلاوي الغير مهتمه اللي يهتم بالمظهر والمقالب والضحك بالرغم من هذا هو يحب عمله ومخلص جداً له يفصل بين عمله وبين حياته العادية عارف ومتأكد من نظرت أقاربه له انه مهمل بس هو واثق من نفسه ولا ماكان انشهر ووصل لهاذا المستوى وهو بهالعمر
هو جاد جاد جاد جداً لاتعلق الأمر بحياة انسان بس مايمنعه هذا من الضحك والمرح لدرجة كل المريضين عنده يحبونه ويتسلون معه ويثقون فيه وهذا كله بفضل الله ثم بفضل شخصيته المرحه
متكي جسده على كرسيه ورفع رجلله على المكتب وحاط ذراعه على عيونه بضيق لأنه تأخر على المريضة
وهو مايعرف حالتها خطيرة أولا
<< ممكن البعض يقول انه يبالغ وبعدين هو مو وقت ساعات عمله لما جات فعادي في غيره طبيب وقتها يعني مو الغلط عليه بس هو كذا يحب يساعد الكل >>
نزل يده ورجوله لما سمع طرقات الباب
فهد بابتسامه: تفضل
دخل ناصر وخلفه عبدالله وفرح
فهد بإبتسامه ناظر ناصر: ممكن أعرف ليه راز وجهك ولا لايكون لك علاقه فيهم
ابتسم ناصر وأعطاه نظرات وعيد وطلع
فهد حول ناظره على عبدالله المبتسم وقف وأشرله: تفضل ياعم
جلس عبدالله بعد ماشكره أما فرح فالحقت خالها بكل مكان
ضحك فهد: ترا ماأكل والله بعدين موهو اللي بكشف عليه انتي تعالي أجلسي هنا
كان يأشر على السرير
نزلت فرح راسها من الخوف وقبضت على عبايتها بقوه
فهد بداخله: إذا كان مرضها صح فصعب اني أخليها تتأقلم معي وترتاح لي
عبدالله: فرح هدي ماراح يسويلك شي اعتبريه أنا
جلست فرح وهي منزله راسها وجسمها يرتجف وحاسه بتنميل بأطراف يدها ورجولها
فهد ابتسم: أوك
سحب كرسي وجلس وحط رجله فوق رجله الثانية : ممكن أعرف اسمك
ناظره عبدالله بإستغراب
فهد ضحك لما ماسمع ردها: ههههههههههههه عشان أقدر أساعدك قوليلي ترا مامعي سلاح أذبحك فيه
فرح توسعت عيونها من سمعت أخر كلمه: سلاح ... بيذبحني
كمل فهد وهو مبتسم: خلاص أنا اسمي الدكتور فهد وانتي
فرح كانت مازالت على صدمتها فجأه صرخت وحوطت راسها بيدها وتكورت على نفسها تحمي نفسها: ماسوييت شي وخر عني وخررررررررررررر عنيييييييييي
وقف عبدالله بصدمة من حالتها ماكانت كذا لهالدرجة معقولة الحادث كان السبب
وقف فهد بخوف: أهدي ماراح أسويلك شي
فرح مازالت على حالها وهي تصارخ وتبكي جا عبدالله بيهديها بس تفاجأ لما حضنته وهي تبكي وتقول: أنا آسفه آسفه لاترموني عليه أنا ماصدقت أفتك منه
عقدو حواجبه الأثنين مو فاهمين شي
فرح وهي على حالها: خالي تكفي هو مو أبوي أنا مابيه هو مايبغانا تكفى
حضنها عبدالله لما فهم كل شي ومسح على راسها بحنان يهديها
فهد: ياعم لوسمحت ممكن تفهمني كل شيء لأنو هذا راح يساعدها
عبدالله حس بأرتخائها عرف انها أغمى عليها سدحها على السرير
جلس وقاله السالفه كلها
فهد همهم بحزن: همممممم شوف أتوقع المرض اللي صايبها فعلا اضطرابات الهلع بس عشان أتاكد لازم أتواصل معها وعن الأعراض اللي تجيها على حسب كلامك أتوقع السبب ماضيها بس هيا تتصرف معكم عادي
عبدالله: ايه جدا عادي حتا لما قابلت بناتي ماسوت كذا وعندها صحبات بالمدرسة
فهد شبك أصابعه ببعض: أجل هذا هو هي من اللي سواها فيها أبوها صارت تخاف من أي رجال وتعتقد انه بيكون زي أبوها ويعذبها وهذا الظاهر صح علاجها صعب جدا حتى معرفتي لحالتها راح يكون صعب لأنها خايفه مني بس راح أحاول معها خلها ترتاح وأشوفها بجلسه ثانية
جا عبدالله بيقوم بس قاطعه فهد
فهد: عفوا ياعم ممكن تقول أي أعراض شفتها فيها
عبدالله: الدكتور اللي بالطوارئ قال انها كانت تمشي وشافت السياره متجهه لها وهي مسرعه حست رجولها وقفت بمكانها وحست بخوف وانا بتموت مع انها كان بأمكانها تنقذ نفسها وصارلها موقف قبل كان في واحد بيخطفها بس مادافعت عن نفسها ووقفت زي الصنم وهي تبكي واليوم دخلت عليها لقيت وجهها شاحب وشكلها تقيأت وأنتى بكرامه وبالرغم انه المكيف مفتوح وهي لابسه قصير والجو مو حره لهالدرجه الا انها كانت ترجف وتتعرق وحرارتها مومرتفعه مره وكانت تتنفس بصعوبة كمان بس يادكتور صح كانت تخاف بس حالتها ماكانت زي اليوم أبدا كل الأعراض هذي الغثيان والتعرق والارتجافات اليوم صارت
فهد جمع أصابعهه وحطه تحت ذقنه: كل اللي قلته تمام هي أعراض المرض بس المرض شكله كان خفيف جداً والآن جالس يدهور لازم تنتبهون لها ماتخوفوها وتحسسوها بالأمان وأنو في أحد راح يحميها مهما صار
عبدالله: أبشر
فهد: شوف ياعم راح أحاول أساعدها بس بدونكم ماراح أقدر أقنعها ماتخاف مني
بالجلسات الأولى محتاج وجودك بس أول جلسه تتدخل شوي
ثاني جلسه لا تتدخل الا إذا لزم الأمر يعني لا تعتبر نفسك موجود عشان تتعود هي
وثالث جلسه مهما صار لو شفتها تصارخ تذبح نفسها لا تتدخل أبدا بس وجودك يحسسها انك في
إذا تعودت علي وارتحات معي أبغى ألهيها شوي بالكلام وأبغاك تطلع بهدوء من غير ماتحس وهنا راح أسئلها أسئلة ولاخلصت وشافتك منتى في راح تستغرب بالبداية بس بعدين عقلها الباطني بيستوعب أنه مافي شي مخيف ومن أول أنت منتى موجود ماصارلها شي وهكذا
عبدالله ابتسم: أبشر
فهد ابتسم: آخر طلب أدري كثرت بس أخر طلب حاولو تجمعوها مع شخص ترتاح معه كثير يعني صحبتها أمها خواتها هكذا يحسسوها بالأمان وأنو مافي شي مخيف
عبدالله ابتسم أكثر لدرجة بانت اسنانه: أبشر إن شاء الله من عيوني بس متى موعد الجلسه الجايه
ابتسم فهد ووقف: تسلم عيونك مااقدر أحدد
مد يده وسحب كرت من مكتبه وأعطاه عبدالله: هذا رقمي لاتحسنت حالتها اتصل علي وأحدد الموعد
عبدالله: مشكور
سلمو على بعض
وحمل عبدالله فرح وخرجو
ناصر لما شاف الباب انفتح وقف ابتسم لما شاف عبدالله في الوقت اللي طلع عبدالله دخل ناصر
فهد جلس على الكرسي بضيق مرر أصابعه بشعره وجلس يلعب فيهم
ناصر ابتسم: ها بشر
فهد لف عليه بضيق: مافي تطور حالتها زادت سوء
ناصر جلس: روق ياولد البنت لسى مرتعبه وبعدين مرضها خوف يعني مع الوقت لارتاحت تقدر تعالجها
فهد ابتسم بشك: ان شاء الله
رفع راسه على ناصر: إلا أقول مو هو اللي زارنا هذاك اليوم عند جدي اللي طلع من طرفه
ناصر عقد جواجبه يتذكر بس توسعت عيونه: إيه هو صح هو نفسه
فهد ناظر الملف تذكر شي على طول رفع راسه بصدمه
هذي المريضة اسمها فرح
عقد ناصر حواجبه: وإذا يعني
فهد: يادلخ اسمها فرح خالد ال...
وهذا خالها لايكون هي خطيبتك
توسعت عيون ناصر من الصدمه





وانتهى الجزء الرابع والأخير من الفصل الخامس











مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

DNDOONH8_H ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مرحبا
سلام
كيفك
ان شاء الله تمام
رح اقول رايي بكل شخصيه
لانني كنت متابعه من خلف الكواليس
فاليوم حبيت اقول رايي بكل شخصيه وبالروايه
فرح
شخصيتها عاديه ما ادري ايش اقول عنها ممكن انو هي الوحيده اللي شخصيتها طبيعه بين العائله
خالد
شخصيه سيئه انانيه دنيئه طب ياخي انت ماتبي بنات ليش تسعى وراهم ليش ما تعطي امهم الحضانه وتفتك وبعدين ماتو الناس اللي تفكيرهم كذا انت انسان حقير بمعنى الكلمه عجز الكلام عن الكلام
مرح
شخصتها مو من النوع اللي احبها احسها سخيفه وعقلها عقل بزر ابو سنتين ودفشه ليش ما تصير نعومه مثل فرح مدري كيف اشرح اهم شيء شخصيتها مش حلوه
فجر
هالشخصيه هي الوحيده اللي تجذبني بينهم كلهم مع انها تكلم شباب الله يهديها بس فيها كمية غموض وكمان اعرضي علينا ايش مكتوب بدفترها بس انتي ما تجيبين لها مواقف كثيره من لما كشفتي انها تكلم شباب ما صرتي تجيبين لها مواقف
عبدالله
كمان مثل شخصيه فرح يعني مستحيل واحد عمره بالاربعين وعنده اطفال وبعضهم مراهقين وكذا تصرفاته هباله بهباله وما ادري ليه ما تعجبني هالشخصيات اللي كذا
الجد ابو خالد
شخصيته تجنن يعجبني تسلطه ع خالد ووقوفه مع شعاع
اما الباقين لسا ما اكتشفت فيهم شيء

بس في انتقادات في احداث الروايه
اولا
هم من لما انولدو عارفين انو خالد عمهم طب ليش ما اكتشفو انه ابوهم من المدرسه مو هم يقولون اسمهم كامل وانتي قلتيه لما المعلمات يعرفونهم ع الطالبات
ثانيا
هما كيف يرضو يعيشوا عند ناس اغراب ما لهم اي صلة قرابة بينهم (بما انهم ما يدرون انها امهم )يعني بالعقل انتي بترضين تروحين تعيشين عند طليقة عمك لانها احن من عمك عليك وانتي ما بنك وبينها صلة قرابه
ثالثا
وكمان هم ما يكشفون ع عادل اذا كيف يكشفون ع عبدالله وابو عبدالله بما انهم ما يدرون انهم جدهم وخالهم

بس ذي انتقاداتي اتمنى تتقبليها

واسفه طولت عليك
💞😘

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها dndoonh8_h اقتباس :
مرحبا
سلام
كيفك
ان شاء الله تمام
رح اقول رايي بكل شخصيه
لانني كنت متابعه من خلف الكواليس
فاليوم حبيت اقول رايي بكل شخصيه وبالروايه
فرح
شخصيتها عاديه ما ادري ايش اقول عنها ممكن انو هي الوحيده اللي شخصيتها طبيعه بين العائله
خالد
شخصيه سيئه انانيه دنيئه طب ياخي انت ماتبي بنات ليش تسعى وراهم ليش ما تعطي امهم الحضانه وتفتك وبعدين ماتو الناس اللي تفكيرهم كذا انت انسان حقير بمعنى الكلمه عجز الكلام عن الكلام
مرح
شخصتها مو من النوع اللي احبها احسها سخيفه وعقلها عقل بزر ابو سنتين ودفشه ليش ما تصير نعومه مثل فرح مدري كيف اشرح اهم شيء شخصيتها مش حلوه
فجر
هالشخصيه هي الوحيده اللي تجذبني بينهم كلهم مع انها تكلم شباب الله يهديها بس فيها كمية غموض وكمان اعرضي علينا ايش مكتوب بدفترها بس انتي ما تجيبين لها مواقف كثيره من لما كشفتي انها تكلم شباب ما صرتي تجيبين لها مواقف
عبدالله
كمان مثل شخصيه فرح يعني مستحيل واحد عمره بالاربعين وعنده اطفال وبعضهم مراهقين وكذا تصرفاته هباله بهباله وما ادري ليه ما تعجبني هالشخصيات اللي كذا
الجد ابو خالد
شخصيته تجنن يعجبني تسلطه ع خالد ووقوفه مع شعاع
اما الباقين لسا ما اكتشفت فيهم شيء

بس في انتقادات في احداث الروايه
اولا
هم من لما انولدو عارفين انو خالد عمهم طب ليش ما اكتشفو انه ابوهم من المدرسه مو هم يقولون اسمهم كامل وانتي قلتيه لما المعلمات يعرفونهم ع الطالبات
ثانيا
هما كيف يرضو يعيشوا عند ناس اغراب ما لهم اي صلة قرابة بينهم (بما انهم ما يدرون انها امهم )يعني بالعقل انتي بترضين تروحين تعيشين عند طليقة عمك لانها احن من عمك عليك وانتي ما بنك وبينها صلة قرابه
ثالثا
وكمان هم ما يكشفون ع عادل اذا كيف يكشفون ع عبدالله وابو عبدالله بما انهم ما يدرون انهم جدهم وخالهم

بس ذي انتقاداتي اتمنى تتقبليها

واسفه طولت عليك
💞😘



الحمدلله تمام التمام
ياهلا بأرائك تشرفني
فرح أصبري عليها راح تتعرفي عليها أكثر بالبارتات القادمه بعدين هيا طبعها هادي وكذا وخجول

خالد بجد دنئ وفي كثير أباء كذا ويمكن يصير لبناتهم أخس من اللي صار لبطلاتي
وأما عن مرح كل شخص ورأيه بس أنا يعجبني هالحركات يعني زي فجر يأمي مو كلنا زي بعض
ولاتسوي علينا كئيبه ومش عارفه إيه<< سبيت بطلتي وقلبت مصري *ــ*>>
وطبعا بأعرضلكم كل شي سبب موت عادل اللب بداية الروايه ذكرته وسر دفتر فجر وكمان الكلام اللي طلعو البنات عن مرح بمدرستها القديمه
وعبدالله في حس مرح ويحب يلاعب الأطفال ممكن أنتي راح تقولي كذا بس يعني هو شخصيته كذا وعاش مع بنات طول الوقت مناقرات وترا جد في أشخاص كبار وتصرفاتهم كذا
أما عن الجد فحتى أنا يعجبني واااايد شخصيته ومايحكم قبل مايسمع من الشخص الثاني

إن شاء الله تكتشفي
ولو ركزتي في التعريفات راح تعرفي

طبعاً أكيد بأقبل الانتقادات دامها بتحسن من روايتي
صح هم يقولو اسمهم كامل بس هم مايعرفو اسم عمهم لأنه ماراح يقولوهم وشعاع طبعا ماراح تقولهم
عشان مايعرفو

هما يعتبرون مالهم عائلة وشعاع كانت طيبه معهم يعني أنا لاقدر الله بعيد الشر صارلي كذا وكانت
طليقت عمي حنونه معي أكيد بعيش معها دامي ماأعرف فين أهلي وإذا على جدها كذا بيكوني قريبين من خالد وهم مايبو وخلاص تعودو عليها من وعو على الدنيا مثل أمهم صارت
يعني زي اللي أشخاص يتبنو بنت البنت لما تكبرو بتحسهم كأهلها
وإذا على سالفة عادل أولا روايتي خيال ومعك حق برضو بنقدك ياقلبي زي ماقلت مرح ماتغطي لأنها صغيره ولو عليها تطلع بدون عبايه بس ماهمها
ثانيا فرح تعرف إنه هي أمها
وفجر ماهمها أصلا فأكيد شافت فرح ماتغطي سوت زيها بعدين شعاع قالت اعتبروني أمكم وهذا خالكم
وهذا جدكم هم صح يقولو قدامها وفرح ومرح معتبرين بداخلهم وفرح متأكده كمان
بس فجر ماهمهااا ذكرت في البارت الثاني إنها ماتهتم بأحد وتكره كل العالم ويعني لو ماتت ماهمها كمان

طبعاً والله تقبلتها وفرحانه فيها بعد على الأقل نبهتيني لأشياء ياقلبي وأنا من قبل قلت
حتى انتقادتكم أبيها لأنها بتحسن من روايتي إن شاء الله

لا عادي ياقلبي إنتي أسعدتيني
فديت الناس الواعيه يارب








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

اسيرة الهدوء ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم
البارت يجنن والاحداث ممتعه
يعطيك العافيه

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء اقتباس :
السلام عليكم
البارت يجنن والاحداث ممتعه
يعطيك العافيه

أنتي الأروع يابعدي عسى الله لايحرمني من ردودك الرائعه








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

ريما فؤاد* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©



بارت بططلللل

فرح يا عمري عليها حزنتني , خصوصا عند مشهد فهد بغيت ابكي
حرام الي يصير فيها كله من خالد لا بارك الله فيه =[

فهد عجبتني شخصيته كككككككككككثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثيييييرر كثييييير
خصوصا كيف كان يشرحح المرض وكيف يتكلم وكل شي برافو عليك وربي احسن مشهد في البارت
مشهد فهد مع فرح وا عبدالله واحسه بيخطب فرح او يخطب مرح ما ادري المهم بتصير بينه وبينهم علاقة

ناصر , شحصية لطيفة حبيتها وما شفت منه شيء للان بس احس ما رح يتزوج فرح او مدري
حمسستيني وش هالقفله متحمسه اعرف وش بيسووي

مرح وجماعة السين , اي ذكر لهم يموتني ضحك ههههههههههههه
شعاع وعبدالله , شعاع غبيه كيف ما لاحظت هههههههههههه
عبدالله ذكي وأحسه حنون غيرت رايي شوي فيه بس برضو نذل
, اما رامي يحسب بيقدر يسوي شي بهالتصرف هو ووجهه ؟؟ ااااخخخ كرررررررررررههته
غبي والله .. هو الي صدم فرحح!!! اللللههه ياااااااااااااخذذذذذذذذذذذهه كلبب
وربي جد جد حيوان

ننتظرك بشوووق

ريحانة الشرق~ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

أأأأأأأأأأأأأأأأأأأااوووووووووه يا قلبي علا البارت
وووالللللللللللللللله بدون مبالغه أنتي يا بروقة مممممبدعة
اللله يوفقك و انا متحمسة للبرات
دمتي بود يا عسل

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1