اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 09-02-2017, 02:26 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمر بعيونه مشاهدة المشاركة
ب انتظارك يالغلا بس حبَّذا تنزلين يومين في الأسبوع 😜


من عيوني قرأي الأعزاء بس أجهز بارتين احتياط وانزلكم حتا اذا صارلي ظرف ما أتأخر في الموعد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-02-2017, 08:37 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي



بسم الله الرحمن الرحيم نزلتلكم الجزء الثالث والأخير من الفصل الأول
لاأحلل النقل من دون ذكر إسمي أو نسبه إلى نفسه :)
قرأءة ممتعة:)


الجزء الثالث
*حياة جديدة*
منتديات شبكة الإقلاع ®


خالد تقدم بعصبية وفتح فمه
قاطعه عبدالله بشبه صراخ ورفع ابهامه وحطها قدام فمه: أوووووووششششششششش
أنتى بالذات مأبغى تفتح فمك لأكسر ضلعوك تكسر وأخليك مو نفس اللي سويته بفرح ومرح أخليك أضعافهم فاهم ومارح أخليك تخرج على قيد الحياه حتى لو كانت نهايتي السجن
نزل ابهامه وبدى يحرك ايده: انتى تفكر الدنيا سايبه عندك تضربهم بناتك أمنا بالله ، ماتضربهم هذا الضرب واحنا ساكتين على موضوع انى اختي هي اللي تصرف عليهم وانتى مزهريه بس تضرب على الأقل المزهرية هاجده وتزين المكان أما أنت
سكت لحظات ولى بوزه بقرف: أنتى شخص متخلف مقرف ماعنده ذرة إحساس ومشاعر
رفع ابهامه وأشر به على راسه: وإذا فكرت ياحلو تستخدم نفوذك بحلامك اللحين رايح اجيب تقرير من المستشفى على حجم الأضرار اللي صابتهم وانتى وقتها مالك كلمه يأبو النفوذ
وابتسم ابتسامه تغييضه: ياأبو البنات
تكلم خالد بصراخ : أنا ماعندي بنات
قاطعه عبدالله بقهر: اذا ليه تاخذهم احنا نتكفل فيهم حرام عليك
خالد أشر على راسه: كيفي أبي أعذبهم أبي أكرههم حياتهم أبي أخليهم يكرهون اليوم اللي نولدو فيه لأنه شعاع هيا اللي بينحرق قلبها بالأخير على عشان تفكر مليون مره قبل ماتجيب لي بنات
ثاثياً: اذا اتحركت السياره اعتبر انه شعاع لو تبوس الأرض اللي أمشي عليها ماراح تشوفهم
عبدالله مسكه من ياقتها بعد مافار من العصبيه ورفعه:أنت مريض نفسي لو تموت ماراح ارجعهم ولا راح تشوفهم وبيتمو عند امهم ولا ناسي يا أفندي ان انت لك دخل في الموضوع مو اختي لحالها تحمل وتولد الأمر من الله والولد والبنت فيك هيا بس تحمل وتولد الباقي عليك ياأفندي شوف ايش مشكلتك
وابتسم ابتسامه تغيضه: يمكن تطلع عقيم للأولاد تجيب بنات بس
خالد نفضه بقرف: شيل يدك النجسه عني
وهنا جا شخص من الخلف وتكلم
محمد: خويلد أشوفك ماخذ راحتك خلص ابوي عععععع...
وقطع كلامه بدهشه لما شاف عبدالله حمحم وضبط شماغه وتقدم سلم باحترام:
محمد بابتسامه تخفي خلفها القلق " الله يستر وش مهبهب هذا وقته اللحين كمان مو كافي طلاق وطلق غصب عنا كلنا" مد يده يسلم عليه:هلا والله بالنسيب ياهلا ليش واقف هنا ما بدخله ياخالد
عبدالله ناظر خالد بشماته ومده يده يرد السلام: هلا فيك يابو فارس لا بس كان عندي كلام سريع وانهيت عن اذنكم
جا الجد وهو معصب ويتكي على عصاته
أبو محمد: الله لايسلم فيكم عظم انتى واياه ليه ساعه لاطعيني بالسيارة واللحين واقفين هنا
انتبه أبو محمد لعبدالله وبدى الخوف يتسلسل لقلبه لايكون قتل وحده فيهم تقدم وسلم بس قاطعه مجئ عبدالله المسرع:
عبدالله: والله ما تجي ياعمي ارتاح أنا أجيك
وبعد السلام والترحاب
أبو محمد: خير ياولدي باغي حاجه
عبدالله تنحنح : بعد أذنك عمي الكلام طويل اذا تقدر تتفضل
وتكلم بابتسامه مقصودة لجل يغيض خالد: بعد اذن أبو فرح
الخوف تسلسل أكثر بقلب محمد وأبو محمد
أبو محمد ضرب عصاته بالأرض بقهر: مو لازم موافقته ادخل ياولدي
عبدالله: أمر عمي بس أجيب حاجه من السياره له علاقة في الموضوع و أكون عندك
أبو محمد: خذ وقتك ياولدي خذ وقتك بعد ماغاب عن أنظارهم
محمد لف على خالد بعصبية: وش هببت انتى بعد موكافي حلينا الموضوع سلمي وانتهى بطلاقكم واخذت البنات وهم المفروض عند أمهم
أبو محمد تقدم بهدوء: والله والله والله لاعصاتي تنكسر على ظهرك لو كان اللي بالي بالك يالي ماتستحي تنزل وجهي بالتراب تعلمو تعلمو يالي أكبر منه تعلمو منه الرجوله أخخخخخخخخ يالقهر بس ماعرفت أربيكم صح ماعرفت
أشر بعصاته : تقدمو داخل بسرعه تقدمو
تحركو بهدوء لأنه الكل مايقدر يعارض كلمه يقولها والكل عارف انه كلمته ماتصير اثنين
أما خالد اللي كان شاد على قبضت ايده بقهر كيف بزر لعب عليه كذا أخخخخ بس
*
*
*
عند عبدالله
تقدم للسياره وفتح الباب الخلفي جهت مرح اللي كانت جالسة في المقعد اللي خلف مقعد أمها
شعاع التفتت للخلف:خير صار حاجه أشوف عمي وأبو فارس جو
عبدالله ابتسم بانتصار: والحمدلله جا عمي والأن ينحل الموضوع باخذ مرح وفرح لحظات ونرجع يلا يا مرح
نزلت شعاع
أشر عبدالله بيده : على وين
شعاع وقفت وضبطت عبايتها: وين يعني مع بناتي ناقصه افقدهم
عبدالله: أقول قري مكانك وانا احل الموضوع وصدقيني عمي ماراح يردنا خايبين مادام هو بالموضوع ولو شاف اثار الضرب اللي يقول خذها وبالسلامة وفجر عندك أخخخخ بس لو هي كمان بس خلاص
دخلت شعاع بقهر للسيارة وبدت تتحلطم وتدعي على خالد
نزلت مرح بهدوء وحمل عبدالله فرح ودخلو للبيت
فجر قدمة راسها : ماما ، ترى عمي اللي براسه يسويه لاتتعبي نفسك انتي وعمو عبدالله ماراح نطلع من هالبيت الا لقبرنا
لفت شعاع وحطت ايدها على خد فجر وابتسمت ابتسامة ناعمة: حبيبتي بعد اللي شفته والله ماخليكم عنده ولو لحظه
طالعت فيها فجر وابتسمت ابتسامة مجاملة ورجعت وتكت راسها على الشباك وتكلمت بقلبها :صح انك كنت زوجته بس شكلك ماعرفت راسه اليابس
*
*
*
في البيت شافو الباب المؤدي لمجلس الضيوف مفتوح فتقدمو منه دخلت مرح أول شي ووراها عبدالله الي كان حامل فرح النايمة وكانت نظرات الاستغراب على وجوه محمد وأبوه
أبو محمد رص على عصاته وبخوف: وش بها فرح
جلسو وكشفت مرح عن وجههها المنفخ من الضرب
وتعالت الدهشه في ملامح الجميع عادا خالد اللي عارف
عبدالله حمحم: بالأول ياعمي ويا أبو فارس أحب أوريكم بالأول مرح أبو فرح الله يجزاه كل الخير جا معصب على وش الله العالم وحط حرته بمرح
اشر لمرح وفكت عبايتها رفعت كم بلوزتها
عبدالله: وطبعاً هاذي الأثار غير أثار الضرب اللي بضهرها وماينفع البنت تفسخ
نزل راسه الجد وهو منحرج من تصرف ولده ومعصب بنفس الوقت وموعارف وش يسوي أما محمد اكتفى بقبض يده بقهر
عبدالله: ولسع هاذي البداية بس تعرفون انى اللي نايمه هنا وأشر على فرح اللي بحضنه
عبدالله: فرح أكلت أضعاف أختها أكيد تبغون تعرفون ليه ؟؟؟ لأنها الأخت الكبيرة وماتبغى وغمزلهم بدون مرح ماتشوف عمها يضربها بها الوحشية
قام وحطها على الكنب وزاح النقاب والطرحة والعباية بمساعدة من مرح ولف عليهم ومد يده : وطبعا هاذي فرح
الكل ارتسمت على وجهه ملامح الدهشة اللي تتحولت لضيق وحزن ماعادا كالعاده خالد
عبدالله: سألتك بالله ياعمي يرضيك يرضيك اللي يصير هذول بناتك احفادك ياعم حرام عليه لا وزيدك من الشعر بيت جلست تبكي وتتكلم عن أمها وابوها واشتياقها لهم عارف ايش قالت قالت وينك يايبه تقول والله مايمسك وراسي يشم الهوى وظلت على هالحالة لما أغمى عليها من البكى ومرح قالتلي انها بعد الضرب اللي تلقته فرح زادت دقات قلبها بشكل مو طبيعي ودرجة حرارتها وكانت تهذي وتنادي أمها وتشكيلها عن التعب والحرارة اللي حستها بجسمها شده على قبضت يده أكثر وكمل: وطبعا فجر كانت راح تاكل نفس نصيبهم الا انه كان يجي ويحط حرته في اللي قدامه وفي الغالب يكونو فرح ومرح وفجر اللي صارت تحبس نفسها في الغرفه اتقاء شره الظاهر بعد هذا ياعمي ويأبو فارس ماراح تعارضو انه ناخذها
أبو محمد اللي تأثر من الكلام واللي شافه اعطه خالد نظره قوية تفسيرها حسابك معي بعدين:
ياأبو عادل أنا عارف اللي سواها المتخلف اللي جنبي مو بهين لكن حسابه معي صدقني اللا راح أوريه حسابه بس اخزي ابليس راح اخذهم ويعيشون عندي وش صار
لف عبدالله وأشر لمرح تخرج وبعد خروجها
عبدالله: ياعمي ايش بيقولون لصارو كل وقت يعيشون عند شخص وأكثر من شخص يهتم فيهم بعدين البنات مالهم الى امهم وانتى عارف لما كانو صغار شعاع ماكانت متوضفه عشان كذا عاشو عند ابوهم ولما توضفت صارو فجر وفرح لازم يعيشو عند أبوهم لانهم فوق ال15 وشعاع ماتبغى تفرقهم عن بعض عشان كذا عيشتها عندهم وقلنالهم انه امهم وابوهم ماتو عشان ماينصدمو لما يعرفو انه ابوهم متوحش لهاذي الدرجة ولو قالت انها امهم بيستغربون كيف يعيشون عند عمهم وامهم فيه الا اذا كانت تخلت عنهم
محمد: ياأبو عادل مقدرين بس أبوي يقصد تعود عليهم يبغاهم
عبدالله: اذا على كذا بس كل يوم وهم وعندك ولا تخاف
أبو محمد: أمري لله وش السواه روح ياولدي باللي يحفظك
عبدالله: تسلم ياعم
وقف عبدالله وكمل كلامه: بس حاب اذا ماعليك أمر يعني برجاء مايستخدم واسطات وماوسطات عشان يعيش البنات عنده وانا راح أوديهم المستشفى وأخذ تقرير في حال قرر وعاند وجاب وسطاته عندي تقرير المستشفى
أبو محمد: ولا تخاف ولا راح يفكر هالكلب
عبدالله أشر على راسه: تسلم ياعمي وتقدم وباس راسه ويده وودع محمد وطنش خالد وراح حمل فرح بعد ماعدلها العباية وخرج
*
*
*
قبل دقائق عند وصول مرح
شعاع: خير وش صار ووين عبدالله
مرح ركبت وقفلت الباب: جوى وريتهم جسمي أنا وفرح وتكلمو شوي وبعدين خرجوني
شعاع فركت ايدها بتوتر: الله يستر ويجيب العاقبه الحسنه
مرح ابتسمت: لاتخافي ماما جدي بصفنا
شعاع رفعت ايدها: الحمدلله يارب الله يطول بعمره هالرجال وعيالها أخلاق ماأعرف كيف جابو واحد متخلف زي هذا
*
*
*
نرجع عند عبدالله وصل عند الباب الرئيسي المؤدي على الشارع بس وقفه صوت خافت غريب وارتجافت غريبه نزل نظره شافها تبكي وتحاول تكتم بكائها ونتيجة ذلك جسمها يهتز نزلها وجثت على ركبها نزل بمستواها وجلس ركبه ونص مسح على راسها بحنية : في شي يألمكِ
كانت مستمره على حالها ووحاطه ايدها على وجهها وتبكي بحرقة
عبدالله: فروح حبيبتي اهدي الأن وافهم السالفه بعدين منك
أخذت لحظات تبكي لماهديت مسحت دموعها وتقدمت بشويش للسيارة
استغرب كثير لما شافها راحت السياره وهم قررو ياخذنوهم بعد اغماءها كيف عرفت نفض فكرة جات في باله ولحقها
ركب السيارة
شعاع ناظرت باستغراب وبابتسامه: ياحيا الله فروح صح النوم يالاميرة النائمة راحين لبيتي اللحين
فرح ابتسمت ابتسامه مصطنعة وركبت وحرك عبدالله السيارة
مرح دقتها: متى صحيتي يالدب سمعتي شي من لما طلعوني
فرح ناظرت باستغرابك: لما طلعوك انت كنت فيه مادري صحيت لما كنا عند الباب الرئيسي
مرح ابتسمت وهمستلها شكلك كنت تنتظرين الأمير يجي ويصحيك بس مليتي وقمتي من نفسك المهم سمعتي آخر خبر
زفرت فرح وقررت تنسا اللي حصل وتبتسم وبإبتسامة: صرصور اختبر في شيء جديد
صغرة عيونها مرح : سخيفة الزبده رايحي بيت عمتي وبنعيش عندها
فرح ماعرفت تضحك تبكي وشى تسوي لكنها سوت نفسها مندهشة : صدق ياااااي أخيرا
مرح غمزتلها: ونسوي اللي نباه حتى راح نقدر نخرج مع أولاد حلويين
فرح طالعت فيها بنظره ودفتها: وجع وسخه لا أسمعك تفكري كذا والا اعلقك ناسية انا مين اختك الكبيرة وامك فعلا هالجيل فاسد
مرح تكتفت وزمت شفايفها بطفولية: ياربي اففف كنت امزح معك طفش
ضحك فرح من قلبها على حركتها بس كتمت ضحكت وكشرت بوجهه مرح حتى تتعلم كيف توزن كلامها وافكرها
ساد الصمت للحظات لما وصول للفيلا الكبيرة طالعت فيها فرح بس دفتها من خلفها مرح وخري خليني أشووف وبانت علامة الدهشة في وجهها: واااااااااااااااااااااووووووووووو هاذي أضعاف أضعاف فيلتنا وأحلى بكثير
ضربتها فرح على راسها بخفيف: قصري صوتك فضحتينا وقولي ماشاء الله
مرح: ماشاء الله تبارك الله لاحول ولا قوة بالله تف تف ماشاء الله تباركك الله
فرح: ايش تف تف جالسه تقرأين عليها ولا تحصنيها
مرح دفتها: وش دخلك بعدين عشان مااعطيها عين
فرح: ترى ماشاء الله تكفي
عبدالله: فريح ومريح تحتاجون زفه زمانهم شعاع وفجر دخلو
تقدمت فرح بس وقفها همس عبدالله: أبغاك بعدين لحالنا
طالعت فرح فيه وتقدمت
أما مرح كالعاده تمشي وتنقز
عبدالله: هي ياقرد انتي اهجدي
مرح نطت زيادة وصارت تتدور: no no no no
وفجأ صقعت بجسم صلب وطاحت
تعالت ضحكات عبدالله وفرح اللي حاول يكتم ضحكته
قامت وحطت ايدها على راسها : أأأأأأأأأأأأأأي يااااااراسيييييييييييي أففف مين هذا الأعمى الدلخ اللي خبط فيا
شالت يدها وغمضت عيونها من الألم وتكلمت بندفاع مما زاد الخوف في قلب فرح اللي تعرف مرح تتكلم بدون ماتشوف من قدمها
مرح: هي انتى تمشي وعيونك ورى ماتشوف أعمى عورتلي راسي كسرتلي جسمي
أبو عبدالله طالع فيها بهدوء وابتسم وحط ايده على كتفها
نفضت ايده: وخر ايدك المقرفه لأكسرك عجوز شايب بأي حق تمسكني دلخ أعمى مألومك شايب مخرف نظرك رايح أم أمه
زاد ضحك عبدالله وفرح اللي انحرجت وتقدمت وسحبت اختها
مرح: وانتي الثانية أقولك عجوز شايب يخبط فيا ويمسكني كمان هذا بقى في شي عشان يكون منحرف لا وقدام الدلخ عبدالله
تقدم عبدالله ورفعها من كم ملابسها : مين الدلخ ياقزمة
مرح جلست تصرخ وترافس: وخر عني يادب وخر
عبدالله: اعتذري
مرح اتكتفت: بأحلامك
عبدالله: اجل انسي النزول
مرح رافست أكثر: وجع نزلني
عبدالله ضحك ضحكه شريرة: كلمت السر
مرح تأففت : أسفة
عبدالله يغضها: ماسمعت
مرح: حل والله قلتها غشاشة
عبدالله: أشوف النزول راح هناك يعني باحلامك
مرح تأففت وعلت صوتها ورصت على الحروف عشان مايقول ماسمعت: أأأأأأأأأأأأأأأ سسسسسسسسسسسسسسسفففففففففففففففففففةةةةةةةةةةةةةةةة ةةة
عبدالله لفها على جهة أبوه : هذا الشايب العجوز اللي تتكلمي عنه جدك فاهمه
طالعت مرح باستغراب فيه وبابتسامة الهادئة وطالعت بفرح اللي كانت مصدومه ومنحرجة وبفجر اللي ماسكه بطنها من كثرة الضحك وبأمها اللي اعطتها نظره خوفتها
نزلها عبدالله عدلت نفسها وتقدمت من جدها ححمت وبدت تلعب بأصابعها وباحراج: جججدددي آسفه وربي ماقصدي سامحني
رفعت خصلات وهمية من شعرها وبخوف بدت ترتجف: ممما.... ما كككان ... قققق...صدي
ضحك الكل على خوفها وارتبكها
أما مرح فماتحملت وجلست تبكي
تقدم أبو عبدالله وحط ايده على كتفها: عادي بس ثاني مره انتبهي واحترمي اللي اكبر منك
أشرت مرح بإيه وكملت بكى
عبدالله: أقول الاحترام اللي نازل عليك اللحين اجلي وادخلي لا وتبكي كمان صدق البنات على أي شي دموعهم تنزل
دخلو كلهم ومرح بين أمها وفرح فرح تبتسم وطبطب عليها وشعاع تخاصمها وتعطيها محاضرات
بغرفة الجلوس الكل مجتمع بالصالة ماعادا شهد وشدن
سلمو على جدتهم وجدهم
عبدالله: شووفو بناتي الحلوات موزيكم قرود
أشر على الكبيرة : هاذي مايا عمرها 13 سنه زيك يامطفوقة يامرح
واشر على الثانية وهذي الحلوة راما عمرها 7 سنين
وعيالي الكبير عمره 15 سنة اسمه عادل على اخوي الله يرحمه
والثاني 9 سنوات اسمه ماهر
والصغينون الي عند امه عمره 4 سنوات اسمه سامر
جا سامر وضرب ايوه بقهر وبدا يتمتم كلمات وهو معصب: أنا ردال تبير(أنا رجال كبير)
الكل ضحك عليه
مرح تقدمت ودنقت منه بالأول انطق صح
سامر بغيض: مالت دتل( مالك دخل)
نهى قرصت سامر : عيب يماما
تقدمو وسلمو عليها
نهى: وطبعا المنسية وطالعت بعبدالله بلوم اسمها نهى
فرح بخجل : كيفك
نهى ابتسمت: الحمدلله وانتي كيفك
فرح: الحمدلله
نهى: انتي فرح عمرك 17 سنة علمي
وهاذي الحلوه فجر عمرها 15 سنة مثل ولدي عادل والثالثة مرح اللي قد مايا صح كلامي ولا لا
فرح ابتسمت بنعومة: صح
أم عبدالله: شعاع طلعي بنا...
كان بيزل لسانها وتقول بناتك بس عدلت كلمتها بسرعة
طلعي البنات لغرفهم يرتاحو
شعاع: انشاء الله يمه
تعالو يابنات
مرح جريت عند مايا ومسكتها من يدها وسحبتها ومايا تطالع فيها باإستغراب
وقفتها يد عبدالله: هي يالمطفوقة وين ماخذه بنتي
مرح رفعت اصبعها بتهديد: عبوود مالك دخل أنا والبنت عندنا شغلات
سحبها من اذنها: كم مره قلتلك لعاد تقوليلي عبود
تقدم سامر وهو يضحك وسحب ثوب ابوه: أبووود وضحك وجلس يكرر أبووود أبووود
عبدالله: وها اللحين مين يطلعها من لسان ولدي
مرح بألم: أييييي وخر عني وجع
دفت ايده وبسرعه سحبت مايا وطلعت الدرج
عبدالله وهو معصب جلس يتحلف فيها: أوريك يالكلبة حسابك معي بعدين
ودنق على سامر اللي مازال يردد الكلمة حمله ورفعه بالهوا وأعطاه نظرة: بابا ايش قال
طالعه سامر بنظرات خوف وجلس يتمتم بكلمات غير مفهومة
نهى بعصبية: حسبي الله عليك نزل ولدي خوفته
عبدالله حرك حواجبه يغيضها: ماني وجلس يلفه بالهوا
*
*
*
عند فرح ومايا وقفو وركعوا وهم يلهثو من التعب
فرح: حسبي الله عليهم
مسكت مكان قلبها: أييي ياقلبي
مايا بحزم: لاتدعي على بابا كان يمزح بس
مرح : من جدك أمزح بس
طالعت حولينها: فين راحو هذول
مايا: أنا أعرف لأني دايم أشوف عمتي تروح غرف وترتبها وتطالع فيها سألتها مره وقالتلي هاذي لبناتي انشاء الله
مرح: بس احنا مو بناتها اهيا زوجة عمي
مايا بصدمة: احلفي
مرح: والله
مايا بصدمة أكثر: ماأدري
مرح ابتسمت ابتسامة: شوفي يمكن هيا تعتبرنا بناتها لأنها تقولنا كذا وتقول نادوني ماما
مايا: أهاااااااااااااا عشان كذا بس غريبه ليش ماتعيشو عند أمكم وابوكم أو عند عمكم يكون أحسن أو جدكم ليه عمتي تكفلت فيكم
نزلت راسها مرح بحزن
مايا ارتبكت: آسفه والله موقصدي بس مستغربة يعني كيف أهلك رضو
مرح رفعت راسها وابتسمت ابتسامة كاذبة : شوفي ماما وبابا ماتو وعمي ربانا اللي هو زوج عمتك بعدين يعني كان مجنون شوي ويضربنا فا جات شعاع واخذتنا
مايا مدت يدها على وجه مرح بحزن: عشان كذا وجهك أنتى وفرح منفخ من الضرب حسبي الله عليه مجنون الحمدلله عمتي تطلقت منه بس مأشوف فجر زيكم
مرح: لأنه فجر دايم تكون بغرفتها فنادر مايضربها لمايجي معصب نكون أنا أو فرح في وجهه
مايا: وجع الحمدلله عمتي اخذتكم
مرح ابتسمت: الحمدلله يله بسرعه وريني غرفتي تقدمو بس قاطعهم مجئ شعاع
شعاع بعصبية : فينك ياست خواتك زمانهم بالغرفة
مرح مدت لسانه بعفوية وغمزت بعيونها وحكت راسها: سوري ماما أخذتني سوالف مع مايا
شعاع: يله قدامي
سحبت مرح مايا ومشو
شعاع: أنا أول مره بحياتي أشوف شخص مثلك توكم مالك ساعه هنا على طول تأقلمتم ماشاء الله
مرح أشرت بإبهامها على نفسها بفخر: وطبعا أنا مروح لازم أتعرف على الجميع
شعاع باست يدها وجه وقفا: الحمدلله على نعمت العقل شوفي هذي غرفتك
كان كذا شكلها
http://vb.elmstba.com/imgcache/almst...306741_197.png
مرح وقفت بدهشه وفتحت فمها
شعاع: وشبك
مرح على نفس الوضعيه: ماشاء الله تبارك الرحمن تجننننن
بس ماما صدق هذي غرفتي
شعاع بإبتسامة: إيه
مرح: وااااااااااااااو ماشاء الله تجننن
طالعت فيها برجاء: فجر مو معي صح
شعاع: ايه مو معك
مرح نطت ورفعت ايدها: ياهوووووووووو وأخير النفسية مو معي
شعاع: أحترمي أختك الكبيرة
و لفت تخرج من الغرفة وبإبتسامة: أخليك انتي ومايا في الغرفة الحلوة
مرح: ماما
لفت شعاع بنفس الابتسامة: ياروح ما...
وقبل ماتكمل كلمتها فاجئها تقدم مرح واحتضانها
مرح وهي حاضنتها: شكرا على كل شيء قدمتيه لنا
وقفت شعاع للحظات مصدومة بعدها مسحت على شعرها: العفو حبيبتي هذا واجبي انتو بناتي
مرح رفعت راسها وهي مازالت حاضنتها: أبغى أروح الملاهي ياماما
شعاع دفتها بخفيف: وقتك تتدلعين تراك كبرتي
مرح تكتفت وزمت شفايفها بطفولية: مابي لساتني صغيرة
شعاع ضحكت: طيب يابزر بكرى مو اللحين
وخرجت
مايا لفت عليها بصدمة : من جدك
مرح تقدمت وابتسمت مدت اصبعها قدام مايا: حبيتي احنا عمرنا 13 لسع صغار خلنا نعيش حياتنا قبل ماناكل تبن مضبوط
وراحت نطت على سريرها
مايا جلست على طرف السرير: الحمدلله والشكر قومي بس بتضلي كذا
سمعت صوت شخير خفيف دنقت تشوف لقتها نايمه بصدمه مدت اصبعها ونغزتها من خدها: هي مرح مروح
بصدمة أكثر: مو معقولة نامت بهاذي السرعة
قامت وغطتها بالبطانية : ياقلبي أكيد تعبت والله أنا لو أعيش لحظة بدون أمي وأبوي أقل شي اموت الله لايحرمني منهم
وخرجت من الغرفة بعد ماطفت النور
*
*
*
فجر بدلت ملابسها وجلست على اللاب
كذا شكل الغرفة
http://www.roro44.com/wp-content/upl...-for-girls.jpg
أما فرح فبدلت ملابسها واستلقت على السرير ترتاح شوي وهي تفكر باللي صار
وكذا شكل الغرفة
http://68.media.tumblr.com/16da25066...6w3qm_1280.jpg
*
*
*
في غرفة الجلوس نزلت مايا من الدرج
عبدالله: المطفوقة طردتك
مايا بنعومه وخجل: لا بس نامت
وجلست
أبو عبدالله: شكلها المسكينه تعبت خلها ترتاح
نزلت شدن وهي تحك راسها: dady
أم عبدالله بصدمه: وش منزلك وانتي نفاس
شدن نامت وحطت راسها على فخذ أمها بتعب
أم عبدالله مسحت راسها بحنية: حبيبتي وش بك ليه نزلت
شدن: تعبت من غرفتي
أبو عبدالله: وتركت ولدك فوق
شدن dady pleas تعبت منه
عبدالله وقف: الله يستر عليه منك خلني أشوفه بس
شدن قامت بفجه بس سرعان ماتكورت على نفسها من الألم
أم عبدالله: وي يابنت اهجدي مو زين لك
شدن وهي ماسكه بطنها بألم:لا تجيبه أزعجني
عبدالله ضحك ضحكه: أشوفك تخليت عنه بجيبه وانتي اطلعي غرفتك
أم عبدالله بلوم: عبدالله موزين لها تطلع وتنزل من الدرج
تقدم عبدالله وهو شاق الابتسامه وحملها: أشيل الأميرة لغرفتها
شدن كانت بتقاوم بس التعب هالكها
بعد ماطلع عبدالله
أم عبدالله ناظرت مايا: مايا منجد مرح نايمة
مايا: والله استلقت على سريرها وعلى طول نامت
أم عبدالله: خليها ترتاح المسكينة
*
*
*
عند عبدالله: شوفي لا عاد تتركيني ولدك انتي عمرك 34 منتي صغيره خافي الله فيه
شدن: اطلع برى لاتعافيت ذاك الوقت قول كلامك
حمل عبدالله نديم وطلع برى بعد مايئس منها
نزله لأمه تعتني فيه وطلع يتفقد البنات
دق باب غرفة مرح ولما مالقى استجابة عرف من جد انها نايمه
راح على غرفة فجر دقا الباب
فجر سكرت شاشة اللاب بسرعه وبخوف لفت : مين
عبدالله: أنا عبدالله
قامت وفتحت له الباب وباإبتسامه: هلا تفضل
عبدالله: تسلمي بس حاب أطمن عليك تعالي انزلي عندنا تحت
فجر: طيب ثواني وانزل
عبدالله: يله الكل تحت
وخرج قفلت الباب وزفرت براحه فتحت اللاب وقفلت الصفحات اللي كانت فاتحتها ونزلت تحت
*
*
*
عند غرفة فرح دق الباب
فرح عدلت جلستها: تفضل
دخل عبدالله بانت عليها ملامح الدهشة والخوف بنفس الوقت
عبدالله ضحك : وش بك كن أحد كات عليك مويه بارده
فرح بتلعثم: ها... لا... ولاشي وش تبي
عبدالله جلس على الكرسي اللي جنب سريرها وناظرها بجدية : فرح بأسئلك سؤال مأبغى لف ودوران وأبغى جدية
فرح بتوتر بنفسها: يماما يارب يارب لا
تكلمت بتوتر: طيب
عبدالله: ليه كنت تبكين ؟؟ سمعت شي؟؟
فرح فتحت عيونها على الأخير من الصدمه هل المره فعلا كان كأنه أحد كت عليها موية بارده


أنتهى الفصل الأول



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ تشووووووووووويقة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ


قام وبعدها عن الباب وقفل الباب بالمفتاح وحطه في جيب ثوبه ولف عليها: وأنا ماني طالع لما تقوليلي سبب تصرفاتك الغريبة ...
كملت بقهر وبدت تصارخ: ليه ضحكتو علينا...
خالتي الله يخليك شوفيه خايفه عليه عمري ما شفته كذا...
مسكت جوالها بسرعه وايدها ترتجف من الخوف...
شعاع فزت مفجوعه وهي تشهق...
تقدم بعصبيه بعد ما تنرفز من كلمتي ورفع ايده بيضربني بس كنت أسرع طلعت الشيء اللي خبيته ورى ظهري وغرزته
بقلبه ...ا
ماتت يافرح ماتت...




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ ملاحظة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

ركزو زين انا حالياً أختباري القدرات في آخر 6 وماذكرت أبدا وحاليا أذاكر + اختبارات المدرسة وواجباتها عشان كذا ممكن ما أقدر أنزل مرتين في الأسبوع وأنزل مره وحده فإذا عدا يوم وأنا مانزلت أعرفو أني ماقدرت وحاأقولكم والأكيد راح أنزل في اليوم الثاني





موعد البارت القادم الثلاثاء


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 10-02-2017, 04:29 PM
قمر بعيونه قمر بعيونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


قفلة اليمه وأخيرا ارتاحن البنات من ابوهن الله يستر عليهن لا يعمل لهن شيء اما عبدالله رهيييييييييب ما شاء الله ومرح لحالها قصة عالعموم الله يوفقك وننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 10-02-2017, 07:42 PM
صورة ريما فؤاد* الرمزية
ريما فؤاد* ريما فؤاد* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




قرأت البدايه

ولي عوده للرد بعد تكملتها باذن الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 11-02-2017, 09:54 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


[quote=قمر بعيونه;29248574]قفلة اليمه وأخيرا ارتاحن البنات من ابوهن الله يستر عليهن لا يعمل لهن شيء اما عبدالله رهيييييييييب ما شاء الله ومرح لحالها قصة عالعموم الله يوفقك وننتظرك[/quo


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييييييي يييييييييييييييييييين وأنتي كمان نسلمي على المتابعة:)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 11-02-2017, 09:55 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
قرأت البدايه

ولي عوده للرد بعد تكملتها باذن الله
بإنتظار ردك ياعسل :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 12-02-2017, 04:06 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لحد الآن نزلت البارت الثالث ومافي ردود كثيره والبعض يقرأ ويسحب إلا من رحم ربي وأنا مقدر تفاعل البعض معي وشاكرتهم ، وهاذي أول رواية لي أكيد مالي خبره مسبقه وراح أتعلم منكم بإذن الله
ماراح أقول ماني مكمله الرواية راح أكملها عشان متابعيني الرائعين
أتمنى أشوف ردودكم وأنا سعيده بها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-02-2017, 07:23 PM
قمر بعيونه قمر بعيونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


كملي ولا يهمك فعلا كاتبة رائعة وقلم مبدع ما شاء الله بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-02-2017, 08:44 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمر بعيونه مشاهدة المشاركة
كملي ولا يهمك فعلا كاتبة رائعة وقلم مبدع ما شاء الله بالتوفيق

ياقلبي أنا والله أحبك وأعشقك أنتي اللي تبردي الخاطر جعل أيامك كلها حلوه يارب وروايتي ماتخيب أمالك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 13-02-2017, 08:48 PM
صورة ريما فؤاد* الرمزية
ريما فؤاد* ريما فؤاد* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي




اسلوب ساحر وفكرة جميلة

ابدعتي يا حلوة
لا تنحبطي جميلتي .. صدقيني كل نجاح بدايته كذا
وانتي مبدعه .. شوفي انا روايتي مشاهدات قريب ال 16 الف
وواصله بارت عشرين تقريبا
وعندي 6-7 متابعات وزمان كانو اكثر ..
بعني صدقيني كل روايه تمر بعذي المرحله
ومع كل بارت بزيد التفاعل

استمري بنشر روايتك وبكتابتها وانشريها في مجلس الروايات


موفقة


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 05:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1