اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 13-02-2017, 09:11 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
اسلوب ساحر وفكرة جميلة

ابدعتي يا حلوة
لا تنحبطي جميلتي .. صدقيني كل نجاح بدايته كذا
وانتي مبدعه .. شوفي انا روايتي مشاهدات قريب ال 16 الف
وواصله بارت عشرين تقريبا
وعندي 6-7 متابعات وزمان كانو اكثر ..
بعني صدقيني كل روايه تمر بعذي المرحله
ومع كل بارت بزيد التفاعل

استمري بنشر روايتك وبكتابتها وانشريها في مجلس الروايات


موفقة


ياقلبي أنا والله الصراحه حمستيني أنتي وقمر بعيونه ربي يحفضكم يارب والصراحه الصراحه أنتي أسلوبك الأروع وأنا فخوره بجد أنك تابعتيني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 13-02-2017, 11:08 PM
روزي ال روزي ال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اولا السلام عليكم
ومشكوره على متابعة روايتي
ومرا مرا حبييييييييييت روايتك
بس مرا خالد شرير ماهو صاحي قريت اول بارت ورح اكمل
واستمري وكل يوم رح تزيد الردود ان شا الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 14-02-2017, 02:25 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روزي ال مشاهدة المشاركة
اولا السلام عليكم
ومشكوره على متابعة روايتي
ومرا مرا حبييييييييييت روايتك
بس مرا خالد شرير ماهو صاحي قريت اول بارت ورح اكمل
واستمري وكل يوم رح تزيد الردود ان شا الله
أهلين والله فيك بروايتي ، العفو حبيبتي ماسويت حاجه ، وتسلمي من ذوقك ، ههههههه راح تعرفي بالبارتات القادمه أنه موبس مجنون أكثر من كذا
وبالأخير طبعاً راح أستمر لعيونكم مستحيل أقطع وعندي زيكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-02-2017, 02:31 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


فصل جديد وجزء جديد أتركم مع روايتي وإنشاء الله تستمتعو

لاأحللل من ينقل روايتي من دون ذكر أسمي أو ينسبه إلى نفسه

لاإله إلا الله محمد رسول الله، الحمدلله، سبحان الله : الله أكبر

لايلهيكم البارت عن الصلاة وذكر الله والأعمال اليومية






الفصل الثاني
*طرق مختلفة*

الجزء الأول
*انها الحقيقة*

عند غرفة فرح دق الباب
فرح عدلت جلستها: تفضل
دخل عبدالله بانت عليها ملامح الدهشة والخوف بنفس الوقت
عبدالله ضحك: وش بك كن أحد كآت عليك مويه بارده
فرح بتلعثم: ها... لا... ولاشي وش تبي
عبدالله جلس على الكرسي اللي جنب سريرها وناظرها بجدية: فرح بأسئلك سؤال مبغى لف ودوران وأبغى جدية
فرح بتوتر بنفسها: يماما يارب يارب لا
تكلمت بتوتر: طيب
عبدالله: ليه كنت تبكين ؟؟ سمعت شيء؟؟
فرح فتحت عيونها على الأخير من الصدمه هل المره فعلا كان كأنه أحد كت عليها مويه بارده
ناظرت فيه وهي ماهي عارفة وش تقول قررت تتغابه ناظرت بغباء وبدت تتلعثم: ها... لا... ماكنت أبكي
عبدالله ناظر فيها بعصبية وبجدية: أنا ايش قلت مأبغى لف ودوران ومأبغى كذب
فرح ناظرت الأرض وبدت تلعب برجولها وهي متوتره وتفكر : كيف راح أقوله وايش راح أقول يارب خرجني من هاذي المصيبه من غير ماأكذب
عبدالله قام وقرب منها ناظرت فيه بصدمة ماهي عارفة وش تسوي
ضحكت فرح وناظرت عبدالله اللي قلتلك
عبدالله قطب حواجبه وقرب منها حط يده على كتفها وجلس جنبها: شوفي راح أعترف لك بدون لف ودوران انتي كذابة قولي الحقيقة لي وصدقيني ما راح أقول لأحد سمعت الكلام اللي دار بيننا صح ولا لا
نزلت راسها وبدت الدموع تتجمع في عيونها
ابتسم عبدالله: كنت عارف انك سمعت شيء واللحين تأكدت أكثر بس أبغى اسمعها منك
حضنها :أنا قلتلك اني راح أكون أبوكِ عشان كذا أبغاكِ تعتبريني فعلا أبوك وتصارحيني
كانت تبغى تبكي وتحضنه وتحس لأول مره في حياتها بحضن الأب كيف راح يكون بس ماهي قادره تنسى اللي صار قامت بقهر ودفت عنها
طالع فيها بصدمه
راحت عند الباب وفتحته طالعت فيه بحزم ودموعها متجمعة حولين عينها: اطلع برى
عبدالله كان مازال على صدمته
قالت بحزم أكثر: ممكن تطلع برى الغرفة
قام عبدالله وبعدها عن الباب وقفل الباب بالمفتاح وحطه في جيب ثوبه ولف عليها لقاها تطالع بصدمه: وأنا ماني طالع لما تقوليلي سبب تصرفاتك الغريبة
فرح نزلت راسها وهي ماهي عارفة ايش تقول ودموعها بدت تنزل قرب منها عبدالله لكنه وقف لما سمع صوتها الخافت
فرح بصوت خافت:خدعتوني
عبدالله قرب اكثر وبانت علامات الاستفهام في وجهه: ايش؟؟؟
مسحت دموعها بذرعها وكملت بنفس النبرة الخافته:خدعتونا كلنا
عبدالله نزل راسه وحط يده على كتفها:ماسمعت علي صوتك
طالعت فيه بعصبية وتجمعت الدموع مره ثانية في عيونها: انتم حقراء
رجع على ورى من الصدمه
كملت بقهر وبدت تصارخ: ليه ضحكتو علينا
عبدالله ابتسم وهو مو فاهم شي والخوف مالي قلبه: خدعنا مين انتي وش تخرفين
دفته عنها بعصبية لدرجة انه رجع على ورى بس ثبت نفسه بيده بسرعه
فرح كملت وبدت تحرك وجهها يمين ويسار ودموعها تنزل بغزاره: كيف كذبت عليا كذا كيف تجرئتم
طالع فيها بصدمه أكثر:
كملت بصراخ أكثر و حركت يدها في كل مكان: كذابين خدعتونا طوول هاذي السنبن وانا افكر امي وابوي ماتو افكر اانه على الأقل ابوي كان طيب افكر في احتماليه لو ضعيفه أفتك من عمي اللي اتضح انه ابوي أبوي اللي تخيلت وتخيلت انه طيب وحنون طلع هو الوحش اللي يصرخ في وجهي الوحش اللي خلى جسمي كذا اللي دمر نفسيتي وكل شي جميل في حياتي
شهقت وزادت بكى وكملت بصوت أخفض بعد ماتعبت: أمي طلعت أمي ليه كذبت علينا ليه ماقالت انا امكم وهو ابوكم ليه كان خففت علينا ليه خلتنا نبي أحلام زائفة ونبني وأخرتها تنهدم كل أحلامنا فرمشت عين
جثت على ركبتها وغطت وجهها بيدها: أبوي وحش أبوي طلع وحش طلع هو اللي سوى فيني كذا
نزلت دموع عبدالله اللي قرب منها وحضنها ومسح على شعرها بحنان: سامحينا لأنا مافكرنا بمشاعركم بس حسبنا لو عرفتم انكم راح تنصدمون ان ابوكم وحش يضربكم وهذا انتي انصدمت بس مافكرنا انكم راح تبنو أحلام واماني وهاذا انتو افتكيتوا منه صدقيني ماراح تروحو عنده
فرح: صح اني حسيت بأمان ودفء وراحة وخصوصا كلماته اللي اثارت شيء بمشاعري الحمدلله ربي اعطاني مثله خال حنون وطيب بس اللي سواه احزني كثير كيف يكذبو كذا وخلوني أبني أحلام وأخرتها ، مو غرور بس أنا واثقه من نفسي حتى ماما قالت بنفسها اني حكيمه ودايم تعتمد علي وتقولي كل شيء ليه ماقالولي ليه كان راح يكون أهون ليه يخلون أعيش بكذب وخداع وزيف حسيت بألم كبير في قلبي كنت محتاجه أبقى لوحدي عشان كذا دفيته عشان اطفي القهر اللي فيا تكلمت بصوت خفيف بس كان مسموع له وانا منزله راسي: اطلع برى... اطلع برى خليني ارتاح ... أبغى أكون لوحدي
قام بهدوء وطلع المفتاح من جيبه وفتح الباب وطلع وأغلق الباب خلفه
كنت جالسه على الأرض وأحس أني أنا ماعادني أنا كنت جسد بلاروح مأعرف كم من الوقت اللي ضليت على حالتي وانا جالسه لحد ماحسيت بالتعب واستلقيت على الأرض وتكورت على نفسي من التعب وغطيت في سبات عميق
**************************
كان الكل جالس في الصالة ويتكلمو مع بعض وصوت الضحكات عالي
دخل عبدالله وكان منزل راسه للأرض تقدم سامر عند أبوه وهو فرحان: بابا بابا بابا
بس عبدالله تفااده اللي خلى الكل يستغرب منه ويطالع فيه
ام عبدالله: علامك فيك شيء
قامت نهى بخوف وقربت منه وحطت أيدها على كتفه: تعبان شيء أسويلك حاجه ترتاح فيها
عبدالله تقدم أكثر ونزل راسه اكثر كان من الصعب احد يشوف وجهه بوضوح خرج وصادف خروجه دخول شهد وعيالها
شهد ناظرت عبدالله: علامك كن أحد مصفقك كفوف
تجاهلها عبدالله وخرج
شهد لفت ودخلت: الحمدلله والشكر يارب
دخلت شهد على كلام نهى
لفت نهى على أم عبدالله: خالتي الله يخليك شوفي ولدك خايفه عليه عمري ما شفته كذا
شهد: علامه ولدكم
أبو عبدالله قام : أنا راح أشوفه وتقدم وخرج من الباب
بدت أم عبدالله تضرب رجولها بخوف: يحسرة على ولدي
قامت مايا ونطت عند أمها بخوف ودموعها على خدودها: ماما هو جا من فوق خلنا نطلع نشوف ونسئل البنات
شعاع: راح أطلع وأشوفهم ياقلبي بس وش بيسوون يعني مستحيل عبدالله ينكد على نفسه على حساب احد الى اذا هو الغلطان وماأتوقع غلط بحاجه أو صار بينه وبين بناتي حاجه
جلست شهد بعد ماردت السلام: الحمدلله ياعالم الرجال كذا تلقينه عنده مشكله راح يحلها وجاي
وعيالها راحو يلعبون مع عيال عبدالله
رن جوال أم عبدالله معلن عن وصول رسالة
الكل استدار عليه وهم متحمسين يسمعون اخبار عن عبدالله
أم عبدالله مسكت جوالها بسرعه وايدها ترتجف من الخوف
دخل أبو عبدالله بنفس اللحظة: راح ما مداني الحقه
أم عبدالله تنفست براحه: الحمدلله
نهى: وش فيه ياخالتي
أم عبدالله: مافيه شي يقول تعبان شوي وطلعله شغله بيسوها ويرجع البيت
شهد حطت رجل على رجل وتكتفت: فلتلكم ما تسمعوني وحتى الضيافه ماضيفتووني ولا دريتو عن هوى داري
جات شعاع وسلمت عليها: أخبارك من زمان ماشفتك طبعا انشغلت مع حبيب القلب
وجلست جنبها مسكت ولدها الصغير وليد ورفعته فوق: يسعد قلب حبيب خالتو يجميل انتى
أبو عبدلله: زوجك برى
شهد: لا عنده شغله لثلاث أيام وجابني هنا
شعاع: يوووووه بتعلينا انتي وعيالك 3 أيام
شهد طالعت فيها وصغرت عيونها
شعاع ابتسمت بحماس: صح مادريتي بناتي جبتهم واخير
شهد لفت بحماس ودهشة: احلفي بشوفهم
شعاع حركت حواجبه: الأميرات نامو
شهد: عشتو الأميرات قال وأنا عندي أميرة وأميرين
شعاع: عرفه انك مقهورة مني ما يحتاج تقولين
شهد: ايه غيرانه منك عشان عندك 3 قرود
نزلت فجر بهدوء وهي تتثاوب
شعاع ابتسمت تعالي سلمي على اختي شهد
فجر ابتسمت مجامله وهي تحس بطفش كبير وتقدمت تسلم
شهد: كيفك ياحلوه
فجر: الحمدلله بخير وانتي
شهد: الحمدلله وش اسمك ماعرفتيني عليك
فجر ابتسمت:اسمي فجر
شهد: تشرفت
شعاع: فجر حبيبتي روحي نامي عشان بكرى تقومي للمدرسه
فجر كانت بتروح وتبوس شعاع على انها انقضتها من الجلسة المملة هاذي
ابتسمت: انشاء الله تصبحون على خير وطلعت مودعتهم
عدت ساعتين بعدها الكل دخل لغرفته ونام
عند شعاع
دخلت غرفة مرح تتفقدها ضحكت من قلبها لما شافتها شعرها صار كشه وجسمها نصه طايح ونصه على السرير ورجولها وحده بجهة والثانية بجهة ويدها وحده مدخلتها بالبنطلون والثانية عند راسها غطتها وباستها وخرجت
وعند غرفة فجر أعطتها شعاع بوسه وخرجت بعد ماتأكدت أنه متغطية كويس
أما في غرفة فرح اللي كانت اقرب لغرفة أمها دخلت بهدوء لقتها متكورة على نفسها ونايمه على الأرض
تقدمت بخوف وبدت تحركه بشويش: فرح ... فرح
فرح فتحت عيونها بتثاقل وهي تهمهم
شعاع: قومي حبيبتي نامي على فراشك
فرح قامت بتثاقل ورمت جسمها على السرير غطتها شعاع وطبعت بوسه على خدها وخرجت
***************************
الساعة 3 الفجر
دخل عبدالله البيت كانت حالته يرثى لها ثوبه ماليان تراب وشماغه كان مثبته على كتفه كان يبغى يشوف فرح بس مو قادر خايف تكون لسع ما نامت وتبكي لا شافته طلع فوق وهو متردد رجله تروح خطوتين لغرفة فرح وترجع خطوتين لغرفته
شعاع فتحت الباب وهي تتثاوب وبصدمه وقفت عن التثاوب: عبدالله متى جيت
عبدالله نزل راسه: دوبني
وعلى طول تحرك لغرفته وقفته يد شعاع: على وين وليه شكلك كذا ؟؟ كنك مدعوس ارتاح أجهز لك ملابسك والحمام
عبدالله رفع يده يعارض: لا ما يحتاج
شعاع سحبته لغرفتها: أقول هالرسميات مبغاها احنا أخوان اجلس لمى أخلص
وجلسته على سريرها
عبدالله مسك يدها قبل ما تروح: شعاع
شعاع: هلا
عبدالله اذا سألتها مباشر حتشك: بناتك صاحيين
شعاع: لا ليه؟
عبدالله لمعة فكره براسه: لا بس كنت بقولهم انا بكرى يجهزو نفسهم أوديهم بيت جدهم زياره
شعاع اتكتفت ولفت عليه: ياسلام احلف
ابتسم عبدالله على خطته اللي نجحت: عبدالله اشبك جهم قال يبغاهم وقلتله كل يوم يزورونه
شعاع: على أساس أول كان كل يوم يصبح فيهم ويمسي فيهم
ورفعت يدها بتهديد: شوف بسكت عشان ما أنحرم منهم بس مرى ثانيه ماتقرر من غير ماتشاورني
عبدالله ابتسم: من عيوني
شعاع كشت في وجهه : مالت عليك مالت أنا متأكده أن وراك بلوه بس الله يستر
عبدالله: موقلتي بتروحين تجهزي أغراضي
شعاع: مو قلت وراك بلوه وراك وتبغاني أروح
عبدالله بتسليك: لا حرام عليك بس أبي ارتاح شوي
شعاع أعطته نظرة تشكيك وطلعت
عبدالله قام ومسح على وجهه بفرح: الحمدلله يامخي والله انك تنقضني في وقت الأزمات ماكنت أعرف كيف أسئلها عن فرح بدون ما تشك وكيف أجاوب على ليه لما سئلت عن البنات بس أحبك يامخي
طلع بشويش وفتح غرفة فرح بشويش كانت الغرفة مظلمه فتح نور واحد شافها نايمه بعمق قرب منها وتأمل وجهها كان مره صغير وبنفس الوقت جميل جدا بس كان شاحب ومنفخ تكلم بغيض: حسبي الله عليك شوهتها ودمرت نفسيتها بنت شابه صغيره لساتها مسح على راسها بحنان وطبع قبله على جبينها وخرج

فكر بداخله: كيف راح أواجها بكرى وكيف راح تتقبل الموضوع وكيف راح تكون ردة فعل شعاع لما تعرف انه فرح دريت ؟؟؟ وربي حرام ، ماني عارف أيش أسوي أقول لمرح وفجر ولا لا

قاطع تفكيره صوت شعاع الخافت: وش جابك هنا وانا لي ساعه أدورك قوم أزعجت البنت
قام عبدالله وسحبها برى وسكر الباب
عبدالله: مين أزعج مين الأن وبعدين باأطمن عليهم
شعاع حركت يدها بسخريه: يالله يالحنون ما توقعتك كذا قوم بس جهزتلك ملابسك والحمام عشان تأخذ شاور
عبدالله ضرب على كتفها بخفة: جزاك الله خيراَ يلا روحي نامي
شعاع طالعت فيه بتشكيك وصغرت عيونها: ما أدري ليه قلبي مو مطمني لك حاسه عندك بلاوي مو بلوه وحده الله يستر بس
عبدالله: خفي علينا ياقلب الأم ما يمدينا أقول تقلعي خلني أشوف شغلي
شعاع بتشكيك: أي شغل في الحمام
عبدالله باس يده وجه وقفا: الحمدلله على نعمة العقل من جد والله أقول حلي عني أي شغل غير اني باخذ شاور
شعاع: وهاذا كلو عشان شاور بس
عبدالله طنشها وراح الحمام
شعاع تكتفت بتعجب: شوفو شوفو الحقير كذا راح وسحبي عليا وانا تعبانه ونعسانه وقمت أجهزله أغراضه
راحت الحمام ودقت الباب بقوه ودخلت غرفتها على طول لدرجت أنها صارخ مفجوع : ميييييييين
فك الباب التفت يمين ويسار مالقى أحد عرف على طول انها شعاع صرخ بأعلى صوته: أوريكي يالكلبه صبر عليا بس خلني أطلع
عند شعاع استلقت على سريرها بعصبية وبدت تدعي على عبدالله: الكلب رفع ضغطي
نست كل عصبيتها على عبدالله وبدت تفكر ببناتها كيف راح تعيش معهم ومادام خلاص راح يعيشوا معي لازم أقولهم الحقيقة بس كيف كيف أقولهم أن الوحش اللي كان يضربهم أبوهم كيف .... لا لا خلاص مو لازم
ظلت تفكر وتفكر وتفكر لما نامت


*************************

بعد ماتحمم عبدالله ولبس ملابسه راح المطبخ وجاب كاسه وملاها موية بارده وراح غرفت شعاع وهو يتمتم بداخله:
اللحين نشوف كيف راح تتحملي الموية ياست شعاع

دخل الغرفة بشويش شافها نايمه وتاركه اللمبات مفتوحة حمد ربه انها نايمه
تقدم بشويش ورفع الكاسه فوق وجهها وهو شاق الابتسامة وفرغ الكاسه على راسها وهو يكتم ضحكاته
اللي تطلع غصب عنه

شعاع فزت مفجوعه وهي تشهق: أأأأأأأأأهههه إيش في؟؟ إيش في ؟؟؟
انفجر عبدالله من الضحك خلاص ماقدر يتحمل
شعاع لفت راسها حوالي الغرفة وهي فاتحه فمها فركت عيونها عشان تستوعب اللي يصير شافت عبدالله يضحك تذكرت المويه وربطة الضحكة فيها وتأكدت أكثر لما شافت الكاسه في يده
قامت بسرعه من العصبية وطاحت فيه ضرب وسب وشتم: ياكلب ياجزمه ياحقير كيف تسوي فيني كذا وهي لسع تضرب فيه
عبدالله وهو يتألم : حسبي الله عليك يادب ياقرد بعدي عني
شعاع مازالت على وضعها: أحسن تستاهل
دخلت مرح وهي تفرك عيونها كان شعرها منسدل على ظهرها وفي تجعدات خفيفة
ابتسمت ابتسامه شريره: أساعدك ماما
وقفت شعاع تناظر فيها بصدمه ورفع راسه عبدالله بالرغم من الألم اللي يملى جسمه وهو يناظر بصدمه
ناظرت فيهم مرح باستغراب كيف يناظروها كذا
ابتسم عبدالله: طبعا وأنا المسكين راح يفترون علي بنتين
شعاع فاقت من صدمتها وتذكرت وضربته على راسه: تستاهل عشان ثاني مره ماتسوي فيا كذا
وتكلمت باللغة العربية الفصحى: إلى الهجوم يا مرح
مرح ابتسمت ونطت على عبدالله
عبدالله بترجي: لا لا تكفين الا مرح هاذي ضربه وحده توديني العناية المركزه
مرح: حرام عليك والله حرام
شعاع: معليك منه اضبحي كمان يلا وريني شغلك
مرح بدت تضرب فيه هي وشعاع وعبدالله يحاول يفتك منهم
بعد مرور 5 دقائق
شعاع جلست على السرير وهي تلهث
مرح واقفه على عبد الله الي متمدد على الأرض وملابسه معفوسه فوق تحت وهي تتكتف: أحلى مصارعه بحياتي
نطت بفرح : هزمنا رجال
صارخ عبدالله بألم: أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأيييييييييييييييييي
أقول ياقزمه يعني فوق انك واقفه علي تنطِ كمان
صارخ: انزلي بسرعه
مرح حطت رجلها على راسه بانتصار: أقول انتى تحت رجولي بالضبط مالك كلمه بعدين ليه تسب وتبغاني كمان أقوم عنك أنسى تماما أخت البته
عبدالله بألم: شعاع خليها تقوم عني والله ماني حاسه بظهري من قوة الألم
شعاع وهي متمدده على السرير بالعرض: قومي عنه يامرح خلاص أتوقع تأدب
نطت مرح عليه بعدين نطت على الأرض
عبدالله بألم صارخ: أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأييييييييييييييييييي
مرح ضحكة :هههههههههه تستاهل
عبدالله: قام معصب وهو ماسك ظهره واعطاها نظره أرعبتها وخرج
مرح بخوف: بسم الله يفجع
شعاع: هذا عبدالله قلتلك إنزلي
مرح: ماكنت ادري
جلست على السرير عند أمها: ماما
شعاع لفت راسها لها: هلا
مرح: ما أدري أحس اني بحلم تخيلي يكون حلم
شعاع ابتسمت: هذي بس البدايه بعدين خلاص تتعودي
مرح فكرت شوي وبعدين ابتسمت: بروح اريح قبل المدرسة
شعاع بمزح: لاتفكري انك تتهربي بسحبك من شعرك ووديك المدرسة
مرح ضحكة: هههه لا لا أصلا أعشق المدرسة
شعاع بتشكيك: تعشقينها
مرح لفت على الباب وكان واضح بنبرة صوتها الحزن: أصلا مؤقت وبس وبعدها راح أكره أم أمها
شعاع حست فيها : مرح
مرح لفت وابتسمت: باي
وسكرت الباب خلفها
شعاع استلقت بحزن: لازم أقولهم عشان يرتاحو ويفضفضوا لي ماينفع كذا
ظلت تفكر لما نامت
********************
عند مرح دخلت غرفتها: هبلة أكيد بتشك فيا وهاذا صوتي مأفكر
ناظرت بالساعة الي على الجدار: باقي ساعتين على الزفت وش أسوي اللحين
لمعت فكره براسها: صح بأجلس على اللاب

******************

عند عبدالله بعد ماخرج من غرفة شعاع وراح غرفته وهو ماسك ظهره بألم: حشا مو بنات عيال لا ومصارعين
كسرو ظهري رمى جسمه بتعب على السرير وغط بسابع نومه


************************************************** **********



فرح فتحت عيونها على الأخير وبدت تشاهق: كابووووووووووووووووووس
مسحت على وجهها بتعب وحاولت تهدي نفسها: اهدي يا فرح مجرد كابوس لفتها شيء غريب ناظرت شهقت من هول الصدمة: هذا بيت أبوي مو كنا في بيت جدي كيف كذا
سمعت صوت صراخ أبوها وضربه: معقولة كان حلم
حوطت راسها بيدها وجلست تردد بداخلها: حلم حلم حلم حلم ، بعد شوي راح أقوم وألقاني في غرفتي في بيت جدي
كله حلم
صوت الصراخ والضرب كان يزيد كانت تسمع صوت مرح وفجر
شهقت: مرح وفجر يضربهم ، لا أنا قلت راح أكون أمهم وأبوهم أكبر خيانه هاذي
صرخت بأعلى صوتها وبدت دموعها تنزل: بس كيف كيف كيف ما أقدر أتحمل ضربه أكثر هذا أكثر من متوحش
رفعة رجولها وضمتهم لبعض وقربتهم من صدرها ودفنت راسها برجولها وبدت تبكي أكثر: كان حلم ليتني ما حزنت لما عرفت انه أبوي وانها أمي ليتني كنت جشعة لو ما سويت كذا كاني اللحين عند أمي
لمعت فكره براسها رفعت راسها كانت عيونها خالية من أي حياة
قامت فتحت الباب بشويش عشان مايحس فيها حست بألم قلبها أكثر لما سمعت صراخ فجر ومرح
وأصرت أكثر تنفذ خطتها نزلت تحت وراحت المطبخ وراحت جهت الدولاب الصغير فتحته ابتسمت لماً شافت الشي اللي تبغاه كانت عيونه خاليه من أي شي كأنها وحش كأنها فقدت كل شيء جميل بحياتها أخذت ورجعت عند مكان أبوها وأخواتها
تتبعت الصوت لما وصلت لغرفة الجلوس شافت مرح اللي متمدده على الأرض من غير حراك وفجر اللي حوطت مرح بجسمها عشان تمنع الضربات توصل لها
تقدمت وأنا خلاص وصلت وناظرني بكره وابتسم : جايه عشان تاكلي نصيبك ريحتيني الصراحة
ابتسمت ورديتله نفس النظره: ايه تعال كمل علي يمكن تكون القاضيه وأرتاح
صرخت فجر: فررررررررررررررح لااااااااااااااااااااااااااااااااااا
تقدم بعصبيه بعد ما تنرفز من كلمتي ورفع ايده بيضربني بس كنت أسرع طلعت الشيء اللي خبيته ورى ظهري وغرزته
بقلبه نعم بقلبه
أتوقع عرفتو ايش كانت سكينه غرزتها في قلبه وأنا ابتسم وأفكر بمستقبلي والحرية اللي راح أعيشها
جات فجر ودفتني: مجنونه ايش استفدتي بيرموك بالسجن ذحين
صرخت: واتركه يذبحني خليني أتغدى عليه قبل ما يتعشى علي
فجر صرخت أكثر: انتي أخر وحده فكرت تعمليها والأن ايش راح نسوي مافكرت بعمتي لادريت ايش راح تسوي مجنونه انتي
فرح وصلت معها نزلت دموعها غصب عنها وصارخت بأعلى صوتها: محد راح يفهم مشاعري محد لاتتكلمي كأنك الناصحه كلنا مانبغاها كلنا نتمنى موته تجي الأن تثرثري علي روحي شوف مرح لايكون قتلها كمان
طالعت فجر بفرح بصدمة وراحت بسرعه لمرح حست النبض صرخت بأعلى صوتها وبدت دموعها تنزل:
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ماتت
لفت على فرح: ماتت يافرح ماتت
رجعت لفت على مرح ومسكتها من كم ملابسها: مرح قومي قومي يأختي الصغيره قومي آسفه ماراح أطنشك وماراح أصير نفسية بس قومي
قامت وصارت تركض من غير توازن لحد ماوصلت لفرح مسكتها من ياقت ملابسها وهزتها ودموعهاا على خدودها:
قومي سوي حاجه أختك الصغرى ماتتت مو أنتي كنت دايم تقولي انك أمنا وأبونا بنتك ماتتت دفتها بقوى وكملت وصوته كل مالو يتخافض: ماتت ماتتت ماتتتتتتت
فرح قامت راحت غرفتها وقفلت الباب على نفسها واتكأت على الباب صارت تناظر الغرفة بصدمه
تسأل نفسها ويرجع صدى أسئلتها لها: خلاص مات مات وقتلته بس كيف؟ في اليوم اللي افتكينا منه ماتت مرح معه
جثت ومسكت راسها ورددت بصراخ: مستحيل مستحيل مستحيل


وانتهى الجزء الأول من الفصل الثاني





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ تشوووووووووووووووويقة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


جثت ومسكت راسها ورددت بصراخ: مستحيل...
وقفت قدام المراية تطالع بشكلها ابتسمت بألم: كل شيء تغير...
شهقت:هاااااااااااااااااااااااااااااا...
مسكت قلبها وبألم: آآآآآآآآآآخخخخخ ياقلبي...
فزت مفجوعه:...
حست بشئ يزلق من يدها نزلت نظرها شهقت: لاااااااااااااااااااااااا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 14-02-2017, 03:26 PM
قمر بعيونه قمر بعيونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


لا حرااااام عليك إحساسي يقول حلم إن شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 14-02-2017, 05:12 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمر بعيونه مشاهدة المشاركة
لا حرااااام عليك إحساسي يقول حلم إن شاء الله


ههههههههه البارت القادم نشوف ماأبغى أحرق عليكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 14-02-2017, 05:13 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


صح نسيت أخبركم البارت القادم يوم الجمعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 17-02-2017, 02:30 AM
سحر فريسيا سحر فريسيا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


قرييييييييت كم بارت هنا
لحد الان اللي قريته عجبني
راجعة بكرى ان شاء الله بعد ما اقرا اخر بارت حطيتيه
و وقتها رح حط رد شامل على كل اللي قريته
ههه بس اتمنى انك تستمرين لاني متحمسة لباقي البارتات
و لو ما عندي دراسة بكرى كان قريته الحين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 17-02-2017, 12:09 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


مساء الخير لجميع يارب يكون مساء سعاده وبهجه عليكم يارب
وبالمناسبه البارت جاهز قمت بدري وحبيت أنزله لكم تفضلو يأغلى متابعين





الجزء الثاني
" كل شيء تغير "

فرح قامت راحت غرفتها وقفلت الباب على نفسها واتكأت على الباب صارت تناظر الغرفة بصدمه
تسأل نفسها ويرجع صدى أسئلتها لها: خلاص مات مات وقتلته بس كيف؟ في اليوم اللي افتكينا منه ماتت مرح معه
جثت ومسكت راسها ورددت بصراخ: مستحيل مستحيل مستحيل

كملت بقهر أكثر: مستحيل اكيد أنا عايشه بحلم وراح أصحى
صرخت بأعلى صوته: تكفوووووووووون أحد يقومني من نومي

*******************

فتحت عيونها على الأخير ناظرت سقف الغرفة بدت تستوعب الأمور مر بمخيلتها اللي صار فزت مفجوعه
شعاع احتضنتها ومسحت على راسها: بسم الله عليك بسم الله
كانت فرح مصدومة تكلمت بصوت خافت مصدوم: أنا فيني
مرح اللي كانت خايفه عليها وواقفة فوق راسها: كان كابوس انتي في بيت ماما نسيتي
فرح وزعت أنظارها على الجميع أمها اللي تحضنها خايفه عليها ومرح اللي فوق راسها وفجر اللي واقفه بعيد تبغى تجي تتطمن بس تحسها خايفه من حاجه ناظرت الباب كانت مايا واقفه ومثبت جسمها بالباب كان واضح من تعابير وجهها الخوف ونهى كانت خلفها حست بشي غريب
لاحظت شعاع صمتها وبعدت عنها شوي عشان تطالع في وجهها سألتها بخوف: فيك حاجه
ردت فرح بصدمه: احنا أمس جينا هنا جابنا عبدالله ووووو
ظلت تردد حرف الواو سكتت للحظات وكملت
وراح نعيش هنا للأبد ما راح نرجع لعمي صح
شعاع حست انه فرح حلمت بأبوها وتأكدت اللحين أكثر وموبس هيا حتى مرح وفجر
ابتسمت شعاع ابتسامة ناعمه: ايه وماراح تشوفيه أبداً
التفتت للجميع: ممكن تسيبونا لوحدنا
طلعو الكل بدون نقاش

**********************************

فجر راحت لغرفتها ونهى نزلت تحت تطمن عمها وعمتها
مايا بخوف: كان حلم صح
مرح ابتسمت ابتسامه كاذبه: ايه كان حلم وراح تصير تمام انشاء الله
لوحت بيدها: باي رايحا أبدل ملابسي للمدرسة
مايا بصدمه: من جدك
مرح: لا من عمي هههههه
مايا صغرت عيونها: سخيفه أتكلم صدق كيف تروحي المدرسة لو كنت مكانك لو أموت ماأروح ارتاحي أمس جايه
مرح ضحكة: ههههههه حسستيني جايه من سفر بعدين ماما ماراح تغيبنا ممكن فرح عشان ترتاح
مايا: طب والخريطة اللي بوجهك
مرح: على ذي شويت كريم خافي العيوب ويروح
مايا: كيفك مجنونه
مرح: good by ( وداعاً)

**************************

شعاع غطت فرح: حبيبتي كل اللي شفتيه حلم مو حقيقه انسيه وماراح ترجعي ارتاحي اللحين وبكرى تداومي
فرح بعدت أمها وقامت: لا بداوم ما فيني شي
شعاع جلستها: أقول حتا لو ناسيه الخريطه اللي وجهك
فرح قامت بعناد: شوية خافي عيوب وتروح
شعاع بغيض: ليه ما تسمعي كلامي
فرح كانت بتقول وانتي ليه كذبت علي بس تمالكت نفسها بالحظة الأخيرة: موكذا ماما بس ابي اداوم طفش
شعاع: بكيفك
وخرجت

***************************

لبس مرح وفجر وخرجو يفطروا لقو الكل مجتمع على طاولة الطعام ماعادا فرح وعبدالله وشدن وعادل
فجر: فين فرح و عبدالله
شعاع: عبدالله نايم
ناظرت مرح لما تذكرت اللي صار وانفجرو ضحك الكل صار يناظرهم باستغراب
شهد: هيه شعشع في شي وانا ما أدري
شعاع وهي لسع تضحك: هههه فاتك ههههه
أخذت نفس وتكلمت: فاتك نص عمرك ياشهوده
شهد بحماس: وش صار
شعاع ناظرت مرح: تكلمي
مرح نزلت راسها بخجل
خزت شهد شعاع بيدها بلوم وناظرت مرح وتكلمت: حبيبتي أنا خالتك شهد عادي حطيني بمقام الدلخه اللي جنبي أمك وتكلمي
شعاع بتذكر: يووووه نسيت أعرفكم : هاذي خالتكم شهد عندها توأم بنت وولد عمرهم 3سنوات البنت اسمها وتين والولد اسمه وليد وولدها الثالث عمره سنة اسمه وائل
والثانية خالتكم شدن هي هالفتره فوق عشانها دوبها والده عندها ولد واحد اسمه نديم
مرح مازالت منزله راسها بخجل
شعاع: أنا أقولك ما أدري من متى نازل عليها الاحترام
أمس الفجر طحنا أنا وهي بعبدالله الكلب رش علي مويه وانا نايمه
شهد فطست ضحك: تستاهلي
شعاع: لو تشوفي كيف مرح سوت فيه
نهى بعصبية: عشان كذا لما صحيته قلي تعبان حقراء ليه سويتو فيه كذا
شهد تخصرت بمزح: ياسلام صار لك لسان اللحين يمه خلي عبدالله يطلقها
أبو عبدالله بصراخ: بس مافي احترام للأكل اسكتو
الكل التزم الصمت بينما نهى تترجى شهد بعيونها تتراجع وشهد تحرك حواجبها مجاكره لها وترجع تاكل

*************************

في غرفة فرح
بعد مالبست المريول وقفت قدام المراية تطالع بشكلها ابتسمت بألم: كل شيء تغير الا مريولي ومدرستي
رتبت شعرها تسريحة ذيل الحصان وحطت شوي من كريم خافي العيوب وخرجت

في غرفة الطعام بعد دخول فرح الكل التفت اليها وعلى وجهه علامات الدهشة
شهد بتعجب: معقولة انتي فرح
فرح ناظرت بإستغراب
نهى: ماشاء الله عليك جميلة مرى بس لساتك صغيرة على المكياج يعدم وجهك
فرح ابتسمت: ماحطيت مكياج بس خافي عيوب
نهى فتحت عيونها على الأخير: كذابة
شعاع قامت بفرح وسحبت بنتها وجلستها: أذكروا الله عليها لا تعطوها عين
شهد بصدمه: جد والله هي من وهي صغيره حلوه وزادت جمال الأن
نهى: الضرب كان مروح كل جمالها
شهد: خلاص محجوزه لولدي
شعاع تكتفت: لا والله ناسيه كم بينهم تبغين بنتي تعجز لا وكمان تفكرين مجنونه أزوج بنتي القرد ولدك
شهد اتخصرت: لا والله أصلا ماتساوي ضفر من رجوله فاهمة
شعاع: واضح لدرجة انك أكلتيها بعينك
وحطت قدام فرح توست جبنة وكوب عصير
شهد: صح هي جميلة بس ماتصلح لولدي
شعاع: وليه حجزتيها لولدك
أم عبدالله بحنان: كلي يابنتي علامك
الكل ناظر للجهة اللي كانت تناظر فيها باستغراب جهة فرح
فرح ناظرت الجميع وبعدين انفجرت ضحك
شعاع ابتسمت
شهد: الحمدلله والشكر وش بك
مرح بحماس: قولي بضحك معك
فجر سحبتها وجلستها وبهمس: قري مكانك فضحتينا
مرح دفتها: وخري عني يانفسيه ناقصتك أنا
وكملت نظر بفرح
أبو عبدالله: وش بك يابنتي
فرح حاولت توقف ضحكها أخذت نفس وتكلمت : معليش بس ضحكني مهاوشاتكم
الكل ابتسم لها
أبوعبدالله: شفتي يابنتي كنهم رقيه وسكينه
فرح ضحكت على التشبيه: ههههههههههههههههه صح ياجدي
مرح نطت: بروح أقوم عبيدالله عشان يودينا
الكل طالع فيها وبشهد
شهد ناظرت الكل: وش في
أم عبدالله: ماتذكرك بنفسك لماً كنت تقولي عبيدالله
شعاع: دايم أقول لعبدالله انه مرح تشبه شهد ومايصدقني
أبو عبدالله: يبه مرح لا تصحيه مو أنتو كنت متوحشين معاه خليه يرتاح أنا بوديكم
مرح لبست عبايتها ولفت الطرحه وسحبت شنطتها واتجهت للباب : يله
أبو عبدالله: صبر خلي خواتك يخلصو
رمت مرح شنطتها وأخذت عباية فرح وفجر ورمتها بوجهوهم يله بسرعه
فجر بعناد: مابي باكل
فرح قامت على طول ولبست
مرح نطت وتكلمت بصوت باكي: ماما خليها تخلص راح نتأخر ومايا كمان انتي بسرعه خلصي
مايا قامت ولبست عبايتها ولفت الطرحه وسحبت شنطتها يله
شعاع بلوم : فجر لاتأخري خواتك
فجر قامت وهي تتحلطم
أبو عبدالله: أجل أستناكم برى الله يعيني عليكم
طلعو كلهم وفجر لسع تلبس حبه حبه

************************
في السيارة
مرح وهي تهز رجولها: شوفو الكلبه أعرفها تعاند يارب راح نتأخر
فرح ناظرت ساعتها: لسع بدري يمدينا
مرح ناظرت بعصبية: لا أنا وصحباتي تحدينا بعض مين اللي تجي أول وحده
لفت فرح على الشباك: صدق بزران فكرت شي
مرح تأففت وبدت تهز رجولها: أفففففففففففففففف يارب جدي أمشي عنها خلها تتأدب
أبو عبدالله: معليش نستناها
ارتفع ضغط فرح من مرح وهي تهز رجولها صارخت بأعلى صوتها: وقفي الزفت هذا وترتيني
مرح بعناد: ماني وكملت هز
فرح: أعطتها نظره خافت منها مرح ووقفت
مايا: جات خلاص
مرح: شرفت البرنسيسا
فرح نزلت
مرح: وين
فرح: بأركب قدام
مرح بصدمه وترجي: لاتكفين مأبغاها جنبي
فرح ناظرت فيها بعدين ركبت قدام
مرح بتوعد: أوريك ياكلبة
فرح بمزح: احلفي
مرح بعصبية: كلي تبن
ركبت فجر
مرح: لا كان أخذت راحتك لسع باقي وقت
فجر لفت عليها: والله وجات بتنزل
سحبتها مرح وتكلمت بسرعه: جدي حرك ولي يعافيك
ضحك الكل عليها وحرك أبوعبدالله
أبوعبدالله: ايش مدرستكم يافجر ومرح
مرح: ال........
أبو عبدالله : يعني مونفس مدرسة مايا شكلنا بننقلكم لها
مرح بصراخ: لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
أبو عبدالله بفجعه : بسم الله وش لا
مرح: مابي أبي مدرستي
أبو عبدالله: وانتي يافجر:
فجر لعانه بمرح: لا ما أبيها كرهتها
مرح لفت عليها : شوفو الكلبه
أبو عبدالله: وانتي يامايا
مايا: الصراحه أنا مأطيق شي اسمه مدرسه فا فين أروح مو مهم
مرح تكلمت بحماس تشجع مايا: مايا ترى المدرسة حلوه وأعرفك على صحباتي يخلوك تسوي أي شي تبينه
مايا باستسلام: خلاص أروح مدرسة مرح
مرح صرخخت بحماس: ياااااااااااااااااااهوووووووووووووووووو
وناظرت بفجر تجاكرها وهي تصرخ متحمسه
بعد ماوصلو مدرسة فجر ومرح
أبوعبدالله: أنزلي يامزعجه أخر مره أوديك
مرح مدت بوزها تمثل الحزن: ليه وتترك الجمال والوناسه هذا كله
أبو عبدالله خلاص وصلت معه: أقول أنزلي بس شكلك ماجربتي عصاتي
مرح رفعت يدها: لا خلاص الا الضرب توبه ونزلت بسرعه
فرح ومايا انفجرو ضحك عليها
أبو عبدالله: فجر ترى عبدالله اللي بجيبكم حتى أنتو يافرح ومايا
فجر: طيب
ونزلت
فرح بتنهد: الحمدلله نزلت المزعجة جدي أبغى أتأخر لفلف أي شغله تبيها سويها ووديني بعدين
ضحك أبو عبدالله ضحكه : هههههههههههههههههههه إذا هاذي البداية أجل بعدين بنص الترم شكلك بتغيبي مره وحده
فرح بضحكه: لا لا بس يعني أول يوم ليش أجي بدري هم يرزعونا لين الساعة 8 في الساحة بعدين يطلعونا فوق طوابير لين 8:30 وبعدها نترزع لما يقولولنا من المعلمة المسؤول علينا يعني بالراحة يمديني
أبو عبدالله: طب والضعيفة اللي ورى
مايا: عادي
فرح التفتت على مايا وبترجي : يصير تتبادلي تجين أختي ومرح تصير بنت عبدالله ينفعوا لبعض على خبالهم وسماجتهم مو صح ياجدي
أبو عبدالله بضحكه: والله من الناحية هاذي صادقه مدري متى يعقل عبدالله بس مرح أشوى منه عبدالله لا عصب عصب لو فتحت حرف معاه يعلقك بالمروحه
مايا: ماأبغى أبغى بابا بعدين بابا طيب ليه تقولو عنه كذا
أبو عبدالله: والله يابنتي انتي ما تعرفي خفاياه يقولك " لا تحكم على الكتاب من عنوانه "
مايا بإندفاع وكأنه تلمست طرف الخيط: طب وأنتو كمان
أبو عبدالله: يابنتي هذا ولدي عشته معه 42 سنه خابزه وعاجنه
فرح بصدمه: عمره 42 سنه
أبوعبدالله ضحك ضحكه: هههههههههه إيه
فرح مازالت على صدمتها لفت وجهها على قدام: مستحيل
مايا بزعل: وليه مستحيل قصدك كبير في السن يعني؟
فرح بنفس الصدمه ونفس وضعها: لا مو كذا أقصد أنه عمره 42 وهو لسع يتصرف هالتصرفات
مايا بتفاخر: طبعاً بابا لو يصير عمره 100 مايكبر بالعمر ماشاء الله طول عمره شباب
أبو عبدالله: ههههههههههه قصدك كل ماكبر عقله يصغر أكثر
ووقف السيارة أمام مدرسة مايا
فرح قهقهة بأعلى صوتها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رفعت يدها تكلم جدها: كفك ياجدي كفك
ضربت كفها بكف جدها: حلوه حلوه وكملت ضحك
مايا لوت بوزها بقرف: أحسن لي أنزلي من هالجلسة الممله معكم الي كلها غيبة ونميمه
ونزلت
فرح: عشتو كل هذا سوته واحنا نمزح
أبو عبدالله حرك السياره وتكلم: شفتي يابنتي هذا الشئ الوحيد اللي وارثته من عبدالله يحشرون أنفهم في الأمور وبعدين لحشرناهم في الزاوية يزعلون ويعصبون
فرح: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بهاذي صدقت عاد
أبو عبدالله يمثل الزعل: وش قصدك أني كذاب
فرح: لا لا حشا أبو عبيدالله كذاب
أبوعبدالله: ماتيوزين عن سوالفك هاذي
مرت دقائق صمت في السياره وفرح تتأمل في الشباك بهدوء
فرح شهقت:هاااااااااااااااااااااااااااااا
أبوعبدالله بفجعه: إشبك
فرح مسكت قلبها وبألم: آآآآآآآآآآخخخخخ ياقلبي
أشرت بإصبعها: أنا في سلطانه وستار بكس قدامي وماك قريب وما أشتري منهم
أبو عبدالله زفر براحه وبعصبية: خرعتيني الله يقطع بليسك على ستار فكس وهاذا اللي دلعتو وش اسمه
فرح انفجرت ضحك: أولا ياجدي بكس مو فيكس ثانيا ماك ياجدي ماااااااك
أبو عبدالله: ماك باك بكس فيكس اللي هوى شفتي كان جدي الله يرحمه لا سمعنا نتكلم وندلع الأشياء كان عصاته تلون ظهورنا
وأنتو هالجيل أستغفر الله بس
فرح بدلع: حراااام عليك ياجدو والله إحنا مره نجنن
أبوعبدالله أعطاها نظره: أقول شكلك مشتهيه عصاتي
فرح بزعل: أمزح يووووووووووووووووه
أبو عبدالله وقف السياره: أقول بلا هذره زايده وش تبين
ناظرت فرح حوليها بصدمه لمحت شيء غريب شهقت: ستاااااااااار بكس
نطت عليه وباسته: تسلم ياأحلى جد
أبو عبدالله ضحك: هههههههههههههههههههههههههه
طيب طيب بس زيحي عني خلني أخذ نفس
زاحت عنه وناظرت فيه وبسرعه اتكلمت خايفه يغير رأيه أو يكون حلم: موكااااااا بارد
أبو عبدالله: بس
فرح بفرح: بس وش تبي أطلب المحل كامل
وبتفكير: والله ودي بس مايمديني أغلقهم بسرعه
أبو عبدالله: أقول أنزل أبرك
فرح : جدي بأنزل
أبو عبدالله: مافي أقعدي
فرح بترجي: بليييييييييييز جدووو والله مللل لوحدي
أبو عبدالله: أنا بأعطي المللل مكافئه عشان يزيدك مللل يأم اللمللل
فرح: سوري
تلعثمت: أقصد آسفه
ناظرته بعيون ترجي
أبو عبدالله بضحكه: هههههه أنزلي أنزلي أنتو الحريم ماتيوزون عن سوالفكم ذي
فرح صارخت بحماس: يسسسسسسسسسسسس
ونزلت بسرعه قبل مايغير رأيه

*************************************

بعيد في فيلا متوسطة الحجم
كان يتحدث بالجوال
الشخص الأول: إيه زي ماقلتلك الساعه 1 الظهر
الشخص الثاني: بس لو إنكشفت
لشخص الأول: محد داري إنتى تعرف تلعب لعبتك سويها
الشخص الثاني: طيب وإذا نجحت
الشخص الأول: إذا نجحت لك مني 3000 ريال ها تراها كثيره لعمل بسيط
الشخص الثاني: أبشر أبشر ولا يهمك الساعه 1:15 بيكون واصلك خبر نجاحها إذا موقبل
الشخص الأول: ها لا أوصيك عاد ماأبغى العمليه تفشل
الشخص الثاني: لا توصي حريص ياعم


***********************************************

نرجع عند فرح طبعاً خرجت فرحانا ومعاها أفضل مشروب عندها موكا بارد مهما تذوق أي شيء مافي شيء يضاهي هالمشروب
في السياره وهي تشرب منه وصوت شربها عالي
أبوعبدالله: يابنتي العصير مو طاير
فرح بلعت المشروب اللي في فمها وتكلمت: مو عصير ياجدي وبعدين مو مصدقه وآخيررررا شربته بعد مده
ناظرت المشروب بلهفه وتكلمت باللغه العربية الفصحى: وآخير عدت إلى أمك مرة أخرى
أبو عبدالله باس يده وجه وقفا: الحمدلله والشكر يارب عى نعمة العقل العقل زينه والله


*******************************************

قبل عدة دقائق عند دخول مرح المدرسة
اتجهت للساحة طوالي التفت يمين ويسار وتنهدت براحه لما ما شافت أحد حست بحركة خلفها لفت على طول شهقت بغضب: هاااااااااااااااااااااا
ضربت رجلها بالأرض بغضب: وجع دايم تفوزو أبغى أعرفم متى تجون
الكل بصوت واحد: خسراااااااااااااااانه
مرح بعصبية تأففت: أفففف عارفه أني أنا الخسرانه جبت شي جديد
روان: عمري مرح سامحيني راح تنفذي طلباتنا مدت أسبوع
مرح ابتسمت ابتسامه كاذبه: أصلا عادي عندي مو زيكم عجايز
الكل طالع في بعضه وأنفجرو ضحك
ريم: واضح واضح لدرجة أنك أنقهرتي لما خسرتي
نرمين بدلع وهي تلف خصلة من شعرها وتعلك العلكه : بنات خلاص stop راسي صدع
مرح تقدمت عندها بعصبية: شوفي يابنت الناس يا تتكلمي عدل يا تضفي وجهك
الكل ناظر بمرح بنظرات لوم صح هم يتضايقو منها ومن دلعها الماصخ بس حرام يعني أكيد بتنجرح مشاعرها
سماهر بلوم: مروح متى بتعقلي
مرح: لما هذا الحيه الزفت تضف وجهها عنا
وسام سحبت يد مرح وأخنتها على جنب رمتها بقسوه وتكلمت بحزم: شوفي احنا كلنا متضايقين منها بس في أسلوب موكذا
مرح فقدت أعصابها وبدت تصارخ: لمتى لمتى يعني لمى تفضح سيرتنا عند الخلق
جات وسام بتتكلم بس قاطعتها مرح بعصبية أكثر مسكت كتفها ولفت جسمها على البنات وبشبه صراخ: شوفي شوفي كم بنت تناظر في شوفي نظرات الإستحقار اللي تجيني تخيلي حطي نفسك مكاني كل ما تمري جنبي بنت تطالع فيك بنظرات إشمئزاز وكأنك عامله جريمه كبرى لا والهمس اللي يهمسون هي وصحباتها الله العالم وش وراه
وسام كأنها بدت تقتنع بس ماتبغى صحبتها تتصرف كذا مهما صار تخاف على مصلحتها: حبيبتي عارفة بس في أخلاق في أدب
جات ريم والبنات ماعاد نرمين اللي أخذت بخاطرها وراحت مع صحبتها الجوهره
ريم بخوف: مرح منجدك يابنت لا تخربيها على أول يوم حادثه وصارت أنسي بس أحنى نخاف على مصلحتك شوفي لودريو البنات حيزيدو حمل عليك فوق الحمل اللي هما شايلنه عليك
روان : شوفيها راحت مع صحبتها جي جي وهي تضحك ومبسوطه وأنت عصبتي وأخذتي بخاطرك
سماهر جات بسرعه: بنات بنات إلحقو أبله سعيده جات
روان بصدمه: إحلفي
سماهر: والله
وسام: يوووه هاذي لو نموت عندها إلى تعطينا درس أول يوم لو مافي بنت جات تعتبر الدرس مشروح
ريم بضحكه همست لمرح: شفتي المتخلفات لاجا سيره فيها حش يتركون كل شي ويجونلها لا وسماهر ماتقدر شيء أتوقع بعرسها تركض بفسان زواجها وتقول بنات إلحقو هاذي وإلحقو هاذي
مرح قهقهة: تخيلي بس ترفع فساتنها عشان ماتطيح فيه وطرحتها بجها لا وبالكعب كمان
ريم ضحكه: تلقينها خطواتين وبووووووووووووم على وجهها أجمل طيحه ماراح تنسى
مرح وهي تضحك ضربت كفها بكف ريم: لا وتخيلي يصورونها وينشرون على النت عروسه تركض بفستان زفافها وتسقط على وجهها
كلهم أنفجرو ضحك
وسام صغرت عيونها: أنتو الأثنين وراكم بلوه مداكم تضحكون وتوكم متنكدين
ريم تمالكت نفسها ووقفت ضحك ناظرت ووقع نظرها على سماهر ورجعت كملت ضحك
سماهر بغباء: بنات في شيء على وجهي
زاد ضحك مرح وريم
روان سحبت وسام وسماهر: أخصروكم منهم هذول وراهم بلوه ومتأكده منها كمان
مرح إلي تحاول تتمالك نفسها: سم هههههههههه سما هههههههههههه
وسام بغضب: وجع تكلمي عدل مو كل كلمه والثانيه تضحكي بينهم
مرح ضحكت وضحكت وضحكت وأخذت نفس ضربت ريم بخفه بأطراف أصابها على كتفها: بنت خلاص
ريم أخذت نفس وسكت بس سرعان مارجعت ضحكت لما شافت وجه سماهر وهي تتخيلها تركض بالفستان
وبضحك: بنات هههههههههههههههههههههههههههه خلاص أأأأأأأأأأأأأأأأأأي ياطني
روان بتمثيل: يابعد سبدي عاد لايكون تعورتي
ريم : انفجرت ضحك: هههههههههههههههههههههههه
سماهر بغضب: لاعاد وقفوا المهزله هاذي ماصارت
مرح الوحيدة اللي حاسة فيها تكلمت وهي كاتمة ضحكاتها ربتت على كتفها: روحي ياقلبي بعيد لما تهدي وبعدين تعالي
ريم راحت على طول لأنها حست نفسها مخنوقه من كثرة الضحك
وسام: وش هالمهزله يارب
مرح بإبتسامه أنا أقولوكم الحين ضحكه ضحكه خفيفه وهي تتذكر السالفه وشكل سماهر
روان: لاعاد أنتي بتكملين المهزله
أخذت مرح نفس وكملت: شوفو لما جات سماهر تركض وقالتلكم ألحقوا أبله سعيدة جات همستلي ريم انكم متخلفات وعلى أي سيره فيها حش تتجمعون
تعالت الدهشه بملامح الجميع
كملت مرح:بس مو هذا اللي ضحكنا اللي ضحكنا
كانت مرح بتضحك بس أخذت نفس وكملت: انكم ماتقدرو الأوضاع بالذات سماهر وقالت تخيلي تجي تركض بيوم زواجها بالفستان وتقول بنات إلحقو و إلحقو
الكل انفجر ضحك ماعادا سماهر اللي صغرت عيونها وكشرت في وجههم وراحت
لحقها الجميع عشان يراضيها

********************************************

عند أبو عبدالله لاحظ هدوؤها الغير طبيعي حسب أنها هجدت وآخيراً بس الغريب ماكملت على قولتها مشروبها المفضل
وقف عند مدرستها ناظر ساعته كانت تبغى تجي 8 بس اللحين 7:30 نص ساعه ماتفرق أستغرب حاجه ثابته نفس ماهي مانزلت
أبو عبدالله: فرح تحتاجين زفه
فرح:................
أبوعبدالله: هزها فرح
فرح فزت مفجوعه: يماما إيش في
إلتفتت يمين يسار شافت جدها يطالع فيها بإستغراب وخوف
حست بشئ يزلق من يدها نزلت نظرها شهقت: لاااااااااااااااااااااااا موكتي وبسرعه تداركت الوضع ومسكتها
أبوعبدالله اللي حاول يكتم عصبيته: عشان موكا
لفت عليه بإستغراب بس بسرعه تذكرت
فرح بتلعثم وخوف: لا....لا ....بس شوف..... يعني أنا أنا أنا ....كنت نايمه وفجعتني لما صحيتني فجأ
أبوعبدالله: ماشاء الله ياكثر نومك 24 ساعه وأنتين نايمه
فرح وهي تنزل بدلع: حرام عليك جدوووووووووووووووووووو مستكثر علي النوم
أبو عبدالله يتلفت يمين ويسار: فين عصاتي فينها
نزلت فرح بسرعه بخوف: آآآآآآآسسفه وقفلت الباب بسرعه
دخلت المدرسة والكالعاده كانت في أستقبالها أفضل صديقه قابلتها بحياتها ماتدري قد إيه هيا تحبها وتشكرها على كل شيء كانت معاها في أصعب الظروف تحس بألامها وأوجعها
رغد نطت عليها وحضنتها: قلتلكم أنها جات وماحد صدقني
لامار: يهبو كيف عرفتي
أعطتها فرح نظره
لامار بسرعه عدلت كلمتها: أمزح أمزح ماشاء الله تبارك الله
أريج بحماس: يحيا الله فروح فروح خلنا نلعب أونو من اليوم أقولهم يقولو لا لما تجي فرح قلتلهم بتتأخر قالت قالو لا لما تجي يعني لما تجي ورغد تقول قلب الأم مايخيب راح تجي
فرح ألتفتت عليهم بحب: يعيني على محامين الدفاع حقوني
التفتت على رغد خاصه وقرصت خدودها: وطبعا نور عيوني ماما الله لايحرمني منها تحس فيا
أريج: أقول أجلي خطابات الحب حقك لبعدين تعالي باقي نص ساعه ويهشونا فوق
زمرد: ليه حنا غنم
أريج: وأنا خويتس إيه والله غنم غنم
إمتنان: ويه مو لايق عليتس الكلام
أريج بطفش مسكت راسها: لاحول ولاقوة إلا بالله لوك لوك لوك لوك لوك ماتوقفون كلام مو ملاحظين البنت من زمان واقفه عند الباب كأنها تنتظركم تضيفونها على بيوتكم
سوسن همست بأذن لارا: مو كأنها اللي تثرثر من الأول
لارا ضحكت: إيه والله بهاذي عاد صادقه
زمرد: أعوذ بالله أحنا ماصدقنا نفتك من المدرسة تصير بيتنا
أريج وهي تأشر بيدها كأنها تهش غنم: أقول يله يله بس ماصدقنا نفتك إلي يقول قاعدين في بيوتكم أو في الجامعه عشان تقولون كذا
الكل دخل وهم يضحكون ويحشون في البنات
أما فرح ورغد فمشو مع بعض وهم يتهامسون
جلسو البنات كلهم وأريج وزعت بطائق الأونو وفرح تنزل عبايتها ورغد واقفه قدامها وتسمعها ثواني صرخت رغد بفرح: كذاااااااااااااااابة
الكل ناظرهم بإستغراب فرح حطت يدها قدام فم رغد تسكتها
وابتسمت للبنات: ههههههه ولا شي كملو شغلكم
الكل ناظرهم نظرة تشكيك
إمتنان اللي اشتغل عندها عرق اللقافة نطت عليهم وتكت يدها اليمين على كتف فرح واليسار على كتف رغد وبخبث تكلمت وهي تبتسم ابتسامه شريرة
إمتنان: رغد
ولفت يمين :فرح ، وش عندكم
رغد دفتها: ولاشي سيبي اللقافة
إمتنان بخبث: لقافة إيه وراكم بلى أنتو
فرح بضحكه أقولك بعدين بس الآن خلينا
إمتنان: وعد
فرح: وعد بس ذكريني
إمتنان غمزتلها: أوكِ ياقلبي
وراحت
فرح ورغد راحو يمشون
أريج: وين وين ؟؟
فرح:بنلفلف
أريج بأستغراب: واللعب
فرح: بعدين اليوم كله عندنا فراغ
أريج بإستسلام: روحو روحو الله يستر وش وراكم أنتو الإثنين
فرح بضحكه: كل الخير
لامار: أنا من شفت الابتسامه قلبي مايطمني
فرح: خلي قلبك يرتاح مافي شي
وراحت بعد ماسحبتها رغد اللي ماتتت من الحماس
رغد بحماس: من جد تكذبي
فرح بإبتسامه: والله ...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ تشوووووووووووووووويقة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

مشو البنات بسرعه وبخوف سمعو صراخ جمدهم في مكانهم...
تكلمت بصراخ :ماني خايفه أحد يكتشف بلاويك عارفين إنك تكلمي شباب...
أبتسمت كانت عيونها مرعبه وكأنها قاتله: إيووووووووووووه كذا أبغاك...
كانت بتتكلم بس حست كل العالم غاب حولينها ورجولها ذابت في الأرض وقلبها بيخرج من محله...
أستغفرت بداخلها بس صرخت لما حست يد تسحبها من يدها...
لفت عليه والشرار يطاير من عبونها: هذا آخر تهديد لك قبل مأصارخ وأجميع الناس عليك...






االبارت القادم الثلاثاء ^ــ^



آخر من قام بالتعديل بريق الأنوثة; بتاريخ 17-02-2017 الساعة 12:32 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 17-02-2017, 12:10 PM
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سحر فريسيا مشاهدة المشاركة
قرييييييييت كم بارت هنا
لحد الان اللي قريته عجبني
راجعة بكرى ان شاء الله بعد ما اقرا اخر بارت حطيتيه
و وقتها رح حط رد شامل على كل اللي قريته
ههه بس اتمنى انك تستمرين لاني متحمسة لباقي البارتات
و لو ما عندي دراسة بكرى كان قريته الحين
تسلمي ياعمري^ــ^ نزل بارت جديد ياقلبي :)
وإنشاء الله مستمره

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 01:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1