إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر اقتباس :
وانتي اروووووع ههههههههههههه

ولا يحرمنا منك

في انتضاارك


ههههههههههههههههه
حبيبتي تسلمي








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

DNDOONH8_H ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

قصدي ناصر يتلقى تهديد من خالد

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها dndoonh8_h اقتباس :
قصدي ناصر يتلقى تهديد من خالد

نشوف البارت الجاي وعلى فكره نزل البارت الجديد فوق








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

Tolien ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

سلااام برووقه.... صراحة حزنت على الجدين يليت خالد ال***** مات ياااه مقهورة منه اكيد هو ورا الشي الي يصير مع ناصر وفرح

وصراحة ديالا فقدت الأمل منها والتوأم يلبيه فديتهم دايما يحلون البارت

DNDOONH8_H ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة اقتباس :
نشوف البارت الجاي وعلى فكره نزل البارت الجديد فوق
اي بارت قصدك حق تجهيزات حفل التخرج

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها tolien اقتباس :
سلااام برووقه.... صراحة حزنت على الجدين يليت خالد ال***** مات ياااه مقهورة منه اكيد هو ورا الشي الي يصير مع ناصر وفرح

وصراحة ديالا فقدت الأمل منها والتوأم يلبيه فديتهم دايما يحلون البارت

وعليكم السلام يلا إن شاء الله آخر الآحزان هههههههههههههههههههه مقهوره منه بقوه نشوف الأحداث
الجايه وهي تحكم


اممممم ديالا ممكن تتغير لي لاهههههههههههههههههههههه والتوأم مجانين درجة أولى راح تشوفي
البارت الجاااي خبالهم


المشاركة الأساسية كتبها dndoonh8_h اقتباس :
اي بارت قصدك حق تجهيزات حفل التخرج


ايهه ذا اللي أقصدو








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

حبيباتي حاولت أعجل بالبارت وصارتلي ضروف والله من أمس مخلصه نص البارت بسس ماقدرت أنزله لأنه ناقص
وكل ماأحااول أكمله تجيني ظروف تغصبني أوقف إن قدرت نزلت وإن ماقدرت وبكرى رمضان بمشيئة الله شهر 10








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

ووردالعمرر ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

ان شاءالله ولا يهمك

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

[SIZE="4"]

المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر اقتباس :
ان شاءالله ولا يهمك
تسلمي حبيبتي [/size]







مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

الفصل التاسع:
لاأعلم مالذي يحصل!
الجزء الثاني:
الصدمه




شهقت بصدمة: هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
مدت يدها وهي فاتحه فمها وتناظر لبسها وشكلها كيف تخرب تجمعت الدموع بعيونها من القهر رفعت راسها شافت القدر على الأرض ومرح ماسكه بطنها وميته ضحك عصبت بالمرا وصرخت فيها ياكلبه ياحيوانه الله ياخذك وش سويتي
مرح وهي ماسكه بطنها وجاثيه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه و ههههههههههههههههههه ولا ههههههههههههههههههه ولا ههههههههههههههههههههههههه
صرخت زياده وهي تلف: أنا أوريك قسم بالله لاأخليك تندمي
مدت يدها والثانيه ماسكه بطنها: هههههههه لحظه هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
طنشتها وراحت لأنها من تسمع ضحكاتها يزيد قهرها راحت غرفة الحريم وسمعت أصوات فعرفت انها هنا دخلت ومثل ماتوقعت موجوده أمها وعماتها شعاع وشهد وشدن
شهد كانت ترضع بنتها وشدن على جوالها ونهى وشعاع يسولفون
دخلت مايا ودموعها على خدودها وأول من لمحها شدن اللي تركت جوالها وهي مصدومه: مااااااااااايااااااااااا!
الكل التفت على جهت الباب وانصدموو مثلها
وقفت نهى وهي تتقدم عندها: ليه شكلك كذا؟
قامو الكل عادا شهد لأنها كانت ترضع بنتها
مايا من بين دموعها: ماما شوفي شكلي يبغالي وقت لحتى أرجع أتجهز
شعاع باإستغراب: طيب ليه سويت بنفسك كذا
شدن وهي متقرفه من الريحه: هذي موبقايا الأكل اللي كانت مع مرح
شعاع ونهى التفتو على شدن ورجعو ناظرو بمايا
شعاع بخوف تحاول تكذب اللي تسمعه: لاتقولي مرح
سكتت ماتعرف وش ترد عارفه عمتها راح تعاقب مرح عقاب وبنفس الوقت مقهوره من مرح
صرخت شعاع بغيض: مرررررررررح
رفعت راسها برعب وهي تتخيل عقابها: لحظه عمتي مالها دخل مرح
طنشتها شعاع لأنها عارفتها تتستر عليها وكررت منادتها: مرررررررح
أما من الجهه الثانية جالسه تنط وتصفق نفسها كفوف: ياسواد ليلك يامرح ياسواد ليلك
نطت برعب أكثر وهي تحرك يدها بعد منادات أمها الثانية: ياويليييي والله لاتتعشى فيا خلني أهرب بجلدي
لفت يمين يسار تدور مكان تتخبى فيه مصير أمها تنسى مع الوقت عضت على شفايفها بقهر من مايا مالقت غير تتخبى بين الأشجار صارت تمشي بسرعه وبحذر لأنو باب قسم الرجال مفتوح ممكن أي أحد يشوفها تمشي لين وصلت للأشجار وتخبت ارتعش جسمها يوم سمعت صراخ أمها: هين يامرح إن ماعاقبتك ماأكون شعاع
غطت فمها بيدها عشان تمنع شهقات الخوف أقل شي بتخليني أختار لمايا ملابس حلوه لو من عندي وأضبطها أنا وعقاب ماأطلع إلا بعد ساعتين إن ماكانت أكثر من جيتهم ارتعش جسمها وهي تسمع صوت أمها قرب منها وهي تردد مع نفسها: أهجدي مرح لاتفضحي نفسك
شوي إلا تنفست براحه وهي تسمعه داخل
عادل وهو شايل الأكياس: هلا عمتي جبت الأغراض
ارتخت ملامحها المعصبة وابتسمت: هلا عادل الله يعطيك العافيه حبيبي
عادل : آسف بس الكيكات ماجبتهم مالقيتهم بالمحل قالي أنو أبوي جا وأخذها
بتذكر: يوههه معليش دوبه جابها ابوك ونسيت أقولك معليه تعبتك
ابتسم وهو يتقدم: أفا لاتعب ولاحاجه بس ممكن تزيحولي طريق
شعاع مدت يدها: هاتها عنك
عادل وهو يمشي: والله ماتشيليها خلاص أشيلها وش عندي
ابتسمت: الله يسامحك بس
صرخت باعلى صوتها وكأنها تبين لمرح أنها بتشوف الويل منها: مرحوووووو وفجر طريق عادل بيمر
أما مرح من سمعت صوتها غمضت عيونها وارتعش جسمها
من دخل وهو يسمع أصوات تنفسات حسب أنه يتوهم لأنه عمته كانت طبيعية وتأكد الآن أنه في آحد متخبي خلف الشجره وعمته ماسمعتها لأنها واقفه بعيد ومن كلام عمته واضح أنها مرح وانها مسويه مصيبه ابتسم وهو يتقدم للمطبخ حط الأغراض بالمطبخ وخرج شاف عمته واقفه تبتسم له رد لها الابتسامه ومشي ولما وصل لباب قسم الرجال لف شاف مافي أحد وعمته دخلت ابتسم ورجع لف للشجره وهو بباله يسوي نفسه أنه حسبه حرامي وبكذا يشوفها كان كل مايقرب خوف مرح يزداد
مرح وهي تهمس: يماما هذا وش يبغى ( غمضت عيونها وحطت يدها على أذنها ودموعها بدت تنزل ) يارب مايكشفني يارب يارب بروح فيها
وقف من سمع الأصوات تزيد وحركت الأشجار وعرف إنها خايفه قرب اكثر لين وصل قدام الشجره وهي وراها يعني لسى مايقدر يشوفها همس: مرح صح ...... (سكت شوي وكمل وهو يبتسم ) سويتي مصيبه صح
جثت وهي تحوط راسها: انتهيت خلااااااص
كمل على نفس وضعيته بس لف وتكى على الشجره: تبيني أخليها ماتعاقبك ؟
بس هي ظلت ساكته وترجف
كمل بعد ماشاف هدوئها: طيب كيفك؟ بس أبغى أعرف وش صار
مرح كانت على حالها
لف حوالي الشجره عشان يشوفها وهي من سمعت حركته وقفت وتحركت بسرعه وقف من سمعها تتحرك وضحك: هههههههههههههههههههههه نلعب توم جيري حنى تراني ماأكل
بس هيا طنشته وركبت فوق السور وعدته وصارت تمشي يوم شافته راح ورى الشجره جريت وجريت لين وصلت للحمامات ( أكرمكم الله) ودخلتها وسكرت الباب خلفها وهي تتكي عليها وتنتفس بصعوبه وراحه وتردد: الحمدلله الحمدلله
حطت يدها على قلبها تشوفه يدق بقوه تذكرت وضربت نفسها بقوه: هبله
أماهو شافها يوم نقزت ويوم جريت بس سوى نفسه انه مايشوفها قلبه صار يدق بقوه ويردد: ياناس عليها بس
حس بأحد جاي وبسرعه تحرك وراح قسم الرجال وقف وتنهد براحه محد كشفه



*******************************************


نفس الوقت بمكان ثاني
يمشي وهو راص على الدركسون ندم لحظه عصب فيها خسر شي كبير تذكر كل شي صار
ابتسم يوم شافه ودخل: هلا فارس هلا بولدي تفضل آسفين كنا مشغولين بالرحله
نزل راسه احترام له ودخل وسكر الباب خلفه: أفا ياعمي عادي لابس جيت أشوف مغاني وهي مو راضيه تنزل
عقد حواجبه: لايكون بينكم مشكله
نزل راسه: تبي الحقيقه ايه راحت على رجولها لبيت جدي وانا مانعها وخاصمتها شوي لأني خفت عليها لو دعستها سياره وهي خذت على خاطرها وراحت وانا قايلها تستناني باخذها وجيت أتفاهم معها ورافضه تنزل
عقد حواجبه عارف عناد بنته لو ماهي بنته وعارفها كان كذبه لكن هي بنته وقف وطلع بدون كلام ثواني جا وهي وراه وخشمها أحمر وعيونها متورمه دلاله إنها كانت تبكي شاف طبعه على خدها عرف انه ضربها رص على يده بقهر تسرع كثير شافها راصه على بلوزتها وعاضه على أسفل شفايفها وتحاول تجاهد كأنه روحها بتطلع : أ......
وقبل لاتكمل كلامها عارف انها الآن تتمنى الأرض تنشق وتبلعها ولاتعتذر وقف وصار يمشي بجهة الباب: أتمنى ماتعيدي الحركه تبي تجي معي أهلا وسهلا ماتبي بكيفك
أستغرب إنها وافقت بسرعه لف عليها وشاف نظرات عمه عرف انه غصبها واضح انها عاندت لما كلمها عمه عشان كذا عمه عصب ولا ذي مو من عوايده
طلع وهو يردد: أنتظرك أنا رايح مشوار وجايك على بال ماتجهزي نفسك
خرج من ذكرياته ولف وراه وابتسم هالمره بيصلح خطأه



*************************************


الساعه 7:30pm

قررت تصلح خطأها بيدها ومن غير ماتسمع كلام أمها
جالسه قدام شنطتها تدور لبس حلو لين لقت بنطلون جنز أزرق فاتح ومشقق بس مو مره يعني مايظهر الجلد
وبلوزه طويله لين نص فخذها ومن الجنب في فتحه بسيطه من الأسفل من فوق لونه وردي ومن تحت سكري وسلسله طوليه عسليه شكلها قريب من الريشه بس مو ريشيه مع صندل وردي ابتسمت بيطلع جنان على مايا جهزتلها كل شي ثواني إلا مايا داخله بروب الحمام ابتسمت وطلعت وهي تقول: بسرعه البسي قبل لاماما تشوفني وتبدأ جنازتي الملابس فوق شنطتي
أستغربت مرا بس لما شافت الملابس تذكرت وابتسمت طلعتلها ملابس حلوه لبستها بسرعه من الفرحه أخذت جوالها وشغلت اللي تحبها وبدت تنشف شعرها بالمنشفه وتهز بالخفيف
كامل فالزييييين ولله الكمااااال
ياغزاااااال معتلي عرش الجمااااال
ياشبيييييه البدر يااااااااصعب المنال
ياجميييييل بالجماااااال أجملللللل جمييييل

من بدت الأنغام بدت ترقص زي المجنونه وشوي تحرك شعرها بالهوى وترجع تنشفه وتهز خصرها وتغني معاه بأعلى صوتها
لا لا لا لا .......
سود الليالي نورها في بسمتك
ياجميلن بالجمال أجمل جميل
وينك تغيب وتدري أعشق طلتك
ياحببين ماتحمل غيبتك
سود الليالي نورها في بسمتك
ياجميلن بالجمال أجمل جميل
مشتاقلك ياعمري عني لاتغيب
المشاعر في غيابك ماتطيب
أنت الدوا لجروح قلبي والطبيب
ياجميل بالجمال أجمل جميل

بدت تغني بهستيريه وهي تحرك المنشفه بكل مكان لما بدت الألحان
لالالالالا.....

ترقص وهي تنشف شعرها وتهز خصرها

ياحبيبن مانبي غيرك شريك
ياجميلين بالجمال أجمل جميل

تركت المنشفه وصرخت بحماس بأعلى صوتها
إيه أحبك وأعشقك وأموووت فيك
وهي تأشر على قلبها: ياحبيب القلب بالروح أشتريك
رجعت تنشف شعرها: ياحبيبن مانبي غيرك شريك
ياجميلن بالجمال أجمل جميل

وهي تدور بالغرفه: يانظر عيني ويابسمة شفاي
ياربيع العمر ياصيفي وشتااي
ياغرامي ياوجودي يادفاااي
ياجميييلن بالجمال أجمل جميل

وبدت الألحان تنعاد باللحظه اللي دخلت مرح فيها وهي تضحك: هههههههه مين غرامك ووجودك ودفاك يابنت
وقفت تنشيف وناظرتها وهي تبتسم ومن بدت كلماتها حتى تركت كل شي وسحبت مرح معها ترقص وهي تناظرها وكأنها توجهلها الكلام بمزحه

أشرت على قلبها: حبك بقلبي تشيد وزدهر
ياجميلن بالجمال أجمل جميل
أشرت على مرح ومرح بنفس الوقت أشرت عليها من زود الحماس: أنت وحدك يالغلا تامر أمر
ياملاك الحسن يانور القمر
حبك بقلبي تشيد وزدهر
ياجميلن بالجمال أجمل جميل

بدو يرقصو زي المجانين ويهزو خصرهم
من حلاك الزين مبني من حلاك
في غلاتك ماحدن واصل غلاك

أشرت مايا على قلب مرح وهي تغمزلها: في هواك القلب ذايب في هواااك
ياجميلن بالجمال أجمل جميل
نزلت راسها وهي منحرجه خصوصا لما تذكرت الموقف البايخ

وبدت الألحان سحبت مايا مرح وهي تغمزلها انها ترقص وتفلها وفعلا سوتها مرح
مدلعه في عز ذرفين اليمان
ياجميلن بالجمال أجمل جميل
ناعس الطرف الخجول أدعج عيون
أحمر الخدين معسول اللسان
مدلعه في عز ذرفين اليمان
ياجميلن بالجمال أجمل جميل

بدو يلفون بالغرفه: كاملن بالزين ولله الكمال
ياغزالن معتلي عرش الجمال
ياشبيه البدر ياصعب المنال
ياجميلن بالجمال أجمل جميل

مسكو يد بعض وبدو يرقصو بخبال
لا لا لا لا لا لا............

شدو يد بعض وهم يناظرو بعض: مدلعه في عز ذرفين اليمان
صرخو بأعلى صوتهم: ياجميلن بالجماااااال أجمل جميل

جلسو بالأرض وهم يتنفسو بصعوبه بعد ماخلصت شوي إلا قامت مرح وسحبت المجفف وتأشر لمايا: أمشي أجففلك شعرك قبل لايجوو
قامت مايا وهي طايره من الفرح وجلست على الكرسي وبدت مرح تجففلها شعرها وتضبطلها وهي تعيد الشيلة وترقص بجنوووون


******************************

في جهه ثانية عند فارس الساعه 7:45 pm

لف نظره أول ماشافها جايه ركبت معاه وهي ساكته وتناظر من الشباك وحاطه يدها تحت خدها وهو كمان فضل السكوت
بعد ربع ساعه من الصمت لكلا الطرفين
فارس وهو يناظر قدامه: الباقين تحركو معنا
مغاني على نفس حركتها: مدري بس بابا وفهد وخواتي تحركو بعدنا بشوي
رجع الصمت لين وقف فارس السياره لفت عليه وهي مستغربه وخايفه بنفس الوقت ردت بصوت يرتجف : حنا ليه هنا؟ ليه وقفت هنا؟
لف عليها وهو مبتسم مد يده وهي رجعت على ورى بخوف وهو مد يده زياده ونزل نقابها صرخت وغطت وجهها بيدها ونزلت راسها ابتسم زياده ونزل يدها وحضن وجهها بيدينه الثنتين ورفع وجهها عض على أسفل شفايفه بقهر يوم شاف دموعها باسها من خدها وبنبرة ألم: آسف آسف بس رجاءً لاتعيدي حركتك ذي أنا أحبك وماأرضاك تقطعي الشارع لوحدك أنا أميرك وخادمك بس بمكالمه وحده أكون عندك
نزلت راسها بندم بس ماقدرت لأنه رافع راسها فنزلت عيونها ودموعها زادت وأول ماشاف دموعها مد إبهامه ومسح دموعها وهو يبتسم: لاتبكين دموعك غاليه لفِ شوفي وش جبتلك
لفت للخلف وتوسعت عيونها بصدمه وزادت دموعها
على نفس ابتسامته: يعني هديتي بكتك
ناظرت فيه وهي مصدومه وشوي غطت وجهها بيدها وبكيت بشده مثل الأطفال كانت حركه عفوية منها خلت فارس يسب نفسه مليون مره خايف يقول كلمه وحده تكون سبب في زيادة بكائها بلع ريقه وهو ناوي آخر كلمه راح يقولها وإذا زادت بكا خلاص حيوقف
سحب يدينها: عشاني إذا كان لي خاطر عندك وقفي ماأحب أشوفك كذا
عضت على أسفل شفايفها وسحبت يدينها عشان تغطي دموعها وهي تجاهد توقف بكاء أما هو فاإبتسم من شاف حركتها وعرف إنها تجاهد عشانه لف وشغل السياره وحرك مابقي شيء ويوصلو


********************************

في مكان ثاني الساعه 8:00pm

وهو يبتسم: إلا صح ماجبتلي هديه
ناظره وهو رافع حاجب: بصفتك مين؟
فتح عيونه بصدمه: بصفتي خويك وولد عمك ولا الأهل جبتلهم حتى من هنا ماقصرت
تكى وحط يده تحت خده: أنت قلت أهلي ثاني حاجه عيب أروح لهم ويدي فاضيه قلت أجيب صحنين حلى قسم الرجال وقسم الحريم
بتكذيب: وااااااو صدقتك أجل
رفع راسه: كيفك ..... ( سكت شوي وبتذكر) إلا صح ليش بالاستراحه قاعدين
فهد وهو يأخذ اللفه اليسار: عشان حفلت تخرج سيرين وفجر وعادل
عقد حواجبه: عادل مين؟
باإستغراب: ماتعرفه ولد خال زوجتك
بتذكر: آهاااااااا عرفته ولد عبدالله صح
فهد: بالضبط عليك نور
بحزن رجع حط يده تحت خده: يعني العيله كلها هناك حتى عيلة عبدالله
فهد: إيه جدي قال دامه حفل كل العيله نحتفل فيه مع بعض
تكلم وهو يحاول ينسى : متى بنوصل
فهد: خلاص ماباقي شي دقايق ونوصل
عدل بجلسته ونزل ( هذاك اللي يحطونه فوق السايق واللي جمبه اللي يغطي الشمس ماأعرف اسمه الصراحه المهم اللي فيه مرايا ) عشان يرتب شكله ضبط شماغه كويس مد يده لورى وهو يقول بصارمه استغربها فهد: عطيني العطر
لفت جمبها وسحبت شنطتها طلعته وأعطته بهدوء أما فهد فاإستغرب نبرت صوته وإستغرب إنه مو زي العاده لاكانت معاه الآن مطنشها وحتى أسلوبه في الكلام معها كأنها خدامته مو زوجته وهي ساكته كمان
بخ على كل جهه في جسمه من العطر ورجع أعطاها إياه بهدوء وهي على هدوءها أخذته وحطته بشنطتها بس قلبها أبد مو هادئ الدموع متجمعه بعيونه حتى قدام الناس يعاملني كذا يارب أنا وش سويت له عشان يعاملني كذا رن جوالها معلن عن وصول رساله استغربت بالمرى مين بيراسلها فتحته وانصدمت من اللي قرأته
نبض قلبي: ماراح نطول بالقعده وراح نرجع مع بعض
صدمه ورى صدمه ورى صدمه سنتين ماشفتهم وفوق هذا ماراح نطول
أرسلتله ولأول مره من سنتين تترجاه (فرح): تكفى سنتين إنحرمت منهم الله يخليك لو يوم واحد
من أرسلها هالشئ قفلت جوالها وحاولت تمسك دموعها عشان مايبان قدامهم إنها كانت تبكي: "أنا إيش قلت ( فيس معصب) " هذا كان محتوى الرساله


******************************


نفس الوقت بالإستراحه خلصو الكل تجهيزاتهم كانت مرح مجمعه خصلتين من الجنب من شعر مايا ومظفرتهم وتاركه الباقي مفرود وطالع مره كيوت عليها أما هيا فاتركته مفرود ولاسوت حركات فيه
وفجر عكسهم مااهتمت بنطلون جنز أسود وتيشيرت أسود عليه رسومات وشعرها مسويته ذيل الحصان
جالسه للأن بالغرفه ومعها دفترها وقلمها الدفتر مفتوح والقلم جالسه تلعب فيه وماكتبت شي وتفكر فيه: ثلاث سنين أكيد نساني لو مانساني وينه أجل معقوله كان يكذب علي معقوله
حطت يدها على خدها: أنا ليه ماأبكي .... لما كنت أتذكره زمان كنت أبكي ليه الآن لا
مسكت قلبها وضغطت عليه: ليه قلبي ينبض بقوه ويألمني ؟؟؟
ضربت مكان قلبها وهي تصرخ: أبكي أبكي إرتاحي
بس دموعها مو راضيه تنزل من فاقت من غيبوبتها وهي كذا نست الدموع قلبها يألمها تبغى تبكي وترتاح بس مو قادره سكرت الدفتر وحطته قدامها وفوقه القلم ونامت على الأرض وهي متكوره على نفسها ماكان تحتها غير الأرضيه البارده لافراش ولاشي وهي تحس نفسها إنها خاليه لاروح لامشاعر
ثواني وانفتح الباب وكانت راما استغربت وضعيتها بس تخاف منها عشان كذا ماتكلمت ردت بصوت خايف
راما: مرح ومايا يبغوكِ ( وسكرت الباب على طول )
ناظرتها وهي تتكلم وتسكر الباب ابتسمت ابتسامه مرعبه: حتى الصغار يخافو مني
جلست بعدين وقفت وهي تعدل بلبسها وشعرها كانت ماتختلف بالجمال عن اختها فرح ومرح مثلهم رغم انها مو مهتمه بنفسها إلا إنها ملاك أخذت دفترها والقلم وخبته بشنطتها وخرجت صارت تمشي وتدور بالمكان الغرف الثانية مافيها أحد الغرفه اللي يتجمعو فيها الحريم برضو مافيها أحد بس مزينه والأكل عليها صارت تمشي لين وصلت للمسبح ناظرته لو كانت هي قبل الغيبوبه كان نطت من الحماس بس الآن لا لفت وآخذت اللفه وهي ناويه تدور قدام المدخل وبعدين تروح المطبخ راحت قدام المدخل كله أشجار وزرع مكان يفتح النفس شافت حرمتين لابسين عبايه وااقفين يتكلمو ويضحكو الأولى عرفتها بس ماعرفت اسمها لأنها ولا عمرها اهتمت وتوقعت الثانيه اخت هل الحرمه أو أي أحد ثاني لفت بس جاها شي بداخلها يقولها لفي وفعلا لفت ظلت فتره تناظرهم لين انتبهتلها البنت اللي كانت دايره وجهها عليها وعرفتها أشرت للي قدامها تشوف وراها وهي تبتسم وفعلا لفت وطاحت الشنطه منها من الصدمه تحاول تستوعب اللي تشوفه حلم ولا علم نزلت دموعها وارتسمت ابتسامت ألم على شفاها
أما فجر وقفت زي الجدار وعيونها على الأخير مفتوحه ردتت بداخلها: ف..ف...فررررررححححح
تقدمت كم خطوه بس فرح سبقتها وهي تجري وتحضنها وتردد: أشتقتلك يادبه تغيرتي كثير
رفعت يدها وذهولها ماراح تحسست شعرها وبها اللحظه بعدت فرح بإستغراب وفجر بدتت تتحسس خدودها عينها أنفها فمها حضنت وجهها وهي مذهوله وتبلع ريقها: ففف... ففففرررررحححح
ابتسمت وعرفت انها مو مصدقه: إيه فرح
وبعد ماقالت كلمتها ابتسمت ونزلت دموعها وحضنتها لأول مره من ثلاث سنوات تبتسم ولأول مره من ثلاث سنوات تبكي مسحت على شعرها فرح لين هديت من نفسها
فرح : وين الباقين
هزت كتوفها بمعنى مدري
لفت فرح على مغاني وآشرتلها تجي وراحو الثلاث يدورون الباقيين وينهم وسابو أغراضهم على الطاولات اللي بالحديقه
فجر وهي تأشر لجهت المطبخ: تعالو
الكل لحقها بصمت لين وصلو المطبخ وسمعو أصوات تأكدو أنهم هنا ابتسمت فرح وتكلمت بهمس: روحي ناديهم وحنا بندخل غرفة الضيوف
سوت فجر مثل ماقلتلها فرح ودخلت الكل لفو عليها
مرح تخصرت: وآخييييرا شرفت أمشي رتبي معنا الأغراض
فجر تكلمت: تعالو
استغرب الكل منها
شهد باإستغراب تركت الصحون اللي كانت تغسلها: وين؟
ابتسمت ولفت: بسرعه
الكل استغرب ابتسامة فجر وشعاع ومرح دمعت عيونهم من شافوها وهذي دلاله على تحسنها راحو وراها عشان يعرفو السبب لين وصلو للغرفه بس فجر كانت واقفه عند الباب سحبت أمها ومرح من يدهم ودخلتهم
صرخت بأعلى صوتها وحطت يدها على فمها ودموعها بدت تنزل وهي تنط: فررررررررررررررررررررررررررررررح
راحت على طول عندها ونطت عليها وحضنتها وفرح بادلتها الاحتضان وبصوت مخنوق: بشوووويش خنقتيني
ضلت تردد ودموعها تنزل: ماصدق ماصدق وآخيرا فرح يالقاطعه سنتين ولاتردين علينا
ابتسمت بألم: وش أسوي ضروفي
دفتها بالخفيف بمزحه وهي تمشي بجهة أمها إلي ضلت واقفه ومصدومه ودموعها تنزل: خلني أسلم على مااما اللي وحشتني
راحت لها وحضنتها بأقوى ماعندها وشعاع من استوعبت حضنتها ودموعها زادت وهي تبتسم بس فرح حاولت تجاهد دموعها
سلمت على الكل وبالفعل مغاني زيها سلمت على الكل وجلسو يتكلمووون وبعد نص ساعه رن جوال شعاع وعلى طول ردت عليه: هلا ...... إيه ...... ( ابتسمت ) طيب خلك عند الباب بس لاتدخل في حرمه ...... أوك خلاص
خلصت مكالمتها وقامت وهي تبتسم: فرح خالك بيسلم عليك
قامت فرح وهي تبتسم وقامو معها مرح ومايا وفجر كمان كانت بس تبغى تشوف فرح قدامها تبغى تتأكد إنها ماغابت عن عيونها تخاف تكون بحلم وتقوم وماتلقاها أما مرح ومايا لقافه بس
وصلو لين باب قسم الرجال اللي كان عبدالله واقف وينتظر وهو يبتسم
ناظرته بشوق تغير كثير عيونه اللي باين أرهقها التفكير وأرهقتها الأيام التجاعيد الخفيفه اللي بدت تظهر على وجهه
ظلت تمشي لين وصلتله حضنته ونزلت دموعها معها ومن قالت هالكلمه خلت الكل ينذهل منها وهو بنفسه انذهل أكثر ماينكر إنه راوده شكوك بس بتظل الشكوك شكوك لين تنأكد من صحتها: بابا اشتقتلك كثير ... كثير
حضنها بقوه: وأنا بعد
وبمزح: الآن تذكرتيني ليه ماتردين على الاتصالات
حضنته بقوه ودفنت راسها بحضنه: ماكنت أقدر ماكان عندي خط عشان اتصل
مسح على راسها بحنان: زين أهم شي انك بخير
تخصرت وبزعل: هذا بابا لاتسرقيه منا
ضحك من شافها وعرف انها تبغى تلطف الجو وكمل معها: خلاص راحت عليكم فرح بنتي وبس
مرح مجاكره راحت حضنته: إيه أبونا حنا
عبدالله: ومن كذب عليك وقال اني أبوك
آشر على فرح وهو يبتسم: أنا أبو هالمزيونه
مايا بضحكه: كاكاك فشلوها
تكتفت بزعل: أقول طيري يابطه أنتي ووجهك ذا تقل بيض مفقش
ضحكت وبغرور: ههههه غيرانه الحلوين عشان فشلوها


**********************************


الساعه 00:00 am
عدا الوقت والكل جا بدأ الاحتفال والكل عطى فجر وسيرين وعادل هدايا فجر كانت تطنش نغزات سيرين ولاكنها تشوفها لأنه مافي شي يحرق قلبها الآن
ومن الجهه الثانيه كان الووضع كلو ضجه وصح كان فارق بالسن بينهم وبين عادل بس ماخلوه يحس
رامي ومازن ابتسمو على الخطه اللي جاتهم وراحو عند عادل اللي كان يفتح الهدايا
رامي سحبه وهو يبتسم وساكت
عادل حاول يوقف ويسحب يده من رامي بس ماقدر وهو يردد: لحظه لحظ وين
شوي وقف رامي لمن وصل للمكان جا مازن من وراه ورامي من قدام وشالوه وعادل يصارخ: فكوني وش بتسووون يامجانين
أما الباقيين فطسو ضحك لأنهم عارفين وش بيصير: واااااااااااااااااحد إثنييييييييييييييييييييييييييين ثلااااااااااااااااااااااث وووورموه بالمسبح
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس وناصر ماسكين بطنهم وهم جالسين على الكراسي فهد يضرب بالطاوله
ورامي ومازن متكين على السور وهم يضحكوووو
وكنان على الأرض ماسك بطنه

أما عادل حاول يتنفس وهو يشهاق ويصارخ ويسب: ياكلاب وربي لاأوريكم إن ماندمتكم
طلع من المسبح وجلس على العتبه وهو يتفقد جواله رماه بالمويه وقام بقهر: وجوالي راح فيها
مازن ورامي من سمعو صوته نطو فوق السور وهربو وعادل وراهم
رااااامي وهو يقاوم الضحكه: ههههههههههههه جاك بداله جوال من الهدايا وآيفون آخر موديل بعد وش الطمع ذا
صارخ بقهر: والشريحه والأرقام اللي راحت
صارخ فارس: لايكوووون رقم حبيبتك فيه
والكل هنا فطس ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
وقف عن الركض ودنق أخذ حجره صغيره ورماها وجات على راس فارس بس ألمته خفيف حط يده على راسه : شوفو البزر يضربني
هنا الكل رجعله حالة الضحك لدرجة أنوو رامي ماتحمل وطاح على الأرض والمسكين تورط مع عادل إلي إنقض عليه كأسد جائع لقى فريسته
ووقف من سمع صوت أبوه يناديه


********************************

بالجهه الثانية

ميسم تصارخ: فجووووور بفتح هداااياك
نسيم تضربها بخفيف: عيب هدايا البنت
الكل ناظروها باإستغراب وهي تردلهم النظره: خير وش فيه وأنا صادقه
ميسم راحت تجلس: وجع حسستيني بالذنب
ابتسمت بمكر وفتحت الهدايا بسرعه وهنا الكل فطس ضحك
قامت بصدمه مثل الأم اللي ذبحو عيالها: يالخاينه كذبتي علي عشان تشوفيها
مدت لسانها تغيضها: أحسن أروح أشوف هدايا سيرين
الكل زاد ضحكه وخصوصا لما قالت سيرين بدلعها: نووووو هدايايا أنا بفتحها
جلست وهي تتكتف بزعل ونسيم تكايدها:خلاص ولا يهمك لك جزء من اللي بفشخه
زاد ضحك البنات أكثر
مرح تخصرت: مصدقه نفسك إنتي وهيا قسم بالله فجر لاتكالكم بقشوركم
تركتها ميسم وهي تركض اللي خلا البنات يضحكو لدرجة الجنون: أمزح أمزح حياتي غاليه
أما ديالا كانت بعالم آخر حطت الرقم اللي تعنت وجابته وماتدري هل هوى صح أو خطأ وأرسلت رساله وثواني وجاها الرد
ديالا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأخ ناصر حمد ال....
دقيقتين وجاها رده
وهو مستغرب المرسل وخاف يكون اللي بباله جلس يدعي ربه إنه مايكون هو: إيه نعم من معي
ابتسمت بمكر: أهلا كيفك
ناصر واستغرابه يزيد: أهلين فيك بس معليه ماعرفتك
ديالا والخوف بدا يتسلل قلبها وش تقوله قررت تنفذ اللي خطر ببالها لأنه فكرتها الثانيه ماراح تمشي: معك
راكان ال.... حبيت بس أستفيد منك لأني سئلت ناس ومدحولي إياك
ارتخت ملامحه وزفر براحه: أوك بس بإيش تبغاني أساعدك
ابتسمت بنجاح: أنا جديد دوبي متخرج من الهندسه وأبغى نصائح وكذا
ناصر: إن شاء الله أقدر أفيدك بس أعذرني أقدر أكلمك بعدين لأني الآن مع العيله
ابتسمت زياده: بأي وقت أنتظرك ومشكور
رد له: العفو إن شاء الله قريب
وقفل على طول
أما هي سابت الجوال وظلت تناظرهم وهي فرحانه مامرت دقيقتين إلا شافت فرح قدامها بعبايتها إستغربت مره
وشوي شافتها تحضن مرح وهي تبتسم بالغصب وواضح الدموع بعينها بس تحاول ماتظهرها: أشوفك ثاني مع السلامه
باإستغراب: وين وين بدري
ابتسمت بألم زياده: خلاص تأخر الوقت بكرى إن شاء الله
حضنتها مرح بقوه: لاتنسي تكلميني
فرح: إن شاء الله بس يلا ناصر مستعجل
باستها من خدها: أنتبهي لنفسك
راحت وهي على نفس الابتسامه: إن شاء الله
لبست النقاب وخرجت بسرعه خايفه يثور فيها

أما عند شعاع نادت مرح وفجر بالغرفه الفاضيه وهي تكلمهم:
جلست وقدامها مرح وجنبها فجر
شعاع بتوتر: أدري بتنصدمو بس والله شاهد مالقيت وقت مناسب أقولكم تمنيت فرح تكون معي بس زوجها مستعجل
أخذت الملف وطلعت منه أوراق وشهادت ميلاد وحطتها على الطاوله ووزعتها بحيث يشوفوها: أأأأأ.... ( بلعت ريقها ) أنا أمكم .......... وهذي شهادات ميلادكم مكتوب تحت اسمي واسم ابوكم خالد هو نفسه اللي كنتو عنده وتحسبونه عمكم وهذي أوراق تثبت اني كنت زوجته وهذي ورقة طلاقي منه أنتو كبرتو الآن وتقدرو تعرفو الحقيقه فرح عرفت بالصدفه في اليوم اللي أخذتكم أبوكم كان مجنون وأنتو عرفتوه كان يبغى ولد وأنا جبت بنات وكان يطلقني كل ماجبت بنت ولما جبتك يامرح طلقني الطلقه الثالثه والأخيره خبيت عليكم لأني ماأبغاكم تعرفون من ونتو صغار انو أبوكم متوحش وأنا آسف وآعتذرلكم
كانت تناظرهم وتشوف علامات الذهول والصدمه على وجيههم بلعت ريقها بخوف بس صدمها
حضنتها بسرعه وهي تبتسم: الحمدلله الحمدلله إنك ماما
أستغربت توقعت تعاند لاكن صدمها إنها رضيت بسرعه بس خوفها الآن من اللي توقعتها ترضى وللآن ماقالت شي
حضنتها بخفيف وبعدين بعدتها وقربت من مرح بس مرح قامت بسرعه اللي خلى شعاع ترجع على ورى
مرح بصدمه وضحكه خفيفه: تمزحي صح
بلعت ريقها بخوف: والله ماأمزح شوفي ( وهي تأشر على الأوراق)
صرخت بقهر ودموعها على خدودها: ليه ؟؟؟؟ ليه قلتيلنا ؟؟؟ ليه ؟؟؟ماأيغى أعرف إنه أبوي؟؟؟ كنت متخيله ومتخيله إنا أفتكينا منه لكن دامه أبوي ماراح يتركنا
بدت تضرب نفسها: مابيه يكون أبوي مابيه مابيه
قامت شعاع بخوف وجات بتحضنها بس صدمها فتحت الباب ولفت لقتهم البنات وخواتها
شهد بخوف: وش الصراخ ذا
ركضت مرح وشعاع مدت يدها تحاول تمسكها بس ماقدرت دفتهم كلهم وصارت تركض وتركض لين وصلت لباب الاستراحه خرجت بدون ماتنتبه لحالها انها بدون عبايه صارت تتخيل شبح أبوها يطاردها وبيمسكها وهي تجري وتصارخ: مابي مابي وخر عني مابي أرجعلك ظلت تركض وتركض وتركض .....................


*******************************


وقف بصدمه: نعممممم
عبدالله: إللي سمعته
عادل بصدمه ضحك بخفيف: يبه أنت أكيد تمزح معي
سحبه وجلسه: ماأمزح معك وقصر صوتك
قام بعصبيه: يبه أنا سويت كل اللي تبغونه وتحملت عشت محبوس وأنتبه لطلعاتي وخرجاتي عشان بنات عمتي
قلتلي مافي سياره وسكتتت حتى خرجاتي لازم تأذلي عليها كل شي قلته قلتلك آمر وحاضر لاكن تختار مين بتزوج لا
رفع حاجب موعاجبه الكلام: وليه؟؟؟ أنا ماقلت زواج قلت خطبه لين تتخرج إن شاء الله
عادل بعصبية بالغه: قلت لا يعني لا لايمكن أتزوج غير اللي يختارها قلبي واذا على المحرم تروح مع أختها
عبدالله وهو مازال رافع حاجب: لا والله ولايكون زوج أختها هو المحرم وأنا مدري
عادل مسك راسه وشد شعره مو مصدق يتزوج غير مرح: يبه تكفى إلا هذا أي شي غيره أنت سافر معها ولا وصلو
أختها بتنتبهلها
عبدالله بصرامه: لا يعني لا عندي أشغال وفرح بنت وش بتسوي لاكن انت ولد ياعادل بس خطبه فجر وأنا أعرفها بترفض بس اذا عرفت انه مؤقت بتوافق وانت بعدها تزوج اللي تبغى
جلس يناظر بصدمه وذهول رمى نفسه على الكنب وهو يحاول يكذب اللي يصير ويردد بداخله: لايمكن أتزوج وأخطب غير مرح


































وأنتهى البارت




توقعاتكم:

مرح وش راح يصيرلها؟؟؟؟؟
وعادل هل راح يرضى ويخطب فجر؟؟؟؟
ديالا إيش خطتها بالضبط؟؟؟ وهل راح تنجح؟؟؟؟
شعاع ايش راح تسوي وهل راح تقدر تقنع مرح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ناصر وفرح ايش راح يصير لهم؟؟؟؟؟؟ وفررح ايش راح تسوي إذا دريت؟؟؟؟


أشوفكم بعد رمضان إن شاء الله ومن الآن أقولها لكم رمضان سعيد على الجميع الله يبلغنا إياه
الحمدلله الحمدلله الحمدلله حمدا يليق به خلصت البارت ولله الحمد
مالاحظتو انو البارت طول هههههه تعبت فيه مرى أتمنى ألقى ردود حلوه وكثيييييييررررره زي ماطولت البارت لعيونكم








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1