اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 23-02-2017, 02:24 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
بارت جميل وحماسي و التشويقه اليمه

نصيحه لك يقلبي
الأولاد بالرواية شخصية غير غير جداً عن البنات
يعني بما أنك بنت يوم تجي تتكلمي عن شخصيه واذا جت تتكلم يكون اسلوبها مثل اسلوبنا
او الام لو جت تتكلم او الاب
يعني حاولي كل شخصية اسلوبها يكون نفس طباعها وونفس جنسها

بانتظارك ياقمر

تسلمي ياعسل ^ــ^

ههههههههه يمكن صح مأفقه في أمور الأولاد كثير يعني شوي وإن شاء الله بإذن الله أعمل نفس ماقلتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 23-02-2017, 06:42 PM
صورة قيمه حزن الرمزية
قيمه حزن قيمه حزن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


شكل الرواية حلوووووووووووووووووووووة انا من بقيت من متابعينك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-02-2017, 08:40 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قيمه حزن مشاهدة المشاركة
شكل الرواية حلوووووووووووووووووووووة انا من بقيت من متابعينك
يافديت متابعتي الحلوه حيا الله فيك بروايتي وان شاء الله تعجبك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 24-02-2017, 10:32 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جمعه مباركه على الجميع

لايلهيكم البارت عن الصلاه والواجبات اليوميه

الفصل الثالث
تحول كبير
الجزء الأول
تفكك الروابط

خالد تقدم بعصبية: كسر يكسر يدك إنشاء الله
أستغفر رامي بزران يدخلون ويخربون خطته تكلم بعصبيه: أقول ماني فايق لبزران
خالد بعصبية أكثر جمع كفه وضرب فيه وجه رامي وتفل بوجهه
جثا عند رغد يطمن عليها
خالد: رغد حبيبتي أنتي بخير
رغد بألم تكلمت بصوت متقطع: ف...ر....ح فرح
بلعت ريقها وكملت بعد ماشدت ثوبه: خالد .... فرح
إلتفتت خالد على الولد بعصبية وهو يشوفه يمسح فمه اللي نزل منه دم ويتفل بالأرض ويقوم
خالد بعصبية من سمحلك تمد يدك
رامي : وش اللي خصك بخطيبتي
خالد بإستغراب: خطيبتك
رامي أشر على رغد بقرف: أنتى وهاذي البنت إنتقلعو عن وجهي ومالكم دخل بيني وبين خطيبتي
مد يده وسحب فرح اللي كانت جاثيه على الأرض من الخوف والصدمه
حاولت تقاوم تصارخ ماقدرت أكتفت بالبكى
عادل همس لخالد: في شي غريب أختك تنادي فرح ذي صحبتها وصحبتها الآن تبكي
خالد: لو ماتعرفه صارخت
عادل: لا يمكن خايفه
قامت رغد رغم التعب وبصوت متعب: خالد كذاب مو خطيبها
إلتفت خالد لرغد ورجع طالع برامي صارخ بأعلى صوته لدرجة أنه الكل ألتفتت لهم: سيبهاااااااً
رامي بفوقية: خييييير
خالد وهو شايف البنت بالقوه توقف تكلم وهو مقهور من الولد ومو عارف وش يبغى بالضبط
خالد: وخطيبتك وتبكي خايفه منك وبالقوه توقف
رامي: خايفه من أشكالكم
أبو سلمان: خالد كم مره قلتلك لاتسوي مضاربات
خالد بعصبية : شوفه هو ضارب أختي وخاطف البنت
أبو سلمان ناظر البنت على طول عرفها ناظر رغد إللي جالسه بالأرض وتتألم وأشر على فرح: هاذي صحبتك إلى كانت معك عند السياره
رغد بتعب: إ...يييييه
أبو سلمان عصب كيف يمد يده ويخطف كمان تقدم منه بغضب
بدى الخوف يتسلسل قلب رامي وكان راح يهرب بس يبغى يشوف آخرتها معاه
ناظره بفوقية: نعم عمي
أبو سلمان: ممكن تترك البنت
رامي ناظر بإستغراب: نعم أترك خطيبتي أنتو كيف تعرفوها
رغد صرخت: كذااااااب ماهي مخطوبه
خالد سحب فرح بخفه ودفها على عادل إللي بدوره حطها عند رغد
صرخ رامي: يااااااااااا كلب سيبها
أبو سلمان بحده: ألفاظك البنت أعرفها وأعرف عايلتها جيب دليل إثبات
رامي: وش أجيبلك دليل ليه ماخذها بالحرام؟
أبو سلمان أستغفر بصوت عالي: ياولدي سيب الكذب عنك البنت عارف أخبارها زين
رامي صارخ: كيف أسيبها أقولك خطيبتي وأنتو بسهوله تاخذوها
صرخ من بعيد وهو يتقدم بعصبية: أبغى أفهم شلون خطيبتك
عادل بإستغراب: أبووووووي
رامي أستغفر الوضع بدى يصعب أكثر شكله بيهرب
عبدالله وقف قدامه وتكتف: يله أبغى أفهم
رامي حط يد على راسه وزفر جلس يفكر بخطه
رامي صارخ بصوت عالي: وأنتى وش صلت قرابتك
عبدالله ابتسم: خالها
رامي ارتعب وصارخ بسرعه وهو يأشر على فرح: أغمى عليها
الكل التفت عليها عقدو حواجبها هي بخير بس جالسه تساعد رغد
التفتو عليه مالقو شافوه يهرب
خالد بعصبية جري يلحقه : ياكلب
ولحقه عادل

التفت عبدالله وزفر متأكد أنه من طرف أبوها
أبو سلمان مد يده يصافحه: أهلا فيك أنت خالها
عبدالله ناظر فيه وابتسم: ايه أهلا فيك مشكور على إللي قدمته
وآشر على خالد: هذا ولدك
ابتسم أبو سليمان: إيه
عبدالله: مشكور أنتا وولدك
أبو سلمان : العفو هاذي بمقام بنتي
جا خالد وهو يلهث: الكلب راح ومالحقناه
عادل: لقطت رقم السياره لاتخاف
عبدالله ناظر عادل: وش جابك هنا
عادل توتر: لا بس جيت مع خالد وانتبه خالد لأخته
عبدالله ناظر فيه بتشكيك: والله
روحك السياره وأركب قدام بسرعه
عادل: بس
عبدالله بصراخ: لابس ولاحاجه روح بسرعه
خالد: ياعمي عزمت عادل لبيتنا
عبدالله ابتسم: معليش مرا ثانية أبغاه بشغله
راح عادل وهو شاد على قبضت يده

************************************************

في السياره:
مايا: جا عادل
مرح بإستغراب: عادل مين؟؟؟
مايا: نسيتي أخوي
مرح بتذكر: آآآآآآآآآآآآه أفتكرته وش جابه هنا
مايا بإستغراب هزت كتوفها: ماأدري
عادل فتح باب السياره وبعصبية صرخ بمايا: أنقلعي ورى
مايا قامت بخوف وهي خايفه منه ركبت ورى في المقعد الثالث عشان فرح تركب في الثاني
وعمت السياره الهدوء

*******************************************
عند عبدالله
رفع صوته عبدالله ينادي فرح لأنه مايقدر يروحلها وعندها البنت
عبدالله: فرح
فرح التفتت بس رجعت ناظرت رغد تتطمن عليها
رغد وهي جالسه: تقلعي أنا بخير
همستلها بأذنها: والله خالك حليوه
ضحكت فرح وودعت رغد وراحت عند عبدالله
حط يده على كتفها ودنق عليها: أنتي بخير سوا فيك حاجه
فرح نزلت نظرها بإحراج: لا
عبدالله: طيب خلاص لاتقولي لأمك سامعه
فرح: طيب
ودع عبدالله أبو سلمان وخالد اللي كان يساند أخته وشكرهم وأخذ رقم أبو سلمان ورجع السياره هو وفرح

*********************************************

في السياره بعد ماركبت فرح وطول الوقت ومرح تهمسلها بأسئله وفرح تأجلها الأسئله
عبدالله وجه كلامه للكل: اللي صار مأبغى أحد يدري في وخصوصاً شعاع
الكل: طيب
وصلو البيت وراس فرح شوي وينفجر من مرح وإزعاجها
عبدالله: عادل خلك أبغاك
بعد مانزل الكل
عبدالله: شوف ياولدي آسف إني صارخت عليك بس تنرفزت من الولد وبعدين عصبتني ليه جاي مدرسة بنات
عادل: لايبه كنا نمشي من هذاك الطريق ولمح خالد الولد يضرب أخته وراح يدافع عنها
عبدالله: المهم مأبغى حتى خيالك يعرف بالموضوع
عادل نزل راسه: إنشاء الله يبه
عبدالله: موقلت لقط رقم السياره
عادل: إيه
عبدالله طلع جواله وفتح على المذكره: أعطيني الرقم
عادل: الرقم 1567 الحروف م س ث
عبدالله مدله المفتاح: أنزل تغدى وروح عند خويك
عادل فرح: والله
عبدالله ابتسم: ترى أغير رأي
عادل نزل راسه: خلاص خلاص
ونزل من السياره وراح البيت شاف الباب مفتوح ونسي أنه البنات جوا دخل بتعب وصرخ على أمه
عادل: أمييييييييييييييييييييييي
صارخو بأعلى صوتهم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
إلتفت عادل: آآآآآآآسف وطلع
جات شعاع ونهى وهى تركض : وش فيه
مرح وفجر: دخل عادل
نهى بعصبية: كم مره قلتله يستأذن مايفهم
آسفه مره
مرح وفجر: عادي
*************************
عادل كان واقف برى في الحديقه وهو مصدومه
عادل بصدمه: ماشاء الله مأعرف من فين جايبين الجمال بس مين اللي كانت معانا تذكر هذيك البنت قصيره مستحيل تكون هي وتذكر الثانيه اللي كانت ملامحها هاديه الظاهره هاذي بس لا أحسها غير هاذي باين قويه ماراح تسكت
زاح أفكاره لما شاف أبوه
عبدالله: ليه واقف هنا
عادل: البنات عند الباب
عبدالله: طيب أدخل من باب الضيوف
عادل: لا خلك معي يمكن يكونو قدامي
عبدالله ضحك: تعال تعال
نهى سحبته من أذنه: كم مره قلتلك أستأذن
عادل بألم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآييييييييييي آسف نسيت
نهى: كم مره بتقول هالكلام
عادل: يمه جوعان
نهى دفته: أدخل ولاأشوف وجهك فاهم
عادل: فاهم
ودخل

**********************************
بعيد في مكان آخر وبالتحديد في مقهى
الشخص الأول: كيف يعني خربت الخطه
رامي بتوتر: مأدري عمي كانت معاها بنت حاولت أبعدها بس طلعلي أخوها من تحت الأرض وبعدها أبوها وبالنهاية جا خال فرح
ضرب الشخص الأول الطاولة بعصبية وبصراخ: غلطان أعتمدت عليك روح عني أشوف وراح تتعاقب عليها
سحب رامي أغراضه وطلع برى المقهى
أما الشخص الأول جلس يزفر بضيق: الله ياخدك أنتي وأخوك دوووم تخربون خططي

********************************


عند رغد بعد ماخرجو من المستشفى كانت متمده على المقعد الخلفي بتعب
خالد التفت عليها:انتي بخير قال الدكتور بس رضوض
رغد رفعت ذراعها عن عيونها بتعب: الله يهديك قلتلك مافيني الا العافية ماتسمع كلامي
خالد التفت قدام: بس حيبت أطمن أكثر إ
رجع التفت عليها: إلا أقولك عرفتي سالفته
رغد حطت ذراها على عيونها: مين
خالد: مين يعني الزفت
رغد: ذاك اللي قال انه خطيب فرح
خالد: إيه
رغد: وش دراني عنه شايفتني متكيه معاه
خالد: مامنك فايده
حول نظره لقدام وتكا راسه على الشباك وهو يفكر فيه
رغد بداخلها: أقطع يدي إذا ماكان من طرف أبوها الله ياخذه بس

******************************************
عند البنات بغرفة فرح
مايا وهي نايمه بالعرض على سرير فرح: أموت وأعرف وش صار عشان عادل يعصب كذا
مرح نطت بحماس لما تذكرت: فروح أنتي كنتي في وش صار
فرح وهي تعلق عبايتها: ماصار شي
فجر قربت منها ومسكت كتفها: علينا بتقنعيني
فرح التفتت وابتسمت: أنتو صغار
صرخت مرح ونطت: لا يعني لا قولي
فرح: أعوذ بالله أكلتوني بقشوري
فجر: قولي ماراح نخليك تروحي لما تقولي
فرح زفرت بضيق: يوووووووووووووووووووه مزعجين
سحبوها فجر ومرح وجلسوها على السرير
مرح مسكت رجول مايا وسحبتها لين طاحت على الأرض وصرخت بأعلى صوتها من الألم
مايا جلست وهي ماسكه ظهرها من الألم: أعوذ بالله متوحشه
مرح: محد قلك تجلسي هنا
أشرتلها على كرس جنبها أجلسي هنا
مايا بعناد: مابي عاجبتني جلست الأرض
مرح: أحسن وإلتفتت تسمع لفرح
فرح: كنت أتكلم مع رغد وفجأ جا واحد وسحب يدي وفجأ حسيت بخوف وماحسيت باللي حولي وتمسكت برغد بعدين لما استوعبت شفته يسحبني ويقول إني خطيبته وجا أبو رغد وفهم الوضع ولما كان يتكلم معاه سحبني خالد أخو رغد ورماني على عادل وعلدل حطني عند رغد كنت من الخوف ماأحس بصوتي ورجولي
مرح صفرت وتكلمت بتشكيك: ماتحسي
فرح ناظرت فيها وصغرت عيونها
صفقت مايا: واو أخوي طلع بطل ساعدك
وبتعجب: بس كيف جو ودرو عنك
فرح هزت كتوفها بمعنى ماأدري وكملت: وبس وبعدها جا عبدالله وقاله إني كيف أكون خطيبته وبعدين هرب
فجر: لو كنت مكانك سطرته كفوف
مايا بخوف: يماما والله لو كنت مكانها راح أموت
مرح بحماس: فين الحماس لو كنت مكانكم كان كملت معه من البدايه إني خطيبته ورحت أشوف وشي يبغى
شهقت مايا
فرح بعصبية: نعم نعم
تلعثمت مرح من الخوف: آ...آ...آمزح
تداركت نفسها وتكلمت: وجع الواحد مايمزح معكم
فرح بشبه صراخ: أظن أنه هذا الموضوع ماينمزح فيه
مرح بدفاشة قامت: يووووووووووووووووه الواحد مايمزح معكم أبد
فتحت الباب وصدمت بجسم رفعت راسها
شعاع وهي تبتسم: أنتي فين عيونك
مرح بعصبية: ما أدري وخرجت
وقفها صوت صراخ شعاع
شعاع: مروح وبنات يلا الغداء
مايا قامت بسرعه وهي ماسكه بطنها: أأأأأأييييي بطني جوعانه
طلعو كلهم وفرح كانت بتطلع بس فجر مسكتها إلتفتت لها بإستغراب
فرح بإستغراب: نعم
فجر قامت وسكرت الباب والتفتت واتكأت على الباب وتكلمت بصوت خفيف: كان من طرف عمي صح
فرح نزلت راسها وهي تتذكر
رفعت راسها وابتسمت: لا
سحبتها وطلعو للغدا
فجر بداخلها: كثير أشياء ماهي داخله مزاجي وماأعرف ليه يخبونها عني
عند طاولة الطعام
نهى بزجر: خلاص ياماما سيب أنا أحطلك
سامر: بث ماما
(بس ماما)
نهى أعطته نظره وصرخت عليه: لابس ولاخرابيط أنطق مكانك وأنا أحطك
نزل ياسر راسه بحزن وبدت الدموع تتجمع بعينه
أم عبدالله بنهر: حرام عليك خليه على راحته
فردت يدينها وابتسمت: تعال حبيبي
ركض سامر لجدته وحضنها وجلس يبكي
رفعته أم عبدالله وحطته في حضنها: لاتبكي أنتى رجال
مسح سامر دموعه بسرعه: ثح أنا ردال
(صح أنا رجال)
الكل انفجرو ضحك
ماهر: رجال وتبكي
سامر بعصبية: أنت أثكت
(أنت أسكت)
أم عبدالله قرصت خدود سامر: عيب ياماما احترم أخوك الكبير
ناظرت ماهر بلوم: وانتى كمان أتركه بحاله على الأقل مو مثلك منطق كنك حريمه هنيا
مرح بحماس: جده ليه ماتسويلي زيه حرام شوفيني لسع صغيره
الجده بنهر وعصبية: أنتي انطمي اللي مثلك متزوجين قال صغيره قال اللي مثلك تطبخ وتكنس وتنظف متى بتعقلي
مرح تكتفت بملل: يوووووووووووه منكم طفش كبيره كبيره كبيره
ضربت الطاوله بعصبية: أنا عمري 13 لسا صغيره أجل عبدالله إلي عندها 5 بزران ويتصرف كذا وش تسمونه
أم عبدالله شهقت: هاااااااااااااااا ألا ياقليلت الحيا ماتحترمين أحد
شعاع بلوم: مرح أحترمي جدتك
مرح قامت وهي زعلانه: شبعت
وراحت غرفتها
قامت شعاع
أم عبدالله بنهر: أجلسي أشوف ياويلك تروحي لها خليها
شعاع: بس يمه
أم عبدالله: لابس ولا حاجه خلها تتأدب
زفرت شعاع بضيق وجلست
دخلو فجر وفرح
فرح بإستغراب تأشر لوراها: ماما إيش فيها فرح
صرخت أم عبدالله: أنطقو هنا ولاأحد أشوفه ييروحلها أو يذكر أسمها هنا
نزل سامر من حضن جدته بخوف وركض عند مقعده وجلس
أشرت شعاع لفجر وفرح يجلسو ويسكتو حالياَ
كان الغداء هادي حتى من صجت البزران
نهى بتذكر: يوووووووووه نسيت أحط غدا لعادل وعبدالله ماقالولي الله يصلحهم
نزلت راما ولحقت أمها
أم عبدالله: تعالي يابنتي كملي غداكِ
ناظرت راما بجدتها وتمسكت بأمها بخوف
نهى بضحكه: هههههههههههه الله يصلحها خلها ياعمتي هيا كذا
أبو عبدالله فرد يده: تعالي
دفنت راما وجهها بجلابية أمها
نهى حملتها: خلها ياعمي تتدلع بس
راحت دخل عبدالله وهو معصب: وين الغداء
نهى بخوف: دوبني قمت أحطلكم
عبدالله: ياسلام والآن تذكرتي حضرتك ولا لازم تملين كرشتك أول
انصدمت نهى منه مهما صار صح هي غلطانه بس مايتصرف كذا: خير خير موت جوع أنت وولدك ماني حاطه
عبدالله تكتف: لاوالله
وبعصبية: بتحطي غصباً عنك
قامت أم عبدالله بدفاع عن ولدها الوحيد بس مسكها أبو عبدالله وجلسها
قام وراح عندهم ينهي المشكله
أبو عبدالله ناظر عبدالله: خلاص أنتهى النقاش عبدالله البنت نسيت ماصار شي
ونهى أنتي غلطانه احترمي زوجك
نهى نزلت راسها احترام لأبو عبدالله: آسفه عمي بس أنت سمعت ولدك وكلامه يعني أنا كم عندي يد أجهز الأكل لكم وأحط لعيالي وأجيبله
أبو عبدالله بتفهم: فاهمك بس احترميه هو زوجك
صرخ عبدالله: بتحطي ورجلك فوق راسك
نهى بعصبية وصراخ: والله مأحط وأعلى مافي خيلك أركبه ويله وريني كيف
أشتعل عبدالله عصبية ورفع إيده وضربها كف
شهق كل مافي الصاله
مايا شهقت وحطت يدها على فمها
راما وسامر يبكون
وماهر وقف أكل ونزل راسه
فجر وفرح اللي ماحبو يعقدوا لمشكله سحبو سامر وراما ودخلو الغرف
أم عبدالله شهقت: هااااااااااااااا
وأغمى عليها
شعاع بفجه: يمه
راحت ركض وسندتها
التفت الكل بفجه لهم
ركض عبدالله لأمه ولما عرف أنها أغمى عليها ناظر فيها بعصبية
عبدالله بعصبية: شيلي قشك وأنقلعي على بيت أهلك والعيال بيقعدو عندي
أبو عبدالله بنهر صارخ: عبدالله
مايا نزلت دموعها غصب وراحت ركض عند أبوها وهي تترجى: بابا تكفى تراجع عن قرارك
عبدالله اللي معروف عنه لاعصب عصب مايعرف أحد دفها على الأرض بخشونه أنقلعي وناظر في نهى بعصبية : ما أبغى أشوفك
طلعت نهى لغرفتها تشيل أغراضها وهي تبكي وبنفسها: أنا اللي جبتها لنفسي لو كنت مطيعه بس خلاص خسرت عيالي اللحين
دخل عادل مفجوع: وش في
عبدالله صرخ فيه: وش جابك مو قلت لاتدخل لما أقولك
نزل عادل راسه
أبو عبدالله بعصبية: هذا الرجال اللي ربيته
أعطاه كف لدرجة خلى الكل يشهق ومايا زادت بكى
أبو عبدالله: روح لاأنتى ولدي ولاأعرفك روح لابارك الله فيك من ولد
عبدالله بترجي: يبه
أبوعبدالله: وصمخ مأبغى أشوف وجهك لما تصلح غلطتك
عبدالله: بس يبه...
قاطعه كف ثاني على وجهه:لاتنطق يبه على لسانك أنقلع
نزل راسه عبدالله والتفت يساعد أمه بس أبوه دفه بخشونه
أبو عبدالله بعصبية: كل من في هذا البيت أنتى مالك علاقه فيهم لما تصلح غلطتك
طلع عبدالله من البيت وهو معصب
شدن وهي تتكأ على الباب بتعب وخلفها مرح المفجوعه من الأصوات العالية
شدن بتعب: وش في
التفت الكل عليها
لمحت شدن أمها وشعاع تحاول تثبتها شهقت وصرخت: ماما
راحت ركض بس سرعان ماطاحت من الألم
راح أبو عبدالله بسرعه ورفعها: الله يسامحك ليه نزلتي
شدن وهي تبكي: ماما ماما
شهقت شعاع ودموعها على خدودها: يمه...




انتهى الجزء الأول من الفصل الثالث




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ تشوووووووووووووووويقة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

قتلتها قتلتها ياعبدالله
جثا على ركبه من الصدمه
فتحت عيونها على الأخير من الصدمه: من أول كان في معقوله ماحسيت فيه
شهقت لما شافتها بي هالحالة واندفعت لها
فتحو عيونهم على الأخير وهم يناظرو بصدمه
نزل عبدالله راسه ودفنه بين يدينه



^ توقعاتكم^


البارت الجاي بإذن الله الثلاثاء


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 24-02-2017, 06:21 PM
صورة قيمه حزن الرمزية
قيمه حزن قيمه حزن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اي والله ومشكووووووووووووووووووووووة على البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 24-02-2017, 06:23 PM
صورة قيمه حزن الرمزية
قيمه حزن قيمه حزن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


يجننننننننننننننننننننننننننننننن متحمسة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 24-02-2017, 06:30 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


قيمة الحزن

تسلمي من ذوقك ياقمر والله يسعدك مثل ما أسعدتني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 24-02-2017, 08:04 PM
صورة قيمه حزن الرمزية
قيمه حزن قيمه حزن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


ان شاء وياك حبيبتي اتوقع منك الافضل دائما بس لاتطولين علينا
وان شاء دائما من متابعينك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 26-02-2017, 11:55 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قيمه حزن مشاهدة المشاركة
ان شاء وياك حبيبتي اتوقع منك الافضل دائما بس لاتطولين علينا
وان شاء دائما من متابعينك
يابعد قلبي انا والله لاتخافي بالوقت انشاء الله يومي الثلاثاء والجمعه
الثلاثاء الظهر
والجمعه مابي اعطيكم وقت لأني مو متأكده بس احتمال كبير يكون من الساعه 10 صباحا الى 3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 28-02-2017, 03:38 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي



مسااااااء الورد البارت نزل ياحلوين أبي ردود كذا تبرد القلب وتوقعاتكم الأهم

لاتخلو البارت يلهيكم عن الصلاه وواجبات اليوميه


الفصل الثالث:
تحول كبير
الجزء الثاني:
هي فقط آزمه


شهقت شعاع ودموعها على خدودها: يمه...
شدن رفعت نفسها بخوف
التفت أبو عبدالله: إيش في؟
شعاع وددموعها على خدودها: يبه أمي ماتتنفس
شهقت شدن واغمى عليها
التفت لها أبو عبدالله لما حس بإرتخائها مو عارف وش يسوي
دخل عبدالله وهو معصب وبصراخ: عادل
عادل بفجعه التفت:نعم
عبدالله بعصبية مد يده: هات المفتاح
رفع راسه بسرعه لما سمع بكاء شعاع تقدم بخوف
عبدالله بخوف: وش فيه
شعاع وهي حاضنه أمها: ماتتنفس قتلتها قتلتها ياعبدالله
جثا عبدالله على ركبه من الصدمه
قام أبو عبدالله وهو حامل شدن: تعال ياعادل ساعدني
مدله شدن وراح لأم عبدالله
لحسن الحظ أنه عادل كان جسمه معضل وطويل
قام عبدالله بيحمل أمه وقفه يد أبوه
عبدالله بدهشه: مو وقتك أمي بتروح من يدنا
أبو عبدالله: كان مازال ماد يده وساكت
نزلت نهى ومعاها شنطتها
التفت عليها عبدالله وتكلم بحزم: اطلعي فوق ورجعي أغراضك خلاص رضيت
فرحت نهى بس سرعان ماتحولت فرحتها لدموع وخوف لما شافت أم عبدالله وشدن
عبدالله باس راس أبوه: يبه تكفى خلني أساعدها
أبو عبدالله بعد وراح حمل شدن وطلع للسياره
عبدالله بفرح: الحمدلله رضى علي
حمل أمه وخرج بسرعه وهو بطريقه: عادل انتبه لأمك وخواتك وعمتك
عادل: طيب يبه
طلع عبدالله
طاحت شعاع على الأرض بصدمه ركضت لها مرح وحضنتها: ماما
أما مايا اللي ارتمت بحضن أمها وهي كانت بلحظات حتفقدها
بصراخ: ماما
ركضو لها بسرعه وسابو اللي بيدهم
فرح بخوف: ماما فيك حاجه
فجر لاتقل عن فرح: ماما تكفين تكلمي
شعاع مازالت على نحيبها
ركضو سامر وراما عند أمهم لما شافوها تبكي هيا ومايا وماهر
مرح: افهمكم بعدين ارفعوها خلها ترتاح
تساعدو الثلاثه ورفعوها لكنب فرح راحت جابت مويه ومرح تكبسلها رجولها وفجر تمسح على شعرها
دخلت فرح وشربت أمها مويه ثواني ونامت من التعب
حطت فرح كاست الموية على الطاولة وجات بتجلس لمحت جسم غريب واقف عند باب الطعام
فتحت عيونها على الأخير من الصدمه وبداخلها: من أول كان في معقوله ماحسيت فيه يمكن عشان كنت مشغولة بماما
حتى مرح وفجر ماحسو حست شي غريب في عيونه شافته مثبت عبونه عليهم وبصدمه صرخت وغطت وجهها بيدها
التفتو الكل عليها بفجعه
فجر حطت يدها عليها: أشبك
كانت على حالها
انتبهت فجر له وعلطول صرخت وحطت يدها على وجهها
التفتو نهى ومرح على المكان اللي كانت فجر تناظر فيه
نهى بصراخ: جعل عيونك للفقع انقلع أشوف
انتبه عادل لنفسه ونزل راسه: آسف
وطلع
نهى بإعتذار: آسفه والله مأعرف وش أسوي مع هالولد
نزلت فرح يدها وهي ترجف
مرح بصدمه: كل هذا عشنه كان هنا قولو اطلع شي
فجر حطت يدها على قلبها اللي ينبض بقوه متأكده مرح ماتحس فيهم لأنها صغيره وماتغطي
مرح: إلا صح وش طلعكم من الغرفة
فجر زفرت: فجأ هديت الأصوات وفكرنا المشكله انتهت
مرح: وش هي
قامت فرح وغطت أمها وتكلمت بصوت خافت: نطلع فوق عشان مانزعج ماما

*********************************

عند عادل
وقف بصدمه في الممر اللي قبل غرفة الضيوف
عادل حط يده على قلبه وبألم:آآآآآآآآآآآآآآآيييييييييي ياقلبي كل وحده أحلى من الثانية
حط إيده على راسه وضحك ضحكه: لودرى خويلد عن المزز إلا تكى هنا
بس اللي يصدم من وين لهم الجمال هذا سبحان الخالق
عقد حواجبه وهو يتذكر البنت اللي أسرته بجمالها معنها كانت عاديه مقارنه بالثانيه بس في شي انجذب له
حرك رسه يمين ويساار ينفض الأفكار عنه ودخل المجلس

**********************************

في غرفة فرح كانو جالسين على الأرض ومسوين دائره
فرح: شوفي صارت مشكله بين عبدالله وخالتي نهى بعيدين أخذنا البزران أنا وفجر وطلعنا
مرح بتعجب: احلفي
فرح: والله
مرح تخصرت: لاوالله من جدك لا لا لا و كنت أحسب انو مو كذا
ناظرت نظره جديه: أقول أبغى بالتفصيل الممل
فرح زفرت: مروح مايصير هاذي مشاكل بين زوجين
مرح تكتفت: خلاص ماني قايلتلكم وش صار
فجر أشرت لفرح وتكلمت: تخاصمو عشان خالتي نهى نسيت تحط له ولعادل غدا وبعدين قالها لازم تملين كرشتك وهي قالتله موت أنت وولدك ماني حاطه وتخاصمو بعدين صفقها كف وطلعنا أنا وفرح فوق بعدها
مرح تكتفت: عشان كذا جا عبدالله واعتذر
فجر: المهم تكلمي وش صار
طلعت من الغرفه وكانت في وحده تنزل من الدرج بصعوبه بعدين ساعدتها نزلنا تحت وشفت جدتي مغمى عليها
شهقو البنات مع بعض
كملت مرح: بعدين عرفت أنها خالتي شدن اللي ماما كانت تكلمنا عنها وفجأ صرخت ماما أنه جدتي ماتتنفس وهنا أغمى على خالتي شدن وبعدها جا عبدالله وكان معصب صرخ على عادل يعطيه المفتاح وانتبه لجدتي حاول يساعدها بس جدي منعه وبعد مانزلت خالتي نهى وهي معاها أغراضها قلها أرجعي مسامحك
طالعو ببعض فجر وفرح
فرح: شكله كان بيطلقها
فجر التفتت على مرح وبعدين
مرح: وبعدين أتوقع سامحه جدي وحمل جدتي وطلع وقال لعادل ينتبه للبيت
فجر التفتت لفرح: اذا نبغى أي حاجه بالتفصيل عندنا مروح
ضحكت فرح
مرح تخصرت: لا والله موتو هيا هاذي أخر شي أقوله لكم
فجر وفرح انفجرو ضحك
مرح قامت: خلني أجلس تحت أبرك
فرح سحبت مرح وأخذت نفس: أجلسي بس تحت كأبه
فجر: خلنا ننادي مايا كمان
مرح قامت: أنا أناديها
فرح جلستها: لا وميت لا لا نزلت ماطلعت
وقفت فرح
مرح صرخت وسحبتها: لا أنا يعني أنا مافي
فجر بمشورة: أنصحك يافرح تخليها تنزل ولا تقتلك
فرح بإستسلام: خلاص روحي
نقزت مرح: يااااااااااهووووووووووووووووووو
ونزلت على طول
فجر وهي متربعه على الأرض ومتكيه يدها بالأرض: الحمدلله والشكر يارب
فرح جلست على الأرض وضمت رجلها لحضنها وهي ماسكه بطنها: هالبنت بتموتني ضحك في يوم من الأيام
فجر ابتسمت ابتسامه شريره: وأنا بقتلك
نطت عليها وبدت تدغدغها من كل مكان
فرح وهي متمدده على الأرض وتضحك وفوقها فجر: آآآآآآآآآآآآآآآآآآي ههههههههههههههههههههههههههههه فجر خلاص هههههههههههههههههههه وهههههههههههههههههههههههههههههه والله ههههههههههههههههههههههههههههه فجر هههههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت مرح وهي تفتح الباب بقوه
صرخت فجر بفجعه
استغلت فرح الوضع وهربت منها
فجر وقفت بعصبية وتخصرت: وجع فجعتيني وقفتي قلبي
مرح رفعت يدها للسما تدعي: آمييييييييييييييين يارب وتموتي
فجر ركضت بتضربها بس مرح سكرت الباب وضرب وجه فجر بالباب ورجعت على ورى من الألم
فرح حطت يدها على فمها تكتم ضحكاتها بس سرعان ما أنفجرت ضحك
فجر جلست على الأرض وفركت راسها وبعصبيه: الله ياخك يادب يامرح
فرح مازالت على حالها:ههههههههههههههههههه
فجر التفتت عليها بعصبيه: كملي كملي
شكلك ماكفاك اللي جاك
فرح حطت يدها على فمها: خلاص آسفه
فتحت مرح الباب وانقضت عليها فجر بعصبية بس رجعت قفلت الباب وضرب وجه فجر بالباب
فرح انفجرت ضحك
فجر بعصبية: والله ماأتركها لك يادب
قامت وفتحت الباب وهجمت على مرح وهي تضرب فيها
مرح بصراخ: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيييييييييييييييييييي توبه توبه والله آسفه آسفه
فجر بصراخ: مافي لما أفرغ غضبيي
انفتح الباب
وقفت فجر والتفتت له
طلعت شهد وشعرها معفوس وعيونها حمر
وبعصبية: لو أسمع حرف واحد إلا أقطعكم وأرميكم للكلاب
ودخلت وسكرت الباب
فجر بخوف: يمه تخوف
مرح دفتها وجلست: قلبي بغا يتوقف
فجر بعصبيه لفت لها: مانسيت بذبحك
قامت مرح وركضت ودخلت غرفتها وقفلت الباب
فجر ضربت الأرض برجولها: وجع كلبه
فرح وقفت وهي كاتمه ضحكتها: تستاهلي
فجر ناظرت فيها بعصبية كانت تبغى تكفخها بس راحت غرفتها وقفلت الباب

*******************************
عن رغد
كان خالد ساندها
أم سلمان: تو الناس
شهقت لما شافتها بي هالحالة واندفعت لها: رغد فيك حاجه
رغد ابتسمت وحضنت أمها: بخير الحمدلله
أم سلمان بلوم: رغد قولي الحقيقه
رغد ابتسمت: والله انا بخير يايمه
أبو سلمان: خلها ترتاح اللحين تعبت شوي ووديناها المستشفى ومافيها شي طلع
أم سلمان: وكل هذا وماحد يقولي تراني أمها
خالد: يايمه ليه نقولك الله يسامحك بس
أم سلمان: أنت أسكت ما وراك إلا الشر
سلمان: سلام يبه
شهق بصدمه: رغد وشبها
خالد: لاحول ولاقوة إلا بالله اللحين يبدأ شغل اللقافه حقتك
ناظره سلمان نظرات ورجع لف على أبوه ورغد: وشفيها عسى ماشر
رغد بعدت عن أمها: مافيني شئ بأرتاح بغرفتي بس
سلمان مد يده: طيب تعالي
رغد ناظرت بصدمه: من متى الحنيه بعدين أنا بخير بروح لوحدي
سلمان سحب يده: أجل إنسي هذا اللي يتكرم عليك
رغد تفدمت وبمساعدة أمها اللي أصرت عليها

******************************************

كان واقف ويتحرك في الممر وهو يفرك إيده بخوف
طلع الدكتور
قام أبو عبدالله اللي كان جالس
وإندفعله عبدالله بخوف: ها بشر يادكتور
الدكتور ناظر الورقه : هممممممممممممممممم بالأول مين أنتو
عبدالله بعصبية وبشبه صراخ: وقتك تكلم بسرعه
أبو عبدالله: مد يده عشان يسكت عبدالله
أبو عبدالله: آسف يادكتور هو خايف عليها أعرفك نفسي أنا أبو عبدالله زوج المريضه وهذا ولدها
صافحه الدكتور: عادي كثير كذا أنا الدكتور ماجد تفضل معي للمكتب
والتفت يروح للمكتب
أشر أبو عبدالله لعبدالله يسكت ومايفضحه ومشي ورى الدكتور

/
جلس ماجد على كرسي مكتبه ومد يده: ياحيا الله فيكم تفضلو
أبو عبدالله: تسلم ياخوي بس بشرني كيفها
همهم ماجد: هممممممم والله تبغى الحقيقه بصعوبه أنقضناها للحظه كانت بتموت
زفر أبو عبدالله وعبدالله براحه
كمل ماجد: هيا ذحين بالعناية المركزه وممنوع أحد يزورها لما تتحسن
نزل عبدالله راسه بحزن
ناظر أبو عبدالله ولده بأسى ورجع ناظر الدكتور: طب يادكتور ماجد ممكن أعرف وش صار معها بالضبط
ماجد شبك يدينه وحطها تحت ذقنه: اللي صار بالضبط إنه جاتها جلطه قلبية بسبب صدمه ما
عبدالله اندفع: وهاذي خطيره
ناظره أبو عبدالله بصدمه ولحظات تحولت ملامحه لحزن
ماجد: والله بحالتها هاذي إيه وهي على المحك بس انشاء الله تتحسن للأن كل المؤشرات إيجابية ومافي شي ممكن يخلي صحتها تتدهور
مد يده وأشر على رقم 3
ماجد: 3 أيام عندها فقط إذا ماقامت أو على الأقل تحسنت صحتها راح تنجو بنسبة 1%
فتحو عيونهم على الأخير وهم يناظرو بصدمه
نزل عبدالله راسه ودفنه بين يدينه
حط أبو عبدالله يده على كتف ولده بحزن ولف على الدكتور
ماجد: الصبر ياخوي في نسبه كبيره حاليا تنجو أدعولها وحتى لو تتدهورت قلتلك النسبه 1% صح ضعيفه مره بس ربي قادر
أبو عبدلله بشكر: مشكور ياولدي
ماجد: العفو ياعمي هذا واجبي
سحب أبو عبدالله عبدالله ولف وجهه على ماجد ومدله ورقه: هذا رقمي خبرني إذا تحسنت
أخذ ماجد الورقه: أبشر ياعم
ماجد بتذكر: صح عمي الدكتور حسن يباك
أبو عبدالله: حسن مين
ماجد: بالطوارئ تلقاه قولهم الدكتور حسن ويدلوك
أبو عبدالله: مشكور
وخرج
في الممر
أبو عبدالله: عبدالله هي محتاجه للدعاء أدعيلها وراح تكون بخير انشاء الله
عبدالله بحزن وهو منزل راسه: إنشاء الله يبه
/
دخل عبدالله صالة الانتظار وجلس بضيق رجع يتذكر كلام الدكتور كله وصل بتذكره
مد يده وأشر على رقم 3
ماجد: 3 أيام عندها فقط إذا ماقامت أو على الأقل تحسنت صحتها راح تنجو بنسبة 1%
دفن وجهه بين يدينه كان على وشك الانفجار والبكاء
عبدالله: قتلتها قتلت امي أنا السبب خلاص حتروح منا
/
في الطوارئ
أبوعبدالله: الدكتور حسن
حسن مد يده يصافحه: إيه معاك الدكتور حسن
أبو عبدالله مد يده يردله المصافحه: قالولي تبغاني
حسن ناظر ملف الأوراق اللي معه: أنتى والد المريضه شدن
أبو عبدالله: إيه طال عمرك
حسن نزل الملف وابتسم: الحمدلله هي بخير بس عندها اجهاد بسيط خلها ترتاح وأعطوها أشياء دافيه وتكون بخير
ابتسم أبو عبدالله براحه: الحمدلله ، بس أقدر أشوفها
حسن أزاح جسمه شوي ومد يده يأشر على مكان سريرها وبإبتسامه: طبعاً عمي تفضل بس لما تصحى خبرني أفحصها وتخرج بإذن الله
أبوعبدالله: مو أنت فحصتها خلاص
حسن: فحصتها إيه نعم وهي بخير بس أتأكد أكثر لما تصحى ممكن تحس بأوجاع ثانيه
أبوعبدالله: طيب تسلم
حسن: ولو عمي هذا واجبي

******************************

كانت جالسه بالصاله وجنبها مايا اللي حاطه راسها على حضنها
مرت نهى وهي تمسح يدها من المويه
فرح: خالتي أساعدك
ابتسمت نهى: مشكوره ياقلبي خلصت
ناظرت مايا: مايا روحي نامي بغرفتك تعبتي البنت
ابتسمت فرح ومسحت على شعرها: عادي خالتي خليها
مايا بتعب: مابى أبى أطمن على جده وعمتي
نهى نزلت راسها بحزن هي كانت سبب رئيسي بلي صار
رفعت راسها وابتسمت: روحي نامي وأصحيك لاجو
هزت راسها يمين ويسار علامة الرفض: ماأبغى
سمعو صوت أحد جاي كلهم نطو عند مصدر الصوت
مايا شهقت وحطت يدها على فمها ودموعها بدت تنزل
نهى حضنت مايا وتكلمت بصوت حاولت تخليه ثابت: الحمدلله على سلامتك ياشدن بس وين خالتي
مر عبدالله من جنبها وهو حامل شدن وأعطاها نظرات لو قتلت راح تقتلها
ظلت نهى تناظر بصدمه والدموع تحجرت بعيونها ماتعرف ايش راح تسوي أو تعمل كانت تحسب إنه سامحها بس اللي صار أكبر من أنه يسامحها صح هي غلطت بس هو كمان غلط وغلطه كان أكبر ماتركلها فرصه تدافع عن نفسها وتقوله انها نسيت هي ماهي اخطبوط وبالنهايه هي بشر وكلامه كان جارح جدا
نزلت راسها وزادت بإحتضان بنتها
أبو عبدالله: إذا ماعليك كلافه يابنتي تجهزي لشدن أكل دافي
رفعت نهى راسها وابتسمت: حاضر عمي بس فين عمتي
أبو عبدالله: شعاع فينها
نهى: نايمه
أبو عبدالله: هي بالمستشفى التفاصيل أقولك لا قامت شعاع وشهد
نزلت نهى راسها بصدمه وبداخلها: معقوله معقوله مستحيل أكيد الشي قوي يارب سترك يارب
فرح: جدي هي بخير
أبو عبدالله: تعرفو بعدين
راحت شعاع للمطبخ وهي منزله راسها
مايا ناظرتها بإستغراب لفرح: فرح هي بخير صح
فرح حطت يدها على كتفها وابتسمت: أكيد ياقلبي تلقيها تعبانه شوي
سحبتها: تعالي معي
طلعت فوق وصلت عن الباب أخذت نفس وضربت بأقوى ماعندها
فرح وهي تضرب الباب بقوه: مرح مرح مرح
مرح طلعت وهي مفجوعه: وش فيه
فرح ضربت باب فجر بقوه وبصراخ: فجر فجر فجر
مرح بصراخ: وش فيه
فجر طلعت وهي مفجوعه: وش فيه وش صاير
فرح بهدوء حاولت تكتم ضحكتها: يلا على غرفتي ورانا سوالف
طالعو فيها مرح وفجر بصدمه
مرح بصدمه وهي فاتحه فمها: مستحيل أكيد تمزحي
فجر بنفس الصدمه: فرح في شي
فرح سحبت مايا: يوووه لازم الواحد لاناداكم صار فيه شي
فجر بصدمه وهي فاتحه فمها: لافي شي
مرح مسكت راس فرح: موب تعبانه وش صار معك يابنت
فرح دخلت مايا غرفتها ودخلت وراها: اللي يبى يجي
مرح نطت علييها وفرح طاحت على وجهها من الألم
فرح: وجع مصارعه وخري
مرح: مافي
فجر شدت شعرها: فسري حركاتك هاذي
فرح بصراخ: اللحين كذا ياقليلات الحيا تسو بأختكم الكبيره
طفشانه وقلت نتسلى
مرح تخصرت: لاوالله
نطت عليها: واللحين أوريك كيف طفشانه
صرخت فرح بألم: آآآآآآآآآآآآآآآآيييييييييييييي وجع دوبه قومي
مرح نطت أكثر: لو تموتي
فرح بألم: مروح
مرح نطت زياده: مافي يعني مافي
مايا: حرام سيبها
مرح بتهديد: تبي تشوفي شغلك
مايا بإعتذار: لا لا توبه توبه
مرح نطت أكثر: وانتي يافرح
فرح: توبه توبه
انفتح الباب بقوه وصدم بالجدار
التفتو كلهم عليه بصدمه: بسم الله
مرح جلست وحطت يدها على قلبها براحه: قلبي
فرح صرخت وتجمعت الدموع بعيونها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيييييييييييي مرح والله يألم
فجر سحبتها: موقلتلك خلاص
شهد بعصبية: أنا كم مره حذرتكم على صوتكم لكن ماتسمعون
تقدمت بنظرات ناريه خلت الكل يرتعب
فجأ سمعوا صوت سقوط وتكسر في الدور السفلي التفتو على مصدر الصوت
فجر ويدها على قلبها: وش هالصوت
مرح: خلنا ننزل
راحو الكل حتى فرح اللي تحاملت على نفسها


انتهى الجزء الثاني من الفصل الثالث


/التعريف بالشخصيات الجدد/

عائلة أبو سلمان
أبوسلمان: صالح عمره 46 سنه رجل أعمال مشهور في شركه حكيم وطيب وحنون وبعض الأحيان عصبي
أم سلمان: جود عمرها 42 سنه أمرأه طيبه وحنون وهي ربة منزل تخاف على عيالها كثير
سلمان: الأخ الكبير عمره 24 سنه طبيب في قسم أعصاب شكله يخقق ويهتم بنفسه كثير بس هو يكره البنات ودلعهم حنون وطيب بس في بعض الأحيان لاتطلب الأمر يكون قاسي
ريم: عمرها 20 سنه في الجامعه تخصص طب أطفال ذكيه ومثقفه وهاديه ماتحب تختلط بأحد كثير
رغد: عمرها 17 ثاني ثانوي علمي هي بطبعها هاديه بس في بعض الأحيان تكون شوي مشاغبه ويدب فيها الحماس حركاتها شوي صبيانه بس فيها أنوثه خارقه لو تهتم بنفسها بس إلا تطلع تخقق جريئه وشجاعه بعكس فرح تماما
خالد: عمره 15 سنه فلاوي وحماسي وراعي بنات يحب يطقطق عليهم وبنفس الوقت حنون وطيب ويحب خواته ويكره أحد يأذيهم
رنا: البنت الصغيره عمرها 10 سنوات


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ تشوووووووووووووووويقة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

1) التفت عليه وبألم صغر عيونه: انسى ان لك ولد اسمه عادل
2) بعصبيه وصراخ ابوهم يرميهم واحنا نتولاهم
3) مرح مسكتها وبترجي: فرح قولي كذب أي شي حسامحك والله حسامحك
4) عبدالله أخذ نفس: شعاع اللي صار كان صدفه ومو بيدي حتى انا انصدمت
5) عبدالله بشبه صراخ: إيش وليه محد قلي
6) ضرب الطاولة بقوه وبعصبية: لا وميت لا ماكفاك اللي سويت فيهم حرام عليك
7) شاف واحد ممد على الأرض ومغطينه وطالع منه طرف يده انصعق نفس جواله نفس ساعته ونفس لون بشرته اندفعه له بسرعه وهو يصرخ: عااااااااااااااادل عااااااااااااااااااااااااااااادل



البارت القادم يوم الجمعه



توقعاتكم تسعدني :)


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 07:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1