اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 531
قديم(ـة) 17-07-2017, 01:35 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


يعطيك الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف عافية شي رائع بحق
و
اعذريني أتأخرت كثيررررررررررررر مررررررررررره
بس انتي تعرفين الظروف ياغالية
بس البارتات كانت رووووووعه رووووووعه ررررروعه

توقعاتي على هذا البارت

اول شي انا ما فهمت قصد لين ؟؟
اما مازن هل راح يحب ميسم ما أتوقع و أتوقع هو اللي طلع على ناصر و ديالا اذا ما كان فارس
و ما أتوقع احد راح يعرف ايش صار
اما شعاع اتمنى تصحى ........ بليز ما تقولين تموت
نائف مادري يمكن او لا لا لا لا مادري يمكن تكون مو امه او والله مادري بس لا تضحكين علي اذا جالسه الخبط ترى هذا من الصداع اما اذا جبتها صح والله طلع منه فائدة
ديالا هل راح تقدر تكره ناصر ؟
ما أتوقع و أتوقع ما تهتم بتهديد ناصر وتسوي شي لفرح
اما مازن اذا هو اللي شاف وسمع اللي صار ما أتوقع لا تحبه ولا يحبها غير اذا كان حبه من غير عيون
أتوقع راح يطلب يكون زواج مو خطبه وهي راح ترضى عشان تحقق حلمها بس أتوقع ابوه هو اللي راح يرفض مدري يمكن مو

المهم يعطيك الف عافيه و ان شاء الله أكون صبت الهدف يا غاليه انتظرك
مع السلامه 😘😘



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 532
قديم(ـة) 18-07-2017, 05:17 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Baraem al Saba مشاهدة المشاركة
يعطيك الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف عافية شي رائع بحق
و
اعذريني أتأخرت كثيررررررررررررر مررررررررررره
بس انتي تعرفين الظروف ياغالية
بس البارتات كانت رووووووعه رووووووعه ررررروعه

توقعاتي على هذا البارت

اول شي انا ما فهمت قصد لين ؟؟
اما مازن هل راح يحب ميسم ما أتوقع و أتوقع هو اللي طلع على ناصر و ديالا اذا ما كان فارس
و ما أتوقع احد راح يعرف ايش صار
اما شعاع اتمنى تصحى ........ بليز ما تقولين تموت
نائف مادري يمكن او لا لا لا لا مادري يمكن تكون مو امه او والله مادري بس لا تضحكين علي اذا جالسه الخبط ترى هذا من الصداع اما اذا جبتها صح والله طلع منه فائدة
ديالا هل راح تقدر تكره ناصر ؟
ما أتوقع و أتوقع ما تهتم بتهديد ناصر وتسوي شي لفرح
اما مازن اذا هو اللي شاف وسمع اللي صار ما أتوقع لا تحبه ولا يحبها غير اذا كان حبه من غير عيون
أتوقع راح يطلب يكون زواج مو خطبه وهي راح ترضى عشان تحقق حلمها بس أتوقع ابوه هو اللي راح يرفض مدري يمكن مو

المهم يعطيك الف عافيه و ان شاء الله أكون صبت الهدف يا غاليه انتظرك
مع السلامه 😘😘


الله يعافيك أنتي الأروع يسلموووو من ذوقك والله
عذرك معك حبيبتي أهم شئ أنك بخير :)
راح تفهمين مع البارتات
كله خطأ عادا وحده نص ونص
سلامات ياقلبي قدامك العافية عادي
الله يعافيك يارب مو مره بس إن شاء الله المره الجاية تصيبي الهدف
الله يسلمك
أشوفك ببارت اليوم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 533
قديم(ـة) 18-07-2017, 06:22 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


الفصل الثاني عشر:
أبي
الجزء الأول:
عاد مجددا

في مكان بعدين تعرفونه
: سيدي ألا تنوي الرجوع إلا موطنك قريبا
السيد: لا لماذا !؟
: أنا آسف لأخبارك بتلك الأخبار السيئة ولكن زوجتك علمت بالرقم واتصلت فأخبرتها أنها مخطأه لكنها قالت لي أعلم أنك مساعده أخبره ألا يختفي كالفتيات ويستعد للقضية التي سأرفعها عليه
السيد: لاتهمني وهل هنالك أخبار أخرى
: نعم سيدي وهنالك إتصال عاجل من ###### ( بعدين تعرفون بأحداث الرواية ) وأخبرني أنه هنالك موضوع طارئ يجب إخبارك به
عدل بجلسته وأخذ سماعة التليفون: حسنا فلتتركني أحدثه الآن
خرج المساعد في حين بدأ سيده المحادثه
السيد: هلا والله هلا بالصوت ذا أكيد جايب أخبار حلوه ...... آفا بس أنت عارف على كل مهمه كم أعطيك عليها حتى لو كانت بسيطه وتافهه ...... طيب ...... اهمممم طيب طيب والجديد ........ ( توسعت عيونه بصدمه من اللي يسمعه وصرخ: إيييييييييششش تمزح معاي صح ............ طيب طيب أنا أدبر الموضوع خليك منتبه لجوالك لين أشوف أنتهى أو لا
سكر منه وهو مغتاض ويردد: هين هين تخدعني وتلعب من وراي إن ماخليتك تندم ماأكون أنا ##### ( خليها بأحداث الرواية


******************************

العصر الساعه 5:30
حضنتها بقوه: وجع وحشتيني
: عاد أنتي اللي ماوحشتيني لك فتره راجعه وأنا آخر من يعلم
مدت يدها عشان تأخذ العباية منها وتعلقها: وش أسوي قلت ماأبغى أقولك وتتحمسين وأنا ماأقدر أقابلك
شالت عبايتها وأعطتها إياها: ولو أهم شيء أقلها أسمع صوتك لي سنتين عنه
علقت العباية وجلست وقدمت لها القهوه: خذي بس وش أسوي بس ضريبتها عندي لك خبر حلو
أخذت رشفه من القهوه: وش هيا
حطت ثلاجة القهوه على الطاولة وابتسمت: توقعي
بتفكير: أمممممم راح تعيشو للأبد هنا
ضحكت: هههههه نو بس في إحتمال وضعيف كمان
بضجر: أففف لاتقهريني خلاص ماأبغى أتوقع إيش
بعناد: لا توقعي
لفت وجهه وبطفش: آخر شيء وبقول إللي يجي ببالي وبعدها أنتي قولي
ابتسمت: أوك
رغد: حامل
ضحكت: ههههههههههه يس
توسعت عيونها بصدمه وبدت تلف وجهها لها شوي شوي وهي لسا مصدومه شافتها تبتسم وتهز راسها فوق وتحت يعني إيه من جد حطت الفنجان على الطاولة ونطت حضنتها بقوه: مبروووك ألف ألف مبروك
ضحكت: ههههه بشويش بشويش علي
بعدت: كانت رميه من غير رامي
جلست: كم شهر له
ابتسمت وهي تمسح على بطنها: ثماني أسابيع أممم يعني باقي لي أسبوع وأدخل بالثالث
رغد: ماأحس شيء تغير ببطنك
ناظرت بطنها: إلا كبر شويات بس أنا لابسه بلوزه وسيعه
ناظرتها بخوف: بكرى بروح للدكتوره بس خايفه
ابتسمت: وليه الخوف ياقلبي تراها ماتاكل هذي توهمات
فرح: مدري كمان لي من أكتشفت الحمل وأنا أحس بدوخه وغثيان وتعب وأحيانا ماأشتهي شيء وإذا أشتهيت شيء الله لايوريكِ أجلس أدق فيه دق
رغد: طبيعي دامك حامل حتى ريم كذا ولا كانت منفسه علينا أقولك أنا خفت منها ياحرام زوجها المسكين وربي رأفت عليه حنا بالبيت ماكنا نتحملها أجل عند زوجها
فرح: يوووه وأنا مستغربه ليش أحيانا أحس أني مو طايقه أحد حتى نفسي
رغد: عادي طبيعي ذا وبكرى إن شاء الله نروح مع بعض وتتأكدي بنفسك


************************

في بيت أبو عبدالله الله يرحمه
خالد: يلا إن شاء الله ربي يكتب لك اللي فيه الخير وتتزوجها
عادل: بس ياخالد في شيء بقلبي يقولي إني مو شايفها إشتقت لها
خالد: أول شيء تعوذ من إبليس ثاني حاجه مو أنت قلت أنو زواج بنتهم بشهر عشرة وأنو عمتك بتروح وتشوف
عادل: إيه
خالد: خلاص أجل انكتم وإن شاء الله تكون هيا
عادل: وإذا ماكانت هيا وإذا شافت عمتي وانجنت أو فقدت ذاكرتها كلها
خالد: إيش الغباء ذا لاتقول كذا بعدين إن شاء الله ماتنتبه
عادل: إلا ولد ويش رايك نسوي أشياء مجنونه من زمان عنها من سحبت علي ورحت أختبارك
خالد ضحك: هههههه أنتي مارضيت تدخل معي وش أسوي لك
عادل: عارف أني دلخ
خالد: ترى كنت أقول أني دلخ مثلك بعدين ذاكرت ودخلت وجبتها ترى حنا مو دلوخ بس مهملين بالله متى فكرت واجتهدت وقررت تفتح كتاب وتذاكر من قلب
عادل: ههههه والله من دخلت الثانوي ومو من قلب بعد عشان أبوي غصبني وعشان قلت لازم أشد حيلي دام أبغى أدخل جامعه
غمزله وابتسم: علينا
ابتسم: ايه عشانها ولاتتريق لاأمسك عليك تراك أسوء مني
مد يده: أمزح أمزح توبه خلاص بس جد يعني أنت ليه مهتم عندك شركة أبوك تقدر تتوظف فيها
عادل: صح أنا مو مثلك أنت عندك وعد أنك تصير دكتور بس أنا ماأبغى أعتمد على أبوي بكل شيء بعدين أبغى وظيفه كبيره كذا واو مو موظف بشركة غير هذا أبوي قالها لي لاتعتمد على الشركه صح أنت ولدي بس أبغاك تدرس وتشد حيلك
خالد: أوووخص يالوظيفه الواو وإيش ناوي تتخصص
عادل: مدري بفكر وأشوف
خالد بصدمه: للآن مافكرت
عادل ابتسم: للآسف ماعندي شيء أنا مهتم فيه أبغى شيء مميز وحلو
خالد: أجل ياطب ياهندسه
عادل: وععع هندسه أنا والرياضيات والفيزياء مانتفق يمكن طب بشوف
خالد: مافي بنقوم من هنا وأنت مختار تخصصك
عادل: خلاص طب جراحه
خالد: إيه كفو ذا خويي اللي أفتخر فيه
عادل أعطاه بوكس من بطنه: وش شايفني شكلك مضيع ياولد محسسني أني ولدك
مسك بطنه بألم: الله يلعنك ياشيخ راحت بطني منك
عادل: أحسن تستاهل
لفو على الباب وهم يسمعون مقبض الباب يفتح
توسعت عيونه بصدمه وعلى طول وقف وهو يسمع صوتها


****************************

في بيت أبو فارس
ترررن ترررن
أخذ جواله ووقف: معليش برد على الجوال ثواني وجاي
فهد غمز له وابتسم: سلملي على المتصل
أعطاه نظره وراح
فارس: وربي ناصر راح ينجن والسبه أنت
فهد: أنت ولا أنا
فارس صغر عيونه ولف وجهه عنه: سخيف
فهد: سخيف ولا سامج
فارس ضربه على راسه
مسك راسه بألم: آيييي وجع محد يمزح معكم أف
عند ناصر: وعليكم السلام مين معي ...... ( توسعت عيونه بصدمه ثم تحولت إلا عصبية وهو يسمع ضحكه ) خير وش تبغى ....... تحلم لا أعرفك ولا تعرفني ....... نعم نعم مين قال ( توسعت عيونه بصدمه مايدري كيف عرف مع أنه توقع انه يعرف ) ...... كذب وحتى إذ مستحيل ...... ( تكلم بسرعه وهو وده يذبحه ) لا لا إلا ذا ...... كان إتفاقنا بالبداية أعاملها كذا وماتأذي أحد وعاملتها والآن تبغاني أذبح ولدي عشان نفس الأتفاق ...... ( حس الدنيا تلف وتدور فيه ردد بخاطره: كيف عرف أني حسنت أسلوبي معها ماأقدر أقوله عشان أمها واختها لأني ماودي يدري) اسمعني زين حسنته عشان الحمل ماودي يتأذى الجنين ........ طيب قولي شرط ثاني وأنا راح أسويه غيره ماأقدر ..... أنت متأكد عندك عقل وقلب أقولك ولدي ولدي تبغاني أذبحه مستحيل ...... أفرض مثل ماقلت ماأقدر أجهضه من غير سبب وإلا بيعتبر قتل نفس ...... قلتلك دور شيء ثاني ....... أها أوكي مستعد بس تعطيني ضمان بتبعد عنهم كلهم ...... صدقني صدقني إذا أخلفت إتفاقنا لا أذبحك وأشرب من دمك ...... ومعلومه حاليا ماأقدر جدي ملزم أقعد لين تبدأ الدراسه وأحضر زواج فارس ومغاني
قفل منه وهو منفس ومعصب رجع لهم ورمى نفسه على طول على الكنب
ناظرو بعض باإستغراب بعدين ناظروه
فارس: عسى ماشر وش فيك
فهد بمزح: لا يكون متضارب مع المدام
ناصر أعطاه نظره لأنو بجد مو فايق له ولمزحه الغلس بعدين تكا على الخلف وحط يده بين عيونه وبدأ يفرك فيها ويحاول يلقى مخرج للمصيبه اللي بتصير
فارس رفسه برجوله وقام راح لناصر
فهد مسك رجوله: آيييي وجع مو ملاحظ اليوم ماخذ راحتك فيا
فارس طنشه ومد يده وسحب ناصر: امشي خلينا نلفلف
ناصر بضيق: فارس تكفى ماودي أروح ولا مكان رجعني البيت لأني لو سقت الآن ما أضمن نفسي أرجع سليم أو أحد من البشر سليم
فارس: طيب امشي يلا
فهد وقف: لحظه يابو الشباب أنت وهوا أنتظروني


******************************

بيت أبو سعود

نطت بحضنه: وجع وينك لك كم يوم مختفي
لف يده حول ظهرها وابتسم: أجل كل يوم بختفي دام بيجيني كذا
رفعت راسها وهي بحضنه وناظرته: وين كنت
سعود: مايخصك وين كنت تعرفيني أكره أحد يسألين وين كنت ووين رحت بس كان عندي شغل بسيط وهيني جيت
دفته وبوزت: تف عليك من ولد
ضحك: ههههههه طيب طيب أخبار الضيفه
تكتفت: الحمدلله بخير ويلا تقلع
طلع فوق: وين بروح غرفتي ولاناسيه أنو غرفتي بجهه وغرفتها بجهه
طلع بالدرج بعدين وقف بنصه ولف عليها: سالم موجود
لينا من غير ماتناظره وهي تروح للمطبخ: ايه نايم
دخلت المطبخ: وجع ينرفز
بنفس البيت بغرفة مرح
دخلت الغرفه لقتها فاضيه سمعت صوت راحت اتجاهه بعد مالفت لقتها مرح تتفرج
مرح لفت عليها: أهلا ليان تعالي
ليان ابتسمت وجلست جمبها: أوهو تتفرجين على سبيس تون كانو صادقين لينا ولانا
ضحكت: هههههه وش اسوي تعجبني المهم غريبه جايه دايم تموتين بغرفتكي مع كتبك وشكلك عدتي للحياء اليوم
ضحكت:هههههههههههههه حرام عليك ههههههههههههههههههههه
ظلت فتره تضحك بعدين وقفت وناظرتها: أنا أحب القراءه وبصراحه لينا ولانا مهابيل ويصدعون راسي ولين أحيانا أجلس معاها بس ماتتكلم يعني تجلس تتفرج وشوي وتلقينها داخله معهم وخلصت كل كتبي حتى أني بعضها عدتها وحفظتها صم ولانا نايمه ولينا في المطبخ تدور لها أكل قلت أجي عندك يمكن تكونين طبيعيه عكسنا
ضحكت: ههههههه لا حبيبتي فاهمه خطأ تراني ماأبعد عن لينا ولانا
ليان: يمه منك أجل هونت عنك
ضحكت: ههههههه آمزح آمزح بس وش رايك نروح المكتبه وتشترين لك كتب
ابتسمت: أفهم انها طرده
مرح: لا والله أبي أطلع معك من زمان ماطلعت معك آخر مره رحنا كلنا المول وبعدها ضربت بالبنت وتنكدت الطلعه وبعدين أنا ولينا ولانا وأحيانا عمي وعمتي
وقفت: آبشري ماطلبتي شيء ذحين أصحي سعود ولا سالم


*******************************

في بيت أبو عبدالله

فتحت الباب: عدولتي ألحق وش صاااااااا.....
حطت يدها على فمها بصدمه وهي تشوف ولد غريب قدامها وأول ماشافها نزل راسها على طول
عادل عصب وراح وسحبها وسكر الباب وظل يسحبها لين وصلو داخل
وهي لازالت حاطه يدها على فمها ومصدومه
بصراخ: ماتشوفين تدرعمين كذا تعلمي الناس تستأذن
مايا دموعها نزلت ورجولها بدت ترجف: آسف وربي آسف مممادددريت كككنت أأحححسب أنننك لوحدك
حن عليها ومد يدها ومسح دموعها: خلاص مسامحك بس لاتعيديها أوكي
مايا وهي لسى خايفه وترجف: أوووكي
لما شافها خايفه سحبها للمطبخ وشربها مويه : خلاص اهدي اللي صار بالغلط
أخذت نفس بعد ماشرت مويه وهي هديت شوي: آسفه عادل بس وربي بالغلط
ابتسم: عارف ويلا تلايطي فوق قبل لاأغير رأي
ماشاف إلا غبارها لأنها ركضت فوق
عادل رجع المجلس دخل شافه مازال منزل راسه : آسف أختي كذا دايم تدرعم
خالد: لا عادي حتى اختي كذا
ابتسم بشر عشان يلطف الجو: عدووولتي ها
عصب: عدولتي بعينك اسمي عادل يافهيم
خالد ابتسم: أمممم غريبه مع اني سمعت اختك تناديك عدولتي
شد على يده وعض شفايفه لما تذكر وهو بسبب دموعها نسى يهزئها على عدولتي اللي ماتنزل من لسانها
راح من الغيض وعطاه بوكس في بطنه
عند مايا راحت غرفة فجر فتحت الباب بقوه شافت فجر تركت الكتاب اللي بيدها وناظرت مايا
فجر: وجع وش ذي الفتحه
مايا سكرت الباب وجلست جمبها على السرير: الحقي درعمت على عادل وعنده خويه
شهقت: أحلفي
مايا ببكى: والله
فجر: وعادل وش سوى
مايا: هزئني ولما شافني خايفه وأبكي سامحني
بس يافجر ليتك شفتيه عيونه الوسيعه العسليه ولا شعره المبعثر ولارموشه الكثيفه وأنفه الحاد ولا سكسوكته المرتبه لا وأول مادخلت نزل راسه على طول واااي يخققق محترم أما جسمه شيء هذا إذا كبر شويات وكمل يلعب بالأثقال جسمه بيكون خياااال ماشاء الله
فجر ضربتها على راسها: استحي يابنت عيب عليك
مايا دفتها: على أساس أنتي أحسن مني أقول فجر أنتي لو شفتيه بتموتي عنده
فجر دفتها: أطلعي أطلعي برى ياقليلة الحيا أنتي متى أمداك تقزينه كل هذا القز وأنت خايفه
ضحكت وحركت حواجبها: أعلمك أنا


*********************

في بيت ناصر
فرح بعد ماسمعت صوت الباب ينفتح ويتسكر قامت: لحظه رغد في أحد جا بشوف مين
رغد وهي تطقطق بجوالها: أوك
طلعت وهي خايفه ومستغربه جيته مرى بدري : غريبه قال بيروح بيت عمي مسرع جا
راحت لباب الفيلا مالقته وراحت للصاله برضو مالقته طلعت فوق شافت باب غرفتهم مفتوح شوي دخلت شافته نايم على السرير بالعرض راحت له وجلست جمبه: وش فيك جاي بدري
أول ماشافها حط يدينه على كتوفها وسحبها لحضنه وهي كانت مره مستغربه
رددت بخوف: ناصر وش فيك صاير شيء
ناصر: فرح أنا آسف آسف
فرح بخوف: على وش
ناصر مارد عليها وهو دافن راسه بين شعرها ودقنه على كتفها
فرح اللي كانت بالضبط فوق ناصر لأنه سحبها ورص عليها: انزين طيب اتركني حاسه بأختنق
ماكان وده يتركها لأنه بجد محتاج أحد محتاج يخفف الحمل اللي بقلبه شوي عشان يقدر يتقدم على الخطوه اللي بعدها واللي بنظره أكثر خطوه خطره بيسويها وللأسف الشخص اللي يتعامل معاه مايقدر يلف عليه يمين ويسار لأنه طلع أذكى مما يتوقع ويبغى له واحد يعرف حركاته
أرخى يده وجلس وجلسها جنبه وهو لازال حاضنها وهالمره دفن راسه بحضنها ويده حوطها حول خصرها: تكفين يافرح محتاج لك تكفين لاتتركيني
ماتنكر الخوف اللي جاها وفي كثير شكوك جات في بالها بس حاولت تشيلها مسحت على شعره بحنان وحاولت أنها تكون قويه وتمسك دموعها اللي تحسها تنزل تكرها لأنها تنزل بأوقات غلط: ماراح أتركك صدقني راح أكون أول شخص يوقف معك
ظلت دقايق على هالحال وهي تمسح على راسه تذكرت رغد وإنها تركتها تحت جات بتبعد ناصر وتقوم إلا سمعت صوت جوالها دال على وصول رساله أخذته وفتحت الرساله: هلوووو فروحتي شكلك شفتي ناصر ونسيتيني على العموم آسفه وربي انتظرتك عشان أقولك بس ماجيتي وسلمان تعرفينه قالي خمس دقايق ماطلعت له بيروح وتعرفينه يسويها عشان كذا طلعت ولاتخافين سكرت اللمبات عشان فلوس زوجك ماتخلص وسكرت الباب عشان مايطب عليكم حرامي ويخرب ليلتكم *ــ^ بس النظافه ماأضمن لك لأنك بتتعبين بالتنظيف فاأقولك نامي وبكرى نظفي وأنتي دوبك قايمه ومتنشطه نياهاهااهاهاهااااا :)
أرسلت لها: وربي لاأوريك ياكلبه بسيطه هيجي يوم وأبرد حرتي فيك وأنتي ماسكه علي أصلا يوم المننا اللي أفتكيت منك شكله سلمان حس وجا ياخذك أنتي متى بتتركي حركاتك كل ماشفتيني مسكتي علي بأفكارك ذي يارب يارب تتزوجي ونفس أفكارك وأضعافها يسويها لك زوجك يارب وقتها بطالعك وأضحك من قلب
الزبده شكلي بلغي موعدي بكرى عند الدكتوره وبأجله أحس ناصر مو على بعضه ( فيس معصب ) وياويلك ياسواد ليلك تمسكينها علي ها لايروح فكرك بعيد مثل دايم
قفلت الجوال وحطته جمبها وهي مغتاضه منها دايم تحب تحرجها ودها تتزوج بسرعه أصلا من اليوم اللي بتنخطب راح تمسكها عليها وتجلس تحرجها لين ما تقول آمين
حطت يدها على شعره وبدت تلعب في بس بشويش
مرت قرابة عشر دقائق وهم على هالوضع أستغربت نادت بصوت خفيف: ناصر
بس مارد عليها كررت: ناصر.... ناصر
وقفت لأنها خافت يكون نايم وتصحيه من نومه مدت يدها بشويش ورفعت راسه اللي كان دافنه بحضنها بشويش ومثل ماتوقعت نام رجعت جسمها على ورى ومدت يدها وسحبت مخدتين وبطانيه من فوق السرير غطته بالبطانيه أما المخدتين حطتهم ورى ظهرها لأنها تحسهم بيتكسرو وتبغى شيء تتكي عليه ورجعت تلعب بشعره بس بخفيف عشان مايصحى وبخاطرها: غريبه لي ثلاث سنين من دخل حياتي ولاعمري شفته مكسور لذي الدرجة صح أشوف الحزن بعيونك وساعات أحسك تناظرني بندم بس عمري ماشفت هالنظره بعيونك نظرة انكسار آآآآخ ياناصر والله أحس روحي بتطلع وأنا أشوف هالنظره فيك أنا لازم أوقف معاك أنت ماتركني ولا بحياتك تركتني وخليتني لحالي وقفت معاي بأزمة أمي وبأزمة أختي وحتى أيام مرضي ( تذكرت شيء ) صح هو قالي سبب الجفاء اللي كان يعاملني فيه قالي هو مجبور معقوله نفس السبب ونفس الشخص هو اللي مخليك بذي الحاله مدري ليه ماتريحني وتقولي مين هو وايش اللي يصير بالضبط يا ناصر بس دامك ما تبغى بكيفك ما راح أضغط عليك أكثر أنت حر


**************************************

في بيت أبو فارس
تحديداً بغرفة ديالا الساعه كانت 8:00 pm
نسيم: دلوي ممكن أسألك سؤال
ديالا وهي تتطقطق بجوالها: أهمممم
نسيم أخذت نفس: سمعت مازن امس يتكلم عنك
تركت الجوال بصدمه وناظرتها: هاااا
ابتسمت وبدت شكوكه تصبح أكيده بس على طول أخفت ابتسامتها: أقصد مدري كيف أقولك يا ديالا هو شافك شيء
ديالا وقلبها يرقع طبول: إنتي وش تقولين وش صار قو لي لي
نسيم: طيب أنتي قولي لي عشان أعرف
ديالا بسرعه: إيه وذا الكلام قبل ثلاث سنين وبالصدفه بعد
نسيم وقفت تحس بفرح قدرت تجيبها: لا أجل أتخيل أجل أو يمكن سمعت خطأ
ديالا مسكت يدها وسحبتها: قولي وش سمعتي
نسيم تحس تورطت وش تقول لها الآن


****************************************

في بيت أبو فهد كان جالس ينتظرها على آحر من الجمر إشتاق لها وإشتاق لصوتها تعمد مايتصل وكلم فهد يقولها عشان ماينحرق قلبه زياده على ماهو محروق الآن ومتلهف لشوفتها رفع يده يشوف ساعته صار له نص ساعه وهو هنا حاس بالقهر بس بنفس الوقت مسامحها لأنو هو الغلطان ماقالها بدرى يهز رجوله يحس ماعاد فيه صبر حاس انه بيتهور ويدخل عليها وقف وراح للمراية يظبط شماغه على بال ماتجي وهو كل شوي يتعمد يخطأ بالعنية عشان يأخذ أكبر وقت ويلهي نفسه
عند مغاني
من قالها فهد قامت بسرعه وهي تتحلطم لأنو حالتها حاله أخذت شاور وهي تحاول تسرع بعدين تقول أحسن خله ينرزع هو السبب ماعطاني خبر طلعت ولبست فستان ناعم كان أول واحد قدامها

وراحت عند خواتها إللي استلموها ترف بدت تجفف لها شعرها وتستشوره سوته بف من فوق ومن ورى سويته ويفي وتركته مفرود وألماس حطت لها مكياج ناعم بطلب من مغاني لأنو مافي وقت وميرا بدت تلبسها سلسه ناعمه وحلق وسواره ووكلها كانت ناعمه وفيها بعض من ألوان الفستان خلصو منها وقامت لبست كعب وهي تجري نازله وتصرخ: ثانكس ذكروني أردها لكم
ترف صرخت: أبي كتب
ألماس: وأنا أبي جهاز بدال اللي انكسر
ميرا: وأنا أبي منك تعطيني أسم الفلم اللي رافضه تقوليه
مغاني: أوك
نزلت تحت وهي تحس بتطيح بسبب الكعب وقفت عند الباب اللي يودي للمجلس الداخلي بعد ماأخذت نفس واثنين وثلاث فتحته وانصدمت وهي تشوفه قدامه بهيبته وطوله ويضبط الشماغ لاإراديا رجعت للخلف وتمسك بالباب
أما هو فها فيها مو قادر يستحمل خلاص تقدم لين صار قدامها ومابينهم شيء
مغاني بخوف: آآ..سسفــــ.ــه تأخــــــ.ــــــرة
تكى بيده اليسار على الباب وابتسم: مو مشكله دام النتيجه كذا
صرخت بداخلها برعب وغمضت عيونها ونزلت راسها تحس صوتها رايح وهو بهذا القرب منها وتحس بأنفاسه وهي تردد بخاطرها: عضلات عضلات من كل مكان عضلات
ماكنت تعرف إنها قالتها بصوت عالي
ضحك عليها: هههههههههههههههههههههههههه
بلمت فيه وبضحكته وبصوته حملها وهو يبتسم: عشان تكونين أقرب أكثر من عضلاتي
انحرجت منه وهي ودها الأرض تنشق وتبلعها الأن ولا إراديا غطت وجهها بيدها بخجل وهو زاد ضحكه عليه
جلس وجلسها بحضنها مد يده وسحب يدها وباس اصباع اصباع بيدها وابتسم: الله يجعلني فدا لك وليدك الحلوه
تحس بحراره تسري بجسمها وخجل مو طبيعي سحبت يدها من يده ودفته من صدره وهو ماتأثر ولاكان شيء بالنسبه له بس سوى أنه تأثر منها وعلى طول هي قامت وجلست على كنبه بعيد عنه وهي ميته خجل
بتصنع وحاول يكتم الضحكه اللي فيه: آآآآي ألمتيني خلك أنثى شوي
حست ودها تقوم وتصفقه وتذبحه لما تقول آمين جات بتقوم بس هو تكلم: تراني مشتاق لك حدي وواصله معي فرجاء لاتجلسين كل الوقت وانتي منحرجه أبي أسمع صوتك
صرخت بداخلها: هذا وش يحس ياربي ودي أذبحه مايحس بالإحراج اللي مسببلي إياه ولا أنا فيني مشكله بديت أشك والله


***************************

في بيت ناصر
فتح عيونه بشويش وبدأ يفركها بألم من الضوء اللي اجتاحه فجأه بدأ يفتحها ويسكرها لين تعود على الضوء حس بشئ غريب تحت راسه نزل نظره بعدين رفعها للشخص ابتسم لاإراديا وهو يشوفها وجهها وهي نايمه بسلام
جلس ووقف بعدها حملها وباس خدها: راح أحميك صدقيني راح أحميك وماراح أخلي أحد يأذيك لا إنتي ولا ولدي ولا أحد من العائلة حتى لو إضطريت أضحي بنفسي
لف على الجهه الثانيه وحطها على السرير وضبط المخدات تحتها جا بيغطيها بس شاف تغير بملامح وجهها وبدأ العرق يتصبب من جبينها وتأن بشكل خفيف حط يده على جبهتها يتحسسها حاره
هزها بخفيف: فرح ... فرح
فرح بألم: هاااا
ناصر: قومي خلني أوديك الم....
ماأمداه يخلص كلمته إلا فتحت عيونها على الأخير وترفع جسمها بسرعه بعدين رجع ينزل: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ماعرف وش يسوي حس بخوف صرخ: وش فيك
تكورت على نفسها ومسكت بطنها وهي تبكي: آآآآآآآي بطني آآآآآآآآآآآآآآآآي ظظظهري ( صرخت ) آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
راح بسرعه للدولاب ( الكبت ) أخذ عبايتها وغطاها فيها وحملها بسرعه
نزل تحت وركبها على طول السياره وركب وهي مازالت تأن وتصارخ جا بيدخل يده في جيبه يطلع المفتاح الا لمح شيء غريب توسعت عيونه بصدمه وهو يشوف المنظر ذا وحس بخوف رهيب لف عليها وزادت صدمته أكثر وهو يشوف .............


إنتهى البارت

توقعاتكم
مين اللي اتصل على ناصر؟
وهل له علاقة بالسيد ؟
وإيش راح يسوي واللي قاله له يسويه؟
فرح إيش فيها بالضبط؟
وايش اللي انصدم منه ناصر؟
اكتب توقعاتكم الثانيه إذا فيه غير اللي كتبته^ــ^




وباالأخير أشكركم على الأربعين ألف ونص مشاهد بس ياليت تطلعون لي ياليت



آخر من قام بالتعديل بريق الأنوثة; بتاريخ 18-07-2017 الساعة 06:28 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 534
قديم(ـة) 18-07-2017, 12:38 PM
صورة Fatema14 الرمزية
Fatema14 Fatema14 متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


توقعاتكم
مين اللي اتصل على ناصر؟ خالد ابو فرح
وهل له علاقة بالسيد ؟ اكيد
وإيش راح يسوي واللي قاله له يسويه؟ناصر ما بيسوي شي بالعكس بيوقف مع فرح و كانه ما سمع منه شي
فرح إيش فيها بالضبط؟يمكن يروح الحمال
وايش اللي انصدم منه ناصر؟ان الحمال راااح


يا هاااااااااايات تسلم لي يدك الحلووووووووووووووووووووووة بارت بطل فديتك بروقتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 535
قديم(ـة) 18-07-2017, 06:37 PM
صورة سالي ما الرمزية
سالي ما سالي ما غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


يسسسسسسسلمو
البارت يجنن مثلك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 536
قديم(ـة) 18-07-2017, 07:25 PM
صورة ella Mohamed الرمزية
ella Mohamed ella Mohamed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


الله يعطيك العافية و كملي بس ياريت فرح ما تخسر ابنها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 537
قديم(ـة) 18-07-2017, 10:17 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


السلام عليكم
البارت جميل
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 538
قديم(ـة) 19-07-2017, 05:43 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fatema14 مشاهدة المشاركة
توقعاتكم
مين اللي اتصل على ناصر؟ خالد ابو فرح
وهل له علاقة بالسيد ؟ اكيد
وإيش راح يسوي واللي قاله له يسويه؟ناصر ما بيسوي شي بالعكس بيوقف مع فرح و كانه ما سمع منه شي
فرح إيش فيها بالضبط؟يمكن يروح الحمال
وايش اللي انصدم منه ناصر؟ان الحمال راااح


يا هاااااااااايات تسلم لي يدك الحلووووووووووووووووووووووة بارت بطل فديتك بروقتي

هلا والله بالزين الله يسلمك يارب من ذوقك الراقي والله
كله صح ماعادا واحد بطله ياقلبي الله عليك
أشوفك بالبارت الجاي إن شاء الله


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سالي ما مشاهدة المشاركة
يسسسسسسسلمو
البارت يجنن مثلك
الله يسلمك يالغلا
أنتي اللي تجنني يسلمو من ذوقك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ella mohamed مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية و كملي بس ياريت فرح ما تخسر ابنها
مدري وش أقول الصراحه بس خلي البارتات تكشف كل شئ
الله يعافيك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت جميل
يعطيك العافية
وعليكم السلام
أنتي الأجمل
الله يعافيك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 539
قديم(ـة) 20-07-2017, 06:53 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


................................................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 540
قديم(ـة) 21-07-2017, 07:37 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


هذا هو البارت اللي كنت متحمسه أنزله لكم واللي راح يكشف أشياء كثيره جهزو لكم فشار وعصير وكل شئ قبل ماتبدون ^ــ^
بس أتمنى ألقى تفاعل على قد تعبي بالبارت

الفصل الثاني عشر:
أبي
الجزء الأول:
فرد جديد من العائلة



نزل تحت وركبها على طول السياره وركب وهي مازالت تأن وتصارخ جا بيدخل يده في جيبه يطلع المفتاح الا لمح شيء غريب توسعت عيونه بصدمه وهو يشوف المنظر ذا وحس بخوف رهيب لف عليها وزادت صدمته أكثر وهو يشوف الدم على عبايتها وعلى بلوزته ويده خاف مره طلع المفتاح وشغل السياره وحرك على أعلى سرعه لدرجة أنو كذا مره بغى يصدم بس الله ستر وصادته ثلاث كمرات ساهر بس مو هامه أهم شيء يوصل بأقرب وقت للمستشفى وكان يزيد من سرعته مع كل صرخة لها وألم لها كان الود وده يروح ويمسح دموعها اللي تنزل الود وده يكون اللي فيها فيه عشان ماتحس بالألم


*****************************

ببيت أبو سعود
نطت على السرير: واااااااي حر وتعب ماأصدق وأخيرا وصلت لسريري
ليان: ههههههههههه والله أنك توحفه المهم انزلي تحت ترى بابي يبانا
مرح لفت ونامت على ظهرها بعد ماكانت نايمة على بطنها: أووووبس لايكون مسوية مصيبه
ضحكت: ههههههه وهو لازم يناديك لأنك مسوية مصيبه
ضحكت: ههههههه لا حشا أجل الموضوع خطير
ليان قامت: مو شرط ممكن بنسافر شيء الزبده إذا نزلتي قولي له أني باخذ شاور وأنزل
جلست: أووووبس يو حتى أنا نسيت أنو العرق ملاني ملي
ضحكت: ههههههههههه اللله يقرفك ياشيخه تقلعي تحممي
نطت من فوق السرير: أول شيء بعفنك بريحتي
ركضت وطلعت من الغرفه: وعععععو الله يقرفك بعدي
ضحكت وراحت الدولاب أخذت لها منشفه ودخلت الحمام أخذت شاور سريع لفت على جسمها المنشفه وطلعت لبست بجامه ولبست فوقها العباية ولفت الطرحه وحطت النقاب على وجهها وطلعت سمعت صريخ سالم ضحكت عليه وعلى حماسها لما يشوف مباره صريخه يهز البيت كله
نزلت تحت ودخلت بعد ماردت السلام وجلست بين أم سعود وبين لين اللي تأففت وقامت جلست جنب أبوها لاحظتها بس طنشت والباقين بالمثل
أبو سعود: هلا والله ببنتي كيف حالك عساك بخير واستمتعي اليوم
ابتسمت: الحمدلله مره استمتعت ياعم مشكور
ابتسم: الحمدلله إلا وين ليان
مرح: طلعت من عندي وقالت بتاخذ شاور
لينا بحماس: بابا قول ليان إن دخلت الحمام ( وأنتو بكرامه ) ماراح تطلع
أبو سعود: لاننتظرها كذا كذا فينا فينا ننتظر سعود وسالم
لانا: بابا سالم فوق يتابع مباره
أبو سعود: أدري قالي لاجا الكل هو بيجي
جلسو عشر دقايق وبعدين جا سعود ونزلت ليان ومعها سالم لأنو أبوها أرسلها بالجوال تنادي سالم معها
راح أقولكم ترتيبهم من مرح
مرح كانت جالسه على الطرف من اليسار وعلى يمينها أم سعود وبعدها أبو سعود وبعده لين وبعدها بشوي لينا ولانا
وبالكنبه اللي قدام على اليمين سعود وعلى اليسار سالم وليان بالنص
أبو سعود: اسمعوني زين زي منتو عارفين ماباقي شيء على رمضان وحنا كل سنه متعودين نسافر قبل رمضان بيومين عند جدكم بس اليوم وصلي خبر انو جدكم تعبان شوي ولازم نروح نشوفه دورت حجز والحمدلله لقيت وبكرى العصر عشان كذا جهزو شناطكم
لف على مرح: وأنتي يالمى أدري بيكون ثقيل عليك وخصوصا وأنتي تقابلين ناس ماتعرفينهم بس معليش يابنتي وما أقدر أتركك هنا لوحدك خصوصا وحنا راح نطول هناك
<< إذا ماتفتكرو أنو مرح سموها لمى لأنو مايعرفون اسمها أنا راح أناديها مرح بس هم اللي مايعرفونها راح ينادوها لمى >>
ابتسمت مرح: عادي ياعمي أمشي وضعي هناك ولايهمك
ضحكت لينا: هههههههههههههه والله أنك ماتدري عنها يايبه
مرح انحرجت وأعطتها نظره أنها راح توريها
لانا: هههههههههههههه من جد هذي من يوم ماتشوف وجيههم راح تدخل معهم بالحكي لو مو بالطيب بالغصب
أم سعود: خلاص أحرجتوها بسكم
سعود: يبه بروح معكم أطمن على جدي وأرجع لأنو عندي شغل لى ماأنهيته
أبو سعود: خلاص زي ما تشوف


****************************


في المستشفى وصل ولله الحمد بالسلامه ومن غير أضرار
نزل على طول وراح جهتها شالها ونزلها وانصدم وزاد خوفه أضعاف وهو يشوف الدم مالي كرسي السياره ونازل على تحت كمان
لف وصار يركض ناحية المستشفى ونسي يسكر باب السياره
دخل وأول ماشافو حالته وحالة اللي معاها جابو النيرس السرير وأخذوها منه وحطوها على السرير وبدو يدفوه متجهين للطوارئ وهو وراهم وخايف
<< المحادثات حتكون بالإنجليزي وراح أترجمها على طول بالعربيه الفصحى >>
الممرضه الأول: أحضري الدكتور بسرعه
الممرضه الثانيه اللي تركت السرير وراحت تركض تنادي دكتور
دخلوها غرفة الطورائ وهي تصارخ وتأن من الألم وشي شوي أختفى صوتها وهديت حركاتها
الممرضه الثاله صرخت: لقد هدات
الممرضه الأول حست النبض: أسرعي وأحضري الطبيب لقد أأغمي عليها
صرخ فيهم ناصر بعد مافهم كلامهم: ماذا حصل لماذا أغمي عليها؟
ناظرو الممرضات ببعض مستغربين أنو فهم
راحت وحده منهم تعجل الدكتور والباقين طلعو ناصر برى إللي جلس يصارخ ويدفهم عشان يوخرون عنه بس الأمن جو وحاولو يهدونه ويفهمونه أنه لازم يطلع عشان يقدرو يساعدوها
صار يلف رايح راجع خايف عليها وشوي طلع له الدكتور
الدكتور: أنت زوجها
ناصر بخوف: إيه دكتور خير وش في
الدكتور: متأسف للخبر اللي بقولك إياه بس زوجتك إجهضت ولازم نسويلها عمليه بأسرع وقت
توسعت عيونه بصدمه وصرخ: كييييييف
الدكتور: أخوي مو وقته أجلس أشرحلك تعال وقع معي الأوراق وبعد العمليه أفهمك كل شيء
راح ناصر معاه وطلع بطاقة الهوية ووقع على الأوراق وبعدها تركه الدكتور وهو بحالة يرثى لها
رمى نفسه على أقرب كرسي ضحك بغباء ومد يده وحرك شعره للخلف: هه راح اللي ضحيت بنفسي عشانه راح ههه
هذاك ارتحت ومات ولدي مات
وقف وصرخ بأعلى صوته : ماااااااات مات مات
الكل صار يناظره باإستغراب مو فاهمين شيء
وهو صار يكمل: كنت أفكر ورتبت كل شيء عشان أحميه وأحميه أمه منك بس هذاه مات مات
جاه ممرضين
الممرض الأول: أخوي أنت بخير
لف عنهم وهو حده معصب خرج برى المستشفى يشم هواء أخذ جواله وقرر يخبرهم أتصل عليه وثواني وجاه الرد
: يامرحبا
ناصر: فرح أجهضت ... مستشفى أحد
وقفل على طول ماسمع رده ولا قال شيء غيرها
أما عبدالله اللي كان بمكتبه باقي له أخر ملف قام وترك كل شيء وهو مصدوم طلع بسرعه وهو يصرخ: أم عادل يا أم عادل
جاته بسرعه: خير وش في
عبدالله: بسرعه ألبسي عبايتك أنتي وشهد أو شدن بسرعه
نهى: ليه
عبدالله: بدون ليه بسرعه
نسرع الوقت شوي
طلعت فرح من العملية وناصر الآن عند الدكتور
الدكتور: هي كانت زعلانه أو متضايقه
ناصر: أمممم لا صح في أشياء صارت لها بالأونة الأخيره بس كل ماأشوفها تبتسم
الدكتور: ممكن هي تتصنع قدامك انها فرحانه لكن أكبر سبب لإجهاضه نفسيتها كان في شيء مكدر خاطرها وكمان ماتهتم بتغذيتها كويس بس إن شاء الله مارح يتكرر لأنو أول حمل لها وهي أكيد مرى ثانيه راح تنتبه لنوعية الأكل اللي تاكله
ناصر: دكتور طيب هي بخير
الدكتور: الحمدلله تقدر تشوفها كمان
تنهد براحه: الحمدلله مشكور دكتور
قام وطلع شاف بوجهه عبدالله اللي يلتفت وواضح يدوره تقدم له ورفع يده عشان يشوفه ولما شافه جاه بسرعة
ووراه نهى وشدن اللي مو فاهمين شيء
عبدالله: ناصر ترى مافهمت شيء وش صاير
نزل راسه وبحزن: فرح أجهضت غرفتها الدور الثاني جناح 13 غرفة 223
شهد وشدن من الصدمه شهقو وحطو أيديهم على فمهم
عبدالله: مابتطلع معنا
ناصر: للأسف لا عندي كم شغلة أسويها وأجي إن شاء الله أجي على قومتها
نهى: طيب ليه؟
ناصر: يقول الدكتور السبب الرئيسي نفسيتها في شيء مكدر خاطرها وكمان ماتهتم بأكلها
شدن: قلتلها الله يهداها تهتم بس ماسمعتني
راحو عبدالله وشهد وشدن لفرح وناصر طلع برى المستشفى للبيت يبدل ملابسه


********************************

في شقة نايف أخذ أغراضها وجا بيطلع جاله اتصال تأفف وهو يشوف الاسم ورد: ألو
: وينك
نايف حرك عيونه بملل: بالشقه
: أبغاك تجي ضروري عندي لك شغلة
تأفف: طيب بكرى راح أجي
ردت بعصبية: لا الآن
نايف بملل: الآن مشغول عاجبك بكرى أهلا وسهلا مو عاجبك بكيفك
وقفل بوجهها وخرج ورزع الباب بقوة


******************************

في بيت أبو فهد
ضحك: هههههههههههههه أحسن
مغاني بعصبيه: قسم بالله لو تعيدها يافهد أنتو فارس لاأوريكم شغلك ماأبغى مفاجأت قولي ثاني إذا بيجي
فهد: ياختي إطلعي له بكشتك ترى بعدين بيشوفك فيها
تخصرت: بعدين وأصلا آخر مره أتكشخ له خليه يمكن يتأدب
فهد ضحك: هههههههههه يعني لاخطبت خطيبتي بتسوي لي كذا
قامت ومن العصبيه مخشت وجهه: جعلك ماتخطب
مسك يدها الثنتين ودفها وهو كاتم ضحكته: آمين يارب على أساس أنا أبغى يعني ومقطع البنات تقطع عشان يوافقون علي
مغاني سحبت يدها اللي ماسكها وبدت تفركهم بألم من مسكته: مدري ليه شايف نفسك
وقف: مو شايف نفسي بس البنات غثيثات مدلعات وطلباتهم كثيره
وقفت وشدت إذنه: نعم نعم عيد عيد
ضحك ومسد يدها عشان يبعدها: آآآي خلاص آسف وه يزينهم بس يلا اتركي أذني
تركتهم وتكتفت: إي أحسب


********************************

في بيت ناصر
: السلام عليكم
ناصر: وعليكم السلام اسمع جهاد أبيك تتعقب خالد سالم ال.... كل تحركاته من ثلاث سنوات وين راح وإيش سوى كل شيء حتى لو بنظرك تافه وأبغى كل المعلومات عنه
جهاد: حاضر طال عمرك بس مو كأنه عمك ولا أنا غلطان
ناصر: جهاد سوي اللي قلت لك عليه بدون أسأله ومثل ماقلت كل شيء حتى أتفه الأشياء وأتفه المعلومات فاهم
جهاد: فاهم طال عمرك
قفل منه وحرك للمستشفى وأول ماوصل نزل ودخل المستشفى طلع فوق ووصل بالتحديد غرفة فرح أخذ نفس دق الباب ودخل
ابتسم بتصنع وسلم على عادل اللي قام وسلم عليه
ناصر: كيفك
عادل: الحمدلله أنت كيفك والله يعوضكم إن شاء الله
ناصر: الحمدلله آمين ربك كريم
ناصر: لايكون أزعجتكم
ضحك:هههه وش دعوه يارجال تراها زوجتك بالأخير
عبدالله: تفصل ياناصر محد غريب هنا
دخل ناصر وجلس بعيد شوي لأنو فجر ومرح ونهى وشدن وشهد فيه
وبعد عشر دقايق الكل قام وراح وقرروا يجونها بكرى لأنهم يئسو تقوم والوقت تأخر
بعد خروجهم
جثى عندها وحضن يدها باسها بشويش وطويل مسح على راسها وناظرها وابتسم: أنا دفعت حساب وباقيلي حساب أنتبهي لنفسك طيب ياقلبي بروح أخذ حسابي وحقي الباقي وأجيك ماأبغاك تكوني زعلانه أو ماتهتمي بصحتك تأكدي ربي بيعوضنا مثل مارزقنا فيه وبيفرحنا ثاني
ابتسم زياده وهو يشوفها تفتح عيونها رص على يدها ومسح على راسها: الحمدلله على السلامه
ناظرت حولها وبتعب: ليه أنا هنا
ناصر ابتسم: فرح أنا عارف انك بتكونين أقوى مني ومثل ماربي عطانا ربي راح يعوضنا
بهتت ملامحها وبخوف: الجنين راح
ابتسم عشان يطمنها: ربي راح يعوضنا
ماقدرت تسوي شئ غير أنها تبكي بصمت
جلس جنبها على السرير وضمها لصدره وهو يمسح على راسها: ربك راح يعوضنا لاتبكي ياروح ناصر بس ثاني مره انتبهي لأكلك ولنفسيتك
ناظرته: قلي وش مكدر خاطرك
ابتسم لها: أنتي المفروض تقولي لي
فرح مدت يدها وحوطتها حول رقبته: أنا زعلانه عشانك حالك موعاجبني يا ناصر تراني زوجتك وراح أوقف معك
لف يده حول ظهرها وهمس عند إذنها: بروح أخذ حقي وحسابي وحقك وحق كل العائلة وأصفي كل شيء وراح أجيك وساعاتها راح أقولك كل شيء لأنو مثل ماتعرفين ماأقدر أقولك ولا كل تعبي راح يروح سدى
تكت براسها على كتفه: أنتبه لنفسك ياناصر وابعد عن المشاكل
أبتسم ومسح على راسها: أنا مبعد نفسي عن المشاكل بس هو يبغاها ولا تخافين لأني هالمره راح أتأكد أني أخفيه من الوجود
ماتدري ليه قلبها قبضها بزياده بكت بقوه وشهقاتها طلعت أما هو من سمع صوت بكائها الأشبه بصوت بكاء طفل بعدها شوي عنه عشان يشوف وجهها وحضن وجهها بكفوفه: ليه البكى ذحين
فرح: ناصر واللي يعافيك أبعد عن هذا الشئ تكفى
ابتسم ومسح دموعها: لاتخافين علي أنا بس بسبع أرواح بعدين إذا وقفت يافرح راح تخسرين أنتي وأنا راح نخسر شئ غالي علينا لازم ماأوقف اللحين بس أوعدك أنتبه لنفسي
مدت يدها ورفعت الخنصر وهي مبوزه: وعد
ضحك على شكلها اللي مثل الأطفال ومد يده ورفع خنصره وشبكها بخنصرها وتكا بجبهته على جبهتها وأنفه على أنفها: هههههههههه وعد
ابتسمت وحضنته وهي متكيه راسها على صدره: الله يحفظك ليا
أما هو ابتسم وبادلها الاحتضان وبخاطره: ويلوموني فيك أنا لايمكن أضحي فيك حتى لو تطلب الأمر أقسى عليك مارح أضحي فيك
وقف ومسك يدها: يلا امشي الدكتور قال لازم تمشين عشان ماتجيك جلطه لاسمح الله
فرح بوزت: لا وربي تعبانه تكفى ناصر
ناصر وهو يسحبها ويحثها انها تقوم: يلا حبيبتي عشاني بس شوي ونرجع أوك
فرح باإستسلام: أوك
قامت وهي متكيه عليه ويمشون وشوي شوي بدى ناصر يخف من مسكته لها ويخليها تمشي لوحدها بدون مساعده بس هي كانت تمشي شوي وترجع تتمسك فيه


********************************

في فيلا أبو فهد
مغاني وهي تناظر شعرها بالمرايه: ودي أصبغ شعري أحس الصبغة نزلت
ترف ناظرتها: من جدك خليها وقت الزواج
لفت عليها وهي مصدومة: قولي تمزحي أنا كذا ولا كذا راح أصبغه في العيد
قامت ووراحت بتجاهها: ياغبية خلي شكلك مميز وحلو وقت الزواج غير هذا شعرك راح يخرب مع كثر الصبغات إذا فكرتي تصبغيه بالعيد ووقت الزواج فكري زين
مسك خصله من شعرها: بعدين شعرك ما شاء الله حلو وعد مني راح أسويلك بالعيد شعرك وأخليه خيااااال ومايأثر قدم الصبغه
مسكت خصله ثانيه من شعرها: جد والله
ابتسمت: جد لا تخافين عشان تجننين فارس وقت الزواج
ضحكت: هههههههههههههه بيني وبينك هو من الآن مجنون
ضحكت معها: هههههههههههههههه ياهو والله وبدينا ما نخجل
مغاني: إذا كنت أكبر مني بكثير ممكن لكنك قريبه من عمري وأختي فعادي بعدين مو مادلين المفروض تجي
ترف بتذكر: يب يب تأخرت رحلتها قبل كم يوم وتأجلت واليوم راح تجي
مغاني: يوووووه أكيد بيت عمي مقلوب
ترف ضحكت: ههههههههههههه وحنا راح نقلبه زياده البسي بسرعه عشان نروح عندهم
لفت لجهت الباب: أوك كلمي ألماس وميرا إذا بيروحو
ترف وهي تدور بدولابها ملابس: أكيد بيروحون كلنا ياهبله


***********************************

بعد ثلاث أسابيع
جالسين الثلاثه مع بعض و يتابعون باإهتمام منتظرين كلمة وحده وووووو
المذيع: غدا باإذن الله أول يوم من أيام شهر رمضان الكريم
كلهم: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااووووو وو
نطو كلهم وصار يركضون
لينا: ماما ماما
لانا: يااااااااهوووووو إلحقووووو
طلعو أم سعود وأبو سعود مصدومين من الصراخ
أم سعود: وش في
صرخت مرح بسرعه: رمضااااااان بكرى
ناظروها بغيض
لينا: غش أنا اول وحده صرخت باإسم أمي
لانا: لا حتى أنا لو ماقلت ياهووو إلحقو ماطلعو
مرح ضحكت: ههههههاهاي سبقتكم
أبو سعود: كل هذا عشان رمضان بكرى
أم سعود: حسبي الله عليكم من بنات
مرح لفت بتروح تخبر ليان ولين بس شافت ليا ن دوبها تطلع من غرفتها
لينا إللي انتبهت:ليان
قاطعتها: أدري بكرى رمضان حفظته كل سنة وأنتو زي الملبوسين تصارخون في البيت
الكل فطس ضحك
لانا: أنتي بالله كيف تدرين وانتي بغرفتك
ليان رفعت يدها وصارت ترفع اصباع صباع وتعد: أول شئ صراخكم اللي كل سنة ماتملون منه ثاني شيء صحباتي أرسلو لي ثالث حاجه فوفتي أرسلي
تخصرت لينا: أووهوووو في تطور
مرح معها وواقفه جمبها: لا وقدامنا
لانا حركت راسها يمين ويسار : نونو ماهقيتها منك قدام الوالد والوالده كمان
رفعت راسها بتقول لأمها وأبوها أنهم ماعندهم مانع بس قاطعها ضربه على راسها من أمها
ضحكو مرح ولينا ولانا
مسكت راسها بألم: آآآآآآي مامي
أم سعود: ياقليلة الحيا والله بنات أخر زمن لاحيا ولامستحا
ليان: ماما تراه خطيبي وش فيها
أبو سعود: إيه يامره خليها براحتها
أم سعود ناظرته بصدمه: حتى أنت
لينا ابتسمت: بابا أضرب عنك ياماما
هالمره جاها نعال أمها على وجهها
أما مرح ماتحملت طاحت على الأرض من الضحك ولانا صارت تضحك بهستيريه وليان ماسكه بطنها وجاثية
لينا وهي تفرك مكان الضربه بالضبط: أصلا عادي فدوه لمامي

*********************************

في بيت أبو عبدالله الله يرحمه

دق الباب دقتين
جلست على طول بعد ماكانت نايمه: تفضل
دخل: حلو صاحيه انزلي تحت للمجلس
وقفت: ليه؟
عبدالله: أبغاك بشئ روحي هناك
فرح باإستغراب: بالمجلس ليه مو هنا أو بمكتبك أو حتى بالصاله
ابتسم: لا أبيك بالمجلس بالذات
راحت جهت الدولاب وهي مستغربه: إن شاء الله
عبدالله: لا تلبسين عباية عادل مو في تقدري تنزلي
هنا إستغرابها زاد أكثر وطلعت وراه وهي مستغربه
عبدالله: بروح أجيب شيء من مكتبي وجاي أنتظريني هناك
نزلت تحت وبطريقها شافت خالتها شهد واقفه ومعها صينية قهوه
فرح: خالتي
لفت عليها وابتسمت: هلا فروح
مدت يدها: هاتي عنك
هزت راسها يمين ويسار علامة الرفض: لا لا خليهم معي وروحي ذحين تجي نهى
راحت وهي مستغربه بزياده شافت الأنوار مضاءه كلها وحست أنو في أحد بس دام خالها قالها تدخل فأكيد تقدر تكشف عليه دقت الباب دقتين ودخلت وسرعان مالفت بتطلع وهي تشوف رجال لابس ثوب وشماغ ومتكشخ ومنزل راسه بس وقفها الصوت
رفع عيونه شوي شافها هي ابتسم زياده شعرها مبعثر وبجامتها الوسيعه اللي فيها كأنها طفل وقف وناداها: فرررح
حست كل جزء وكل خليه بعظامها توقفت إنشلت ماتحس بشئ غير صوته اللي تردد بإذنها لفت بشويش وهي مغمضه عيونها
ابتسم وهي يمشي ناحيتها
بدت تفتح عيونها بشويش لين تلاقت عيونها على صدره وهي تشوفه قدامها بالضبط رفعت راسها ومعها عيونها عشان تعرف الشخص وتريح قلبها



**********************************
في الراشد مول
عادل: ألحق ألحق خلاص قبلونا بألمانيا وكل شيء صار رسمي تماما
خالد فرح: وليه زعلان المفروض تفرح ولا بتصير معي وترجع تغثني
ضربه على راسها: أنكتم بس خايف ياخالد وربي خايف
خالد مسك راسه: وأنت ماتتفاهم اللا بالضرب قلت لك هونها اف منك
رفعه له: شف وش جبت معي
رفع نظره وانصدم


************************

في بيت أبو فارس

رفعته وهي تدور فيه: فديت حبيب خالتو ياناسو
عطته بوسه قوية وصارت ترميه بالهواء وترجعه تمسكه وهي يضحك معها
أم فارس: نسيم حبيبتي سيبي الولد
نسيم حركت راسها يمين ويسار علامة الرفض: ماما بليززز شوفيه كيف طاير من الفرح
شوي وقفت من التعب وحطته بحضن ديالا وجلست لأنها تحس بدوار: أففف دوخني
بدت تقرص خدوده وتلعب معه: وه يجننن اسم الله عليه
نسيم: ماما متى راح تجي مادلين من دوامها
أم فارس ناظرت الساعه اللي كانت تشير على تسعة المساء: باقي ساعتين على انتهاء دوامها
نسيم: ليه ماتدوام بالنهار
أم فارس: بعد الاجازه بتحول


*********************************

في بيت أبو سعود
تمسك التوست وتحط فيه الفول السوداني وشوي تلف وترقص وترجع تكمل وهي تغني
ابتسم: الله الله على الصوت
لفت وكشرت بوجهه ولفت: مالك خص
حطت التوست بصحن وصبت لها عصير برتقال ولفت بتطلع بس يده اللي تكاها على الباب وقفتها
نزلت راسها: وخر عني
سالم: أممممم مو قبل ماتسويلي حاجه
ناظرته وبثقه: عند يدك
تكتف: وأنا أبغاك تسويلي
جات بتطلع بس هو وقف قدامها: ماقلت لك أطلعي
استغفرت بصوت مسموع: أستغفر الله يارب ........ سالم وخر خلني أطلع عندك يدك وخواتك خليني أروح الآن
ابتسم: وأنا أبيها من يدك
عارفه أنه يحب يستفزها ويشوف زعلها بس ماتدري ليه هو كذا
لفت وحطت الصحن على الطاولة: إذا تبيه خذه
وجات بتطلع بس هو ماتحرك
سالم: ماقلت لك عطيني أكلك قلت سوي لي أكل
ناظرته: ليه تحب تنرفزني
دار بعيونه في المطبخ: أمممممم مدري يمكن لأنك خدعتينا وضحكتي علينا يابنت ال************
ماقدرت تستحمل الإهانه هذي صبرت وصبرت بس ماقدرت تتحمل والآن راح صبرها
رفعت يدها وضربته كف بأقوى ماعندها وصرخت: هذا عشان ماتهينني
وضربته كف ثاني: وهذا عشان ماتهين عائلتي
وضربته كف ثالث: وهذا عشان ماتنرفزني
أما هو من الصدمه رفع يده على خده وتحسس مكان الكف وهو مصدوم
جات بتطلع بس يده اللي مسكت يدها وقفتها
لف يدها بقوه وسحبها لين صار ظهرها قدام صدره وبدت تصارخ بألم: آآآآآآآآآآآآآآآآىي يدي
بعصبيه والشرار يتطاير من عيونه: مو أنا سالم تجي وحده مثلك تضربني فاهمه
هي كانت تبكي وتصارخ بألم
شد شعرها وهي زادت صراخ وبكى وبعصبيه ضربها كف: هذا عشان ماتتطاولين على أسيادك يا بنت ال********
صرخت فيه ودموعها على خدودها: أهلي أشرف منك يا حقير
رماها بقوه لين ضرب جسمها بالدولاب وطاحت على الأرض وجا دعس على يدها وضغطه بقوه ومن بين أسنونه: لاترفعين صوتك علي فاهمه
تكلمت بألم: إن شاء الله
ابتسم ولف: إيه خليك كذا شاطره وتسمعين الكلام
طلع وهي يقول: حتى الأكل سديتي نفسي عنه
قامت بألم وهي تمسك يدها وتفركها وتبكي: حسبي الله ونعم الوكيل الله يأخذ حقي منك جعلك ماتاكل
أخذت صحن الأكل حقها ولفت صحن التوست بسولوفان وحطته هو والعصير بالثلاجه وغسلت الصينيه وطلعت وهي تفرك يدها بألم والدموع تجمعت بعيونها: ماأقول غير حسبي الله ونعم الوكيل عليك دوبها شفيت من الكسر الحمار بيرجعها
صعدت الدرج كان ودها تروح القسم اللي هو فيه وتشوف وش يسوي بعد ماكفخها يضحك مبسوط وبخاطرها: هههههه أكيد مو هو كفخ أكثر بنت يكرهها في الوجود مو هو حقق أمنيته في الحياة قاطع أفكارها خروج لانا
لانا بصدمة مسكت يد مرح: تعورك وش صار لايكون لسى مكسوره
ضحكت: هههه بشويش بشويش لا ماهي مكسورة بس بالغلط ضربت بالباب
ناظرتها بنص عين وأشرت على عينها: وعيونك وينها يادلخه وبعدين ليه تبكين؟
توترت ومسحت دموعها بسرعة: ها لا ولا شيء بس كنت أقطع بصل
بشك: طيب وين أكلك
بخاطرها: ياربي وش هالورطه إلي إنحطيت فيها أنا
ناظرتها: قطعت بصل بعدين عيوني حرقتني وضربت بالباب بالغلط وخلاص إنسدت نفسي وماأبغى أكل
لانا: أهااااااااااااا ( إبتسمت ) والله إنك هبلة إلا أقول شوي بتجي بنت عمتي سمر تجين
راحت غرفتها: لا لا تكفين فكيني من المقابلات ماودي أبي أرتاح
لانا: بكيفك

********************************

في بيت أبو عبدالله
فتحت عيونها بشويش إللي تلاقت بصدره رفعت راسها بشويش لين تلاقت عينها بعينه توسعت عيونها بصدمة وتجمعت الدموع بعيونها
أما هو مد يده بيمسح دموعها بس وقف مصدوم توقع الدموع وتوقع إنها تعاتبه بس ماتوقع هالشئ
وقفت على أطراف أصابعها وحاوطت رقبته بيدها ودموعها وشهقاتها تزيد
أما هو بعد مافاق من الصدمة لف يده اليمين حول خصرها واليسار حول كتفها وهو يطبطب على ظهرها وتاركها تفرغ كل اللي بقلبها
فرح: ليه مارديت علي أقلقتني عليك حتى ماقلتلي أنك بخير أو لا إهئ لا عاد تسويها إهئ مجرم شرير أناني
ضحك على تشبيهها بس ماتكلم تركها تفرغ إللي بقلبها
كملت: إهئ لاعاد تخرعني كذا ثاني
بعدت عنه شوي وهي تتحسس يده جسمه ووجه: أنتى بخير ماصار لك شيء
هو كان ساكت ويبتسم لها ويشوف الحب الكبير له اللي واضح وضوح الشمس بعيونها مدت يدها على عيونه تتحسسها بعدين خده وأنفه وآخر شيء شفايفه اللي عض أصابعها أول مامسكته
سحبت أصابعها وهي تفركه: آييي مجرم آلمتني
حاوط خصرها بيده: إشتقت لك
تكلمت بعتب وهي حاطه يدها على صدره: دامك إشتقت لي ليه مارديت علي أو حتى قلت لي أنك جاي
أبتسم: خايفة علي
دفته بقهر: واثق مره بس عشان ماأترمل وأنكتب أرملة
إبتسم زياده وطلع من جيبه جوالين مد الأول: هذا جوالي وقفلته عشاني كنت بعمل وكنت أستخدم ( مد يده الثانية ) هذا وهذا حق الشغل بس
تخصرت: طيب عطني خبر مو تخليني على عماي وأقلق
حرك حواجبه يغضيها: ماراح أفكك مني وراح أقعد غثى على قلبك إرتاحي
لفت عنه بزعل وتكتفت: أهبل
ماقدر يستحمل حركاتها راح لها ومسكها من كتفها ولفها عليه : بسرعه روحي إلبسي عبايتك قبل ماأتهور هنا
لفت عنه بخجل: مافي بجلس ببيت جدو
ناصر: فرح بلا حركة بزرا ن يلا ياقلبي
لفت وابتسمت له: وقلبك يقولك إيش؟
ابتسم: طيب
فرح: أجل خلاص دامك عارف الجواب ليه تزن
باسها على خدها: فديت اللي يسمعون الكلام
هي من حركته ونظراته على طول خرجت وحاسة بإحراج كبير


****************************

في الراشد مول
بصدمه: يا مجنون كيف أخذته
عادل: أنت قلتها أنا مجنون
تكلم وهو للآن مو مصدق: ومحد درى عنك أو فقدها
عادل: من اختفت رتبو غرفتها وكل يوم يدخلو ويبخروا الغرفه ويتأكدو من نظافتها بس محد فكر يدور بأغراضها إلا أنا الملقوف بس مستغرب مايا مادورت بس مصيرها راح تعرف إنها معي
خالد: طيب إذا لقاها أبوك وماأعطاك خبر وجات ولقته مفقود
حرك راسه يمين ويسار: لا بخليه عندي ولما ألقاها بوريها إياه وبعترفلها بحبي
خالد: بكيفك طيب وش تستفيد من وجوده معك دامك قرأته
ابتسم: عشان يكون مذكراتنا الجزء الأول لها والثاني لي وبكذا راح تكون أكثر سنة مميزه
ابتسم معه: مجنون والله
عادل: خويك أكيد بكون مثلك


***********************************

وقف عند البيت ناظر الورقة اللي معاها عشان يتأكد من العنوان بعدين ناظر البيت ثاني أو بالأحرى الفيلا : هذا هو بس ليه مافي سيارات أو أي شيء يدل أنو أحد يسكنه
تقدم بس وقفه صوت الحارس: نأم إيش أبغى
لف عليه ناظره من فوق لين تحت بعدين ناظر الفيلا: هذا فيلا خالد ال.....
الحارس: إيوه بس بابا مافي موجود
رجع نظره للحارس: أهااااا طيب فين بابا متى إيجي
الحارس: مافي معلوم
تنهد وهو يناظر الورقة وبخاطره: وآخيرا بعد ماقررت أروح طلع مو موجود شكلو الحل الوحيد أروح لهم بس بتأكد أول شيء من متى مو موجود
الحارس: يلا روح بابا قول مافي أحد أدخل هزا بيت
ناظر فيه بقرف أخلاقه زي وجهه هذا وهو يندفع له ابتسم وبخاطره: مو غريبه عليك بس تستاهلها
ناظره: من متى بابا مافي موجود
الحارس: هزا من قبل سلاسة سنة يلا روح بعدين بابا سوي أنا جنجال
رجع نظره للفيلا وهو يناظرها نظره آخيره: مالي غيره دامه من ثلاث سنوات مو موجود
لف وركب سيارته وشخط فيها هو يعرفه ويعرف عنوانه زين بس السؤال كيف راح يقابله بعد سبعه وعشرين سنة وهو أًصلا مايعرف عنه شيء

***********************************

نعدي القوت في سيارة ناصر بالطريق راجعين للبيت
بعد صمت دام دقايق
فرح وهي تناظر من الشباك: ناصر
ناصر وهو يناظر قدامه ويسوق: همممممم
فرح: راح ترجع ثاني
ناصر ناظرها بطرف عينه لقاها تناظر من الشباك رجع نظره لقدام: يمكن
صمممممت
بعد عشر دقائق
فرح: وش صار
ناصر: ماصار شيء روحتي على قلت فايده
فرح: يعني اللي رحت عشانه ماصار
ناصر: إيه أتوقع عرف اني جاي أو المعلومات اللي لقيتها خطأ أو قديمه
صممممت بعد خمس دقايق
فرح: وإذا قلت لك اتركه بحاله وخليها على الله
ناصر: ماراح أتركهه يافرح ماراح أتركه بحاله يستانس ومرتاح
رجع الصمت ثاني وبعد خمس دقايق لفت عليه بس صدمه شلت لسانها عن الكلام وهي تشوف هالشئ قدامها ماقدرت غير أنها تغمض عيونها على وعسى يكون حلم وتقوم منه




الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 07:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1