إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها Fatema14 اقتباس :
يا هلا و غلا طولللت بس معليش اكيد مسامحيتني مو ههههه المهم تووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووحفه
يعنى جد عندك سحر بالكتابة مشاللله عليك يا بروقه الحلوة و ربي يحفظك


ناصر وش راح يسوي باللي أتصل عليه؟
اول شي الي اتصل عليه بالتاكيد خالد و ناصر بينتقم منه

سالم ليش يكره مرح؟
ممكن يحبها او ضان فيها السوء

إيش اللي انصدمت منه فرح؟
ممكن شي صاب ناصر او حادث سيارة او ابوها

من هيا زوجة خالد الأول وولده اللي يكون أخو البنات؟
مدري *_*

وإيش راح تكون ردت فعل خالد لاعرف إنه جا؟
مدري والله .. يمكن يعطيه طراق محترم ههههه

وهل راح يتقبلونه جده وعمانه وخواته وعيال عمانه؟
اي اكيد هذا ولدهم

انشالله يعني تكون توقعاتي مكاننها عاد و الله وياك في الابداع و استمري و الى الامااااااااااااااام

يامليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييون هلا وربي أشتقت لك أمس كنت أفكر فيك ههههههههههه
أنتي التووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووحفة
إيش رايك بواواتي كثيره مو ^ــ^
والله من ذوقك ياقلبي مشكورة
عندك اثنين صح واثنين خطأ وواحد نص ونص

أسعدني تواجدك وإن شاء الله أقابلك البارت الجاي








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

ريحانة الشرق~ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

ههههههههه يازين هالواوات وش تفكرين فيني ها ؟؟
يلا مهي بمشكلة الاخطاء بالباارات الجاي كلو صح توقعاتي و بتشوفين *_* و انا الاسعد يا قلبي
انشالله ع خير

زهرة الجبل $ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كملي ويا تري أخو البنات من أصدقاء أخو رغد

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها fatema14 اقتباس :
ههههههههه يازين هالواوات وش تفكرين فيني ها ؟؟
يلا مهي بمشكلة الاخطاء بالباارات الجاي كلو صح توقعاتي و بتشوفين *_* و انا الاسعد يا قلبي
انشالله ع خير

ههههههه يازينك بس
وش أفكر غير أنك وحشتيني أنتي وريم ووورد العمر أحس من زمان عنكم
إن شاء الله بتأكد من البارت وأنزله إن شاء الله


المشاركة الأساسية كتبها ella mohamed اقتباس :
كملي ويا تري أخو البنات من أصدقاء أخو رغد
أخو البنات من أصدقاء أخو رغد تمام








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

الفصل الثاني عشر
أبي
الجزء الثالث:
تكفى لاتطعني أكثر من طعونك

رمت نفسها على السرير مدت يدها ورجولها وهي تناظر السقف وبدت مخيلتها ترجعها للخلف
لين:آهاا بصدقك يعني
مطنشتها وتقلب بالقنوات وحاطه رجل فوق رجل: والله بتصدقيني أهلا وسهلا منتي مصدقتني بالطقاق
تكتفت: حلو وبانت حقيقتك الآن
على حالها: آي حقيقة
لين: مع لينا ولانا وليان وماما وبابا تتكلمين أحسن الكلام والآن أشوف العكس
ناظرتها: والله إلي يحترمني ويقدرني وكافيني شره أحطه بعيني وإلي يهينني ويعاملني كأني قذره ويظلمني هنا عاد أوقفه عند حده
إبتسمت: والله
دنقت وضربت بيدها الطاولة: عارفة أنك تتذكرين ومو فاقده الذاكرة فكينا من كذبك وقولي وش تبغين منا
تكتفت وناظرتها:بالله بالله فهمي مخك القاصر وش أبغى منكم وش أبغى يعني بالله وحده طاحت من فوق جرف وكل عظامها تكسرت والأطباء قالو فقدت الذاكرة وش أبغى منكم أنا صحيت وأكتشفت أنو أبوك الله يجزاه خير ساعدني وجاني الدكتور وقالي بعيش فتره عندكم لين أستعيد الذاكره أنا ودي أستعيدها عشان أعرف أهلي وأروح لهم صح عمي ماقصر معي كل شيء أبغاه جاب لي إياه بس يبقى شعور تكنين مع أمك وأبوك وخواتك وأخوانك غير أصلا أصلا إذا كنت أبغى منكم شيء كيف بالله عليك لايكون تخاطرت معاه وقلت له طحت من أعلى الجرف وتكسرت وفقدت الذاكرة تعال ساعدني شغلي مخك شوي
ناظرتها بإحتقار وابتسمت: حلو والله وطلعتي تعرفين تمثلين بس مايمشي علي أنا
رجعت لواقعها وتنهدت بضيق وهي تتذكر بداية عذابها مع سالم

******************************

في بيت أبو محمد
سديم: تأخرو مره
سيرين: مين؟
سديم: ناصر وفرح
ترف: قال راح يجيبها من بيت أهلها لايكون نسيتي ويمكن يروحو بيتهم تتجهز فرح ويجو
مغاني:لا ماأتوقع يمكن من بيت أهلها تجهزت
انفتح الباب والكل التفت عليه برعب
ميرا: إلحقو إلحقو في صراخ بالمجلس الخارجي
الكل وقف وهم خايفين وطلعو يشوفون وش في


***************************************

عند فرح وناصر
فرح بصدمة: ناصر قول اللي أشوفه حلم
ابتسم: مو حلم يافرح يلا إنزلي
مرح: طيب ليه ماقلت لي
ناصر: قلت لك تكشخي وتكشختي
فرح: ناصر قلتلك ماأبغى أواجههم
ناصر: يافرح لمتى يعني أنتي مو أول ولا أخر وحده تسقط عدت ثلاث أسابيع وهذي حكمت الله اكيد الكل متقبل
لفت: الله يسامحك بس
نزلت ونزل معاها وتوجهو للفيلا بس اللي استغربه ناصر وجود سيارتين جدد دخلو لحديقة الفيلا وكل ماقربو أكثر يسمعون صراخ يزداد
فرح بخوف: يمه وش في
ناصر يهديها: لاتحاتين إدخلي داخل بروح أشوف
دخلت وقلبها قابضها وهو راح يشوف وهو خايف

*****************************

كانت تناظر من الشباك بالتحديد في السياره تنتظر لينا إللي نزلت تجيب لها من المحل الطلبية إلتفت لما سمعته يناديها: هلا
ناظرها من المراية: أقدر أعرف شيء
مرح: إيش
سالم: ليه تكذبين
توسعت عيونها بصدمه:أنا أكذب أنا يا سالم
عصب: لا أنا إيه أنتي عارف أنك ما فقدت الذاكره
تنهدت بضيق هيا ناقصتها لين والآن سالم ناظرته بحده: أنا ماكذب إلا إذا الطب يكذب حاله ثانية هذي وأنا ماأبغى منكم شيء صدقني ماأبغى دور لي أهلي ومستعده الآن أروح لهم
ناظرها بكره: ماقالولك أنا خدام أبوك دوري بنفسك ومو مشكلتي
لفت عنه وطنشته لأنها يائسه معه
من بين أسنونه: والله والله لاأكرهك بحياتك لين ماتعترفين
ناظرته بصدمه وبخاطرها: أنا وش سويت وجع كيف يفهمون إني مالي دخل ولا أبغى شيء منهم
لفت على الشباك:آهههه ياماما وبابا وينكم مين أنتم عايشين ولا ميتين سألتو عني دورتو عني خواتي وأخواني وينكم ليه محد فكر فيا
رجعت لواقعها والتفت ونامت على بطنها وحطت يدها تحت ذقنها ورجولها تلعب فيها: وينكم وينكم قربت أكمل شهر ولا شفتكم
غمضت عيونها تتذكر: ليه ماأتذكر شيء عنكم ليه كل اللي أتذكره بنتين ينضربو ومن ضمنهم أنا مين الشخص اللي كان يضربهم
فتحت عيونها: وميرا من قابلتها وشاغله فكري أحس أني أعرفها قبل مين هيا وعادل الشخص اللي أحلم فيه وأردد أسمه كثير مين هو وليه بس اللي أعرفه اسمه
لفت ومسكت قلبها بألم وبدت دموعها تنزل: مشتاقه لشخص ماأعرف مين بس مشتاقه له إهئ ياربي قلبي يعورني ودي أشوفه إهئ إهئ أحس نفسي مخنوقه


*********************************

خالد: وين يالطيب
عادل: ماي هوم تعبان بنام
ضحك: ههههههه مقطعك الإنجليزي تقلع
عادل: قم سوي لي طريق يالدلخ
قام: تصددق نسيت
ضحك: ههههههههه لأنك خبل
راح لجهت الباب: والله أنت الخبل بس رجع الدفتر لا رجعت
عادل ابتسم: نوووووووووووو بأكتب شيء وأشياء كمان
خمس دقايق ورجع: إمش بس إنقلع ياروميو
ابتسم وطلع: طيب ياروميو تو
ضحك: هههههههههههههههه حلوه ذي


**********************

فجر: لا أحس الوضع زاد
ألماس: قالو لنا مانطلع وش نسوي
انفتح الباب وطلعت منه فرح اللي وجهها مرعوب وسكرت الباب كلهم نطو عندها وحضنوها
ألماس: وجع ليه ثلاث أسابيع ماشفناك
سديم: كل هذا تغلي عشان أخوي سافر
مغاني: أشتقت لك
فرح برعب: بابا
كلهم بعدو بصدمه أما فجر كل جزء منها توقف
ناظرو بعض البنات بعدين ناظروها
ميسم: متأكده
ترف: يمكن تتخيلين
هزت راسها بمعنى لا: سمعت صوته بإذني ذا كان يقول كلام غريب
نسيم: وش قال
هزت كتوفها بمعنى مدري
بالمجلس الداخلي الوضوع مكركب الكل موجود هنا من الرجال
خالد بصراخ: والله وطلعلك لسان وجاي هنا
أبو محمد بصراخ: اتركك منه الآن انه جا هنا ليه متزوج بالسر وطلقت شعاع عشان الولد وعندك ولد
أبو فهد: أهدى يايبه تكفى عشان الضغط وقلبك
ابتسم خالد: وتكتف مالكم دخل باللي أسويه وذا حسابه معي انسوه الآن وللآبد
ناصر تقدم وصرخ: أنا ماراح أنساه والآن راح نحل اللي بيننا
ناظره وابتسم: أوووه ناصر ياهلا والله انت خلك على جنب الآن خلني اشوف ذا وش مسوي
نايف: أنا ماجيت هنا عشان شيء أنا رحت لك ببيتك ومالقيتك وقلت أجي أسأل عنك هنا يمكن يعرفون عنك بس قلت لو درو ممكن تنحل الأمور أنا راح أتزوج قريب ومن الآن راح أقولها مالي دخل فيكم لاأنت ولا أمي وتصافو بينكم حقدكم على بعض حطوه على بعض مو علي
خالد ابتسم: أمك كنت بطلقها بس هيا تبغاه وأنا ماأبغى أحقق مرادها
نايف بكره: أنا قلت اللي عندي وانتهى وأبغى أشوف خواتي لايكون عاشو نفس اللي عشته ولو صدق أحلم تشوفهم
أبو محمد: خواتك ماراح تشوفهم ومو الآن راح يعرفون باللي سواه أبوهم
نايف ناظره: مو على كيفكم تحرموني منهم أبغى أطمن عليهم
أبوناصر: فرح تزوجت ناصر اللي قدامك ( أشر عليه ) وفجر ومرح عايشين عند أمهم بس مرح ضايعه من قبل شهر
نايف بصدمه: لحظه لحظه تقولها ضايعه بكل برودة أعصاب
صرخ: أختي فينها
أبو ناصر: أضن مايحتاج تصارخ على عمك كذا وأختك بلغنا الشرطه وللآن تبحث عنها واللي لقوها فاقده الذاكره ولازم ننتظر لين تستعيد ذاكرتها عشان نعرف هي ولا لا
تكتف: لا والله وتنتظرون وبعدها تطلع مو هي وأختي راحت يعني اللي بيذبحها أمداه يذبحها
أبو محمد: أنا قلت كلمتي نايف تصرف مثل السبع وعشرين سنة اللي فاتت ولاكأنك عندك خوات أو تعرفهم ووقت يجي كل شيء مناسب حخليك تقابلهم وأنت ياخالد روح الله لايبارك فيك من ولد وأنا متبري منك ليوم الدين
خالد ابتسم: حلوووو أقدر أسوي اللي براسي الآن
صرخ ناصر: أنا ماخلصت ياخالد لسى ماتصافينا
ابتسم: أوهو خلني أدخل الآن أطمن على حفيدي
ضحك بسخريه: حفيدك حفديك مات والسبب انت
الكل كان يناظر باإستغراب وصدمه
خالد تقدم: أوهو حلو طلعولي بناتي الآن ولا بدخل أشوفهم
أبو محمد صرخ: خالد أطلع
أبو فارس سحبه: يبه هد وتعال
لف على الباقين: رجاء طلعوه من هنا
خرج أبو فارس ومعه أبوه
أبو فهد: خالد رجاء اطلع قبل لانطلعك بالغصب
تكتف: تجيبولي بناتي قبل لا أشتكي عليكم مزوجين بنتي بالغصب عني وحارميني من بناتي
ابتسم ناصر: موقبل ماأفضح تعذيبك لهم
نايف انصدم مره وكأنه أحد عطاه كف
خالد ابتسم وبثقه: وريني شطارتك يلا ياناصر الآن أبغى أشوفهم
فهد اتصل على الحراس أول ما أشر له أبوه وجو
خالد: ماراح أطلع
إشاره وحده من أبو فهد طلعو الحراس فيها خالد وبصعوبه لأنه كان يقاوم ويصارخ
فارس: وأنتى يانايف ياليت تتفضل خواتك مو الآن خليهم يستوعبو حبه حبه
نايف تكتف: أن زواجي بشهر عشره وأبغى أشوفهم قبل
فارس: الله يوفقك قلنالك الوقت مره مو مناسب
نايف: ومتى يعني حضرة سموكم تخلوني أقابلهم
فارس: وعد إذا تحسنت الأوضاع
لف بيروح بس وقفه صوت أبو فارس اللي رجع: نايف
لف: نعم
أبو فارس: البيت بيت جدك وأنا عمك بأي وقت تعال حياك الله وبيتي كمان حياك الله فيه بأي وقت
ناظره في شئ بداخله يقوله لاتصدقهم كذابين وفي شيء يقوله صدقهم انت من زمان تمنيت هالشئ تكون مع عائلتك وتقابلهم
لف: مشكور ماقصرت
أخذ الملف والأوراق اللي كانو على الطاوله حط الأوراق بالملف وطلع برى الفيلا بكبرها
أما ناصر أتصل عليه بسرعه وهو يركض برى عشان يلحق عليه وثواني ورد
ناصر: ألو جهاد بسرعه بسرعه تعال بيت جدي خالد هنا أبيك تتعقبه بحاول آأخره
جهاد: حاضر طال عمرك
ناصر: بس أنتبه لاأحد ينتبه لك
جهاد: حاضر مسافة الطريق وأكون عنك
راح وتنهد براحه وهو يشوفه واقف برى وواضح انو الحراس دوبهم مطلعينه
طلع وصرخ عشان يوقف: خالد
لف عليه وابتسم بخبث: هالطرده ماراح تعدي على خير ثاني حاجه عمي قول عمي ولا أبوك ماعرف يربيك
كان وده يكفخه ويطلع حرته بس موقته هو محتاج كل ثانيه عشان يستغلها ابتسم: ممكن أكلمك يعني
تكتف: خلص
ناصر: لا خلنا بالسياره أفضل لحالنا
لف وركب وناصر ركب جنبه
ناصر: عندي سؤال وأبغاك تجاوبني بمنطقية أنت ليه تسوي كذا
خالد بتفكير: أمممممممممممممممم
ابتسم: أستانس وأنا أشوف غيري يتعذب
لف عليه وناظره بحقد: صدق أنك متخلف ومريض نفسي وسادي
ابتسم بإستفزاز: لاتلعب مع عمك يابزر
حاول يكتم غيضه وتكلم: ماأتوقع بتسكت دامك عرفت أنه مات
خالد: كويس عارف أني ماراح أسكت ومثل ماأهانوني الآن وطردوني راح أذلهم وأعذبهم قبل ماأذبحهم واحد واحد
ناظره بصدمه: حتى أبوك وأخوانك
أبتسم: هم أول القائمه
حاسه بغيض يسري بجسده جا بيرفع يده يطلع حرته فيه بس تذكر بآخر لحظه أنه مو من صالحه
ناظر له بكره: جدي يحبني أكثر واحد من أحفاده وأعتقد أنو أبوي كمان دامني بكره وولده الوحيد من حبيبته اللي راحت وزوج بنتك فرح يعني موتي راح يأثر عليهم والباقين كمان راح يتأثرون اللي علي واللي على جدي أو أبوي أو زوجتي فرح فأحسن لك خذني وسوي لي اللي تبغاه بس خلك بعيد عنهم
ابتسم بإنتصار وبخاطره: إذا أخذته راح أضرب عصفورين بحجر راح أقهرهم وأذبحهم وبعدين أكمل على الباقين وهو وقتها مايقدر يسوي شيء لأنه بيكون ميت
لف عليه وبإبتسامه مستفزه: موافق
ابتسم: ماني غبي أبغى ضمان أنك بتبعد عنهم
خالد بإبتسامه جانبيه: أوعدك أبعد عنهم وأقطع علاقتي فيهم وأنت بتكون معي وراح أنشر إشاعه إني مت وكل واحد يشوف طريقه بس بالأول تكون بين يدي
ناصر ناظر قدامه وبتفكير وبخاطره: والله لاأخليك تندم ياخالد ولاأرميك مثل الكلاب بالسجن عارف انك كذاب
ناظره: أوك بس خلي لي وقت عشان محد يشك أني معك
خالد: أوك وأبغى معاملتك مع فرح مثل قبل لاتغيرها عاملها كأنها كلبه تحت رجولك خدامه أي شيء أذبحها أضربها كرها بحياتها
لف عليه وبتسأول: سؤال ليه فرح بالذات
خالد: أعتقد أمها بالطريق وإذا فاقت من غيبوبتها راح أذبحها بيدي
أنصدم أنه عرف
كمل: ومرح خلها ترجع ونلقاها وبتلقى نصيبها وفجر لسى ماشافت شيء
نزل بسرعه موقادر يتحمله أكثر لو بقى ياذابح يامذوبح ولحسن حظه من نزل شاف سيارة جهاد واقفه بعيد رمى الشئ اللي كان بيده بدون ماينتبه خالد داخل وسكر باب السياره وحرك خالد وبعد شوي حركت سياره من وراه
نزل من السيارة جهاد وجا عنده: ها حطيت جهاز التنصت
ناصر وهو لسى مقهور ومعصب: إيه وتقدر الآن تشوفه وين ماراح بس برضو إتبعوه
جهاد: لاتخاف طال عمرك تحركت سياره الآن وراه


********************************

وقفت ولبست عبايتها ولفت الطرحه على راسها وصارت تمشي على أطراف رجولها لين وصلت غرفة لينا دقت الباب ودخلت لقتها نايمه سكرت الباب ونزلت العباية وجات عند سريرها بعدت اللحاف ونامت جمبها
فنتحت عيونها أول ماحست فيها وبصدمه: لمى ليه أنتي هنا
مرح من شافتها قايمه ماقدرت تتحمل وأجهشت بالبكاء
حصنتها بسرعه وهي تسمي عليها: بسم الله عليك حبيبتي وش فيك
أما مرح حضنتها وهي تجهش بالبكاء : إهئئئئئئئئئئئ أهئئئئئئئ لينا قلبي إهئئئئ إهئئئئئئئئ قلبي مشتاقه له
لينا: أوششش خلاص اهدي الآن
بدت تقرأ عليها قرآن لين هديت
لينا: ها قولي لي وش فيك
مرح وهي دافنه راسها بحضنها: ماأعرف يالينا قلبي يعورني ومشتاقه لأحد وأنا ماأعرف مين هوى أحس نفسي بختنق
بدت تسمي عليها: بسم الله عليك حبيبتي أهدي الآن أنتي ونامي ومن أصبح أفلح بعد أسبوع موعدك عند الدكتور لاتنسين تكتبين اللي حاسه فيه بالدفتر عشان لما تعطيه الدكتور
وبدت لينا تقرأ عليها قرآن ثاني لين ماهديت ونامت


**********************************

وقف بعد ماتعب من السواقه طلع وشخط بأعلى سرعه ربك ستر ولاكان بيصير له حادث
تكى على الدريكسون بضيق ندم أنه راح لهم ليه ماسفهها مثل دايم ليه قرر اليوم يروح تنهد بضيق لأنه ذا الوقت الوحيد المناسب يقولهم بعد كذا راح يكون مشغول بزواجه وبعد زواجه بيقطع علاقته فيهم ولا كأنه يعرفهم أبد بس خواته غير راح يحطهم بعيونه وإذا لقى أنهم عاشو نفس ماضيه ومو عايشين بسعاده راح ياخذهم بس واضح أنهم متهنين مع أمهم
ابتسم: الله يوفقهم يارب
بس اللي حرك مشاعره اللآن كلام عمه معه أول مره بحياته يحس بالشعور ذا بشعور أنك حوليك أحد يحبك ويخاف عليك مايبغى يضعف الآن هو عاش سبع وعشرين سنه من غير أم أو أب مو محتاج لأحد الآن وهو صار رجال كبير

*******************************

ينتظرون بها الغرفة كلهم بعد ماهزؤهم الرجال وقالولهم يدخلون داخل وبس هدأ الوضع أنطلقو كاالإعصار عادا وحده منهم إلي كانت جالسة وضامة رجولها لصدرها وتبكي وترجف وتردد : مو هو أكيد تتخيل ماراح ياخذنا ماراح نشوفه
بالجهه الثانية عند الحريم والبنات بالصالة كانو كلهم موجودين وينتظرون رنة وحده من الرجال يعرفون وش صاير رن جوال أم فهد إلي ردت على طول
أم فهد وواضح الخوف بصوتها: وش صار ... ( دارت بنظرها في الصالة ) إيه .... طيب ... ( بصدمه ) أحلف .... وش صار ..... ( تنهدت) الحمدلله ...... وعمي كيفه..... خلاص طيب
قفلت وناظرتهم وهي تفكر بكلامه
أم فارس: طمنينا
أم فهد: لايقولون حرامي دخل ومسكوه وطلعوه
أم ناصر تنهدت: وييي أشوى الحمدلله
سديم وهي مو داخل مزاجها: معقولة حرامي وكل هالصراخ
ميسم: إيه خالتي حتى فرح تقول سمعت صوت أبوها
الكل بها الوقت توجهت أنظارهم لأم فهد يبغون تفسير
تورطت: ها... لا مين قال .... هذا إلي قال لي أبو فهد
ناظرت فرح: يمكن تتخيلن يابنتي
فرح كانت واثقة إنها ماتخيلت ولاشئ ولايمكن إلي سمعته خيال
أم فهد عشان تنقذ نفسها: ماأشوف فجر وينها
وقفت ديالا: أنا بروح أدورها
وقفت فرح: لاماله داعي خلاص أنا بروح
<< فرح توقعت أنو فجر الآن خايفة يكون فعلا أبوهم جا فبغت تروح وتتأكد بنفسها >>
ديالا جلست وفرح راحت داخل
أم فهد تنهدت براحة: يووه الله يقطع إبليسكم من بنات بغيت أفضح كل شيء
الكل كان خايف خصوصا بعد كلمتها
أم فارس: خوفتينا ياحرمه وش صاير
أم فهد: ياويلكم فرح وفجر يعرفون لأنه نبهني .... أبوهم جا الكل شهق بصدمة
ميسم بعصبية: سؤال وش يبغى بعد كل اللي سواه
نسيم: جد ينرفز ماكفاه إلي سواه
أم فارس: عيب عليكم يابنات مهما سوى بيضل عمكم
نسيم تكتفت: إذا حجت البقره على قرونها <<< هذا مثال يقولوه للشئ اللي مستحيل يصير >>>
ميسم: يخسي مابقى إلى واحد مريض نفسي أعتبره عمي
بها اللحظه جاهم نعال ( وأنتو بكرامة ) أمهم على راسهم وطارو داخل بوقت واحد
مادلين ضحكت: هههههه والله هالتوأم توحفة

**************************

بالجهه الثانية فرح كانت راح ترجع وتاخذ جوالها لأنها نسته عندهم بس وقفت وسمعت كلام أم فهد ماتنكر الخوف إلي جاها والرهبة وعلى طول راحت عند فجر وهي مابين شعورين الخوف من أبوها والقهر لأنهم يخبون عليها
دخلت عند فجر لقتها على حالتها ماتغيرت راحت عندها وحضنتها تهديها: لاتخافين ماراح يمس شعره منك دامني حية
أما فجر تشبثت فيها كالطفل إلي ضاع عن أمه وآخيراً لقاها

***********************

أما عند الرجال كان الوضع هدوء الكل كان يفكر بنايف الشخص الجديد بالعيله وخالد إلي جا وقلب الوضع وراح
أما ناصر تفكيره بشئ ثاني وهو كيف ينتقم ويقلب الطاوله عليه قبل مايقلب الطاولة علي تذكر فرح وأنو وعدها يطمنها إتصل عليها وثواني وردت
ناصر: هلا فرح
سديم: فرح بالغرفة عند أختها
رفع حاجب: ومن أذن لك تردين على جوالها
أبتسمت بشر: شفت مكتوب " شمعة حياتي" فكرت الأخت تخونك
صغر عيونه: أفكارك الوصخه سيبيها وعطيني فرح
سديم بشر: متأكد تبغاها
ناصر بشك: إيه ليه في شيء ؟
سديم: إمممممم مدري بس تصدق ماأبغى أقاطع اللحظات الأخوية بينهم قطعو قلبي الثنتين بكى من أول
ناصر بصدمه: فرح تبكي!
ضحكت بداخلها: لا يعني أختها تبكي وهي تهديها
تنهدت براحة: أجل بعدين قولي لها ناصر يبغاك بس مو الآن بعدين
سديم: طيب سلام
ناصر: سلام

****************************

ضل يناظر يناظر السقف وهو نايم على السرير وصدره عاري ولف على الشباك أخذ جواله وابتسم لاشعوريا وهو يشوف رسالتها
" كل ورود الربيع
وثلوج الشتاء
وعصافير الدنيا
تغرد لتهنيك
بقرب رمضان
اللهم بلغنا رمضان...واجعلنا نختم القرآن...واهدنا لبر الأمان...يا الله يا رحمن
أجمل التهاني...وأحلى الأماني...أزفها بحلول رمضان...لكل صايم في عامه الاول و الثاني
أهديك أجمل شعور ...وأحلى بخور...بحلول شهر رمضان المبارك
رمضان يا كريم...إشفعلي عند رب رحيم...وقارىء الرسالة حميم...بلغه صيامك الفضيل
أتمنى أكون...أول مفتون...يرسل تهنئة ويقول...مبروك الشهر يا أحلى عيون
في أيامي
لا تفوت صيام... ولا تهجر القرأن... ولا تغلط بالكلام
أرسلها:أبشري الله يبارك فيك
إلا أقول ليونة
ليان: هلا
نايف: الله يهلي عليك بس تدرين أنتي أول من يبارك لي
ليان: أفا بس وين أخوياك
ابتسم: أكيد نسو متعود كل سنة محد يبارك لي
ليان: طيب وش رايك تفرح وتفرح أمك وأبوك قوم بارك لهم
سكت شوي حس بغصه وين يبارك لهم وين أمه أرسلها أرسلت له سب وش طوله ووش عرضه وأبوه نابذه وكارهه الشئ المختلف هالسنة تعرف على عائلته ولأول مره يحس بشعور العائلة
ليان: ها قمت؟
نايف: ليان
ليان: هلا
نايف: بقولك شيء بس توعديني يكون بيني وبينك
ليان خافت: قول ووأوعدك يكون بيننا
كان بيكتب بس وقف ورد على اتصالها
ليان بصوت دافي حنون: يلا قول أسمعك
سكت شوي وبعدين فتح فمه بيتكلم: .........

*****************
في السياره كان الهدوء يعم المكان ناصر يسوق وفرح تناظر من الشباك وفجر وراها وكمان تناظر من الشباك
ضل الهدوء يعم المكان لين وقف ناصر السياره عند بيت أبو عبدالله ونزلت فجر وبعد ماتأكدو أنها دخلت تحرك ناصر وبعد صمت دام خمس دقائق
فرح: وش كان يبغى
ناصر: مين
فرح: بابا
توتر: أبوك .... ليه ؟ هو أتصل أو جا ؟
ناظرته ورجعت لفت على الشباك وهي ساكته ومغتاضه من كذبه وهو حس فيها بس ماتكلم
بعد خمس دقائق
فرح وهي تناظر من الشباك: ليه كذبت علي
ناصر عقد حواجبه: فرح لاتتكلمين بالألغاز قولي إلي عندك
فرح بحده: أبغى أعرف لي كلكم خبيتو عني أنو بابا جا وش ممكن أسوي يعني أو إيش بيسوي
ناظرها ورجع نظره للطريق وبخاطره: دامها عارفة مالازم أخبي عليها
ناصر: فكرتك راح تتأثرين وتنهارين
ضحكت بسخرية: ههههههه وليه؟ وأنا ماراح أتأثر إذا أكتشفت زوجي وبنات عماني وعماني يخبون علي
ناظرها بطرف عينه لقاها تناظر من الشباك ورجع نظره للطريق: ماكنت أعرف أنه بيأثر عليك يافرح
فرح سكتت وبعد ناصر سكت وكلهم ألتزمو الصمت لين وصلو البيت

********************************

جلست جمبها: وش تكتبين
ما اهتمت لها ولوجدها ولا وقفت خربشاتها
مايا وهي تناظر بالدفتر كانت راسمه نجوم وسحاب وقوس مطر وقلوب وكاتبة اسم رائد
ابتسمت: مين رائد؟
كملت خربشة وهي ساكته
مايا كانت تبغى تقولها تقولها ووعد ماتخبر أحد بس خافت منها هيا صح تتكلم معها وتجلس معها بس للآن ماتتخيل توصل بينهم المرحلة أنو فجر تقولها أسرارها قررت تسأل وبدافع الفضول بس
مايا: حبيبك
على حالها فجر تخربش ولاردت
ضمت رجولها لصدرها وبدت تناظرها وهي تخربش بعد مده ابتسمت: شكلك تحبينه مره الله يخليلك إياه
أول ماقالت كلمتها حست بسكين أخترق قلبها نزلت دموعها على طول بس هيا ما سمحت لها مسحتها على طول ماتحب تبكي قدام أحد أبد بس أوقات ماتقدر تمسك دموعها فتنزل غصب وياليت تقدر توقفها أبد ماتقدر
أما مايا حست بالخوف أول ماشافت دموعها جات بتمسح دموعها وتهديها بس وقفت يوم شافتها مسحت دموعها بنفسها
فجر: ممكن تتركيني لحالي
ماكانت تبغى تتركها ماتحب تشوف أحد حزين وماتواسيه وتجلس معاه وتضحكه وخافت ترجع فجر مثل قبل مثل ماكانت ماتكلم أحد وتحاول تنتحر بس قررت تتركها لحالها وش تسوي أكثر
وقفت ومشت ناحية الباب فتحته وطلعت وقبل ماتقفله: أنتبهي لنفسك
طلعت وسكرت الباب وراها وبدأ مفتاح الأمان عند فجر ينفك وتطلق لدموعها العنان تنساب وهي حاضنه الدفتر



*************************

ابتسمت: تدري أنو أفضل فكره فكرت فيها وقرارك صائب أنت سويت اللي عليك وأختك مصيرها راح يلقوها إن شاء الله لاتخاف والحمدلله طلعو طيبين وتقبلوك ترى غيرك يتبرونه منهم أما عن باقي خواتك هم صادقين خليهم يستوعبون شوي فجأ يقلولهم أبوكم متزوج من قبل وعنده ولد أخوكم ويبغى يشوفكم أكيد راح ينصدمو وممكن يرفضو يقابلوك أعطيهم فرصة ومتأكده وقت مايلاقو الوقت المناسب حيقلولك تعال وشوفهم
وأمك وأبوك مهما سوو فيك يانايف بيضلو أمك وأبوك أنتى لو تشيل أمك وتحج فيها ماراح توفيها حقها وتعبها فيك لاتقول ماكانت تهتم فيك يانايف ترى الحمل والولاده أصعب من ماأنت تتخيل هيا شافت الموت بعيونها يوم ولدتك أدري أني من جمبها ومثلك ماجربتها بس خالتي لما ولدت كنت عندها وشفتها وهي تصارخ وتتألم وربي قطعت قلبي أما أبوك بيضل أبوك لو تخلى عنك لاتتنسى الرسول وصى فيهم
ابتسم: تدرين أنو كلامك زي الثلج والله والله ياليان ماتدرين قد إيه يحترق قلبي بس إذا فكرت أسمع كلامهم وأسوي لهم شيء كيف لو نفذت بس الله يعنيني ديني وربي أهم
ليان: انت اسمع من هنا وطلع من هنا ولا عليك منهم سوي اللي عليك وبس ارجع عند امك الآن واترك الشقه ذي اسمع كلامها ونفذ كل شيء تقولها ابتسم لها ودردش معها لو ماتبغى لو هي تكرهك وماتطيقك وأبوك أتصل فيه أسئل عنه قوله تبغى مساعده شيء صدقني على قد ماتسوي على قد ماتجد ثمراته بالأخره
نايف: أحبك...
توردت خدودها وضحكت: ههههههههه وش مناسبة الكلام ذا
نايف: لأني ولا بعمري فضفضت لأحد وارتحت كثر ماارتحت معك ماندمت أبد يوم قلت لك
ليان: أفا عليك بس بأي وقت تحتاجني أنا موجوده
نايف: ماتقصرني والله ياليونة تسلمين والله


****************************************


طلع من الحمام ( وأنتم بكرامة ) بعد ماأخذ شاور وأستغرب عدم وجودها طلع برى الغرفة يدورها بالصالة وبالمطبخ أستغرب عدم وجودها قرر يروح للغرف الثانية مع أنها كلها غرفتين وفاضية كمان دخل أول غرفة مافيها ولاشئ فاضية تماماً حتى من الأثاث ودخل الغرفة الثانية اللي مثلها عادا هيا جالسة بوسط الغرفة تحتها لحاف ووراها مخده وقدامها لحاف ثانيه تتغطى فيه وبيدها قرآن رجعت فيه الذاكره للخلف أول مادخلوا نزلت عبايتها وعلقتها وجلست على الكنبة الصغيرة بالغرفة أما هو كان يفكر معقولة هي عرفة عن أخوها أكيد دام عرفة عن أبوها جاه فضول يعرف تذكر كلام عمه أبوفهد لما قال أنو محد يعرف باللي صار خصوصا فجر وفرح نقولهم حرامي مشكلة أي شيء ثاني وأنو قال للحريم أنو خالد جا بس نبههم أنو مايقولو لفجر وفرح بس السؤال كيف عرفت معقولة سمعت منهم قرر يسألها ويتأكد هي تعرف شيء ثاني أو لا
ناصر: أدري مافي شيء يشفعلي إلي سويته بس يافرح قدري موقفي شوي أنا ماخبيت عليك إلا من خوفي عليك
ظلت تقرأ قرآن ومطنشة هيا بدأت تقرأ قرآن عشان يطفي القهر الي فيها
ناصر: إيش تعرفين شيء ثاني ومين قالك؟
سكرت القرآن على طول حست بغيض كبير فيها وبخاطرها: شيء ثاني شيء ثاني ياناصر يعني في شيء ثاني صاير وأنا ماأعرف أنا مو فاهمه ليش يخبون علي أسوء شيء بحياتي يصير لماما شيء وقالو لي والحمدلله حية قدامه ولامت ولا صار لي شيء ليه يخبون علي
ناظرته ولأول مره بحياتها تناظره بهذي النظره نظرة كره نظرة حقد: أطلع برى
خاف من نظرتها إلى حسها ماتبشر خير ولو قتلت كان قتلته : طيب تعالي معي عاجبك جلستك هنا بالحر
رجعت نظرها للقرآن وفتحته: عاجبني أطلع برى ماأبغى أشوف وجهك
ناصر: صدقيني ماراح أفتح السيره معك
عصبت وصرخت: أطلع بررررررررررررررى
عرف إنها الآن معصبة إلى حد كبير وكل كلمة راح يقولها متأكد راح تعصب منها
طلع وقبل مايسكر الباب ناظرها وهي تقرأ القرآن وبخاطرها: آسف يافرح الموضوع أخطر من إني أقولك وتأكدي لاصار كل شيء تمام أنتي أول من يعلم
سكر الباب وراح بإتجاه الغرفة دخلها وسكر الباب خلفه علا على المكيف على آخر شيء وسكر اللمبات كلها ورمى نفسه على السرير

**********************************

في اليوم الثاني الساعة 5:30 العصر
في بيت أبو عبدالله الله يرحمه
جلس وهو يتثاوب مسك بطنه من الجوع إلي يحسه نزل تحت شاف الوضع هدوء وكل ماقرب من المطبخ الصوت يعلى دخل شاف الوضع حوسة × حوسة مايا عند الطاولة وقدامها صحن دونات وتدهنه بالشوكلاته وأمه تشيك على البيتزا والشوربة أبتسم ودخل ناظر الصحون وراح عند مايا: الله شكلووو الفطور اليوم خورافه عفية عليكم كلهم رفعو نظرهم له
كملت دهن: عدولتي أطلع ذحين فجر تجي راحت تجيب مناديل رول من المخزن
عادل ضربها على راسها
مسكت راسها بألم: أي وجع دب ماعندك حنية
عادل ناظر أمه وكيف إنها من مكان لمكان: أفا يمه ليه كذا تسوين لحالك
نهى: مو لحالي فجر وراما معي بس راحو يجيبو مناديل رول عشان القلي وبعدها يساعدوني
عادل: أشوى فكرت ، إلا وين عماتي
نهى: في بيت أزواجهم وش تبغى أول يوم رمضان
عادل بحزن: يعني ماراح يفطورون معنا
نهى: لا أول ثلاث أيام أنسى
لف بيطلع: ها الثلاث أيام بتقعد غثى على قلبي
نهى: إشبهم إذا جو تقعد عاد تفطر بسرعة وتروح
عادل: بس غير يمه ماهو فطور إذا ماصار في هواش
نهى بدون ماتنتبه: ومايا ومرررررر (سكتت) الله يذكرها بالخير إن شاء الله نلقاها
مايا إلي خلصت من الشوكلت وبدت بالسكر وقفت على طول وناظرته شافته واقف زي الجماد وفاتح عيونه على الأخير وشكله واضح إنه سارح بشئ في شيء غير ذكراها
أما عادل لا إراديا مخه بدى يرجعه للخلف كل سنة لازم لازم كل يوم مطاققه هي ومايا على كل شيء
عند مايا إلي راحت بسرعة عشان ماتشك أمها واستغلت إن شغالها سحبت عادل وخرجته
عادل بعد ماخرج من ذكرياته ناظرها: هي خير تسحبيني كني خروف عندك
مايا: أبد والله جالس وفاتح عيونك على وسعها من قالت أمي مرح ياأخي حس على نفسك ترى إذا ربك ماستر وأمك كانت مشغولة كان اللحين إنكشفت
ابتسم وقرص خدودها: شكرا
لف وراح هل البسمة تصنعها عشان ماييبغى يبين حزنه قدامها طلع فوق على طول وراح غرفته رمى نفسه على سريره









مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~



******************************

في بيت أبو فارس على الفطور

نسيم: ماما ممكن تعطيني الخبز
مدت يدها أمها وعطتها
فارس: وليه ماعندك يد
ناظرته: مو شغلك بعدين لأنو قريب منها
رجعت نظرها للصحن وشهقت: هااااااا الورق العنب حقي وينه
لفت لأنها عارفه الجاني ومثل ماتوقعت
ابتسمت وسوتلها بيس وبفمها الورق العنب
نسيم: ذحين بصحنك ورق عنب نفس اللي بصحني ليه تاخذين حقي
ميسم: خلص حقي وقلت أخذ من حقك
تخصرت: لاوالله
مدت يدها وسحبت الدونات وأكلتها
ميسم صارخت: نوووووووووووووووووووووووو
مدت يدها وأخذت من البيتزا وأكلتها
أبو فارس صرخ: وش ذا حتى البزران أهدى منكم
نسيم: بابا هيا بدت وأكلت من أكلي
ميسم: أنا أكل بس أنتي ماتاكلين
ناظرتها: ياسلام لا والله
وقف أبو فارس: قومو قومو على غرفكم
نسيم: بابا
ميسم: سوري بابا بليز
صرخ: قومو
قامو مثل البرق من سمعو صراخه وراحوا الغرفه
بالغرفة
نسيم جلست على السرير: أففف كله منك يادبة
ميسم جلست جمبها وتمددت بالعرض على السرير: أختك وش تقولين بس ذحين أنا جوعانه وبابا حرمنا من الأكل
نسيم: تستاهلي


****************************

في بيت أبو سلمان
وقف: سفرة دائمة
أم سلمان: وين ماأكلت شيء
خالد: لا الحمدلله شبعت
جا بيطلع أبو سلمان: وين رايح؟
خالد: بجلس برى شوي
طلع برى وتمدد على العشب ناظر ساعته شافها ثمانية وخمس دقايق ورجع ناظر السماء والنجوم ظل يردد:
أمانه إن جيت في بالك تطمن قلبي عن حالك
على الذكرى أنا عايش وكيف أنساك مو معقول
أنا مازلت أفكر فيك وأموت بحبك وطاريك
ولكن هذي أطباعي أخبي الحزن بي ماأقول
قربت منه : بووووووووووووو
طالع فوقه وابتسم ورجع ناظر للسماء وهو حاط يده تحت راسه
جلست جمبه وتمددت وحطت يدها على بطنها: وش تسوي
خالد: زي ماتشوفين
سكوووووووووووت
رغد: فجر صح
على حاله: وش قصدك
رغد: الاغنية كنت تقصد فيها فجر
خالد: يب
رغد على حالها تناظر السماء: ماكانت كذب
خالد: إلا كذب أنا مو متزوج بس أحبها
سكوووووت
رغد: طيب رائد
ابتسم: هذا اسم ولدي بالمستقبل
لفت راسها وناظرته: وليه رائد بالذات
غمض عيونه: عشان يذكرني بطيشي
رجعت نظرها للسماء
سكووووووت
رغد: خالد
فتح عيونه: هلا
رغد: ممكن أعرف قصة فجر
غمض عيونه وابتسم: أحلى قصه عشتها وأحلى طيش بحياتي
ناظرته وابتسمت لاشعوريا على شكله
كمل: بنت حبيتها من قبل ثلاث سنوات وفجأه فجأه قالت لي انو كل شيء بيننا انتهى ما فهمتها بالبداية بعدين فهمتني السبب وقلت لها تنتظرني لين أتخرج وراح أجي وأخطبها بس غلطي الكبير كذبي عليها أول شيء بعمري قلت لها أني بالجامعه وأنا كنت بثالث متوسط وبعدين بإسمي قلت لها رائد وأنا خالد
فتح عيونه وناظر السماء
رغد: اسمح لي ياخالد أنتى الغلطان أول شيء وش ضمنك إنها تكلم أحد غيرك دامها كلمتك ثاني شيء ليه ماقلت لها كل شيء بدال الكذب ثالث شيء هيا قالت لك أنتهى كل اللي بيننا بالله ماتشك فيها لو وحده تحبك مارضت تتخلى عنك
خالد ناظرها: ماأتوقع لأني واثق فيها ومتأكد كمان ثاني شيء كنت مجبور بالبداية كانت لعبة بعدين تعلقت فيها وماقدرت أقولها أنو كنت أكذب عليك وثالث شيء هيا قالت كذا حست بخطأها وكيف تخون أهلها
جلست قدام وجهه بالضبط: أنت تحبها
ابتسم: أموووووت فيها
رغد: طيب تخيل تروح منك ليه ماتروح تخطبها
هز راسه: لا يارغد مو وقته أنا ماتوظفت ولا شيء مين بيرضى يزوج بنته لواحد ماعنده وظيفه لاتخرجت وتوظفت إن شاء الله على طول راح أروح لها
رغد: تعرف بيتها
هز راسها بلا
سكتتتت ماعرفت وش تقول هو بيتها حتى ما يعرف كيف راح يلقاها؟
رغد: كيف راح تلقاها ياخالد على كذا
خالد: وقتها يحلها ألف حلال وبعدين رقمها عندي
رغد: ممكن تقولي عنها
غمض عيونه وابتسم وهو يتذكر: طيبه حيييييل بس تحاول تخفي طيبتها غامضه مر ورغم اللي عرفته عنها إلا نو باقي كثير أشياء ماعرفتها وأنصدم وأنا أكتشف أشياء ماتثق بأحد حتى أنا بصعوبة وثقت فيني ماتحب تظهر ضعفها عند أحد وماتحب أحد يكلمها بمكالمه برسايل للآن ماعرفة سبب كرهها لذا الشئ ووووو.............
نزلت دموعه وعلى طول جلس وحط يده على عيونه يمسح دموعه بس يمسح دمعه تنزل دمووووع وراها
رغد بخوف على طول حاوطت يدها حول رقبته وحضنته
حاول يضحك مايبين ضعفه دفها بخفيف: ترى ماأبكي بس دخل بعيني غبار
رصت عليه: خالد الدموع مو ضعف حتى لو كان من رجال أبكي أبكي راح ترتاح صدقني وفضفض وطلع كل اللي بقلبك
توسعت عيونها بصدمه ونزلت دمعه تتلاها دمعه حضنها وسحبها لحضنه ودفن وجهه بكتفها عشان ماتشوف أو أحد لاطلع يشوف دموعه وهو يردد بصوت مبحوح: أشتقت لها يارغد والله أشتقت لها ودي أشوفها وأحضنها ودي
ابتسمت كانت دموعها على طرف عينها بس حاولت تمسكها عشانه: إن شاء الله تلقاها وتكون من نصيبك


***************************

في بيت ناصر
وقف عند الباب وتكتف: والله نمت هنا وسكت أمس وفطور الآن مافطرت معي شوفي يافرح سكت أمس وراعيت مشاعرك بس الآن لا أنا سويت كل هذا لمصلحتك وتجين الآن تحاسبيني
ابتسم بسخرية: بس تصدقين خلاص مره ثانيه ماني مراعي مشاعرك وكل شيء راح يوصلك أبشري
ولف وطلع من البيت كلوووو
أما هيا كانت تناظر بصدمه وشوي شوي هديت ملامحها وبداخلها: أنا سكت لك كثير لكن أنت تماديت ماأبغى أحد يراعي مشاعري


***************************

في بيت أبو سعود
نزلت وهي قلبها قابضها ماكانت تبغى تنزل بس أبو سعود أصر لأنو مايحب وقت الأكل أحد يكون مو موجود
دخلت وردت: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل عادا لين وسالم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جلست وبنفس الوقت وقف سالم: سفره دائمه
انتبهت وحز بخاطرها وهذا اللي كانت عارفته بيصير
أم سعود: وين ماأكلت شيء
ناظر مرح بكره: معليه يمه بس انسدت نفسي
أم سعود وأبو سعود وليان أستغربو أما سعود ولينا ولانا شكو لأنهم ملاحظين حركات من قبل
مسكت بطنها مرح ووقفت بسرعه وركضت فوق
وقفو الكل بصدمه عادا لين اللي تاكل بهدوء
أم سعود: بسم الله وش فيها
لينا: يمه مسكت بطنها لايكون فيها شيء
أبو سعود: روحو شوفوها وش صاير
كلهم ركضو فوق عادا لين وسالم وسعود وأبو سعود إلي بقيو تحت







وأنتهى البارت








توقعاتكم
هذا لين إلي وضح لي تكره مرح؟ بس هل راح تستمر؟
سالم لوين بيوصل معها؟ وهل شكه من ورى لين
ومين إلي مشتاقه له مرح؟ وهل موعد إستعادة ذاكرتها قرب ولا باقي؟
نايف هل راح يقطع علاقته بهم مثل ماقال أو بيسير شئ ويغير رأيه؟
وخالد هل راح ينفذ توعده ويقتلهم ويعذبهم؟ أو ناصر بيوقفه عند حده؟
فرح هل راح تسامحهم وتسامح ناصر؟
ونايف هل راح يقدر يتحكم بغيضه ويرجع لأمه وأبوه؟
أما فجر إلي للآن مانست رائد إلي هو خالد هل راح تنساه؟
أما عادل المسكين اللي للأن حبه لمرح موجود وبجنون كيف راح يقدر يكمل؟ وهل راح يكشف أحد؟ وفجر إذا دريت أنو يحب مرح ومرح تحبه هل راح يأثر بموافقتها؟


هذا السؤال خلوه على جنب بس جاوبو عليه بعد أذنكم يعني ^ــ^
ميسم ونسيم هل راح يعقلون ^ــ^ :)

رغد هذيها عرفت بسر خالد هل راح تسوي شئ؟ وخالد وش راح يسوي لا وعى على نفسه إنه إنهار قدام أخته؟
وآخر شئ مرح وش صار لها بالضبط هل فعلا بطنها ألمتها؟ أو أخذتها عذر عشان تطلع فوق؟
























































































مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

زهرة الجبل $ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

عن جد يقطعوا القلب بتمني تنحل مشاكلهم وخالد هذا واحد مريض

ووردالعمرر ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©




تسلمي ع البااااارت الحلو

لمتى بتزوجي خالد وفجر بيكسرو الخاطر

نايف اتوقع يشوف مرح

هذا لين إلي وضح لي تكره مرح؟ بس هل راح تستمر؟اتوقع لا

سالم لوين بيوصل معها؟ وهل شكه من ورى لين
ايه يمكن ماتدري

ومين إلي مشتاقه له مرح؟عادل

وهل موعد إستعادة ذاكرتها قرب ولا باقي؟قرب

نايف هل راح يقطع علاقته بهم مثل ماقال أو بيسير شئ ويغير رأيه؟بيغير رايه

وخالد هل راح ينفذ توعده ويقتلهم ويعذبهم؟ لا
أو ناصر بيوقفه عند حده؟يب

فرح هل راح تسامحهم وتسامح ناصر؟اكيد

ونايف هل راح يقدر يتحكم بغيضه ويرجع لأمه وأبوه؟لا امه ممكن

أما فجر إلي للآن مانست رائد إلي هو خالد هل راح تنساه؟ لا

أما عادل المسكين اللي للأن حبه لمرح موجود وبجنون كيف راح يقدر يكمل؟ اتوقع فجر تدري

وهل راح يكشف أحد؟مايا
وفجر إذا دريت أنو يحب مرح ومرح تحبه هل راح يأثر بموافقتها؟ايه


هذا السؤال خلوه على جنب بس جاوبو عليه بعد أذنكم يعني ^ــ^
ميسم ونسيم هل راح يعقلون ^ــ^ :)

ههههههه مااتوقع

رغد هذيها عرفت بسر خالد هل راح تسوي شئ؟ ايه

وخالد وش راح يسوي لا وعى على نفسه إنه إنهار قدام أخته؟مدري

وآخر شئ مرح وش صار لها بالضبط هل فعلا بطنها ألمتها؟ أو أخذتها عذر عشان تطلع فوق؟
عددر

في انتضاارك

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها ella Mohamed اقتباس :
عن جد يقطعوا القلب بتمني تنحل مشاكلهم وخالد هذا واحد مريض

إن شاء الله ربك كريم ويحن قلب الكاتبه :)
خالد مريض وبقوه كمان


المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر اقتباس :



تسلمي ع البااااارت الحلو

لمتى بتزوجي خالد وفجر بيكسرو الخاطر

نايف اتوقع يشوف مرح

هذا لين إلي وضح لي تكره مرح؟ بس هل راح تستمر؟اتوقع لا

سالم لوين بيوصل معها؟ وهل شكه من ورى لين
ايه يمكن ماتدري

ومين إلي مشتاقه له مرح؟عادل

وهل موعد إستعادة ذاكرتها قرب ولا باقي؟قرب

نايف هل راح يقطع علاقته بهم مثل ماقال أو بيسير شئ ويغير رأيه؟بيغير رايه

وخالد هل راح ينفذ توعده ويقتلهم ويعذبهم؟ لا
أو ناصر بيوقفه عند حده؟يب

فرح هل راح تسامحهم وتسامح ناصر؟اكيد

ونايف هل راح يقدر يتحكم بغيضه ويرجع لأمه وأبوه؟لا امه ممكن

أما فجر إلي للآن مانست رائد إلي هو خالد هل راح تنساه؟ لا

أما عادل المسكين اللي للأن حبه لمرح موجود وبجنون كيف راح يقدر يكمل؟ اتوقع فجر تدري

وهل راح يكشف أحد؟مايا
وفجر إذا دريت أنو يحب مرح ومرح تحبه هل راح يأثر بموافقتها؟ايه


هذا السؤال خلوه على جنب بس جاوبو عليه بعد أذنكم يعني ^ــ^
ميسم ونسيم هل راح يعقلون ^ــ^ :)

ههههههه مااتوقع

رغد هذيها عرفت بسر خالد هل راح تسوي شئ؟ ايه

وخالد وش راح يسوي لا وعى على نفسه إنه إنهار قدام أخته؟مدري

وآخر شئ مرح وش صار لها بالضبط هل فعلا بطنها ألمتها؟ أو أخذتها عذر عشان تطلع فوق؟
عددر

في انتضاارك

الله يسلمك ياقلبي من ذوقك الراقي
كل شئ بوقته حلووووووووو خالد وفجر من البداية كان طريق حبهم خطأ × خطأ وخلهم يتحملون نتيجة طيشهم
عندك 12 صح واثنين خطأ براااافو عليك كالعاده مبدعه وصدقيني صدقيني لك مفاجأه على إبداعك وذكائك بس خليه مع الوقت :)

هههههههههه بصراحه حطيت توقع ميسم ونسيم لأني بصراحه عن نفسي فيني جزء من شخصيتهم وهل راح أعقل أنتي قلتي لا وأنا شخصيا أتوقع لا تخيلي معي مستقبلا أحفادي حولي وأنا مثلهم ههههههههههههههههههههههههه والله شكلي تووووحفة
بس لاتتوقعي أنو شخصيتي نفسهم بالضبط أنا شخصيتي غريبه تجمع جزء من ميسم ونسيم وجزء من فرح وجزء من مرح وجزء من فجر وجزء من فهد يعني كوكتيل الله يحفظني
خليك مني وأنا بإذن الله ماراح أطول عليكم








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

اسيرة الهدوء ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم
البارت يجنن يامبدعه
شخصية نايف جميلة
انتظر ردة فعل اخواته
يعطيك العافية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1