اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 711
قديم(ـة) 13-01-2018, 01:40 AM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا: أعتذر بشده على غيابي الطويل وبقوه أعتذر بس ماحبيت أكمل وأحمسكم وأقطع كل شوي والحمدلله خلصت الروايه حطيت كل طاقتي فيها حاولت ماأستعجل وأكتبها إلا وأنا فاضيه أنتقيت الأوقات بدقه رغم أنه مر علي كثير أوقات كنت فاضيه فيها بس بالي مو مع الكتابه حبيت تكون العوده أحلى وتكون على قد الانتظار وماحبيت أستعجل وأظلم الرواية معي
وأكثر ماأشكر
وصافي 29 و ووردالعمرر واسيرة الهدوء و ريحانة الشرق -reeme
لأنهم ظلو معي فترة طويلة ووقفوا معي وحمسوني
وبالذات الجمميلتين ريمي ووردالعمرر
أشكرهم بحق سؤالهم عني حتى بعد القطعه كان يعطيني دفعه أكمل ويحمسني بشكل كبير
وماني ناسيه وعدي لووردالعمرر باأني راح أسوي لها مفاجئه بس خلها تصبر شوي مع أحداث الرواية
والبارت هذا كان المفروض ينزل الأربعاء لاني وقتها صارلي شئ طيرني من السعاده وحبيت يكون رجعتي مع هل اليوم المميز بس قلت الجمعه عشان يكون مثل موعدنا سابقا كل جمعة وثلاثاء
واسفه كثير على التأخير لانه صارلت لي ظروف غصب عني
........
روايتي الثانيه حتكون مختلفه تماما ان شاء الله وراح تتكلم عن موضوع هو صح معروف بس عمري ماسمعت أو قرأت عن رواية تحمل نفس الموضوع وهذا اللي حمسني مره المهم حتكون مفاجئه لكم طبعا حتكون مختلفا تماما عن روايتي ذيا لأني ماراح أنزلها إلا لما أنتهي منها وراح يعطيني فرصه أني أتأكد من خلوها من الأخطاء راح أحاول أطور نفسي بالكتابة أكثر وأكثر إن شاء الله
وآخيرا احتمال انها تطول يعني تقعد سنه سنتين اكثر على حسب بس ان شاء الله أحاول أخلص بدري لأني حاأكون سعيده لو كنتوا انتوا متابعيا معي بنفس روايتي الثانيه وبس


--------------------------------------------------------------------------------

استرجاع للأحداث السابقة:
نايف أمه ماتت بعد ماقتلها أبوه
ونايف اخذ مرح تعيش عنده اللي ماتركته بحاله
عمان نايف وعيال عمانه وأصحابه ماتركوه وبالفتره اللي كان عايش لوحده فيها اصحابه ناموا عنده بس محد قدر يخرجه من اللي فيه
عادل وخالد بالصدفه شافوا فجر ومايا وعادل انصدم منها وحسبها بالبداية مرح
اما خالد اللي اعجب بفجر مره وكان يحسب انه نسي حبه لفجر
ميسم ونسيم تخاصموا وهذا خلى فارس يسحب الجوالات لانهم فشلوهم عن الناس بالعزى وما رضي يكلمهم
اخوان مغاني يحضروا لها مفاجأه ليوم زواجها
ديالا انخطبت وفجر وافقت على الخطبه وقالت له يسأله امها


الفصل الرابع عشر:
تغير
الجزء الثالث
عودة مرح

في بيت أبو فارس
دخلت بعد مادقت الباب شافته يلعب سوني نادت: فارس
عرف الصوت وطنش ولاكأنه يسمعها
علت صوتها: فاااااارس
لاااااااا رد
قربت منه وهزته: فارس أكلمك أنا رجع جوالي
فارس: أطلعي وسكري الباب
عصبت: فارس مو من جدك خلاص هاته
فارس بحده: عارفه ماأعيد كلامي مرتين أطلعي برى
تأففت وطلعت ورجعت الغرفه وقبل تدخل سمعت صوت تكسر دخلت بسرعه شافت عطرها اللي تحبه مكسر لقطع رفعت نظرها للشخص نسيم وكانت حاطه يدها على فمها وعيونها متوسعه من الصدمه
نسيم كانت مستعده تلقى موشح من ميسم وأكيد ماراح تسلم منها ومن كلامها خصوصا وهو عطرها المفضل بس توسعت عيونها بصدمه وهي تشوفها مدنقه تمسك بطنها وتضحك بقوه
ميسم: ههههههههههههههه هههههههه
نسيم بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك!؟
ميسم طاحت على الأرض من قوة الضحك أما نسيم بعدت عنها وهي خايفه منها وشوي تكلمت من بين ضحكها : هههههههههه العطر ههههه عطر ههههه ماما هههههههه
نسيم رفعت حاجب مو مستوعبه: اللي كسرته عطر ماما مو عطرك
هزت ميسم راسها بمعنى لا وهي فاطسه ضحك أما نسيم فجلست على السرير : خلصي ضحكك وبعدين كلميني
بعد خمس دقايق مسحت دموعها اللي نزلت من كثر الضحك وناظرت نسيم: تذكري لما كسرنا عطر ماما وحنا صغار ومن الخوف بدلنا العلبه بعلبة مويه وحطينا فيها نقطه من الفيمتو عشان يصير نفس لون العطر ومانجحنا
فطست ضحك نسيم وقالت: ههههههههههه ههههه ايه وعرفتنا ماما وعاقبتنا ولما كنا نلعب بالولالاعه وبغى الكنب يحترق لو مالحقنا فارس باللحظه الآخيره
ميسم فطست ضحك زياده: ههههههههه لالا وتتذكرين لما شغلنا إنذار الحريق في العماره اللي كنا ساكنين فيها قبل هذي
نسيم كانت ضحك لما تذكرت: ههههههههه إيه إيه هههههههههه تخبينا تحت الدرج والكل كان ينزل خايف
ميسم: هههههههههه أنا ماكسر خاطري غير ماما وهي تصارخ بناتي وينهم وين راحوا وبابا وفارس وديالا ومادلين يحاولوا يطلعونها
نسيم: ههههههههه وعاد لما شفنا الدفاع جاي متنا خوف
ميسم: للآن مو بناسيه الكفوف اللي أخذناها من ماما وبابا
نسيم: وأسبوع إنحبسنا بالغرفه من الغرفه للمدرسه ومن المدرسه الغرفه
ميسم: وش رايك نسوي مقلب ثاني
نسيم: مثل
ميسم إبتسمت: نتضارب
نسيم بخوف: لا لا تكفين يكفي الجوال اللي للحين مااخذناه
ميسم: مابيصير شئ بنقولهم مقلب بعدين وبيعرفون إنا تصالحنا ويمكن يرجعون الجوال لنا
نسيم بتفكير: أممم طيب يلا
وقفوا الثنتين
نسيم: انتبهي لاتضحكي وتفشلينا
ميسم: خلاص أوكي
حمحموا وبدت ميسم: هااااا وجع ليه كسرتي عطري
لفت نسيم: أحسن
مسكتها من كتفها ولفتها عليها: كيف مالك دخل تكلمي
نسيم بهمس:لاتتحمسن وتكفخيني ترى لما لفيتيني آلمتيني
ميسم بنفس الهمس: أسكتي ياغبيه عارفه
تكلمت بجده: تكلمي ولاإنقطع لسانك
نسيم دفتها بخفيف: أقول وخري من زين عطرك الخايس
سمعوا صراخ امهم
ميسم تكلمت بهمس وبسرعه وهي تشد شعر نسيم: اعذريني وانتي بعد مخشيني وشدي شعري عشان يصدقوا
دخلت أمهم وبنفس اللحظه شدت ميسم شعر نسيم بقوه: ياخااايسه غصب عنك تشتري واحد غيره
نسيم بألم: آآي انسي وإتركي شعري ياحيوانه
أم فارس: رجعنا وش هالألفاظ أتركوا بعض لاأنادي أبوكم وفارس يتصرف معكم
نسيم مخشت ميسم وهي تبتسم أما ميسم فعظت على شفايفها السفليه بالألم وهي تقول بقلبها: الحيوانه إستغلتها
أم فارس حاولت تبعدهم بس كل وحده صارت تتضارب مع الثانيه بقوه
وشوي شوي جو فارس وأبوهم بعد مانادتهم ديالا
فارس تأفف : وحنا ماورانا غير ميسم ونسيم وبعدين معكم
ميسم وهي تصارخ في نسيم: والله لاتجيبي لي نفسه هينيي قلتها
نسيم: باأحلامك
فارس سحب نسيم ووخرها ووقف بينهم وتكتف: خييير وش بعد
ميسم تمثل البكاء: بابا شوفها كسرت عطري
أبو فارس: وإن كسرته تتظاربوا أنتو خوات وتفاهموا بالطييب مو بالمشاكل
نسيم تمد يدها وتمثل البكاء : اهئ اهئ بابا شوف يدي كيف صارت منها والله تعورني حشى حيوان مو آدمي
ميسم تكمل وهي تمد يدها: شوف هيا وش سوت كمان
رفعت راسها وآشرت على رقبتها : وشوف رقبتي كيف اهئ اهئ كنت بموت يرضيك بابا
أبو فارس بصدمه: لاحول ولاقوة إلا بالله حشى مخلف بسس ( قطط ) أنا
هنا ميسم ونسيم ماقدروا ماتوا ضحك وعلامات الاستغراب إنرسمت على وجه الباقيين
فارس: هيييي إنجنيتوا
نسيم جات عند ميسم ومدت يدها وهي تضحك وتقول: ههههه دقيها دقيها
دقوا يد بعض وميسم قالت : كفوا ياتوأمي
أما الباقيين زاد استغرابهم
ديالا: شكلهم فعلا إنجنوا
نسيم: كانت كذبه تصالحنا يلا رجع يافارس جوالاتنا
كانت كذا وجيههم *__*
رفع فارس حاجب: والله هيا اسبوع زياده مافي
شهقوا الثنتين
ميسم: مايسوى والله يلا فروسي حبيبي تصالحنا
فارس شاح بنظره: مستحيل
وقفوا الثنتين وباسوا رأسه
ميسم: يلا فارس
نسيم: عشان مغاني يلا فروسي حبيبي
ميسم: بعدين مين بيفرحلك بزواجك بنجلس نفضح فيك
فارس لف وتكتف: مستحيل
لفوا الثنتين عليه
نسيم: تكفى فارس والله آسفين
باست رأسه ميسم: ها شوف بست راسك مرتين كبيره بحقي ترى
أم فارس: خلاص عطهم
أبو فارس: عطهم وياويلهم يكرروها
ميسم ونسيم فرحوا وراحو حضنوا أبوهم وأمهم
أما فارس كتم ضحكته وراح غرفته وشوي رجع لهم ومدلهم كيسين
ميسم رفعت حاجب باإستغراب: وش ذا
نسيم نفس حالت ميسم: وين جوالاتنا
فارس وهو لازال ماد يده: بطول كثير يعني
أخذوه وفتحوه وشهقو بصدمه ودمعت عيونهم وطاح الكيس منهم وحظنوه
ميسم: وجع دوووب
نسيم: لييه تعذبنا كذا
دنقت ديالا وفتحت الكيس ورفعت حاجب: الله مشتري لكم شاحن جديد فيه الخير والله
فارس: وخروا عني لاأغير راي
وخروا عنه على طول أما الباقيين فطسوا ضحك
ولما طلعوا الكل
ميسم تناظر ومو مصدقه: واااي ياحليله فيه الخير والله
نسيم حضنت ميسم: فديتك توأمي لاعاد تسوين حركات تقهر مقدر على بعدك
ميسم إبتسمت: هههه آدري آدري إنك تموتين فيني
رفعت حاجب وهي لازالت حاضنتها: لا والله
ضحكت وبادلتها الإحتضان:هههههه هبله توأمتي الهبله فديتها بس


****************************


بعد ثلاث أيام بدون أحداث مهمه غير نايف اللي طلب من عمه أبو فارس يقول لخالها إنها هيا مرح ولقاها لأنو منحرج منه ولاصارت بينهم من قبل مقابلات أما عبدالله فقرر إنو يقولها اليوم بما إنه موعد خروجها من المستشفى وتكون فرحه للجميع أما مرح صح مااقتنعت بكلام الدكتور اللي يقول ماتقابل اهلها بيآثر عليها ومن هالخرابيط بس ماتبغى تروح لهم وهي ماتتذكرهم هيا واجهت صعوبه مع نايف بس كيف لو قابلت أمها واخواتها وخالاتها وخالها وعيالهم تحس موضعها غلط ودها تجيب أمها وتجلس معها لوحدها بس كلهم مع بعض ماراح تاخذ راحتها وبعد محاولات شديده انتهت باإنو نايف غصبها تروح لامها وهو راح يتفاهم معهم ماتقابل غير أمها خصوصاً إنو سعود وسلمان يبغون يجون عنده الشقه وموحلوه تبقى لحالها

الساعه 5:30 العصر
واقفه قدام دولابها محتاره وش تلبس أخذت جوالها واتصلت عليها مكالمة فيديو وبعد ثلاث محاولات ردت وفيها النوووم: ألوووووو
تكلمت: أقول بدال ماتستعرضين لي إذنك إختاري لي وش ألبس بروح لماما اليوم
لفت الجوال عليها وبصدمه: مررررررررح
جلست بصدمه: وينك يادوووبه من زمان عنك
مرح: ليون بلللليز والله مالي خلق ترى بحط حرتي فيك إختاري لي لبس
لينا: ذحين انتي ليه شكلك كذا مو دايم تهتمي بنفسك
مرح كاتمه غيضها: وأحد معه نااايف بيهتم بشكله مااقول غير الله يعين ليان على ماابتلاها
ضحكت: هههههههه ليه مانعك
لفت الجوال على دولابها: قفلي السالفه وقولي لي وش ألبس
لينا: بما إنهم أهلك مااشوف له لزوم تتكشخي لأنهم عارفينك باأسوء حالاتك بس أممممم ألبسي الفستان الليموني هادي وحلوووو
مرح: تشوفين كذا
لينا: إيه ولاتلبسي أشياء فخمه مره يعني نعومي إختاري كل شئ ناعم مره
مرح: اممم طيب يلا تقلعي بلبس وأتضبط وأرجع أكلمك
لينا: لحظه مروح
مرح: خييير
لينا: آفا خييير ماهقيتها منك والله يلا نعديها لجلك ...بتروحي لهم ولا بتكملي عند نايف
مرح بصدمه: لالا مستحيل أنا بالغصب وافقت بس عشان أشوف ماما
لينا إنقهرت: ليييه ياغبيه اف منك
مرح: منتي حاسه فيا كيف بقابلهم كلهم وانا مااتذكرهم بعدين بقعد بحلق نايف والله لاأجننه
جات ليان وجلست جنب لينا : هيييي حدك زوجي عاد غبتِ عنا وناويه عليه
مرح: اوووخ مادرينا إن المدام هنا أبشرك شكله بيجيك نايف القديم أما أنا الضعيفه اللي طحت بوقت نفسيته الزفت
ليان: أقول بس انتي مدلعه
مرح: حرام عليك والله بس لاجينا للحق والله يجنن يازينه بس تدرين عمره ماعتب عتبة البيت إلا وأنا معه بس إذا راح الشركه او شغله ضروريه يقفل علي الباب ويقلقني بالاتصالات بخير أحد جا دق الباب ولاتفتحين الباب لو كان مين اللي دق تبغين شئ محتاجه شئ محسسني إني على حدود إسرائيل بدون اكل او شرب وصح يشتري لي اللي أبغاه بس بعد ما يلعب بااعصابي ويحرقني وفي طريقي لاكتشاف نقطة ضعفه
ضحكت ضحكه شريره: ههههه بخليه يبوس رجلي ههههه
لينا: هههههههه مو بهينا يابنت خالد
ليان: عاد لاتنسيني وصلي لي نقطة ضعفه
مرح: آآ انتي مايحتاج بيوصلك مطبوخ مثل ماتبغين
جات بتتكلم ليان إلا باب غرفة مرح يدق
مرح اللي لفت على الباب رجعت لفت لهم: لحظه بس بشوف مين دق باب غرفتي
نزلت الجوال وهو لازال بيدها وراحت للباب فتحته
نايف: لسا مالبستي خلصي
ابتسمت بشر ورجعت خفت ابتسامتها: طيب نيوفي عطني فرصه ألبس
نايف : ربع ساعه ماخلصتي بجرك من شعرك ووديك بشوشتك
توسعت عيونها بصدمه وشافته لف وراح وهو معصب ويتمتم: صدق البنات علل
صرخت فيه: خف علينا يانفسيه
وقفلت الباب على طول عشان مايهزئها
أما لينا وليان فطسوا ضحك ناظرتهم بقهر وفصلت بوجههم ورمت الجوال على السرير طلعت الفستان وناظرت: واللحين كيف أطلع والنفسيه برى
فتحت الباب بشويش وتنهدت وهي تشوفه مو موجود دخلت الحمام ( وأنتم بكرامه) وطلعت بسرررعه رجعت الغرفه وسكرت الباب بشوووييش بس ماقفلته لبست بسرعه وأستشورت شعرها وسوت بف من قدام ولمت شعرها كله بوني تيل فتحت الدولاب الثاني وبدت تدور العلبه لين لقتها فوق تاأففت بضجر: أففف وهذا مين قلعه فوق
وقفت على أطراف أصابعها ومدت يدها ومافي فائده قصيره
رجعت أخذت كرسي وركبت عليه وبرضوا كان الكرسي صغير وهي قصيره تاأففت وضربت رجولها بالأرض وهي تقول: مين اللي حطه أكيد الدب نااايف مفكرني زرافه مثله
خطرت ببالها فكره طلعت من دولابها الكعب ولبسته وطلعت فوق الكرسي رفعت يدها وكانت راح تمسكه بس بوووم طاحت على الأرض ورأسها ضرب بحافة السرير مااطلقت صرخه أو شئ فتحت عيونها بتعب وناظرت حولها كل شئ مشوش أنوار صراخ غمضت عينها ثاني ورجعت فتحتها على صوت خافت يناديها ناظرته وإبتسمت وهي تشوفه وتشوف ملامح الخوف بوجهه وتدريجيا فقدت الوعي

*******************************************

من الجهه الثانية كان الكل يجهز لحفله استثنائيه بمناسبة سلامة شعاع وماكانو يقدروا يجيبوا أشياء كثيره عشان صحتها والأغلب كانت ممنوعه لها وهيا بحالتها ذي
عبدالله وعادل راحوا يجيبوها
والكل كان جاهز باإنتظارها
دخلت هيا وعبدالله أما عادل دخل من قسم الرجال
ماتفاجأت ولاشئ كانت عارفه لأنها عادتهم ولاأنو عبدالله خبرها وعشان ماتنصدم وصحتها تتدهور
ابتسمت لهم وأول ماوقعت عينها وقعت على فرح اللي حضنتها بقوه وهيا تبكي وبادلتها شعاع وهيا تبكي كمان
وشوي شوي رفعت عينها وشافت فجر واقفه بعيد وتناظرهم كانت واضح إنها مشتاقه لأمها وبنفس الوقت كانت ملامحها تنم عن خوف دفين
مدت يدها شعاع وباإبتسامه حنونه: تعالي ياماما
وقفت شوي تناظر وتستوعب أنو اللي قدامها أمها تغيرت كثير ملامح المرض تكتسي وجهها نحفت مره ولاكأنها هيا نفسها شعاع كانت غارقه بالتأمل باأمها وقاطعها يد شدن اللي انحطت على كتفها وباإبتسامه: ماودك تسلمين على أمك
ناظرت خالتها ورجعت نظرها لاأمها وصدمها وهيا تشوف أمها تمشي لها وفرح تسندها
تكلمت بصدمه: ماما انت ماتقدري تمشي
وقفت أمها وناظرتها بصدمه والكل نفس الشئ ورد عبدالله: لاتقدر بس لأنها لها فتره بغيبوبه تحتاج فتره أطول عشان تقدر تمشي بدون ماتتكي على شيء
مشت لين وصلت لأمها وحضنتها بقوه وأمها دموعها ماوقفت وهيا تحس بالراحه وهيا مع بناتها ماتبغى شيء غيرهم أما فجر صح مابكت ولانزلت دمعه بس كانت سعيده وتحس بشعور غريب وحلو وهيا مع أمها وأمها بخير
رفعت راسها شعاع وهي تسألها بحنان: كيف حالك؟ وايش صار معك
كانت السعاده تغلب عليها وتبتسم بفرح بس ماقدرت تظهرها غير بسمه بسيطه: الحمدلله بخير وأنتي ماما كيفك
شعاع: أنا بخير بشوفتك
تمسكت فرح بعضد أمها اليمين وفجر كانت واقفه قدامها بالضبط رفعت نظرها شعاع وهيا تدور بنظرها بالمكان وتغيرت ملامحها للشك والخوف: مرح وينها؟
ناظرو الكل بعبدالله وهم يترجوه بعيونهم يفسر الموضوع لاأنهم مو عارفين كيف يقولو لها بنتك ضايعه
تنهد عبدالله وتكلم كان الوحيد اللي عرف بقصة مرح كامله وأنها مو ضايعه: شعاع استهدي بالله مرح بخير مافيها شيء
وحكى لها كل شيء من الألف إلا الياء واللي قاله ماكان صدمه لشعاع بس حتى فجر وفرح اللي كانو يحاولو يستوعبوا الموضوع وكل خليه فيهم تقول إنو كذب خيال حلم أي شيء غير إنها حقيقه

**************************

واقف ينتظر بخوف كبير ، ماكان مستعد يخسر شخص ثاني من عائلته وهو يدور مثل المجنون بالممر يبغى خبر يريح باله ويطمنه ليين طلع الدكتور استبشر خير لأنه وجه الدكتور كان يطمن
تقدم له وتغيرت ملامحه وإكتستها فرحه عامره شكر الدكتور بعد ماأخذ منه التفاصيل الدقيقه لحالتها ووقف بعيد وخرج جواله واتصل عليه وماهي إلا ثواني ويسمع صوته كان واضح فيه التوتر وهو بداخله خاف انه صار شيء فقال: خير ياعم صاير شيء .... آآآآها الحمدلله طمنها هيا بخير بس للأسف ماتقدر تجي ... لالا مافيها غير العافيه طاحت من فوق الكرسي ووديتها المستشفى وقالو بخير بس تنتبه ماتطلع ولاتتحرك كثير لأنه الطيحه كبيره وقويه كانت إن شاء الله يومين كذا وتجيكم ... تطمن هيا بخير وبيد آمنه ...
التفت على صوت الدكتور اللي قاله انه يقدر يدخل لها ورجع حط الجوال على أذنه: أستاأذنك ياعم بدخل وأشوفها واطمن عليه
قفل منه ودخل شافها على السرير وتناظر السقف وراسها ملفوف بشاش وشوي شافها تناظره بطرف عينه وتبتسم وتجلس بعدين مسكت راسها بألم ودنقت وهو تكلم بسرعه: أهجدي مايحتاج تقومين بعجله
ناظرته بقهر وقالت: مالك دخل ودني عند ماما وخواتي
رفع حاجب باإستغراب: الله ... مين أول كان رافض عشان مو متذكرهم
عقدت حواجبها باإستغراب: أنا رفضت متى خلص بسرعة وراي تجهيز أغراض للإستراحه
عقد حواجبه ومو فاهم شيء حط يده على جبهتها بس ماهي حاره نزل يده وناظره باإستغراب: أي استراحه إيش تتكلمين عنه انت
مرح بقهر: ناييف لاتستعبط مو بنسوي حفلة تخرج فجر وسيرين وعادل بالإستراحه
نايف عصب: مين سيرين وعادل وأي تخرج صاحيه أنتي اجازه حنا من زمان تخرجت فجر
مرح عصبت أكثر: لاتسوي فيها فاهم وتشككني بنفسي
نايف بقهر: قولي ذا الكلام لنفسك شكله الطيحه أثرت على دماغك
مرح تحسست راسها اللي عليه الشاش وناظرت لبسها ورجعت ناظرته: شفت حتى اني متكشخه للروحه
نايف وهو أعصابه خلاص تلفت: هذا ياغبيه عشان تروحي تسلمين على أمك
رفعت حاجب: أسلم عليها وأنا كل يوم أشوفها
نايف حس باأنو في شيء غريب واللي دار براسه : معقوله استرجعت ذاكرتها بس السؤال كيف ومتى
ناظرها وهي ترمش بنعس وتتثاوب: افففف خلاص نعست بنام
ناظرها بااستغراب وشافها وهي تتمدد على السرير وتغط بسبعين نومه
حس انه بحلم غريب أو مقلب من مقالبها وحس بشئ مو طبيعي ضحك بداخله بااستخفاف وكان راح ياخذها للبيت بس دفعه الفضول يعرف وش اللي صاير لها بالضبط
ورجع للدكتور يسأله

******************************


تنهدت من كثرت التفكير تحس راسها راح ينفجر طلعت وقابلها بالطريق فارس ابتسمت ونادته: فاارس
التفت لها وعقد حواجبه: غريبه مناديتني لايكون صاير شيء
ابتسمت: لا مو صاير إلا كل خير أبغاك بموضوع
حس بشئ غريب وخوف يتسلل لقلبه وقال: طيب وش تبين!؟
دخلوا غرفة ديالا اللي كانت الأقرب وجلس على الكرسي أما هيا فجلست على السرير
جمعت يدها وحطتها بحضنها وهيا تفرك يدها بتوتر: مااعتقد قالت لك ماما بس ..بس باخذ رأيك بالموضوع أول
ابتسم: الله يعني صرت مستشار اللحين
ابتسمت وناظرته: تقدر تقول كذا
فارس: يلا قولي خليني أشوف
رجعت للتوتر والخوف وردت: أمممم في واحد جا وخطبني .. وماما قالت لي استخيري
ابتسم بفرح: الله بتصيري عروسه ليش خايفه أجل
سكت شوي وفكر وبعدين ناظرها: أجل أكيد أبوي وأمي ساألوا عنه من قبل وماشافوا شيء مو كويس
فركت يدها زياده وتحس بتوتر كبير: فارس مو عارفه وش أقول صليت الإستخاره بس حاسه بخوف كبير وتوتر أكبر
وقف وجلس جمبها: الموضوع مايحتاج ترى ... اهدي وصلي ثاني وفكري مزبوط وصدقيني ربي ماراح يكتب لك شيء يضرك
غمضت عيونها والكلام طلع منها لاشعوريا: ومازن ... وش بيقول ..رفضتني ووافقت على الغريب
عقد حواجبه: بلا هبل عاد الزواج قسمه ونصيب وماحصل نصيب معه بعدين مازن طيب ماراح يقول شيء
ناظرته برجا: صدق
هز راسه: صدق ويلا لاتدلعي
ابتسمت بفرح وحضنته بقوه
أماهو ضحك وقال: خفي شوي لاتخنقيني يابنت ويلا قولي لي مين هو؟ ... وكيف عرفك؟ ...


**********************


من جهه ثانيه ورغم أنو الحفله بدت والكل كان يمثل الفرح بس كل واحد عقله بمكان ثاني
شعاع ماهمها أنو تزوج قبلها بس ليه أصر على الولد وهو عنده ولد وايش مستقبل بناتها حيكون
كان الخوف مالي قلبها على بناتها من أخوهم رغم انو عبدالله مدحه ومدح أخلاقه
وبنفس الوقت من جهة فجر وفرح كان نايف شاغل فكرهم وكيف حيكون؟ وليه أبوهم أخفى حقيقه مهمه مثل كذا عليهم
وكان الخوف له النصيب الأكبر لما تذكروا العزى اللي حضروه اللحين فهموا كلام الحريم أبوهم قتلها قتل زوجته مو بعيد يقتلهم ويقتل أمهم معها
انتهى الحفل واعتذرت شعاع إنها بترتاح
فجر نامت مع أمها بالغرفه وفرح بعد ماتأكدت أنو أمها بخير ونامت أرسلت رساله لناصر يجيها وهذا خلا ناصر يستغرب لأنها كانت متحمسه تشوف أمها وتبات عندها بس ماكانت تبغى تبات لأنها متأكده ماتقدر تخفي عن أمها حزنها وخوفها
أما مايا اللي كان فكرها مع مرح دمعت عينها انها بخير اشتاقت لها بس محتاره تقول لعادل ولا لا
متأكده إن قالت له راح يتحمس
وإن سكتت راح يكون أفضل هو صبر ومابيفرق معه يصبر ثاني لكن مجرد ماتقوله انهم لقوها أكيد راح يجن عشان يشوفها وأكيد إنها راح تجي بعد كم يوم عشان أمها وتعرفه مجنون راح يشوفها لو كلفه الأمر يدخل عليها بوجود أحد
خرجت من تفكيرها على صوته: خير مضيعه شيء بوجهي
نزلت دمعه على خدها وابتسمت ومسحت دمعتها: ولاشئ ..
عقد حواجبه: بنت وش فيك تبكين
حبت تضيع الموضوع: خفت من وجهك
عقد حواجبه وأخذ الخداديه اللي جمبه ورماها عليها: لاتستخفي دمك قولي وش اللي بكاك
وقفت: حتى الحقيقه مو مصدقها أجل لاتسألني
وطلعت فوق

****************************

في بيت ناصر
كانت جالسه بالصاله وهو جالس بالكنبه الثانيه وينتظر ردها
عاد السؤال لما ماشاف رد: ردي وش صاير ليه ماقعدت عند أمك
وقفت: إذا ماتبغاني خلاص رجعني
مد يده وجلسها: بلا استعباط لاتتقولي علي قلت كذا أقلقتيني مو كنت تبغين تباتين عند أمك
سكتت ماردت
ساألها: خالتي فيها شيء .. أحد فيه شيء
تكلمت: الموضوع اللي خبيته عني موضوع نايف صح
توسعت عيونه بصدمه وكملت: خبيت عني أنو أبوي متزوج من قبل وخبيت عني أنو لي أخ وخبيت عني أنو أبوي قتل زوجته وايش خبيت عني أكثر ... ليه ماقلت ليه؟ ... ليه انتظرت أعرف لما تصحى ماما ... ليه أنتظرت أعرف بيوم المفروض أكون فيه مع ماما وأقوم فيها ....
ناظرها بصدمه: مين قالك؟
ناظرته ودموعها نزلت: عرفت وانتهى ياناصر عرفت وعرفت ماما وعرفت فجر ... ماقدرت أقعد معها خفت تلاحظ خوفي خفت تلاحظ أشياء المفروض ماتلاحظها ... كان راح يتغير كل شيء إذا قلت لي بدري
مسح وجهه بيده واستغفر أكثر من مره وناظرها: لاتخافي نايف طيب عكس أبوك وحتى هو كان يبغى يشوفكم بس جدي رفض ماكان وقت مناسب تعرفون فيه وإنتظرنا الوقت المناسب بس أعتقد جدي قاله عادي يقولكم
غطت وجهها بيدها وانخرطت بالبكاء: راح يقتلنا راح يقتلنا مثل ماقتل زوجته متأكده
وقف وجلس جمبها وسحبها لحضنه: ماراح يقتلكم صدقيني ... لاتخافي دامني عايش ماراح يمسكم
فرح أنا لو ماأحبك وخايف عليك كان قلتلك ولاعلي بس ماكان الوقت مناسب .... ولاأشوف أنو الوقت مناسب تعرفون الآن بس الله يصلح من قالكم بس
تمسكت ببلوزته بقوه وهي تبكي وهو يمسح على ظهرها


*******************************

جلس على السرير وسحب الدفتر وبدأ يتصفحه ويقول: خايف أكثر من قبل أكثر مما تتوقعين حاس إني بندم على هالخطبه بس الله يستر
حس بشعور غريب ثم قال: حاس إنك قريبه مني أو قريب بتجي صدقيني لو جيت راح أخطبك على طول ماهمني مين قال؟ وايش قال؟
سكر الدفتر وحطه جمبه بعد ماسمع جواله يدق وأخذه ورد: هلا ... غريبه متصل آخر الليل
ضحك بقوه: هههههههههههههههه ..... لا بس انصدمت تصدق حتى أنا أحس مثلك بتضيع مني وإني بندم على خطبة أختها ..... أقول اهجد والله لو يدري أبوي اني طالع بوقت زي كذا يغسل شراعي
جا بيقفل الا تذكر شيء وقال: خالد خالد اسمع .... كويس ماقفلت ترى أبغاك تشهد على زواجي
ضحك وهو يسمع نبرة صوته وهو يقول: غريبه وليه تطلب مني أشهد وعلى زواج وحده ماتحبها
فقال عادل: هههههه ياغبي قصدي أختها أختها الحب حقي
ضحك زياده وهو يسمعه يقول: آهاااااا قول كذا من الآول إن شاء الله بس دبر وضعك مع اللي اللحين وخلي الحب بعدين
عادل: تصدق ياخالد ودي أعرف مكانها وتجي وودي لا خايف ان جات ابطل من الزواج من فجر وأخاف يقلب أبوي علي وهي تدري واكيد بيحز بخاطرها بالنهاية هيا اختها
ابتسم وهو يسمعه يرفع من معنوياته دايم كذا

**************************

دخل الغرفه وبيده اليمين كاس المويه واليسار الدواء وشاغل فكره كلام الدكتور
: أعتقد رجعت لها الذاكره قبل مايصير الحادث أو الشئ اللي صدمها وخلاها تفقد الذاكره .... بس مااعرف ليه متذكرتك
نايف: يعني أفهم السبب اللي خلاها تفقد الذاكره ماهي متذكرته
الدكتور: بالضبط
نايف: طيب يادكتور متى تتوقع تسترجع الذاكره كاملة
الدكتور: والله ماأعرف يانايف أنت عارف إنه أكثر من مره صار مثل كذا وماتتذكر هذا يعتمد عليها وعلى متى تتقبل الشئ اللي صار وأكيد الشئ كبير دامه صار لها كذا
رجع لواقعه وهو واقف عندها حط الكاسه على الكومدينه وهزها: مرح ... مرح قومي
جات بتفتح عيونها بس صكت على أسنانها من الآلم
نايف: يلا قومي خذي الدواء وارجعي نامي
فتحت عيونها بصعوبه وجلست بمساعدة نايف عطاها الدواء وبعده المويه وشربته ورجعت نامت مسح على راسها وابتسم: يومين بس لاتستغليها بعدها بكرفك بالشغل
ابتسمت له ورجعت نامت وهو خرج وسكر الأنوار معه

************************

بعد أسبوع بارد بدون أحداث مهمه غير ثلاث أشياء ديالا وافقت ونايف قرر اليوم يروح يزور ليان لأنه فقدها هالفتره ماكان له نفس لاأحد وكان يتجاهل مكالماتها وبعد وجود مرح كان عامل من العوامل اللي زاد عليه ونساها وحس بندم كبير تركها كل الفتره وكأنها لها ذنب باللي حصل أما مرح فاليوم بتروح لأمها
نزلت ولفت وراها: ماتبي تنزل!؟ لو شوي تسلم
ابتسم: وقت ثاني الآن روحي أنتِ
زفرت وقالت: أجل سلم لي على ليون وقلها تسلم على الباقي معها
أشر لها بطيب وسكرت باب السيارة زفرت ثاني وأخذت نفس ومشت ونايف أول ما شافها دخلت مع البوابة الخارجيه حرك السيارة
كانت تمشي بالحديقه وتناظر كيف ماتغير شيء أبد مر قدامها كلام نايف: مرح أنتي لازم تستوعبي معي وش بقولك
رفعت نظرها له بعدما كانت تناظر للطاولة وكمل: مرح أنتي لازم تستوعبي اللي حولك هربك من الواقع ماراح يفيدك
عقدت حواجبه: آي واقع خرفت وأنا مدري
نايف: مرح أنتي رجعت بذاكرتك لقبل ماتفقدي الذاكره ماأدري كيف متذكرتني ومتذكره ليان وأهلها المهم في الموضوع ذا انت اذا قدرت تتقبلي الواقع بترجعي تتذكري مرح تكفين عشانِ حاولي تتذكري مافي شيء يستاهل خوفك أنا معك وماراح أخلي أحد ياأذيك
عقدت حواجبه زياده ووقفت: اللحين ليه تكلمني كأني مريضه نفسيا أو مجنونه تراني مافيني شيء وماأدري عن السالفه اللي تقولها وليه هو بكيفي الموضوع

خرجت من واقعها على صوت صراخ عيال وناظرت حوليها وشهقت وابتسمت وهيا تشوف عيال وبنات خالاتها وخالها يلعبون كوره
صرخت عليهم وهيا تركض وترفع عبايتها: هيييي ياخونه كيف تلعبون بدوني
الكل سكت والتفت وهم يحسون الصوت مألوف
ماهر عقد حواجبه وشوي لما قربت عرفها من جريتها وحركاتها اللي تفشل الواحد غصب فتح عيونه بصدمة: مرررررح
كان الاأكثر صدمه ماهر وراما أما الباقييين فصاروا يركضو ويحضنوها وهم يصارخوووا باإسمها وينطوا
وشوي التفتت وهي تسمع صراخ بنت تعرفها تعرفها أكثر من نفسها وأول ماالتفتت حضنتها هالبنت وهي تقول بعتب: مرح ياااحيوانه وين رحتي؟ اشتقت لك والدب انجن بعدك
ابتسمت وحطت يدها الثنتين على كتف مايا وهيا طبطب عليها: هدي هدي بتخنقيني وبعدين كيف عرفت!؟
مايا وهي تبكي: فيها غيرها وكالة الأنباء أسيل
مرح صغرت: أوووه يعني الباقي عرف
مايا وهيا تحس أنها مره اشتاقت لها: ماعليك من الباقي أصلا من قبل عارفين بتجين بس كان المفروض ماأقابلك
بعدتها عنها شوية وناظرت وجهها: ليه رفضتي تشوفينا
مرح: صدقيني مايا بديت أشك بقدراتي العقليه أنا ماأتذكر إني رفضت اللي أتذكره بكره بنروح الإستراحه حفلة تخرج فجر وعادل وسيرين وأنتي ونايف تقولوا أشياء ثانية ماأتذكرها
عقدت حواجبها مايا وهي تناظر بصدمه
نسرع الوقت شوي
مايا دخلت من الباب العادي أما مرح فدخلت من باب اللي يودي للمجلس بعد مافتحت لها مايا اللي قالت لها انها راح تنادي لها أمها بدون شوشرة ومحد راح يدري
جلست وهيا متحمسة تبغى تشوف ردت فعل أمها لما تعرف مع أنه حسب قولت مايا تدري مسبقا وقفت لما سمعت صوت أمها وهيا تقول: مين تكلمي؟
مايا: وحده قالت تبغاك
ماتدري ليه قلبها قبضها وسمعت مايا تقولها: عمه غمضي عيونك
وشوي شافت الباب ينفتح كانت أمها واقفه عند الباب ومايا جمبها وتبتسم وبعد ماقالت لها مايا تفتح فتحت وأول ماشافت مرح نزلت دموعها وركضت حضنتها وهيا تردد: الحمدلله الحمدلله ... الحمدلله يارب لك الحمدلله والشكر
مرح كان مره مصدومه لدرجة لاتوصف حست انها راح تختنق للحظه












أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني


آخر من قام بالتعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 14-01-2018 الساعة 07:11 AM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 712
قديم(ـة) 13-01-2018, 01:40 AM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي



*************************************

في مكان ثاني وبالتحديد في بيت أبو سعود كانت صدمة ليان لاتوصف وبداخلها كانت تقول ماتركني طول هالوقت وجا إلا بيطلقني
كانت خايفه من شيء هيا متأكده منه بنسبه كبيره
نزلت وقلبها يرقع طبول ودخلت شافته جالس بصدر المجلس وعلى الطاوله كان موجود بوكيه ورد أحمر وكيس حلاوه باتشي
وأول ماشافها ابتسم ووقف: حيا الله القمر
ابتسمت بخجل وبداخلها ارتاحت نوعا ما سكرت الباب خلفها ودخلت مد لها البوكيه والحلاوه وباس راسها: آسف على القطعه الفترة الأخيره تعرفي الظرروف
دمعت عيونها من الفرح بس كبحتها وجلست وهيا بداخلها طايره من الفرح ودها تسوي أشياء كثيره تنقز تنط تصارخ
طول الوقت كان يسولف وهيا تسمع وساكته وبس إذا ردت ردت بكلمتين

***********************************

من جهه ثانية وبالتحديد ببيت أبو عبدالله
رغد جات تزور فرح ومنها تتحمد على سلامة أم فرح والآن هيا وفرح جالسين بغرفة فرح أما فجر اللي كانت جالسه مع أمها ومن قالت مايا لأمها أنها تبغاها بشئ راحت غرفتها أما عادل فكان طالع ودوبه رجع وطلع على غرفته على طول
نرجع عند مرح وأمها
شعاع: ماتبغي تشوفي خواتك مشتاقين لك مره
مرح بتفكير: أمممم أوك خلاص بس أول شيء أبي كل شيء بالتفصيل الممل وش صار خلال غيابي
أول ماسمعتها مايا خافت خافت مرح تدري عن خطبة فجر وعادل فقالت بسرعه: بتعرفي كل شيء بعدين اللحين تعالي سلمي
وقفت: يلا طيب
دخلو داخل البيت وكان هدوء وكل ماقربوا أكثر يعلا صوت التلفزيون وأول مادخلو للصاله شافوا نهى وشهد جالسين على التلفزيون
شعاع: وين عبدالله مارجع
شهد وهي تتابع باإهتمام: لا
ابتسمت شعاع: مابتشوفي من جانا
التفتت شهد وبعد نهى والصدمه ترسمت على وجههم
نهى بصدمه: مممررررح
ابتسمت: إيه
تقدمت وسلمت على شهد اللي كانت أقرب لها واللي حضنتها على طول ونفس الشئ مع نهى وبعد السلام والترحاب والسؤال طلعت فوق ومعها مايا بس
فالطريق مايا لاحظت شيء انها مالتفتت على غرفة عادل زي دايم ولاسألت عنه أبد وهذا خلاها تتسأل: معقوله كرهته أو نسته
سألتها: وش سالفة تخرج فجر وعادل وسيرين من زمان صار
ناظرتها: مدري لاتسأليني معدني أفهم شيء
سكتت شوي وبعدين قالت لها: عادل بيسافر ألمانيا يكمل دراسة
ناظرتها مرح بفرح: ماشاء الله الله يوفقه يارب
تجهم وجه مايا وبدت علامات الإستفهام تنرسم على وجهها
وشوي قالت مرح: خلنا نروح لفجر أول
ابتسمت مايا بتصنع: أوك
دقوا الباب وردت فجر: تفضل
وفتحت مرح الباب وهي تبتسم: هااي فجور كيفك
شهقت فجر وبصدمه: مرررررح
دخلت مرح وبعدها مايا اللي قفلت الباب وراها
حضنت مرح فجر وفجر بادلتها الاحتضان وبقوه وشوي جلسو وفجر تقول: وين رحت!؟
مرح: سالفة طويلة عريضة الزبده لا عرفت كل شيء بقولكم بالتفصيل
فجر: وكيف نايف؟
مرح: وه يازينه صح طيوب بس يحب ينرفزني
فجر بحذر: لايكون زي بابا وانخدعت فيه
مرح: إلا صح وين بابا ماشفته !؟
تغيرت ملامح وجه مايا وفجر
فجر بتساؤل : مرح فيك شيء؟
عقدت حواجبه: مافيني شيء ليه تسألين؟
سكتت شوي بعدين قالت: ماتتذكري اللي سواه فينا
هزت راسها بلا وردت: وش سوى أصلا ماأفتكره بكبره ماني عارفه ليه !؟
سكتت فجر شوي وهي مذهوله ثم قالت مايا: يلا مروح نروح لفرح
وقفت مرح: يلا
رمت مايا جوال فجر اللي كان على السرير وراه وشهقت: يوووووه
لفوا عليها مرح وفجر باستغراب
مايا اللي طلعت فوق السرير وراحت جهت المكان اللي طاح منه: طاح الجوال خلاص روحي وأنا بلحقك
مرح: أوك خلاص
أول ماطلعت مرح التفت مايا على فجر: ماأعرف وش صاير مع مرح بالضبط أحس الذاكره عندها مخربطه
فجر باإستغراب: أذكر خالي آخر مره قال أنو نايف قاله انها تتذكر أشياء وأشياء لا
سكتت شوي مايا بعدين قالت: أمشي خلنا نلحقها
فجر: طيب بطلع جوالي
عند مرح دقت الباب وسمعت صوت فرح : أدخل
فتحت الباب وناظرتهم: مساء الخير
صرخت فرح ووقفت: مرررح
ركضت وحضنتها بقوه وهيا تقول: وينك ووين رحتِ يامجنونه قلقنا عليك
ضحكت: ههههه شوي شوي بختنق

*********************

الساعه 9:45 المساء

دخل البيت وهو متكسر من الصباح وهو يفرفر رد السلام وطلع فوق همه يوصل الغرفة وينام بس طلع الدرج وصار يمشي وقاطعه صوت مايا المصدومه: عااااادل
ناظرها وهو معقد حواجبه وتعداها رايح لغرفته ومطنش مناداتها له جا بيدخل الا اصطدم بمرح بالغلط ورجعت على ورى




انتهى البارت


-- مرح هل راح ترجع لها الذاكره كامله؟
-- ايش بيصير بعادل بعد ما صدم بمرح؟
-- ديالا هل راح تتم خطبتها؟ ومازن هل راح يعرف؟





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 713
قديم(ـة) 13-01-2018, 11:19 PM
صورة ريحانة الشرق~ الرمزية
ريحانة الشرق~ ريحانة الشرق~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


سلام ي حلوه .. ايش اخبارك
عوده محمسه و مفرحه و ممزوجه بالابداااااع
الللهيسعدك مثل ما اسعدتينا بهالفصل
يتسلم الايادي
يارب
و سلام > مرور لطيف هههههههه يما مني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 714
قديم(ـة) 13-01-2018, 11:24 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يالغلا
بخير دامك بخير
تسلم يالغلا ويسعدك
وشكرا لأنتظاركم الطويل
الله يسلمك يارب
هههههه يسعدك ربي





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 715
قديم(ـة) 15-01-2018, 03:46 PM
صافي 29 صافي 29 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


يسعد مسااااهاااااا العسل وانا معك بل متابعه ونوووورتي 🌹🌹🌹



مرح هل راح ترجع لها الذاكره كامله؟
ممممم بل اخر بترجع
-- ايش بيصير بعادل بعد ما صدم بمرح؟
رح ينصدم ان شاااء الله مايكون متزوج فجر
-- ديالا هل راح تتم خطبتها؟ ومازن هل راح يعرف؟
ديالاا لا. مازن رح يزعل

وبل ختام بحكي منووووووره ياعسل وبنستنااااكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 716
قديم(ـة) 15-01-2018, 05:28 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صافي 29 مشاهدة المشاركة
يسعد مسااااهاااااا العسل وانا معك بل متابعه ونوووورتي 🌹🌹🌹



مرح هل راح ترجع لها الذاكره كامله؟
ممممم بل اخر بترجع
-- ايش بيصير بعادل بعد ما صدم بمرح؟
رح ينصدم ان شاااء الله مايكون متزوج فجر
-- ديالا هل راح تتم خطبتها؟ ومازن هل راح يعرف؟
ديالاا لا. مازن رح يزعل

وبل ختام بحكي منووووووره ياعسل وبنستنااااكي
ومسائك ياقمر ماانحرم منك يا جميلة
منور بوجودك

نجي لتوقعاتك

وحده خطأ
وحده صح
ووحده نص ونص

منور بوجودك يالغلا مشكوره وان شاء الله البارت الجاي بكره





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 717
قديم(ـة) 15-01-2018, 08:59 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اشتتقت للروواية

يعطيك العافية ع البااارت

اقتباس:
ماني ناسيه وعدي لووردالعمرر باأني راح أسوي لها مفاجئه بس خلها تصبر شوي مع أحداث الرواية
هههههههههه تسلمي ^6
-- مرح هل راح ترجع لها الذاكره كامله؟

ايوووة

-- ايش بيصير بعادل بعد ما صدم بمرح؟
عادل خليه ينقهر ..يستتاهل ليش واافق يتزووج فجر

-- ديالا هل راح تتم خطبتها؟ لا

ومازن هل راح يعرف؟ايووة

في انتضاااااااارك ياقمرة







ربي اجعلني ممن شابهوا الغيوم في خفه المرور وحسن العطاء ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 718
قديم(ـة) 15-01-2018, 09:25 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر مشاهدة المشاركة
اشتتقت للروواية

يعطيك العافية ع البااارت


هههههههههه تسلمي ^6
-- مرح هل راح ترجع لها الذاكره كامله؟

ايوووة

-- ايش بيصير بعادل بعد ما صدم بمرح؟
عادل خليه ينقهر ..يستتاهل ليش واافق يتزووج فجر

-- ديالا هل راح تتم خطبتها؟ لا

ومازن هل راح يعرف؟ايووة

في انتضاااااااارك ياقمرة
ما تشتاقي لغالي يارب
الله يعافيك يارب
الله يسلمك يالغلا
عندك صحين وخطأين
تسلمي وان شاء الله ما اطول





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 719
قديم(ـة) 16-01-2018, 06:38 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي





لايشغلكم البارت عن واجباتكم الدينيه والدنيويه
أتمنى لكم قراءة ممتعه

الفصل الخامس عشر
أيام مختلفه
الجزء الأول
خطبة فجر

الساعه 9:45 المساء

دخل البيت وهو متكسر من الصباح وهو يفرفر رد السلام وطلع فوق همه يوصل الغرفة وينام بس طلع الدرج وصار يمشي وقاطعه صوت مايا المصدومه: عااااادل
ناظرها وهو معقد حواجبه وتعداها رايح لغرفته ومطنش مناداتها له جا بيدخل الا اصطدم بمرح بالغلط ورجعت على ورى
عادل ناظرها وعيونه شبه مفتوحه: آسف
وتعادها ودخل غرفته وسكر الباب أما مايا كانت تناظر بصدمه ومو مستوعبه وجهة نظرها لمرح اللي نزلت تحت وهيا تقولها أمشي بسرعه قبل لا يصير مثل قبل
نزلو تحت وكانت مايا لساتها مصدومه وأثرت الصمت وبعد ربع ساعه وقفت بعد مارن جوالها وناظرتهم: نايف جا لازم أطلع
فرح: تعالي عندنا مرح معقوله تغليتي علينا وأنتي بس قضيت بعيد كم شهر
ابتسمت: أوهووو لو كنت أعرف بيصير كذا كان غبت أكثر
فرح رمت عليها الخداديه وتفادتها مرح بسرعه
فرح: قولي ثاني كذا بتندمي
ضحكت: ههههههه طيب خلاص توبه
شعاع: بتجي بكرى
فجر: حرام عليك ماما تبغاك تجلسين وتروحي
مرح: إن شاء الله قريب وأجي عندكم وأطفشكم مني ... وعلى فكره جهزوا نفسكم لزواج نايف قلي بيخليه بعد شهر
فجر وفرح ناظرو بعض بعدين ناظروها
فجر: طيب حنا حتى ما نعرفه
فرح: مو مشكله بنحضر بس نبغى نشوفه
مرح ابتسمت: أجل الله يعينكم تحملوا وش راح يجيكم
ودعت الكل وطلعت وبالسياره
نايف: ها كيف كان يومك معهم؟
مرح بحماس: مره كان حلو أول ماشافوني حسسوني إني قرن غايبه عنهم وسولفنا شوي وبس
ناظرته: وش صار مع ليان خلاص
ابتسم: خلاص ومثل ماقلت الزواج بعد شهر
ابتسمت بتذكر: حرام كانت متحمسه له يله كل تأخيره فيها خيره
نايف: متى ودك تروحي لهم
مرح: مدري والله شوف وقت يناسبك ؟


***********************


بعد أسبوع
في بيت أبو فارس
الساعه5:43pm
ديالا ناظرتها: حلو
مادلين: والله حلوه وبتجنني ( مدت لها صينية العصير) يلا ياحلوه خذي وروحي لهم
أخذت نفس وأخذت الصينيه ومشت وأول ماوصلت للصاله رفعت نظرها وهي تسمع ضحكاتهم تكلمت بغيض: ذحين دوركم المره الجايه بيصير لكم مثلي وبجلس أضحك عليكم بطلوا شماته
ميسم من بين ضحكها : هههههههه د هههههه دديالا ههههههه وش نسوي ههههههه قسم تضحكي ههههههههههه ياربي هههههههههههه
نسيم: ههههههههههههههه انتبهي بس لاتطيحي عندهم هههههه
أعطتهم نظره ومشت لين وصلت أخذت نفس وزاد توترها وهيا تسمعهم يتكلموا عنها مثلت الابتسامة وفتحت الباب ودخلت وهيا تناظرهم بس من التوتر ماعاد تشوفهم
أم عبد الإله: هذي هيا العروسه
أم فارس ابتسمت بفرح ودموعها على طرف عينها: إيه
ديالا بتوتر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مدت لهم العصير وجلست جمب أمها وهي منزله نظرها
أم عبدالإله: ماشاء الله تبارك الله ربي يحفظها
كيف حالك ياديالا
ديالا بخجل وهيا منزله راسها: الحمدلله كيفك أنتي؟
أم عبدالإله: أنا الحمدلله بخير ... كيف وجد عسى مو متعبتك
ديالا: لا بالعكس ربي يحفظها
سكوت دام دقايق
تكلمت وعد: كم عمرك ياديالا
ديالا: ثلاثة وعشرين
وعد: عسى مرتاحه بتخصصك سمعت انه متعب
ضمت يدها لحضنها وبدت تلعب باأصابعها: لا بالعكس حلو والبنات ماشاء الله محترمات ويبغو يتعلوا
وعد: الله يوفقك
أم عبدالإله ناظرت أم فارس: ماشاء الله ربي يحفظها لك يابخت راكان فيها والله
توسعت عيون ديالا بصدمه
أم فارس: واالله الشرف لنا إن ناسبنا ناس مثلكم

**********************************

في شقة نايف
كانت رافعه البنطلون الرمادي لنص ساقها ورافعه أكمام البلوزه الرماديه المخططه بالأبيض ورابطه شعرها كعكه والعرق يتصبب من جبينها ناظرت كل شيء تمام باقي فوق الدولاب صرخت: ناااايفوووو مو لازم فوق الدولاب صح
صرخ وهو في الصاله: أبي كل شيء يلمع
صرخت: وجعععع وش قالولك زرافه
صارخ: ليه صنعو الكراسي والسلالم
صرخت وبتمثيل: ناااايف حرام عليك تبي الطيحه ذيك تنعاد
كتم ضحكته: أنتي لاتطلعي مثل القرود وماراح تطيحي
حمر وجهها من الغضب ورمت المنشفه وطلعت له وتخصرت وهيا واقفه قدامه: لا والله مين القرد
حاول يكتم ضحكته: ذحين ليه تتحلطمين عندي مين اللي سوى كل هالوسخ
مرح بغضب: أنت السبب كل شوي تقول أبي الغرفه نظيفه أبيها نظيفه وأضطر أحط الزباله تحت السرير وفي الدولاب وفوقه عشان ماتشوفه
انفجر ضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تخصرت: خيييير ماقلت شيء يضحك خااااايس
حاول يكتم ضحكته: ههه عشان ثاني مره ماتضحكي علي سامعه وبعدين احمدي ربك الأسبوعين اللي فاتو وأنا اللي أسوي لك كل شيء كأنك نونو
تأففت: أأأأأف ولو ماسويت لي كان مااكتشفت الزباله
نايف: يلااا روحي نظفي ياشاطره
ضربت الأرض بقهر: يوووووه نااااااااايف ارحمني واالله ماأوصل
وقف وهو يبتسم بتنظفِ وأنتي طيبه وبمسك لك السلم عشان ماتتعذري
تتأففت ومشت وراه
ناظرته وقبل لاتطلع وكمحاولة آخيره تستعطفه: لو طحت ماراح أسامحك ليوم الدين
ضحك: هههههه اطلعي بس
طلعت وأول ماناظرت فوق شهقت بصدمه ورد بخوف نايف: وش صار
مرح بصدمه: حراااام والله أنظف كل هذا أنتى بس شوف كأنه مره إعصار هنا
كتم الضحكه: مييين كان السبب
ردت بتأفف: أنا خلاص بنظف
مدت يدها وبدت تمسح وهيا متقرفه وكل زباله ترميها على راس نايف
صرخ: والله لاأطيحك جد أعقلي
مدت لسانها تغيضه وكملت

******************************

في بيت أبو عبدالله
البيت كان محيوس عشان يجهزوا لملكة فجر وعادل اللي راح تكون بكرى
فجر وهيا تجهز أغراضها ومعها أمها
شعاع وهيا تناظر للسلسه: مره حلوه ألبسي هذي
ناظرتها فجر وحطتها على رقبتها: والله تشوفي كذا
شعاع: ايوه مره جميلة
ناظروا الباب لما أنفتح
فرح: ماما تعالي شوفي وصلت طاولة الإستقبال وتضبطت
شعاع ناظرت فجر: يلا نشوفها
خروجوا وراحوا لمجلس الضيوف
ناظروها بصدمه
كانت مره جميلة المفرش أبيض وعليه زخارف بسيطه من الجوانب وفيه دانتيل أحمر على الأطراف وفوق الطاوله هذيك اللي تجي ثلاث طوابق وتنحط فيها الكب كيك أو الدونات وفوق في السقف صورة بنت وولد ماسكين بعض باللون الأسود
وفي صحون صغيره مربعه ومستطيله وكاسات صغيره ناعمه باللون الأحمر وحوافه من فوق أبيض
ومنتناثر على الطاوله ورد أحمر وشموع في أماكن متفرقه وعلى اليمين مزهريه فيها ورد أبيض وأحمر مره شكله حلو وعلى الجدار ورى إطار أبيض مزخرف ومن الوسط ورد أحمر ومكتوب بالورد الأبيض A F
وعلى الجدار من اليمين واليسار سماعات كبيره
شعاع: مرره حلوه من ذا اللي نسقها ماشاء الله
فرح: خالتي شهد ونهى
فجر: مرررره جميله بس الضيافات اللي بتنحط متى
شعاع: خلوها بكرى الظهر أفضل يلا خلونا نطلع ونقفل المكان عشان البزران مايخربوها
فرح: طيب ماما احنا كذا نظفنها المكان وزيناه بس بكرى أبي المفتاح عشان أحط البخور
شعاع: طيب حتلقيه في الغرفه في العلبه البنيه اللي فوق التسريحه

***********************************

في بيت أبو ناصر
سديم ناظرته بصدمه: الله ليه كل هالغياب
ناظرها بعد ماكان يناظر أمه وأبوه : أنتي أطلع منها وش دخلك
حطت رجل على رجل وأشرت على الجدار اللي وراه: أبد والله اللي وراك حس بضعفي وقال أنا دخلتك
مثل الضحكه: هههههههه مره سخيفه
أبو ناصر: اللحين رد على سؤالي وش اللي بيخليك تغيب كل هالشهور وزواج فارس منت حاضره وفرح بتاخذه ولا بتخليها
تنهد وبعدين قال: يايبه قلتها مليون مره زواج فارس ماباقي عليه غير أربع أيام أحظره
وعلى طول بسافر أما وش اللي بيخليني قلت لكم عندي شغل مره ضروري ومايسمح أخذ فرح معي بتعبها على قلت فايده
أبو ناصر ناظر الأرض: يصير خير إن شاء الله ( ناظره ) ماقلت لي وين رايح
ناصر ناظره بعد ماكان يناظر الأرض: ماأقدر أقولك يبه ملزمين علي لأنه سري
أم ناصر : وش ذا الشغل اللي بيغيبك كل هالفتره وماتقدر تقول وين رايح حتى لاأهلك
ضحك على شكلها وهي معصبه وخايفه عليه: هههههه يمه مو بزر عندك أنا لاتخافون تراني بس بسبع أرواح
تحولت نظرته للجديه: يمه يبه سديم سيرين
كلهم ناظروه باإستغراب ممزوج ببعض الخوف
كمل: عارف ماراح تقصرون ولا أهلها راح يقصرون بس فرح أمانه برقبتكم تكفون انتبهوا لها
سيرين بغيره: الله الله وحنا ماتقول لنا كذا
أم ناصر وقلبها ناغزها: وليه الكلام ذا أنت عارف حنا ما بنقصر ولامنت ناوي ترجع
ابتسم ناصر وطنش سيرين وناظر أمه: يمه الله يهديك عارف بتحطونها بعيونكم بس مدري إحساس بقلبي قال
ناظرت بشك: أدري عنك عيونك ماتبشر
ابتسم: كل خير يمه
رامي ناظره بنظرات مريبه وقال: احساسي يقول أنك رايح مو عشان الشغل
كل الموجودين ناظروه
أم ناصر بعتب: راااامي وش هالكلام
أبو ناصر: راااامي احترم أخوك الكبير ولاتكذبه
رامي : عاد انتو اللي مصدقينه
ابو ناصر بعتب: اولا احترم نفسك وانت تكلمنا ثانيا مهما كان هذا أخوك الكبير
ناظره ناصر بطرف عينه فتره وشاح بنظره وهو ناوي يتفاهم معه على ذا الموضوع بعدين


********************************

الساعه 8:36
مصدومه ومومصدقه معقوله الاسم اللي استخدمته عشان تخدع فيه ناصر هو نفسه اسم الشخص اللي خطبها
مصدومه من الصدف غطت وجهها بيدها وهي تدعي من قلب: يارب تجعله خير بارب
نزلت يدها أول ماسمعت الباب يدق وسمعت صوت أمها قالت: تفضلي ماما
دخلت وابتسمت لها وجلست بجمبها وهيا تضمها لصدرها: ها كيف أمه وأخته
ديالا: مبدأيا نقول تمام
مسحت على راسها: الله ييسرها أمه وأخته ماتركوا مدحه مامدحوها فيك
نزلت راسها وحمرت خدودها من الخجل
كملت: يلا استخيري ربك ونامي بكرى لازم تقومي بدري لاتنسي خطبة بنت عمك فجر
ناظرت أمها بصدمه: يووووه كيف نسيييت ( وقفت ) يالله ماجهزت شيء
وقفت أم فارس: دوووم عادتك ذي روحي توضي وصلي ونامي وأنا بجهز أغراضك
حضنت أمها وباست خدها: أروووح فدا لاأغلى أم بالكون

**********************************

ابتسمت برضا وهيا تناظر المكان كيف مرتب ونظيف
ناظرته: والله المفروض تعطيني جائزه شوف كيف خليتها نظيفه
استلقى على الكنب وأخذ الريموت: طيب يلا تقلعي نامي بكرى بتروحي من الصباح لهم
جلست قدامه: نيوووف بلييييز طلعني آخر يوم لي معك يله
ابتسم: اوووه الأخت مبيته النيه من الآن راح تنسيني
تكلمت بدفاع: أفاااا والله أنا أنساك أنسى نفسي ولا أنساك بس يلا خلنا نفرفر شوي
تكلم بثقة:أدري
دارت ببؤبؤ عينها وتأففت: لا تكون مغرور
ابتسم: طيب طيب وأهلك متى بتروحي لهم
ناظرت ساعتها وناظرته: بس ساعه مابتظر الوقت لسى بدري
ناظرها شوي بعدين جلس وسحب المفاتيح والمحفظه من فوق الطاولة: طيب يلا ألبسي
وقفت ونطت من الفرح: وااااوووو يسلم لي هالراس
ضحك على حماسها وشكلها وهي تنط وتركض للغرفه وقف وعلى صوته: بنتظرك برى تأكدي تقفلي الباب بعدك
طلع وصار يمشي لين وصل المصعد تكى بظهره وبراسه على الجدار ورفع وحده من رجوله وتكى على الجدار غمض عيونه وهو يتذكر شكل أمه وشكل ليان اللي فرحت من رجع تنهد وقال: ليه سويت كذا يايبه ليه دمرتنا واحد واحد
مر بمخيله مرح وقال: أكيد أنت السبب باللي صار لها أكيد ياليتك منت أبوي كان ماحسيت بالذنب وأنا أفكر أنتقم منك كان أنتقمت منك باأبشع صوره كان خليتك تتمنى الموت وما تلقاه ياليتك ماكنت أبوي
فتح عيونه على صوتها: يله نيوووف
ابتسم لها وضغط على زر المصعد وقال بمرح: أشوفك تقولين كل شوي وقف وقف أبي من ذا ومن ذا بنرجع
ناظرته بترجي: وش فيها نييوفي المفروض تدلعني يعني
دخلو المصعد أول ماأنفتح وضغط على الدور G أبدا لو كنتِ إنسانه طبيعيه كان وافقت أخاف المره هاذي تاخذين محل كامل معك
ضحكت وقالت: ههههههههه وش أسوي يعني قول لبطني ذا الكلام

********************

ناظر التجهيزات وناظره: قسم اللي ماسكه أميين مره حتى أدق التفاصيل محرص عليها
فارس: أكيد وش تبي من وليد
ناظره بصدمه: وليد وليد
فارس: إيه وليد اللي كان معنا أيام الثانوي
ناصر بصدمه: يوووووه ياالدنيا قصيره وكيف تقابلتوا؟
فارس: جاني هذاك اليوم بالشركه وتقابلنا أشرفت على عمارته وهو قالي راح يضبط قاعة زواجي
ناظر جواله وهو يرن ورجع نظره لفارس: معليه فارس في مكالمه مهمه برد وأرجع لك
راح بعيد شوي ورد: هلا .... إيه بعد خمس أيام .... إذا فيه رحله الفجر خلها ... ممتاز خلاص خلها على هذي الرحلة .... الله يسلمك
قفل منه ورجع لفارس وربت على كتفه: وآخيرا بشوفك معرس
ابتسم:اسكت ياخاين لاتحاول تدور شيء يغفرلك اللي بتسويه
ضحك: ههههههه اوهوو بدال ماتوقف معي
فارس: أوقف معك بس مو مع الجنون خلك كذا انت مو مرتاح لما تموت
ناظر الجهه الثانيه وحك جبهته: مو مهم أموت أو ماأموت اهم شيء يصير اللي ببالي
ناظره بعصبيه: لاتخلف الاتفاق من اللحين الاتفاق كان نساعدك بشرط ماتسوي شيء مجنون وتحافظ على حياتك
ابتسم على جنب: طيب طيب بس ان مامت هو بيموت
تنهد وقال: الله يهديك بس

**************************************

اليوم الثاني
الساعه 4:30am
الهدوء والظلام كان يعم المكان والشباك مفتوح والهواء يلعب بالستاره
كانت على السرير تتقلب كل شوي لين طاحت غمضت عيونها بقوه وفركتها جلست وهيا تحك راسها وتتأفف ناظرت الساعه اللي كانت فوق الكومدينه واللي تنور شوي وانصدمت وهيا تشوف الساعه: يووووه لها الدرجه قمت بدري
وقفت بعد ماقفلت الساعه عشان ماتدق وراحت للشباك وهيا تناظر خارج ووهواء خفيف يلعب بوجهها ابتسمت وهيا تحس بشعور حلوووو
لفت وفتحت الأنوار ودخلت الحمام( والقارئ بكرامه) وتوضت عشان تصلي الوتر بما أنها قامت بدري فراح تستغل الفرصة
بعد ماخلصت وصلت الفجر بعد لبست بنطلون جينز وبلوزه وردي وسيعة وفيها كتابات بالأبيض من النص ولمت شعرها بوني تيل وحطت قلوس وراحت تصحي نايف عشان يوصلها

******************************

من الجهه الثانيه صحى وقلبه ناغزه للآن يحس بخوف من نتائج هالخطبه أكثر من مره قالوله تعال شوف التجهيزات بس ماكان يبغى يشوف وحتى مايا اللي كان واضح انو بقلبها كلام مااهتم لها حاس أنه رايح يصير شيء مره مهم وبنفس الوقت حينتج عواقب وخيمه مايدري ليه في شعور بداخله انه في شيء صاير وهو مايدري أو ماانتبه لها الشئ تنهد وقام ناظر شكله بالمرايه وعلى طول دخل الحمام ( والقارئ بكرامه ) عشان يوضي ويصلي الوتر ويخرج قبل لاأحد يصحى ويشوفه وهو يدري أنه راح ياكل علقه من أبوه خصوصا وأنه حتى بيوم الخطبه خرج ولا أهتم أنه اليوم خطبته


*******************************

الساعه 7:30 am
كانو بالطريق لهم
نايف: كلميهم الآن شوفي
طلعت الجوال من الشنطه وهيا تقول : طيب
اتصلت وبعد رنتين ردت وفي صوتها النوم: ألوووو
مرح: نايمهّ!؟
تثاوبت وردت: ها لا دوبي صحيت
مرح: حلووو طيب فرح؟
فجر : مدري والله عنها ليه؟
مرح: بجي الآن ونايف بيجي معي قال يبي يشوفكم وقال أساألكم إذا يناسب الآن ولا بعدين
توسعت عيونها بصدمه ودق قلبها وجلست : لا مو مناسب
ضحكت : ههههههه طيب طيب بشويش خلاص أنا جايه ترى
رجعت نامت على السرير: ومين مانعك معك المفتاح صح
مرح: إيه ياخبله بس مين صاحي
تثاوبت وقالت: مدري أقولك دوبي قايمه تقلعي بنام
عصبت: عليك وعلى اللي يسألك يارب فستانك يخرب يارب
بلا مبالاه: عادي أطلع لهم ببجامه أبرك وأفضل
وقفلت من غير ماتسمع ردها
ناظرت الجوال بقهر وشوي بتنفجر
نايف: ها وش قالت اشوفك عصبت
تكلمت بغيض: تكفى اسكت لاأنفجر فيك الأن
ابتسم: أووووه أجل بأجل الموضوع واضح بيصير حرب

***********************************

ناظرها جالسه بعيد وشئ بداخله يقوله هذي فجر
جالسه تحت شجره و وشعرها الأسود اللي يوصل لأخر ظهرها وباين بس وجهها من اليمين وعيونها تدل على حزن عميق
جا بيتكلم بس حس نفسه مو قادر يطلع صوت ولا قادر يتحرك وهو يشوفها توقف وتبعد أكثر يحاول يصرخ يتحرك مو قادر نزلت منه دمعه ووووو
فتح عيونه وهو يتنفس بصعوبه ولما أستوعب أنه حلم أستغفر أكثر من مره ونفث عن يساره ثلاث مرات وتعوذ من الشيطان جلس ومسح وجهه وهو يستغفر وللأن يحس بخنقه نفس خنقة الحلم وقف ودخل الحمام ( والقارئ بكرامه ) وغسل وجهه أكثر من مره وفرش أسنانه وهو يفكر بداخله: ليش حلمت فيها بالذات اليوم وليه أحس بالشعور ذا وكيف تخيلتها بها الشكل بالذات
خرج من ذكرياته على صوت أمه: يلا ياخالد الفطور جاهز
خرج من الحمام وهو يقول: طيب يايمه ثواني وأجي
مسح وجهه وبدل ملابسه ونزل شاف أمه وأبوه وأخته الصغيره اللي على السفر رد السلام وجلس: وين رغد وسلمان ماأشوفهم
أم سلمان : سلمان ماجا من أمس عنده شغل ورغد نايمه ورفضت تصحى
سكت وناظر قدامه وهو يفكر بالحلم وقلبه ناغزه وقطع ذكرياته صوت أبوه: متى راح ترجع لألمانيا
ناظر أبوه وقال: بعد أربع أيام مع عادل وخطيبته
أبو سلمان: ماشاء الله متى خطب
خالد: اليوم الملكة
أبو سلمان: على البركه إن شاء الله وبتروح لها
خالد: أكيد يبه ... حتى رغد بتروح لأنه خطيبته أخت صحبتها
أبو سلمان: ماشاء الله الله يوفقهم يارب ذكرني أروح معك
خالد: إن شاء الله يبه

***************************

واقفه تناظر شكلها بالمراية والتوتر مالي قلبها
كانت لابسه كذا

التفتت على دولابها وفتحته وطلعت منها الدفتر جلست على الكرسي وفتحته لين وصلت للصفحة اللي تباها ناظرت الاسم وظلت تتكلم بداخلها: اليوم راح يخطبني ... وكان المفروض أنت ... كان المفروض ماأتزوج غيرك ... بس لازم أحقق حلمي وأحقق أتفاقي معك ... وبعدها حترجع الأمور طبيعي وووو أنتظرك مثل السنوات اللي فاتت .... أنت مامت صح أنا متأكده كانت كذبه .... قلت حتتزوجني لما تتخرج ... أكيد باقي لسى ماتخرجت ... أو يمكن ماتوظفت ... بس أنا بنتظرك بنتظرك حتى لو الشيب غطا راسي
مسحت دمعه خانتها ونزلت وسكرت الدفتر وتمددت على السرير
الفتت براسها وهيا تشوف مرح وسديم وألماس يدخلوا وهم متحمسات
مرح: فجور يلا الكل تحت ينتظرك
جلست وهيا تقول: ماما وينها
سديم: تحت هيا وفرح يستقبلوا الناس
ألماس جات عندها ومدت يدها ومسكت يد فجر ووقفتها: يلا فجور
أخذت نفس وقالت: أبي ماما وفرح
سديم: مايقدروا والله يافجر انزلي الآن وتعوذي من ابليس حنا معك
مسكت يد مرح وحضنتها: خلك معي
ابتسمت وحطت يدها على كتف فجر وهيا تهديها : هدي مافي داعي للخوف بنزل الآن ماأقدر أنزل معك
فجر زاد التوتر عندها: لا تكفين
مرح ناظرت سديم وألماس: خلاص أنزلوا بجلس معها


***********************************

بجهة الرجال
أبو سلمان وهو يسلم على أبو عبدالله: على البركه ياأبو عادل
عبدالله: الله يبارك فيك والله تو مانور المكان ياأبو سلمان
أبو سلمان: منور باأهله .. وين المعرس خلنا نشوفه
عبدالله التفتت وأشر عليه
أبو سلمان ضحك: ههههه خالد سبقني
من الجهه الثانيه
خالد ينغزه: الله الله سرت معرس يالخاين وين اللي كان يقول بنتزوج مع بعض
عادل يحاول يكون طبيعي: قسم مو فايق لك لاتخليني أمردغك هنا
خالد يمثل الحزن: حسافه وأنا كنت أحاول أهديك ...
قاطعه عادل: أبوك جا
التفت خالد
أبو سلمان سلم على عادل: مبروك ياعادل
عادل وهو وده يختفي من هالعالم: الله يبارك فيك
ناظره وهو لازال مصافح يده: الله يجمع بينكم على خير
***************************

بجهه الحريم
أخذت نفس ومرح تهديها
مرح: يلا روحي أكثر من كذا ماأقدر
ابتسمت لها ومشت ووقفت فوق الدرج خفت الإضاءه واتجهت عليها وبدت صوت الأغاني والزغاريط حست نفسها مخنوقه وبداخلها تقول: هذا واللي موجود نعرفهم وقلال كيف لو ناس مانعرفهم يارب رحمتك
نزلت وهيا منزله نظرها للأرض
أما شعاع دمعت عينها أول ماشفتها وهيا مازلت تزغرط أول ماوصلت تحت جات شعاع وفرح لعندها ووصلها لين الكوشه الصغيره اللي كانوا مسوينها وجلست وبدوا الناس يجوا ويباركوا لها وهي تمثل الابتسامه
فرح: ها فك التوتر
فجر : خلك جمبي لاتروحي
فرح تهديها: لاتخافي بس بالبداية كذا
من الجهه الثانيه
راحت لأمها بعجله وهيا تسألها: ماما
لفت عليها: هلا
مايا: عادل حيدخل هنا ولا
نهى: لا يا ماما كيف يدخل والحريم موجودين
لفت وتنهدت براحه وهيا تقول بداخلها: الحمدلله لازم الآن ماأخليه يعرف انها رجعت
نعدي الوقت شوي
شعاع تهمس باإذنها: يلا ياماما تعالي عشان توقعي ويلبسك الشبكه
رجفت كل خليه بجسمها وقالت: هونت ماما خلاص
مسكتها من يدها: يلا بلا دلع أنا معك
وقفت مع أمها وبدت تمشي وهيا ماسكه يد أمها ومعهم فرح ومرح
وداخل كان موجود عادل وعبدالله ونايف والشيخ
وقع عادل ووقع عبدالله ونايف كشهود
نايف ناظر عبداالله: ياعم ممكن بعد أذنك أنا أروح وأخليها توقع
عبداالله ابتسم: آمر بس خلني أقوم معك وأشوف في أحد ولا
فتح عبداالله الباب ولف على نايف: أنتظر شوي هنا
مشي لين وصل لهم وهم واقفين عند قسم الحريم
عبدالله: شعاع خلي فجر وفرح يجو
شعاع استغربت: فرح ليه؟
عبدالله: نايف فيه ويبي يشوفهم
شعاع: آها ( لفت عليهم ) يلا يابنات روحو نايف يبغاكم
فجر وخلاص حاسه انو الأوضاع زادت: مابي ماما خلاص
مرح: فجوبسظالله نايف طيب هونيها بعدين فرح معك
لفت لفرح وشافتها حتى هيا نفسها خايفه
فرح تمثل القوه: امشي يلا هيا سلام وبس
دخلو مع خالهم وبنص الطريق قال عبدالله: خلكم هنا لحظه
فرح ناظرت فجر: عارفه انك خايفه من عادل ونايف بس حاولي تتماسكي وتهدي من نفسك
فجر قربت منها: خلك معي طيب
فرح: بس إذا دخلتِ على عادل سامحيني ماأقدر
جات بتتكلم بس شافت نايف جاي لهم ولوحده وكل وحده قربت من الثانيه أكثر
نايف كان عارف فرح من قبل من يوم العيد واستنتج ان الثانيه اكيد فجر مد يده لفرح اللي سلمت باأطراف أصابيعها ونفس الشئ مع فجر
حمحم: كيف حالكم
كلهم بصوت واحد وخفيف: الحمدلله
مد الدفتر لفجر وقال: وقعي
ناظرت فجر للدفتر بتوتر بس حاولت ماتضعف ومدت يدها ووقعت وعلى طول سحبت يدها
باس راسها وقال: على البركه الله يجمع بينكم بالخير
سكتت وماردت
قال وهو يناظرهم الثنتين: أعتقد تعرفون اني اخوكم نايف لنا مقابله ثانيه ان شاء االله
وناظر فرح: ومبروك مأخرا على الزواج
ابتسمت ونزلت نظرها: الله يبارك فيك
ابتسم زياده: تدري أنك محظوظه واني مطمن عليك الآن وانتي متزوجه ناصر
سكتت ماردت
مد يده ومسك يد فجر وقال: يلا أستأذنك لازم أروح ومعي العروسه للحين ياكلني عادل أني ماجبتها
انتفضت فجر من مسكته وتسارعت دقات قلبها هيا متأكده انه كان يكذب لما قال عن عادل بس مستغربه من تصرفاته وكأنه يعرفهم من زمان قالت بقلبها: إذا كان يكذب علينا وإذا كان مثل بابا أكيد خدع مرح كيف أثق فيه أنا
وعت على نفسها وهيا قدام الباب ناظرته وهو يقول: بندخل الآن
فتح الباب ولا إرادي تمسكت فيه ماتدري ليه هالخوف وهيا معروفه ماتخاف من أحد وماتدري ليه تمسكت بنايف بالذات دخلت معه وجلست على أقرب كنبه ونزلت نظرها للأرض سمعت صوت نايف وهو يقول أنه طالع عند الرجال وشوي حست باأحد واقف عندها رفعت راسها شافته خالها ابتسمت له وهو ابتسم
سلم عليها وبارك لها وخرج
أما هيا دقات قلبها زادت حست بخوف كبير يسري فيها مرت دقيقه دقيقتين خمس دقايق وما سمعت صوت رفعت راسها شوي وناظرته بطرف عينها وعلى طول نزلت نظرها وبداخلها تقول: وجع حظرته جالس على الجوال طيب إذا مايبي ليه وافق على جيتي من الأساس
جات بتوقف وتطلع بس سمعته يقول: كيف حالك
حست بغيض بداخلها وقالت: كمل على جوالك بعدين لاحق علي
رفع حاجب يعرف البنات يستحون ومايتكلمون وهذي من بدايتها كذا حب ينرفزها فقال: كويس وفرت علي الصراحه وأنا اللي كسرتي خاطري
وقف وطلع من المجلس بكبره ناظرته وهو يطلع والقهر ياكلها قالت بغيض: على ايش شايف نفسه يحسبني ميته عليه هو ووجهه ينرفز
وقفت بغيض: غلطانه وافقت طلعت ومشت بسرعه فتحت الباب وهيا ماتشوف قدامها من العصبيه وأول مادخلت قسم الحريم الكل التفتت لها بسبب فتحتها القويه وصوت كعبها العالي
مغاني بصدمه: هذي فجر ولا أنا أتخيل
ديالا: إيه والله ويش فيها جايه بدري؟
ألماس: واااضح معصبه شكلها تهاوشت معه من البدايه
شعاع وفرح ومرح لحقوها لفوق
دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه وجلست على السرير بغيض
دخلت شعاع وبعدها فرح وبعدين مرح
شعاع جلست جمبها: وش صار وش فيك معصبه
قالت بغيض: مابي أتزوج واحد مغرور مثله
فرح جلست جمبها من الجهه الثانيه: وليه وش سوى
فجر حاسه بقهر بداخلها: قلت مابي وإنتهينا والله ماأتزوجه

****************************

من الجهه الثانيه
عبدالله: وش فيك طلعت بدري
عادل: خلاص هيا حلاوه
استغرب عبدالله مره وقال: عالعموم كيف ؟
عادل: عدت سليمه
عبدالله حط يده على كتف عادل: روح روح واضح جبت العيد
ابتسم لأبوه وراح جلس وجاه خالد: ها كيف
عادل: مشي لحال واضح لسانها شبرين
ابتسم: أوووح وش قالت لك
عادل: كنت على الجوال ولما سألتها كيف حالك قالت خلك على الجوال لاحق علي
ضحك: هههههههه تستاهل تراك قللت من قيمتها تقعد على الجوال وهيا عندك
ناظره ورفع حاجب: لا والله... وتباني أقولها ياهلا والله وابتسم وأجامل وأنا مو طايق نفسي لأني خطبتها
خالد: ياأهبل تراها أكيد عارفه أنك وافقت على مده من الزمن بس انت ماكان لازم تسوي هالحركات
عادل وهو متضايق حده: تكفى لاتزيدها علي حدي مخنوق وان زدتها ماأضمن نفسي أنفجر
ناظره خالد وهو حاط يده تحد خده ولاف على الجهه الثانيه


انتهى البارت


توقعاتكم:

- ناصر إيش مخطط له بالضبط؟
- رامي هل كانت حركاته طبيعيه؟ أو إنه مخطط لشئ ثاني ؟
- مايا هل راح تخبر عادل باللي شافته ؟ ولا بتخبي عنه لين يكتشف بنفسه أو يعرف من أحد ثاني ؟
- خالد وحلمه الغريب ليه بها اليوم بالذات حلم فيه؟
- عادل وفجر ايش نتائج هالخطبه اللي واضح من بدايتها ايش بتكون؟ وهل فجر ماراح تتزوجه مثل ماقالت؟
فجر وفرح هل راح يرتاحوا لنايف ويثقوا فيه ولا بيضلوا خايفين منه ؟





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني


آخر من قام بالتعديل ~ بقايا حلم~; بتاريخ 16-01-2018 الساعة 06:52 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 720
قديم(ـة) 16-01-2018, 08:03 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي


حبايبي جتني سفره ضروريه وخلالها مااضمن القى نت واقدر انزلكم عشان كذا صحبتي قالت راح تنزل البارت عني والله يجزاها خير
اللي هيا وتين الحياه
بس بارت الجمعه وان شاء الله ارجع قبل الثلاثاء





أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي

الوسوم
دراما/تشويق/كوميديا/رومنسي/أكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي Holy Spirit روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 06:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1