reeme_ ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بارت جميل كالعاده

- عادل هذا هو أكتشف رجوع مرح هل راح يأثر بشئ اكتشافه؟

لا ما اتوقع لان مرح ماتذكر اي شيء عن اللي صار بينهم ولانه بعد تصرفه مع فجر ما قال لابوه السبب وسكت بنيه انه يكمل مابيده يسوي شيء

- فرح ورسالة ناصر ... ياترى هل كان ناصر او أحد ثاني ومين هو؟

اتوقع انه ناصر

- خالد والكلمات اللي قالها لعادل هل راح تأثر فيه شئ؟ ولا رجوع مرح؟ ولا بيضل مثل ماهو ؟

لا ماتوقع ان كلمات خالد بتأثر فيه بس لما يعرف ان مرح ماتذكر شيء عن اللي صار بينهم ممكن هذا اللي بيأثر فيه


تسلم ايدك ع البارت




بانتظارك بالبارت القادم


إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر اقتباس :
هههههههههههه جد

طيب
ههههه الحقيقه المره :(
ان شاء الله المره الجايه تصيبي
المشاركة الأساسية كتبها reeme_ اقتباس :
بارت جميل كالعاده

- عادل هذا هو أكتشف رجوع مرح هل راح يأثر بشئ اكتشافه؟

لا ما اتوقع لان مرح ماتذكر اي شيء عن اللي صار بينهم ولانه بعد تصرفه مع فجر ما قال لابوه السبب وسكت بنيه انه يكمل مابيده يسوي شيء

- فرح ورسالة ناصر ... ياترى هل كان ناصر او أحد ثاني ومين هو؟

اتوقع انه ناصر

- خالد والكلمات اللي قالها لعادل هل راح تأثر فيه شئ؟ ولا رجوع مرح؟ ولا بيضل مثل ماهو ؟

لا ماتوقع ان كلمات خالد بتأثر فيه بس لما يعرف ان مرح ماتذكر شيء عن اللي صار بينهم ممكن هذا اللي بيأثر فيه


تسلم ايدك ع البارت




بانتظارك بالبارت القادم


تسلمي ياقلبي
صح وخطأين
الله يسلمك ياقلبي
ان شاء الله انزله اليوم كونوا بالقرب








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~


الفصل السادس عشر :
الحدود الفاصله
الجزء الأول:
تمضي بسرعه


# من الصعب أن تعود الأمور كما كانت
ومن الصعب أن تكفي كلمة عذراً لأخطاء فادحة
فعذراً لا يمكنها أن تعيد الوقت وأن تمحو جرح بالقلب
ولكن نتغاضى ونصبر ليس لشئ سوى لأنفسنا #

زفر وصار يشوف أنفاسه تشكل غيمه قدامه
ناظر الناس قدامه بعضهم متجهين للعمل وبعضهم لمدارسهم تنهد وتكى بظهره للخلف على الكرسي ورجع راسه على ورى وصار يناظر السماء وهو يتنفس بحده وحاس ببرد يقشعر جسمه
ألتفت أول ما سمع صوته وشافه يجلس جمبه ويمد يده اللي فيها كوب قهوة والدخان يتكاثف من فوقها : آسف تأخرت عليك
أخذ القهوة وماأهتم لكلامه وأرتشف منها وهو يحس بمرارتها وبطعم البندق اللي يملي فمه
حوط يده حول الكوب ونزلها وهو يناظر قدامه ومنحني على قدام ومتكي بيده على فخذه
رفع يده ولعب بشعره وهو يرجعه على ورى ويده الثانيه متكي على أعلى ظهر الكرسي: ما باقي شيء يا دوب يمديك تجيب خطيبتك عشان تلحق على المحاضرة
حط الكوب على الكرسي ووقف يعدل بلوزته الرمادية اللي عليها كتابة بالأسود وجاكيته الأسود والشال الأسود والأبيض
وأخذ الكوب : ألحقني على بال ماأجيبها
وقف : أوك أنتظرك
ركب سيارته وحط كوب القهوه بمكانها وشغل أغنيته المفضلة وحرك السيارة على أعلى شيء وهو يردد ورى المغنية

****************************

جلست وحطت شنطتها بعد ما طلعت منها كتاب الكيمياء حطت يدها على خدها وهيا تناظر من الشباك بملل وهيا تفكر راح يكون عندها شغل مره كثير من راح ترجع البيت غمضت عيونها وشوي رجعت فتحتها على صوت المعلمة وردت السلام خلفها كانت راح تحط راسها على الطاولة لما قالت المعلمة إنوا هالحصه off بس التفت جمبها على صوت البنت اللي قالت لها: كيف حالك مايا من زمان عنك؟
ابتسمت لها: بخير الحمدلله حتى أنتم لكم وحشه
ابتسمت : حبيبتي ما يوحشك غالي إلا أقول وين مرح من بداية الأسبوع ما داومت
اختفت ابتسامتها لما تذكرت وأشاحت بوجهها ونزلت راسها لتحت وبصوت خافت: مدري
حطت يدها على كتفها وقربت منها: ما أسمعك إيش قلتِ ؟
وقفت مايا وقالت باختصار: صار لها ظروف
راحت للمعلمة واستأذنت منها تروح الحمام ( والقارئ بكرامه ) خرجت من القاعة وهيا تحس روحها مخنوقة
دخلت الحمام ( والقارئ بكرامة ) وصارت تناظر نفسها بالمرآيه عدلت شكلها وهيا تفكر إيش اللي صار قبل تقريباً شهرين
كل شيء مر سريع بذاكرتها وخرجها من ذكرياتها صوت المعلمة اللي قالت لها بحدة: وإن شاء الله لمتى ناوية تقعدي
ناظرتها وهيا تحاول تستوعب وأول ماأستوعبت سحبت البطاقة من فوق المغاسل وطلعت وهيا تدعي بقلبها

*****************************

أول ما خلصت تطبيق كانت مره فرحانة انها وآخيراً جا وقت استراحتها ناظرت الساعة الذهبية اللي أطرافها خضراء واللي بمعصمها وابتسمت لما شافت انو الساعة 11:12 am
ناظرت صحبتها وقالت: لقد انتهيت من عملي سأكون في حديقة المشفى أخبريني إذا ما حضرت الدكتورة
ابتسمت لها : حسناً ولكن ليس لي شأن إن أكتشفت ذلك
ردت لها الإبتسامة: لا تخبريها وكفى
خرجت وهيا تتمشى بالمستشفى مرت على الكوفي واشترت لها وجلست بالحديقة طلعت جوالها وهيا تطقطق فيه وشوي انصدمت وهيا تشوفه متصل رسلت له على طول
شفتك متصل رد
بس توسعت عيونها بصدمة وتحولت ملامحها لخيبه لما شافته خرج على طول من غير ما يرد
قررت تطنشه وتشوف آخرتها معه
تنهدت بضيق وهيا تتذكر هذيك الليلة السوداوية


***************************

طق كبده وهو ينتظرها هذا وهو من أول قالها تتجهز ناظر الساعة اللي كانت بالسيارة واللي تشير 9:15am وهو يقول بداخله " إذا تأخرت أكثر من كذا راح أتأخر على المحاضرة " أنقهر وهو يشوفها تمشي بروقان و أول ما ركبت وسكرت الباب صرخ فيها بقهر: فجر احترمي نفسك واحمدي ربك محترمك للآن وما مديت يدي عليك هالحركة ماأبيها تنعاد
طلعت جوالها وحطت السماعات باإذنها وبدت تطقطق فيه وهيا مطنشتة
أما هو أنقهر منها وسحب الجوال منها وناظرها بحده: هالجوال على جثتي تاخذيه فاهمه
رفعت حاجب وهيا تناظر وببرود: أظن كان اتفاقنا مالك دخل فيا ومالي دخل فيك ما جبرتك تسوي لي شيء
حط الجوال في جيبه وحرك السيارة وهو يقول: أنتظرك عند باب الجامعة وقسم يا فجر ما لقيتك إلا ماراح يحصلك خير
ناظرت قدامها وحطت يدها تحت خدها: الجوال إن ما رجع لي أعرف أتصرف بنفسي
رفع حاجب وابتسم بتعجب : الله الله وصرنا نهدد !
ابتسمت تغيضه: اللي ما يحترمني ليه أحترمه ؟
انتفخ وجهه من الغضب: لما أسكك بكف ذيك الساعة تعرفين إني كنت محترمك
صفرت بتعجب: أوووووه واضح ..... تصدق يا حرام أنا كنت المخطئة وكنت أرفع صوتي عليك وكنت كل ماتتصل علي أصرخ عليك بدون سبب وكل ما عصبت فرغت غضبي فيك وكنت أعاملك بالضبط مثل سواقنا ياحرام مسكين لا وبالملكه كنت اقعد عالجوال واطنشك
وناظرته: مو ذنبي إذا أنت ماتزوجت البنت اللي كنت تحبها .. ماجبرتك تتز.......
توسعت عيونها بصدمة ووقفت كلامها لما صفقها كف حست خدها منه صار نار وقال من بين أسنانه: لاتجيبي طاريها على لسانك سامعة ..... والله واللي رفعها سبع ونزلها سبع لأخليك تندمي على كل كلمة قلتيها يا فجر وماأكون عادل
وشوي وقف السيارة ونزل منها وعشر دقائق ورجع ركب السيارة ورما بوجهها كرتون الجوال وهو يقول: يليق لسموك جوال أبو كشاف وكثير عليك بعد
وحرك السيارة وقال: الساعة ثلاثة وخمسة وأربعين مالقيتك عند باب الجامعة لي تصرف ثاني معك يافجر
أما هيا كانت مو مصدقة إنه ضربها كف مستحيل تغفر له هالحركة أبد مستحيل تقبل بالإهانة لها لهنا وبس سكتت على كل تصرفاته وقالت راح ترد له بالمثل لكن يوصل لهنا مستحيل تغفر له
تكلمت بغيض: مالك دخل فيا ولا تسوي نفسك المسئول عني تذكر حنا جينا لهنا ليش وإذا مو عاجبتك طلقني مو ميته عليك وانقلع تزوج حبيبتك جعلك للموت أنتا وهيا
عصب وضربها على فمها ومن بين سنونه: أخرسييي ....... مو مطلقك أرتحتي ويلا وريني شطارتك ياحلوه
ناظرته بغيض: أصلا أنت مو رجال
صرخ بوجهها لدرجة أرتعبت وسكتت: أخرررررسييييييييي ...... رجال من قبل ما أبتلي فيك وأخطبك ...... و صوتك ما بي أسمعه


**************************

دخلت عليها الغرفة لقتها مثل ما تركتها جالسة عند الشباك تناظر فيه قربت منها وجلست قدامها مسحت على راسها: مافطرتِ !؟
كانت تناظر من الشباك وشارده
مدت يدها ولفت وجهها لها ومسحت على راسها: بقولك سر بس بيني وبينك
تنهدت وهيا تشوف شرودها وكملت : مرح اسمعيني زين لو ظليت كذا ماراح تستفيدي شيء فرح بخير وراح ترجع إن شاء الله أنتي أدعي لها
وقفت لما شافتها مثل ما هيا مصدومة وقالت: أفطري عشاني ... إذا جيت وما فطرتي راح أزعل منك
طلعت وهيا تدعي بقلبها لها وأول ما سكرت الباب قابلتها نهى: ها عسى أفطرت
نزلت راسها بأسى: ولا شي لساتها مصدومة
سكتت شوي تفكر بعدين قالت: تحتاج وقت تستوعب أكيد اختفاء اختها شكلها صدمة
ابتسمت شعاع: إن شاء الله تتحسن ما في شيء بعيد على الله امشي خلنا نتركها بحالها


************************

حطت العشاء على الطاولة وهيا تبتسم: بالعافية ياعمة
ابتسمت لها: تعشي معي يا بنتي لازم تنتبهي للي ببطنك
اتجهت للغرفة: معليك مني ياعمة أنا بخير بروح أنادي الأطفال وأجيك
وقفت لما سمعت صوت ضحكهم وجريهم وشوي ونطوا بحضنوها وهم يصارخوا: مااااااماااا
ضحكت وهيا تحضنهم: ههههههههههههه بشويش علي
وقفت وهيا تقول: دانة ودانيا بس اتركوها
نزلتهم فرح وحضنت يدهم وراحت للطاولة وهم معها: خلهم ياعمة يلعبون
جلست وهيا تتحلطم: ماراح يخربهم غيرك أنتظرك لما تولدين راح أخرب ولدكِ عليكِ
ابتسمت وهيا تسمي بالله وتاكل

**********************

لسى حرارت الكف على خدها لسى النار اللي داخلها ما طفت وهيا تدعي على اليوم اللي فكرت ووافقت يخطبها رجعت لواقعها بعد الخبطه اللي جاتها وعلى طول قالت: أنا آسفة
شافت أوراقها متناثرة وأوراقه بعد دنقت بتلمها بس هو لمها سريع وأعطاها أوراقها من غير ما يناظرها وقال بأدب: آسف
كانت تناظر فيه مصدومة وكأن أحد عطاها كف وشوي زاد الغضب داخلها وهيا تقول: حتى صديقه أخلاقه أحسن منه مدري ليه ربي بلاني بواحد جلف مثل هالولد
صارت تمشي بالجامعة وشوي قررت تجلس بالكوفي وتروق لين تبدأ محاضرتها الجاية أول ما دخلت الكوفي شافته موجوده ويضحك مع أصحابه كشرت وهيا تدعي بقلبها " الله ياخذه بكل مكان أشوفه "
جلست وحطت رجل على رجل وهيا تناظر القائمة وشوي اشتعلت غضب وهيا تسمع يضحك و يسولف مع مجموعة بنات
ضربت الطاولة بقوه ووقفت والكل ناظرها باإستغراب
أخذت أغراضها ومشت وناظرته بطرف عينها بحقد وكره وهيا تشوف نظرت الاستغراب بوجهه وبلعانه مقصودة حركت شنطتها وطاح كوب الكوفي اللي على الطاولة على تنورة وحده من البنات ووقفت تصارخ
أما هو ناظرها بحقد وسحبها من يدها وقال: لا ياحلوه ماراح تروحي كذا تعالي نظفي اللي سويتيه
ابتسمت وقصدها تغيضه: ما شاء الله ثلاث بنات مايعرفوا ينظفوا
سحبت يدها منه: ما عندي وقت لسخافاتك ذي اذا انت عندك وقت لحركات المراهقة ذي أنا ما عندي
رفع حاجب وشوي علا صوت ضحكاته بالمكان تحت أنظار الاستغراب من الجميع
ناظرها وسحبها من يدها ووقفها قدام البنت: لا يروح فكرك بعيد يا محترمة كانت مناقشة لمشروع
تكتفت ورفعت حاجب: لا والله ماأشوف قلت أخذ خطيبتي معي
احتدت ملامحه وناظرها بحده بعد ماقرب وجهه منها وصارت تحس باأنفاسه: مو شغلك أخذ مين معي انقلعي نظفي تنورت البنت ؛ وبعدين أنتي مجرد لعنه معي أبتلش بعمري وأدخلك بمشروعي
سحبت يدها منه وناظرت باإشمئزاز: ماني شغالة عندك وعندها تعرف تنظف نفسها ومو محتاجه تدخلني معك
جات بتلف بس هو شدها من يدها وسحبها وهيا صارخت بسرعة: Help .... Help ... Help .... Help
أول ماحست يده بدت تخف والناس التموا حوليهم سحبت نفسها وجريت
ابتسمت با إنتصار بعد ما عدلت حجابها ولبسها ومشت على رواقه: والله يا عادل لا أخليك تكره اليوم اللي تحديتني فيه وماأكون فجر إن ما سويتها

************************************

صراحه اعترف الايام بدونك مو حلوه قلتِ ماراح يفرقنا أحد وأنا مثلك .. بس ...إيش صار هذيك الليلة؟ .... وليه ما ترد علي من ذاك اليوم؟ ....
معقولة أنتي كنتِ تسوي أشياء ماأدري عنها ؟ ... والغريب أمك ... أمك ليه ما قالت شيء ؟ ليه تتصرف طبيعي ؟ ... هدوئها مستغربته!؟
ابتسمت وهيا تمسح على صدرها وتشوفها نامت بعمق غطتها وباستها على خدها وأول ما وقفت ناظرت جهة السرير بعد ما سمعتها تسألها: نامت؟
تحركت خارجه من الغرفة: إيوه خلاص نامي
سكرت اللمبات وخرجت وسكرت الباب خلفها وهيا تسمع البيت صار خالي
سلمان بعد ما خطب سافر
وخالد سافر
وريم بعد كم يوم راح ترجع بيت زوجها
ما راح يبقى غير هيا ورنا
غير هذا رنا صايرة أربع وعشرين ساعة بغرفتها ومهما حاولت تجلس معها ترفض
تنهدت وهيا تقول بداخلها: أحس بالوحدة بدونك فروحتي
قررت تروح تذاكر أفضل لها

***********************

جلست وحطت رجل على رجل وهيا تراقب بملل الأطفال وشوي التفتت لجوالها اللي رن ردت عليه: هلا حبيبي .... بخير الحمدلله وأنتَ ...... لا الحين فسحة .... إن شاء الله .... بينور البيت ..... يلا أشوفك على خير ... سلام
قفلت وهيا تناظر الجوال ومبتسمة وشوي رفعت نظرها على صوتها: الله كل هذا فرحانه عشان كلمتي الحبيب
ناظرتها بنص عين: إيه وإذا
جلست جمبها وقالت: أنا أبي أفهم كيف ؟ كيف؟ تتكلمي معه كذا ما شاء الله عليك ياقوة قلبك
ناظرتها بصدمة: هيييي لا تحسسيني أكلم شخص غريب عني تراه خطيبي وين المشكلة
مها ناظرتها: أبد يمكن أنا شوي خجولة بس صدق صدق أنا ماراح أكلمه زيك أبد
ابتست ديالا وقالت لها: بيني وبينك بالبداية كذا كنت مره خجولة بعدين عدى كم أسبوع وتعودت وصار عادي ... بعدين يعني هو مره محترم يعني مايجبرني على شيء ويحاول ما يحرجني
مها ناظرت قدامها: تصدقي لو كنت مكانك مستحيل أتزوج واحد أخو طالبة من طالباتي
ثبتت نظرها قدامها وقالت باإبتسامه خفيفة: أنا أستخرت ربي واللي فيه الخير أكيد ربي كاتبه لي
رجعت للخلف وناظرت السماء: تصدقي يا ديالا أنتي مره غريبة يعني بالبداية ومن الجامعة كنتِ تحبي ولد عمك وبعدين مدري ايش صار معاد صرتي مثل أول ولما قابلتك بها المدرسة قلتي أنك تكرهي كل الأولاد عادا أخوكِ وأبوكِ ولا يمكن تتزوجي أحد والآن اختلف رأيك وانخطبتي بعد
ناظرت للأرض وبدت تلعب برجولها : شوفي البنت مهما قالت ومهما تكلمت صدقيني بيجي يوم وبتشوف عكس كلامها
يعني ممكن حنا نحب وننصدم ونكره ونرد نرجع نحب ووووو..... بس اذا كرهت بصعوبة ترجع تحب أو تثق بأحد
أنا كنت أحب ولد عمي مثل ما قلتي وكنت عارفة انه ولا بيوم راح يكون من نصيبي وكنت فرحانة أنو حبي له حتى لو من بعيد وحتى إذا ما يدري عن حبي له كان حبي من أيام المراهقة وكثير قال حب مراهقة ويزول بس دخلت الجامعة وكبرت ولا راح بل يزيد
لما تزوج حسيت روحي طلعت مني .. ماأنسى اليوم اللي قرر يخطب فيها زوجته اللي هيا بنت عمي انصدمت مره كرهتها تمنيت موتها رغم اني ماشفتها الا قليل وكانت مره طيبة إلا أني كرهتها لأنه خطبها وما خطبني تجاهلت كل شيء وتخليت عن كل شيء حتى عن بنت عمي الثاني اللي كانت توأمتي بس عشان أرد لي حبيبي ناصر
ومرت الأيام والأيام لين حملت طبعا أكيد كانت صدمة ليا .... عصبت ... زعلت ... تضايقت ... وبكيت
كنت أقرأ الخوف بعيونهم الخوف إنهم يقولوا لي ... الخوف من إنهم يصدموني .... والخوف إني أسوي شيء مجنون وماهو غريب علي أسوي شيء مجنون عادي عندي
وفعلا يا مها
مها كانت تسمع باإنصات وإندماج أما ديالا
حضنت نفسها وبحزن عميق: وذيك الليلة ماأعرف ايش صار لي أو ليه صرت بها الجراءة ولأني سويت هالشئ المجنون كان لازم أدفع ثمنه
اعترفت له بدموع عيني كنت مستعده أحرق زوجته واللي ببطنها كنت مقرره أسوي أشياء بس عشان يرد لي وكل هالأشياء أعترفت له فيها بس تصدقي مالقيت منه غير كفوف ورى الكفوف
بحياتي كلها ما مد يده علي ياما كنا نتضارب وحنا صغار ياما سويت أشياء تعصبه بس ماكان يمد يده علي حتى إنه كان يعصب إذا أحد ضربني
يمكن أنا حبيته من حركاته وحنيته وطيبته معي ومو بس معي مع الكل ... كان مره حنون
ذيك الليلة أكلت علقة ماراح أنساها وكم كلمة حطمت قلبي خلتني أكرهه وطبعا بنت عمي اللي تخليت عنها مقابل إنه يرد لي كانت أول وحده قدامي ماتركتني بل إنها سبب بعد الله إني تجاوزت هالصدمة ... طبعا كرهته بعدها بس في شيء بقلبي لازال وقررت ماأتزوج بس هيا قالت لي لازم تتزوجي عشان تنسي ناصر وقالت لي إذا وحصل وجا خطبك أحد مثل مازن أخو ناصر واللي رفضته مرتين إني أوافق وماأرفض .... ورغم الكره اللي ولده ناصر بقلبي تجاه الذكور إلا أني كنت أفكر بمازن وليه يحبني وليه مرتين خطبني وووو أسئلة كثيره ... حتى إنه شاف أختي بالغلط وفكرها أنا ..... ولا أنسى نظرته هذيك الللية اللي خبطت فيه بالغلط كلها تفسر لي شيء واحد هو يحبني ولا زال يحبني
ولما خطبني راكان انصدمت من أشياء كثيرة
أولا: لأنه أخو طالبتي
ثانيا: من أسمه نفس الإسم اللي أستخدمته في لعبتي على ناصر
بنت عمي دريت وشجعتني وأنا مازلت رافضه بس ماما اللي كانت نفسها تفرح لي ونفسها ترتاح انو خلاص جاني نصيبي
بعدها قررت أستخير وفعلا أستخرت ولقيت كل شيء تسهل أمامي وتمت الخطبة بس أنا لازلت متخوفة ولازلت منقرفة منه وحتى توأمتي بعد تزوجت أخوي وسافرت انقطعت اتصالاتي معها ما صرنا نتكلم إلا نادر ومعها عذرها
ومع الأيام بديت تتغير نظرتي وبديت أتقبله نوعا ما
إنسان فاهم ..... محترم ..... رزين ..... ودايم مبتسم
حسيت إنه هدية جتني من السماء إلا أني كل ماأتذكر ناصر أرد أكرهه ويرد يحببني فيه ثاني
بس صدقيني لو كنت أعرف الحب بيسوي فيني كذا كان ما حبيت
ورغم كل اللي صار واللي مستغربته إني حبيت راكان ... حتى لو ماهو مره على الأقل فيني شعور لو بسيط تجاهه
مها ناظرتها بتمعن وشوي حطت يدها على كتف ديالا وقالت: متأكدة تحبيه ولا هذي تخيلات فقط لأنك خسرتي ناصر ومازن ماتبي تخسري أحد
سكتت شوي وغمضت عيونها ورجعت لورى: مو كذا يا مها بس حب ناصر لسى يحتل مكان بقلبي لهذا كل ما أتذكر أقرف من راكان بس راكان يغير النظره ذي بسرعة
مها وقفت: أنتي ياديالا استخرتي وكلي أمرك لله وخلاص انسي حاولي تشغلي نفسك بشئ ثاني كل ماأفتكرتي ناصر على طول اشغلي نفسك شيء ثاني المهم لا تفكري فيه ومع الأيام راح تنسيه ويكون عادي
مدت يدها وسحبت ديالا ووقفتها: ويلا الفسحة انتهت لو تدري المديرة عنا كان كتبتنا تعهد
صاروا يمشون وهمست باإذنها: اليوم أبيك تجننيه فاهمة
ضحكت ديالا بقوة وقالت: تزوجي أنتي وجنني زوجك وبعدين من شوي تقولين ياجرائتك تكلميه كذا مين اللي صار جريئ؟
ابتسمت مها ولفت يدها حول يد ديالا: إيوه أضحكي كذا أروح فدوه للضحكة وراعيتها
ناظرتها بنص عينها وابتسمت: إيوه اللي ببالك ما في
ابتسمت مها: هين ست ديالوووووو

*****************************

حطت يدها على خدها بملل وهمست: هالدكتورة غثيثة بجد
نسيم وهيا تعدل الميك آب: ايش رأيك نسحب
ميسم حطت راسها على الطاولة: خلك بمكياجك بس لا تحطنا براسها وقتها انسي نجيب علامات
شوي رفعت راسها بصدمة وهيا تسمع ضحكها شافتها حاطة يدها على فمها وتمنع ضحكها بس ضحكاتها تزيد وتزيد
عصبت الدكتورة وقالت: ميسم ونسيم تفضلوا برى
ميسم رفعت حاجب: دكتورة مو أنا اللي تكلمت
الدكتورة: قلت أطلعوا برى
ميسم وقفت بعصبية ومشت خارجة: عليك وعلى اللي يحضر لك دكتورة خايسة
نسيم وقفت وجمعت أغراضها وهيا تضحك ولما جات بتطلع قالت الدكتورة: لا أشوفك لا أنتي ولا أختك لنهاية السنة
خارج القاعة جات عندها وزاد ضحكها وهيا تشوفها جالسة ومعصبة
ميسم صارخت فيها: انقلعي لا أشوفك قدامي
جلست وحطت أغراضها على الطاولة: هههههههه ميسوم ههههههه فاتك أم برطم تقول لاأشوفكم لنهاية السنة
عصبت منها ميسم مره: أنا أبي أفهم وش دخلني فيك
مدت يدها وسحبتها من يدها وجلستها وحضنتها وهيا تضحك: ههههههههههه والله ههههههههه مو قصدي هههههههه قصدي أنتي ههههههههه
أخذت نفس وقالت: أنتي قلتِ لاتحطنا براسها هيا حطتنا وانتهت أصلا ولا ماطلعتك معي
ميسم تستغفر أكثر من مره: نسيمووو نصيحة مني أسكتي الآن لأني خلقه معصبة
حطت نسيم أغراضها على السريع بالشنطة ولبستها ووقفت وسحبت ميسم معها: قومي نسحب مادتها بس كافي عصبية
ابتسمت ميسم وحاولت توقف وتسحب يدها: لحظه لحظه نسيمووو في شيء
وقف نسيم ولفت عليها وشهقت بصدمة وحطت يدها على وجهها
أما ميسم فجلست وهيا تضحك
نسيم بعصبية وهيا تخرج منديل من شنطتها وتمسح وجهها من العصير: سااامجة سخييف
ميسم وهيا ماسكة بطنها من الضحك: ههههههههههه اللحين صرت سامجة وسخيفة هههههههههههه تستاهلي هههههههههه
طلعت نسيم من الكوفي: عليك وعلى الغبي اللي يجلس معك

****************************

فتحت عيونها بشويش وهيا تتأوه من الآلم ... صارت تشوف العالم يدور حوليها طاحت عينها على الساعة اللي كانت 5:24pm التفت ونامت على ظهرها والألم يزداد معها كل ما تحركت وشوي تذكرت كل اللي صار
حاولت تسحب نفسها وهيا تصرخ: سيبني مالك دخل فيا
صرخ بوجهها من الغضب: إذا أبوك ما عرف يربيك أنا أربيك يا قليلة التربية
عصبت وصفقته كف باأقوى ماعندها وقالت بغضب: كلن يرى الناس بعين طبعه
رماها على الأرض بعصبية ودعس على يدها: يدك هذي أكسرها لك لو مديتها علي
ضربها بقوه برجوله وهيا صرخت من الألم: لا تتفرعني علي قسم لا تطلعي من تحت يدي جثة
ابتسمت بألم: تسمي هذي رجولة يا رجال .... عمر الرجال ما تفرعن على الحريم
داس على بطنها بقوه وهيا صرخت من الألم ودنق لها ورفعها وقال من بين سنونه: وخالقي يا فجر كلمة ثانية هذا وجهي إن طلعتِ حية فاهمه
غمضت عيونها من الألم ولو عندها طاقة كان قامت عليه بس طاقتها كلها تبخرت
تركها وهو متقرف منها وناظرها من فوق لتحت والتفت وهو يقول: الشرهه مو عليك علي أنا اللي خاطب وحده نفسية ولا كيف أقبل بوحدة حاولت تنتحر
وقف عند الباب وقبل لا يسكره ناظرها وهيا على الأرض وكل جزء من جسمها كدمات: تذكري كل كدمة فيك راح تلقين بدالها آلاف الكدمات إذا فكرتي ثاني تطولي لسانك علي هذا إذا ما قصيت لك لسانك معاها
ابتسم بشماته: والمرة الجاية تأكدي أنتي اللي بتذبحي نفسك قبل لا أذبحك إذا فكرتي وكررتي الحركات ذي معي
وسكر الباب بقوه وخرج وهو يضحك عليها

جلست بألم وهيا تدعي عليه بقلبها
وقفت وسحبت نفسها لين وصلت الغرفة ورمت نفسها على السرير بتعب وهيا تدعي عليه بقلبها لين غفت

***************************


يتبع









مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

في مكان ثاني بعيد بعيد
وبتوقيتهم تكون الساعة 1:24 am
صحت من نومها من الألم اللي تحسه ببطنها
جلست وصبت لها من الموية بكاسة وسمت بالله وشربت
وقفت وصارت تمشي بالغرفة روحه ورجعه وشوي التفت بخوف أول ماسمعت صوت الباب وبعدها تنهدت براحة وابتسمت: يوووووه فجعتيني
ناظرتها بصدمة: أنتى لسى ما نمتِ
ابتسمت لها: والله نمت بس قمت من المغص
سحبتها وجلستها: أرتاحي أسوي لك شيء يريحك
وقفت وقالت: لا ياعمة ارتاحي أنا أسوي
أعطتها نظره: تعرفي لا عصبت ايش أسوي وبعدين لاتقولي عمة
مسكت يدها ومشت معها:خلاص يا ماما ليزا بس بمشي معك أول لما مشيت حسيت أهون شوي كمان بتعلم خلطاتك اللي تسويها
وصولوا المطبخ وجلست على الكرسي
أما ليزا خرجت الكوب من الدولاب وشغلت الغلاية
فقالت فرح: ماما ليزا ممكن أسألك سؤال
ابتسمت ومن غير ماتناظرها: إسألي يا ماما
تأملتها وهيا تجهز: أنا عندك من شهرين ولا عمري شفت زوجك وينه وليه انتي عربية وبناتك ملامحهم أجنبي وكمان عايشة هنا؟
ابتسمت زيادة وأخذت الكيس اللي فيه الأعشاب وحطته بالكوب: لما كنت حامل بالتوأم سافر للحرب وطبعاَ أنا رفضت بس ما كان القرار بيدي وانتظرته قرابت السنتين (( حطت الموية بالكوب وحركته وودته لها )) وبعد سنتين جاني خبر وفاته طبعاَ أنا مره انصدمت وكان صعب ارجع لأهلي بعد كل هذي السنين وقررت أعتمد على نفسي وبعد شهرين
جاني أبوي وأخوي حاولوا يقنعوني أرجع وووو كلام كثير ورغم إنهم أوهموني أنو أخوي هو اللي أقنع أبوي يرضى علي ويجي يرجعني بس كان واضح من عيون أبوي إنه يبغاني من نفسه أرجع بس رفضت وأصريت ما حبيت أرجع للسعودية أو خلينا نقول كان عقاب لي عشان أتذكر اللي سويته وأعاقب نفسي بنفسي
شالت الكوب ووجهت نظرها لليزا وبتساؤل: ايش اللي سويتيه؟ و ليه طيب دامك سعودية اسمك أجنبي؟
جلست قدامها وناظرتها وقالت: لأني هربت معه وتزوجته بدون رضا اهلي وليه اسمي اجنبي أمي ما كانت سعودية كانت أجنبية أصلا بس أبوي كان عربي وهذا كان اسم أخت أمي اللي كانت تحبها أمي وتزوجت لما أمي كانت صغيرة وهاجرت بعيد مع زوجها
وبناتي قررت أعلمهم اللغة العربية وأسميهم أسماء عربية عشان ما ينسون انو لهم أصل عربي وحتى إذا لعب الزمن لعبته وانجبرت أرجع السعودية يكونوا عندهم لغة
فرح حطت الكوب على الطاولة وقربت أكثر منها: ما اشتقت للسعودية لأهلك ولأمك وأبوك وأخوانك وخواتك
ابتسمت بألم ونزلت راسها للأرض: أنا فقدت كل دنيتي وفقدت شخص تخليت عن الكون كله لأجله فما يفرق معي أبتعد أولا
وبعدين أنا أكلمهم من فتره لأخرى
سرحت شوي فرح وهزت راسها تطرد الأفكار وقالت وهيا تتأمل عيونها الحمراء واللي واضح انها تقاوم دموعها: أنا طيب مين اللي جابني هنا وكيف جيت؟
رفعت راسها وابتسمت لها وقفت ومسكت يدها وسحبتها معها لين وصلوا الغرفة وجلستها على السرير وحطت الكوب عندها بالطاولة وقالت: نامي وأقولك بعدين
رفعت حاجب: ماما انتي دايم تتهربي من الإجابة حتى لما أقولك بتصل على أهلي تتهربي
تنهدت وجلست جمبها: زوجك ارتحتي هو اللي جابك غيرها مقدر أقول ويلا اشربي الدواء ونامي
توسعت عيونها بصدمة وصرخت: ناااصر .... وينه طيب ؟؟... وين راح ؟؟ وليه ما تقدري تقولي أكثر من كذا ؟
تنهدت وقالت لها: فرح لسى بدري على أشياء كثييير تعرفيها بس اللي أقدر أقوله قلت لكِ غير هذا هو قال مو مطول وما يبغى أحد يعرف مكانك عشان كذا رفض أخليك تتواصلي مع اهلك
مدت يدها وقالت: طيب أعطيني جوال أنا أعرف رقمه بتصل عليه ما راح أتصل على أهلي
أعطتها الكوب: حبيبتي لو أٌقدر بخليك تكلميه يلا أشربي ونامي ولا تنقي زي الأطفال
أخذت الكوب ورمته وتكسر لقطع صغيره وتكتفت وبوزت بزعل: ما أبغى مو مخليتني أكلمه اطلعي برى
تنهدت ووقفت:الله يهديك يابنتي بتعرفي انه لمصلحتك بيوم من الأيام
أول ما خرجت تمددت على السرير وهيا تحس بغضب داخلها وشوي صرخت بقهر: اننننننننننننن .... هين يا نويصير بس والله ماأخليك تعرف إني حامل
شوي ضربت السرير برجولها بغضب وهيا تقول: يوووووه اكيد قالت له أأأأأفففف
حطت يدها على بطنها وبغضب قالت: راح أخلي أبوك الشرير يتعلم درس

******************************

ناظرتها جالسة تتفرج وبحضنها شبس " حار نار " وتاكل منه
جلست جمبها وهيا مستغربة وناظرت أمها: مو كانت ترفض تتطلع برى
أمها أعطتها نظره تسكت أما راما فقالت بالغلط: عمتي كلمتها وبعدين نزلت وهيا كذا
نهى ناظرت راما بنظرات
ومايا وقفت بفرح: وااااي رجعت مرررروحح
ناظرت مرح: قومي نتابع فلم مع بعض فوق
ناظرتها مرح بطرف عينها بنظرات تخوف ورجعت تاكل بغضب
أما مايا اللي استغربت نظراتها وشوي سمعت أمها تقول: مايا روحي غرفتك لا أشوفك أنتي وراما
مايا ناظرتها: ليييش ماما
أعطتها نظره خلتها تبلع لسانها وتطلع ووراها راما
أما مرح اللي كانت الأخلاق معها قافلة لأنو أمها أجبرتها تنزل وهيا ما تبي


***************************

جهزت العشاء وكل شيء ناظرت الساعة اللي كانت تشير ل التاسعة مساءً والقلق زاد عندها أول مره يتأخر كذا
وقفت بعد ما ما كانت جالسة على الكنبة الرمادية أول ما سمعت صوت الجرس
انصدمت وهيا تشوف شكله مبهذل وواضح التعب بعيونه أخذت الأغراض منه وهيا تشوف كيف ملابسه مبلوله والتعب واضح هاد عينه وقالت بقلق بعد ما مسكته من عضده وسحبته داخل وسكرت الباب: إيش صار حبيبي ليه كذا شكلك؟
دخل داخل وهو يقول: كان اليوم في شغل مره وأنا راجع كان مره زحمة بسبب المطر الكثير
اتجهت لداخل وقالت: بروح أجهز لك الحمام ( والجميع بكرامة ) انتظر هنا
أول ما راحت تكى لورى وهو يأخذ نفس للحظه كان راح يموت تحت يده بس حمد ربه إنه صار اللي صار وما سوى له شيء
دخل يده بجيبه وطلع جواله بعد ما سمع رنينه وناظر الشاشة وأول ما شاف اسمه رد : هلا ..... دوبي رجعت ( ابتسم ) احمد ربي كنت معي بس ....... أعرف واحد بالجوازات بشوفه بكرى ( ضحك بصوت عالي وعدل جلسته وتكى على فخذه ) هههههه لا تخاف ماراح أتضارب مع أحد ....... طيب طيب بس خلك على ما قلنا لها لين نشوف دبره .... إن شاء الله ...... هههههه إلا متأكد إنه هو بس لو صدق طلع هو وقتها يترحم على نفسه لأني صبرت عليه كثير ..... ( لما سمع صوتها وهيا تقول: جهزت الحمام .... قال بسرعة ) أكلمك بعدين يا فارس حاليا مشغول .... سلام
قفل منه ووقفه واتجه للحمام ( والجميع بكرامه ) شافها واقفه وبيدها ملابس ومنشفة ابتسم لها وأخذ الأغراض منها وقال: حدي جوعان جهزي العشاء وبكرى بنروح لأهلك
ابتسمت بفرح: صدق
هز راسه بإيه وهو يناظر فرحتها هو يعترف مقصر بحقها كثير يعني كفاية صاير لهم شهر وشوي متزوجين وسافروا ورجعوا وليومك ذا ما وداها تشوف أهلها وفوق هذا كله ما تطلع من البيت غير للدوام وترجع شافها تمشي وهيا متحمسة وتكى على الباب وقبل لايسكره ناداها: لياااان
التفتت عليه وقالت: هلاااااا
ابتسم زياده وقال: أحببببك
حمرة خدودها من الخجل وغطت وجهها بيدها أما هو سكر الباب وهو مبسوط لأنه شاف فرحتها ولان خجلها وتورتها يضحكه


*********************

ناظر جواله وآخر مكالمة اللي ما ردت عليها وآخر رسالة منها الي كانت بزواج بنت عمها واللي تأكد من كلمة خواته
" لا تتصل علي ثاني يا سالم "
هو كان متأكد إذا هيا تتذكر كان سفلت فيه لين قالت آمين واللي زايد شكه رسالتها اللي أول ماعرفت انه سالم
" << فيس مصدووم >> غريبة ليه مسميتك الغثيث !؟ "
كله يثبت صحة كلامه حذف رقمها وكل شيء عنده يخصها استعداد للخطوة الجاية اللي بيسويها
التفت على الباب أول ما شافه ينفتح
لانا بفرح: ليييون بكرى بتجي
صغر عيونه وناظرها باإستخفاف: مبرووووك ايش أسوي لها ؟
كشرت بوجهه: هذا بدال ما تقوم وتجيب لها شيء أقلها جاملني شيء غثيث
رزعت الباب بقوه وهيا طالعه خلته يعصب ويصارخ عليها: ياااااحيوانة الباب
وقف وقرر من هاليوم راح يرجع مثل قبل شغله الشاغل مباريات ويستفز خواته


*******************************

فتحت عيونها بتثاقل وجلست بتعب وهيا تفرك مكان كل كدمة بجسمها وقفت بصعوبة وفتحت الدرج الصغير اللي جمب دولاب الملابس واللي كان باللون الوردي وطلعت منه مرهم ورجعت للسرير وبدت تحط مكان الكدمات من المرهم نزلت بلوزتها عشان تحط على ظهرها بس في أماكن ماقدرت توصل لها خصوصا والآلم يزيد كل ما تحركت رمت نفسها على السرير بغيض وقالت: الله ياخذك قد ما ألمتني همجي ويسمي نفسه رجال بعد

مدت يدها تأخذ الجوال وأول ما شافته تذكرت جوالها وإنه أخذه كان ودها تتصل على خالها أو أمها يتصرفوا معه بس ما يطلع بيدها ما تحب تشتكي لأحد وحتى إذا قررت تكلمهم ما عندها خط سعودي وما عندها رقم أحد غير رقم عادل
شافت الساعة 7:30pm رمت الجوال وغمضت عيونها وهيا مخططه بكره راح تسحب على محاضراتها وبس يخف الألم راح تتعامل معاه بتصرف ثاني ما تنكر إنها من البداية كانت تعانده رغم إنه كان طيب معها لأبعد حد وكان تستفزه وكانت تتأمر عليه وهيا اللي جنت على نفسها بهذا الشئ بس مهما كان المفروض مايمد يده عليها بل إنه يتنمر عليها لأنها ما معها سند وماله أي حق يسحب الجوال منها غير كذا هو من البدايه اللي اخطأه عليه فيتحما نتائج غلطه بس من اليوم ما راح تسمح له يهينها أكثر وبنفس الوقت راح تترك حركاتها السابقة وعنادها السابق لأنها عارفه لو هو سوى لها هالحركات من قبل كانت قامت عليه
شوي شوي بدت عيونها تغمض من حالها وتغط بنوم عميييق


******************************

تكتفت بزعل: مأ أبغى أداوم
شعاع وهيا تجلي المواعين: مرح انقلعي عني أظن إني قلت كلمتي راح تداومي وأنتي طيبة
ضربت الأرض بزعل وبصوت فيه البكوه: ماما ... قلت مأبغى أروح ... والله إن رحت لا ينادوكِ بكرى
عصبت وصرخت عليها: وبعديييين معك لا تزني علي
زفرت بضيق: يووووووه أنا الهبله اللي تكلمت
طلعت غرفتها وهيا معصبة
أما شعاع فأخذت نفس وهيا تتعوذ من الشيطان مليون مره
أما مرح اللي كل ما تقابل أحد ويشوفها معصبة يهرب منها إلى مايا إلا تكت على الجدار وهيا تبتسم: الله الله عشنا وشفنا مروووح معصبة بعد ما كانت جدار
مرح أعطتها نظره وصرخت عليها: إنقلعي عني يا مايا مو فايقة لك
مايا اللي كانت تمشي وراها وتضحك: مرووووحتي كافي نفسية يلا .... (( سكتت شوي )) ..... أجل خلك كذا خل يفوتك كافي اللي فاتك أصلا
راحت الغرفة تسوي نفسها مو مهتمه لها أما مرح اللي جذبها كلامها ولحقتها


********************************

جلست على كرسي التسريحة بعد مالبست روب طويل وبدت تسرح شعرها
نزل جواله وناظرها وهيا تسرح شعرها: كيف عمي وخالتي
ناظرت بالمرآيه وهيا تكمل تسريح شعرها: بخير الحمدلله ( ابتسمت بخفيف ) ويسألونك وين تروح كل هالأيام وتتركني عندهم ؟
ابتسم وعدل جلسته بعد ماكان نايم على السرير: قولي إنك أنتي اللي تبغين تعرفين
لمت شعرها ذيل الحصان ولفت عليه وهيا تبتسم: تبي الصدق إيه واليوم بعد مغطس نفسك بالموية وجايني
توسع عيونه من كذبها وناظرها: شف شف هذا وأنا رحت البيت وتحممت وتعطرت وبعدين جيتك كيف لو جيتك بعرقي وموية المطر
وقفت وصارت تمشي ناحية السرير: بس ما قصرت جيت ولقيت كل البيت طين وموية كأني داخله ورى طفل
ناظرها بطرف عينه: بدينا نزعل من بعض
ضحكت وقالت: هههههههههههه طيب طيب ما دريت عن آخر الأخبار
تربع ووجه وجهه لها: إيش؟
نزلت نظرها لحضنها وبدت تلعب باأصابعها بتوتر: بس أول شي أو عدني محد يعرف غيري وغيرك
صفر بحماس وقال: أووووهوووو مغاني صارت تقولي أسرار لايكون بتنتهي الدنيا
ضربته بخفيف من فخذه: شريررر مو كذا دايم بقولك بس أنتى كل شوي يا نايم يا خارج بره نادر ما أجلس وأسولف معك
ابتسم: طيب طيب قولي
حمحمت وأخذت نفس وناظرته: ...................
*********************************
فتحت عيونها على وسعها وهيا تتنفس بحده وشوي حست بألم فضيع وروحها بتطلع صرخت بأعلى صوتها وهيا تناديها: ماما.. ماما ليزا
جتها وهيا خايفة مره والتوأم واقفين عند الباب يحضنو بعض من الخوف
مسكت بطنها وهيا تبكي من الألم: أهئ أهئ بطني بطني تعورني
التفتت للتوأم ووجهت كلامها ونظرها لدانة: روحي جيبي مفتاح السيارة
وكل وحده من التوأم بدت تركض
مسكت يدها وحاولت تسندها وتوقفها : تعوذي من الشيطان وخذي نفس مو صاير لك شيء اللحين نروح المستشفى
دنقت وهيا تمسك بطنها وتضغط عليها من الآلم وتبكي : اهئ بس ماما نفس لما سقطت أول اهئ مابي أسقط مابي أخسر طفلي للمره الثانية
صرخت من الألم وهيا تجثي وأول ما شافت ليزا هالمنظر صرخت: بسرررررعة يادانة

**********************************

من الناحية الثانية كانت جالسة وتحاول تراجع المادة اللي عليها الاختبار بكرى والتفتت لجوالها أول ما سمعت رنينه
فتحته وانصدمت من الرساله اللي تشوفها والكلام اللي تقراه وعلى طول أرسلت له وطلعت اتصلت فيه ورنتين ورد عليها نزلت دموعها وردت بسرعة: حيواااان وينك من زمان !!!؟؟ وليه ما ترد ؟؟ (( مسحت دموعها وابتسمت )) ... بخير أنتَ كيفك .... وينك ؟؟ .... (( حمرت خدودها من العصبية )) .... لييييه طيييب ما راح أكلك ..... كلهم بخير جاوبني أنت ..... (( نزلت دموعها وقالت )) ..... وفرح ايش أخبارها وحشتني الدوبببه ليه ماترد؟؟؟ حتى مرح مو مصدقة انك أخذتها ....... توسعت عيونها بصدمة وشهقت وهيا تصرخ : مستحييييل


*********************************

دخل يده بجيبه وشوي زفر بضيق وقال: وقتك أنساك
رفع يده وناظر الساعه اللي كانت تشير للساعة 2:30am قرر يروح على رجوله خصوصا وإنها مره قريبه طلع جواله وبدى يطقطق فيه وهو يمشي نزل جواله عشان يقطع الشارع وشوي التفت على الصوت القوي وتوسعت عيونه بصدمه وحس الدنيا توقف قدامه وهو يشوف شاحنه متجهه له وصوت الهرن يعلا أكثر بس مو قادر يتحرك ورجوله وقفت محلها غمض عيونه مستسلم للوضع وطيفها يمر بمخيلته



انتهى البارت

توقعاتكم

فرح مين اللي عايشه عندهم الآن؟؟ وياترى هل كانت صادقه بان ناصر هو اللي جابها ؟؟ وتتوقعوا ايش السبب؟؟
فجر وعادل الأوضاع تتأزم معهم ايش بيصير معهم ؟
نايف هل فعلا راح يلقى فرح ؟ وإيش راح يسوي بناصر ؟
سالم ايش الخطوه الجايه اللي بيسويها وهل هو بيقدر ينفذها؟
فرح هل راح تخسر فعلا حملها الثاني ؟
اللي كانت تتكلم باإنفعال تتوقعوا مين؟؟ وتكلم مين؟؟ ولين انصدمت بالأخير ؟
آخر شيء تتوقعو مين اللي كانت الشاحنه بتصدمه؟ وهل فعلا راح تصدمه ولا بيصير شيء يغير الموضوع؟








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

ميرا الاوتااكو ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

من اجمل ما قرأت وهي وااقع نعيشه بكثره للأسف استمريي اختتتييي متبااعتك ميرا

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها ميرا الاوتااكو اقتباس :
من اجمل ما قرأت وهي وااقع نعيشه بكثره للأسف استمريي اختتتييي متبااعتك ميرا
تسلمي أختي
ان شاء الله نورتي والله








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

ريحانة الشرق~ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

مرحبا ي حلووو كيفك ..
بصراحة و الله كنت اقراء بسكوت و جالسه اقراء الأخير توني و احييييييك بكل قوووه ع الابداااع و الله
مشاء الله مبدعه ي قلبي .. شدي الهمه كممان
و بس ^_^ سلام ..

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها ريحانة الشرق~ اقتباس :
مرحبا ي حلووو كيفك ..
بصراحة و الله كنت اقراء بسكوت و جالسه اقراء الأخير توني و احييييييك بكل قوووه ع الابداااع و الله
مشاء الله مبدعه ي قلبي .. شدي الهمه كممان
و بس ^_^ سلام ..
بخير دامك بخير
حبيبتي نتعلم منك
هههههه ياعمري ان شاء الله الثانيه فوق الابداع
الله يسلمك يارب
بانتظارك البارت الجاي








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

اسيرة الهدوء ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم
البارتات تجنن يامبدعه
يعطيك العافية

إلــــيــــنــــا ~ طير الغربة ~

المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء اقتباس :
السلام عليكم
البارتات تجنن يامبدعه
يعطيك العافية
وعليكم السلام
تسلمي حبيبتي
الله يعافيك
أنتظرك البارت القادم








مايزرع داخل أنفسنا ينبت على ملامحنا...
لصراحتكم

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1