غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 01-02-2017, 10:38 AM
سرآب° سرآب° غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات
































بسمم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله الحي الباقي، الذي أضاء نوره الآفاق
ورزق المؤمنين حسن الأخلاق، وتجلت رحمته بهم إذا بلغت أرواحهم التَّرَاق
نحمده تبارك وتعالى، ونستعينه على الصعاب والمشاق.
ونعوذ بنور وجهه الكريم من ظلمات الشكِّ والشرك والشقاق
ونسأله السلامة من النفاق وسوء الأخلاق
وأشهد أن لا إله إلا الله القوي الرزاق، الحكم العدل يوم التلاق
خلق الخلق فهم في ملكه أسرى مشدودو الوَثاق
أنذر الكافرين بصيحة واحدة ما لها من فَواق
وبشَّر الطائعين بسلام الملائكة عليهم إذا التفَّت الساقُ بالساق
أرسل الرسل، وأنزل الكتب؛ ليعلم الناس أن إليه يومئذ المساق
وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله المتمم لمكارم الأخلاق
خير من صلى وصام ولبَّى وركب البراق
وترك فينا ما إن تمسَّكنا به علمنا أن ما عندنا ينفَد وما عند الله باق
اللهم صلِّ وسلِّم وبارك عليه ما تعقب العشي الإشراق
وما دام القمر متنقلًا في منازله من التمام إلى المحاق


أما بعد ...



إن الاستجابة لله وللرسول واعتصام المرأة بحيائها وحجابها وقرارها، هو الذي صنع منهن ما صنع.
أيها المؤمنون بالله واليوم الآخر، إن حجاب المرأة ـ أعني ستر وجهها كاملا وبدنها ـ وسامُ عزتها،
وعنوان عفتها، ومظهر لصلاحها،
قال الله تعالى:( يٰأَيُّهَا ٱلنَّبِىُّ قُل لاِزْوٰجِكَ وَبَنَـٰتِكَ وَنِسَاء ٱلْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـٰبِيبِهِنَّ ذٰلِكَ أَدْنَىٰ
أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )

لقد كانت هذه الآية حصنا حصينا للمرأة من الأعين الجائعة، والقلوب المريضة، إن التزام المرأة
بالحجاب هو عبادة تتقرب بها المسلمة إلى ربها، وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى ٱللَّهُ وَرَسُولُهُ
أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ ٱلْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ. فليس الحجاب وستر الوجه عادة اجتماعية توارثها المجتمع
كما يقوله بعض الناس، بل هو عبادة وأمر شرعي واجب الاتباع.



إن الحجاب الذي يستر المرأة هو عنوان عفتها فلا تتسابق النظرات إليها، ولا تواجه أذى الفساق،
لأنها حفظت أوامر الله فحفظها، أما النساء العجائز اللاتي لم يبق فهن موضع فتنة في كشف الوجه
والكفين، فقد قال ـ تعالى ـ: وَٱلْقَوَاعِدُ مِنَ ٱلنّسَاء ٱلَّلَـٰتِى لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ
ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرّجَـٰتِ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ
فإذا كان الحجاب عفة للكبيرات في السن اللواتي
لا مطمع فيهن، فكيف بالشابات، كما أن الحجاب طهارة للمرأة المحجبة وطهارة لقلب الرجل، قال ـ
تعالى ـ: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَـٰعاً فَٱسْـئَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ. فوصف الله
ـ سبحانه ـ الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات، لأن العين إذا لم تر لم يشتهِ القلب، أما
إذا رأت العين فقد يشتهي القلب وقد لا يشتهي. ومن هنا كان القلب عن عدم الرؤية أطهر، وعدم
الفتنة حينئذ أظهر. المرأة المحجبة تجدها من أكثر النساء حياء والحياء من الإيمان، قال : ((الحياء
والإيمان قرنا جميعا فإذا رفع أحدهما رفع الآخر)) كما أن حجاب المرأة يدل على الرجل زوجا كان
أو أبا أو أخا، فالحجاب يتناسب مع الغيرة التي جبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات
الخائنة إلى أهله.


لقد أوجب الله على المرأة أن تغطي وجهها وأن تستتر وتحفظ نفسها، ومن الأدلة على ذلك قوله تعالى ـ:
(وَقُل لّلْمُؤْمِنَـٰتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَـٰرِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ
إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ)

فأمر الله المؤمنات بغض البصر وحفظ الفرج، ولا سبيل إلى ذلك إلا
بستر الوجه عن الرجال الأجانب، كما أن في الآية وجوب ستر النحر بالخمار، فإذا كان ستر النحر
واجبا فوجوب ستر الوجه أولى، لأنه موضع الجمال والفتنة، ومن الأدلة أيضا ما ثبت في الصحيحين
عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: كان رسول الله يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات
متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد من الناس.



ما هو الحجاب؟

هو ستر المرأة جميع بدنها بما في ذلك الوجه والكفان عن الرجال الأجانب وذلك صيانة لها وتشريفا
لمكانتها حتى تعرف بالعفة والطهارة فلا تتعرض للامتهان والأذى من ارباب الشهوات ومرضى
القلوب.
(فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء برقم 13598)


من أمرك بالحجاب؟
إنه رب الأرباب....
قال الله تعالى {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَ
أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59

قال ابن عباس رضي الله عنهما : (أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين
وجوههن من فوق رؤسهن بالجلابيب)
وقال السيوطي رحمه الله : ( هذه آية الحجاب في حق سائر النساء ففيها وجوب ستر الراس والوجه
عليهن )
وقوله تعالى "وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ"
الأحزاب 53

وقوله تعالى"وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى" الأحزاب 33
استجيبي لله ورسوله:
قالت أم سلمة رضي الله عنها : (لما نزلت هذه الآية " يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ" خرج نساء
الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسونها)
وقالت عائشة رضي الله عنها :
( ما رأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقا لكتاب الله ولا إيمانا بالتنزيل لقد أنزلت سورة النور :
"وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ" قانقلب
الرجال يتلون عليهن ما أنزل الله إليهم، يتلو الرجل على امرأته وابنته
وأخته وعلى كل ذي قرابته فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطهاالمرحل فاعتجرت به تصديقا وإيمانا
بما أنزل الله في كتابه).
(الضياء اللامع من الخطب الجوامع للشيخ ابن عثيمين ص437)




مفاسد نزع الحجاب:




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



1- الفتنة : فإن المرأة إذا كشف وجهها حصل به فتنة للرجال.
2- زوال الحياء عن المرأة الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها.
3- شدة تعلق الرجال ومتابعتهم إياها
لاسيما إذا كانت جميلة وحصل منها تملق وضحك ومداعبة كما في كثير من السافرات.
4- اختلاط الرجال بالنساء
فإن
المرأة إذا رأت في نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل
منها حياء ولا خجل من مزاحمتهم وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض
(الشيخ ابن عثيمين رحمه الله)
احذري أخيه:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(
صنفان من أهل النار لم أرهما : ...ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات
رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها
ليوجد من مسيرة كذا وكذا
ومعنى كاسيات عاريات
هو أن تكتسي المرأة ما لا يسترها فهي كاسية وهي في الحقيقة عارية مثل من
يلبس الثوب الرقيق الذي يشف بشرتها أو الثوب الضيق الذي يبدي تقاطع جسمها
أو الثوب القصير الذي لا يستر بعض أعضائها
( فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء برقم 21302)


https://www.youtube.com/watch?v=HCvczvj_5T4


أختي المسلمة
إن دعاة الضلالة وأهل الفساد يحاولون دائما تشويه الحجاب، ويزعمون أنه هو سبب تخلف المرأة،
وأنه كبت لها وتقييد لحريتها، ويشجعونها على التبرج والسفور وعدم التقيد بالحجاب، بدعوى أن
ذلك دليل على التحرر والتحضر، وهم لا يريدون بذلك مصلحة المرأة كما قد تعتقده بعض الساذجات،
وإنما يريدون بذلك
تدمير المرأة والقضاء على حياتها وعفافها، فاحذري أختي المسلمة أن تنخدعي بمثل هذا الكلام،
وكوني معتزة بدينك متمسكة بحجابك، وتأكدي أن الحجاب أسمى من ذلك بكثير، وأنه أولا وقبل كل
شيء عبادة لله وطاعة لرسوله ، وليس مجرد عادة يحق للمرأة تركها متى شاءت، وأنه عفة
وطهارة وحياء.







أختي المسلمة
إن الله تعالى عندما أمرك بالحجاب إنما أراد لك أن تكونٍ طاهرة نقية بحفظ بدنك وجميع جوارحك من
أن يؤذيك أحد بأعمال دنيئة أو أقوال مهينة، وأراد لك به أيضا العلو والرفعة. فالحجاب تشريف
وتكريم لك وليس تضييقا عليك، وهو حلة جمال وصفة كمال لك، وهو أعظم دليل على إيمانك وأدبك
وسمو أخلاقك، وهو تمييز لك عن الساقطات المتهتكات. فإياك إياك أن تتساهلي به أو تتنكري له،
فإنه - والله - ما تساهلت امرأة بحجابها أو تنكرت له إلا تعرضت لسخط الله وعقابه، وما حافظت
امرأة على حجابها إلا ازدادت رضا وقربا من الله،واحتراما وتقديرا من الله.



تعديل لمعة طيف; بتاريخ 11-02-2017 الساعة 02:56 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 01-02-2017, 11:29 AM
سرآب° سرآب° غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات





















شروط الحجاب الشرعي هي:





الشرط الاول
أن يكون ساترا لجميع العورة
أجمع أئمة المسلمين كلهم لم يشذ عنهم أحد على أن ما عدا الوجه و الكفين من المرأة داخل في وجوب الستر أمام الأجانب .
قال الجزيري في كتابه الفقه على المذاهب الأربعة ج 5 / ص 54 :
( عورة المرأة عند الشافعية و الحنابلة جميع بدنها ، ولا يصح لها أن تكشف أي جزء من جسدها
أمام الرجال الأجانب ، إلا إذا دعت لذلك ضرورة كالطبيب المعالج ، و الخاطب للزواج ، و الشهادة
أمام القضاء ، و المعاملة في حالة البيع و الشراء ، فيجوز أن تكشف وجهها و كفيها . و عورة
المرأة عند الحنفية والمالكية جميع بدن المرأة إلا الوجه و الكفين ، فيباح للمرأة أن تكشف وجهها و
كفيها في الطرقات ، و أمام الرجال الأجانب . و لكنهم قيدوا هذه الإباحة بشرط أمن الفتنة . أما إذا
كان كشف الوجه و اليدين يثير الفتنة لجمالها الطبيعي، أو لما فيهما من الزينة كالأصباغ و المساحيق
التي
توضع عادة للتجمل أنواع الحلي فإنه يجب سترهما ) .
و كذا ورد في كتاب الفقه الإسلامي وأدلته للدكتور وهبة الزحيلي ج 1 / ص 585
.أما تفصيل أقوال الفقهاء فى هذا الشرط فهي كالتالي :
1- الحنفية
قال ابن عابدين ( المتوفى سنة 1200 ه ) في كتابه رد المحتار ج 1 / ص 272 :
( تمنع المرأة الشابة ، و تنهى عن كشف الوجه بين الرجال لا لأنه عورة ، بل لخوف الفتنة ، أي :
تمنع من الكشف لخوف أن يرى الرجال وجهها ، فتقع الفتنة لأنه مع الكشف قد يقع النظر إليها
بشهوة)
و قال الزيلعي ( المتوفى سنة 700 ه ) في كتابه البحر الرائق / كتاب الصلاة :
( تمنع المرأة الشابة من كشف وجهها بين الرجال في زماننا للفتنة )
وقال الطحطاوي في حاشيته على مراقي الفلاح ص( 131 ) :
(و مَنْعُ الشابة من كشفه لخوف الفتنة ،لا لأنه عورة )
2-المالكية
قال الدسوقي ( المتوفى سنة 1230 ه ) في حاشيته على الشرح الكبير للدردير ج 1 / ص 200 :
(يجب ستر وجه المرأة و يديها إذا خيفت الفتنة بكشفها )
وقال الدردير ( المتوفى سنة 1201 ه ) في كتابه الشرح الصغير/باب الصلاة :
( عورة المرأة مع رجل أجنبي منها أي : ليس بمحرم لها جميع البدن غير الوجه و الكفين ، و أما
هما فليسا بعورة ، و إن وجب عليه سترهما لخوف الفتنة ) .
و قال محمد الخطاب ( المتوفى سنة 954 ه ) في مواهب الجليل شرح مختصر خليل /كتاب الصلاة :
(إن خشي من المرأة الفتنة يجب عليها ستر الوجه و الكفين )
و قال القرطبي في تفسيره:ج 12 / ص 229: قال ابن خويز منداد و هو من علماء المالكية :
المرأة إذا كانت جميلة ،و خيف من وجهها وكفيها الفتنة ،فعليها ستر ذلك

3 الشافعية
قال الباجوري في حاشيته ج 1 / ص 141 :
(عورة المرأة جميع بدنها عند الرجال الأجانب)
و في تحفة الحبييب
(عورة المرأة بحضرة الأجانب جميع بدنها )
وقال الشرواني في حاشيته على تحفة المحتاج/ باب شروط الصلاة
(عورة المرأة بالنسبة لنظر الأجانب جميع بدنها حتى الوجه و الكفي
4 -الحنابلة
قال البُهوتي في كتاب كشاف القناع / باب الصلاة :
( و الكفان و الوجه من المرأة البالغة عورة خارج الصلاة )
و قال المرداوي في كتابه الإنصاف :
( المرأة كلها عورة حتى ظفرها ) ،
وكذا ورد في كتاب المبدع شرح المقنع لإبراهيم بن مفلح المقدسي / كتاب الصلاة .
و جاء في كشف المخدرات شرح أخصر المختصرات:
( كل المرأة البالغة عورة حتى ظفرها و شعرها مطلقا ، إلا وجهها في الصلاة ) .
و هكذا ، فقد ثبت بالإجماع عند جميع الأئمة
(سواء منهم من يرى أن وجه المرأة عورة كالشافعية و الحنابلة ، و من يرى منهم أنه غير عورة
كالحنفية و المالكية ) أنه يجب على المرأة أن تستر وجهها عند خوف الفتنة بأن كان من حولها من
ينظر إليها بشهوة . كما أنهم اتفقوا على جواز كشف المرأة وجهها ترخصا وضرورة كتعلم، أو
تطبب ، أو عند أداء شهادة ، أو تعامل من شأنه أن يستوجب شهادة

الشرط الثانى
ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار،
لقوله تعالى:{ و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها } [ النور :31 ]
و معنى {ما ظهر منها} أي بدون قصد ولا تعمد ،
فإذا كان في ذاته زينة فلا يجوز إبداؤه ،و لا يسمى حجابا ،لأن الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينة
للأجانب.فأين هذا الشرط مما تفعله المتحجبات المتبرجات بأنفسهن ؟فعلى من يريد أن ينسب حقا إلى
الحجاب الشرعي أن يراعي فيه أن يكون من لون داكن،وأفضل الألوان لذلك اللون الأسود لأنه
أبعدها عن الزينة و الفتنة ،كما يجب أن يكون خاليا من الزخارف و الوشي مما يلفت النظر

الشرط الثالث
أن يكون سميكا لا يشف ما تحته من الجسم ،
لأن الغرض من الحجاب الستر ، فإن لم يكن ساترا لا يسمى حجابا لأن لا يمنع الرؤية
، و لا يحجب النظر ،
لقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم :
( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت
المائلة لا يدخلن الجنة ، و لا يجدن ريحها ، و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا ..)
و في رواية مسيرة خمسمائة سنة .
و معنى قوله صلى الله عليه وسلم : ( كاسيات عاريات ) أي :كاسيات في الصورة عاريات في الحقيقة لأنهن يلبس ملابس لا تستر جسدا ،
و لا تخفي عورة . و الغرض من اللباس الستر ، فإذا
لم يستر اللباس كان صاحبه عاريا . و معنى ( مميلات مائلات ) : مميلات لقلوب الرجال مائلات
مشيتهن يتبخترن بقصد الفتنة والإغراء .و معنى (كأسنمة البخت) أي : يصففن شعورهن فوق
رؤوسهن حتى تصبح مثل سنام الجمل،وهذا من معجزاته صلى الله عليه و سلم
الشرط الرابع
أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يجسم العورة ولا يظهر أماكن الفتنة في الجسم ،
وذلك للحديث السابق عن(الكاسيات العاريات) و ما تفعله بعض المتحجبات من ارتداء ملابس محددة
للخصر و الصدر كالبلوزة و التنورة ، و لو كانت طويلة لا يفي بشروط الحجاب الصحيح
الشرط الخامس
ألا يكون الثوب معطرا ،
لأن فيه إثارة للرجال، فتعطر المرأة يجعلها في حكم الزانية ،
لقوله صلى الله عليه وسلم :
(كل عين زانية ، و المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا و كذا يعني زانية )
رواه الترمذي .
أي كالزانية في حصول الإثم لأنها بذلك مهيجة لشهوات الرجال التي هي بمنزلة رائد الزنا .
الشرط السادس
ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال ، أو مما يلبسه الرجال
للحديث الذي رواه الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه :
( لعن النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة ، و المرأة تلبس لبسة الرجل ) ،
وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري و الترمذي و اللفظ له :
( لعن الله المخنثين من الرجال ، و المترجلات من النساء )
أي المتشبهات بالرجال في أزيائهن و أشكالهن ، كبعض نساء هذا الزمان .
الشرط السابع
ألا تشبه زي الراهبات من أهل الكتاب ، أو زي الكافرات ،
و ذلك لأن الشريعة الإسلامية نهت عن التشبه بالكفار ، و أمرت بمخالفة أهل الكتاب من الزي و الهيئة ،
فلقد قال صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص حينما رأى عليه ثوبين معصفرين مصبوعين بالعصفر :

( إن هذا من ثياب الكفار فلا تلبسهما )
رواه مسلم
الشرط الثامن
ألا يكون ثوب شهرة ،
لقول صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجه :
( من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة )
و ثوب الشهرة هو الثوب الذي يقصد بلبسه
الاشتهار بين الناس كالثوب النفيس الثمين الذي يلبسه صاحبه تفاخرا
بالدنيا و زينتها ، و هذا الشرط ينطبق على الرجال و النساء
، فمن لبس ثوب شهرة لحقه الوعيد إلا أن يتوب رجلا كان أو امرأة .
و الشروط الثلاثة الأخيرة يجب أن تتقيد بها المرأة المسلمة
سواء كانت في دارها ، أو خارجة عنه ، و سواء أكانت أمام أجانب
عنها أم محارم . فالواجب على المرأة المسلمة أن تحقق كل هذه
الشروط في حجابها ، و كذلك يجب على كل مسلم أن يتحقق أن
هذه الشروط متوفرة في حجاب زوجته ،
و كل من كانت تحت ولايته ، و ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم فيما
رواه البخاري : ( كلكم راع ، و كلكم مسؤول عن رعيته ) ،
كما عليه أن يعود بناته منذ سن العاشرة على ارتداء الحجاب الشرعي ،



عندما ترتدين حجابك .. ماذا .. تحتسبين ؟

ثواب السمع والطاعة.. والرضا والتسليم لأمر الله تعالى ورسوله صلى الله
عليه وسلم أي الفوز بالجنان التي تجري من تحتها الأنهار .
قال تعالى: "وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" [النساء
عبادة تتقربين بها إلى الله محتسبة
قوله تعالى في الحديث القدسي: (... وإن تقرب مني شبراً, تقربت إليه ذراعاً, وإذا تقرب إلي ذراعاً,
تقربت منه باعاً, وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة) [رواه مسلم 2675
الله سبحانه يحب الحجاب فاحتسبي أن يحصل لك حب الله ورضاه لأنك تفعلين محابه... قال تعالى في
الحديث القدسي: "وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي
بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها
ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه..." [صحيح البخاري 6021
أجر الصبر على:طاعة الله تعالى... والصبر عن معصية الله... السخرية من حثالة القوم... حرارة
الطقس، وما أروع قطرات العرق تنحدر من جبينك لتملأ وجهك النقي عندما تحتسبينها عند الله، ولن
يزعجك وجودها أبداً فهي لا تعني لك شيئاً! لأن المحب يصبر من أجل رضا محبوبه، ولن تكون شدة
حرارة الطقس سبباً في تهاونك بالحجاب أبداً لأنك تدركين جيداً معنى
قول الله تعالى: "قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ" [التوبة:81
ثواب نصرة الإسلام عن طريق نصرة الحجاب الشرعي بتكثير سواده في المجتمع. فأبشري بالعز
والظفر، قال الله تعالى:"وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ"(الحج:40)
ثواب الاقتداء بالصالحات والتشبه بهن،عن عبدالله بن مسعود -رضي الله تعالى عنه- جاء رجل إلى
الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، كيف تقول في رجل أحب قوماً ولم يلحق بهم؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المرء مع من أحب" [البخاري-الفتح 10 (6169)
ثواب العفاف فأنت مأمورة بصون عرضك وحفظ نفسك، وهي عبادة تؤجرين عليها، والحجاب يعينك
على أداء هذه العبادة. أجر صون المجتمع من الاختلاط المؤدي إلى الرذيلة وتفشي الفاحشة،فإنك
بالتزامك بالحجاب الشرعي الكامل تقفين مع أخواتك المحجبات سدا منيعا دون تقدم الفساد في
بلادك...أما إن كان عدد المحجبات قليلاً في بلدك فالسيل يبدأ بقطرة واحدة... فارتدي الحجاب
واحتسبي أن تكوني أنت تلك القطرة.
ثواب إحياء الفضيلة ونشرها، فمجتمع نساؤه جميعهن محجبات أحرى بأن تسوده
الطهارة والعفة، وحجابك لبنة أساسية في بناء الفضيلة فتمسكي به بقوة لأن
العواصف حولك شديدة وإن لم تكوني قوية بإيمانك فسيطير حجابك مع الأوراق
والغبار..
احتسبي "الحجاب مظهر من مظاهر تميز الأمة الإسلامية، وفيه مخالفة اليهود والنصارى وغيرهم"
[نضرة النعيم/ 4]
أجر التعاون على البر والتقوى قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثم وَالْعُدْوَانِ) (المائدة:2
ذلك أنك بارتدائك الحجاب الإسلامي تتعاونين مع أخواتك المحجبات على معاوونة
الشاب المسلم على حفظ نفسه حتى لا يفتتن بك وتفسدي عليه دينه وصفاء قلبه، وما يتبع ذلك من
فساد أخلاقه فتأثمي لأنك كنت السبب في ضلال شاب مسلم شعرت أم لم تشعري والرسول صلى الله
عليه وسلم يوقل: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" [البخاري -الفتح 1 (13)
ولا أظنك تحبين أن يفتنك أحد في دينك لتخسري آخرتك فلا ترضيه لغيرك.
حجابك يا فتاة الإسلام صمام أمن للمجتمع، وغيابه يعني انفجار المجتمع

https://www.youtube.com/watch?v=oG5nIgr_f-o









تعديل سرآب°; بتاريخ 01-02-2017 الساعة 11:35 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-02-2017, 11:54 AM
بُكرا أحلى بُكرا أحلى غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات







السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بوركتي أختي صمتي يميزني $ ، موضوع قيم ومفيد ، وجهد واضح سترك الله عن نار جَهَنَّم !


لدي إعتراض على عدة نقاط في موضوعك لكن لن أفسد جمال موضوعك .


دمتِ بخير .




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-02-2017, 12:07 PM
سرآب° سرآب° غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات

























الحجاب رمز العفة
دأبت بعض الأفلام بين فينة وأخرى على النيل من حجابك والهجوم عليه واصفة إياه
بالتخلف والرجعية وعدم مواكبة التطور الذي نشهده حيث إننا نعيش عصر
الفضائيات و الإتصالات والعولمة وتلاقح الأفكار وغير ذلك من مظاهر التقدم
العلمي والتكنلوجي وكل ذلك دعايات الغرب الباطلة للنيل من الإسلام.
والحجاب عبادة وليس عادة كما يظن البعض ...فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ضده وهو
التبرج وأمر به النبي صلى الله عليه وسلم في سنته.
المحتشمة.... عزة في زمن الانبهار
كل الفخر والتقدير نراها فنعجب من ثقة خطاها وقوة يقينها في مسعاها , الأجواء من حولها ملبدة
غائمة وعاصفة وهادرة ، والدنيا من حولها تتلون وتتفنن وتتزين ، القنوات من فوق تصب جام
غضبها على عفتها وطهرها والصحافة تبتز كل مايؤدي إلى طريقها ، والشذاذ من المفكرين والمفكرات يتميز بهم الغيظ
كلما رأوا جلبابها الأسود الذي يخفي جبين العزة الأسعد فيالها من واثقة
وما أعظمها من كيان.
قالوا لها : انت امرأة رجعية جاهلية من العصور الحجرية
فردت بلغة الواثق : مرحبا إن كان ديني جاهلية ،
فقالوا لها : ولكننا في الألفية الثانية والأمم تتطور والأحوال تتغير
فردت بكل صرامة ولكن الله بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق ودينه ودعوته باقية
إلى قيام الساعة وصلاحية تعاليم الدين ليست محددة بزمن معين بل هي
خالدة إلى قيام الساعة " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين "
, قالوا لها : لكن مازلت صغيرة وانت شابة ألا تنظرين إلى أتراب سنك من الفتيات كيف يستمتعن
وإذا كبرن تحجبن فلا تضيعي سنوات الصبا
، فألقمتهم حجرا بقولها : إنني بفعلي هذا وباستقامتي هذه أكبر وأكبر وأكبر قدرا ومكانة وقيمة وإن
كنت صغيرة السن فإنني كبيرة الهمة والعزم.


إنها فتاة الإسلام وحامية عرين العفة والطهر ومحضن الأسود ، المرأة المحتشمة التي اجتمع كل
أهل الكيد يتآمرون عليها فماذا فعلوا بها ؟ لقد زادوها تمسكا وعزة فخرجت تباهي الدنيا بما هي عليه
وتقول لهم في عزة المؤمنة : إنني فوق مطامعكم ياتجار الرقيق وعباد الشهوة ، إنني أعوذ بالله أن
أنزع لباسا ألبسنيه ربي وأعوذ بالله أن أنقلب على عقبي كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران
، هل ترييون يا أرباب الفجور أن أعود إلى المستنقع الذي أخرج الإسلام المرأة منه ؟ هل تريدونني
كمارلين مونروا وكريستينا أوناسيس ونادلا ت الليل وبنات الهوى ؟
إنني أقول لكم جميعا خسئتم فلن أكون دمية للعلمانية ولا بضاعة في يد الحداثية ولا مملوكة في سوق
النخاسة والنجاسة ، لن أخرج إليكم في منتدياتكم لتختلطوا بي وتذبحوا كرامتي على عتبات مسارح
المدنية الزائفة والحضارة الزائغة فبيتي عريني وزوجي خديني وحاميني ، وأبنائي امتداد حياتي
وعملي في منزلي لا يعادله شرف ولا تضاهيه المناصب.
لقد كنت ميتة فأحياني الله بالدين ، وكنت أمة في بيوتكم فنقلني الدين إلى سيدة تملأ البيت نورا ودينا
وبرا وتربية وإحسانا ، كنت عائلة فأغناني الله وكنت بائسة فأسعدني الله وكنت مقهورة فأنصفني الله
وكنت مكسورة الجناح فأعزني ديني ومهما ابتغيت العزة في غيره أذلني الله ولن أرجع للذل بعد هذا
العز الذي لا تزعزعني عنه جميع المغريات فوفروا نصائحكم لأنفسكم يا مرضى القلوب.

يا صاحبة الحجاب العصري المتبرج " !

فَهَيَّا إلى استقامةٍ لا اعوجاجَ فيها , وهدايةٍ لا ضلالةَ فيها , وهيا إلى توبةٍ نصوحٍ لا معصيةَ فيها :
{وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (31) سورة النور.
حذار أن تصدقي أن حجابك هو الشرعي الذي يُرْضِي اللهَ تبارك وتعالى
ورسولَه صلى الله عليه وسلم , وإياكِ أن تنخدعي بمن يُبارك عمَلَك هذا ,
ويكتمك النصيحة , ولا تغتري فتقولي: " إني أحسن حالاً من صويحبات التبرج
الصارخ " , فإنه لا أسوة في الشر , والنار دركات , كما أن الجنة درجات ,
فعليكِ أن تقتدي بأخواتك الملتزمات بحقٍّ بالحجاب الشرعي بشروطه.

تلا عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قولَه عز وجل:


إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي
كُنتُمْ تُوعَدُونَ
سورة فصلت

, فقال: " استقاموا والله لله بطاعَتِهِ , ولم يَرُ وغُوا رَوَغَانَ الثعالب " .
وعن الحسن رحمه الله قال: " إذا نظر إليك الشيطان فرآك مُداوِمًا في طاعة
الله , فبغاك , وبغاك- أي طلبك مرة بعد أخرى- فرآك مُداوِمًا , مَلَّكَ ,
ورفضك , وإذا كنت مرةً هكذا , ومرة هكذا , طَمِعَ فيك ".

تاج المرأة العفيفة

"عباءة الرأس"

هو خنجر مغروس في خاصرة الأمة الإسلامية
وزلزال زعزع ببعض نساء المسلمين
ماذا حدث لأخواتنا وبناتنا من حفيدات خديجة وعائشة؟؟

ما لهن لا يراعين الله في أنفسهن؟
تبرج وسفور
بعطر ينادي من في القبووور
شَعر ونحر ظاهر للعيان
بدون أدنى خجل من الله الوهاب الديّان

أختاه...
أدعوكِ لكي تكوني ضيفة على مائدة القلب
أقدم لكِ مشاعر المحبة في الله..
لم أقصد بها إلا وجهه الكريم، راجية أن يتقبلني من عباده المخلصين.

أيتها الغالية...
ألا تتعجبين من هذا الزمن الذي جعل المرأة سلعة تعرض لكل إعلان
وأدخل الحب الزائف والاختلاط من بوابة الانفتاح
حتى أطلقت لنفسها العنان!!

الحب في العصر الحديث كسلعة *** معروضة في أبشع الأسواق
يتندر العشاق فيه ببعضهم *** ويقاطعون مكارم الأخلاق
ويمهدون له بكل عبارة *** مأخوذة من دفتر الفساق
كسروا براءته وطافوا حولها *** يستهزئون بطهرها المهراق
وتعلقوا بغناء كل غريقة *** في لهوها مصبوغة الأشداق
تبكي وتضحك وهي أكذب ضاحك *** باك وأصدق عابث أفاق
الحب في العصر الحديث رواية *** ممسوخة عرضت على الأطباق

أسقط معها طابعها الأنثوي
جعلها تتنفس( فقط ) الهَم الدنيوي
حتى وقفت على شفير النااار!!
فأين هَم الآخرة؟؟؟
يقول الله تعالى: ( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ )

تلك الحفرة التي تنتظرنا...
إما أن تكون استراحة الهانئين أم سعير المذنبين
إما جنان ونعيم أم قبر وجحيم
ويح حال من قدمت المهم على الأهم
من خلعت الحجاب وهي تبتسم!
أين ذهب الحياء من الخالق أذهب أدراج الرياح!!؟
لِم كشفت وجهها وزينت الوشاح!
لِم لا تقولها بملء الفم...
من بعد اليوم لن أعيش لهمي الدنيوي
مللت الغفلة وهذا البيات الشتوي!!

ألا ترين أختاه....
في كل يوم تمر أمام أعيننا ألوان وأشكال من الكاسيات العاريات
التي تكدست بشاكلتهن الشوارع والمجلات..
من هجرت الأنوثة باسم الحرية
وضعت كتفها بكتف الرجل
وتقوم بالأذان والإمامة في الصلاة!
بعد أن تأبطت ذراع المساواة
يقول تعالى عن مثل هؤلاء: ( ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ )

أختاه....
يا من سقيتِ بذرة الخير التي في قلبكِ بدمووع الاستغفار
أدعوكِ أن تكوني داعية في نفسك
علمي قلبكِ أن يكون وطن التضحيات
أن تأخذي بيد الغافلات
ما أجمل أن نأخذ من العفااف سياج!
وتكون عباءة الرأس على رؤوسنا كالتاج

كوني درة مكنونة بعباءة الرأس والقفاز ..

" كتبها الشيخ إبراهيم العريفان
امرأة من أهل الجنة!


من النماذج المضيئة والأمثلة الواقعية على الصبر واليقين والرضا بما قدَّره
رب العالمين

تلك المرأة التي دار بينها وبين سيد المبتلين وإمام الصابرين
هذا الحوار الذي نقلته لنا كتب السنة المشرفة:


روى البخاري في صحيحه بسنده عن عطاء بن أبي رباح قال: قال لي ابن عباس:
"ألا أُرِيكَ امرأةً من أهلِ الجنةِ؟ قلت: بلى، قال: هذه المرأة السوداء،
أتت النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقالت إني
أُصرَع، وإني أتكشَّف، فادعُ الله لي، قال: "إِنْ شِئْتِِ صَبَرْتِ ولكِ
الجنةُ، وإن شئتِ دعوتُ اللهَ أن يعافِيَكِ"، فقالت: أصبرُ، فقالتْ: إني
أتكشَّفُ، فادعُ الله أن لا أتكشَّف، فدعا له



https://www.youtube.com/watch?v=yUJg07PjGi4


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-02-2017, 12:45 PM
سرآب° سرآب° غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات























أختي المسلمة
قد أمرك الله تعالى بالحجاب حفظا لك ووقاية من أن تسقطي في درك المهانة
ووصل الإبتذال،أو تكوني مسرحا لأعين الناظرين،أو سلعة تباع و تشترى.
* فالحجاب طاعة لله و لرسوله صلى الله عليه و سلم
قال تعالى
" و قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن و يحفظن فروجهن و لا يبدين زينتهن
إلا ما ظهر منها و ليضربن بخمرهن على جيوبهن..." -النور:21-.


* الحجاب عفة
قال تعالى
" و أن يستعففن خير لهن و الله سميع عليم"

* و الحجاب طهارة للنفس و ستر للمرأة .

* نعم أيتها الأخت المسلمة...إنما أنت أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك...بل

أنت كالمسافر إلى الله تعالى و لابد للمسافر من يوم يصل فيه...
إنه اليوم الذي نقف بين الحق جل جلاله فيسألنا عن كل صغيرة و وكبيرة،
و ياله من موقف يجعل الولدان شيبا

* أختاه ...
إنك جوهرة مصونة يجب أن تستتر عن العيون...
فإنه كلما ازدادت القيمة كلما ازدادت الحاجة لسترها و حفظها.


*أختاه ألست مسلمة

ألست تحبين الله ورسوله؟؟؟؟؟
ألست تريدين الجنة؟؟؟؟؟



فخذي الحكم من الله عز وجل
"يا أيها النبي قل لأزواجك و بناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن
ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما" -الأحزاب:599-.

و ياله من شرف أن تنضمي إلى تلك القافلة المباركة
التي على رأسها أزواج النبي صلى الله عليه و سلم و بناته.

* أيتها الأخت الطاهرة المؤمنة...

ألا تعلمين أن أعداء الإسلام لا يحاربون الإسلام إلا من خلالك...؟

ألا تعلمين أن دعاة السفور والذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا يشعونها إلا من خلالك....؟


قال أحدهم : كأس و غانية يفعلان في تحطم الإسلام ما لا تفعله المدافع و الصواريخ....
أترضين أن تكوني معولا يهدم به الإسلام بدلا من أن تكوني لبنة طيبة في جدار الإسلام...

فانهضي يا أخناه و احملي لواء الإسلام،و انفضي غبار الغفلة،و تجملي بحجابك
و حياتك ليعرفوا من هي المسلمة...

إنك صانعة الرجال و مربية الأبطال

اختاه
اليك بعض عواقب التبرج
التبرج ومغبته
ان التبرج سبب لفساد المراة المسلمة ,
ومن ثم لفساد الشباب المسلم والامة تبعا لذلك وبذلك فلا بد ان تعلمي يا اختاه ان
التبرج دعوة ابليس
قال الله تعالى
"يا بني ادم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه
يراكم هو وقبيله من حيت لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون".


فابليس هو اول من دعا الى التبرج فوطيفته هتك الاستار وكشف السوءات واشاعة الفواحش بين
المؤمنين والمؤمنات.
التبرج ثقب كبير في جدار العبودية
فان المتبرجة عاصية لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ,فقد جاءها الامر بالحجاب فابت ان تذعن
لامر الملك جل جلاله واتبعت هواها واتخدت اله من دون الله.
التبرج حرمان من دخول الجنة
قال صلى الله عليه وسلم :
"كل امتى يدخلون الجنة الا من ابى"
فقالو: يا رسول الله من يابى؟
قال :"من اطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى" رواه البخاري
التبرج من عمل الجاهلية الاولى
قال تعالى:
"وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى "الاحزاب 33
فليس التبرج في لبس القصير او الشفاف فحسب ,بل ان خروج المراة لغير ضرورة وبدون محرم
واختلاطها بالرجال في الاسواق تبرج ومن افعال الجاهلية التي نهى عنها الشارع.
التبرج علامة من فساد الفطرة
ان فطرة الانسان تميل دوما وابدا الى الستر ..اما التعري والتكشف فهو فطرة حيوانية لا تميل اليها
اصحاب الفطر السليمة .
ولذلك فان كلما ازاد منسوب الايمان في قلب المراة كلما ازدادت حاجتها الى ستر بدنها ,لان قلبها قد
ازداد تعلقا بربها عز وجل الذي امرها بالستر والتعفف.
التبرج يجلب الطرد من رحمة الله
قال صلى الله عليه وسلم:
"سيكون من اخر امتي رجال يركبون على سروج كاشباه الرحال ينزلون على ابواب المساجد
نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كاسمنة البخت العجاف العنوهن فانهن ملعونات"
التبرج مقترن باكبر الكبائر
لقد روى ان اميمة بنت رقيقة جاءت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم تبايعه على الاسلام فقال صلى الله عليه وسلم:"ابايعك
على ان لا تشركي بالله شيئا ولا تسرقي ولا تزني ولا تقتلي ولدك ولا تاتي ىببهتان تفترينه بين يديك
ورجليك ولا تنوحي ولا تبرجي تبرج الجاهلية "رواه احمد بسند حسن
التبرج من صنع اليهود
ان بيوت الازياء اليهودية هي التي تنشر التبرج بين نساء المسلمين من خلا لى ما يسمونه بالموضة
,وبكل اسف فان اكثر المسلمات يستمعن لنداء اليهود ولا يستمعن لنداء رب السماوات والارض
"فانا لله وان اليه راجعون "

اختاه
هذه بعض شبهات المتبرجات والرد عليها في ابسط عبارة .

تقول :المتبرجة انني احب الله وهذا يكفي .
نقول لها :"قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله"ال عمران 31
تقول :ان الدين يسر
نقول لها: "يريد الله بكم اليسر " ولقد امر الله الحجاب للتيسر
تقول: ان التبرج امر هين
نقول لها :"وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم"النور 15
تقول :انني صغيرة وسوف اتحجب لما اكبر
نقول لها:الموت لا يعرف صغيرا ولا كبيرا
تقول :سوف اتحجب بعد الزواج .
نقول لها :"ان العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه"فقد يحرمك الله من الزواج
تقول :ان زوجي لا يرضى بالحجاب
نقول لها :"لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق"رواه احمد وصححه الالباني
تقول :اتحجب عندما اقتنع بالحجاب
نقول لها :"وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم
الاحزاب 36
تقول :ان الحجاب يعيق عن العمل والتعليم
نقول لها :عفة المراة اعظم من كل شيء ورضا الله وجنته اغلى من كل شيء.

تقول :اخشى من سخريه الناس
نقول لها :لك الفخر والمثوبة ,فلقد استهزءوا بالنبي صلى الله عليه وسلم فهذا طريق الانبياء والصالحين .
تقول :لا اطيق الحجاب في الصيف والحر
نقول لها :"قل نار جهنم اشد حرا"
تقول :المجتمع كله هكذا .
نقول لها :تلك والله اسوء مقالة لاهل النار قالوا:"انا وجدنا اباءنا على امة وانا على اثارهم مقتدون
"الزخرف 23
تقول :ان طهارة القلب تغني عن الحجاب
نقول لها:لو طهر القلب لاستقامت الجوارح فقد قال صلى الله عليه وسلم"ان في الجسد اذا صلحت
صلح الجسد كله ,واذا فسدت فسد الجسد كله ,الا وهي القلب ."متفق عليه


اختاه
اعلمي ان الحجاب امتثال لامر الله جل في علاه فلا بد ان تتوافر فيه الشروط واذاك لاننا نرى في تلك
الايام حربا على الحجاب باسم الحجاب فنجد ان بعض ىبيوت الازياء تعرض لنسائنا حجابا بينه وبين
الحجاب حجاب فهو دعوة لتبرج الحجاب وللحجاب المتبرج.
فهيا ايتها الأخت الفاضلة الكريمة المؤمنة الصابرة في زمن الغربة الثاني ...افتحي صفحة جديدة مع
الله
وتذكري قول الله تعالى
"الم يان للذين امنو ان تخشع قلوبهم لذكر الله"الحديد16

تاالله لقد ان الاوان يا اختاه أن تتوبي وترجعي الى ربك ولسان حالك ومقالك "وعجلت اليك
ربي لترضى "
واياك ان تقنطي من رحمة الله فان رحمته وسعت كل شيء فتذكري قوله
: "قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الدنوب جميعا انه هو
الغفور الرحيم"الزمر 53.
إن أكبر نعمة أنعم الله بها علينا هي نعمة الإيمان والهداية، فلماذا لم تظهري وتتحدثي بأكبر النعم التي
أنعم الله بها عليك ومنها الحجاب الشرعي؟
اللهم اهد بناتنا واستر نساءنا


اختاه
ما أجملَ السماء الممطرة حينما تتقلد ألوان الطيف ، عقداً ، زاهياً ، خلاباً ، يأسر قلوب الناظرين
تعَانٌقَ ألوانه المعدود
وما أجملَ الشمس حينما تلتثم البحر عند الغروب ، فتحاكي الغواني جمال الوجود

وما أجملَ المرأة تتقلد العفاف حياءاً ، فيُبدِعُ حالها جمالاً لا يدركه حدود


وختاما

اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا

واللهم صلِّ وسلم وبارك على نبينا وإمامنا محمد بن عبد الله،
وارض اللهم عن خلفائه الراشدين، وعن الصحابة والتابعين،
ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وارض اللهم عنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين!


والشكر لأختي فدا لعيونه
لتعاونها معي في تصميم الخلفيه
سلمت يداك




تعديل سرآب°; بتاريخ 01-02-2017 الساعة 12:54 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-02-2017, 01:38 PM
جَـذْلَــى جَـذْلَــى غير متصل
حـديـث الـفـجــر..!
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صباح الخير
موضوع قيم وهادف
وانشهد الحجاب ستر ولابد منه فعلا
جزاك الله خير
وبانتظار جديدك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-02-2017, 01:44 PM
بُكرا أحلى بُكرا أحلى غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات







شكرًا حبيبتي لسماحك لي بإدلاء رأيي ، شيء جميل أن نأخذ برد المعترضين أيضًا .


حول غطاء الوجه !


لي عودة لك بأدلتي ، حفظك الله من كل شر أختي .




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-02-2017, 01:56 PM
~شمس الأصيل ~شمس الأصيل غير متصل
أنـثّــی لآ تتـکــرَّرْ
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات


ما شاء الله تبارك الله
سلمتِ خيتي الغاليه
عالموضوعك المهم والمفيد

كنوز المرأة


ربي يجعله بميزان حسناتك







تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-02-2017, 02:08 PM
_بعثرهہ _بعثرهہ غير متصل
وأنّا لِـ نفسي الصديقُ،والحبيّب،والكَتِفُ السانِد .
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات



.






مَوضوعك حساس،وهذا اللي خلاهه مُميز،
ربي يسعدك،ويرزقك ع قد نيتك.







سأترُك أثراً،سأُخلد ذاتي .
https://sayat.me/KB77x



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-02-2017, 02:17 PM
الــغديــر الــغديــر غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات


مساء النور

موضوع رائع جدا جدا. ونحتاج توعيه فيه كثير

فو الله ان الفتن تهب علينا كل حين واكثر اهدفه. هو خلع الحجاب

فبارك الله بك صمتي ع هذا الاختيار

وجزاك الله. الجنه


دمتي بعطاء المميز

الرد باقتباس
إضافة رد

أهمية الحجاب الشرعي الإسلامي في زمن المغريات

الوسوم
أهمية , المغريات , الحياة , الشرعي , الإسلامي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مليونية لخلع الحجاب في مصر، السيــــــــــلاوي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 04-07-2015 12:26 AM
حافلات الحياة! تأليفي محمد.الصاعري خواطر - نثر - عذب الكلام 6 14-06-2015 01:14 PM
حب الحياة..الحياة تحبك ملاك المهندس ارشيف غرام 1 01-06-2015 04:09 PM
أيتها الحياة هـــدوء أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 26 18-05-2015 03:46 PM
4 اخطاء وعادات يومية تزيد من ضغوط الحياة خـــالــــد الاستشارات النفسيه والاجتماعيه 17 09-05-2015 03:22 PM

الساعة الآن +3: 01:11 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1