اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 91
قديم(ـة) 08-07-2017, 04:38 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


اما عند رعد توه مبدل ملابسه ومنسدح ع السرير والطفل جنبه بالمقعد مره يلعب بيديه بالهواء ومره ياخذها بفمه ويتكلم بحكي مو مفهوم ب النسبه ل رعد .
تكى رعد على يده يتأمله وهو يلعب وهو يضحك وهو يمص ايديه ويطلعها من فمه ويضحك.
عقد حواجبه رعد بعاطفه وهو يحس بانه بيتهور وياكله وظل ساكت يتأمله.
قطع عليه دق جواله رفعه بملل واستعدل بجلسته وهو يشوف اسم "مشعل بن حمدان " يترأس الشاشه الصدمه شلّت تفكيره لدرجه قال بباله " يمكن انه داق بالغلط " تجاهل الاتصال وكأنه م شافه لانه م يبي يرد ثم يطلع ابوه غلطان بالرقم وم كان يبي يكلم رعد بالاساس لذالك حفاظاً من رعد على مشاعره تجاهل المكالمه ولا رد.
رفع عيونه للبزر من بعد م انقفلت المكالمه وشاله من المقعد وضمه وهمس : ي حبيبي انت " مرر خشمه على خشم البزر " يلعن اومك كيف تسيب الجمال هذا وراها وتهرب " باسه بقوه "
وابتعد لما دق جواله وكان نفس الاتصال الاول من ابوه وقتها ادرك بأن ابوه كان قاصده فعلاً تنحنح رعد وانسدح والطفل على صدره ورد بهدوء : الو
ابوه : سلام عليكم
رعد : وعليكم السلام
ابوه : طمني عنك كيفك وكيف هي احوالك ؟
رعد : تمام
ابوه : وش مسوي عندك وبدوامك ؟
رعد : كلشيء تمام الحمد لله
ابوه : شاركت النقيب هذاك القضيه ؟
رعد : لسى نشتغل على قضيته.
ابوه : عساكم بس افلحتوا ؟
رعد : كلشيء للحين كويس
ابوه : الا وين تعيننت انت ؟
ابتسم بسخريه رعد : تعينت بالشمال ولو م تعينت بالشمال م كان عرفت بانك ابوي.
ابوه تناهد : تحب تقلب المواجع ي رعد.!!
رعد اكتفى ب السكوت.
ابوه : وين موقعك حالياً ؟!
رعد : بالجـ…لااااااا
م امداه يكمل حكيه الا وصارخ لان الطفل استفرغ عليه.
رعد نزله بالمقعد حقه : يلعن ابوشكلك ي وصخ اعدمت ملابسي الله يلعن الساعه اللي اخذتك فيها
ابوه : ي رعدددد وش فيك وش صاير معاك ؟
رعد : اكلمك بعدين مع السلامه.
سكر من ابوه ورمى الجوال ولف ل الطفل ثبته بالمقعد وقام يبدل ملابسه وهو بيموت من القرف اللي حاس فيه.
.
.
الساعه 12 مُنتصف الليل .
دخلت للغرفه وكانت ظلام فتحت النور وهي مستبعده وجود مناف لانه قال بانه مو راجع غير ع الفجر لكنها انصدمت من وجودّه بالغرفه ونايم .
م انصدمت بقد م استانست لانها صايره م تشوفه كثير بسبب دوامه ابتسمت وجلست جنبه وهزته بخفيف : منااف منااف
م رد عليها ولا تحرك حست بقلق لانها تعرف مناف من دقه يقوم مدت يدها برجفه وخوف تشوف اذا يتنفس او لا ارتاحت وتناهدت لما حست بأنفاسه المنتظمه مدت يدها ل جبينه وكانت حرارته عاديه جداً وهذا الشيء اكّد لها بأنه بخير ولا فيه شيء.
لفت وكانت بتقوم لكن عيونها طاحت ع الادويه اللي ع الكومدينه مدت يدها برجفه واخذتها كانت كلها مو مفتوحه عدى المُسكن امتلت عيونها دموع وهي تاخذه بيديها وترجف كانت حاسه بأن فيه شيء بلعت غصتها وهي تهزه بخفيف : مناااف مناااف.
م جاها رد منه وكأنها تهّز ميت لا رد ولا حتى دليل ع انه على قيد الحياه.
رفعت علبة المسكن برجفه وهي تقرا التعليمات والاضرار الجانبيه وهالاشياء تناهدت ولا قدرت تكمل رمت العلبه نزلة راسها على حضن مناف وبكّت ضمتّه وشدت عليه حتى ولو هو مو حاس فيها صارت تبكي بقوه وتشاهق استمرت تبكي لين غفت على صدره بدون م تحس.
.
.
عند امل.
تلم اغرضها من غرفة يارا بسرعه وهي تقول : ي ويلي تاخرت قسم بالله لو يدري مناف ان يحرم يخليني اجيك مره ثانيه.
يارا وعيونها بالغصب تنفتح من النوم : لا يدري وانتهينا.
امل : انتي قولي ان شاء الله بانه م جاء.
يارا : ان شاء الله ان شاء الله بس انتي تدلين الباب ؟!
امل رمّت عليها نظرة : ايه.
يارا : اجل م فيني حيل اوصلك للباب م دمتي تدلينه روحي لوحدك.
امل كشت عليها : م اقول غير مالت عليك وعلي يوم اجيك يالله مع السلامه.
سكرت يارا عيونها بتعب وامل طلعت من الغرفه وتوجهة للباب وانثنت تلبس جزمتها وهي تتحلطم ع الخفيف : ساعه على م البس ذا الجزمه اللي تجيب المرض م اقول غير ي رب مناف م جاء من دوامه ولا قسم بالله ل يحرم يخليني اجي هنا مره ثانيه.
م انتبهت للي واقف وراها مستمتع ب حلطمتها وكأنه يسمع ل موسيقى رايقه مستند ع الجدار ومبتسم نص ابتسامه وهو يتأملها.
لفت بتاخذ شنطتها من وراها وشهقت لكن سرعان م كتمت شهقتها عشان محد يسمعها.
ابتعد مهند عن الجدار وهو يقرب منها رفعها من يدها ووقفها امامه بصمّت يتأمل عيونها يبغى يعرف حقيقة هالشعور اللي يحس فيه.
كانت عيونها م بين الخوف والراحه خايفه بأن احد يشوفهم ومرتاحه لانها متأكده بأن مهند مستحيل يأذيها دقاات قلبها تزداد وهي تناظر عيونه وانفاسها تتسارع.
مهند همس لها : م دريتي بأن من اُبتلى بالطب فقد خسر يومه ومن اُبتلى بالحب فقد خسر ليله " سكت شوّي ثم قال " م دريتي ؟!
نزلة عيونها بسرعه وهي تحس بان قلبها بيطلع من قو دقاته.
مهند يكمل : ومن خاضهما معاً فعلى دنياه السّلام.
رفعت عيونها له وهي تحس بتوتر من دقات قلبها ظلت عيونها بعيونه ثواني ثم نزلتها وعقدت حواجبها وحاولت تسحب يدها من يده.
كان يتأملها بحُب وهو ذايب وخاق على خجلها وخوفها.
امل بهمس : مهند !!!
مهند غمض عيونه بلذه : لبيه ي جعل م يناديني بأسمي غيرك.
امل بلعت ريقها : اتركني بروح.
مهند : تروحين اوكيه بس مو قبل م ترجعين لي قلبي.
امل : اللي يصير لي م يرجع ل صحابه للأسف.
مهند رفع حاجبه وابتسم : اصلاً لو رجعتيه ماني بقابله ماله مكان الا معك.
امل : وش تبي اللحين قلبك ومو راجع لك انتهينا.!!
مهند عقد حواجبه بهمس : اخذيني.
رفعت عيونها له بصدمه من كلمته.
مهند : توّي احس بشعور سعد علوش لما قال اخذيني لو اعتبر من ضمن اشيائك.
امل تعلقت عيونها بعيونه.
مهند بهمس وشعوره يبان بصوته : وانا بحبك ولا لازم تحبيني " سكت شوي وهي ظلت ساكته " وصلت ل هالمرحله للأسف خذيني تكفين.
امل حاولت تسحب يدها منه وهي معقده حواجبها وكل خوفها بأن عاطفتها تغلبها.
مهند رفع يدها ل شفايفه وباس باطن كفها بعمق وهو يستنشق ريحتها.
امل كانت مصدومه بحركته الجريئه ، ماهي جريئه بقد م انها وقحه بنظر امل.
صحاها من صدمتها صوته : معليش بس والله مضطر .
قبل تتكلم قال : ابغى انام لي كم يوم م طب عيني النوم هالبوسه ممكن تكون منوم.!!!
امل بلعت ريقها وسحبت يدها من يده بقوه : قليل ادب .
عطته ظهرها وهي تخرج من البيت بدون م تعطيه اي اهميه اما مهند ف لحقها وعيونه تراقبها لما دخلت بيتهم وسكرة الباب هنا تطمن ورجع لبيتهم .
رمى حاله ع الكنب وهو مبتسم يتناهد بلذه كل م ذكر بوسة يدها يحس بأن ريحة يدها للحين بأنفاسه وبدون شعور سكر عيونه ونام ع الكنب.
.
.
فتح عيونه مع صوت الاذان م حس بألم في يدّه بقد م حس بثقل على صدره ابتسم لما شافها حاول يسند نفسه ع السرير وفعلاً سند نفسه بسهوله لانه م يحس بأي الم بيده بسبب المسكن .
مد يده ورفعها بيد وحده ونزلها جنبه وهو مبتسم رفع وجهها بأطراف اصابعه وهو يمكن يحلف بأنها باكيه قبل تنام نزل راسه بالغصب لما وصل ل جبينها وطبع بوسه وقام دخل للحمام " وانتو بكرامه " وتوضى بسهوله وطلع صلى كل الصلوات اللي فاتته وخلص وهو يحس بأن الحراره رجعت ليده وهذا دليل على ان مفعول المسكن بدا يروح.
قام وجلس جنبها ع السرير هزها بخفيف : نغغم نغمم
فتحت عيونها بكسل لكن بسرعه فزت وهي تحتضن وجهه بين يديها : منااف انت بخير تكفى تكلم تكفى ؟؟
مناف ضحك وضمها : وربي اني بخير
شهقت وتوها تلاحظ يده المعلقه برقبته : وش فيها يدك تكلم مناف تكلم تكفى
مناف بضحكة : م فيها الا العافيه
ابتعدت عنه وهي تحتضن وجهه بين يديها من جديد : وغلات ابوك ي مناف وش فيك تكلم ؟!
ابتسم وحاول يضيع الموضوع : وش معنى ابوي ؟!
نغم : وغلات ابوك ي مناف تكلم لا تحرق اعصابي.
تناهد وهو يبعد عيونه من عيونها : انصبت برصاصه والحمد لله طلعت.
شهقت وارتجف جسمها بخوف وعقدت حواجبها ودموعها نزلة بدون شعور.
رفع عيونه لها مناف وانصدم بحالتها وبدون شعور منه ضمها بقوه لصدره : نغم وش فيك
غطت بأيديها على اذونها وكأنها تهرب من ذكريات او ماضي : لا لا لا لا
مناف شد عليها : اهدي وش فيك ترتجفن كذا ؟!
بكت بصوت عالي وهي تضمه اكثر وكأنها تبي تدخل بصدره كانت تتكلم وتقول حكي مو مفهوم بس مناف فسر حالتها بأنها ذكريات متعلقه بالرصاص والاسلحه لان رجفتها وتكريرها ل كلمة رصاصه كان واضح من بين كل حكيها استانس لان هذي ممكن تكون بداية رجوع الذاكره لها.
ظلت بحضنه لين هدت وابتعدت بنفسها كان مناف مسكر عيونه وعاض شفايفه بألم .
نغم : انا اسفه
غصب عن مناف فتح عيونه : على ايش ؟!
نغم : ألمتك
مناف : مو اول مره اتألم يانغم.
نغم نزلت عيونها وبهمس : انا اسفه
مناف : ممكن اعتذارك يكون على هيئة فطور ؟!
ابتسمت : ممكن ليش لا.
مناف : اجي معاك او انتظ…
قاطعته : ولا تتحرك من مكانك حركة وحده انا اجهز الفطور واجيك.
مناف بتحذير : مو توست ونوتيلا بضربك ترى.!!
ضحكت : لا ولا يهمك
طلعت نغم اما مناف سحب جواله وظل يطقطق فيه ويصفح البرامج بملل ويشغل نفسه ويتناسى ألمه لحد م تجي نغم .
فتح الواتساب وطاحت عينه على اسم رعد كان مرسل له " اذا صحيت كلمني ضروري "
دق رقمه وعلى اخر رنه جاه صوت رعد الغاضب : نعم ؟
مناف : انت اللي قايل تبيني ضروري ؟!
رعد انسدح على ظهره بعد م كان منسدح على بطنه : لا م قلت
مناف : تستهبل على راسي انت ؟ مرسل لي بالوتساب اذا صحيت تبيني اكلمك ضروري
رعد : ايييه تذكرت خلاص بعدين اكلمك اذا صحيت انا
مناف : الساعه تسع اشوفك مرزوز بالمكتب قدامي مفهوم ؟!
رعد بصدمه : بتداوم ؟
مناف : وليش م اداوم ان شاء الله
رعد : اسمحلي مناف وكل زق طلعت من المستشفى ولاحد عارضك ولا احد قالك شيء بس سالفة انك تداوم ويغمى عليك وتطيح علي وتكسرني زي البارح انساها.
عقد حواجبه : البارح ؟!
رعد : مالك ب الطويله المهم البزر ذا اللي لقيناه بالاستراحه بجيبه عندك وخل زوجتك تهتم فيه لين م نلاقي ملعونة الخير امه.
ضحك مناف : على حسب مزاج زوجتي م اقدر افتي لك بانها بتقبله.
رعد : لا تكفى عاد والله من البارح مسهرني الكلب ولا نمت غير ساعه وجيت انت صحيتني لما دقيت.
مناف بهدوء : جيبه اللحين
رعد عقد حواجبه : اللحين ؟
مناف : ايه اللحين ولا مو انت تبي تنام جيبه وخلاص نام براحتك؟!
قبل يتكلم رعد قاطعه مناف لما شاف نغم داخله : زي م قلت لك اللحين وانا بنتظرك يالله مع السلامه.
عقدت حواجبها وحطت الصينيه ع السرير : بتطلع ؟!
مناف : لا ليش تسإلين ؟
نغم : اجل ليش تقول اللحين وانا بنتظرك يعني بتطلع صح ؟!
مناف : لا لا واحد من الشباب بيجيب لي شغله وانا بنتظره عشان اخذها.
نغم : وش هالشغله ؟!
مناف : هديه لك
نغم قربت الصينيه له : كل كل وانا بسوي نفسي صدقتك.
مناف : ي زينها اللي مسويه لي شاهي
نغم : العفو مقدماً
مناف بعبط : شكراً مؤخراً.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 92
قديم(ـة) 08-07-2017, 04:40 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند رعد.
قام بهدوء وبخفه عشان لا يقوم البزر ويحوسه نفس البارح توجهه للحمام " وانتو بكوامه " توضى وصلى وبدل ملابسه بأهمال وتوجه ل الطفل شاله بخفه بالمقعد تبعه ونزله ل السياره بالغصب لانه ماسكة وماسك اغراضه اللي نصها م نزلها من السياره.
ثبته على المقعد وحرك متوجه لبيت مناف وعيونه كل شوي على البزر مبتسم براحه لانه بيبلش مناف فيه.!!
رفع جواله ودق على مناف ثواني وجاه صوته الرايق : ارحب هاه جيت وجبت الامانه معاك ؟!
رعد : عند الباب انا.
مناف : يالله جاي استلمها.
قفل مناف من رعد ولف لها : وصلت الهديه بس عاد مادري تعجبك ولا لا.
ميلت راسها بضحكة ونص ابتسامه.
مناف : زي م اتفقنا مافيه غش ولا تطلعين من الغرفه لين اناديك.
نغم : خلاص مناف انا حلفت مارح اطلع ومارح اغش.
مناف قام : اوك يالله.
طلع ل رعد اللي ماسك الطفل ويهزه بشويش عشان م يصحى بسرعه رفع مناف جواله ولقط لرعد صوره.
رعد بجمود : تصورني ليس بتوريها لعيالك مثلاً وتقول هذا شبيه ابوكم يوم كان مسوي حنون ويعنني يهز البزر.
ضحك مناف بقوه لدرجه بانة اسنانه العلويه.
مده رعد البزر وهو معقد حواجبه : امسكه لا تطيحه.
مناف اخذه من يد رعد بصعوبه : شسمه ؟
بثقه : رعد.
مناف : تعقب م تسميه على اسمك.!
رعد : ي شيخ ترى انا اللي لقيته على فكره.
مناف يهز الطفل بشويش : زينه عبدالله المؤدب النايم.
ضحك رعد بنفس ضحكت مناف الطويله والعاليه.
مناف : وصلت التلميحه ؟!
رعد : وصلت ي ابورعد.
مناف : تخسي اسمي ولدي على اسمك يبومناف.
رعد : هاته ورح نزل الاغراض حقته من السياره
مناف عقد حواجبه : اغراض ؟!
رعد : انا شاريها.
مناف : م شاء الله كريم والله م عليك زود.
رعد سحب منه البزر : رح نزلها ياخي.
مناف سحب البزر من يديه ويكلم رعد بنفس لهجته : ماقدر ياخي يدي تعورني.
رعد : شسوي يعني انزلها لك انا ؟!
مناف : المفروض.!
رعد رمى عليه نظرة استهزاء.
مناف ضحك : نزلها ودخلها للحوش واذا رحت خليت زوجتي تدخلها للبيت.
رعد فتح باب السياره عشان ينزل الاغراض : للحين ماني مستوعب انك متزوج ياخي بنت الناس كيف متحملتك ؟!
مناف رفع اكتافه بمعنى مادري.
رعد هز راسه بيأس وهو ينزل الاغراض ويدخلها للحوش مع مناف.
مناف بعد م خلص رعد قال : رح نام اللحين والساعه احدعش اشوفك مرزوز قدامي بالمركز.
قرب منه رعد وضرب راسه بأصابعه بقوه : مجنون انت لا جد مجنون انت " بتهديد " علمن يوصلك ويتعداك ان شفتك جاي للمركز اليوم لا اثور فيك عُلم ؟؟؟
مناف بجمود : من وين سارق الكلمه؟!
رعد حاول يكبت ضحكته : مالك شغل وتهديدي اضن واضح لك ول اشكالك اللي م يسمعون الكلام.
مناف : تحسبني طلعت من المستشفى فضاوه انا م طلعت الا عشان الشغل .
ناظرة رعد بقوه وكمل مناف حكيه : وانت تعرف ان ورانا قضيه ثانيه اللي هي قضيتك .؟!
رعد ببطئ يتكلم : تخســـي تحلها معاي.
مناف : والله غصباً عنك.
ظلوا مناف ورعد واقفين ويتناقرون ومن شباك المجلس كانت عيون دلال تناظرهم بصدمه وببالها تقول " يعني م كنت احلم يعني اللي شفته البارح حقيقه مناف عنده تؤام هذا هو نفس الطول ونفس العرض والجسم والضحكة كيف طيب وحنا م نعرفه كيف طيب مناف لقاه كيف حصل كل ذا " تتأملهم بصدمه مره يضحكون ومره يعصبون ومره يتناقرون فاتحه جزء بسيط من الشباك وحكيهم يوصلها م شافت فرق ب اصواتهم غير باللهجه او المنطق تتأملهم وقلبها يدق بقوه واسأله كثيير بداخلها تحتاج جواب طاحت عينها على رعد اللي لبس نظارته وودع مناف بتهديد وخرج ثبتت عيونها على مناف والطفل اللي بين يديه بلعت ريقها وقررت تخرج وتسأل مناف.
.
.
اما مناف واقف عند باب البيت سمى بالله وكبت ابتسامته وفتح الباب ودخل.
بصوت عالي قال : ي نغغغم تعالي وصلت الهديه ؟!
طلعت دلال من المجلس وهي تناظر الطفل اللي بيده بصمت ولا انصدمت بعكس امل اللي من سمعت كلمة " هديه " فزت من السرير وطلعت بفضول لكن من صدمتها م قدرت تنطق بحرف.
اما نغم سمت بالله وفتحت الباب وطاحت عينها على مناف واللي بيده شهقت ورفعت ايديها ل شفايفها وعيونها تتسع من الصدمه.
مناف : تقبلين الهديه ولا نرجعها لاصحابها " م قدر يخفي ابتسامته لما تخيل شكل رعد لو رجع له الطفل "
بلعت ريقها بخوف وأسأله كثيره بداخلها وقلبها يدق بقوه قبل تُبدي اي ردت فعل شهقت امل وقالت : يمممممماااااه الحقي علينا ي اميييي طلع ولدك متزوج ومخلف الحققييي يمه " وراحت لغرفه امها وابوها تدق الباب تحت انظار مناف المنصدم"
هند اللي طلعت من ازعاج امل : خير وش فيكم ؟!
امل راحت لها وهزتها بقوه : اخوك ي هند اخوك طلع متزوج ومخلف حتى شوفي ولده بيده الحيوان ال طووط اخذه من امه وبيهديه للحيوانه وال طووط زوجته " واشرت على نغم "
فتح فمه مناف بصدمه وهو يناظرها تبتعد عن هند وترجع تدق الباب بقوه.
طلعت امها : ها ي امل وش فيه تدقين من الصباح ؟!
امل : الحقي ي امي وشوفي ولدك الوصخ متزوج وجايب ولده اليوم يورينا اياه بكل وقاحه
شهقت امها بصدمه وهي تشوف الطفل بين يدين مناف.
مناف شاف ابوه رافع حاجبه ومنصدم من اللي يسمعه : اااا يبه
امل : ولا كلمة يالي م تستحي
بدون شعور من مناف رفع جواله لاذنه ثواني وقال : تعال خذ البزر تكفى ي الذيب والله ورطت
ضحك رعد بقوه : ليش المدام م قبلته ؟!
مناف : ي ليتها كذا انت تورطت بجُرّم م سويته.
رعد : بالمطعم انا اللحين وقاعد افطر توهق فيه زي م توهقت البارح سلام.
سكر بوجه مناف اللي بلع ريقه وهو يناظر اهله ويحاول يبرر لهم.
انقذه صوت دلال الهادي : ولد صاحبه.
امل لفت لها : وش دراك انتي هاه ؟!
دلال : شفتهم من شباك المجلس ويالله انتي تعالي معاي نشييل اغراضه من الحوش قبل لا تمطر عليها.
تناهد مناف اهمشيء انقذته كان صعب عليه يقولهم بانه ولد لقيناه بالمداهمه حقت امس.
شهقت هند بقوه وراحت ل مناف : وش فيها يدك مناف ؟!
مناف : اصابه ي عين مناف.
امل توها تلاحظ يده قربت له بصدمه وشهقه : من ايش انصبت
مناف : انتي كلي تراب.
قربت نغم لمناف برجفه ومدت ايديها له واخذت الطفل ، رفع عيونه مناف لها وتلاقت عيونها بعيونه ارتجف قلبها وعقدت حواجبها .
حط الطفل بين يدها وهمس لها : عورني.
ضمته وهزته بخفيف ورفعت عيونها لمناف وكأنها تتإكد : ولد صاحبك ؟!
مناف : وراس ابوي انه مو ولدي.
قال لها حكيه وابتعد عنها وتقدم ل امه وباس راسها وابوه نفس الشيء.
ابوه : اصابتك من ايش ؟!
مناف : المداهمه.
ابوه : يعني طلع صدق حكي خويك ؟!
مناف : ايه.
امه : الحمد لله على سلامتك يمه م اقول غير حسبي الله على عدوينك ي امل فجعتني مع هالصبح.
مناف : سلامتك من الفجيعه ي قلب مناف تبين امردغها ؟!
امل ضحكت : تصدق جا ببالي الدراما الكويتيه انو يطلع الاب او الابن متزوج ويصير نفس اللي سويته.
مناف : ومستنانسه ع اللي سويتيه
امل : اخخخ اي والله استانست حسيت حالي بمسلسل.
مناف : افقع وجهك ثاني مره ويالله عقاباً لك روحي دخلي اغراض البزر اللي بالحوش.
دلال بهدوء : م يحتاج انا دخلتها.
هند قربت من نغم : وش اسم الولد ي مناف ؟
مناف توهق لانه لو قال بان اسمه عبدالله بيتأكدون انه ولده لانه على اسم ابوه تنحنح وقال : اااا بسام ايه صح اسمه بسام.
نغم بهدوء : بدخله للغرفه قبل يقوم.
دخلت ودخل مناف معاها وكلهم تفرقوا دلال دخلت للمجلس وهند لغرفتها وامل وامها للمطبخ.

اترك لكم مساحه شاسعه لشتم امل 🌚

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 93
قديم(ـة) 09-07-2017, 12:26 AM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


هههههههههههههههههههه جابت اوم العيد امل هذي 😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂 بارت حلوووو ويونس حيل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 94
قديم(ـة) 15-07-2017, 01:34 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


مرحبا ياغراميين اش اخباركم ، تعالو انستقرام novel.2.6 نتشرف بكم 😅❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 95
قديم(ـة) 15-07-2017, 04:43 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


نزلي بارتات كثير 😭💔❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 96
قديم(ـة) 16-07-2017, 09:03 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Manahel.omar مشاهدة المشاركة
مرحبا ياغراميين اش اخباركم ، تعالو انستقرام novel.2.6 نتشرف بكم 😅❤❤
هذا حساب روايه بنت السيل anah_fo700 الحساب اللي حطيته امس لصديق محتاج دعم اتمنى منكم تتابعو روايته بتعجبكم ان شاء الله .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 97
قديم(ـة) 16-07-2017, 07:47 PM
صورة ابكيك صمتا الرمزية
ابكيك صمتا ابكيك صمتا متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


سنين العلقم ....وطعم المرارة ....ودماءٌ تسفك
بعدها!!
هل لهم من حلو الحياة وسكرها نصيب التذوق !!
ام ان العلقم قدرهم ...

تذوقُ معنا ايامهم ...في رحلةٍ في ارض الدماء والشهداء
في ارضِ الرافدين لنرى هل هناك املٌ في توقف النهر الثالث
عن الجريان .....

روايتي الاولى / بعد سنين العلقم !!
بقلمي /ابكيك صمتا



https://forums.graaam.com/618304.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 98
قديم(ـة) 23-07-2017, 06:26 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


مناف جلس جنبها على السرير وهو مبتسم : حلوه الهديه ولا لا ؟!
نغم وهي تناظر وجه البزر : تجنن.
مناف : توقعتك تقبلين فيها.!!
نغم لفت تناظره : احب الاطفال.
عقد حواجبه مناف : كيف تحبين الاطفال وانتي منهم؟؟!
رفعت حواجبها بصدمه ثم ضحكت وعطته ظهرها.
مناف : اسحبي علي وخليك معاه لا اوصيك.
ضحكت : لا يشيخ انت تسحب علي وتروح دوامك وانا م تبيني اسحب عليك.
مناف : هذا دوام تعرفين كيف يعني دوام يعني شيء يجي من وراه دراهم.
نغم تقلد حركات وجهه : دراهم نننءننء.
ضحك مناف وانسدح : يدي عورتني وانا ماسك البزر ذا.
نغم : وين اغراضه ؟!
مناف : بالصاله.
نغم حطت البزر جنبه : بروح اجيها انتبه له.
.
.
بالمطبخ كانت امل جالسه ع الطاوله وتشرب عصير وتطقطق بجوالها بملل.
امها : وش عندها امل صاحيه الصبح
امل : مادري يمه عجزت انام صابني ارق.
امها : تفكرين يعني ؟!
امل : هو ماذبحني غير التفكير.
هند بسخريه : م شاء الله امل تفكر تصدقين كنت احسب اللي براسك تنك.
امل : ما برد عليك.
هند رفعت حاجبها " وهي ملاحضه من كم يوم ان امل متغيره كثير صايره هاديه وتفكر كثير م عادت امل المهبوله اللي على اي شيء تضحك وتطقطق"
انتظرت امها لين طلعت من المطبخ ولفت لامل : اموله وش فيك.
رفعت امل عينها عن الجوال : وش فيني؟!
هند : مادري عنك متغيره واجد صايره تسهرين وتفكرين واجد وملامحك ذبلت امل في احد مضايقك ؟
امل : من زمان انا اسهر
هند : تسهرين معانا مو تسهرين وحدك.!
امل : هند تراها قافله اخلاقي ف اسكتي ازين لك.
هند : حتى نومك صاير قليل.
امل قامت : الجلسه معاك تسبب كتمه وضيق بالتنفس بذالك بروح لغرفتي ازين.
هند تكتفت وهي تناظرها طالعه من المطبخ : الضيق بالقلوب ي امل الضيق بالقلوب.
طلعت امل من المطبخ ودخلت ل غرفتها ناظرة الشباك تعرف بان ورى هالشباك شوفة مهند عقدت حواجبها وتقدمت من الشباك وفتحته بس للأسف كان شباكه مسكر تأملته شوّي ثم ألقت بشتيمه لما تذكرت حركته معاها البارح, وابتعدت نزلة الستاره وتركت الشباك مفتوح.
انسدحت ع السرير وهي تتناهد بتعب وقهر من شعورها اللي مايل ميلان واضح ل مهند.
.
.
عند مناف منسدح ع السرير بيده الجوال ويلعب فيه وبحضنه الطفل اللي يبكي.
نغم : مناف سكتو لحد م اسوي له حليب.
مناف : مالي شغل .
نغم عقدت حواجبها وبغضب : مناااففف
مناف رفع عيونه لها وسوا مثل البزر بتعابير وجهه وصاح ع اساس انه يبكي.
غصب عن نغم ضحكت على حركته : صار عندي اثنين هههههههه.
مناف مد شفايفه بنفس حركتها اذا زعلت : لا تصارخين علي ترى ابكي.
نغم : الله ي الدنيا ترى ياما صارخت عليّ وبكيتني.!
مناف : تنتقمين يعني ؟!
جات له وشالت البزر من حضنه : ممكن
مناف يناظر الطفل : حبيبي اللي يشرب
نغم مضيقه عيونها فيه : كأنه يشبهك؟
توسعت عيون مناف بصدمه : تبالغين؟
ضحكت :امل شككتني
قبل يتكلم مناف دق جواله ابتسم بالخفيف ورد : هلا ابومناف؟
رعد : تعقب م اسمي على اسمك
مناف : اخلص مذابك ؟!
رعد : اذا تحس نفسك كويس ابغاك تجي معاي ندور شقه الفندق زرف فلوسي زرف.
مناف : افا طفّر المليونير ؟!
رعد : م طفّرت ولله الحمد بس حرام تروح فلوسي على فندق خايس مثل ذا؟!
مناف : ومتى تبينا ندور شقه ؟!
رعد : اللحين فاضي انت ؟
مناف ناظر نغم شوّي : اي فاضي تعال مرني
رعد : طيب
مناف : لحضه حققت مع المجرمين ولا ؟
رعد : حققت مع اللي اطلق عليك بس
مناف : كويس كويس يالله بالبس انا وانتظرك.
رعد : يالله اتروش انا واجيك سلام
مناف : مع السلامه.
ناظرها وناظر البزر : ترى قمت اغار
نغم : يحق لك تغار هداياك حلوه شنسوي؟
مناف قرب. ل الطفل وباس خده ورفع عيونه لنغم:تبين؟
نغم :وش؟
مناف بابتسامه خبيثه:بوســه؟
نغم ضربته على كتفه : قليل ادب
مناف صغر عيونه بنفس حركتها : حلالي!
وقام وعيون نغم عليه : بتطلع ؟
مناف : ايه بروح مع واحد من الشباب ندور شقه.
نغم : لا تروح " لف وعطاها نظره " اوك انتبه لنفسك.
مناف يستفزها : انتبهي انتي ل ولدي ههههه.
.
.
بالمطبخ.
دخلت دلال بهدوء كالعاده وجلست ع الطاوله بتوتر : يمـه
ام مناف لفة لها : ها يمه وش فيك ؟
دلال تنحنحت : احم أأأ أنا شفت حلم غريب ي يمه
جلست امها امامها ب اهتمام : قولي وش شفتي ؟!
دلال : مادري وش اقول لك ي يمه بس هو حلم غريب بس روعني.
امها : اذا يخوف لا تقولينه الا بعد اسبوع.
دلال : لاااا م يخوف بس هو غريب مدري كيف.
امها : قولي يمه قولي
دلال بتوتر : يمه حلمت ان مناف عنده تؤام ويشبهه نسخه منه سبحان الله بنفس الطول ونفس العرض حتى الضحكة ي امي نفسها مافي اختلاف مررره.
ام مناف تناهدت : وش هالحلم ي دلال
دلال باهتمام ب ردت فعلها : مره يمه يشبهه عاد انا م كنت ادري بالحلم هل هو تؤام ل مناف ولا لا بس انه كان يشبهه بكل شيء بكل شيء .!
امها قامت : حلم عادي ي امي لا تخافين.
دلال بامل : طيب يوم ولدتي مناف م كان معاه اخو تؤام حتى لو مات.
امها : يمه ي دلال انا ولدت مناف بعمليه ودخلت بغيبوبه وظليت اسبوع.
دلال بأمل : يمكن ي يمه يكون الحلم اللي شفته دليل على ان مناف عنده تؤام يمكن ي يمه اخذوه او سرقوه او اي شيء انا متأكده شفته بعيني يشبه مناف مره حتى واقفين جنب بعض ويضحكون.
امها : ي دلال وش فيك كأنك انهبلتي؟ انا يوم كنت حامل بمناف كنت اشيع ولا في بطني غير قلب واحد.
دلال : عادي تصير ان الواحده م تكون عارفه بانها حامل بتؤام والاشعه م تطلعها.
ضحكت ام مناف : لا والله ي دلال م عمرها صارت.!
دلال قامت والضيق واضح بوجهها : طيب يمكن انه مجرد حلم.
ام مناف : ولا يمكن هالحلم يدل انك حامل وبتجيبين ولد يشبه خاله.
ابتسمت بسخريه : ايه يصير خير
.
.
الاحد ظهراً.
بسياره جالس مهند كالعاده ينتظر البنات.
تناهد وهو يشوفهم طالعين من المدرسه ماسكين ايديم بعض لاحظ بان مشيتهم فيها شيء.
فتحت يارا الباب اللي بجنبه وبصوت مرتجف سلمت.
رفع مهند حاجبه وقلبه يدق بقوه : وعليكم السلام وشفيكم ؟
يارا تبكي بخفيف وتشاهق.
مهند لف لجهتها : وش فيك ي بنت تكلمي ؟؟
يارا : امل!
بدون شعور لف لأمل اللي كانت مسكره عيونها وماسكه يدها ، يتأملها وعيونه بتاكلها اكل بلع ريقه ورجع لف ل يارا : وش فيها هي ؟
يارا : طاحت على يدها فيه بنت دفتها
مهند : تعورت ؟
يارا : اييه حتى هذيك ضربتها على خشمها لما نزف " لفت لامل " وقف ولا لسى ؟
حرك مهند السياره بقلق وهو يقول : بنروح للمستشفى
امل بصوت مهزوز وهامس : لا وصلوني بيتنا.
مهند طنشها : ايش السبب ؟
يارا : مُشاده بالحكي بين امل وهذيك البنت بعدين تضاربوا وهذيك نادت شلتها وهم كثيرين.
مهند رفع عيونه لها بالمرايه : وضربوها ؟
يارا : ايه
مهند : لانك غبيه انتي وياها " رفع عيونه لامل من جديد" الكثره تغلب الشجاعه
وظلوا ساكتين لما وقف مهند عند باب المستشفى : انزلو
نزلت يارا بس امل لا.
فتح الباب مهند من جهتها : انزلي
امل : وصلني بيتنا
مهند : ماني خاطفك بشوف يدك وبرجعك بيتكم
امل : لو سمحت رجعني بيتنا
مهند بهمس : لا تخليني اتصرف معاك تصرف م يرضي الله ولا خلقه
امل رمت عليه نظره : هو بقى شيء م سويته ؟؟
مهند بهمس : ايييه اشياء كثير في بالي م جاء وقتها.
امل : رجعني بيتنا
مهند ابتسم لها : تعوذي من الشيطان
دق قلبها وتوترت من ابتسامته لدرجه تحس انفاسها ضاقت ، نزلة من السياره وهي مرتبكة ومهند سكر الباب وهمس : شطوره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 99
قديم(ـة) 23-07-2017, 06:28 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


المغرب عند نغم.
واقفه عند الباب وعيونها على مناف اللي يجمّع اغراضه بشنطة السفر " ثابته لكن قلبها يرجف"
لف ل جهتها وتوه ينتبه لها ابتسم لها بخفيف واستغرب من جمودها وهي تناظر فيه همس لها : وشفيك ؟
بدون شعور تقدمت له وضمته بقوه وشفايفها تتقوس ببكاء ، شد عليها مناف باستغراب وهو مو فاهم ايش فيها.
ظلوا ثواني ساكتين ثم قال مناف : نغومه وش فيك ؟
بغصه نطقت وهي تخبي وجهها بصدره : ليش تسافر ؟!
مناف ضحك : عشان الدوام.
نغم : بس انت تعبان ليش م يعطونك اجازه طويله
مناف : عطوني
نغم : يومين مو اجازه.
ابتسم لها وهو يبعدها عنه بشويش ويمسح دموعها : اشش لا عاد تنزل دموعك على شيء فاضي
مدت شفايفها بزعل بدون م ترد عليه.
مناف : بسام وينه ؟
نغم : مع امل وهند !
مناف : تلاقينهم اللحين قاتلينه بدفاشتهم.
ابتعدت نغم عن مناف وعطته ظهرها : ااا انت روح لهم وخذه وانا برتب شنطتك واللحقك
مناف : اوكيه
ابتسم لها وقرب منها طبع على جبينها بوسه وطلع ل الصاله.
كانوا امل وهند ماسكين الطفل ويلعبون معاه ويبوسونه جا لهم مناف وسحبه من يديهم بكل سهوله وجلس جنب ابوه.
ابومناف : سفرك ذا مستعجل ليه ؟
مناف : دوام.
ابومناف : خوالك وعماتك بيجون الاربعاء والخميس بنسوي عزومه عشان سلامتك حط ببالك انك بتجي قبل الخميس.
مناف : اللي يشوفكم يقول رايح امريكا ترى اقصاها جده ست ساعات وانا بابها حتى يمكن اقل.
ابومناف : انا علمتك ويوم الخميس من بدري ابي اشوفك بالمزرعه.
لف لابوه بقوه : المزرعه ؟ بتسوون العزومه بالمزرعه اللي هنا؟ ؟
ابومناف : ايه لا يكون عندك معارضه ؟
ابتسم مناف : لا بس انا وشسمه ترى م صلحتها بعد السيل اللي جا اخر شيء
ابومناف : ايه دريت انك م صلحتها ورسلت عمال امس يصلحونها.
مناف تناهد براحه : الحمد لله اجل كنت شايل هم.
ابتسم مناف ل نغم اللي جلست جنبه واخذت الطفل من يديه ، حاوط كتوفها بيده وقرب راسه من راسها وهمس : سمعتي ابوي شقال ؟
نغم : وشو قصدك على عزومه المزرعه ؟ ايوا ادري من امس.
مناف بهمس وهو يلعب بخصله من شعرها : بهالمزرعه لقيتك.!!
لفت له وجات عينها بعينه وقلبها يدق بقوه ، تعلقت عيونه بعيونها بدون م يحس ضاع في سوّاد عيونها وصحى من سرحانه على صوت هند اللي تتنحنح بقوه.
ابتعد عن نغم ورجع لف لابوه بارتباك : انا اللحين بطلع ل خويي وزي م قلت رجعتي ان شاء الله الخميس.
نغم بهمس : اللحين ؟
مناف لف لها وابتسم : ايه.
ابوه : استودعتك الله انتبه لنفسك.
قام مناف وباس راسه وامه نفس الشيء وتوجه ل غرفته اخذ شنطته وجواله وطلع لهم : تامرون على شيء قبل اطلع؟
امل بهمس : شاورما لو سمحت.
مناف : ي روحي انتي تعبانه ؟ تبغين اوديك للمستشفى قبل امشيء.
امل : لا روح ل شغلك الله يستر عليك "وبهمس" مهند كفى ووفى.
مناف لف لابوه : اذا م تحسنت اسحبها من شعرها غصب للمستشفى وانا لو عندي وقت كان غصب عنها راحت.
ابوه : ان شاء الله انت تيسّر بس.
مناف : يالله استودعتكم الله نغم انتبهي للبزر
قال اخر جمله له وطلع من البيت وهو يتناهد رفع جواله لاذنه وهو يدق على رعد : ها جاهز ؟
رعد : المسلمين يسلمون اول ي محترم ؟
مناف : جاهز ولا لا ؟
رعد : لا ماني جاهز انت تعال عندي لين اجهز
مناف : بالفندق ؟
رعد : هه هه الفندق راحت ايامه ي بابا تعال شقتي !!
مناف : الله الله يالله انا جايك.
.
.
عند مهند يدور بغرفته بقلق وشباكه مفتوح وامامه شباك امل المسكر تناهد بغضب ووقف عند الشباك وبهمس : طمنيني عنك الله يخليك
ابتعد عن الشباك وهو يتأفف يذكر لما سألها عن سبب المضاربه بالمستشفى قالت له بأن انت السبب ، صدع راسه من كثر م فكر فيها ، بعد المستشفى وصلها لبيتهم ولا قالت ولا حرف مع انه قال لها بانه يبغى يعرف الموضوع كامل لكنها طنشته.
تناهد بقهر وطلع من الغرفه كانت بوجهه يارا جالسه ع الكنب وتتابع التلفزيون ، جلس جنبها بهدوء وهو يفكر كيف يفتح معاها الموضوع وكيف يعرف السالفه.
تنحنح ثم قال : يارا
بدون م تطالعه : ها ؟
مهند تنحنح من جديد بتوتر : اا بنت الجيران كيف يدها ؟
يارا : مادري م كلمتني واصلا الدكتوره اللي عالجتها اليوم قالت بان يدها سليمه والالم مجرد الم طيحه " لفت له " انت كبرت الموضوع بس.
مهند : انا كبرت الموضوع ولا انتي " يقلدها " البنت دفتها وطاحت على يدها خشمها ينزف ومدري ايش
ضحك يارا على شكله وهو يقلدها وم ردت.
مهند : الا وش سبب المضاربه ؟
يارا : مادري انا جيت ع اخر شيء بس الواضح ان امل وهذيك البنت يتكارهون لان من اول يوم تهاوشوا.
مهند : اها مين هي البنت ؟
يارا : لجين
عدل مهند جلسته بأهتمام : لجين مين ؟
يارا : وش اللي لجين مين ؟
مهند : وش ترجع قصدي ؟
يارا بهمس واستغراب : لجين الستار
ابتسم بقهر وعرف اللحين كل الموضوع تناهد وناظر يارا : قومي جيبي لي مويه
يارا : انا اقوم واجييب لك انت مويه ؟
مهند : ايه
يارا : كل زق
مهند : مين ياكل زق ؟
يارا : انت
وبمجرد م قام مهند هربت يارا لغرفتها.
وقبل يقوم مهند جات امه : يالله يمه بتوصلني لخالك ؟
مهند : ايه يالله انا جاهز
يارا من ورى امها : ماما خذيني معاك
مهند : لااا انتي عندك مدرسه
يارا : مالك شغل تفهم ماما خذيني معاك تكففين
مهند : انثبري هنا مافيه روحه
.
.
عند امل.
دخلت ل غرفتها وفتحت الضو توجهت ل الشباك وفتحته كان بوجهها شباك غرفة مهند مفتوح على اخر شيء ناظرة بغرفته يمين ويسار ما كان لمهند اي اثر فيها تناهدت وجلست ع السرير ودقت على يارا.
امل بهدوء : الو
يارا بهمس والرجفه واضحه بصوتها : هلا
امل : وش فيك
يارا : ولاشيء بس امي سافرت وعيا التبن مهند يخليني اروح معاها
امل : وش دخله هو ؟
يارا : زق مسوي مسؤول عني
ضحك امل ببحه : موجود اخوك ولا اجيك ؟
يارا : لا تعالي محد فيه كلهم طلعوا
امل : يالله اجل ثواني اللبس عبايتي واكون عندك.
يارا : انتظرك
سكرت منها امل وقامت للمرايه رفعت شعرها وحطت مرطب شفايف وكحل بسيط تكآسلت لا تغير بجامتها وتوجهة ل الشباك ناظرة لغرفه مهند شوّي ثم سكرت الشباك ولبست عبايتها وطلعت ل امها.
امل : ماما
لفت لها امها : خير ان شاء الله وين رايحه ؟
امل : بروح ل يارا اهلها سافروا مافي غيرها بالبيت بونسها شوّي وبرجع مارح اطول.
هند : انا بكرا اووف فبروح معاك
امل : يالله تعالي مو مشكله
هند : اوك انتظري اللبس واجيك
.
.
ابتسم وهو يشوف باب الشقه مفتوح توجه ل الشقه ودخل وسكر الباب وطاحت عيونه على رعد اللي توه طالع من الحمام م عليه غير البنطلون.
مناف : سلامات ي ابوي انت م جهزت للحين ؟
رعد : انت ليش مستعجل عندنا وقت.!
مناف : اووف " سكت شوي ولف لرعد " باب الشقه ليش تاركه مفتوح ؟
رعد : عادات وتقاليد
مناف : عادات وتقاليد ؟ بأي دستور هذي ؟
رعد : هذي عادات وسلوم البدو ي غبي
مناف : البدو يسيبو الباب مفتوح؟
رعد بدون م يناظره : ايه
مناف : ي كذبك من وين للبدو بيبان وهم بخيام.؟
رعد مسك راسه : ي ليييل ذا اللي بيجلطني ي بابا حايل كلها بدو " سكت شوي " اقولك شيء كل زق كل زق مالك شغل بعلوم البدو والطناخه.
مناف قرب منه وهمس بأذنه : هل تعّلم انك تشتغل مع ولد شيخ قبيله ؟
رعد انصدم واستوعب بسرعه ونطق بعبط : اي واحد من الشباب ؟
مناف : تفوو على وجهك ي التنك انت تشتغل معاي ولا مع الشباب ؟
رعد ضحك : اوك اوك عرفت انك ولد شيخ وقبايل.
مناف : اجل انت اصلك بدوي ؟
رعد بكل فخر قال : ايه.
مناف ببطئ قال : البدو رحالين ؟
رعد بسخريه : وانا طول عمري رحال " قام من السرير ل المرايه" من عمري سنتين وانا رحال !
مناف جلس ع السرير : شقصدك؟مافهمت!!
رعد وهو يلبس : سافرت ل دوله اوروبيه وعمري سنتين " سكت شوي وكمل " وامي كانت معاي ظليت هناك سنتين ثم عشت طول عمري رحال من دوله ل دوله لين بنهايه المطاف وقبل اربع او خمس سنوات تحديداً وبعد غربه دامت اكثر من عشرين سنه رجعت ل اصلي وموطني وبلادي " ابتسم بسخريه " درست القانون خارج المملكه وجيت قدمت شهادتي ل العسكريه هنا " لف ل مناف " تصدق استغربت انهم مشوا اموري بسرعه وكانوا محترميني زياده عن اللزوم المهم سيبنا من الاحترام وهالامور عينوني بالشمال ورحت ل هناك.
مناف : بالشمال مو هناك اهلك ؟
رعد ضحك وجلس ع السرير يلبس جزمته : مو هنا الصدمه رحت ل الشمال ع اساس تعيين وظليت هناك اسبوعين وبالمصادفه خربت سيارتي وكنت اخر الليل باختصار مافي تاكسي
قاطعه مناف : وش دخل ذي لذي ؟
رعد : انت اسمع وبس
مناف : كمل
رعد : وقف لي ابن حلال وانت تعرف الزي العسكري عليه اسمك كامل المهم انه يوم شافني سلم علي وكانه يعرفني وظل يسولف معاي قلت له يوصلني ل فندق وتدري وش قال " ابتسم بسخريه " قال ليش اوصلك فندق خلاص قربنا على بيتكم "لف لمناف " مستوعب انت يقول بيتنا ضحكت وسايرته وانصدمت فيه موقف فيني قدام بيت كبير والله م انسى هذاك اليوم ، بكل هدوء سألته ليش جايبني هنا وكان رده بان هذا بيتنا وسألني ان كنت فعلا ولد مشعل الحمدان ولا مجرد اسماء ومتشابهه.
مناف : ايه ؟
رعد : ابد سألته كم سؤال وعرفت من كلامه باني ولد تاجر معروف هذا اولاً وثانياً بان مشعل حمدان يعتبراً حكومياً رائد وانسان معروف
ضحك مناف : عشان كذا مشت امورك بسرعه
جلس امامه رعد : اخذت من الولد اللي وصلني المعلومات اللي تكفيني وعرفت بان مشعل بن حمدان فعلاً ابوي
مناف : وش سويت دخلت لهم البيت او لا ؟
رعد : لا م جيته الا بعد الحادثه هذي بشهر
مناف : ليه ؟
ابتسم رعد : اشيا محد يعرفها غيري
فهم مناف بانه م يبغى يقول ف سكت شوي ثم قال : قلت لي بان امك سافرت معاك ل اوروبا؟
رعد : ماتت.
مناف عقد حواجبه : الله يرحمها.
رعد نزل راسه بهدوء : انقتلت.
رفع عيونه مناف بصدمه ل رعد ونطق : الله يرحمها.
رعد تناهد : اميين " قام " يالله خلنا نمشيء
مناف ناظره بجمود : جهزت شنطتك ؟
ناظر فيه رعد وعض شفايفه وضحك : نسسييت
مناف : رح رح الله يستر عليك جهزها.
رعد توجه ل الدولاب : عقبال م اتزوج وتجهزها لي زوجتي " تذكر غرام وتناهد " ي رب.
مناف : مو قبل كم يوم تقول انت مالك بالزواج ؟
رعد رفع حاجبه : وانت تصدق اي شيء ينقال لك "رمش بعيونه " ياخي انا كذاب لا تصدقني.
ضحك مناف وانسدح ع السرير وهو يضحك ويفكر بالحكي اللي قاله رعد ، ظل شوّي وهو يفكر ثم لف للجهه الثانيه وطاحت عينه على ملف.
عقد حواجبه وسحبه وصار يتصفحه ع السريع بدون م يركز او يستوعب.
ظل ثواني وهو مركز باخر صفحه رفع حاجبه ثم فتحه من البدايه واول صفحه م امداه يخلص سطرين الا والملف انسحب من يدينه
رعد : ي ملقوووف
مناف بلع ريقه ورفع عيونه ل رعد : هذي قضيتك
ناظر الملف رعد وسكت وهو معقد حواجبه.
مناف بحذر نطق : اختك مخطوفه ؟
بان الضيق بوجهه رعد بدون م ينطق ولا شيء.
مناف بهدوء : قضيتك مفتوحه من ثلاث سنوات " ميل راسه بحذر " ولا عندك الادله الكافيه ومع ذالك م انسحبت ولا تسكرت ؟؟؟
رعد : مسرعك قريت ي رجل
مناف : قريت الصفحه الاولى والاخيره
تناهد رعد : يالله جهزت اغراضي خلنا نمشي
مناف قام وم حب يضغط عليه بالحكي : اوك بنتظرك بالسياره.
.
.
الساعه 11 مساءاً عند امل وهند ويارا
هند : متى بيجي اخوك ؟
يارا : هو المفروض يرجع قبل ساعتين بس شكلهم عطوه اظافي عشانه تاخر
هند : اها اجل اذا جاء انا وامل بنروح
لفت لها امل بكل هدوء : تقررين عني م شاء الله ؟
هند : لا يكون م بترجعين معاي اذا جاء اخوها ؟
امل : الا برجع بس انتي لا تقررين عني
هند : تدورين مشاكل
امل طنشتها ولفت ل يارا : زي م اتفقنا م نداوم بكرا
يارا : اخاف مهند يرفض
امل : مو بكيفه يرفض ياكل زق
هند دقتها : امل عيييب
يارا ضحكت : معليك ان شاء الله م يرفض
وظلوا يسولفون حول النص ساعه ثم قطع عليهم صوت مهند من الصاله ينادي.
مهند : ياراا وينننك لا يكون تبكين للحين " بعد جملته اطلق ضحكه طويله"
قامت يارا : اعذروه سامج
لا ارادي رفعت امل يدها لقلبها اللي خفق بسرعه من سمعت ضحكته.
يارا فتحت باب المجلس واستندت عليه : خير ؟
مهند : وش فيك واقفه كذا ؟
يارا : البنات معاي بالمجلس !
مهند : مين البنات؟
يارا : بنات جيراننا
ابتسم مهند وحاول يخفي ابتسامته : اها " مد لها الاكياس اللي بيده " اجل انا جبت عشا من برا تعشوا انا اكلت بالمستشفى.
يارا : م تبغى يعني ؟!
مهند وهو رايح ل غرفته : لا.
حطت العشاء بالمطبخ ورجعت للبنات اللي كانوا لابسين عباياتهم.
يارا : وين وين ؟
هند : اخوك جاء لازم نمشي
يارا : لا امانه خولكم اساسا هو بيروح ينام.
امل : اوك م دام كذا
لفت عليها هند ودقتها : لا م نقدر نجلس اساساً تاخرنا بما فيه الكفايه " سحبت امل معاها " مره ثانيه ان شاء الله.
يارا : بنات تكفون
هند : مره ثانيه ي قلبي نسهر معاك ونفلها.
يارا : الله معاكم انتبهوا لبعض.
امل : كلميني اذا اخوك وافق ولا لا.
يارا : ان شاء الله مع السلامه.
بعد م طلعوا توجهت يارا للمجلس شالت القهوه والشاهي والحلا ورتبته ثم راحت للمطبخ وجهزت العشاء وراحت لمهند .
دقت الباب بأدب ودخلت لما قال ادخلي.
مهند ناظرها باستغراب : وشفي ؟
يارا : البنات طلعوا وشسمه م تعشوا معاي تعال انت
مهند : تعزميني للعشا وبأدب ؟ لا الموضوع فيه أن
ضحكت يارا بمجامله : يالله بنتظرك بالمطبخ
لبس مهند تيشيرته وطلع للمطبخ وجلس امامها ع الطاوله : ولو اني متعشي بس مو مشكله زياده الخير خيرين
يارا : بالعافيه ي قلبي
مهند رفع حاجبه : قلبي ؟ لا الموضوع فيه فلوس لكن من اللحين اقولك تراني مطفر مطففففرررر
يارا : لا م ابي فلوس.
مهند : اذا م تبين فلوس وش تبين ؟
يارا بأبتسامه : بغيب بكرا
ضحك مهند : ي زينك شكلك تحلمين
يارا : ياخي ليه ؟
مهند : انا م خليتك تسافرين مع امي عشان ايش ؟
يارا : تكفففىى الله يخليك والله بس بكرا
مهند : لا
يارا : اماااانه
مهند : لا
يارا : تكفى ياخي امل بتغيب وانا م اعرف غيرها بالمدرسه والله بنحرج لو داومت وبظل لوحدي
مهند وهو ياكل : لا
يارا : بالله تككفى
مهند قام : لا يعني لا
يارا : اماااااننننه
مهند وهو طالع من المطبخ : لا
راح لغرفته ويارا بتموت قهر ، مسكت جوالها ورسلت لامل " مهند رفض 😭"
امل ردت لها " بالله ؟"
يارا " والله 💔"
سكرة قبل يوصلها رد امل ولمت السفره بعد م خلصت حطت جوالها بالشاحن وجلست عند التلفزيون .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 100
قديم(ـة) 23-07-2017, 06:30 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بغرفة مهند كان منسدح ع ظهره ويفكر بأمل تذكر لما اخذها ع المستشفى بالظهر وكيف خاف عليها ابتسم لما تذكر تكشيرتها بوجهه لما طلعت من غرفة الدكتوره وم حصلت يارا.
نرجع للموقف.
" طلعت امل من غرفة الممرضه بعد م اخذت وصفت الدواء كان امامها مهند اللي جالس على كراسي الانتظار وفز بمجرد م شافها طلعت من الغرفه.
مهند : كيف يدك
امل بهمس : ًكويسه
مهند : ايش سبب الهوشه ؟
امل : انت
مهند بصدمه : انا ؟
امل : ايه انت اصلا تدري انت مصيبه من عرفتك وانا م ارتحت من عرفتك وانا بحرب بيني وبين ذاتي واللحين حرب مع حبيباتك جعل الله ياخذك وياخذهن.
مهند : حبيباتي ؟ يكون بعلمك اني م عندي غير حبيبه واحده وهي انتي.
امل بقهر وتهور صرخت فيه : مين قال اني حبيبتك ؟ ولا اتشرف اصلا
مهند : فديت المعصبين انا
امل : كل زق
مهند : عيب ي بابا هالالفاظ م تقولينها لحبيبك
فتحت عيونها بصدمه ومسكت نفسها لا ترد عليه لانها شافت يارا جايه.
مهند همس لها قبل تجي يارا : ي جعلني فدوه للغيورين انا.
استغفرت بينها وبين نفسها وحاولت تهدي حالها لا تنفضح مع اخته."
صحى مهند من سرحانه على صوت شباكها اللي انفتح بقوه
م تحرك من مكانه لين سمع همسها : ممههننند
قام وهو عاض شفايفه وطل من الشباك : لبيه جعل م يناديني غيرك
امل اشاحت بوجهها عنه وتخبت ورى الستاره : ليش م تخلي يارا تغيب ؟
مهند : لو ادري ان بغيابها بسمع صوتك كان رفضت زياده
امل : خلها تغيب وبس
مهند تناهد : هوشتك مع لجين اليوم وش سببها ؟
امل بسخريه : مسرع قالت لك ؟
مهند ابتسم بسخريه : تعرفين لازم اخذ اخبارها واكلمها كل دقيقه
امل بقهر : بحريقه انت وياها
مهند : منجدك ؟ انا اكلمها ؟ امل وش فيك انتي اذا قالت لك اي شيء تصدقيها والله اخر حكي كان بيننا يوم هي بالمتسشفى
امل : كذاب هي حلفت
مهند : واذا حلفت يعيوني تكذب بس عشان تقهرك قالت كذا م حاكيتها ولا اعرفها الا بالمستشفى
امل : اساسا م يهمني
مهند : زينها الغيرانه
امل : خل يارا تغيب وبس
ابتعدت عن الشباك بتسكره ومهند يتناهد وبهمس : ي حبني لك.
بعد م سكرة امل شباكها ومهند سكر شباكه طلع ل يارا الجالسه بالصاله : م سويتي قهوه ؟
يارا : لا
مهند : قومي قومي سوي لي اذا تبين تغيبين بكره
يارا نقزت بفرح : احللف ؟
مهند قام : ولا اقولك ما ابغى خلاص بنام
يارا بقهر : يعني اداوم
مهند : لا خلاص غيبي مو مشكله
يارا بفرح : يااااس
نقزت بسرعه للمطبخ اخذت جوالها ولقت رساله من امل محتواها " ياكل زق "
ردت عليها بان مهند وافق وهي مستانسه.
.
.
الصبّح.
عند هند جهزت القهوه والشاهي والفطور وفرشة لهم فرشه بالحوش وراحت لامها.
هند : امي
لفت لها امها : ها
هند : تعالي الحوش جهزت القهوه والفطور
امها : عليك بالعافيه يمي افطرنا انا وابوك الصبح قبل يطلع
هند : اجل بروح اصحي امل ونغم
امها : مسكينه نغم كانت صاحيه الفجر مسهرها بسام
هند : يمه اسبقيني الحوش لين اصحيهم وبجيك اقعدي معاي لين يصحون تعرفينهم يطولون.
امها : اجل روحي وانا بسبقك
توجهت هند ل غرفة مناف وطقت الباب بشويش ثم فتحته شافت نغم نايمه وبحضنها بسام ، ابتسمت وقربت منها وجلست على حافة السرير.
هند تقلد صوت مناف : نغغم ي بنت نغم
نغم بدون م تفتح عيونها : هند انقلعي ماني رايقه لك
ضحكت هند بقوه : اقول قومي الساعه تسع والاجواء خطيره
نغم : هند امانه ابعدي والله سهرانه
هند : وليش تسهرين ومناف مو فيه " بعد حكيها ضحكت بقوه"
نغم : بسوم سهرني
هند : هيا قومي انفداك افطري معاي وتقهوي
نغم : يصير خير بس انتي اطلعي من الغرفه
قامت هند وتركت الضو مفتوح وراحت تصحي امل.
تأففت نغم بضيق وقامت ل الضو سكرته ورجعت انسدحت وقبل تسكر عيونها شافت جوالها وسحبته وبمجرد م فتحته وصلتها رساله من مناف محتواها " صباح الخير"
دق قلبها بقوه وفرحت فرحه عظيمه وكيف م تفرح ومناف مصبّح عليها ، جاها تأنيب ضمير انه مرسلها من نص ساعه ولا حصل رد.
استعدلت بجلستها واخذت الجوال بين ايديها وكتبت : صباح النور
م كانت ابداً متوقعه تشوف ال"متصل الان" من مناف لانها تعرفه مشغول.
رد لها برساله " ايش مسويه وكيف بسام ؟"
احتارت ايش تكتب وظلت ثواني تفكر لما انصدمت باسم مناف على الشاشه وانه يدق عليها .
بلعت ريقها وتوترت وقلبها تزداد دقاته ، تنفست بهدوء وردت : الوو
مناف : صباح الخير مره ثانيه
نغم بهمس : صباح النور
مناف : ايش اخباركم وايش مسوين انتي وبسام؟
فرحت لانه سأل عنها وردت : تمام انت كيفك
مناف : انا عال العال
نغم بهمس : ان شاء الله دوم شكلك مروق
مناف : وكيف م اروق وانا مصبّح بصوتش
انحرجت ووجهها قلب احمر وم عرفت ترد.
ضحك مناف بقوه وقال : كنت بحلف اللحين ان وجهك احمر
نغم بهمس : م دمت تدري تحرجني ليه ؟
مناف ضحك : مين قال اني ادري؟!
سكتت نغم م عندها رد .
مناف : ايوه بسام ازعجك ولا شيء لا سمح الله؟
نغم : م خلاني انام البارح اسهرني
مناف : ي عمري بالله ؟
نغم : ايه
مناف : تحملي لين اجي
نغم : طيب
مناف : يالله ابوي انا اسيبك مع السلامه
نغم : باي
سكر منها مناف وهو شايل همها وبانه يكون بسام متعبها بلع ريقه ولف ل رعد النايم بالسرير الثاني وشكله مبهذل هّز راسه بيأس وقام بدل ملابسه وطلع.
.
.
بالشمّال
جالسه رسيل ع الطاوله بالكفتيريا بيدها روايه وتقرا حست بغرام لما جلست وطنشتها.
غرام : السلام عليكم
م ردت عليها رسيل ولا اعتبرتها موجوده
غرام : السلام لله ي رسيل
رسيل : وعليكم السلام
غرام : اتركي هالكتاب بقولك شيء
رسيل : م بيننا شيء انا وانتي.
غرام : ادري م بيننا شيء ومعجبني ان م بيننا شيء لكن اللي بقوله لك من باب انك بنت عمي
رسيل نزلة الكتاب ع الطاوله وتاففت : اخلصي قولي وش عندك
غرام ابتسمت بسخريه : جايه اعزمك الخميس ملكتي حياكم.
رسيل فتحت فمها بصدمه وهمست : رعد ؟؟
غرام تناهدت : الله يوفقه رعد ويرزقه بنت الحلال اللي تسعده يارب انا انخطبت قبل فتره والاسبوع اللي فات استخرت وارتحت وردينا الموافقه وشوفتي كانت يوم الجمعه .
ناظرتها رسيل بصدمه وهمست : كذابه ؟
رفعت كم البلوزه غرام لرسيل : شوفي مكان التحليل.
ابتسمت رسيل بقهر : وعمار ؟
ابتسمت غرام : عمار عاف الزواج بكبره من بعد اسيل وابوي عاف قربكم بكبره م عاد نبّي منكم شيء.
رسيل : تحسبينا ميتين عليكم يعني ؟ بحريقه ي ابوي وبعدين بعد ايش عفتوا قربنا بعد م فقدنا اسيل وتجنن علينا رعد.
غرام : هذا المكتوب وهذا القدر.
رسيل : دخل ابوك لحياتنا ولعب فينا لعب وبعد م تاكد باننا تشتتنا قال عاف قربنا ؟ الله حسيبكم ي غرام.
شالت رسيل شنطتها وروايتها وقامت بقهر وطلعت من الكفتيريا.
غرام تناهدت : آآآآآه ي رعد مو كاتب لنا الله نجتمع "تناهدت من جديد " بعد حب استمر خمس سنوات افترقنا صدق دنيا.
.
.
عند امل.
قامت من النوم ثم توضت وصلت وطلعت لاهلها للحوش.
امل : صباح الخير
الكل : صباح النور
امل : الجو حلو مره اليوم
نغم : ممكن تمطر ترى
هند : وش رايكم نطلع ؟
امل : وين نطلع ي حسره ومناف مو فيه وابوي بالمؤوسسه
هند : كلمي وليد
امل : يمكن انه بالجامعه بكلم سامي
لفت لها هند : هه هه هه مره فله نسيتي ان سامي بالدوره العسكريه.
امل : اهه صح نسيت تصدقين لا اجل بدق على وليد
هند : دقي دقي لا اهفك بالفنجال ذا
امل رفعت جوالها ودقت على وليد ثواني وجاها صوته الرايق : الوو
امل : سلام
وليد : هلا بالصوت وراعيته ي مرحبا والله
امل : الله يحييك ي رب وش اخبارك ي اخوي
وليد : الله يسلمك ي اختي بخير وانتي وش اخبارك ؟
امل : الحمد لله بخير ي عيني انت فاضي ؟
وليد : ايه فاضي وش تبغين ؟
امل : م عندك دوام بالجامعه اليوم ؟
وليد : نسحب ع الجامعه عشانك ي قلبي بس انتي امري ؟
امل : م يامر عليك ظالم فديتك انت تعرف بان مناف مسافر صح ؟
وليد : ايه ؟
امل : نبغى نطلع انا وهند والبنات وم عندنا احد يطلعنا
وليد : ووين تبون تطلعون ان شاء الله؟
امل : وين يعني الحديقه اكيد
وليد : مع اني م كنت ناوي اوافق واطلعكم بس يالله نص ساعه امركم والاقيكم جاهزين
امل : ي عمري فديتك اوك مع السلامه.
هند : ونااااسه م كنت متوقعه يوافق
امل : يالله قومي قومي نتجهز وكلمي دلال معاك
امها : دلال طلعت مع زوجها.
امل : م شاء الله اجل يالله نغم قومي وش تنتظرين
نغم : مارح اروح انا م كلمت مناف
تكتفت امل : لايكون بتستأذنين منه ؟
امها : ايه بتستأذن هذي المره السنعه اللي تستأذن من زوجها
امل : لو يموت م استأذنت منه يخسي
هند : يمه كلميه انتي يمكن يوافق
امها ناظرت نغم : روحي تجهزي انا بحاكيه
نغم قامت : اوكيه
امها : لا تاخذين بسام خليه معاي روحي واستانسي يمه
باست راسها نغم : تسلمين يمه
دخلوا البنات ل جوه وهند لفت لامل : دقي على يارا تجي معانا
امل : اي والله ذكرتيني ي عمري والله بكلمها.
.
.
الاضافات اللي جتني بالانستقرام والرسائل اللي بالخاص لطلب قبول الاضافه اكثر من المتابعين اللي يعلقون هنا ،لطفاً ياصحاب تفاعلو ع الروايه عشان اختمها بسرعه ونبدا سوا ننزل روايه جديده بالانستقرام ❤.

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه بنت السيل/بقلمي

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 75 27-08-2017 04:10 PM
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 01:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1