اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 06-08-2017, 12:33 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند يارا جالسه ع الكنب ولامه رجولها وتطقطق بالجوال ابتسمت لما دقت امل عليها وردت يارا : هلا
امل : ايش مسويه
يارا : ابد غياب ع الفاضي
امل : اجل تجهزي بنطلع
يارا : وين ؟
امل : الحديقه نتمشى وكذا
يارا : اها مادري بكلم مهند يمكن م يوافق
امل : متأكده ميه بالميه مارح يوافق لكن وانا اختك اسحبي عليه واصلا حنا مارح نطول كذا نغير جو ونرجع
يارا : مادري اخاف يضربني عاد هو يدينه طوال
امل : يخسي يمد يده عليك وربي اللبسي واطلعي لي واذا قالت شيء قولي امل قالت لي <<مهايطيه
يارا : اخاف يقول على زق انتي وامل ههههههههه
امل : اللبسي اللبسي بس وتعالي عندنا
يارا : اوك بس ترى على مسؤوليتك.
امل : ولا يهمك عندي.
يارا : اوك يلا بجهّز واجيك.
.
.
متكتفه وتناظر الشباك بضيق انفاسها تتسارع دليل على خوفها من تواجدها معاه.
جالها صوته المقهور : وبعدين معاك ي دلال ؟
م ردت عليه ولازالت تناظر الشباك.
مد يده بيلفها عليه لكنها دفعت يده بقوه وقالت : لا تلمسني لو سمحت.
تافف : طيب ممكن افهم ليش هالأنقلابه وش هالزعل والتنفيس المفاجئ؟
دلال : فيصل بليز لا تضغطني يكفيني اللي فيني
فيصل باستهزاء : وش فيك بالله ؟
دلال : فيني كل ضيق وقهر منك " سكتت شوي " فيصل م ابيك.
فيصل : مهبوله انتي تحسبين الدنيا لعب م ابيك وبسهوله تبيني اتركك
دلال وجهها احمر ودموعها بعيونها : مو انت قلت لي من سنتين م ابيك ولا احبك ووجودي بحياتك غصب عنك خلاص انا اللحين ما ابيك.
فيصل : وهي تحدي ولا كيف ؟ يعني عشان قبل سنتين قلت لك م ابيك تبين تردينها اللحين ؟
انهارت تبكي بقوه : ياخي افهم م ابيك م ابيك م ابيك
هزها بقوه : دلال اصحّي وش غيرك ؟مو كنا حبايب قبل فتره وش قلب مخك علميني؟
ابعدت يديه عنها بقرف : م عمرنا كنا حبايب لا تكذب على نفسك ولا تكذب علي من تزوجتك وانا مو طبيعيه من تزوجتك وانا فاقده نفسي فيصل انت جرحت كرامتي من قبل لما رفضتني
قاطعها : وتبين تردين كرامتك اللحين وتجرحيني صح ؟
دلال : لا لا مو مقصدي كذا فيصل انا انا انا " انهارت " انا خلاص م عاد فيني قوه اتحملك سنتين سلبت مني روحي خلاص فيصل وصلنا ل النهايه.
عقد حواجبه بضيق : بقى سنه ؟ سنه وحده بس اصبريها وراح ترجع لك حياتك القديمه ويمكن حياه افضل من القديمه " سكت شوي" سنه وحده بس.
دلال : اسفه م اقدر " بكت بشده " هالسنه مارح تجي الا وانا منتهيه.
فيصل : صبرتي سنتين وعجزانه على هالسنه.
تناظر بعيونه وهي تبكي بشده وقلبها يتألم من فيصل الكذاب : م اقدر فيصل م اقدر صبرت لين نفذ صبري
استند وتناهد : م اقدر امنعك ولا اقدر اوقف بوجهك انتي لك فضل كبير علي وفضل م يُنسى وفيصل اللي اللحين يحكي معاك م كان راح يكون كذا لولاك وانا ماني مستعد اخسرك لذالك اقول خذي راحتك وظلي ببيت اهلك الى الوقت اللي يعجبك لكن تذكري ان بقى سنه واخلص علاج ووقتها نقدر نعيش عيشه طبيعيه.
دلال بهمس : فيصل م اقدر صدقني م اقدر خلاص قوتي راحت م عدت انا دلال القويه تلاشت قوتي خلاص فيصل عذبتني بمافيه الكفايه.
فيصل : وش اخذ قوتك ي روحي.
دلال : الزمن.
تناهد : برجعك بيتكم اللحين وخذي راحتك وفكري وانا م اقدر اغصبك على شيء م تبينه.
دلال ك انهاء للموضوع سكتت وماعلقت
بألم : مصره على قرارك.
دلال : صدقني م اتخذته من عدم وممكن م تصدقني لو قلت لك باني افكر بالطلاق من اول سنه لنا مع بعض.
سكت فيصل شوي ثم قال بمحاوله استعطافها : وممكن م تصدقين لو اقولك الحمد لله انك م فكرتي تنفذين قرارك غير اللحين " لف ناظرها " انا مدري وش كان بيكون مصيري لو م انقذتيني وانتزعتيني من المستنقع الوصخ قبل اغرق فيه.
دلال لفت وجهها عنه بقرف : فيصل لأجل مساعدتي لك واذا تحس اني لي فضل عليك تكفى طلق بدون لف ودوران لان جد جد انا م عدت اتحمل.
.
.
بالسياره ركبت امل قدام وبالوسط هند ونغم.
امل رفعت جوالها ودقت على يارا : وينك انتي ي زق
يارا : اللحين طالعه انتظري دقايق.
امل : بسرعه ترى حنا بالسياره.
يارا : يالله يالله جايه
امل سكرت من يارا وناظرت وليد : ارحب هلا والله باخوي
وليد : بعد ايش ؟ بعد م خلصتي مكالمه
امل ضحكت : اقنعني انك زعلت
وليد ضحك معها : لا م زعلت وهو اصلا انتي ينزعل منك
امل ضحكت وهي تناظر يارا الطالعه من بيتهم : توها تشرف الملكة.
لف وليد ناظر مع امل وتعلقت عيونه بيارا اللي تعدل النقاب وجايه ل السياره.
فتحت الباب بهدوء وسلمت.
وليد : خلاص؟
امل : ايه انطلق
ضحك وليد : وين تبون؟
امل : م تشوف قشنا معانا
وليد : يعني الحديقه
نغم تهمس لهند : مره خايفه على بسام اخاف يزعج خالتي
هند : لا معليك
نغم : ان شاء الله يظل نايم لين نرجع
هند : اساساً مارح نطول تغغير جو وبنرجع
نغم : ازين
امل : اقول نغم حاكاك مناف ؟
نغم : ايه.
امل : اهب ي وجهه سحب علينا صار يكلم زوجته بس
هند : اذكر يوم انه يسافر قبل كان يدق علينا كلنا اللحين بس يحاكي زوجته وخلاص الباقين طز فيهم.
ضحكت نغم : احسدوني ازين وبعدين م دام عنده القمر وش يبي بالنجوم.
صفرت امل بحماس: اوووخخخس ي الواثقه
نغم تهايط : ايه وش على بالك.
هند لفت لنغم: لا تكونين ساحره اخونا بس.
سكتت امل وطرى على بالها مهند لما قال لها بانها سحرته ،
دق قلبها بقوه وبلعت ريقها وقالت : خلاص اسكتوا ي الفله.
سكتوا كلهم وعّم الصمت بأرجاء السياره.
امل اللي تفكيرها انحصّر بمهند وبكل موقف مرّ عليها معاه.
ونغم اللي تفكيرها بمناف وبأحساسها تجاهه.
يارا اللي عيونها من ركبّت السياره مثبته على وليد وقلبها يدق بقوه معترفه لنفسها بانها معجبه فيه من اول مره شافته ببيت ابو مناف.
تناهدت يارا وهي تتأمله يسمع لسوالف البنات ويبتسم وقد ايش هي خاقه على ابتسامته وعلى نظراته
م شالت عيونها عنه لين وقف السياره ولف لامل : وصلنا
امل لفت له بفهاوه : وين ؟
ابتسم ومع ابتسامته خفق قلب يارا : ابد البيت
ضربته على كتفه بقوه : تستهبل على راسي انت
وليد : مادري عنك انتي المفهيه
نزلوا البنات من السياره ومعاهم فرشهم واغراضهم الحديقه كانت شبه فاضيه لانها ايام دوام فرشوا فرشهم وطلعوا قهوتهم وجلسوا كان وليد جالس بعيد عنهم بمسافه معتدله بحيث انه يشوفهم لكن م يسمع حكيهم معاه كوب قهوه ويطقطق بجواله.
امل : شكلي بشيل النقاب
هند : عشان يجي وليد ويفقع وجهك صح ؟
امل : الحديقه فاضيه وحنا جالسين بعيد عن المدخل وربي شكلي بفسخ.
يارا اللي جالسه قامت وجلست بحيث انها تعطي وليد ظهرها وفسخت نقابها : تخيلوا اكتم نفسي والحديقه فاضيه
امل تحمست وفسخت نقابها : اي والله اكتم نفسي ليش
نغم ناظرة هند : افسخ ؟
هند ابتسمت لها : مناف بيمردغك
امل : وش بيعرف مناف انها فسخت نقابها بالنسبه لي مارح اقول وانتي عاد م يندرى عنك تصيرين فتانه احياناً
شهقت هند : انا فتانه ؟
امل : ايه فتانه عندك اعتراض
سحبت هند جزمتها وبسرعه قامت امل وهربت عند وليد.
وليد اللي كان منزل راسه وعيونه على جواله رفع راسه وناظرها : خير وش فيه وبعدين ليش فاسخه نقابك؟
امل تضحك : هند بتضربني
وليد : ليش ؟
امل : عشاني قلت عنها فتانه
وليد : هي انتي كلشيء ولا زوجت اخوي ابعدي عنها
امل : كل زق انت وزوجة اخوك
مسكها من اذونها : مين ياكل زق ؟
امل : ااااايي انا انا
وليد : انتي ايش ؟
امل : اكل زق ياخي اكل زق
تركها : ايه كذا كويس
امل : كل زق انت " وهربت للبنات"
ضحك وليد على حركاتها وقام يتمشى بما ان الحديقه فاضيه.
جلست امل جنب يارا وهمست لها : يمديك تلحقينه ترى
يارا : منهو ؟
امل : وليد قام يتمشى يمديك تلحقينه وتخرفنينه وتصيرون حبايب وحركات.
يارا فتحت فمها بصدمه من حكي امل.
امل ضحكت: على فكره كل اهل ابها عرفوا انك خاقه عليه
يارا لازالت تناظرها بصدمه
امل: ايه لا تنصدمين ي روحي عيونك فاضحتك وانتي تناظرينه وهي على شكل قلوب كنك الايموجي هذاك اللي بالوتساب ههههههههههههه.
.
.
صباح الخميس.
عض مناف شفايفه ولف لرعد : قسم بالله تاخرت تأخير مو طبيعي لو مردغني ابوي ترى انت السبب
رعد : لا ي شيخ انا السبب ولا انت " يقلده " مرّ محل ذهب ننءنءنء وبالاخير مشتري خاتم.
مناف : اجل وش تبيني اشتري ؟
رعد : طقم طقمين مو تعنينا وتأخرنا عشان خاتم وليتك داخل مشتري خاتم وطالع زي العرب الا م خليت خاتم م شفته لين عجبك واحد واخذته واصلا من زينه ذوقك مأخرنا عشانه.
مناف ضحك بقوه: كل زق انت شايف شكله ؟
رعد : ولا ابي اشوفه
مناف ضحك : بس بس وقف
وقف فيه رعد جنب سيارته : انزل جعلك بنزله معويه وتراها اخر مره تركب فيها سيارتي.
مناف لف ياخذ اغراضه : تكفى تراني بموت اقول كل زق بس
رعد يناظر الساعه : يالليل مطاعم ابها اللي م تفتح الصبح.
مناف : من جدك تبيهم يفتحون الساعه ست ونص مستحيل
رعد : خذ اغراضك وانزل رجاءاً قبل اشوتك من السياره
اخذ مناف اغراضه ونزل : يالله مع السلامه " وسكر الباب بقوه "
رعد بقهر : شلل ي شيخ.
ركب مناف بسيارته وشغلها وحرك للمزرعه تناهد لما شاف السيارات كثيره بالمزرعه.
جنب ونزل وترك اغراضه توجه ل المجلس الخلفي على طول.
ابتسم وتوسعت ابتسامته لما شافها جالسه : هلا بالزين هلا بالحب وانا اقول من دخلت ابها وعيوني تعورني اثاريك منورتنا " سلم عليها وحب راسها " وش حالك ي مزه
ضحكت جدته : عن الخبال ي مناف وانا بخير الحمد لله انت اللي كيفك منقطع عنا لا عاد تدق ولا نسمع صوتك
مناف : والله ي جده اني ادق بس تعرفين القريه م فيها شبكة عندكم.
جدته : ايه ايه تعلل بهالشبكة ورقع لنفسك
مناف : افا مو مصدقتني
صبت له كوب قهوه : ولاني بمصدقتك بعد.
ضحك مناف بصوت عالي : الله يسعدك ي جده قولي امين
جدته : امين ي ولدي ويسعدك ويوفقك ويصلحك ي رب
سكت مناف وهو يشرب القهوه.
جدته : اقول يمه
مناف : سمّي
جدته : منت ناوي تخطب عبير
مناف وجات بباله نغم ووعده لها تنحنح ثم قال : ان شاء الله قريب
جدته : مو كأنك طولت خطوبتك لها من ثلاث سنين
مناف بلع ريقه وم رد.
جدته : ان كانك هونت قول
مناف عقد حواجبه ثواني ثم قال : لا م هونت " وعشان م يطول الحكي زياده قام " استأذنك تعبان وبروح انام.
جدته زمّت شفايفها : رح رح يمه ريح حالك.
مناف سحب جواله ومفتاح سيارته وطلع بسرعه.
بعد خمس دقايق من خروج مناف دخلت نغم وهي لابسه بنطلون لنص الساق جينز وتيشيرت ابيض كت وبيدها جوالها.
نغم : صباح الخير
ناظرتها من فوق ل تحت ولفت : صباح النور
جلست نغم بالمكان اللي كان جالس فيه مناف وفز قلبها وبردت اطرافها من شمت عطره لفت ل الجده : مناف كان هنا ؟
الجده : ليش م تدرين عن زوجك ؟
ناظرة كوب القهوه ورفعته بيدها وهي معقده حواجبها : الا كان هنا صح ؟
الجده : ايه كان هنيه توه طلع راح يرتاح ي حظي يبي يشوف مرّه تستقبله تهمزّه م درى انك م خليتي مكان بالمزرعه م…
م كملت كلامها لان نغم طلعت تجري من المجلس رايحه للغرفه ، وقفت لما شافت وليد امامها وكانت بتصدم فيه بلعت ريقها بخوف وبسرعه رجعت لورى وكملت طريقها من ورى المزرعه ، وقفت لكن هالمره مو لان وليد طلع بوجهها لكن لانها شافت مناف مع عبير واقف وكان قريب منها مره.
عقدت حواجبها والدموع تجمعت بعيونها حست بقلبها يألمها بقوه من منظره وهو واقف وقريب منها.
من قوة ألم قلبها تحس انها لو تحط يدها على قلبها بتغرق دم.
بهاللحضه لف مناف وعينه طاحت عليها بلع ريقه وهو يناظرها دموعها بعيونها ووجهها احمر.
همس : نغم
بسرعه عطته ظهرها ودموعها تنزل بدون شعور شهقت بألم وهي تجرّي لغرف البنات لجّل م يلحقها مناف.
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 06-08-2017, 12:34 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند مناف تافف بقهر وضرب الارض برجوله : اوووف هذا اللي كان ناقصني.
عبير بهدوء : ليش خايف منها ؟
م رد عليها مناف وكان بيمشي بس وقفه صوتها لما قالت : مناف مو انت لما حاكيتني اخر مره قلت لي بانك مو تاركني وبأنك للحين تحبني وتبيني ولا غيرت رايك!!
مسك راسه بقهر منها : وانا اللحين قلت لك باني م ابيك ؟
عبير : عيونك تقول حتى لو انك م قلتها حرفيا
مناف تافف بدون م يرد.
عبير : هذا اكبر دليل
مناف : قبل تجي نغم كنت راح اقولك اني وعدتها باني احترمها عشان كذا م عدت ارد على اتصالاتك كنت حاب انك تفهمين بس.
عبير : ايش معنى قربت مني قبل تجي وضميتني ؟
صرخ بوجهها : غبيه انتي وليد كان بيشوفك معاي " سكت شوي " بعدين انا م ضميتك دفيتك على ورى بس.
عبير امتلت عيونها دموع وتقوست شفايفها ببكاء : وتصارخ عليّ بعد وتبيني اقتنع بانك للحين تحبني وتبيني؟
مناف تأفف وتركها رايح لغرفته.
.
.
العصر طلعت نغم من غرفة البنات وراحت لغرفتها دخلت وكانت الغرفه ظلام وبارده فتحت الضّو وطاحت عيونها عليه نايم على بطنه بدون تيشيرت ونص اللحاف بالارض والنص الثاني على رجوله.
بقهر سكرت المكيف وفتحت الدولاب طلعت لها ملابس ودخلت للحمام " وانتو بكرامه " بدلة ملابسها وتوضت وطلعت صلت الصلوات اللي فاتتها.
وقفت عند المرايه وصارت تحط ميك اب وتحاول تخفي تعبها لاحظت بان مناف بدا يتقلب وينزعج من الضّو والمكيف لانه طافي.
حاولت تخلص بسرعه قبل يصحى وتطلع لان مالها خلق تقابله ويزيدها بحكيه ويستفزها.
لكن للاسف جلس مناف وهو يفرك وجهه بضجر بدون م ينتبه لها وبصوت كله نوم قال : هاللحين مين مطفي الزق ذا
ورجع انسدح ع ظهره ورفع جواله يشيك عليه كل هذا تحت انظار نغم اللي متعلقه فيه بحنيّن.
مناف وتوه ينتبه لها فز من شافها : نغم.!!
بسرعه ابعدت عن المرايه وكانت بتطلع من الغرفه لولا انه نقز ووقف بوجهها : بس اسمعيني
اشاحت بوجهها عنه : بليز مناف م ودي اسمع شيء يكفي اللي شفته.
مناف : معاك حق اللي شفتيه م يرضيك بس ممكن تسمعيني
نغم : بسمعك بس عندي سؤال؟
مناف : وش؟
نغم : كم اخذت من الوقت وانت تدور عذر وترقيعه عشان اقتنع
انقهر وقال : ترى والله اقدر ارد بحكي اللعن من حكيك ذا بس فعلا اسمعي اللي عندي وبعدين احكمي.
نغم بلعت ريقها : مالك عذر.
مناف : طيب اسمعيني اول
نغم : قول
قرب منها مناف وصارت هي تبعد لما انحّدت ع الجدار وم عاد صار فيها تبتعد اكثر.
مناف : شفتها بطريقي وسألتني ليش م ارد عليها او اتصل فيها كنت راح اقولها باني مارح اكلمها احتراما لك لكن شفت وليد جاي من الجهه الثانيه قبل اكمل حكيي وممكن كان راح يشوفنا مع بعض ف دفيتها على ورى عشان م يشوفها " سكت شوي ثم كمل " تمسكت فيني هي لانها كانت بتطيح على جيتك انتي.
نغم : وااو قصه دراميه رائعه انصحك تعرضها على مخرج ممكن يسوونها مسلسل
مناف قرب لها اكثر وعيونه بعيونها عاجبته غيرتها وعاجبه انها مقهوره.
نغم : بعد بس خلني اطلع
مناف : مو قبل م تقتنعين
نغم : مناف بلاش تالف لي قصه خياليه اساساً عادي مو اول مره تجرحني بتصرفاتك.
مناف عض شفايفه وهو خاق عليها : فدوه للغيوره الزعلانه المجروحه.
نغم دفته من اكتافه تحاول تبعده : بليز مناف ابعد
نزل راسه لها لما جبينه لامس جبينها ناظر فيها وعيونه بعيونها وبصوت هادي قال : تصدقيني ولا لا ؟
نغم بلعت ريقها بتوتر من قربه : لو سمحت بعد
نزل راسه لها اكثر وعيونه تتنقل م بين عيونها وشفايفها : مناف يخلف وعده ؟
نغم بلعت ريقها وهي تحس بان قلبها بيطلع من كثر دقاته سكتت وماردت.
باس قمة خشمها بهدوء ونزل لشفايفها لكنها سحبت نفسها منه بسرعه وراحت للجهه الثانيه.
فتح عيونه مناف واستوعب انها هربت من بين ايديه عض شفايفه ولف لها وهو يمسح ذقنه بيده ويضحك : ههههههههه اطلعي اطلعي ماني مسوي لك شيء.
كان قلبها يدق بقوه وانفاسها تتسارع وعيونها مثبته على مناف اللي انسدح ع السرير وهو يضحك عقدت حواجبها وتوها تستوعب حركته وبسرعه طلعت من الغرفه وراحة ل جهه البنات.
.
.
عند وليد.
رما حاله بحضن سرير امه وهو يتناهد وعيون البنت اللي طلعت بوجهه الصباح م فارقت خياله.
همس : اهه اهه ي عيونها
وسرح وهو يتذكرها كيف وقفت بوجهه وعيونها حايره وخايفه بنفس الوقت وكيف ابعدت وكيف وكيف وكيف كل تفاصيلها حفظها.
تناهد واستغفر وهو يتمنى يعرف مين هي مروا بباله بنات خواله كلهم بس م عرفها كلهم يتذكرهم وهم صغار مافيه وحده منهم تحمل جمال ملامحها وفتنة عيونها.
سكر عيونه على امل ينام وهو اللي ضاع نومه من شافها.
قطع عليه صوت امه : وليد
فتح عيونه وناظرها : هلا يمه
امه : وش جايبك هنا؟
وليد : عجزت انام والشباب تجمعوا بالمجلس عشان كذا قلت اجي هنا ممكن ارتاح.
جلست امه عند راسه وهو رفع راسه وحطه بحضنها وسحب يديها وحطها على جبينه : اقري علي يمه اقري علي" وبهمس" يمكن لا قريتي سحّر عيونها يبطّل.
امه : بسم الله عليك يمه وليد لا تخوفني.
وليد : لا تخافين م فيني الا العافيه انتي بس اقري علي.
بخوف بدت امه تقرا عليه ويدها تمسح على راسه.
.
.
امل تربعت جنب امها بقهر : تكفين يمه
امها : مسافره امها تبيني ادق عليها وش اقول ؟
امل : لا يمه اقصد كلمي مناف يكلم اخوها يجون تكفففييين تكفففينن
امها : اخوها دكتور ومشغول اكيد
امل : المشغول يفضى
لفت لها امها : الله الله ي امل وش فيك انتي
امل : يمه تكفين يارا لوحدها وبعدين مناف صديق مهند لو حاكيته اكيد بيدق عليه ويعزمه
امها : خلاص يصير خير اقلبي وجهك
جدتها : وش تقرقر هالعوبا على راسش ؟
ام مناف : حكي فاضي يمه م عليك منها
امل سكرت عيونها بقهر وطنشت جدتها : يمه تكفين
امها : ورى م تحاكين مناف انتي ؟
امل : هو انا قابلته عشان اقول لا
امها : روحي دوريه وحاكيه يدق يعزمه.
امل قامت : يعني مافي امل تحاكينه انتي ؟
امها : لا
امل : اوكيه
بقهر طلعت وتوجهته لغرفه مناف فكت الباب بقوه وابتسمت وهي تشوفه يصلي جلست ع الكنب تنتظره يخلص.
سلم مناف وخلص صلاته ولف لها وابتسم : كنت حاس انه انتي
قامت وراحت له بسرعه وضمته : لك وحشه ي ورع
مناف : اكيد انسان مثلي لازم يكون له وحشه
امل : اكيد ي عمري اكيد
مناف ضيق عيونه فيها : وش عندك ؟
امل ضحكت : وشسمه اعزم اخو يارا حرام اهلها مسافرين خليها تجي.
مناف وهو يلبس ساعته : مين يارا ؟
امل : على كثر م ازعجتكم فيها بالبيت م عرفت مين هي ؟
مناف : اخت مهند ولا انا غلطان؟
امل : وصلت ايه اخت مهند
مناف : بيجي مهند عزمته من امس
امل : اعزمه مره ثانيه وقله يجيب يارا
رمى عليها نظره مناف وقال : صاحيه انتي وبعدين اذا اهلها مسافرين بيتركها لحالها مثلا
امل : اي والله صح كويس انك عزمته
مناف : اكيد جارنا ي غبيه كيف م بعزمه
تعطر ولف لها : يالله بطلع انا
امل : وانا برضوا.
طلعوا وامل راحت للبنات ومناف لمجلس الرجال.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 06-08-2017, 12:36 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


المغرب عند مهند منسدح ع الكنب قدام التلفزيون ويارا جنبه.
يارا : تكفىى مهند والله ملل
مهند : لا عشان ثاني مره تعرفين كيف تطلعين بدون م تعلميني واحمدي ربك م ضربتك.
يارا : طب وش دخل ذي في ذي؟
مهند : انتي تبين تروحين عند امل وروحه عند امل مافيه.
يارا : اماانه مهند تكفى
مهند : لا يعني لا
يارا : الرجال عزمك معقوله بترده عيب والله عيب ؟
مهند ضحك : م شاء الله صايره تعرفين العيب " استعدل بجلسته" لو انك تعرفين العيب م طلعتي من البيت بدون م اسمح لك.
يارا : زوجي وانا مدري عشان استشيرك؟
قام وقرب منها وسحب شعرها بحركة سريعه : ومين قالك اني بزوجك ؟
يارا : ومين قالك اني باخذ شورك اذا جيت اتزوج
ناظرها مهند بصدمه وقبل يتكلم قالت : ناسي نفسك انت ؟ تراك مو اكبر اخواني على زق
مهند : اوووه مستعزه باخوانك الكبار هاه برافوا برافوا هم خليهم يعرفون ان عندهم اخت اسمها يارا اصلا
يارا : سيب شعري طيب
مهند سحبه بقوه اكثر : وم دمتي انتي وامي معاي فانا المسؤول عنكم ولا اخوانك الكبار يتدخلون ولا شيء.
يارا : اوكيه طيب بس سيب شعري
مهند : وروحه عند امل مافي
يارا : ياخي تستقوي علي عشان امي مو فيه سييب شعري
تركها مهند وراح لغرفته وسكر الباب بقوه.
يارا اخذت جوالها ورسلت لامل" مهند الزق رافض"
ردت لها امل بسرعه" اما طيب ليش؟"
يارا" عشاني طلعت معاكم هذاك اليوم بدون م اقوله"
امل " وش دراه هو ؟"
يارا " حاط بجوالي مراقبه وتتبّع"
امل " يلعن شكله وش حركات المبزره هاذي"
يارا " الحمد لله بس م مردغني"
امل " طييب والحل اللحين ؟"
يارا "مادري بس شكل حتى هو مارح يروح لانه راح ينام"
امنيه وحده تمنتها امل بهاللحضه "لو انها بغرفتها كان فتحت الشباك كالعاده وكلمته".
ردت لها امل "بشوف مناف وبخليه يصّر عليه"
يارا "امانه حاولي والله طفشانه ونفسي اجي"
امل" ولا يهمك خليها عليّ"<<راعيه فزعات بسم الله عليها.
.
.
عند امل سكرت من يارا وناظرة لامها بصوت عالي : اقول يمه
كل اللي بالجلسه لفوا عليها.
امل : مناف جاء وسلم على عماتي وخالاتي ولا لا ؟
امها : لا والله م جاء حتى انا م قابلته
امل : اجل بكلمه يجي يسلم عليهم قبل يجون الناس
جدتها : اجل قومن ي بنات ادخلن للمجلس
قاموا البنات ومن ظمنهم نغم دخلوا للمجلس اللي يطّل ع الجلسه الخارجيه حقت الحريم.
دقت عليه امل وكلمته وسكرت منه : اللحين راح يجي
دقايق وسمعوه يتنحنح ودخل : السلام عليكم
هند : هلاا ارحب هلا والله
ابتسم لها وهو يسلم ع الموجودين لما وصل لها هي ودلال اخر شيء وسلم عليهم وجلس جنب امه وعيونه تدور على نغم من بين الموجودين.
تناهد ولف لامه : شخبارك يمه ؟
ام مناف : بخير ي عيوني انت كيفك طمنني عليك ؟
مناف : تمام الحمد لله " تلفت حوله " وين؟
قاطعته هند : ميار ؟
ضحك مناف : ايه وينها جيبيها لي تكفين؟
هند : م فيني حيل اقوم بس ترى نغم جوا مع ام ميار خلها تجيبها.
مناف بصوت عالي لان المجلس جنبهم: نغم جيبي ميار.
بالمجلس قامت نغم واخذت ميار من حضن امها ومشت بهدوء وعيون عبير تراقبها بقهر طلعت ل الجلسه وطاحت عيونها على مناف لابس ثوب ولاف الشماغ بطريقه حلوه وبيده اليمين كوب القهوه واليسار سبحّه.
بلعت ريقها بتوتر وتقدمت منه وبيدينها ميار.
ابتسم مناف وتوسعت ابتسامته واستعدل بجلسته ونزل كوب القهوه : حي الله ميار.
اشر ل نغم بحركة سريعه تجلس جنبه واخذ ميار من يديها وضمها : وحشتتتتييينننني ي عيوني
بعناد نغم راحت جلست جنب هند وامل ودلال.
رفع حاجبه فيها وبنذاله قال : تعالي هنا " واشر جنبه"
بثواني انقلب وجه نغم احمّر وبلعت ريقها وقامت وجلست بجنبه.
مناف ياشر على نغم : هذي مين؟
ميار : نعومه؟
مناف بضحكة: ي روووححححي نعومه هاه ؟ لا لا هذي حقت مناف
عقدت حواجبها الطفله : كيف؟
مناف ياشر على نغم وياشر على نفسه : هذي حقتي ؟
ميار : لعبتك؟
ضحك مناف بصوت عالي : انتي وياها كلكم اللعابي!!
امل : وش عندك مروق؟
مناف : احد يشوف وجهك وم يروق ؟
امل بغرور : اي والله وانت الصادق
مناف رفع ميار وصار يلعب معها شوي وناظر نغم اللي فاكه شعرها ونازل على خصرها بطريقه ملفته وقال بهمس : حلو شعرك.
لفت له ميار بصوت عالي: حلو تعلها ؟<<حلو شعرها ؟
ضحكوا كل اللي بالمجلس ومناف معاهم ونغم منحرجه وساكته.
مناف سحب شعر نغم : اي مره حلو شعرها حتي شعرك انتي حلو
ميار: تعلي حلو؟
مناف : انتي حلوه بكبرك " رفعها جنب نغم وقال" تبين تسحبين شعرها ؟
ميار هزت راسها بايه وقربها من شعر نغم وسحبته بقوه لدرجه صارخت نغم وخافت ميار
مناف : وش فيك خوفتي البنت
نغم بهمس : شعررري!!!
مناف ضحك وبهمس : اخيرا سمعنا صوتك معليش والله حاولنا فيك بالطيب تسمعينا ياه وم نفع فيك.
نغم رمت عليه نظره وقامت دخلت للمجلس.
مناف ضحك بقوه.
امه : عيب عليكم زعلتوها!!!
مناف حط ميار بحضن امه وقام : استأذنكم انا " لف للمجلس" نغغم تعالي
نغم طلت من باب المجلس ووجهها احمر وواضح معصبه : وش تبي ؟
مناف حاول يخفي ابتسامته ويكون جدي : الله الله وش ابي " لف لجدته " بالله ي جده في واحد يقول لزوجته تعالي وتقوله وش تبي.
جدته : من قل السنع والله.
امل : مناف قبل تطلع بقولك شغله
مناف : وش ؟
قامت امل وقفت جنبه وهمست له بأذنه : كلمت يارا وتقول اخوها رفض امانه كلمه
مناف : خلاص رفض رفض اكلمه وش اقول له يعني؟!
امل : دق واصر عليه يجي تكفى مناف تكفى
رفع مناف جواله وناظر الساعه: شوي واكلمه واذا اعتذر بانه مو جاي انا مالي شغل.!!
امل : تكففى اصر عليه الله يسعدك
مناف : لا إله الا الله خلاص قلنا بنكلمه
امل : ان شاء الله يوافق يارب
لف لنغم : بتجين انتي ولا كيف ؟
نغم : لا بتسحب شعري
مناف ضحك : ماني مقرب من شعرك بس تعالي
تقدمت منه بهدوء ووقفت جنبه مسك يدها وابتسم : يالله ي جماعه اشوفكم على خير.
طلع وسحبها وراه : م تحمستي تشوفين المكان اللي لقيتك فيه
نغم : سيب يدي مناف
لف لها وقربها منه : وش فيك نغم وش هالتغيير ؟
نغم بضيق : ماني متغيره
مناف : كل ذا وتقولين مو متغيره
سكتت وهي منزله راسها ومناف تناهد وسحبها معاه وصار حاط يده على كتفها : قولي وش فيك ؟
نغم ناظرة عيونه ورجعت نزلت عيونها : مافيني شيء
مناف : متضايقه من ايش ؟
نغم لفت له : منك
مناف : انا مضيق خلقك ؟ طيب قولي لي وش سويت ولا عشان الموقف التافه حق الصباح ؟
نغم :ايه ولاني م عرفت لك مناف تبيها ولا تبيني ؟
مناف بلع ريقه وسكت شوي ثم قال : انا قلت لك باني راح احترمك ومارح اضايقك لما
قاطعته نغم : لما ترجع ذاكرتي واروح صح ؟
مناف م رد.
نغم : يعني تبيها " بغيره لفت عليه " وش الشيء اللي معجبك فيها ومو فيني
توسعت عيون مناف فيها وقلبه يدق بقوه.
نغم بدون شعور : انا ازين منها بكل شيء ليش انت حابها هي " بكت" حبني انا؟!
ضمها مناف وهو مصدوم وقلبه يدق بقوه واحساسه متلخبط ومو متزن ظلوا على حالهم دقايق وبعدها عنه بهدوء ومسح دموعها.
مناف : كان وعدي لك بـ……
قاطعته بصراخ : انت السبب علقتني فيك خليتني احبك وانا مابغى احبك
مناف ضمها بقوه : طيب خلاص هدي
نغم : انتظرتك تحس ليش م حسيت ؟
مناف نزل عيونه بعد م كان يناظر بعيونها.
نغم : لا تحبني راضيه بس لا اشوفك معاها عشان لا احترق تكفى "سكتت شوي " لا تحرقني بنار الغيره تكفى م عاد لي طاقه اتحمل.
مناف ضمها بقوه : مالك الا اللي يرضيك
تعلقت برقبته وبكت بقوه وهو يشد عليها م توقع ولا جاء بباله ان ممكن نغم تكون تحبه بس الظاهر انها م تحبه الا ميته عليه.
صحاه من سرحانه صوتها لما قالت : كنت راح اموت لما شفتك معاها بالصباح قلبي عورني لدرجه ظليت اتشهد لما نمت مو حرام عليك تعور قلبي
مناف قاطعها : خلاص انا اسف حقك علي لا تبكين وعد م تشوفيني معاها مره ثانيه.
نغم مسكت وجهه بين يديها : قول والله ؟
مناف : والله.
ضمته نغم مره ثانيه وظلوا دقايق ساكتين لين قال مناف : م ودك ترجعين ؟
نغم ابعدت عنه ومسحت دموعها : م ودك اشوف وين لقيتني؟
ابتسم واشر لها : هنا لقيتك
ناظرة بالمكان وعقدت حواجبها وبلعت ريقها ومسكت يده : هنا ؟
مناف : ايه هنا
نغم : يخوف المكان ومره منخفض
مناف : منخفض عشان اصلا هنا مجرى السيل بمزرعتنا.
نغم تأملته المكان ورجعت على ورى : كيف م مت ؟
مناف قرب منها : ربي كاتب لك عمر.
نغم ابتسمت : الحمد لله
مناف : يالله خليني ارجعك وارجع انا.
نغم بهدوء : مناف اسفه
مناف لف لها : على ايش ؟
نغم : اللي صار قبل شوي انا م كان قصدي اضايقك بس
سكتت ومناف قال : بس ايش ؟
نغم : كنت متضايقه و
قاطعها مناف : وانفجرتي!؟
نغم : بالضبط
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 06-08-2017, 12:38 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


لف لها مهند : تنزلين ولا كيف
يارا وهي تدق على امل : ماني بنازله لين تجي امل
مهند : ي ليل انزلي ي بنت الحلال لا اهون وارجع
يارا بفرح ان امل ردت : الو امل تعالي انا عند الباب … اوك يالله انتظرك
مهند : ها خلاص ؟
يارا هزت راسها بمعنى ايه ومهند نزل وظل يعدل الشماغ قدام المرايه ولا انتبه غير لما سمع صوتها وهي تقول
امل بفرح : يااااررررا انتي جيت
رفع انظاره لها ولاحظ صدمتها وهي واقفه امامه بلع ريقه لما شافها بكامل زينتها امامه وصد قبل يتهور وتوجه للمجلس.
بدون شعور رفعت امل يدها لقلبها اللي يدق بقوه وهي ترمش ومو مستوعبه.
يارا نزلت من السياره وهي ميته ضحك : يمممه اشكالكم تحفه خصوصا انتي مره مره تضحكون
امل امتلت عيونها دموع من الاحراج : كلي زق ي حيوانه
يارا ضمتها : وحشتيني
امل : بلا كذب امس كنا مع بعض
ريما من ورى امل : ها م ودك تعرفينا ي امل ؟
امل سحبتها : يارا هذي ريما من اليوم ناشبه بحلقي تبي تتعرف عليك وتشوفك
صافحتها يارا وسلمت عليها : تشرفت والله
ريما : الشرف لي
يارا : دقيقه باخذ شنطتي من السياره
راحت يارا تاخذ شنطتها من السياره و ريما لفت لامل : هذاك اخوها ؟ وربببييي مزز يجننن يمممه عذاب
خزتها امل ولا ردت عليها.
ريما تناهدت : ي لبييييه ي شكله وهو مشخص عذاااب
امل بقهر : تراه زي الكل مافيه شيء مختلف!!
.
.
بالشمال
دخل طلال للبيت ووراه ياسر اللي يضحك
طلال : لا وبعد يقول "وقلد نبره صوته "ماني فاضي عندي رحله بعد ساعه استعجل ي ولدي الله يصلحك
ضحك ياسر بقوه : ي شيخ انا مدري ابوي كيف متحمله
طلال : اللي يشوفه يقول اننا مسكناه لا يسافر استغفر الله بس
جلسوا ع الكنب بعد م ألقوا السلام على رسيل الجالسه.
ياسر : وشفيها ذي م ترد السلام ؟
طلال : هههيييه رسسيل وين سرحانه ؟
رسيل لفت لهم بضياع : عيال اليوم ايش ؟
طلال باستغراب من نظراتها : خميس
تحولت ملامح وجهها للحزن بدون م تقول ولا شيء
ياسر : رسيل وش فيه تكلمي ؟
رسيل : غرام
طلال : ايش فيها ذي بعد ؟
رسيل : اليوم ملكتها
تحولت ملامح طلال وياسر ل الصدمه بدون م يقولون ولا حرف
رسيل : انا السبب شككتها برعد وخليتها تسيبه "اهتز صوتها دلاله ع البكاء " وانا ابداً ماني ندمانه ع هالحركه بس بس اني شايله هم رعد بينكسر قلبه اذا عرف انها تزوجت.
طلال : الله يوفقها وهذا اصلا اللي كان المفروض يصير من زمان
ياسر : الله واكبر عليك بكل بجاحه تقولينها وبكل جرأه وقلة ادب ووقاحه تقولين انك فرقتي بينهم وشككتيهم ببعض وفوق ذا مو ندمانه الله واكبر عليك ي رسيل الله واكبر
رسيل بشراسه وبكاء : هو السبب رعد هو السبب من البدايه ليش م لقى غيرها من بدّ بنات حايل مالقى غير غرام اكيد بفرق بينهم مستحيل اكون ضحيه بينهم هم يتزوجون ويستانسون وانا اتوهق
طلال : اللي سويتيه دفاع عن حق ذاتك بشكل مُبطن لا تخافين ولا تحزنين اصلا هذا اللي كان لازم يصير من زمان
رسيل : ماني خايفه من رعد ابداً ومستعده اقوله بوجهه اني فرقت بينه وبينها وانا اضحك بعد
ياسر قام وهو ماسك راسه : مجانين انتي واخوك وربي مجانين.
.
.
بالمجلس.
جالسين الشياب بصدر المجلس والشباب باخره وليد وخالد وتركي يلعبون بلستيشن ومناف يطقطق بجواله بملل ويناظرهم
فجأه وبدون سابق انذار فاجئهم صوت سامي وهو يقول : مجتمعين من وراي ي كلاااب ؟
لفوا له كلهم بصدمه وسرعان م قاموا يسلمون عليه بكل شوق.
مناف مبتسم وواقف جنبه : ي حيوان والله لك وحشه
سامي براحه : خلاص كلشيء انتهى وخلصت الدوره العسكريه اللي بتنقلني لابها
مناف : ان شاء الله يحطونك بمركز جنبي قل امين
قبل يقول امين سامي دق جوال مناف وعقد حواجبه وابتعد عنهم ورد : هلا رعيد
رعد بملل : وش مسوي ؟
مناف : ابد جالس مع الاهل وش رايك تجينا ؟
رعد : لا لا مالي نفس اجامل
مناف : عادي خليك معانا ي الشباب مو لازم تجلس مع الشياب
رعد : اممم مادري صراحه طفشان والدوام هجده والمباحث م ردوا وم اقدر اتصرف قبل يردون
مناف : تعال تكفى ي ابو مشعل
رعد انقلب للجهه الثانيه : لا لا بروح الاتصالات بطلع لي رقم
مناف : طيب روح وتعال عندنا
رعد قام : اوك اذا لقيت وقت مريتكم
مناف : برسل لك الموقع واتساب
رعد : طيب مع السلامه
سكر منه مناف وقبل يقفل الجوال ويرجع ل الشباب دق جواله وكانت المتصله نغم ابتسم بدون شعور ورد : هلا والله
نغم بصوت مهزوز وباكي : مناف تعال
مناف اعتدل بوقفته وبقلق قال : وين اجي
نغم : تعال مجلس الحريم بسرعه
مناف : طيب ايش فيه ايش الحكايه ؟
نغم : تعااال
قبل يرد عليها سكرت الجوال بوجهه بقلق دخل الجوال بجيبه وتوجه ل مجلس الحريم.
.
.
عند نغم ماده شفايفها بزعل وعيونها مليانه دموع ومتكتفه وواقف عند الباب.
وراها امل وهند ميتين ضحك على شكلها.
بسرعه طلعت نغم من سمعت صوت مناف برا وقفت امامه وعيونها مليانه دموع.
مسك وجهها بين ايديه بقلق : وش فيك مين مبكيك
عقدت حواجبها تحاول تمسك دموعها وهي تناظر فيه.
سحبها مناف وضمها وهو يشد عليها وهي تتعلق فيه اكثر.
مناف : مين زعلك قولي لي ؟
نغم دفنت وجهها بصدره وهي تبكي تناهد وسحبها معاه للمجلس ويدق الباب : يمممه ي يممممه
ثواني وطلعت ام مناف من الباب : ها يمه خير ؟
مناف وهو معقد حواجبه : وش فيها نغم مين مبكيها ؟
ام مناف : مادري والله كانت مع البنات جوّا وطلعت زعلانه وتبكي
مناف واول شيء جاء بباله ان عبير مضايقتها عقد حواجبه بعصبيه وقال : مييين من البنات مضايقتها يممه ؟
ابعدت نغم عن مناف وهي تمسح دموعها : امل وهند
هدأت اعصاب مناف شوّي وتناهد : وش مسوين لك ؟
نغم : رامين علي صرصور
جمٌدت ملامح مناف ثواني ورفع حاجبه بعصبيه : صرصور وجايبتني من المجلس عشان صرصور وكل هالبكاء عشان صرصور
نغم : والله العظيم خوفوني وخرشوني قدام البنات
مناف ابتسم : انا اوريك فيهم بس انتي ادخلي جيبي عبايتك وخلينا نتمشى بالمزرعه وندبر لهم مقلب
نغم : طيب
مسح لها دموعها وابتسم بهدوء : لا اشوف دموعك مره ثانيه
.
.
عند رعد
طلع من الاتصالات وهو مبسوط ركب سيارته وفتح جهازه وطلع الشريحه القديمه وركب الجديده.
وبلهفه كتب رقمها اللي حافظه عن ظهر قلب وانفاسه تتسارع وقلبه يدق بقوه اللحين راح يسمع صوتها اللي فقده من شهر اللحين بيرجع له احساس انه انسان على قيد الحياه.
تناهد من سمّع منها الو بدون م يقول ولا كلمه
غرام : الوو مين معاي ؟
رعد بهمس : ي لبى الصوت ويالبى هالنبره
غرام تسارعت دقات قلبها وعجزت ترد عليه.
رعد : مو حرام عليك هالقطيعه ؟
غرام لازالت ساكته وانفاسها تتسارع بدون رد
رعد : م اشتقتي لي تراني بموت من شوقي لك
غرام بكت بصوت عالي ونحيب وكانها توها تستوعب بانها على ذمه غيره وكانها توها تستوعب ان مكالمتها هذي تعتبر خيانه لزوجها شهقت وهي تنتحب ببكاء.
رعد : وش فيك ؟ غرام تكلمي ايش فيك ؟
انصدم رعد وبلع ريقه بأستغراب من تسكيرها للجوال بوجهه دق مره ثانيه وتفاجئ ب جوالها مقفل ، بقهر رما الجوال ع المقعده اللي جنبه وحرك لشقته.
.
.
اسفه تاخرت عليكم انشغلت كثير هالشهر ،تفاعلو يارفاق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 06-08-2017, 01:02 AM
سان ليم سان ليم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


الحمد لله على سلامتك
رعد اكيد يرتكب جريمة في عمو ابوغرام
نواف ونغم مثل المد و الجزر
الله يخليك لا طولي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 06-08-2017, 10:30 AM
سـنفورة صغيـرونه سـنفورة صغيـرونه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


روايتك جنان ف الاسلوب ف الطرح ف كل شي انتي ابداع بمعنى الكلمه ما اقدر اوصفك ابد كملي ونزلي البارت متحمسين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 117
قديم(ـة) 12-08-2017, 06:43 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


المغرب عند مناف.
جالس وجنبه نغم محاوطها من كتوفها ومبتسم بهدوء
نغم تناظره بصدمه : وش في ؟ ليش هالنظره
مناف : ابد سلامتك بس عندي طلب
نغم اشاحت بوجهها بعيد عنه : طلبك مرفوض
ضحك مناف وقربها منه اكثر : ليش ؟
نغم بعدته عنها وهي تهف على وجهها : يوووه وش هالحر
مناف شد جاكيته عليه وبأستنكار : حرر ؟؟
نغم ووجهها احمر : ايه حر وش عندك؟
ابتسم مناف ابتسامه عريضه وغمز لها : مستحيه ؟
قبل ترد نغم دق جوال مناف وحمّدت ربها ع الاقل تاخذ راحتها لو ثواني.
مناف رفع الجوال ورد باستغراب : هلا سعود ……… بالله جو ؟ ……… طيب جاي انا اللحين ……… اللحين جاي يالله مع السلامه.
قام مناف وقامت وراه نغم : ايش فيه ؟
مناف : ولاشيء الدوام دقوا علي لازم اروح
نغم تناهدت : انتبه لنفسك
عض شفايفه مناف: اويلي تخافين عليّ؟
نغم انحرجت ولفت وعطته ظهرها : يالله رح لدوامك لا تتاخر
سحبها مناف وضمها صار ظهرها ع صدره : بتذبحيني بحياك ذا ؟ناويه علي انتي ؟
نغم تلعثمت : لا ياخي روح دوامك لا تتاخر
مناف لفها له : ماني برايح لين تبوسيني ولا اسحب على ام الدوام واظل هنا
نغم انصدمت : ايش ؟
مناف ضحكت : الي سمعتي يالله لو سمحتي لا تاخريني وعطيني بوسه
نغم تحاول تفلت من بين يديه : طب سيبني عشان ابوسك
ضحك مناف بقوه وقرب لها وطبع على خدها بوسه وابتعد بهدوء : ايش اللذاذه هذي ؟
بثواني صار وجه نغم احمر بعدت ايديه عنها وراحت بسرعه لجهة مجلس الحريم.
.
.
بعد المغرب بالمركز.
دخل مناف للمكتب والقى السلام وجلس بمكتبه.
كان امامه رعد اللي جالس ومتكتف ورافع حاجبه وامام رعد ثلاث رجال والثالث شاب يناظر رعد بنص ابتسامه.
مناف استعدل بجلسته ب اهتمام : انتو من مباحث جدّه ؟
الشاب تنحنح وناظر مناف : ايه وجينا اللحين بامر من المباحت
رعد وهو يناظر الشاب بحّده : ايه وبعدين ؟
الشاب ابتسم لرعد بأغاضه : حققنا مع الباكستان اللي جبتوهم ورحلناهم لبلدهم
قاطعه رعد : كيف ترحلونهم لبلدهم وهم مجرمين مين سمح لكم هذي شغلتنا مو شغلتكم ؟
الشاب ب ابتسامه : هديء حالك بقولك ليش رحلناهم
مناف : رعد اهدا وانت لو سمحت تفاهم معاي انا
الشاب لف لمناف وتناهد : رحلناهم بعد م اعترفوا واعطونا العناوين حقتهم كلها
مناف : رحتوا للعناوين
ابتسم الشاب : افا عليك رحنا ومسكناهم
مناف : لكم جزيل الشكر كم طلع ؟
الشاب : خمسه لقيناهم ع الحدود هاربين والسادس "لف لرعد وابتسم " رئيسهم هرب لكن جبناه
رعد انقبض قلبه من ابتسامته بس م تكلم
مناف : الله يجازيكم خير التحقيقات كلها عندنا
الشاب قام : طبعا احنا نستاذنكم اللحين ولا اوصيك ي نقيب مناف خلال ثلاث اشهر الملف يتسكر هذا اتفاقكم مع المباحث
مناف ابتسم : م دام المجرمين بيدينا انا ورعد ف ان شاء الله بيتسكر بفتره بسيطه
ابتسم الشاب ومشى ل ناحيه رعد وانثنى عليه وهمس باذنه : رئيس العصابه تراه يخصك !!!!
انصدم رعد وم قدر ينطق بحرف.
مناف رفع حاجبه : المجرمين اللي انمسكوا وينهم اللحين ؟
الشاب : تحت جبناهم معانا تقدرون تبدون تحققون معهم بالوقت اللي يعجبكم "لبس كابه وضرب بيده على كتف رعد وهو مبتسم " يالله استودعناكم الله
ناظره رعد بصدمه لما طلع من الغرفه ولف لمناف : وش اسمه ذا ؟
مناف : مادري بس كأنه معاذ ماركزت باسمه والله
رعد بلع ريقه بتوتر : يقول رئيس العصابه يخصني ؟!!!!
مناف : يخصك ؟
رعد قام بتوتر : خلينا ننزل نشوفه
مناف : امش
نزل رعد وقلبه يدق بقوه ومتوتر فتحوا لهم العساكر الحراس ابواب السجن ودخلوا وكل م يقربون خطوه من غرفهم يضيق نفس رعد وقلبه تزيد دقاته
لين وقفوا عند الغرفه المقصوده.
مناف : هدي غرفه المجرمين اللي جابوهم المباحت ؟
العسكري : هذي غرفتهم
تناهد رعد واخذ نفس قبل يفتح الباب ثم تقدم بكل هدوء وفتح الباب بشويش و ما أن طاحت عينه على العصابه وخصوصا على الشخص اللي يتوسطهم انصدم وجمّدت اعضائه.
مناف : رعد وش فيه ؟
رعد بدون شعور حط يده على قلبه واستند على مناف وهو يناظر هالشخص بصدمه وبصوت متقطع ومهزوز قال : انت ي كلب
مناف خاف على رعد : رعد وش فيه
لا ارادي ابتعد رعد عن مناف بسرعه وتوجه ل هالشخص ومسكه من ياقته ورصه ع الجدار بقوه وعيونه حمّر : وييييننننننهها ي كلللب وين اخذتها ويين
مناف راح له ومسكه : رعد اهدا رعد وش فيك رعد
رعد ناظر مناف بقهر : هو هو هذا هو مناف ذا هو اللي خطف اسيل وييين اختي ي كلللب وين اخذتها
انصدم مناف ورجع خطوتين على ورى ورعد م زال راص هالشخص ع الجدار بقوه ويصارخ عليه.
رعد : تكللللللممم وين اخذتها وينها تكلللم
بهدوء نطق : ماتت
لكمه رعد ببطنه : م تقتلها ي كلب اعرفك انا م تقتلها
باصرار رد : ماتت
رعد بجنون : لو تكون فعلا ماتت ف انت وراها "لكمه بقوه ببطنه " اتكلم ي حققير ي####
مناف سحب رعد بقوه : خلاص رعد بيطلعها غصب امش سيبه اللحين
رعد وهو بين يدين مناف : اقسم بالله ان اطلع كل دمعه من عيون رسيل وسيلين من عيونك ي كلب
مناف سحب رعد بقوه ل برا وخلاهم يسكروا ع المساجين.
رعد ابتعد عن مناف وهو يمسح ببيده ع وجهه ويتنفس بالقوه.
مناف مسكه وسحبه غصب وطلعوا للمكتب.
مناف : اجلس هنا وانا بجيب لك مويه وتفهمني كل شيء
جلس رعد بهدوء وتفكيره مشوش وقلبه مرّبكه بدقاته.
مد له مناف المويه واخذها رعد وجلس مناف امامه : هاللحين فهمني وش علاقت هذا باختك.
رعد مسح بيده على وجهه بقهر : هذا الكلب الحيوان هو اللي خطفها
عقد مناف حواجبه وقبل يتكلم قال رعد : خطفها بمساعدت امها هذا ال#### يصير خالها وخال اخواني
مناف : رعد فهمني كيف خطف اختك
رعد بهدوء وهو يتناهد : انا كنت قبل ثلاث سنوات بتزوج بنت عمي بالبدل يعني انا اخذ بنته وولده ياخذ اختي
هز راسه مناف دلاله ع الفهم وكمل رعد : اختي اللي هي اسيل كانت رافضه "سكت شوي "ورمت هقوتها عليّ وماكنت بخذلها وربي لكن امها تدخلت هي وهالكلب وخطفوها وهربوها من حايل ليله الملكه ومن ثلاث سنين وانا ادور على هالكلب اللي خطفها وراح يطلعها غصب لو من تحت الارض.
مناف بهدوء : يمكن فعلا تكون تحت الارض وميته زي م قال هذاك
صرخ رعد بوجه مناف : اسيل م تموت ي مناف "عقد حواجبه " م تموت وهي مخذوله من اخوها م تموت
مناف بهدوء : كل نفس ذائقة الموت.!!!
.
.
بمكتب مهند وبعد مرور يومين
منزل راسه ويشتغل على احدى الملفات وعينه كل شوي ترتفع ل الساعه يبتسم كل م تذكر انه بعد شوي بيشوفها تناهد بفرحه من يومين لا سمع صوتها ولا شافها.
اندق الباب وصحى مهند من سرحانه وقال بهدوء : ادخل
دخلت الممرضه بهدوء : دكتور مهند
مهند رفع عيونه لها : نجلاء انتي دوامك مو بالليل ؟
الممرضه : دكتور اسفه ع التاخير انا امس بالليل سوو تبديل للمساعدات وحطوني مساعدتك.!!
مهند : وانا من قبل قلت اني م ابي مساعده.
نجلاء هزت اكتوفها : ما اقدر اعارض اوامر الدكتور مروان
مهند تافف : ي ليل مروان ذا خلاص خلاص روحي اللحين مو مشكله
نجلاء ابتسمت له وناظرها مهند بجمود وطلعت من الغرفه وهي تسبه بداخلها "جلّف حتى ابتسامه باخل فيها لكن مو مشكله م اكون نجلاء ان م جبت راسك "
رفعت جوالها ودقت على لجين : الو
لجين : هلا نجلاء بشري ؟
نجلاء : كلمت استاذ مروان البارح واليوم وافق وتو طلعت من عند مهند اللحين
لجين : كفو هذا العشم فيك وخذيها مني وم اكون لجين بنت ناصر الستار ان م خليته يموت فيك بس انتي اسمعي كلامي
نجلاء : لجين انا خايفه انتي م تعرفين الدكتور مهند مثلي مره جلف وم يتعامل حتى ابتسامه م يبتسم
لجين : يعمري كله ثقل مصطنع ومهند راح يحبك ويموت فيك بس انتي اذا قلت لك شيء نفذيه بالحرف
نجلاء : اوك على امرك
ضحكت لجين : يالله حبيبي مع السلامه
سكرت لجين من نجلاء وهي تضحك بقوه : غبيه ي نجلاء لانك مجرد ثالث بين اثنين انا اعرف مهند مستحيل يحبني عشان كذا استعملتك انتي ي غبيه
.
.
المغرب رجع مناف للبيت دخل وكان هدوء الصاله فاضيه والمجلس فاضي استغرب وراح للمطبخ وم كان فيه غير امه تقدم منها وباس راسها : يعطيك العافيه يمه.
امه لفت له وباست راسه : يعافيك ي عيون امك ها اليوم راجع بدري وش عندك ؟
مناف : ابد والله نغم دقت علي تبيني الا وينها ؟
امه بضحكه : راجع مشتاق لها هاه ؟ اعترف
ضحك مناف ومرر يده بشعره : والله الكذب شين يمه يعني مو كثير شوي بس "واطلق ضحكة عاليه بعد حكيه"
امه : يالله يمه رح لهم تلاقيهم بالسطح
مناف : اوك
توجه لغرفته فتح الباب وانصدم فيها عند المرايه ، لفت له وصدمتها م تقل عن صدمته.
ابتسم وبانة اسنانه العلويه سكر الباب برجله ورمى جواله ع السرير وتوجه لها.
بلعت ريقها ووقفت ولفت له : اااا متى جيت انت؟
مناف اقترب لها: مو توك داقه علي انتي وتقولين تعال ومدري ايش ؟
نغم بلعت ريقها بتوتر : ايه قلت تعال بس انت قلت مشغول
مناف : وكلمت امل وقلت اني بجي بعد المغرب!!!
نغم وعيونها بالارض وبداخلها تسب امل لانها قالت بيجي بعد العشاء : اها
قرب منها وحاوط خصرها بيديه وسحبها له : ايش الحلاوه هذي وين ناويه تطلعين ان شاء الله ؟
نغم : م م مء بطلع بس قاعده اجرب البلوزه والبنطلون
مناف رفع راسها وحط عينه بعينها : وش ؟
نغم لفت وجهها بأحراج للجه الثانيه : تعال السطح محضرين لك مُفاجئه
مناف ضحك : اها قولي انك مجهزه عشان المفاجئه الي محضرينها لي
نغم وهي بداخلها تلعن دلال : ايه
مناف ابتسم : طيب نطلع ولا نسحب عليهم "وغمز لها"
ابتعدت عنه بسرعه : لا لا نطلع يالله نطلع
بضحكة قال : اوك اسبقيني بحط جوالي بالشاحن
تبعتها عيون مناف لين طلعت من الغرفه وضحك وشال جواله من السرير وشبكة بالشاحن وتوجه للمرايه تعطر وعدل شعره وطلع توجه ل السطح وبمجرد م فتح باب السطح كانوا الكل واقفين قدامه وقاعدين يغنوا له "سنه حلوه ي قميل ".
ابتسم بالغصب وسوا نفسه معصب : م قلت لكم هالحركات م احبها
امل : ضحك ضحك ضحك ضحـ… "م امداها تكمل الا ومناف انفجر ضحك"
هند : ايوووااا ابو الجو ي شيخ يسعدلي هالضحك
نغم وبيدها الكيكه : سنه حلوه ي قميل
البنات كلهم : كل عام وانت بخير
مناف وعيونه على نغم : وانتو بخير
امل : هههييي نحن هنا
مناف : مو المشكله انتو هنا
هند لفت ل دلال وامل : امشوا امشو الاخ مناف مره مو معبرنا
مناف ضحك : علي الحرام م تتحركون اجلسوا اجلسوا
جلسوا كلهم ع الارض وشغلوا شموع الكيكه
مناف ب استهبال : ليش م حطيتوا تسعه وعشرين شمعه يعني على قد عمري وكذا
امل : طف الشموع طفها لا ادخلها بعينك
مناف ضحك وبانة غمازته وبسرعه لقطت له دلال صوره
لف لها مناف وابتسم ب استهبال وسوا حبتين ورجع طفى الشمعه.
امل : وشذا الغباء المفروض تتمنى امنيه قبل تطفي الشموع
مناف ناظر نغم : تمنيت من اول م شفت الكيكه
امل : وش تمنيت ؟
هند : لا م يصير يقول امنيته عشان تتحقق وكذا
امل : كذابه من وين جايبه هالمعلومه ؟
هند : مدري بس احس كذا
امل : قل قل انت وش امنيتك ؟
مناف ابتسم وعيونه على نغم مد يده وسحب يدها وقال : تمنيت الله يديمك لي عُمر "ورفع كفها ل شفايفه وقبّل يدها "
بحماس صفقوا هند ودلال وصفرت امل.
اما نغم ف وجهها قلب احمّر واللي زاد احراجها نظرات مناف.
نغم بهمس : يالله م تبي الهدايا ؟
مناف : مابي هدايا ابيك انتي
امل قامت : لا ي جماعه خلاص ارحموا قلبي الجاف
هند : منجد بالله بطلوا دراما ترى قدامكم عزابيات ب استثناء دلال
نغم ابتعدت عن مناف بسرعه وقامت : ااا بجيب سكين عشان تقطع الكيكه
امل : اعصابك ي هوه شوفي السكين هنا
نغم لفت وعطتهم ظهرها وبصوت مهزوز من الخجل قالت : بنادي خالتي وبجي
راحت وعيون مناف تلاحقها لما نزلة واختفت عن عيونه تناهد ولازال يناظر للباب
امل دقته : هيي تراها راحت من سنه جدي
هند : قطع الكيكه قطع الكيكه اللي يخلف عليك
دلال : لا اول شيء الهدايا
مناف ابتسم : صح وين الهدايا
امل قامت ولفت وسحبتها من وراها : تفضل
رفع حاجبه مناف : وشذا ؟
امل : تطمن مو كرتون صراصير زي اللي جبتوه انت والحقيره زوجتك امس
تذكر مناف المقلب اللي سووه فيهم هو ونغم وضحك : تستاهلون عشان تعرفون كيف ترمون الصرصور على حرّم مناف
هند : قسم بالله كل م اتذكر حركتكم البايخه ذي ادعي عليكم
امل تاشر على هند : لا تستغرب من ذي اذا لقيتها تصلي الوتر وتدعي عليك تراها مريضه فيها زي الجنون
هند فتحت فمها بصدمه : انا مجنونه ؟
امل : كلمه مجنونه قليله بعـ…
قاطعه مناف : رجاءاً لا تخربون ميلادي التسع والعشرين انطموا
امل : افتح الهديه بس
فتحها مناف بحذر وسرعان م رمى الكرتون وصارخ : ي مقرفهه
امل تضحك بقوه : تستاهل ي وصخ
مناف اخذ الفاين ويمسح يديه : يعع يععع يععع ي قرف
امل راحت وشالت الهامستر : وشفيه والله كيوت
مناف بعصبيه : تطلعيه برا البيت ي #### تسمعين
امل : والله م اطلعه
مناف : م بقى الا هي تخلين ببيتنا فار
امل : لو سمحت لا تشوه سمعت الهامستر
مناف : تعرفين تاكلين زق ؟
هند عطته هديتها : سيبك منها وشوف هديتي
مناف رمى عليها نظره وبسرعه قالت هند : قسم بالله اني شاريتها قبل شهر
مناف بهدوء فتح العلبه وتوسعت ابتسامته : الله يطعني وكان
هند : احم احم م اخلي بخاطرك شيء وانا اخوك
رفع حاجبه : وانتي اخوي ؟
هند ضحكت
مناف : تمونين تمونين وين دلال ؟
دلال من وراه : هنا
مناف لف لها وشاف بيدها علبه : هلا هلا تعالي اشوف هديتك
مدتها له بابتسامه وهدوء واخذها وفتحها وابتسم : تسلمين ي روحي انتي
دلال : ترى حتى انا زي هند شفتك مسوي لها لايك
مناف ناظر هند بصدمه ورجع ناظر دلال : بالله ؟
هند : ايه اجل وش دراني انها معجبتك
دلال : انا كنت واثقه راح تعجبك الساعه لاني شفتك حاط تعليق بانها حلوه
مناف عقد حواجبه : جد تسلمون ياخي انتو احلا خوات والله
امل غمزت له : ترى نغم م جابت هديه
مناف ابتسم : هي هديه من دون
دلال تنحنحت وابتسم مناف ولف وراه وشاف نغم وبيدها علبه ووجهها احمر وقام لها وقف جنبها وهمس لها.
مناف : وجودك معاي اكبر هديه ليش مكلفه ع نفسك
نغم بجرأه رفعت نفسها لمناف وطبعت ع خده بوسه وهمست باذنه : كل عام وانت ي حبيبي بخير
عض شفايفه مناف وهو مبتسم
ابتسمت له بعذوبه وحطت العلبه بين يديه وراحت للبنات.
بلع ريقه ولف وراح لهم وهو يفتح الهديه : الله الله وش هالذوق الحلو ي حلوه
نغم بهمس : تسلم
امل : الله اكبر وش فيها هديتي انا م تمدحها ؟
مناف : انتي بذات لا اسمع صوتك ي مقرفه
نغم : اهم شيء عجبتك هديتي
مناف بهمس لها : غصب عني راح تعجبني لانها منك
امل : ي هوه مارح ناكل من هالكيكه يعني ؟
مناف اخذ السكين : اعوذ بالله من البزران اذا نشبوا.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 118
قديم(ـة) 12-08-2017, 06:44 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بغرفه مهند فتح الشباك بقوه وقهر وطاحت عينه على شباك امل تناهد بقهر لما تذكر نذالتها اليوم لما جالهها هي ويارا وراحت مع الباص وتركته انقهر زياده وابتعد عن الشباك وفسخ تيشيرته وجلس ع السرير وعيونه ع الجوال.
طرت بباله فكره خطيره وقام وطلع ل الصاله : يارا يارا
جات له وانصدمت من انه بدون تيشيرت واستحت ونزلة عيونها : خير وش تبي ؟
مهند : عطيني جوالك بكلم امي م عندي رصيد انا
يارا فتحت الجوال ومدته له وعطته ظهرها : اذا خلصت حطه ع الطاوله "وراحت بسرعه "
ابتسم مهند وعلى طول دخل للاسماء وكتب امل وطلع له امل كثير استغرب وظل محتار بعدين دخل للواتساب وشاف اسم "الومي " وكانت اخر رساله منها وكاتبه "برسل لك صور من حفل مناف"
ابتسم وبسرعه نسخ الرقم بجواله وطلع من الوتساب ودق لامه وسكر وترك الجوال ع الطاوله وبباله يقول "اسف يارا بس شسوي مضطر"
.
.
عند امل.
جالسه بينهم وتضحك ومستانسه فجأه حست بجوالها يهز ويدق رقم غريب رفعت الجوال لاذنها وبكل هدوء قالت : الو
جالها صوته : ي ظالمه ليش كذا
بهت لونها وحست ان انفاسها ضاقت وتوترت وقامت : مين؟
مهند : افا م وضحت لك بحة العشق اللي بصوتي
م ردت امل وكمل مهند : اسألك بالله مو حرام اللي تسوينه فيني تدرين اني اذبل بدونك وباخله علي ارحميني حتى صوتي تغير حتى م صرت انام زي الناس ولا اعرف اكل زي قبل ارحميني تكفين
كان صوت مهند فعلا صوت العاشق الولهان اللي انهكه البعد وارهقه الغرام.
همست امل : طيب
مهند : تعالي بشوفك تكفين "تناهد" وربي بموت
امل نزلة من السطح ل غرفتها لكنها م فتحت الشباك : انت وش تحسبني مو متربيه ولا اهلي م عرفوا يربوني ي عومري انا مو مثل البنات اللي تعرفهم تفهم واتمنى تحترم نفسك واتبطل الحركات ذي لا قسم بالله اعلم مناف وعلى طاري مناف انت م تحترم الخوه اللي بينكم م تحترم انه محترمك ومعتبرك الجار الكويس عيب عليك هالحركات ي اخ.
مهند وحس كإن سكين انغرزت ب قلبه بكل قسوه همس لها : اسف "وسكر"
.
.
حس مهند بان انفاسه تضيق وان فوق صدره شيء زي الحجاره شيء كاتمه شيء مو مخلي ل انفاسه ممّر ، حس بشيء حار يخرج من عينه ويمر بخده ونزولاً لشفايفه وعرف بأنها "دمعه" حكّي امل يعتبر منطقي وشيء واقعي بالنسبه لشخص بكامل قواه القلبيه لكن بالنسبه لعاشق يعتبر حكّي غبي ولا منه الا المضّره.
اسند يديه ع السرير وحاول يرفع نفسه لكن بدون جدوى طاح على سريره مغمى عليه.
.
.
بمكان جديد.
سامي ناظر امه وابوه وهو مبتسم : هاه وس قلتوا ؟
ابوه : والله هند مافي مثلها صراحه وتستاهلك وانت تستاهلها
عبير : ويعه م لقيت الا هند !!!
سلمى همست لها : ي غبيه مو خالتي وامي متفقين ملكة هند وسامي مع ملكتك انتي ومناف
ابتسمت بسخريه وتذكرت لما شافت مناف بالمزرعه مع نغم : م ضنتي بعد م سحرته السلحيه نغم بيجي يخطبني
هديل : لا ي عمري م يقدر يخلف كلامه واصلا يكفي انه خطبك من قبل
عبير : ترى خطبتي من مناف مجرد كلام حريم ولا هو م شرفنا للبيت وجاء بنفسه
سلمى : بس لو سامي راح خطب هند اكيد مناف بيحس على دمه وبيستحي وبيخطبك
عبير : ي عمري خلاص مناف تعلق بالحيّه هذيك
هديل : م الحُب الى للحبيب الاول.
سلمى : انتي خليك على جوالك لا افقع وجهك
عبير بنفسها تقول "لكن والله م اخلي سامي ياخذ اخته لو مدري ايش انا انسحب علي وبسبة اخوها والله لا اخلي سامي يسحب عليها وتذوق اللي ذقته هي وكنتها اللي فرحانه فيها العقرب"
عبير قامت : استاذنكم بنام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 119
قديم(ـة) 12-08-2017, 11:56 PM
سان ليم سان ليم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


سلام
البارت روعة تسلمي
اتوقع ان نغم هي اخت رعد
ممكن سؤال كم بارت بقى على النهاية
بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 120
قديم(ـة) 14-08-2017, 10:29 PM
سـنفورة صغيـرونه سـنفورة صغيـرونه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


https://forums.graaam.com/showthread...6#post29686966


شروفوني ف روايتي رح تعجبكم



روايه المخطوفه.

فيها خطف وحماس لا تفوتكم!!

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه بنت السيل/بقلمي

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 71 08-04-2017 09:07 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 01:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1