اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 241
قديم(ـة) 25-01-2018, 08:20 PM
سـنفورة صغيـرونه سـنفورة صغيـرونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


فيه بارت اليوم ولا؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 242
قديم(ـة) 27-01-2018, 09:36 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عصر اليوم التالي وبغرفة امل.
فزّت على صوت دق خفيف ع الشباك وبسرعه قامت للمرايه عدلت شكلها ورتبت شعرها وتوجهة ل الشباك وفتحته وبمجرد مافتحته كان بوجهها مهند الواضح من ملامحه الغضب.
بلعت ريقها بتوتر وحاولت تبين انه ماهمها كونه زعلان : وشفيك؟
مهند بحّده : خير كل الناس يعرفون انك وافقتي الا انا؟
اخفت امل ضحكتها وقالت : مين قالك اني وافقت اصلا!
مهند رفع حاجبه : امي قالت يعني كذابه؟
ضحكت امل : لا ماتكذب خالتي طبعا.
مهند : مو موضوعنا! ليه ماقلتي لي انك وافقتي قبل يومين! حرام تزيدين حرقة قلبي يومين بعد!!!
امل : اص لا تخليني اكنسل
مهند بنبره مستعطفه : يهون عليك؟
امل : اي مو انا نزوه؟
مهند ضحك وبانة اسنانه العلويه : لا انتي مو نزوه انتي ورطة قلبي "ضحك" كنت شزيني قبل اعرفك من عرفتك لا ليل انامه ولا نهار ارتاح فيه!
ابتسمت امل بحيا وعيونها تعانق عيونه.
مهند : ايه ومتى ان شاء الله الملكة؟
امل مدة شفايفها بتوتر خوفا من زعله : ما قالو لك؟
مهند بحده : الا قالو بس ودي اسمعها منك!
امل بصوت هامس : بالاجازه الصيفيه الملكة والزواج سوا
رمقها مهند بنظرة حاده : وهند اختك متى زواجها؟
امل استغربت وعقدت حواجبها : بعد شهرين ليش؟؟
مهند : اجل خلاص ملكتنا مع زواجهم ولا تناقشيني
امل فتحت فمها بصدمه : سلامات مهند؟؟خير؟
مهند : انا الرجال ولا انتي؟وبعدين خلاص الزواج بالاجازه والملكة مع زواج هند وياسر انتهينا
قبل تفتح امل فمها بترد عليه سمعت صوت مناف وهو ينادي عليها من الصاله وقفلت الشباك بسرعه وعدلت شكلها في محاولة لتهدأت ارتباكها وقامت طلعت له.
مناف حاوط كتفها بيده : كيفها حلوتي؟؟
امل بلعت ريقها : تمام وانت؟
مناف : عال العال المهم
امل ضحكت : وش المهم؟؟
مناف غمز لها : شكرا ع الفيديو كحلت عيوني!
امل : افا عليك حاظرين للحلوين
مناف : المهم ترى اليوم الصبح كلمني مهند بيجي هو واهله بعد يومين بيخطبون خطبة رسيمه وبعد قال يبي الملكة مع زواج ياسر او اذا جو اهله بيسوون ملكة صغيره وعائليه وقالي اخيرك لان ماعندك غير هالخيارين!
امل : سلامات؟وانت ليش ماعلمته اني ابي الملكة بالاجازه مع الزواج مره واحده!
مناف : معليش انا مع مهند واختاري ياحلوتي
ضربته على كتفه بقهر وقالت : وابوي؟
مناف بابتسامه تقهرها : حتى ابوي معانا
بياس نطقت : اوك موافقه مع زواج هند.
باس جبينها بقوه وضحك : وه يازينها بزرتي العروس!!
.
.
بعد يومين بمنزل مناف وتحديداً بغرفة امل المتوتره والمنشده اعصابها.
هند وهي ترتب فستان امل : يلا مناف يقولي اللحين جاي
امل تحاول تهدي دقات قلبها وتتنفس طبيعي وقبل تتكلم دخلت اسيل بسرعه : يلا امل مناف جاي
قامت امل بتوتر ويدها ترجف وبهاللحضه دخل مناف وابتسم لها بهداوه وقرب منها : لا تخافين ياعمري "رفع نظراته لاسيل اللي واقفه وراها وابتسم ابتسامه جانبيه" يلا تعالي معاي
طلعت امل مع مناف وهي مرتبكة بقوه وقلبها طبول من الخوف وكانها اول مره بتشوف مهند وبتتكلم معاه.
دخلت مع مناف للمجلس وعيونها بالارض ولمحت بطرف عينها مهند لما قام وتنحنح.
مناف اللي ماسك ضحكته عشان مايحرج امل جلس وجلسها بجنبه.
ثواني من السكوت ونطق مناف : عندك شروط انت وياها؟ودكمم تتفاهمون مع بعض؟اطلع؟
بمجرد مانطق اطلع تمسكت بيده امل بقوه وشدت عليها تحت انظار مهند المنصدم منها وبباله يقول "وين لسانها الطويل"
ضحك مهند بخفيف وقام : انا اللي بطلع واضح ان اختك ميته احراج.
لمحت امل السخريه بكلمته الاخيره لكن ما أبدت اي ردة فعل.
اما مهند فطلع وبمجرد ماطلع تناهدت امل بقوه.
مناف بضحكة : شفيك حتى انفاسك كنتي كاتمتها
امل بهمس : يخوف!
ضحك مناف!
امل : هالشعور يخوف اعوذ بالله مدري كيف تتمالكون نفوسكم انتو يالرجال
مناف : مادري صراحه ماعمري جربت هالشعور
امل ابتسمت بخبث : ودك تجرب؟
مناف تذكر رعد : لسنه قدام ماقدر!
ضحكت امل : اللحين اخليها تجيك المجلس ولا يهمك!
مناف : منجدك؟؟
امل : والله
ابتسم مناف ورجع بظهره ع الكنب وعشان يحفزها اكثر قال : يلا اتحداك!
امل قامت : ثواني بس!
ابتسم مناف وهو يتخيلها تجيه وبمجرد ماتخيل ان رعد يشوفها معاه مات ضحك ,انتظر حول الخمس دقايق ثم فقد الامل وقام وهو يتناهد وتوجهة للباب وقبل يفتحه ويطلع انفتح ودخلت اسيل اللي انصدمت من وجود مناف.
ظلوا يناظرون بعض بلهفة وعيونهم تحكي اللي ماقدروا يحكونه ,استمروا يناظرون بعض وعيون كل واحد تحكي عن شوقه ولهفته والاهم عن حبه.
قطع سيّل النظرات الولهانه صوت امل : يلا خلاص انتهى الوقت
بمجرد ماصحت اسيل على صوت امل رجعت على ورى بانسحاب
مناف بسرعه همس : نغم
ماتركت له مجال يتكلم طلعت بسرعه من المجلس.
اما مناف تناهد بقهر وهو الي كان وده يوقف الدنيا على هالموقف وده لو يظل طول عمره يناظر عيونها ويرمي كلشيء ورى ظهره ويكون المهم عنده والاهم "نغم"
.
.
عند رعد اللي جالس يناظر ابومناف اللي يسولف لهم بسالفه قديمه ومتحمس معاه ومركز بقوه.
دق جواله ورفعه بخفه وشاف انه رقم بدون اسم "عقد حواجبه" وطنش ورجع يستمع لعمه ابومناف.
انتهت المكالمه الاولى وماهي الا ثواني ورجع دق جواله من جديد وقبل يطنش مثل المره الاولى جاه صوت عمه ابومناف : رد يارعد مو طايره السالفه.
بقهر قام رعد وهو يرفع جواله لاذنه : ابشر ياعم "تنحنح وقال بحده بعد ماطلع من المجلس للحوش" هلا
عقد حواجبه لما ما جاه رد واعاد : الوووو
مثل المره الاولى ما جاه رد ،رعد وبحده قال : طالما انك بتظل ساكت كذا ليش مزعج اهلي وتدق لك ساعه! قلة ادب
وقبل يقفل جاه صوتها الهامس الباكي : رعد
وكأن الزمن وقف فيه حتى انفاسه انحبست وكأنه انكب عليه مويه بارده من سمع صوتها.
اعادت بذات الهمس : الرعد
سكر عيونه بقوه وهو يحاول يتمالك دقات قلبه الثائره وقال بثبات : نعم
بكت بمجرد ما لمحت الحده بصوته وهمست : وحشتني
بلع ريقه ومارد
ببكاء قالت : رعد انا اسفه رعد ارجع لي انا احبك "بنحيب" تكفى رعد
رفع حاجبه وقال : غرام انتي اللحين على ذمة رجال عيب اللي قاعده تقولينه
بأعتراض قالت : مابيه مابيه ابيك انت تكفى يالرعد ابيك
لف رعد لصوت باب البيت اللي انفتح ولمح دلال الواقفه ع الباب والمصدومه من وجود رعد بالحوش.
همست غرام ببكاء : رعد!!
رعد وعيونه على دلال قال : معاك
غرام : تعال رعد ابيك تكفى تعال مابيه ابيك انت مابي احد ابيك!
رعد رجع عطى دلال ظهره : غرام انتي انهبلتي ولا ايش سالفتك يابنت الناس!! بعدين مو انا رعد اللي اعتديت على بنت الجيران؟ واللي قذر وماعاد تبينه؟والي طنشتيه بعز احتياجه لك؟مو انا الي حاولت اخذك وانتي الي طفشتي من الانتظار! تستاهلين كلشي صار فيك وماني اسف لك!
غرام وقلبها يتقطع من حكيه تبكي بنحيب.
سكر منها رعد وهو معقد حواجبه بعصبيه ورجع لف بيدخل المجلس لكن طاحت عيونه على دلال اللي لازالت واقفه عند الباب وتناظره.
رعد رفع حاجبه وهو يناظرها.
دلال تنحنحت وقالت بابتسامه وهي تشّد الشال على شعرها وتتلثم فيه
رعد لا ارادي تذكر بالمزرعه لما سحب شالها وابتسم لما بانة صفت اسنانه العلويه.
دلال : خير ؟ايش فيه؟
رعد : لا ابد بعدين ترى عيب تتنصتين على مكالمات الناس!
عقدت حواجبها وبأنكار : ومين قالك اني اتنصت عليك
رعد : شمعنى واقفه عند الباب وانا اكلم!!!
دلال : طالعه اشم هوا انكتمت من جو البيت بعدين تراه حوشنا على فكره!!
ضحك رعد بصوت عالي وبحركة سريعه سحب الورده الي كانت بيدين دلال وجلس يشمها.
انحرجت دلال وماتكلمت!
ناظرها رعد وهو معقد حواجبه من ريحه العطر الي بالورده : عطرك؟؟
ماردت دلال من الحيا اما رعد فهمس : رهييب!
لفت دلال وكانت بترجع تدخل لولا ان رعد استوقفها لما قال : دلال
ناظرته بحيا وبدون شعور قال رعد : ليش ماوافقتي على عمار؟
دلال بلعت ريقها بتوتر : انا ابي شخص يبيني مو شخص يبي قرب اهلي!
لا ارادي همس رعد ومشاعره غالبته : انا ابيك!
توسعت عيون دلال بصدمه وتسارعت دقات قلبها اما رعد فندم لتسرعه لكن مافي مجال يتراجع لذالك همس : انا ابيك لانك دلال مو لانك بنت عمي ولابنت خالتي!
بلعت ريقها وبصعوبه نطقت : وتبي عبير بعد؟وغرام هذي اللي كلمتها قبل شوي؟
عقد حواجبه رعد باستغراب ومارد عليها.
دلال : شايفتك بعيني اكثر من مره بالمزرعه مع عبير وكمان بملكة هند وياسر شفتك معاها وجدتي تقول انك تبيها وبتخطبها لك واللحين سامعتك بنفسي تكلم غرام وبكل بساطه تنهي مكالمتك معاها وتجي تقولي ابيك؟لو اني هبله عشان اصدقك!!
توسعت عيون رعد بدهشه من حكيها.
اما هي ماتركت له مجال يتكلم دخلت للبيت وسكرة الباب بقوه لدرجه رعد ابتعد خطوتين على ورى وهمس : والله هبله!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 243
قديم(ـة) 27-01-2018, 09:37 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بعد مرور الشهرين وبصباح اليوم التالي من زواج هند وياسر وملكة امل ومهند.
وبغرفة امل تحديداً الواقفه عند المرايه وتضبط شكلها قبل تطل لمهند من الشباك ,طبطبت بالروج الوردي الخفيف على شفايفها وتعطرت وتوجهة ل الشباك وفتحته.
وبخجل ابتسمت لمهند اللي كان ينتظرها وبمجرد مافتحت الشباك قال : الله من زمان عن صباح يبتدي بشوفتك!
امل بحيا نطقت : صباح الخير
مهند : والله انتي صباح الخير!
تنحنحت امل وهي تحاول ترجع لطبيعتها وماتستحي منه : كيفك؟
مهند : يابعد عمري يالمستحين!
امل ماردت عليه وهي تبتسم!
مهند : ترى واعلمك من اللحين العصر بمرك وبنروح الكفتيريا نشتري شاورما
ضحكت امل وانصبغ وجهها وصار احمر من الاحراج!
مهند : ودي اعلم العالم كلها اني احب الشاورما والكفتيريا والشارع هذاك واحب هالشباكين واحبك!
بلعت ريقها امل بتوتر وقالت : اوك طيب اشوفك العصر "وقفلت الشباك بسرعه ويدها على قلبها"
.
.
اما عند هند العروس الباكيه الحزينه المتندمه اشد الندم الساعه 9 صباحاً .
جالسه ع الكنب ودموعها على خدها وشهقاتها المتواصله والمكتومه تعبر عن حالتها النفسيه السيئه.
على باب الغرفه كان واقف "ياسر" اللي توه صاحي من النوم يراقبها باستغراب من باكائها ومن حالتها البارح ومن منعه من الاقتراب منها ومن حتى مسكته ليدها عقد حواجبه بضيق وتوجهة لها وبجرائه مد يده ليدها وسحبها من على عيونها.
ياسر بصوت حاد : هنند؟؟؟
شهقت بصوت اعلا بدون ماتجاوبه بشيء
ياسر اعاد بحده اكثر : هنننددد؟؟
بلعت ريقها بخوف وعقدت حواجبها وهي تناظره
ياسر بصوت هادي : ادخلي توضي وصلي ركعتين هدي فيها حالك وانا بطلب لك فطور.
ماردت عليه وعيونها متعلقه بعيونه.
ياسر ترك يدها باستغراب من حالتها وتوجهة للغرفه بدل ملابسه وطلع.
اما هند فزاد بكائها وتعالت شهقاتها اكثر لما تذكرت مكالمتها البارح مع "سامي" وجملته اللي هزت كيانها وآخرت بقواها "ما دام ابوك حلف واصّر عليك انك لولد عمك ياجعلني ياهند اجتمع فيك بالجنه"
انهارت تبكي ونبرته المكسوره والغصه اللي كانت تتخلل صوته تتكرر بمسامعها.
وبصعوبه قامت ودخلت للغرفه عشان تصلي ركعتين تهدي فيها حالها.
.
.
بعد ثلاث ايام وعصراً بالمزرعه بالجنوب.
يمشيء رعد وهو يراقب المكان وساكت وبجنبه مناف اللي عيونه على كل شبّر بالمزرعه ولحظاته مع اسيل تتكّرر قدامه لوهله تخيل لو انه ماجاء هذاك المطر ولا دخل هذاك السيل لمزرعتهم ولا صحي هو الصباح ولا رد على جواله ولا جاء للمزرعه ولا شاف اسيل "عقد حواجبه وهمس بتنهيده" : الحمد لله
لف له رعد باستغراب : الحمد لله الف بس على ايش؟
مناف بأبتسامه وهو يناظر رعد : عليك ياخي الف الحمد لله عليك وعلى انك بحياتي وعلى كلشيء
ابتسم رعد وماهي الا ثواني وانفجر ضحك : عارف انك تبي تحمد الله على اسيل بس ماتقدر قدامي
ضحك معاه مناف والاثنين ظلوا يضحكون بصوت عالي.
قاطعهم طلال المستغرب : ضحكونا معاكم؟
رعد : خربتوا شيء بشقتي
طلال عقد حواجبه بقهر : يالشقه اللي يشوفك يقول خاسر فيها ملايين كل زق بس وتلايط
رعد : اي حبيبي بسكن فيها اذا تزوجت مابيها تخرب
مناف : من اللحين لين تتزوج ياعمري
رعد : بتزوج ان شاء الله وزواجي مع زواجك بعد وش تبي اكثر
طلال : هذا اذا حصلت وحده تقبل فيك
رعد : شفيني ها شفيني ؟ مناف بالله ماني نسيب كفو؟
مناف : الا
رعد : اجل زوجني
مناف ضحك : مشكله ماعندي خواتي كلهم تزوجوا!!
طلال : حتى الكبيره
عقد حواجبه مناف وقبل يتكلم جاهم صوت ياسر من بعيد : سلااام عليكم
طلال : هلا بالمعرس هلا
مناف بلهفه سلم على ياسر وناظره : وين هند؟؟
ياسر : دخلت جوا
تقدم مناف وكان بيروح لولا ان رعد مسكه من تيشيرته : وين يالحبيب؟اسيل جوا معاهم يعني لا اشوفك حتى تقرب صوب الباب
ضحك مناف بقوه : يعني مافي مشكله اشوف خواتك الباقين بس اسيل لا؟
رعد : ايه اهمشيء اسيل ماتشوفها "لف لياسر" مو المفروض تسافر انت؟
ياسر ناظر مناف : اخته ماتبي!
مناف : بالله؟ معليك انا اقنعها
ياسر بضحكة سخريه : على يدك!
.
.
الساعه 12 منتصف الليل عند هند جالسه مع البنات ونفسيتها متحسنه وتضحك معاهم ومبسوطه الا ان قالت واحده من البنات.
…: دريتوا ان زواج سامي تحدد؟
ناظرتها بصدمه وتسارعت دقات قلبها.
امل : متى؟
…: الشهر الجاي بنهايته
ماستحملت هند وقامت بهدوء على عكس العاصفه الي بداخلها وقالت : عن اذنكم!
طلعت من عندهم بسرعه وتوجهة لغرفتها هي وياسر "بما انها تزوجت"
فتحت الباب بقوه ودخلت للغرفه وهي تبكي بدون ما تنتبه لياسر اللي منسدح ع السرير وعيونه بالسقف.
ياسر باستغراب قام لها : هند ايش فيك؟
ماردت عليه وهي ضامه وجهها بين يديها
ياسر سحب يديها وبحنيه مسح دموعها وباس عيونها وهمس لها : مين مزعلك؟
ماردت عليه هند وهي تشوفه قريب منها كثير وملامح وجهه تدل ع الحنيه المفرطه.
ياسر : مين مبكي عيونك ومنزل دموعك "مسح دمعتها اللي نزلت" علميني بس مين مزعلك وانا اوريك فيه
بعد يديه عنها بجفاء وصدت ودموعها تنزل
سحبها من يديها وجلسها ع الكنب وجلس جنبها وعيونه بعيونها همس : هند ايش فيك؟ليش كل هالرفض؟
هند ببكاء همست : لاني ماصلح لك ياسر!!
رفع حاجبه وابتعد عنها بمسافه بسيطه : ماتصلحين؟
هند برجفه قالت : لاتفهمني غلط! انا صالحه بس انت ماصلح لك "استمر السكوت بينهم دقايق ونظرات ياسر توحي ل الصدمهة"
هند :أنت لا تنصدم مني انصدم من هالزمان.
ياسر : تكلمي بشكل مفهوم ماحب الالغاز انا!
هند بدقه وحدّه قالت وكانها تتعمد تجرحه عشان يبعد : ماذكر اني اثنى محظوظه ولو كنت محظوظه فمارح اكون بخير لذالك من اخذتك وانا ماني بخير.
رفع حاجبه باستغراب وفهمها غلط : قصدك ان انتي…
هند قاطعته بسرعه : لا تفهم غلط ، قصدي ان كل تافهه وغبيه بهالزمن يجيها الشيء زي ماتبيه "ناظرته" وانا لي الغربله والملام!
قام وهو يناظرها بدهشه وكل مقصدها من حكيها والواضح انها مغصوبه.
ماتحمل ياسر فكره ان يكون احد غاصبها عليه وطلع من الغرفه بسرعه لعله يهرب من هند ومن هالفكره.
.
.
صباح اليوم التالي وعند رعد اللي صحى من نومه بدري وتوجهة لجدته وجده بالجلسه الخارجيه.
رعد : السلام عليكم
باس راس جدته وجده وجلس بجنب جده.
صبّت له جدته كوب حليب ومدته له.
رعد بابتسامه : ابشرك ياجده تراني درست فكره الزواج والمسؤليه وجازت لي
جدته تهلل وجهها بالفرح : الله يبشرك بالجنه وانا امك ها تبي عبير
تغيرت ملامح رعد وانقلبت للحده : يمه شقلنا ؟موضوع عبير ينصك وان شاء الله نصيبها احسن!
جدته : ياوليدي والله ماتحصل مثل عبير سنع وجمال وطيبه واصل
رعد : الله يخليها لاهلها ماني متزوجها لو مدري وش وبعدين انتي ترى تخليني اكنسل الزواج بكبره بهالحكي
جده مسك يده : ماعليك منها انت بس قولي مين تبي وابشر بها
رعد بابتسامه عريضه : ابي دلال بنت عمي ابو مناف!
جدته بشهقه : ايشش؟تاخد مطلقه؟وانت شزينك حتى زواج ماعمرك تزوجت!
رعد : شفيها يمه ؟لاعيب ولاحرام!
جده : عزالله زين ماخترت ياوليدي والله مانت بلاقي مثل بنت عبدالله
رعد ابتسم ابتسامه عريضه : يعني انت معاي؟يازينك ياجدي
جده : ولا تشيل هم ولاعليك من جدتك اليوم اكلم عمك وبأذن الله انها من نصيبك والله يابنت عبدالله هذيك اصيله وسنعه ولو انها طويله لسان لكن ماتحصل مثلها ياولدي.
رعد بهمس وهو يتناهد : جعلني والله طوله لسان
دخل عليهم مناف اللي معصب وواضحه اثار النوم بوجهه : صبحكم الله بالخير
حبّ راس جده وجدته وانسدح بحضن جدته.
جده : هاللحين ماعندك مرّه تتسدح بحضنها؟
مناف وهو مسكر عيونه : اذا غيران علمني واقوم!
جده : قم قم وانت بس نايم واسمع هالخبر الزين!
مناف وهو لسى مسكر عيونه : اي خبر؟
جده : رعد ناوي يناسبكم؟
فتح عيونه مناف بصدمه وناظر رعد المبتسم ولازال منسدح ورجع سكر عيونه وهمس : الله يبارك له
رعد : كانها بدون نفس ولا مو من قلبك؟
مناف : افا عليك!
رعد : لا علمني اذا بدون نفس عشان اخلي زواجك انت واسيل بعد سنتين
ابتسم مناف وضحك بخفيف : وانا اخلي زواجك من دلال بعد خمس سنوات!
ضحك رعد بصدمه : اي والله ماحسبت حساب هالشيء!
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 244
قديم(ـة) 27-01-2018, 09:42 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


النهايه ❤❤❤❤😭
.
.
.
.
بغرفه هند.
لبست وحطت لها ميك اب خفيف عشان تخفي اثار البكاء اما ياسر فكان منسدح ع السرير وعيونه عليها بجمود.
قامت هند وكانت بتطلع لولا ان ياسر قال : هند دقيقه!
ناظرته بتوتر وعيونها بالارض وبدون ماتقول شيء
ياسر : انتظري بتروش وبنطلع نفطر بمطعم!
مانتظرها ترفض او توافق قام بسرعه ودخل للحمام "وانتو بكرامه"
جلست بتوتر ع الكنب وهي مو مرتاحه لنبره صوته ولنظراته اليوم بذات.
انتظرت لما خرج من الحمام "'انتو بكرامه" وصلى ولبس وهي جالسه بمكانها وسرحانه.
صحاها من سرحانها صوته الثقيل وهو يقول : يلا هند
بهدوء قامت ولبست عبايتها وطلعت وراه.
وكذالك كان الهدوء والصمت سيّد الموقف بينهم من طلعوا من المزرعه لين وصلوا للمطعم.
نزل ونزلت معاه جلس بهدوء وجلست امامهم والصمت لازال سيد الموقف بينهم.
تنحنح ياسر وقطع الصمت لما قال : هند؟
رفعت عيونها له بتوتر وهدوء
ناظرها وتناهد : انتي احد جبرك عليّ؟
دق قلبها بعنف وغرقت عيونها.
ياسر بهدوء : قولي انتي رضيتي بعد مافكرتي ولا احد جبرك؟
تناهدت واستجمعت انفاسها وقالت : عمك كسب بالطيب طيبٍ وناموس يعني تخيل بس ان كل هالزواج من طيب عمك!
رفع حاجبه وهو يسمع لها بانصات!
هند : يعني بكل بساطه لو الاقي في صدرك ولو هالقّد "اشارت بطرف اصبعها" ردى! بعيش لك ولا كان مستقبلي تهالك!
ابتسم ياسر وهالبنت المتناقضه في كل مره تدهشه وقال : فسري زياده؟
هند بجرأه ماحسبت حسابها وقلبها يدق بعنف قالت : اقدر اتحمل المسؤليه وعندي نتاجات وقناعات ودروس! "تناهدت وهي اللي قررت تبدا صفحه جديده" تقدر تساعدني واربي عيالك!
ياسر : هذا حكيك اليوم! لكن انا اسألك عن حالك بالايام الي راحت؟
ماردت هند وذكرى سامي تمّر عليها بكل دقه
ياسر : ماحد اجبرك! يعني العيب فيني؟
هند بسرعه : لا حشى!
ياسر : اجل وش؟
هند بكل ضعف وبدون شعور نطقت : العيب في قلبي!
انصدم ياسر وابتعد عنها واللحين عرف سبب بعدها وابتعادها عنه "يعني هند تحب ومو قادره تتقبلني عشان الي تحبه" قام وهالحكي يتكرر براسه وبدون شعور وبضياع طلع من المطعم لعل وعسى يلتقط انفاسه لو شوي بعد حكي هند اللي ضيع عليه انفاسه وجرح له قلبه.
.
.
في ذاك اليوم المنتظر المّوعود بعد خمس شهور في يوم زفاف اسيل ومناف.
بغرفة العروس الحلوه كانت اسيل جالسه بتوتر وزفتها مو باقي عليها شيء وانفاسها متسارعه دليل على توترها.
دخلوا رسيل وامل بسرعه : يلا يلا جهزي حالك مناف انزف شوي واتبدا زفتك.
قامت اسيل بتوتر وهمست : دخل مناف؟كنت خايفه يرفض!
امل : اووه وابشرك بعد اخوانك كلهم معاه لا إله الا الله
ضحكت رسيل : اليوم الصباح كانو يتحلفون ان يدخلون مع مناف!
امل : ولا لايفوتك يا اسيل دلال تتلزق برعد وهو ماصدق على الله قاعد يرقص معاها!
ضحكت اسيل : اخ من رعد ومناف !
رسيل وهي تناظر امل : رعد ترك مناف ينتظر سبعه شهور ومناف اللحين لازم يردها له!
امل : اما عاد يعني زواج دلال بعد شهرين عشان تصير زي مناف سبعه شهور "ضحكت بقوه" مهابيل
جات هند : يلا ياعروستنا بدأت زفتك.
تقدمت اسيل من الباب بتوتر ووقفة ع درج العروس بتوتر وما آن اشتغلت موسيقى زفتها بدأت تمشيء بالممشى بهدوء رايحه لمناف واخوانها ورسيل وهند وامل واقفين وراها ويناظرون من بعيد.
امل بشويش دقت هند وناظرتها هند : ها؟
امل : شوفي المصوره تتلزق بياسر
رفعت هند حاجبها وهي تشوف المصوره واقفه بجنب ياسر وتبتسم له وتسولف معاه وهو مبتسم لها ابتسامه حلوه.
امتلت عيونها دموع واشتعل قلبها بالغيره خصوصا ان هالابتسامه مايبتسمها ياسر الا اذا كان معجب بالشخص اللي امامه.
صحت من سرحانها على صوت امل ورسيل وهم يقولون "وصلت وصلت"
رفعت عيونها لأسيل اللي وصلت اخيراً للكوشه وكان بأستقبالها مناف اللي تقدم ومسك يدها ورفعها لشفايفه وباسها ثم رفع راسه وطبع على جبينها بوسه.
قاطعه صوت رعد : بعد مصخها زي يوم المملكة؟
ابتسم مناف وبانه اسنانه العلويه وهمس : والله ودي
رعد : وخر خنسلم على اختي
بمجرد مابتعد مناف اسيل تعلقت برعد وضمته بقوه.
رعد : مبروك ياعمري!
اسيل : يبارك فيك!
سلموا عليها اخوانها وياسر كان اخر شيء سلم عليها ورجع على ورى ودق بالمصوره بدون مايحس ولف لها بنفس اللحضه الي لفت له فيها.
همس : معليش
وقبل ترد عليه قاطعه صوت هند الغاضب : ياسر؟
لف لها بدون مايقول شيء
هند : خلينا نمشيء اساسا مناف واسيل بيروحون اللحين!
ياسر : ليش؟ "لف للمصوره وابتسم لها"
هند بقهر : لاني مصدعه!
ياسر : يلا انتظرك بالسياره.
طلع ياسر ورفع الجوال لاذنه وهو يضحك : الوو امل
ردت عليه امل : ها بشر؟
ضحك وقال : تسلمين كلشيء تمام نفع معها.
امل بضحكة : الله يسعدكم يارب ولاتتردد ثاني مره واطلب مساعدتي
ضحك ياسر وهو مستانس : والله مدري وش اقول لكن شكرا!
قفلت منه امل وهي مبتسمه وشافت هند جالسه تلم اغراضها وتلبس عبايتها ومتنرفزه.
امل : ها هند خير وش فيك معصبه؟
هند بقهر : مبتسم لها ال### قدامي مايستحي على وجهه
امل : تستاهلين شزينه ياسر كامل والكامل الله ماعليه زود تتصددين عنه ليش؟والله جد تستاهلين خلي هالمصوره تاخذه منك ياغبيه!
هند رمت عليها نظره بدون ماتقول شيء
اما امل فأبتسمت وهي تشوف جوالها يدق واسم مهند يترأس الشاشه : احم شسمه بطلع انا اودع وحده من صحباتي
طلعت امل قبل ترد عليها هند اللي قالت : صحباتك! ولا مهندوه
.
.
اما عند رعد فكان يرقص مع دلال وناسي انه بقاعه الحريم وطلال نفس الشيء يرقص مع ريما.
بهاللحضه ابتسم مناف وسحب يد اسيل بسرعه وهمس : خلينا نهرب بدون محد يحس
ابتسم له نفس الابتسامه وقالت : يلا
بحركة سريعه من مناف شالها وهمس وعيونه بعيونها : تشبهين اللحضه الاولى لما شلتك من السيل "تناهد" حلوه مثلها واحلا اكيد!
.
.
عند امل وقفت بانفاس سريعه ودقات قلب مضطربه عند المرايه عدلت شكلها واخذت شهيق وزفير قبل تطلع لمهند اللي ينتظرها بلهفه عند الباب.
تناهدت وبخطوات واثقه وثقيله توجهة لمهند اللي بمجرد ماشافها ابتسم لما بانه اسنانه العلويه.
امل بتعالي : ها خير؟مزعجني وتدق شعندك؟
مهند ضحك ومسك يدها : الخير بوجهك عزالله
اخفت ابتسامتها وحاولت تبين انها جديه بحكيها : يلا قول اللي عندك سريع بدخل انا مو فاضيه ترى مشغوله
مهند ضحك : ياعمري يامشغوله "رفع يدها لشفايفه وباسها" مايصير اخذ من وقتك يعني؟
امل باحراج ضربت يده : ي قليل الادب!!
مهند وهو يقربها له اكثر : يأجمل قليلات الحيا
امل تحاول تبعد : وايش كمان؟
بحركة سريعه باس خدودها وهمس : واحلا البنات بالغزل "تناهد" انتي شسويتي فيني يابنت؟
امل بضحكة : سحرتك يانسل الانبيا "اطلقت ضحكه طويله من بعد جملتها"
مهند وهو ذايب : انا اشهد انك عملتي بي عمل ساحر وانا نسل انبياء.
.
.
عند هند.
دخلت لشقتها والصداع مفتت راسها ومو شايفه قدامها من الصداع.
ناظرها ياسر : فيك شي؟
هند جلست ع الكنب بدون ماترد عليه.
جلس امامها : مصدعه للحين؟
هند بهمس : مو شايفه قدامي من الصداع!
ياسر ابتسم ابتسامته الحلوه وعيونه بتاكلها من حلاتها همس : احبك!
ناظرته بجمود وكانها ماسمعت!
رجع ياسر بحب همس فيها : احبك
مسكت وجهه بين يديها وقالت : وانا احبك وانا احبك يامجنون!
ابتسم لما بانه اسنانه العلويه واخيرا قالتها هند واخيرا!
بعد ثواني من تأمله لعيونها قال : مصدعه للحين؟
ماردت عليه وهي تناظر عيونه بحب
ياسر : عمري قولي لي اي شيء؟
مسكت يده وحطتها على قلبها : اسأل قلبي واسمع منه "تناهد" انت الناس وكل الناس انت الفرح وكلشيء حلو بالحياه
ظل ساكت ياسر ومبتسم
همست هند : سامع؟
ياسر : لا ماسمعت شيء
قربة منه بجرأه وباسته بخده : واللحين؟
ياسر : مو سامع شيء
مدة شفايفها بزعل وقالت : طيب اييش بعيوني تشوف؟
ياسر : مدري لان لون عيونك من كثر اوجاعك مخطوف!
هند : طب وش تحس؟
بلكاعه قال ياسر : مادري احس انك زي معزوفه تلهمني بمليون احساس منها احساس الاخ بأخته ومنها احساس الام ومنها "سكت لما شاف عيونها غرقانه دموع وقال" انتي يا انتي وينك عني كل هالمده؟؟ الا ع المده قولي لي صداعك راح؟
هند وهي تضمه همست باذنه : راح
.
.
صباحاً.
عند مناف فتح عيونه بأنزعاج من الضوء وهمس : وشذا
اسيل : صباح الخير حبيبي
لف لها : صباح عيونك الحلوين
اسيل باسته بخده : مناف بسألك؟
مناف : اسالي
اسيل : لما كنت ابكي لك وابيك كنت انت تطنشني "مدة شفايفها بدلع" لهدرجه تهون عليك دموع
مناف استعدل بجلسته واستند ع السرير : يشهد عليّ الله ان دموعك انتي بالذات ماتهون بعدين…
قاطعته اسيل : ترى احبك!
عقد حواجبه وهمس : وانا اموت بش واحيا لش وكل عمري فدوه لك.
اسيل : تعرف كيف يعني احبك "ضحكت وناظرته" انت احلا شيء صارلي بحياتي انت احلا صدفه ولو انها مقصوده
ضمها مناف : والسيل اللي جابك وجمعني فيك احلا سيل يمّر بتاريخ الجنوب "باس جبينها بقوه" يابنت السيل.
.
.
تمممممممتتتتتتتتتت 👌🏻❤❤❤❤❤😞.
شكرا لكم جميعا اصدقاء غرام شكرا لمشاعركم وتفاعلكم مع الروايه ،اشكر كل شخص قال اي كلمه ولو بسيطه دعمني وشجعني فيها ، اتمنى ألتقيكم في روايه أخرى .
حسابي أنستقرام اللي فيه الروايه وربما يكون هناك روايه جديده 👇🏻 ، كونوا بخيير اصدقاء غرام ❤❤.
anah_fo700

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 245
قديم(ـة) 27-01-2018, 03:56 PM
سـنفورة صغيـرونه سـنفورة صغيـرونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


ونااسسه تسلم يدك ياخي روااايتك تهبل تهبل والله تجنن ننتظرك في روايه ثانيه ي مبدعهة😢😢💜💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 246
قديم(ـة) 27-01-2018, 06:24 PM
رفيقه الدرب رفيقه الدرب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


شكرا ليك يامبدعه روايه جميله تسلم اناملك حبيت نهايه نغم ومناف وفرحت بدلال لأنها صبرت ونالت
زوجوني واحد زي رعد بليييييز
أتمنى اشوفك ف روايه تانيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 247
قديم(ـة) 27-01-2018, 09:02 PM
صافي 29 صافي 29 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


من متابعييينك بكل جديييييدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 248
قديم(ـة) 30-01-2018, 06:02 AM
صورة Heba12 الرمزية
Heba12 Heba12 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي؛كاملة


وااااااو إبداع وخيال جدا جميل ابدعتي صراحه روايه جدا جميله وأسلوب ممتاز رائعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 249
قديم(ـة) 30-01-2018, 03:17 PM
قطوف المشاعر قطوف المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي؛كاملة


تسلم الأنامل على هذي الروايه الأكثر من رائعه...

في انتظار جديدج من الروايات في المنتدى..

لا تقطعينا من ابداعاتج😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 250
قديم(ـة) 30-01-2018, 11:37 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي؛كاملة


يسلموو ايديكي
النهاية رووعة مثل باقي الرواية
بالتوفيق في جديدك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه بنت السيل/بقلمي؛كاملة

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 75 27-08-2017 04:10 PM
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 06:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1