اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 25-04-2017, 03:01 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


استمري يابطله روايتك من افضل واجمل الروايات بالسرد والقصه 💔😩😍😍😍😍😍 جمممميله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 25-04-2017, 08:45 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


الفجر .
واقف مناف عند المرايه ويضبط شعره على الكنب كانت جالسه نغم وماده شفايفها بزعل .
لف لها وفيه الضحكة : وربي اني كويس ماله داعي هالزعل .!
نغم : ياخي وش دراك يمكن تتعب شوي ؟
مناف قلبها ضدها : تفاولين عليّ ؟
نغم فتحت عيونها بصدمه : لا مو قصدي كذا
مناف تكتف : وش قصدك اجل ؟
نغم : انت تعبان لا تروح
مناف توجه ل بدلته العسكريه ولبسها : للأسف راح اروح
نغم : اذا هم سحبو منك قضيتك ؟ ليش تروح تظل فاضي يعني ؟
مناف ضحك : مسويه فاهمه يعني ؟
نغم تناظر فيه ببرائه .
مناف زادت ضحكته : مو عشان كذا انا بروح يمكن بأي لحضه يجيبون لي قضيه اشتغل عليها .!
نغم عقدت حواجبها : لا تروح
مناف يقلدها بحركات وجهها : برووح
مدت شفايفها بزعل وتكتفت .
تعطر مناف وراح لها وجلس جنبها : مارح اطول لا تخافين وبعدين امل معاك .
نغم لفت عليه لما صار وجهها مقابل وجهه : ماني خايفه من الجلسه لحالي انا خايفه عليك انت تعبان
وتنحنح مناف وهو يوقف وقلبه يدق بقوه توتراً من قربه لها : والله اني كويس ولا فيني شيء
وقفت نغم جنبه ومدت يدها لجبينه تشوف حرارته .
مناف وعيونه بعيونها : ها كويس ؟
تعلقت عيونها فيه وقلبها يدق بقوه ومربكها وفي شيء داخلها يمنعها من انها تسحب عيونها منه .
تعالى اذان الفجر في المكان وابتعد مناف وهو يردد مع الاذان .
اما هي ظلت مكانها واقفه عيونه سحّر مو عيون .
مناف : بروح اصلي بالمسجد ومن هناك بروح ل الدوام انتي صلّي ونامي .
نغم بهمس : متى راجع .؟
مناف : تسع اكيد .
ابتسم لها وغادر الغرفه توجه ل غرفة امل ودق الباب م جاه رد وبشويش فتحه ودخل .
مناف : امممل الوم امولي
امل : هااه هاااه
مناف : قومي صلي الفجر وروحي نامي عند نغم لا تخليها لوحدها .
امل : كل زق نام معها انت زوجتي ولا زوجتك
مناف : استحي على وجهك تقولين لي هالحكي ؟ كبر ابوك انا
امل : كل تراب بس
مناف : يالله ي امول قومي روحي لها الله يسعدك
امل قامت : طيب طيب طيب اوووف
مناف اخذ جوالها وشاحنها ومدها لها وعلى وجهه ابتسامه : ايوا شاطره
امل : امي وابوي متى بيجون ؟
مناف : مادري م كلموني ، يالله بالله انتبهي لها انا راجع تسعه ان شاء الله
امل : انتبهي لها نننننءءءننننءءء .
.
.
.
عند رعد على الفطور منزل راسه وعيونه مثبتها على كاس المويه اللي قدامه الافكار تودي به وتجيبه والصداع مسيطر على راسه .
جاه صوت اخوه ياسر : رعد ابي سيارتك
لف رعد وجهه ل اخوه بأبتسامه إستهزاء : ابوك مشعل وم عندك سياره ؟ ي خساره .!!
ياسر : لا تستلعن ي الرعد
ابتسم بسخريه وما رد .
تدخل اخوه الثالث : انا بوصلك لا تطلب هالمتخلف .
ابتسم رعد ولف له : هلا والله حتى انت ي البزر طلع لك صوت ؟
طلال : م بزر غيرك .
ياسر : خلاص خلاص لا تبدون م ابي سيارة احد بطلت .
تناهد رعد بأنزعاج من بككا اخته اللي واصل له ولف لياسر وقال : هالمهزله متى بتنتهي ؟
طلال : طبعاً اذا انتهيت انت .
ابتسم له رعد ببرود ومد يده للكاسه صار يمرر اصبعه عليها ببطئ وواضح يفكر .
طلال : كالعاده م عندك شيء تقوله دايم تسكت " ضرب يده بالطاوله " رعد انت قاعد تعدم العائله ذي فرد فرد واحد ورى الثاني .!
رفع راسه رعد وناظر له بأستهزاء : ومارح ارتاح لين اعدمكم كلكم " لف وجهه للجه الثانيه وقال " بزر .
طلال : عشاني قاعد اقول الحقيقه صرت بزر يعني ؟
قاطعه ياسر : خلاص ي عيال ابوي بيجي
رعد : ماارح يجي لين تنزل اميرته معاه " لف لطلال بملل " كمل انت كمل .
طلال : م كفاك اعدمت اسيل جاي تعدم رسيل بعد ؟؟
رعد ببطئ وهدوء : كمل
طلال : خلاص رعد يكفي من عرفتك م عرفت الخير ابتعد ياخي محد يبيك روح
رعد ويعرف نقطة ضعفه : وراح اعدم سيلين " اشر على ياسر " وياسر " واشر على طلال " وانت وابوك وامك " غمز له " كلكم .!!
ياسر : ابوه ي الرعد هو ابوك لا تنسى
قام رعد واخذ مفتاحه وهو مبتسم بسخريه لف خارج بس كان بوجهه ابوه واخته رسيل .
ابوه : اجلس ي الرعد
رعد بنظرات مستفزه وابتسامه ساخره : عندي دوام
ابوه : قلت اجلس
قبل يتكلم رعد نطقت زوجة ابوه : اجلس رعد انت م افطرت وامبارح م تعشيت
رعد جلس وواضح الضيق بوجهه .
ابوه : رسيل اجلسي
جلست رسيل وواضح اللي توها باكيه خشمها احمر وعيونها مورمه .
ناظر فيها رعد وماسك ضحكته بس واضحه ابتسامته .
رسيل : كله منك الله لا يوفقك الله يحرقك ي شيخ
م رد عليها اكتفى بنظرات تعلمها انها ولاشيء عنده .
ضمها طلال وهي تبكي بحضنه : الله يلعنه يبغى يدمرني مثل م دمر اسيل الله يلعنه
ابتسم على اسمها يالله من زمان م نطقه رغم كل المسافه اللي كانت بينهم وكل البعد كانت قريبه اشتاق لها .
تناهد واخذ كاس المويه شرب شوّي وقام .
ابوه : رعد ؟؟
ناظر له رعد بدون م يرد .
ابوه بضعف وقهر : انت شايف حالت اختك ؟ ارحمها
رعد نزل راسه لما صار بمستوى ابوه وقال ببطئ : م اتنازل
عطاه ظهره بيمشي بس وقفه صوت ابوه من جديد : خذ اختك واخوك وصلهم بطريقك
رعد : مافي سايق ؟؟
ابوه : السايق معاي اليوم
رعذ اشر على طلال : والبزر ذا ؟
ابوه : بيروح بشغله خارج حايل .
رعد : اها يالله عجلو عندي دوام
زوجة ابوه : ي سيلين يالله تعّي اخوكي بيمشيء
قام ياسر واخذ كتبه بيده : انا جاهز
طلعت سيلين من الغرفه وهي تلبس عبايتها ناظرت طلال : يالله قووم
ابوها : الرعد بيوصلكم .
لفت ناظرة رعد و ما ان جات عيونها بعيونه الا نزلتها بسرعه وبدون م تتكلم .
طلال بخوف على سيلين لانها تخاف من رعد : لا يبه انا اوصلها وارجع اخلص شغلي .!
ابوه : لا رعد يوصلها .
خرج رعد بهدوء وتناهد الجو مو جو ضيق وهم ابداً رفع عينه ل السما وتناهد تنهيده طويله ، كانت وراه سيلين تموت وتعرف ليش يتناهد .
لف عليها لما حس ان في احد وراه واشر لها بحده: وش تنتظرين اركبي
طلعت ب السياره وهي منخرشه من اسلوبه ولحقها ياسر وبعدهم الرعد .
طول الخط وهم ساكتين وسيلين تدعي بقلبها ان يوصلها قبل ياسر عشان م تظل معاه لوحدها لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ، وصل ياسر وظلت معاه ساكته وهو ساكت ابداً م كان منتبه لها وناسيها بس فاجئه صوتها : مو طريق مدرستنا
رعد عقد حواجبه : خير توك تتكلمين ؟ اووف
رجع بطريقه من جديد دقايق وقال : هذي ولا ذي ؟
سيلين : هذيك
رعد : م شاء الله ثنوي
وقف عند مدرستها ولف لها ، اما هي انخرشت تخاف منه بشكل فضيع .
رعد : عندك مصروف ؟
من خرشتها هزت راسها بمعنى لا .
طلع محفظته وهو مبتسم بسخريه : م شاء الله عيال مشعل ولا عندهم لا سيارات ولا مصروف .
مد لها الفلوس : خذي واذا م تكفيك علميني
هزت راسها بمعنى لا : م م م ابغى
رعد : ليش ؟
سيلين : اا اا اا انا م ا ا فطر بالمدرسه
رعد : مارح ارجعها بمحفظتي خذيها خلصيني .
اخذتها منه وكان واضح انها ترجف بشكل مو طبيعي .
بمجرد م نزلت ضحك عليها رعد وانتظرها لما دخلت لمدرستها ومشى لدوامه وطول الطريق يفكر برسيل مهما كان مبين عليه قاسي يظل مخبي الحنيه ب قلبه .
عقد حواجبه لما شاف سيارة اللواء عند المركز : والله ذا عجبه اني ساكت له صاير ماخذ المركز سردادي مردادي .
وقف سيارته وتعطر ونزل ل المركز و بهيبته المعتاده مّر والكل يضرب له تحيه .
دخل ل مكتبه وكان فيه اللواء قبله .
رعد : هلا هلا نور المكان
اللواء يعرف انه يستهزئ فيه : هلا فيك
رعد جلس قدامه وبحده : خيير ؟
اللواء : مو انت قبلت تشتغل مع النقيب
قاطعه رعد : ايييه ؟؟
اللواء : جات الموافقه
رعد هّز راسه بمعنى ايه وهو يفكر
اللواء : بس في شغله يمكن م تعجبك
ناظر فيه رعد : الموافقه جات بسرعه لو اني مقدم نقل كان ست شهور بالقليل .
اللواء : لا تنسى انك الرعد مشعل اكيد بيرسلون الموافقه بسرعه
ابتسم بسخريه : اييه كنت بتقول شغله اعتقد ؟
اللواء : بعد يومين بتلتقي ب النقيب مناف ب الرياض .
رعد رفع حاجبه : الرياض ؟
اللواء : ايه لان هو من الجنوب
فتح فمه بصدمه : من الجنوب ؟
اللواء : والله
رعد مسك راسه بقهر فوق مو مصدع زاده ذا الخبر : لو دريت م وافقت .
اللواء : تضايقت هذا وانت م خليتي اكمل
رفع عينه له : كمل كمل ؟؟
اللواء : جاء مع الموافقه قرار ان انت بتروح له مو هو يجي لك
رعد : ليش ان شاء الله
اللواء : م يجي هو لانه متزوج و انت عزابي يعني تروح له
نزل راسه رعد وابتسم بسخريه : الواسطه م تدخلت ليش ؟
اللواء : هذي قوانين م تنفع فيها واسطه .
تناهد رعد : ومتى قلت بنلتقي
اللواء : بعد يومين
رعد : حطو لنا وقت محدد ولا لا ؟
اللواء : على حسب اذا خلصتو القضيتين .!!
رعد هز راسه بدون م يتكلم .
اللواء اشر ع الطاوله : هذي التذكره وطيارتك اليوم بالليل وخذ حسابك ان من الرياض بتروح معاه للجنوب " وقف " اتمنى لك التوفيق ي رعد .
رعد ابتسم له .
طلع اللواء وظل رعد يفكر وبباله يقول " احسن انا محتاج ابعد واعرف ناس جديده " كان عنده جداً عادي يروح ويسيب اهله بس اللي واقف بحلقه غرام كيف يسيبها ؟ البنت اللي هام فيها لدرجه م صار يشوف قدامه غيرها اللي م رضى يجيها غير بالحلال كيف يسيبها ؟ الامر كان بالنسبه له مثل السكين اللي انغرزت بقلبه م يقدر يبعد عنها اسبوع بيبعد عنها لين يخلص قضيتين مستحيل .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 25-04-2017, 08:48 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند مناف بمكتبه جالس وكالعاده يطقطق بجواله من سحبو قضيته وهو يداوم كذا لا شغله ولا مشغله مجرد حضور.
اندق الباب وقال مناف : ادخل
دخل وبهيبته المعتاده : سلام عليكم .
مناف قام وضرب له تحيه : هلا وعليكم السلام تفضل اجلس حياك .
…: م يحتاج انا عندي لك حكي بقوله وبروح
مناف : استريح الله يسعدك ، ي ولد القهوه
…: م يحتاج ي مناف انا جاي اعطيك الاخبار اللي وصلتني وبروح .
تناهد مناف : سمّ يبو نواف
ابونواف : جاء اخبار بخصوص القضيه تبعك
عقد حواجبه مناف : ايه
ابونواف : بيرجعونها لك
قاطعه مناف بفرح : قول والله
ابونواف ابتسم حاول يخفي ابتسامته : لكن فيه شروط .
مناف ميل راسه بحذر يعني قول .
ابونواف : انت والشخص اللي كانو ناويين يعطونك قضيته اقترحو عليكم ان تجتمع انت وياه بهالقضيتين هو وافق وامس علموني بموافقته وانت وموافق صح ؟؟
مناف : اي صح
ابونواف : لكن فيه مشكله
مناف : وش ؟
ابونواف : بتروح الرياض بكرا الصباح وهذي تذكرتك " مد له التذكره " وهناك يقررون ي انت تروح له الشمال ي هو يجي لك الجننوب .
مناف : مستحيل والله لو اترك العسكريه م اترك الجنوب .
ابونواف : الاحتمال الكبير انهم يجيبونه هو لان زواجك ذا اللي قبل كم شهر نفعك .!
ابتسم مناف لما طرت بباله نغم .
ابونواف : اتمنى لك التوفيق وان شاء الله تحلون القضيه بسرعه .
ابتسم له مناف : ان شاء الله
ابونواف : انا استأذن
مناف : حياك الله .
طلع ابونواف ومناف ظل ثواني متسمر بمكانه يفكر شوّي واخذ جوااله ودخل للواتساب يشوف ظهور نغم كان اخر ظهور لها قبل الفجر تناهد اكيد نامت .
.
.
.
بالمستشفى دخل مهند بملل وعكس اليومين اللي راحت يمشي ببطئ وقف عند الاستقبال : دفتر الحضور ؟؟
مدته له : تفضل
وقع وكان بيمشيء لكن صوتها وقفه : دكتور اوراق خروج لجين م وقعت عليها .
مهند عقد حواجبه ولف لها : امس هي طلعت ؟
…: لا م طلعت
مهند : اها عطيني اوراقها طيب
…: لازم تشخص حالتها اول
مهند : طيب
ابتعد وهو يمشيء بملل لما غرفتها طق الباب وتنحنح ثم دخل : سلام
لجين : اهلا
مهند : كيف تحسين نفسك ؟
لجين : تمام
مهند : يألمك بطنك اذا صحيتي من النوم ؟؟
لجين : ايه
عقد حواجبه مهند وهو يسجل ب ملفها .
لجين : دكتور
رفع عيونه لها بدون م يرد .
لجين : حخرج ولا لا ؟
مهند رجع نزل عيونه : ولي امرك وين ؟
لجين : ولية امر نفسي
مهند : لاحضت من جيتي محد جا يزورك استغربت وين اهلك لازم اوارقك يوقعها ولي امرك ؟
لجين تحاول تلفت نظره ب ردودها الغامضه : موجودين هنا بأبها
مهند رفع عينه لها ببرود : اذا بتطلعين لازم ولي امرك غيره م ينفع .
قال حكيه وطلع توجه ل مكتبه وفتحه بهدوء ودخل توجه ل مكتبه وجلس فتح الدرج وطلع الورقه اللي كتبت له فيها امل " شكراً "
ظل يتأمل الورقه ويتحسسها باصابعه وتفكيره عندها يحس بشوق ل شوفتها ل صوتها ل دلعها الفطري ل زعلها ل لسانها الطويل لها كلها بأختصار " تناهد " وش سويتي فيني ي امل وش سويتي اخذتي تفكيري ووقتي اخذتيني من نفسي اخذتيني كلي الله يسامحك "
تناهد من جديد لما اندق الباب وقال : ادخل
فتحت الباب ودخلت بهدوء طاحت عينها عليه ابداً مو منتبه لها عيونه بالوقه اللي بيده .
همست : مهند
رفع عينه لها وانصدم من تواجدها بمكتبه وم رد .
لجين بصوت باكي : بليييز بطلع .
مهند حاول يتجاهل بكائها ويتعامل طبيعي : م تطلعين غير ب ولي امرك عمرك م يسمح لك تتحملين مسؤلية الخروج لوحدك .
وقفت امامه ودمعتها طاحت : طب انا م عندي احد ؟ من وين اجيب ولي امري ؟
مهند لف وجهه عنها : استغفر الله مو مشكلتي تجيبين ولي امرك تطلعين
لجين : لا راح اطلع وبدون ولي امري مو بكيفك تفهم
مهند رفع عيونه لها وببرود : مارح تطلعين غير بولي امرك .
لجين : دايم اجي هالمستشفى ولا عمر احد طلب مني ولي امري الا انت ليش وش تبي منه ؟؟
مهند :مابي شيء بس اي وحده بعمرك م تطلع بدون ولي امر مستحيل بلا اولياء امور ا……
قاطعته : ايوا بلاش الاولياء
مهند رفع عينه ل عيونها ببرود وحده .
لجين بلعت ريقها ب ارتباك : دكتور تكفى .
مهند : معليش " ابتسم لها ابتسامه مُستفزه وطلع تاركها وراه "
ضربة رجلها ب الارض : مسوووي ثقيل هين والله لا اجيب راسك
انتبهت للورقه اللي طاحت لما قام ونزلت لها واخذتها : شكراً من اليوم يتأملها وبالاخير شكراً " ضحكت " والله مخفه بس كإني اعرف الخط ذا يالله كأني اعرفه " رمت الورقه من جديد" مو مهم المهم هالمغرور ينتبه لي .
طلعت من مكتبه وتوجهة ل الاستقبال : هاي
ردت الممرضه : اهلين ؟
لجين : ممكن اسالك عن غرفة المريضه امال اللي ماسك حالتها دكتور مهند .
الممرضه : مش امال
لجين : ااجل ؟؟
الممرضه : امل عبدالله
جا للجين صوت من وراها : اخت مناف العبدالله
لفت لجين للممرضه الثانيه : اما
الممرضه "نجلاء" : والله حتى تصير جارت الدكتور مهند .!!
لجين بلعت ريقها بقهر لانها عرفتها : طيب ممكن تدلوني على غرفتها
الممرضه "نجلاء" : للأسف امس جا اخوها واخذها
عضت شفايفها بقهر لجين وابتعدت عنهم وتفكيرها كله بأمل " وتقول م عندي هالحركات وهي طايحه غراميات بالمستشفى مع مهند لكن هين ي امل والله م اخليه لك واللحين زاد اصراري عليه وراح اخذه منك وتشوفين . "
.
.
.
الساعه عشر دخل مناف للبيت بهدوء وهو مستغرب الهجده توقعهم نايمين بس هو شاف امل بالواتساب متصله قبل يجي .
توجه ل غرفته وفتح الباب وم كان فيه احد تلفت يمين ويسار وهو مستغرب .
بدا يسمع صوت بكاء خفيف جاي من جهت حمامات المجلس " وانتو بكرامه " انقبض قلبه واسرع بسرعه لهم .
اما عند نغم فكانت مستنده ع باب الحمام وتبكي بصوت مكتوم فزت لما شافة مناف وضمته بسرعه صوت بكائها يعلى .
مناف مسك وجهها بين يده : خييير نغم وش صاير تكفين تكلمي ؟؟
كانت تبكي ووجهها احمر وملابسها مبلوله وشعرها مبلول وخصلات منه جايه على وجهها .
بعد شعرها عن وجهها : تكلمي ايش الحكايه
نغم وبالغصب صوتها يطلع من البكاء : امممل " ورجعت بكت بقوه "
مناف بصراخ : تكلمي ايش صاير لها
نغم : كنا نلعب وننضف الحمامات و و و
مناف بصراخ م عاد يتحمل : وايييشششش ؟؟
نغم رجعت تبكي من صراخه عليها .
مسكها من يدها مناف بقوه : اتكلمي نغم ايش حاصل ؟
نغم : كنت اجري وراها " شهقت ببكاء " ودخلت للحمام وم عاد ردت علي ولا طلعت اخاف تكون زلقت وصار فيها شيء
مناف بقهر : ولازم تلعبين انتي وياها ؟ ورب البيت اطفال
تقدم للباب وصار يدقه بقوه : امممملللل املللل افتحححيييي تسمعععييين
نغم ببكاء : صار لها ربع ساعه م ترد علي
مناف فعلاً بدا يخاف مسك راسه دقايق ولف ل نغم : اكسر الباب ؟
نغم فتحت فمها بصدمه م توقعت يقول كذا : هاه ؟
مناف : اكسر الباب يمكن يكون حصل فيها شيء ؟
نغم : ااااا لا لا يمكن تكون طايحه جنب الباب وتتأذى زياده
مناف رجع دق الباب : امووول تكفييين اذا تسمعيني طمنيني انك بخير بس خليني ارتاح وعرف اتصرف .
نغم صارت تدق معاه وتبكي وتشاهق
عض شفايفه مناف : تكفيييين امل ردي ولو بكلمه
نغم : يمكن تكون مغمى عليها وم تسمع
مناف سكت يفكر شوي ورفع جواله : بدق ع الدفاع المدني
فتحت نغم عيونها بصدمه وقبل تتكلم باب الحمام انفتح .
طلعت امل وهي ميته ضحك : مقللللببببتتتتتتتتككككك ورديتها هاهاهااهاها
يناظر فيها مناف بصدمه وقهر مختلط ب غبن .
امل : وااااك وااااك واااااك
لف عنها مناف وهو يناظر نغم بحده .
كانت نغم ماسكة ضحكتها بس من شافت نظراته انخرشت وخافت .
ابتعد عنهم مناف بصمت وراح ل غرفته .
مجرد م دخل الغرفه سكر الباب بقوه دلاله على غضبه انسدح ع السرير كان واضح بوجهه الغبن .
دقايق ودخلت نغم للغرفه ناظرته منزل راسه يناظر جواله ورافع حاجبه تعدته وراحت ل الدولاب طلعت لها ملابس ودخلت للحمام وانتو بكرامه .
بدله ملابسها وطلعت وقفت عند المرايه ضبطت شعرها ولفت له : مناف
م رد عليها ولا حتى رفع عيونه .
تقدمت وجلست بالجه الثانيه من السرير : مناف
م رد عليها ولا كأن احد يناديه .
نغم استعدلت بجلستها وصارت مقابلته لكن بينهم مسافه : زعلان صح ؟
برضو م رد عليها
نغم : ياخي تكلم بس لا تطنشني " برضو م رد " منااااففففف والله م احب هالحركات
قربت منه ومسكت وجهه ولفته لها : ناظرني
جات عيونه الذابله بعيونها وم تكلم .
نغم : امانه لا تزعل ؟!
م رد وهو يتعمق بعيونها ويتعمد يناظرها بحّده .
عقدت نغم حواجبها ببكاء : مناف تكفى لا تزعل امانه اذا تبغى اضربني بس لا تطنشني وم ترد علي .
مناف : وخري
نغم تمسكت فيه زياده : مارح اسيبك لين تقول انك مو زعلان
مناف م رد عليها وعيونه بعيونها " يحس بلهفه ل عيونها لدرجه م يبغى ينزل عيونه ويبعد عن عيونها "
نغم : م اعرف ارتاح اذا احد زعلان عليّ والله مناف والله اتكلم جد م اعرف انام ولا اعرف اتهنى بشيء اذا في حد زعلان مني
مناف : م دمتي م تعرفين ترتاحين وفي احد زعلان عليك ليش تسمعين لامل ها ؟؟
نغم رفعت عيونها له ببرائه : طيب هيا طلبتني ؟؟
مناف : م تعرفين تقولين لا ؟
نغم نزلت راسها وزمّت شفايفها دلاله على خجلها .
ابعدها مناف عنه ورجع نزل راسه ل جواله .
نغم عقدت حواجبها : مناااافففف ؟؟؟
م رد عليها .
نغم : طيب قوم غير ملابسك
انتبه ل نفسه وانه ب اللبس العسكري للحين وقام بدون م يرد .
نغم طلعت لامل اللي منسدحه ع الكنب والابتسامه م فارقة وجهها من بعد المقلب : زعلان عليّ
ناظرتها امل : واذا
نغم عقدت حواجبها ومدت شفايفها بزعل : اقولك زعلان علي والله م اتحمل زعله ؟!!!
امل : الله الله " غمزت لها "
نغم جلست جنبها : كلي تبن
امل : هاللحين انتي دمعتك على خدك بس عشانه زعلان عليك ؟؟؟
م ردت عليها نغم وهي فعلاً على حافة البكاء .
امل استعدلت بجلستها : تحبينه ؟
.
.
الاحداث بدأت تتطور توقعاتكم ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 25-04-2017, 08:52 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


امل استعدلت بجلستها : تحبينه ؟
نغم : وش دخل ؟؟
امل : علينا اعترفي " غمزت لها " بتبكين عشانه زعلان ؟ وتقولين م تحبينه ؟
نغم بقهر : اللحين انا قلت م احبه ؟
امل : يعني تحبينه !!
نغم : ياخي وش دخل ؟
امل : شف ذي اللي بتجلطني تحبينه ولا م تحبينه ؟
نغم هزت كتفها بمعنى م ادري .
امل دقتها بكتفها : تحبينه ولا لا ؟
نغم : مادري م اقدر احدد شعوري !!
امل قامت وسحبتها من يدها : تعالي تعالي هذي يبي لها جلسه خاصه
نغم : هههييي وييين ويين
سحبتها امل معاها للغرفه وجلستها ع السرير واخذت كرسي وجلست امامها : اللحين علميني وش تحسين فيه اذا شفتي مناف ؟
نغم : عادي
امل : طيب اذا تاخر م رجع تقلقين عليه ؟
نغم : احياناً اذا كنت لوحدي بالبيت
امل : اممممم طيبب لو ……
قطع عليها مناف فك الباب وطل براسه : بروح انا القهوه ومارح ارجع غير المغرب لا تطلعون .
امل : دقيقه دقيقه
ناظرها بدون م يرد
امل : امي م كلمتك
مناف : كلمني ابوي بيجون ب الليل
امل ب فرح : اليوم
مناف : ايه
نقزت امل بفرح تضم نغم لكن نغم عيونها ع مناف اللي خرج .
بعدت امل عنها وبسرعه لحقت مناف : مناااف
لف لها : ها
نغم ترفع عيونها له شوي وتستحي وتنزلها : ايش في ؟
نغم : قول انك مو زعلان
تكتف : لا زعلان
نغم عقدت حواجبها ومسكتها الغصه لو تكلمت بتبكي .
مناف قرب منها ومسك وجهها بين ايديه وعيونه بعيونها المليانه دموع .
نغم بصوت مختنق : والله اخر مره
مناف مسح دمعتها اللي نزلت : خلاص سامحتك لكن اخر مره مفهوم .
نغم : والله والله اخر مره
مناف ابتسم لها : اوكيه لو تكرر؟
نغم حركة راسها بنفي : مارح يتكرر
احساس مناف كان مُهيب يحسها طفله بين ايديه فعلاً بدا يحس ب انجذابه نحوها .
نغم : مناف
وهو ضايع بعيونها نطق : ها
نغم : ممكن اقلدك ؟
عقد حواجبه م فهم .
اما نغم ارتفعت ووقفت على اطراف اصابع رجولها عشان توصل جبينه لكنها م وصلت ف كانت بوستها بين عيونه .
ابتسم مناف لما بانة اسنانه العلويه وضحك ع الخفيف .
اما نغم ابتعدت بسرعه وقلبها يدق بقوه رفعت عينها له وهي تشوفه مبتسم ونظراته توحي للأستغراب .
لف مناف لما شافها مستحيه وطلع .
تناهدت بقوه وقلبها يدق لدرجه تحسه بيطلع من صدرها رفعت عيونها لامل اللي وقفة قدامها .
امل : الله الله ي الرومنسيه
نغم وجهها قلب : كلي زق .
امل رفعت جوالها : صورتكم
نغم بصدمه : كذابه
امل رفعت جوالها : والله حتى شوفي ؟
شهقت نغم بصدمه وهربت امل وصارت نغم تجري وراها .
.
.
.
الساعه 2 ونص
دخل رعد للبيت بهدوء كالعاده حاول يكون هادي ويعدي من الصاله قبل يحس فيه احد عدى من جنب مزهرية الورد ودق فيها بالغلط كانت بتطيح لو م مسكها غمض عيونه براحه وتناهد ونزل عدلها وجواله ومفاتيحه بحضنه ، زينها مكانها وقام لكن للإسف طاح جواله وطاحت مفاتيحه واصدرت ضجه ب الصاله كامله .
جاله الصوت من الصاله الثانيه : رعد تعال
غمض عيونه بقهر وعض شفايفه : الله يلعن ابليس .
نزل يلم مفاتيحه وجوالاته وراح لهم : السلام عليكم .
ابوه : تفضل
اشر له يجلس جنبه لكن رعد كالعاده يجلس بالمكان اللي يبغاه .
ابوه : كيف الدوام اليوم ؟
رعد : تمام
ابوه : م حصل تطورات ؟
رعد : لا
ابوه رفع حاجبه : ل متى بتحتفظ بالاخبار ل نفسك ؟
رعد : ادري انك تعرف ب اللي صاير ف عشان كذا مو لازم اتعب نفسي واعلمك .
ابوه : لا والله م اعرف .!
رعد : جات الموافقه وراح اسافر اليوم ب الليل ل الرياض وبعده راح اقابل النقيب هناك وبس .
زوجة ابوه : شو بتسافر ؟
رفع عيونه لها : ايه
رسيل بهمس : روحه بلا رجعه
كانت جالسه رسيل بين ياسر وسيلين م حست غير ب ياسر يدقهها بكوعه ب بطنها وسيلين تقرصها ب كتفها .
رسيل : خيييير ؟؟
سيلين : فال الله ولا فالك
ياسر : حرام ذا اخوك
رسيل : لا والله صرتو تحبوه اللحين ؟ عشانه بيسافر ؟ جعله م يرجع ارتحتو ؟
كانت اخر جمله نطقتها عاليه شوي الكل سمعها ومن ضمنهم رعد اللي قام ولف لها ب ابتسامه يعرف انها تغيضها : رجعت ولا ما رجعت بتتزوجين عمار ورجلك فوق رقبتك.
رسيل انقهرت : والله م اتزوجه واللي رفعها سبع
رعد لف لابوه : برجع بعد ثلاث شهور اتمنى تكونون خلصتو امور رسيل عشان نملك على طول " رجع ناظرها وغمز لها بأستفزاز "
رسيل احمّرت عيونها من الغضب : والله والله م اخذه ي رعد والله تراني مو اسيل المسكينه تسممننععع ؟
رعد ببطئ: والله ان تاخذينه ." عطاها ظهره بعد هالجمله وطلع "
توجه ل غرفته ب ضيق فتح الدولاب وطلع شنطته وصار يرص فيها ملابسه ويرتبها خلص وحطها على جنب رمى حاله ع السرير وقرر منبهه على موعد الرحله .
.
.
بالليل وببيت مناف تحديداً غرفته
قاعد يرتب ملابسه ب الشنطه واهله كلهم متجمعين ب الصاله .
انفتح الباب ورفع عيونه ل نغم اللي كانت مبتسمه بس من شافت شنطة السفر اختفت ابتسامتها .
نغم تقدمت له وعيونها بعيونه : وين رايح ؟
مناف : الرياض
نغم : ليش
مناف : شغل
نغم : متى وليش توه هالشغل طلع ؟
مناف لف عليها وصغر عيونه فيها : كأنك صايره تتدخلين فيني بزياده ؟؟
نغم لازالت تناظره بأستغراب لكنها ردت باستفزاز : طبيعي اي اخت بتهتم ب اخوها
مناف ابتسم بسخريه بدون م يرد .
نغم اخذت الملابس من يده : سيييب انا ارتبها
تكتف وابتعد وهو يناظرها بدون م ينطق بولا حرف .
طلعت ملابسه اللي رتبها هو وصارت تسفطها ب الشنطه ب تنظيم .
كان مناف طول الوقت يتأملها وكيف تترفع شعرها ب انزعاج اذا نزل ع وجهها وترفع اكمام بجامتها اذا ارتخت .
لفت عليه وقطعت سرحانه : بقى شيء ؟
قرب منها بصمّت ودفها لما صار ظهرها ع الدولاب وهو مقرب لها حيل رفع وجهها بيده لما تلاقت عيونهم .
مناف : قلتي لي كل اخت تهتم بأخوها ؟
بلعت ريقها بخوف واحساسها متلخبط م بين صدمه وخوف وشعور بقلبها راضي ومُبتهج .
مناف ظاع في ظلام عيونها واقترب اكثر وهو يتحسس ملامحها ب اصابعه .
كانت نغم معقده حواجبها وهي تناظر مناف وتلعن نفسها على دخلتها للغرفه اللي مالها داعي وتلعن هالاحساس اللي مخليها بين يديه للحين م ابعدت .
اقترب منها مناف اكثر لما حس انفاسها تلفح وجهه وشافها سكرت عيونها بخوف ونزل راسه ل اذنها وهمس لها : ادري ارعبتك وخوفتك اللحين لكن ؟
سكت شوّي عشان تخاف زياده .
مناف : هذي جزاة اللي يتدخل فيني ، وبرضو قرصة اذن عشان تعرفين اني بمزاجي مخليك مثل اختي .
انقهرت من حكيه بشكل فضيع حسّت من كلامه انها رخيصه وقت م بغاها بيلاقيها واذا بيتركها محد يقدر يقوله شيء .
وقفت الغصه بنص حلقها وحست فيه وهو يبعد لكن مو نغم اللي تنجرح وتسكت
لفت يديهها حول رقبته وناظرته بدلع ثواني واقتربت اكثر لما قربة من اذنه وهمست بدلع : لا تقول بمزاجك غلط ي بابا ؟ انا عندك لكنك م تقدر تطولني لان ايش ؟ انا مو سامحتلك ! تدري ليش ؟ لان الثرا عمره م يوصل ل الثريا .
نيران اشتعلت ب صدر مناف دفعها ع الدولاب بقوه ولزق فيها ورفع وجهها بيده : اقسم بالله ان اقدر اكسر حكيك ذا ب هاللحضه لكن….
قطع عليه دق الباب وابتعد عنها وفتح : هلا امي
ام مناف : يالله ي ولدي العشا جاهز
مناف : اللحين جاي
لف ل نغم وعيونه محتده فيها كانت مبتسمه عشان تغيضه
حاول قد م يقدر يكون صوته مضبوط وهادي : يالله تعالي العشا
طلع وتركها وراه اما هي تناهدة ورمت حالها ع السرير وهي تضحك ومستانسه اول مره توقف بوجهه وتثبت وم تخاف .
.
.
بالرياض وبعد مرور يومين .
بغرفه منااف كان منسدح وعيونه ع الساعه عدت عشر دقايق من صحّي وهو لازال منسدح ولا فيه حيل يقوم .
تناهد وقام بالغصب وهو يجر نفسه جر دخل للحمام وانتو بكرامه تروش وطلع صلى الفجر ثم لبس لبسه العسكري ونزل ل المقابله حقت رعد والفريق اول اللي معاه .
اما بالغرفه المجاوره كان رعد منسدح ع الكنب ويتأمل السقف يدري ومتأكد ان مناف العبدالله والفريق اول وصلو وينتظرونه لكن مو رعد اللي يجي ع الموعد .
تناهد وقام ودق ع الريسبشن يرسلو له فطور ثم قام للحمام وانتو بكرامه تحمم وطلع صلى الفجر ولبس بدلته العسكريه وجلس ع الكنب ينتظر الفطور دق جواله وتأمل الرقم شوّي ورد : هلا ؟
بنبره باكيه نطقت : هان عليك ؟ تسافر وتسيبني ؟
رعد م قدر يتكلم او ينطق ب حرف فعلاً م يدري ليش م مرها وودعها وهو عارف انه م بيطول م رجع .
غرام ببكاء : ليش ساكت ؟
رعد يدور كذبه : كنت جايكم بس راحت عليّ نومه وم صحيت غير وقت الرحله .
غرام بصوت باكي : كذاب رسيل تقول صحيت بدري وودعتهم وبعدين رحت .
رعد : الله يلعنها رسيل
غرام : اي تلعنها عشانها توصل لي اخبارك ؟؟؟
رعد : صدقيني رسيل تلعب عليك بس تبي تقهرك بُبعدي عنك لا تعطينها وجه حتى رقمها احذفيه وعطيها بلوك من كل البرامج .
غرام : لا م تلعب عليّ بالعكس تحبني .
رعد : والله م تحبك انا اخوها واعرفها زين بس تبي توصل لك اخباري وتغثك ف ابعدي عنها .
غرام : مارح ابعد عنها مو بكيفك اصلاً اول مره الاقي احد يقول ابعد عن اخته
رعد : وعشانها اختي انا اقولك ابعدي عنها رسيل انا اخوها وم في احد يعرفها كثري م تحب الا نفسها
غرام : موضوعنا مو رسيل
رعد عرف ان مكالمتها ب تطول ف قال : حبيبتي انشغلت سلام سلام .
قفل منها واستند ع الكنب وغمض عيونه بهدوء " ماله نيه ينزل " .
_اما تحت وب الكوفي تبع الفندق كانو جالسين الفريق اول " عُمر وهو اللي يعرف رعد " والفريق اول " نايف هو اللي يعرف مناف "
تقدم منهم مناف وفز عمر : جا رعد
قام نايف وهو يناظر مناف الجاي لهم : هذا مناف
لف له عمر وهو معقد حواجبه بينما مناف مد يده وسلم عليه ثم سلم ع نايف وجلس بهدوء .
نايف : هذا الفريق اول عمر وهو المسؤل عن مركز النقيب اللي بتشتغل معاه .
مناف ابتسم ع الخفيف : تشرفنا .
عمر : عطني بطاقتك لو سمحت
مد له مناف البطاقه بهدوء وعيونه تتفحصه ب استغراب من نظراته .
عمر : اهه ايه تشرفنا ي مناف عبدالله .
رفع حاجبه مناف وابتسم بسخريه ولف وجهه للجهه الثانيه وهو يتأمل المكان بهدوء .
قطع عليه هز جواله بجيبه طلعه وكانت امل تتصل .
قام وابتسم : استأذنكم دقايق
عمر نايف : خذ راحتك
ابتعد عنهم لكن مو كثير ب حيث انهم يشوفونه بوضوح .
مناف : هلا امل
امل : بللا بشكلك انت وشغلك اللي م يطلع غير وقت م احتاجك
مناف : لا إله الا الله الناس تسلم اول
امل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مناف : وعليكم السلام امري امل وش بغيتي ؟
امل : ياخي ليش تروووح مافي احد يوديني اسوق اشتري اغراض المدرسه
مناف : اغراض المدرسه ؟؟ مو حنا شرينا بدايه السنه ؟
امل : كذاب م اشترينا تذكر يوم تهاوشنا ب السوق ورجعنا ؟
مناف : ايه ايه تذكرت
امل : وفي شيء ثاني ؟
مناف : وش في بعد ؟
امل : مريولي امس كويته وانحرق
مناف : م دمتي م تعرفين تكوين تمسكين الكاويه ليه ؟؟
امل : اتعلم وكذا
مناف تناهد : خلاص اذا رجعت
امل : ااااا اسمع
مناف : ها
امل : يارا بتنزل السوق مع اخوها وقالت لي اجي معها و…
مناف : مين يارا ومين اخوها ؟
امل : يارا اخت مهند
مناف : لا مافي
امل : شوف ي زق انا ابوي سمح لي وم علي فيك تسمع ؟
ضحك مناف : اجل ليش داقه ؟
امل : نغم تبي تروح معي
مناف وطرت ع باله ذيك الليله واخر مره شافها كانت ذيك الليله : لا
امل : حرام عليك والله نفسها تروح
منناف : انا قلت لا يعني لا
بهاللحضه رعد كان جاي لهم ومنزل راسه ع الجوال .
عمر : جا رعد
رفع راسه نايف بدهشه : م شاء الله
عمر : سبحان الله
وقف امامهم رعد : السلام عليكم " سلم عليهم وجلس "
نايف : بطاقتك لو سمحت
طلعها له رعد ومدها بصمت .
نايف بنص ابتسامه : يخلق من الشبه اربعين
ابتسم له عمر : فعلاً
كان رعد معقد حواجبه مو فاهم عليهم .
بهاللحضه كان راجع لهم مناف ويطقطق بجواله مو منتبه ل رعد .
نايف : جاء مناف
لف راسه رعد يناظره بعدين وقف بدهشه بينما مناف مد يده وسلم عليه بهدوء وبدون م ينتبه لشيء وجلس .
الفريق اول نايف انتبه ل سرحان مناف : منااف ؟
رفع راسه مناف له : هلا
نايف : وش فيك
نزل مناف جواله جنبه ورفع نظراته ل رعد واندهش طبعاً رعد م كان احسن منه حتى هو كان منصدم ويناظر فيه بفهاوه .
عمر بضحكة : خلاص نعرف انكم تشابهون لا تفهون في بعد كذا .
تنحنح مناف وهو يبعد انظاره عن رعد وينقلها ل نايف وعمر .
عُمر : خلونا نبدا شغلنا
استعدل رعد ب جلسته ب اهتمام .
نايف : مناف وقضيتك ملاحقة تجار مخدرات منذُ سنه وانت ماسكها طلعت ادله كثيره وهالشيء تُشكر عليه لكن ولا واحد منها طلع صحيح وثبت صح ؟
مناف : ايه
عُمر : رعد وانت ماسك قضيه ا……
رعد قاطعه : كلن منا يعرف قضيته ف ماله داعي هالشرح وطول الكلام
عُمر : فعلاً كلن يعرف قضيته وانت ومناف تفاهمو على راحتكم وشوفوا اللي يناسبكم " مد لهم الاوراق " وهذي الاوراق وقعوها .
رعد مسكها وقراها دقايق ووقع عليها ومدها لمناف .
مناف اخذها وقراها ووقع عليها ورجعها لهم .
نايف : هالقضيتين تنحل خلال سنه ولا تتصرحون من رُتبكم .!!
رفع مناف عيونه لرعد ورعد نفس الشيء نطقوا بصوت واحد : ان شاء الله .
نايف : مناف رعد بيشاركك ب المركز ب الجنوب حط ببالك .
هز راسه مناف ب معنى طيب . .
عدت تقريباً نص ساعه وهم يتفاهمون ويشرحون ل رعد ومناف اسلوب الشغل الجديد وكيف يبون الانجازات بوقت قصير والخطط وطريقة الشغل المختلفه .
اما رعد ومناف كانو يستمعون وم ع السنتهم غير " ان شاء الله ، يصير خير "
نايف : نبدا من تحت ي مناف مفهوم ؟
مناف هز راسه بمعنى طيب .
نايف : انا الاحض فيك تبغى تمسك الراس الكبير اول بس لا طريقتك غلط المفروض تمسك الصغير قبل الكبير .
مناف : ان شاء الله
عمر : اما انت ي رعد م يحتاج وش اقولك ضابط ناجح والكل يشهد لك لكن انا مستغرب من انك ماسك قضيه لثلاث سنوات بدون م تغير فيها شيء .
مناف رفع عيونه ل رعد اللي ساكت .
عمر ونايف قامو : وبعد اللي شرحناه لكم م يحتاج نتأخر عن اشغالنا اكثر من كذا وانتو ضباط كفو والشهاده فيكم مجروحه .
نايف : وان شاء الله اتحادكم مع بعض بيكون فائده ل الطرفين .
مناف ورعد : ان شاء الله
عمر : يالله حنا بنترككم اللحين .
مناف ورعد قامو يسلمون عليهم : فمان الله
بعد م مشو عمر ونايف ناظرو بعض مناف ورعد ورجعو جلسوا بهدوء .
مناف رفع جواله ودق رقم امل : الو …… رحتي ؟ ……كويس طيب ونغم ؟……… اها طيب اسيبك انا مشغول .
قفل منها ولف ل رعد بصمت .
رعد : ااا انا افكر اقترح عليك شغله ؟
مناف رفع حاجبه : انت تفكر اللحين ؟؟
رعد : لا تركز في كلامي
مناف رفع علبة المويا يلعب فيها : بايش تفكر
رعد : خلنا نتفق قضيتك لك وقضيتي لي طيب ؟؟؟
مناف اعطاه ابتسامة استفزاز : ماني مضطر اوافق طبعاً ؟؟؟
رعد رجع بظهره ع ورى : زي م توقعت نحيس
مناف : للأسف
رعد : خلينا حبايب ي " نطق ب استهزاء " مناف ؟؟
مناف : ماني مضطر .!
رعد استفزه رد مناف بس م بين : ترى اشيلك من منصبك ذا ؟
مناف ناظر فيه ب دهشه مصطنعه : لا ي رجل ؟؟؟
رعد : شكلك م تعرف مين جالس معاك .؟
مناف استعدل ب جلسته : واو مين جالس معاي ؟
رعد بثقه : الرعد مشعل !
مناف بإستهزاء : ونعم
رعد : غصباً عنك .!!
مناف طنشه ومسك جواله يطقطق فيه
رعد انقهر من تطنيش مناف له لكن كالعاده مو باين عليه : انت هي
مناف رفع عيونه له ورجع رجعها ل الجوال .
رعد : قاعد اكلمك انا ؟
مناف : تكلم بأدب وارد عليك
عض شفايفه رعد بقهر بس مضطر : لو سمحت مناف ممكن ترد علي
نزل مناف جواله ب استهزاء : امر ي الرعد مشعل ؟؟
رعد : صحيح منت مضطر توافق على عرضي لكن الموضوع مُربح ب النسبه لك يعني تحل قضيتك وحدك وانا وحدي لا انت تدخل فيني ولا انا اتدخل فيك ؟
مناف : لا
رعد : فكر ب عقل انا لو دخلت معك ب قضيتك ب احلها بيومين ف عشان كذا احفظ كرامتك ووافق ع العرض .
مناف : ي شيخ كل زق انت لو فيك خير حليت قضيتك م قعدت معاك ثلاث سنوات قال ايش قال يومين
رعد : قضيتي معقده لو مسكها رائد م حلها .!
مناف : من الغباء تاخذ شيء اكبر منك .
رعد : م اخذتها ب رضاي .
مناف بأستهزاء : ولد مشعل والقضايا ياخذها غصب عنه ؟؟
رعد : كل زق
مناف : كل زق انت وعرضك مرفوض
رعد بداخله يقول " مصيرك بتوافق غصب عنك "
.
.
واثق بزياده هالرعد ، توقعاتكم ☻

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 25-04-2017, 08:53 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


شكراً لكم أسعدتني أراكم ودعموكم كثير ♥.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 26-04-2017, 06:05 PM
صافي 29 صافي 29 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


جناااان حلو كثييييير الروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 01-05-2017, 09:42 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


وينك 😩😩😩😩 والله حدي متحمسه
حتى دورتها بالانستقرام مالقيتها 💔 ابي اقراها كلها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 01-05-2017, 09:58 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


وينك 😩😩😩😩 والله حدي متحمسه
حتى دورتها بالانستقرام مالقيتها 💔 ابي اقراها كلها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 02-05-2017, 10:12 PM
صورة اسم من ذهب الرمزية
اسم من ذهب اسم من ذهب غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


كلمااات جميلة
الله يعطيك العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 05-05-2017, 10:10 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


حبايبي انا اسفه عندي اختبارات هالفتره مره مضغوطه وماقدر اكمل بس بأذن الله بعد اختباراتي تبشرون بالخير ♥ .

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه بنت السيل/بقلمي

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 71 08-04-2017 09:07 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 05:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1