اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 21-05-2017, 03:53 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بالشمال .
وتحديداً عند رسيل وغرام .
رسيل تناظر اظافرها ملل : ي امي لو يحبك م راح م ودعك
غرام : يمكن حصل له ظرف
رسيل : ترى صحى بدري وجلس فاضي لين موعد رحلته وراح يعني امداه يجيك لا تعشمين قلبك ي غرام وبالنهايه تنكسرين .
غرام : لا رعد يُحبني .
رسيل : لو يحبك م كان اذا دقيتي عليه يصرفك ويسافر م ودعك ترى رعد اخوي واعرفه اكثر منك م يحب الا نفسه .
غرام : لكن رعد سوا المستحيل عشان يتم زواجي انا وياه
هنا طرطعت رسيل : وش سوا هاه علميني؟ م سوا شيء قاعد يضحك عليك غرام صحصحي ترى رعد اخوي واعزه " كذابه " وانتي صديقتي واللي م ارضاه على نفسي م ارضاه عليك " برضو كذابه " ترى رعد معيشك ب وهم بس .!!
غرام : طيب واسيل ؟
ضحكت رسيل بصوت عالي وبكذب : لا يكون صدقتي كذب رعد ؟ حبيبتي اسيل متزوجه وساكنه مع زوجها ب الرياض ابوي زوجها ب ولد صاحبه يوم شاف ان رعد مو متنازل وممكن يدمر حياتها لا وابشرك عندها ولد كمان .
غرام بشك : وليش توك تقولي لي ؟؟
رسيل : م كان ودي اطيح رعد من عينك وابينه لك على حقيقته بس خلاص غرام طفح الكيل معاد اقدر اشوفه يلعب فيك وانتي مصدقته .
كتمت دموعها غرام وقامت : استأذن انا عندي موعد .
رسيل ب ابتسامة ود : خذي راحتك حبيبتي !!
غادرت غرام ونظرات رسيل تتبعها لما اختفت عن عيونها : ي رب تنجح ي رب .
.
.
.
بالجنوب وبالسوق تحديداً يارا و امل يمشون ووراهم مهند اللي متكتف وم نزل عيونه من امل اللي اسرته واخذت عقله وقلبه وروحه .
يارا : امل خلاص والله تعبت رجولي م تشيلني
امل ضحكت بخفيف : والله من الانوثه اللي ذبحتك
يارا : والرجوله اللي ذبحتك انتي " لفت لمهند " خلاص ؟
مهند : بكيفكم!
امل ناظرة يارا وهي ماسكة ضحكتها وهمست لها : قدامي قدامي ندخل هنا وخلاص
يارا : وعد ؟
امل : وعد وعد
دخلو ومهند وراهم وعيونه ب امل م نزلها واحساس الحب يكبر ب داخله تدريجياً .
يارا : امل خذي هذي ؟
امل ناظرة فيها بتعالي : لا ي ماما انا م اخذ من هذي يع انا ماركة " ثم اطلقت ضحكة عاليه "
لا ارادي قال مهند : اص وقص خفظي صوتك انتي ب السوق
رفعت نظراتها له وهمست : زق
مهند : خلاص خلونا نطلع
يارا تدق امل : يالله امل ؟
امل : دقيقه " وصارت تخم من هالساعات اشكال واللوان "
اما مهند متكتف يناظرها ينتظر نهاية الخم ذا .
يارا : امل وش فيك ترى شاريه ساعات كثير انتي ؟؟
امل : معليش حبيبتي الا الساعات انا اصلاً احبهها اكثر من نفسسي .
امل تقدمة للمحاسبه : خلصت
لحقها وسحب منها الاغراض بقوه : تنثبرين هناك وانا احاسب واجيبها لك ؟
امل رفعت حاجبها : خيير ؟
مهند : بتدخلين بين الرجال يعني ؟؟
امل : مالك شغل " سحبت الاغراض من يده وتقدمت للمحاسبه "
لحقها مهند وهو بيموت من غيضه وقف جنبها وهي تمد للمحاسب الساعات ويناظرها بحده وواضح عليه معصب .!!
امل طنشته ولا كأن احد واقف جنبها : صديق سو لي حساب حق ذا
مهند مسك وحده من الساعات : هذي لا
امل رفعت عيونها له بصمت وبدون م تتكلم .
مهند : وهذي بعد لا مره بايخه
م تدري امل وش الشيء اللي مخليها ساكته له وم ردت عليه للحين .
مهند : حتى ذي لا حقت لحوج
وصار ينقي من الساعات واللي م تعجبه يحطها على جنب لين م بقى غير ثلاث وعطاها المحاسب : صديق سو حساب لذي بس .
ولف ناظر امل وهو مبتسم .
اما امل فاجئتها دقات قلبها له لما ابتسم بلعت ريقها مو عارفه تسيطر على نفسها تحس كل شيء حولها تكركب فجأه ، لفت وعطته ظهرها وبالغصب تكلمت : خلاص م ابي الساعات .
وراحت ل يارا اللي كانت واقفه بعيد ومنشغله ب جوالها
تبعتها نظرات مهند لين وقفت عند يارا ورجع لف للمحاسب : سو لها حساب سريع ." رجع ناظر امل اللي ماسكة يد يارا حس ان فيها شيء مو طبيعي فكرها زعلانه عليه "
اخذ الساعات وراح لهم : يالله نمشيء ؟ او نمر الكوفي ؟
يارا : اوك خلينا نمر الكوفي
امل : لا نمشيء
رفع عيونه لها مهند واخفى ابتسامته : اوكيه امشو قدامي .
يارا : خف علينا ي البودي قارد .
مهند ضحك : امشي وانتي ساكته .
يارا : مهند بكرا توديني الكوافيره طيب
مهند : لييش ؟
يارا : بضبط شعري خلاص المدرسه بعد بكرا
مهند : م عندي وقت للأسف
يارا : مارح اداوم اول اسبوع اذا كذا
مهند تكتف بقهر : بدايه السنه م قصيتي ومدري وش سويتي بعد ليش التبذير ؟؟
يارا : ياخي فلوسي مو فلوسك اعوذ بالله " لفت لأمل " يجييب المرض .
امل اللي كانت ساكته ومرتبكة من صوته وضحكته قالت : م عليك نروح بكرا مع سامي او وليد .
يارا لفت ل مهند : اروح معاها
فتح مهند السياره بدون مايرد عليها وركب وركبو امل ويارا ورى
يارا : تكفى مهند وربي م اداوم بشكلي كذا .!
منهد : وش فيه شكلك كذا ؟
يارا : قديم ياخي لازم اغير
دق جواله ورفعه ناظره شوي وقال : اص اص دقو الدوام ،
يارا كشت عليه ورجعت تناظر امل : يقهر ينرفز
مهند : هلا ……… جات اُمها ؟…..… اللحين انا اجي ……… بالطريق انا ……… لا توقعي لها ولا ورقة خروج ……… بس انا اجي واخلص امورها بنفسي ……… سلام .
كان قلب امل مقهور ويقول " يكلم بنت وقدامك " وعقلها يقول " واذا كلم بنت انتي وش دخلك بعدين هذي من دوامه " وقلبها يقول " والبنت اللي يتكلم عنها وامورها لازم هو يخلصها بنفسه ؟" كان هذا صراع بين قلبها وعقلها والمنتصر كان قلبها ، ظلت مقهوره وم حاسه بنفسها بس تبي توصل البيت بسلام قبل م تتهاوش معاه وقدام يارا اخته وتفضح هالاحساس اللي م تدري وش وراه .
م حست بنفسها غير ويارا تقول : امل وصلنا .
مهند مد لهم الشاورما وعينه ع امل بالمرايه : يارا مارح انزل انا علمي امي .!
يارا : اوك .
نزلو يارا وامل ومهند حرك سيارته وراح .
امل تناظر الشاورما ب استغراب : متى شريتو ذي ؟
يارا بضحكة : وانتي سرحانه م ادري بأيش تفكري .
.
.
.
عند نغم .
تسولف لها هند وتضحك وهي ابداً مو معها تفكر ب مناف من بعد هوشتهم هذيك الليله م شافته ولا كلمته بالمختصر عطشانه ل صوته .
هند : هيي نغم ؟
لفت عليها نغم : هلا ؟
هند : لا والله الا مناف ماخذ عقلك ع الكامل
نغم : كليزق .
هند : ترى عادي اذا تحبينه علميني سرك بيكون ببير .!
نغم طنشتها وفتحت جوالها ع اسمه تفكر لو تتصل عليه .
هند شافتها : اتصلي !!
نغم ناظرتها : ي شيخه واذا سألني وش ابغى ايش اقوله ؟؟؟
هند : عادي قولي مشتاقه له .
نغم : كليزق
هند : بسم الله الرحمان الرحيم عادي ترى زوج وزوجته مشتاقه له مافيها شيء .
نغم ابتسمت بسخريه : الحكي معاك ضايع .
هند : يعني م تمونين
نغم : لا
وفتحت الوتساب واستوقفها رقمه فتحته وكان " متصل الان " ظلت تناظره ، عقدت حواجبها ودها تصرخ فيه ياخي اشتقت لصوتك الله ياخذك .
تسارعت دقات قلبها لما شافت " جاي الكتابه " حسّت ان الدنيا حر فجأه وارتبكت وقامت .
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 21-05-2017, 03:54 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بالمستشفى عند مهند .
كالعاده وقف عند الاستقبال : ملف الحضور ؟
الممرضه : اتفضل
وقع وابتعد عنها وهو يتوجه ل مكتبه فتحه وانصدم من وجود " لجين وامها "
لجين كانت معقده حواجبها وتناظر مهند بحيا .
مهند ناظرهم ب استغراب ثواني وتقدم لهم : خير ؟
ام لجين : انت الدكتور اللي عييت تخلي بنتي تطلع ؟؟
مهند : ايه
لجين بهمس : يمممه
ام لجين : وصمه منهو هذا هاه عشان يمنع بنت الستار م تطلع من المستشفى .
جلس مهند ع كرسي المكتب بثقه : ايه انا اللي منعتها
ام لجين : ليش مستشفى ابوك عشان تمنعها من الخروج حبيبي هذي بنت الستار تدخل المستشفى بكيفها وتطلع بكيفها تفهم
مهند ناظرها ب استهتار : اذا هي بنت الستار فأنا مهند العامر والمستشفى مهوب مستشفى ابوي لكن قوانينه تمشيء على الستار وغيرهم ، بعدين على حد علمي ان الستار قبيله محتررمه استغربت ان بنتك منهم ؟!!!
شهقت ام لجين : ايا الخسيس وش تقصد بنتي قليلة حيا ها تكلم ؟
مهند : انا م قلت كذا لكن المثل يقول اللي على راسه بطحا يتحسس عليها .
قبل تتكلم ام لجين دخلت الممرضه ب استعجال : دكتور ب الطوارئ يبغونك بسرعه فيه حالات خطيره استعجل الله يسعدك
سحب السماعات حقته والجاكيت وخرج تاركهم وراه .
لجين : يمه خلاص خلينا نطلع من مكتب الرجال
ام لجين : والله م امشي لين اشرشحه وان م نقلته من هالمستشفى ماني امك .
.
.
.
عند نغم قلبها يدق بقوه ومتوتره وهي تشوف جاري الكتابه .
شوي واعلن جوالها وصول المسج فتحته بحماس وكان مكتوب " متصله تحاكين مين ؟ "
حست بخيبة امل توقعت ع الاقل يقول كيف حالك او يسألها هي بخير ابداً م توقعت هالرد .
ولانها بعيده عنه ولا هو قربها كتبت " ليش تسأل ؟ "
للحضه حست انها جابت العيد وقبل ترسل فيس يخفف من اللي قالته وصلها رده واللي هو " طبيعي اسأل لانك زوجتي !! عفواً ولا تبيني اقول اختي ؟ "
نغم انقهرت ردت عليه " قول اللي يعجبك لان بنهايه انا لا زوجتك ولا اختك !! "
مناف رد عليها " اها " قبل ترد عليه وصلها مسج ثاني كان محتواه " اجل بنت السيل ؟ "
انقهرت بس م كان عندها رد ف كتبت له " تحب تهاوشني م ترتاح الا اذا نكدت علي "
مناف " م جبت شيء من جيبي انتي لا زوجتي ولا اختي بنت السيل "
ردت عليه نغم بقهر " بنت ابوي وامي ."
مناف " تعرفينهم ؟ "
نغم انقهرت بشكل فضيع وم عرفة ترد ف خرجت من الوتساب كامل وقفلت الجهاز ورمته بعيد عنها .
نغم : معفن قليل ادب " دمعت عيونها " ي رب تنتهي هالمعاناه يارب.

.
.
_اما عند مناف ضحك بقوه لما شافها خرجت من الوتساب ودق رقمها بس طلع له مقفل وقبل يدق رقم امل اندق باب غرفته وقام يفتح .
كان رعد واقف ومعاه قهوه وبمجرد م فتح الباب مناف دخل بدون سلام وجلس .
مناف : خير ي الحبيب ؟؟
رعد : ترى جايب قهوه عربيه ؟ عادي ترى اطلع اللحين واروح اتقهوى لوحدي .
مناف : قهوه عربيه ؟؟ ي شيخ كأنك حاس فيني .!!
رعد : تلايط وجب اكواب خلصني
مناف راح ل ألة القهوه واخذ الاكواب ورجع ل رعد وجلس امامه : خذ
اخذها منه رعد وصب له ومدها له .
اخذها مناف : اعرف الدلع والقهوه ذا كله عشان اقبل بعرضك بس انا لازلت رافض .
رعد تناهد : انا م اعرف وش مخليني ساكت لك ومعطيك على جوك للحين غيرك اشيله من مركزه بثواني ؟
قرب مناف راسه ل رعد وهمس له : يمكن لاني شبيهك " ابتعد واطلق ضحكة طويله وعاليه " هالقهوه جات بوقتها والله
رعد يناظره ب استهزاء : مريض .!!
مناف اخذ جواله : بكلم اختي انطم .!!!
دق رقم امل ثواني وجاه ردها : هلا ؟
مناف : رجعتي ولا باقي ؟
امل : اي رجعت
مناف : نغم وين ؟
امل : ااا انا ببيت جيراننا مو بالبيت
مناف : استحي على وجهك كل شوي عند الناس يالله يالله ارجعي البيت .
امل : م برجع مو بكيفك
مناف : املل والله اسوي شيء م يعجبك
امل : وش بتسوي يعني ؟
مناف : ترى ابوي بكلمة مني يقلب عليك والله
امل : كل زق وراح ارجع البيت لكن مو اللحين تفهم
مناف : لا اللحين
امل : كل زق ومالك شغل " وسكرة الخط بوجهه "
مناف : ايا قليلة الادب والله لا اعلم ابوي عليها .
رعد اخذ جوال مناف ورماه : خلنا نتفاهم وانت بس ماسك الزق ذا ؟!!!
مناف : اول شيء انت ب غرفتي ف احترمني لا تخليني اضطر اطردك .!!
رعد : كل زق الله والغرفه وصاحبها .!!!
مناف : ازين منك
رعد تناهد : متى راح نروح الجنوب ؟
مناف : والله مادري الود ودي اللحين !!
رعد : مالنا اي شغل ب الرياض بس قاعدين نضيع وقت .!
مناف : طييب ؟
رعد : انا جايب سيارتي ترى
مناف : شحن صح ؟
رعد ب استهزاء : لا والله حطيتها ب الشنطه وطلعتها يوم وصلت هنا.
مناف : كل زق بس وش رايك نمسك خط الليله ل ابها ؟؟
رعد : والله هي فكرة حلوه بس الخط طويل ووجهك يجيب النكد .!!
مناف : اي والله صح م فكرة فيها كيف بتحمل طول االمسافه وشين وجهك .!
رفع راسه رعد ومناف نفس الشيء وظلو يناظرون بعض شوي وضحكو .
رعد : قصدي ثقالة دمك .
مناف : ي رجل
رعد : ها متى نروح للجنوب ؟
مناف : الليله !!
رعد : م عندي مشكله انا لو تبي اللحين
مناف : نحرك بعد المغرب
رعد : اوكيه
.
.
.
العصر
وبمكان جديد وعند شخصيه جديده .
نجلاء واقفه عند المرايه وترسم عيونها بدقه وتركيز .
: رايحه يمه نجلاء ؟
لفت لامها وبأبتسامه قربت منها : اي يمه بس انتظر الباص
امها : انتبهي ل حالك ي يمه لا اوصيك
رجعت للمرايه : ان شاء الله الا اقول يمه ؟
امها : سمّي ي بعدي ؟؟
نجلاء : اعطيني نصيحه تفلسفي علي شوي ي جعلني افداك ؟!
امها : انصحك ي يمه بالستر والبعد عن الحرام واصحاب السوء انصحك ي بعدي بالحشمه ؟!
نجلاء : نصيحتك يمه على عيني وراسي انا اقصد نصيحه عن الحُب مثلاً ؟؟
امها : الحب ي يمه شيء حلو ب بدايته لكن نهايته للأغلبيه مرّه ان كانك تبين حلو الحياه حبي لكن بحدود الحلال !!
نجلاء : كيف اعرف شينه من زينه ي يمه ؟؟؟
امها : ان كانك تبين الزين ف حبي لك واحد ابن حلال وصالح ل نفسه قبل يكون صالح لك وان كانك تبين مرها حبي شخص قلبه لغيره .
نجلاء كانت تناظرها ب اهتمام : كيف يعني قلبه لغيره ؟
امها : نصيحه ي يمه ابعدي عن اللي م يملك قلبه ابعدي عن العاشق اللي يحب غيرك حتى لو اوهمك انه يحبك .!!
نجلاء : طب لو احبه وبالنهايه اكتشف ان قلبه لغيري ؟؟
امها : بهالحاله تبعدين ، الا قلوب العشاق ي نجلاء لا تقربينها ب اذىء مهما صار .
ابتسمت لها نجلاء وهي تلبس عبايتها : اسمع صوت الباص شكله جاء يالله مع السلامه " طبعت على راس امها قبله ومشت "
ام نجلاء ناظرتها لين خرجت من البيت : استودعتك الله .
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 21-05-2017, 03:56 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند امل من بعد م كلمها مناف جلست شوي رجعت للبيت
ودخلت ل غرفتها بدلة ملابسها وراحت ل هند الحوش تقهوى معها .
سحبت المركا وجلست عليه : صبي لي
عطتها هند نظره وهي تسحب الثلاجه وتصب لها : م شاء الله توك ترجعين من السوق ؟
امل : رجعنا بدري بس جلست مع يارا وكذا .
هند : انزلي من ع المركا وبس .!
امل تتلفت : الا نغومه وينها ؟
هند : مادري عنها دخلت لغرفتها فجأه ولا عاد طلعت
امل : بسم الله وش فيها
هند : امي تقول لقتها نايمه الزبده يختي تقول انها مشتاقه ل مناف ويوم قلتلها كلميه قالت م تمون عليه .؟؟!!!
امل : تصدقين انها ميته عليه
هند ناظرتها بدهشه .
امل : تخيلي عملت ب مناف مقلب وساعدتني هيا ويوم عرف مناف زعل عليها المهم انها ظلت زعلانه لين رضى عليها لا وبعد كانت بتبكي لو م سامحها .
هند نزلت جوالها ب اهتمام : تهقين تحبه ؟؟
امل : الا ميته فيه وربي اجل مشتاقه له بس م تمون
هند : اي والله صادقه
امل غمزت لها : بس وش رايك نعمل فيها مقلب نختبرها ؟
هند : لا يمكن تزعل
امل : اضمن لك م تزعل
هند : وش دراك
امل : م عليك هاه قدام ؟
هند : قدام الله يستر من مقالبك ي شيخه .
.
.
بالمستشفى وقبل المغرب وقف مهند عند الاستقبال : عطيني اوراق لجين الستار " لف للمرضه الثانيه " وانتي روحي قولي لها اني وقعت على خروجها .!
اللمرضه هزّت راسها ب الايجاب وراحت .
اما مهند وقع على اوراق لجين ولف للموظفه تبع الاستقبال : عطيني ملف الحضور خليني اوقع واخرج
لف لما سمع صوت لجين تقول : ماما هدي الله يسعدك
شافها جايه له ومعصبه .
ام لجين وقفت امامه : انت هييي ؟
لف لها مهند وبدون م يتكلم رفع حاجبه بمعنى وش فيه ؟؟
ام لجين : انت بأي حق تقول عن بنتي مو محترمه هاه وبأي حق تمنعها م تخرج من المستشفى ؟ مين انت هاه مين ؟
لعنت نفسها لجين مية مره انها قالت لامها : ماما خلاص
مهند طنشها ولف للمرضه : عطيني استكر وقلم
ام لجين : ناظرني انا اذا تكلمت تناظر فيني مفهوم ي قليل الادب
لف عليها من جديد وحط يده على خده بملل : ناظرتك !!
ام لجين : قلة الادب هذي والله لا اخليك تندم عليها تسمع والله ولا الله لا يخليني ان خليتك ب هالمستشفى دقيقه
مهند : اعلى م بخيلك اركبيه .!!
مسك القلم وكتب ب الاستكر ومده للجين : خذي هالادويه من الصيدليه "وعطاهم ظهره ومشى "
ام لجين : قليل ادب
لجين : يمممه خلاص انفضحنا وربي بكرا تلاقيها ب تويتر والاستقرام .
ام لجين : امشي وراي عند مدير المستشفى والله ان يطرده
لجين مسكت يد امها : امممي تكفييين لا
امها : وش اللي لا ؟
لجين : انا بجيبه لين رجولك يعتذر منك بس سيبينا منه اللحين
امها : وكيف بتجيبينه انتي ؟
لجين : معليك والله لا اجيبه وهذا وعد اقطعه على نفسي قبل اقطعه عليك انتي بس اللحين روحي ل السياره وانا باخذ اغراضي واللحقك .
امها : لنا تفاهم ي لجين حكيك ذا م اقنعني .
لجين : ان شاء الله
لاحقت نظرات لجين امها لين طلعت من باب المستشفى ثم لفت للأستقبال : لو سمحتي ؟
ناظرتها : امري
لجين : ابغى رقم الدكتور مهند لو سمحتي ؟
من وراها : وش تبغين فيه بلا بشكله غثيث وثقيل دم
لجين لفت لها وبأبتسامه : اسرني وطحت بغرامه .
ضحكت : وييع وش اسرك فيه ؟!!
لجين : كلشيء وخصوصاً غروره
ابتسمت لها وكتبت لها رقمه : مع ان م ضنتي بيعطيك وجه بس يالله
لجين : انتي ايش اسمك ؟
ابتسمت : نجلاء
لجين : اتشرفة فيك ي نجلاء عطيني رقمك انتي بعد
نجللاء : ليش ؟
لجين ابتسمت : عشان تعطيني اخباره الله يسعدك لا ترديني
ابتسمت لها نجلاء : اوك
.
.
المغرب .
رعد : ها نروح ؟
مناف اللي منسدح ع السرير وعيونه بالسقف : وين ؟
رعد يستعبط : دبي
مناف فهم قصده : ترى الجنوب ازين من دبي بمليون مره
رعد : كل زق وقوم يالله
مناف : وش اسمه ذا والله كسلت م فيني حيل اقوم
رعد : ي ورع خلصنا ورانا قضيتين مو وحده
مناف لف له : ها رضييت ؟ تشاركني قضيتك ؟
رعد : وش اسوي فيك عنيد .!
مناف رجع لوضعيته منسدح ويفكر .!
رعد : قوووم
مناف : اووف طيب خلاص بس اذلف جهز اغراضك .!
رعد : ي ويلك ارجع والاقيك منسدح
مناف : اذلف بس
طلع رعد ومناف قام وبمجرد م قام دق جواله ورجع انسدح وهو يناظر الرقم بدهشه ثواني ورد : هلا بالصوت وراعيته .!
بزعل قالت : تسافر وم تعلمني ؟
مناف : ي بعد عيني اللي يشوفك يقول رايح المريخ ترى اقصاها الرياض وراجع الليله بعد
وضح الفرح بصوتها : جد ؟؟
مناف بهمس : عبورتي ؟
عبير استحت : هممم
مناف : وحشتيني من زمان م شفتك .!!
عبير م ردت من حياها .!
مناف : حتى صوتك بالغصب تسمعيني اياه ومن بعد م اتعب .!
عبير : خلاص مناف
مناف : ي زين اسمي
عبير : طيب مع السلامه
مناف : ي بخيله خليني اشبع اول
عبير همست : باي " وسكرت "
حط يده على عيونه وهو يتناهد من بعد م كلمها م يدري ليش جات في باله نغم واخر موقف كان بينهم غمض عيونه وهو ضايع م بين الاثنين .
تذكر يوم باسته نغم بين عيونه وابتسم .
قطع عليه صوت رعد : الله يلعن ذا الوجه ي الملعون .!
فتح مناف عيونه وناظر رعد وجلس : والله كنت بقوم بس جاني اتصال دقايق دقايق بس .
جلس رعد ع الكنب وهو يناظر مناف وكيف يرمي ملابسه بالشنطه باهمال وبدون م يرتبها وقام له : ابعد ابعد حتى ملابس م يعرف يرتبها الله يخلف على اهلك بس.!!
مناف ابتعد : هذا لاني متزوج
رعد : يالله الصلاح انا مدري كيف زوجوك ؟ قم بس بدال وقفتك ذي انزل السوبرماركت وجيب اشياء ننقنق عليها ب الخط .
مناف اخذ جاكيته : طيب
رعد يصارخ ل مناف : اذا خلصت قبل تجي راح اقفل الغرفه واسلمها طيب ؟؟؟
مناف : طيب طيب
.
.
.
عند نغم
صحيت من نومها صلت الصلاة اللي فاتتها وطلعت ل الصاله وم حصلت البنات : خالتي ؟
ناظرتها ام مناف : هلا امي ؟
ابتسمت نغم : وين البنات
ام مناف : تلاقيهم ب السطح .
نغم عقدت حواجبها : السطح .؟؟
ام مناف تركت الشغله اللي بيدها : اي يمه تعالي اوديك لهم .
رحت معاها نغم : ليش المكان مظلم كذا ؟
ام مناف : اسألي مناف وخواته لو جات علي خليت البيت يشع من الضو
ضحكت نغم وشغلت فلاش جوالها : خلاص بكمل لوحدي شف الباب
ام مناف : طيب
راحت ام مناف ونغم كملت لين عند البنات : وش تسوون
امل : حياااك حييياااااك اجلسي اجلسي والله توقعت انك بتجين وجبت لك لحاف .!
نغم جلست : لحاف سلامات ليش ؟؟
هند : هذي جلستنا المعتاده هنا نسهر
نغم : م جاكم السهر غير وقت بدت الدراسه ؟
ناظرتها امل : انطمي .!!
مسكت ضحكتها نغم وم قدرت تخفي ابتسامتها : وشموع وحركات بعد ؟ جوكم رومنسي ي بنات .!
امل : اي والله مو ناقصني غير الحُب .!
خزتها هند ونغم ضحكت بقوه .
امل : لا تناظريني كذا ترى استحي .!!
هند : لا تستحين مني استحي من ابوي اذا علمته
امل : ي فتااااانننه
هند لفت عنها واخذت جوالها تصور .
امل : جد جد مو ناقصنا غير مناف ي قلبي وربي اشتقت له .!
هند : ي الله تذكرين جلستنا قبل ثلاث سنوات بنفس المكان انا وانتي ودلال ومناف وريماس بعد
عقدت حواجبها نغم : ريماس ؟ عندكم اخت تانيه ؟؟؟
امل ابتسمت بحزن : لا ريماس زوجة مناف
انقلب وجه نغم مية وثمانين درجه بلعت ريقها وناظرة امل : جد ؟؟
امل : ايه
هند تكمل : حصل لها حادث قبل ثلاث سنوات وتوفت الله يرحمها .
نغم بغصه : الله يرحمها " تنحنحت " كأن الجو برد ؟ بدخل انا !!!
امل : شوفي جايبة لك لحاف عادي تلحفي
نغم وجهها احمر وتخاف تتكلم وتبكي م تدري ليش مقهوره او ليش بتموت من غيرتها من انسانه ميته .!!
امل صبت لها قهوه ومدتها لها : سمي
نغم يهمس : شُكراً
شربة شوي من القهوه عشان م يعرفو انها على حافة البكاء .
هند : والله ولها وحشه " لفت ل نغم " تصدقين كان مناف ميت عليها
امل : بس اللحين مكانها نغم .!!!
هند : اي والله صادقه
نغم نزلة كوب القهوه : اذا مناف يحب عبير كيف كان متزوج ؟؟
امل ناظرة هند بعدين رجعت تناظر نغم : كان متزوج بنت عمي لانها يتيمه بس كان مره مدلعها ويحبها
نغم : عندكم عم ؟؟
هند : اي اي الله يرحمه .!!
نغم امتلت عيونها دموع : اها
امل انتبهت لها : وش فيك ؟
هند : م عليك لا تتأثرين انتي حاظره ومستقبله ان شاء الله
ومن بعد حكي هند بكّت نغم وصارت تشاهق مثل الاطفال ودموعها سيل على خدودها .
ماتت ضحك امل على شكلها : وتقول م تحبه .؟؟
هند اشرت لها تسكت .
امل طنشت : نمززززح ي غبيه بس بنشوف تحبيه ولا لا ؟
سكتت نغم وظلت شوي تناظرها ورجعت تبكي .!
هند بضحكة : شوفي الدلوعه .!
امل : سيبيها لا تراضيها يجي مناف وهو يراضيها
هند ضمتها : خلاااص نغومه والله نمزح
نغم لازالت تبكي وهند تهديها .
امل : انا اعرف وش يسكتها دقيقه بس ؟!
هند ناظرتها وطبعاً نغم لازالت تبكي .
رفعت امل جوالها ودقت ع مناف وحطت السبيكر ثواني وجاها صوته : الو
امل : هلا والله
مناف : هلابش
امل : كيف حالك ؟
مناف : تمام وانتي والبنات مذا هي اخباركن ؟
فعلاً سكتت نغم وظلت تناظر امل .
امل ماتت ضحك لدرجه م فيها تتكلم .
هند اخذت منها الجوال : مناف
مناف : هلا
هند وهي تناظر نغم : متى جاي ؟
مناف : اللحين انا بمشي من هنا يعني ع الصبح اكون وصلت .؟!
هند : بسلامه ي قلبي
مناف : يسلمش يالله ابوهنود سلمي ع امي وابوي انا مشغول
هند : يوصل مع السلامه
امل اول م قفلت هند من مناف نقزت جنب نغم : وتقولين م تحبينه ؟؟؟
نغم ببحه : انقلعي
هند : نغغغم عادي اذا تحبينه قولي م فيها شيء ؟!
نغم : حتى لو كنت احبه انا م ابغى احبه ولا اقدر احبه
امل وهند ناظرو بعض : ليييه ؟؟
نغم ببكاء : هو قال اذا رجعت لي ذاكرتي او حصلنا اهلي بيطلقني اذا كذا ليش احبه .!!!
هند : هذا حكي مجرد حكي ببداية زواجكم شوفي اللحين صار لكم اكثر من شهر وصرتو قراب من بعض .!
نغم : م يغير كلامه منااف .!!!
امل بأستخفاف : اذا قرارات وسياسات دول تتغير حكي مناف م يتغير ؟؟
نغم هنا سكتت وم قالت شيء .!
هند : انتي بس كوني قريبه منه اظهري له الحب اللي بقلبك وتشوفين كيف بينجذب لك على طول .!!
نغم : وعبير ؟
امل : ي لييل ي امي اذا انتي معاه بينسى عبير واللي جابوها .
رفعت نغم عيونها لهم تبغى تشجيع ..
هند : انا مع امل حكيها صح .!!
نغم : مادري ماني مقتنعه .!!
امل : ي هبله لا تتركينه لعبير ويعععه تقربي منه خليك ثقيله قدامه وعاقله .
نغم : لا لا مارح اتقرب منه ولا شيء
هند : غبيييه ترى الرجال م يجون انتي تتعنين لهم .!!
امل خزت هند : ليه مجربه طال عمرك ؟؟؟
هند : كليزق
نغم : اصلاً انا اخاف من مناف
امل : اما عاد
هند : هو صح شكله هيبه بزياده بس ترى والله حنووون مره حنون
امل : ها نغم ؟
نغم باصرار : حتى لو كنت احبه مارح احبه ومارح اتقرب منه واتعلق فيه وبالنهايه بيسيبني .!
هند وامل ناظرو بعض بقهر منها .
هند : لا تخليني انحرش وادفنش هنا ومحد درى عنش .!!
نغم : بلييييززز بنات خلاااص سكرو السالفه
امل : لا مارح نسكرها
نغم قاطعتها وهي بتقوم : اجل انا بقوم .
مسكتها هند : خلاص اجلسي ، امل سكري السالفه .
امل : افف طيب
سكتو كلهم وفجأه ضحكت هند : اجل عندنا عم ي امل ؟؟
ضحكت امل : اصرفها عاد وش اسوي ولا لو عندنا عم م كنت مقابله وجهك انتي ويياها كان اللحين فتنته وزوجني واحد من عياله .
هند : هو خلينا نلاقي عم عشان يكون عنده عيال .!
نغم : م عندكم ؟؟
هند : لا ابوي مثل مناف ولد امه وابوه الوحيد .
نغم : خساره مناف م عنده اخو .
امل : لا احسن لو كان عنده اخو كان سحب علينا .!؟
هند : اي والله منجدك
.
.
اذكر بالانستقرام انشتم مناف كثير بسبب مكالمته هذي مع عبير 😂😂🤦🏼‍♀

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 21-05-2017, 03:58 PM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


الساعه السادسه صباحاً .
وقف مناف عند المسجد ونزل هو ورعد صلوا الفجر وطلعوا .
مناف : ها وين تبيني اوصلك ؟
رعد : ازين فندق ب ابها
مناف : ابشر ب اللي بيوديك اخيس فندق ب ابها
رعد : وابشر ب اللي بيخليك تمشيء من الفندق لين بيتكم كعابي .!!
مناف ضحك بقوه .
رعد يتلفت حوله : اعوذ بالله وربي لو احد شافك ليفكرك سكران
مناف وقف فيه عند الفندق : هذا ازين فندق ب ابها يالله عطني مقفاك
رعد : بابا لا تنسى ان السياره لي اوكيه ؟؟؟
مناف : توكل بس
رعد : ترى والله اخليك تمشيء كعابي هيا اهجد
مناف : مسرع لقطتها .!!
رعد نزل واخذ شنطته واشر ل مناف : اذلف
مناف حرك لبيتهم وهو يالله يشوف من النوم وقف امام بيتهم و طفى السياره ونزل دق الباب ومحد فتح له تناهد وهو يلف ل باب المجلس ودخل منه استغرب الهدوء وتوجه ل مجلس الحريم فتح الباب وكانت الغرفه ظلام والتلفزيون شغال شاف امل وهند ونغم نايمين واشكالهم تضحك : الحمد لله والشكر .
هز راسه بيأس منهم وطلع وسكر الغرفه دخل ل غرفته وبدل ملابسه ورمى حاله ع السرير بتعب ونام .
.
.
.
الساعه اربع العصر .
امل : هيا نغم تأخرنا
نغم : مادري اروح او لا اخاف مناف يهاوشني .!!
ام مناف : لا يممه روحي واستانسي مناف خليه عليّ
نغم عيونها حايره فيهم ماتدري تروح او لا .
هند : يلا
ابومناف : روحي يبه واستانسي م عليك من مناف
نغم قامت بتردد : طيب
امل تهمس لها : والله لا اخليك مُزه ومناف ليموت فيك
خزتها نغم ودخلت للغرفه بهدوء اخذت عبايتها وجزمتها وانتو بكرامه وطلعتت .
هند : يالله استعجلو
امل : انا بكلم يارا
نغم لبست عبايتها ولفت ل هند : اروح ولا لا
هند : لا تعالي ولا تهتمي ل مناف بيني له انك م عليك فيه
نغم مدت شفايفها : والله يصارخ عليّ ويخوفني
هند ظلت شوّي تناظرها : مدري كيف له قلب يهاوشك ياخي شكلك كيوت بسم الله عليك .
استحت نغم واحمّرت خدودها : بلا بشكلك استحيت
هند اخذتها من يدها : يالله يالله نروح ل السياره رطعنا وليد بما فيه الكفايه
اما عند امل سحبت يارا بقوه : يالله تأخرنا ي زق
يارا : كله من الزق مهند بالغصب رضا
امل : يوووه يقهر اخوك
يارا : مع مين ماشين
سحبتها امل ل السياره : ولليييد اخوووي من الرضاع
تعلقت عيون يارا فيه بصدمه هو نفسه نفس الشاب اللي شافته عند المغاسل قبل فتره وكان يكلم ب جواله .
امل : يارا يارا
لف لها : ها هاه ؟
امل : وين سرحتي اعوذ بالله ؟ اركبي خلصينا
طلعت يارا وعيونها معلقه بوليد بشكل واضح قطع عليها دخول نغم وهند ل السياره : السلام عليكم
: وعليكم السلام
وليد بصوت هادي : خلاص ؟
امل : ايه
.
.
بعد خرجتهم بنص ساعه صحى مناف من نومه توضى وصلى كل الصلوات اللي فاتته وطلع لأهله .
مناف : السلام عليكم ؟
ام مناف وابوه : وعليكم السلام
سلم عليهم وجلس : غريبه البيت هجده وين البنات ؟
ام مناف : راحو للكوفيره !!
مناف : ليش في زواج وانا مدري ؟
ام مناف : يقالهم يتزينون للمدرسه
مناف : اهه " تلفت حوله " زوجتي وينها ؟؟
ابومناف : راحت معهم !!
مناف رفع حاجبه وقبل يتكلم قال ابوه من جديد : انا سمحت لها
مناف عدل جلسته : ابومناف ودي افهمك شغله ؟؟!!!
ابومناف : سم
مناف : سم الله الشيطان لما تزوجت نغم صارت بذمتي صح ؟ يعني مين المسؤل عنها ؟ انا يعني رجاءً ……
قاطعه ابوه ومد له القهوه : كل تبن وتقهوى بس
مناف اخذها منه : اوك تسلم .!
ابومناف : الله يسلمك وش مسوي مع شغلك ؟!
مناف : ماشي الحال
ام مناف : الله يوفقك يمه
مناف : امين ي بعد عيني الا ليش م رحتي مع البنات وغيرتي الاستايل ترى الوالد يحب التغيير .
استحت امه وحاولت تخفي ابتسامتها .
مناف : والله يمه انصحك تغيرين لان الوالد احسه ناوي يطق عليك الثانيه
ابوه : والله اذا تزوجت الثانيه ف عشان ربي يرزقني ولد صاحي وعاقل .
مناف ضحك لدرجه بانة اسنانه العلويه : انت قصدك ان معاد تبي عيال من امي ؟
م رد ابوه وزاد ضحك مناف : حشرتك .!
ابومناف : ورى م تنقلع دوامك انت
مناف : تبيني اطلع هاه عشان يخلا لكم الجو
استحت امه : مناف انقلع غير لبسك ذا ي قليل الادب كم مره اقولك لا تلبس كذا بالبيت .
مناف : بالله خلوني على راحتي ويبه انت لا تصرف ترى كشفتك تبي تتزوج على امي ي خاين العشره
ابومناف : اول شيء تأدب لا ب الفنجال على وجهك وثاني شيء انا م ملى عيني من بد البنات الا امك .
صفر مناف بحماس : الله الله ي الرومنسيه مقدر انا كذا مقدر
قامت ام مناف : بجيب الشاهي
مناف جلسها : لا والله حلفت م تقومين انا بجيبه " غمز لأبوه " خذ راحتك يالغالي .
ضحك مناف بقوه وراح المطبخ جلس ع الطاوله وطلع جواله : خنشوف بن مشعل صحى ولا نايم للحين .!!
دق عليه ولا رد ورجع دق عليه من جديد وقبل يقفل بثواني جاه صوت رعد النايم : خييير ؟؟
مناف : قم قم ورانا شغل
رعد : ترى جايين من مسافه مهيب هينه فكل زق وارجع اخمد
مناف : انا اللحين رئيسك اسجلك تأخير ترى .!!
رعد جللس بعد م كان منسدح : نعم نعم رئيس نفسك ي بابا م في حد رئيس عليّ .!
مناف : غصباً عنك انت بمركزي يعني انا رئيسك .!
رعد : كل زق المركز مب لك ترى في مليون نقيب غيرك فيه .!
مناف : لا مافي
رعد : الا فيه واكبر دليل انا .!
مناف : انت تسمي نفسك نقيب استح على وجهك انا لو منك امشي وانا متلثم اجل ماسك قضيه ثلاث سنوات ومب مغير فيها شيء.!
رعد : ع الاقل م جبت ادله ع الفاضي ي شاطر .
ابومناف من الصاله : ي مناف وين الشاهي ؟!
مناف : لك ساعه وحده بس وامرك والاقيك جاهز تسمع ولا لا وقسماً بالله ان لقيتك نايم ولا م جهزت ان اسجلك غياب يومين .!!
رعد : اذا عينوك رئيس عليّ وقتها سوها .!
مناف : انا حذرتك وانت كل زق .
رعد : كل زق انت .
قفل بوجهه رعد ورجع انسدح وغمض عيونه يبغى ينام ثواني وفتح عيونه من جديد وشوّي وسكرها ورجع فتح عيونه وانقلب للجهه الثانيه وحاول ينام لكن ماش طار نومه .
مسك جواله وفتح قائمة الاسماء ودق رقمها وبعد الرنه الثانيه جاه الرقم مشغول .!
انصدم يعرف غرام مستحيل تعطيه مشغول حتى لو هي زعلانه منه رجع دق وبعد الرنه الثانيه جاه مشغول واستعدل ب جلسته وقبل يدق الثالثه جاه مسج منها كان محتتواه " رجاءً رعد لا تدق مره ثانيه "
فتح فمه بصدمه من حكيها ورجع قراه مره ثانيه يتأكد ضرب بيده ع السرير بقوه : والله ان رسيل موسوسه لها ورب الكعبه .!!!
ورجع دق وجاه مشغول ورجع دق ب اصرار وبرضو مشغول ورجع دق لكن هالمره جاه " ان الرقم المطلوب مغلق " رمى الجوال بقهر بعيد عنه وصرخ بقهر : الله ياخذ رسيل واللي جاب رسييييل. .
.
.
.
بعد العشاء .
وبعد م رجعو البنات من الكوافيره .
امل : يمممه غطي عيونك ؟
هند سكرة عيون امها .
امل : واحد اثنين ثلاث ترااااااا
كانت قدامها نغم المبتسمه بخفيف ومستحيه واضح .
ام مناف : م شاء تبارك الله حماش الله من عيون الناس ي بنتي
امل : امااااننننه يمممه م بيخق مناف الليله
ام مناف : اي والله بيروح فيها
ضحكت امل بقوه : عاد وربي متحمسه اشوف وجهه لا شاف شكل نغووومه الجديد
ام مناف : قصيتو شعرها ي ويلكم من مناف ؟
امل : لا يمه بس من تحت عشان يطول زياده
ام مناف : جميله ي بنتي الله يحفظك من العين
ابتسمت نغم ونزلة راسها
امل : كيوووووت ودي اكلها ياخي اذا مناف م يبيها انا اخذها
رفعت راسها نغم بصدمه وضحكة بالوقت نفسه .!
ام مناف ضربتها : ايا قليلة الادب يالله انقلعي غرفتك وراك مدرسه
امل : يالله لازم تنكدين علي
نغم : بنات نطلع السطح ؟
هند : لا والله اول شيء الجو واضح ممطر وثاني شيء بنام لان تعبانه وبكرا عندي دوام .!
نغم ناظرة امل اللي قات : والله ودي لكن اخاف يجي مطر وتخرب كشختي ع الفاضي .
ام مناف : لا لا مافي سهر يالله كلكن ل غرفكن انتو ي امل وهند نامو وانتي ي نغم تزيني حق زوجش وانتظريه لين يجي " غمزت لها وضحكت "
استحت نغم وراحت ل غرفتها بسرعه من الاحراج ودخلت وسكرة الباب .
ام مناف : لا اشوفكم رايحين لها خلوها تزين ل زوجها هاللحين بيجي .
ابتسمت هند بسخريه : ان شاء الله
امل وهي زامه شفايفها : طيب
.
.
.
نهايه الجزء الثالث ، تفاعلكم ياحلوين؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 21-05-2017, 04:22 PM
صورة الهاجري... الرمزية
الهاجري... الهاجري... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


اممم روايتك مرهه جنان

واتمني تزوري روايتي ياالغلا: يبدا الخوف حيث تنتهي الراحه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 21-05-2017, 04:24 PM
صورة الهاجري... الرمزية
الهاجري... الهاجري... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


اتمني تكبري الخط شوي والأفضل تحطين توقعات للبارت الجاي عشان نتحمس (ادري اتشرط هههه) يله سي يو بكمل قراءه

واايهه صح نسيت ( متي تنزلين البارتات؟)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 26-05-2017, 10:34 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


وينك ياكاتبتنا 💔💔🚶🏻‍♀ نبي بارتات واجد تكفين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 30-05-2017, 08:14 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


عند نغم دخلت للغرفه وسكرة ع نفسها وهي بتموت من الاحراج تقدمة للمرايه وهي تشوف بياضها قلب حمار من الحيا ابتسمت وهي ببالها تقول " ياترى راح ينعجب فيني مناف ولا لا ؟ "
ناظرة شعرها اللي قصو لها اطرافه بشكل جميل ومتناسق وصبغوا لها نهايته بلون الشوكلاته المتناسب مع سواد شعرها تأملة بشرتها اللي زاد بياضها وتفتحها وحواجبها اللي رتبوها لها بشكل جميل فعلاً زادت حلاوه ابتسمت بغرور " بيعجبه وغصب عنه "
ابتعدت عن المرايه وراحت ل المكتب اللي بزاوية الغرفه الا وهو مكتب مناف !!
جلست ع الكرسي وصارت تتأمل المكتب سحبت لها ورقه وقلم وصارت تشخبط بملل وتكتب اسمها واسمه وتشطب عليها لين حست بملل ورمت القلم ونزلة راسها ع الطاوله ونامت .
صحاها من نومها قطرات المطر اللي تضرب ع الشباك والمكيف بخفيف .
فتحت عيونها شوّي شوّي وبكسل ترمش لما تحققت الرؤيا عندها وفزت ل الشباك : يالله مططططر
تتأمل المطر ب لهفه وكأنها لها دهر م شافته لفت وطاحت عينها ع الساعه وكانة 12 وربع صباحاً حست بخيبه وقهر من نفسها تنتظره من العشاء واللحين منتصف الليل ولا جاء .
طلعت من الغرفه رايحه غرفة امل بس جذبها صوت التلفزيون بالصاله توجهة له ع امل يكون مناف موجود لكن خابت هقاويها من جديد كانت الصاله فاضيه تماماً سكرة التلفزيون وتوجهة ل الضو ب تطفيه لكن وقفت عيونها ع الشباك وتحديداً على مناف اللي واقف بنص الحوش وماد يديه وكأنه يبغى يضم المطر وابتسامتة مرسومه على شفايفه .
دق قلبها بقوه وهي تقرب من الشباك وتتأمله وقفته وطوله وهيبته عضت شفايفها : الغبي بيمرض .
توجهة للباب وفتحته وتخبت وراه عشان المطر ونادت بصوت ناعم : مناف .
اما عند مناف كان مغمض عيونه ومستمتع بالمطر اللي ينزل عليه وقد ايش يحب المطر وخصوصاً مطر الليل قطع عليه سرحانه وهيمانه ب المطر صوتها الناعم تناديه بأسمه .
فتح عيونه وابتسم لها بدون م يرد
نغم : مناف تعال بتمرض
مناف يدور : احساس جممميييل
نغم : يالله ادخل
مناف توجهه لها وعلى وجهه ابتسامة خبث طلع اول درجتين ومد يده لها : بزلق امسكيني
بكل برائه مدة يدها وسحبها بقوه لدرجه ضربة بصدره وضحكاته تتعالى .
رفعت عينها له بصدمه : لااااا
مناف صار يرفعها من كتوفها ( زي لما نشيل الاطفال ) ويدور فيها وهي تصارخ وتتعلق برقبته زياده .
وقف وصار يضحك : ي خوااااففففه
نغم بقهر : حرام عليك شعري توي مستشورته .!!
مناف بضحكة : شعرش حلو سواً استشورتيه او لا .!
نغم : كذذذاااب
دوى صوت رعد ب المكان وبسرعه نغم ضمت مناف : الله يخليك خلينا ندخل
مناف همس : سبحان من سبح الرعد ب اسمه والملائكة من خيفته ، خلاص ي الخوافه ابعدي عني .!!!
نغم لا زالت ضامته ومتعلقه برقبته نطقت بدلع : لااا
شالها مناف ودخل فيها ل جوا : خلاص دخلنا سيبيني .!
نغم بدلع وكأنها مرتاحه بحضنه همست : لا
مناف بشوّي حّده : نغغم ؟
ابتعدت عنه ب ومدت شفايفها بزعل .
تأملها مناف وتوه يلاحظ هالتغير بشكلها اقترب منها ورفع وجهها ب اصابعه وهو يتأمل عيونها اللي اسرته وصار ينقل نظراته م بين عيونها وتفاصيل وجهها اقترب منها اكثر وهو غارق ب سواد عيونها نزل نظراته ل شفايفها وارتبك ورجع رفع عيونه ل عيونها وهو يتعمق فيها .
كان احساس نغم مغطي ع تفكيرها وتركيزها ، أللهفه اللي تحس فيها تجاه مناف م سمحت لها تفكر بأنها تبعد عنه حتى.
تناهد وهو ناسي حاله وناسي ان اللي بين ايديه نغم اقترب اكثر ونزل راسه لها زياده لما حست ب انفاسه تلفح وجهها وابتعد بسرعه لما صارخت نغم : يماااه
ابتعد مناف ب فجعه وهو يناظر حوله ظلااام دامس عرف ان الكهرب طفت
ضمته نغم وتمسكت فيه : مناااف خايفه
مناف : مافي شيء تخافين منه اهجدي
نغم : م احب الظلام اخاف
مناف : طيب اهجدي واسكتي شوّي وتشتغل
وصار يمشيء بشويش لما وصل للكنب وجلس وطبعاً نغم لازالت حاظنته .
مناف : خلاص نغم بعدي بروحي غرقان انا تزيديني انتي .!
نغم بهمس : م ببعد لين تشتغل الكهرب
تناهد مناف : وين جوالك ؟
نغم بهمس وراسها ع صدره : بالغرفه وش تبي منه
مناف : ابغى ابدل جوالي تركته ب السياره
نغم م ودت عليه وهي تتمسك فيه زياده
بعدها عنه مناف لان قربها مسبب له توتر بقلبه وقام .
نغم : وين بتروح
مناف : ببدل ملابسي تجين معاي ؟
استحت نغم وماردت عليه .
راح للغرفه ونغم بتموت من خوفها وبقلبها تقول " يارب تشتغل يارب هاللحين "
دقايق ورجع مناف : رجاءٍ لا تقربين مني انتي غرقانهه وبتغرقيني معاك
نغم : لا ي قلبي معليش انت اللي غرقتني وطلعتني معاك
مناف : شوفي الغرفه روحي بدلي انا تركت نور الكشاف شغال
نغم : لا اخاف
مناف : بكيفك بس لا تقربيني رجاءاً
نغم : ابغى اروح
مناف : طب روحي
نغم : اقولك اخاف
مناف بخبث : وش رايك اجي معاك
نغم همست : كل زق
مناف رفع حاجبه : ايش
قامت نغم : ولاشيء
راحت للغرفه بتردد وهي خايفه ولا وصلت نص الصاله الا والكهرب اشتغل
صرخت بفرح : يسسسس
وراحت للغرفه جري ونظرات مناف تتبعها وقلبه يدق بقوه واحساسه تجاهها متلخبط .
.
.
الصباح
صحّت امل من نومها وفزت ل الشباك تتأمل الجو غسلت وجهها وطلعت الصاله .
كان منااف نايم ع الكنب وهو جالس ونغم بالمطبخ .
صرخت امل : مناااافففففف
فتح عيونه وعقد حواجبه : اعوذ بالله
بسرعه راحت له ورمت نفسها بحضنه : يومييين ي زق ووحشتني
مناف باس راسها : م فقدتك الحمد لله
امل ضحكت : كل زق
مناف : يالله يالله عدلي هالكشه وراش مدرسه
امل ترمش بعبط : مارح اداوم
مناف بحده : نععم ؟ م كان اتفاقنا كذا ي امل ؟!!
امل : وش كان اتفاقنا ؟
مناف : تغيبين الاسبوع الاخير وتداومين الاسبوع الاول .!!
امل : مذكر اني اتفقت معك على شيء زي كذا ؟؟!!
مناف دفها من حضنه : وربي ي امل مو رايق لش اللحين تلبسين وتعدلين هالخشه واوصلك لمدرستك زي ال###
امل : كل زق هذا اول شيء ثاني شيء انا بداوم مو خوف منك لا سمح الله بس عشان مو امل اللي تخلف بوعدها
تقدمت نغم اللي كانت ب المطبخ ومدت لمناف العصير : تفضل
اخذه منها مناف : شكرا
امل تناظر نغم بفهاوه وهمست لها : تفضل ؟؟؟؟؟
مناف دف امل : انقلعي لا افتري فيك اللحين
راحت امل وجلست مكانها نغم وعيونها عليه وقلبها يدق بقوه بتموت من خوفها عليه : كيف تحس نفسك اللحين ؟
مناف نزل كاس العصير ع الطاوله ورجع سند نفسه ع الكنب وهو يسكر عيونه بتعب : دايخ شوي .!
نغم : م نفع العصير يعني ؟؟
مناف م رد عليها .
مدت يدها ل جبينه تشوف حرارته على طلعت ام مناف من غرفتها : منااف ؟؟
فتح عيونه بكسل : امري يمه ؟
جلست جنبه امه من الجهه الثانيه : وش فيك يمه تعبان ؟؟
مناف بلع ريقه : شوية دوخه بس لا تشيلي هم .
امل واقفه عند باب غرفتها : يمكن حامل ههههههههههههههههههههه
مناف م رد عليها وامها عطتها نظره .
نغم : يمكن من الجوع ؟
ام مناف : ايه يمه صح انت م اكلت برا يوم طلعت ؟؟
مناف بينه وبين نفسه " كله من رعد الله يلعن شكله " : لا م اكلت
قامت نغم ومسكتها ام مناف : خذيه ل غرفتكم وانا بعمل له اكل واجيبه.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 30-05-2017, 08:15 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


قامت نغم ومسكتها ام مناف : خذيه ل غرفتكم وانا بعمل له اكل واجيبه.
نغم ظلت تناظر ام مناف لما دخلت المطبخ وسحبت مناف : تعال استند عليّ .!
استند عليها وهو عاض شفته السفليه وواضح الالم بوجهه ، دخلته للغرفه وجلس ع السرير واستند عليه همس لها : شغلي المكيف ،!
نغم : لا انت تعبان
مناف بحده : نغغم
نغم قامت تشغله وبهمس قالت : حتى وانت تعبان تنافخ
رجعت جلست جنبه وحطت يدها ع جبينه تشوف حرارته كان مناف حاس فيها وبيدها اللي ارتفعت وصارت تلعب ب شعره وتمرر يدها فيه لمساتها كانت توصل ل قلبه كان مرتبك لكن م حاول يبعدها عنه بأختصار كان وده يفهم وش ورى هالارتباك والتوتر ودقة القلب اللي تجي وقت قربها منه كان يبي يفهم مشاعره وايش هي ب الضببط لكنه للأسف م طلع بشيء حتى محاولاته ب أرجاع دقات قلبه طبيعيه باتت فاشله .
فتح عيونه على دخلت امه ب صينية الفطور : الله لا يحرمني منك ي الغاليه .!
ام مناف : ولا منك ي روحي
قامت نغم واخذت منها الصينيه : عنك ي خاله
ام مناف مدتها لها : انتبهي يمه
نغم : لا معليك
ام مناف ابتسمت له : اسيبك يمه ريح اللحين وافطر وبعدين تعالي لي الصاله انا وابوك .!
عقد حواجبه م كان يبيها تطلع ناظر نغم اللي مدت يدها وفكت تعقدية حواجبه : بطل زعل
اخذت من التوست وحطت عليه شوي جبن : يالله افتح فمك
: منجدك نغم ؟
نغم : انا بأكلك يالله عاد اسمع الكلام
فتح فمه واكلته وعيونه متعلقه فيها استمر على هالحال تأكله وهو ابداً مو معها ضايع فيها يراقب تصرفاتها بدقه يحس بأنجذاب لها ودقات قلبه تزداد مع كل حركة تسويها وكل كلمه تقولها وضحكاتها الناعمه عقد حواجبه لما صحى على نفسه ولف وجهه للجهه الثانيه : معاد ابغى
نغم : هذي اخر شيء يالله افتح فمك
مناف : نغم ماابغى
نغم : مناااف يالله لا تصير عنيد
رفع عيونه لها وبينما هو يناظر عيونها بسرحان هي اكلته وابتسمت له : شاطر حبيبي .
بلع ريقه وبعد الصينيه : خلاص يرحم اهلك .!
شالتها : مع اني مو مقتنعه باللي اكلته بس شسوي مقدر اجبرك
مناف ابتسم بخفيف وبهاللحضه دخلت امل ونغم طلعت : ها طمني ع البيبي ؟
مناف استعدل ب جلسته : تعالي اطمنك عن قرب
ضحكت امل بقوه : كل زق بتضربني اعرف حركاتك
مناف حط يده ع بطنه : شوفي يرافس
امل ضحكت والابتسامه شاقه وجهها : م تخدعني ي روحي
ضحك مناف معها : عوبا
امل : اسمع ابي فلوس
مناف : ليش ؟
امل : يعني ليش وحده راايحه المدرسه وتبغى فلوس تتوقع وش بتسوي فيها ؟
مناف : ولا هلله تطلعين فيها من هالغرفه تفكريني غبي ؟ ابوي عطاك م تشبعين من الفلوس انتي ؟؟
امل : مناااف تكفى اول يوم بالمدرسه الوحده لازم يكون معها مصروف كثير .!
مناف قام من السرير ووقف عند الدولاب يطلع ملابسه : م بعطيك ولا نص .
امل : ياااخي تكفى " غطت بيدها ع عيونها وشهقت لما فسخ تيشيرته" قلييييل ادب
مناف : شسوي لك نشبتي لي وانا ابي ابدل
طلعت من الغرفه وهي تسبه ب اشنع المسبات .!
بدل ولبس بدلته العسكريه وطلع كانو امل وهند جالسين ع الكنب .
مناف : انتو م رحتو ؟
هند : كله من الشايب حق الباص مره يتأخر
مناف : اوصلك بطريقي ي قلبي
امل تناظره وفاتحه فمها بدهشه وقهر من حكيه مع هند .
ابتسم ل امل يغيضها ولف ل هند : عندك فلوس ولا اعطيك ؟
امل بصراخ : لا هزُلت صراحه ؟!!
ابتسم مناف لدرجه بانة اسنانه العلويه : ها امل اشفيك ؟
امل : مافيني شيء سلامتك كمل كمل عطها فلوس ؟؟
قامت هند لما سمعت صوت الباص : يالله جاء الباص اخيراً
مشى معها مناف وفتح لها باب الباص وناظر السواق : ي عم حاول م تتأخر الله يحفضك .!
….: ان شاء الله ي ولدي لكن انا مشغول وو
وبدا يحكي لمناف ظروفه اللي تمنعه من انه يجي بدري .!
…: هذا هو مناف اخو هند ؟
…: اي بس تخيلي تزوج قبل شهر ونص
…: يقولون كان خاطب بنت خالته بس سحب عليها
…: اي وترى يقولون زوجته حلوه احلا من عبير بفرق عشان كذا سحب عليها
…: احسن عاد هو مز وهي شينه م تستاهله
…: يمممه بنااات يجنن
مناف كانت همسات البنات واضحه جداً له من اول م فتح الباب لين خلص الشايب حكيه .
مناف : الله يعينك ي عم يالله بالتوفيق .!
سكر الباب ورجع للبيت وملامحه تحمل قرف كبير من حكي هالبنات دخل للبيت وناظر امل اللي تقهوى مع ابوها : خير انتي يالله البسي الباص بيجي اللحين .!!
امل : عين من الله خير وكل تبن
ابوها ظربها ع راسها بخفيف : عيب احترمي اخوك الكبير .!
وقفت نغم جنب مناف وعيونها تعلقت فيه : بتروح ؟
ناظرها ونزل عيونه لها : ها وين ؟
نغم : دوامك
مناف : اي بروح
عققدت حواجبها : لا تكفى البنات راحوا مدارسهم وجامعاتهم وانا ظليت لحالي لا تروح انت بعد
مناف ابتسم لها وقبل يرد قالت امل : انا مارحت باقي
نغم : بتروحين
امل وهي تناظر مناف : يمكن اغيب عشانك
مناف : مافي غياب .!!
نغم تناظره ورافعه راسها عشانه طويل : لا تروح انت
امل : نزلي راسك انكسر ولا تحاولين في مناف والله م يترك دوامه عشانك .!!
قبل تتكلم نغم قال مناف : هذا ايش ي امل ؟ صوت الباص حقك يالله يالله انقلعي
قامت ولبست عبايتها بملل وهي تخز مناف : يالله يمه يالله يبه مع السلامه وانت وزوجتك كلو زق ." قالت حكيها وطلعت "
مناف : وربي م يخرب مرتي غيرها " ناظر نغم " لا اشوفك تسولفين معها .!
نغم تناظره برجاء عشان يجلس .!
مناف : امي معاك لا تخافين
ام مناف : انا بسير عند الجيران تجين معاي ؟
نغم ناظرة مناف بصمت .
مناف : اي بتجي معاك
نغم بهمس لمناف : بس انا م ابغى .!
مناف : وش تبغين اجل ؟
نغم عقدت حواجبها : اقعد معاي
دق جوال مناف ورفعه ناظر الاسم واعطاه مشغول رجع الجوال بجيبه وانثنى ع نغم طبع ع جبينها بوسه وقال : بطلي دلع وروحي مع امي " سكت شوّي وبعبط " او اجلسي تعلمي الطبخ عشان تطبخين لي مو نوتيلا وتوست .
ابتعد عنها : يالله انا ماشيء تامرون بشيء ؟!
ام مناف وابو مناف : سلامتك .!
ابتسم لهم وطلع ونظرات نغم تلاحقه تقدمة ل الشباك وصارت تناظره اول م طلع رفع جواله ل اذنه وركب سيارته .!
اما نغم فكان عندها فضول تعرف مين يكلم وليش م كلم قدامهم .
.
.
عند عبير .
جالسه ع الكنب ولامه نفسها بقهر ودموعها بعيونها .!
سلمى : ي بنت الحلال صفي النيه
عبير بغصه : م يحتاج اصفي النيه عطاني مشغول عشانه جالس معها
هديل : قصدك مشغول معها !!
سلمى : انتي ي تقولين حكي زين ولا انقلعي
هديل : والله اني منجدي اصلاً من ايام العيد واضح انه متخرفن معها اصلاً شفتو كيف يناظرها ؟؟؟
عبير بصراخ ونبرة بكاء : خلاااااصص انقلعي انتي وهيا مدارسكم .!
سلمى : انتي مارح تداومين الجامعه ؟
عبير : الباص راح اصلاً .!!!
سلمى : اسمعي ي عبير وانا اختك زي م تعرفين مناف دوامه الفجر واكيد هو ب شغله ومنشغل مع الرجال وم قدر يرد عليك
ناظرتها عبير وكأنها اقتنعت .
هديل : لا يماما انا شفت سناباته قبل شوي ببيتهم ويتابع فيلم وعاد م يندرا مع مييين يتابع .!!
فسخت سلمى جزمتها وحذفت فيها هديل : انقلعي بلا بوجهك انا اهدي ب البنت وانتي تزيدينها .!
هديل تفادة الجزمه بخفه : والله ي ماما انا م ابغاها تعلق قلبها ب مناف وبالنهايه يكسره لها .
عبير : اسمع بواري باصكم يالله اذلفو
هديل تلبس عبايتها : اذا دق لا تردين عليه .!!
سلمى : ابتنقلعين ولا كيف ؟
هديل طلعت : يلا سلام
قربة سلمى من عبير : اذا دق ردي وبيني له انك عادي مو زعلانه .!
عبير بهمس : انقلعي مدرستك .!
طلعت سلمى وظلت عبير وحدها دقايق ودق وكان اسم مناف يترأس الشاشه .
احتارت ترد ولا م ترد ؟ بأخر لحضه قررت ترد .
مناف : الو
عبير بصوت واضح فيه الزعل : هلا
مناف تناهد : ي قلبي ع الصوت وراعيته
م ردت عبير .!
مناف : معليش كنت مشغول م قدرت ارد
عبير بهمس : مشغول معها ؟!
مناف عقد حواجبه وجات بباله نغم وخفق قلبه وارتبك : ها مين ؟
عبير : نغم " سكتت شوي " مناف حبيتها ؟
مناف وقلبه مربكة بشكل فضيع صرفها وقال : اول مره احس اسمي حلو انطقيه مره ثانيه احسه يقطر عسل .!
عبير استحت لكن لازالت مصّره : مناف تُحبها ؟
استمر السكوت دقايق بين الطرفين مناف مرتبك ولا يعرف وش يقول قلبه يدق بقوه ومتوتر ويعرف نفسه لو تكلم بيجيب العيد .!
عبير ببحه : اذا حبيتها قول لي عشان ابتعد صدقني عادي .
مناف بهمس : عادي ؟؟؟ يعني سهل فراقي ع قلبك ل هالدرجه ؟!
عبير سكتت وماردت
مناف يحاول يسيطر على نفسه جاوبها وقلبه من اجابته اهتز : واللي يقولك اني م حبيتها ولا بقلبي غيرك ؟؟
عبير ببكاء : مناف يوضح من عيونك .!!
مناف بلع ريقه : وش اللي يوضح من عيوني ؟!
عبير : انك تحبها .!
مناف اللي صار له حول العشر دقايق موقف عند المركز بس جالس بالسياره رفع يده للمرايه ونزلها يناظر عيونه وفعلاً يحس بأحساس م عمره مرّ عليه وتوتر م يدري وش سببه .!
تناهد وهو مقهور من نفسه وهالاحساس : عبير انا م ابي غيرك .!
عبير : وش يثبت لي ؟
مناف بلع ريقه م يبغى يقول بس مضطر : عبير نغم " سكت شوي " نغم مثل اختي .!
شهقت بخفيف بس كان واضح بصوتها الفرح : جد ؟
مناف وكان قلبه يعوره ع هالكلمه ولا يدري ليش : ايه
عبير : حبيييبي انت .
مناف غمض عيونه بلذه : عيديها ؟
عبير : ااااا مناف امي جاااات باي
مناف : انتي مو بالجامعه
عبير : الباص تركني تخيل .!
مناف : اجي لش اوصلك واصير لش باص
رعد اللي جاء ع سؤال مناف اذا هي بالجامعه او لا وكان متكي ع شباك الباب الثاني ومستمتع بالمكالمه قال : صاير خروف ي الضابط مناف ؟
لف عليه مناف بصدمه وسحب علبة الفاين ورماها عليه : احاكيك بعدين .
قفل ورعد رما الفاين عليه : انزل ي الخروف
مناف : كل تراب ذي خطيبتي
ناظره رعد بصدمه : مو متزوج انت ؟
مناف اللي مسك العطر ويتعطر : الا بس ناوي ع الثانيه .!
رعد تناهد : الله ي الدنيا اصغر مني ومتزوج وناوي ع الثانيه " تذكر غرام وابتسم " وانا للحين قلبي م يبي غيرها معذبتني هي واهلها .
مناف كان يناظره بصدمه لان حكيه مو واضح كأنه يسولف مع نفسه : انت مجنون عقلك به شيء ؟
رعد : انزل انزل خلنا ندخل
مناف : مو تسوي فيني زي امس ؟ اليوم شغل مفهوم .!
تناهد رعد : ذليتني ب امس ترى .!
مناف : نفسيه
سبقه رعد ودخل كالعاده ب الهيبه والغرور والضباط الاقل منه رتبه يضربون له تحيه ويرحبون فيه ع اساس انه مناف .!
شوّي ودخل مناف م كان يقل عن رعد هيبه لكن التواضع واضح من خلال ابتسامته للجميع .
مناف يناظرهم : وش فيكم ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 30-05-2017, 08:16 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


شوّي ودخل مناف م كان يقل عن رعد هيبه لكن التواضع واضح من خلال ابتسامته للجميع .
مناف يناظرهم : وش فيكم ؟
سعود : بسم الله الرحمن الرحيم قبل شوي انت دخلت
مناف ضحك بقوه لدرجه طاح وهو ماسك على بطنه .
الكل بدا يخاف ويناظرون مناف بنظرات شك .
رعد اللي طل من باب المكتب واستند عليه وهو يناظر مناف الطايح ع الارض ويضحك : وش فيه ذا المريض ؟
الكل صرخو يوم شافو رعد " الفرق بينهم بسيط زي م قلنا "
مناف بصوت متقطع : ت ت تعا ا ا ل يحسبونك ا ا نا .
رعد : تخسي اكون انت .!
مناف : هههههههههههههههههه كل تراب
سعود منخرش : مناف ممكن تفهمنا .
تقدم رعد : انا افهمكم .
كل الانظار تحولة ل رعد اللي قال بهدوء : انا رعد مشعل الحمدان وهو مناف العبدالله .!
مد بطاقته ل سعود : ناظروها زين ورجعوها لي اذا تأكدتو .!
اخذها سعود وهو يرجف اما رعد عطاه ظهره ورجع للمكتب وسكر الباب وراه .
مناف بالغصب قام وانفاسه متقطعه : مويه جيبو لي مويه .!
مد له واحد منهم مويه وناظره مناف : ترى كذاب انا الجني حق مناف
سعود رما عليه البطاقه : وش هالتصادف الغريب متأكدين مانتم تؤام .!
واحد منهم : اتوقع في واحد يعرفك ويعرفه عشان كذا جمعكم مع بعض .!
مناف : مادري صراحه المهم انه بيذلف خلال سنه على حسب القضيتين يعني .
سعود : اتوقع لو يثقل الشنب ويخفف العوارض يطلع نسخه منك
مناف : لا تكفى هو كذا ومخرب عليّ لو يسوي اللي قلته بيمشي ب الشارع ويقول انا مناف ع العموم يالله انا بدخل عنده وان شاء الله نبدا شغل من اليوم .!
سعود : ب التوفيق
تقدم مناف من المكتب فتح الباب ورفع حاجبه ع شكل رعد " اللي كان منسدح ع الكنب ويطقطق بجواله "
مناف دخل وسكر الباب : خير خير وش هالجلسه .!
رفع رعد عيونه ل مناف ب ملل ورجع نزلها للجوال بدون م يقول ولا كلمه.
مناف جلس ع مكتبه : رعد بن مشعل حط ببالك ان هذا مكتب محترم ف غصباً عنك لا دخلته تصير محترم مفهوم ؟؟!
رعد لف راسه ل مناف : كل زق ." ورجع انسدح "
مناف تناهد : رعد انا من اللحين اقولك م بيني وبينك الا الشغل ف احترمني احترمك.
رعد استعدل ب جلسته : لا تكفى ؟ بموت عشان تكون معاي بكل شيء .
مناف رفع حاجبه ع اسلوب رعد .!
رعد تناهد : ملل
مناف اشر ع الكنب اللي امام المكتب : تعال اجلس هنا
رعد ضحك : طيب استاذ
مناف عقد حواجبه من تناقض رعد السريع : عشان نبدا شغل .!
جلس رعد امامه وحط يده على خده : يالله ي استاذ ابدا درسك
رفع مناف حواجبه بدون مايقول شيء اما رعد قام وصار يدور بالمكتب بملل وبرود
مناف : ع فكره انا الساعه تسع يخلص دوامي ف خلنا نبدا شغل وبلا تضييع وقت ع الفاضي
رعد : وش ازين مطعم ف ابها ؟
مناف فاتح فمه بصدمه من رعد اللي مو مهتم .
رعد : ترى م افطرت ابغى مطعم كويس ونظيف .!
مناف : مجنون انت ؟
اندق الباب وقال مناف : ادخل
دخل سعود وبيده ثلاجه قهوه حطها امام رعد : قهوتك جاهزه
مناف : انا هنا لا يكون مضيع ؟
سعود : عارف بس تعال تقهوى معاه .
رعد : علمني انت وش ازين مطعم ب ابها حق فطور وحركات .!
مناف قفلة اخلاقه : سعود اطلع .!
ناظرهم سعود ب حيره وبالنهايه سمع كلام مناف وطلع .!
رعد صب ل نفسه قهوه : ي الحسود خله يعلمني وش ازين مطعم بروح افطر
مناف ضرب المكتب ب يديه بقوه : خلااص هزُلت .
رعد رفع حاجبه ببرود : خير ي الحبيب ترى خرشتني .!؟
مناف قام ووقف امامه : ي انك جال تشتغل زي الرجال ولا انقلع م احتاجك معاي .!
رعد شرب من القهوه شوي : تصدق رهييبه القهوه بس ناقصها حلا وتشوكلت .!
مناف عض شفايفه بقهر : انا اتكلم ترى ؟!
رعد بيزيد غيضه : معليش م انتبهت لك وش كنت تقول ؟
زفر مناف واشر ع الباب : انقلع لا اشوف وجهك اليوم ومسجلك غياب .!
رعد : سجلني غياب واذا م فقعت وجهك ماني رعد " اخذ مفتاح سيارته " وبطلع عناد فيك .!
تابعه مناف ب نظراته لين طلع من المكتب وصب له قهوه ورجع جلس ب مكتبه وفتح الملف وذهنه مشّتت من حركات رعد تصفحه ع السريع ورجع سكره ، اخذ رشفه من القهوه واستند ع الكرسي وسكر عيونه ع اساس يرتب افكاره ويهدي نفسه دقايق وقطع عليه صوت رعد اللي دخل .
فتح عيونه مناف : خير وش رجعك ؟
رعد رفع الكيس اللي بيده : رحت اجيب شوكلاته وجيت .!
مناف همس : ي صبر الارض.
رعد جلس وتربع ع الكنب وصب لنفسه قهوه وصار يتقهوى وياكل شوكلاته ويطقطق ب جواله .
مناف كان يناظره ويحاول يدرس شخصيته اللي تجيب المرض برأي مناف .!
لف له رعد : مضيع شيء بوجهي ؟
مناف : رعد متى راح نبدا شغل ؟
رعد تناهد : ضايق خلقي ولا لي نفس هاليومين .!
مناف بأستهزاء : ايه ومتى ان شاء الله بتروق ؟
رعد : مادري على حسب بعدين انت ليش متحمس ترى قدامنا سنه سنه مو اسبوع روق وخذ كلشيء ببساطه .!
مناف اخذ الملف وقام ل رعد وجلس جنبه وقال ب نبره حانيه وكأنه يكلم بزر : انا راح اشرح وانت كل طيب .!
رعد هز راسه ب نعم .
تقريباً عدت نص ساعه ومناف يشرح ل رعد اللي مو منتبه ابداً وتفكيره ب الشمال عند اهله .
مناف رفع راسه له : ها فهمت ؟
رعد هز راسه ب لا .
مناف بقهر : هذي ثاني مره اشرح لك وين عقلك انت ؟
رعد : قلت لك وانا متضايق مستحيل استوعب شيء .
تناهد مناف وسند نفسه ع الكنب : وكيف تتخلص من ضيقتك ؟
ناظره رعد شوّي وقال : فيه حلين لكن حالياً مافي غير واحد .!
مناف : ووش هالواحد ؟
رعد : ساحة التدريب.
ابتسم مناف وضحك : والله!
رعد : طبعاً هنا مافي .!
مناف لف راسه ل رعد : فيه بجيزان
رعد : اخاف اروح واضيع
مناف : تبي اجي معاك .!
رعد : لا تجي معاي بس وصلني وانقلع.
مناف : اسلوبك معفن على فكره
رعد : م احتاج اعجابك ب اسلوبي طبعاً
مناف قام واخذ مفتاح سيارته : قوم يالله نروح
رعد سحب ثلاجه القهوه : يصير اخذها معاي ؟
مناف : لا
رعد صب له بكوب واخذ كيس الشوكلاتات ورفعه ل مناف : وذا
مناف : بتوسخ سيارتي !!
رعد : يعني ؟
مناف : لا .!
.
.
بالشمال
وتحديداً بالجامعه عند غرام ورسيل .
رسيل بدهاء : كلمتي رعد طمنيني عنه ؟
رفعت غرام حاجبها وبدون م ترد .!
رسيل : تعرفين انا وهوا بيننا مشاحنات وشوّي استحي منه ف ما كلمته
غرام وغرقت عيونها ب الدموع وحاولة قد م تقدر م تبكي : لا م كلمته واصلاً حذفته وعطيته بلوك
شهقت رسيل ب تمثيل : لييش ؟
غرام بحزن : رعد م يحبني .!
رسيل سكتت شوّي وقالت : ي عمري .!
غرام ببكاء : م اقدر اصبر عن صوته والله كأنه اكسجين وراح اموت من دونه
وبتمثيل عالي الجوده دمعت عيون رسيل : غرام انا والله مابي اشوفك تتعذبين على حب فاضي وعلى لعب رعد .!
غرام تبكي .
رسيل : تذكرين جارتنا القديمه وبنتها غند ؟ اللي اختفو من فتره ؟
رفعت عيونهها غرام ل رسيل بدون م ترد .
رسيل : هم راحوا عشان رعد اوهم غند انه يحبها بس هو كان كذاب اتسلى فيها ورماها .!
شهقت غرام : كذااابه .!
رسيل : انتي بنت عمي واعزك ومابي اللي صار ل غند يصير لك .!
غرام : وين القانون وين الشرطه ليش م اشتكت عليه وفضحته .!
رسيل بكذب احترافي : تشتكي على مين ؟ رعد مشعل !!
غرام : اللي هو المهم م تسكت عن حقها ل هالوصخ .!
رسيل : اذا الشرطه بنفسها تهابه تبغين غند تتحمس وتشتكي عليه .!
قامت غرام وهي تلم اغراضها من الطاوله : وصخ وقح قليل حيا الحمدلله انك نبهتيني عشان ابعد عنه .
رسيل : م كان ودي اعلمك ب هالسالفه بس م دمتي مصره ع فراقه اعلمك عشان تاخذي حذرك .!
غرام : اللحين عندي محاظره باي .
راقبتها رسيل لين اختفت من امامها وضحكت بقوه : غبيييه تصدق كل شيء ينقال لها بس يارب يارب تزبط هالخطه وافتك .!
.

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه بنت السيل/بقلمي

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
افضل الروايات .. روايات وقصص حلوه .. سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 71 08-04-2017 09:07 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 05:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1