غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 30-05-2017, 08:18 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


بالجنوب ظهراً
بغرفة مهند منسدح ع السرير ويفكر فيها وعلى شفايفه ابتسامه تذكر لما شافها الصباح تطل من الشباك ومستانسه ع جمال الجو كان وده يقولها " والله انتي تفتنين اكثر من هالجو " مهند ايقن انه يحبها وميت فيها .
تناهد وسكر عيونه والابتسامه م فارقة شفايفه وهو يتذكرها يحس بلذه الحب ولذه هالشعور والشوق اللي يحس فيه ل شوفة عيونها المُتعاليه وسماع صوتها وضحكتها الرنانه .
تناهد بقوه على دخلت امه للغرفه .
: مهند
فتح عيونه واستعدل وجلس : هلا يمه
امه : وش فيك يمه تناهد عسى م شر ؟
مهند ابتسم : م في شيء يالغاليه
امه : اكيد ؟
مهند : ايه " سكت وهو يشوف امه تتفحصه بنظراتها " اقول يمه
امه : ها
مهند : ازين قرار اتخذتيه هي رجعتنا لأبها
امه : والله ؟ مو انت كنت زعلان وم تبغى
مهند : هو انا صح م كنت ابغى لكن اللحين تغيرت فكرتي كلياً عن ابها " تناهد " واهلها .!
امه : يمه ي مهند وش بلاك تتناهد م بين الكلمه والكلمه
ابتسم وحط يدها على قلبه : هو الواحد اذا جاء للجنوب طبيعي يصير شاعر ؟!
امه ضحكت : عرفة الحين سبب هالتنهاد .
ضحك مهند وهو مستحي .!
امه : ومنهي هاللي خلتك شاعر
مهند انسدح ع السرير وهو يتناهد : اخخخ ي يمه
امه قامت : قم جيب اختك من المدرسه تاخرت عليها
قام بكسل : بكلم الباص اللي يجي لبنات الجيران ياخذها معاه انا مو فاضي لها صراحه اصلاً المروض انا ب المستشفى اللحين
امه : انت رح اللحين جيبها وبعدين ل كل حادث حديث .!!
اخذ مفتاح سيارته : طيبيب .
.
.
.
بالمدرسه وعند امل ويارا .
امل : قدهم الناس وصلو بيوتهم وانا وانتي ننتظر اخوك .!
يارا : تعرفين دوامه مستشفى وخرشه اكيد بينساني
امل : اقتلك واقتل اخوك لو جات وحده ونص وهو م جاء
يارا : هديء اعصابك اذا مهند نساني امي م تنساني .!
امل : اللحين هو دكتور ايش ؟
يارا : جراحه باطنيه
وضح الاشمئزاز بوجه امل : مقرف
ضحكت يارا .
عدت من امامهم لجين ورجعت وقفت قدامهم وقالت بدهشه مصطنعه : املل ؟
ابتسمت امل بمجالمه وكبدها تقلب عليها من شوفتها : اي امل .
لجين : م جيتي تسلمين ولا شيء مو بالعاده
امل : اول يوم دوام طبيعي الانسان بينشغل
لجين : مو مهم المهم مين الحلوه اللي معاكي ؟
امل : يارا اعرفك لجين ؟ لجين اعرفك يارا .!
يارا : اتشرفت
لجين : الشرف ليا
امل : سلمتي وتعرفتي عليها ؟ وش تنتظرين ؟
جلست لجين وبأبتسامه بتقهرها : بتعرف زياده انتي ليش مقهوره
امل : لانك تلوعين الكبد وانتي يارا قومي شوفي مهند يمكن جاء
لجين تكلم يارا : معليك فيها نفسيه
امل خزتها : اكون نفسيه بس مو صايعه.
ناظرتها يارا بصمت وبدون م ترد .
لجين طنشت امل : اخوكي الدكتور مهند ؟
يارا بأستغراب : ايه تعرفينه ؟
لجين ابتسمت بخجل : تعرفة عليه ب المستشفى
استعدلت امل بجلستها وناظرة لجين بحده وبدون م تقول شيء .!
يارا : تعرفتي ؟
لجين : اي ليش مصدومه اخوكي مره كيوت يممه يجنن
امل بقهر : على فكره مهند م يتعرف ع بنات واذا بيتعرف على بنات مو من اشكالك لانهم م يعجبونه .
لجين رفعت حاجبها : لا والله وانتي ايش عرفك ب مهند ؟ لا يكون متعرفه عليه
امل : يخسى وانتي معه .
يارا كانت مصدومه من هالحديث ومن شراسه امل مع لجين .
لجين : المهم ان مهند مره لطيف وحنون
امل تصرف يارا : يارا قومي شوفي اخوك خلينا نمشيء ونفتك من هالنشبه
قامت يارا لانها تحس جلستها بينهم غلط حتى لو انه الهوشه على اخوها .
لجين بعد م قامت يارا قالت : ادري انك تحبين مهند وحاطه عينك عليه لكن احب اكسر خاطرك واقول اني سبقتك
امل : اول شيء كليزق ثاني شيء مهند م يعجبونه اشكالك اللي يجون بسهوله ثالث شيء كليزق
لجين : هديء انتي ليش مقهوره ؟عشان مهند صار حقي انا
امل : بقعا تصوعك انتي وياه
قاطعتها لجين : يممه بتموووت قهر عشاني اخذته " وضحكت بدلع عشان تنزفز امل "
كانت امل مقهوره بشكل فضيع وتحس نفسها شوّي وتبكي وشعورها متناقض م بين " جعله بحريقه هو وياها " وم بين " م توقعت كذا من مهند " كل مواقفها معاه مرّت بدقايق قدام عيونها من اول مره لما فتح الباب وكانت بوجهه ولما صارخ عليها لين اخر موقف ب السوق عند المحاسبه .
لجين : م كان عاجبني ؟ ولا هو ذاك الزود ؟! لكن من عرفة انك تبينه وتحبينه فعلاً حلا لي فجأه وراح اخذه قدام عيونك
امل انقهرت بس م ردت .
لجين تكمل : راح اخليه مثل الخاتم ب اصبعي .!
امل هنا تنرفزت وقامت : تخسين واذا انتي بنت ابوك قربي له وشوفي وش يجيك .!
لجين قامت مثلها : نشوف ي بنت عبدالله .
امل تناظرها والشرار يتطاير من عيونها : على فكره انا واثقه ان مهند م تلفت انتباهه الزباله
لجين : تلفت انتباهه ولا لا انا ماخذته منك ماخذته الله لا يعوق بشر
قبل تتكلم امل جات يارا : يالله امل مهند جا
وقفت امل وناظرة لجين ب ابتسامة استفزاز : يالله جايه ، باي لجين
.
.
اما عند مهند تعطر وعطر السياره ورتب شكله كل ذا عشان امل بتطلع معاهم .
تنحنح اول م انفتح الباب ورفع عيونه للمرايه .
امل بهمس : السلام عليكم
مهند بصوت رجولي : وعليكم السلام
قبل يحرك مهند السياره رفع عيونه للمرايه وجات عيونه بعيونها المليانه دموع تعلقت عيونه بعيونها ونسى نفسه .
اما امل ف كانت تحمل ب داخلها مشاعر مبعثره وزادت دقات قلبها لما تلاقة عيونها بعيونه قد ايش كان واضح بعيونه قلقه عليها .
تنحنح مهند وم خفي عليه عتب وتعب عيونها نزل عيونه وحرك للبيت والصّمت سيد الموقف .
.
.
بجيزان العصر .
جلس رعد وهو يتنفس بسرعه : خلاص معاد فيني
مناف : رحمتك قوم خلاص
رعد : افسخ هالزق اللي عليك
مناف وهو يفك الحبل اللي مربوط بخصره : هذا اكثر تدريب احبه
رعد : عشانه خطير ؟
مناف بغرور : انا خطير ؟!!
رعد قام بتعب وهو معقد حواجبه : يالله مشينا
تقدم رعد وكان وراه مناف ركبو ل السياره .
رعد : انا بسوق وانت تدلني بس
مناف : ع اساس منهد حيلك ؟
رعد : لازم اعرف الخط عشان لا اضيع
مناف مد له مويه : اشرب والله كسرت خاطري
رعد تناهد وهو ياخذها منه بدون لا يرد
مناف : بنام اذا حسيت انك ضيعت صحني
سكر عيونه مناف وجات بباله نغم وتناهد شعوره مو راضي يتزن م بين احسها مثل اختي وم بين كذاب احساسك لها غير تناهد مره ثانيه لما تذكر عبير حُب طفولته حاول يعمل مقارنه بينها وبين نغم لكن م قدر لان عبير حُبها ثابت من وهو صغير لكن نغم احساسه تجاهها يتجدد كل م شافها تناهد وهمس : استغفر الله
رعد ناظره ورجع ناظر الطريق : وش فيك انت ؟
م رد مناف
ضحك رعد : لا يكون تفكر ب مصاريف زواجك من الثانيه ؟!
تكلم مناف منهي النقاش : تعرف تاكل زق ؟
.
.
تعليقاتكم تسعدني لاتبخلون لطفاً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 30-05-2017, 11:27 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


يالله يجنن 😭😭😭😭😭💖💖 نبي اوقات البارتات من جد تحمس الروايه حيل
نغم ياقلبيي عليها تحزن حيييل 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
كملي فديتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 31-05-2017, 10:36 AM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


رعدحيصير اخو مناف
اووممم يصير يقرب لنغم 👌🏻🚶🏻‍♀💔😂

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 10-06-2017, 07:29 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


امل بالغرفه منسدحه ع ظهرها وعيونها مثبته ب السقف " تحس ب ضياع ولخبطه " من جات من المدرسه م نامت تفكر فيه ومقهوره ومع ذالك م تدري ليش تفكر فيه ، ل اول مره تحس نفسها ضعيفه ، شعورها تجاه مهند غلبها المشكله انها م تدري وش نوع هالشعور هل هو قهر عشانها تكره لجين ولا هو غيّره على مهند.
صرخت بقهر : خلااااص اطلع من راسي
قامت بكل قهر ل الشباك وفتحته وكان امامها شباك مهند تفلت عليه وكأنها تتفل على مهند : كلزق ي ورع م لقيت الا لجين الصايعه الله ياخذكم سوا
دمعت عيونها وخنقتها العبره : تف عليك وعليها الله ياخذك وياخذها
طاحت دمعتها ومسحتها بقوه : انتي ليش تبكي اللحين ؟ م في شيء يستاهل تبكين عشانه
جلست بقهر ع الكنب وهي تتذكر مهند وكيف كان يناظرها اليوم ب مرايه السياره : الله يلع## انت وعيونك جعلها العمى " سكتت شوي وقالت " استغفر الله .
اندق الباب وقالت امل بنرفزه : ادخللل
فتحت نغم الباب بشويش وطلت براسها : صاحيه
امل : وش شايفه انتي ؟
نغم دخلت : سامعتك تصارخين عسى م شر ؟
امل : وش دخلك انتي ؟ اصارخ م اصارخ انا حره
نغم بهمس : واضح النفسيه زق
امل : تعالي تعالي
نغم خافت : وش في ؟
امل : قلت لك تعالي
جات نغم وهي واضح الخوف بوجهها وجلست جنبها .!
امل : بسألك سؤال ؟
نغم : اسألي
امل : لا خلاص انقلعي
نغم : ألومتي وش فيك مو طبيعيه من رجعتي من المدرسه
امل دمعت عيونها ووجهها صار احمر دلاله ع البكاء : مادري وش فيني ي نغم .!
نغم ضمتها : ي روحي تكلمي فضفضي لي
امل : مادري وش اقول ب الضبط متلخبطه احس بضياع
نغم بعدتها ومسحت دموعها : قولي اللي تحسين فيه اللحين حتى لو هو حكي مو مترابط قولي لا تكتمي ب قلبك
امل : ماني عارفه وش اقول ي نغم ماني عارفه
وصارت تبكي بصوت مسموع وتشاهق ووجهها احمر ونغم تحاول تسكتها وتهديها بس امل مو راضيه .
مرّت دقايق بسيطه وابتعدت امل عن نغم وهي تمسح دموعها وقالت بضحكة مصطنعه : احس ارتحت
قربت لها نغم وباستها بخدها : لا عاد تبكين والله مو لايق عليك
دفتها امل : تراني امل مو مناف
نغم استحت : كلي زق
قامت امل : بصلي المغرب وبجيك جهزي قهوه وحلا
نغم : نجلس ب السطح ؟
امل : اووك
نغم : اجل بروح اصحي هند
طلعت نغم وراحت ل غرفة هند دقت الباب وماجاها رد دقت مرا ثانيه وفتحت ودخلت : هند
ابتسمت لها هند واستعدلت ب جلستها : تعالي تعالي بقولك شيء
جات نغم وجلست جنبها : وش
هند : اليوم مناف م طلع معاي ؟
نغم : ايوا
هند : لو تشوفين بنات الجامعه كلهن خقو عليه ورقموه بعد ." كذابه "
فتحت نغم فمها بصدمه ورفعت حواجبها : خييير وش هالوقاحه ؟
هند : هما كذا بنات الجامعه
نغم انقلب وجهها بشكل ملحوظ : مناف اخذ ارقامهم
هند : مادري بس ممكن عاد انتي تاكدي بطريقتك اذا اخذها او لا
نغم : كيف اتأكد ؟
هند : شوفي اخر المكالمات ب جواله ؟ اذا لقيتي ارقام غريبه اعرفي انه خذاها واذا م لقيتي يعني م خذاها .
نغم قامت بقهر : تعالي خنطلع السطح ومن هينا لين يجي مناف .!
هند : اطلعي وانا بسبقك .؟!
طلعت نغم ودخلت للمطبخ بكل غضّب مسكت الغلايه وعبتها مويا ووقفت عندها تنتظرها تغلي .
جاها صوته من وراها : سلام
لفت له ورفعت عيونها له ودق قلبها وتبّدد غضبها : هلا
مناف وقف جنبها : اددععس تسوين قهوه ؟
نغم مبتسمه : ايه
مناف : يالله يالله متحمس اذوقها من يديك
زادت ابتسامتها : بدل ملابسك وتلاقيها جاهزه .!
مناف : اوك
راح مناف ونظرات نغم تتبعه لما دخل للغرفه ظلت شوي ولحقته دخلت للغرفه بهدوء وكان صوت المويا بالحمام شغال " وانتو بكرامه " بكل راحه توجهة ل جواله واخذته وفتحته " وجواله طبعاً بدون باسورد "
فتحت المكالمات وتجاهلة كل الاسماء وعينها وقفت على اسم " عبير " فتحت فمها بصدمه وعيونها ب تخرج من محلها عقدت حواجبها والغصه وقفت بنص حلقها وعيونها دمعت لاحضت ان المكالمه كانت الصباح يعني وقت م عطاها مشغول بعدين دق وكلمها .
شدت بيدها ع الجوال بقهر وهي تحترق من جوا ونار الغيره مشتعله بداخلها عدت الدقايق وم صحت غير على صوت مناف وراها .
مناف رافع حاجبه : م شاء الله
لفت له وغضب اهل الارض جميعهم متكدس ب صدرها : م شاء الله عليك انت ي محترم " رفعت الجوال ب وجهه " هذا ايش ؟ ممكن افهم
سحب الجوال من يدها : مالك شغل كم مره بقولها لك ؟
سحبت الجوال من يده بقوه : الا لي والله لي ونص م يحق لك تكلمها وانا على ذمتك
دفها ع ورى وغطى بيده ع فمها : اص لا تصارخين
بعدت يده عنها بقوه : الا بصارخ وبسمع الكل صوتي انت م يحق لك تقلل من احترامي حتى لو م بيني وبينك شيء .
كان ساكت ومصدوم من انفعالها وقوتها وثورانها المفاجىء .
نغم : م يحق لك م يحق لك " ناظره عيونه شوي " ع الاقل قدرني احترمني حسسني بوجودي مو كذا مناف تكسرني مو كذا .!
مناف : هديء نغم خلاص
نغم : حرام عليك تحسسني ب رخصي " بكت " لو لي اهل وعزوه م سويتها " شهقت " اكرهك الله ياخذك
دق قلب مناف وعقد حواجبه وقبل يتكلم قالت
نغم : لا تقول شيء م يحق لك تقول اي شيء " طاحت ع ركبها م عاد قدرة توقف " الله ياخذك الله ياخذك
رفع حاجبه وقفلت اخلاقه : شوفي انتي مالك شغل فيني واتوقع اني فهمتك من البدايه ان زواجي من عبير ماني متنازل عنه عشانك انتي مجرد فتره وبتنتهين من حياتي .
وقد ايش عورها حكي مناف طاحت دموعها ورفعت راسها له : خذها بأمان الي ياخذك انت وياها
نزل لها مناف ورفعها بقوه : دراما وحركات مصخره م ابغى مره ثانيه .
ابتسمت ب وجهه وجواله بيدها : ابشر " مدت له الجوال "
لما مد يده بياخذه رمته ع الجدار ب كل قوتها وتحطم امام انظار مناف.
نغم : كلمها خذ راحتك
قالت حكيها وهربت بسرعه وطلعت من الغرفه اما مناف لما استوعب حركتها لف يدورها بس م حصلها للأسف .
مناف : هييين ي نغم هييين اوريك
.
.
بعد نص ساعه كانو البنات جالسين ب السطح ومعاهم قهوه وحلا والجلسه ظلام ومافي غير نور الشموع واضائه خفيفه .!
هند : على هالجو الحلو تبوني اغني لكم ؟
امل بهمس : انطمي.
هند : ياخي وش فيكم ساكتين انتي وياها مو بالعاده
امل وتحاول تطرد مهند ولجين من تفكيرها : انا م نمت عشان كذا طفشانه
هند : وانتي
نغم تحاول تنسى مناف : مين قال اني طفشانه بالعكس بس مستمتعه بهالجو وقاعده اتأمل .!
وصل ل هند مسج ب جوالها وانشغلت فيه وضلو امل ونغم ساكتين وكل وحده تفكر ب همّها رفعو نظراتهم بلحضه وحده ل مناف اللي جاي لهم .
مناف بضحكة : الله ي كلاب هالجلسه من وراي .
اقترب ودف امل : لو سمحتي انقلعي بجلس جنب زوجتي
دق قلب نغم بقوه وعيونها امتلت دموع فعلاً تحس نفسها بتموت من الخوف تعرف مناف اكيد قاصد شيء بهالحركة
قامت امل : اشبع فيها
جلس مناف ولف ل نغم وابتسم ب شر : صبيلي قهوه
برجفه مسكت الثلاجه والكوب وصبت له ومدتها له ، قرب راسه منها وهمس ب اذنها : والله لا اطلع اللي سويتيه من عيونك .!
ارتجف قلبها بخوف وابتعدت عنه بمسافه بسيطه .
اما مناف ضحك بقوه ولف يده حول خصرها وقربها له وهمس لها : وين بتهربين مني ؟
كان هذا امام هند وامل اللي قالت : هييي انت انتبه ل حركاتك .!
منااف م رد عليها ولازال ماسك نغم من خصرها ويشرب قهوه .
نغم بصوت مختنق : منااف سو اي شيء الا هالحركات تكفى لاتحرجني.
مناف تجاهلها : هذي قهوتك ها ؟
نغم : ايي بس تكفى بعد ؟!
مناف مسك يدها ورفعها ل شفايفه بهدوء وباسها : تسلم هاليد .
هنا فعلاً طاحت دمعت نغم من الاحراج : منننناااف
مناف غمض عيونه ب لذه : ي حلللووو اسممممي
هند صفرت ب حمااااسسس : يسعدلي جوكم الرومنسي " قامت ووقفت امل معها " حنا نسيبكم تاخذون راحتكم .!
غمزت ل مناف اللي ابتسم وراحت وهي تسحب امل وراها .
بمجرد م راحو البنات مناف ترك نغم اما هي بكت وصارت تشاهق .
مناف : هذا درس لك عشان تعرفين كيف تعانديني وعلى فكره الثلاثه الاف سعر جوالي مطلعها من عيونش .!
كانت تبكي انحراجاً من حركاته قدام خواته وقهر وغيره من عبير .
استمرت تبكي حول الخمس دقايق ومناف يتقهوى وياكل حلا بكل برود .
لف عليها لما شافها هدت وشهقاتها خفت كانت ماده شفايفها بزعل ودموعها بعيونها .
مسك وجهها بيده وقرب راسه لها لما لامس جبينه جبينها وقال : كم مره بقول لك حلوه لما تبكين ؟
شهقت ببكاء وتقوست شفايفها وابتسم مناف : وكم مره بقول لا تعانديني ؟
نغم م استحملت ورمت حالها بحضنه ورجعت تبكي .
ضحك مناف وشد عليها بحضنه : م دمتي مو قد الشيء ليش تسوينه ؟
شدت على تيشيرته وقالت من بين بكايها : لا عاد تكلمها احترمني ياخي .!
مناف بهمس : اللحين انتي مقهوره عشاني اكلمها ؟ طيب انا من عرفة نفسي وانا اكلمها .!
نغم رفعت وجهها له برجاء : لو بس هالفتره لا تكلمها عشاني مناف عشاني تكفى مناف تكفى
خق على شكلها وابتسم : ليش ؟
نغم : لا تحسسني اني هامش بحياتك مناف تكفى احترمني ع الاقل لين اروح وبعدين سو اللي تبي تكفى .!؟
رفع شفايفه ل جبينها وباسها : ليش ضامنه انك بتروحين ؟!
نغم : انت اللي قلت ؟
مناف وعيونه ب عيونها همس : وش قلت ؟
مسكت يده نغم وصارت تلعب ب اصابعه عشان ماتناظر عيونه : قلت اذا رجعت لك ذاكرتش او عرفنا اهلش راح اطلقش وقبل شوي قلت اني فتره وبنتهي.!
ضحك مناف لانها تقلده حتى بتعابير وجهه ورفع راسع ل السما وهو يتناهد لعله يهرب من هالأحساس اللي مسيطر عليه .
نغم بهمس : مناف بتتركني ؟
ناظرها مناف وقلبه يدق بقوه وقبل يتكلم قطع عليه صوت امل : سوري على الدخله الغلط بس نسيت جوالي .
قامت نغم من حضن مناف وانسحبت ب كل هدوء اما امل ناظرة مناف : اجلس ؟
مناف تناهد : مو مشكله .
جلست امل بهدوء وهي تتأمل مناف اللي سرحان .
: مناف
رفع عيونه ل امل : ها ؟
امل بهدوء : تحبها ؟
مناف دق قلبه بعنف : مين ؟
امل : نغم .!
رفع حاجبه شوّي وابتسم : وش عندها البرفسوره تسأل ؟
امل : لا تستهبل اتكلم جد انا تحبها او لا ؟
مناف : اتوقع شيء م يخصك ؟!
امل بجديه : مناف اذا م تحبها واذا مصّر انك ب تطلقها لا تعلقها فيك.
سكت مناف وم قال شيء .
وكملت امل : اساساً هي ميته فيك وخالصه
رفع عيونه لها بصدمه : كيف ؟
امل : واضح من عيونها زي مو واضح من عيونك .!
مناف قام : امل كلي تراب ونامي لان واضح منتي بعقلش
امل : قاعد تهرب ؟ لو هربت مني مشاعرك مارح تهرب منها .!
ضحك مناف ونزل راسه ل مستواها : روحي نامي ي حكيمة زمانش .
بعد حكيه عطاها ظهره وخرج لان هو فعلاً هارب منها ومن اسألتها .!
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 10-06-2017, 07:31 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


دخل للغرفه وطاحت عيونه عليها ماسكه جوالها وتطقطق فيه ارتفعت عيونها له وبسرعه نزلت جوالها جنبها وتكتفت ومدت شفايفها بزعل.
اقترب منها بهدوء وجلس جنبها ابتسم وقرب منها شوي شوي وعيونه بعيونها ارتبكت نغم ودق قلبها وهي تناظره قريب منها وم يفصل بينهم غير مسافه بسيطه .
سحب مناف الشاحن من وراها وابتعد بضحكة خفيفه .
بقهر استندت ع الكنب : بايخه.
مناف بضحكة وعيونه بجواله :وشهي ؟
نغم بزعل : حركتك
مناف رفع عيونه لها : اي حركه ؟
م ردت عليه وهي ماده شفايفها شبرين قدام وواضح زعلانه.
مناف رفع عيونه لها : شوفي جوالي الجديد هيا لا اوصيك اكسريه لي .
حاولت تخفي ابتسامتها ولا ردت عليه.
مناف : المفروض تكونين مستحيه ترى
دق قلبها وهي تشوفه يسولف بعفويه ومرات ينزل عيونه ع الجوال ومرات يرفعها لها م ردت وطنشته
مناف : تراني احاكيك
لفت وجهها وهي لازالت مصّره انها زعلانه .
مناف توه ينتبه انها زعلانه : اها زعلانه اجل ؟ مين المفروض يزعل بالله ؟
لفت عليه وهي معقده حواجبها وبدلع قالت : انا
مناف دق قلبه : انتي ايش ؟
مسكت يده وصارت تلعب ب اصابعه تهرباً من عيونه : انا اللي بزعل لانك مو حاط لي قيمه " سكتت شوّي وبعدها قالت بهدوء " مو يعني لانك حصلتني ب السيل انا كنت هاربه مثلاً " رفعت عيونها له " مناف انا اطهر من كذا ؟! يمكن اني بنت قبايل وبنت حسب ونسب لكن الظروف والقدر رماني عليك " سكتت شوي لاني عبرتها وقفت بنص حلقها " ياخي عاملني بس بأحترام م ابي زود عن كذا .
مناف ظل ساكت شوي ولأول مره يحس فعلاً بالذنب من تصرفاته.
ابتسم لها : وكيف تبيني احترمك .
كانت على حافه من انها تقول له " اول شيء اعفيني من ابتسامتك هذي اللي خذت قلبي " لكنها قالت : لا تحاكيها دامني بحياتك.
بلع ريقه وصد بوجهه للجهه الثانيه واستغفر.
مدت ايديها لوجهه ولفته لها وعيونها بعيونه عقدت حواجبها وناظرته برجاء.
مناف وهالشعور اللي مّر صدره شعور عظيم لدرجه نطق بهدوء : امري واللي تبينه يصير .!
نغم بفرح نطقت بدون شعور : حبييييبي.
فتح فمه بصدمه ودقات قلبه ارتفعت وزادت اضطراب ، شعوره لما قالت حبيبي شعور فارق بمليون مره عن شعوره لما قالت له عبير نفس الكلمه.
مسك جواله بهدوء وفتح قائمه الاسماء : وهذا رقمها حذفناه قدامش اي اوامر ثانيه.
ضمته بفرح وتعلقت ب رقبته : فدييييتتتكك .
تناهد وهو م وده تبعد من حضنه لكن شعور الارتباك والتوتر خلاه هو يبعدها بنفسه ابعدها وقام ل الشباك وطلع من جيبه بكت الدخان واخذ له سقاره وصار يدخن وعيون نغم متعلقه فيه .
دقايق وهي تناظره وعيونها معلقه فيه بقهر م تبغاه يدخن لكن تعرف بأنه مستحيل يسمع لها ومن سابع المستحيلات بعد .
فكرت وطرت ببالها فكره وقررت تنفذها انتظرت دقايق وسمت بالله وصارت تكح بخفيف ثم بعد دقيقتين زادت وصارت تكح بقوه وتهف ع نفسها .
لف لها مناف وهو معقد حواجبه وم تكلم .
نغم قامت بتطلع : كتمتني حرام عليك
لما قربت للباب سوت نفسها ب تطيح وهي تكح وفز لها مناف ومسكها قبل توصل للأرض : نغممم
فتحت عيونها بخفيف : كتمتني بدخانك.
شالها بخفه ووقف فيها امام المكيف وعيونه بعيونها ومبتسم ع الخفيف.
كانت تناظره بدلع وهوا المكيف يحرك شعرها ع وجهها تعلقت فيه وهمست : برد.
ابتعد فيها عن المكيف وقال : كيف تحسي نفسك راحت الكتمه ؟
نغم : يعني
مناف نزلها ب السرير وابتسم لها : بدخن برا ولا يهمك.
نغم تمسكت فيه : لا تدخن خير شر وتروح الكتمه
مناف ابتعد عنها : ريحتي دخان لا تقربيني عشان لا تنكتمين.
نغم مدت شفايفها بزعل وهي تشوفه ياخذ البكت وبيطلع.
كحت وهي تقول : مناف خليك
عقد حواجبه ولف لها .
نغم : اااااا يمكن انكتم وانت مو هنا ف خليك معاي.
تراجع مناف ورما البكت ع المكتب وتقدم من الدولاب وفتحه وطلع له تيشيرت .
شهقت نغم وهي تسكر عيونها لما فسخ تيشيرته قدامها : وصصخ
مناف ضحك ولبس تيشيرته وتقدم ل المرايه واخذ عطره وتعطر.
نغم : بتطلع ؟
مناف بهدوء : لا
نغم : ليش بدلت ملابسك اجل ؟
مناف : عشان لا تنكتمين من ريحة الدخان اللي بملابسي
.
.
وقف مهند سيارته قدام بيته وتناهد م وده ينزل او بمعنى اصّح وده يتهور ويروح لها ويعرف وش فيها واش زعلها اليوم واش بكاها ووقف دموعها بنص عيونها" استغفر " ونزل .
دخل لبيتهم وكانت ب وجهه يارا همس: سلام
يارا ناظره الساعه : جاي بدري
مهند : ايييه وين امي
يارا : بالمطبخ
تجاوز يارا وراح لها تقدم منها وهي معطيته ظهرها وباس راسها .
ضحكت : هلا يمه هلا مهند حبيبي
مهند بضحكة خفيفه : على طول عرفيني يعني يارا م تبوسك ؟!
امه : انت ريحة عطرك تسبقك.
مهند : يمه انا تعبان وراح انام لا تصحوني للعشا
امه : ليه يمه
مهند : منهد حيلي من الدوام
امه : يصير خير
طلع مهند ودخل غرفته طاحت عيونه ع الشباك وتقدم منه شال الستاره وفتحه وجاه الهوا البارد تناهد وهو ياخذ نفس ومسكر عيونه يتخيلها امامه بس .
ابتعد عن الشباك ورمى نفسه ع السرير بقوه وسكر عيونه من الظهر للحين الساعه تسعه المسا وهي تدور براسه وغير كذا الصداع فتّت راسه تفتيت .
استمر يفكر فيها ويتذكر كل مواقفه معاها ويتناهد ب حب ، فز لما سمع صوت شباكها ينفتح.
.
.
عند امل دخلت للغرفه وطاحت عينها ع شباك مهند المفتوح " وشباكها من النوع اللي يعكس اللي برا م يعكس اللي جوا " .
تقدمت ل الشباك ب جرأه م تدري من وين جايتها وفتحته وبينما هي عيونها ع كمها اللي مسك ب حدايد الشباك كان مهند واقف امامها ومتنح فيها.
رفعت عيونها له بصدمه من انه واقف امامها ظلت عيونها معلقه فيه وعيونه متعلقه فيها .
دقايق وهمس مهند : اليوم وش فيك ؟
امل بدون شعور قالت : وش فيني كله منك انت وهي ي التبن بسببك م قدرت انام الله ياخذك وياخذها
مهند اللي ناظرها بحب وقال : منهي ؟
امل بضيق واضح : لجين ، بعدين م لقييت من بد البنات الا لجين ؟ وصخه وقليلت ادب وحقت شباب.
مهند ولانه م يحب الغلط بدون شعور قال : اووص عيب تحكي ع البنت كذا
انقهرت امل : لعنه تلعنك انت وياها ختفو عليكم ي وصخين اصلاً هي وصخه وانت وصخ مثلها.!
مهند : لكن مين لجين فهميني ؟
امل بغبن : لجين الستار اللي تعرفة عليها ب المستشفى
تحولت ملامح مهند للقرف بشكل ملحوظ : انا تعرفة عليها ؟
امل : تسألني اسأل نفسك.!
مهند : مين قايل لك هالحكي ؟
امل : هي
مهند : تخسي اتعرف عليها م بقى الا هي.
انفكت تعقيدة حواجب امل وبان بملامحها الراحه : كنت حاسه انها تكذب بس تبغى تقهرني
مهند استند ع الشباك : تقهرك بأيش ؟
امل تو انتبهت ل نفسها وانها تحاكيه بدون حجاب وبكل بساطه كأنه محرم لها بسرعه تراجعت ل ورى وقفلت الشباك بوجهه ورمت حالها ع السرير بفرح : الكلبه تكذب عشان تقهرني
ظلت شوي تفكر بمهند وحست ب النعاس وبدون شعور نامت وهي مبتسمه.
.
.
بعد مرور ايام .
الساعه الواحده والنصف صباحاً بمكتب مناف .
مسك راسه رعد واستند ع الكنب وهو يتناهد ، ناظره مناف اللي جالس امامه : تعبت؟
رعد : واجد " رمى الملف " القضيه معقده .
مناف : تنحل ان شاء الله
مد يده رعد واخذ علبة البندول وسحبها من يده مناف.
رفع حاجبه الرعد : خير؟
مناف : سلامات يبوي ؟ تاخذها على جوع.
رعد : هات هات لا اقوم ادوسك.
مناف : والله م تاخذها قم معي نروح ناكل وبعدين لو تبي خذ الشريط كله.
ضحك رعد وقام : قم قم والله بموت جوع
قام معاه مناف واخذ الملفات : الليله لازم نحدد الخطوه الاولى.
رعد : خلاص ندور لنا مطعم زين وبعدها ونروح للفندق نكمل هناك.!
مناف : لا بيتنا اقرب نروح ل بيتنا .!
رعد : مو مشكله.!
طلعوا سوا وكل منهم ساكت ركبو ل السياره بهدوء وعلى غير العاده.
مناف : اسمع ههالحيين م في ولا مطعم فاتح لكن خلنا نروح ل سوير ماركت ونشتري لنا خفايف ونروح ل بيتنا .
رعد بهدوء : براحتك
رفع مناف جواله : بكلم عيالي اشوف صاحين او لا.
رعد سكت شوّي وبعدين قال : م عندك بزران؟
مناف : م صار لي غير شهرين من تزوجت .
رعد بضحكة : غيرك ب اسبوع ……
قاطعه مناف : كلزق لو فيك خير م صكيت الثلاثين اعزب هذا دليل على…
قاطعه رعد : كل تبن وانزل.
نزل مناف واشترى اشيا ينقنق عليها مع رعد لان نغم م ترد وعرف انها نايمه وخواته ايام المدرسه ينامون بدري .
وصل هو ورعد ودخله للمجلس وهو راح المطبخ جهز اكل ع السريع ورجع ل رعد .
مناف : حياك
رعد : اخر عمري توست وجبن
مناف : كل كل لا ب الصينيه بوجهك
رعد : قم سو لنا شكشوكه بس
مناف : كل وانت ساكت لا والله الذي لا أله الا هو اشيل الأكل واطلع.
سكت رعد وكمل اكله وهو ساكت.
نطق مناف بأرهاق : ها نكمل
رعد اللي يشرب عصير : والله تبي الصدق م فيني حيل
مناف : طيب
رعد : اقولك
مناف ناظره
رعد : ابغى استأجر لي شقه نظام سنه وم اعرف العماير هنا
مناف : العماير هنا مو مفروشه يعني بتضطر تاثثها بنفسك.
رعد : مو مشكله
مناف رفع حاجبه : بتأثثها وتخسر عشان سنه ؟!
رعد : انا بدفع ولا انت ؟
مناف : كلزق
سكتو شوي وقال رعد : اللحين انت متزوج وساكن مع ابوك م تستحي؟
مناف : مو شغلك
رعد : شغل التلفزيون بس والله انه ازين من مقابل وجهك
مناف رمى عليه الريموت بصمت والنوم بدا يهاجم عيونه وماعاد قدر يحس باليي حاله.
بعد تقريباً نص ساعه نزل رعد عيونه ل مناف اللي مستند ع الكنب ونايم وابتسم وقام طفى النور ودخل للحمام " وانتو بكرامه"
.
.
فتحت عيونها بهدوء وناظرة حولها وم شافت له اي اثر انقهرت صاير يتأخر بدوامه واجد وهي صايره تشتاق له بشكل مبالغ فيه.
استعدلت ب جلستها وفتححت جوالها وتوسعت عيونها ب صدمه لما شافت له مكالمه فائته فزت من السرير وراحت للمرايه عدلت شكلها وهي متأكده انه جاء وطلعت ل الصاله.
انبسطت لما سمعت صوت تلفزيون المجلس وراحت له وقفت ع الباب وهي تتأمله مستند ع الكنب ونايم نومه معوقه ضحكت بخفيف وتقدمة منه وجلست بجنبه وهمست : مناااف
عقد حواجبه ولف للجه الثانيه .
رجعت همست : مناااف
فتح عيونه ب صدمه وبأستعجال قال : اطلعي اطلعي معاي واحد من الشباب
فتحت فمها وبفهاوه قالت : ها ؟
سحبها مناف وطلعها وطلع معاها وسكر باب المجلس.
ب المناسبه كان واقف رعد وكأنه متجمد عيونه مثبته ع باب المجلس اللي انصك م شافها لان المجلس ظلام لكن شعرها الطويل ونحالت جسمها وقصرها كانت واضح جداً لما سحبها مناف معاه وطلع .
تنحنح رعد واستغفر لانه شافها وطبعاً م يحق له اخذ جواله وملف القضيه وطلع من الباب اللي يطل ع الشارع .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 10-06-2017, 07:32 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


ترك يدها مناف بغضب وجلس ع السرير وهو معصب
نغم عقدت حواجبها وهي تناظره : والله مو قصدي
رفع عيونه لها بحّده ورجع نزلها وهو يفك ازارير قمصيه.
نغم جلست جنبه : يعني بالله لو ادري ان معاك احد كان دخلت ؟! بعدين انا م شفت احد يوم دخلت م كان فيه الا انت
مناف رافع حاجبه ولا يرد عليها.
مدت يدها وباصابعها نزلت حاجبه المرفوع : لا تعصب
طنشها قام وراح ل الدولاب وطلع له ملابس ودخل للحمام " وانتو بكرامه" وسكر الباب بقوه.
عقدت حواجبها ومدت شفايفها بزعل وجلست ع السرير بضيق دقايق ورفعت عيونها له لما طلع من الحمام وهو معقد حواجبه وشعره يقطر مويه.
قامت واخذت المنشفه وراحت له .
رفع عيونه لها بدون م يتكلم.
نغم بهمس : نزل راسك خلنشف شعرك.
م قدر يخفي ابتسامته وابتسم ونزل راسه لها وهمس بضحكة : سنفوره.
ضحكت نغم معاه ثم قالت بدلع استعطاف : زعلان؟
مناف حرك حواجبه بمعنى لا بعدين قال : خلاص احس رقبتي بتنكسر
نغم : دقيقه بس
رفع راسه مناف ولف ايديه حول خصرها ورفعها : نشفي براحتك .
ضحكت نغم واتمسكت فيه : خلاص نزلني معاد ابغى
نزلها مناف وراح للمكتب وجلس ومنشغل بجواله .
نغم : هو صاحبك ب الدوام ؟
مناف ابتسم لها وعيونه ب الاب توب: ايه
جلست ب الكرسي اللي مقابل ل مكتبه وحطت يدها ع خدها وصارت تتأمله بهدوء.
رفع عيونه لها بضحكة : ايش فيك ؟!
م ردت نغم لكن ضحكت.
مناف قام وهو يتثاوب : بنام انا
نغم : لاااا
لف لها ب استغراب : وش في ؟
نغم : لا تنام اااا م ابغى اظل وحدي ياخي
مناف ضحك وانسدح ع السرير : م تحسين انك مخليتني اخوك اليوم.!
نغم قامت وجلست جنبه : بسوي لك شاهي بس لا تنام
مناف سحب يدها وحطها بشعره : اصص نغم والله اني تعبان.
نغم صارت تلعب ب شعره : طيب متى بتروح دوامك ؟
مناف : مادري على حسب
نغم : هالايام طايل وقت دوامك
مناف : هممم
نغم ناظرت وجهه : نمت ؟
م رد عليها وقربت وجهها من وجهه وهمست : مناف ؟
م جاها رد وهمست من جديد : الله ياخذ دوامك ي شيخ.
ابتسم مناف وعرفة انه صاحي وابتعدت نغم.
ضحك وفتح عيونه ع الخفيف : وحشتك ل هالدرجه ؟
نغم ارتبكت ونزلت عيونها ل يده وصارت تلعب ب اصابعه : ااا مو كدا بس انو البنات عندهم مدارس وانت عندك دوام وانا اصير وحدي طفشانه مو حرام .!
مناف : اها وانتي تطفشين وحدك اجل ؟
نغم مدت شفايفها بدلع : ايي مره اطفش وانت م تطلعني.
مناف ضحك : وعد رجال اذا خليتيني انام اللحين اطلعك بكرا.
نغم : احلف ؟
مناف : والله.
.
.
العصر.
امل تكلم بجوالها يارا : رفض ؟ الله يلعنه …… حاولتي انتي ؟ ……… خلاص بجيك …… يالله بلبس عبايتي واجيك …… مسافه الطريق باي.
لفت ل نغم اللي جالسه ع الكنب بضيق : ااااا انا بروح ل يارا لان عندها مشكله ب البريد بصلحه لها وارجع .
م ردت عليها نغم.
امل : تجين معاي ؟!
نغم هزّت راسها بمعنى لا .
امل : راكبتك ام العبيد اليوم.
نغم رفعت حاجبها وبنفس حركة مناف : نعم؟؟
امل بضحكة : اووه صرنا ناخذ حركات بعض بعد.!!
نغم م فهمت قصدها ف طنشتها.
قامت امل : الزبده انا رايحه.
م ردت نغم وهي متكتفه ومستنده ع الكنب بقهر لان مناف خدعها وسحب عليها وراح ل دوامه.
رفعت عيونها لأمل اللي طلعت وهي لابسه عبايتها على دخلت مناف المبتسم.
مناف : السلام عليكم وين رايحه انتي ؟
امل : بروح عند يارا
مناف مسكها من اذنها : اعنبو دارك استحي على وجهك كل شوي وانتي ناطه لهم ببيتهم.
.
.
نهايه الجزء الرابع ، شوية تشجيع يخوان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 10-06-2017, 03:06 PM
سان ليم سان ليم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


السلام عليكم
رواية رائعة ومشوقة انتمنى انك تكمليها
بحث عنها ومالقيتها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 10-06-2017, 05:14 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


تجنن 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭 نبي بارتات اطول بلييييييززززز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 13-06-2017, 12:39 AM
Manahel.omar Manahel.omar غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


حبايبي الي يسألو عن حسابي بالانستقرام ، للاسف انا حذفته بعد ماختمت الروايه وحبيت انزلها هنا لحفظ الحقوق لا اكثر ، شكراً لأهتمامكم وتفاعلكم 💘.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 15-06-2017, 06:37 AM
imesoxs1957 imesoxs1957 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه بنت السيل/بقلمي


تجنن تجنن😻

الرد باقتباس
إضافة رد

روايه بنت السيل/بقلمي؛كاملة

الوسوم
للكاتبه , مناهل , الشيء , روايه , عُمر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 79 18-07-2018 07:19 PM
روايه أبكتبك في مساء العاشقين إني في هواك لمن المغرمين/بقلمي دلعي يكفيني روايات - طويلة 161 13-07-2017 07:38 PM
روايه/ الى الجحيم يا رجل.. Saroooh113 روايات - طويلة 9 06-11-2015 11:34 AM
روايه : فتاه بوجهين . Black ! روايات - طويلة 12 05-09-2015 03:09 PM
ابا روايه فيها اكشن وعصابات وغموض a_alnuaimii_ ارشيف غرام 3 27-02-2015 02:11 AM

الساعة الآن +3: 03:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1