اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 04-03-2017, 12:33 AM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


جميله الروايه حيييييل يعطيك الف عافيه

نتظرك في البارت الجاي

يسلمووووووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 04-03-2017, 01:09 AM
عاشقه ساحره عاشقه ساحره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


الرواية 👌👌 كملي......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 04-03-2017, 04:26 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااارت السادس
الكاتبة:الطائر الجريحk





لــن أجـعـلــك تـشـعـر بـثـقـلــي عـلـيـــگ . . !أعــدك أنـي سـأعـفـيـگ مـنـي و مـن حـديـثـي و اهـتـمــامــي


مر اسبوع كامل على زواجهم نفس الروتين طول الوقت صامتين يخرجوا بالعصر عشان بس اهله مايحسوا بشي وبعد المغرب يتروحوا وكذا كل يووووم ....حنان كل جلستها بغرفتها< عروسة
وفراس يقوم الظهر يخرج يرجع الساعة 8 ويتغدي معاها بهدوء ويرجع لجواله ....


حنان بطفش :خلاص طفشت والله مااليوم لااخرج اجلس مع البنات واتغدي معاهم وش ذا الملل ع اساس عروسة يخلوني لحالي ....لبست الجلال فوق البنطلون والفنيله اللي كانت لابستهم واخذت طرحة كبيرة ولفتها ع راسها ...شافته نايم بعمق مو حاسس بشي ..تذكرت لما كلمته انها بتكون تتغطى قدام اخونه بس جاوبها بهدوء :كل نسوان اخواني مايتغطوا مننا وانا ماابي اخواني يحسو ب اي احراج عارف انك من اسرة ملتزمة كثير بس لازم تتقبلي هالشي...
جاوبت ب استسلام طيب .....
ناظرت نفسها كذه تمام لبسها محتشم مايضهر منها الاوجهها وايدها بس .. خرجت من الغرفه بهدوء دخلت غرفة البنات ماشافت احد..راحت المطبخ عرفت انهن يسوين غداء ...دخلت بهدوء : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
راحت سلمت على عمتها وحبتها براسها وجلست جنبها.
ام فراس بحنان:ليش خرجتي من غرفتك ي بنتي مالك الا اسبوع عروسة
ابتسمت لها بحب: والله طفشت فراس نايم وانا مامعي عمل قلت اشوف البنات واجي اساعدكم ...
ام فراس:لالا انتِ الا عروسة ع الاقل شهر ترتاحي
حنان بفجعة : شهررررر لا مستحيل بصراحة انا بتغدي معاكم اليوم الا اذا ماتشتو بي
عمتها بحب: حياك الله بالعكس بس فراس مش عيرضي
:ماعليك ضروري يرضي وقامت بحماس ايش الفطوراليوم
الاء ببتسامة : نفس كل يوم
:امممم حلو بس خليه ع الطاولة اروح اصحي اخوك واجي نفطر بالمطبخ
:مارح يرضي خذيه معك احسن
:مالي دخل مليت من جو الغرفه وببتسامة رح نفطر معاكن يا معصقلات وراحت وهي تضحك عليهن ... دخلت الغرفة ماشافته ع السرير . ..خرج من دورة المياه < اكرمكم الله
وهو ينشف شعره وناظرها ب استغراب من لبسها المحتشم مررررره صح تلبس دائما ساتر بس مو لهدرجة...حست ب احراج من شكله وصدره العاري ولابس المنشفه بس نزلت راسها ب احراج واخذت له قميص وبنطلون وعطرتهم وحطتهم ع السرير ككل يوم ....صدت لما شافته رح يلبس قدامها ولعت من الاحراج لما سمعت ضحكته ....بعد دقائق لفت شافته كمل لبس طالع خطيييييير ...ناظرته ب اعجاب انتبه لنظراتها وقرب منها وبهمسسس: اعجبتك
ضغطت ع يدها بقوووة وهي منزله راسها ياربي صاير قريب طول الاسبوع ماصار بينهم اي احتكاك علاقتهم رسمييييه بشكل كبير ...وكاتغيير للموضوع: اممممممممممممم بصراحه بنفسي نفطر خارج الغرفة مليت
ببتسامة:طيب البسي العباية نروح اي مطعم
:موقصدي نخرج اقصد نروح نفطر بالمطبخ الفطور جاهز
:اها ابتسم بداخله ع شكلها وهي تترجاه بعيونها واعجبه انها خرجت باحتشام عكس نسوان اخوانه كلهن عادي عندهن اقترب اكثر وهي تبعد لحد مالزقت بالتسريحة انحنى شوي باس خدها بتروووي وقبل تسوي اي شي مسك يدها وهويقول :طيب يلا جوعااان
مشت معاه وهي تحس قلبها بيخرج من كثر دقاااته ويدها باردة جداااا حس فيها وظغط على يدها يهديها....

دخلوا المطبخ شاف امه فك ايدها وراح يسلم عليها باس راسها وبحب:كيف الغالية
:دامك بخير انا بخير يمه
:الله لايحرمنا منك ياعيوني انتِ سبب سعادتنا بها الدنيا
:الله الله كماحنان اتغير مني بعدا .
ناظر حنان واكتفى ببتسامة
ناظرتها حنان بحب: وهو صادق الله يخليك والله اني اشوفك مثل امي وبحزن ليت كل العمات مثلك وقامت باستها براسها
ناظرها فراس ب اعجاب لتصرفها وشاف كيف استكانت بحضن امه حزن عليها وبداخله غصب عني والله ....حطت الفطور وجلست ...ناظرالفطور وبملل ماعندكم شي غير هالفطور يمه صار لنا اسبوع نفطر منه
ضحكت حنان والبنات
:لاوالله ي ابني مابه شي اعجبك والاقوم
:لالا وش اقوم انا جاوع ب اسم الله
:لحظة ي فراس حنان سوت بيض مسلوق اذا ودك انتظر شوي
ناظر الاء وهو يقول :والاكل هذا للمن . ..
:لك
رفع حاجب:والله وبضحكة يلاااا جيبي البيض
حنان بهدووء : طيب
بروح اجيب الشطة اول راحت ونظرات فراس تلاحقها ...وبعد دقيقتين رجعت و بيدها واحد بطاطس ليز كبير والشطة كبيرة كمان ووبقرطاس صغير فلفل دقيق ناظرها فراس ب استغرب:وش ذا
بحماس:الفطور
قبل مايرد شافها تجلس بالكرسي اللي جنب امه وتفتح البطاطس وتدهن الخبز بجبن وبعدها بيض وبعدين قليل بطاطس وسوت شطه كثييير وفلفل لفته وبدت تاكل والبنات يسوو مثلها لفت لفراس وب عبط :ايش فيك
:ولا شي
:اسمع هذا يسمونه سندوتش بيتي وانا بصراحه احبه كثير اكثر من حق السوق وببتسامة يلا سوي لك مثلنا....
:انتِ سوي لي
:هي تراه سهل يلا والله جوعانة
اول مره تتكلم معاه بدون حواجز وحياء وبلعانة اخذ سندويشتها واكل من نفس مكانهاوبمكر: يلا سوي لك
ناظرته بقهر واحراج من نظرات الاء بلعت ريقها بصعوبه لما سمعته يقول :اممممم مره لذيذ ويغمز لها بخفة
ضحك بقوووة لما شافها تتهرب من نظراته وتشغل نفسها تسوي لها سندويشه ثانية وبلهجة جدية:ساوي لي واحد ثاني هاذا مايكفيش والا ارجع اخذحقك
ابتسمت بخفه :طيب
الاء بنذاله: ي اخي خف علينا ترا في اعزاب هنا حافظوا على مشاعرنا وبحااااالميه :يااارب ترزقني عريس مثل فراس اخي
حنان بسرررررعة : لااااااااااا وبلعثمة لماشافت استغرابهم الله يسعدك ويرزقك اللي يقدرك وبعدين وبخجل فراسي مافي مثله ....
الاء بحماس :يااااي يافراسي من قدك
اما فراس انقهرررر وحزت بخاطره كثييييير كلمتها وبنفسه ليش تنقهر هي صادقة ماتبي لاختك رجل مثلك يقهرها ويحب غيرها ظل يناظرها شوي وكيف تتهرب من انها تناظره كمل فطوره وقام بعصبية
عضت على شفايفها بقووووة ياربي ايش سويت الحين بيسوي لي سالفة ناظرت عمتها وسحر ياكلوا بهدوء من الشبس بس الاء تناظرها بتفحص ابتسمت لها بتوتر وقامت غسلت يدها واستئذنت وراحت لغرفتهم ...
سمت بالله وهي تفتح الباب بعد مابعدت الطرحة عن راسها وعدلت نفسها هدت شوي ودخلت ..شافته جالس جنب الشباك ويشوف لبرا ...تقدمت بخوف وبهمس :انا اسفة مااقصد انا قصدي انه اا.....قاطعها بهدوء: ماصار شي وبعدين معك حق انتي ماشفتي مني الاقسوتي ...قاطعته وهي تبتسم:صحيح انك ماتحبني و ب الم وتحب غيري بس يكفيني انك تحترمني وهذا اهم شي عندي وبحزن ماعمري لقيت الحب من احد وبغموض ولما لقيته تركته ورحت وبابتسامة اهم شي الاحترام الله يسعدك ويسعد خواتك ...
ناظرها بهدوووووء وب ابتسامة :الله يكملك بعقلك وبتساؤل:ليش تكوني عاقلة لما تكوني معي غير لما تكوني مع خواتي ...
ضحكت بقوووووة وبخجل :بصراحة استحي وبنص عين الحين لما اكون مع خواتك اصير مجنونة...ضحك بمرح وقال :يعني نص نص
ابتسمت :اصبر علي شوي رح تشوف كل الجنان مش الا نص نص ضحك بقوة :ههههههههههههههههه
يلانصبر وش ورانا
ابتسمت له واخذت جوالها تشغل نفسها فيه وهي تفكر اول مره يضحك معي اااه خايفة اكون بديت احبه لا لا مااحبه بس تعودت عليه لاني معه طبيعي اتعود عليه مثله مثل الاء وعمتي وكانها تذكرت شي لفت تبي تكلمه شافته يناظرها بتمعن انحرجت من نظراته ونزلت راسها . ...انتبه على نفسه ونزل نظراته وبداخله يقول ليت الحواجز اللي بيننا تنكسر واعيش معك بسعادة بس الله يسامح اللي كان السبب ويكون بعوننا ....انتبه لصوتها المبحوح :فراس ....رد بدون شعور : عيوووونه
ناظرته بصدمة بس ماشافت اي تغيير ع وجهه شكله قالها بعفوية تجاهلت دقات قلبها اللي زااادت وبهدوء: امممممم ابي منك طلب ...ناظرها يستحثها ع الكلام
:اممممم ابي نتغدى اليوم مع اهلك وقبل يرد بصراحة مليت من اكل المطاعم والاكل بالغرفة الله يخليك والله عادي مو ضروري نمثل ان احنا عرسان حتى ب الاكل ابتسم يعرف بشعورها تحس معه بغربة تبي تحس بعائلته ع الاقل:طيب براحتك
نطت بفرح وقامت تلبس طرحتها وتخرج تبشر الاء اللي تحدتها ان فراس يوافق ضحك عليها وخرج بعدها ...شافها تكلم ندى بمرررح وبحماس:شفتي وافق ماقال شي يلا ايش تعطيني
الاء بخبث:وين الشطة حقك .
حنان : بغرفتي وكأنها تذكرت اااا ي كلبببببببه والله مايصلح هاتيها حقي
الاء ': بعطيها لك لان فراس رضي يخليك تتغدي معانا
:لاوالله اشتي حاجه منك انتي الشطه حقي انا وكملووووا هواش وهي ماتدري عن اللي واقف ويشوف لها ب ابتسامة بس اختفت ابتسامته لما شاف سلمان يتقدم يشتي يدخل المطبخ فراس بصوت عالي :حياااا الله بالعريس سلمان ال... ارتاح لما شاف حنان تهدئ وتعدل طرحتها وتناظر الاء بقهر < قطع عليها الجو هع
سلم على اخوه اللي اكبر منه بسنتين ب احترام وجلسوا يتبادلوا اطراف الحديث
بينما حنان واقفة مكانها مو قادرة تتحرك اول مره تلتقي ب اخوانه سلم عليها بعد ماانتبه عليها:كيف حالك ي حنان
بخجل:بخير وب احترام وانت كيفك
ب ابتسامة :الحمدلله
فراس يناظرها فديتك حتى تعرفي الاصول ...وانشغل مع اخوه بسوالفهم



تظاهُرك بَالسعآده

أسَهل مِن شَرح حُزنكَ للآخَرين .!!


بعد ماكملت تصلي الظهر عدلت نفسها وخرجت قبل يجي فراس ماتبي اي احراج معه ....راحت المطبخ ساعدت الاء وسحر بالتقديم والكل حظر باقي فراس اتصلت له لاول مره من لما تزوجوا
فراس بهدوء:هلا من معي >مومسجل حتى رقمها ببتسامة هادية:اهلين انا حنان انت وينك
:ليش
:عشان الغداء
:اها طيب انتظروني عشر دقائق وبوصل
بهمس :طيب وسكرت بدون ماتسمع رده
بعد شوي وصل فراس وخرج سلمان وزوجته يتغدوا معانا جلست جنب فراس بعد مااشرلها تجلس جنبه
وبدئت تاكل بهدوء تحس ب احراج ياليتها ماطلبت هالشي بس ملت من الوحدة ...سمعت فراس يهمس لها :ليش ماتاكلي
بهدوء : ليأكل عادي
التفتت على رقية لما وصلتها كلماتها: ليش تاكلي بالملعقة وانتِ ماتقدري وبغرور والا تقلدي < كبسة لحم ورز
ناظرتها ب استغراب من وقاحتها طيب ع الاقل تستحي لساتها عروس ردت بعبط تخفي قهرها: امممممم بصراحة مااقدر ااكل بالملعقة بس لزوم البرستيج وبضحكة لاني عروسة
الكل :هههههههههههههههههههههه
فراس ابتسم على ردها وماقال شي اما رقية ف انقهرت لما ضحكوا معاها واهتمام عمها فيها رجعت تأكل بصمت ...
بعد شوي قامت حنان من السفرة لانها شبعت دخلت المطبخ جت بتخرج بس شافت رقية باب المطبخ
رقية بقهر:مسرع خليتينا ننزل نتغدئ معاهم وعادحنا عرسان
ردت بهدوء: موانا اللي خليتكم وبعدين انا وفراس نبي ناكل مع اهله وش نسوي لك محد قال لك تنزلي
بقهر:سلمان قال دام فراس بيتغدئ معاهم لازم يكون موجود
طنشتها وراحت شكلها مارح تسكت
دخلت الغرفه وارتمت ع السرير ومن التعب نامت بسرررعة

صحت على همس فراس :حنووون فيك شي اصحي
بنعاااااس:لامافيني شي بس ابي انام
:متاكده
:ايه ....
باس راسها وغطاها وخرج ورجعت لنووومهاااا


يتبببببع؛؛؛؛؛؛''''،،،،،"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 04-03-2017, 04:33 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


الباااارت الساااابع

" مُتعب شعور التملك في شخص معين؛وقتها حتى النوم اللي ياخذه منك يتعبك،فما بالك لو ياخذه شخص؟."


الساعة 5 العصر .
صحت من النوم وهي تحس بطنها يوجعها مررة. ..اوووف هو ذا وقتها ...قامت لدورة المياه< اكرمكم الله
غسلت وجهها وخرجت لبست روب طويل بني فاتح وعليه جاكت صغير من نفس درجة اللون مشطت شعرها ...وبخت شووووي عطر < عشان اخوان فراس مايجوز ...
ولبست طرحتها ناظرت نفسها برضى مارح تحط اي شي لوجهها
خرجت شافت عمتها مع البنات فرحوا بها كثير وجلسوا سوالف الين بعد العشاء....دخل بتعب :السلام عليكم
الكل؛ وعليكم السلام
جلس جنب حنان ناظرها تضحك مع خواته كانها اسعد وحده في الكون شكلها تعبانه .ايش فيها وبهمس :حنان فيك شي
حنان ب ابتسامة وجع: لا غمضت عيونها من الالم وبعدها قامت ب ابتسامة يلا نقدم العشاء
عمتها بحب:حنان ارتاحي انتِ عروس سحر والاء بقدموه
جلست لانها تحس نفسها تعبانة اكلت شوي وقامت بسرعة دخلت الغرفة وعيونها غرقانه دمووووع مقهورة ااااه نفسيتها تعبانة كثيييير حضنت نفسها وحاولت تنام بس مافي فايدة بعد دقايق دخل فراس شافها متكورة على نفسها :حنان ايش فيك
باحراج:مافيني شي
:كيف مافيك شي حتى ماتعشيتي سوى
ياااربي ايش تقوله الحين :مالي نفس
شاف ايدها ع بطنها فهم وببتسامة حب يحرجها:اهاااا عندك الدورة قولي كذا من اول
:غطت وجهها ب احراج اخخخ قهرر سمعته يقول لها ايش يجيب لها بهمس:بندول
شربت العلاج ورجعت على وسادتها يمكن النوم يحن عليها شوي

اعترف اني بحاله برد وضلوعي عرايا ... والليالي الشاتيه فيني مقيمة ... الدفا في حضنك المجنون يا كل البرايا ... الشتا لاهب قلت : الله يديمه !!!

ظلت ساعة على هالحال ساكنة بمكانها تتوجع ب صمت لفت للجهة الثانية شافته يناظرها بنظره مافهمتها وكانه متأكد انها بتلف ناحيته وبلحظه جنووووون وتعب وشوق والم همست: فراس الله يخليك ضمني....!
صار له تقريبا ساعة حاس فيها تتألم بهدووء ماتبي تزعجه خاطرة يضمها ويخفيها داخله ....عوره منظرها وهي تناظره بترجي وعيونها دموووع ماصدق لماسمع همسها تطلبه يدفيها بحضنه تترجيه يحن عليها....
ضمها بقوووووووووووووووووة لدرجة حست انها بتختنق ...لفت يديها حوالين رقبته ودفنت نفسها بصدره وهي تبكي ...بكت المها من اهلها ...بكت جرحه لها...بكت احتياجها...بكت المشاعر اللي تولدت داخلها ناحيته...ظلت ساعه على هالحال تبكي وتتكلم بكلام مافهم منه شي الا انها مووووجووووعة...
زاد من ضمة لها دفن وجهة بشعرها يتنفس عبيره اااااه يا حناني ليت ظروفنا ماتعاندنا ليت اقدر اضمك على طول واجيب منك طفل يشبهك ويحمل اسمي واسمك ...رفع راسها قبل عيونها الدامعه بحب ...مسح دموعها بهدوء وعينه على طريقه عظها لشفتها ....بلع رقيه من نظراتها اللي تحمل له حب واضح حاولت تخفيه خلال اسبوعين من زواجهم ...قرب وجهه منها وغمض عيونه وقبلها بشووووق قبلة طوووووووويلة تحمل كل معاني الحرمان والاحتياااااج ....ابتعد بعد خمس دقائق شافها مغمضة عيونها ابتسم بحب وهو يشوف وجهها الاحمر من الخجل ضمها لصدره بقوة لحد مانامت بحضنه وظل حاضنها طوووول الوقت وبداخله يقول الله يسامح اللي كان السبب ...



عندما تتخذ ﻗﺮﺍﺭاً بِـ أﻧﻚ ستبتعد ﻋﻦ ﺷﺨﺺ ، إتخذ ﻗﺮﺍﺭاً أيضاً بِـ أﻧﻚ لن تُراقبه ﻣﻦ / بعيد .



صحت الصباح شافت نفسها بحضنه ...ايش صار جت تقوم ماقدرت لانه ضامها بقووة ناظرته شافت اثر من روجها على طرف شفايفه ...يااااربي ايش سويت تذكرت لحظات انهيارها امس وحنيته وشفقته عليها ....غمضمت عيونها بقوة نزلت منها دمعة يتيمة تعاتبها على جنونها...فكت نفسها منه بهدوووء ....اخذت شاور ورجعت لبست لبس بيت هادي طويل ب اكمام ساتر ...جت تمشط شعرها شافت اثار على رقبتها...بلعت ريقها من الاحراج وهي تتذكر قبلاته لها ...وارتجافها بين يدينه ...عضت شفايفها بقهر لازم تنهي هالمهزلة ....ماهي بحاجته خلاص هو مو لها مايبيها ...ولاتبيه....!؟

خرجت من الغرفة وراحت المطبخ تسوي لها شي تاكله ... شافت الاء تسوي الغداء ....جلست معاها سوالف وبعدين دخلت عمتها سلمت عليها بحب:كيفك يا لغالية تحتاجي شي
:لايابنتي تسلمي ...الا فراس وينه ..
:نايم
:الله يسعدكم
بهمس:اميين
بعد ساعتين... صحى من النوم استغرب لما ماشافها قام اخذله دش سررريع ولبس وخرج يشوفها يعرفها مارح تناظره بعد اللي سواه امس ضحك بحب لخجلها وللذكرى اللي مرت بباله فديتها وفديت حضنهااااا
....دخل شافها بالمطبخ سلم على امه وهو يناظرها وب ابتسامة صباح الخير
:صباح النور يمه كم لك نوم شوف زوجتك على نشيطة تصحى بدري
بغمزة يحرجها: والله مو هي اللي تتعب طول الليل ....
ناظرته بصدمة ماتوقعته جريئ كذه ام فراس: الله والتعب مدري مو معك الا من القات كم مره اقولك لاتخزن دامك تتعب
ضحك بقوووووة لان امه مافهمت قصده اماحنان حمدت ربها انها مافهمت قليل الادب مايستحي انا اوريه ناظرت الاء اللي محرجه منه كثير....ضحكت بهدوء وقامت تروح غرفتها . ....لحقها وهو مبتسم احرجها بزيادة اليوم ...مسك يدها قبل تقفل باب جناحهم الصغير ودخل معاها للممر اللي يودي لغرفتهم...وبهمس :ايش فيك وبخبث تبي بندول والا حضني...
بجمووووود رغم احراجها بس مابينت: ولا شي ومابي شي ممكن تفك يدي
ناظرها ب استغراب وعرف ايش فيها:حنووون ايش فيك ترى ماصار شي كله على بعضه حضن وبوسه .وووقاطعته بقهر :والاثار اللي برقبتي
باحراج:امممم والله ماقدرت امسك نفسي وبجديه ...بعدين انا زوجك وش فيها...
:مافيها شي بس ليش حظنتني لما طلبت منك ليش وبدمووووع مابيك مابي شفقتك اهئ اهئ
ابتسم وضمها رغم معارضتها:اشششششششش اهدي خلاص ماصار شي امممم طيب وش رايك نصير اصدقاء ....انسي اني زوجك واعتبريني صديق لك وبجديه :وبعد اليوم مافي نومه الا بحضني
ناظرته بخووووف :ايششش وب ارتباك بس انت تقول انك ماتحب احد ينام بحضنك
ضحك:ههههههههههههههه عزة نفس بس هع وبخبث انا بصراحة امس كانت احلا نومه نمتها بحياتي ولاتخافي مارح اسوي لك شي ...بس تنامي بحضني
امممممم والله فرصة اصلا حضنه دافئ مرة مارح اخسر شي >>>رح تخسري قلبك ياحنان
ابتسمت بهدوء :طيب
وبحماس :فراس الله يخليك قول تمام
ابتسم:طيب بس اعرف ايش ودك اول
بهدوء وترقب:اممممممم ابي تروح معي لاي معهد والا الجامعه ونشوف اذا في تسجيل للحاسوب بليز وقبل يتكلم لازم ادرس شي خلال هالاربع شهور بليييييييز
ابتسم بخبث :امممم طيب بس بشرط
بملل:ايش
:تعطيني بوسه وياشر على خده
بخبث اقتربت وطبعت بوسه على راسه وبتمثيل للاحترام: الله يخليك ياصديقي العزيز
ضحك بقوووة وجت بتهرب بس هو سحبها وباس شفايفها وهمس:لاتلعبي معي ياصديقتي الجميلة ....
كحت ب احراج هذه ثالث مره يقبل شفايفها من لما تزوجوا رجعت المطبخ بدون ماتدخل غرفتها خافت يسوي لها شي وبهمس: صاير قليل ادب
الاء بغمره :وش سوى اخوووي لما صرتي تسبيه كذا .
ضحكت وبمزح:تدري احسكم كلكم مافيكم حياء وبتعديل اممممم اقصد يعني عادي عندكم هالحركات احنا عيييييييب خصوصا قدام الاهل واخوك الله يسامحه دايم يحرجني
ضحكت الاء :ههههههههههه ماشفتي شي لوتشوفي رقية وسلمان يمكن تهاجري هع
:هههههه ليش
:رقية مافيها حياء وسلمان اجرء منها ...بس طبعا يحاسبوا قدام ابوي اما قدامنا عااادي
:ههههههه واااي الحمدلله انا استحي وفراس صح جريء بس موزياده مثل سلمان ....
وكملوا ضحك وسوالف........


وش أسـوي دام قــلـبـك مايبيني
دايـمـن يـهـوا فـراقـي والــزعــل
بـبـتـعـد لـجـلـك أنـا يـا نـور عـيني
وبـالـمـهـل بـبـعـد حـبيبي بالمهل
أسـفـن ان قـل فـي حبك حنيني
والـجـراح الـلـي بـقـلـبـك تـنـذبـل
لك وعـد مني أبد متشوف شيني
ألا انا واحد عشق شخص وفشل


يتبببببع ،،،،،،'''؛؛؛؛؛


آخر من قام بالتعديل المتفائلة ملاذ; بتاريخ 04-03-2017 الساعة 04:48 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 04-03-2017, 05:39 PM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


روعه البارت يسلموووووووووً

يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 04-03-2017, 06:18 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البارت رائع
يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-03-2017, 09:19 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااااارت الثاااامن....'''''


أضحك وكني رايق البال خالي
والناس تحسدني وانا أموت بسكات
أقضي نهاري بالمزح والتسالي
واسهر بليلي في هموم معانات
غريبه هالدنيا على كل حالي
الحزن دايم ! والفرح بس لحظات



مر شهر على زواجها ...تعلقت في فراس اكثر وألمها يزداد اكثر صحيح يحترمها بس هي الحين ماعادت تحتاج احترامه فقط صارت تبي حبه وقلبه....

اليوووم بتروح بيت اهلها على وفاة الشهر >شكمة؛؛؛؛
صار لها اسبوعين تدرس معهد حاسوب ...الدراسه لمدة 3 شهور وتحصل على شهادة معتمدة..وكمان دخلت دورة انجليزي ...صح المبلغ كبير بس ضروري تدرس محد رح ينفعها الا دراستها ....تذكرت الاسبوعين اللي فاتوا مافي اي جديد بحياتها مع فراس هو بالصباح نااايم وهي تروح المعهد الساعه8وترجع10ونص وتوصل للمطبخ تساعد الاء بالطبخ ...تصلي الظهر وتتغدي معاهم ...وتروح تدرس انجليزي لين الساعة 4 بالعصر ...وفراس يخرج مع اصدقائه مايرجع الا متاخر اوقات تكون نامت واوقات تنتظره ...يحضنها بهدوووء ويناااام وكذا كل يووووم ....صحيح حصلت كثير معارضات بسبب دراستها الكل يقول لساتك عروس بس مايهمها لازم تدرس عشقها لدراستها فووووق كل شي ....
صحت من افكارها على صوت فراس :حنان كملتي تتجهزي
بهدوء:ايه
كانت لا بسه جلابية فخمة حلووووة عليها ...ناظرها باعجاب ...يحب هدوئها وعدم تكلفها باللبس والمكياج وزي مايقولو/الاناقة بالبساااطة/حاطه كحل ومرطب شفايف وبس ...لبست عبايتها مع الجلباب والنقاب...واخذت شنطتها وخرجت ...مشوا الكل بسيارةاخوه الكبير ...باقي شوي على الغداء الساعه الحين 11 ونص تاخروا كثير ...اول ماوصلو نزلت بسررررعة مشتاقة لاهلها مشتاقة لاخوها الصغير < نسيت اقولكم عندها اخ صغير مريض بالقلب وبسبب اوضاعهم الماديه ماقدروا يعالجوه عمره 4 سنوات/
دقت الباب فتح لهم ابوها سلم عليها بجفااااء مااستغربت بس انحرجت من وجود المسمى زوجها...كان سلام ابوها لفراس حاااااار ويرحب فيه عكسها تماامآ حزت بخاطرها وبلعت غصتها ودخلت تسلم على اهلها....سلمت ع الكل امها وجدتها وخالاتها واخوالها رحبت امها ب اهل زوجها وضيفتهم .... دخل حمودي اخوها الصغير ضمته بقوووووة ياقلبي فقدتك كثيييير ضمها بطفولة وبحب:حنون ارجعي عندنا البيت مو حلو بدونك بوسته بحب كبيييييير هو ابنها اللي ماجابته كان اغلب الوقت يجلس معاها كانت تحكي له كل شي هموما احزانها افراحها وعن دراستها وهو يناظرها بطفولة ويضحك وماهوداري عن ايش تتكلم :فديتك ياقلبي كيف انته وكيف قلبك عاده يوجعك ....بحزن طفولي يوجع قلبها:ايوه وهو مبوز شفايفه شوفي قلبي عاده يسسسسررررررع مايريضي يهدئ
دمعت عيونها وضمته بقوة :الله يشفيك ياعمري لاتخاف ان شاء الله تفتهن وبحناااان :ايش هذه الدلع فديت الثوووب وصاحبه انااا
ضحك بفررررح لانها مدحته عطته فلوس وراح يجري يشتري من البقالة بسعادة--- ناظرته بحزن الله يشفيك ولايفجعني فيك انت وجدي اللي معي بهالحياة اللي يديمكم لي على طووول باقي ساعتين على وقت الغداء
حنان:يمه وين جدي؟
:ماجاء
بحزن: ليش
جاوبت جدتها:تعبان ماقدر يجي قدوه ليقول نسلم عليك وانه مشتاق لك
:فديت قلبه اممممم يمه جهزي لجدي الاكل بروح اشوفه الحين
:والغداء قاهو وقت عيب تفلتي بيت عمك
:انتم اتقوموا بالواجب واني اسرع
جهزت لجدها الاكل اللي يحبه فتحت جوالها واتصلت لفراس :هلا
:اهلين وبسخرية مسرع فقدتيني
ضحكت ب الم تكره سخريته: ودي اروح عند جدي اتجئ توصلني
:لا مشغول والحين وقت غداء لاتروحي
:مع السلامة سكرت بدون ماتسمع رده مستحيل تجلس بدون ماتشوف جدها هو الوحيد اللي بقى لها بهالكوووون
خرجت بهدوء بعد ماكلمت ام فراس واعتذرت منها وردت بطيبتها عادي يابنتي خذي راحتك امك وخواتك مارح يقصرو
باست راسها بحب وراحت ركبت باص وانطلقت لبيت جدها اللي يبعد عنهم حوالي 20 دقيقة



و من عاد [ يمكن ] / تهمه .. غيرك’ أخباري ؟ و من .. فيه يهتم ’ لا مِنّه . . جفاني الـ منام .. ؟! و الحزن لو باعني ~ للدمع !! يا شاري .. ! من يشتري ؟ . . و.. المرافي ~ ما تبيع الحُطام ...!



وصلت لبيت جدها دخلت بالمفتاح اللي اخذته من جدتها ....شافت جدها بغرفته الصغيرة المعرووفة من لما كانت طفلللة اول ماشافها استغرب ماعطته فرصه يتكلم ارتمت بحظنه وهي تنتحب ببكااااء طووووووويل ضمها بحناااان الكوووون كله وتركها تخرج كل اللي بقلبها....
ماتدري كم ظلت ع هالحال ضامته وتبكي يمكن ساعه ويمكن اقل ...ماقاطعها من حضن جدها الحنون الا صوت جوالها اللي يدق ب ازعاج مااهتمت ...قبلت راس جدها بحب ويدينه ودموعها تنزل بصمت...مسح دموعها وهو يقول:وش فيها دلوعه جدها وش فيك حبيبتي
بألم:اااه ياجدووو احس حالي بمووووت بشووويششش
:بسم الله عليش الله يحميك يارب عادك صغيرة يابنتي لاتقولي كذا العمر قدامك ...
:اي عمر الله يحفظك يالغاالي ...ويطول بعمرك ...
جلست معاه وجابت له الغداء ماقدرت تاكل ظلت تناظره بحب محد يحن عليها في هالكون غيره هو اغلى شي عندهااا ماتتحمل وجعه تحس لو يصير فيه شي بتموووووت...ورجع الجوال يدق ب اصرار خرجته من شنطتها..وشافت رقم فراس مسجل ب اسم صعب المنال ...ردت بهدوء وبصوت مبحووح من البكاء :هلا
بهدووووء يخفي غضب:وين انتِ ساعة ليتصل لك
ببرود:عند جدي وما فضيت لك
بصراخ:طيب انا اوريك ماقلت لك لاتروحي ليش رحتي ليش تكسري كلمتي ولاكاني زوجك...
ضحكت بسخرية وبهدوء:الا جدي محد يقدر يمنعني منه مستحيل ماازوره وانا كلمتك وانت طنشتني وبصوت مخنوووق :اصلا مارح تعرف جدي ايش يعني لي هو كل حياتي ماعاد مصبرني على الحياة الا وجوده...
بهدوء بعد ماسمع بكائها طيب اهدئي ومتى تتروحي ...؟
شافت الساعة 2 ياربي صار لي ساعتين وبسرعة: الحين بتروح يلا مع السلامة
:لحظة لحظة اجي اوصلك
:لامش ضروري الحين اجي والبيت مش بعيد وانا متعودة ....
ماعارض لانه شافهم يقدموا الغداء وينادوه يتفضل معاهم همس :الله معك ....
قفلت منه ورجعت عند جدها سلمت عليه بحب ووعدته بزيارة قريبة واعتذرت له ع التقصير ضمها بحنان وهو يدعي لها من قلب ...اعطته مبلغ كانت مخبيته من مهرها ولما يعطيها فراس وبامتنان : والله ياجدووو قليل عليك بس سامحني مااقدر اجزيك لواعمل ايش ماعملت ...
جدها بزعل: الله يسامحك يابنتي انتِ اولا بها وانا الحمدلله مستور الحال مااحتاج
:الله يخليك لاتردني يالغالي فديتك باست راسه وراحت وقلبها وعقلها عند جدها حبيبها ابوها اللي حست بابوته بصدق الله يحفظك ياجدي مدري من دونك كيف اعيش ....

وصلت البيت طنشت اسئله الكل وعتابهم على تاخرها ...محد له دخل هذاجدها اغلى منهم كلهم مايهموها كثره .....
طبعا ماتغدت ولا اكلت شي لانها ماتحب لحم الغنم ...جلست تستشور شعرها وتتجهز لبعد العصر بيجين صديقاتها ونسوان كثييير ...حاولت معاها اختها وخالتها ياخذوها للكوافير بس رفضت ....لبست قطعة حلووة فصلتها مع تجهيز عرسها تناسب على اللبس الصنعاني < عردة
وسوت لها خالتها مكياج ثقيل شوي مبرز ملامحها بشكل جذااااب ....
ناظرت نفسها برضى ...سمعت جوالها يرن ردت وسمعت فراس يقول:حنان بسرعه جي للمجلس اشتي اكلمك ضروري وقفل قبل ترد ...يااااربي الحين اخرج له كذا كان تصميم الفستان عاري شوي ...اخذت طرحه كبيره وتغطت ودخلت ...شافها تمشي بهدووء بلع رقية بصعوبة ...هذي مو حنونتي اكيد يدلوها ضحك بداخله على تفكيره دايم ماتسوي مكياج الا نادراااا وخفيف بس اليوم غييير .. قرب منها وبعد الطرحة من راسها وهي متجمدة من قربه شاف العرده الصنعانية المزينة شعرها وبمزح جاد: حاااااااليه قوي قوي
حست ب احراااااج عظت على شفايفها ابتسم بخبث اشتاق لرحيقها...انحنى لمستواها وقبلها ع شفايفها بشووووق وابتعد بهدووء :لاعاد تعظيها حرام ماتستاهل وبمرح بعدين هذه من املاكي مااسمح لك تأذيها...
اما عن حنان خلااااص حمررررررت وصارت ترجف من الاحراج مجنون لويدخل ابي والله ليقتلني رفعت راسها على جملته وب استغراب: املاكك!!!
ناظرتها بتفحص من فوق لتحت وحظنها باس طرف اذنها برقة وبهمس ذوبها :كلك على بعضك ملكي انا وبس انتي حناني انا....
لالا ماتبي تظل بحضنه عاهدت نفسها تتجاهله حرام يعذبها دامه مايحبها ليش يلعب بمشاعرها ظلت خمس دقائق وهي بحظنه وبصراع بين عقلها وقلبها عقلها يقول لها قومي من حظنه لاتبيني له ضعفك ...وقلبها يقول لها استغلي هاللحظة واستمتعي بدفااااه ...نطت من حظنه بخجل لما سمعت جواله يرن ناظرها ب ابتسامة وبضحكة:الله يسامحه عمي عليه اوقات غلط وغمز لها ....عرفت ان المتصل ابوها سمعته يكلمه انه الحين بيجي بس منتظر حنان تغسل القات تبعه..... .
قفل من ابوها وناولها القات تغسله .. بهدوء:للمه تخزن انت عارف انه ضرر
:تخافي علي
:مو قصة خوف بس انت عارف اضراره كثير ...
بهمس :عارف وانتِ عارفه اني مااحبه كثير بس اليوم لازم اخزن عشان الضيوف واجلس معاهم كلهم مخزنين
بطفش :طيب بس لاتكثره ...
باس خدها :من عيوووني ...انحرجت ..يلاروح وانا بغسله واخلي حمودي والا ريان يجيبوه لك...
:لابنتظرك هنا ...لا روح والله استحي لو يجي ابي يدورك فشششله ...
امممم طيب ناظرته شافت اثر روجها على شفايفه وبخجل : اممم امسح شفايفك اول... ضحك بقوة وبلعااااانة لا انتِ امسحيه. ....


يتبببببع،،،،،؛؛؛؛؛؛،،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 05-03-2017, 09:54 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


السلام عليكم
بارت رائع وجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 05-03-2017, 10:43 PM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


بارت جميييييل يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 06-03-2017, 04:39 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااارت التاااسع````,,,,,



قــم بث مابـي علي الصفحـــــات ياقلمـــي ‏ ‏ وكـتب من الامـس ذكـــــرى حثـــــها الالـــــم ‏ ‏ من لي ســـــواك وفي العمـــــر ماظجـــــرت ‏ ‏ القـــاك دومــن بـــذاك الثغــــر مبتســـم ‏ ‏ فأي ارض عليـــــها العـــــار تجـــــمعنا ‏ ‏ بـــــلا وداد ولا اخـــــلاص اوقيـــــم~alrahal‎)‎)



تاااابع****
طت من حضنه بخجل لما سمعت جواله يرن ناظرها ب ابتسامه وبضحكة:الله يسامحه عمي عليه اوقات غلط وغمز لها ....عرفت ان المتصل ابوها سمعته يكلمه انه الحين بيجي بس منتظر حنان تغسل القات تبعه..... .
قفل من ابوها وناولها القات تغسله .. بهدوء:للمه تخزن انت عارف انه ضرر
:تخافي علي
:مو قصة خوف بس انت عارف اضراره كثير ...
بهمس :عارف وانتي عارفه اني مااحبه كثير بس اليوم لازم اخزن عشان الضيوف واجلس معاهم كلهم مخزنين
بطفش :طيب بس لاتكثره ...
باس خدها :من عيوووني ...انحرجت ..يلاروح وانا بغسله واخلي حمودي والاريان يجيبوه لك...
:لابنتظرك هنا ...لا روح والله استحي لو يجي ابي يدورك فشششله ...
امممم طيب ناظرته شافت اثر روجها على شفايفه وبخجل : اممم امسح شفايفك اول... ضحك بقوة وبلعااااانة لا انتِ امسحيه.
نزلت راسها ب احراج بس مامعاها الا هالحل مجنون يسويها ويخرج قدام ابوها كذا...راحت تاخذ فاين من الطاولة الصغيرة اللي بالمجلس ...قربت منه مسك يدها ورمى الفاين ع الارض حط صباعها على شفايفه وخلاها تمسح الاثر بهدووء وهو مستمتع بشكل مازال ماسك يدها ويحركها ببطئ حست بطنها يوجعها من الموقف اااخ ...شاف اثار الروج على صباعها السبابة دخلها لفمه ومصهاا ببطئ شدييييد....غمضت عيونها من احاسيسها واللذه اللي تشعر فيها ..يكفي خلاص لو يطول شوي بتحظنه وتقوله احبك حبني لاترووووح ...خرج صباعها السبابة بهدوء وباسها ومشى ...تارك خلفه بركاااان من المشاعر داخل الانثى اللي صارت تعشق ادق تفاصيله.... ظلت واقفه مكانها تناظر مكانه بحب وشروووود شافت صباعها السبابة دخلتها لفهما بعششق تذوق رحيق ريقه غمضت عيوونها ب احساااااس ...حست على نفسها ضحكت بهدوء وراحت تغسل له القات....


مر الوقت بسررررعة جلست فيه مع صديقاتها تكلموا بمواضيع كثيرة ااااه ليت ايام العزوبية ترجع ...صح انها كانت تتعذب بس الحين تحس العذاب تضااااعف اضعااااف ...
دخلت السيارة بعد ماسلمت ع اهلها ...سلمان يسوق وعمي جنبه .وفراس جنبها ولان السياره زحمه لزقت فيه..لف ايده حولين خصرها وشد عليها ارتخت وغمضت عيونها وهي تشم رائحه عطره اللي تعشششقهااااا ...دقائق وكانوا واصلين تمنت انها ماوصلت فراس بهمس:انزلي والا عاجبك حظني خلاص فضت السيارة ...
نزلت بسررررررعة وهو يضحك بقووة دخل بعدها جلسوا مع اهله يتسامروا طبعا لساتها لابسة النقاب بسبب المكياج...
ام فراس بحب:حنان قومي اكلي لك حاجه وتكلم فراس : وانت قوم جيب لزوجتك شي تاكله ماتغدت
حنان ب حياء:تسلمي ياعمة الحمدلله شابعة..
:من ايش شابعة وانتِ مااكلتي شي ومدري افطرتي اولا
فراس بهدوء:لا مافطرت ..بس ليش ماتغديتي..
عمتها بحنان: قالو ماتحب لحم الغنم وماجابوشي ثاني حتى العشاء كان لحم صغار ..بس مااكلت شي ماقصروا معانا الصراحة الاكل يجنن بس انقهرت على حنان مسكينة ماذاقت شي ...قام فراس بهدوء وهو معصب من اهمالها لنفسها واهمال اهلها طيب يعرفوا ماتحب اللحم ليش مايجيبوا لها اي شي تاكله...
دخلت غرفتها بعد مااستئذنت من عمتها وعمها ترتاح دمعوا عيونها بقهر من حنان عمتها عليها وامها ماتدري عنها مسحت دموعها وبهمس:الله يسامحكم ويحنن قلبكم علي...!

بعد دقائق دخل ومعه سندوتشات شوارما ...اكلت بهدوء ...ظل يناظرها شكلها جوعانة ...جلس صامت طول الوقت ..منتظرها تخلص ...قامت بعد مااكلت كفايتها حمدت الله وراحت تغسل ايدها بالمغسله اللي بأخر الممر...رجعت شافته يناظرها بتفحص من فوق لتحت..خجلت من نظراته وراحت تاخذلها ملابس عشان تغير لبسها وتاخذ لها شاور ...مسك يدها وجلسها جنبه وبهمس:خليك كذا لاتمسحي شي ...وبهمس يوووترر:ليش دايما تخفي عني هالحلا ...ليش ماتبي تتزيني لي ..رفعت راسها له بهدوء وعيونها تقووول كانك ماتعرف السبب ...ظل يتامل عيونها وغرق ببحرها...قمة الفتنه فتااه بعيون داامعة...باس عيونها الغرقانة دموع ...ابتعدت عنه بهدوء وهي تقول بوجع :لاتعلقني فيك اكثر يكفيني اللي فيني ...مااحتاج شفقتك...وب انفعال لاتمثل الحب وانت ماتحبني ...نزلو دموعهااا بقهر اقترب يمسح دموعها بس منعته يقترب ..لاتمسح دموعي بعد ماتبكيني .. اقترب رغم اعتراضها ضمها له بحناان ظل حاظنها وهي تبكي بصمت مسح على شعرها وقبل راسها ثبت شفايفه على شعرها ماتحرك ...خلاها تفرغ دموعها بصدره ..هو الاولى بها ...هو ألوحيد اللي يحق له يظمها يزعلها يراضيها ...تظل حنونته هو وبس....
🎼

‏أفي محراب ‏{ عينيك } ‏يقام العشق ‏سيدتي؟
‏وتزهر روضة ‏الدنيا ‏وتغتالين ‏أوردتي ..

‏وترقص منك ‏أشلائي ‏على أنغام ‏أغنيتي ♡💜


بعدت عنه وهي تهمس :مشكور ..جت تقوم بس منعها مرة ثانيه...
فراس بحنان:لازم نتكلم...
:ايش في نتكلم عنه ...
:حنان انتي كيف علاقتك مع اهلك....
ناظرته بصدمة الا هالسؤال ماتبي يسئلها وش تقول له امي وابي يكرهوني طيب ليش تقول ماتدري مستحيل تقول له اي شي مستحيل...ايامها معه قليلة مو لازم يعرف عن علاقتها مع اهلها...نزلوا دموعها من جديد ورجع يضمها ويهدي فيها...هالموضوع بالنسبة لها اكثررر شي يوجعها...
ضمته بقوووة وهي تبكي وبحززن :كل اللي اقدر اقوله انهم مايحبوووني محد يحبني ...انا وحيييييده...احس حالي يتيمه ...غريبة ...موجوووعة...اااه يمه..
فراس بصدق :انا معك انااحبك...
رفعت نفسها من حضنه بصدمة ظلت تناظر عيونه القريبة منها...شافت الصدق بعيونه...نظراته لها نظرات عاااااشق ...بلعت ريقها وهي تترجاه بنضراتها يكووون صادق يقوول شي يأكد الكلام اللي قاله....
ابتسم لها وبعشق:







يتبببببع"""♡

للكاتبه**♡الطائر الجريحk♡‏

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح

الوسوم
للغائبين , تحن) , رواية , قلوب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 29343 اليوم 02:30 AM
رواية بسمة القلب الجريح اميرة الغموض 16 روايات - طويلة 47 29-03-2016 10:09 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1