اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-02-2017, 10:19 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح؛كاملة


روايتي الاولى: هل للغائبين قلوب تحن؛!

الكاتبة ** الطائر الجريحk

القصة خليط من الواقع والخيال
قد تكون جريئة شوي
اتمنى تناااال ع اعجاااابكم واحتاج دعم عشان اكمل 😍
اتقبل ارائكم برحااااابه صدر
فلا تحرموني من تعليقاتكم


البااااارت الاول

بسم الله نبدء⬇


ياجروحي مابقى لـى مـن عنـا وقتـي طريقـة
غيـر جـرح ٍ يحتضنـي فـي دهاليـزالقصيـده
وين ناسي وين ربعي آه همـى مااطيقـه
جار وقتي وين صبري خايـف ٍ صبـري يزيـده
آه منكم آه منهم آه منى كل طعناتي عميقة
راح عمري بين همي مالقـى قلبـي عضيـدة.....







تسمع ابوها يكلم امها عن عريس تقدم لها اليوم وان اهله بالمجلس الخارجي امتلئت عيونها دمووع وهي تسمعه مع امها يتناقشون كم سيكون مهرها <<خرجت من غرفتها بقهر وبهدوووء:بس انا مابي اتزوج
ابوهااا بقهر:ليش والا حابة تعنسي عندي ماتشوفي شوي وتدخلي العشرين
بهدوء:ابي اكمل دراستي مابي زواجة وبعدين انا لسه خلصت18

ابوها بصرررااااخ: رح تتزوجي وانا وافقت وبعد بكره الخطبة واهله بيجو يشوفونك ولاتفشليني قدامهم والاوالله مايحصلك خير اصلا انتي الامل فيك ضايع.....وبدء سلسه الشتم اللي ماتنتهي.

بدمووووع:يبه حرام عليك لاتجبرني يبه ابي ادرس لاتحرمني فديتك وبكاااء تكفى يبه لاتظلمني

ابوها ببرود وهو ينهي النقاش ويخرج عند الرجال :انا وافقت وخلاص واذا على الدراسة مستحيل اخليك تدرسي وانتي عارفة هالشي وصارلك سنة بالبيت احمدي ربك احد اتقدم لك

بحزن:ليش اناوش فيني وش ناقصني اااه ياقلبي بس ابوها مارد عليها لانه ماسمعها اصلا راح يتفق معاهم ويقبض ثمن قبررهاااا





دخلت في دوامة بكاااااء وهي تسمع اختها تتصل وتبارك وهم فرحانين كثيييير غمضت عيونها بقهر ي الله لمتى بتضل كذه محد يهتم لها ولا يفكر في مصلحتها كلهم يهتموو بمصلحتهم ...

دخلت امها وهي تشوف بنتها تدفن وجهها بالوسادة وبهمس حنون بس يظهر القسوة لها دووووم: حنان ليش رافضة انتي عارفة ابوك ماراح يختار لك الا الزين وبعدين خلاص ابوك اتفق معاهم على كل شي وبكرة امه وخواته بيجو عشان الدبلة ويجلسوا معك...
حنان :اااه يمه بلييييز مابي افهموني لاتخلو كرهكم لي يعميكم انا بنتك بنتك يمه حرام عليكم ودخلت بنوبة بكاء

امها بقسوة :احنا مانكرهك وبعدين هذا جزائنا نشتي نستر عليك وبعدين انتي عارفة ابوك مافي منه ومستحيل يرضى يناسب ناس مو على مستوانا حتى عندهم بيت وهو مغترب يعني ماشاءالله عليهم والا عاجبتك العيشة عندنا ماتحصلي من ابوك ريال وكله جالسة بالمطبخ وفوق هالجوال ...وبقسوة:ااقتنعي مالك الا نصيبك واختك بكره بتجي استعدي وخرجت وغلقت الباب خلفها بقوووة

رجعت حنان تبكي وهي تتذكر كيف خسرت كل شي احلامها طموحها كل شيييي دراستها كيف بنت احلاااام واماااال وخططت بس كل شي راح بيوم وليلة
تذكرت الشخص اللي حبته بصمت مووووجع محد يدري عن حبها له حتى اقرب الناس لها يحبهااااا ويمووووت فيها بس القدر وقف بينهم تذكرت لمااخته تحكيلها عنه وكيف يحبها ويتمناها زوجته ولماكانت تسجل لها صوته بدون علمه وهو يتكلم عنها بحب وينسج احلامه معاها اما عنها فقد كانت صامتة لم تعره اي اهتمااام وكانها لم تعرف شي ولانها من اسرة محاااااافظة جداااا التزمت الصمت لم تبح لاخته بحبها له لم تبوح بعشقها المجنوووون من لما كانت في الصف الرابع الابتدائي تحبه تعتبره فارس احلامها وكل شي بحياتها ولكنها صامتة فهي تعلم انه لن يكون لها في يوم من الايام فظروف حياتهم قااااااسية جداااا وهناك مشاكل كثيره بين القبيلتين ابتسمت وهيا تتذكر بعض مواقفهم مع بعض لماكانوا بالصف السادس الابتدائي

الاستاذ:من يطلع يجاوب ع السؤال
الكل:صمممت.
الاستاذ بهدوء: انس قوم جاوب
انس بأحراج"مااعرف
الاستاذ بشويه غضب :حنان ايش اجابه السؤال
حنان بهدوء وثقه:ماادري
الاستاذ بعصبيه واضحه :ايش هذا الغباء ليش ماتذاكروا وانا لمن جالس اشرح ويكمل بصرررااااخ يلا الكل يوقف ويفتح يده
الكل وقف بخوف
بدأ يضرب الطلاب( على فكرة الفصل مختلط لانهم بقرية صغييييرة ياالله تتوفر فيها المقومات الاساسية...ماء ...وكهرب واغلب الوقت منقطعة ..ومدرسة صغيرة للبنات والبنين وكمان للصف التاسع فقط... )
كان يضرب الطلاب بقسوة ويسب هذا ويشتم هذا اللي يبكي واللي خايف واللي مهمل مايهمه شي ...والبنات يناضرينه بخوووووووووف
وحنان تبتسم بخبث طفولي من تحت النقاب ...خلص يضرب الطلاب والتفت للبنات مايبي يضربهم بس مقهور السؤال موصعب لهذه الدرجة كلها مسئلة اعراب بالنحو مو فيزياء تنهد بغضب وهو يناظرهم كان رح يبدأ بضربهم بس

حنان بهدوء :استاذ ممكن اجاوب على السؤال
الاستاذ ناظرها بتعحب:قلتي ماتعرفين؟؟؟؟!!
حنان بأرتبارك مخفي:الحين بس عرفت جلست افكر واكتشفت الحل...
الاستاذ :طيب جاوبي
حنان جاوبت على السؤال صح .
والاستاذ امرهم يسفقو لها والعيال مقهووووووورررريييييين

واحد من الطلاب استاذ يلا اضرب البنات
الاستاذ :لاخلاص رضي الله لهن بحنان وابتسم ورجع للسبورة...
اماحنان كانت مبسووووووووووووووطة وهي تشوف نظرات الحقققد والقهررررر من زملائها وخصوصا نظرات انس لها مقهووووور من قلب مو كفاية انه تفشل قدام الاستاذ وهو اذكى الطلاب وينضرب كمان ناظرته بغرور ولفت وجهها للاستاذ تفهم الدرس
وبغيرة طفولية بدااخلهااا :يستاهل خليه عشان يحب هالة ليش يسوي لوحتها بالجدار وانا اخترت هذاك المكان اول
رجعت للواقع وهي تسمع نغمة جوالها للمنشد سلوم السلوم....زمان الطفولة



وداااااعت الله ي زمان الطفولة
روح ب امااان الله ياعهد الاطفال
ي عهد كنا نلتقي بالسهولة نفرح ولانخشى حواسد وعذاااال؛؛؛؛


شافت رسائل بالواتس من صديقاتها انهارت وهي تشكي لصديقة لها عن الخبر اللي كسرها اليوم حاولت تهدئها وتنصحها وتذكرها يمكن خيرة ادعي ربك واستخيري ربك وربي يقدم اللي فيه الخير قفلت منها وتسلل لقلبها بعض الهدوء دخلت توضت وصلت الاستخارة وقامت تتجهز تروح التحفيظ يمكن تنسى همها شوي جو الغرفة يخنقهاااا لبست العباية والجلباب والنقاب وراحت صلت العصر بالمسجد وبدت تحاول تحفظ ولو قليل سمعت لاستاذتها حست الاستاذه وبهدوء :حنان فيك شي
حكت لها حنان عن العريس وتجنبت فكرة تحكيلها انها مغصوبة..باركت لها هي وزميلاتها وراحت تنصحها وتسئلها عن العريس ^ابتسمت بسخرية للحين ماتعرف شي حتى اسمه حاولت تتجنب الاسئله كل اللي تقدر تقوله انه الكل يمدحه ويصلي وهذا اهم شي عندها هي واهلها ارتاحت بالتحفيظ ورجعت البيت وهيه كارهته حيل


بعد العشاء مارضت تتعشي وتعذرت بالنووووم

يَ اﻟوسآﻳد يَ آمآن [ اﻟهاربينٌ ] ﺂحضني همي ْ و ﺳمّي ﻋ̣ﻟﻳه :*(


ظلت طول الليل تفكر وتبكي والحزن مسيطر عليه فتحت الواتس وشافت رفيقت عمرها سلمى متصلة راسلتها وخبرتها بكل شي حتى عن حبها الصامت المكتوم من سنيييييين ماعمرها فكرت تبوح لاحد بس خلاص تعبت من الصمت ماعادت تحتمل

لي رغبهةةة في البووووح ولكن للصمت هيبه#

حنان بحزن:بنيت احلامي عليه من لما كنت طفله
سلمى بحب اخوي وصدق:
حنونتي قلبي انتي عارفه كم احبك وتهمني مصلحتك اسمعيني وفكري بكلامي كويس...
لاترفضي العريس عشان انس ابد انت ماعدت تعرفي اذا لساته يحبك اولا بعدين حتى لويحبك موتقولي دخل جامعه خاصه مدري بكم دولار لو يحبك كان خطبك وكافح ودرس معك وبعدين انتي لسه صغيرة مع الوقت بتنسيه صدقيني الحب الحقيقي بعد الزواج اما غيره كله كذب وبعدين انس مايعرف انك تحبيه كيف تجلسي تنتضريه والين متى اتوكلي على الله ونامي وعسى ربي يسعدك ويعوضك يالغلا
حنان بإقتناع: والله مو رفضي عشانه اصلا انا متاكدة انحنا مارح نكون لبعض بسبب المشاكل بس مابي الزواج ابي ادرس خااااييفة ي سوسو خاااايفة مقهورة انتِ عارفه كيف كنت اعشق دراستي الله يسامحك يبه
سلمى بحب ومزح: فديتك يلا احكيلي ايش مواصفات عريسك اممممم اتخيله كشششخه دامه مغترب
حنان ببتسامة حزن :نسيت اقلك اسمه فراس 🙈<<< يازعم تستحي هع
سوسو بحماااس: يااااااااي رووووعة اسمه شكله جنتل لحظه ادخل اشوفه بالفيس بوك وارسلك الصورة
حنان بمزح : هييييييه لاتشوفي لزوجي لا اذبحك
ابتسمت سلمى بفرح انها غيرت نفسية صديقتها ولو شوي وجلسين يسولفييييين لين الساعة 2 بالليل
حنان وهي تتثاوب ي للمجنونة شوفي كم الساعه وبسخرية موجعة بكرة خطوبتي ع المجهول،،،
سلمى بهدوء والنوم بدأ يداعب جفونها: اتفائلي ولاتبيني لاهله انك مغصوبة انتبهي وهاالله هالله بالكشخه بينهبلوووا عليك
حنان بتعب: يلا تصبحي ع خير ومشكووورة
سلمى بحب : وانتي بخير يالغلا



نامت حنان بتعب
صحت الساعه7:30 ع صراخ ابوها وهو يفتح الباب بقووووة يلاقومي ساعدي امك بيجو اليوم ناس ع الغداء بس لك نوووم ي كسلة... الخ
قامت غسلت وجهها وتوضت وصلت استغفرت ربها انهااخرت الصلاة مو متعودة دايم تصليها بوقتها خصوصا الفجر
وبعدها قامت تنضف وتطبخ جائت الساعه11ونصف وقد كملت كل شي دخلت اختها وهيه تزغرط بحماس وفرحة صادقة
:مبرررررررووووك وهي تحضنها بحب ابتعدت عنها بخجل وهي تاخذ ابن اختها منها فدييييته حبيب خالته وتبوس فييييه
خوله : كيف العروسه
حنان بابتسامة منكسرة : عروسه بالمطبخ عادي مافي شي
خولة بحماااس :تعالي شوفي صورته نزلها سامي من الفيس
اقتربت حنان منها بفضوووول وظلت تشوف صورته


طوووووويل جسمه ريااااضي مناسب لطوله ...حالق بشكل حلو وانيييييييييييييق ظلت تتأمله وهيه تفكر مابي حسن خلقك ابي حسن اخلاقك عسى ربي يقدم اللي فيه الخير مارح تبالغ بحزنها مارح تتشائم كثيير رح تتفائل وتحاول تتقبله ب اي شكل هذا نصيبها ومكتوبها خلاص ماعاد في امل للتراجع
صحت من افكارها على صوت امهت وهي تقول لها لاتنسي تقدم كل شي لغرفه الطعام وتبخرها قامت بهدوء وكملت شغلها .....
بعد الغدائ الساعة 2 كملت تغسل الصحون وظهرها شوي ويتكسر تعبت حييييييل اليوم اااه هاذا الا واليوم خطوبتي وابتسمت بوحع شافت اختها تبدل لاطفالها ملابسهم تحبببببهم تعشق برائتهم واخوهاالصغير جالس يناظر بحزن محد غير ملابسه امها تتعب من اي شي جابته وقدها كبيره شوي بالعمر اخذته وهي تبوووسه وتروح تبدل ملابسه فرح وراح لعند عيال اخته محمد بحماس طفولي: ثوف خلثت قبلك
ريان بضجر: ماما بدلي لي يلا من اول وانتي مع ضياء
خولة بصياح كالعاده: اهدئ ماتشوفني مشغوله مع اخوك والتفتت ع حنان بحده وانتي تجهزي باقي ساعه ويوصلو الضيوف
حنان بهدوء بكنس الصاله والمجلس واروح
خوله بحزن ع حال اختها: خلاص روحي جهزي نفسك انا بكمل عنك
ابتسمت لها ب امتنان وب ابتسامه مشكوووووة
خذت لها شور يبعد عنها التعب ولبست اللبس اللي اختارته لها اختها


فستان احمرر طووووويل مزموم من عندالصدر والباقي عادي كان عادي بس طلع عليها حلوووو ناضرتها اختها ب اعجاب ناااايس يلا تعي اسوي لك مك اب
حنان بهدوء وابتسامه: بسوي لنفسي لاتهتمي جهزي نفسك انتي

يتبببببع،،،"،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-02-2017, 02:51 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااااارت الثااااني



شُعـُور لا يُـوصَف أنْ يَكُونَ ، لَديْـك اشَخاصٌ يبَـحْثون عَن { آلز گِلمَـآتْ } آلتيّ تـضِحكُكَ فِيْ كُلّ مَـرّهـ لِيَـروا إبتسِآمَتك فقط


ابتسمت وهي تشوف نفسها في المراية حلوة بس مووو جميييييلة لست من الذي يجعل بطلة القصة خارقة الجمال لكن بطلتي كانت روحها الطيبة المرحة محليتها اكثر
حنان**عمرها 19 سنة خلصت الثانوية السنة اللي فاتت مادخلت الجامعة بسبب ظروفهم المادية والعادات المتسلطة<<< البنت مالها الابيتها وزوجها
امممم حنان متوسطة الطول ونحييييفه بس فيها انوووثة شعرها لكتفها مجعد شوي بس ناعم لون بشرتها قمحي عيونها كبار وحلوات حيييييل

ابو حنان:عمره 50 سنة طيووووب وملتزززززم حنوووووووون بس قاسي على حنان ماتدري ليش مايحبها؟؟ امممم طووووويل ووسيم ويشتغل استاذ باحد المدارس

ام حنان : انسانة طييييييييبة على نياتها تحب الخيييير للناس ودايم تحاول تساعدهم تحب عيالها وتدلعهم طبعا ماعدا حنان ...
عمرها 45 سنة

خولة :اخت حنان الكبيرة متزوجة وعندها طفلين ريان 5 سنين وضياء سنتين خولة جمييييلة اجمل من حنان سمراء وطويله وعيونها وسااااع تحب اختها وتحس انها مظلومة ماتدري ليش اهله مايحبوها ودايم تتعاطف معاها

سامر وسمى اخوات حنان سامر 15 سنه وسمى 12 سنة



......



حنان تشوف لنفسها بابتسامة هادية وتناظر بنات عمها اللي حظرين وكمان صديقاتها بفرح لحظورهم تشوف كيف يحاولين يحمسينها معاهم ويحاولين اسعادها ب اي طريقة
قررت تتجاهل الالم وتعيش اللحظة موكل مره رح تختطب رح تتناسى انها مغصوووبة وتبتسم
مر الوقت وجاء وقت دخولها ع اهل عريسها الطويل >كما تقول دائما( انا موو قصيرة بس هم طويلييييين هع**

حست جسمها يرجف كانها رح تقابله شخصيا خاااايفة وكانت متردده كثييير موقادره تتحرك تحس بشلل برجولها كانت تسمع تشجيع صاحباتها وخالاتها ومو قادرة تتحرك اصلا ضغطت ع يد خالتها ابتسمت لها تشجعها تقدمت بخطوات بطيئة وبملامح خجوووولة بدت تسلم على الحظور ماكان المجلس كبير اللي حظرين قليل جيرانهم وصاحباتها امااهل العريس فحظرت امه وثنتين خواته بنفس عمرها تقريبا وخالته زوجة ابوه

جلست بخجل تبادلت الحديث مع البنات ومر الوقت لبستها ام فراس الدبلة والساعة والزغاريط ماليه المجلس وصديقتها تتنيذل عليها وتصفررر بحمااااس وتغمز لها

اوووةه اخيرا كملت ناظرت الدبلة بهدوووووء وابتسمت ب امل قررت تبنيه لنفسها من نفسها


مرت الساعات والكل رحل لبيته ودخلت غرفتها وحاولت تنام بس مافي فايده...ابتسمت بخجل لماتذكرت لما جابو لها الصورة تشوفها سوت نفسها تستحي ومارضت تشوف مايدرون ان الصورة صارت بجوالها ههههع

قامت صلت ركعتين وقرأت قران دعت ربها يسعدهااا ويكتب لها الخير وككل مره دعت ربي يحنن قلب اهلها عليها ،،،،

رجعت لفراشها اخذت جوالها فتحت الاستديو وشافت صورة عريسها وتتأمل ملامحه
فراس : طوووووووووويل جسمه رياضي مملوووووح وانييييق درس الثانويه بس وبعدها راح السعودية يشتغل هناك كأكثرالطلاب اليمنيين...عمره28 سنه


غلبها النوووم ونامت بتعب




مرت الايااااااااام مافي جديد بحياة حنان غير نغزات وجروح اهلها حنان تحب ابوها موووووووووووت من لما كانت طفلة كانت تعتبره قدوتها وكل شي بحياتها كانت تتفوق بدراستها بس عشان ترفع راس ابوها وفعلا كان دووووم يتفاخر فيها قدام اصدقائه بس من الصف السابع تغيرت معامله ابوها لها كثييييييييير صار قاسي معاها يضربها ويحبسها بالبيت ماتدري ليش على اتفه سبب يضربها حتى انه ببدايه دراسة صف سابع ارسلها لبيت اهل امها في المدينة عشان تدرس وماكان يزورها ولايجيب لها مصروف وكانه نسي ان عنده بنت بس هي ماقدرت تتحمل تلميحات جدتها عن وجودها عندهم وان ابوها راميها عليهم ماكان مصبرها الا وجود جدها تحبببببه كثير يحبها هوالوحيد اللي ماعمره جرحها كانت تساعده في البقالة وتذاكر دروسها بس ماقدرت على الغربه رجعت بدون علم ابوها مع شخص كبير في السن مع عائلته كانو في طريقهم الى قريتها ...تذكرت صدمة امها وابوها لما شافوها بس رفضت ترجع مستحيييييل تفارقهم مره ثانيه رح تتحمل كل شي بس تضل جنبهم ومرت ايامها عذاب في عذاب.....والى متى سيظل هذا العذاب ااااه بس لواعرف سبب كرههم لي وربي مو مقصرة معاهم بشي تنهدت بتعب ورجعت تكمل شغلها في البيت ككل يوم ....



بعد 9 شهوووور
ام فراس :السلام عليكم
ام حنان تسلم عليها وعليكم السلام تفضلو ادخلو
دخلوا الضيوف ودخلت الام تنادي حنان تستقبل اهل خطيبها
لبست حنان الدبلة اول شي لانها رمتها بالدولاب بعد الخطوبة على طوووول وخافت يشكو فيها هع
لبست فستان ازرق قصير ب اكمام وخلت شعرها عادي ممسوك بمشبك صغير وماعملت لوجهها ولاشي تعطرت بعطرها المفضل^^ جالكسي خام

ودخلت سلمت بهدوء وخجل وجلست معاهم تسولف مع البنات وتضحك معاهم .. ....رفعت راسها بصدمة على اخر جملة سمعتها

ام فراس : الزواجة بعد شهر من الان انتِ عارفه الحين رمضان ومش حلا زواجات رمضان
وقفت حنان بصدمة وعيونها متحجرة بالدموع واستئذنت وخرجت غرفتها بينما ظلت امها تتفق معاهم ع كل شي



ان تفقد الرغبة في التأوه ..
ان تزهد حتى في الفضفضة عما يؤلمك...
ان تتحول لشخص كظيم ...
ذلك اكثر ايلاما من أي ألم ...



ظلت بغرفتها يومين ماخرجت منها معقولة الخبر صحيح خلاص رح تتزوج طيب خطيبها ليش مايملك عليها على الاقل تتعود عليه شوي رجعت تبكي بضيق وتخرج دفاتر الماضي والمشاعر اللي كانت تكتب فيها عن حبها الوهمي المراهق ل انس واحزانها وجروحها من اهلها احرقتها كلها خلاص ماعاد ينفع تحتفظ بشي رح تنسى الماضي وتبدأ حياة جديدة وياعساها تلقى سعادتها في هذه الحياه الجديدة<< ماتدري انه رح تكون اشد عذاب من حياتها الاولى





مر شهر رمضان الكريم وحنان مشغوله بتجهيزاتها جهزت كل شي بمساعدة اختها وخالتها طبعا ابوها اخذ نص مهرها واعطاها النصف




نحتَآج أحيآناً .. أَن نُعمِي بَصَر قلوبِنا
لـ نُتِيحَ الفرصةَ لـ عُقُولِنا بإتخآذ القرآر الصآئب .. !
دونَ أن تَغلِب عآطِفتِنَآ عَلَى الأُمُور !




يوم العيد كان هو نفسه يوم الملكة قبل العصر دخلت امها وبيدها الكتاب وببتسامه : حنان وقعي هنا

ناظرت امها وناظرت الدفتر اخذت القلم ب ايد مرتجفة شافت توقيعه حلو ماعليه كلام يااااربي وش اسوي يااارب اسعدني سمت بالله ووقعت جنب اسمها .. سمعت بعدها صوت الزغاريط تملئ المكان واللي يبارك لها وهي تناظرهم وتبتسم ببروووود

نـــادرونَ جدَّاً ..

أُولئِـكَ الذينَ يتقِـنونْ قــراءَة َ الدمْـعِ في عيونِـنِا دونَ أَنْ نبْـكي !



اقتربت منها صديقة عمرها سلمى سلمت عليها واحتضنتها بقووووة حضنتها حنان وسمحت لدموعها بالنزول على صدر احن صديقة بكت خوفها وحزنها وبكت حبها وامالها بكت دراستها واحلامها بكت خوفها من زوجها اللي ارتبط اسمها ب اسمه قبل قليل كيف رح تكون حياتها معه رح يتقبلها وتتقبله والا رح يقسى عليها مثلهم...!

بعد نص ساعة قامت من حضن رفيقة عمرها اللي تحس فيها وتشاركها جروحها وهمومها وافراحها ناظرتها بحب وابتسمت ب الم وهي تقول بمرح مصطنع:يااحظه محمد بحضنك ينسي واحد الهموم
سوسو بغرور: اكييييد وبالهفة ياربي متى يجي يوم عرسي اشتقت لمووودي كثير
ابتسمت لهاحنان بحب وهي تتذكر حب صديقتها لمحمد ابن خالتها تحبه كثير وهو كمان تقدم لها وراح يكمل دراسته بمدينة بعيدة عن مدينتنا بس اهم شي حجزها له عشان يظل مطمئن << فديتهم وربي احلى ثنائي في الحب الصادق


جائت خالتها تعدل مكياجها اللي اخترب من بكائها

ناظرت نفسها بالمرايه حلوة بس غمازاتها طافية وعيونها ذبلانة ....مكياج خفيف وتسريحة هااااادية ماتحب المكياج الثقيل الشي البارز بمكياجها هو روجها الاحمر الصارخ قرأت الاذكار ومسكت ايد سلمى ومش بهدوء ظاهري اما داخلها كانت ترتجف بخوووف وصلت للكوشه وجلست تناظر الحظور شافت صديقاتها ابتسمت لهم بفررررررح قربوا منها وجلسوا يعلقوا معاها كانت تضحك معاهم وعقلها مع اللي رح يدخل بعد شوي ناظرت ام فراس جالسه تكلم بالجوال شكلها تكلم ابنها يدخل


اختها بصوووت عالي : تغطيييييين العريس ايدخل الان ....




يتبببع،،،،،،،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-02-2017, 02:16 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااااارت الثالث



م راح اطلب آي شي من الحياه غير آنها تجمعني في شخص يشبهني ، يشبهني من جوا يشبه طريقة تفكيري وجنوني وعفويتي وبسآاطتي ~



اختها بصوت عالي : تغطين العريس بيدخل الحين


ناظرت اختها بخوووف وهي تحس بجسمها يرتجف والبرررد يغزوا جسدها تحس الهواء انعدم اخذت شهيق وزفير تهدي فيه نفسها سمت بالله التفتت حولها شافت صديقتها سوسو تبتسم لها بحب وتطمنها ابتسمت بتوتر

نزلت عيونها اول ماداعب انفها رائحة عطره الرجولية القووووية
يااااربي ساعدني خاااايفة احس كل خلية بجسمي ترتجف احس قلبي يدق بقووووووة لدرجه ظنت كل اللي بالمجلس يسمعوه
رفعت راسها بشكل تلقائي لما سمعت همس رجولي هاااادي اول مره تسمعه ... فراس: مو ناوية تسلمي علي
مدت يدها ب ارتبارك واضح لماشافت ايده المدودة سلم عليها وباس جبينها ابتسم وهو يحس بيدها الباااااردة بيده الدافية وزادت ابتسامتة لما شاف وجهها تلوون باللون الاحمر لماباس جبينها وهمس لها :مبرووك
ايدك مثلججججة بردانة...؟
حنان خلااااااص تحس بتموت من الاحرااااج يارب متى يخرج خلاااص بموووت ابي اتنفس

تنهدت براحة لما شافت خواته الاء وسحر يسلمين عليه بفررررررحة واااضحة وحب اخوي صاااادق سلمين على حنان بفرح و ب ابتسامه : مبرررروك عليكي اخونا الغالي
ناظرت فراس بطرف عينها بخجل شافته يبتسم بغروووور < مصدق نفسه الاخ
وبخجل وغرور : مبروك عليه انا

ناظرها وضحك ماتوقع تقولها بس ابتسم شافته يقوم يحتضن امه بحب ويسلم عليها ويمسح دموعها : افاااا يمه الحين تبكي بدل ماتفرحي لي
ام فراس ببتسامة حنونة: دموع الفرح يالغالي عسى ربي يسعدكم ياولدي ...
سلمت على حنان وسلمت عليها حنان براسها ب احترام وجلست مكانها وتصوروا معاها وبعدين جاء وقت الدبل لبسها فراس بهدوووء وهو ملاحظ احراجها من قربه منها ابتسم لها وبدون شعور منها رجعت له الابتسامة ب ابتسامة احلى منها وبعدها نزلت راسها بخجل ابتسم على خجلها وطلب من اخته يجلس معاها شوي
رفعت راسها بصدمة لالا ماتبي تبي ترتاح خايفة تحس شوي ويغمى عليها بس محد عطاها فرصه تتكلم حست بيده تحتضن يدها الباردة ويقومها معه قامت بهدوووء عكس قلبها اللي يدق بجنووووون

دخلوا غرفة لحالهم بجانب المجلس جلس وجلسها معاه تحس انه مرتبك اكثر منها بعد خمس دقائق ماينسمع فيه سوى صوت انفاسهم تنح نح ب ارتباك : ااحم مبررروك وبضحكهة مبروووك عليك انا
حنان ماتت من الاحراج وبهمس خجول: الله يبارك فيك
فراس: مستعده للعرس بعد يومين
حنان بهمس: ان شاء الله
جلسوا يسولفوا شوي وبعدها قام اعطاها كيس بداخله هدية وخرج بعد ماباس خدها

امااا حناااان ظلت مكانها متجمدة من بوسته وعطره العالق على ملابسها حمروا خدوها خجل لما دخلت سوسو عندها وهيه تقول بفرح : هااا ايش سويتوو ااااخ ياقلبي متى يجي دوري قسم بالله مااخليه يخرج من البيت
ضحكت حنان بقووووووة وبخجل تضربها على راسها : قليلة ادب اسكتي
وكملوا الحفلة ضحك ووناسة وحنان تحس حالها مرتااااااحه< عسى الله يديمها





يوووم الخميييييس




ﺣِﻴﻦَ ﺷَﺎﺭﻓَﺖَ ﺍﻟﻔَﺮﺣﺔُ ﻋﻠَﻰ ﺍﻹﻛﺘِﻤَﺎﻝ , ﺇﻏﺘَﺎﻟﻬَﺎ ﺍﻟﺤُﺰﻥُ ﺿَﺎﺣِﻜًﺎ ! عُمْرّ اَلْفْرّحْهّ فّ حَيّاَتّيْ مْاَتَمْتّ...




كانت حنان تقف بفستانها الابيض لم يكن فاخر بشكل كبيييير ولكنه كان انيييق وبسيط وطالع على جسمها حلووووة مناسب لها بشكل مكياجها هادي وتسريحتها مناسبة لها ناظرت نفسها برضئ وابتسمت ب امل بدأ يتسلل لحياتها من قبل يومين


بعد الزفة المعروفة باليمن\ تزف العروسة للحريم الحاضرات وتجلس شوي وبعدها تقوم وتجلس بغرفة مع قليل من صديقاتها الين بعد العشاء ويأخذها ابوها ويسلمها لزوجها >>> تنويه حنان تعيش مع اهلها واهل زوجها بمحافظة أب >> كانت بالقرية لما كانوا صغار ولما صارت بصف اول ثانوي سافروا المدينه\



صلت العشاء وسمعت صوت ابوها ينادي امها تجهزها شوي ويمشون ...
امتلئت عيونها دموووع وهي خلاص رح تفارق اهلها اللي محد منهم فكر يحزن عليها حتى ناظرت امها تبيها تضمها تهديها لكنها ماسمعتها الا توصيها على زوجها واهل زوجها وتحترمهم وماتقصر معاهم... الخ
وخرجت تاركة بنتها وحيدة تداري حزنها والم قلبها شجعت نفسها واخذت نفس سمحت لاختها تغطي وجهها بطرحة كبيرة وتمشي معاها للسيارة شافت ابوها واقف ينتظرهم كان بنفسها ترتمي بحضنه وتقول له لاتتركني احبك والله احبك حبني وسامحني بس ماقدرت لان ابوها اول ماشافها دخل سياره واشرلهم يركبوا سياره خالها مسك خالها يدها وساعدها تدخل السياره في الطريق البيت قريب لهم كثير بس خالها اقترح يلفوا شوي حول المدينة بعد ساعة من اللف وصلو لبيت اهل العريس كانوا ب استقبالهم والالعاب النارية مغطية السماء

ماعاد حست بشي كأنها بغيبوبة نزلت من السيارة بمساعدة ابوها وخالها مسك ابوها يدها بحنااان صار لها سنين ماحست فيه دخلوا البيت وكان فراس بنتظارهم على الباب مسك يدها ولف يد ع خصرها<< عندنا يقولوا القبض^^

جلست ع الكوشه بمساعده فراس وخواته تقدم ابوها وابعد الطرحة عن وجهها وقامت تسلم عليها باس جبينها وهيه خلاص انهارت ضمته بقوووووووة وصارت تبكي ضمها ابوها بهدوء وهو يهمس لها تحافظ على زوجها وبيتها ويدعي لها بالتوفيق وتركها وخرج.... ظلت تشوفه وهو يبتعد عنها بخطوات هادية حست بخالها حبيبها يمسح دموعها بحب ويسلم عليها حضنها بحب وببتسامة لفراس مااوصيك على حنونتي تراها اغلى وحدة على قلبي
فراس بهدوء وهو يسحب حنان من حضن خالها ويمسح بقايا دموعها بحنان: بعيوني
ابتسمت ب احراج ونزلت راسها اقتربواخوالها واخوها بيسلموا عليها بس فراس قال والله اذا رح تبكي ممنوعين بالكود هديتها
ضحكوا اخوالها وسلموا عليها وعلى فراس وراحوووا.. ....بعد التصوير والجاتووا والعصير دخلوا العرسان لغرفتهم

حنان تشوف الجناح الصغير غرفة متوسطة حلوة وسرير يكفي ل اربعة اشخاص وصالة صغيرة وجنبها باب باين انه حمام< الله يكرمكم

جلست ع الكنبة الصغيره اللي بالغرفة بخجل
فراس بهدوء : بدلي ملابسك عشان العشاء وخرج
دخلت دورة المياة >الله يكرمكم
خذت لها شور سريع ولبست لبس نوم طويل وساتر سكري خرجت ماشافت فراس بالغرفة تنهدت براحة حطت كريم على وجهها وقليل كحل وروج وردي هادي فاتح وتعطرت وجلست ع الكنبة،،،، دخل بعد دقائق كان مازال لابس ملابسة ماغيرها شافها والتقت عيونه بعيونها الناااااعسة شافته وسيييييييم اليوم بالثوب والجنبية ولبس العرسان الخاص التقليدي ماقدرت تشيل عيونها عنه تحسه غييير عن البدله اللبس التقليدي مطلعه اكثر جاذبية ....

ابعد عيونه عنها واخذله بجامة ودخل عشان ياخذ له شور خلص وقرب منها شوي وبهدوووء: تعالي نصلي
قامت لبست جلال الصلاه وصلت معه ودعت ربها يسعدها وبعدها تعشوا مع بعض .....
فراس بهدوووء: حنان انا احب وحده ورح نتزوج بعد 4 شهور
حنان بصدمة : ايش
فراس ببرود يقتل: اللي سمعتيه....


نصــمت احـــيانــا لشــدة ذهــولــنا بمــوقــف ما ..
حتــى ان الــدمــوع لا تــحرك ســاكناً !
واحــيـانا مــن شدة صــدمتــنا بـ أناس وثـقنــا بـــهم "نبتسم" !!
يتبببببع،،،"،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-03-2017, 03:05 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


الباااارت الرااااابع






أّلَرجِأّلَ فِّيِّ أّلَشٍرقِ وِﻷَّسبِأّبِ لَيَِّّس لَهِأّ عٌلَأّقِهِ بِأّلَحٌبِ

لَأّيِّحٌبِوِنِ زِّوِجِأّتّهِمَ . . .
وِلَأّيِّتّزِّوِجِوِنِ حٌبِيِّبِأّتّهِمَ ....





حنان بهدووووء ظاهري بس من داخل تنزف حزن والم وخيبة :وانا..!
نظرلها بتعجب:انتي ايش فيك
بهدوء: ليش تزوجتني ؟

فراس بهدوء: بصراحة اهلي يحبوا اهلك ابوك سمعته زي الذهب والكل يحبوا يناسبوه وانا ماقدرت اعارض اهلي لان البنت اللي احبها مو من مستوى عائلتكم وعائلتنا بس اذا تزوجتك رح اقدر بعدها اسوي اي شي بدون محد يعارضني

بوجع داخلي وخوف من اجابته لطلبها وترقب: طلقني الحين

نضرلها بعيون مصدوووووومة : من جدك انتي مجنونة

ببتسامة : لا مو مجنونة بس طلقني مستحيل اعيش معك على ضره
فراس بهدوء وكلام باين انه مجهزه من قبل: طيب رح اطلقك
ناظرته بخوف وبنفسها والله ابوي بيذبحني وايش بيقولوا الناس عني يااربي ساعدني مابي ابكي خلاص مو قادره اقاوم احس لو تكلمت الحين بنفجر بكاء
وقبل ماتقوم سمعته يزفر انفاسه بضيق : بس مارح اطلقك الحين بعد سنة
تنهدت براحة ماخفيت عليه مايلومها صعب تتطلق الحين كمل كلامه : انا بجلس هنا6 شهور وبعدها بسافر السعودية زي ماتعرفي اشتغل هناك وبجلس هناك واخذ زوجتي واعيش معاها هناك6 شهور وانتي طبعا عند اهلي بعدها ارجع واطلقك وبكذا يكون صار لنا سنه متزوجين صحيح رح تتعرضي لكلام الناس بس هذا قرارك والناس مع الايام ينسون


تناظره وهو يتكلم بكل بساطه بس صح هذا قرارها رح تتطلق وترجع تكمل دراستها
بهدوووء : بس انا عندي شرط
ناظرها: ايش
: تخلاني خلال هالسنه معك ادخل ادرس اي شي انجليزي والا حاسوب اي شي
فراس بستغراب : ليش
: الله يخليك لاتحرمني خلني ادرس مارح تخسر شي الله يخليك
فراس بهدوء طيب وقام خرج


سلام على المكسور في قلبي .. ذاك الذي لا يحدث صوتا .. *

ظلت تناظره وهو يعطيها ظهره ويخرج كانت تكلم نفسها ...شفتي الحياة الجديدة اللي تفائلتي عشانها اه يارب تصبرني ليش كل ماحاولت افرح الاقي الحزن يعشقني تعبت وربي تعبت حست بدموعها تنزل خلاص ماقدرت تكبت اكثر بكت وبكت وبتفكير جنوني ولحظه تهووور

جلست تقول في نفسها "" لو تزوجت انس اكيد كانت ليليتنا بتكون غير انس يحبني ااااه تذكرت كيف انقهر لما قالت له اخته حنان اختطبت تذكرت كيف كان حزين وضايق واتهمها بالخيانة* طبعا اخته اللي توصل لها الكلام
صحت من تفكيرها وهي تستغفر استغفرالله العظيم وش هالتفكير انا الحين بذمة رجل ثاني مايجوز لي افكر ب احد تعوذت من الشيطان وقامت طفت النور ورجعت نامت ع الكنبة الصغيييييرة ضمت نفسها عليها وناامت بدون حتى غطاء ... ...




ما أبي جرح ولا أبي خوف ، ولا أبي أحزان.
أبي موقف ، أبي كلمه تهز أوطان.
أبي انسان
اذا طحت يفز ويسند حمولي ، يحس فيني قبل لا أشكي ، يواسيني قبل لا أبكي ، ومن قلبه اذا حنيت ،الأقي بداخله احضان.



صحت من النوم شافت نفسها ع السرير فززت بفجعة وهي تناظر ملابسه تنهدت بتعب والتفتت شافته نايم قررررريب منها وايده محاوطة خصرها النحيل ... .جت تقوم بس هو شاد عليها
حنان: ياربي الحين كيف اصحيه ااااف
فراس مبتسم بداخله هو صاحي بس يبي يتنيذل عليها شوي سوى نفسه انقلب جهتها لين صار راسه على صدرها ....خلاص حست حالها بتمووووت من الاحراج . حاولت تبعده بس مافي امل
غمضت عيونها بتعب مافيها نوم امس نامت من بدري وش تسوي الحين ...حست ب انفاسه تحرق نحرها وسرييعه هذا دليل انه صاااحي
تجمدت بخووووف ياربي وظلت ساكنة وفراس بداخله ميت ضحك عليها ...انقلب لمكانه الاول بس لسى ايده محاصرتها ...تنهدت براحه وظلت تناظر وجهه القريب مرررره ...ي الله سبحان من خلقك بس وش يهم الجمال اهم شي الاخلاق سمحت لنفسها تتئمله لدقائق حواجبه مرسومه رسم وعيونه مغمضه براحه
وانفه سله سيف بلعت ريقها لما شافت شفايفه الممتلئه وبدوون شعور ثبتت نظرها عليهااا
فراس بهدوء ومازال مغمض: تبي تذويقنها...

خلاااااااااااص لو تشوفو حنان ماعاد بتعرفوها من الاحرااااج تمنت انها تمووووت ولاتنحط بهذا الموقف السخيف الحين وش بيقول عنها ....بعدت يده المحاصرة خصرها وجت بتقوم بس كان اسرع منها وسدحها جنبه وارتفع شوي ... فراس بغمزه: والله مااخليها بخاطرك وووقبل ماتفسر معنى جملته ماحست الا بشفايفه تلتقي معاها بهدوووء فتحت عيونها بصدددددمة ثواني وابتعد عنها ....وظل يناظرها بصمت ... مازالت عيونها مفتوحه ع الاخر حست بيده تمسح دمعه تمردت منها ابتعدت بسررررعه وهي مييييته من الاحراج ....سمعته يقوووول: لاعاد تنامي ع الكنبة صغيرة كثير ومااقدر اشتري لك فراش عشان اهلي مايحسون رح تنامي معي ع السرير .. .لفت له بخووووف ،،، فهم نظراتها وببروووود : لاتخافي مارح يتكرر اللي صار اليوم ...وبغرور اصلا انا مااحب احد ينام بحضني ماارتاح بالنووم ...
بدون ماتحس حست لسانها يقول: حتى حبيبتك وووبسرعة حطت يدها ع فمها ونزلت عيونها بحياء ياربي ايش سويت
فراس ب ابتسامه: تغاري علي
ناظرته بطرف عين : مع نفسك ليش مين انت عشان اغار عليك وراحت وهي تسمع صوت ضحكه عليها .....
اخذت لها شاور سريع وخرجت تلبس باقي شوي وتروح عند الكوافيرة ااااف طفش طول الاسبوع مكياج وش ذا التفاهات >اليوم الحفلة بيت اهل العريس
ووتذكرت اخو فراس كان امس عرسه كمان ايه صح ماشافت عروسته يااترى كيفها...؟

لبست بنطلون جينز وفنيلة ب اكمام .طويله لفوق الركبة بشوي ساترة ناظرت تفسها برضى ...ورجعت ترتب اغراضها بالدولاب لما يجو ينادونها ...
بعد نص ساعه رفعت راسها على صوت فتحت الباب شافته يدخل رمى السلام وخرج له ملابس من الدولاب وراح ياخذ شاور قبل يروح سمعت سؤاله : انادي لك البنات
: ياليييت والله طفشت وحدي ....ابتسم على عفويتها وخرج ... بعد شوي دخلت الاء بعد مادقت الباب وبحمااااااس:صباحية مباركة ي عروسة
بخجل: الله يبارك فيك
الاء : ماشاء الله عليك قسسسم اخي بتضيع علووومة على هالكشخة
ب ابتسامة الم ردت:تسلمي من ذوقك ...
جلسوا سوالف وضحك لين جت الساعة 12 وقامين عشان يروحين الكوافير وصلهم فراس وراح بعد ماقال بهدوء: لماتخلصوا اتصلوا فيني
الاء : طيب




قَد يَختَفِي خَلف الملامِحَ الجَمِيَله أحيَاناً حُزنٌ گبِيَر..



يتببببع،،،،،''،،""

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-03-2017, 05:17 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


السلام عليكم
روايه رائعه واحداث جميله
يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-03-2017, 09:10 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


الباااارت الرااااابع






أّلَرجِأّلَ فِّيِّ أّلَشٍرقِ وِﻷَّسبِأّبِ لَيَِّّس لَهِأّ عٌلَأّقِهِ بِأّلَحٌبِ

لَأّيِّحٌبِوِنِ زِّوِجِأّتّهِمَ . . .
وِلَأّيِّتّزِّوِجِوِنِ حٌبِيِّبِأّتّهِمَ ....





حنان بهدووووء ظاهري بس من داخل تنزف حزن والم وخيبة :وانا..!
نظرلها بتعجب:انتي ايش فيك
بهدوء: ليش تزوجتني ؟

فراس بهدوء: بصراحة اهلي يحبوا اهلك ابوك سمعته زي الذهب والكل يحبوا يناسبوه وانا ماقدرت اعارض اهلي لان البنت اللي احبها مو من مستوى عائلتكم وعائلتنا بس اذا تزوجتك رح اقدر بعدها اسوي اي شي بدون محد يعارضني

بوجع داخلي وخوف من اجابته لطلبها وترقب: طلقني الحين

نضرلها بعيون مصدوووووومة : من جدك انتي مجنونة

ببتسامة : لا مو مجنونة بس طلقني مستحيل اعيش معك على ضره
فراس بهدوء وكلام باين انه مجهزه من قبل: طيب رح اطلقك
ناظرته بخوف وبنفسها والله ابوي بيذبحني وايش بيقولوا الناس عني يااربي ساعدني مابي ابكي خلاص مو قادره اقاوم احس لو تكلمت الحين بنفجر بكاء
وقبل ماتقوم سمعته يزفر انفاسه بضيق : بس مارح اطلقك الحين بعد سنة
تنهدت براحة ماخفيت عليه مايلومها صعب تتطلق الحين كمل كلامه : انا بجلس هنا6 شهور وبعدها بسافر السعودية زي ماتعرفي اشتغل هناك وبجلس هناك واخذ زوجتي واعيش معاها هناك6 شهور وانتي طبعا عند اهلي بعدها ارجع واطلقك وبكذا يكون صار لنا سنه متزوجين صحيح رح تتعرضي لكلام الناس بس هذا قرارك والناس مع الايام ينسون


تناظره وهو يتكلم بكل بساطه بس صح هذا قرارها رح تتطلق وترجع تكمل دراستها
بهدوووء : بس انا عندي شرط
ناظرها: ايش
: تخلاني خلال هالسنه معك ادخل ادرس اي شي انجليزي والا حاسوب اي شي
فراس بستغراب : ليش
: الله يخليك لاتحرمني خلني ادرس مارح تخسر شي الله يخليك
فراس بهدوء طيب وقام خرج


سلام على المكسور في قلبي .. ذاك الذي لا يحدث صوتا .. *

ظلت تناظره وهو يعطيها ظهره ويخرج كانت تكلم نفسها ...شفتي الحياة الجديدة اللي تفائلتي عشانها اه يارب تصبرني ليش كل ماحاولت افرح الاقي الحزن يعشقني تعبت وربي تعبت حست بدموعها تنزل خلاص ماقدرت تكبت اكثر بكت وبكت وبتفكير جنوني ولحظه تهووور

جلست تقول في نفسها "" لو تزوجت انس اكيد كانت ليليتنا بتكون غير انس يحبني ااااه تذكرت كيف انقهر لما قالت له اخته حنان اختطبت تذكرت كيف كان حزين وضايق واتهمها بالخيانة* طبعا اخته اللي توصل لها الكلام
صحت من تفكيرها وهي تستغفر استغفرالله العظيم وش هالتفكير انا الحين بذمة رجل ثاني مايجوز لي افكر ب احد تعوذت من الشيطان وقامت طفت النور ورجعت نامت ع الكنبة الصغيييييرة ضمت نفسها عليها وناامت بدون حتى غطاء ... ...




ما أبي جرح ولا أبي خوف ، ولا أبي أحزان.
أبي موقف ، أبي كلمه تهز أوطان.
أبي انسان
اذا طحت يفز ويسند حمولي ، يحس فيني قبل لا أشكي ، يواسيني قبل لا أبكي ، ومن قلبه اذا حنيت ،الأقي بداخله احضان.



صحت من النوم شافت نفسها ع السرير فززت بفجعة وهي تناظر ملابسه تنهدت بتعب والتفتت شافته نايم قررررريب منها وايده محاوطة خصرها النحيل ... .جت تقوم بس هو شاد عليها
حنان: ياربي الحين كيف اصحيه ااااف
فراس مبتسم بداخله هو صاحي بس يبي يتنيذل عليها شوي سوى نفسه انقلب جهتها لين صار راسه على صدرها ....خلاص حست حالها بتمووووت من الاحراج . حاولت تبعده بس مافي امل
غمضت عيونها بتعب مافيها نوم امس نامت من بدري وش تسوي الحين ...حست ب انفاسه تحرق نحرها وسرييعه هذا دليل انه صاااحي
تجمدت بخووووف ياربي وظلت ساكنة وفراس بداخله ميت ضحك عليها ...انقلب لمكانه الاول بس لسى ايده محاصرتها ...تنهدت براحه وظلت تناظر وجهه القريب مرررره ...ي الله سبحان من خلقك بس وش يهم الجمال اهم شي الاخلاق سمحت لنفسها تتئمله لدقائق حواجبه مرسومه رسم وعيونه مغمضه براحه
وانفه سله سيف بلعت ريقها لما شافت شفايفه الممتلئه وبدوون شعور ثبتت نظرها عليهااا
فراس بهدوء ومازال مغمض: تبي تذويقنها...

خلاااااااااااص لو تشوفو حنان ماعاد بتعرفوها من الاحرااااج تمنت انها تمووووت ولاتنحط بهذا الموقف السخيف الحين وش بيقول عنها ....بعدت يده المحاصرة خصرها وجت بتقوم بس كان اسرع منها وسدحها جنبه وارتفع شوي ... فراس بغمزه: والله مااخليها بخاطرك وووقبل ماتفسر معنى جملته ماحست الا بشفايفه تلتقي معاها بهدوووء فتحت عيونها بصدددددمة ثواني وابتعد عنها ....وظل يناظرها بصمت ... مازالت عيونها مفتوحه ع الاخر حست بيده تمسح دمعه تمردت منها ابتعدت بسررررعه وهي مييييته من الاحراج ....سمعته يقوووول: لاعاد تنامي ع الكنبة صغيرة كثير ومااقدر اشتري لك فراش عشان اهلي مايحسون رح تنامي معي ع السرير .. .لفت له بخووووف ،،، فهم نظراتها وببروووود : لاتخافي مارح يتكرر اللي صار اليوم ...وبغرور اصلا انا مااحب احد ينام بحضني ماارتاح بالنووم ...
بدون ماتحس حست لسانها يقول: حتى حبيبتك وووبسرعة حطت يدها ع فمها ونزلت عيونها بحياء ياربي ايش سويت
فراس ب ابتسامه: تغاري علي
ناظرته بطرف عين : مع نفسك ليش مين انت عشان اغار عليك وراحت وهي تسمع صوت ضحكه عليها .....
اخذت لها شاور سريع وخرجت تلبس باقي شوي وتروح عند الكوافيرة ااااف طفش طول الاسبوع مكياج وش ذا التفاهات >اليوم الحفلة بيت اهل العريس
ووتذكرت اخو فراس كان امس عرسه كمان ايه صح ماشافت عروسته يااترى كيفها...؟

لبست بنطلون جينز وفنيلة ب اكمام .طويله لفوق الركبة بشوي ساترة ناظرت تفسها برضى ...ورجعت ترتب اغراضها بالدولاب لما يجو ينادونها ...
بعد نص ساعه رفعت راسها على صوت فتحت الباب شافته يدخل رمى السلام وخرج له ملابس من الدولاب وراح ياخذ شاور قبل يروح سمعت سؤاله : انادي لك البنات
: ياليييت والله طفشت وحدي ....ابتسم على عفويتها وخرج ... بعد شوي دخلت الاء بعد مادقت الباب وبحمااااااس:صباحية مباركة ي عروسة
بخجل: الله يبارك فيك
الاء : ماشاء الله عليك قسسسم اخي بتضيع علووومة على هالكشخة
ب ابتسامة الم ردت:تسلمي من ذوقك ...
جلسوا سوالف وضحك لين جت الساعة 12 وقامين عشان يروحين الكوافير وصلهم فراس وراح بعد ماقال بهدوء: لماتخلصوا اتصلوا فيني
الاء : طيب




قَد يَختَفِي خَلف الملامِحَ الجَمِيَله أحيَاناً حُزنٌ گبِيَر..



يتببببع،،،،،''،،""

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 02-03-2017, 09:11 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


يسلمووو يالغلا ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-03-2017, 10:05 PM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


بداية جميلة جدا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-03-2017, 11:31 PM
المتفائلة ملاذ المتفائلة ملاذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


البااااارت الخااامس
`````````````~~~~~~~~```~~~~~~~`____`````````




لَستُ حزِينًا وَ لَا فَرحًا ؛ أنَا أقِف بيْنهُمَا تمَامًا .
هذَا لَا يَعنِي أننِي خَاوٍ أوْ مُتَبلد الشُعُور ؛
إنَّما مُعطلٌ مِن الدَاخِل فحَسْب .



ناظرت الساعة شافتها 3 العصر لسى الكوافيرة خلصت..اااف تعبت جوعانة موووت ماافطرت حتى ....
همست لا الاء : اتصلي على اخوش يلا نتروح تعبت
الاء بغمزة: الحين يجي لاتستعجلي وبعدين لاتخليه يشوفك اخاف يخطفك ويروح والنسوان يجلسين مراعيات
حمروا خدودها خجل :قليلة ادب اسكتي بس
ضحكت الاء بقوووة ااخ يارب زوجني
ابتسمت حنان وبصدق : الله يوفقك
شوي ويدق جوال الاء : ايه جاهزين امممم لا طيب والله جوعانين اممممم اي شي على ذوقك طيب مع السلامة
الاء تكلم حنان فراس يسئل ايش ودنا غداء
حنان بهمس : والله جوعانة من امس الظهر ما اكلت شي
الاء : م جنوووونة انتِ وبمزح ياويلي شكلك جاوعة بتكملي عليي الغداء ضحكت عليها وخرجوا لان فراس وصل
.....شافها تمشي بهدوء فتح لها باب السيارة دخلت قدام والاء وراء
كانت طول الطريق ساكتة تناظر شوارع مدينتها الكئيبة ماتحبها اشتاقت لقريتها الخضراء ليت ايامها تعوووود
صحت ككل مره من افكارها على صوت فراس يفتح لها باب السيارة وبذوق اتفضلي .. نزلت ووواي ماحسيت بالطريق احسن دخلت غرفتها خلعت العبايه وجلست ع السرير ترتاح شوي
بعد فترة دخلت الاء ب الاكل وجلسين ياكلين :احب البروست مررررره
حنان: حتى انا خصوصا على الشطة اووووووه تذكرت قامت بسرعة جابت الشطة من الدولاب
الاء ب استغراب وهي تضحك: يوووه جبتي الشطة معك
حنان بضحكة :هذه عشششششقي مع الفلفل امووووت عليهم
ضحكت عليها الاء وكملين اكل ....حنان بنقزة : اي صح احكيلي عن زوجة سلمان كيفيه وامممم ايش اسمه
ندى: امممم حلوة اطول منك شوي بس بصراحة انتِ احلا منها واسمها رقية
:عن المجاملات ادي الصدق اين اح سن وبعدين اهم شي الاخلاق
الاء: والله انك احسن وعلى قولتك اهم شي الاخلاق اما هي ماتحترم احد مدري ايش عاجبهم فيها بس عشان سلمان يحبها
حنان بهدوء: حرام عليك لسى ماعرفتيها لاتحكمي عليها
:الااعرفها لماكنا نروح كانت كل الوقت نغزنا بالحكي انا وسحر يلا ماعلينا اهم شي قومي البسي الفستان شوي وتدخلين ... صلت العصر ولبست الفستان ....وخرجت بخطوات هادئه للصاله اللي على قبل المجلس شافت رقية تنتظرها قربت منها وسلمت عليها :مبروك
رقيه بغرور:الله يبارك فيك
ناظرتها حنان اممممم صح اطول مني بس ماتبتسم ليش مكشرة كذا اممممم مكياجها مبااااااالغ فيه عكس مكياجي الهادئ دائما ملامحها ماتبان من كثرالمكياج اللي بوجهها الله يسعدها دخلت معاها والكل يذكرالله عليهم وحنان طول الوقت مبتسمة اللي يشوفها يقول هذه اسعد انسانة الحمدلله

......شافت اختها وخالتها دخلين من باب المجلس قامت من الكوشة بفرررررح وسلمت عليهم بحب واااااااضح والكل صار يبتسم على تصرفها ....جلسين معاها يسولفين :والله فقدتكم كثييييييير خولة اختها: اي فقدتينا واني اشههههد شكلك نسيتي الدنيا بحضن فراس ،،،،.
ابتسمت بهدوء وخجل :الله يقلعك ماتستحي
خالتها:حنان ماصار شي امس
انصبغ وجهها بالاحمر وبهدوء :لا
وجلست خالتها واختها يعيدين لها النصائح اللي صار لها شهر تسمعها......


بعد 4 ساعات فضي البيت من الضيوف وحنان تحس بتعب وجالسه تسولف مع الاء وسحر طبعا رقيه راحت من ساعتين ع الغرفة<عروسة
ضحكت بنفسها ب الم الله يسعدها حنان: خلاص انا بدخل تعبت
الاء : طيب بس استني شووووي بس
حنان: يوووووه والله تعبانة صار لي 4 ساعات طفشت
طنشتها الاء وخرجت شوي ودخلت ماسكة ايد فراس وتجره نحو الكوشة :تعال تصور مع حنان
:طيب بس فكي ايدي
شافت لحنان وهيه تضحك على نظراتها اللي شوي وتقوم تقتلها
حست بخطواته قريب منها حولت نظراتها له ي الله كل يوم احلا من قبل وش ذا الادمي نزلت عيونها بخجل وحزن مخفي ب اتقااااان
اما فراس واقف مصدوووم ماشاء الله عليها قمر جذااابه بشكل كبير بلع رقيه وقرب منها وبرغبة منه باس خدها وجلس جنبها لاصق فيها....لاحظ توترها وهي تفرك يدها بقوة والاحمرار غزا خدودها بعد قبلته ابتسسسسم وقام يتصور معاها كان جررررريئ < ياربي هذا الا وهو مغصوب
والاء تتنيذل عليها وتعلمه سوي كذا ومدري ايش وحنان تتوعدها بداخلها .....
بعد فترة دخلت الغرفة معاه اخذت لها ملابس ودخلت دورة المياه< الله يكرمكم
خرجت بعد نص ساعه بعد مااخذت شاور طووووويل لابسه بجامة نوم عادية لونها احمر مع ابيض وشعرها مبلل كان شكلها فتنة بصراحة اقترب منها بهدوء وبهمس :طالعه اليوم قمرررر
:يسلمو من ذوقك وراحت من عنده اخذت كريم تمسح به وجهها وايدها ولبست الجلال حق الصلاه وبدت تصلي العشاء....كل هذا وفراس واقف مكانه يناظرها ...حس على نفسه وراح ياخذله شاور بعد التعب اليوم ....
خرج من دوره المياه >اكرمكم الله .شافها على طرف السرير مغطيه وجهها بهدوء:تعشيتي.:ايوه
بعد فترة حست فيه ينسدح ع السرير وبعدها هدوووووء ....مرت نص ساعه ماقدرت تنام مافيها نوم ....معقولة يكون نام ؛؛ لفت جهته شافته ماسك جواله شكله يراسل ،،،
ماتدري ليش حست بالقهر منه غطت وجههاا ورجعت لجهتها ...
ابتسم وهو حاس فيها حط الجوال وهو يقول :مافيني نوم ايش رايك نسولف شوي
ابتسمت ولفت له:طيب وعدلت جلستها احكيلي عنك مااعرف عنك شي
وبدأ فراس يكلمها عن حياته ومغامراته وكيف كان مزعج وهي بدورها شاركته بالسوالف بس كان في شي مضايقها هو بعده عنها بقلبه وماحست الا وهي نايمه ... ابتسم واقترب منها دفاها وباس خدها وبهمس ماسمعته:سامحيني





يتبببع،،،،،،؛؛؛؛؛؛''''،،،،،"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-03-2017, 11:41 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح


السلام عليكم
بارت جميل

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية هل للغائبين قلوب تحن/الكاتبة : الطائر الجريح؛كاملة

الوسوم
للغائبين , تحن) , رواية , قلوب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 01:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1