اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 03-03-2017, 03:38 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


قراءة ممتعه وانتظر تعليقاتكم المشجعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 04-03-2017, 05:12 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء السادس
فاتن كانت تلبس في غرفه جنب المسبح للتبديل ودخلت عليها ريم ومعصبه
فاتن : ريم وش فيك
ريم بعصبيه وبتهور وبدموع : ما خلت لي شيء افرح فيه حتى اللي احبه بتاخذه الله يا خذني قبل لا تاخذه وطلعت تسبح
فاتن في قلبها : اف اكيد الهنوف العله مسويه شيء الله يستر منها
هبه كانت جالسه هي ورنيم عند المسبح ومنزلات رجولهم ما يعرفون يسبحون(هههه)
ريم جت وكانت تركض ونطت في المسبح بللت هبه ورنيم
هبه : ريموه وجع غرقتينا بالمويه شوي شوي
رنيم : اف بس مالي خلق اروح ابدل
فاتن : وش فيه ههههه اشكالكم كذا مبللين ها حاولتوا تسبحون وتكسرون الخوف
هبه : لا هذي ريم مو صاحيه نطت في المسبح بقوه
رنيم : اعوذ بالله من نطتها بغت تروح فيها
فاتن : مدري شفيها كانت معصبه وهي تلبس شكل الهنوف سوت لها شيء
رنيم : اف بس وهذي متى تتوب وتعرف ان ريم اختها موعدوتها
هبه : احس احد وازها علينا البنت موطبيعيه
رنيم : الا هي كذا من يومها
فاتن تركتهم ودخلت للمسبح تسبح
ريم كانت تسبح بسرعه وتفكر في الهنوف قهرتها وفي قلبها: حسبي الله يا لهنوف طول عمرك حقيره نذله وتذكر ما واقفها معها وتسبح بسرعه بدون توقف وفجاءه البنات صرخوا ...
زياد مشى من عندهم وهو ضايق وشاف معاذ طالع
زيادة: معاذ وين بتروح
معاذ بروح اجيب مشاوي تدري راكان يحبها
زياد : وينه جاء
معاذ : لا في الطريق ما علم احد غيري
زياد : زين يوصل بالسلامة
معاذ الله يسلمك .. اا تروح معاي
زياد : يالله امشي
..
فاطمه : بسم الله الرحمن الرحيم يمه
فيصل ضحك : هههههههه بسم الله عليك فطيم وش فيك خفتي
فاطمة: فيصلوه ووجع وربي مت خوف طاح قلبي
فيصل بضحك : والله شكلك وانتي ترجفين يموت ضحك ههههه
فاطمة : احلف هههههه
فيصل : هههه امسكي الشاورمر وبالعافيه
فاطمه بابتسامه : فديتك يااخوي ياجعلني ماانحرم منك
فيصل : اوف كل هالحب لي وفريه لعبد العزيز هو اللي جابها وزادت هذي الوجبتين عاد جيت احطها في الثلاجه بس طلعت من نصيبك
فاطمة انحرجت واخذتها : بروح اكلها مع هبه قبل شوي تقول جوعانه
فيصل من جابت فاطمة طاري هبه واختفت الابتسامه وقرر يسوي اللي باله
..
سمر وهي راجعه للبيت وتناظر في الاشاره اللي حمراء وواقفه كثير سيارات وفي بالها: والله وبدت اول خيوط الخطه وهين يا نوره اجل انتي اشرف مني انا اكلم شباب اااه اموت واعرف كيف كشفت مكالمتي للشباب
وصلتها رساله واتساب من الهنوف
الهنوف : سمر الخطه انجحت وانا ميته من الفرح وربي عقلك هذا عليه خطط خياليه اول ماتفضين كلميني
سمر ضحكت وفي قلبها : هههههه طول عمري ذكيه وعلي خطط ماتخرش الميه ههههه
وصلت البيت ودخلت وهي مبتسمه
ابوها كان جالس في الحوش يشرب شاهي وعلى اللاب يسوي شغل شاف سمر جايه من برى وناظر الساعه 10
ابوها : سمر
سمر بخرعه : ههلا
ابوها : من وين جايه
سمر توهقت ماتدري وش تقول وبسرعه قالت : الصيدليه
ابوها : في هالوقت مره ثانيه تروحين العصر
سمر : ان شاء الله
ودخلت داخل
سمر : هارمن وبعصبيه : هارمنننن
هارمن جت وهي خايفه : نعم
سمر جلست على الكنب وحذفت المفتاح على هارمن : روحي افتحي للخدم ينظفون
وجيبي لي العشاء في غرفتي اوك وراحت لغرفتها وكلمت الهنوف
سمر : من غير سلام ابي التفاصيل
..
راكان وهو داخل للمزرعة سمع صوت صراخ البنات وبما ان المسبح قريب من مدخل المزرعه وصل اول واحد
راكان بخوف : وش فيه
فاتن انصدمت بوجود راكان وفي قلبها : على أساس يجي بكره يمه لا يكون احلم بس
راكان هز فاتن : وش فيه وهو يناظر في رنيم اللي تبكي
فاتن داخت من مسكته ( داخت من الاحراج والحب تعبير مجازي )
فاتن : ريم ..
راكان بعصبيه: وش فيها
رنيم : ماتت وتأشر على المسبح
راكان بصدمة ويتلفتت مو فاهم شيء وشاف جسم يطفو في المسبح بسرعه ركض ورمى جاكيته وبثواني ريم بحضنه راكان انصدم لما شاف وجهها مافي أي معالم حياه
فيصل و فاطمه جو يركضون على صوت الصراخ
فيصل وفاطمه بخوف : وش فيكم
راكان : فيصل جهز السياره
فيصل واقف مصدوم ويناظر ريم في حضن راكان .. يوه راكان ! متى جاء يمه ليش ريم شكلها يخوف كذا يمه لايكون ماتت
راكان وهو شايل ريم ومعصب من برود فيصل : فيصل وش تنتظر يا لله بسرعه
فيصل وهو يركض صدم بشخص بس مااهتم وبسرعه شغل السياره وراكان ركب ومشوا للمستشفى
هبه بصراخ وبألم : وجع ما تشوف وشافت فيصل مشى ما همه هبه في قلبها : هين يا فيصل لها لدرجه مالي أي اعتبار تصدم فيني وتمشي ولا همك وانتبهت البنات يبكون
هبه : بسم الله وش فيكم رحت دقيقه اشرب مويه واجي الاقي الناس تبكي
رنيم : ريم غرقت
هبه : بلا ا ستهبال ريم تعرف تسبح
فاتن : حاولت اسحبها ما قدرت
الهنوف ببرود : يمكن شد عادي
فاطمه : اختك بين الحياء والموت وانتي ببرود يمكن شد
رنيم : بروح اعلم خالتي وراحت
الهنوف : انتي اسكتي والله مو رايقه لك
فاطمة : اكيد مو رايقه مقطعه نفسك بكي على اختك
الهنوف بعصبيه : لاحول ماراح تموت لا تخافين
فاتن بعصبيه : خير انتي ما تفهمين أصلا انتي السبب وقامت من القهر و عطتها كف
الهنوف : ي بنت ال وسكتت انا اوريك والله لادفعك ثمن الكف هذا غالي وراحت لغرفتها
هبه : تستاهل
فاتن : هي السبب أصلا
فاطمة : كيف ه ي السبب


الأمهات بعيد عن المكان ولا سمعوا شيء
رنيم: خالتي فوزيه
ام ريم : هلا
رنيم :/ خالتي ريم غرقت بالمسبح وراكان اخذها للمستشفى
ام ريم بخوف وبصدمه : يمه بنتي
ام هبه : رنيم وش تقولين انتي لايكون تمزحين
رنيم : والله يمه راكان تو اخذها هو وفيصل للمستشفى
ام ريم ببكي : روحي بسرعه علمي عمك وانا باخذ عباتي واجي وراك
,,
طبعا راحوا للمستشفى أبو ريم وام ريم وعمامهم والجد رفض البنات يجون معهم وخلاهم يجلسون في المزرعه مع امهاتهم
..
معاذ وزياد داخلين وسمعوا عبد العزيز يكلم
عبد العزيز : الله يستر ابوي وجدي في الطريق جايين لكم طمنونا عليها وسكر
معاذ : عبد العزيز وش فيه
زياد : عبد العزيز تكلم
عبد العزيز : بسم شوي شوي علي ..
فهد وهودخل عليهم : ريم غرقت في المسبح وراكان وفيصل ودوها المستشفى
زياد انصدم وحس روحه بتطلع منه وطاحت الاغراض من يده : فهد وش تقول انت ريم مستحيل تغرق ريم تعرف تسبح
فهد : والله هذا اللي صار دخل راكان وشافها تطفوا زي الريشه ما في البنت أي معالم حياه
زياد : مستحيل انت تكذب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 04-03-2017, 10:33 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


لجزء السابع
فهد شك انه يحبها : والله ليش مو مصدق
زياد : وش قالوا عنها
عبد العزيز : لسى الدكتور ماطلع يطمنهم
معاذ بحزن : لاحول ولا قوة الا بالله
زياد بصوت مخنوق ويحاول مايبكي : في أي مستشفى
فهد : بتروح
زياد بعصبيه : اخلص علي في أي مستشفى
عبد العزيز : مستشفى ..
زياد مشى من عندهم بسرعه لحقه معاذ وشافه بيركب السياره معاذ مسكه ولفه عليه
معاذ : بوصلك
زياد وهو يبكي بسرعه الله يخليك انا خايف والله مو قادر امشي حتى
فهد : شفته والله قلبي حاس انه يحبها
عبد العزيز : اكيد ردة فعله تقول انه يحبها الله يستر عليها بس
..
سمر وهي نازله من الدرج ولابسه بجامتها وحاطه يدها في جيوب البجامه شافت نور ونوره يرتبون مع هارمن
سمر بتريقه : ههههههه شطورين نظفوا زين حبايبي وكانت عيونها على نوره
هارمن : تبي شيء
سمر : لا .. اممم بروح اتمشى في الحديقه الجو حلو وطلعت
نوره : ااه تقهر
ننور : نوره نظراتها تخوف شفتيها كيف تطالعك
نوره : بصراحه نظراتها تخوف الله يستر منها ماعلينا خلينا نظف بس ونروح نرتاح تكسر ظهري
سمر وهي تكلم الهنوف
سمر : ما عليك منها اختك هذي دراما
الهنوف : اللي قهرني فاتن تضربني كف مجنونه والله لا أوريها
سمر : ما عيك منها اهم شئ انبسطي بنجاح الخطه وترى بتعزميني بها لمناسبه
الهنوف : ابشري والله بعزك في احلا مكان في الدمام كلها
سمر : أي لاتنسين المهم الحين انا بروح ادبر لنوره مصيبه
الهنوف : يمه منك ماتقعدين يوم لازم خطط ومصايب تخوفين صراحه
سمر : هههه ادعي ربك ماتطيحين بيدي يوم
الهنوف خافت : يمه منك أقول انا بسكر الحين
سمر: يالله مع السلامة
سمر وهي تشوف الملحق حق نوره ونور وضحكت : والله جاء وقت الإنتقام
..
في المستشفى
حاله الكل خوف قلقل ودموع ام ريم ما وقفت وهي تشوف الدكاتره واحد طالع واحد داخل
ام ريم : تكفى ي راشد شوف ريم كلم الدكتور
أبو ريم : استهدي بالله الحين بيطلع يطمنا وحطي في بالك كل شيء ربي كتبه بنرضى فيه
ام ريم بخوف : ليش تقول كذا لا يكون بنتي صار لها شيء
الجدة : فوزيه ادعي لها واهدي الحين بنتطمن عليها
الدكتور : من أبو ريم
أبو ريم : انا يا دكتور وهذي أمها طمني على بنتي
الدكتور : الحمد الله قدرنا نطلع المويه اللي في رئتها وسبب الغرق اتضح شد في الفخذ والحين الحمدلله بنتكم بخير بس بنخليها تحت الملاحظه اليوم وبكره ونشوف بعده اذا نكتب لها خروج على حسب حالتها
ام ريم تبكي : الحمدلله ي رب اقدر اشوفها
الدكنور بعد ساعه
أبو ريم سجد سجدة شكر وحمد ربه
راكان جاء قومه : الحمد الله يا عمي على سلامتها
أبو ريم وهو يحضن راكان : الله يسلمك ياولدي الشكر لله ثم لك اقنذتها بعد الله سبحانه
راكان حس بإحراج : ما سويت اللي الواجب
فيصل يبوس راسه عمه : الحمد الله على سلامتها
أبو ريم : الله يسلمك ياولدي
فيصل : بروح اجيب لكم شيء تشربونه
طبعا الجد والعمام تحمدوا لابو ريم وام ريم بالسللامه ومشوا بيرحون بعد ما تطمنوا على ريم
راكان : تبي شيء يا عمي
أبو ريم : لا سلامتك يا ولدي روح المزرعة وارتاح
فيصل صادف راكان وهو جاي معاه اكل وعصير
فيصل: على وين
راكان : بروح المزرعه خلاص جدي وعمامي مشوا ماله داعي نجلس
فيصل : والاكل هذا كله وين اوديه
راكان : اعطيه عمي وهو بيتصرف فيه
فيصل : زين بس انتظرني بجي معاك
راكان : اوك .. ومشى
زياد وهو يمشي زي المجنون ومعصب واقف عند الاستقبال
زياد : ريم راشد ال.. وينها
الممرض ما فهم عليه : اهدأ اخوي فمهني مين ريم وش تبي بالظبط
راكان وهو مار وسمع صوت صراخ
زياد : ما تفهم انت اقولك ريم راشد وينها
الممرض : لاحول ولا قوه الا بالله عطني معلومات مريضه هنا لا شنو
راكان : زياد
زياد شاف راكان وركض له
زياد : راكان ريم وين الله يخليك طمني وش صار عليها
معاذ وهو يركض : زياد بسم الله وين اختفيت ما مدى اصفط السياره الا ركضت وانتبه لراكان واقف
معاذ بشوق : راكان هلا بخوي وحضنه
راكان وهو حاضن معاذ : هلا باخوي وش اخبارك
زياد انهبل نسوه وهو على نار يبي يعرف وش صار على ريم : زياد ياهوه مو وقت سلام قول لي ريم وش فيها
راكان بعصبيه : ولد لاتصارخ
فيصل وهو جاي : بسم الله وش فيكم اهدوا ترى حنا بمستشفى لاتفضحونا
زياد : من اليوم اسأله وهو بارد ريم وش صار عليها وينها في غرفه في أي دور
فيصل : اهدى وش فيك كذا ريم الحمدلله بخير وعمي وامها عندها وهي في الدور الرابع غرفه 410
زياد مشى ما عبرهم ولا سلم على راكان
راكان بصدمه: وش فيه هذا حتى ما سلم علي
معاذ : معليش والله كان خايف ويبي يتطمن على ريم اعذره يا اخوي
راكان : والله لو انها زوجته
معاذ ابتسم وفي قلبه : الا حبيبته : انا بروح اشوفه
فيصل : روح روح لا يتهور عند عمي هديه
راكان وفيصل مشوا
فيصل : ههه يا اخي زياد مفضوح
راكان بإستغراب :وش تقصد
فيصل : يعني ما فهمت واضح يحب ريم
راكان ابتسم : وانا أقول الولد حتى ما سلم علي
فيصل : هييييه عمايل الحب تنسي الانسان حتى نفسه
راكان بعدم تصديق : معقوله الحب مستيحل يتحكم في الشخص الشخص هو اللي يتحكم ف الحب ويقدر مايحب
فيصل : هه هذا الكلام تقوله لانك ما جربت
وقف عند هالمطعم بعزمك على العشاء
راكان : هههه صدق
فيصل ضحك :ما الومك ما تصدقك محد عبرك قلت خل اعبره مسكين تو راجع من السفر
راكان ضحك: ههههههه أقول انزل بس عاد ميت جوع
..
زياد شاف عمه وركض له
زياد : عمي طمني ريم وش صار عليها اقدر اشوفها ابي اشوفها تكفى
معاذ لحق عليه ومسكه
أبو ريم : بسم الله خوفتني ريم بخير وبإسغراب وش تشوفها وليش
معاذ رقع : لا عمي هو خاف وووكلنا خفنا قلنا نجي نتطمن ونشوف وش صار يعني
أبو ريم بشك : زين هي بخير الحمدلله تحت الملاحظه وامها بترافق معها اليوم وبكره لما يشوفون اذا تحسنت تطلع
زياد بخوف واهتمام مبالغ :وش قال الدكتور بالضبط كيف غرقت هي تعرف تسبح
أبو ريم : زياد وانت وش عرفك ان ريم تعرف تسبح
معاذ بترقيع : فاطمه قالت لنا
أبو ريم : اها فاطمة .. عموما صار معها شد عشان كذا ماقدرت تطلع من المسبح وسحبوا المويه اللي في الرئه
زياد : الحمدلله وجلس على الأرض
ابوريم : يلا امشوا معاي نرجع
زياد : نعم لا , انا بجلس هنا
أبو ريم تضايق من زياد : زياد وش فيك وش تقعد وش بتسوي ريم أمها عندها
معاذ ولثالث مره يرقع لزياد : لا يعمي هو ما قصد شيء هو يعني يقصد خايف ام ريم ولا ريم تحتاجون شيء
أبو ريم : ماراح يحتاجون شيء ولو احتاجوا المستشفى قريب وانا بجيهم والحين يلا قدامي امشوا بوصلكم معاي
معاذ وقف زياد اللي كان شبه منهار وبهمس : امشي معاي وانت ساكت ما شفت وجه عمي انت تبي تحط ريم في مشكله
زياد وبهمس : كيف اروح للبيت كيف ارتاح وريم هنا
معاذ بهمس اكثر: قصر حسك وغصب عنك بتروح عيون عمك علينا ولا تخليه يشك اكثر
ومشى زياد وهو مغلوب على امره وفي قلبه
: ااه ياريم لو اني متزوجك او على الأقل خاطبك كان محد ردني عنك وجلست معاك الله يصبرني
وركبوا السياره وحركوا قدام عمه
زياد : معاذ من الصباح بجي هنا غصب عن الكل
معاذ : أي ان شاء الله انت ما شفت عمي زياد لاتتهور ولا ريم بتاكلها
زياد : وش اسوي احبها بموت لو ما شفتها وتطمنت عليها
معاذ : دامك تحبها كذا اخطبها
زياد وهذا اللي بيصير
..
هبه : يالله يا بنات لازم نتطمن على ريم اف محد كلمنا
فاطمه وهي داخله : تو كلمت فيصل وطمني عليها
رنيم: وش قال الدكتور
فاطمه: سبب العرق شد في الفخذ الحمدلله سحبوا المويه من رئتها والحين بخير وامها بتنام معها
فاتن : الحمدلله كنت حاسه شد
الهنوف وهي نازله سمعتهم ودخلت عليهم وجلست : قلت لكم شد بس انتم تحبون الدراما
فاطمه: انا بروح اتعشى في المطبخ من تجي معي وتافف وتناظر الهنوف
رنيم وفاتن : بروح معك
هبه : انا بطلع للحديقه بمشي
الهنوف :بسم الله اذا حضرت الملائكه انصرفت الشياطين
رنيم : وانتي الصادقه العكس
...
نوره : اااه أخيرا رجعنا للملحق
نور : ههه لهالدرجه تحبينه
نوره : على الأقل فيه مانشووف وجه اللي يكرهونا
نور: والله صادقه
نوره : هنا راحه مفتكين منهم
نور : نوره وبتردد امي كيف كانت عايشه مع ابوي
نوره بحزن : هه اكيد يصبحها بطراق ويمسيها بطراق
نور : يعني ماحبها
نوره : لو حبها حبنا حنا بعد
نور : بس انا شفت في مكتبه صور
وماامدى تكمل الا ابوهم فتح الباب ومسك نوره من شعرها : وينه طلعيه وينه
..
فيصل وراكان وصلوا ودخلوا عند الشباب
فهد: هلا راكان تو مانور المكان
راكان بابتسامه : نورك يالخوي
وسلم على عبد العزيز
فهد باستهبال : ماقمنا نشوفك كثير شكلنا بنزوجك عشان كل شوي وانت ناط لنا
راكان وبعصبيه : زوج روحك اذا تبي انا لا احد يتدخل في حياتي الشخصيه
عبد العزيز : وش فيك عصبت هههه فهد يمزح
فيصل : هد روحك ههههه على طول عصبي تونا معشينك ومروقينك
راكان بضحك : انت انطم محد كلمك
فيصل : احسن شيء اطلع امشي في الحديقه اهضم بدل لا اتكفخ هنا
..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 05-03-2017, 12:12 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم

شكرا لك أخت بلاك روز ع البارتات الجميلة

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 05-03-2017, 12:16 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت جميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 05-03-2017, 12:16 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت رائع وجميل
يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-03-2017, 10:14 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


وعليكم السلام لامارا واسيرة الهدوء تشرفت بقرائتكم وتعليقكم الجميل اتمنى لكم قراءة ممتعه وترقبوا البارتات قريبا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 05-03-2017, 05:41 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الثامن
أبو نوره وهو ماسك شعره نوره : طلعيه احسن لك
نوره بوجع : ااه عورتني وش اطلع وش؟
ابوها : اقولك طلعي الجوال بسرعه دام النفس راضيه عليك
نوره بصدمه وبوجع اكثر : أي جوال ما عندي شيء بعد عني عورتني ااه
ابوها رامها بقوه على الأرض نور من الخوف ساكته وركضت حضنت نوره
ابوها وزي المجنون يدور في الملحق لقى الجوال في مخدة نوره
ابوها وهو معصب : هذا وش وتقولين ما عندي شيء يالكلبه وش تسوين في ها من تكلمين
نوره وهي منصدمة: مو لي والله اول مره اشوفه
ابوها : والله ! هين يا بنت خيريه الحين بفتحه واشوف وش كنتي تسوين فيه
وفتح الرسايل
اول رسالة باسم ولد : ها حبيبتي عجبك الجوال اشكري لي هارمن وصلته لك
ابوها عصب :هارمن هين
نور ونوره مو فاهمين شيء ويناضرون بخوف
ثاني رساله من نفس الولد : اشتقت لك بسمع صوتك اه كلها ك يوم واهربك من هنا
ابوها عصب وناضر فيها : بتهربين ها هين
نوره : وين اهرب الجوال مو لي
ابوها شاف الرسالي كثير وكلها وغزل وحب وتخطيط للهروب وفوق 100مكالمه
ابوها رمى الجوال على الباب وانكسر ونزل عقاله وضرب نوره وشده من شرها: بتهربين وطايحه حب وغرام من وين عرفتيه اعترفي
نوره : والله ما اعرفه ولأول مره بكت ظلم وقهر والم
ابوها : ما تعرفينه ها هين ورماها في الأرض
نور : يبه والله ما قد شفت الجوا ل ولا اعرفه يمكن حق بنتك
ابوها : تخسين الا حقكم يالخسيسات تخونون ابوكم بتنزلون راسي في الارض وقرب من نور ولأول مره عطاها كف
نور انصدمت وسكتت وحطت يدها على خدها
ابوها :اكيد انتي نفس اختك تؤام وانتي طبق الأصل منها
وطلع وحذف الجوال المكسور برجله في الحديقه وناظر في نوره ونور اللي يبكون : من اليوم ورايح طلعه من الملحق ما فيه ولي تصرف ثاني مع هارمن وسكر الباب
ودخل للبيت
غاده وهي نازله من الدرج : هلا بحبيبي
أبو نوره : نادي لي هارمن بسرعه
غاده : بسم الله وش فيك معصب
أبو نوره بعصبيه اكثر : ماتفهمين
غاده بخوف : ان شاء الله
سمر جالسه على الكنبه تبتسم وفي قلبها : بدت معفول الخطه وهذا اول الغيث يا نوره والباقي اصعب وهين
جت غاده ومعها هارمن
غاده وهي تجلس ع الكنبه بجنب بنتها
غاده : وهذي هارمن ناديتها
أبو نوره مسكها من يدها ومعصب : من اللي عطاك الجوال تعطينه نوره
هارمن بخوف : مافي معلوم بابا
أبو نوره : تكلمي
هارمن : مافي احد يعطي نوره ما عنده جوال
أبو نوره بعصبيه : اكيد بتكذبين يالحيوانه
هارمن : والله بابا ما في كذب
أبو نوره دفها : انقلعي حطي اغراضك في الشطنه وجيبي جوازك بسرعه
غاده: وين بتوديها
أبو نوره: ديرتها مالها قعده في البيت بعد اليوم
غاده : وش سوت
أبو نوره: بعدين تعرفين
هارمن : بابا والله انا مافي معلوم شيء
أبو نوره : اقولك بسرعه حطي اغراضك في شنطه وجيبي جواز سفرك يلا
هارمن راحت تجهز اغراضها
أبو نوره : خلوها تجي انا بنتظرها في السياره
غاده : ان شاء الله
وطلع وركب سيارته وهو يفكر في نور ونوره وفي قلبه : اول مره نوره تبكي من هي صغيره كنت اضربها ولا عمرها بكت وتضايق ونزل من السياره ومشى في الحديقه وشاف الملحق ويفكر : وأول مره اضرب نور بعد لايكون ظلمت نوره بس من وين جابت الجوال وتخطط تهرب بعد وجاء صوت في عقله : نسيت أمها وابوها وش سوا في اختك الحبْ يطلع على بذره بيغدرون فيك نفس ما اغدروا في اختك
وعصب وجلس على الكرسي
غاده : سمر وش صاير وش سوت هارمن اكيد تعرفين
سمر : لا تخافين يمه جاء الوقت اللي بنفتك منهم
غاده : وش تقصدين
سمر : خطه بسيطه مني
غاده عصبت : بتتكلمين ولا شلون
سمر : هذا الله يسلمك لما قلتي لي أقول لهارمن تخلي نور ونوره ينظفون اخذت منها المفتاح ورحت مع السواق سويت لي نسخه ومريت محل اتصالات واخذت جوالين برقم وطبعا بنتك الذكيه كتبت رسايل حب وشوق وتخطيط للهروب و100 مكالمه ورجعت للبيت وهي تبتسم و عطيت هارمن المفتاح وقلت لها تقولهم ينظفون ورحت غرفتي ونزلت لقيتهم ينظفون وطلعت للحديقه وفتحت ملحقهم ودخلت و حطيت الجوال اللي فيه رسايل ومكالمات في مخده نوره وطلعت لا من شاف ولا من درى
غاده منصدمه وهي تسمع بنتها وابتسمت /: والله منتي هينه أي كملي وابوك كيف درى
سمر : وانا اتعشى معاه قلت له اني شفت نوره وهي تنظف الصاله طاح منها شيء يمكن جوال يبه مو متأكده وطبعا
غاده : وطبعا ابوك ما صدق خبر وراح كفخهم هههه
سمر : ههههه وهذا اللي صار وطبعا لان ابوي معصب فما شيك على وقت الرسايل ولا المكالمات لانه لو شيك عرف انها خطه مني لان كل الرسايل والمكالمات قبل ساعتين
غاده ضحكت: هههههههههههه والله انك خطيره وبكذا بنفتك من هارمن
سمر : وقريبا منهم
..
نوره تبكي قهر وظلم والم : والله ماادري عنه شيء
نور: انا ادري وهي تبكي والله انها سمر وخططها هي وامها
نوره : حرام عليهم وبقهر حسبي الله ونعم الوكيل رب يأخذ حقنا منهم يا رب وريني فيهم عجائب قدرتك يا رب انهم ظلموني اخذ حقي منهم
نور تبكي : اول مره ابوي يطقني
نوره : واونا اول مره ابكي قدامه طول عمري ما بكيت طول عمري ارد وماعلي الا اليوم لاني انظلمت في شيء كبير وتبكي انصدمت كيف وصلت الجرأه في سمر وامها انهم يسون كذا !
نور : الله يأخذ حقنا حسبي الله عليهم
...
هارمن وهي طالعه تبكي
غاده : ههه والله وجاء اليوم اللي اشوفك فيه برى هالبيت
سمر : روحه بلا رده
هارمن : الله يأخذ حق انا
غاده : انقلعي برى
سمر تضحك : ههههههههه برى
هارمن طلعت وكانت بتروح لنوره ونور
أبو نوره شافها : على وين ياهارمن
هارمن : بابا بسلم على نور ونوره
أبو نوره : ما في يلا تعالي
هارمن تبكي : والله بابا ما في طول بسرعه
أبو نوره عصب : قلت لك امشي قدامي
هارمن تبكي : نوره نور
نوره : نور صوت هارمن
نور: أي والله ..
وفتحت الشباك وشافوا هارمن تسحب شنتطها وابوهم يسحبها بعصبيه
نوره ببكي : هارمن وين بتوديها وتصرخ
هارمن شافت نوره ونور مع الشباك يطلون : نوره نور مع السلامه تذكر دايم انتم بنت انا
نور تصرخ : هارمن يبه خلها تكفى لا تطردها من البيت ما سوت شيء
ابوهم تجاهل بكي هارمن وصراخ نور و نوره وقسى عليهم لدرجة ما خلا هارمن تسلم عليهم ولا تحضنهم
نوره : تبكي هارمن لا تروحين تكفين
نور : نوره ابوي راح اخذها وراح ماله داعي تصرخين
نوره ببكي : هارمن راحت من بقى لنا
غاده : هههههه حنا بقينا
سمر: و بنطردكم نفسها
نوره : الله يا خذكم كلاب ما عندكم رحمه ولا ضمير
نور : حسبي الله عليكم الله يأخذ حقنا منكم
غاده : أقول يمه سمر امشي ندخل نشرب قهوه ونروق
سمر : يلا يمه ههههههههههه
نوره : ياجعلها سم
نور : الله يا خذكم
وسكروا الشباك نور ونوره
نوره : الا هارمن من بقى لنا هذول زودوها
نور : اكيد اتهموها بشئ بس وش
نوره : هارمن وتبكي ي عمري وش بنسوي من غيرك
نور : راحت وخلتنا مثل امي

يمه وينك تعبنا من قهر وظلم هالناس
يمه تعالي خذينا معاك وارحمينا منهم
يمه محتاجين حنانك وينك تعالي
يمه محد غيرك بيحّن علينا ويرحمنا

...
زياد ومعاذ وصلوا للمزرعة
معاذ : زياد وين رايح
زياد: بروح انام
معاذ : تعال اجلس معنا بنسمر مع العيال
زياد : والله مالي خلق
معاذ : اذا احتجت شيء اتصل علي
زياد : اوك
زياد دخل الغرفه وانسدح على السرير وحط سماعات في اذنه ويسمع اغنيه" انا بلياك" و يتذكر ريم وبكى وفي قلبه : اه ي ريم مدري كيف بتمر هاليومين وانتي في المستشفى
معاذ دخل عند العيال
معاذ :السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
راكان : هلا معاذ وين ولد عمك
معاذ: قصدك زياد راح ينام
فهد : العاشق قصده
عبد العزيز : خلوه في حاله ياشباب لاتستلمونه ههههه
معاذ انصدم : أي عاشق
فهد : علينا معاذ ولد عمك زيادوه يحب ريموه
راكان: ههههههه والله لو عمي درى بيقطع العقالوه عليه
معاذ : هههههههههه لا عشق ولا خرابيط الا وين الشياب
فهد : ناموا يعني تعرفهم ما يتعدون دجاج 12
راكان : استح على وجهك
عبد العزيز :ما عليك منه سفيه
فهد : انا
معاذ : ما عليك منهم شغل البلاستيشن خاطري اجلدك اهداف
فهد : يلا وانا اللي بجلدك
...
هبه كانت تمشي وبسرعه وتسمع اغنيه تحب رياضه المشي وتقابلوا هي وفيصل بالوجه كل وحدا جاي من طريق
هبه اول ما شافته جت بترجع
فيصل بهدوء وترجي : هبه ممكن أتكلم معاك
هبه لفت عليه : نعم أستاذ فيصل عندك اساله او تريقه بتوجهم لي
فيصل حز في قلبه طريقة كلامها : هبه انا ماكنت اقصد
هبه رفعت يدها : ارجوك ماابي أتكلم في أي موضوع معاك خلاص انا ابشرك فهمت ليش كنت تتجاهلني وتعاملني بقسوه عكس كل المخطوبين
فيصل : هبه اسمعيني
هبه : فيصل الله يخليك خلاص كافي ما في داعي تجرحني اكثر بكلامك وعموما انا فهمت الرساله
فيصل : أي رساله هبه انا بوضح سوء تفاهم اتركي لي مجال ا تكلم
هبه : نعم وش بتقول بتقول انك ما حبيتني وان ابوي جبرني واني احب وحده ثانيه وان انتي ما تهميني وانتي غلطه سكوتي لا بوي وجدي وجبروني ومادري شنو لا يا فيصل مو مستعده اسمع أي شيء منك ابدا ومشت وتركته
فيصل : اف اف عطيني مجال أتكلم
هبه مش ما عبرته فيصل انقهر وحس قلبه بيطلع من مكانه وراح للجهه الثانيه وقعد على الكرسي حس كان هموم الدنيا جبال على صدره مو قادر يتنفس منها
راكان طلع من عند الشباب حس بملل
وشاف راكان جالس وشكله مهموم
قرب منه شافه مايقدر يتنفس زين ويكح
راكان : بسم الله فيصل وش فيك
فيصل وبنفس متقطع ويالله يتكلم : ماقدر اتنفس
راكان : قوم معاي بوديك المستشفى
فيصل قام معه وركبوا السيارة ومشى بسرعه
...
عبد العزيز دخل للمطبخ جوعان
شاف فاطمه تغني وتسوي سلطه تونه
فاطمة : احلا حاقه فيك هيا دي اه دي
عبد العزيز ابتسم : احم احم
فاطمه ارتبكت وهي تشوف عبد العزيز وحطت الحجاب على راسها
عبد العزيز : أمم اذا ممكن تحطين لي من السلطه دي
فاطمه انحرجت عرفت انه سمعها : ان شاء الله
عبد العزيز قرر يكلمها بما انها مروقه
عبد العزيز : فاطمة
فاطمه باحراج : هلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 05-03-2017, 11:30 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت جميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 06-03-2017, 03:09 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


جميل جميل ويجنن...
مسكين زياد انفضح عند عيال عمه
والا فيصل و هبه الخبله تنرفز ي رب تنحل مشكلتهم يقهرون ياختي اسمعي وش بيقول
اما نوره و نور ان شاء الله ينحاشون ويلقون اهل أمهم
ومازلت اقول عسى سمر وأمها للحريقه
😊 استمري وبأنتظار البارت الجديد

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وصار فيني من اطباعك كثير

الوسوم
اطباعك , رواية , فيني , نزار , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 02:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1