اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 16-03-2017, 10:21 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الخامس عشر

احمد مسك خديجه من يديها ولفها عليه
احمد والدموع في عيونه : عشر سنين ادعي ربي اشوفك لو ثانيه والحين تمشين وتتركيني
خديجه وهي منزله عيوونها بالأرض ماتبي يشوف الدموع اللي متجمعه بعيونها :دكتور احمد لو سمحت
احمد : انتي اللي لو سمحتي ليش تركتيني ليش وبصراخ كله من الزفت حسن
خديجه : الزفت حسن جدي
احمد : هو اللي ضغط عليك صح وش قالك زوجزك غصب ادري
نزلت دموع خديجهةوهي تتذكر قبل 10 موقفها مع جدها
خديجه وهي عند رجل جدها تبكي : تكفى ياجدي الا احمد
الجد : اجل اسمعي الكلام وافقي على عبد الله والا والله لالبس احمد جريمه خطا طبي متعمد وبشهاده الممرضين معاه وبيروح للقبر مو سجن وبس
خديجه مصدومة : جدي الله يخليك لا تسوي فيه شيء
الجد : بكره عبد الله بيجي يخطبك وبتوافقين ولا احمد بيموت وانتي فكري وصحت على صوت احمد وهو يصرخ
خديجه : انتبه يا دكتور انت في حديقه مستشفى مو حديقة بيتكم
احمد : فهميني ليش وافقتي على عبد الله وانا
خديجه : احمد وناظرت في عيونه تاكد اني سويت كل شيء عى شانك انت وبس ضحيت حتى بنفسي عشانك والحين تكفى لاتقرب مني ولا بتصير لك مشاكل
احمد انهار ونزلت دموعه وفي قلبه : 15 سنه وانا احبك واموت فيك رمت علي كل الحريم غيرك احتاج تبرير طول هالسنين وانا انتظر التبرير تكفين ابي ارتاح
خديجه بكت :ماعندي تبرير انساني
احمد :انساك كيف قولي لي وانا ادري انك متزوجه احد غيري وانا اعرف انك ماتبينه واعرف انك مغصوبه
خديجه :لو سمحت ي دكتور
احمد : انا مو دكتور انا غبي غبي اني مادافعت عن حبي
ومشى وركب سيارته وخديجه جلست على كرسي وبكت الم وقهر وظلم من زوجها وجدها وتلوم نفسها وتلوم أمها وابوها لانهم ساكتين لجدها ومحد وقف بوجهه

...
ريم كانت تطل مع الشباك وشافت الموقف اللي دار بين خديجه واحمد لوفي قلبها : مين هذا هييي احمد أي والله هو نفسه اللي خطب خديجه ي ربي كنت صغيره بس اذكر ان خديجه تحب دكتور درس معها واسمه احمد ي عمري يخديجه
*أحيانا تصير معنا مواقف نضحي بنفسنا عشان الي نحبهم حتى لو كانت التضحيه هي دمار حياتنا ونسمح للناس تتدخل فيها ونوقف عاجزين بين اللي نحبهم وبين الناس اللي تدخلت *
...

زياد : خلاص انزل وصلتك المزرعه بعد ماقهويتك وش تبي اكثر
معاذ :ماابي شيء مشكور بس وين بتروح
زياد :وين يعني بروح اغلف الهدايا وبكلم فطيم انسق معها شلون تعطيها
معاذ : مشكله اللي يحبون
زياد : روح يا معاذ الله يبلاك وتحب اااه وتذوق اللي ذقته
معاذ ضحك ومشى
....
البنات قاعدين بكوفي يتقهون بعدين بيروحون يشترون الهدايا
فاطمة : ياربي احترت وش اجيب لها
رنيم : اسمعوا وش رايكم ريم ماراح يكون عندها لبس خاص بالبارتي ييعني انتي يافطمه جيبي لها فستان وانتي يافاتن جيبي لها الكعب وانا بجيب لها الكسسوارات وانتي ياهبه جيبي ساعه وعاد الكيك والزينه مقدور عليها
هبه فكره حلوه يلا نتفرق وكل وحده تشوف شغلها واتفقوا على الألوان ونتواصل واتساب
فيصل مع صاحبه بدر يتقهون بكوفي
بدر : انا أقول كلم اختك وهي تكلمها دام مو راضيه تسمع منك
فيصل : بحاول المشكله اليوين هذي مشغوله يعني بنت عمي بتطلع من المستفى وبارتي وحوسه تعرف سوالف البنات
بدر : اوك بعد البارتي بايام كلم اختك تكلمها
فيصل : المشكله عنيده واخاف اعقد المشكله اكثر
سمعوا صوت بنت تهاوش وفي اثنين شباب واقفين عندها فيصل فز هبه وركض
فيصل : وش تسوي ياحيوان انت وياه
هبه : فيصل
فيصل سحبها وراه : وش سوا لك
هبه : قالوا كلام ماله داعي
فيصل انا اوريك فيهم وهربوا الشباب
فيصل : بدر الحقني
هبه : اف هذا من وين طلع ي ربي فكني منه
فيصل : هربوا الكلاب انتي وش تسوين هنا
هبه : أولا شكرا على المساعده ثانيا مو شغلك ومشت
فيصل مسكها من يدها : هبه جاوبي
هبه : اف متى تفهم انت ان
فيصل : لو سمحتي جاوبي
هبه : بتشري هديه لريم ارتحت ومشت وتركته
فيصل : اف ياهبه اف من هالعناد اف من الموقف كله اللي صار بينا اف من غبائي
بدر : وش فيك امشي اقعد فضحتنا ترى انت في مول مو في بيتكم
فيصل: شفت شلون
بدر : اهداء لا تجيك النوبه يرحم امك
فيصل معصب : تجاهلتني
بدر : واضح انها مانست اللي سويته ولا راح تنسى
فيصل : اف وقام
بدر : وين
فيصل بعصبيه : البحر
بدر : انتظر بحاسب
وحاسب بسرعه وركض ورى فيصل
*أحيانا الغرور يوصلنا لامور معقده والثقه الزايده تدمر صاحبها *
.... .
نوره ونور عايشين او يتعايشون مع الوضع اجديد ومرتاحين لانهم مايشفون ابوهم ومرته وبنته مرتاحين مايسمعون التجرح ولكن هل الراحه هذي ع طول ولا بيخرجون عن صمتهم في يوم ؟
زياد غرقان في الحب ويغلف الهدايا احلا تغليف ويتخيل ريم زوجته وحلاله ويتمنى هاليوم قريب ولكن ماكل مايتمناه المرء يدركه !

احمد مقهور ومو حاس بنفسه يبكي نفس الطفل ويسوق مايدري وين بيروح لقاء بعد 10 سنين تعذيب وحيره ووفاء في الحب ومالقى جواب ويدعي على اللي ظلمهم
ولكن الظالم له نهايه !
فيصل يمشي عند البحر ووقف وصرخ وبكى وتكلم وشكى ودعى وجلس ويفكر في هبه وخايف يفقدها ..
عبد الله يفكر في خديجه ويدعي ربه ان جده يقنعها ترجع له نفس قبل كره حياته وكره مها زوجته واكتشف انها نزوه ويبي خديجه ترجع له حتى لو يطلق مها عشان ترجع نادم وفعلا عرف قدر خديجه اللي فرط فيها
*ماتعرف قدري لما تجرب غيري

....
راكان يفكر في مازن ووده يسافر له اليوم قبل بكره ضايق في المزرعه ومن موضوع الزواج اللي كل فرصه والثانيه يذكرونه فيها
ولكن دوام الحال من المحال!



عبد العزيز يفكر في جده ووده يواجهه ولكن الخوف منعه فهل بيتجرأ في يوم !

....

يوم جديد
والبنات حايسين في المزرعه تزيين وكيك وبوفيه
الهنوف : ههه والله انكم متعبين نفسكم على الفاضي ترى يومين في المستشفى ماله داعي بارتي
فاتن : اكرمينا بسكوتك لو سمحتي
رنيم :يتساعدينا ولا روحي غرفتك احسن
زياد في غرفت فاطمه : سمعتي اهديها لها وتكون لوحدها
فاطمه : الله الله كل هذا لريم
زياد : احبها وش اسوي
فاطمه : يقطع الحب شوب يذل ههههه
زياد : هههه اوقول خبيها وقولي لي ردت فعلها
فاطمه ابشر ان شاءالله
زباد يالله اما بطلع
وطلع صادف الهنوف
زياد في قلبه : اف مو وقتها هذي
الهنوف : هلا زياد وش اخبارك
زياد بدون نفس : هلا
الهنوف : ليش تكلمني كذا مستحي
زياد انصدم من جرئتها : وليش استحي بصراحه مو فاضي لك عندي شغل مشى
الهنوف : هين مصيرك لي وبتشوف
.....
الجد : وين راكان يا معاذ
معاذ : سافر امس للامارات
الجد : من الحين وانه كان بيروح الأسبوع الجاي
معاذ : مدري والله كلمني وهو في المطار
الجد : يتهرب
معاذ : من وش ي جدي
الجد : مو شغلك صب القهوه
عبد العزيز في قلبه : منه يا معاذ من جدك يتهرب
أبو ريم : ههه والله البنات ياحليلهم مجهزين لريم حفله
الجد : أي متحمسين لريم هذي الغاليه
ابتسم معاذ احلا شيء على العشاء افتاحهم بالموضوع
....
فيصل جالس في الحديقه والجو غيوم وجميل ويتامل الغيوم وشاف الهنوف معها الخدمات وتركب الزينه معهم
وفي قلبه : هذي فرصتك يانصيب ياتخيب
....
الدكتور خالد : اليوم كتبت لك خروج وانتبهي لنفسك وحاولي ماتمشين كثير
ريم : ان شاء الله.. وين الدكتور احمد
الدكتور خالد : ماداوم اليوم
خديجه في قلبها : مايبي يشوفني معصب مني
ريم لاحطت الحزن على خديجه وشكرت الدكتور وطلعت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 19-03-2017, 09:48 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء السادس عشر

في المطار
راكان ماشي وسع صوت ينادي التفت وشاف موظف
حمد : انت من عايلة الراهي
راكان : أي تفضل
حمد : تعرف حسن الراهي
راكان : أي جدي ليش
حمد وهو يطلع ظرف من جيبه : هذي رساله وصلها له
راكان : من مين
حمد : وصل له وهو يعرف من مين
راكان بدون اهتمام اخذا وشكر حمد وحط الرساله في جيب الشنطه الخارجي
راكان وهو يفكر في مازن وزواجه وفي قلبه : اف أخيرا بفتك من حنتهم على الزواج
...
ام احمد : وش فيك اليوم مهموم
منار : أي والله وش فيك
احمد : ولا شيء
منار : حتى ماداومت
احمد : شفتها
ام احمد : من هي هذي
احمد وعيونه غرقانه دموع : خديجه
منار بصدمه : خديجه!!
ام احمد : وين شفتها وكيف خديجه ! مانسيت يااحمد مرت 10 سنين وتزوجت وللحين تحن لها
احمد : ولما يحطوني بقبري بضل احن لها
ام احمد : وين شفتها
احمد : امس بالصدفه استلمت حاله اختها من دكتور خالد وشفتها عندها
منار : يالله الدنيا قصيره عشر سنين وتو تشوفها
ام احمد : وقالت ليش تزوجت غيرك قالت لك ليش حرقت قلبك
احمد : كل اللي قالته عشانك سويت كل هذا
منار : كيف يعني ! عشانك تتزوج غيرك ؟
احمد : انا يطلع
منار : وين
احمد : ساعه وراجع تجهزوا عشان نتعشى برى نفس ماوعدتكم
ام احمد : خليها يوم ثاني
احمد : لا يمه مايحتاج يوم ثاني انا واعدكم نهايه الأسبوع بطلعكم نتمشى ونتعشى برى
وطلع
منار : يعمري يااخوي
ام احمد : وش بنسوي معه أخاف يرجع لحالته قبل
منار : لا يمه مستحيل احمد الحين تغير
ام احمد : بس حبه ماتغير ابد
منار : يمه خمس سنين حب وعشر سنين قهر وحرمان مو سهله ينسى خديجه ولا اتةقع خديجه نست
ام احمد : اجل ليش خذلت احمد ليش
منار : اكيد انجبرت بشئ اكيد
ام احمد : اللي يحب صدق يتحدى كل الصعاب
منار: وكيف تدرين انه ماتحدت
ام احمد : انتي تتجافعين عنها
منار : لا بس اكيد في شيء جبرها
....
فيصل : هبه
هبه : لو سمحت انا مشغوله ومو فاضيه للكلام وللنقاش
فيصل : هبه ترى انا زوجك
هبه ناظرته بنظره حاده مملؤه بغضب : نعم !
فيصل :أي ترى انا زوجك وغصب عليك تسمعين
هبه : جد والله انت كل شيء عندك غصب
فيصل عصب : هبه بتسمعيني غصب مو بكيفك
هبه بعصبيه اكثر : هي انت ماتكلمني بهالطريقه الوقحه
فيصل :ة هبه وش صار لك
هبه : هه صار فيني من اطباعك كثير الغرور التكبر عدم المبالاه وعدم المحبه وتجرح ومايهمك هذي انا صرت نسخه منك
فيصل : هبه لاتظلميني
هبه : انت ظلمتني وظلمت نفسك بكل اللي سويته والحين مابينا كلام ومشت فيصل عصب وكره نفسه وحط يديه عللى راسه وجلس على الكرسي ويفكرمتضايق وحاس ان هبه ناويه على شيء مو هين
...
ريم وخديجه في السياره
ريم تناظر خديجه اللي واضح عليها التعب ريم في قلبها : ااه يااختي مدري اللي فيك تعب قلبك ولا تعب جسدك
خديجه تفكر في احمد ورجعت 15 سنه ورى *ملاحظه*خديجه عمرها 35واحمد عمره 37*
خديجه : احمد
احمد: عيونه روحه قلبه
خديجه :تتوفع وين توظفت
احمد : وين
خديجه : هههههه بنفس المستشفى اللي انت فيه
احمد: قولي والله
خديجه : قسم
احمد: يا روحي إنتي
خديجه : احبك
..
وتتذكر يوم خطبتها
الجد: انت صاحي تعطي بنتك لواحد ماعنده شيء
أبو خديجه : يبه الرجال مافيه عيب معها في المستشفى وغير كذا نعرفه ولد سامي جارنا اللي في حينا القديم
الجد : جارك مو جارك محنا موافقين عليه
خديجه دخلت : بس انا احبه وابيه زوجي على سنه الله ورسوله
الجد : تخسين
خديجه :ة اسمعني ياجدي مصيري مو بيدك وشوري مو عندك واذا كنت بتخرب حياتي نفس عمي عمر وعمتي خيريه اللي على بالك محد يعرف ترى اعرف وش سويت فيهم وحتى راكان اعرف وش سويت له
الجد عصب : والله ماتاخذين احمد لوتموتين
خديجه : اذا مااخذت احمد واله لاقول لراكان كل شيء ولاحفادك وبنوشف من بيسلم عليك بعد اليوم
أبو خديجه عصب : خديجه وش هالكلام
الجد : اطلع وخليني معها
أبو خديجه : لا يبه هي اللي بتطلع
الجد : قلت لك اتركنا مع بعض
خديجه : هذا ابوي طلع خير وش عندك
الجد : اسمعي زين عبد الله ولد صديقي بيجي يخطب بكره وبتوافقين
خديجه : نعم
الجد بصراخ : اسمعي زين بتوافقين ولا حبيبك بيخسر اشغله وبيخسر مهنه الدكتورطول عمره عاد هو وحيد امه وعنده اخت وهو الوحيد اللي يصرف عليهم صح
خديجه مصدومه : ماتقدر تسوي شيء
الجد : هههه اقدر اسوي أشياء انتي ماتعرفينها ولا تجي بخاطرك
خديجه : ماتقجر تسوي له شيء هو دكتور شاطر
الجد : والله عمليه بسطه ويصير فيها خطاء طبي وشهود من أطباء معه في العمليه انه تعمد الخطاء على طول بنطرد وتنسحب منه مهنه الطب للابد ها مستقبل حبيبك ولا عبد الله
خديجه بكت : حسبي الله عليك الله ياخذك
الجد : اسمعي ي بنت انتي اللي هددتي تفتحين ملفات قديمه
خديجه : مو بعيده ع واحد مثلك دمر ولده وشرد الثاني وقتل الثالثه
الجد عصب : ماقلتي لي عبدالله ولا مساقبل حبيبك
خديجه بضعف وبكي وانكسار : عبد الله بس توعدني احمد محد يتعرض له ماعن امه غيره
الجد : على حسب قرارك وانتي ذكيه
خديجه طلعت
أمها : وش قال لك
خيدجه : ولا شيء
وصحت من الذكرى الاليمه على صوت ريم
ريم : خديجه وش فيك وصلنا يلا ننزل
خديجه : أي يلا
الجد شاف خديجه وناداها
وريم دخلت فاطمه ع طول غطت عيونها
ريم : ببسم الله وش فيكم
فاتن ورنيم يمشونها
فاتن : هههه اول شيء روحي غرفتك وتسبحي والبسي ريحتك معفنه هههه
ريم ضربتها : صدق حيوانه ههههه
رنيم : بتلقين اشياء حلوه في الغرفه
ريم بفرح : والله
ووصلها للغرفه وقفلوا عليها وقالوا لها ساعتين ويفتحون الباب
....
خديجه وهي تسكر باب مكتب جدها : نعم بغيت شيء
الجد : تكلمي زين
خديجه : ترى مو فاضيه تعبانه
الجد : عبد الله كلمني وقال لي عن الوضع اللي انتي فارضته عليه ياتعدلينه
خديجه : يا ايش هالمره من بتهددني فيه عيالي ولا نفسي
الجد تفاجأ من ردت فعلها : خير
خديجه : انت كل اللي همك عبد الله هذا تزوج علي عمره ماحبني ولا انا أصلا حبيته كنت مجبوره والفضل يرجع لك حرمتني من الشخص اللي احبه بسبب عنادك وتكبرك لو جدتي عايشه كان كرهتك على كثر ماكانت تسولف لي انها تحبك عللى كثر ماراح تسولف لي عن كرهك لما تدري وش سويت فينا وفي عيالها انت ماطفشت من التحكم لي متى وانت كذا مامليت ماخفت من ربك حرمتني من حياتي من حبي ومن شغلي عشان غرورك السخيف ناسي ان ربي مثل ماعطاك يقدر يأخذ منك كل شيء بثواني
الجد : خديجه لو سمحتي
خديجه : انت اللي لو سمحت حياتي مالك دخل فيها ابدا فاهم وعبد الله هذي بتفاهم معه لما ارجع ويحلم ارجع أكون له فاهم
الجد : خديجه لاتنسن نفسك
خديجه بكت : حسبي الله عليك الله ينتقم منك الله يحرق قلبك مثل ما حرقت قلبي على الشخص اللي احبه وحرمتني منه
وطلعت وراحت غرفتها جمعت كل اغراضها وطلعت للمطار وارسلت لامها رساله تخبرها انها بترجع للرياض و بتجي مره ثانيه
.......
سمر تلكم حمدان : في الدمام ها وتكذب علي
حمدان: لا مو في الدمام
سمر : يا كذاب يا منافق
حمدان : سمر شنو فيج ترى اتحجى من صجي مو في الدمام
سمر : والله سناب كشفك وفلتر الظهران مايطلع في دبي
حمدان : اف انا حيت مع صديقي
سمر : اسمع أسبوع وتنقذ اللي قلته لو رجعت من غير ماتنفذ نهايتك على يديني
حمدان : اوك خلاص فهمت
سمر : تتهرب مره ثانيه رقم ابوك عندي والماما بعد
حمدان : جب قلت اوك مايحتاي تهديد
سمر : تذكير مو تهديد
.......
الجد يفكر في كلام خديجه ويفكر في زوجته وتخيل انها عايشه للحين وتشوف شنو يسوي فيهم بترضى بتحبه ولا بتتتركه !!
فيصل جالس مهموم ماله خلق احد وطلع لللبحر لوحده مايبي يكلم احد
راكان وصل دبي ونام في فندق وقرر يخبر مازن بكره بوصوله
ريم منبهره بالاشياء اللي شروها البنات بس حاسه بيصير شيء مو زين قلبها موم تطمن
خديجه مجروحه وتفكر في احمد وتفكر في عبدالله كيف يقول لجدها عن اتفاقعهم
زياد متحمس يقول لعمه عن قراره وقدام الكل
معاذ يفكر في راكان وفي اللي صار معه ويبي يعرف وش صار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 20-03-2017, 12:02 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت رائع وممتع
يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 21-03-2017, 01:45 AM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


البارت مره رهيب بالله خلي راكان يفتح الرساله انا تحمست والحماس مو زين لي ابد لان بالاخير بنفجر والله
الزبده الله يعطيك العافيه ع ذي الروايه الجميله ي جميله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 21-03-2017, 04:29 PM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


أهلا أنا متابعه جديده روااااااااااااااااااااايتك جنان
اتوقع لما الجد قال لزياد موافق ها كان قصده على الزواج من الهنوف وجع يقهر الجد والهنوف حتى سمر خسيسه
وأتوقع نور ونوره بيرجعو لجدهم بسبب رسالة اللي مع راكان بس متأخر يعني بيصير شي
واحساس ريم اتوقع الهنوف بتخرب عليها
وكمان اتوقع خديجه بتنجبر ترجع لزوجها الخايس
أما راكان ودي أعرف وش صارله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 22-03-2017, 01:12 AM
M_h_.k M_h_.k غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


بالله بليييييز كمليييي الروايه😭

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 22-03-2017, 09:51 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


اهلا بالكل وحبيت مشاركتكم وتشجيعكم وانتظروا البارت قريبا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 23-03-2017, 11:40 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء السابع عشر
فيصل رجع بعد ماراح للبحر وقرر يقول لعمه بيحدد موعد الزواج بينهي لعبه القط والفار اللي بينه وبين هبه لازم يواجهها ويثبت لها انه يحبها ودخل مجلس الرجال لقى جده وعمه أبو هبه وأبو ريم وابوه جالسين يتقهون ويسولفون
فيصل : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
فيصل يناظر عمه أبو هبه : عمي انا ابي اقولك بحدد موعد الزواج
الجد : أي زواج
فيصل بتعجب : زواجي
الجد يطالع أبو هبه : ليش ماقلت له للحين
أبو هبه : وين أقوله تو امس خبرتنا وناظر فيصل اللي متوتر مايدري وش صاير : اسمع ي ولدي هبه امس خبرتني انا وجدك انها استاخارت وماارتاحت للزواج منك وتبي نفصل كمن اليحن افضل
فيصل عصب ووجهه احمر من القهر والعصبيه : نعم هو على كيفها بعد مامكلنا ويوم جيت بحدد الزواج تقول ماارتاحت
أبو ريم : أي ي ولدي عادي يمكن خيره لكم
فيصل : أي خيره ي عمي انا ابيها والله اموت فيها
أبو هبه : ي ولدي هذا
فيصل : اسمعني ي عمي ماراح اطلق اذا هذا الي تبيه وانا ابيها وشاريها
الجد : فيصل خلاص البنت ماتبي الزواج حط عقلك في راسك وانفصل احسن لك
فيصل : مو على كيفك
الجد : فيصل وبعصبيه : نسيت نفسك من قاعد تكلم انت
فيصل عصب : بس انا ابيها ي جدي
الجد : انت سمعت الحكي وهذا طلب البنت ومانقدر نجبرها
فيصل عصب وارتفع ضغطه : تقدر تجبرها مثل غيرها
الجد : من تقصد
أبو فيصل تدخلا : يبه انا من اليوم ساكت هذا زواج مو لعب يبه أبو هبه كلمها مره ثانيه
الجد : حالنا رافضه وش تبي نسوي
فيصل عصب وطلع من عندهم ووقف ع الباب واخذ نفس عميق وفي عيونه الدمعه بس ماسكها
زياد : هلا فصيل وش فيك ي ااخوي
فيصل : مافيني شيء شفت هبه
زياد : أي كانت في الحديقه الحين متحمسه للحفله
فيصل مشى وتركه
زياد دخل المجلس وهو متحمس وفرحان انه أخيرا بيخطب ريم بنفسه
فيصل يمشي وهو معصب ومقهور من هبه شافها تضحك ومستانسه مع رنيم ومشى بسرعه ومسكها مع يدها و ماعطاها مجال تتكلم هبه انصدمت
هبه: أي عورتني اتركني
رنيم : يمه بسم الله وش فيه معصب احسن لي انحاش داخل وركضت
فيصل تجاهل هبه ويمشي بسرعه ودخلها الكوخ الخشبي وسكر الباب
هبه : خير ايش فيه ي أستاذ فيصل
فيصل بقهر وبعصبي: ماتبيني
هبه توترت : ما فهمت
فيص: ماتبيني استخرتي وماارتحتي
هبه : اها هه قالوا لك أخيرا
فيصل عصب وضرب يديه بالجدار اللي وراها هبه خافت بس ماوضحت لفيصل
فيصل : متى قلتي لهم
هبه : امس
ووتذكر الساعه 10 بلليل
دخلت على جدها في المكتب بعد ماطلبت ابوها يكون موجود
هبه : انا بقول لكم شيء
الجد : تفضلي
هبه : ماابي اتزوج فيصل
الجد بعصبيه : ليه
ابوهبه : نعم بعد شنو جايه تقولين هالكلام
هبه :قلت لكم استخرت تكفى يبه وجدي تفهمو وخبروا عمي وفيصل
ابوها: شفتي على فيصل شيء قالك شيء
هبه: لا
الجد : هذا دلع وكلام فاضي
هبه بكت : ليش مو راضين تفهمون ماابيه استخرت وابد مو مرتاحه للزواج هذا
ابوها : ماعليه ي هبه استخيري مره ثانيه
الجد : لا ثانيه ولا ثالثه بتاخذينه
هبه : تكفى جدي عشان خاطر جدتي عاد انا سميتها لاترد لي هالطلب
الجد : ااااه منك جيتي ع الجرح ها
أبو هبه : يبه ماعليك منها لاتقول لفيصل شيء
الجد : وش بتسوي بتجبر بنتك
هبه : يبه لاتجبرني لاني عارفه اموت ولا اسوي شيء ماابيه
الجد : خلاص روحي نامي وبنكلمه
طلعت به بعد ماباست راسهم
فيصل عصب : وشلون تقولين لهم استخرت وماارتحت كيف تكلمينهم وماتكلميني
هبه : لانك عارف انك السالفه مواستخاره السالفه قسوتك وتحقيرك لي وتحب غيري قلت حرام عطيه فرصه يروح للي يحبها هبه تقول هالكلام وقلبها يتقطع
فيصل بقهر وبقلة حيله : هبه انا احبك والله احبك وش اسوي عشان تصدقين هذاك الكلام قلته كذا كنت بخليك تغارين بمقلبك والله اني مااحب ولا حبيت احد غيرك ونزلت دموعه ومسحها بسرعه : هبه ماتحبيني
هبه قلبها رحف وتوترت : كنت
فيصل : والحين
هبه : أفعال هي السبب اتركني احسن وبتلقى غيري كثير
فيصل : اسمعين ي هبه غصب عنك باخذك وبحدد الزواج الشهر الجاي
هبه بعصبيه : مو على كفك انا بسوي وانصدمت واسكتت لما فيصل باسها على شفتها
فيصل مااستحمل وباسها وهمس لها ان شاءالله هالبوسه تثبت لك اني احبك ولا الله ياخذني قبل لا اخليك
هبه وخرنته وعطته كف
هبه: تجرأ وسوي كذا مره ثانيه ي ويلك وبتطلقني غصب عليك فاهم ومشت
فيصل انقهر منها وحلف انه مايطلقها
زياد دخل المجلس : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
زياد بتوتر يناظر في أبو ريم : عمي بفاتحك بموضوع
الجد : أخيرا قررت تكلم عمك وتخطب الهنوف رسمي
زياد انصدم وطالع في جده : الهنوف من قال اني ابيها
الجد : قبل يومين قلت لك اخطبها قلت موافق تستغبي
ابوريم : يبه اعطي الولد فرصه يتكلم
زياد : والله ي عمي اني ابي ريم ولا ادري عن الهنوف ولا وش قاعد يقول جدي
الجد : تستهبل انت وانك ذاك اليوم موافق
أبو ريم : يبه يمكن انت غلطان
الجد : مو غلطان وبنتك الهنوف كانت جالسه وسمعت زياد يقول أي موافق والحين تروح تول بيخطب اختك مايبيك وناظر زياد يعصبيه : مالك الا الهنوف
زياد بعصبيه : مو على كيفك والهنوف ماابيها ي عمي والله ابي ريم واحبها من كنت صغير وش ذا الظلم
الجد : محد قالك تقول قدام الببنت موافق
زياد : لاتججنني
أبو هبه : زياد تعوذ من ابليس وش فيك يبه الولد يبي ريم مايبي الهننوف
الجد : مو على كيفكه يوافق قدامها ويروح يخطب اختها
زياد : وربي ماواقفت على شيء
الجد : انت انهبلت موافق قدامي ولوسالنا الهنوف بتقول نفس كلامي
زياد : بس انا ماابي الهنوف ريم
الجد : مو ع كيفك ياتخذ الهنوف ولا ل ريم مارااح تاخذها
زياد : اسمعني زين مو ع كيفك ولا راح اسمع كلامك
الجد : انت اللي مو ع كيفك امس جاي تخطب وحده والحين الثانيه لعبه البنات
زياد : انا ابي ريم وباخذها غصب عن الكل وحتى غصب عليك اذا تحسبني نفس عمي عمر وخيريه اللي سكتوا لك لما موتهم قهر انا غير و لا تبيني نفس راكن اللي دمرت حياتخ ولا نفس عمي محمد اللي هج من السعوديه بكبرها بسبتك
الجد عصب وتفاجا شلون زياد يعرف كل هذا وناظر في عياله اللي ولا واحد فيهم تكلم وكلهم ساكتين وقال لهم يطلعون ويتركونه مع زياد لوحدهم
الجد : زياد الزم حدودك احسن لك
زياد : اسمعني من الاخر اذا وقفت في طريق زواجي انا وريم بفتح كل الملفات القديمه كلها ومذكرات عمي عمر في يدي وهي الدليل على افعالك
الجد عصب : وش تقول انت وي مذكرات
زياد : جرب توقف في وجهي انا وريم وبفضح كل افعالك والله لاخليك تعيش وحيد
الجد بعناد : ريم انسها طلعها من مخك ماراح تاخذها دام راسي يش الهواء
زياد : والله لا اخذها غصب عن شواربك وطلع وهو طاله شاف معاذ واقف وفي عيونه الف سؤال تجاهله
زيا د سمعوا صوت الإسعاف في المزرعة والكل تجمع وهبه تناظرمن فوق من شاك غرفتها
....
خديجه تسلم على أولادها وتحضنهم
ام عبد الله : تو مانور الببيت
خديجه : منور بوجودك
أبو عبد الله : ي هلا والله بخديجه
خديجه : هلا فيك ي عمي
عبدالله نازل مع الدرج ومعه مها مو طايقها مايبيها وسمع صوت اشتاق له وده يحضنها شاف خديجه بكامل اناقتها جالسه وتبتسم
عبد الله مانزل عيونه من عليها : السلام عليكم كيفك خديجه
خديجه : وعليكم السلام اسم يام محمود ي بو محمود والحمدلله بخير
عبدالله انقهر
مها : متاعليك منه ي خديجه صاير ينسى أبو محمود
خيدجه ابتسمت فهمت ان خديجه تتريق عليه
عبد الله همس لمها : لا تتدخلين في الموضوع انتي
خديجه : عن اذنكم بروح ارتاح
عبد الله: اجلسي معنا شوي
خديجه : هه معليش تعبانه
ام عبدلله :بتنزلين على العشاء
خديجه : لا ي عمتي تعبانه يلا محمود يلا رنا ننام
عبد الله مقهور كان وده تجلس تسولف اشتاق لها وده يحضنها يشم ريحتها مرت من قدامه عمض عيونه شم عطرها وفي قلبه اااه اشتقت اشم عطرها انا الغلطان انا الغبي
مها : حاسه ان عبد الله يحب خديجه وقررت تكلمه اليوم بالموضوع
...
راكان ك صحى من النوم من جواله ماسكت مازن يتصل بك ومن اليوم ساحب عليه فجاءه باب الغرفه يطق
راكان : مين
مازن :افتح الباب انا مازن
فتح الباب ودخل وراه 2 يشيلون صحون اكل وعصاير
راكان: شنو هذا
مازن : اكل
راكان : ليش تعبت نفسك
مازن : لا تعب ولا شيء هذا حقك وبعدين ليش جاي في الفندق هذا بحجز لك في الجي بي ار
راكان : لا يرحم امك مااحب الزحمه والازعاج هنا مرتاح اكثر
مازن : ع راحتك يلا روح اتسبح وتجهز عشان نتغدى وبراوك تحضيرات ازواج
........

في الكوفي
سمر : هذا المفتاح وبكره الساعه2 بالليل تنفذ
حمدان : اوك بس لازم تظبطين أمور البيت
سمر : ماعليك بتصرف والحرس ماراح يشوفونك
حمدان : اوك
سمر : ها ابي تأخذ راحتك ابيك بكره اسد هههههه
حمدان : هههه طول عمري اسد بس ها ع وعدنا تجين الامارات الشهر الجاي
سمر : اوك ههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 23-03-2017, 07:14 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


تسلمين ع البارت ي جميلتي
وننتظر بارتك الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-03-2017, 08:57 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت رائع
يعطيك العافيه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وصار فيني من اطباعك كثير

الوسوم
اطباعك , رواية , فيني , نزار , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 16 24-04-2016 05:21 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1