اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 04-05-2017, 02:54 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
بارت رائع وجميل
فيصل وهبه تتعدل الامور بينهم بعد فترة
اما عبد الله وخديجه راح تصمم على الطلاق
ونورة الله يعينها على اللي راح يصير فيها
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 12-05-2017, 06:43 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


شكرا ع البارت ي جميلتي البارت مره حلو
يمه قلبي نورة ايش بيصير فيها
أتمنى من قلبي تكون نهاية غادة و بنتها شنيعه جدا حقيرات
الزبده ..... ننتظر البارت الجديد بحماس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 05-07-2017, 11:12 AM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


روايتك مرة روعه
استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 09-08-2017, 01:41 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء واحد وعشرون
نوره نايمه على السرير ونور جالسه على الكرسي تناظر فيها وتتذكر لما نوره دافعت عنها وماخلت الحرامي يمسكها وكيف ضحت بنفسها وواجهته بروحها ونزلت دموعها
دخل ابوها وشاف نور تبكي وحقد على نوره وعلى خيريه وعلى أبو خيريه اكثر
أبو نوره : يلا نور قومي بنروح للبيت
نور : ابي اقعد عند نوره
أبو نوره : قلت لك قومي بسرعه
نور ناظرت ابوها بعيون راجيه : تكفى يبه مااعرف أكون من غير نوره ماراح اقدر استحمل أخاف بدونها مدري وش اسوي
أبو نوره : قلت لك قومي والزفته هذي بتطلع بكره يلا قومي بسرعه ومن غير نقاش
نور تناظر في نوره ونزلت دموعها قامت بعد ماتركت ايدها اللي كانت ماسكتها بقوه
نوره صحت وبتعب : نور
نور : هي نوره وبكتت وحضنتها
نوره : انتي بخير ماسوى لك شيء الكلب صح
نور : انا بخير
أبو نوره يناظر فيهم وفي قلبه الله ياخذكم
نوره : الحمدلله انا وين وش هالمكان
نور : في المستشفى
أبو نوره : أخيرا صحيتي حسابي معك في البيت ويلا قدامي انتو الثنتين
نوره :بس انا دايخه
نور : خلي الدكتور يكشف عليها
أبو نوره : مايحتاج وبعصبيه اكثر يلا بسرعه
نور تساعد نوره وتلبسها العباه ووقفتها ونوره استندت على نور
نوره تفكر وش بيسوي هذا الحين كيف بيصدقني عاد هو يبي الشاره علي ي ربي ي حبيبي ساعدني
ركبت السياره وتناظر مع الشباك الشوارع والانوار والمولات في قلبها : ههه اول مره اطلع من البيت
نور تناظر وفي قلبها : الله شنو هذا كبير مرره اكيد مول أي واضح من الملابس الله هذا حلو وناظرت نوره اللي تفكر وناظرت في ابوها اللي معصب وخافت وش بيسوي فيهم مالهم ذنب
.....
راكان صحى من النوم ومسك جواله بيشوف الساعه وشاف رساله من معاذ نغزه قلبه خاف مايدري ليش وسمع الفويس وع طول للمطار ارسل رساله لمازن
راكان : مازن انا راجع للسعوديه الاهل عندهم مشاكل بس لاتخاف بكون بيوم الزواج موجود ان شاء الله
.....
زياد دخل للمزرعه وشاف جده قاعد على فرشه لوحده ويتقهوى
زياد بعد ماجلس : السلام عليكم
الجد مارد
زياد : السلام لله
الجد : وعليكم ووش تبي انت لايكون جاي تتعتذر
زياد : ههههههههه جاي احذرك لاتوقف في طريق زواجي انا وريم ولا وطلع الدفتر من جيبه هالدفنر بطبعه نسخ واوزعها على العايله
الجد بإستخفاف : وشنو هالدفتر
زياد : ماضيك الوسخ
الجد : احترم ننفسك
زياد : اوك وفتح صفحه وقعد يقرا
صدقت ابوي وشكيت ان زوجتي تخوني مع اخوي وابوي اثبت لي ماتوقعت ابدا ان اخوي يخوني مع زوجتي وفتح صفحه ثانيه عشوائيه : حتى خيريه ماسلمت من شره دمر زواجها اكرهك يبه ي رب اموت مو قادر اصدق اني قتلت زوجي من كذبك وفتح صفحه ثانيه عشوائيه : ليش يبه سويت فينا كذا انا حبيت زوجتي وخيريه حبت زوجها ليش م اخليتنا نعيش بسعاده ليش شتتنا ليش راكان ومعاذ امانه عندك انا برحل لعند ربيي حاس اني ماراح أطول جعل حوبت خديجه وحوبت منصور وخيريه وحوبتي ماتتعداك
الجد عصب : شنو هذا الكلام
زياد : كلام عمي عمر وبخط يديه
الجد عصب : من متى وهالدفتر معاك
زياد : لماتوفى
الجد بعصبيه وخوف وتردد:لاتفكر تهددني فيه
زياد : هذا الدفتر ماراح احد يشوفه ابدا الا اذا اعترضت علاقتي انا وريم
الجد بعصبيه :تتحداني
زياد بكل ثقه : أي وطلع وهو مقهور ويتمنى ان جده استوعب
.....
أبو نوره وهو معصب ويضرب نوره برجله : بتوطين راسي والله لادفنك حيه
نور تبكي : يبه ماسوت شي
نوره تبكي وبصراخ : الله ياخذك انت السبب
أبو نوره :يالكلبه وربي لاربيك والله لاخليك تتمنين الموت
وطلع وقفل الباب
نور ركضت لنوره : نوره وتبكي ماسوا لك شئئ صح
نوره وهي تتالم وراسها ينزف : ااااه نور والله اني شفته يهرب ومالمسني
نور: الدكتوره هذي مخرفه وتبكي حتى انا كشف علي وبإنكسار مت ي نوره حسيت اني
نوره : ششش لا تكملين احنا اشرف من الشرف ما يهمك كلام ابوك ولا الدكتوره احنا عارفين نفسنا زين
نور : نوره انتي تنزفين وش اسوي الله يأخذ هالابو اللي عندنا ما فيه رحمه
نوره :نوره لاتخافين جرح بسيط ابي عصير تلاقين في الثلاجه
نور وهي تمسح دموعها : ثواني واجيكم
نوره اول ماراحت نور بكت من القهر والظلم والحسره والالم نوره في قلبها : حسبي الله ونعم الوكيل عليك وعلى هالدكتوره الكذابه الله ينتقم لي منكم .
..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 25-10-2017, 07:50 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


اللجزء الثاني والعشرون[
نوره شربت العصير وهدت بس حالتها صعبه مهزوزه ومكسوره وكلام ابوها كسرها اكثر نوره في قلبها : كيف مو بنت والله مالمسني ابدا حسبي الله عليه الله لا يوفقه اااه ي راسي زين ان الدكتور شافنا طالعين ووقف ابوي وعطاني الادويه وتتذكر
الدكتور : ابو نوره
عبد الرحمن وبعصبيه : خير
الدكتور : ع وين من سمح لنوره تطلع
عبد الرحمن بعصبيه اكثر : انا عندك مانع
الدكتور : اسمح لي لازم اكشف عليها واعطيها الادويه
عبد الرحمن : لو تموت ماراح تكشف عليها
الدكتور بذكاء : اوك بس راح ابلغ عنك انك اخذت مريضه من المستفى غصب عنك بدون اذن الدكتور حتى لوكانت بنتك
عبد الرحمن دف نوره عليه : خذها واكشف ولاتطول
الدكتور دخلها الغرفه : الدكتور شنو تحسين فيه
نوره : بصداع والم في يدي
الدكتور اكيد بتحسين بالم الحمدلله ماكان كسر اشتبه علينا في البدايه بس الحمدلله طلع رضوض
نوره تبكي وساكته
الدكتور : بكتب لك ادويه مسكنه ودخلت الدكتوره النفسيه
الدكتوره : اهلا نوره
نوره ساكته
وبعد نقاش سريع كتبت لنوره حبوب منومه ومهدئه لانها راح تتعر لنوبات بعد هالصدمه
نوره : لو سمحتوا ابي الادويه تكون كثيره مااقدر اجي مره ثانيه
الدكتور: ان شاء الله بكبت ع كل علبه الوقت والمده انتهبي لها المده اهم شي عشان ماتتعودين ع الادوسه وتصير ادمان
نور: نوره شفيك سرحانه
نوره :ولا شئ
نور: سويت عشاء
نوره : مو مشتهيه
نور : تكفين نووره لازم تاكلين
نوره بتعب : اوك بروح للحمام
ودخلت الحام وفتحت المويه وانفجرت بكي خوف والم وصدمه وتتذكر عيونه وكيف ضربها وكيف حاول يمسكها
نوره في قلبها : اااه ي قلبي بموت مو مصدقه صار فيني كذا وبكت اكثر
طلعت لقت نوره نايمه ع الكرسي والعشاء ع الطاوله
نوره صحت نور عشان يتعشون
.....
الجد مقهور ويتذكر زياد وفي قلبه : اااه وش اسوي معه زياد مو سهل وعنيد لو يخسر روحه بس مايتخلى عن اللي يبيه اااه ي حسن طالع عليك مو انت اللي مربيه وش اسوي معه اها مالي الا نقطه ضعفه ونقطه ضعفه ريم وابتسنم
....
فيصل ممدد في المستشفى ومسك جواله وتردد كثييييييييييير بس الاخير فتح واتساب ودخل ع حبيبتي ( هبه)
وبدا يكتب
هبه متمدده ع السرير وتفكر في كلام فاطه وفي اللي قالته بعد ماجت من عند فيصل
فجاءه نورت شاشه جوالها ( حاطته صامت) هبه فتحت الواتساب
هبه : شنو هذا رقم غريب وحبيبتي بعد وجت بتحط دليت بس فتحتها
حبيبتي انا احبك هبه : وقح منو هذا ي ربي وكملت انا لو ماكنت احبك ماخطبتك ولاملكت بعد هبه تفاجأت وابتسمت شعور ملخبط وكملت بإبتسامه هبه انا اسف ورب الكعبه والله ياخذني اذا كنت اكذب الحين اني مااحب احد غيرك وقلت هالكلام بس بسوي مقلب ادري غبي هبه ضحكت بس وربي حبيت اشوف رده فعلك انا ادري اني مااعرف اعبر احيانا ولا طلعت معك ولا هدايا ولا ماكالمات ولا رسايل مثل اي اثنين ملكين بس انا كنت اخاف اسوي شئ مايعجبك كنت اصبر نفسي لما نتزوج واسوي كل شئ لما اشوفك مدري شنو يصير فيني نفسي احضنك اشيلك واهرب اخبيك بقلبي من كثر حبي لك كنت اتردد اسوي كل هذا بس والله من اليوم ورايح ماراح اهملك ابدا هبه انا تعبان بدونك مااعرف اعيش ولا اتنفس فكري ولاخر مره بقرارك وابي جوابك تبني ولا
فيصل
هبه بكت حست بمشاعر ملخبطه فيصل مجروح وهي مجروحه وفي قلبها : اااااااه اخيرا فهمتك طلعت واحد ماتعرف تعبر ههه ي عمري ي فيصل وناظرت الساعه 1 هبه اتهور ولا ومسكت جوالها
فيصل فتح جواله وناظر للواستاب فرح وخاف بنفس الوقت توتر محتار وفي قلبه : قرت والله قرت ي ربي سخرها لي احبها اخيرا قدرت اقول اللي في قلبي اااه الحمدلله وغمض عيونه
...
زياد مقهور وجالس في المزعه معاذا شافه ومشى بسرعه
معاذ وبعصبيه :زياد هالمره ماتقدر تنكر سمعت كل شي
زياد في قلبه ااااه مو وقتك : شنو سمعت
معاذ : شنو سوى جدي لابوي وليش راكان متعقد
زياد : ماسوى شي
معاذ بإنهيار ومسك زياد من تيشيرته: زياد مافيني صبر اتحمل انا ا\ري انك تعرف كل شئ وساكت
زياد : معاذ انت انجنيت بعد عني
معاذ : ماراح ابعد وبتتكلم غصب عنك
زياد : واالله ع حركتك هذي ماراح اقول لك شئ
معاذ مامسك نفسه وضرب زياد كف
زياد : انت اكيد مجنون
معاذ : اي مجنون لاني اعتبرتك اخو والاخو ماخبي شئ ع اخوه
راكان ومصدوم من حاله معاذ وزياد ويناظرهم بتعجب
زياد : معاذ
معاذ والدموع في عينه مادر عليه ومشى ومانتبه لراكان الواقف ركب سيارته وطلع وفي قلبه : لا ام ولا اب وحتى راكان مو موجد معي من افضفض له ويبكي انا محرم وحاس بنقص محتاج ابو والله ااه ي ركان بعدت كثير عني وزياد اللي احسبه اخوي وروحي يكذب ويخبي علي اسرار تخص عيلتي + مقهور مايدري شنو يسوي مايرف شكل اه بس يعرف شكل ابوه من الصورمحروم والمحروم غصب عنه يقارن بينه وبين الاشخاص اللي يملكون الشئ اللي انحرم منه
راكان بعصبيه : زياد
زياد خاف انه سمع : هلا راكان الحمد لله ع السلامه
راكان : الله يسلمك وش فيك انت ومعاذ متخانقين
زياد : لا خلاف بسيط وبينحل
راكان : اهمممم زين ومشى وتركه
زياد : ااااف الحمدلله احسبه سمع يالله وش اسوي مع معاذ
....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 25-10-2017, 07:52 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


ادري متاخره مره اعذروني وانتظروا الاجزاء القادمه باذن الله كلها حماسيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 25-10-2017, 08:02 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
البارت يجنن
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 29-10-2017, 12:22 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الثالث والعشرون
الساعه 1:30 ليلا
دخلت الغرفه وسكرت الباب بهدوء قربت منه وتاملته ومسكت يديه وباست خده وهمست احبك
نزلت ايده وحس عليها ومسك ايدها وجلس
...
نور نامت بس نوره ماقدرت تنام خايفه من اللي صار تتذكر كل شيء نظرته ضحكته لما قال انتي نوره لما مسكها وضربها تتخيله في كل مكان جلست وحضنت نفسها وحطت راسها ركبتها وبكت من الخوف ومن الظلم ومن كلام ابوها وتتذكر
قبل ساعات
ابوها : أيا الكلبه وجايبه حبيبك بعد هنا
نوره تبكي : يبه أي حبيب واي خرابيط أقول لك هذا حرامي والله مااعرفه بس هو قال لي نوره يبه انا مدري منرهو احد مسلطه علي واضح
ابوها ضربها كف : وتكذبين بعد كلكم نفس الطبع كذابات وماعندكم ذمه وتقولين ماتعرفينه وانتي موبنت الحين ها
نوره انصدمت وفتحت عيونها ع الاخر : وش تقول انت
ابوها : جبتي العار لي الله ياخذك
نوره تبكي : والله مالمسني احلف لك يبه مالمسني
ابوها ماصدقها ومسك عقاله وضربها
نوره رجعت للواقع : وصرخت واركضت للباب
نورصحت : بسم الله نوره شفيك
نوره حضنت نور: نور ابي اطلع من هنا تكفين
نور : نوره حبيبتي بسم الله عليك وش صار لك
نوره : اشوفه ي نور بكل مكان أتذكر كل شيء
نور حصنت نوره بقوه وحبست عبرتها : نوره انتي قويه ي ااختي راح تنسين اللي صار انسيه ي روحي
نوره : مااقدر والله ي نور مااقدر اللي صار اكبر مني صعب علي اشوفه بكل مكان هنا أتذكر كل شيء ماجاني نوم
نور وكانها تذكرت شيء: هييييي ادويتك وينها مااخذتيها
وجابت الادويه لنوره وعطتها المسكن والمنوم
• كل شخص عنده طاقه تحمل في أشياء... تكسرنا مانقدر نتخطاها ابدا مهما حاولنا نتصنع انا أقوياء راح نضعف وهذا اللي صار مع نوره ع قد ماهي قويه من صغرها عمرها ماتاثرت باللي يسويه ابوها فيها بس بعد هالموقف تدمرت ياترى نوره بتتخطى هالمرحله وبترجع قويه ولا بيصير شيء يكسرها اكثر ؟
تمددت نوره ع السرير ومسكت ايد نور : خليك جنبي
نور : لا تخافين حبيبتي ماراح انام الا لما تنامين وباست راسها
نوره من التعب ومن تاثير المنوم نامت بسرعه نور تتاملها وبكت وقف ولمت شعرها وفي قلبها : حسبي الله عليه الله لا يوفقه ي ربي انا خايفه ع نوره اول مره اشوفها ضعيفه كذا حسبي الله ع ابوي ورته وبنته اكيد هم السبب تمددت بجنب نوره ونمات وهي حاضنتها

....
ريم جالسه في الحديقه المغلقه وتبكي مقهوره من خطبت زياد للهوف وفي قلبها : يعني شنو زياد كان يكذب علي لا لا مستحيل اجل كيف خطبها بموت ي ربي ساعدني
زياد كان يمشي في المزرعه مهموم من جه ريم والهنوف ومن جهه معاذ ولف بيرجع لمح ريم مع شابك الحديقه المغلقه وكانت تبكي حس بقلبه غصه وتاملها ماتهون عليه دموعها يحبها يموت فيها كره جده والهنوف وتمنى لهم الموت في هاللحضه ومشى بيكلها وقف قدامها ريم شافته ووقفت
زياد : ريم لو سمحتي بكلمه
ريم كانت بتمشي بس جلست حست انه من حقها تعرف تبرير للي صار
,,,
فاتن ورنيم وفاطمه جالسين في الصاله
فاتن حست بجوع : بنات انا جوعانه
رنيم : هزي طولك وسوي لنا من يديك الحلوه هذي عشوه
فاطمه ضحكت : بعد هالكلام الحلو مايصير ترفضين لازم تسوين لنا
فاتتن : هههههههههه ابشروا بس شرط تاكلونه كله
دخلت المطبخ ووقفت ضحكت : قالت ايش هزي طولك وسوي عشوه (وهزت بجسمها)
سمعت صوت ضحك وراها
فاتن لفت بسرعه : بسم الله
......
أبو نوره جالس مهموم
غاده نزلت الشاهي ع الطاوله وفي قلبها : هذي فرصتي : أقول ي بو سمر
ابونوره : قولي
غاده : كلمتني اختي ان في شياب بينون يخطبون نور ونوره انا أقول احسن تزوجهم لشياب ولا لشباب بكره ننفضح
أبو نوره بعد تفكير : اوك
غاده بفرح : اجل بقول لاختي يجون بكره
أبو نوره : لا بكره بنسافر للرياض بعد مانرجع احسن
غاده ضاقت : زين نروح كلنا
أبو نوره أي وحتى نور والعله نوره بناخذهم
غاده : ليش
أبو نوره : ماابي اخليهم تجي مصيبه ثانيه
غاده بقهر : طيب
أبو نروه : ترى طيارتنا الصباح الساعه 9 ابيكم كلكم جاهزين وخبري البنات ويالله انا بروح انام
غاده : ابشر
.......
معاذ جالس ع البحر مقهور مايدري شنو يسوي يحس حد مهتم فيه مايعرف احد غير زياد يحس ان في أشياء ناقصته تمنى لو امه عايشه او لو عنده صوره وحده لها بكى بقهر مايتذكرها ولا يعرف صوتها مايدري يشبه لها مثل راكان ولا لا مايعرف ابوه الا من الصور مايدري شنو صار اللي خلا راكان يكره كل الحريم ورافض يتزوج وانقهر اكثر لما تذكر ان زياد يعرف شيء وهو لا وقف وصرخ ومشى للسياره ركب شاف جواله 40 مكالمه 20 رساله من زياد قفل جواله وشغل الراديو واشتغلت اغنيه ميت انا حس انها تعبر عنه وعن حالته لامست مشاعر تاثر مع الكلمات وبكى
....
سمر تلبس عباتها
حمدان : تكفين خلك معي
سمر : انت جنيت الساعه 3 الفجر برجع قبل لا احد يفقدني في البيت
حمدان بزعل : او وابتسم : بس لاتنسن موعدنا في دبي
سمر باسته ع خده : ابشهر الجاي ان شاء الله
....
فيصلكان متمدد ومسكر عيونه يفكر في الهنوف حس بأحد يمسك ايديه ويبوس خده وبصوت : احبك
فيصل فزوجلس مسك يد هبه
فيصل : هذا حلم ولا علم
هبه باحراج : علم
فيصل ودمعت عيونه: هبه ليش كذا سويتي فينيليش تبين الطلاق
هبه ودمعت عيونها وناضرت الأرض : كله منك
فيصل بتعب : بس انا حاولت اكلمكمارضيتي تسمعني
هبه : لانك جرحتني اوجعتني باهمالك وبكلامك وبتصرفاتك
فيصل تضايق : شرحت كل شيء لك في الرساله
هبه سكتت وناظرته عيونها كلها دموع فصل كش جسمه حس بمشاعر قويه تفجرت من نظرتها حس بحزنها بالمها وبجرحها فيصل مسك ايدها بقوه وجلسها ع السرير بجنبه وتكلم بهدوء
فيصل : هبه احبك وسكت شوي وبعدين تكلم بتاثر ودموعه في عيونه : انا اجري اني جرحتك وعورت قلبك بتصرفاتي وبالكلام بس والله اني ااحب ولا حبيت غيرك ولا راح احب الا انتي طول العمر انا ماكنت اعرف اعبر لك عن مشارعتي اخترت اني ااجل لبعد مانتزوج خفت ومادري من شنو يمكن اني اتهور وو هبه ناظرت فيه وغير كلامه : الي ابي تتاكدين منه اني احبك ووالله ماراح اهملك او اجرحك وبتردد بسالك سؤال
هبه : اسال
فيصل : تحبيني جد
هبه استحت
فيصل: وفديت اللي يستحون
هبه استحت اكثر
فيصل : طيب بخبر جدي وابوك ان الزواج الشهر الجاي
هبه انصدمت : مايمدجي
فيصل عصب : ليه
هبه : التجهيزات ووو
فيصل قاطع كلامها : ماعليك انتي وافقي ي قلبي ويمدي اسوي كل الللي تبين
هبه اوك وناظرت الساعه : هييي الساعه 3 تاخرت ع عبد العزيز
فيصل : عبد العزيز اللي جابك
هبه : أي ومن بيغامر غيره ويجبني لك
فيصل : لازم اشكره انه جابك لي وربي روحي رجعت لي لما شفتك ااه ي زينك
هبه استحت وفي قلبها : وانا بعد لازم اشكره وتذكرت قبل ساعه
عبدد العزيز : جنيتي انتي اكيد امس ماابيه واليوم ودني له
هبه والدموع بعيونها : عبد العزيز تكفى ماقد طلبتك لا تردني
عبد العزيز : ليش رفضتي تتزوجينه دامك تحبينه
هبه : سوء تفاهم وانحل وسكتت لما شافت عبد العزيز معصب مره وقالت : انت تحب صح وجربت حلاوة الحب وجعلك ي اخوي ماتذوق مرارته انا احب فيصل وقلبي محروق عليه وابي اشوفه اتطمن عليه تخيل نفسك مكاني بتضيع ثانيه من غير ماتشوه وتتطمن عليه ؟
عبد العزيز حن عليها وكلامها عور قلبه : خلاص روحي البسي انتظرك في السياره
هبه فرحت
فيصل: بشنو سرحتي
هبه : ولا شيء حبيبي
فيصل فرح : الله يزينها منك هالكلمه
هبه استحت وقامت : يلا انا بروح تاخرت مره
فيصل : يوه تمنيت تقعدين ماتروحين ابدا
هبه: شد حليك واطلع المزرعه بدونك مالها طعم وباست خده وطلعت
فيصل ذاب عليها وابتسم شكلي بطلع بكره
هبه فتحت جوالها واتصلت ع عبد العزيز قالها ينتظرها في الكفتيريا
هبه : اسفه تاخرت عليك
عبد العزيز :مايحتاج الأسف اهم شيء تطمنتي عليه
هبه : الحمدهه
.....\
زياد توتر ماعرف كيف يبدا الموضوع مع ريم وأخيرا قرريتكلم
زياد : ريم تكفين لاتصدقين اني خاطب الهنوف وربي ماخطبتها اننا جيت اخطب من عمي وجدي نط وقعد يخربط اني خاطب الهنوف منه ومدري شنو
ريم :وجدي بيكذب ؟
زياد : والله يكذب اقسم لك بالله عمري ماتكلمت عن الهنوف عنده ولا عند غيره
ريم بقهر : طيب شنو اسوي وبكت حيره قلق قهر من اختها
زياد:تكفين لا تبكين والله اني مااخذ غيرك لو اموت
ريم : بسم الله عليك لا تقول كذا
زياد : عشان خاطري لاتبكين
ريم بقهر : كيف ماابكي اكيد اهلي ماراح يوافقون ابدا كيف خاطب اختي بعدين تخطبني
زياد : بس
ريم تبعت من التفكير وقامت : انا تعبانه بروح ارتاح
زياد : تكفين اسمعيني
ريم مشت وماردت عليه
زياد انفهر : الله ياخذك يالهنوف انتي وجدك كيد حافرين لي حفره وطيحتوني فيها غصب
.....
فاتن : يمه بسم الله
راكان ضحك ن هزتها : لهالدرحه اخوف
فاتن ارتبكت : ها لا بس ماشفتك بالمطبخ
راكان : كنت اشرب مويه
فاتن : متى جيت من الامارات
راكان: قبل ساعتين يلا عن اذذنك بروح ارتاح
فاتن : اذنك معك
وطلع
فاتن حطت يدها ع قلبها بتموت من الفرحه راكان اللي مايحب الحريم ضجك معها وشكت انه حبها
.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 31-10-2017, 02:54 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


السلام عليكم
البارت يجنن
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 09-11-2017, 11:28 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الرابع والعشرون
معاذ دخل المزرعة وأول مره يحس المكان غريب عليه حس ببرود فجاءه ويمشي مايدري وين ماحس برجوله وين موديته مشى واستسلم للتفكير محتار مايدري من يسال وحس انه في شيء خطير جدا ولو عرفه بينهار عشان كذا خبو عليه حس بيد دافئه تمسك ايده وصوت ناعم صحاه من التفكير العميق اللي كان فيه لدرجه ماكان يعرف هو وين بس سمع الصوت وقف وناظر ببرود وحيره من اللي ماسك ايديه
: فيك شيء شكلك تعبان؟


راكان : يالله ي مازن جيت لقيت الدنيا مقلوبه الله يعين بس
مازن : راكان انا اهم شيء عندي تكون يوم الزواج موجود
راكان : ابشر غالي والطلب رخيص لو تقوم الدنياابحظر ان شاء الله وبزفك وببخرك
مازن : ان شاء الله
راكان: فيك شيء
مازن : ها لا وسكت اخذ نفس : مخنوق احس شيء كابت ع صدري مدري ليش خايف
راكان : ماعليك هذا توتر الزواج اكيد ولا شكلك ماكلمت ميثاء اليوم
مازن : تو سكرت منها بس يمكن زي ما قلت توتر الزواج
راكان : الله يوفقك ويهنيك
مازن : متى نفرح فيك
راكان : ردينا
مازن : بس مايصير بنشوف عيالك
راكان : ماابي لا زواج ولا عيال
مازن : راكان انسى وافتح صحة جديده حرام عمرك يضيع بدون زوجه ولا عيال صدقني بتلاقي البنت اللي تعوضك عن كل شيء شفته وبتغرقك حب
راكان طفش : مازن وسكت وغمض عيونه : انا ماابي هذا كله ابي أعيش لوحدي مكتفي فيني خلاص تعبت لاتفتح هالموضوع مره ثانيه فتح عيونه وكلها دموع
مازن حس انه زودها وضغط على راكان : اسف ماراح افتحه مره ثانيه اوه هذي ميثاء تراسل يلا باي
راكان : طي أيا الخسيس تسكر في وجهه هههههه غبي بس طيب ويحب اللله لا يطيحنا في الحب وتمدد ع السرير وغمض عيونه وفي قلبه : كلهم نفس الشئ خاينات ليش اتعب نفسي واحب وانذل وااراعي مشاعروانا اعرف ماراح يملا عينهم شيء كلهم نفس بعض
...
ريم متمدده ع السرير تفكر وفي قلبها : حتى لو كنت صادق كيف اتزوج واحد خاطب اختي وفجاءه صوت بعيد في عقلها : نسيتي وش سوت الهنوف من كنتي صغيره وهي تحب اخذ منك كل شيء هالمره زياد اذا تحبينه لاتخلينه لها ابدا وغفت وهي تفكر
.....
فاتن : بنات انا ابي انام
فاطمة :حتى انا والله اليوم تعبت
هبه نزلت من فوق دخلت للبيت من غير مااحد يحس
فاطمة : صح النوم
فاتن : أخيرا رضيتي علينا وفتحتي الباب
هبه : أي باب
فاطمة تسوي نفسها بريئه مقفله الباب ونايمه واحنا ندق الباب ونشحذ تفكينه بنام
هبه : اوووه ها أي والله كنت ميته تعب
فاتن : هبه بسالك سؤال
هبه : هممم
فاتن : ماتبين فيصل صدق !
هبه اخذت نفس عميق : بكره تعرفين وقامت المهم نزلت بشرب مويه وبرجع انام وبقفل البابا ترى لحقوا وركضت طفاطمة : اختك مجنونه تسويها امشي نروح نننام بسرعه
فاتن ركضت : الله يعين فيصل شلون بيتحملها
هبه: اسمع ترى
فاتن ضحكت هي وفاطم وطلعوا لللغرفه
هبه وهي تأخذ عبله مويه ابتسمت وفي قلبها : الله يشفيك ي فيصل حست براحه عجيبه بعد ماتكلمت معاه وفتحت جواهلا تشزف الرساله وشافت جاري الكتابه وطلعت بسرعه وخافت وقلبها يدق بسره ووفي قلبها : ي ربي شنو بيكتب يمه قلبي شفيه وصلتها الرساله
فيصل : حبيبتي طمنيني وصلتي للمزرعة ........ اشتقت لك ريحة عطرك لسى موجوده بالغرفه وبس اغمض عيوني واشمها واتخيلك .... احبك
هبه ابتسمت وحست نفسها اسعد وحده وردت عليه
هبه: أي وصلت ي قلبي وانا اشتقت
فيصل ابتسم وفي قلبه ااه الله يخيلك لي الحمدلله ي رب ورد : بتنامين
هبه : شويات وانام وانت ؟
فيصل : من الفرحه موجايني نوم
هبه ابتسمت : وردت بقلب
فيصل : هبوشتي بسمع صوتك
هبه ذابت اول مره تكلمه ويتعامل معها بااحب هذا كله تركت نفسها تكتب اللي تحسه وتسوي اللي قلبها يبي الحب جميل لما يكون من طرفين نهايتهم زواج ارتباط طول العمر هنا بس يصير حيقيقي وصادق وجميل مووهمي وخساره وقت ومشاعر وردت : وانا ابي اسمع صوتك
......
رنيم جالسه عند المسبح الثاني مسبح صغير بوسط المزرعه كانت تتامل النجوم تحب التامل ومعها كتاب تقرا فيه وكوب عصير ومتغطيه بوشاح ابيض وحاطه سماعات في اذنها فجاءه حست بشخص يمشي لفت تشوف شافت معاذ يمشي ومو منتبه عليها وشكله مهموم ويفكر كان يممشي بدون انتباه انه قدامه مسبح
رنيم : معاذ انتبه وفي قلبه : شفيه مايرد ياللله مو منتبه علي ولا على صوتي وقامت مسكت ايده
رنيم: معاذ فيك شيء شكلك تعبان
معاذ ساكت
رنيم : شفيك ماسمعتني كنت بتطيح في المسبح وانت مو حاس
معاذ : ها
رنيم : تعال اجلس واخذت علبه مويه وافتحتها تفضل
معاذ جلس واخذ المويه وشربها كلها وناظر في هبه وناظر في العلبه وضحك : هههه واضح اني عطشان
رنيم : مره
معاذ : شكرا
رنيم : عفوا وسكتت شوي وتكلمت : فيك شيء احسك متضايق
معاذ : لا مافيني شيء
رنيم : شنو اللي شاغلك كنت تمشي وموحاس بشئ
معاذ : اااوووه قلت لك مافيني شيء
رنيم تضايقت ووقفت اخذت كتابها وجوالها وتكلمت بنبره غضب : معليش اسفه اذا ازعجتك ومشت
معاذ : اوووف وقام ييمشي ورى رنيم الللي كانت تمشي بسرعه وسك ايديها ولفها عليه وتفاجاء بدموعها
معاذ : رنيم !!!
رنيم نزلت عيونها للأرض وبعدت شوي معاذ ضغط ع اييدها يبيها توقف
معاذ : ليش تبكين
رينم ساكته ونزلت ايده
معاذ : انا اسف ماكان قصدي
رنيم : عادي ماصار شيء ولفت بتمشي
معاذ مسك ايدها ولفها بقوه عليه رنيم فتحت عيونها ع الاخر متفاجأه منه
معاذ : واضح انه مو عادي ليش تبكين اجل
رنيم بعدت شوي : تضايقت من رده فعلك انا وسكتتت
معاذ : انا اسف واخذ نفس وعمض عيونه وتلكم : انا فعلا كنت متضايق
رنيم كانت بتسال ليش بس فضلت السكوت
معاذ : سامحتيني صح
رنيم ابتسمت : أي
معاذ ابتسم لها وناظر حوله شكنتي تسوين هنا
رنيم : كنت اتامل النجوم واقرا كتاب
معاذ : تحبين القراءه
رنيم : كثير
معاذ : عادي أتكلم معك
رنيم : أي
معاذ : شرايك نجلس
رنيم : اوك
معاذ : اكرر اعتذاري ادري اني ضايقتك بس انا كنت شوي متضايق ومهموم
رنيم : ممكن ماتتتكلم معي بالطريقه هذي مره ثانيه انا حساسه واتضايق بسرعه
معاذ : ان شاءالله
رنيم ابتسمت : مسويه لي ساندوتش تبي
معاذ : ياليت ميت جوع
رنيم : تفضل
معاذ ابتسم : يزيد فضلك واكل : الله مره لذيذه
رنيم ابتسمت : عافيه
معاذ تردد بس تكلم : رنيمم ممكن اسالك
رنيم : أي شنو تبي تسال
معاذ : أمم اااا تعرفين شيء عن امي
رنيم تفاجأت : كيف ؟
معاذ : اقصد سمعتي شيء عنها مثلا حلوه طيبه أي شيء
رنيم : دايم امي تذكرها بالخير ووو
معاذ حس انها تعرف شيء ومسك ايدها : تكفين رنيم أي شيء تعرفينه قوليه الله يخليك
رنيم توترت من مسكت ايده وتاظرتها معاذ حس عليها وبعد ايده
معاذ : اسف بس ابي اعرف كل شيء لا تخبين علي شيء
رنيم : اممم بقولك كل شيء اعرفه والله امي كانت تقول انها كانت جميله وطيبه لابعد حد بس وسكتت
معاذ بتوتر : بس شنو
رنيم : بس تطلقت من ابوك ظلم وماتت قهر
معاذ بصدمه : ابوي مطلق امي
رنيم انصدمت : ها معاذ انا اسفه عبالي تدري وانت قلت ليىاقول كل شيء اعرف
معاذ بقهر : شنو تعرفين بعد
رنيم : بس هذا اللي اعرفه
معاذ مقهور وفي قلبه : اجل ليش يقلون لي انهم ماتوا في حادث وبكى
رنيم توهقت ماتعرف شنو تسوي حطت ايدها ع كتفه :معاذ لاتبكي لا تضيق ع عمرك ادعي لهم
معاذ : رنيم مو فاهمه شيء جدي راكان قالوا لي انهم ماتوا في حادث وامك تقول ابوي طلق امي يعني يكذبون عليي وليش اكيد في شيء اكبر من الطلاق وخبوه ويمكن هو سبب عقده اخوي الحريم
رنيم تاثرت : انا اسفه والله لوادري انك بتضايق ماقلت لك
معاذ مسح دموعه : بالعكس انتي ريححتيني شكرا لك
رنيم ابتسمت :يلاانا بروح انام وانت نام ولاتفكر هذا ماضي فكر في المستقبل
معاذ ابتسم له : اوك بصلي الفجر وانام
رنيم : اوك تصبح ع خير
معاذ وانتي من اهله وابتسم لها حس براحه عجيبه لما تكلم معها وحس انها شالت كل احيره اللي فيه واخذتها معها
رنيم ابتسمت ووحست بشي تحرك جواتها احاسيس غريبه
.....
في مكان بعيد في عن السعوديه وتحديدا في ولايه كاليفورنيا في أمريكا
محمد معصب : ماسمعت انسه حنين
حنين مرتبكه ودموعها في عيونها محتاره كيف تتكلم مع اكثر انسان قاسي ومد يقدر يتفاهم معه ابدا
حنين : أستاذ محمد انا ابي تاذن لي اخلص دوامي 11
محمد : اقدر اعرف ليش ولا هو ع كيفك
حنين متوتره : أستاذ انا الحي اللي ساكنه فيه بعيد وانت تعرف الأجواء في الليل كيف وانا عربيه واتعرض لمضايقات
محمد : اسمعي هو شهر بس يا تتحملين نفس الموضفين ولا استقالتك انتظرها
حنين بقهر : بس انا هنا مراسله ماتحتاجوني لي في الليل ابدا وعندي دوام ثاني في الليل
محمد عصب : زين انك عارفه حدك انتي حتى مراسله ماتسحقينها أصلا لا شهاده ولا شيء لو لا الله ثم أبو خالد ماكان وقفتي قدامي الحين اعرفي حدودك وانتظمي فيها ولا تزعجينا كله شهر ويرجع الدوام طبيعي والوظيفه اللي بالليل تلاقين بدالها الف
حنين انجرحت من كلامه ومن قسوته : شكرا وطلعت
بكت حييييل وبقهر
سناء : شقال لك
حنين: رفض
سناء : حتى بعد ماقلتي عن تحرش جون
حنين ناظرت بانكسار : ماقلت له
سناء بقهر : ليش
حنين : حتى لو قلت له راح انطرد ماراح يتخلون عن خبير علاقات عامه عشان مراسله مثلي لا شهاده ولا شيء استند عليه وبكت
محمد 40سنه (سعودي)يملك شركة عقارات يشاركه أبو خالد اللي توفى ومسك منصبه ولده خالد(كويتي) وهو صديق محمد
الشركه كلهم عرب الا جون ( امريكي)
سناء سوريه مصممه عقاريه
حنين 27 سنه ( كويتيه )لها قصه طويله نعرفها بالاحداث
حنين جالسه في الحمام وفي قلبها : اااه وش اسوي الحين وين اروح مالي الا اداوم واتجنب جون قد مااقدر
مسحت دعوها : تحملي عشان خواتك ولا بتفرطين بوصيه ابوك
خالد : شفيك معصب
محمد : ا ف ولا شيء
خالد : لا تنسى الاجتماع لا زم نكسب هالمناقصه
محمد : باذن الله بناخذها
خالد وقف : اوك انا بروجح اجهز الأوراق
دخلت نضال (صديقه محمد ودايم يشكي لها )
نضال شافت محمد سرحان
نضال : شفيك
محمد : ولا شيء
نضال : حنين صح
محمد وقف ويناظر مع الشباك الطويل والعريض واللي يطل ع شواراع كاليفورنيا الجميله : مادري البنت هذي تغلغلت جواتي مو قادر اطلعها
نضال : لا تقسى على نفسك
محمد : نضال انا مالي في الحب
نضال : محمد انسى الماضي خلاص دوس عليه احذفه برى قاموس حياتك هذا انت اكبر رجل اعمال وناجح والكل يبي رضاك والشغل معك
محمد : بس الماضي لسى يحوس جواتي
نضال : طييب لاتقسى ع حنين
محمد: مو بيدي ابي اطلعها من مخي مو قادر
نضال : شنو ذنبها تقسي عليها وتبكيها
محمد ناظر نضال ورفع حواجبه : متى بكيتها
نضال ابتسمت : تو جيت من دورة المياه وسمعتها تبكي
محمد قلبه عوره : مالي ذنب
نضال : ابتسمت : اعترف انت تحبها بس ماتبي تصدق او ماتبي تبين وعشان كذا تقسى عليها
محمد سكت : نضال لو سمحتي
نضال قامت: اوك نغير الموضوع الحين لازم نبدا الاجتماع
حنين طلعت من الحمام وجت بتمشي شافت محمد ونضال جايين جهتها
محمد يناظر في حنين وفي قلبه : تكفين العي من مخي خلاص مدري ليش عيونها تاسرني اف بس ي ربي ماابي احس بشي ناحيتها ساعدني
نضال : حنين تعالي للاجتماع
محمد: ومن متى المراسلين يدخلون الاجتماعات
نضال : من اليوم ابيها توزع الملفات وتساعدنا شوي فاضيه صح
حنين انجرحت من محمد وردت ع نضال وهي تناظره بقهر : أي فاضيه
محمد بهمس : ماحبيتها منك ي نضال
نضال ابتسمت : مو قصدي شيء بس ابيها تساعدنا
حنين تمشي وراهم وفي قلبها : مغرور اكرهك
في الاجتماع جون وخالد ونضال ومحمد وبعض الموظفين
نضال :بكذا خلصنا حنين لو سمحتي امشي بالملف ع الكل يوقعون واناة اول من أوقع وابتسمت بنتعبك ي حنين بس انتي ارشق مني وانا بتعب لو بدور عليهم هههههههه
الكل ضحك
حنين ابتسمت لها واذت الملف وممرت بجنب نضال
محمد ناظرها بتامل
حنين بابتسامه : تفضل أستاذ خالد
خالد : شكرا حنين نتعبك معنا بندوخك
حنين ابتسمت :تعبك راحه أستاذ <تعز خالد مثل اخوها ماتنسى افضال ابوه
ولفت ع كذا موظف وصلت لجون واختفت ابتسامتها وتحولت نظرتها لكره محمد لاحظ النظره ورجفت اليد
حون ابتسم ابستامه حقيره وقال ( انجليزي طبعا بس بكتب لغته بالعاميه ): شكرا حنين
ححنين اخذت الملف وماردت عليه
ومن غير ماتناظر: تفضل أستاذ
محمد خذ الملف ولمس ايديها حنين حست بكهرب في جسمها وناظرت وجت عيونها في عيون محمد
نظراتها كلها حيره ماتدري شنو يقصد بنظرته هذي
محمد :شكرا ح
حنين ماعطته فرصه يكمل : عفوا أستاذ اخذت الململف بسرعه وسلمته لنضال واستاذنت تطلع
محمد انقهر ماخلته يكمل بس كتم غضبه اللي لاحظته نضال
حنين راحت لمكتبها وجلست تفكر في المطهم وفي قلبها : والله العم ستيف بيطرديني اف ي ربي ساعدني
...........
الساعه 6 الصباح
غاده فتحت الباب وبصراخ : ياللله انتي وياها اصحي
نوره : بسم الله
نور : شتبين
غاده معكم ساعه تجهزون شنطكم بسرعه
نوره ساكته
نور : وليش
غاده بنسافر للرياض الطياره الساعه 9 يلا بسرعه وطلعت
نوره : بنسافر
نور : هه غريبه بياخذونا معهم
نوره قلبها عورها خافت وماتدري ليش
نور : يلا ي ياختي تسبحي ع بال مااجهز الفطوور والشنط اهم شي ماننسى الداء حقك
نوره هزت راسها بموافقه وقامت
نور : ي عمري ياختي من بعد اللي صار معها وهي هاديه جدا الله يحفظك ي اختي ودعت عيونها
.......
الساعه 9 وهم بالطياره نوره ونرو خايفات اول مره
سمر جالسه بجنبهم : هههه ماالومكم اول مره عضان كذا ميتات خوف
نور بخوف : مالنا خلق لك ترى
سمر : والله ركزوا بس لاتيحون تمسكوا زين وضحكت
نوره مااهتمت لكلامها وشعورها جداعادي ماخافت ولا انبهرت
,,,,
فهد والجد جالسين يفطرون راكان تو طلع كان بيركب سيارته بس فهد ناداه
فهد : راكان تعال
راكان : هلا
فهد : تعال اجلس افطر معنا
راكان جاء سلم وجلس
الجد : الحمدلله ع السلامه
راكان: الله يسلمك
فهد : تبي شاي
راكان : أي
الجد :تزوج صاحبك
راكان : لا الأسبوع الجاي
الجد : ماشاءالله هذا الرجال صدق
راكان حس ع جده : مو لازم كل رجال يتزوج ي جدي
فهد حس بتقب هوشه : راكان شجديدك
راكان: ولا شيء وانت
الجد فهم ان فهد يصرف الموضوع
فهد : لا جديد ولا شيء قاعد مع هالشايب اقهويه
الجدضحك
فجاءه رن جوال الجد
الجد بعصبيه : متاكد شوف هذي فرصه اخيره لك وسكت شوي طيب احجز لي وناظر راكان وفهد ولراكان ولفهد الحين ساعه ونكون عندك
راكان :خير شصاير
فهد : وين بنروح
الجد: ابيكم في موضوع مهم ومافي الا انتم معاي هنا اقولكم في الطساره بسرعه مامعنا وقت

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وصار فيني من اطباعك كثير

الوسوم
اطباعك , رواية , فيني , نزار , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1