اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 30-11-2017, 11:08 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


ان شاء الله عجبكم الجزء انتظر توقعاتكم وحماسكم وتشجيعكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 30-11-2017, 02:39 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


البارت خطير
نوره و راكان من اول ماقريت الروايه وانا حاطتهم ثنائي انتظر بس التصريح 😂😂💔
ننتظر البارت الجاي
والله يوفقك 💖🕊


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 07-12-2017, 01:11 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء السابع والعشرون
نوره واقفه وراكان يمشي في اتجاها بوجه جامد بدون أي تعابير ونظرات حاده نوره خافت منه
راكان مد ايده واخذ شنطتها وحطها في شنطة السيياره
راكان: اركبي السياره
نوره اكتفت بالصمت وركبت وراه بالظبط وكان هو اللي يسوق
نور بنظرات مليانه خوف تناظر فهد المبتسم وقف قدامها
فهد : لاتعبين نفسك انتي اركبي وانا بحط الشنطه في السياره
نور بإرتباك وخوف : اوك
نوره سمعت فهد وارتاحت نسبيا من أسلوبه مع نور وحست انها تطمنت عليها بس بنفس الوقت خايفه عليها نور شخصيتها ضعيفه وعلى نياتها ماتدري فهد وش بيسوي معها بيصونها ولا بيذلها وتنهدت وناظرت قدام والتقت نظراتها مع راكان اللي كان يناظرها
راكان في قلبه : وش الله بلاني انا بهذي واضح انها قويه بس لنا لازم افهمها انها زوجه مؤقته بس انا بعد الي عشته اتزوج مستحيل اثق بحرمه ابدا
فهد سرحان ويفكر في نور وفي قلبه :يالله محتار مدري اعتبرها زوجتي من جد ولا اخذ بنصيحه جدي بس والله انها عجبتني ملامحها وجمالها بس باقي اخلاقها وطبعها لو تطلع كويسه من النواحي هذي يمكن اتراجع بس امي وابوي يالله وش اسوي الحين اف عادي جدي بيدبرها انا اجلس فتره معها واذا عجبتني بخليها زوجتي يالله افرجها مدري شقاعد أقول لنفسي واخربط وناظر الطريق
نور خايفه ححيل اول مره هي ونوره راح يفترقون وتتذكر
نور: نوره تفكرين تتزوجين
نوره : ههه أحيانا اتخيل بس وضعنا الحين وابوك كذا معاملته ماضنتي
نور : طيب فرضا يعني شنو تبين مواصافاته
نوره بحماس : وسيم وطويل وابيه يحبني بجنون ويدلعني ابيه كريم وناظرت بنظرات حزينه
ماابيه يكون قاسي ابدا ابيه يعوضني عن سنين القهر والحرمان
نور دمعت عيونها وناظرت نوره وراكان اللي يسوق وفي قلبها : ان شاء الله ي نوره يعوضك عن القسوه بس راكان واضح عليه القسوه ودمعت عيونها صحت من تفكيرها ع صوت نو ره
نوره : يلا نور وصلنا
نزلت نوره وراكان مسك ذارعها ومشى لداخل الفندق ووقف عند الباب خليك وراي نوره تناظر لنور
نوره : ونور
راكان :زوجها معها
نوره سكتت ومشت وراه
نور فهد مسك ايدها نور بعدت على طول وناظرته بخوف وين نوره
فهد ابتسم وحب يطمنها :نوره مع زوجها
نور ناظرت شافت نوره تمشي ورى راكان
فهد مسك ايدها :لاتخافين غرفنا بجنب بعض وبعدين كلها اليوم ولا بكره ونروح للدمام هناك بتسكنون نفس البيت يعني ماراح تتفرقون
نور ابتسمت : جد كلامك
فهد وهو يتاملها : أي والله يلا خلينا ندخل
نور ابتسمت اكثر وضغطت ع ايده: اوك ومشت معاه
.......
ريم تلبس عباتها ومسكت شنطتها وطلعت
هبه واقفه عند السياره : وأخيرا الاستاذه ريم شرفت
ريم ضحكت:هههههههههههه معقوله كلكم تنتظروني
فاطمه نطت من ورى هبه : أي وجالسين في السياره بعد
ريم هههههههههه يلا نمشي
فاتن : يلا ي نارجو الانسه ريم أعطت الأوامر
رنيم : كانهم مقهورين منك
ريم : والله مادري عنهم
وضحكوا
زياد كان يكلم صديقه خالد وشاف ريم وهي طالعه وتضحك مع البنات دمعت عيونه وفي قلبه
جعل دوم اشوفك مبسوطه يا اغلا ناسي والله وناظر للسماء يارب افرجها من عندك وفكني من ورطة جدي اااااااه
خالد : الو زياد
زياد : هلا
خالد : وين رحت صار لي ساعه انبح
زياد ضحك "هههههه ليه كلب
خالد : اترك عنك الحين اسمع ع وعدنا الليله
زياد : أي وعد
خالد : لا مو معي انت ابدا الليله بنشوي ع البحر لا تنسى الساعه 11 بمرك
زياد :اوك
خالد : أي وخبر معاذ
زياد : أي والله معاذ صايره نفسيته زفت يحتاج يغير جوي
خالد : اوك اتفقنا والاغراض بنتشاور في القروب اليوم
زياد : اوك
..........
فيصل مل من القعده ويفكر في الشباب وفي قلبه : هذول وينهم محد زارني قليلين الذوق هين بس اطلع اوريهم وقطع تفكيره فتحت الباب فيصل بابتسامه
فيصل : هلا والله بامي والله محد يذكرني غيرك
ابوه طل من ورى الباب
أبو فيصل : أيا الخسيس وانا
فيصل ضحك ع أسلوب ابوه : افى يبه انت الحنيه كلها
امه : وشاخبارك يولدي عساك بخير الحين
فيصل :الحمدلله بخير
ابوه : متى بيرخصونك من المستشفى
فيصل : بكره ان شاءالله
امه وهي تعطيه فنجان القهوه
امه : الحمدلله هانت يولدي وناظرت أبو فيصل
ام فيصل : اجل بكره لازم نسوي حفله كبيره
أبو فيصل : لا خليها لما يرجع ابوي وفهد وراكان من الرياض
فيصل : وليش رايحين للرياض
أبو فيصل : عندهم شغل مع ابوي
ام فيصل : مو متطمنه ع فهد الله يستر من هالسفره
أبو فيصل : تعوذي من ابليس ماراح يصير لفهد شيء اليوم او بكره بيرجعون
ام فيصل في قلبها : البلاء مو فهد البلاء ابوك الله يستر منه
.......
خديجه تبكي تحس نفسها في بير مظلم وقاعده تغرق ومحد يساعدها واللي مفروض يساعدها هو اللي رماها في البير تذكرت احمد وكيف ضحت عشانه
وفي قلبها : لو جدي ما جبرني لو قالي ماراح تتزوجين وبتعنسين احسن لي من اني اخذ عبد الله مسحت دموعها وناظرت ولدها وبنتها نايمين بجنبها : خديجه اصحي ع نفسك انتي اخترتي طريق التضحيه في الأول عشان احمد والحين عشان اولادك دخلت غرفتها بتاخذ شور يمكن تريح وتهدى
....
عبد الله جالس في مطعم لوحده ويفكر في وضعه في خديجه وصلته رساله من أبو مها
: مكانت الهقوه عطيتك بنتي تعزها مو ترجعها مقهوره قفل جواله
وفي قلبه : مها ضحيه قهري من خديجه في البدايه كنت ابيها تغار علي بس لما عندت تزوجت مع اني ماكنت ابي اتزوج تنهد وغمض عيونه وفتحها وكلها دموع وفي قلبه : مدري ليش تعاملني ببرود صوت في عقله : يمكن ماتحبك بس قلبه رد : انت تحبها وهذا المهم وعندك منها عيال انت تهورت بالزواج عليها لازم اصلح الحال انا لو خديجه تتركني بموت والله مااستحمل أعيش من غيرها طلب الحساب مع انه ماشرب غير مويه بس
........ز
معاذ صحى من النوم ع صراخ زياد
زياد : يلا معاذ مافيه وقت
معاذ : شنو
زياد : اوه نسيت انك لازم تكون مفهي نص ساعه بعد النوم وضحك
معاذ : والله هذا وقت تريقه شفيك ووين بتروح ماخذ فروتك
زياد : قوم يلا حتى انت اخذ فروتك خالد والشباب بينتظرونا بنشوي ع البحر اليوم
معاذ بملل : روح انت مالي خلق
زياد : معاذ بلا نفنسه قوم يلا والله بتنبسط وتغير جو
معاذ : تدري كلامك صح مختار اغير جو
زياد : يلا قوم اجل بنمر الماركت بنجيب العده واغراض
معاذ تحمس : يلا
......
راكان وقف عند الاستقبال
الموظف : أستاذ راكان هذا مفتاح غرفتك انت والمدام
راكان في قلبه : هه المدام والله جدي مو مفوت شيء
راكان اخذ المفتاح واشر ع الشنطه : جيبوها للغرفه
ومسك كتف نوره اللي كانت سرحانه تناظر تفاصيل الفندق وفخامته
نوره : اه تالمت من مسكة راكان
راكان : امشي وانتي ساكته
نوره في قالبها : اه الله يعين ع الأيام اللي جايه
فهدد : انتظري هنا بروح للاستقبال واجي
نور : عادي اروح معاك
فهد حس بخوفها مسك ايديها : تفضلي
ابتسمت نور ومشت معاه
نور كانت خايفه اول مره تدخل اماكن نفس كذا
فهد : السلام عليكم
الموظف : وعليكم السلام أستاذ فهد صح
فهد ابتسم : أي
الموظف : تفضل هذا مفتاح غرفتك انت والمدام
فهد انبسط من جده وفرح لما قال المدام حس انه بدا يتعود بسرعه ضحك ع نفسه
نور منبهره من المكان وان الموظفين يعرفون فهد شكله مشهور وضحكت ع تفكيرها
راكان ونوره في الاصنصير واقفين راكان بجمود لابس ثوب شتوي وشماغ ثقيل ونور لابسه عباتها ومتحجبه (نور ونوره مايغطون الوجه يكتفون بالحجاب فقط) نوره كانت تتامل المكان ( كيف اشرح لكم هههه شفاف او قزاز يعني تشوف اللي برى الاصنصير )
راكان : اول مره تدخلين أماكن نفس هذي
نوره انقهرت لان وضح عليها : لا
وصلوا للغرفه انصدمت نوره انه سرير واحد وكبير وفي قلبها : شنو هذا اف ي ربي
راكان : اجلسي هنا وراح اخذ الشنطه من الموظف ونزلها عند الباب وسكر
نوره كانت تتامله وفي قلبها : ي ربي خايفه منه احسه قاسي ويخوف اف الله لا يسامحك يبه
راكان جلس قدامها ع الكرسي
راكان : اسمعي ي بنت الناس اناوبصراحه مجبور ع هالزواج
نوره حست بغصه في قلبها وتدعي ع ابوها
راكان كمل تجاهل نظرات نوره المصدومه : من ابوك ومن جدي بنفس الوقت وسكت وبعدين كمل : ابوك رفض يخلي جدي ياخذكم الا لما نتزوجكم وطبعا جدي ماصدق خبر وجبرنا
نوره عيونها دمعت بس اخفت عبرتها
راكان : انا رافض فكرة الزواج أساسا عشان كذا راح نتم متزوجين بالاسم لمده شهر او شهرين بعدين بتركك في ححال سبيلك انا حبيت اقولك عشان مااظلمك ولا اظلم نفسي فلا تعيشين الدور اني زوجك وتصدقين نفسك الا قدام الاهل وبحدود نتكلم فيها بعدين بس وهذا الكلام بيني وبينك لو طلع برى لي تصرف ثاني وقتها ماراح أكون راقي نفس الحين واتكلم بهدوء أتمنى وصلك المسج زين
نوره حست بكتمه ماقدرت تتحمل وتذكرت نور وبصوت راجف
نوره : ونور نفس الشي زواجها وهمي
راكان : مدري هذا شيء يقرره فهد ويمكن فهد ماعنده مشكله بالزواج ويعتبر اختك زوجته فعلا هذا شيء بينهم
نوره وقفت: ممكن اسالك سؤال
راكان تفضلي
نوره : فهد طيب وحنون ولاقاسي ويجرح ( كانت نغزه لراكان انه قسى عليها وجرحها )
راكان شنو قصدك
نوره: بتطمن ع اختي بس
راكان : فهد حنون وطيب
نوره مشت ودخلت الحمام وقفلت الباب وفتحت الدش ووقفت قدام المرايه وبكت وناظرت نفسها وفي قلبها : ليش يصير معي كذا مااقدر اتحمل والله احس بموت من القهر ليش تجبره يبه وش فيني وش ناقصني عشان تجبره ياخذني وصوت في عقلها : يمكن من سالفه اللي دخل علينا بس والله مالمسني ابدا بكت وجلست تحت الدش راكان بدل ملابسه لبس بجامه سوداء وتمدد ع السرير وفكر في سوال نوره وفي قلبه : تقصد اني قاسي وجرحتها بس هذا الصدق ليش اكذب عليها والف وادور غمض عيونه ونام بسرعه من التعب
.....
فهد فتح الباب وناظر نور : يلا سمي وادخلي
نور : بسم الله وتفاجأت الغرفه كبيره وتجنن الاضاءات السرير وكل شيء
فهد اخذ الشنطه : شكرا وسكر الباب
فهد جلس : شنو رايك بالغرفه
نور بتوتر : حلوه
فهد : شنو فيك متوتره
نور : ماتعودت أكون بمكان ونوره مومعاي
فهد : عادي بتتعودين نوره مع راكان بوغرفتهم بجنبنا
نور : عادي اشوفها
فهد : لا يمكن نايمن ولا مشغولين بكره تشوفينها
نور سكتت وجلست
فهد بتوتر : نور
نور ناظرت فيه : هلا
فهد ذاب على نظراتها ويتاملها : اااااا جوعانه
نور انحرجت تقول ايوسكتت
فهد حس بإحراجها : شنو رايك اعزمك ع العشاء بمطعم بتحبينه
نور تحمست اول مره بتروح مطعم وابتسمت : اوك
فهد يلا انا ببدل وانتي بعد
فهد جالس ع السرير ينتظر نور لابس جينز وبلوزه صوف لونها بيج وماسك جواله يطقطق فييه
نور طلعت كانت لابسه جيز وبلوزه ثقيله لونها ودي ولبسهه عباتها ولفه الحجاب وفهد يتاملها نور لفت عليه بإبتسامه :يلا
فهد ابتسم ومسك ايدها : يلا
.........
نوره بعد نص ساعه سكرت الدش وشافت روب ومناشف لبستهم وطلعت شاافت شنطتها ع طول دخلتها الحمام وطلعت لها بجامه ثقيله وشافت ادويتها نوره في قلبه : هذا وقت المنوم ماابي افكر في شيء ابي انام
رتبت شنطتها وطلعتها عند الباب ودخلت الغرفه شافت راكان نايم
نوره في قلبها : اف وين انام وناظرت الكنبه مالي الا هي
فتحت الدولاب واخذت لحاف ومخده وجلست ع الكنبه اللي كانت بجنب السرير م جهة راكان تمددت وناظرته وفي قلبها : حتى هو مظلوم يمكن يحب او يبي يتزوج وحده ثانيه وجيت انا خربت عليه نزلت دمعتها مسحتها غمضت عيونها ونامت ع طول من المنوم .
.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 07-12-2017, 01:13 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


اتمنى الجزء يعجبكم وانتظروا الجزء الثامن والعشرون في الليل انتظر تشجيعكم وتوقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 07-12-2017, 10:04 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


مافي حماسس ): راح ااجل الجزء للخميس ):

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وصار فيني من اطباعك كثير

الوسوم
اطباعك , رواية , فيني , نزار , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1