اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-02-2017, 11:02 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية وصار فيني من اطباعك كثير


وصار فيني من اطباعك كثير

الجزء الأول

فاطمة : ريم وش بتسوين المغرب
ريم : ولا شئ ليش
فاطمة : ودي نطلع نتقهوى في مكان رايق
ريم: لا مالي خلق خذي الهنوف معاك
فاطمة : ابيك انتي تعرفين الهنوف تتحلطم وتصك راسي
ريم : أي والله صادقه الهنوف طبعها خايس مره أقول كسرتي خاطري بطلع معك بس بشرط
فاطمة بحماس: اوك موافقه ع الشرط بس خلصي يالله
ريم : ههههههههههههه اسمعي الشرط اول امممم الدفع عليك
فاطمة : هههههههه ي غبيه انا عازمتك أصلا"

الهنوف في غرفتها كعادتها تكلم سمر صاحبتها ..
الهنوف : اقولك امي وابوي مسافرين ومحد غيري في البيت انا وريم اف منها والعله بنت عمي فاطمة
سمر : اف طيب شرايك تجين لي ننبسط والله ونتريق ع الخدمات نور ونوره
الهنوف: هييييييي مجنونه اطلع من البيت وزياد فيه مستحيل تعرفين اني اموت فيه ماصدقت ع الله ابوي وصاه يجلس عندنا هو واخته فاطمة لما يرجع من السفر
سمر : هنوف مااقتنعتي للحين زياد مومايل لك نستي موقفه في السوق
الهنوف بعصبيه : اوووووووف مانسيت لا تذكريني المهم بتجين الحين ولا لا
سمر : اوك بجيك
ريم بالصدفه كانت بتدخل على الهوف وسمعت الكلام ونزلت دموعها لا اراديا
ريم في قلبها :ايش الهنوف تحب زياد مستحيل وانا وانا طول عمري اعشقه من عرفت نفسي وانا احبه تطلع اختي تحبه لييييش
زياد كان يمشي بيروح لغرفة الضيوف بس لمح شخص يبكي ولما دقق فز قلبه وفي قلبه
زياد:ريم هذي ريم ي بعد روحي أه ي قلبي شفيها تبكي جعل الهم فيني ولا فيها /وقرر يكلمها
زياد :ريم عسى ماشر ليش تبكين
ريم تفاجأت بوجود زياد ولفت ع جنب بحيث زياد ما يشوفها وزياد أصلا منزل عيونه بالأرض
ريم ردت بإرتباك : هلا زياد ., ابد سلامتك ما فيني شيء
زياد بخوف وبحنان : بس انا شفتك تبكين .. طمنيني عليك الله يخليك
ريم ذابت في مكانها : لا.. لاموتعبانه ولا شيء
فاطمه :شعندكم مع بعض ها
ريم بإرتباك :مافي شيء ومشت لغرفتها
زياد: فطيم
فاطمة : خير
زياد بإهتمام : ريم شفيها ليش تبكي احد مزعلها
فاطمه: ههههههه بسم الله عليك خذ نفس طيب
زياد بعصبيه فطيييييم
فاطمه : بسم الله مدري كنا نسولف وقالت بتنزل تجيب اكل وتاخرت وجيت اشوفها لقيتكم تتكلمون
زياد : اموت واعرف شفيها
فاطمة : حتى انا المهم ترى بنطلع انا وريم المغرب بنتقهوى برى
زياد:بروح معكم
فاطمة :شنو تروح معنا تستهبل هههههههههه
زياد: اف اقصد بوصلكم
فاطمة: اوك
.
.
.
نور : نوره كم عمرنا
نوره : 20 سنه ليش تسالين
نور بحزن :يييييييييييياه ي نور 20 سنه عشناها ذل وقهر عند ابوي ومرته وبنته العقربه
نوره بحزن وانكسار : شنسوي ي نور اقدار
نور : ابي اعرف اهل امي وينهم مايسالون عنا ولا شافونا ليش؟
نوره : ااه ي نور مدري الي سمعته من مرت ابوك العقربه انهم تبروا منها
نور بقهر : كذابه ي نوره لاتصدقينها مستحييل اللي تقوله
نوره : انا ماصدقتها أحيانا أقول ان ابوك هو اللي اخفاها واخفانا عنهم واحيانا اصدقها
نور : و ليش تصدقينها ؟
نوره بحزن :الانسان يسال ي نور كيف يرمي بنته كذا مايحن مايشيل همها وش الذنب اللي امي سوته عشان كلهم يتبرون منها اااه خليني ساكته احسن
نور : افففففف مدري أحيان افكر نهرب نهج من هنا ونفتك
نوره :هههههههههه شنو ؟ نهرب ؟ وين نروح ولمن نلجأ انا وانتي ماعدنا شي لا أوراق ثبويته ولاجواز احنا مانعرف عايلتنا وش اسمها حتى شهادة ماعندنا ابوك طلعنا من المدرسه واحنا ثالث ابتدائي لولا الله ثم هارمن اللي ساعدتنا وعلمتنا شلون نكتب ونقرا نور احنا مانعرف شيء برى احنا ماعمرنا طلعنا برى هالبيت يالله وافق ابوك يحط لنا تلفزيون اااه قلت لك خليني ساكته
نور وهي تبكي : لمتى ي نوره تعبت والله
نوره وهي تحضن اختها : لين الله يفرجها الصبر ونزلت دموعها

فتحت هارمن الباب : يلا بنات انا جيب غداء بعد غداء لازم نظف بيت
نور :بابا موجود
هارمن : لا
نور: هارمن انتي حبيبة انا وانا كل يوم ساعد انتي صح ؟
هارمن هزت راسها هزت الهنود تعرفونها خخخخ
نوره : اف نور شتبين منها خليها تجيب الغداء كافي اليوم حرمونا من الفطور
نور : نوره اصبري ولفت ع نورهان نبي نتغدى في الحديقه بس مره قبل يجي بابا
هارمن بخوف :ههييييييييييي لا انا في خوف
نور: ليش بسرعه هارمن بناكل ونرجع بعدين بابا مايجي الحين
هارمن : خلاص بس ربع ساعه
نوره : والله منتي هينه ي نور
نور : ههههههههههههه قلت نغير ي نور لمتى محبوسين في الملحق وكل يوم اشوفهم يفطرون في الحديقه نفس المسلسلات
نوره تبتسم وهي تشوف اختها تسولف عليها وفرحانه وانكسر قلبها ماتعرف شتسوي ولمتى وضعهم كذا
نور : نوره
نوره : هلا
نور بنبرة حزن : خاطري نفرح وتتغير حياتنا
نوره بحزن وانكسار : فرج الله قريب

ودخل ابوهم وكان معصب ومتضايق من الشغل وسمع صوت ضحكات وعصب لما شاف نور ونوره جالسين يضحكون ومبسوطين

في بيت أبو ريم
جالسين يتغدون
الهنوف : ترى سمر بتجيني
فاطمه : انا وريم بنطلع نتقهوى برى خذوا راحتكم
الهنوف : اكيد بناخذ راحتنا بيتنا ترى
ريم بعصبيه : الهنوف احترمي نفسك
الهنوف : وانا شنو قلت
فاطمة : ادري انه بيتكم
ريم في قلبها : اف يالهنوف متى بتتغيرين

زياد مع ولد عمه معاذ يتغدون
زياد بضيق : اه ي معاذ شفتها تبكي وش فيها وش اللي مكدرها اموت واعرف
معاذ بضحكة : بدينا مسلسل الحب والهيام وو
مادرى الا علبه الكلينكس ع راسه
معاذ : ااااه ي دفش مااقول الا الله يعين ريم اذا تزوجتها
زياد بحب : الله يسمع منك
معاذ : هههههههههههه ان شاء الله وانت الحين اكل ولاتفكر فيها تلاقيها تعبي الكرشه الحين ههههههه
زياد : شكلك تبي تنطق
معاذ : استغفر الله ي غلام انني امزح معك اتسلى معك بالحديث

هبه : فاتن
فاتن : هلا
هبه بضيق : تتوقعين فيصل ليش مايكلمني
فاتن وهي تاكل : وش دراني زوجي ولا زوجك
هبه : شنو زوجي بس ملكنا
فاتن : يعني زوجك
هبه بضيق : مدري بس خايفه
فاتن: من شنو
هبه: من فيصل خايفه انه ما يحبني نفس ما احبه في الملكه ما عبرني وسافر ما سلم علي
فاتن تبي تخفف عليها : لا توسوسين هبه ما عليك اهم شيء تحبينه
هبه: واموت فيه والله بس ي فاتن الحب من طرف واحد يقتل
رنيم دخلت عليهم
رنيم : شتسون
هبه : نسولف
رنيم : والله انكم غبيات امشوا نروح السوق نحلل السفره شوي
فاتن : هههه والله انك صادقه ليش جالسين في الفندق
هبه : لازم نقول لابوي
رنيم : ماعليكم قلت لامي وقالت اوك روحوا
فاتن :عبدالعزيز وفهد وينهم
هبه : ههههه تلاقينهم يتمشون الحين هم اللي منبسطين يطلعون متى مايبون ع كيفهم
رنيم : تصدقون اشتقت لريم وفاطمه الهنوف
فاتن : أي والله حتى انا اشتقت لهم مدري ليش عمي رفض يسافرون معنا
هبه : يمكن هم مايبغون
فاتن: حكر زياد وفطيم معهم
رنيم : تلاقين جدي طفش من دونهم
هبه : ع طاري جدي نهايه الأسبوع بنكون عنده ..,
,,
راكان: أخيرا كلها ثلاث أسابيع واتخرج
مازن "اماراتي" : يارجال أخيرا زهقنا بنرد لاهلنا يتريونا صار لهم دهر
راكان : هههههههه أي والله

مازن :شبتسوي اذا رجعت
راكان : برتاح أسبوع بعدين ببدأ دوامي
مازن : على طول ؟
راكان : أي وظيفتي جاهزه هناك
مازن : هههههههه انا عروستي جاهزه هناك
راكان : ههههههههههه
مازن : وعروستك
راكان : مافكر في للزواج الحين وماراح اتزوج
مازن : افى ليش
راكان : كذا ما ابي اتزوج احسن لي
مازن : راكان للحين العقدة فيك
راكان بعصبيه : مازن خلاص سكر ع الموضوع
مازن : اوك خلاص لا تعصب كمل قهوتك
.
.
نور بخوف : هيييي نوره ابوي
نوره بتافف : شفيه العله
ابوها : عله في عينك يالكلبه
نوره حست بخوف وحست الدنيا تدور فيها
مسكها ابوها من شعرها بقوه : وش تسون في الحديقه ي بنات الكلبه
نوره انقهرت وعصبت انه تكلم ع أمها ومااستحملت وردت : امي مو كلبه الكلاب عندك وتمشي وراهم
نور بخوف : نوره تكفين اسكتي
*ملاحظه نوره ماتسكت لابوها دائما ودائما تنطق وطق مبرح *
ابوها : يا الحيوانه وتردين بعد هين ي بنت خيريه الظاهر يبي لك تربيه من جديد
وسحبها من شعرها ع الأرض
بصراخ وبألم من الأرض الحارة جدا من حرارة الـشمس : اااه اتركني يا لظالم
نور تبوس رجل ابوها : تكفى يبه اتركها هي ما تقصد الكلام اللي قالته
ابوها : انقلعي إنتي لا اسوي فيك مثلها
وقرب من عدة الشوي ومسك سيخ اللي طبعا حاره جدا بسبب حرارة الشمس 40 درجه واكثر
ابوها : عيدي وش قلتي ي بنت خيريه
نوره : ما قلت الا الصدق ي ولد عبدالرحمن
هينا ابوها عصب من عنادها وقلة ادبها : والله انك ما تربيتي وانا اللي بربيك
ع صوت الصراخ طلعت للحديقة مرت ابوهم غاده وبنتها سمر
غادة بخوف : يمه هذولي وش مسوين ها لمره
سمر : اكيد مصيبه هههههه شوفي شكلها يممه يضحك وهي تصرخ
نور : تبكي وتترجى غادة : تكفين يا غادة قولي لابوي يتركها
غادة : ليش انا مجنونه وبعدين وش دخلني من حبي الزايد لكم يعني
سمر بصوت عالي تكلم ابوها : يبه هذي ماراح تتربى لما تحرقها بالنار
نوره لفت عليها : الله ياخذك وياخذه
ابوها عصب من كلامها وحط السيخ ع ظهرها
نوره صرخت صراخ يقطع القلب : ااااااه اتركني بعده عني يا مجرم
ابوها يزيد الظغط
نور انهارت وجلست تبكي ع الأرض وهي تناظر في اختها وتوأمها وتحس بألم في كل جسمها وتصرخ : اتركها حرام عليك
ابوها بعد ما بعد السيخ عنها: هههه ها ي بنت خيرية اشوف مالك صوت الحين أي تأدبي لا يجيك اكثر
غادة: ما قصرت فيهم يا لغالي جعلني فدوة لك طالعات على امهم
سمر : ههههههه أي والله
نور ركضت لنورة وشافت الحرق انصدمت كيف اللحم والجلد شكلهم يخوف صرخت : نورة ردي علي تكفين
نورة من الألم ما تقدر تتكلم تحس بألم في ظهرها كأنه شيء يتقطع
نور : نورة تكفين ردي علي لا تخليني امانه وتبكي
ابوهم دخل داخل البيت ومعه بنته وزوجته
ابوهم بعصبيه : كيف طلعوا للحديقة
غادة : والله مدري ي روحي
سمر : اكيد هارمن يبه صايرة تتساهل معهم
ابوهم بصوت عالي هز البيت : هارمن
هارمن جت تركض وميته خوف واثار دموع لأنها كانت تشوف البنات من الشباك وشافت كيف حرق نورة : نعم بابا
ابوهم : من اللي طلع نور والزفت الثانية للحديقة
هارمن : انا بابا سوري اخر مرة
ابوهم وبعصبيه : وليش تطلعينهم ها
هارمن ببكي سوري بابا
ابوهم : خلاص روحي للسلق اللي برى جريهم للملحق
نورهان : حاضر بابا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-02-2017, 11:05 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


اول رواياتي واجملها اتمنى التفاعل والتشجيع(:


آخر من قام بالتعديل blak rose; بتاريخ 26-02-2017 الساعة 11:11 PM. السبب: خطا املائي
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-02-2017, 11:41 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الثاني
هارمن دخلتهم الملحق وسكرت الباب نور مسكت يدها وتبكي
نور : هارمن تكفين جيبي لنورة مسكن ومرهم حروق
هارمن وهي تبكي : اوك بس يلا ادخلي بابا يشوف الحين بعدين عصب
نور جلست بجنب اختها على السرير وتناظر فيها وهي تتألم من الحروق
نور : ااه ي نورة انا السبب وتبكي
هارمن افتحت الباب : نور يلا خذي دواء انا في روح داخل بابا عصب
نور : شكرا هارمن
نور اكلت نورة المسكن وحطت لها المرهم وجلست تتأمل اختها لما غفت

المغرب :
ريم : فطيم وقعنا في الفخ
فاطمة : هييي أي فخ انتي ووجهك بسرعة البسي بنطلع
ريم : الهنوف بتجي معنا
فاطمة : اف لا تقولين موكانت بتجيها صاحبتها
ريم : مدري عنها غيرت رايها فجأه
الهنوف أرسلت لسمر رساله واتساب : سمر لاتجين اليوم بروح مع فاطموه وريموه الكوفي عرفت ان زياد بيوديهم ههههههههه موعد مع الحب
سمر : هههه والله منتي هينه اوك بس خبريني وش يصير (:
نزلت فاطمة قبلهم وشافت زياد مدخل سيارته وشكله ينتظر احد
فاطمة: زياد وش عندك كاشخ ها
زياد :بوديكم يا حلوة
فلاطمة :من جدك بتتقهوى معنا
زياد ظربها بخفيف على راسها :بوصلكم واتقهوى مع معاذ
في ها اللحظة جت الهنوف و فاطمة من شافتها تجنبتها وركبت قدام
الهنوف بفرح : وش أخبارك زياد
زياد بدون نفس: بخير
الهنوف: وش فيك تقولها كذا
زياد : كيف تبني اقولها بتركبين ولا نسحب عليك
الهنوف بإرتباك ركبت وهي منقهره من تصرف زياد القاسي معها
طلعت ريم وتفاجأت بزياد واقف والهنوف تركب السيارة
وفي قلبها : يمه يا قلبي لايكون زياد بيودينا
جت بتركب وزياد كان واقف عند الباب ارتبكت ريم : ااا زياد لو سمحت ممكن شوي
بعد زياد وبهمس : من عيوني
ريم ذابت وحست برجفة عمرها ما حست فيها
وجت بتفتح الباب زياد قرب منها وفتح الباب وهمس لها
زياد : لاعاد اشوف دموعك ترى اموت لو شفتها والله
ريم بخوف : بسم الله عليك عمرك طويل ان شاء الله
واستوعبت وش قالت وركبت السيارة بسرعة وسكرت الباب

زياد متشقق من الفرحة شاف في عيونها حب وخوف عليه عرف انها تحبه وركب السيارة وهو فرحان وشغل اغنية ماجد المهندس بين ايديه ويردد معاه
زياد : بين يديه واحس انك بعيد ذوب بأحضاني مثل قطعة جليد
ريم قلبها زاد في نبضه وهي تشوف زياد ما نزل عيونه من عيلها وتحس الكلام لها هي وبس (:
الهنوف منقهرة وهي تشوف نظرات زياد لريم وحبت تخرب الجو الهنوف بصوت عالي
الهنوف : ماقلتوا لي وين بنرح
زياد ارتفع ظغطه ما يحب هالإنسانه
زياد بعصبيه : بنتقهوى
الهنوف : وانت معنا
فاطمة : لا بيتقهوى مع معاذ
الهنوف بعصبيه : وليش تردين عنه ماله لسان
ريم بعصبيه خفيفه : الهنوف خلاص
الهنوف بعصبيه اكثر :خير انتي وانا صادقة ماعنده لسان يخلي اخته تتكلم عنه
زياد عصب ووقف السيارة بسرعة ولف عليها
زياد :هي انتي تسكتين ولا ارجعك للبيت
الهنوف خافت وسكتت
ريم في قلبها : حسبي الله خربت الجو الرومانسي
فاطمة بإبتسامة : زياد رجع الاغنيه عاد ماجد المهندس مطرب ريم المفضل
زياد رجع له المود الحلو من سمع اسم ريم :ومطربي المفضل بعد وشدد: واحبببببه موت
فاطمة :ضحكت : وهويحبك ههههههههههه
ريم هههه ذابت المسكينه


راكان: مازن
مازن: هلا
راكان : تحب ميثاء
مازن: اااه ذكرتني فيها اموت فيها وش أقول لك لما أشوفها وأجلس معها انسى كل شيء حتى نفسي انساها همومي مشاكلي ولا شيء اتذكره احس معها بفرح احس معها إني بعالم ثاني عالم ما فيه إلا انا وهي والسعادة والفرح والحب و الإهتمام
راكان : لها لدرجة الحب لحو
مازن :اااه حلو ويعذب بعد
راكان : يعذبب!!!!!!
مازن : هه يعذب ويموت أحيانا
راكان بتعجب اكثر : يمووت ! كيف ؟
مازن : أي والدليل قصتي انا وميثاء تخيل من كنا صغار وانا احبها دايم نلعب ونضحك وناكل مع بعض حتى لما كبرنا درست في نفس الجامعه معها وكنت من قهري وغيرتي لما اشوف الطلاب اللي معها في الكلاسات يكلمونها او عندها مشروع مع فلان ولا علان وربي اموت من قهري
راكان : اوف لها لدرجة
مازن : واكثر ما أذكر اني نمت زين قبل لا اخطبها دايم افكر فيها وفكرة انها تكون لغيري ترعبني تطير النوم من عيني
راكان : ههههههه اشوى انك خطبتها ولا كان الحين انت في مستشفى المجانين
مازن : ههههههه أي والله وبتردد : ماحبيت؟
راكان بتعجب : من انا؟!
مازن : أي مافكرت تتزوج وتكوّن اسرة
راكان: لا ولا راح افكر أصلا
مازن : راكان ترى مو كل الحريم نفس بعض
راكان وبعصبية المعتادة لما ينفتح هالموضوع : مازن خلاص لا تزيدني هم فوق همي
مازن : اوك خلاص يلا الفلم بيبدأ الفشار عليك ههه
.
.
.
رشا تركض : جدي تكفى
الجد : هههه لاحول وش فيك ي بنت ليش تركضين
رشا: انا أفدى ذا الشارب الأبيض داخلة على الله ثم عليك
الجد بفزعه : ابشري ي بنت سعد بالفزعة هههه
رشا: شوف خالد يهاوش مو راضي يمشيني
خالد دخل عليهم ومعصب : رشا هين تفتنين
الجد : انا أبو راشد وقدامي تهددها ي خويلد
خالد بخوف : ما عاذ الله أيها الشايب الهرم
الجد : نعمم!
خالد بإرتباك : اقصد النجم (:
الجد: هههه أي تأدب
خالد :وفديت جدي الكول الجميل تدري ان اخويايي يقولون هذا عمك مو جدك
الجد صدق: والله وانا أقول لنفسي كل هالجمال وشايب
رشا : انت أصلا توم كروز ولا شيء عندك
الجد : ومن هذا
خالد : صديقها ي جدي
الجد بعصبيه : رشوه لا يكون صادق
رشا ببكي: كذاب ممثل ي جدي والله
خالد: هههه علينا
الجد رن جواله وبعصبيه : الو وش عندك متصل مو قلت لك ما تتصل لما يكون في شيء مهم او لقيت اللي قلت لك عليه ولا انت شكلك ما تفهم .... يعني الحين جاري البحث اوك اذا وصلتوا لشئ اتصلوا علي
رشا: جدي من هذا وش اللي تدوره !
الجد : لا تتلقفين
خالد : ههههههههه
الجد : قم جيب القهوه بلا ضحكك المزعج هذا
.
.
.
هبه وفاتن ورنيم جالسين بكوفي
فاتن : هبه وش بتتوظفين
هبه : مذيعة
رنيم : الله صدق في أي قناه
هبه: من جدك لا ي عمري اذاعه
فاتن : بس احس الإذاعه محد يسمعها
هبه : متاكده ان برنامجي بيكون له شهره كبيرة
فاتن ورنيم امين ي رب
.
.
.
بعد أسبوع
.
.
.
ريم : اوف يلا الهنوف بسرعة
الهنوف : وجع انتظري المزعة مو طايرة
ريم : أولا يوجعك ثانيا ابوي يقول بسرعة ولا راح وخلاك
الهوف انزلت بسرعة وهي ماسكة شنطتها : خلصت
مشوا للمزرعة متعودين كل عطلة لازم يرحون لمزرعة جدهم شهر قوانين جدهم الصارمة ومحد يتجرأ مايجي
في بيت نورة
غادة : نورة وصمخ ما تسمين لي ساعة انادي يا جعلك للعمى ان اشاء الله
نورة : لعدويني يا رب
انقرت سمر منهم : خير انتي ردي زين على امي ولانسيتوا وش سوى فيكم ابوي اخر مره ههه
نورة انقرت وردت بقهر وببرود بنفس الوقت: هههه ادري ليش ماتحبونا لأنكم تغارون
سمر بضحكة: وليش نغار منكم انتي ظهرك مشوه وعايشه في بيت ابوك كأنك خدامة
غادة بضحكة شريرة : ههههههه احمدوا ربكم اقنعت ابوكم ما نجيب خدم وتصيرون بدال الخدم تساعدون هارمن في البيت بدل حبست الملحق
نور بقهر : حسبي الله عليك حنا مو خدم
سمر : الا خدم
نورة : ههه مسكينه من غيرتك تقولين ها لكلام ادري انكم تغارون منا لأننا جميلات طالعين على امي و انتي يا سمر تغارين منيلاني اجمل منك خليك منقهره طول عمرك
سمر بقهر: مشوهه
نورة : مشوهه احسن من اللي تكلم شباب على شينك هذا الله لا يبلانا
غادة انقهرت على بنتها من نورة وضربتها كف
نور انصدمت ودفت غادة عن نوره : كسر الله يدك
نورة من القهر كبت الموية على غادة :اخر مرة اسمح لك يا زبالة تمدين يدك علي او على اختي
سمر تبكي : يا حيوانات بعدوا عن امي وفي ها للحظة دخل ابوهم وانصدم من اللي يشوفه غادة زوجته طايحة على الأرض وعليها مويه ونوره تهاوشها وماسكه كوب في يدها ونور تضحك بإستهزاء وسمر تبكي
سمر شافت ابوها وبصوت باكي : والله لا أعلم ابوي عليكم
نورة : خفت منه روحي علميه ياليي .... ومايمدي تكمل الا
في المزرعة
ريم هي والبنات يتمشون
ريم : هبه متى بيبدأ برنامجك
هبه : مدري ممكن الأسبوع الجاي والا اللي وراه اول ما يجهز والاستديو بنبدأ ان شاء الله
فاتن : الله يستر ابوي لسى ما موافق ميه بالميه
رنيم : ما عليك جدي بيقنعه
الهنوف بإستهزا: ووش اسم برنامجك أمم ما ظن ينجح
فاطمة : لاحول و انتي ما عندك دعوة حلوة ولا كلمة زينه للبنت
الهنوف :وانتي وش عليك
فاتن : انتي اللي شعليك طول عمرك سلبية وتوزعينها علينا هالسلبيه
الهنوف انقهرت و طنشت : أقول شاورتي فيصل
هبه بصدمة : ووش دخل فيصل
الهنوف بنرفزة : مو زوجك ولازم يوافق
رنيم : للحين ماصار زوجها
الهنوف بعناد : الا مملكين
هبه : اذا صار الزواج هذاك الوقت استشيره
الهنوف :هو هنا استشيريه اليوم ولا ما قال لك انه في المزرعة ههههههه
هبه انقهرت ما كانت تدري ان فيصل هنا وانقهرت اكثر من تدخلات الهنوف اللي تنرفز وقامت من عندهم
ريم : الهنوف وش تبين فيها الزمي حدودك مع الناس في خصوصيات مالنا دخل فيها
رنيم : أي والله صادقة اعوذ بالله كليتي اختي اكل
الهنوف تنرفزت وقامت : وش دخلكم أقول اللي أقوله ومشت
هبه كانت تمشي ومتضايقة مره وحطت السماعة وتسمع اغنية تبي تنسى كلام الهنوف انجرحت من فيصل هنا وما اهتم ولا قال لها ولا حتى سلم عليها وهي تمشي صدمت في شخص
هبه : اااااه وجع ما تشوف
.
.
ريم : معليش بنات الهنوف دايم كذا
فاتن : ريم والله اختك ما تنطاق
رنيم : ما عليك ريم كلنا عارفين طبعها
فاطمة : يلا قوموا نتغدى و طنشوا
وقاموا دخلوا للصاله
.
.
هبه : ااااه وجع ما تشوف
ما مدى تكمل الا قال لها : يوجعك ان شاء الله الله اعلم من اللي ما يشوف
هبه بصدمة: فيصل!!!!
فيصل : بسم الله شفيك منخرعة اخوف لهالدرجة
هبه : ايش فيك تتكلم كذا
فيصل : كيف تبني اكلمك مثلا احضنك ولا ابوسك
هبه في قلبها: المفروض هذا اللي يصير؟
فيصل : ايش فيك ساكته
هبه: ما فيني شيء سكتت بعدين قالت : المفروض تسلم علي او تخبرني انك هنا
فيصل : شنو اسلم عليك وشنو اخبرك اني هنا مصدقه نفسك انتي انك صرتي زوجتي خلاص
هبه بتعجب : شنو مصدقه نفسي ايش تقصد فهمني
فيصل: اسمعي ي بنت عمي ترى ابوي غاصبني اخطبك والا انا ما ابيك لاني كنت احب وحده غيرك وحدة من برى كانت تدرس معي
هبه منصدمة من قسوة فيصل وكلامه الجارح لها وماقدرت تقول شيء وفي قلبها : مستحيل هذا فيصل اللي حبيته قضيت سنين عمري اللي راحت وانا احبه واتخيل حياتي معه ومت من الفرحه يوم خطبني معقولة االانسان اللي حبيته يقول هالكلام لي يجرحني كذا شفيك هبه ليش ساكته ردي عليه
فيصل يتمسخر: ايش فيك ساكته ومنصدمة لا يكون تحبيني
هبه ردت بقهر : انسان سخيف وما تستاهلني على فكره حتى انا مغصوبة عليك و ما ابيك
فيصل بصدمة : نعم!
هبه ببرود :الله ينعم عليك أتوقع ما تبي من يشئ ومشت
فيصل منصدم وفي قلبه : نعم مغصوبة علي بس فاطمة قالت لي انها تحبني معقولة فاطمة تكذب علي
*فيصل كان يمزح مع هبه وحب يرفع ضغطها
بس ما توقع ردت فعلها بتكون كذا انصدم ومشى وهو يفكر وش بيسوي مع هبه
هبه مشت لاخر المزرعة بعيد عن الكل وجلست على الكرسي تبكي وتقول في قلبها :انا الغلطانة اللي حبيتك يا فيصل بس هين حبك هذا اعرف كيف انهية انجرحت من فيصل مره وقعدت تبكي وتبرر كل تصرفاته معها ما يكلمها ولا يسلم عليها لا يهديها مثل أي وحده مخطوبة عشانه يحب غيري
عند البنات
ريم : هبه وين
فاتن : مدري
رنيم :من بعد نقاشها مع الهنوف ما شفتها
الهنوف : افف ترى ماقلت شيء يزعلها
فاطمة : المهم وينها الحين
الهنوف : شفتها تمشي الجهة الثانية للمزرعة
ريم بعصبيه : اف وتو تقولين بروح اشوفها
البنات : اوك
.
.
الجد :وش اخبارك ي فيصل ها ما قررت متى الزواج
فيصل : اخباري الحمد لله بخير اما سؤالك عن الزواج لسى بدري
الجد: الله يهديك يا ولدي عجل وقرر بنفرح فيكم
فيصل حس انه تورط يعرف جده ما راح يخليه لما يحدد الزواج متى اختصر وقال : قريب ان شاء الله
الجد مارد عليه : ها يا عيال وين الغداء
فز زياد : ابشر يا لغالي بجيبه الحين
وقام معاذ معه
أبو فيصل : يبه راكان متى بيجي
الجد : بكره ان شاء الله
أبو فيصل : ان شاء الله
الجد : والله قاهرني ابيه يتزوج ورافض
أبو ريم : خله على راحته اللي صار لهم ما ينسي خصوصا راكان كان كبير اذا بتزوج زوج معاذ ما يذكر شيء
الجد: هذاك موضوع وانتهى مر عليه سنين ولا عاد تجيب له طاري
فهد حب يتلقف : وش الموضوع الله مر عليه سنين
الجد بعصبية ممزوجة بضحك : انطم يا لله قم جيب الغداء مع عيال عمك
فهد ببكيه كذابة : اه عشاني كتوت صغنن تكرفني يا جدي توني جاي من السفر
الجد بضحكة : كتوت الا ثور قم يا لله
فهد قام وهو يضحك وهو فاطس ضحك على أسلوب جده
عبد العزيز ناظر فيهم وهو متوتر وحب يتكلم : احم احم ابيكم في سالفة يا الشياب
كلهم مع بعض : شياب!!
عبد العزيز بضحكة : اقصد شباب
كلهم مع بعض : ههههههه أي تأدب
عبد العزيز : هههه سبحان الله الجد وعياله نفس الطبع
ضحكوا
عبد العزيز بجدية: انا نويت اخطب من عمي خالد
ابوه : عيني عينك تخطب وماتقول لي
عبد العزيز : هذا انا قلت لك
ابوه : لا يا شيخ اسكت خلني اكمل عنك على الأقل ههههه
عبد العزيز : طيب كمل
الجد بفرحه : عسافوه وش تبي بالولد كمل وانا جدك
عبد العزيز : ههههههه
أبو عبد العزيز: وتضحك بعد يبه ليش تقلل من قيمتي قدام ولدي
فيصل : لا يا عمي جدي يمزح معك ابوك وتعرفه ههههههه
الكل ضحكوا
عبد العزيز عصب : لو سمحتوا انا أتكلم
الجد : احم احم بس يا عيال خلوا الرجال يكمل
عبد العزيز : انا طالب القرب منك يا عمي وابي فاطمة على سنة الله ورسوله والله يا عمي بحطها في عيوني واصونها
عمه خالد :والنعم فيك وانا ما راح القى احسن منك لفطوم بنتي انا موافق بس بشاور البنت وارد لك خبر
عبد العزيز بفرح : على خير
أبو عبد العزيز: مبروك ي ولدي وزين ما اخترت
.
.
ريم طلعت من الباب صدمت في شخص
ريم : اااه
زياد بخوف : سلامتك من الااه تعورتي
ريم انحرجت منه خصوصا بعد موقف السيارة ذاك اليوم ريم بإرتباك : ها لا ما تعورت
زياد: الحمد لله ي روحي
ريم انحرجت منه ودخلت تركض
زياد وقف يتأملها : احبها
ريم سمعت وضحكت
معاذ : وانا يا لخاين
زياد : بسم الله من وين طلعت
معاذ : ههههههههههه اوقل من اللي تحبها
فهد : هييي من تحب
زياد : كملت أقول امشوا نجيب الغداء لا جدي الحين يستلمنا
عند هبه كانت متأثره وتقول في قلبها : انتي اقوى من انك تهتزين عشان حب شخص تافه لازم انساه ولازم أقول لجدي وابوي قراري..
ريم يا ربي كيف اروح لهبه مالي الا الباب الخلفي اول ما طلعت لقت هبه في وجهها
ريم : ي عمري وين كنتي خفت عليك
هبه : اتمشى
ريم : مره ثانيه خذيني معاك أخاف من دونك هههههه
هبه: ههههههه أقول غداكم وين
ريم : هههه حسبي الله يا أم كرش وركضت
هبه : نعممم انا ام كرش هين
وركضت ورى ريم
....
فيصل ما تغدى ما كان له نفس وطلع للحديقة ويفكر في كلام هبه وهل صحيح مغصوبة وقرر يعرف بطريقته
بعد الغداء تجمعوا العائلة عبار وصغار حريم ورجال (ههههه ) مضبطين قعدة على الثيل
ملاجظة** عادي عندهم يكشوفون الحريم بس يلبسون حجاب
الجد : احم احم اسمعوا يا عائلتي الجميلة
الكل :ضحك على أسلوب الجد
الجد : اليوم بنت خالد أنخطبت ووافقنا
فاطمة بفهاوه: انا
الجد بضحكة : أي انتي
فاطمة انحرجت ما توقعت احد يسمعها وفي نفسها :يمه من هذا اكيد برفض لو كان غير حبيبي
...
عند نوره ما كملت جملتها الا ابوها لافها جهته : انتي متى تكبرين متى تتربين متى تتعلمين تحترمين الناس
نوره متفاجأه من لفته وبتهور :لما يكونون محترمين بالأول انا احترمهم
ابوها عطاها كف
نور صرخت : يبه حرام عليك لمتى وانت كذا معنا هم اللي غلطوا بالأول
ابوها: حتى انتي طلع لك لسان
نور: من القهر طلع لي انت أبو ولا عدو
ابوها انصدم ما توقع نور تقول كذا : نور انطمي احسن لك
نور وهي تشوف اثار الكف على خد نوره من الكف: لمتى واحنا نذوق الألم وساكتين رامينا في الملحق كأنا كلاب مو بناتك اكلنا يجينا وبس لا تطلعنا ولا تمشينا ولا شفت من شيء دراسه حرمتنا منها حتى السفر ما تاخذنا معك يبه وببكي : عمرنا 20 سنه ولا مره حسيت انك ابوي مدري وش ذنبنا انا واختي عشان تعاملنا كذا مدري وش ذنبنا اللي بسببه محبوسين مظلومين و مذلولين انا في بيت ابوي وكذا عايشه كيف الشارع اذا ما تبينا ودينا دار ايتام احسن لك
غادة لما شافت ابهم تأثر : ما عليك منهم هذول بنات خيريه اللي دمرت اهلك ودمرتك لا تنسى
وقست قلبه عليهم اللي كان ولأول مره بيلين لبناته
ابوهم عصب لمجرد تذكر الماضي : هين ي بنات خيريه ومسك العقال وضربهم ونوره كانت تحمي نور وتاكل اغلب الضربات
وسحبهم على الملحق
نور ببكي : يبه
نوره : اتركيه هذا مو ابونا
ابوهم :مابي أكون ابوكم على بالكم فرحان اني اشوف حشرات نسخت امهم
نور يبه انت
...,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-02-2017, 12:43 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


مرحبا
روايتك جميله ما انكر في البدايه ممله لكن في الأخير تحمست لباقي الاحداث
أتمنى تتقبلين نقدي ..... تتقبلين نقدي ذي وراها الله يستر
....
احسك مستعجله بسرد الاحداث شوي شوي نبي نتشوق ونتحمس مو احس اني بارده وانا اقرا كأني اقرأ اخبار الرياضه القصة صراحه مبينه حلوه
و الحيوانه غاده و بنتها ,,يارب ي كريم انك تحرقهم و تبرد قلبي وقلب المسيكينات نور و نوره
مدري ليش احساسي يقول ان راكان بيتزوج وحده منهم و بعد احساسي يقول بيطلعون بنات بنت الجد الزبده جدهم فهمتيني ؟
وعاد انتي لا تطولين علينا بالبارتات و اعتبريني من قراء روايتك صراحه حمستيني اكتب روايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 27-02-2017, 03:31 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


اهلا نيلوفور شكرا لحماسك ولنقدك الجميل المحترم وانا اقدر كلامك ونقدك بالنسبه للاحداث انا حبيت اخرج عن المؤلوف وهو الموجود في بعض الروايات المماطله بالاحداث وكتابه احداث ممله رواياتي اغلبها مبنيه على احداث واقعيه وهي حماسيه وممتعه بشكل جميل بالاحداث القادمة باذن الله‘ وبالنسبه للاجزاء ان شاء الله كل يوم
بنزل من جزء الى جزئين ,
قراءه ممتعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-02-2017, 10:03 PM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الثالث:
الجد: اللي خطبك يا فاطمة عبد العزيز ولد عمك
عبد العزيز كان داخل وكان بيطلع يجلس معهم بس حب يشوف ردة فعل فاطمة وفي قلبه: اف يا جدي كان خليت بعدين مو قدام الكل
فاطمة مصدومة:بس انا ما افكر في الزواج الحين وقامت دخلت داخل
أبو فاطمة : الله يهديك يبه كان خليتني انا اقولها بعدين احرجتها قدام الكل
الجد : وانا ما قلت شيء وما في احد غريب
عبد العزيز مصدوم وفي قلبه : هه شنو ما تفكر في الزواج يعني رفضتني بطريقة محترمة وعصب واخذ مفاتيح سيارته وطلع
صدم في زياد
زياد: اااه عبد العزيز اوه وش فيك معصب
عبد العزيز : زياد وخر خلني اطلع
زياد : هههه جاي اقولك وش قالت فاطمة هههههه تخيل قالت ما افكر في الزواج منحرجة الأخت
عبد العزيز عصب مره : مع نفسها ووخر زياد وطلع
زياد : يا ربي وش فيه عصب شكلي ثقلت معه بالكلام اف بس
ريم كانت جالسه في الصاله تشوف مسلسل وشافت فاطمة داخله معصبه
فاطمة : هذا اللي ناقص اخذ عبد العزيز
ريم بإستغراب وش فيه عبد العزيز
فاطمة قعدت بجنبها : خطبني
ريم بفرح : احلفي متى وكيف الله
فاطمة بعصبيه : شنو الله انتي الثانية
ريم : خير شفيك معصبه المفروض تفرحين عبد العزيز ما شاء الله عليه رجال زين وولد عمك بعد
فاطمة : ما أحبه وش اسوي
ريم بذكاء : من تحبين اجل
فاطمة عصبت : مو شغلك وراحت لغرفتها
ريم : غريبه هالبنت وضحكت
رنيم : الحمدلله والشكر على وش تضحكين لوحدك بعد بسم الله عليك
ريم : هههههه اضحك على الخبله فاطمة
رنيم : هههه شفتيها قالت لجدي ماافكر في الزواج الحين تخيلي هههههه
ريم بصدمة : نعم
رنيم : والله وانا على بالي تضحكين على هالسبب وش يضحك اجل
ريم : ولا شيء وفي قلبها : يا انك يا فطيم تحبين و لا عندك عقدة من الزواج مثل ولد عمك الخبل
فيصل يناظر في هبه ومتوتر حيل خايف من المقلب البايخ اللي اكله في النهاية و خايف من هبه تأخذ موقف
الجد انتبه انه سرحان في هبه وحب ينتهز الفرصه : أقول فصيل متى الزواج
فيصل ارتبك وناظر هبه الساكته وتناظره نظرات كلها برود وكره
فيصل: ان شاء الله متى ما كتب ربي
الجد : الله يجيب هذا اليوم اللي اشوفك انت وهبه على الكوشه
هبه في قلبها : لا ان شاء الله وعينها على فيصل ورن جوالها وقامت
فصيل وهو يناظرها وفي قلبه : امين يا رب الله يستر من نظراتك يا هبه ااف بس وربي اني ضايق مره من الموضوع
واستأذن بيروح للمسبح يسبح يمكن تفك ها لضيقه
.
.
نور : يبه انت ما تبينا ليش ما تفتك منا وتودينا لأهل امي
ابوها بإستهزاء : هههه ومن قال انهم يبونكم جدك قاسي اقسى من الصخر رمى بنته رمية الكلاب عشان خططه ودبسني فيها وموت عياله واللي مدري وش صار فيهم محد يبيكم ابتلشت فيكم
وطلع وقفل الباب عليهم
نور ببكي ممزوج بقهر : يا ربي ليش حنا بس اللي يصير معنا كذا يارب اموت وافتك
نوره : استغفري ربك حنا احسن من غيرنا بألف مرة
نور: هه كيف احسن من غيرنا ؟! أبو يعاملنا معاملة الكلاب ومرت أبو قاسيه واخت خبيثة
نوره عصبت من تفكير اختها ويأسها : غيرك ما عنده بيت غيرك ما عنده اكل غيرك ما عنده غطاء يتدفى فيه و و لو اقولك من هنا لبكره ما اخلص احمدي ربك وفتحت دولاب الملابس وتطلع ملابسها
نور : وش تسوين
نوره : بتسبح يعني وش تتوقعين بهرب
ودخلت الحمام
نور حست بغلطها وانه رغم كل هالظروف لازم تصبر و تشكر ربها على النعم
*في ناس كثير ييأسون من رحمة الله ويقنطون وهذا لا يجوز لانه لا يعود عليك بالمنفعة عكس الصبر يؤجر المسلم عليه و(الصبر مفتاح الفرج )
عبد العزيز : وش اقولك يا ثامر قالت كذا قدام الكل يعني ما تبيني
ثامر: ووش دراك انها ما تبيك يمكن انحرجت من الكل وقالت كذا
عبد العزيز : انا مخنوق يا ثامر توقعت تفرح توافق تقول افكر ع الأقل مو ما افكر بالزواج
ثامر : استغفر ربك يا رجال مصيرها بتوافق عليك
عبد العزيز : انا ابيها حبيبة وزوجة وتحبني مو مغصوبه علي
ثامر: لا اله الا الله ومن قالك انها مغصوبه
عبد العزيز : اكيد جدي وابوها بيغصبونها مثل ماسوو مع اللي قبل
ثامر : ما اتوقع يا رجال انت اصبر يمكن كانت منحرجة وقالت كذا على طول سويت سالفه
عبد العزيز : وش اسوي لو تحب مثلي عرفت وش احس
ثامر : خلاص يالعاشق المرهف الحساس اذيتنا قلت لك مصيرها توافق
عبد العزيز رغم همه ضحك : ههههههههه
...

فاطمة حابسه نفسها بالغرفة وتبكي وتقول في قلبها : ما يحبني لو يحبني كان خطبني قبل عبد العزيز وناظرت مع الشباك شافته يلعب كوره مع العيال ويضحك فاطمه بكت وبقهر يلعب ويضحك يعني ما فكر فيني ما يحبني
فاتن : ووصل الكيك والحلا
رنيم: الله كانك حاسه في اختك مشتهيه القهوة والحلا
ريم : الله ي بنات بروح اجيب ورد من الحديقه عشان نضبط الطاولة ونصور سنابات
رنيم : وانا بروح انادي البنات
الهنوف : وانا بسوي القهوة
.
.
فيصل وهو رايح للمسبح بعد ما بدل ولبس شورت سباحه شاف هبه تكلم وفي قلبه : الله الله من اليوم تكلم وقرب عشان يسمع
هبه خلاص ياوداد اول ما يجهز الاستوديو خبريني طبعا عندك خبر اني انا وفرح بنعد الحلقات ... أي اوك برسلها لك على الايميل .. وانا بعد متأكدة بيطلع اقوى وافضل برنامج إذاعي في الخليج .. وضحكت : لا مو بس عشاني المذيعة وعشانك المخرجه بعد
وقفلت السماعه وهي تضحك
فيصل بعصبيه : أي برنامج
هبه بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم خرعتني
فيصل في قلبه : ااه بس الله عليك من الخرعه يحبها بس ماعنده أسلوب (ههه) : ماقلتي لي أي برنامج
هبه :برنامجي ومشت
فيصل مسك ايدها ولفها عليها : سؤالي كان واضح أي برنامج
هبه : برنامج إذاعي لي وراح ابدأ فيه الأسبوع الجاي تقريبا مابقى استفسار عندك صح ؟ ..
فيصل بصدمة : وليش ماقلتي لي
هبه بنفس أسلوبه الظهر : و ليش ان شاء الله لا يكون مصدق نفسك ومشت بسرعه ودخلت
وهي منحرجه من منظره هبه في قلبها :قواة عين يحاسبني نسى وش سوى الظهر ولا بعد شبه مفصخ ما يستحي
فيصل مقهور : هين يا هبه برامج من وراي

وهي داخله ريم شافتها : هبه ترى .
مشت هبه ما عبرتها
ريم : وش فيها ذي
معاذ : زياد اخذ .. ورمى الكورة وكانت قويه
وتعدت السور وصدمت في ريم على راسها
زياد : خلوكم شباب بروح اجيبها
....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-02-2017, 06:55 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


البارت حلو و انتظر البارت الرابع ي غناتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-03-2017, 10:26 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الرابع

زياد شاف ريم ماسكه راسها
ريم: ااه من الدلخ اللي رماها
زياد : سلامتك ي عمري
ريم أنحرجت : الله يسلمك , من اللي رماها
زياد ضحك : الدلخ معاذ ههههههه
ريم بضحكة : هههه صدق انه دلخ
زياد فهى دايم تسحره ضحكتها : فدي.... واستوعب وش بيقول وغير كلامه ,ممكن الكوره
ريم انحرجت فهمت وش كان بيقول : تفضل واخذت الورد ومشت بسرعه
زياد يتأملها وناظر للسماء وفي قلبه : الله يكتبك من نصيبي ..ولرجع للعيال
معاذ : اشوفك تأخرت
زياد : اجيب الكوره
فهد : كل هالوقت
معاذ : والله لو انه موعد مع الحب وغمز له
زياد ضحك فهم ان معاذ شافه مع ريم
فهد : ومن الحب
معاذ الكورة
فهد : احلف بينكم اسرار
زياد : لاحول و ش بيفكنا الحين هههه ورمى لفهد الكورة
فهد : ههههه تصرف ها والله لاجلدك اهداف
..
نوره طلعت من الحمام وشافت نور نايمه على الكنبه وشافت الاكل على الطاوله
نوره : هه غريبه ماحرمونا من الأكل كالعاده
وصحت نوره
نوره: نور اصحي يلا نتغدى قبل يبرد
نور فزت بفرح وركضت للطاوله : بسم الله واكلت ياربي لك الحمد والله حسبت بيسحبون علينا ميته جوع
نوره تتأمل أختها وكيف تاكل بشراهه وتفكر وفي نفسها تقول: يا ربي لازم الاقي طريقة اتواصل فيها مع اهل امي ملينا مره كسر يدي ومره شوهه ضهري ومره حبسني وش بيسوي اكثر اف بس لازم ننحاش من هنا يالله بس مااعرف شيء برى
نور : نوره وش فيك اكلي والله هارمن عليها اكل يجنن لو تفتح مطعم بتصير غنيه ههههههه
نوره ابتسمت : بسم الله
...
ريم : ها يا بنات ضبطت الطاولة شرايكم
فاتن ورنيم والهنوف :حلو مره يبي لها تصوير كل وحده فتحت سنابها وتصور
فاتن : وين هبه وفاطمة
رنيم: كل وحده بغرفه ومقفله عليها قلت لهم ينزلون محد رد علي أتوقع نايمات
ريم : مدري وش فيها هبه شفتها داخله ومصبعه وماردت علي لما جيت اكلمها
فاتن : مدري وش فيها مودها من اليوم كذا ماترد على احد
الهنوف : فطيم وش عندها لا يكون ماتبي عبد العزيز ههههههه
رنيم بعصبيه : لا ما أتوقع يمكن منحرجه
ريم: ولا تعبانه بتنام
*ملاحظه الأمهات دورهم في القصه قليل جدا*
طبعا الأمهات يتقهون في الثيل ومبسوطين(:
ريم : بنتقهوى وهم شوي يتقهون
فاتن : أي والله عاد راسي يعورني لازم اشرب قهوه الصباح واليوم ما شربت
الهنوف تراسل سمر
الهنوف : اسمعي بسوي خطتك قريب
سمر : أخيرا اقتنعتي
الهنوف: أي عجبتني وبصراحه احس بتضبط
سمر :اسمعيني بس وبتنجح الخطة
..
فاطمة بعد البكي والقهر نامت
وهبه تفكر باللي بتنفذه وهل بينجح ولا لا
نوره تفكر في أي طريقه توصلها لاهل أمها
نور تتفرج على مسلسل
فيصل يفكر في هبه وكيف يمحي اللي سواه وقرر يحاول يكلمها بهدوء لعل يقدر يفهمها انه ماكان يقصد
زياد و معاذ وفهد ناموا بعد ما تعبوا من لعب الكورة
عبد العزيز جالس على البحر ويفكر في فاطمة وهل حب حياته بيضيع ولا لا
الجد يفكر في راكان وكيف يقدر يقنعه يتزوج خصوصا انه جاي بكره
ويفكر في موضوع مهم وكيف يقدر يفاتح عياله فيه
أبو فاطمه يفكر في بنته وهل هذا قرارها ولا مجرد احراج وهل ابوه بيجبره ويجبرها يوافقون على عبد العزيز مثل ما
جبر غيرهم
أبو نوره يفكر في بناته وكيف يتخلص منهم وتذكر وش سوت امهم وكيف هي وابوها اغدروا في اخته تؤامه وروحه
غاده تفكر كيف تتخلص من نوره ونور
اما سمر تفكر كيف تدبر لنوره مصيبه تخلي ابوها يطردها من البيت او يقتلها
الهنوف تفكر في خطة سمر وهل بتنجح
ريم تفكر في زياد وفي قلبها : اف واضح يحبني بس متى يخطبني يا رب يخطبني قريب عشان اتطمن انه لي
فاتن تفكر في مستقبلها وتفكر في راكان بيجي بكره وفرحانه أخيرا بتشوفه
رنيم تفكر في معاذ تخاف انه عنده عقده من الزواج نفس اخوه راكان
أبو فيصل يفكر في معاذ وراكان وفي راكان بالاخص هل نسى الماضي ولا لا

...
,,,



طولت عليكم بسبب شويه ضروف
بعوضكم اليوم باجزاء طويله ان شاء الله انتظر تعليقاتكم وتشجيعكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-03-2017, 04:23 PM
صورة نيلوفور الرمزية
نيلوفور نيلوفور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


مره حبيت البارت
وهل اليوم بتنزلين بعد بارتات ؟
😀

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-03-2017, 03:37 AM
صورة blak rose الرمزية
blak rose blak rose متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وصار فيني من اطباعك كثير


الجزء الخامس
المغرب كلهم متجمعين على القهوه البنات في الصاله والامهات في المزعه والجد وعياله في بيت الشعر (او المشب )والشباب متجمعين في المجلس
عبد العزيز تو رجع من برى وتجاهل الشباب
شافه زياد وقام
زياد : عبد العزيز
عبد العزيز :هلا
زياد :وش فيك اليوم تضايقت لما كلمتك عن فاطمه لايكون زعلت علي
عبد العزيز : لا
زياد حس بضيقته : ما عليك يا رجال ترى فاطمة ما تقصد اختي واعرفها اكيد انحرجت
عبد العزيز وكأن شيء برد على قلبه : احلف يعني بس احراج
زياد كان عارف انه متضايق من ردة فعل فاطمة وحبب يخفف عليه ضيقته لكن مايدري عن فاطمة وقرارها: أي وش فيك
هبه تو صحت من النوم ونزلت تحت لقت البنات يتقهون
هبه : تتقهون من غيري خاينات
ريم : لاوالله ومن اللي اليوم اكلمها ومشت ماعبرتني
هبه : اليوم كنت متاضيقه شوي معليش
ريم : أقول امسكي (عطتها فنجان قهوه) تقهوي بس مافي شيء يسوى تضيقين عمرك عشانه
هبه : ههه والله انك صادقة
رنيم تو نزلت : اوه اوه أخيرا شفنا هبه تضحك
ريم : أي والله ههههه
هبه : وش فيكم ترى بس اليوم قافله معاي ولا انا فلاويه من يومي
رنيم : أي والله الا وين فاطمه
الهوف سمعنهم على دخلتها الصاله : هههههه حابسه نفسها بالغرفه شكلها مسويه اضراب
هبه : ليش
فاتن كانت منبطحه على لابتوبها تسوي تسوي تصاميم فتوشوب وردت ع هبه : والله اليوم اخونا عبد العزيز خطبهاوجدي قال قدام الكل
رنيم وهي تاقطع كلام فاتن : وهي قالت شنو قالت اني مافكر في الزواج ( وتقلد طريقه فاطمه ومشت )
ضحكت الهوف : هههههه ومن بعدها ماشفناها ههههه
هبه : من جدكم عزوز خطبها وماقال لنا
ريم : تعرفين جدي يموت في سوالف الزواج يحب يزوج وبس
الهنوف ابتسمت وسرحت بخطتها
البنات : ههههههههههه
هبه : انا بروح اشوفها
ريم : لاتحاولين حاولت قبلك مافتحت لي
هبه : بحاول
..
نوره جالسه هي ونور يتابعون مسلسل
نوره سرحانه وتفكر : اف انا لازم أوصل لاهل امي بس كيف لازم نهرب من هنا بس هذي صعبه الحرس اكيد بيرجعونا لابوي وحتى لو هربنا وش ضمني الاقي اهل امي بسهوله ياربي رحمتك وفرجك
نور : نوره وين سرحانه
نوره: ها ولا شيء وش سوى عبد الله
لو شفتي سيارتهم شيء تهبل ولا الفندق يوه تخيلي البوفيه يهبل ولبسها يهبل و..
نوره تناضر في اختها وكيف عيونها تلمع وهي توصف الأشياء الأماكن والطياره وفي قلبها: الله يأخذ الحرمان والقهر منا اه يانور مالنا الا الصبر
..
فيصل جالس لوحده في الحديقة الخلفية مهموم في هبه : اف اسلوبها تغير وين اللي كانت تخجل مني وين ابتسامتها الحلوه وصوت في عقله يقول : انت السبب انت اللي اهملتها وتكبرت عليها وخربتها في المقلب اللي اكلته في النهاية وجلس يفكر في حل
,
الهنوف : فاطمة افتحي الباب ماراح اتحرك لماتفتحين
وبعد محاولات افتحت فاطمه الباب هبه دخلت وقفلت الباب
هبهى : وش فيك يا فطيم ليش مختفيه
فاطمه وهي تمسح دموعها : ماابي اشوف احد
هبه : ليش كل هذا عشان عبد العزيز خطبك
فاطمة بإنهيار : ليت يا هبه عشان الخطبة هبه انا انخذلت تعرفين وش معنى انخذلت يعني اللي توقعت يحبني مثل مااحبه ويخطبني ماخطبني ولا فكر فيني وتكمل وهي تبكي : انا الغلطانه انا اللي استاهل ليشح بيته ليش وتبكي
هبه انصدمت ان فاطمه مجروحه وبتكي وانصدمت من مشاعرها ذكرتها بفيصل وحبه
هبه: فطوم اللي ما يبك لا تفكرين فيه لا تضيعين سنين عمرك تافه وعبد العزيز يحبك ويبيك ولا ماكان خطبك فاطمة : وانا وقلبي اللي يحب شلون ازوج غيره
هبه : ما اعرف من تقصدين بس دام هو ما وعدك ولا لمح لك انه يبيك ليش تتعلقين فيه وتحطين امال عليه وهو في النهايه ما يفكر فيك
اتركي التفكير فيه وانسيه
فاطمة : انا صار لي سنين احبه كذا بسهوله تقولين اتركي التفكير فيه
هبه : أي انسيه وفكري بنفسك انتي اهم انتي أولى لا تحبسين نفسك بهالحب الفاشل اخرتها بتموتين قهر وحسره لاشفتيه يحب وحده غيرك ويتزوجها وانتي جالسه تتفرجين
فاطمة بنبره مخنوقه : تتكلمين بسهوله لانك ماجربتني تنخذلين من شخص حبتيه وبنيتي عليه أحلام
هبه في قلبها : هه بلاك ما تدرين
هبه: هو يحبك
فاطمة : دري بس توقعت
هبه: يعني مانخذلتي لانهم احبك ولا وعدك بشئ عشان تقولين انخذلت
فاطمة : صح بس حبيته وتوقعت يحبني
هبه : فاطمة فكري زين عبد العزيز اخوي طيب وشكله يحبك لاتخسرينه بسبب حب وهمي حب من طرف واحد

فاطمة في قلبها : هبه تتكلم صح مو عشانه اخوها تتكلم كذا هبه دايم مع الحق ااه وش اسوي الحين كيف انسى هالحب وابدأ صفحه جديده

...
ريم : اف بنات طفش
رنيم : أي والله وش رايكم نرقص
فاتن : لا وش رقص احسن شيء نسبح والله نطلع الطاقه السلبيه
ريم : والله فكره
هبه نازله من فوق : وش عندكم
رنيم : ولا شيء بروح المسبح
هبه : فكره حلوه
فاتن : انا بقوم البس
ريم :وانا بعد
هبه : قولوا لفاطمة مع طريقكم
رينم : كيفها فاطمة صدق ماتبي عبد العزيز
الهنوف تضحك : ههههههههه قلت لكم ماتببي اخوكم فهومها
هبه : مالك شغل انتي ولفت على رنيم : لا بس كانت منحرجه
رنيم : وانا قلت كذا يا زنها بتصير مرت اخوي ههه
هبه : امشي نروح للمسبح
رنيم وهبه طلعوا وكانت بتلحقهم الهنوف بس طلت مع الشباك وشافت زياد مع جدها لوجدهم الهنوف : هذي فرصتي وياتخيب ولا تصيب هالمره نجرب
وطلعت لهم
الهنوف : السلام عليكم ,ِوش اخبارك ياجدي , وش اخبارك يازياد
الجد : هلا الهنوف بخير عساك بخير
زياد بدوننفس: بخير انا استأذن
وجاء بيقوم
الهنوف: وين يالود عمي اجلس بقهويك
الجد : أي والله وين رايح اجلس خل الهنوف تقهوينا وسلفوا علي
في هاللحظه ريم طلعت وشافت زياد تقهويه الهنوف
ريم في قلبها : هييي هذي وش تسوي ليشت قهوي زياد حسبي الله يالهنوف دايم تسرقين الأشياء الحلوه في حياتي الا زياد يالهنوف ومشت بسرعه بتروح تسبح تطلع حرتها
وزياد انتبه عليها وعرف انها معصبه
الجد : حيا الله الهنوف والله وكبرتي وصرتي عروس
الهنوف بضحكه : ههه يا زينك ياجدي
زياد يفكر وفي قلبه : اف من هالبنت مغثه من يومها ثقيله دم وين هي ووين ريم اها ياريم لازم باقرب فرصه اخطبك والحين لازم اصرف جدي
الجد : ها يازياد موافق
زياد انتبه عليه وبتصريفه : أي أي وقام

..
غاده :سمر قولي لهارمن تفتح للخمه يجون يخمون البيت
سمر بضحكه : ههههه ان شاء الله يمه
وامها راحت تنام
سمر : هارمن وصمخ
هارمن : نعم
سمر : اف منك زين مفتاح الملحق
هارمن : ليش ماما
سمر : مالك شغل جيبيه
هارمن طلعت المفتاح
وسمر على طول اخذته وهي تبتسم وطلعت للحديقه وخطرت على بالها فكره جهنميه بتودي نوره ورى الشمس
..
فاطمه حست بجوع ونزلت للمطبخ
فاطمة :اف ياربي مشتهيه شاورمر
صوت من وراها : شبيك لبيك الشاورمر بين يديك
فاطمه بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم يمه وتصرخ

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وصار فيني من اطباعك كثير

الوسوم
اطباعك , رواية , فيني , نزار , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 01:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1