اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 221
قديم(ـة) 06-07-2017, 07:55 PM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي








( 31 )
( هدوءٌ ما قبل العاصفة )
تابع صمته وتحديقه لأخيه بهدوء ، ممّا جعل أخيه يتوتر ويُطأطئ رأسه لأخيه الكبير ، لم يحُدث أية كلمة بل اقترب من أخيه و قد أحس بشيءٍ يغلي داخله ، التمس كتف أخيه وهمس : أأنت متأكد بأنك تحبها ؟
رفع رأسه إليه ومن ثم أخذ نفسًا عميقًا أعاد وضعيته وكرر : نعم إني أحبها .
فجأة أحدث ضحكة صاخبة وتراجع وبدأ يسعل من أثر تلك الضحكة ، وأمسك ببطنه وضغط عليه وأعاد تلك الضحكة المزعجة ممَّا جعله يرفع رأسه ويجرؤ على التحدث : هل هناك ما يجعلك تضحك ؟
مسح دموعه ونظر إليه بجدية : صدقني أنك تتوهم ! هل أنت بكامل قواك العقلية ؟
ماجد : نعم ، ما كان عليّ أن أخبركَ يا أخي أنا المخطئ .
خرج من المطبخ وهمس مردفًا : حقًا كنت مخطئًا يا أخي .
كان ينظر إليه بعدم التصديق ويتلفت برهة إلى كل أواني المطبخ وكأنه طفلٌ ضائع ، مسح على جبينه بقوة من أثر تفكيره المستمر : هل هذه الضحكة ضحكة الغضب أم ماذا ؟
أخذ مجموعة من الصحون وقام برميها بقوة حيث شعر باشتعال شرار داخل قلبه :
ليت ما قلت لأخي هذا ، لا أصدق هذا !

* * *

فتحت علبة البسكويت وأخذت قطعة و قمت بقضمها بشراهة واحدة تلو الأخرى حتى إن أنهيت العلبة تمامًا وزفرت زفرة عميقة بعد أن شعرت بالتخمة ، ووضعت علبة البسكويت فوق منضدتي وابتسمت حين طرأت صورةً في ذاكرتي حين رأيت شكل العلبة ، فتمنيت أن تُملأ من جديد ، مثل ما كانت أمي تفعل ، كانت أمي تحضّر لنا البسكويت اللذيذ الخاص بنا أنا و جواد و تضعه في علبة على المنضدة السحرية ، و نتسابق أنا و أخي بتناوله حتى ننهيه و في ساعات الليل تقوم أمي بجلب الجديد و كنا نظن أن تلك المنضدة سحرية حقًّا ، و نستيقظ و نتفاجأ به كالعادة .
فسأكون سعيدة لو أن تمتلئ من جديد كي أتفاجئ ، عائلتي اشتقت إليكم كثيرًا ! اشتقت إلى رنين ضحكة أمي و صوت أبي الهادئ و أخي جواد .


* * *


يقوم غيم بالبكاء أثناء تذكّره بهموم البشر

ويضحي لأجلهم ويحمل همًا بغم

وتتصاعد نسائم قوية أثناء مواكبة آلامه

ليفرحهم بعد أن كانت الأرض قاحلة متشققة من عطش

ويستحيل إعادة تلك الفرحة التي تغمر البشر في نزول المطر

وتتوالى الأيام وتصبح الأراضي خضراء ومتفتحة

وكل زهرة تُحدث أغنية ذات ضوضاء في منتصف الحقول

ويحل الظلام أثناء مجيء القمر

ويسعد كل عاشقٍ لجمال البدر

في منتصف النجوم

ويصف مشاعره في بيت شعر


وكأي فتاة تقفز لأتفه الأمور في فرحٍ وسرور

وتتمنى ما لم يتوقعه من انهدَ

وكأي صبيٍ يحلم بالبطولة والرجولة مع من حوله

وأصبح ذاك الحلم واقعٌ


يوم للسرور

والبهجةَ والراحة

والتسامح والصدق

يجمع الصغار والكبار

في سماءٍ مبعثرة بالسحاب

ويرتقي الجميع للإصلاح والتكاتف

والعطاءُ رمز الإنسانية .





« نزول المطر »


* * *

( 32 )
( نقطة قوة جواد )
يتصبب العرق من جبينه كلما ضرب الحديد بقوة ، كل يوم أشقى عن ذي قبل ، وفي آخر ضربة سمع نداءً بعيدًا : جواد !
التفت إلى مصدر الصوت وهمّ بالخروج مسرعًا إلى زميله وردَّ : أهلًا ؟
كانت علامات وجهه تبدو عبوسة أكثر ؛ فهو معتاد على هذا الرجل العبوس ولكن اليوم كان أكثر عتمة : هلِ انتهيت ؟
نزع قفازيه وتكتف باعتراض : كلا لم أنتهي ، هل من مشكلةٍ الآن ؟
لانت ملامحه وهز رأسه : لا ليس هناك ما يزعجك ، ولكن أريد أن أسألكَ ما هي قصتك ولمَ تعمل هنا ؟
ابتسم في غموض إثر تلك العبارة ورفع رأسه إليه وفي قسوة أجابه : وماذا ستستفيد إذا أجبْتك ؟
انحنى إليه في حياء : آسفٌ لأني تدخلتُ فيما لا يعنيني !
ابتسم جواد : لا عليك . . أنا أعملُ هنا للقمة عيشي ، تابع عملك . .
أجاب : حسنًا .

* * *

( 33 )
( خطا الحروف على مهل )

حروف خرساء تحدث ضجيجًا من أقلام تلك الصماء ، في آخر سطر كُتب من قلبٍ موجوع وقلم مبدع " فاتني أن أكون أجمل فتاة أصبحتُ غير واثقة بنفسي " . . تداركت نفسها ومزقت الصفحة وكتبت عنوان جديد يليق بكبريائها .
فات الناس أن يكونوا طاهري القلب !
أنا . . فتاة كمثل فتاةٍ ’’البيضاء’’ ’’والحنطية’’ والسمراء’’ والبرونزية ’’ وإلخ . . فالفتاة البيضاء كالحليب والحنطية كالسكر والبرونزية كالكابتشينو والسمراء كالشوكلاتة . . والسوداء كالقهوة . . نشبه بعضنا بعضا فنحن بشر ، كيف لنا أن نحكم من لون بشرتنا قبل أن نرى ما بداخلنا ؟
راودني شعورٌ غريب أنا فتاة . . فتاة جميلة حتى في مظهري . . لا يهمني رأي أحدهم ، استغرقت الكثير من الجهد كي أتوصل إلى حلٍّ ما إلى هذا التفكير الشائع ، فالذي توصلت إليه هو شيءٌ واحد . . أن أغير من أحب قبل أن أغير الغير .

* * *

( 34 )
( كحلي الحداد الضخم )
ابتسمت مرغمًا حين رأيت ملامح الشاب العبوس ، كم شعرت برغبة الضحك أثناء تذكري بذلك الموقف ، استشعرت خطواته المتباعدة وحينها أطلقت زفيرًا سلبيًا كاد أن يفجر رئتيّ ؛ كان من الحَزَنِ أو من الفقدان ، أشخاص لا يضاهيهم حتى الألماس ، ولكني لا أزال مبتسمًا ، بداخلي فقط ، كل من رآني أصبح ينفر مني دون أية كلمة ، أصبح جسدي كبيرًا . . كبيرًا جدًا مقارنةً بباقي الحدادين ، وأصبح الجميع يحترمني ، حقًا جبناء ، أحاول أن أكون شخص محبوب خفيف ظل ، ولكني لا أقوى على هذا الإحساس ، أريد أن أكون مصدر خوف الجميع . . نعم أريد أن أغير هذه الصفة ولكني ما إن إذا فعلت هذا حتى أصبحُ عادي ، وأكره أن أكون عادي وغير بارز ؛ أصبحت أسيطر على الجميع بقوة شخصيتي وتجاربي القاسية الماضية علمتني دروسًا لن أنساها ، فكيف الآن أن أكون شخصًا عاديًّا ؟ هه لا وألف ذلا ولن أكون أبدًا . . جواد القديم أبدًا .
بدأ يشكل الحداد الحديد بمهارة عالية وأصبحت عيناه تتنقل لتبث نيرانها بتأمل دون استعجال .
عندما كنت في سن المراهقة ، كنت أفكر . . لِمَ أعيش ؟ ولِمَ لم أمت الآن ، كنت على استعداد قتل مراهقتي بأي شيء يُلهي وينسيني كل شيء ربما ، ولكن كان إيماني أقوى بكثير من ذلك بعد أن تدخل إيماني بتفكيري المضل ، لا سيما أن كل حياة مراهق تتمحور فيها عدوانية خاصة إذا كان يتعرض إلى بعض الضغوط . . أو ربما إذا كان ينتظر إلى شخص يمسك بكتفيه ويقول له أنه معه ، وأنه لن يتركه أبدًا ما دام حيًّا ، صديق له ، يعثر على نبضه حين يكفه عن الطريق الخاطئ ، كل هذا لم يكن بطريقي بل أنا من صنع كل شيء حوله . . ولكني تركت التدخين ولله الحمد ، أشعر بالإنجاز تجاه هذا الشيء ، هناك شيئًا واحدًا جعلني أترك التدخين . . والشعور بأني أعيش لسببٍ ما ، هو الشعور الذي أحياني في وقت الغفلة ، إنها أختي ، أشعر بالمسؤولية تجاهها كثيرًا رغم بُعد المسافات ورغم بعدها عن أحلامي اليقظة ، ولكني أشعر بها وبأنفاسها . . تستنجد من أرواح !
وعواصفٌ تهب بين طريقين علّ الطريق الصحيح يكون صحيحًا . . عجبًا ألا يجب علي أن أعثر على فتاة . . عاشت أول خطوات أقدامها نوحي وحولي . وكيف لها أن تختفي وهي تحت ناظري . أليس هذا عجيبًا ؟ ! ولكن خذلني الزمن . . أو ربما الصديق الذي كنت أظنه . . سيكون صديقًا وفيًّا ، هه في الحقيقة قد خان الوعد وتركها ورحل ، جعلها تذهب بعيدًا ، دون أن يحرص عليها ، يا ترى إلى أين ذهبت ؟ أين أهل المنزل الذي كانت تسكن فيه ، ذهبت إلى تلك المدينة فلم أجد تلك المعلمات اللاتي يخرجن ويدخلن مساءً ، بل كان يقبل على الانهيار وأصبح قديمًا تمامًا ، ارتجف قلبي أربعون يومًا . . وعاد إلى بروده بعد أن علم أنه خُذِل . . أصبح الطريق مغلقًا لا أدري ما إن إذا هناك بشر في هذه الطرق الوعرة ، ورجعت إلى منزلي الذي تعبت ليالٍ لأجله ولأكسب مالًا وأطعمُني عملت هنا ، في مكانٍ قاسٍ للغاية فلم أعتاد عليه ، وفي خمسة أشهر اعتدت على هذا العمل . .

* * *







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 222
قديم(ـة) 09-07-2017, 04:02 PM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 223
قديم(ـة) 09-07-2017, 07:12 PM
صورة شتات الكون الرمزية
شتات الكون شتات الكون غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي


ما اجمل احرفك




...


انني اتتوق شوقًا لقراءة المزيد
ولمعرفة ما يحدث لهم جميعًا

نحن بالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 224
قديم(ـة) 11-07-2017, 08:21 PM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زينب_سامي مشاهدة المشاركة
ما اجمل احرفك




...


انني اتتوق شوقًا لقراءة المزيد
ولمعرفة ما يحدث لهم جميعًا

نحن بالانتظار
مرورك الأجمل

مشكورة حبيبتي أتشرف بك







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 225
قديم(ـة) 18-07-2017, 03:04 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






سلام عليكم ، كيفكم ؟

أعتذر عن التأخر حصلت ظروف خارج إطار قدرتي فما ونزلت دخلت الفصل ، إن شاء الله بأقرب يوم بينزل الفصل .







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 226
قديم(ـة) اليوم, 07:14 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 227
قديم(ـة) اليوم, 07:15 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 228
قديم(ـة) اليوم, 07:16 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 229
قديم(ـة) اليوم, 07:17 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 230
قديم(ـة) اليوم, 07:21 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
« وَأجْزِمُ بِأَنِّي كَصَفْحَةٍ مُمَزقَةٍ مِنْ حَنَايَا رَوُايَةٍ مَفْقُوُدَةٍ ♥✿ »
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كحلي






ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ







الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية: كحلي

الوسوم
ملكة الإحساس الرّاقي، كحلي، شظايا , رواية , رقي _ إحساس # , قصيرة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : شيطانة وسط ملاكين /كاملة Bnt a Boy روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 391 28-06-2017 02:22 PM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 433 20-06-2017 05:27 PM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية :عسى ربي ما يفرقنا/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 15-09-2015 09:33 PM
شرفوني في روايتي الثانية : ^^ خفايا القلوب ^^ NaduRim روايات - طويلة 2 21-04-2015 10:25 AM

الساعة الآن +3: 11:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1