اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:42 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــزء العاااااااااااااااشـــــــر:

من عقب ما روحت لطيفة عن بطي وراحت لحمدة فوق بطي ما عرف شو يسوي ظهر من الفلة وراح صوب الشباب وهو مضايق لطيفة من اوصلت عند حمدة تمت تصيح وخبرت حمدة عن كل اللي صار بينها وبين بطي ....
حمدة : لطوووووووووووف لا تصيحين و****لله بيصير خير ؟؟
لطيفة : حمدوه انا انصدمت يوم خطبني مسلم ولد عمي وانا يوم وقفت قدامهم وقلت ما اباه جاسم قام يهازب وابويه قالي ان ما خذتي مسلم لا انا ابوج ولا اعرفج حمدوووووه شو اسوي الحين ....
حمدة وهي تهدي لطيفة : لا تزعلين ولا تكدرين خاطرج يا الغالية ****لله بنحصل حل للمشكلة ....
وتحضن لطيفة واتم لطيفة تصيح وحمدة تهديها ...
من عقبها إتي مريم حرمة كايد علشان اتظهر حمدة للخيمة ومن احدرت حمدة الخيمة الكل افرحوا واستانسوا حمدة ماشالله عليها كانت وايد حلوة اليوم كانت لابسه فستان عنابي وايد رهيب عليها الحريم من احدرت حمدة تمن يكبرن ويذكرن الله عليها ميثا ورقية وسلامة راحن عند حمدة وتمن يتصورن وياها ولطيفة من كثر ما كانت مضايقة إلا من شافت فرحة حمدة والبنات نست همها وتمت تتصور وياهن عند الريايل شاهين كان ضاربنه احفوز يبغي يدخل يشوف حمدة وجاسم ومايد ومحمد وسيف كانوا فرحانين وايولون حق شاهين كايد كان ماسك الكاميرا ويصور إلا بطي كان واقف ولا بطل حلجة بكلمة كان باله عند لطيفة هب عارف شو يسوي ...
يتقرب كايد من بطي وكان بطي واقف ومستهم ...
كايد : رب ماشر بوحامد شو فيك اشوفك مستهم ؟؟؟
بطي : لا يا بو بدر ما فيني الا الخير ....
كايد : يله خلنا نروح توه ميثا متصلة حق شاهين تقوله بيحدرونه الخيمة ...
بطي : يله خلنا نروح ...
من عقبها يحدر شاهين الخيمة ويدخل وياه كايد ومايد ومحمد وسيف اخوان حمدة من يوصل على الكوشة يحب حمدة على راسها وعقبها يسلمون عليها اخوانها ويوقفون يتصورون وياهم ميثا من شافت اخوها عدال حرمته على الكوشة اتذكرت امها وتمت تصيح ...
سلامة : فديتج ميثوووه شو فيج ...؟؟؟
ميثا : اتذكرت امايه الله يرحمها ....
سلامة : الله يرحمها ....
من عقبها يظهرون اخوان حمدة ويروحون ميثا وسلامة على الكوشة وتسلم ميثا على شاهين اخوها وتبارك له من عقبها ايبون طقم الملجة وشاهين ايلبس حمدة الطقم وتساعده ميثا اخته الجو كان وايد حلو وحمدة وشاهين ماشالله عليهم كانوا غير فرحانين واخيرا حمدة غدت حرمة شاهين تمر اللحظات حلوة ومن عقب الملجة الحريم روحن والكل راحوا داخل الفلة علشان يغيرون اثيابهم ويسبحون ....
ميثا كانت واقفة ويا بطي عمها ...
ميثا : عمي شو فيك اشوفك مستهم ؟؟؟
بطي : لا ما فيني شي بس انا لازم ارد العين الحين ...
ميثا : شوووووه الحين قدها الساعه وحدة بالليل وش عندك في العين ؟؟؟
بطي : عندي شغل من الصبح لازم اخلصه سلمي على ابوج وباركي لشاهين ...
ميثا وهي حاسة انه عمها فيه شي : عمي شو فيك ؟؟
بطي وهو يتنهد : آآآآآآآآآآه ما فيني شي بس اباج توصلين شي حق لطيفة ...
ميثا : شو هو ؟؟؟
يناولها ورقة ويعطيها اياها : سلمي عليها وقوليلها هذي من عمي وهي بتعرف شو فيها اما الحين انا اترخص بخطف على اميه وابويه قبل لا اروح .....


ميثا : خلاص ربي يحفظك اول ما توصل اتصل بي على رقم حمدة ....
بطي : يصير خير ...

يظهر بطي من بيت بوكايد ويروح بيت اخوه خلفان ويسلم على امه وابوه ويروح يبغي العين بطي كان وايد مضايق من كلام لطيفة ميثا من عقب ما روح عمها راحت ادور على لطيفة بس ما حصلتها لانه لطيفة كانت تسبح اظهرت ميثا كانت تبا تروح تغير فستانها وهي تمشي بين الغرف اتذكرت مايد راحت صوب غرفته ودقت الباب بس محد فتح لها لانه مايد من عقب الحفلة راح شقته عند طيف تفتح ميثا الباب بس ما قدرت ادش لانه الباب كان مقفول " غريبة هب من عوايده يقفل الباب ؟؟" تروح ميثا صوب غرفة سلامة وادش ، سلامة كانت واقفة عند البلكونة وتطالع برع من دشت ميثا التفتت سلامة صوبها
سلامة : من وين يايه ؟؟
ميثا : كنت واقفة ويا عمي بطي .. تخيلي سلووووم عمي روح العين توه !!
سلامة : شووه ليش شو عنده في العين ؟؟
ميثا : يقول عنده شغل في العين ولازم يخلص من الصبح باجر ؟؟
سلامة : غريبة يعني باجر الجمعة اعتقد ما فيه اشغال يوم اليمعه ....؟؟؟
ميثا : ما اعرف
سلامة : غريبة وشو هذا اللي في ايدج لا يكون الرسالة اللي كاتبتنها لميوووود ؟؟؟
ميثا : لا هذي الورقة عطاني اياها عمي بطي وقالي اعطيها لــ لطيفة اللي مستعيبة منه يا سلامة انه عمي كان مستهم يوم عطاني الورقة ؟؟
سلامة : ما حاولتي تسألين شو فيه ؟؟
ميثا : سألته وقالي بعدين بتعرفين رحت دورت لطاااافي ما حصلتها كانت تسبح بروح اغير اثيابي وعقب بروح لها ...
تروح ميثا تسبح وسلامة ترد توقف عند البلكونة وتفكر بفيصل وبجاسم ولد خالتها " آآآآآآآآآآآآآآه يا فيصل ليتك تعرف اني احبك واموت عليك ... يا ربي ليش انا يعني شو ذنبي اتزوج جاسم وهو شو ذنبه يآخذ وحدة ما تباه ؟؟؟"
تظهر ميثا من الحمام ومن عقب ما تحط الكريم على جسمها تلبس شيلتها وتظهر هي وسلامة رايحات صوب غرفة حمدة وقبل لا يدشن يسمعن حمدة وهي ترمس لطيفة ...
لطيفة : حمدووووووه قولي لي شو اسوي الحين اتصلت به ما يرد عليه ؟؟
حمدة : ردي اتصلي مرة ثانية ... وثالثة ...
لطيفة وهي تتصل : حمدوووووه تلفونه مغلق .....
ادش ميثا وسلامة من وراها ....
ميثا : لطوووووووووووف عمي بطي شو فيه ؟؟؟
حمدة : ميثااااااااااني شو فيج عمج ما فيه شي ....!!!
ميثا وهي تطالع لطيفة : شو اللي بينج وبين عمي ممكن تقولين ؟؟
لطيفة وهي ترمس ميثا : ليش عمج شو قالج ؟؟
ميثا : عمي ما قالي شي بس انا ابغي اعرف شو اللي صاير ...؟؟؟
حمدة : ميثوووووووووه اذكري الله ما فيه شي ايلسي خل نتفاهم ...
ميثا وهي تيلس : لا إله إلا الله محمد رسول الله ... يله قولي شو صاير ....؟؟؟
لطيفة وهي تنزل راسها : ميثوووووه .. مسلم ولد عمي محمد خطبني الاسبوع اللي طاف بس للحين ما رديت عليهم وخبرت عمج وهو زعل مني .....
ميثا : علشاااااان جذه عمي كان مستهم وروح العين زعلان ....

لطيفة : شوووووووووه روح العين ... متى ... ميثووووه ليش خليتيه يروووح حرام عليج ...
ميثا : انا شو عرفني هو قالي انه عنده شغل في العين وعلى فكرة عطاني هذي الورقة علشان اعطيج إياها ....
تآخذ لطيفة الورقة من ميثا وتفتحها ...
كان كاتب فيها : " باعني وما اقوى على الصد ........ وثارت الاشواق فيه
بيني وبينه باني ســــــــــــــد .......... وهذي هي اكبر قضية
درب الشقا قدامي امتـــــــد ........... وصرت انا فيه الضحية
وا عوق قلبي بصدري اشتـد .......... قلب مطعون وحاله رديه "

تقرى لطيفة الورقة وتدمع اعيونها : والحين شو اسووووووي شو الحل يا ميثا والله اني احب بطي وانا ما ابغي مسلم ولد عمي شو اسوووووووي ...........
وتخر لطيفة على الارض وهي تصيح تتقرب ميثا منها وتيلس عدالها على الارض وتحاول ترفع راس لطيفة عن الارض : لطااااااااافي قومي ****لله ما بيصير إلا كل الخير ....
لطيفة وهي ترفع راسها ودموعها على خدها : وين هالخير يا ميثااااا وابويه واميه موافقين على مسلم وشكلهم بيغصبوني عليه
حمدة : اذكري الله يا لطووووووووف ****لله ما بتاخذين مسلم ...
تنش ميثا وتآخذ تلفون حمدة وتتصل بعمها بس تلفون عمها كان مغلق ولا فتح تمت ميثا ولطيفة وحمدة ورقية وسلامة خايفات على بطي تم تلفونه مغلق لين الساعة 3 وهن يتصلن وكله مغلق خلاف على الساعه 3 وربع رن التلفون ويشله ...
بطي : الوووووو
ميثا : عمي انته وين ليش تلفونك مغلق ؟؟؟
بطي وهو يتنهد : انا في العين يالس افتر في الشوارع ليش ؟؟
ميثا : عمي ليش ما خبرتني عن السالفة ليش ما قلت لي كنت يمكن اقدر احل الموضوع ؟؟؟
بطي : ميثوووه شو تبيني اقولج شوه لطوووووف باعتني علشان ولد عمها وهي ما تقدر توقف في ويه اهلها وتقولهم انها ما تباه الظاهر انه مكتوب لي الشقا كل ما حبيت وحدة الحب ما يكتمل ميثوه لو كانت لطوف تحبني جان وقفت بوي اهلها وقالت ما ابغي مسلم ....
تآخذ لطيفة التلفون عن ميثا وترمس بطي وهي تصيح ...
لطيفة : والله يا بطي اني احبك ولا اتمنى غيرك يكون لي وان كان على مسلم ولد عمي انا بحاول اقنعه ولو كلفني هالشي حياتي
بطي : يعل روحي تفدى روحج يا لطيفة ويشهد رب العالمين اني ما اتمنى حرمة ثانية غيرج في هالدنيا ....
لطيفة : ورفقة بوخليفة يا انه ما يلمسني ريال غيرك يا بطي ...
يستانس بطي وهو يسمع كلام لطيفة ومن عقبها ييلس يرمسها من عقب ما تصافت القلوب ويوعدها انه يروح لاهلها ويخطبها من عقب ما ترد ولد عمها محمد ... وتهدى السالفة ....
مايد هذيج الليلة من عقب ما ظهر من البيت راح شقته عند طيف ومن عقب ما يلس وياها وسولفوا رقد اهناك في شقته وما رجع البيت ....
في اليوم الثاني ...
من نشوا الصبح عقب الريوق ام جاسم واعيالها روحوا بدع زايد وميثا من نشت الصبح راحت ويا سلامة بيت ابوها عند يدها ويدتها لانهم اليوم بيردون العين بيوديهم خلفان وشاهين .. تمر الايام حلوة بين حمدة وشاهين ويقرب موعد سفر شاهين بريطانيا خلاص اجازته خلصت وحمدة اضايجت وايد لانه شاهين بيسافر وسلامة من عقب ملجة اختها اقنعت ابوها برفضها لجاسم ولد خالتها وابوها اقتنع من عقب ما خبرته سلامة بكل شي وفي يوم اتصل بعمير بن حمد ابو جايم وخبره وهو مستحي منه انه سلامة هب من نصيب جاسم ولده وهذا نصيب في البداية عمير اتضايق وايد الا خلاف احترم راي البنت وجاسم بعد من عقب ما خبروه انه سلامة ارفضتته اتضايق في البداية لكن مع الوقت نسى كل شي ، لكن لطيفة حليلها حاول تقنع ابوها وعمومتها بانها ما تبغي مسلم لكن ابوها جبرها على الزواج من مسلم ومن ضيجتها ما عرفت شو تسوي غير انها اتصلت ببطي وخبرته علشان ايي يرمس مسلم ولد عمها وبطي وعدها ايي يرمس مسلم ...

مايد : طيف وينج ؟؟
طيف : شنو انا اهنه شنو تريد ؟؟
مايد : شو فيج ترمسين جذه بنفس خايسه ؟؟
طيف : البيت خالي وابغي فلوس اشتري اغراض للبيت ؟؟
مايد : اول البارحة عاطنج الفين درهم وين وديتهم ...؟؟
طيف : لا والله ... والشراب اللي تشربه هذا من وين ايييب له بيزات اشتريت فيهم شرابك شو بعد ومن غير جذه اشتريت لي اثياب ....
مايد : اممممممممممم خلاص باجر بشتري لج خلاص فكيني من الحشرة ...
طيف : اوكي ....

في هاللحظة ميثا وسلامة كانن يجهزن للكلية خلاص باجر بيداومن في التقنية اول يوم لهن في الكلية وكانن مستانسات وايد .... حرمة ابوها ردت من مصر وانشغلت بعيالها تفصل لهم للمدرسة وتشتري لهم حاجات المدرسة باجر بعد اول يوم للعام الدراسي الكل كانوا مستانسين لانه الفصل الدراسي اليديد قرب خلاص ..............
في بدع زايد انت لطيفة يالسه في غرفتها وترتب اغراضها لانها بتطلع بعد شوي العين ويا جاسم اخوها بتروح الجامعة ....
رقية : لطوووووف تعالي ابويه يباج ؟؟؟
لطيفة : شو فيه ؟؟
رقية : ما اعرف ؟؟
تروح لطيفة عند ابوها اللي كان يالس في الصالة من دشت الصالة سلمت على ابوها وحبته على راسه ويلست عنده ......
بوجاسم : لطيفة طبعا انتي تعرفين انه مسلم خاطبنج واني رديت عليه وخبرناه انا موافقين والحين هو اتصل بي وقالي انه يبغي يملج ويعرس قبل رمشان ...
تنصدم لطيفة من رمسة ابوها : ابويه بس انا ما ابغي اعرس الحين ؟؟
بوجاسم : هب على كيفج انا ما عندي بنات يتشرطن والجامعة خلاص مالج روحه وبتوقفين ....
تنش لطيفة وتروح غرفتها وهي تصيح ادش الغرفة وتتصل ببطي وتخبره عن كل شي ...
بطي : احلفي انه ابوج قال لنه مسلم متصل به ؟؟
لطيفة : والله .. بطي كيف تقول لي انك رمست مسلم وقالك انه بيتصرف انا خبرتك انه اعيال عمي مقلع وما بيسمع رمستك ...
بطي : لا مستحيل تكونين لواحد شرات مسلم .. انا الحين بظهر من العين وبييكم بدع زايد وبرمس ابوج وجاسم وولد عمج ظهر هب ريال ...
لطيفة : اخاف عليك يا بطي اخاف انه هذا كمين مسونه لك مسلم علشان اتي اهنه ...
بطي : يا لطيفة هب بطي بن حامد اللي يتهرب من الريايل وانا ما غلطت يوم حبيتج ...
يسكر التلفون عن لطيفة ويروح عند اخوه سيف ويخبره عن كل شي ويهديه سيف ويقوله انه بيروح وياه باجر بدع زايد علشان يرمس بو جاسم لانه الحين الوقت متاخر كانت الساعة 8 عقب العشا هذيج الليلة بطي ما بات وضاربنه احفوز وهب عارف شو يسوي لطيفة من عقب ما ابوها خبرها عن قرار مسلم ما عرفت شو تسوي ومن ضيجتها اتصلت بمسلم ولد عمها ورمسته ...

مسلم : لطوووووووف انا ابغي اعرف شي واحد انتي ترمسين بطي ؟؟
لطيفة : لا ما ارمسه بس والله يا مسلم اني ما احبك وكيف تبغي تعيش ويا وحدة ما اطيج طاريك ....
مسلم : شووووووفي يا لطووووف انا قبل قلت انه بتزوج قبل رمضان لكن الحين لا .. الاسبوع الياي بملج عليج وبآخذج البيت بدون عرس سمعتي ومحد ايروم ايردني عن شي اسويه ...
لطيفة : هب على كيفك منوه بيخيلك تسوي جذه ؟؟

يسكر عنها التلفون وهو معصب يركب موتره ومن زود عصبيته يشل الفرد وياه ويظهر ويروح يبغي العين وهو في الدرب يتصل ببطي ويقول له انه يبا يشوفه ويتواعدون في الخزنة على طريج بوظبي العين بطي حس من كلام مسلم انه فيه شي يتصل بـ حسن اربيعه راعي الخزنة ويخبره يترياه عند شيشة البترول لطيفة اتصلت ببطي وخبرته انها اتصلت بمسلم وان هددها يملج عليها بالغصب الاسبوع الياي بطي يضايج وايد ويسكر عن لطيفة من عقب ما خبرها انه مسلم اتصل به وانه يسير صوبه واتواعدوا في الخزنة المهم بطي يظهر ويروح صوب الخزنة لطيفة ما عرفت شو تسوي غير انها راحت لجاسم اخوها بس ما شافته في غرفته واتذكرت انه جاسم بسويحان في الدوام وما عرفت لطيفة شو تسوي غير انها بين الفترة والثانية كانت تتصل ببيط تتطمن عليه وفجأة قام ما يرد عليها
بطي وصل الخزنة وتم واقف عند الشيشة ويا اربيعه حسن كانت الساعة تشير لـ 2 الصبح ومحد بين للحين ...
حسن : ما شفت حد يا للحين ؟؟؟
بطي : غريبة اتصل بي وقال لي اترياه عند الشيشة ...
شوي ويرن تلفون بطي والا مسلم متصل به ...
بطي : الو وين انت ؟؟
مسلم : انته اللي وين ؟؟
بطي : انا ارقبك عند الشيشة .....؟؟؟
مسلم : تعال لي عند الجسر قبل قصر الخزنة ....
بطي : تم الساع الحين ياي ....
يركب بطي موتره ويركب وياه حسن ويتحركون صوب الجسر ويوم وصلوا المكان عن السيارة يشوفون مسلم واقف عند موتره من برع ويدخن يتوقف بطي ويحدر من الموتر ويحدر وياه حسن .. اربيعه ...
بطي وهو يسلم على مسلم : السلام عليك ...
مسلم : وعليك السلام والرحمة ...
بطي : انته مسلم ..؟؟؟
مسلم : هيه نعم أي واحد فيكم بطي ؟؟؟
بطي : انا ..............
مسلم وهو يطالع بطي من فوق لتحت : ايواااااااا اعتقد انه السالفة يا بطي بيني وبينك وتخصنا احنا الاثنين ماله داعي وجود الاغراب ....
حسن وهو يروح صوب الموتر ويمسك بطي من كتفه : بطي انا يالس بالموتر ارقبك ...
بطي : خلاص اوكي ...
يروح حسن الموتر ويسكر الباب عليه وايتم بطي يسولف ويا مسلم ... وحسن يراقبهم ...
مسلم : بطي ... يوم انك بغيت البنت ليش ما خطبتها ؟؟
بطي : انا كنت بيي اخطبها بس تفاجأت انك سبقتني ؟؟
مسلم : وولد العم أولى ببنت عمه من الغريب والا كلامي غلط يا ولد حامد ....
بطي : رمستك على العين والراس يا مسلم بس لطيفة ما تبغيك وانت وابوها غصبتوها والزواج يا مسلم هب بالغصب ....؟؟؟
مسلم : بس انا بنت عمي ابغيها وهي مالها كلمة من عقب رمستي ورمسة ابوها ....
بطي : مسلم اذكر الله ولا تخلي اعنادك يخسرك اشياء وايدة ....؟؟
مسلم : شو يعني بيخسرني ؟؟
بطي : مسلم البنت ما تباك ويشهد رب العالمين انه لطيفة بنية حشيم وعمرها ما رفعت سماعة التلفون علشان ترمسني الا يوم حست بالقطيعة وشافت انه الرمسة ما فادت لا ابوها ولا اخوها ولا حتى انته وخبرتني انها رافضة الزواج منك والله يا مسلم انه بنت عمك اشرف من أي بنت في هالبلاد واني ما اتمنى وحدة حرمة لي كثر ما اتمنى لطيفة ....
مسلم وهو يظهر الفرد من مخباة ويطحه في ويه بطي : اسمعني بنت عمي ما يخصك بها وانا بآخذها غصبا عن أي حد سمعتني
هاللحظة حسن شاف الموقف ونزل من الموتر بطي انصدم من ردة فعل مسلم
حسن : مسلم اذكر الله
مسلم وهو معصب : خلك بعيد انت ...
بطي وهو يرمس حسن : حسن خلك بعيد انا اعرف احل الموضوع
مسلم : شو قلت رمسني انا ؟؟
بطي : مسلم خلنا نتفاهم ونزل الفرد واتعوذ من ابليس الشيطان في الارض ؟؟
مسلم : بطي والله ثم والله انه محد بياخذ لطووووووف غيري انا ولو السالفة اوصلت للدم ...
بطي وهو معصب : ورفقة بو خليفة يا انه محد يحدر على لطيفة معرس غيري انا وانا عند كلمتيه يا مسلم ...
مسلم وهو معصب وبعده محطي الفرد بويه بطي : هب على كيفك وصدقني بتشتهي حياتك قبل لا يحدرونك معرس على لطووووووووف والله الشاهد عليه انك ما بتاخذها دام انه راسي يشم الهواء ...
بطي : اذكر الله ولا تقول هالرمسة ...
مسلم وهو معصب : عنالاااااااااااتك يا الخاااااااااام ما بقى الا انت ترفق عليه امففففففففففففف ...
بطي وهو معصب بس يعطي اظهره لمسلم ويمشي صوب الموتر : راجع نفسك وروح بلادك قبل لا تفقد اعصابك ....
يركض مسلم ويوقف بويه بطي : منوه انته علشاااان تعطيني ظهرك ...؟؟؟
بطي وببرود تام : بطي بن حامد منوه بكون يعني ؟؟؟
مسلم وهو معصب من برود اعصاب بطي : والله على الحركة اللي سويتها ما اخلي راسك يشم الهواء عقب اليوم ....
بطي : شو بتسوي يعني روح بيتكم وانا ورايه شغل من الصبح ولازم اروح ارقد وبنتفاهم باجر يوم بيي انا وسيف اخويه بدع زايد
ويعطي مسلم اظهره وقده بيركب الموتر هو وحسن والا يسمع حسن طلق نار وما حس الا وبطي يصرخ ويطيح على الارض ويركض صوبه مسلم من شاف بطي طاح على الارض ركب موتره وروح .........
تم بطي يتويع وحسن ما عرف شو يسوي شله وحطه في الموتر وتحرك يبغي المستشفى تلفون بطي كان يرن وحسن هب عارف شو يسوي وبطي يصرخ من الالم واثيابه كلها دم وحسن اعصابه مشدودة وكان يسوق بسرعة علشان يوصل المستشفى بس العين بعيدة عن الخزنة ....

• شو بيصير لــ بطي ولطيفه يا ترى بتعرف بالسالفة والا لا ..؟؟؟ ومنوه اللي كان يتصل على تلفون بطي ؟؟؟
• ومسلم يا ترى وين بيروح من عقب ما ثور ببطي ؟؟
• وميثا شو بيصير لها .؟؟.؟؟ \
• شو بيصير لــ بطي ولطيفه يا ترى بتعرف بالسالفة والا لا ..؟؟؟ ومنوه اللي كان يتصل على تلفون بطي ؟؟؟
• ومسلم يا ترى وين بيروح من عقب ما ثور ببطي ؟؟
• وميثا شو بيصير لها .؟؟.؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:43 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،


لقائنا يتجدد غداَ
مع 5 أجزاء جديده

قراءه ممتعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:41 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجزء الحادي عشر :

لطيفة في هاللحظة كانت تتصل على تلفون بطي لكن محد يرد عليها ومن زود خوفها اتصلت بمسلم ولد عمها بس تلفونه كان مغلق ما عرفت لطيفة شو تسوي غير انها تتصل بحمدة بنت خالتها ، في السيارة حسن كان يسوق بسرعة فايقة وبطي يصارخ من الالم وحسن يهديه وحسن يسمع التلفون بس هب قادر يرد لانه يحتاي اربيعه وايد ....
لطيفة في هاللحظة اتصلت بحمدة على الساعة 3 بالليل وحمدة كانت راقدة وما سمعت التلفون تمت تتصل لين ما وصل اتصالها الــ 11 وعقبها انتبهت حمدة وردت على لطيفة وهي دهمانة ....
حمدة : آلوووووو ....
لطيفة : حمدووووووووووووه انتي راقدة ؟؟؟
حمدة وهي تطالع ساعتها : عنالااااااااااااتج يعني الحين الساعة 3 فليل شو بسوي يعني اكيييييييد راااااااقدة .....؟؟؟
لطيفة : حمدووووووة قومي اغلسلي ويهج اباج بسالفة ضرورية ....؟؟؟
حمدة : بلاج روعتيني خالتيه فيها شي حد فيكم فيه شي اتكلمي ؟؟؟
لطيفة : ما فينا شي بس بطي اللي فيه قوووووومي دخيلج حمدووووووه سمعيني عدل ....؟؟؟
حمدة وهي تنش مفزوعة وتحك اعيونها : بطي ... شو بلاااااااااااااااااااااه ؟؟؟؟
وتخبرها لطيفة بكل شي وحمدة تتروع على بطي وتسكر عن لطيفة وتروح غرفة سلامة كانت سلامة ذيج الليلة واعية وهب ياينها ارقاد لانها باجر بداوم في الكلية وكانت وايد اتحاتي ، ادش حمدة عليها .....
سلامة : بسم الله شو فيج ؟؟؟
حمدة : سلوووووووووم ابااااااااااااج بسالفة.....!!!!!
تسكر حمدة الباب وراها ميثا اليوم ما رقدت ببيت خالها تخبر حمدة سلامة عن كل شي وسلامة ما تعرف شو تسوي ...
سلامة وهي خايفة وتيلس على الكرسي : انزين لطووووف محد رد عليها للحين ؟؟؟
حمدة : لا محد رد عليها للحين من متى هي تتصل فيه وما يرد عليها ومسلم غالق تلفونه سلاااااامي والله خايفة لطوف قالت لي انه مسلم شري وايد وحد يقدر يوقف بويهه ليعصب ...؟؟؟
سلامة : الله يستر يا رب شو نسووووووي الحين ... بعد ما اقدر اتصل بميثوووه الحين بيتروعون لو اتصلت بها على البيت وهي ما عندها موبايل ؟؟؟
حمدة : برد اتصل بلطووووووف يمكن اتصل بها .... الله يستر يا رب ....
وقدها بتتصل وإلا لطيفة متصلة ... ترد حمدة على طووول عليها ....
لطيفة وهي تصيح : حمدووووووووه الحقي ...؟؟؟
حمدة : شو صاااااااااااار ؟؟؟
لطيفة وهي تصيح : مسلم تهازب ويا بطي وثور به ؟؟؟
واتم تصيح ...
حمدة : شوووووووو منوه اللي ثور بالثاني ارمسي هدي لا تصيحين هب قادرة افهم منج شي .؟...
لطيفة وهي تمسح ادموعها : مسلم اللي ثور ببطي اتصلت على تلفون بطي ورد عليه اربيعه وخبرني انه مسلم ثور ببطي والحين بطي في العناية ومسلم شرد ....
حمدة وهي تحط ايدها على راسها : والقوووووم واربيع بطي هذا كان وياه يوم الحادثة ....
لطيفة : هيه والحين الشرطة ادور على مسلم واربيع بطي اتصل باهل بطي وقدهم في المستشفى عند ولدهم واااااااااا لقعتيه يا حمدووووووووه انا السبب كله مني انا اللي حطيت بطي عدال النار والا مسلم مقلوووووووع محد يبتلي به ... واتم تصيح ....
حمدة : لطووووف اسكتي واذكري الله قومي اغسلي ويهج وانا بشوووف شو نقدر نسوي ...
لطيفة وهي تصيح صياح مضيع اهله : حمدوووووه ، بطووووووي راح عني ، ذبحه مسلم حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا مسلم وااااااااا خراب بيتج يا لطوووووف والله يا حمدوه لو دروا هليه بالسالفة بيقصبووووني ...
حمدة : لطووووووف قومي لا اتمين اتصيحين اذكري الله ...
لطيفة وهي تمسح ادموعها : ****لله بنش ...
تسكر حمدة التلفون عن لطيفة وتخبر سلامة عن كل شي ...
سلامة وهي تسكر على ثمها من الخوف : والحين شو بيصير ؟؟؟
حمدة : ما اعرف يا سلوووووم والله ما اعرف قلبي معورني على لطوووووف ما سمعتيها كيف تصيح واااااااااااااا لقعتيه عليج يا لطوووووف لو دروا اهلها بيقصبونها انتي تعرفين عمي عمير وجاسم كيف عصبيين ...
سلامة وهي متروعة : شو نسوي الحين احنا ما نروم نقول لاحد شي ...
ايتمن خايفات وهب عارفات شو بيصير شوي ويسمعن اذان الفير ...اينشن يتوضن ومن عقبها يدورن يصلن ويدعن لبطي انه الله يكون في عونه وفي عون لطيفة المسكينة ....
في العين وفي مستشفى توام اهل بطي من اتصل فيهم حسن اربيع بطي كلهم احدروا المستشفى والشرطة كانت تحقق ويا حسن وتحقق ويا اهل بطي .. هذيج الليلة الجو كان معتفس في العين والشرطة كانوا في كل مكان وبالذات صوب رماح والخزنة والختم لانه حسن خبر الشرطة انه مسلم ما ظهر من هالاماكن لانه من عقب ما ركب موتره روح صوب الخزنة داخل يعني ما يمديه يكون ظهر من هالمناطق وكانوا يدورون عليه في الخزنة ورماح والختم ومن صوب المزارع يمكن يحصلونه ، بطي يته الضربة صوب القلب ، وحطوه في العناية من عقب ما سوا له العملية علشان يظهرون الرصاصة من صدره ،
سيف : والحين يا دكتور شو الحال على بطي ؟؟؟
الدكتور وهو يهز راسه : حالته صعبه وايد يا سيف واحتمال ما يعيش العملية صح انجحت وهو تحت الملاحظة الحين بس شكله ما يستجيب للعلاج الله يكون في عونه ...؟؟
سيف : لا يا دكتور لا تقول هالكلااااااااااام بطي ما بيروح عنا لاااااااااااااااا ...
وايتم يصيح ....
علي اخو بطي وسلطان كانوا واقفين عند الشرطة وسلطان يصيح على حال اخوه الساعة كانت خمس ونص الفير ...
سلطان وهو يمسح ادموعه : علي اتصل بخلفان خل إيينا الحين ...؟؟؟
سيف : لا لا تتصلون به هذاك بروحه فيه السكر ولو درى يمكن يروح فيها خله لين ما تظهر البهره وخلاف انا بتصل به .....
يدة ميثا " ام خلفان " : سيف قول لي شو الحال على ولديه شو فيه ؟؟؟ وكانت تصيح ...
سيف : امايه اذكري الله بطي ما فيه الا الخير ؟؟؟
يدة ميثا " ام خلفان " : سيفووووه قول لي الصدق بطووووووي غاااااااااب؟؟ لا تقصووووون عليه قولي انه بطي بخير دخيييييييييلك لا تقول انه غاااااااااااااااااااب عني ؟؟؟
سيف وهو يصيح على حال امه : اماااااااااايه بطي بخير لا تحاتينه ....
يدة ميثا " ام خلفان " : ويوم هو بخير ليش ما اشوووووووفه امبينكم يتمشى ليش احنا اهنه في المستشفى واااااااااااا لقعتيه عليج يا علياء بنت سيف ولدج بيروح عنج وانتي يالسه تطالعين وااااااااااا حرة افواااااااادي عليك يا بطوووووووووووووي .....
علي وهو يمسك ايد امه : امااااااااااايه اذكري الله بطي ما فيه الا العافية ....
يدة ميثا : ودني عنده لو هو بخير ابا اشوووووووفه دخيييييييييلك يا علي .... واااااااااااااا حرة افوادي وين خلفان اخوكم اتصلوبه خل ايي يشوووووف مصيبتيه .....
يحضن علي امه ويهديها بو خلفان يد ميثا كان يالس على الكرسي ويستغفر ويدعي ربه انه يشافي بطي ويعافيه حمدان ولد سيف كان واقف عند يده ويذكر الله ...
"عبيد وراشد وحامد" اعيال سلطان كانوا واقفين عند غرفة العناية ويتريون الدكتور يظهر من داخل ... وعيال سيف " حمدان وفهد وعبدالرحمن " واقفين عند يدهم ويهدون يدهم اللي كان مرة يستغفر ومرة يصيح ، وعيال علي " سعيد ومطر " واقفين عند الشرطة وابوهم وحسن اربيع بطي كانوا واقفين ويا الضابط ...
عند طلوع الصبح على الساعة 7 ونص سيف اتصل بخلفان اخوه وخبره وخلفان من زود خوفه على اخوه على طول ظهر من البيت هو وخالد اولده ...وروحوا صوب العين يبون المستشفى ...
ميثا من درت بالسالفة تمت تصارخ في البيت ولا راحت الكلية والريم وايمان بعد تموا يصارخون .. ميثا من زود ما هي تصارخ تمت تركض لين ما وصلت عند باب الحوش وما كانت لابسه شيله على راسها وتمت تصيح الحقت بها حرمة ابوها ....
ام خالد : ميثا تعالي اذكري الله عمج ما فيه الا العافية ؟؟؟
ميثا وهي تصيييييح : أي عااااااااااافية عمي بين الحياة والموووووت ...
ام خالد وهي تمسك ميثا من ايدها : تعالي ادخلي مب زين اللي تسوينه ....
ميثا وهي تخر على الارض وتصيح : خالتيه عمي رااااااااااااااااح راااااااااااااااااااح ...
تآخذ ام خالد ميثا لداخل ومن يدشن الصالة يشوفن الريم وهي يالسه على الكنبة ومحطيه ايدها على ويها وتصيح وايمان كانت واقفة عند الدري وتصيح .... اتم ام خالد تهدي البنات مسكينة هب عارفة تهدي منوه والا منوه .....
على الساع 8 كانت ام كايد ومريم وسلامة وحمدة في بيت بوشاهين
سلامة وهي حاضنه ميثا : ميثوووووووه اذكري الله عمج ما فيه شي ؟؟
ميثا وهي تصيح : سلاااااااااامة كيف تقولين ما فيه شي والضربه يايتنه صوب القلب عمي هب بخير انا ادري ... سلاااااامي قولي انه عمي ما فيه شي وااحرة افوادي عليك يا عمي كله ولا عمي يروح عني يا سلامة لاااااااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااا .....
الريم من سمعت ميثا تصيح وتصارخ تمت تصيح وايمان تمت تصرخ ولا قدرن سلامة وحمدة يسكتنهن وتمن يصيحن وياهن ....
خلفان وولده خالد راحوا العين ومن اوصلوا المستشفى خلفان راح عند امه وابوه يهديهم وشاف حالتهم صعبة وايد ويصيحيون يدة ميثا من شافت خلفان تمت تصيح وايد بس خلفان تم يهدي امه كلهم كانوا في المستشفى حتى خوات بطي " طريفة وموزة " واعيالهم وريايلهم ... مساكين حالتهم تعور القلب ...
موزة وهي تصيح : خلفان الحق اخوك بطوووووي اذبحووووه عني واااالقعتيه على اخويه ...
خلفان وهو يحضن اخته موزة : اذكري الله يا ام ناصر ****لله بطي ما فيه الا العافية .....
موزة : حالته وايد صعبة صح العملية انجحت بس بطي ما يستجيب للعلاج بسرعة .....
خلفان وهو يمسح ادموعه : لا اله الا الله محمد رسول الله اذكري الله يا ام ناصر ....
من عقبها يروح بوشاهين عند اخوه سلطان ويوقف احذاله ....
بوشاهين : شلحال على بطي الحين يا بوعبيد ؟؟؟
سلطان وهو يصيح : ما اعرف شقولك يا بوشاهين بطي خلاص ما بنشوفه مرة ثانية بطي حالته وايد خطيرة ...
خلفان : وليش ما تنقلونه المفرق يا بو عبيد وينك عن اخوك شو تترياه يموت ....؟؟؟
سلطان : خلفان محد يتمنى الموت حق اخوه بس الدكتور خبرنا انه ما يقدر ينقله لاي مكان لين ما يشوفه يستجيب للعلاج وبعدين يصير خير ....
بو شاهين : يا الله يا كريم ترحم حالنا وتشوف حالة امي وابويه المساكين كله ولا امايه .....آآآآآآآآآآآآآآه يا بوعبيد .....
سلطان : اذكر الله يا خلفان ****لله ما فيه الا الخير ...
بوشاهين : لا اله الا الله محمد رسول الله .....
يروح بوشاهين صوب الدكتور ويحتشر وياه بس الدكتور يخبره انه حالة بطي ما تسمح انه ينقلونه لاي مستشفى لين ما اطوف عليه الـ 24 ساعة وانه بينها وبين القلب كمن انش بس .... يخر بو شاهين على الارض ويصيح على حال اخوه يتقرب اولده منه وايوده وايلسه على الكرسي .........
في بوظبي :
وفي بيت بوشاهين ميثا من كثر الصياح انهارت وشلها مايد وسلامة وام كايد وودوها مستشفى خليفة وحطوا لها مغذي كايد ومحمد راحوا العين علشان يطمنون على بطي ....
حالتهم وايد تعور القلب مسكين يا بطي ....

في بدع زايد :
ياهم الخبر والشرطة احدروا عندهم ايدورون مسلم ولطيفة من درت انه بطي في العناية وحالته خطيرة اغمى عليها للحين اهلها ما يعرفون شو السالفة ولا يدرون ليش مسلم ثور ببطي اهل لطيفة تحروا انه لطيفة اغمى عليها لانها انصدمت من تصرف مسلم وانه الشرطة ادور عليه بوجاسم من درى بالسالفة اتصل بجاسم ولده اللي كان في سويحان في الكلية وجاسم من عقب ما اتصل ابوه فيه خذى رخصة من الدوام وروح صوب توام علشان يطمن على حال بطي ...
ذاك اليوم الكل في حاله اهل بطي في المستشفى ويصيحون وميثا في المستشفى وسلامة ومايد وام كايد عند راسها ولطيفة من عقب ما صحت من الاغماء اقفلت على عمرها الباب وتمت تصيح وفي نفس الوقت احمدت ربها انه للحين اهلها ما دروا ليش مسلم مثور ببطي ولو دروا انه السالفة هي وراها جان اقصبوها ... مسكينة يا لطيفة الله يكون في عونج .....

العصر وفي المستشفى في توام :
خلفان : والحين شو الحال على بطي يا دكتور ؟؟؟
الدكتور : حالته استقرت عقب العملية بس يبالنا انباشر حالته لين عقب العشا اذا شفناها استقرت بننقله المفرق ... واعتقد يا بوشاهين ماله داعي تيلسون كلكم في المستشفى ....
خلفان : خلاص يا دكتور بروح اخبرهم ...
يروح خلفان ويطمن اهله عن حالة بطي ويقولهم يروحون البيت ...
خلفان : سعيد خذ يدك ويدتك وردهم البيت ....
سعيد : ****لله عمي ...
يدة ميثا وهي تصيح : خلفان ما ابغي اروح بعيد عن بطي هذا نظر عيني اللي اشوف بها ما ابغي ارووووووح واخليه ....
يد ميثا : خلفان قول لنا انه بطي ما فيه شي وانه بخير قوووووول ..... وايتم يصيح ...
خلفان وقلبه معورنه على حال ابوه وامه ويصيح : ابويه ، امايه اذكروا الله ... بطي ما فيه الا العافية ....
يدة ميثا : خلني اشووووفه يا خلفان ابغي اشوف اخوك اخذوا عمري كله وعطوه لبطي بس رجعوه لي .....
علي : امايه اذكري الله .. بطي بخير ...

يدة ميثا : ابا اشوف ولدي يا علي حرام عليك خبر الدكتور قوله اني ابا اشوفه ....
علي وهو ايود ايد امه : ****لله امايه ****لله ....
يد ميثا وهو يطالع خلفان : خلفااااااااااااان انته اكبر اخوانك وما بتكذب عليه صدق انه بطي بخير وما فيه شي انزين اذا هو بخير ليش للحين ما ظهروه من العناية ... ليش ....
خلفان وهو يصيح ويمسح ادموعه : صدقني يا ابويه بطي بخير توني مرمس الدكتور ....
يد ميثا : عيل خلني اشوفه ودني عنده ابا اشوووووف بطي يا خلفان ....
خلفان : ****لله ابويه ****لله ....
من عقب ما رمس بو شاهين الدكتور وعقب ما شيمه رضى الدكتور انه يد ميثا ويدة ميثا هم بس اللي يحدرون على بطي غرفة العناية من عقب ما تعهدوا للدكتور انهم ما يصيحيون عند راسه ... ويوم دشوا الشواب شافوا ولدهم وهو منسدح على السرير والوايرات بكل مكان بجسمه من شافوا ولدهم بهالحالة ما قدروا يتحملون يدة ميثا تمت تصيح ويد ميثا تم يستغفر ويذكر الله على كل حال وتم يقرى قرآن عند راس اولده ....
يد ميثا وهو يطالع اولده ومن عقر ما قرى صورة الفاتحة عليه : يا رب ترحم بطي وتشافيه وترده لي سالم من كل شر واشوفه يمشي على ريوله مثل قبل واحسن يالله ترحم حالي وحال امه احنا مالنا عقبك غير هالولد يا رب تبارك فيه وتشافيه ...
وتخر دمعته بس يمسحها قبل لا توصل لحيته ....
ومن عقبها يظهرون الشواب من غرفة العمليات وام بطي تمت تصيح وما استحملت تشوف ولدها بهالحال .... بطي عمره ما غضب خاطر امه وابوه ومراضنهم بكل شي ومحطنهم في عيونه حسوا بالقطيعة وبطي على السرير منسدح في المستشفى والوايرات بكل مكان بجسمه مسكين بطي حالته وايد تعور القلب ، وحالتهم تقطع الفواد ....

في بدع زايد من عقب ما عرفوا اهل لطيفة بالسالفة وانه مسلم سوى كل هذا علشان لطيفة ابوها احتشر من عقب ما خبره اخوه بو مسلم انه لطيفة عاشقة بطي وانه مسلم راح لبطي علشان يدافع عن شرف بنت عمه ، ابوها حدر عليها البيت وضربها ضرب اليهد وخبر عليها اخوها جاسم اللي عصب ومن زود عصبيته روح يبا بدع زايد ومن وصل جاسم البيت دش على لطيفة وتهاد وياها وضربها ومن عقبها خذى عنها التلفون والكمبيوتر ....
لطيفة وهي تصيح : جسووووووووم والله العظيم انه ما بيني وبين بطي شي .....؟؟؟
جاسم وهو معصب ويرها من شعرها : لطوووووف احنا وثقنا فيج واخرتها عشقتي بطي وشو استفدتي الحين مسلم وبينسجن من تحت راسج وبطي يحتضر في المستشفى شو استفدتي سودتي ويهنا في بدع زايد حسبي الله عليج من بنت ...
ام جاسم وهي تيود ولدها : بسها يا جاسم ذبحتها .... بسها ضرب ....
جاسم : خليني اذبحها ليتها تموت سودت ويهنا شو واويوهنا الحين قدام اهل بدع زايد قولي .... ويرفس لطيفة ببطنها ...
اتم لطيفة تتويع وهي طايحة على الارض وحلجها يخر دم .: جسووووووم والله ما بيني وبين بطي شي ... حرام عليك ....
ام جاسم : الشيمة يا جاسم هدها ارحمها بسها ضرب كفايه اللي ياها من ابوك .....
جاسم : ليته ذبحها وفكنا منها .... الحين اعمومتي شو بيقولون ... منوه يباها الحين بنتج سودت ويهنا قدام العرب .......
ام جاسم وهي تهدي ولدها وتيود لطيفة من ايدها : خلها واظهر من الحجرة انا بعرف منها كل شي وخلاف بخبرك ....
يظهر جاسم وهو معصب من غرفة لطيفة من عقب ما خذى عنها التلفون وزين من لطيفة انها كانت ماسحه كل مسجات بطي لها وماسحه رقمه من التلفون ومن ظهر ام جاسم احضنت بنتها وتمت تصيح ويا لطيفة ....

اليوم الثاني الدكتور من عقب ما شافا حال بطي استقرت قرر انه ينقلونه مستشفى المفرق ونقلوه ميثا وسلامة وحمدة وام كايد ومريم حرمة كايد والريم وايمان وام خالد يو المفرق ويا مايد وسيف وراحوا عند اهل بطي اللي كانوا في المستشفى وبطي من حدرته الطيارة اللي انقلته المفرق حطوه على طول في غرفة العناية علشان يطمنون على حالته اكثر ....
ميثا كانت وايد تصيح تبغي تشوف عمها ومن شافت يدتها لوت بها وتمت تصيح ، الشرطة للحين ادور على مسلم ... اهل بطي من عقب صلاة العشا اطمنوا على بطي وباتوا هذيج الليلة في الوثبة في بيت طريفة اخت بطي ...
في الوثبة وفي بيت طريفة
كانت سلامة وميثا يالسات ويسولفن في الغرفة :
ميثا وهي تصيح وتمسح ادموعها : سلااااااااااااامي كله من لطووووووووف ليت عمي ما حبها ؟؟؟
سلامة : ميثووووه اذكري الله لطوووووف مالها خص باللي صار وكفاية اللي ياها من ابوها وجسووووم اذبحوها من الضرب ...
ميثا : تستاهل وكيف تقولين مالها خص هب مسلم ولد عمها هب هو اللي ثور بعمي علشانها اضغطت على عمي وخلته يروح يقابل ولد عمها لو انها رضت بولد عمها وما تمت تصيح وتقول لعمي ما ابها جان عمي ما راح وكلم ولد عمها صح والا لا ... انتي بس ادافعين عن بنت خالتج ....؟؟
سلامة : ميثووووووووه انا ما ادافع عن لطوووووف بس هذا قضاء وقدر والله رايد هالشي ....
ميثا : والنعم بالله آآآآآآآآآه يا سلامة اعذريني من حرقة افوادي على عمي يالسه اقول هالرمسة حسبي الله عليك يا مسلم جانك بغيت تحرمنا من بطي فديته .....
سلامة : الله يشافيه ****لله .... ويخليه يا رب ...
ميثا : ****لله ....
في هاللحظة اتحدر عليهم " مها " بنت طريفة عمة ميثا وهذي عمرها 25 سنة كانت متزوجة من طحنون ولد عمها اللي توفى من سنتين في حادث طيارة كان ملازم طيار في الكلية الجوية واثناء
العرض الجوي انفجرت فيه الطيارة ومن عقبها عرفوا انه كان مضارب ويا واحد من مهندسين الصيانة وهو اللي كان ورى حادثة الطيارة وتعاقب من عقبها عندها بنت اسمها فاطمة وعمرها سنتين ، وولد اسمه زايد وعمره اربع سنوات ....
مها : شو بعدكن واعيات ....
ميثا وهي تمسح ادموعها : هيه بعدنا ...
مها : ارقدن هب زين عليكن السهر واعيات للحين خطفت صوب غرفتكن وشفت الليت شاب قلت خل احدر واشوف شو السالفة ....؟؟؟
ميثا : مهايه ادعي لعمي بطي الله يشافيه ****لله ويعافيه لنا يار ب
..
مها وهي تيلس عدال سلامة : ****لله ,,, خالي بطي بيتعافى ونشوفه مرة ثانية بينا فديت خالي والله يا ليت لو عايلتنا فيها عشرة من امثال خالي بطي ....
ميثا : فديته والله ....
مها وهي تيلس عدال سلامة : الا بتخبركن منوه هذي لطيفة اللي خالي بطي يحبها قالوا انها تقرب لمسلم اللي ثور بخالي ...؟؟؟
ميثا وهي تطالع سلامة : هذي بنت خالوه رايه بنت عمير بن حمد اللي ساكنين في بدع زايد ...
مها : بنت اخت خالوه عوشة ....؟؟؟

سلامة : هيه بنت خالتيه رايـــة ؟؟؟
مها : هيه ......
ويخبرنها سلامة وميثا عن قصة حب بطي لـ لطيفة ويتمن يسولفن لين قراب الساعة 2 ومن عقبها يرقدن من زود التعب لانهن طول اليوم كانن واقفات على اريولهن في المستشفى .....

• يا ترى بطي بيتشافى والا لا ؟؟
• ولطيفة شو بيصير عليها عقب الضرب اللي ياها ؟ وبتنسى بطي خلاص والا ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:42 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجزء الثاني عشر:

اليوم الثاني من عقب صلاة الفير الريايل من عقب ما ردوا من المسيد على الساعة 7 الصبح اتريقوا واظهروا يبون المستشفى والحريم تموا في بيت طريفة عمة ميثا ، ميثا وسلامة والبنات تمن راقدات من زود التعب اللي فيهن ....
في المستشفى :
خلفان : شو الحال على بطي الحين يا دكتور ؟؟
الدكتور : الحمدلله ، بطي بنيته قوية ويستجيب للعلاج بسرعة هايلة والحمدلله اليوم بعد صلاة الفجر عدى مرحلة الخطر والحين حالته مستقرة تماما بس احنا مضطرين نحطه تحت الملاحظة لمدة 48 ساعة ومن بعدها نشوف حالته كيف بتكون ؟؟
سيف : الحمدلله ، الله كريم وشاف حاله وحال امايه وابويه الفقارى ....
علي : الحمدلله ......
ايتمون اخوانه عنده كل يوم واحد يبات عنده ومرات اعيال اخوانه من عقب ما اطمنوا على حالة بطي الصحية بعد اسبوع كل حد يرد بيته بس يدة ميثا ويدها تموا في الوثبة في بيت بنتهم طريفة قراب من المفرق علشان يترددون على ولدهم ، ميثا وسلامة من ثالث يوم ردن بوظبي علشان دوام الكلية وخواتها بعد علشان المدارس افتحت ، الشرطة تمت قراب الاسبوع يدورون مسلم ويتهم اخبار انه في السلع وعمموا عليه في السلع ، لطيفة من عقب السالفة ومن عقب ما ياها ضرب من ابوها واخوها امنعوها من الجامعة ووقفت هالكورس ...
في بدع زايد :
ام جاسم : لطيفة الغالية خبريني انتي كنتي ترمسين بطي قولي لي انا امج واقرب الناس لج وما بضرج ؟؟؟
لطيفة وهي تطالع امها وساكته بس اعيونها تدمع ....
ام جاسم : لطووووف قولي ما بخبر حد ريحيني ولا اتمين ساكته عورتي لي قلبي ...
لطيفة وهي تطالع امها ولا تتكلم بس اعيونها تدمع ....
ام جاسم وهي تصيح : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ....
وتظهر عنها ...
ام جاسم وهي تحدر من فوق الدري وتزقر رقية ...
ام جاسم : رقية ... رقية .... الرقي وين انتي ...؟؟؟
رقية وهي تركض صوب امها : لبيه امايه شو فيج ...؟؟؟
ام جاسم وهي تنزل من على الدري : رقية الغالية روحي عند ختج ويلسي وياها قلبي معورني عليها حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب .....
رقية : ****لله امايه بروح عندها ....
تروح رقية وتيلس عند لطيفة ، لطيفة من دخلت عليها ختها تمت تصيح ولوت بختها ....
لطيفة وهي تصيح : رقووووووووي حاسة اني بموووووووت ....؟؟؟
رقية : بسم الله عليج لطووووووف لا تقولين هالرمسة ****لله كل شي بيتصلح ....
لطيفة وهي تصيح : وكيف بيتصلح يا الرقي بطي ما اعرف شو الحال عليه الحين السالفة طاف عليها اسبوعين وانا محبوسة بين اربع يدران وبطي مرقد في المستشفى ما اقدر اوصل له حتى التلفون ممنوع عليه ....

تمسك ايد رقية وتصيح ..
لطيفة : رقوووووووووي دخيلج حاولي تتصلين بحمدووه والا سلامة وتخبريهم عن حال بطي دخيلج لو اني غالية عندج سوي اللي اقولج عنه ...
رقية وهي حاضنة اختها : ****لله بحاول بس انتي لا تصيحين جذه قطعتي قلبي ....

في المستشفى :
بوشاهين : ماشالله اليوم بطي معرس ويهك منور يا اخوي ....؟؟؟
بطي وهو يبتسم ومنسدح على السرير : الحمدلله على كل حال يا بوشاهين ...
بو شاهين : الحمدلله وين البارحة ووين اليوم ****لله مع التمارين بتكون احسن من أي واحد فينا ...
بطي وهو يبتسم : ****لله ...
ميثا : فديت عمي الغالي والله تولهنا عليك يا لله عاد شد حيلك و****لله بتتعافى وبتظهر باسرع وقت من اهنه .....
ام خالد : ****لله يوم حيشفى حيخرج من هنه ....
بطي : ****لله وبيي عندكم وبنروح كل مكان يا الميث ....
ميثا وهي ترفع ايدها للدعاء : ****لله امين ...
بطي : بوشاهين شو صار في القضية زخوه مسلم والا بعده ؟؟
بوشاهين : هيه زخوه حصلوه على حدود الامارت كان بيسافر قطر شكله شارد وزخته الشرطه عند المركز ...
ام خالد : الله يجازيه ****لله حسبي الله ونعم الوكيل فيه ؟؟
بطي : هب زين يا ام خالد تدعين على الريال مهما كان انا بعد غلطت عليه ...
بوشاهين : سواء كنت انت الغلطان والا هو القانون لازم يآخذ مجراه وانته ما سويت شي غلط والبنت ما كفرت يوم اختارت منوه يكون شريك حياتها بس هو الله يهداه تسرع والحين شو استفاد الضابط خبرني انهم يحققون ويا مسلم الحين والنيابة قررت السبت الياي اصدار الحكم عقب ما حولوا القضية للمحكمة وبنشوف شو بيكون الحكم عليه ....؟؟؟
بطي وهو يطالع بوشاهين : بو شاهين انا البنت يوم حبيتها كنت مقرر اني اخطبها حتى خبرت سيف اخويه وتخبره ويشهد رب العالمين يا بو شاهين اني ما سمعت صوتها ولا اني كنت ارمسها الا يوم اتصلت تخبرني عن ولد عمها انه يبا يآخذها بالغصب
بوشاهين : كان الله في عونها مسكينة سمعت من ام كايد انه عمير وولده اضربوها ضرب واحبسوها في البيت واحرموها من الجامعة .....
بطي وهو مفزوع على حال شوقته : خلفان دخيلك انا البنت للحين شارنها وما ابغي في هالدنيا غيرها حرمة لي يا بوشاهين دخيلك حاول ترمس بوجاسم ...
بوشاهين : يصير خير يا بطي رغم انه عمير الله يهداه ريال ما يتفاهم بس بحاول وياه ....
من عقبها ييلسون يسولفون ويا بعض ومن عقب يظهر بوشاهين وحرمته وتيلس ميثا عند عمها هي وخالد اخوها ....
بطي : ميثا .... حبيبي حاولي انج ترمسين لطيفة ...؟؟؟
ميثا : عمي انساها خلاص كفايه اللي يانا من تحت راسها ...؟؟؟
بطي : ميثووووه لطيفة مالها ذنب وانا ما بنساها لاني في يوم وعدتها انها ما تكون لريال غيري انا وبس ....
خالد : عمي ، ابويه صح انه واقف وياك وبيروح يرمس عمي بوجاسم بس هقى عمومتي بيوافقون ايزوجونك اياها والا يدي بيرضا يروح يخطب لك اياها عقب السالفة ؟؟؟
بطي : يا خالد محد له كلمه عليه وانا هب ياهل و****لله بحاول اقنعهم ... ميثووووه حاولي ترمسين رقية اختها علشان اتيب لنا اخبار عن لطيفة ....

ميثا : ولو اني ما اقدر بس علشانك بحاول ...
بطي : فديت روحج يا الميث ....
من عقبها يروحون بوظبي وطول الدرب ميثا كانت تفكر بعمها " آآآآآآآآآآآآآه يا عمي رغم اللي صار له من تحت راس لطوووووف بس بعده يحبها وميوووود اللي اعشقه من يوم احنا اصغار تغير عليه وصار ما يهتم فيني شو اللي غيره عليه ما اعرف آآآآآآآآآآآآآآآه يا ميثوووه وايد تعانين من هالميووووود اللي معذبنج ....؟؟؟"

تمر الايام وبطي يتماثل للشفاء وعقب ثلاث اشهور بالضبط يصدر الحكم على مسلم بالسجن سنتين مع دفع غرامة مالية لبطي ولطيفة مسكينة ما تعرف شو تسوي وجاسم الله يهداه كان كل ما يرد البيت ويحصل لطيفة يالسه في الصالة يهزبها ويجرحها بالكلام لين ما تصيح وتروح غرفتها حتى لدرجه انها ما قامت تظهر من الغرفة يوم يكون جاسم في البيت وكله تصيح حاولت اكثر عن مرة تتصل بحمدة بس ما كانت تقدر تتصل لانه ابوها ملزم على حرمته ما تخلي لطيفة ترمس في التلفون حتى ويا بنات خالتها عوشه ... بو مسلم من عقب ما صدر الحكم ضد مسلم زعل وايد وقطع علاقته باخوه بو جاسم وما قام ايي عنده حتى ليشافه في مكان ما يسلم عليه وحلف على حرمته بالطلاق انها ما ترمس راية ام جاسم ولا تتصل بها لانه اللي صار لمسلم من تحت راس لطيفة ، وما سداه هو بناته وعياله اللي صار لمسلم لدرجة انهم قاموا يرمسون على لطيفة في بدع زايد وقالوا عنها انها هب شريفة وانها عاشقة بطي اللي من العين ، بوجاسم قام ما يظهر من البيت الا نادر وجاسم ما قام ايي بدع زايد وايد لانه يتحاشى كلام الناس حتى امها ما قامت تظهر عند الحريم ، مسكينة لطيفة ,, ميثا حاولت اكثر عن مرة ترمس رقية وكانت تتصل بها بس ما كانوا يعطونها اياها ومرات يقولون لها انها راقدة ومرات هب موجودة في البيت وبطي ضاربنه احفوز ويبغي يعرف حال شوقته ،
ميثا بعد ما قامت تروح بيت خالها ابراهيم وايد لانه كانت تنشغل بالدراسة والامتحانات اليومية اللي ملعوزينهم بها واذا راحت بيت خالها كانت ما تشوف مايد الا نادرا وليشافها مرات يسلم عليها ومرات ما يرد السلام عليها همه بس حياته اللي عايشنها مع طيف حتى انه ما قام يرد البيت مثل قبل بس من الدوام للشقة عند طيف ونادرا ما يروح البيت ،

في بيت بوشاهين :

ميثا : يستاهل مسلم ما ياه محد قاله يسوي كل هذا يا بويه ؟؟
بوشاهين : ميثا هب زين اللي يالسه تقولينه احنا لازم ما نشمت في الغير ...؟؟؟
خالد : ابويه مسلم هو اللي يابه لعمره محد قاله يفقد اعصابه علشان ابنيه شو استفاد الحين خسر شغله وحريته ....
بوشاهين : هذا هو طيش الشباب وين وصله في النهاية السجن ....
الريم : عيل عمي بطي متى بيظهر من المستشفى ؟؟؟
بوشاهين : ورى باجر ****لله ...
ميثا : ****لله ...

من عقب صلاة المغرب ميثا تلبس عباتها وتروح هي والريم اختها لبيت خالها ابراهيم وقبل لا تحدر بيت خالها تشوف سياير وايده عند بيت قوم فيصل جيران بيت خالها تستغرب ميثا وادش بيت خالها ، سلامة وحمدة كانن ظاهرات من المطبخ ...
سلامة : ميثووووه الريم اشحالكن ؟؟
ميثا : طاب حالج ، اشحالكن انتن ...؟؟

سلامة وحمدة : بخير وسهالة ربي يعافيكن ...
ميثا وهي تتقرب من بنات خالها : إلا شو سالفة بيت جيرانكم شو عندهم اشوف سياير عند بابهم ؟؟
حمدة : هيه ياين يخطبون احلام بنتهم ....
ميثا : ماشالله من وين ياين يخطبونها ؟؟
سلامة : من غياثي ... واحد من اهل حرمة محمد ولدهم ...
ميثا : زين بالبركة ****لله عقبالج سلااااااامي ..........
سلامة : الله يسمع منج ...
يروحن داخل الفلة وييلسن في الصالة محد كان في البيت غير حمدة وسلاامة ييلسن يسولفن ويا بعض طبعا ميثا ابوها ظهر لها تلفون لانها داومت بالكلية ...
ميثا : سلامة ماشي اخبار عن لطيفة ؟؟
سلامة : البارحة امايه مرمسة خالتيه راية وما قالت لنا شي ، ويوم امايه سألتها عن لطوف خالتيه يلست تصيح وقالت انه عمي عمير بيودي لطيفة بيت عمتها في الوقن ...
ميثا : والقوم ليش البنت ما غلطت ؟؟
حمدة : يقول انها نزلت راسه في بدع زايد والناس كلهم يرمسون عليها وهو ما عنده بنات يعشقن الريايل وعمتها من زود ما لطيفة غمضتها قالت له هاتها عندي الوقن ...
ميثا : يالله يا عمي عمير كيف يصدق كلام الناس عنبوه هذي بنته كيف يصدق بها شو فيها يعني لو حبت ، عمي بطي البارحة يتخبرني عنها وقلت له اني بحاول اييب له اخبار عنها والله يا حمدووه انه عمي للحين يحب لطوووووف ويباها تكون له وهو رمس ابويه وعمومتي ووعدوه يخطبونها له عقب ما يظهر من المستشفى ....؟؟؟
حمدة : عمي عمير وايد عصبي وما اظن انه بيوافق على بطي من عقب سالفته ويا مسلم ؟؟
الريم : وليييييش ما يوافق ؟؟ عمي وما غلط وهو حبها والحين يبا يتزوجها على سنة الله ورسوله ...
ميثا : ودهم هم بعمي بطي والله انه شيخ كل الريايل ....
حمدة : ميثووووه شو فيج مستوية كبريت محد يروم يقولج شي الا لبقتي ....؟؟؟
ميثا وهي تطالع حمدة : حمدووووه سكتي ..... سلامة قومي شغلي الكمبيوتر خلينا نخلص من البروجيكت علشان انسلمه باجر للاستاذة ....
سلامة وهي تنش من مكانها : ****لله يله بروح اشغل الكمبيوتر وتعالي ورايه ...
ميثا : يله روحي بشرب العصير وبيي وراج ...
سلامة : يله ارقبج ...
تروح سلامة فوق علشان تشغل الكمبيوتر وميثا والريم وحمدة ييلسن يشربن العصير ومن عقبها تروح ميثا عند سلامة والريم تيلس ويا حمدة يطالعن التلفزون ...
في غرفة سلامة :
ميثا : يله دوري على الــ google صور عن بابا زايد .. حق البروجكت ....
سلامة : اوكي ...
ميثا وهي تيلس على الكرسي : سلااااااااامي اشحال مايد ...؟؟
سلامة : بخير شو غادي عليه ياكل ويشرب ويرقد وينش ....؟؟
ميثا : ايداوم والا لا ؟؟
سلامة : هيه يداوم ومرات ايبات في الدوام تعرفين انتي شغل الجمارك شفتات ومرات يبات في الدوام ...
ميثا : الله يكون في عونه صار لي 3 شهور ما شفته من عقب سالفة عمي بطي ...
سلامة : ما اعرف عنه شي خلينا نشتغل بالروجكت احسن من ميووووووود ...

ميثا : سلووووم تذكرين الرسالة اللي كنت كاتبتنها لمايد يوم ملجة شاهين وحمدة ....؟؟؟
سلامة : هيه اذكرها ....
ميثا : ترى من ذاك اليوم انا خشيت الرسالة في غرفتيه والبارحة وانا انظف الغرفة شفتها ويبتها اليوم ويايه علشااااان احطها في غرفته ... خلاص تعبت يا سلامة ، لازم احط لهالموضوع حد خلاص والله اني تعبت يا سلووووووووم ....؟؟؟
سلامة : يكون احسن يا ميثووووه لازم تحطين للموضوع حد انا اشوف ميود وايد متغير عليج هب من اليوم وامس من فترة يا ميثا .....
شوي ويرن تلفون ميثا وكانت اربيعتها هند متصلة بها وترد عليها ...
هند هذي تدرس معاها في الكلية واتعرفت عليها هي وسلامة واستوت اربيعتهم وايد هي من اهل العين وتوهم السنة منتقلين بوظبي بحكم شغل ابوها ، ابوها رائد في البحرية هي طويلة شوي وضعيفة بس هب وايد شعرها اسود وقصير يوصل لين كتفها هي حلوة وايد وعيونها سودا وبشرتها بيضا بس هب وايد ،
ميثا : مرحبا الساع حيالله ببنت خالد اشحالج الغالية ..؟؟
هند : مرحبتين ملااااااييييييين ولا يسدن بالشيخة طاب حالج فديتج ...
ميثا : وينج ليش اليوم ما ييتي الكلية خفنا عليج ؟؟
هند : كنت في العين البارحة كانت ملجة بنت عمي واتاخرنا عاد في اليية بوظبي وقلت ****لله باكر بروح الكلية ...
ميثا : فاتج اليوم نورة اتهادت ويا الاستاذة " كيث " ؟؟
هند : يعلها بذمتج ليش تهادت وياها اكيد علشان البروجكت ؟؟
ميثا : هيه تعرفين انتي نوروه تبا تسوي أي شي على كيفها ..؟؟
هند : بس ما يصير الحين البروجكت عن عيد الاتحاد وهي تبا تسوي عن الايس الكريم الحين شو يخصه ؟؟
ميثا : شعرفني ؟؟ المهم انتي خلصتي البروجكت مالج والا لا ؟؟
هند : هيه خلصته و****لله باجر بشرحه ....
ميثا : انتي مشتركة ويا منوه ؟؟
هند : ويا شموووه بنت علي ....
ميثا : زين والله الحين انا وسلامة يالسين اندور صور عن بابا زايد فديته باجر تسليم البروجكت مالنا ...
هند : فديت بوخليفة والله يله ****لله الله يوفقكن متى شرحكن ****لله ؟؟
ميثا : يوم الاثنين الياي ؟؟
هند : حليلكن يوم الاثنين بيكون اول يوم من رمضان ؟؟
ميثا : هيه شفتي عاد بنكون صايمين وتعبانين بعد ...
هند : كان الله في عونكن عيل سلامة وينها ما اسمع لها صوت هب من عوايدها ..؟؟
ميثا : هذي متقبعه بالكمبيوتر يالسه ادور صور ...
هند : حليلها وين انتي في بيت خالج الحين ؟؟
ميثا : هيه ....
هند وبخبث : العله هب في البروجكت عيل العلة انج سايره حق القلب مايد ... هااااااااااا ........
ميثا وهي تضحك : عنالااااااااااااااااتج يا هنوووووود والله هب هي هالعلة ...
هند : زين زين ....

شوي ويحدر صقر اخو هند عندها وهو يزقرها .. ميثا من تسمع الصوت اسكتت لانه يلس يرمس هند .. صقر هذا عمره 24 سنة متخرج من الجامعة قسم علوم سياسية ويداوم في وزارة الخارجية في بوظبي ...
عقبها ترد هند على ميثا : ميثوووه بخليج الحين بروح ماركس سبينسر ويا صقر اخويه ؟؟
ميثا : خلاص عيل اشوووفج باجر ****لله ...
هند : يله عيل الغالية مع السلامة وردي السلام على اللي عندج وعلى هلج ....
ميثا : يبلغ ****لله ....

تسكر ميثا التلفون عن هند وتروح عند سلامة اللي كانت تنزل السلام الوطني للدولة ...
ميثا : تسلم عليييييييييج هنووووووده ؟؟؟
سلامة : الله يسلمها من كل شر يا رب وينها ما يت اليوم الكلية ؟؟
ميثا : كانت في العين البارحة كانت ملجة بنت عمها ...
سلامة : ايواااااا ...... شوفي نزلت 21 صورة حق بابا زايد والحين يالسه احدر السلام الوظني ...
ميثا : زين خلصي وعقب انا بحط الكلام اللي كتبته للبروجكت ... خلاص اوكي ...
من عقب ما ظهرن الصور يلسن يشتغلن بالبروجكت وتمن مندمجات فيه اذن العشا نشن يصلن ومن عقبها ردن يشتغلن على البروجكت لين الساعة 10 بالليل وعقبها من خلصن نشن راحن تحت وشافن حمدة ومريم وام كايد يالسات في الصالة ....
ميثا : وين الريم ختيه عيل ؟؟
حمدة : روحت البيت تقول عندها واجب ما خلصته من عقب ما صلت العشا خطف عليها اخوج خالد ... وروحت ...
ميثا : ايوااااااااااا
مريم : يله قومن خل نتعشى ...
سلامة : يله .. اسميني يوعانة ....
يروحن يتعشن ومن عقب العشا يروحن ميثا وسلامة فوق وييلسن في الصالة اللي فوق ...
ميثا : سلاااااااامي يله قومي شوفي حد في غرفة ميوووووود ؟؟؟
سلامة : بتحطين الرسالة له الحين ؟؟
ميثا : هيه يله روحي شوفي الغرفة مفتوحة والا مقفولة توني مرمسة خالد وقلت له يخطف عليه وقده هو في الطريج ...
سلامة : خلاص اوكي ...
تنش سلامة وتروح تشوف غرفة مايد مفتوحة والا لا ... تحصلها مفتوحة بس محد فيها ترد عند ميثا وتخبرها انه الغرفة مفتوحة هب مقفولة تنش ميثا وتروح صوب الغرفة وبإيدها الرسالة ادش الغرفة تفتح الليت سلامة وقفت برع تترياها ...
ادش ميثا الغرفة تتقرب من السرير تشوف على الطاولة اللي عدال السرير صورة مايد ترفعها واتم تطالعه " يالله محلاااااات اعيونك يا مايد ؟؟ ليتك تحس فيني ؟؟ وتعرف شكثر احبك ؟ يعلني افدى روحك " تحط الصورة مكانها وعقب تروح صوب الكمبيوتر ومن عقبها تروح صوب المكتب الاوراق كانت منطرة في كل مكان على المكتب وملفات " فديت ميووود والله محد عنده يرتب له غرفته هو ما يحب حد يتعبث بأغراضه بس انا برتب له ملفاته علشان يكون شكل المكتب حلوو " ....
تقبض ميثا الملفات وتيلس ترتبهم وقبل ما ترتبهم يلست الرسالة بظرفها على المكتب ومن عقبها يلست ترتب الملفات الملفات هذي خاصة بدوام مايد " فديت ميوود والله حتى شغله لاحقنه للبيت الله يكون في عونه ؟؟" وهي ترتب الملفات تنتبه انه بين الملفات ظرف كبير لونه احمر هب مكتوب عليه شي ولا انه رسالة تطالعه وتقلبه بين ايدها في هاللحظة تسمع صوت سلامة وهي تزقرها ...

سلامة : ميثووووووه ، خالد اخوج وصل يله استعيلي توه الشغالة خبرتني ...
ميثا : انزين انزين الحين يايه .... " اممممم يا ترى شو فيه هالظرف ؟؟ "
تفتح ميثا الظرف وتيلس تطالع الاوراق اللي فيه كانت اوراق وايدة وقصاصات ورق وهي تقلب بين الاوراق اللي في الظرف اطيح عينها على ظرف ثاني داخل هالظرف لونه ازرق كان مسكر تستغرب تفتح الظرف ومن فتحته اصرخت وما عرفت شو تسوي غير انها فرت الظرف و الاوراق على المكتب وشي منهم على الارض وطلعت برع وهي تصيح ومن شافت سلامة واقفة برع تترياها اركضت ... سلامة من شافت حال ميثا وهي تركض وتصيح تركض وراها ...
سلامة : ميثووووه بسم الله عليج شو فيج بلاج تصيحين شو شفتي في الغرفة ؟؟؟
ميثا وهي تطالع سلامة وتصيح : ماشي ماشي ... خليني بروح ...
تحاول سلامة تلحق بميثا بس ميثا كانت اسرع منها والحمدلله انه محد في الصالة حمدة كانت في غرفتها ترمس شاهين ريلها ، ومريم راحت ترقد بدر ولدها ، وام كايد كانت في غرفتها ترمس اختها راية ،
سلامة : ميثووووه وقفي خبريني شو شفتي ؟؟
ميثا وهي عند باب الحوش وتصيح تصد صوب سلامة بس ما انطقت بكلمة وتظهر وتركب ويا خالد وتروح ....
سلامة من زود ما هي مستغربة تركض لغرفة مايد وادش تروح صوب المكتب لانها شافت اوراق طايحة على الارض وظرف احمر لمت الاوراق وهي تلم الاوراق طاحت عينها على الظرف الازرق تنبهر وهي تشوف الظرف ترفعه ومن زود روعها على ميثا تطالع الاوراق وتستغرب ومن شافت الاوراق اشهقت ومن عقبها حطت ايدها على ثمها وتمت تطالع وهي مستغربة .........

• يا ترى شو الذي في هذا الظرف ؟؟ وخلى ميثا تروح البيت وهي تصيح ؟؟
• سلامة شو بتسوي بالظرف وكيف بتقنع ميثا ؟؟
• ومايد يا ترى بيشوف رسالة ميثا والا لا ؟؟
• ولطيفة وبطي شو بيصير عليهم ؟؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:45 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجزء الثالث عشر:

في بيت قوم بو شاهين :
ميثا من اوصلت البيت على طول اركضت حجرتها ومن ادخلت اقفلت على عمرها الباب فصخت شيلتها وطاحت على السرير ودست ويها بالمخدة وتمت تصيح خالد خوها حس انه ميثا فيها شي راح وراها ودق عليها الباب بس ميثا ما فتحت له الباب ....
خالد من ورى الباب : ميثاااااني حبيبي فجي الباب ؟؟ شو فيج حد قالج شي ؟؟
ميثا وهي ترفع ويها من المخدة والدموع تارسة عينها : لا ما فيني شي خلني اروحي ....
خالد : ميثا ما يصير فجي سلامة قالت لج شي ؟؟؟
تنش ميثا وتفتح الباب لخالد من عقب ما مسحت دموعها بالكلينكس : ما فيني شي بس تعبانة شوووي ....
خالد : شو يعورج ؟؟
ميثا : بطني يعورني بآخذ مسكن وبرقد ...
خالد : اذا تعبانة وايد بوديج المستشفى ؟؟؟
ميثا وهي مستغصة وفيها صيحة بس ما تبا اظهرها : لا الغالي اذا تعبت وايد بخبرك ...
خالد : خلاص ****لله اذا حسيتي بشي اتصليبي ....
ميثا : ****لله ...
يروح خالد عن ميثا هي تسكر الباب من راح اخوها واتم ادور في الغرفة وهي مضايجة تروح تفتح كبتها واظهر صندوق تشله وتحطه على السرير تيلس على السرير تفتح الصندوق والدموع في عينها هذا الصندوق فيه كل صور مايد ورسايله لها وهداياه اللي كان ايبها لها في كل عيد ميلاد لها ...
اتم ميثا تطالع هدايا مايد وتصيح .... " ليش يا مايد ليش تسوي فيني جذه انا شو سويت لك بشوه قصرت وياك علشااان تجازيني جذه آآآآآآآه وينج يا امايه علشان تشوفين ميود شو سوى ببنتج آآآآآآآآآآه " ....
من عقبها تحط ميثا راسها على المخدة واتم تصيح في هاللحظة يرن تلفونها ترفع ميثا راسها وتطالع التلفون وإلا سلامة اللي كانت متصلة بها بس ما ترد عليها من عقبها اطرش لها مسج " ميثووه ردي اباج ضروي ؟؟" تشوف ميثا المسج بس ما ترد عليها واتم تصيح شوي ويرد التلفون يرن بس هالمرة كانت هند اربيعتها متصلة بها ترد ميثا على هند وهي تصيح ...
ميثا : آآآآآآآآآلوووووووو ....
هند : هلا وغلا .....
ميثا وهي تصيح : اهليييييييين ......
هند : بسم الله شو فيج ميثاااااااااااني ؟؟؟
ميثا وهي تصيح : هنوووووووده ، ميوووووووود ولد خالي ...؟؟؟
هند وهي متروعة : شو فيه صار عليه شي ؟؟؟
ميثا : لا .... هنوووووده حاسة اني بموت لحقي عليه ؟؟؟
هند : ميثوووه شو فيج بسم الله عليج خبريني قولي شو صار لج ؟؟؟
ميثا وهي بعدها تصيح : ما اروووووم ارمس حاسة اني بموت يا هنووووووووده ؟؟؟
هند : خلاص الغالية انتي سكتي والحين انا بشوف اذا فلاح والا صقر اخواني اهنه وبخطف عليج ؟؟
ميثا وهي تمسح ادموعها : خلاص غناتي ارقبج ....
هند : اوكي باي ....
تسكر ميثا التلفون والا سلامة رادة تتصل بس ميثا ما ترد عليها تنش من مكانها وتفصخ عباتها ومن عقبها تروح تغسل ويها ...
في بيت بوكايد وفي غرفة سلامة :

سلامة وهي تتصل بميثا : يالله يا ميثووووه ردي خوفتيني عليييييج .... حسبي الله عليك يا ميوووود هذي سوات تسويها ..... افففففففففففف ليش ما تردين ردي ميثوووه ......
شوي وادش حمدة عليها .....

حمدة : سلاااااااااامووووه وينها الميث روحت ؟؟؟
سلامة وهي تسكر التلفون : هيه روحت .....!!
حمدة وهي تتقرب من سلامة : شو هالظرف اللي في ايدج ؟؟؟
سلامة وهي تمد الظرف لحمدة ... تستغرب حمدة وتآخذ الظرف من ايد سلامة وتفتحه كان فيه صور ومن طلعتهم اشهقت : سلااااااااامي من وين يايبه هالصور ؟؟؟
سلامة وهي تمشي صوب التسريحة : من غرفة ميود من وين بعد بيبهم ؟؟
وخبرت سلامة حمدة عن كل شي تستغص حمدة وتيلس على السرير وبإيدها الصور واتم ساكته وسلامة واقفة عند البلكونة ....
حمدة : ميثووووووووه ما رمستج ؟؟؟
سلامة : اتسل بها ما ترد عليه حرقته تلفونها من كثر ما اتصل .....
حمدة : ليش ميووود سوى جذه ومنوه هاي اللي وياه في الصور ؟؟؟
سلامة : ما اعرف ما اعرف اخاااااااااف ميثووه صار بها شي انتي تعرفين عاد ميثوه حساسة وايد ...؟؟؟
حمدة : قومي البسي عباتج خلينا نروح لها ...
سلامة : يله ... بس لحظة الساعة 11 وربع بالليل منوه بيودينا بيت عمتي الحين ؟؟؟
حمدة : بروح اشوف سيفووه احيده يالس في الصالة ....
سلامة : خلاص اوكي انا بلبس عباتي وبلحقج .....
تروح حمدة تحت وتشوف سيف وتخبره انها تبا تروح بيت عمتها هي وسلامة في البداية سيف ما يرضى بس عقب ما وعدته تصب له بترول وافق ومن عقبها وداهم بيت عمته .... طول الطريج سلامة وحمدة كانن خايفات على ميثا وبالاخص سلامة كانت وايد تحاتي ميثا لانه ميثا عادي تسوي أي شي بعمرها ... يوصلن بيت عمتهم كانت سيارة فلاح اخو هند واقفه عند الباب وهو يالس داخل السيارة ينزلن سلامة وحمدة ما كانن يعرفن انه حد في السيارة لانها مخفي وليل وما يبين اللي داخل ، حمدة من احدرت من الموتر تغشت بس سلامة ما كانت متغشية ....
فلاح كان يرمس في التلفون ومن شاف سلامة تم يطالعها وما نزل عينه عنها لين ادخلت بيت عمتها ....
المر : فلااااااااح .... حووووووه وينك ...؟؟ الووووو لا يكون رقدت علخط ؟؟؟
فلاح : هاااااااا .... وياك وياك .... شو كنت تقول ؟؟؟
المر : اونه وياك وانته ما سمعتني شقول اشيااااااك صخيت مرة وحدة ؟؟؟
فلاح : ماشي بعدين برمسك يله ....
المر : عنبوه اشياااااك منوه صفعك ؟ فلاااااااااح .....
فلاح : هااااااا .... شو فيك ... الحقني يا المر ....؟؟؟
المر : بلاك شو صار عليك صفعك يني ؟؟؟
فلاح : لا لا شو يني .... شفت غرشوووووب خطف قدامي من شوي ؟؟؟
المر : وانا اقول اشيااااه الريال هب ويايه منوه هذي الغرشوووب ؟؟؟
فلاح : ما اعرف احدرت من الموتر ودشت البيت اللي وصلت الاهل عندهم ....
المر : يمكن بنتهم ؟؟؟
فلاح : ما ادري بس فيها جمال هب طبيعي عنبوها من بنت غزال يا المر هب بنت اللي خطفت ذي ؟؟
المر : هههههههههههههه لا يكون غزاك شوقها يا فلاح .... رحت بوظبي وغزاك غزال ظبياني ....
فلاح : آآآآآآه يا المر ... ليته الشووووق يذبحني لو يا من جداها يعلني افدى التراب اللي تمشي عليه هالغرشوووووووب .............
المر : هههههههههه عنبوه هب بنت خبلت بك جذه ما احيدك يا بو خالد ؟؟؟ ما احيدك تهتم بهالامور ...؟؟؟

فلاح : لا لا يا المر هذي غير ما شفتها انت كنت عذرتني ؟؟؟
المر : الله يساااااااااعدك يا ريال ...هههههههههههه
فلاح : عنالاااااااااااتك بس عن هالرمسة شو كنت تقول مساعه ....

في غرفة ميثا ، هند كانت يالسه ويا ميثا وتهديها وحمدة وسلامة من احدرن بيت عمتهن راحن عند ميثا غرفتها من عقب ما تفججن من حرمة خلفان " ام خالد " دخلن على ميثا وهند ويلسن عندهن ميثا ما كانت تتكلم كانت ساكته واعيونها تدمع .....
هند : ميثووووووه اذكري الله هب زين اللي تسوينه ؟؟؟ و****لله ما يصير الا الخير ....
حمدة وهي تيلس عدال ميثا : ميثوووه ****لله باجر يوم بيرد ميود من الدوام بنفهم السالفة منه ....
سلامة : ميثووووه اتكلمي ريحينا ......!!!
هند : هب راضية ترمس بس كل اللي فهمته انها شافت صور مايد ويا وحدة في غرفته وقامت تصييييح كل ما ارمسها ....
سلامة وهي خايفة على ميثا اللي كانت بس تطالعهم وعيونها تدمع ....
سلامة : ميثوووووه حبيبي لا تسوين جذه ****لله باجر نفهم كل شي بس انتي لا تصيحين ....
ميثا كانت بس تطالعهم وما ترمس وعيونها تدمع .....
في هاللحظة رن تلفون هند وكان فلاح اخوها اللي متصل ....
هند : هلا غناتي ....
فلاح : وينج يله اتاخرنا شو نسيتي ابويه بيساااافر الساعة 12 ونص والحين 11 ونص يله بنا نروح نيلس وياه شوي ؟؟؟ باجر بتشوفينها اربيعتج في الكلية ....
هند : ****لله الحين يايه .....
تسكر هند التلفون عن اخوها ...
هند : سلااااااااامي حبيبي انا بترخص عنكن الحين لانه ابويه بيساااافر فرنسا الليلة عنده دورة شهر عاد تعرفين لازم اسلم عليه ....
سلامة : خلااااااص الغالية بحاول اهدي ميثوووه و****لله بنشوفج باجر في الكلية ....
هند : ****لله ....
تتقرب هند من ميثا وتحبها على خدها وتمسح ادموعها وميثا ما كانت ترمس بس تطالعهم وعيونها تدمع من عقبها تسلم على حمدة وتظهر عنهم سلامة راحت توصل هند للباب يوصلن عند الباب ويوقفن يسولفن شوي ...
هند : سلاااااااااااااامي يلسي عند ميثووووه الليلة ولا تخلينها اروحها ....
سلامة : ****لله الغالية اكيد بيلس عندها ما اقدر اخليها اروحها ...
هند : يله عيل تصبحين على خير غناتي ....
سلامة : وانتي من اهل الخير وردي السلام على هلج ....
فلاح من اظهرت هند كان في الموتر ومنزل الجامه سلامة ما كانت تدري انه اخو هند هو اللي موصلنها اوقفت تطالع هند وهي تروح صوب الموتر وانصدمت إنها تشوف اخوها من شافته طاحت عينها بعينه وهو ما صدق انه هي هذي اللي شافها من شوي وتم يطالعها وما نزل عينه سلامة من شافته يطالعها استحت وانخشت ورى الباب وهند احدرت الموتر وهو بعده يطالع صوب الباب ....
هند : حوووووه فلاااااااحوووووه شو فيك يله خلنا نروح ...؟؟؟
فلاح وهو يفتر صوبها : ها .... هيه يله .....
هند وهي مستغربة منه : بلاك منوه صفعك ...؟؟؟
فلاح وهو يتحرك : منوه هذي اللي وصلتج ؟؟؟
هند : هذي سلامة اربيعتي لييييييش ؟؟
فلاح " يعلني افدى هالاسم " : لا ما فيه شي هذا بيتهم ؟؟؟
هند : لا هذا بيت عمتها وبعدين شو هالاسئلة يله خلنا نلحق علىابويه ....
فلاح : : ****لله ..... في خاطره " فديتها والله يالله محلاتها هب بنت هذي ... هذي ملاك نازل من السما ..."
في غرفة ميثا كانت ميثا ياله وتصيح
سلامة : ميثوووووه اذكري الله ؟؟
ميثا وهي تصيح : سلاااااااامة ميووووود طعني في قلبي جرحني جرح ما اظن هالجرح بيبرى وانا دايما كنت اقولج ميوووود تغير عليه وبالاخير اعرف انه على علاقة بوحدة هذي اللي غيرته عليه .....
حمدة وهي تمسك ميثا من ايدها : ميثوووووه انتي تعرفين انه ميوووود يحبج مستحيل يفكر بيغيرج وهذا طيش شباب وباجر بيرد لج .... اصلا ميود ما يروم يعيش بدونج

ميثا وهي تصيح : حمدوووووه لا تحاولين ادافعين عن ميووود ، ميود جرحني ومستحيل اسامحه حرام ليش انا يستوي فيني جذه ليش ....؟؟؟
سلامة : بحاول افهم الموضوع باجر من ميود بس انتي هدي اعصابج الحين ولا تصيحين قطعتي قلبي ....
ميثا وهي تثيح : سلااااااااامي شو تفهمين الموضوع ، كل شي واضح مثل الشمس بالصور اللي شفناها ميوووووود تغير من سافر مصر حالته وايد تغيرت قام يسهر والله العالم شو يسوي من ورانا بعد انا ياما قلت لج يا سلووووووم انه ميووود تغير هب هو ميود اللي نعرفه هذا واحد ثااااااني آآآآآآآآه يا ميثووووه واااااا حرقه افوادج وينج يا اماااايه تشوفين بنتج شو صار عليها بنتج اللي حطيتيها امانة بإيد ميووووود ولد اخوج خلاااااااها وظوته وحدة ثاااانية من هالخااايساااااااااااات ..... واتم تصيييييح بصووت عالي ....
حمدة تتقرب من ميثا وتحضنها في هاللحظة ادش عليهم ام خالد وهي تشوف حمدة حاضنه ميثا وميثا منهارة من الصايح وسلامة واقفة وتصيح ....
ام خالد وهي مستغربة : شو فيها ميثااااا ؟؟؟
سلامة وهي تمسح ادموعها : ما فيها شي خالتيه بس ميثا تعبانة شوووووي ...
ام خالد : شو يعورها ؟؟؟
سلامة : امممم بطنها يعورها وايد ....!!
ام خالد وهي تتقرب من ميثا : ميثا اعمل لك شي دافي تشربيه ؟؟
ميثا وهي تمسح ادموعها بايدها : لا خالتيه بطون بخير ****لله ...
ام خالد : بتصل حق ابوج اقوله ايي ايوديج المستشفى ؟؟
ميثا : لا لا خالتيه ابويه عنده دوااام الحين وما اظن بيرخصونه انا بكون بخير ****لله ...
ام خالد : على هواج انا رايحة انام تبون شي ...
حمدة : سلاااااامة فوادج خالتيه ....
ام خالد : الله يسلمك من كل شر يله تصبحون على خير ...
سلامة : وانتي من اهل الخير خالتيه ....
تظهر ام خالد عنهن وييلسن ايهدن ميثا وعلى الساعة وحدة الا ربع هدت ميثا من عقب ما وعدتها سلامة وحمدة انهن ييلسن ويا مايد ويفهمن منه الموضوع على الساعه وحدة حمدة يمر عليها محمد اخوها وترد البيت بس سلامة ما ردت خافت ميثا ترد تصيح مرة ثانية وقالت لحمدة انها بتم عند ميثا الليلة ... ذيج الليلة ميثا ما باتت كانت كله تفكر بمايد وسرحانة وتفكر بالصور اللي شافتهن وسلامة من زود تعبها وطت راسها على الساعة 2 ونص لانه الساعة 10 لازم يكونن في الكلية عندهن دوام وتسليم البروجكت خلاص الامتحانات على الابواب ......

في بيت بوصقر " اهل هند " :

هند كانت يالسه في غرفتها وتقرى رواية بين القصرين ومندمجة بالاحداث تسمع دق على بابها ....
هند : تفضل ........
فلاح وهو يفتح الباب : هنوووووووده واااعية ؟؟؟
هند : هيه فديتك اقرب ...
ايدش ويسكر الباب وراه يتقرب منها وييلس على الكرسي ....
هند وهي تطالعه : في خاطرك رمسة وتبا تقولها صح ... يله ارمس اسمعك ؟؟
فلاح : امممممممممممممممم ....
هند هي الوحيدة بين اخوانها ودلوعة البيت هم من اهل العين وتوهم منتقلين قريب بوظبي علشان شغل ابوهم واخوها صقر ... عندها صقر وعمره 24 سنة ويداوم في وزارة الخارجية متخرج من جامعة الامارات قسم علوم سياسية فلاح وعمره 23 سنة وهو ملازم طيار في الكلية الجوية وتوه راد من امريكا من شهرين لانه كان عنده دورة اهناك شهاب وعمره 22 سنة ويدرس في جامعة الامارات قسم علاقات عامة حمد وعمره 19 سنة ويداوم في كلية الشرطة وتوه متخرج من دورة المرشحين ، عقاب وعمره 16 سنة ويدرس في مدرسة الشويفات الدولية طلال وعمره 13 سنة في صف ثاني اعدادي وهذا اصغر واحد فيهم ......
هند : شو فيك ؟؟ ارمس ...؟؟؟
فلاح : هنوووووده ابغي اعرررس ؟؟؟
هند : كلووووووولووووووش مبروووووك منوه هالبنت ؟؟
فلاح : اممممم سلاااااااااامة ؟؟
هند وهي تحط الرواية على السرير عدالها وتعدل يلستها : شمن سلااااااااامة ؟؟؟
فلاح : شو شمن سلااامة بعد ؟؟ اربيعتج اللي شفناها اليوم ؟؟
هند وهي مستغربة وتطالعه : ههههههههههههههههههه .... واتم تضحك عليه ......
فلاح وهو مستغرب من ردة فعلها : شو فيج ليش تضحكين شو انا قلت نكته ؟؟؟
هند وهي ميته من الضحك : فلاااااااااااااح والله انك تضحك وااااااااي بمووووت من الضحك لا لا ما ارووووم ههههههههههههههههه
فلاح وهو معصب : افففففففففففف منج ليش تضحكين الحين انا ما قلت شي يضحك ولا اني قلت نكته انا قلت ابغي اعرس شو كفرت يعني ...؟؟؟
هند وهي تيود على بطنها وتضحك : ههههههههههه بموووووت من الضحك دخيلك فلااااااح لا تعيدها وإلا اقولك عيدها ابا اضحك ههههههههههههه......
فلاح وهو معصب وينش واقف : سباااااااااالة والله انتي محد ايييييج انا الغلطان اللي ييت لين عند .....
ويظهر عنها .......
هند : ههههههههههه فلاااااااااااح حبيبي تعال .............
فلاح وهو يمشي : جب جب انزين سكتي ..........
في هاللحظة كان صقر اخوهم ياي من تحت وسمعهم محتشرين ........
صقر وهو يمشي صوبهم : بلاكم محتشرين نص الليل ؟؟؟
فلاح وهو معصب وهند واقفة تضحك واميوده بطنها .....
فلاح : شوووف ختك السبالة انا رايح ارقد احسن لي ورايه شغل الصبح .....
هند وهي اتيود ايد فلاح : دخيلك لا تروح خلااااااص ما بضحك ........
فلاح وهو ايهد ايدها : خليني برووووح ارقد ......
صقر : ايييييييييييييه شو فيكم ؟؟ خبروني .....؟؟؟
ايدشون ثلاثتهم غرفة هند ويسكرون الباب فلاح من دش يلس على السرير وهو معصب ......
صقر : هنووووووده ، بلاه فلااااااحووه معصب ؟؟
هند وهي تطالع فلاح وفيها ضحكة على شكله وهو معصب بس ما ضحكت : يبااااااا يعرس ؟؟
صقر وهو يطالع فلاح : والله مبروووووووك منوه العروس اكيد شواااااااخ ؟؟
فلاح وهو يطالع صقر : منوه شوااااااااخ ؟؟؟
صقر : شيخة بنت خالوه " كنه " اللي في السلاماااااااات !!
فلاح : شووووووه تخبلت آخذ شيخوه لا وبنت خالتيه " كنه " عوذ بالله جنك تباني اشقى طوووول عمري ....؟؟
هند وهي تضحك : فلااااااااااح ما اتخيل إنك ماخذ شيخوووه ههههههههههههههههه ....
فلاح وهو يفر بالمخدة : عنالااااااااااااااتج سكتي ما ابغي اسمع ضحكتج ...؟؟؟
صقر : خلاص انزين منوه البنت اللي تباها ؟؟
هند وهي تبتسم : يبا سلاااااااااامة ....؟؟؟
صقر : منوه سلااااااامة هذي ما احيد وحدة من هلنا اسمها سلاااااااااااامة ؟؟؟
هند : سلااااااامة اربيعتي بنت ابراهيم ؟؟
صقر : هيه اللي وياج في الكلية بس احيد اسمها ميثاااا ؟؟
هند : لا هذي بنت عمة ميثا ....
صقر : ايوااااااااا .... وانته وين شفتها البنت ؟؟؟
فلاح : والله انه هالبنت خبلت فيني يا صقر انا شفتها بس واتخبلت هذي لو يلست احذالي شو بيصير فيني ... وااااااااااااااااي .... حاسيتي بتزل ....
صقر : ايييييييه الريال متعوق ... إلحقيه بماي بارد الريال ناره قايده .....
فلاح وهو يفر صقر بالمخدة : اووووووه انتوا محد يقولكم شي ... افففففففففف بقووووم ارمس حمد اخير عنكم !!!
صقر : يعني حمد هو اللي بيسمعك حمد الحين راقد ما صدق الليل يحدر علشاااااان يوطي راسه ما صدق دورة المرشحين تخلص علشااااااااان يوطي راسه .....
فلاح : اووووووه بروح ارقد احسن لي من يلستكم والا بتصل حق سهيل في العين وبشكي له عن عذاب فوااااااااادي .....
صقر :هههههههههه اذا حصلت سهووووول هذا ما يصدق يظهر من الكلية علشان يفتر ويا ربعه تلااااااقيه الحين في الختم والا الخزنة عند ربعه ..... وهب فايق لك ....
فلاح : خلااااااااص بروح ارقد ....
صقر : تصبح على خير ..........
فلاح وهو يسكر الباب : وانت من اهل الخير .....
يظهر فلاح عنهم وهو معصب لانهم قفطوه وهند من ظهر فلاح خبرت صقر عن فلاح وصقر استغرب من اخوه .....
صقر : مسكين فلااااااح زين ما غلط يوم قال يبا يعرس ليش تضحكين عليه ...؟؟؟
هند : صقر حبيبي انا استحي اقول للبنت والله تعالي اخويه شافج البارحة قدام بيت عمتج ويبا يعرسبج يمكن البنت محيرة لحد من هلها ....؟؟؟
صقر : وشوووو فيها لو سألتيها اذا كانت محيرة والا لا ..؟؟؟ اعتقد ما فيه شي بس تعرفين حبيبي هالشي غريب سبحان الله للحين في هالزمن حب من اول نظرة كنت اتحرى انه هالشي بس في المسلسلات والقصص والافلام بس اليوم اتاكدت انه هالشي صدق من عقب سالفة فلاح ... حليله والله ....
هند : فديت فلااااااااااح والله .....

اليوم الثاني :

سلامة وميثا على الساعة 9 الصبح روحن الكلية من عقب ما تريقن وصلهن دريول بيت بو كايد طول الدرب ميثا كانت ساكتة وتفكر بمايد ، كان خاطرها ما تروح الكلية اليوم بس عندها تسليم البروجكت ولازم تكون موجودة ويا سلامة من حدرن الكلية ميثا راحت الكلاس الاولي اللي سلامة هب وياها فيه بس هند اللي وياها وطول شرح الاستاذ " جيف " كانت ميثا سرحانة وتفكر بمايد وليش سوى كل هذا فيها ...؟؟؟
حزة البريك :
كانن هند وميثا يالسات في الكافتيريا .....
هند : ميثااااااااااني اييييييب لج كوفي ...؟؟؟
ميثا : لا غناتيه مشكووورة ما ابغي ....!!
هند : ميثااااااااااني حبيبي لا تسوين بعمرج جذه ****لله كل شي بينحل ؟؟؟
ميثا : هنوده اللي سواااااه ميووود هب شووويه والله لو ابويه درى بالسالفة ليرفق عليه اني ما اتزوج مايد طول عمري .....
هند : الله يهداااااه ****لله ، ****لله سلامة وحمدة بيرمسنه وبيعرفن الموضوع وبيحلن الاشكاليه هذي بس انتي لا اضايقين نفسج علشااااااني غناتيه .........
ميثا : ****لله فديتج .....
في بيت بو كايد :
على الساعة 11 الصبح مايد توه راد من الدوام كان ماسك زام طول الليل على الساعه 9 الصبح ظهر خطف شقته يلس ويا طيف شوي واتريق وياها ومن عقبها روح بيتهم من دش البيت شاف امه يالسه اروحها في الساله هي وبدر ولد كايد ، طبعا الكل في الدوامات هي صح ما خبرتكم انه مريم حرمة كايد مدرسة لغة انجليزية ادرس في المرحلة التأسيسية ويوم تروح المدرسة تخلي بدر عند عمتها ... يروح مايد غرفته علشان يرتاح من يدخل الغرفة يغير ملابسه ويدش يسبح ومن عقبها يظهر يلبس ثيابه ويتقرب صوب المكتب يشوف الاوراق امنطره في كل مكان ويشوف الظرف الاحمر طايح على الارض يركض صوبه ويشله بين ايده يدور على الظرف الازرق اللي فيه الصور ما يشوفه يلتفت على المكتب ويشوف رساله ميثا يفتحها وييلس على الكرسي .....

كانت كاتبه فيها ....
" والله عليك متوله .... وبسبتك صارت وفاتي
يا ضوى هالعمر كله ... وينك انت حانت وفاتي
من شاغلك روح وخله ... وعيشني ليل السباتي
ما صارت فالعمر زلة ... خلها عد الذكرياتي
تراني حيل يا مايد متوله .. يا ماخذ عمري وحياتي
وكل القصيد فالدنيا اشله .. ولا تخاف مني وتحاتي
وقلبك عندي محله .... وارجع الحين قبل المماتي
لا تفتكر اني بذله ...... هو دوى قلبي وغناتي
خل الجفا البعيد خله ... وانت بيدينك نجاتي ...
البعد ما اقدر اشله .... الحق علي قبل المماتي ...
يا مايد انته تغيرت وايد عليه وانا ملاحظة هالشي ليش يا بعد روحي تسوي فيني كل هذا صرت اخاوي الهم والهم خاواني يا ليلي ما اصبر على فراقك ، يا بعد كل ذاتي .... ارحمني وارحم فوادي ولا تخليني في هالزمن وحيدة لاني مالي في هالدنيا غيرك يا غناتي ..." حبيبتك " ميثا " .......


من قرى مايد الرسالة ما عرف شو يسوي غير انه نزل تحت وحط الرسالة على السرير ...
مايد : اماااااايه ... سلامة وينها ؟؟؟
ام كايد : في الكلية ليش فيه شي ...؟؟؟
مايد : امايه منوه دخل غرفتيه ؟؟؟
ام كايد : محد يعني منوه انته ما تحب حد يدش غرفتك وهي مسكرى من امس تظهر عنها محد راح صوبها .. ليش فيه شي ؟؟؟
مايد : لا لا بس سلامة متى ترجع من الكلية ....؟؟؟
ام كايد : على 2 ونص ....
مايد : خلااااااص اوكي .........
يروح مايد غرفته ويتم يدور هب عارف شو يسوي " افففففففففف اكيد ميثوووه هي اللي نطرت الاوراق ؟؟ اكيد شافت الظرف ؟؟ هيه هي اللي شلت الظرف الازرق والصور ؟؟؟؟ اففففففففففف شو اسوي الحين ؟؟؟ يا ربي ؟؟ الله يستر ؟؟؟ " ............

• يا ترى مايد شو بيسوي ويا ميثا ؟؟؟
• وفلاح اخوو هند شو بيصير عليه ؟؟ بيحاول يقنع هند ترمس سلامة والا لا ؟؟؟
• سلامة شو بيصير عليها ؟؟؟
• ولطيفة وين راحت وشو صار لها ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:47 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــــــــــ الرابع عشر ـــــــزء :

في الوقن الساعة 2 الظهر وفي بيت العوش عمة لطيفة كانت دانة بنت العوش وعمرها 23 سنة توها متخرجة يديد من الجامعة بس ما اشتغلت دانة كانت مالجة على واحد من الهير بس هو ظهر هب زين كان راعي بنات واطلقت ومن عقبها خطبوها وايدين بس هي ما كانت توافق العوش عمة لطيفة عندها 5 بنات وولدين عندها فاطمة وعمرها 29 سنة مدرسة تربية اسلامية متزوجة ولد عمها وعايشة وياه في الصاروج في العين ريلها يداوم في بلدية العين وعندها " حسن ووليد وعمير " والحين حامل سلطان وعمره 27 سنة متزوج من نورة اخت اربيعه مصبح من سويحان من 5 سنوات بس للحين ما عنده عيال ومريم وعمرها 25 سنة توها متزوجة صار لها 5 شهور متزوجة من وليد ولد عمتها وعايشة وياه في بوظبي وسالم وعمره 22 سنة ويدرس في بريطانيا ، حصة وسهيلة هذيل بصف ثاني ثانوي توأم ......

دانة كانت يالسه في الغرفة وترتبها .....
دانة : لطيفة شو فيج سرحااانة من ييتينا من 3 ايام وانتي كله سرحانة وما ترضين تاكلين ....؟؟؟
لطيفة : ما فيني شي يا دانووووه حاسة اني مخنوقة وهب عارفة شسوي ؟؟
دانة : وااااابوي عليج حد ييلس في الوقن وينخنق قومي لبسي عباتج بنروح نمشي شوي في الحارة عاد الحريم اهنه متعودات يتمشن في الحارات ....
لطيفة : والقووووم حد يمشي الحين القايلة ...؟؟؟
دانة : شو فيها احنا بشهر 11 ماشي حر الدنيا باردة ...
لطيفة : لا لا خلينا يالساااااات وخلااااف عقب المغرب بنظهر نمشي ......
دانة وهي تيلس عدال لطيفة : لطوووووووف حبيبي والله انه قلبي معورني عليج ؟؟؟
لطيفة : حالي وحالج واحد يا دانة ، انتي حبيتي فهد و محد لامج يوم خطبج ووافقتي عليه بس هو صدمج وايد عقب الملجة وكشر عن انيابه وفي النهاية اطلقتي عقب 4 شهور ملجة ، بس انا حبيت والكل لامني وابعدوني عن بطي بشتى الطرق آآآآآآآآآآه يا دانة ليتهم بس ابعدوني عنه هم ذبحوني يا دانة وذبحوا بطي بعد آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه قلبي عمره ما بيسامحني على اللي صار ........؟؟؟؟
دانة : لطووووووف بس بطي اكيد للحين يحبج مثل ما انتي تحبينه ؟؟
لطيفة : ما اعرف يا دانة كل اللي صار له من تحت راسي هم يعتقدون هالشي لكن والله يا دانوه اني للحين احبه وما كنت اتصور مسلم يسوي اللي سواه اهل بدع زايد كلهم يرمسون عليه عمومتي وبناتهم وعيالهم ما قصروا اتهموني في شرفي وجافوا ابويه يا داااااااانة يشهد عليه رب العالمين اني عفيفة ، عمومتي خلوا ابويه يكرهني وجسووووووم نفس الشي ما اعرف كيف صدقوهم آآآآآآآآآآآآه يا دااانوه ليتني امووووووووت علشان ارتاح من هالعذاب اللي انا فيه ........

واتم تصيح ....
دانة : لطااااااااااافي حبيبي لا تصيحين ****لله ما بيصير إلا كل خير بس انتي لا تصيحين ....
لطيفة وهي تصيح : حتى بطي يا دانة ما حاول انه يسأل عني ... آآآآآآآآآآآه انا انتهيت حياتي ادمرت ومستقبلي راح قووولي لي منوه الحين بيرضا يآخذ وحدة هي سبب مشاكل عايلتها ، منوه بيرضا يآخذ وحدة دخل ولد عمها السجن من تحت راسها منوه الحين بيرضا يآخذ وحدة كل أهل بدع زايد يرمسون عليها ، آآآآآآآآآآه يا ليتني لو اموووووت .........
دانة : اذكري الله يا لطيفة هب زين عليج اللي يالسه تقولينه ؟؟
لطيفة : انتي ما سألتي نفسج ليش ابويه يابني عندكو الوقن لأنه اتأذى من كلام الناس علشان جذه يابني اهنه علشان اهل بدع زايد ينسون لطيفة بنت عمير .......... آآآآآآآآآآآه
دانة : فديتج لطاااااافي والله عورتي لي قلبي خلاااااص فديتج لا تصيحين ......!!!!!!!!


في بوظي :

في بيت بوكايد :

مايد كان يالس في غرفته ويدخن هب عارف شو يسوي ويفكر بميثا ، يتصل بسلاااامة ......
سلامة : آآآآآآآآلوووووووو ......
مايد : وين انتي ؟؟؟
سلامة : في غرفتيه ؟؟ ليش ؟؟؟
مايد : خلاااااص انا الحين يايينج ........
يسكر عنها ويطفي السيجارة ويروح غرفة سلامة ، سلامة كانت يالسه على السرير يدخل مايد ويسكر البا وراه وييلس على الكرسي ...
سلامة : في خاطرك رمسة ، عيونك تقول انك تبغي تقول شي ؟؟
مايد : سلااااامووووووه وين الظرف اللي شلته ميثا من غرفتيه ؟؟؟
سلامة : أي ظرف ؟؟؟
مايد : لا تستعبطين انتي فاهمة انا عن شوووه ارمس ....
تنش سلامة من مكانها تفتح الدرج وهو يطالعها اطلع الظرف الازرق من داخل ومن شافه نش من مكانه وراح صوبها ...
مايد وهو معصب : هاتيه ............
سلامة : قبل لا اعطيك اياه منوه هذي اللي وياك في الصورة ؟؟
مايد : وانتي اشلج اعتقد ما يخصج انزين ؟؟؟
سلامة : لا .. يخصني ويخص ميثوووه بعد ؟؟؟
مايد وهو معصب : ميثوووه شافت الصور ؟؟
سلامة : هي اللي شافتهم قبل وبعدين انا ممكن اعرف يا مايد ليش تسوي كل هذا بميثا هب حرام عليك ليش هي شو سوتلك ؟؟
مايد : سكتي انتي ما يخصج انا ما بتكلم غير قدام ميثا ؟؟
سلامة : خلااااااص قووووم خلنا نروح لها ...
مايد وهو ييلس على السرير : لا ما ينفع نروح لها اتصلي بها وخليها إتي اهناك عمي خلفان بيتم يتنشد ليش وشو تبون بميثا ؟
سلامة : خلاص اوكي بتصل بها وهي بتي اهنه ...
تتصل سلامة بميثا وخبرتها انه مايد يباها في البداية ...
ميثا رفضت إنها تروح لبيت خالها بس سلامة اقنعتها وخلاف راحت بيت خالها ....
في بيت بوصقر :
هند : امايه ابويه ما اتصل تلفون ؟؟
ام صقر : رمسته مساعة يسلم عليكم ...
هند : الله يسلمه من كل شر يا رب فديته والله ولهت عليه ....
ام صقر : كلنا ولهنا عليه هب انتي بس الله يرده بالسلامة يا رب ....
في هاللحظة ايدش صقر ويسمع امه ....
صقر : يا حيها بنت فلاح ولهت على شوقها ...
ام صقر : الناس تسلم بالاول وبعدين ترمس ... وليش ما أوله على خالد يعني .. يعلني افداااااااه
صقر : لا لا ما نروم عليج يا ظبية الصراحة انتي مثال للحب الخالد متى ربيه بيوعدني بوحدة تحبني مثل ما تحبين ابويه ....

ام صقر : ما اظني بتلاااااااقي لاني غير ....
هند : فديتج امايه اكيد انتي غير في كل شي غير ماشالله عليج ....
ام صقر " ظبية " صغيرة توها داشة الـ 39 سنة تزوجت من خالد ولد عمتها وعمرها 15 سنة كانت وايد تحبه حتى هو وايد يحبها بوصقر " خالد " اكبر عنها بسنتين يعني الحين عمره 41 سنة .....
صقر: امايه فديت روحج انتي للحين تحبين ابويه ....
ام صقر : تعرف صقر ابوك يوم يا يخطبني كلهم خوالك قالوا هذا بعده توه مشتغل وياهل وما بنيوزه ظبوي .. بعدها ياهل وما تفهم شي بس ابويه الله يرحمه قالهم ظبية ما ياخذها إلا خالد والحمدلله للحين انا وابوك عايشين بسعادة ولا في عمره غضب لي خاطريه ، يوم حملت بك كنا طايرين من الفرحة وهب مصدقين إنا بنصير أم وأبو ويم ولدت بك سميناك على يدك صقر بن زايد الله يرحمه عمي كان خيره الريايل وشيخ الجبيلة .......
صقر : الله يرحمه يا رب .......
هند : امايه فديتج والله اني احبج وايد ...
ام صقر : حبتج العافية يا ظي عيني .......
صقر : يعني هندووووه بس هي اللي ظي عينج ....
ام صقر : كلكم هب هنوووووووده بس بس هي غير البنت الوحيدة فديت هنوده والله الله ما رزقني ببنت ثانية غيرها لازم أدلعها
صقر : البزا وايد هب زين للبنت ....
هند : شو حارنك ...؟؟
ام صقر : فديتكم والله عيل فلاح وحمد وينهم ما اسمع لهم حس .؟؟
صقر : رايحين الصالة تعرفين حمد موته وحياته صالة التدريب ....
ام صقر : فديت روحه عسى ربي يخليني لين ما اشوفكم كلكم معاريس يا رب ...
صقر : الله يعطيج طولة العمر والعافية يا ام صقر ...
في بيت بوكايد وفي غرفة سلامة :

ميثا يالسه على السرير ، مايد واقف عند البلكونة ، سلامة يالسه على الكرسي وحمدة واقفة عند الكبت ....
مايد : ليش ما تتكلمين يا ميثا ؟؟
ميثا ودموعها على خدها : شو تباني اقول انت اللي لازم ترمس هب انا ....
مايد : بشوه أحلف لج انه ما في وحدة تستاهل قدم ريلج ، بشوه احلف لج انه ما في وحدة في خاطريه غيرج ......
ميثا وهي تصيح : مايد لا تكذب عليه كل شي واضح بالصور .......
وقبل لا تكمل كلامها .....
مايد وهو يصرخ : الله يعلن هالصور ميثووووه بشوووووه احلف لج علشاااان تصدقيني ورحمة عمتي اني ما احب غيرج واللي يآخذ روحي هالساعة اني ما اتمنى غيرج حليله حقي شوه انتي ما تفهمين ....
ميثا وهي تصيح : ميووووود لو انته تحبني صدق كنت ما خنتني .....
يتقرب منها ودموعه على خده : انا ادري اني ذبحتج لكن والله اني احبج ميثووووه هالسالفة صارت من زمان وهالبنت انا قطعت علاقتي وياها من زمان من يوم كنت بمصر ... دخيلج صدقيني ميثوووه والله اني احبج حرام حسي فيه .......
ميثا وهي تصيح : انته اللي لازم تحس من رجعت من مصر وانت متغير صرت هب مايد اللي نعرفه صرت انسان ثاني طلعت من البنك واشتغلت بالجمارك وقلنا ما عليه قمت تسهر وايد وقلنا ما عليه قمت ما ترد البيت إلا ويه الفير وقلنا بعد ما عليه بس إنك تخوني هذا اللي ما برضاه ....

مايد وهو ييلس على الارض عند ريل ميثا : ميثووووه حرام عليج انا احبج وهالصور كنت بحرقهم علشاااااان جذه كنت عازلنهم روحهم في ظرف ويشهد عليه رب العالمين انه هالبنت علاقتي فيها كانت عادية وايد واني ما قربتها بالحرام ليش هب راضية تصدقين حرااااام عليج حسي فيني .........
سلامة : ميثووووووووه ,, ميوووود من كلامه امبين عليه صادق حسي فيه ........
ميثا وهي تنش من مكانها : شو تبيني اقول يا سلامة مايد جرحني وعمره هالجرح ما بيبرى اليوم وانا ما صرت حليلته وخاني ويا بنات باجر اذا عشنا تحت سقف واحد شو بيصير .....
مايد وهو يوقف : ميثااااا والله اني احبج ويعل روحي تروح هالساعة اذا اني افكر بوحدة ثانية غيرج .........
ميثا وهي تصيح : لا تدعي على عمرك انت غالي عندي .....
مايد وهو يصيح : ميثا حرام عليج انا احبج حسي فيني .......
ميثا وهي تصيح : انته جرحتني ومستحيل اغفر لك ........
مايد : يا روح مايد انا آآآآآآآآسف اعتبريني ياهل وغلطت ......
ميثا : مايد اللي امبينا انتهى خلااااااااااااص ........
مايد وهو يصيح : ميثوووووه حرام علييييييييج ..........
ميثا وهي تمشي صوب البا ب : انا بروووح البيت حاسة اني تعباااانه ....
مايد وهو يمسك ايدها ويصيح : ميثوووووه حرام عليج والله اني احبج حسي فيني انا مايد اللي طول عمره حبج من قلبه انا مايد اللي طول عمره ما تمنى غيرج انا ندمااااان على كل شي ميثووووه لو اني غالي عندج بتسامحيني وانا ادري انه قلبج كبير ويحبني .........
ميثا ودموعها على خدها : بس انت جرحتني ؟؟؟
حمدة : ميثووووه ميووود اعتذرلج سامحيه ......
مايد وهو يصيح : ميثووووه يعلني الموت لو اني اكذب عليج يشهدر رب العالمين اني امووووووت فيج .........
ميثا : لا تدعي على عمرك بس انا منصدمة من اللي سويته .......
مايد : حسي فيني حرام عليج والله احبج ...
ميثا : ما اظن قلبي بيغفر لك ....
سلامة : ميثوووه لا تكونين قاسية حرام عليج ....
ميثا : واللي سواه هب شويه كيف تبيني اسامحه على خيانته مستحيل ....
مايد وهو يصيح ومنهار : ميثووووه دخيلج انا آآآآآآسف .... .
ميثا : عمرها كلمة آآآآآآآسف ما كانت حل للمشكلة ... انا مرووووحه .........
تفتح ميثا الباب وتظهر ومايد يمشي وراها ويترجاها وسلامة تزقرها بس ميثا كانت تمشي وتصيح وما ترد عليها ....
مايد : ميثووووه حرام عليج انا اااااااااسف وصدقيني هالشي ما بيتكرر .....؟؟
سلامة : ميثووووه وقفي .........
تنزل ميثا على الدري ومايد يمشي وراها ويترجاها سلامة وحمدة يزقرنها وميثا ما ترد بس كانت دموعها على خدها في هاللحظة يوقف مايد، وميثا توصل نص الصالة ما وعت إلا وسلامة تصرخ .......
سلامة : ميووووود شوووووو فيك ؟؟؟؟
حست ميثا بقلبها يدق بقووو إلتفت صوب الدري وسافت مايد طايح على الارض وفاقد وعيه وينزف دم من راسه ... وسلامة حاضنتنه وتصيح وحمدة تصيح .....
تركض ميثا صوبهم ...
ميثا وهي تصيييح : ميووووود قووووم شو فيك .... حبيبي ....... حمدووووه اتصلي بكايد والا محمد بسررررررعة ..........

تركض حمدة علشان تتصل بكايد بس تلفون كادي كان مغلق تتصل بمحمد بعد تلفون محمد كان مغلق .......
ميثا وهي تصيح ورافعة راس مايد بإيدها : مايد رد عليه قوووووم دخيلك انا ميثووه اللي حبتك طول عمرها وبتم تحبك ميووووووود .... سلااااااااامي ميوووووود ما يرد عليه ........
تروح حمدة وتزقر الدريول علشان يودون مايد المستشفى يدخل الدريول ويشل مايد وتركب حمدة وسلامة وميثا وياه وايروحون المستشفى طبعا محد في البيت ام كايد وبوكايد رايحين ليوا بيت بوسرور " شامس " عم سلامة.... ومريم وبدر رايحين وياهم امودنهم محمد وكايد صار له يومين في الدوام مشغوووول وايد وتلفونه مسكر وسيف كان ويا ربعه ....

في المستشفى :
ميثا وهي تصيح : سلااااااااامي خايفة على ميووووود شو يااااااه ؟؟؟؟
سلامة وهي تمسح دموعها : ما اعرف وهو يزقرج وقف فجأة ويود راسه ومن عقبها ما وعينا إلا اتخرطف على الدري وطاح ... وضرب راسه على الارض ...
ميثا : فديت ميووووود كله مني ....
حمدة : اتصلت بسيفوه والحين بيي ....
شوي وايي سيف ، مايد بعده عند الدكتور والدكتور بعده ما ظهر من داخل ...
سيف : شلحال على مايد الحين ؟؟؟؟
ميثا : بعده الدكتور عنده ....
شوي ويظهر الدكتور وتروح حمدة صوبه : طمنا دكتور شلحال على مايد الحين ؟؟؟
الدكتور : اطمنوا مايد بخير الحمدلله الجرح ما كان كبير كتير عملنا له 7 غرزات والحين محطين له مغذي لأنه مرهق كتير ودمه ناقص .....
ميثا وهي تصيح وتحضن سلامة : فديت ميوووووود والله كله مني .......
سلامة : سكتي حبيبي لا تصيحين .....
حمدة : دكتور نقدر نشوفه .....
دكتور : أي عادي تفضلوا .....
يدشون عند مايد الغرفة كان منسدح راسه لافينه بشاااااش من عقب ما سوو له خياطة ومحطين له مغذي كان مغمض اعيونه وم دشوا فتح عيونه وتم يطالع صوبهم ....
سيف : الحمدلله على السلامة ...
مايد وبصوت واطي : الله يسلمك من كل شر يا رب
حمدة وسلامة : فديتك ميود الحمدلله على سلامتك
مايد : الله يسلمكن من كل شر .........
ميثا وهي تتقرب منه وتمسك ايده : ميوووود سامحني انا السبب .... وتدمع اعيونها .....
مايد : حبيبي انا اللي سامحيني على كل شي ... انا اللي غلطت بحقج انا اسف حبيبي ......
ميثا : لا تقول جذه انا مسامحتنك يعلني افدى روحك ....
مايد : فديت روحج يا ميثوووووووه ..........
سيف : احم احم احنا اهنه ........
ميثا وهي تنزل راسها ومستحية ............
سيف : بعد ليش استحيتي كلنا نعرف انج تموتين في ميووووود ......
مايد : وانته شو قاهرنك ؟؟؟
سيف : هب مقهور ولا شي ......

مايد وهو يطالع ميثا : يعني سامحتيني ؟؟
ميثا : زانا اروم ازعل منك فديتك ........
في العين وفي بيت بوخلفان " يد ميثا " .......
بطي صار له يومين من طلع من المستشفى وطبعا بيتهم من ذاك اليوم ما يخلى من العربان ربع بطي واهله واخوانه كل يوم عندهم يزورونهم وبطي لهى وياهم .......
بطي : يالله تعبت من مجابل العربان .....
سيف : شو تسوي بعد هذيل ربعك اللي يعزونك لو ما يحبونك ما يوك ...
بطي : فديتهم والله ...
علي : إلا خلفان اشحاله ما رمستوه ؟؟؟
بطي : مسكين خلفان مشغووووول ويا هالدوام اللي ما يخلص ....
علي : الله يكون في عونه ...
بطي : سيف صار لي يومين من ظهرت من المستشفى ؟؟ متى بنروح نخطب البنت ؟؟
سيف : ****لله يوم بتتعافى وبتصير زين بنروح لها ...
بطي : انا بخير وما فيني شي طبعا انته ما رمست ابويه ...
علي : شو عايلنك على العرس ؟؟
بطي : علي انا هب ياهل صكيت الثلاثين واخاف حد يآخذ البنت عني ...
سيف : ****لله خلاف برمس خلفان وابويه ويصير خير ...
في الوقن :
في هاللحظة كانت لطيفة يالسه في الحوش على الدكة وتشل " يا بوي انا اسهر والملا رقوووووود ... يا بوي انا عفت المناااااااامي ....."
في هاللحظة يحدر سلطان ولد عمها من داخل بس لطيفة ما حست به لأنها كانت تشل وعيونها تدمع وقف سلطان وراها ويلس يسمعها من خلصت تمت ساكتة .......
سلطان : حي ذا الصوت يا بنت الخال ؟؟؟
من سمعت لطيفة صوت سلطان اقفزت ونشت واقفة وهي تعدل شيلتها : من متى انته اهنه ؟؟
سلطان : من بديتي تشلين ؟؟ والله صوتج روعة سمعيني شله ثانية ؟؟
لطيفة : سمحلي ما اقدر ؟؟
سلطان : وليش يعني ما تقدرين ؟؟
لطيفة : ما فيني نورة حرمتك تحدر علينا وتسوي لنا سالفة ...

حرمته نورة وايد تغار عليه وشكاكه وبالذات اذا شافت سلطان ريلها يرمس حد من اهله تتحراه بيتزوج عليها لانهم صار لهم 5 سنوات من عرسوا وما يابت عيال وتخاف يتزوج عليها ......
سلطان : وشو عليج من نورة ؟؟؟
لطيفة : اسمحلي سلطان انا رايحة داخل عند دانة عن إذنك ....
تروح لطيفة عنه وهو يتم يطالعها لين ما حدرت الفلة ومن عقبها ظهر من البيت كان رايح عند ربعه ......

في بوظبي في بيت بو صقر :
فلاح محتشر على هند .......
فلاح : هنوووووووووده دخيلج رمسي سلاااااامة عني ؟؟؟
هند : اووووووه بلاك انته حشرة جذه عنبوه ماشي بنت في البلاد غير هالسلااااااامة ......؟؟؟
فلاح : شو اسوي احبها ؟؟
هند : ههههههههههه البارحة بس شايفنها مسرعك ما حبيتها ؟؟

فلاح : هندوووه انتي ما تعرفين ما ادري احس اني اعرف هالبنت من زمان ....
هند : لا تحشرني ابغي ارقد ورايه نشه من الصبح ...
فلاح : اففففففففففففففف منج والله ما تشجعين ...؟؟؟
هند : جب انزين بند الليت واظهر برع ؟؟
فلاح وهو يبند الليت : بتندمين ..؟؟
هند : اوكي برايه ....

يظهر فلاح عنها ويروح غرفته ويتم يدور ويدور هب عارف شو يسوي ومن عقبها يروح يغسل ويهه ويوقف عند البلكونة ويطالع برع وهو يطالع فجأة يشهق ........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:50 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــــــزء الخامس عشر ...........

من بعد ما غسل فلاح ويهه وقف عند البلكونة وتم يطالع برع شوي وشهق
فلاح : بسم الله شو بلاااااااااه ؟؟؟
يركض فلاح برع يظهر من الغرفة يحدر على الدري وينزل تحت محد كان موجود في الصالة يظهر برع يشوف حمد اخوه يمشي صوبه وايده مجبسة واثيابه خايسه دم .....
فلاح : رب ما شر شو فيك ؟؟ بلاها ايدك امجبسة ؟؟
حمد : ما فيها شي ....
فلاح : شو عيل حركة .... قول بلاها ايدك واثيابك ليش خايسة دم ويا منوه مضارب ؟؟؟
حمد : ههههههه شويت حادث وانكسرت ايدي ارتحت ....
فلاح : لا والله تقولها وانت تضحك بعد هااااااا ....
حمد : عيل شو تباني اسوي اصيييييح واقول امايه تعالي شوفيني سويت حادث وايدي انكسرت عادي ياخي متعود على الحوادث .....!!!
فلاح : لا والله ....
حمد : فلااااااااحوه عن الصدعة بس لا تخبر امايه اوكي ... لا تقولها اني مسوي حادث بقولها اني طحت في صالة التدريب .....
فلاح وبنقمة : لا والله .... اونه لا تخبر امايه بتشوف ايدك وبتعرف ....!!!
حمد : وشوه بيعرفها اني مسوي حادث وانكسرت ....
فلاح : انا بخبرها ....
حمد : قول جذه عنالاااااااااتك لا تخبرها ....
فلاح : زين انا ما بخبرها بس يوم بتشوف الموتر متكسر شو بتقولها بعد كان يلعب وياك في الصالة والله ...؟؟؟
حمد : هههههههههههه الموتر اتكنسل حبيبي يعني ما بيحدر البيت .....
فلاح وبنقمة : لا والله اتكنسل عنالاااااااتك انته ما تتقبض موتر ... حدك تركب سيكل احسن لك والله ....
حمد : هههههههههههههه
فلاح : احر ما عندي وابرد ما عندك تضحك بعد إحمد ربك انك انت اللي ما تكنسلت ؟؟ وين كان الحاث ؟؟
حمد : كنت رايح الشوامخ وفي الدرب سويت حادث ؟؟ زلق الموتر عني وتم يدور على عمره تعرف الشارع كان خرسان وانا مسرع ما رمت اسيطر على الموتر يوم تم يدور وقام يلف يا ريال مليون لفة ويوم شفته جذه فتحت الباب وعفدت على الشارع والموتر انقلب من عقبها ربعي اللي كانوا يمشون ورايه ودوني المستشفى وبلغوا الشرطة .....

فلاح : وانته شو مودنك الشوامخ ؟؟؟ اشعندك اهناك ؟؟؟
حمد : ماشي كنا يالسين في ميلس واحد من الربع ومن عقبها دقت في خاطرنا الشوامخ قلنا بنروح صوبها ومحد طاع يركب ويايه ركبت انروحي وكنا مسرعين على الخط وهذا ما صار عليه ... بس .....
فلاح وهو يطالع حمد : لا والله كنتوا مسرعين وسايرين الشوامخ بس جي دق في خاطركم هوى الشوامخ هااااااااا .... كنتوا ترايسون صح ؟؟؟

حمد : ههههههههه وين انا ووين المرايس يا ريال شو فيك لو ما الشارع كان خرسان كنت ما سويت حادث شو فيك ؟؟؟
فلاح : زين زين بعدين قول لــ صقر هالرمسة !! اكيد صقر ما بيصدق رمستك ... وانته تعرفه عاد ...
حمد : فلاااح لا لا كله ولا صقر تعرفه عاد هذا كيف ليعصب ما يشوف اللي قدامه ....
فلاح : والحين الموتر وين ؟؟؟
حمد : اووووووه انته ما تفهم الموتر تكنسل يا بابا ... بس لا تخاف تراني اتصلت بعمي هزاع وهو اللي بيخلص كل شي ....
" هزاع عمهم عمره الحين 27 سنة وبعده ما تزوج ويداوم في شرطة بوظبي ضابط في المرور .... "
فلاح : وطبعا عمي هزاع بيتستر عليك نفس العام يوم كنسلت " الفتك " عادي يعني وابويه دايما هو اللي يدفع للبيمة الله يعينك يا بويه من وين بتلاقيها من شغلك والا من حمووود لا وهالمرة بيمة الــbmw ما يرحمون الله يعين ابويه .......
حمد : فلاح شو فيك مكبر السالفة خلاص عمي هزاع وعدني يحل المشكلة وصقر انا بتفاهم وياه ...
فلاح : اووووووكي روح غير اثيابك واسبح قبل لا تشوف امايه ثيابك اللي كلها دم ....
يدخلون الصالة وما كانوا يدرون انه امهم كانت في الصالة ظاهره من المطبخ التحضيري وكانت شاله في ايدها كوب ماي اول ما شافت حمد وثيابه اللي كلها دم وايده مجبسة عقت الكوب من ايدها واصرخت ......
ام صقر : حموووووود شو فيك ويا منوه مضارب ؟؟؟
حمد : ما فيني شي امايه امممممم طحت في صالة التدريب ....وانا ادرب ....
ام صقر : تجذب عليه ادريبك ...؟؟؟
فلاح : امايه امبلا صدق طاح في الصالة ؟؟
ام صقر : فلاحووووه ، حموووود لا تجذبون عليه ....؟؟؟
حمد : امممممممم امايه الصدق اني سويت حادث والموتر اتكنسل ....
ام صقر وهي تيوده : لا لا مستحيل حمووود شو صار عليك ووين سويت الحادث ؟؟ وتمت تصيح .....

حمد : ههههه امايه فديتج هذوه انا قدامج ما فيني شي ...
ام صقر : شو ما فيك شي وايدك مجبسة واثيابك اللي كلها دم ....
حمد وهو يحضن امه : فديتج امايه هذا كسر بسيط الغالية ومع الايام بكون بخير ... ولا تحاتين عمي هزاع بيسوي كل شي هو اللي خطط الحادث .....
ام صقر وهي تصيح : وين يا خالد خليتني ورحت تعال شوف اعيالك شو مسوين فيني ....
فلاح : لا لا الظاهر بنت فلاح مشتاقة لشوقها ....
ام صقر : وليش ما اشتاق له من راح ابوكم وانتوا ملعوزيني متى بيرد من سفرته ....
حمد : فديتج يا غالية الله يرد شوقج بالسلامة يا رب ....
ام صقر : يا رب ....

في بيت بوشاهين :

هذيج الليلة ميثا ما باتت وتمت تذكر كلام مايد لها " معقولة مايد يحبني ؟؟؟ عيل ليش سوى كل هذا ؟؟ يا ليتك يا مايد تحس بقلبي وتحس بشوقي وحرقة يوفي ؟؟ يعلني افدى روحك يا مايد ..." تنش ميثا من مكانها وتروح تتوظأ وتصلي ركعتين شكر لرب العالمين انه سلم مايد من الشر ومن عقب ما خلصت صلاة تحط راسها على مخدتها تغمض اعيونها وترقد ....

في هاللحظة في الوقن ...:

لطيفة ودانة كانن يالسات في البلكونة ويسولفن ....
لطيفة : دانوووووه تهقين بطي للحين يذكرني وإلا نساني خلاص ....؟؟؟
دانة : عمر اللي يحب ما ينسى الانسان اللي يحبه ومن كلامج عن بطي انه متعلق فيج ويحبج ومستحيل بهالسهوله ينساج يا لطوف ....
لطيفة : آآآآآآآآآآه يا دانة ليته يحس بحرقة يوفي وعذاب فوادي ويعرف اني للحين احبه واعشقه ...؟؟
دانة : فديتج لطااااااافي زين غناتي ليش ما تتصلين له وتقولين له هالكلااااااام ؟..
لطيفة : من وين ؟؟ وكيف اتصل ؟؟
دانة : لحظة شوي ؟؟
تروح دانة الغرفة ولطيفة اتم يالسه في البلكونة وتطالع السما وتفكر ببطي شوي وترجع دانة عندها ......
دانة : يودي ....
لطيفة : شو هااااااا ؟؟؟
دانة : شو بعد تلفون اتصلي ببطي ؟؟ وطمنيه علييييييييييج ؟؟؟
لطيفة وهي تطالع التلفزون وتطالع دانة .....
دانة : شو فيييييييج منخرسة يودي اتصلي بسررررعة .....
تآخذ لطيفة التلفون وهي تبتسم وفرحانة وعلى طول تتصل ببطي في هاللحظة بطي كان يالس في ميلس واحد من ربعه من اهل زاخر يسمع تلفونه يرن ....
حسن : بطي تلفونك يرن ؟؟؟
ينش بطي من مكانه ويروح عند تلفونه كان محطنه في الجارج يوم يوصل عند التلفون يوقف من الرنين يشله ويشوف الرقم ما يعرفه ....
بطي : غريبة رقم غريب ما اعرفه خلاص هب لازم اعرف منوه ؟؟؟
حميدان : زين رد اتصل يمكن حد يباك ؟؟
بطي : لو حد يباني بيتصل اروحه ....
حميدان : رد اتصل يمكن وحدة من الغراشيب ؟؟؟
بطي : عنالاااااااااااااتك وين اعرف غراشيب ما اعرف حد .....؟؟؟
وترد لطيفة تتصل في هاللحظة ينتبه بطي لتلفون انه يرن ونفس الرقم وعلى طول يرد عليه ....
بطي : آآآآآآآآآآلوووووووووووو
لطيفة : السلام عليكم ؟؟
بطي : وعليكم السلام والرحمة منوه ويايه ؟؟
لطيفة : انته بطي ....؟؟؟؟
بطي : هيه نعم ختيه انا بطي بن حامد وياج منوه الشيخة ؟؟؟
لطيفة : يالله يا بطي الايام نستك صوتي ؟؟
يظهر بطي من الميلس ويروح برع وهو ساكت ومنصدم " معقولة تكون لطيفة ؟؟" ....؟؟؟
لطيفة : شو للحين ما عرفتني بلاك ساكت ؟؟
بطي : هاااااا .... لا لا وياج بس شاك بالصوووووت ....
لطيفة : اممممممممممم خلاص يوم بتذكرني انا منوه رد اتصل بي على هالرقم فداعة الله ...
بطي : لحظة ...... وبصوت واطي .... انتي لطيفة ؟؟؟
لطيفة وعيونها تدمع : نسيت صوتي يا بطي .... هيه انا لطيفة !!!!
بطي : فديتج يا روح بطي فديتج يا شوق قلبي ودوى جروحي ، انتي وين ؟؟ ليش تركتيني ورحتي ؟؟ حياتي بدونج يا لطيفة عذاب .. عايش على هالدنيا ولا جني بعايش صارت حياتي بدونج جحيم .....
لطيفة : يعني انا حياتي الجنة ...؟؟؟ يا بطي انا بدونك ورد بدون ماي ذبل من فارقك يعلم رب العالمين اني ما سليت عن حبك واني كنت اتمنى اسمع صوتك .. بس الظرووووف اجبرتني على البعد غصب عني ؟؟؟
بطي : حبيبي انتي وين الحين .... ورقم منوه هذا ؟؟؟؟
لطيفة : غناتي انا من عقب السالفة ابويه وجاسم حلفوا عليه ما ايلس في بدع زايد ويابوني الوقن بيت عمتيه العوش وانا الحين يالسه عندهو ...؟؟؟ وهذا رقم دانة بنت عمتيه !! هي وايد ويايه وعطتني رقمها علشان اتصل بك عقب ما عورها قلبها على حالي ....
بطي : فديت روحج لطااااااافي والله انه الروح ردت لي الحين من عقب ما سمعت صوتج انتي القلب والروح والعين فديت قلبج يا غالية وصدقيني اني للحين على الوعد اللي وعدتج به انه ما بتكونين لريال غيري وانا خبرت اخواني وابويه واميه انهم يروحون يخطبونج لي والحمدلله قدت اقنعهم و****لله يوم الاحد رايحين عند هلج علشان نخطبج ؟؟؟
لطيفة : يعلها بذمتك والله انه هذا احلى خبر سمعته اليوم فديت روحك ....

من عقبها ييلسون لطيفة وبطي يرمسون بعض لين الساعة اربع ونص الفير طبعا بطي رجع بيتهم على الساعة 2 ونص وتم يرمس لطيفة لين الساعة اربع ومن عقبها صلوا الفير طبعا بطي ما رقد لانه خلاص ما باقي شي عن دوامه وكيف بيغفى له جفن عقب ما سمع صوت لطيفة معشوقته ولطيفة من عقب ما صلت الفير حطت راسها ورقدت عقب ما تمت تذكر كلام بطي لها ....
في بوظبي :

في اليوم الثاني وكالعادة ميثا وسلامة روحن الكلية وحمدة اليوم ما راحت لانه خلاص خلصوا كل شي ما باقي غير امتحانات النهائي ، وميثا وسلامة عندهن اليوم شرح البروجكت من عقب ما اقنعوا الاستاذة انهن يشرحن اليوم السبت قبل رمضان ... ومايد طبعا المستشفى عطاه اجازة يومين راح الدوام علشان يقدمها ومن عقبها رجع البيت وحط راسه ورقد هو مضارب ويا طيف علشان جذه ما روح عندها الشقة مريم حرمة كايد من عقب ما نشت الصبح إلبست اثيابها وودت ولدها عند عمتها وروحت الدوام ويا الدريول الكل راحوا دواماتهم على الساعة 11 الصبح كايد رجع من الدوام لانه صار له يومين ما شافوه لانه كان في الدوام وما يا البيت إلا اليوم من عقب ما سبح وغير اثيابه حدر الصالة وشاف امه وولده ويلس عندهم يسولف ....
كايد : اشوفج اروحج يا ام كايد وين العربان عنج ؟؟؟
ام كايد : شسوي بعد الكل في الدوامات .....
كايد : إلا سيارة مايد برع هو اهنه ؟؟؟ ليش ما راح الدوام ؟؟؟
ام كايد : عنده اجازة .....
كايد : ايوااااااااااااااا
ام كايد : كايد يا ولدي ؟؟؟
كايد : لبيه ؟.....
ام كايد : لبيت حاي عقب العشا اباك توصلني الوثبة ....
كايد : اشعندج في الوثبة لا وعقب العشا بعد ؟؟؟
ام كايد : معزومة على ملجة بيت بو سلمان .....
كايد : ماشالله منوه بيملج عندهم ؟؟؟
ام كايد : عبدالله ولدهم بيآخذ وحدة من الوثبة ؟؟
كايد : زين ماشالله مبروووووووكين ................
في كلية التقنية حزة البريك ....
سلامة وميثا وهند كانن يالسات في الكافتيريا يتريقن وزين انه بريكهن اليوم ويا بعض لمدة ساعة كاملة ....
هند : سلااااااااااااااامي خاطريه اسألج سؤال بس مستحية منج ؟؟؟
سلامة : وليش تستحين عادي غناتيه اسألي ؟؟؟
هند : اممممممممممممممم .... انتي محيره حق حد من هلج ؟؟؟
سلامة : لا ... بس ليش السؤال غريبة اول مرة تسأليني هالسؤال .....؟؟؟
هند : لا بس اللي لاحظته انه ميثا محيرة لخوووج مايد وحمدة ختج محيرة لشااااهين خو ميثا غريبة يعني ليش انتي لا .....؟؟؟؟
سلامة : بس جذه احسن !!!!!
ميثا : ها ... هنوووووووده لا يكون محصلتلها معرس ؟؟؟
هند : ههههههههههههههههه لا والله بس اسال ؟؟
سلامة : انا ما افكر بالعرس الحين عقب التقنية يصير خير .....
هند : اهااااااااااااااااااااا ..................

في الوقن وعلى الساعة 2 الظهر ....
لطيفة ودانة كانن توهن من نص ساعة من نشن من الرقاد ومن عقب ما سبحن وصلن الظهر البسن شيلهن وظهرن برع في الصالة محد كان في الصالة غير نورة حرمة سلطان ......
دانة : السلام عليج اشوفش إلا اروحش وين العربان عنش ؟؟؟
نورة : توه سلطان كان اهنه راح الميلس عنده اربيعه وعمتيه راحت المطبخ ....
دانة : اهاااااااااااااا ..... اتغديتوا .....؟؟؟؟
نورة : عيل نترياكن روحن اتغدن في المطبخ !!
دانة : يله لطاااااااافي خلينا نروح نتغدى .....
وقدهن بيظهرن من الصالة الا تلفون دانة يرن وكان بطي متصل تشوف دانة التلفون والا بطي متصل كانن مخزنات رقمه باسم العنود ....
دانة وهي تهمس للطيفة : هذا بطي ؟؟؟
لطيفة وهي مرتبكة : ردي عليه وقولي له إنا مشغولين خلاف برمسه ......!!!
دانة : خلاص تم .....
دانة : الوووووووووو
بطي : مرحبا السااااااااااااع في ذمتيه .....؟؟
دانة : مرحبتين ملايييييين ولا يسدن حيالله العنود بنت حامد ....؟؟؟
بطي : لطووووووووف اشيااااااااااج انا بطي ؟؟؟
دانة : اعرف الغالية انا دانة وياش اشحالش وشحال عرب دارش ...؟؟؟
بطي : ايواااااا سمحيلي ختيه إلا لطيفة وينها ؟؟؟
دانة : والله احنا مشغولين الحين شويه ؟؟؟
بطي : اهااااااااا خلاص ختيه خبري لطااااااافي اني خلاف عقب العصر بسير صوب هلها انا واخواني والشيبه علشان نخطبها وقولي لها تدعي لي ......
دانة : ****لله يبلغ .......
بطي : يله عيل ختيه تامريني بحايه ؟؟؟
دانة : ما يامر عليش عدو .....!!
بطي : سلمي على لطااااااافي وقولي لهااااا اني احبها وايد .........
دانة : ****لله يوصل ..........
تسكر دانة التلفون عن بطي وتخبر لطيفة عن كل شي وهن يسيرن صوب المطبخ ....
لطيفة وهي فرحانة : يعلها بذمتج .....
دانة : اهاااااااا وهذا كله اللي قاله لي ....
لطيفة : يالله ****لله ربي بيوفقه وابويه يوافق عليه .... ادعيلي ....
دانة : ****لله افرح فيش عروس يا بنت الخال .....
لطيفة : فديتش الغالية ني عيبش ....
دانة : هههههههههههه قمتي ترمسين شراتنا هااااااا من عاشر القوم .....
لطيفة : ههههههههههههههه فديتج والله ....
دانة : لطووووووف مديلي .........
لطيفة : عنالااااااااااتج يله بموت من اليوع ......
دانة : يله الله يسعدش يا رب واشوفش عروس وفي بيت ريلش ......
لطيفة : ****لله ................
عقب صلاة العصر بطي واهله روحوا صوب بدع زايد وعلخط كان يترياهم بوشاهين طبعا كلهم اخوانه راحوا بدع زايد يخطبون لبطي وطبعا كانوا مخبرين اهل لطيفة .... انهم بيون عندهم .....

في بدع زايد :

بوجاسم : بعدهم ما وصلواااااا ؟؟؟؟
ام جاسم : بلاك يا ريال بلاك مستعيل العين هب اهنه ابعيدة ...؟؟؟؟
بوجاسم : غريبة حامد بن ركاض من زمان ما حدر عدنا بدع زايد ؟؟؟ تهقين ليش ياي اليوم ؟؟؟
ام جاسم : والله ما اعرف يا عمير يمكن ياي يستسمح عن سالفة ............
وقبل لا تكمل كلامها ...............
بوجاسم وهو معصب : أي سالفة ، اذا ياين علشان سالفة بطي ومسلم انا ما اباهم يرمسون .....
شوي وتحدر البشكارة : بابا فيه ريايل داخل الميلس توه يجون يريدون انته ....
بوجاسم : زين الحين بييي روحي زهبي الفوالة ....
البشكارة : زين بابا .....
بوجاسم وهو ينش من مكانه : راية روحي زهبي الفوالة ويا البشاكير ....
يظهر بوجاسم ويروح صوب الميلس من يدخل يتفاجأ انه حامد بن ركاض " يد ميثا " واعياله كلهم موجودين في الميلس يسلم عليهم ومن عقبها ييلس يسولف وياهم .....

هاللحظة في الوقن :

لطيفة ضاربنها احفوووووز وخاطرها تعرف شو صار ويا بطي واهله ... بس ما تقدر تتصل عليه لانه اكيد يالس ويا اهلها الحين .....

دانة : شو فيش .....؟؟؟؟
لطيفة : والله ما اعرف شقولج وايد احاتي .....
دانة : ****لله ما يصير الا الخير .... انا بروح اسبح الحين وبعدين بيييش .....
لطيفة : خلاص اوكي انا بروح ايلس في الخيمة عند عمتيه العوش .....
دانة : خلاص تم ......

تظهر لطيفة وتروح صوب الخيمة بس ما حصلت حد اهناك تحصل الفوالة طايحة تيلس تتفول وتشرب لبن ......
من عقبها تيلس تغني ....

" انته عمري وانت أغلى ذكرياتي ..... وانت في قلبي ولا غيرك خليل
وانت عيني لي بها شفت البهاتـي .... وانته لي في مقلة عيوني نزيــل
لو تقضى عمرنا الوردي وفاتي ..... وانقضى وانزاح شروى حلم ليل
تصبح الاطلال في فكري وذاتي ... ... في الضمير تعيش لا يمكن تحيل ....."
شوي والا تسمع واحد يقول : احم احم .....
تعدل لطيفة شيلتها وتلتفت صوب الصوت والا سلطان ولد عمتها واقف يطالعها .....
سلطان وهو يتقرب : حي ذا الصوت والله انه صوتش روعة يا بنت خالي .....
لطيفة وهي تنش واقفة : تسلم ..... اسمحلي بروح اشوف دانة ......
سلطان : وش فيش فلختي مني .... وين رايحة يلسي خلينا نسولف ......؟؟؟
لطيفة : السموحة منك بس اكيد دانةادور عليه .....
وقدها بتظهر من الخيمة الا سلطان ميود ايدها ..... تستغرب لطيفة من ردة فعله واتم تطالعه ....
لطيفة : ممكن تخليني اروح .... وتحاول تسحب ايدها من ايده .... بس ما تقدر ....
سلطان : لطيفة حرام عليش .... ليش تعذبيني ؟؟؟
لطيفة وهي مستغربة : بشووووه عذبتك .....؟؟؟
سلطان : ني عيبش ؟؟؟
لطيفة وهي تهد ايدها من ايده : سلطان انته ريال متزوج ونورة ما تستاهل كل هذا .... لو سمحت ؟؟؟
سلطان : مستعد اروح عند خالي واخطبش منه بس انتي قولي انش موافقة عليه ....؟؟؟
لطيفة وهي تعدل شيلتها : سلطان انا ولا مرة فكرت فيك وانا عادتنك مثل جاسم اخويه وانته ريال متزوج ونورة تحبك مستحيل اتجازيها بالزواج عليها .....؟؟؟
سلطان : اففففففففف بس انا ما احب نورة وزواجي منها كان غصبا عني .....انا من وانا اصغير احبش انتي .....!!!!
لطيفة : سلطان انته اللي بغيت نورة وحفيت وراها ولا تنسى قصة حبكم اللي كل هل الوقن وسويحان ارمست فيها ......
سلطان : انتي هب فاهمة شي .... انا تزوجت نورة لانها اخت مصبح اربيعي ويوم مصبح قال انه خاطره يناسبني ما ترددت لانه خويه وما حبيت اكسر بخاطره ..... بس انا اعيب بش يا بنت خالي .... وكل شي يتصلح ....
لطيفة : السموحة انا رايحة .....
سلطان : مستعد اطلج نورة علشااااانش بس انتي قولي انش تبيني ....؟؟؟
لطيفة : الله يهديك يا سلطان انا اصلا ما افكر فيك ونورة تحبك ولا تفرط فيها والسموحة منك .....

تروح لطيفة عنه وهو يتم واقف يطالعها ...... لين ما احدرت الفلة وفي طريقها تتلاقى لطيفة ويا نورة في الصالة وكانت نورة ترمس اختها في الموبايل تسلم عليها لطيفة وتروح صوب دانة .....
وهي مستغربة من كلام سلطان لها " معقولة سلطان يفكر بهالطريقة افففففففففف انا وين بلاقيها من مسلم اللي خسف فيني الارض والا سلطان اللي ما اعرف من وين ظهر لي ....؟؟؟ " ..................

في هاللحظة في بدع زايد :

بو خلفان " يد ميثا " : .. اكيد مستغرب ييتنا لك يا بو جاسم ولو ما الحاية ما يينا ؟؟؟
بوجاسم : افا عميه بو خلفان البيت بيتكم وان ما سدتكم الدار ولا بدع زايد تسدكم اعيوني يطولي بعمرك ....
بوخلفان : الله يسلم لي عينك يا بوجاسم ، دام هذي رمستك عيل ادش بالموضوع اللي احنا يايين علشااااااااانه ..............
بوجاسم : تفضل عميه بوخلفان ....
بوخلفان : دام فضلك يا ولدي ... الغالي احنا يايين اليوم علشان نستسمح منك باللي صار بين مسلم ولد محمد اخوك وبطي ولديه واللي صار هذا كان طيش شباب يهال واغلطوا وياي اقولك اعذرنا على اللي صار والغلط مردود وهذوه بطي قدامك اللي يرضيك يا بوجاسم سوه به وانا مرخصنك حتى لو بغيت تذبحه مرخوص يا بوجاسم ....!!!
بوجاسم وهو مستحي من رمسة بوخلفان : افا عليك يا عمي يا بوخلفان احنا اهل وما امبينا مسامحه واللي صار طاف عليه زمن واحنا نسيناه وبدخلتك عليه انا نسيت كل اللي صار ..... افا عليك بس ....
بوخلفان : بس اللي سمعناه يا بو جاسم لا يسر عدو ولا حبيب واللي عرفته انه محمد وغميل وسالم اخوانك ما يرمسونك وزعلانين من السالفة وانهم اجبروك اظهر بنتك من بدع زايد علشان تغسل العار اللي مالها ذنب فيه ؟؟؟
بوجاسم وهو يوطي راسه وعقب يرفعه : والله يا بوخلفان شقولك البنت ما حشمت مني واللي سوته ولا وحدة من بناتنا قد سوته قبلها وانته تعرف سنتنا ولا انك بغشيم عنها ، البنت اذا غلطت يزاها الذبح وإلا اتم طول عمرها يلاحقها العار ....
خلفان : بس لطيفة يا بوجاسم ما سوت شي ... وانت تعرف انه بنتك شريفة كفاية انها تربية عمير بن حمد وراية بنت سيف .....
بوجاسم : وشو تسدني شهادتي لنفسي يا بو شاهين انته لو وحدة من بناتك اغلطت كنت ذبحتها ....
بطي : بس لطيفة ما اغلطت يا عمي ولو تباني احلف لك على كتاب رب العالمين قدام عشيرتكم وقبيلتكم كلها اني ما مسيت البنت بضر انا حاضر من هالساعة .....
بوجاسم : وشو الفايدة يا بطي دام العار بيتم طول عمره ملاحقنها ......
بطي : عمي بوجاسم انته تعرف انه الرمسة اللي ظهرت على لطيفة عمومتها هم اللي ظهروها وانه لطيفة ما لها خص باللي صار كله وتعرف انه مسلم هو اللي هول هالامور كلها ....
بوجاسم : مسلم ريال يا بطي كلها سنتين والا ثلاث وبيظهر من السجن ولا جنه شي صار لكن لطيفة هي اللي بتعيش طول عمرها جذه العر يلاحقها ويلاحقني انا ابوها ......
بوخلفان : بوجاسم ... راسك للحين مرفوع وبنتك شريفة والشرف مخاونها من يوم هي صغيره وكفاية انها بنت عمير بن حمد خيرة رياييل بدع زايد وخيرة عشيرته واليوم انا ياي ولي الشرف اني اطلب ايد بنتك لولدي بطي واقولك يا عمير حط ايدك بايدي وانا عليه احل كل الاشكال اللي صار ورفقه بوخليفة انه بنتك عمرها ما اغلطت ولا رفعت سماعة تلفون ورمست ريال غريب عنها ولا انها رابعت الخايسات لانها محشومة عن الغلط بنت عمير ........
بوجاسم : بس يا بو خلفاااااااااااااان ........؟؟؟
بوخلفان وهو ينزل فنيال القهوة من عقب اللي صبه له جاسم : عليه رفقة يا بو جاسم اني ما اشرب اقهوتك لين ما تلبي لي طلبي ...." ويمد ايده " ... وتحط ايدك بايدي .......
ايتم بوجاسم يطالع يد ميثا وهو ماد ايده له وهو مستحي خايف يرد طلب بوخلفان وايتم العار ملاحق بنته ويظهر بو خلفان زعلان من عنده ، بوخلفان اللي رمسته تمشي على رمسة كل الريايل واللي كلمته تمشي عند الشيوووخ ......

سيف : الظاهر بوجاسم هب موافق يعطينا لطيفة لـــ بطي ....؟؟؟؟
خلفان وهو يطالع ابوه وبعده ماد ايده لابوجاسم ويطالع بوجاسم اللي كان يطالع ايد بوخلفان : شو فيك يا بوجاسم ابويه رفق ما يشرب قهوتك لين ما تلبي له طلبه وانته ساكت ما رديت عليه بكلمة .....
بوجاسم وهو يطالع بوخلفان اللي كان بعده ماد ايده له اينش بو جاسم ويحط ايده بايد بوخلفان : وعليه رفقة يا عمي بو خلفان يا انت شارب فنيالك من عنديه وانا موافق على طلبك ولو هي دبيحة يا بوخلفان ما عشتك خذ لطيفة هدية ما وراها جزيه البنت بنتك والولد ولدنا وعفا الله عم ما سلف ......
ومن عقبها يحضنون بعض وينشون اخوان بطي ويسلمون على بوجاسم وجاسم ويباركون لبعض وجاسم من عقبها يصب القهوة للريايل .....
ويتفقون على كل شي وطلب بوخلفان من بوجاسم يتصل باخوانه علشان اييون عنده ويحدرون محمد وغميل وسالم عندهم الميلس ويراضي بوخلفان عمير على اخوانه ومن عقبها ييلسون يتفقون على المهر والملجة هذيج الليلة كل اهل بدع زايد دروا انه لطيفة خطبها بطي وانه عيالتهم اتراضوا على بعض من عقب ما حلف بطي قدام كبار ريايل العشيرة في بدع زايد انه لطيفة شريفة وانه ما مسها ولا في يوم لمس شعرة من شعر راسها وانها حشيم .........
يستانسون الكل لكلام بطي .... ويباركون له على خطبته للطيفة .... ام جاسم من زود فرحتها اتصلت باختها عوشه في بوظبي " ام كايد " وخبرتها والكل افرحوا لفرح ام جاسم ....

في الوقن بعده الخبر ما وصلهم .....
لطيفة كان ضاربنها احفوز وخاطرها تعرف شو صار تتصل على رقم بطي بس ما يرد عليها ....
لطيفة : يا ربي شو صار حتى رقوووووي ما اتصلت تخبرنا هذا وانا قايلتها..... افففففففف ......
دانة : هدي اعصابش ****لله ما بيصير الا الخير .....
لطيفة : ضاربني احفووووووز ابغي اعرف يا ربي شو اسوي الحين ......!!!!
دانة : لا اتمين تمشين جذه ايلسي ذبحتيني من حنتنش ...
لطيفة : افففففففففففف دااانوووووووه والله بموووووت ابغي اعرف شو صار ....؟؟؟
دانة : انتي بس اذكري الله ولا تحنين وايد ....
لطيفة وهي تيلس : لا اله الا الله محمد رسول الله حتى بطي ما اتصل لا هو ولا رقووووووي افففففففففففففففففففف ...............
شوي وتحدر نورة حرمة سلطان عليهم وهي فرحانة ......
نورة : لطاااااااافي ، لطاااااااااافي حبيبي وينج ....؟؟؟
لطيفة وهي توقف : هاااااا انا اهنه شو صاير .....
نورة وهي تتقرب من لطيفة وتمسك ايدها : مبروووووووك مبرووووووووك
لطيفة وهي مستغربة : مبروك على شووووووه ؟؟؟
نورة : اونج ما تعرفين .... بطي .... خطبج من هلج وابوج وعمومتج وافقوا عليه .....
لطيفة وهي مستانسة : يعلها بذمتج قولي والله منوه خبرج .....؟؟؟
نورة : توه خالتيه راية متصلة وخبرتنا ،، عمتي استانست وخليتها ترمس امج ويييت اخبرج ....
لطيفة وهي تحب نورة على خدها : فديتج نواااااااااار ..... الحمدلله على كل حال .....
دانة : الحمدلله يا لطووووووف مبرووووك حبيبتي ,.,,,
لطيفة وهي تحضن دانةو تصيح : الله يبارك فيج يا دانوه عقبالج ****لله ....
دانة : ****لله .....
نورة : يله تعالي رمسي امج تباج على التلفون .....
لطيفة : يله .............
يتراكضن لطيفة ونورة ودانة تحت علشان لطيفة ترمس امها وهي بتموت من الفرح هب مصدقة انه ابوها وعمومتها اغفروا لها وانهم وافقوا على بطي واخيرا ......

في بوظبي ....
في بيت بوكايد :
ميثا : الحين شو صحتك يا مايد بخير ؟؟
مايد : الحمدلله حبيبي اليوم احسن عن البارحة ....
سلامة : متى بتغير اللف ...؟؟؟
مايد : باجر ****لله ومنها بيشوف الدكتور الخياطة ....
ميثا : يله ****لله الله يشفيك .....
مايد : ميثااااااااااني تحبيني .....؟؟؟
ميثا : وليش ما احبك انته روحي خلاص غناتي انا نسيت كل اللي صار ....
مايد : الله يقدرني يا ميثا واسعدج طول عمرج يا روح مايد .....
ميثا : يا رب .....
سلامة : يالسين تتغزلون ببعض ولا جني موجودة .....
مايد : ههههههههه دوووووووووووووم سلاااااااموه مقهورة ....
سلامة : جب جب انزين .....
مايد : اليوم بطي خطب لطوووووف وحمدة وشاهين عرسهم عقب رمضان شو رايج الميث نخلي ملجتنا عقب ملجة عمج ولطووووف وعرس حمدوة وشاهين ....
ميثا وهي تنزل راسهاومستحية : ميووووووود استحي لا تقول جذه ....
سلامة : يا منكرج اونج مستحية ومن داخلج ضاربنج احفوووز تبين تعرسين بميود اليوم قبل باجر ....
ميثا وهي تلفز سلامة بايدها : عنالاااااااااتج يا سباله .....
مايد : ههههههههههههههه فديتكن والله ...........

شوي ويسمعون صريخ ياي من فوق يتراكضون ويروحون فوق كان الصوت ياي من قسم كايد تركض سلامة وميثا وراها ومايد تم واقف شوي ويحدر عليه محمد اخووووه كان ظاهر من غرفته ويوقف عدال مايد
محمد : شو صاير منوه يصارخ ؟؟؟
مايد : ما اعرف الظاهر انها مريم ؟؟؟
محمد : ****لله خير ....
مايد : ****لله ......
يدخلن ميثا وسلامة قسم كايد وأول ما يدشن يشوفن مريم تصارخ في نص الصالة وحمدة وياها وتهديها .... وبدر واقف ويصيح .......
سلامة وهي تشل بدر : بسم الله شو فيكم مراااااااااااااااايم ليش تصيحين ؟؟؟
حمدة وهي تصيح : عمي شاااااااااااامس .....
ميثا : خالي شو فيه بلاااااااااه ؟؟؟
حمدة وهي تصيح : عمي شامس اتوفى ؟؟؟
ميثا : لاااااااااااا لااااااااااااااا مستحيييييييييييل خالي شااااااااامس واتم تصيح امااااايه ليش خذتي خالي لاااااااا
سلامة وهي تصارخ وتصيح : لاااااا انتواااااااا جذابات تقصوووووون عليه عمي ما مات لاااااااااااااااااا
مريم وهي تحضن ولدها وتصيح : آآآآآآآآآآآآآآه ابووووووووووويه ودوني ليواااااا عند ابويه اباااااااا اشوووووفه مستحيل لا تقولوووووون انه ابويه اتوفى لااااااااااااااا وين كايد ؟؟؟ كايد تعال ودني عند ابويه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه واااااااااااا حرقة افوااااااااااادي ابووووووووويه فديتك لااااااااااااااا ليش تخليني وتروووووح ...
وتخر مريم على الارض وهي تصيح وام كايد كانت يالسه على الكنبة وتصيح ميثا تتقرب من مريم وتلوي عليها وهي تصيح في هاللحظة ميثا تتذكر يوم وفاة امها واليوم خالها شامس اتوفى تحزن على خالها اللي عمره ما قال لها كلمة كدرت خاطرها وايتمن يتصايحن سلامة تظهر من قسم كايد وتروح تخبر مايد ومحمد اللي كانوا يتريون يبون يعرفون شو صاير ومن يدرون انه عمهم شامس اتوفى يروح مايد يتصل لابوه ويخبره وكان كايد وياه رايحين دبي ومن دروا ارجعوا يبون ليوا ومايد طلب من سلامة يتجهزون علشان يروحون ليوا .........
الله يرحمك يا بو سرور ...... كان ريال ولا كل الريايل ....... الله يرحمه ............

امممممممممممممم ؟؟؟
القصة بدت تحلى والاحدات بدت تتغير ... فيه احداث وايده بتغير القصة وبالذات عقب وفاة شامس خال ميثا ، وزواج حمدة وشاهين ، وبطي ولطيفة ، يا ترى ..............

• ميثا ومايد كيف بتستمر علاقتهم ؟؟؟
• فلاح بينسى سلامة والا بيحاول يتقرب منها ؟؟
• وهند شو بيصير عليها ؟؟؟
• يا ترى طيف وين راحت وعبيد اربيع مايد شو بيكون دوره في الايام اليايه ؟؟؟
• امممممممممم تذكرون المر اربيع فلاح يا ترى شو قصته ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:54 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــــــــــــــــــــــــ ـــــ السادس عشر ـــــــــــــــزء :

" قدر مكتوب لا بيدي ويدك ........... ومن يقدر على مكتوب لوحـــه ؟! "
" للشاعر : سعود الدوسري " .....
من عقب ما دروا في بيت بوكايد انه شامس ابو مريم اتوفى ... عم الحزن في بيت بوكايد وعلى طول راحوا ليوا وميثا راحت وياهم من عقب ما اتصلت بابوها وخبرته انه خالها شامس اتوفى ......
في ليوا : ........

ام سرور " ام مريم " : لا إله الا الله محمد رسول الله ، استغفر الله العظيم والحمدلله على كل حال اله يرحمك يا بوسرور .....
ام كايد : الله يرحمه ويغمد روحه الجنه يا رب ....
ام سرور : آمين يا رب العالمين عمرهع ما غضب لي خاطر يا ختيه يا عوشه وعمره ما تزاعل ويا حد ولا ضارب حد حتى موته كانت وايد حلووووة ... كان ياي من صلاة الظهر من عقب ما رد يلس يلعب ويا عفاري بنت فاطمة بنته ومن عقبها سلمت روحه وهو يشرب ماي الله يرحمك يا بوسرور ......
ام كايد : الحمدلله على كل حال يا ختيه الحمدلله موته كانت ليلة رمضان .... الله يرحمك يا بوسرور .....
ام سرور وهي تمسح ادموعها : الله يصبرنا على فراقه يا ختيه .....
بيتهك كان متروس حريم ويايل كل اهل ليوا كانوا في بيت بوسرور الله يرحمه .......
في الصالة الثانية كانن البنات يالسات ، حمدة وسلامة ، ميثا والريم وايمان خواتها ، مريم وفاطمة ختها وكل البنات من اهلهم وبنات جيرانهم .... ميثا كانت قابضة المصحف وتقرى وكل ما تذكرت خالها تمسح ادموعها وترد تقرى علشان ما اتم تصيح وايد .... وسلامة يالسه وتستغفر وحمدة يالسه تقرى وتستغفر مريم كانت تصيح وايد وبعدها هب مصدقة انه ابوها توفى هي وايد تحب ابوها لانها اصغر وحدة في اخوانها ومدلعنها وايد .... فاطمة اختها كانت تهديها .....
فاطمة : اذكري الله يا ام بدر وارحمي نفسج انتي حامل وبين نفسين هب زين لج الزعل ......
مريم وهي تصيح : هييييييييييييييييه يا ام شامس شو حياتنا عقب ابويه الله يرحمه راااااااح وخلانا ايتاااااااااام ..... آآآآآآآآآه يا بووووووويه غريب اليوم في المقبرة الله يرحمك يا بويه .....
فاطمة وهي تمسح ادموعها : كلنا لها يا مريم وخيرتنا بنظهر من الدنيا برقعة بيضا الله يرحمك يا ابويه قبل لا يتوفى بدقايق كان ايلاعب عفاري بنتي ووصاني عليج وقالي " لا تقطعين ختج مريم وسلمي عليها وقولي لها يوم الله بيقومها بالسلامة وبتييييب ولد تسميه شامس يمن ما اشوفها " رديت عليه وقلت له الله يطولنا بعمرك وتشوف عيالنا وعيال اعيالنا رد عليه وقال " العمر يا بنت شامس واقف ومحد يدري اذا عقب ساعة بنشوف الشمس والا ما بنشوفها .... " ويلس يشرب ماي عقبها التفت صوب القبلة وتشهد وسلمت روحه على طووووووول ..... الله يرحمك يا بويه .....

مريم وهي تصيح : آآآآآآآآآآآآه يا بويه الله يرحمك ويسكنك الجنة يا رب .......
فاطمة : الله يرحمه ......

تمت هذي حالتهم لفترة العزاء الناس كل يوم في بيتهم بس الحمدلله الله صبرهم على فقدان بوسرور ، هل شهر رمضان وهون عليهم حزنهم على فقدان بوشامس برحمته ومن عقب العزاء عايلة بوكايد رجعوا بوظبي ........

تمر الايام في رمضااااااان حلوووووة هل الشهر برحمته على الكل شهر الطاعة والرحمة والعبادة والتقرب لرب العالمين عقب مرور اسبوع ونص من شهر رمضان .....

ميثا كانت يالسه في الصالة في بيتهم وتقرى قرآن ادش عليها حرمة ابوها ......
ام خالد : ميثااااااااا تعالي ساعديني في المطبخ ؟؟؟ اليوم ريايل بيون يفطرون عند ابوج ؟؟؟
ميثا : صدق الله العظيم .... ****لله خالتيه بس اخلص السورة وبيييييج .....
ام خالد : وانتي جايه نادي الريم اللي ما منها نفعة في طريقج ......
ميثا : ****لله .,
تظهر ام خالد عن ميثا وتروح المطبخ شوي ويرن تلفون ميثا والا هند اربيعتها متصلة ....
ميثا : حيالله ببنت خالد اشحالج فديتج ؟؟؟
هند : الله يحيج على فضله انا بخير دامج الخير كله اشحالج يا الغلا ؟؟؟
ميثا : يعلج الخير كله انا بخير ربي يعافي قلبج ......
هند : يا مرحبا بج والله شو رمضان وياج ؟؟؟
ميثا : الحمدلله الغالية .....
هند : ميثااااااااااااااني ......؟؟؟
ميثا : لبيه ؟؟؟
هند : لبيتي حايه يا قلبي انا متصلة بج علشان اعزمج اليوم في بيتنا ...؟؟؟
ميثا : شوه المناااسبة ؟؟؟
هند : بدون مناسبة ؟؟ بس حبيت ايلس وياج من عقب ما بندت الكلية ما شفنااااااااج لا انتي ولاسلامي القاطعة ؟؟؟
ميثا : خلاص الغالية ****لله عقب التراويح بييييج انا وسلااااااااااامي .....
هند : هيه صح بعد العنود بنت عمي عندنا البارحة يايه من العين وبتيلس عدنا اسبوعين .., امره اعرفكم عليها .....
ميثا : خلاص تم يا الغلا .... بتصل بسلامة الحين وبخبرها ....
هند : خلاص اوكي يله الغالية انا بخليج وردي السلام على هلج .....
ميثا : يبلغ ****لله وانتي بعد ردي السلام على هلج .....
من عقب ما تسكر ميثا عن هند التلفون تيلس المصحف على الطاولة وتروح تزقر الريم ختها اللي كانت تقرى قرآن علشان يروحن يساعدن ام خالد في المطبخ ويروح ايساعدنها في بيت بوكايد الجو كان وايد رهيب من الخاطر حمدة ومريم كانن ويا البشاكير في المطبخ يساعدونهم في ترتيب المطبخ وسلامة كانت بين الفترة والثانية تروح تباشر " حيدر " الطباخ .... طبعا الكلية سكرت والبنات ظهرن نتايجهن وانجحن بتفوق وحمدة اتخرجت هالكورس وشاهين يوم الجمعة بيحدر البلاد خلاص عنده اجازة وبيعرس بها من عقب ما ترخص من خاله ابراهيم واعيال خاله شامس الله يرحمه وحددوا العرس عقب عيد الفطر بيومين لانه اجازته بتخلص عقبها وبيرد بريطانيا ... ويا حرمته .....

محمد : امااااااااااااااايه ......... امااااااااااااااااااايه ......... وينها العيوز ..... امااااااااااااايه .......
حمدة : بلاك محتشر اشعندك ؟؟
محمد : امايه وينها ؟؟
حمدة : في المطبخ ليش اشعندك ؟؟
محمد : ماشي بس بغيتها بحايه ....
يظهر محمد ويروح صوب المطبخ عند امه شوي وتحدر سلامة من فوق ...


سلامة : اشحالج العروووووووس ؟؟
حمدة : طاب حالج بخير من وين ظاويه ..؟؟
سلامة : من حجرتيه توني ظاهرة من الحمام سابحة من عقب ما رجعت معيفه من المطبخ ؟
حمدة : ههههههههههه دومج معيفه ....
سلامة : عنالاااااااااااتج اتخسين .....
حمدة : اسولف وياج ....وين واصلة بالقرايه بالقرآن أي جزء ؟؟
سلامة : العاشر وانتي ....؟؟؟
حمدة :ماشالله انا سابقتنج واصلة الجزء الخامس عشر الحين !!
سلامة : زين والله .....
شوي وتحدر مريم عندهم يايه من قسمها وكانت ميوده بطنها وظهرها حليلها هي في الشهر الثامن الحين مسكينة تعبانة وايد وبدر ولدها كان يمشي وراها .....
مريم وهي تيلس : اشعندكن واقفات جذه ؟؟
حمدة : ابد يا ام بدر سلامة قلبج يالسات نسولف .....
مريم : زين والله ....
بدر : عمووووووه ثلااااااااااااااامي .....؟؟؟
سلامة : عيون عمتك هاااا فديتك ... امر .....
بدر : انا ثااااايم اليوم ... بث كليت كرون فليكث توه !!
سلامة وهي تشله وتحبه على خده : فديت الصايمين انا اللي ياكلون كورن فليكس ....
يمر اليوم حلو وايد من عقب الفطور ميثا تخبر ابوها انها بتروح هي وسلامة بيت هند اربيعتها ايرخصها ومن عقب ما لبست اثيابها راحت بيت خالها ابراهيم من عقب ما وصلها خالد اخوها .....
في غرفة سلامة ...::
ميثا : شو رايج بلبسي حلووووو؟؟
سلامة : هيه ماشالله رهيب عليج ....
كانت ميثا لابسه تنورة برتقالية وقميص بني فيه ورود برتقالية وخطوط حمراء وكانت مكحلة اعيونها ومحطيه روج برتقالي خفيف كانت وايد رهيبة ....
حمدة : ماشالله كل هالكشخة حق عزيمة هند ؟؟
سلامة : هيه اكيد اول مرة نروح بيتهم لازم نكون كاشخات ....
حمدة : زين زين والله على فكرة شاهين يسلم عليكن ....
ميثا وهي مستانسة : يعلها بذمتج الله يسلمه من كل شر يا رب متى بيظوي البلاد ؟؟
حمدة : يوم الجمعة ****لله بيكون عدنا ...
سلامة وميثا : الله يوصله بالسلامة يا رب ....
تروح سلامة تفتح الستارة والا تشوف فيصل ولد جيرانهم طالع من البيت .... يتم قلبها يدق بقوووووو ....
سلامة : يالله محلااااااااااات عرضته ....
ميثا : منوه هذااااااا لا يكون قيس ظهر من بيتهم ....؟؟
سلامة : هيه فديت رووووحه يا الميث ليته بس يحس فيني .؟؟
حمدة : والله انج خبله حد يحب حد من بعيد لبعيد .... الحب من طرف واحد ما يفيد يا سلااااااامة ...
سلامة : آآآآآآآآآآآآه شو تبني اسووووووي ما اعرف كيف اوصل له .....
حمدة : والله ما اعرف شقولج ...
اتي ميثا وتوقف عدال سلامة وتتشوف وياها فيصل هو ما يشوفهن كان واقف عند سيارته ويرمس في التلفون ويضحك ..........
سلامة : اااااااااااه يا الميث فديت ابتساااامته والله ....
ميثا : اموت واعرف شو عايبنج فيه والله انه هب حلوووووو حتى هو اسمر هب حلوووووو.....
سلامة : جب جب انزين والله انه حلووووو وسمارته حلوووووة بعد ....
ميثا : زين زين لا تموتين علينا ....
شوي ويحدر مايد عليهن وعلى طول ميثا وسلامة يسكرن الستارة من عقب ما سمعن صوت مايد وهو يرمس حمدة عند الباب
مايد : ادخل ؟؟؟
ميثا : اقرب بوسلطااااااااااااان ....
مايد : ماشالله اشوفكن كاشخات وين بها؟؟ وين بتروحن ؟؟
سلامة : معزومات عند هند اربيعتنا ....
مايد : تبني اوصلكن ؟ اربيعتكن وين ساكنة ؟؟؟
ميثا : يا ليت ... ساكنة في البطين .....
مايد وهو يطالع ميثا ويغمز لها : يعلني افدى خشمج يا الميث !!
ميثا وهي تنزل راسها : مايد استحي لا تقول جذه .....
حمدة : عيل باجر يوم بتعرسون بعد بتقولين له استحي ؟؟؟
مايد: هذاك عرس غير يوم بنكون اروحنا
ميثا : اييييييييه شو فيكم عليه استحي ....؟؟؟
مايد : خلوها البنت تستحي ....
ميثا : عنالااااااااااااتكم .....
ايتمون يسولفون من عقبها يأذن العشا يروحون يصلون التراويح طبعا البنات صلن في البيت ومايد طلع ويا ابوه ومحمد وسيف وكايد وراحوا المسيد يصلون التراويح ... من عقب التراويح يرجع مايد البيت ..
البنات كانن جاهزات على طول يظهرن ويا مايد طبعا مايد حلف على ميثا إنها تيلس قدام وسلامة تيلس ورى وطبعا سلامة سوت لهم حشرة في البداية بس في النهاية رضت ، طول الدرب مايد كان يتحرش بميثا مرة يمسك طرف شيلتها ومرة يمسك عباتها ومرة يمسك ايدها وفي الاخير تم ماسك ايدها ......

ميثا وهي تطالع مايد وايدها بإيده ..وتقوله ... : " يا ليتني دوم بقربك وأسليك .. وبقربك حبيبي تسليني
نفسي أقولك أموت فيــــك ... واسمعها إنك تموت فيني "
يرد عليها مايد : " ما أظن فعمري بخليج .... واتمنى إنج ما تخليني
ومن برد الشتا بدفيج ..... وبحضنج انتي تدفيني "
ميثا وهي تطالعه ومستانسة وتقوله : " ودايم من حبي برويك ..... ومن شفاتك انت ترويني
ودي اجيك واحميـــــك ..... ومن عيون الناس تحميني "
يرد عليها وهو يبتسم : " فقلبي انا بخليج ..... وفقلبج دايم خليني
وفليلتي ألف مرة بجيج ... وانتي بالمليون مرة تجيني "
ترد عليه : " حبيبي احبك واموت فيك ........ ودي اسمع انك تموت فيني " ................
يقولها : فديتج يا الميث والله اني امووووووت فيج ............
سلامة : عيني على الغزل اللي عيني عينك شو هااااا ما تستحوووون انا ويااااااااكم حشموا مني زين ....
مايد : عنالااااااااااتج وانتي ليش منقهرة ؟؟؟
سلامة : هب منقهرة ولا شي ...!!
ميثا وهي تقهر سلامة : حبيبي اموووووووووووت فيك .....
مايد : يعلني افدى روحج يا الميث ......
سلامة : اففففففففففففففف عنالااااااااااتكم انا الغلطانة اني يييت وياكم .....
مايد وميثا : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههه ..............

في بيت بوصقر :
هند كانت تتريا اربيعاتها سلامة وميثا في الحوش .... شوي ويخطف صقر احذالها ......
صقر : شو بعدهن ما ين ؟؟؟
هند : توني متصلة بميثا تقول إنهن عند راس الفريجح ؟؟؟
صقر : اربيعاتج من أي منطقة ؟؟؟
هند : من مشرف ليش ؟؟
صقر : لا ماشي بس اقول لو تروحين داخل لين ما ايين احسن علشان ما تخترب كشختج ....
هند : فديتك حبيبي ****لله بروح داخل .... خبر البشاكير يوم ايين يحدرنهن في غرفة الضيوف ويخبرني عقبها
صقر : ****لله حبيبي .....
تروح هند داخل الفلة علشان تستعيل العنود بنت عمها اللي كانت تلبس اثيابها ....
هند : عنووووووده يله البنات على وصول ؟؟
العنود : ****لله خلصت بس بدخن شعريه ....
هند : اوكي .....
صقر يظهر برع يروح صوب موتره لانه بيظهر يركب الموتر يشغله ومن عقبها ييلس ايلم الاوراق اللي على الكرسي اللي عداله شوي ويوصل مايد عند بيت قوم بو صقر يحدرن ميثا وسلامة بس ما كانن متغشيات مايد نزلهن وروح على طول لانه مواعد حمد اربيعه .... ميثا وسلامة احدرن البيت وفي ظهرهن حدر صقر ....
صقر : تفضلن هند داخل ترقبكن ؟؟؟
من سمعن صوت صقر خافن لانه ما كانن متوقعات انه حد يمشي وراهن توقف ميثا وسلامة وعلى طول اتغشن ....
صقر : تفضلن ......
ميثا : دام فضلك خويه من أي صوب نحدر ؟؟؟
صقر : تفضلن ..... ويمشي قدامهن ....
ميثا وسلامة يمشن وراه لين ما وصلهن غرفة الضيوف بس هند ما كانت داخل يدخلن وصقر واقف عند الباب ....
صقر : تفضلن بروح اشوف هند بزقرها إلكن ....
يلتفت صقر بيروح بس قبل لا يظهر ايطيح الملف اللي كان بإيده وتتبعثر الاوراق على الارض ....
ميثا : سلمت .....
صقر : سلم غاليج ختيه .....
في هاللحظة صقر ايلم الاوراق وميثا كانت تتطالعه بعدين يرن تلفونها وكانت هند متصلة فيها ترد عليها وتيلس ترمسها في هاللحظة صقر اينش من مكانه وجبره الفضول اه يطالع صوب ميثا وسلامة وكانت ميثا مجابلتنه هب متغشية من شافها اتسمر مكانه وما رام يتحرك " يالله هب رحامة فيها هالبنت اكيد هذي سلامة اللي انعجب فيها فلاح يالله ما ينلااااااااام والله يوم قلبه فز لها ماشالله عليها ..."
وميثا طاحت عينها بعينه وتمت تطالعه وقلبها يدق بقو .... حتى ما رامت اترد الشيلة على ويها .....
في هاللحظة اتي هند وتشوفه واقف ....
هند : اشعنده بو زايد واقف اهنه ....؟؟؟
صقر : هاااااااا .... لا غناتيه ما عندي شي بس اوراقي تبعثرن على الارض ويلست ألمهن .... صح اربيعاتج داخل .....

هند : هييييييييييه اتصلت ميثا فيه توه ....
صقر : يله عيل تامريني بحايه انا بروح الرحبة بعد شوي ... معزوم على سحور ؟؟؟
هند : سلامة افوادك الغالي تحمل على عمرك في الطريج ......
صقر : ****لله الغالية عيل العنود وينها ؟؟
هند : تعرفها العنود لين ما تخلص يبالها ساعتين واقفة قدام المنظرة وتتعدل ....
صقر : حليلها هالبنت ... يله الغالية السموحة ....
هند : بالحل الغالي ....
يروح صقر عنها وتحدر عند اربيعاتها ومن عقب ما يتوايهن ايتمن يسولفن .....
ميثا : ماشالله على خوج منهو هذا من اخوانج اللي شفناه توه ؟؟؟
هند : هيه فديته هذا صقر اكبر واحد في اخواني ......
سلامة : ماشالله عليه رحامة الدنيا كلها فيه .....
هند وبخبث : اشووووفج انعجبتي بخويه .. سلاااااااااااااااامي اشياااااااااااااج ؟؟؟
سلامة : عنالاااااااتج بس انا اقول الصدق الله يحفظه يا رب ....
هند : آآآآآآآآآآمين فديتج .....
صقر من عقب ما ودى الاوراق غرفته تسفر وظهر من البيت ركب موتره عنده مرسيدس تحرك واول ما ظهر من الحارة شغل المسجل على اغنية ميحد حمد " شفت ريم اخضر خشف خثري
فوق نايف عالي الـــــــذاري ....
عشر واربع له من العمـــــــري
احوري نوره يمـــــــاري ......
بو محيا يشبه البــــــــــــــدري
بالحسن لابس دجى ســـــاري ..

وفجأة وبدون احساس وهو يسمع الاغنية يتذكر ويه ميثا ويسرح " آآآآآآآآآآآآه ما ينلام فلاح يوم انعجب بهالسلامة صدق والله رحامة الدنيا كلها فيها ماشالله عليها عيونها حلوة شفايفها ابتسامتها منطوقها يالله محلات عودها من حقك يا فلاح تنعجب بها وتلزم تعرس بها آآآآآآآآآآه محلاتها بس ليش انا افكر فيها ما يحق لي اعتدي على حقوق الغير وبالذات لو كانت حقوق اخويه فلاح لا لا ما يصير " ايبند المسجل ويشغل الاف ام ويتم يسمع المسابقات الرمضانية على الاف ام وهو ساير صوب الرحبة عند عدنان اربيعه .....

في بدع زايد ....

طبعا من عقب ما اهل بطي اخطبوا لطيفة وتصافت القلوب لطيفة ارجعت بدع زايد وابوها شرط على بطي انه الملجة والعرس يكونون في يوم واحد ومن زود ما بطي ضاربنه احفوز وانه يبا يعرس بلطيفة اليوم قبل باجر قالهم انه العرس بيكون ثالث ايام عيد الفطر المبارك والكل وافق على طلب بطي يعني ما قدام لطيفة غير اسبوعين ونص اتجهز نفسها فيهم جاسم تصالح ويا لطيفة اخته والحمدلله والمياه رجعت لمجاريها بس بعد اهلها ما رضوا يعطونها تلفون لين ما تعرس وتروح عند ريلها بس كانت لطيفة تكلم بطي بين الفترة والثانية بالدسة من تلفون البيت وكانت رقية اختها تساعدها لطيفة كانت وايد تروح دبي وبوظبي علشان اتجهز حق زهبتها لانه ما بقي شي على عرسها هي وبطي ....

في بيت بوصقر :

العزيمة كانت وايد حلوووووة استانسن البنات وايد هند وميثا وسلامة والعنود بنت عم هند العنود قد هند يعني قد ميثا وسلامة تدرس بجامعة الامارات قسم علوم ادارية هي محيره حق حمد ولد عمها خالد ووايد تحبه وتموت عليه وحمد بعد يحبها بس مرات يقهر بها لانه يعرف بنات وايد ما خلى وحدة في العين ولا بوظبي ولا الشمال ما رمسهن ...
هند : فديتكن والله استانسنا وياكن ....
سلامة : حتى احنا والله بس شو نسوي كان ودنا الوقت يطول بس اتاخرنا وايد ....
ميثا : هيه والله لازم نروح ....
هند : يله ****لله بنرد لكم الزيارة قبل لا تروح العنود العين ....
العنود : هيه والله انا وايد استانست وياكن ....
ميثا : فديتج الغالية حياكن الله في أي وقت ....
يظهرن ميثا وسلامة مروحات كان دريول بيت بوكايد " سليم " يترياهن برع وهند والعنود راحن علشان يوصلنهن ايتمن يسولفن ويتضاحكن لين ما يوصلن عند الباب ميثا اظهرت واركبت الموتر وهند وقفت عدال دريشة ميثا ويسولفن والعنود وسلامة كانن واقفات عند الباب من داخل .....
سلامة : ها خزنتيه عندج ....
العنود : هيه الغالية اتريي مسجاتي ....
سلامة : خير ****لله يله الغالية تصبحون على خير ...
العنود : وانتي من اهل الخير الغالية ....
تمشي سلامة صوب هند وميثا وقدها واصلة الموتر الا سيارة فلاح تبركن عند باب الميلس وعلى طول اطيح عين فلاح على سلامة يوقف قلبه ويتم ايدق بقوووو هب مصدق نفسه انه يشوف شوقته قدامه " معقوووولة سلامة كانت في بيتنا ؟؟؟" .......
المر : فلاح شوو فيك ....؟؟؟
فلاح : ها .... لا لا ماشي انزل .....
سلامة تركب الموتر ويروحون ... هند من شافت فلاح اخوها حادر من موتره تروح صوبه ....
فلاح : هنوده حبيبي روحي داخل ويايه اربيعي ....
هند : خلاص اوووووووكي ....
المر في هاللحظة لمح هند وعرف انها اخت فلاح تم يطالعها وهو منبهر فيها اول مرة عينه تشوف بنت نفس هند هند حلوة وايد حنطيه ويها مدور عيونها سودا عودها حلو وايد هب طويله ولا قصيرة شعرها اسود بس قصير هب طويل يوصل لين كتفها
المر : ماشالله اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد صدق غرشووووووب ......
فلاح : المر تفضل .....
المر : دام فضلك .....
ايدشون الميلس ومن عقبها يترخص فلاح عن المر ويظهر ... فلاح وهنو يحدر الصالة ....
فلاح : امااااااااايه ......... اماااااااااااااايه .............؟؟؟
هند : هلا بالشيييييييخ ... امايه هب اهنه ؟؟
فلاح : وين راحت الحين الساعة 11 فليل ....
هند : امايه رايحة الصالون ويا خالتيه " عذابه " تتحنى تعرف شوقها باجر بيظوي الدار ....
فلاح : ايواااااااااا عيل حبيبي الله يرحم والديج زهبوا الفوالة وحدروها الميلس عندي ضيف ويايه من ليوا ....
هند : حيالله الضيف وحيالله من لفانا دقايق والفواله بتكون زاهبة ....
فلاح : فديتج والله إلا العنود وينها ؟؟؟

هند : راحت ترمس امها بعدين بتحدر ...
فلاح : مشكلة هذي دلوووعة انها الله يعينك يا حمد ... يوم بتتزوجها .....
هند : ليش حمود اخير عن العنود وده هو بها ....
فلاح : هههههه انزين الغالية سلااااااااامة كانت اهنه صح ؟؟؟
هند وهي تلتفت عنه : هيه ...... ليش ....؟؟؟
فلاح : ليش ما خبرتيني ؟؟؟
هند : لا والله رووووووووح روووووح عند اربيعك انا بروح ازهب الفوالة ...
فلاح : هنووووووووده حرام عليج والله اني احبها حرام عليج ارحميني .....
هند : فلاااااااااااح البنت ما تبغي تعرس ...
فلاح : ليش انتي سالتيها وقالت لا .....؟؟؟
هند : هيه يله انا رايحة .....
فلاح : اففففففففففففففففف منج لو حمود قايل لج رمسي العنود بتركضين تخبرينها بس انا لا ...
هند : لا فديتك لا انت ولا حمود ولا صقووووور حتى .......

تروح عنه المطبخ علشان تزهب الفواله حق فلاح واربيعه ومن عقبها تحدر العنود عندها المطبخ وايلسن يعابلن الفواله مع بعض العنود وايد حلوة ومغرورة بجمالها هي وايد دلووووعة لانها الوحيدة شعرها بني طويل وعيونها خضراء لانه امها انجليزية هي بيضاااااااا واااااااايد على احمره دلوعة امها وابوها عندها اخو صغير اسمه حمدان عمره اربع سنوات هم بس اثنين .....
العنود : هنوووده الريال اللي عند فلاااااااااح منوه ؟؟؟
هند : ما اعرف يقول اربيعه من ليواااااااااا .........!!!!!!
العنود : ايوااااااااا .................

في بيت بوكايد :

ميثا وسلامة من عقب ما رجعن من بيت هند احدرن غرفة سلامة .............
سلامة : اسميني تعباااااااااانه .....
ميثا : فديتج سلاااااااامي حتى انا تعباااااااانة وايد خاطري ارقد يله بتصل بدريولنا علشااان اييي الوقت اتاخر ولازم اكون في البيت .....
سلامة : رقدي عدنا اليوم ؟؟؟
ميثا : لا فديتج تعرفين لازم باجر الصبح اجهز غرفة شاهين ما باقي شي يومين وبيرد البلاد ....
سلامة : فديتج ميثووووه والله ......

في الطريج كان صقر راد من الرحبة صوب البطين صوب بيتهم وطول ما هو في الطريج ميثا ما فارقت خياله هب عارف شو يسووووي " يا ترى شو فيني هالبنت من شفتها وانا في حالة هالبنت فيها شي هب طبيعي بس انا ما اقدر افكر فيها وايد حرام فلااااااااح يحبها وخاطره فيها يا ربي قدرني على نسيانها ..."
يطالع الساعه والا 3 ونص " ياااااااااااه الوقت اتاخر "
في بيت بوصقر :

طبعا فلاح حلف على المر ما يروح ليوا بالليل وانه يبات عندهم طول الليل يسلوا يسولفون ومن زود التعب فلاح حط راسه ورقد على عكس المر اللي تم واعي وما ياه ارقاد وكان يفكر في هند " معقولة فلاح عنده اخت بهالجمال يالله محلااااااااتها " ............
شوي ويرن تلفون فلاح يلتفت المر صوب فلاح ويشوفه راقد ايتم تلفون فلاح يرن ويرن يتقرب المر صوب التلفون اللي كان محطوط على الطاولة ويقرى " الغلا هنوده " يتصل بك .... يآخذ التلفون ويروح صوب فلاح ......
المر : فلااااااااح ..... فلاااااااااااااح ..... بو خااااااااااااالد .......
فلاح وهو دهمان : هاااااااااااا ....... شووو صاير ....؟؟؟
المر : تلفونك يرن .....
فلاح : يا ريال فلختني ...........
يرد فلاح عاى هند اخته اللي كانت متصلة ........
فلاح : آآآآآآآآآآلووووووووووو .............
هند : حيه بوخالد غناتي ليش ما ترد عليه ؟؟؟
فلاح وهو يحك اعيونه : حد يتصل الحين الفير كنت راقد .....
هند : زين تعال خذ سحوركم انا والعنود زهبناه حقكم .....
فلاح : اووووووكي هنوووده باااي الحين ياينكم ....
يسكر فلاح التلفون والمر يطالعه وهو ميت على شكل فلاح من الضحك .....
المر : هههههههه شو فيك معصب ؟؟؟
فلاح : افففففففففففف من يحصلون حد راقد احشرووووه محد يرتاح برقاده ....
المر : اهاااااااا ... اكيد هذي وحدة من الغرااااشيب تبا تشوفك قبل لا يأذن الفير ...ههههههههههههه
فلاح وهو يفر المر بالسويك : عنالااااااااااتك هذي ختيه ....
المر : ايواااااا ... سوري يا ريال ....
فلاح : لا عادي بروح ايييب السحور وبرجع .....
المر : ربيه يحفظك بس تحمل لا اطيح في الدرب اتخرطف بشي ... ههههههههههههه
فلاح : عنالاااااااااااااااااتك
المر وفي خاطره : " فديت اسمها هند والله انها حورية تمشي على الارض لا لا شو حورية ملاااااااااك ماشالله عليها " .............
يروح فلاح صوب المطبخ ويشوف هند والعنود مجهزات السحور لفلاح واربيعه المر ....
فلاح : جهزتن كل شي .....
هند : هيه الغالي كل شي جاهز ....
فلاح : زين غناتيه بروح داخل الفلة بغير اثيابي وبرد جهزن الماي ....
العنود : ****لله .....
يروح فلاح غرفته والعنود وهند ايطلعن الماي والعصير من الثلاجة ....
هند : اوووووه نسيت التمر بروح ايبه من داخل وبرجع ......
العنود : يله بسرررعة قبل لا يرجع فلااااااح ....
هند : اوكي ....
تظهر هند من المطبخ بس ما كانت لابسه شيله وهي تمشي ، طبعا لازم تخطف قدام الميلس وهي تمشي ما انتبهت انه المر كان واقف عند الباب ويلعب بتلفونه اول ما شاف هند وقف قلبه .....
كانت لابسه بيجامه وردية وما كانت محطيه شيله على راسها شعرها صح هب طويل بس ناعم وايد وهذيج الليلة كان الجو رهيب وايد وفيه هواء وكان شعرها يطير على عينها والقمر في نص السما يعكس جمالها ... هند من شافت المر ما رامت تتحرك تمت واقفة وتطالعه وهو يطالعها وما حست بعمرها انها ما كانت لابسه شيلة بس تمت تطالع في عيون المر " يالله محلات اعيونه تلمع جنها بلووور " هذا ما كان يدور في خاطر هند ....... " يااااااااااه ما كنت اتوقع انه هند تكون واقفة قدامي بهالطريقة وما بيني وبينها حاجز بس ما اقدر المسها " هذا اللي كان يدور في خاطر المر ........

حزتها هند اركضت وراحت صوب الفلة والمر عقب هالموقف تم قلبه ايدق بقووو وهي في الصالة .... شافت فلاح اخوها حادر من فوق ....
فلاح : شو فيج تركضين جذه ....
هند : هاااااااا كنت يايه اخذ التمر علشان احطه لكم ....
فلاح : خلاص انا بآخذه وبزقرلج العنود انتي روحي غرفتج ....
هند : اوكي خلاص ....
يآخذ فلاح التمر اللي كان في الصالة ويروح يشل السحور عند العنود ويروح الميلس والعنود ترد الفلة وتروح عند هند غرفتها .....

في غرفة هند ......
هند كانت يالسه على السرير وسرحانه دشت عليها العنود وشافت حالة هند ...
العنود : هووووووووود .... احنا اهنه ؟؟؟
هند : هاااااااااا ........ شو فيج ؟؟؟
العنود : لا لا انتي هب صاحيه شو فيج من دشيت الغرفة وانتي في وااااااااادي ثاااااااااني .....؟؟؟
هند وهي تتنهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآه يا العنود افوادي يعورني .....
العنود وهي تليس عدال هند : لا لا هالتنهيدة يبالها يلسه شو فيج رمسي ....؟؟؟
هند وهي تشل شلة حمد العامري : " له عيااااااان سحرها سرافي ............. ناعسات من الدلع خجلى
ليه دمع العين ذرافــــــــــي ............. ينهرج والعوق بي يبلى
لو وصفته حارت اوصــــافي .............. كالعنود الذاير بمفلــى
ريج خلي والله يشافــــــــــي ............... أطعمه مثل العسل وأحلى
كمله ربي باالاوصااااااافي ................. ومن جماله الناس تختجلى .." آآآآآآآآآآآآآآآه يا العنووووووووود ذبحني ذبحني ذبحني رااااااااااااااعي ليواااااااااااااااا ...........
العنود : اوب اوب اوب .. البنت متخشعة تخشيع ... منوه هذاااااااا اللي شفتيه وسوى بج جذه ؟؟؟
هند : العنود اربيع فلاح سحرني بجماله آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو شفتيه بتعذريني ...........

وخبرت هند العنود عن كل شي شو اللي صار وتمن يسولفن ....
العنود : يا ويلي يا هنووووووود طحتي ومحد سمى عليج ؟؟؟
هند : تهقين بيخبر فلاااااااااااااح والله اني خايفة يقوله انه شافني بليا شيله ؟؟؟
العنود : ما اظن لا ****لله ما بيخبره .....
هند : ****لله .....

عقب يسمعن أذان الفير يأذن ينشن يتوظن من عقبها يصلن ... الشباب في الميلس من سمعوا الاذان راحوا يصلون " فلاح والمر وصقر وحمد وسهيل " راحوا المسيد وتم المر عندهم لين الساعة 11 الصبح ومن عقبها روح ليوا ، طبعا " خالد " بوصقر رجع من السفر وكان سهيل وحمد اعياله هم اللي اتلقوه في المطار وصل البلاد على الساعة 2 الظهر ... افرحوا وايد لانه ابوهم رد من السفر ...

تمر ايام رمضان حلووووة وايد شاهين رجع من السفر ، وحمدة وميثا استانسن وايد ، وميثا قامت ما تفارق اخوها وارتبشن البنات كل يوم في دبي يروحن يجهزن حق عرس بطي ولطيفة وعرس حمدة وشاهين عقب عرس بطي باسبوووع ويجهزون حق العيد كانوا وايد مرتبشين وبالاخص في العشر الاوراخر من رمضان ......


طبعا هند تمت دايما تذكر المر والموقف اللي صار بينهم وعرفت اسمه لانه في ويوم كانوا اخوانها يرمسون عنه وانعجبت فيه وايد وبالاخص يوم عرفت انه اربيع فلاح اخوها وايد وانه يداوم وياه في نفس المكان في الكلية الجوية ، وزاد اعجابها فيه يوم ورى يوم وهو نفس الشي اتقرب من فلاح وايد وبالاخص انه اتقرب من اخوانها كلهم وابوها وقام بين اليوم والثاني يحدر عندهم في البيت ....

ميثا ومايد علاقتهم اطورت ورجع الامان من يديد بينهم هذا لانه هالفتره ابتعد مايد عن طيف لانها سافرت لبلادها علشان تسلم على اهلها في رمضان وبترجع عقب العيد واتقرب مايد من ميثا ، وسلطان ولد عمة لطيفة عقب ما عرف بخطبة لطيفة لبطي اضااااايق وايد وكان يتمنى لو انه خاله عمير بن حمد ابو لطيفة ما وافق على هالخطوبة بس شو يسوووووي وكان يفكر وايد انه يأذي لطيفة بأي طريقة لانها ارفضته ...........

طافت ايام رمضاااان حلوووووة وايد ماشالله عليهم ... شهر الرحمة والتقرب لرب العالمين وتعدي ايام رمضان على خير وايي العيد ......


• يا ترى شو بيصير لميثا ومايد وهل العلاقة الطيبة هذي بتستمر والا فيه شي بيغير امبينهم ؟؟
• بطي ولطيفة خلاص بيعرسون والا فيه شي بيخرب عليهم فرحتهم ؟؟؟
• طيف بترجع الامارات مرة ثانية والا لا ؟؟؟
• هند والمر شو بيصير لهم وهل علاقتهم بتتطور والا بتم من بعيد لبيعد ؟؟؟
• يا ترى صقر بيتم يفكر بميثا وبيكتشف انه هذي هب سلامة والا انه بينسى ميثا خلاص ؟؟؟
• وفلاح يا ترى هند بتعطف عليه وبترمس سلامة عنه والا بطنشه ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 19-03-2017, 03:55 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــــــزء السابع عشر ..

ميثا : ابوووووووويه فديت خشمك امبارك انعيدك .....
وتحب ابوها على راسه ....
بو شاهين : الله يبارك فيج يا الغالية وعسااااااااااج من العايدين والفايزين يا رب .....
الريم وهي تحب ابوها على راسه : ابويه عسااااااااك من عوادة العيد .....
بوشاهين : الله يبارك فيكن بناتي يعلني ما اذوق حزنكن عسى .....
شوي ويحدر شاهين وخالد وايمان يايين من برع .....
شاهين وخالد وايمان وهم يحبون ابوهم على راسه : امبترك انعيدك ابويه .....
بوشاهين : الله يبارك فيكم يا عيالي ....
ومن عقبها يتوايهون الاخوان مع بعض ويباركون لبعض بالعيد محلاتهم السعادة كانت تغمر اقلوبهم ....
شاهين : يعلني افداكن خواتي والله اني استانس وايد يوم اشوفكن فرحانات ....
ميثا والريم وايمان : فديت روحك يا شاهين .....
بوشاهين : عساااااااااني ما انحرم من شوفتكم يا عيالي والله يطول بعمري واشوووووفكم كلكم معاريس يا رب ....
الكل : امييييييين يا رب وييعطيك طولة العمر والعافية يا بوشاهين ....
ميثا : فديتك ابويه ....

من عقبها يروحون بوشاهين وشاهين وميثا بيت بوكايد ... ادش ميثا الصالة عند البنات وبوشاهين وشاهين يروحون الميلس اللي كان متروس ريايل ....
ام كايد : فديتكم بناتي .....
سلامة : يعلني افدى روحج يا بنت سيف .....
مريم : بقوم اتصل بامي ابارك لها بالعيد ....
ام كايد : هيه فديتج قومي اتصلي بها توني بعد مرمستنها وتمت تصيح يوم اذكرت بوسرور الله يرحمه ويغمد روحه الجنة ....
مريم : الله يرحمك يا بويه .....
تنش مريم وتروح الصالة الثانية علشان ترمس امها واخوانها وخواتها .... ميثا وسلامة من عقب ما تريقن راحن صوب غرفة الضيوف علشان يجهزن ويا البشاكير الفوالة لانه حريم يرانهم بيون يباركون لهم بالعيد ....
الجو وايد رهيب في بيت بوكايد اول يوم لعيد الفطر المبارك ... في الميلس كانوا الريايل يسولفون وعندهم جيرانهم حتى فيصل ولد جيرانهم وابوه واخوه محمد يايين علشان يباركون لبيت بوكايد بالعيد .....
في الميلس :
بوشاهين : ها .. بوفيصل شو الشغل وياك ؟؟
بوفيصل : والله الحمدلله يا بوشاهين ... و****لله عقب العيد بروح قطر ....
بوشاهين : ماشالله شو عندك في قطر ...
بوفيصل : بروح علشان اشرف على المكينات اليديدة اللي بتوصل من بريطانيا على قطر ومن عقبها بنحدرها في البلاد ....
بوكايد : الله يوفك ****لله يا بوفيصل ....

بوفيصل : يوفق الجميع يا رب .....

الشباب كانوا يسولفون ويا بعض ومرتبشين ....
فيصل : ها ... شاهين متى العرس ****لله ...
شاهين : الاسبوع الياي ****لله ...
فيصل : زين ماشالله الله يبارك لك عرسك يارب ....
شاهين : امين يا رب يله بعد انته شو تتريا نبا نفرح فيك ....
فيصل : لا انا بعدني شويه خلني ايمع المهر وخلاف يصير خير .,,
كايد : اللي يسمع يقول ما عليك قصيرة ... الله يطول بعمر الوالد بيساعدك ...
فيصل : صح بس الواحد لازم يعتمد على عمره بعد ...
شوي ويرن تلفون مايد وإلا طيف متصلة به .. في البداية يرتبك مايد وهو يشوف رقمها بس بعدين يرد عليها ....
مايد : مرحبا ملااااااااااايييييييييين ولا يدن في ذمتيه ....
طيف : مرحبا فيك ... كل عام وانته بخير عيدك مبارك ...
مايد : الله يبارك فيك اشحالك ماشالله متى الوصول ؟؟؟
طيف : البارحة بالليل ورحت على طول الشقة ...
يظهر مايد من الميلس بعد ما استأذن من الريايل .. ووقف برع علشان يرمس طيف ....
مايد : ليش ما خبرتيني انج رجعتي ؟؟
طيف : شسوي رجعتي كانت مفاجئة وقلت اعيد في الامارات احسن لي وصلت على الساعة 3 الصبح قلت اروح ارتاح والصبح اتصل بك ... متى بشووووفك ؟؟؟
مايد : بعدين بخطف عليج هب الحين ....
طيف : خلاااااص اترياك وعندي لك مفاجئة بتعجبك وايد ....
مايد : والله شو هي ...؟؟؟
طيف : لمه توصل بتعرفها ....
مايد : خلااااااااااص اوكي يله باي ...
طيف : باي ....

يسكر مايد عنها ويروح داخل الفلة لانه كان خاطره يشوف ميثا وعرف إنها داخل ... اول ما دخل الصالة شاف البنات يسولفن ميثا من شافته نشت واقفة ماشالله عليها وايد رهيبة كانت ... كانت لابسة كندورة يشمك لونها عنابي وكان وايد رهيب عليها ... وكانت فاتحة شعرها ....
ميثا : حيالله بوسلطان ... امبارك انعيدك ....
مايد وهو يتقرب صوبها ويبتسم : الله يبارك فيج يا الغلاااااا وعساااااااااج من عواده العيد ....
سلامة : الحين بيبدى المغازل الله يعينا ............
ميثا : وانتي شو حارنج والله ...
مايد : ما عليج منها فديتج خليها تقول اللي تباااااااه .... سلامة منقهرة .....
حمدة : ههههههههههههه حليلها سلااااااااااااااامي ...........
سلامة : خليهم يتغزلون ببعض ... ****لله كايد يحدر علينا ويشوفهم ويتهاد وياهم ....
ميثا : يا كرهج والله انج كريهه ....
سلامة وهي تعيب على ميثا وتقلدها : يا كرهج والله انج كريهه ... جب انزين برايني دامني كريهه ....
مايد : حبيبي ما عليج منهن خليني اكحل عيوني بشوفتج ... واروي ظمآآآيه .... ماشالله عليج اليوم غير عن باقي الايام اللي طافت توني بس اكتشف انه فيج جمال هب طبيعي ..........

ميثا وبنقمة : لا والله ....
سلامة : يا الاحول ميثاااااااااني دومها حلووووة ماشالله عليها كفاية انها بنت عمتي فاطمة الله يرحمها ...
حمدة : هيه والله .. الله يرحمها لا وفوووق هذا بنت خلفان بن حامد بن ركاض ...
ميثا : ايييييييييييه الحين بطير .......
مايد وهو يمسك إيد ميثا : من حقج يا شووووق قلبي ......
اتم ميثا تطالع عيون مايد ومايد يطالعها " فديتج ميثاااااااني والله اني اموت فيج " ...... هذا اللي كان يدور في خاطر مايد ...... " فديت روحك يا مايد يعلني ما اخلى منك يا رب .." ..... وهذا اللي كان يدور في خاطر ميثا ......
سلامة : ميثااااااااااااااني تعالي يلسي احذالي ......
مايد : يا كرهج شو تبين منها ........
سلامة وهي تهد ايد ميثا من ايد مايد وتيلسها احذالها : ميثااااااني حبيبي سمعينا شله من قصايدج ....
مايد : هيه فديتج والله اني ولهان على سماع شلاتج من زمان ما سمعتج تشلييييين ..........
ميثا : امممممممم لا لا ما بشل بغني لكم اغنية ....
سلامة : خلااااااص اوكي يله المهم نسمع صوتج
ميثا وهي تطالع عيون مايد : هذي اهدااااااء لماااااااااااايد .....
مايد : فديت روحج يا الميث ............
ميثا وهي تغني وتأشر على مايد : " تطمن لا تظن إني مع الايام راح انساك
لأنك في حياتي كل معني يسكن آمــــــالي
وأنا ما همني بالخلق لا هذا ولا هــــذاك
مدام عيوني تشوفك ولي من غبت تطرالي
وانا ياللي على شانك غدت روحي تقول اهواك
واحبك يا نظر عيني واحبك يا هوى بالي
واحبك حب لو كفى جميع الخلق ما كفاك
لانك بالغلا دايم تزيد بذوقك الحــــــالي ....
تلاحظني وتحيني إلى مني جلست احذاك
ولامني بعدت اموت الين القاك احذالي
والدرب اللي خبرك مشيته يالغظي وياك
تطمن بعدني ماشي عليه ولا تصد لي ..... " " بخيت المرر "
سلامة : فديت هالصوت ميثاااااااااني يعلني ما اخلى منج يا رب ....
مايد : فديت ميثاااااااااني والله وانا علشااااااان رضاااااااج يا بعد كل من لي ابيع الدنيا هذي كلها واشتريج لاجل اشوف البسمة دايم على شفاتج ....
حمدة : يالله يالغزل عيني عينك ...؟؟؟
سلامة : ما قلت لج الحين بتشوفين بعينج .....
مايد +ميثا : وانتوا شو حارنكن ......... ههههههههههههههههههههه
مايد : حمدووووووه انتي عندج ريل خليه يدلعج ....
حمدة : فديت شاهين والله
شوي ويحدر محمد عليهم ...........
محمد : حمدة ... روحي الميلس شاهين يباج ...؟؟؟
حمدة : لا والله وليش ما ييا وياك شو يستحي ....
سلامة : والله ما عندج سالفة الريال يباج اروحج ما يبا يرمسج قدامنا .....
حمدة : قوله اييي الصالة انا ما بروح الميلس ....

محمد : يله روحي يقول انه مستعيل يبا يروح صوب عمته ...
ميثا : حمددوووووووه لا تتغلين على اخويه قومي روحي له بسررررررعه لانه بنروح صوب عمتيه موزة في البطين يله روحي ....
حمدة وهي تنش من مكانها : يله انا رايحه ... ميثووه شكلي حلوووووو
مايد : لا خسفة ... الحين شاهين بيشرد يوم بيشوفج .....
حمدة : وانته اشلك منوه رمسك ليش راز بويهك ....
سلامة + ميثا : يله روحي شاهين يرقبج ... انتي وايد حلوووووة ....
حمدة : محمد منوه في الميلس ..؟؟
محمد : محد غير شاهين وعمي خلفان وابويه ...
حمدة : خلاص اوكي يله انا رايحة باي .....
تروح حمدة صوب الميلس علشان تشوف شاهين وتسلم عليه ، ميثا وسلامة من عقب ما ظهر مايد روحن صوب غرفة سلامة ويلسن يرمسن هند اللي كانت متصلة على تلفون ميثا ....
هند : هااااااا..... شو قلتن........؟؟؟؟
ميثا : والله ما ادري بس انا بعد شوي بروح بيت عمتيه ؟؟؟
هند : زين عمتج في البطين خلاص خطفي عليه دامج واصلة البطين ....
ميثا : بقول حق ابويه و****لله بخطف عليج ......
هند : والله ان ما ييتي بزعل زين هاتي سلااااااامي وياج ؟؟
ميثا : المشكلة انه قوم خالتيه راية يايين من بوظبي وقدهم اظهروا من بدع زايد اكيد سلامي بترقبهم ما بتروح ويايه ...
سلامة : مرة ثانية قولي لها بنروح لها ...
ميثا : تقولج مرة ثانية بتمر عليج ...
هند : زين بس انتي تعالي ... خلاف ... برقبج والله يا ميثوووه في خاطريه رمسة ابا اقولج اياها ....
ميثا : خلاص لا تصيحين علينا ****لله بخطف عليج بخبر ابويه ....
هند : اوكي غناتي يله بخليج الحين فداعة الله ارقبج ها ...
ميثا : خلاص اوكي الغالية بينا كووول ****لله ...
هند : اوكي ...
من تسكر ميثا كان فلاح يالس على راسها ويحن وبالاخص انه عرف ، انه ميثا بتخطف عليهم يعني سلامة بتكون وياها .....
فلاح : هااااااااه بشري سلاااااااااامي بتي بيتنا ...؟؟؟
هند وبغيض : وانته شو لك خص بتي والا لا ... هي بتي حقي هب حقك ؟؟ والله ... صدق انك مضيع الحيه ....
فلاح : والله حرام علييييج هنووووده حرام عليج ارحميني البنت وقالت لج انها هب محيرة ولا حد في خاطرها ليش ما ترمسينها عني حرام عليج والله ....
هند : اوووووووه انته ما تفهم سلاااااااااامة ما تبغي تعرس الحين تبا تخلص دراستها وعقب بتفكر بالعرس ....
فلاح : انزين انا ما بمنعها من دراستها واللي تباه بسويه لها المهم انتي رمسيها عني دخيييييييييلج هنوده ....
هند : افففففففففففففففففف منك شو انته ما تفهم سلااااااااااامة ما تبغي تعرس خلاص ارتحت ....

في هاللحظة يدش عقاب اخوهم وهو يغني ..." يا طيب القلب وينك .. حرام تظلم حنينك .."


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 19-03-2017, 04:00 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



تابع........

عقاب : مرحباااااااااااااا ..........

فلاح وهو زعلان : مرحبتين ....


هند : ملاييين ولا يسدن .......
عقاب : فلاااااااح .... المر اربيعك في الميلس ويا ابويه وصقر وحمد ... يرقبك ....
فلاح ينش من مكانه وهو مضايج من كلام هند : خلاص اوكي بروح له .......
ويظهر عنهم وعقاب حس انه اخوه فيه شي .........
عقاب : هنووووده ... بلاااااااااه فلااااااااااحوه زعلان ؟؟؟
هند : ما بلاااااه شي .....
تنش وتروح غرفتها وايتم عقاب روحه في الصالة ....
عفاب : عافانا الله بلاهم هذيلا اليوم اول يوم في العيد كل حد ماط بوزه شبر ... بروح عند ربعي اخير لي .......
من عقب ما راح فلاح الميلس يلس ويا اربيعه واخوانه وكل فكره كان عند سلامة واذكر قسوة هند اخته عليه ... عقبها ظهر فلاح والمر رايحين صوب ربعهم في الخالدية .. طول الدرب فلاح كان ساكت والمر يفكر بهند .. كان خاطره يشوفها بس للاسف ما شافها ... وهو يطول على المسجل ويسمع اغنية ميحد " احبك لو بغيت انساك ما اقدر ... احبك لا تسال القلب اصبر ...
احبك من زمن يوم الطفولة .... ويوم الوقت واحلام وتصور ...
رسمتك في خيالي في ضميري جميل ما على وصفك نقدر ....
اشوفك كالسما الصافي في ليلة قمرها نص شهر ويوم يظهر ..."
من سمع فلاح الاغنية تنهد تنهيدة طويلة تعبر عن مدى شوقه وحزنه وحرقة افواده ....
المر وهو يطالع فلاح اللي كان صاد الصوب الثاني ويطالع الشارع : فلااااااااح شو فيك ؟؟؟
بس فلاح ما رد عليه ... لانه كان سرحان ويفكر بكلام هند اخته ...
المر : بو خالد .... فلاااااااااااااااح ... فيك شي ... شي يعورك ؟؟؟
فلاح وهو يصدر صوب المر : هاااااااااا .... لا ما فيني شي ....؟؟
المر : شو ما فيك شي وانا حاس انه هموم الدنيا كلها على راسك ؟؟
فلاح : آآآآآآآآآآآآآآه يا المر محد حاس فيه ليت اللي افكر فيهم يحسووووون ...؟؟؟
المر : اوب اوب اوب يعني جذه السالفة اكيد السالفة فيها بنت يله ارمس منوه هذي ؟؟؟
فلاح : غزال ظواني شوقه وذبحني وراااااااح ... تذكر البنت اللي خبرتك عنها ؟؟؟
المر : أي وحدة ؟؟
فلاح : شو أي وحدة هي وحدة وما شي غيرها ... الغزال اللي رماني بسهاااااام حبه وراح ....
المر : ايوااااااا تذكرت اسميك غارج يا بوخالد ومحد داري بحالك ....
فلاح : صدقك يا المر ما اعرف هالبنت شو سوت بي غزاني شوقها قبل قلبها احس كل ما حل طاريها في قلبي يفز قلبي ويصيح لانها ما تدري عن حبي لها ...........
المر : زين ليش ما ترمس هلك يروحون يخطبونها لك ؟؟؟
فلاح : رمست ختيه بس هب راضية ترمس البنت ....
ومن طرى فلاح هند المر قلبه فز لطاريها ..." يالله فديت ختك يا فلااااااح ليتك انت بعد تحس باللي في قلبي ..." ...............
المر : زين يمكن البنت مخطوبة والا محيرة والا يمكن في خاطرها حد ؟؟؟
فلاح : لا البنت لا مخطوبة ولا محيرة ... بس ......
المر : بس شوووووووه ؟؟؟؟؟؟؟
فلاح : يمكن يكون في خاطرها حد ... يا ووووويل قلبي ويلاااااه لو دريت انه في خاطرها حد لا مستحييييل بموووووت يا المر لو دريت إنها تحب .. والا في خاطرها انسان غيري .... لااااااااااااا .....
المر : شو فيك كل شي في هالدنيا قسمة ونصيب يا بو خالد ....


فلاح : ااااااااااه ما اعرف كيف اوصل لها واشفي عوق فواااادي ....
المر وهو يفكر بهند ويطالع فلاح : " ليت هند بعد تحس فيه ، بس ما اقدر يا فلاح اقولك اني احب ختك وساعدني ، اااااااااااه والله حاس فيك يا بوخالد " ............
من عقبها يسود الصمت امبينهم لين ما يوصلون الخالدية ميلس " غانم " اربيعهم ويحدرون عنده وكان الميلس متروس شبااااااااب ...........

في بيت بوصقر :

هند كانت يالسه في غرفتها وتفكر بالمر اللي سلب افوادها وعقلها ... وخاصة انها عرفت انه كان في ميلسهم ويا اخوانها وابوها وكان خاطره تشوفه بس ما شافته ....
" آآآآآآآآآآه ليتني اشوفك مرة ثانية يا المر ...."
وتذكرت ذاك اليوم اللي شافته عند باب الميلس وتبتسم وهي تذكره .. تذكر اعيونه الناعسةالسوداء اللي كانت تلمع بالليل والا شعره الاسود اللي كان باين من تحت السفرة والا طوله وعرضته يالله محلاته صدق انه شيييييخ ماشالله عليه والا ابتسامته تذكر اسنانه كان محطي تقويم شكله وايد حلووو بالتقويم ...... آآآآآآآآآآآآآه ............
يقطع تفكيرها صوت التلفون كان يرن تنش من مكانها وتروح صوب طاولة الكمبيوتر وتشوف ميثا تتصل بها وترد عليها على طول ....
هند : حيالله ببنت خلفان ....
ميثا : الله يحييييج على فضله ... هنوده دقايق وبكون في بيتكم ....
هند : حياج اوكي الغلا ارقبج ...

تسكر هند عن ميثا وتنش علشان تعدل كشختها ... وهي فرحانة انها بتشوف ميثا .. ميثا اللي ارتاحت لها من بد بنات الكلية كلهن حتى انها قربتها منها اكثر من سلامة ، صح هي تحب سلامة بس تحب ميثا اكثر ... حتى انها تحبها اكثر من العنود بنت عمها وترتاح لها ....

بعد دقايق ميثا اوصلت بيت هند مواحدرت الفلة من بعد ما حمد اخو هند دخل شاهين اخو ميثا الميلس ,, وميثا راحت داخل وهي في الحوش تشوف صقر اخو هند يمشي صوبها ومن شافها فز قلبه حس انه هذي اللي قلبه انتفض علشاانها ...
ميثا كانت متغشية بس صقر قدر يشوفها لانه شيلتها كانت خفيفة ....
ميثا : السلام عليكم خويه ؟؟
صقر وقلبه يدق بقوو : وعليج السلام ختيه ....
ميثا : امبارك انعيدك ....
صقر : الله يبارك فيج ويخليج وعساج من عوادة العيد .....
ميثا : خويه هند داخل ....
صقر وايده تنتفض وقلبه يدق بقو ويتعلثم بكلامه : " يا ربي شو فيني " : هيه ختيه تفضلي داخل ...
ميثا : دام فضلك خويه .....عن اذنك ....

اول ما طاحت عين صقر بعين ميثا تم قلبها يدق بقووووو وصقر نفس الشي لدرجة انه خاف انه ميثا تسمع دقات قلبه ... ميثا من عقب ما استأذنت عن صقر راحت صوب الفلة وشافت هند تتراها في الصالة ... وصقر تم يطالعها لين احدرت الفلة وعقبها راح صوب الميلس لانه حمد اتصل به وخبره انه عندهم ريال في الميلس اللي هو شاهين اخو ميثا ....
من عقب ما ميثا سلمت على هند وامها راحن البنات صوب غرفة هند ....


هند : ميثاااااااااااني حااااااسة قلبي بيوقف من كثر ما يدق ....؟؟؟
ميثا : بسم الله عليج شو فيج ؟؟
هند : انا ... امممممممممم والله مستحية ما اعرف شقووووول ؟؟؟
ميثا : قوووولي شو فيج ؟؟؟
هند : اقووووول وما تخبرين حد ...؟؟؟
ميثا : افا عليج منوه بخبر يعني ؟؟؟
هند : ميثااااااني اناااااااااا ......... امممممممممم ........ انااااااااااااااا
ميثا وهي تطالعها : انتي شوووووووه ؟؟؟
هند : انا .... وهي تلعب باصابعها .. اناااااااا احب .....
ميثا وهي تبتسم : والله منوه هذا اللي امه داعية عليه وابتلى بحبج ؟؟؟
هند : عنالااااااااااااتج يا السبااااااااالة وانا اقول هذي اللي بتساعدني ....؟؟؟
ميثا : ههههههههههه حبيبي والله اسولف وياج يله خبريني منوه هذا اللي تحبينه ؟؟؟
وتخبر هند ، ميثا عن المر وكيف شافته عند ميلسهم وانه من ذاك اليوم ما فارق خيالها وتشوفه دوم في احلااامها وانه كان اليوم في بيتهم بس ما قدرت تشوفه ....
ميثا : اسميج غارقة يا بنت خالد .....
هند : ميثاااااااااااااااني والله اني احبه خاطري اقوله كل اللي في قلبي ... خاطري اقوله بصووووت عالي احبك يا المر وامووووت فيك ....
ميثا : اييييييييييييييييييه فضحتينا شو فيج اسكتي عن يسمعونج اخوانج ....
هند : هههههههههههههههه برايهم خل يسمعون عادي ...
ميثا : لا والله على زواااااالج والله ليقصبووونج وبالذات فلااااااااااح ان درى انج تحبين اربيعه ....
هند : هيه والله .....
بعدها يتمن البنات يسولفن ويضاحكن وكل وحدة تتكلم عن الانسان اللي قلبها يفز له وتحبه .....
في بيت بوكايد :

اهل بدع زايد اوصلوا بيت بوكايد وام جاسم يلست ويا الحريم في غرفة الضيوف والبنات راحن ويلسن في غرفة سلامة ....
لطيفة : آآآآآآآآآآآآآآه يوم واحد بس باقي عن عرسي ....
سلامة : فديتج لطااااااااااافي احلى شي انه العرس بيكون اهنه في بوظبي وعرسج وعرس حمدوة في نفس اليوم .... اقرب لنا ولاهل بطي بدال ما نروح بدع زايد .....
حمدة : فديتج لطاااااااااااااااااااافي ...................
طبعا العرس بيكون في بوظبي في قاعة الظفرة والحمدلله الكل وافق والاحلى في العرس انه عرس بطي وشاهين في نفس اليوم والليلة في قاعة الظفرة .. اهل لطيفة اول يوم لعيد الفطر يوو بوظبي علشان العرس .....
بالليل من عقب الساعة 7 احدرت راعية الصالون بيت بوكايد علشان تحني لطيفة وحمدة والبنات وميثا من ارجعت من بيت هند اربيعتها راحت بيت خالها بوكايد علشان تتحنى ويا البنيات الجو كان وايد رهيب والكل فرحان لفرح حمدة ولطيفة ......
بطي في العين ضاربنه احفوز يبغي يعرس اليوم قبل باجر هذا وانه لطيفة معاقبتنه من اسبوع ما تتصل فيه وهو متوله عليها وايد ..........
بطي : يا ربي باقي يوم واااااااااااااحد ....
حسن : شو فيك مستعيل جنه محد عرس الا انت ....

بطي : هذي لطيفة اللي حبيتها من كل قلبي يا بوعلي هذي الروح والقلب والعين ,,, فديت روحها .....
حسن : من قدها يوم انه بطي بن حامد يحبها كل هالحب ....
بطي : وما اظن انه هالحب في يوم بينتهي من قالبي يا بوعلي ....
حسن : الله يوفقك ****لله يا بو حامد ويسعدك ....
بطي : يوفق الجميع يا رب وعقبالك ****لله يا بوعلي ...
حسن : ****لله ....
بطي يشغل المسجل ويتمون يسمعون اغاني وايولوون على الاغاني وهم مستانسين .,.. ويتمون ايبسوون في الموتر فرحانين وايد لانه بطي بيعرس اليوم الثالث من العيد .....

في بيت بوصقر :

هند : حليلها ميثااااني ..... امايه شو رايج فيها ...؟؟؟
ام صقر : والله انها بنت حشيم ورحوم ماشالله عليها ...
هند : هيه وحليلها يتيمة امها توفت عنها يوم كان عمرها 13 سنة ....
ام صقر : وحليلها ....
بدخله صقر عليهن ويسمع رمستهن ....
صقر : منوه هذي اليتيمة اللي توفت امها .....
هند : اربيعتيه ميثا ... اللي كانت عندنا مساعه ...
من قالت هند اسم ميثا اتسمر صقر مكانه " يعني هذي هب سلامة حبيبة فلاح هذي وحدة ثانية فديت اسمها والله آآآآآآه يا صقر والله انها بنت عرب وحشيم فديتها وفديت منطوقها "
اتم هند تطالعه وحست انه صقر فيه شي : صقوووووووور شو فيك ؟؟؟
ام صقر : شو فيج انتي اسمه صقر شو صقور هاي بعد اصغر اعيالج ؟؟
صقر : هيه والله شو صقوووور ... اسمي صقر بن خالد جان ما تعرفين ....
هند : زين خذتوني باشراع وميداف .....
صقر : اربيعتج ميثا اخوها شاهين صح بيعرس ورى باجر ...
هند : هيه عاد ودني عرسهم ...
صقر : هيه وحليله امبين عليه ريال عز الله والنعم فيه حتى انه عزمني على عرسه ....
ام صقر : الصراحة البنت دشت خاطريه ماشالله عليها بنت حشيم يا بخته اللي بيظوي راسها ....
هند : فديت ميثااااني والله ... والله اني ارتاح لها من بد كل بنات التقنية ... اللي تعرفت عليهن ....
صقر وهو يسمع كلام امه وهند عن ميثا وهو يبتسم " يا بخت من يظوي راسها ...آآآآآآآآآآه يا ميثا ليتج تعرفين اني تولعت بج وحبيتج ليتني انا اللي اظوي راسج فديتج والله يا بنت خلفان " ...........


في هاللحظة في شقة مايد :

مايد كان يالس وبايده ماسك كاس الخمر ومحطي ايده الثانية على راسه وساكت وطيف يالسه على الكرسي اللي مقابلنه وساكته يرفع مايد راسه ويطالعها ومن حست بنظرات مايد لها نزلت راسها وتمت تلعب بأصابعها يحط مايد الكاس من عقب ما شرب اللي فيه على الطولة وينش من مكانه ويتقرب منها ما وعت الا مايد ماسكنها بعنف من شعرها ...
مايد : بتنزلينه هب اللي اتفقنا عليه سمعتي ؟؟؟
طيف وهي تتويع لانه قبضته كانت قوية : مايد خلنا نتفاهم ....
مايد وبصوت عالي : على شوووه نتفاهم اعتقد زواجنا كان مجرد نزوة وهالنزوة مع الايام بتنتهي .......
طيف وهي تصيح : بس انا مو أقوى من إرادة ربك ....
مايد وبصوت عالي : هالجنين لازم ينزل وباسرع وقت وعلاقتنا لازم تنتهي ...
طيف وهي تصيح : مايد انا احبك حرام عليك .....
مايد وهو يصارخ ويهد شعرها : وانا عمري ما حبيتج انتي اغويتيني تلونتي مثل الافعى علشااااااان تقصين عليه ... واجبرتيني انتي واربيعتج علشان اتزوجج على الرغم اني ما كنت ابغي وعلى فكرة زواجنا هذا بس على الورق يعني هب موثق ....
طيف وهي تصيح : ادري علشاااان جذي انا اباك تتزوجني وتوثق زواجنا رسمي لانه بينا جنين عمره 3 شهور يا مايد ....
مايد وهو يصارخ : قلت لج نزليه انا هالطفل ما ابغيه انتي ما تفهمين ....؟؟؟
طيف وهي تنزل عند ريله وتصيح وتترجاه : ابوووس ريلك يا مايد حرام عليك هذاااااا ولدك كيف تباني اذبح روح مالها ذنب ...
مايد وهو يوخي عليها ويمسكها من شعرها وتنش واقفة ويحط ويهه بويها : طيفووووه الولد هذا ما ابغيه وانا هب مسؤوول عنه فهمتي وبتنزلينه غصبا عنج يعني الحين يوم الحال اتعدلت ويا بنت عمتي ييتي تقولين انج حاااااااااااامل ..... نزليه ......
طيف وهي تصيح : مااااااااايد اما احبك حرام عليك وصدقني انا نفسك تفاجئت ما كنت اعرف انه في بطني جنين عمره 3 شهور مايد انا اطريت اقول لاختي اني متزوجة وزواجي موثق علشان ما اطيح من عينها حرام عليك ارحمني انا يتيمة ومالي حد في هالدنيا غيرك انته ....

مايد وهو بعده يصارخ : وانا ابغضج تعرفين هالشي والا لا اصلا انا خلاص كنت اترياج ترجعين البلاد علشاااان اقولج اللي بينا انتهى واني بتزوج بنت عمتيه قريب نزليه يا طيف واللي تبينه من الــ 100 ألف إلى المليووووون بعطيج اياه بس انتي نزليه دخييييييييييلج .........

طيف وهي تمسح ادموعها : مايد حرام عليك حس فيه انا انسانة لي قلب ومشاعر والولد اللي ياي ماله ذنب خلني اهنه روحي بس لا تحرمني من ظنااااااااااااااااااي ............
مايد وهو يصارخ : انا ما يشرفني اني اكون ابو لولد أمه .................... ويسكت ......
طيف : أمه شوووووه ؟؟؟ ليش ما تكمل كلامك .....؟؟؟؟
مايد : ماله داعي انجرج ببعض بس شوفي عندج مهلة يا بنت الناس يومين وعقب هاليومين ان ما نزلتي الولد انا بتصرف فهمتي ......

يروح عنها من عقب ما قفل عليها باب الشقة وشل معاه مفتاح الشقة عنها وسويك موترها طيف من ظهر مايد عنها خرت على الارض وتمت تصيح مايد ركب موتره وهو متغصص وضاربتنه ضيجه ما كان يتوقع انه مفاجئة طيف هي الجنين اللي تحمله في احشائها " يا ربي شو سويت في دنيايه علشان كل هذا يصير لي اففففففففففففف وميثا يا ترى لو درت شو بيكون موقفها اكيد هالمرة ما بتغفر لي اكيد هالمرة بتكرهني صدق وهب بعيدة تقول ما ابغيك يا مايد لا لا مستحيل لو ميثا اتخلت عني بنتحر ااااااااااااه ليش يا طيف حطمتيني ...."
ويذكر كلام عبدالله اربيعه اللي قاله اياه من اكثر من 9 شهور " مايد اتمنى تبتعد عن هالدرب اللي بيضيعك وترجع لصوابك وتودر عنك كل هالخرابيط وصدقني عمره طريج الخطأ ما ودى لسعادة والخمر بيحطم حياتك " مايد وهو يوقف سيارته على جانب الطريق ويحط راسه على السكان " آآآآآآآآآآآآآآآآخ راسي يعورني ؟؟ ليش يا طيف تبغين ادمرين حياتي ليش انا شو سويت لج ؟"
يآخذ التلفون ويتصل بعبيد اربيعه بس تلفون عبيد كان مغلق ..

......:" آآآآآآآآآآه حااااااااس اني تعبااان وتايه ؟؟" يرفع راسه ويطالع قدامه شاف نفسه انه ابتعد وايد التفت صوبه والا هو في بني ياس من كثر ما كان يفكر ما اعرف وين كان يروح حاس انه الدنيا ضايقه فيه ما عرف شو يسوي شوي وإلا طيف متصلة فيه ويرد عليها ....
طيف : مايد انت وين ؟؟؟
مايد : ............................
طيف : مايد شو فيك ...؟؟ ليش ما ترد علي ؟؟؟
مايد وخانقتنه العبرة : حاس اني مخنوق ... وهب عارف شسوي ؟؟؟
طيف : انا آسفه بس ارجع ... انت وين رايح ....؟؟؟
مايد : آآآآآآآآآه تااااااايه ما اعرف وين اروح ....؟؟؟
طيف وهي تصيح : وانا السبب ؟؟؟
مايد والعبرة خانقتنه وحاس بضيجه : من غيرج اللي عل قلبي بالهخبر اللي بيضيع حياتي كلها .....
طيف وهي تصيح : دخيلك مايد انا احبك ومستحيل اتنازل عنك ....
مايد وهو يتنهد : علاقتنا هذي لازم تنتهي يا طيف .....وباسرع وقت ممكن ......
طيف وهي بعدها تصييييح : وولدك ؟؟؟
مايد وهو يصارخ : انا ما عندي اولااااااااد شو انتي ما تفهمين انا ما ابغيه هالولد اتخلصي منه باسرع وقت فهمتي .....
طيف وهي خانقتنها العبرة وتصيح : حرررراااااااام هذا جنين وماله ذنب ...!!!
مايد وهو بعده يصارخ : له ذنب ... ذنبه انه يا في وقت انا ما احتاج له ... عندج يومين فكري فيهم عدل وعقب هاليومين الجنين هذا بيكون في طي النسيان لانج بتتخلصين منه وعلاقتنا بتنتهي خلاااااااااص .............
وقبل لا يسمع ردها يسكر في ويها من عقبها يتحرك مايد وهو راجع صوب بوظبي راد بيتهم وطيف من صكت عن مايد تمت تصيح واتذكرت حبها لمايد هي فعلا حبته من قلبها من تعرفت عليه قطعت كل علاقتها بأي شاب كانت تعرفه واخلصت لمايد لانها حبته من كل قلبها .........

الساعه 12 بالليل الهدووووء مخيم على بوظبي ... مايد كان يدور في شوارع بوظبي وهو ضايج في الطرف الثاني وفي مشرف وفي بيت بوكايد بالتحديد وفي غرفة سلامة بالذات ....
سلامة كانت منسدحة على السرير وسرحانة تفكر في فيصل وكيف تقدر توصل له مشاعرها وميثا كانت عنده وتفكر بمايد اللي شاغل تفكيرها شوي ويروح تفكيرها عند صقر اخو هند " يا ترى ليش كان صقر يطالعني جذه اليوم ...؟؟ "
اما في غرفة حمدة :
حمدة كانت منسدحة وترمس شاهين ريلها .... ولطيفة راقدة .....
حمدة : شاهين تحبني ؟؟
شاهين : اكثر من روحي ...
حمدة : فديت روحك ...
شاهين : يعلني ما اخلى منج يا روح شاهين ...
حمدة : اوعدني انك ما تتخلى عني في يوم ؟؟؟
شاهين : اوعدج وقبل لا اوعدج احب اقولج ما في قوة في هالدنيا تقدر تفرقنا عن بعض غير قدر ربج يا حمدة .....
حمدة : والنعم بالله .....
شاهين : باقي يوم واحد وبنكون تحت سقف واحد ....
حمدة : حبيبي انا استحي خلاااااااص ....
شاهين : فديت اللي تستحي ....

في بيت بوصقر :
ام صقر وابو صقر راحوا يرقدون لانهم ناشين من الصبح حمد وعقاب وشهاب كانوا يالسين في غرفة شهاب ويالسين عالنت شهاب وايد يحب الشااات وفوق هذا يحب يتعرف على البنات مغازلجي وكل البنات ميتات عليه هو احلى واحد في اخوانه صح اخوانه حلويين بس هو احلاهم وما خلى بنت ما رمسها ، اما صقر فكان في غرفته منسدح ويفكر بميثا اللي خذت كل نفكيره " يا ترى شو يالسه تسوين الحين يا ميثا اكيد راقدة فديتها والله " ........
فلاح والمر ارجعوا البيت وكالعادة فلاح حلف على المر ما يرد ليوا ولا يروح يرقد في شقته وحلف عليه يرقد عندهم ورجع المر وياه اما هند كانت طول الوقت في غرفتها وتفكر بالمر اللي ماخذ كل تفكيرها ............

في الميلس :

فلاح : والحين شو الحل يا بو " عذابة " ...؟؟؟
المر : مثل ما قلت لك رمس هلك علشان يروحون يخطبونها لك حالك والله هب عايبني يا بو خالد فلاح انته ما شفت نفسك شكلك تغير وايد من كثر التفكير حتى وزنك احسبه نقص يعني هذي علامات الحب والهيام يا فلاح ....
فلاح : آآآآآآآآآآآآآه يا المر " المحبة من طرف واحد ... غصب تتلف قلب راعيها ... "
المر : ههههههههههه الريال متعوق مسكين حالك يا بو خالد .........
فلاح : خل عنك هالرمسة الحين بروح اسبح وبرجعلك خذ راحتك يا خوي .....
المر : خلاص ارقبك البيت بيتي يا فلاح افا عليك انته بس ..........
فلاح : يله انا بروح وبرجعلك ........
يظهر فلاح عن المر وايتم المر روحه في الميلس " يالله انا اهنه و انتي في غرفتج يا هند ما يفصل بيني وبينج إلا كمن جدار ليتني بس اقدر اشوفج يا هند " ........
ينش المر من مكانه والا تلفونه يرن يشوف والا اخته متصلة به ..........
المر : مرحبا ملاااايييييييين ولا يسدن في ذمتيه .......
عذراء : المرحب لا هان فديتك ... وين دارك " بوعذابة " ؟؟؟
المر : والله في بوظبي الغالية ....
عذراء : يعني ما بتظوي الدار ؟؟؟
المر : لا فديتج .... ****لله باكر بكون عندكم ....
عذراء : زين الغالي يله عيل فديتك تصبح على خير ....
المر : وانتي من اهل الخير فديتج .....

من عقب ما يسكر عن اخته يروح الحمام طبعا ما خبرتكم " المر " عمره 26 سنة هو صح اكبر عن فلاح لكن وايد قراب من بعض وبالاخص انهم اثنينتهم يداومون في نفس المكان في الكلية الجوية " المر " كان متزوج من بنت عمه وعنده بنت عمرها 4 سنوات هو كان مغصوب على بنت عمه ومن سنة توفت بحادث سيارة وهي راجعة من العمرة ويا اهلها هو يتيم الاب ابوه توفى يوم كان عمره 17 سنة هو اكبر واحد في اخوانه وعنده " عذراء 23 سنة متزوجة من ولد جيرانهم مريم عمرها 22 سنة طحنون عمره 21 سنة ، حصة عمرها 17 سنة " ........


في هاللحظة هند كانت تتمشى في الحوش وشافت ليتات الميلس مفتوحة استغربت " غريبة منوه مخلي ليتات الميلس شابه للحين اففففففف اكيد عقاااااب هذا ... دومه جي مهمل " ....... بروح ابند الليتات ....

ما كانت تعرف انه المر في الميلس عندهم ....
تدخل الميلس بس ما تشوف حد تسمع قرقعه في الحمام واتم واقفة على بالها انه عقاب اخوها ... " بترياه لين ما يظهر علشان اتهاد وياه شوي ...." ...........
تروح صوب التلفزون وتبنده من عقبها تيلس على الكنبة وكانت تلعب بشعرها في هاللحظة يظهر المر من الحمام وينصدم وهو يشوف هند قدامه وهي من شافت المر اوقفت ما كانت تتوقع انه المر هو اللي في الحمام وتمت خايفة وهو فاج ثمه ما كان متوقع انه هند في الميلس وقريبة منه وايد ....
ومن زود خوفها ما كانت منتبهه انها ما كانت لابسة شيلة بس كانت لابسة جلابية نوم بيضا كمها قصير ....
المر : هند ؟؟؟؟؟؟؟
تمت تطالعه وهي مستغربة كيف عرف اسمها .............


• يا ترى شو بيصير بين المر وهند ؟؟؟
• لطيفة وبطي خلاص بيعرسون ؟؟؟
• يا ترى مايد شو بيسوي ويا طيف ...؟؟؟
• وصقر شكله تعلق بميثا يا ترى شو راح يسوي ؟؟؟
• وفلاح بيقول لاهله انه يبغي يعرس والا بيتم يتعذب بحبه لسلامة ؟؟؟


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

البخت والمقسوم / الكاتبة : غنوة البحار؛كاملة

الوسوم
البحار , البيت , الكاتبه , عنوة , والمقسوم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جنون شاعرك يابنت ماتعرفينه/بقلمي؛كاملة همـــــــــــي ودنــيتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1312 29-03-2016 02:04 PM
الحقيقه اللتي لاتريدون الاعراف بها ان الذكر متفوق بكل المجالات عليكم beloved. ارشيف غرام 360 29-03-2015 10:05 PM
البحث عن الطفلة "رزان" المختفية في جدة منذ الأحد مُزهِرة. أخبار عامة - جرائم - اثارة 10 19-03-2015 04:31 AM

الساعة الآن +3: 01:06 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1