اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-03-2017, 04:51 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي البخت والمقسوم / الكاتبة : غنوة البحار؛كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شخباركم حبيباتي

حبيت انقلكم روايه اماراتيه وان شاء الله تعجبكم

قراءه ممتعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-03-2017, 04:57 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــزء الأول :

دارت الاحداث في دولة الامارات العربية المتحدة الإمارة : أبوظبي سنة 1998م

مايد وميثا اعيال خال من يوم هم اصغار يحبون بعض .. مايد أكبر عن ميثا بثلاث اسنين .. ميثا من يوم هي اصغيرة وايد تحب تروح بيت خالها إبراهيم " بو كايد " علشان تلعب ويا سلامة بنت خالها .. هي وسلامة قد بعض ودوم ميثا في بيت خالها , أمها متوفية وابوها قبل لا تتوفى امها كان متزوج من مصرية وعنده منها بنتين وولد " إيمان وعمرها 12 سنة والريم وعمرها 15 سنة وخالد وعمرة 16 سنة " ميثا وشاهين اخوان اخلصى شاهين اكبر عن ميثا بسنتين .. حرمة ابوهم كانت قاسية عليهم وايد وبالاخص من اتوفت امهم لدرجة انه ميثا أغلب الوقت كانت تروح بيت خالها حتى انها كانت بين فترة وفترة تبات ببيت خالها .. خالها ابراهيم وايد يحبها هي وشاهين اعيال اخته فاطمة الله يرحمها ويعتبرهم مثل اعياله " كايد 29 سنة متزوج من مريم بنت عمه وعنده ولد واحد اسمه بدر .. مايد وعمره 20 .. حمدة ومحمد هذيل توأم وعمرهم 19 سنة .. سيف سلامة وعمرها 18 سنة وسيف آخر العنقود وعمره 16 سنة " ...

ميثا بنت طيبة وايد ودلوعة هي هب بيضا .. لكنها خمرية وعودها حلو وايد هب طويلة ولا قصيرة مربعانية .. عيونها سودا وشعرها اسود يوصل لين اخر ظهرها .. هي حلوة لدرجة انه اعيال عمومتها كانوا يتمنون انه تكون ميثا من نصيبهم بس هي محيرة لولد خالها " مايد " ومايد وايد يحبها وكان وايد يستانس يوم يشوفها عندهم في البيت ..

في يوم من الايام كانن ميثا وسلامة رادات من المدرسة نزلهن الباص قدام باب بيت قوم سلامة وانزلت ميثا وياها كانت مخبره ابوها من الصبح انها اليوم بتبات ببيت خالها إبراهيم ...

ميثا : سلااااااامه يله خلينا اندش البيت بموت من العطش ....
سلامة : صبري اشوي الحين اكيد بيي فيصل خليني أبا اشوفه ...
ميثا : الله يغربلج سيارة كايد اخوج واقفة ما فينا يشوفنا واقفين بالسكة بيسويلنا سالفة !!
سلامة : اوووووووه بلاج اصبري شووووي
ميثا : انا بروح داخل ويوم بتشوفين فصول وتشبعين من شوفته تعالي ....
تفتر عنها بتروح البيت بس سلامة تيودها من ايدها ...
سلامة : ميثووووه والله انج ما تشجعين اصبري شووووي دخيلج ...
ميثا وهي تنزل شنطتها على الارض : وهذي وقفة بنشوف شو آخرتها ويا ها الفيصل .....
سلامة وهي تحب ميثا على خدها : فديت روحج انا ....

سلامة تحب فيصل ولد جيرانهم وهو ما يعرف انه سلامة معجبة فيه وتحبه .. بس لاحظ كم مرة سلامة توقف تترياه عند الباب ومرات يسأل نفسه شو فيها هالبنت هو يخاف يسألها لانه يخاف من مايد وكايد اخوانها لانهم وايد شريين على عكس محمد وسيف اللي ما يخصهم بالمشاكل ..

ميثا : افففففففففففف هلكنا من الحر .. حرام عليج والله بموت من العطش ...
سلامة : اصبري شوي الحيييين بييييييي.......
ميثا : وانتي اشعرفج انه الحين بيرد من دوامه ؟؟
سلامة : عندي احسااااااااس ........

شوي وتحدر سيارة فيصل الفريج ومن شافت سلامة السيارة وهي في حالة ثانية اعدلت شيلتها ووقفت بهيبتها .. سلامة أطول عن ميثا وأبيض عنها .. بياضها غير طبيعي واللي يشوفها يتحراها سورية لانه بياضها على حمرة .. وشعرها بني وعيونها عسلية ...
توقف سيارة فيصل عند باب بيتهم ويحدر فيصل من السيارة .. كان لابس كندورة بيضا وغترة بيضا وعقال .. هو اسمراني وطويل صح انه هب حلو لكن شكله مقبول يشتغل محاسب في البنك العربي هو اكبر عن سلامة بخمس سنوات .. العام مخلص جامعة .. دارس بجامعة الامارات كلية الادارة والاقتصاد ..
أول ما وقفت سيارة فيصل قدام بابهم ميثا اركضت ودشت البيت إلا سلامة ما تحركت من مكانها ويلست تطالع فيصل هو حس بها لكنه ما صد صوبها تحركت سلامة صوب البيت شوي وميثا من داخل اتراقب الموقف ...
وقبل لا يحدر البيت وقف يطالع سلامة وابتسم لها شوي وميثا تزقرها من ورى الباب ....
ميثا : سلاااااااااااامي دشي البيت مايد ياي صوووبي ...
تركض سلامة وادش البيت وتسكر الباب وراها كان مايد يمشي صوب ميثا ومن شاف سلامة داشة وهي مرتبكة يمشي بسرعة صوبهن ...
مايد : سلااااااااااااامة اشعندكن واقفات عند الباب ....؟؟؟؟؟
سلامة وميثا وهن مرتبكات ولا تكلمن .....
مايد : بلاكن ساكتات ...؟؟؟
ميثا : لااا ماشي توه الباص منزلنا ....
مايد : ليش ما ييتن ويا الدريول ؟؟
ميثا : ما مر علينا اليوم خبرونا انه مريض ... وكايد قالنا انرد بالباص هو وصلنا الصبح المدرسة ...
مايد : هيه .. يله عيل روحن داخل عن الحر ..
سلامة : ****لله ...
يروحن صوب الفلة وميثا محتشرة على سلامة يحدرن الصالة وكانت مريم حرمت كايد يالسه تغير اثياب بدر ولدها اللي عمره سنتين ...
سلامة : السلام عليكم ...
مريم : وعليكم السلام ماشالله توكن يايات من المدرسة ..؟؟؟
ميثا : هيه ياين بالباص تعرفين عاد انتي كيف الباصات ..........!!!!!!!!؟؟؟
مريم : هيه وحليلكن كان الله في عونكن ... سليم مريض اليوم ..
بدر : عموه ........
سلامة : اعيون عمتك هلاااااااااا حبيبي ..............
تشله وتيلس تبوس فيه : فديتك بدووووري الغالي ........
مريم : يله روحن غيرن اثياااابكن بعد شوي بيي عمي وسيف ومحمد من الشغل وبنحط الغدى ...
سلامة : عيل امايه وينها ؟؟
مريم : في حجرتها احيدها تصلي ...
ميثا : بروح اسلم عليها ...
سلامة : هيه والله يله خل نروح .. مريومه يودي ولدج .. اقول حمدة وينها ؟؟؟
ميثا : في الكلية ...
سلامة : مسكينة هالبنت ..........
يروحن فوق ويدخلن عند امهن ويسلمن عليها وعقبها يروحن الغرفة علشان يغيرن اثيابهن ومن عقبها ييلسن يسولفن شوي ...
سلامة وهي تنسدح على السرير : آآآآآآآآآآآه يا ميثووووه ليتج شفتيه آآآآآآآآآآه محلاته ...
ميثا : الله يغربلج الحمدلله ميووود ما شافنا جان قصبنا قصااااب وسوانا شاورما ...
سلامة : هيه والله الله ستر ...
ميثا : سلااااااااااااامة الحب حلوووووو صح ...؟؟؟
سلامة : هيه والله ...
ميثا : وانتي كله تلوميني ؟؟؟
سلامة : عاد الوحدة يوم تحب .. تحب واحد مثل فصول هب ميووود مالت ...
ميثا وهي تضرب سلامة بالخفيف على بطنها : غربلااااااتج ليش ميود هب تارس عينج .. ها .. شو فيه اخووووج ؟؟؟
سلامة : فاشل بعد ميود شووووه فااااااااااااااااااااااااااااا اشل .........
ميثا : جب جب انزين ****لله بيحصل شغل .. شهادة وعنده شو بعد ...؟؟
سلامة : منوه بيشغله بالثانوية الحين من سنتين من خلص ثانوية لا وراااسب سنة في المدرسة من يبا يشغله ... مااااااااااااااااااااااااالت .....
ميثا : بتشوفين يوم بيحصل شغل بتتعذرين عنه .. خالي قال بيتوسط له ...
سلامة : هه .. اقتنعي ميود هب مال شغل .. بس مال ارقاد ونت وسهر ويا الشباب شي ثاني ما يعرف ...
ميثا : جب جب قومي خل نروح نتغدى علشان نحط روسنا ونرقد شويه عسب انش ندرس لنا كلمتين ....
سلامة : هيه والله يله قومي ...
يروحن تحت ويشوفن امهن يالسه ويا مريم ويسولفن ...
ام كايد : زين يوم ييتن يله روحن اغسلن اديكن علشان نتغدى ...
سلامة : ابويه يا من الدوام ؟؟
ام كايد : هيه والحين بييي ....
شوي ويحدر ابراهيم " بو كايد " الصالة واول ما دخل نشت سلامة وميثا وراحن يسلمن عليه ...
بو كايد : حيالله بناتي فديتكن .. يا الغاليات حبكن ربكن ....
ميثا : حبتك العافية يا خالي اشحالك فديتك ؟؟؟
بو كايد : بخير ونعمة يا ريحة الغالية ها .. خبرني شو سويتن بالمدرسة اليوم ؟؟
سلامة : كل خير وياجر عدنا امتحان فيزياء ..
بو كايد : يله شدن حيلكن وادرسن عدل ****لله الله بيوفقكن ...
ميثا : ****لله ...
بو كايد : عوشه يله قومي انجبي الغدا ...
ام كايد : ****لله يا بو كايد ..
تروح ام كايد هي ومريم علشان يزهبن الغدا وسلامة وميثا يلسن يسولفن ويا بو كايد .. مثل ما قلنا بو كايد وايد يحب ميثا بنت اخته فاطمة الله يرحمها هي اخته الوحيدة وفقدها وايد يوم توفت بس الله عوضه بميثا بنتها وشاهين ولدها .. شاهين اكبر عن ميثا ويدرس هندسة في بريطانيا وهو خاطب حمدة بنت خاله ابراهيم بس ما بيعرسون إلا يوم بيخلص دراسه وتخلص حمدة دراستها ....
بو كايد : ابوج يعرف انج اهنه خبرتيه .؟؟؟
ميثا : هيه خالي مخبرتنه .......
سلامة : ابويه ليش ما تقول حق عمي خلفان يخلي ميثا تعيش على طول عدنا ...؟؟؟
بو كايد : يا ليت قلت له قبل بس ما رضى ...
ميثا : خالي قوله مرة ثانية والله اني احبكم وابغي اتم عندكم ؟؟
بو كايد : حتى انا اباج تكونين عدنا بس ابوج يوم قلت له قال انته عندك اولاد وانا ما ابغي البنت اتم عندكم بعدين اعمومتها بياكلون ويهي وتعرفين عاد انتي اعمومتج .؟؟؟
ميثا وهي زعلانة : هيه اعرف ...
شوي واتي البشكارة علشان تزقرهم حق الغدا ويروحون صوب غرفة الطعام علشان يتغدون بعد دقايق الكل التموا على سفرة الطعام ويلسوا ياكلون ...
بو كايد : ها ... كايد يا ولدي شو الشغل اليوم وياك ؟؟
كايد : والله الحمدلله ...
بو كايد : الله يعينك ما عرفت منوه اللي زاختنه التحريات البارحة في مصفح ؟؟
كايد يشتغل في الشرطة وهو وكيل نيابة ...
كايد : هيه هذيل شباب صايعين الله يعزك متحرشين بمغربيات وزخوا عندهم غرش خمر ....
بو كايد : اعوذ بالله مواطنين الشباب ؟؟؟
كايد : اثنين منهم مواطنين وثلاثة عرب وواحد اجنبي
ام كايد : الله يغربلهم هذيل .. يو البلاد اهنه وخربوا شبابنا ...
مريم : هيه والله جان زين ينزلون قرار يمنعونهم من اليلسة في البلاد ....
محمد : هيه سمعنا هالسالفة اليوم واحنا في الكلية واحد من هالمواطنين اللي زاختنهم الشرطة ابوه مطوع مسيد جيران حاتم اربيعي ....
ام كايد : يله شوف ابوه مطوع ويراكض ورى هالوصاخة ... عافانا الله ...
بو كايد وهو يكلم مايد : مايد رحت حق صالح بن نايم اليوم والا رقدت بعد مثل كل مرة ؟؟
مايد وهو ينزل راسه : سمحلي ابويه ما رحت له راحت عليه نومه ...
بو كايد وهو معصب : وهذا اللي انته تعرفه كله ارقاد متى بتغدي ريال شوف اخوانك محمد وسيف ماشالله عليهم اصغر منك واحسن عنك ...
تم مايد يطالع ابوه وحس بالايهانة هو ما يحب ابوه يهينه قدام حد وبالذات قدام ميثا حبيبته ....
بو كايد : متى بتغدي ريال وبتعتمد على نفسك كلهم اخوانك زينين إلا انته طالع عوي ما اعرف على منوه ؟؟؟

ينش مايد من مكانه ويروح : الحمدلله شبعت ...
ام كايد : ابراهيم زين جذه احرجت الولد ...
بو كايد : ما قصدت اجرحه ولا احرجه انا ابغيه يعتمد على نفسه صالح البارحة رمسته وقالي خل يمر عليه وهو ولا مهتم اللي يهمه بس الحواطه طول الليل والنت وربعه هذيل ..
كايد : ابويه انتوا اللي دلعتوه من البداية ؟؟
بو كايد : يا كايد احنا ما دلعناه بس شو تباني اسوي اضربه انا في عمري ما مديت ايدي على واحد منكم عيل ليش محمد وسيف غير هذوه محمد من خلص الثانوية راح التقنية وسيف بمدرسة الطيران ليش هذيل يهال ويفكرون احسن عنه وهو يعري اشكبره ولا يهتم بشي ...
كايد : الله يهديه ****لله ...
عقب الغدا راحت سلامه وميثا الغرفة وانسدحت على السرير وكانن ساكتات ما تكلمن شوي وترمس ميثا : سلاااااااااااااااامي ؟؟؟
سلامة : نعم ....
ميثا : ليش مايد ما يفكر يشتغل ؟؟
سلامة : ما اعرف ؟ اسأليه ؟؟
ميثا : سألته اكثر من مرة بس ما يرد عليه ؟؟
سلامة : تراني قلت لج انه فاشل ...
ميثا : جب .. بس خالي احرجاه حرام ؟؟؟
سلامة : ابويه ما يقصد يجرحه يباه يتحرك يسوي شي ... هب كله ارقاد .. يباه يغار من حمود وسيفوه شوفي هذيل اصغر عنه ويدرسون باجر حمود بيتخرج من الكلية وبيشتغل وسيفوه عقب مدرسة الطيران بيدش الكلية الجوية وبيتخرج طيار شو بعد ليش هو ما يسوي نفسهم ...
ميثا : انتي تعرفين ميود يكره الدراسة ...
سلامه : زين يكره الدراسة بس هب يكره الشغل .. والله ما عندج سالفة تحبين واحد فاشل شرات ميوود ........
ميثا : جب جب اسكتي ..........
سلامة : حطي راسج وارقدي شوي وبيأذن العصر خلينا نرتاح شوي علشان انش ندرس خلاف .......
ميثا : انزين اسكتي ........

تصد ميثا الصوب الثاني عن سلامة وتغمض اعيونها بس ما قدرت ترقد يلست تفكر بمايد ... " يا ترى وين راح القايلة ؟؟؟ حرام ليش يا خالي احرجته جذه ... ؟؟؟ " واتم تهويس بمااايد وتعد قصيدة في خاطرها وتقول " ساكن بوظبي حليو الاوصافي ... ومالي أبيات القصايد
من سلالة ناس أشرافـــــــــــي ... ومحافظ على التقاليد والعوايد
أموت لي قالوا لي اللافـــــــــي ... اللي لهالقلب صايـد
ليته يعلم باللي فقلبي خافـــــــي ... والسنين لي عشتها بالشدايد
يا قوي العود والاطرافــــــــي ... ياللي لرب المخاليق ساجد
اشهد ان قلبي الصافـــــــــــــي ... يحبك يا من لهالروح قايد
يا من نظرتك لي تشافـــــــــي ... ومن روحك أجني الفوايد "

ومن عقبها تغمض اعيونها وتستسلم للرقاد .....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-03-2017, 04:58 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــزء الثانـــي :

حزة المغرب كانن سلامة وميثا توهن ناشات من الرقاد ومن عقبها صلن العصر والمغرب ويلسن يدرسن حق امتحان باجر ... حمدة من ارجعت من الكلية الساعة 5 العصر اتغدت وحطت راسها وارقدت لين الساعة 8 بعد العشا ومن عقبها نشت ... في الصالة كانت مريم حرمة كايد يالسه ويا عمتها ويسولفن ....
ام كايد : مايد من ظهر الظهر وهو ما رد البيت ....
مريم : اتصلتي فيه ؟.؟
ام كايد : تلفونه مغلق ما اعرف هالولد وين راح ؟؟
مريم : وين بيروح اكيد ويا ربعه بيي ......
ام كايد : والله ما اعرف هالولد شو فيه جذه من خلص دراسه وهو عايف الدنيا .....؟؟؟
مريم : ****لله الله بيهديه انتي بس ادعيله بالهداية ...
ام كايد : الله يهديه يا رب ... إلا وين بدر ؟؟؟
مريم : راقد عند حمدة .....
ام كايد : يالله حمدوه للحين راقدة اتصلي فيها وعيها ...
مريم : ****لله ...
وقبل لا تتصل إتي حمدة وكان بدر يمشي احذالها ... حمدة اكبر عن سلامة بسنة وهي مثل ما قلنا توأم محمد عمرها 19 سنة وتدرس بكلية التقنية مثل محمد هي قصيرة بس هب وايد .. مليانة شوي بيضا بس هب نفس سلامة اعيونها سودا وشعرها اسود وقصير لين كتفها ...
حمدة : مرحبا ........
مريم : ملاااااايين ولا يسدن .......
حمدة : اشوفكن إلا اروحكن وين البنات عيل ؟؟؟
مريم : يدرسن عندهن امتحان باجر ...
حمدة : هيه الله يوفقهن ****لله ...
ام كايد : امين يا رب ...
شوي ويرن تلفون البيت تشله مريم لانه قريب منها ....
مريم : الووووووو .............
: السلام عليكم ....
مريم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
: مريم والا حمدة ... منوه معايه ؟؟؟
مريم : انا مريم ... الا منوه الحرمة ..؟؟؟
: انا هدى حرمت خلفان ... أم خالد ....
مريم : حيالله ام خالد اشحالج ؟؟؟
هدى : بخير ربي يعافيج ... وين ام كايد عيل ؟؟؟
مريم : لحظة .......
تسكر مريم على سماعة التلفون وتودي التلفون حق عمتها ام كايد : عموه هذي ام خالد حرمت عمي خلفان المصرية .....

ام كايد : والقوم الحين بتحتشر الله يستر ....
تآخذ ام كايد التلفون وتحط السماعه على اذنها : حيالله ام خالد اشحالج الغالية ؟؟
ام خالد : بخير ربي يعافيج اشحالج انتي ؟؟ واشحال ابو كايد ؟؟؟
ام كايد : بخير وسهالة ...
ام خالد : وينكم مالكم شوووووووف ؟؟؟
ام كايد : والله موجودين في دار بو خليفة ....
هدى : عيل وين ميثا شوه هي حتنام عندكم ؟؟؟
ام كايد : يالسه تدرس ويا سلامة وشوه فيها لو ارقدت اهنه يعني هب اول مرة ؟؟ وهي مترخصة من ابوها ....
ام خالد : ايوه اعرف عادي بس ما قالت لي .. خواتها يسألون عنها ....؟؟؟
ام كايد وفي خاطرها " يا المنكر قولي تبينها تشتغل في البيت " : لا ميثا بترقد عدنا اليوم وبوكايد مرمس بو شاهين مساعه ومخبرنه ....
ام خالد : ايوا ... طيب خلاص جان جذه السالفة ....
ام كايد : زين ....
تيلس ترمسها وعقب تسكر عنها ....
ام كايد : يا منكرها تبا البنت بس علشان تغثها .....
حمدة : هذي كله جذه من تشوف ميثووه عدنا اتبعتها ,.. ما تنلام ميثوه يوم تكرها ....
مريم : حشا هذي هب حرمة .. جلبة .. عز الله السامعين ...
حمدة : هههههههه هيه والله .. مصرية ما تنلام ...
شوي ويحدرن سلامة وميثا الصالة وكانن يسولفن .....
حمدة : ها ... اشعندكن تسولفن ....؟؟؟
ميثا : وانتي اشلج والله .....!!!
حمدة : عنالااااااااااتج يالسبالة .....
ميثا : حمدوووه حبيبي متى بتاخذينا وياج التقنية ؟؟؟
حمدة : ليش تراكن عقب الثانوية بتن عندي التقنية تدرسن ؟؟
سلامة : لا عيوني استريحي انا بروح جامعة الامارات جان ميثوووه بتروح عندج ....
حمدة : ودج انتي اتييين عندي .....
ميثا : ما علييييج منها بس رمسة ...
ام كايد : ميثاني الغالية .......
ميثا : لبيه .....
ام كايد : لبيتي حايه ... اتصلت حرمة ابوج ....
ميثا : والقوم شو تبا ؟؟؟
ام كايد : تباج تردين البيت بس انا قلت لها إنج بترقدين عدنا ....!!!!!
ميثا : فديتج خالتيه وانا اصلا اليوم ببات اهنه وانا مخبره ابويه هي شلها تتصل تتخبر عني انا اعرفها تباني ادرس ايمانوه والريم ....
مريم : وليش ما يدرسن اروحهن ....
ميثا : شو عرفني متبزيات ما اعرف على شوه يهال وزامات بخشومهن عنالاااااتهن .....
ام كايد : هذيل خواتج عيييييب ......
ميثا : خالتيه يوم هن بيحترمن انه عندهن اخت اكبر منهن بحبهن ....

الريم اخت ميثا في ثالث اعدادي وهي مغرورة وايد وما تحب تحتك بميثا ودايمن يضاربن وايمان في سادس ياهل ما تعرف شي همها بس تلعب واطالع قناة االاطفال ... وخالد في اول ثانوي كله يدرس في غرفته مرات يوم يحس بملل يروح ييلس ويا ميثا شويه وميثا وايد تحبه بس هي تحب شاهين اخوها اكثر لانه وايد قريب منها وهي وايد تيلس بالساعات عقب ما تخلص دراسه تسولف وياه ع النت ....
ام كايد : الله يهداهم ****لله ...

من عقبها تروح ميثا وحمدة وسلامة المطبخ علشان يسون كيكة حمدة طباخة ماهرة .. على عكس ميثا وسلامة اللي ما يعرفن يطبخن والشي الوحيد اللي يعرفن يسونه هو الدراسة وبس هن وايد شاطرات في المدرسة ويطلعن من الاوائل من يوم هن اصغار والبنات يغارن منهن في المدرسة لانهن ماشالله عليهن ادب واخلاق وشطار ... دريشة المطبخ اطل على الشارع الخارجي وسلامة كانت بين الفترة والثانية اطالع منها بس ما كانت مفتوحة عليها ستارة يعني محد يشوفها وهي اتبطل الستارة اشوي علشان تشوف سيارة فيصل اللي واقفة عند باب بيتهم وتسابر له متى بيظهر ....
ميثا : مشكلة الحب يوم يخبل بالانسان ؟؟؟
حمدة : ههههههههههه هيه والله مشكلة الغلامة متعذبه ....
سلامة : جب انزين ....
ميثا : شوووووووه قيس ما ظهر من البيت بعده ؟؟؟
سلامة : فديته بعده ...
حمدة : هههههههه ما اعرف شو تحبين في والله انه هب غااوي .... لا واكبر منج بعد ...
سلامة : الريال هب بشكله عيل شوه تبينه نفس شاهينوه الدب ....
ميثا : ايييييييييييه لا تقولين شاهينوه شو اصغر اعيالج ......
حمدة : احسن ردي عليهاااااااااااا ...............
سلامة : مشكلة بعد كانت وحدة واستون ثنتين ......
ميثا : هيه لا تقولين شي عن شاهين فديته ....
حمدة : احسن اهناك .......
سلامة وهي اطالع من الدريشة : اييييييه سكتن هذوه الشيخ ظهر من البيت يتراكضن صوب الدريشة ويشوفن فيصل وهو شال شنطة رياضية ولابس بنطلون جينز ازرق وتي شيرت ابيض .... يالله محلاته اكيد ساير الصالة يتدرب ....؟؟؟
ميثا : حليله الشيبه بعد يهتم بصحته .....
سلامة : عنالااااااااااااااتج والله انه فصول صغير يعني كم عمره إلا 23 سنة .. لا تقولين شيبة بعده اصغير ........
ميثا : زين زين ما قلنا شي .......
حمدة : ميثوووووه صخي بتاكلج الحين بضروسها .......
سلامة : سكتن خلونا نشووووف .......
يركب فيصل سيارته عنده رنج بيضا ويتحرك ويروح ... اتم سلامة تطالعه لين ما يظهر من الفريج عقبها تروح وتيلس على الكرسي .....
سلامة : آآآآآآآآآآآه يا قلبي والله هالريال مخبل فيني ....
حمدة : سكتي عن يسمعج حد وانتي تعرفين اخوانج كله ولا ميود لو درابج بيقصبج .......
ميثا : هيه والله حلينا من هالطاري متى بتخلص الكيكة ...
حمدة : باقي لها شوي وبتخلص ....
حمدة : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قلبي والله احبه ....
حمدة وهي ترش ماي في ويه سلامة : سلوووووووم سكتي عن يسمعج حد ....
سلامة : انزين ها بنسكت .... وتحط ايدها على ثمها .....

من عقب ما تخلص الكيكة يروحن داخل الفة وييلسن يطالعن التلفزون من عقب ما وزعت حمدة الكيكة على امها وابوها وحرمت اخوها وعلى ميثا وسلامة ....
بو كايد وهو يرمس حرمته : عوشة ... مايد ما اتصل ؟؟؟ ولا رد البيت ؟؟؟
ام كايد : لا والله يا بوكايد لا اتصل ولا رد البيت ... وتلفونه كله مغلق ....
بو كايد : والله هب عارف هالولد شو فيه ....
ام كايد : لا تقسى عليه يا ابراهيم وهاده ****لله بيهدى ....
بو كايد : ****لله ............. انا ولا مرة قسيت عليه يا عوشة ودومه مايد هو الغالي عندي من بد اخوانه رغم انهم كلهم غالين .......

من عقب ما يتعشون يروحن البنات الغرفة علشان يرقدن ... حمدة كانت يالسه عند سلامة وميثا في غرفة سلامة وكانت ميثا يالسه ع النت تسولف ويا شاهين اخوها وكانت حمدة يالسه احذالها وسلامة كانت يالسه على السرير وتدرس ... تراجع قبل لا ترقد حق الامتحان باجر ....
بعد دقايق قليلة يسكرن الكمبيوتر ....
ميثا : حمدووووه والله اني مشتاقة لشااهين خاطريه اروح عنده .....
حمدة : ليش مليتي منا ...؟؟؟
ميثا : لا .. بس ولهت على شاهين من زمان ما شفته فديته والله ....
حمدة : هب انتي اللي ولهتي حتى انا ولهت عليه ....
سلامة : شو عندكن شو يالسات تسولفن فيه ؟؟؟
ميثا : ماشي ....
حمدة : يله انا بروح ارقد دوامي الساعه 8 الصبح انتن قومن ارقدن وراكن مدرسة ...
سلامة : يله عيل تصبحين على خير ....
حمدة : وانتن من اهل الخير ... رقدن ولا تسولفن طول الليل ...
ميثا : انزين ....
حمدة : يله باي ...
ميثا : باي ...

من عقب ما ظهرت حمدة من عندهن نشت سلامة وطفت الليت وشغلت الابجورة ....
ميثا : سلاااااااااامي ... ميووووود رد البيت والا لا ؟؟؟
سلامة وهي ترتب شنطتها : شو عرفني ؟؟ هذا دووومه يسهر ويرد اخر الليل البيت ...
ميثا : ليش وين يروح ؟؟؟
سلامة : شو دراني قالوا لج تحريات ...؟؟؟
ميثا : هههههههه تصدقين سلاااامي تنفعين تكونين تحريات ........
سلامة وهي تنسدح على الفراش وتتغطى : بندي الابجورة وخلينا نرقد ورانا مدرسة ...
ميثا : ****لله ....

تبند ميثا الابجورة وتنسدح عدال سلامة لكن النوم ذيج الليلة كان مجافنها كانت وايد تفكر بمايد ... سلامة ارقدت وميثا تمت واعية على الساعة 2 ونص ما طاقت ميثا اليلسة نشت واطلعت برع عقب ما لبست شيلتها البيضا الكل في البيت كانوا راقدين والليتات امبنده نزلت تحت وتمت تتمشى في الصالة يلست على الكنبة شوي وتسمع صوت واحد يغني خافت .. التلفزون امبند يا ترى منوه هذا ؟؟ هذا اللي كان يدور في خيال ميثا هذيج اللحظة ما قدرت تنش من مكانها وشوي شوي والصوت يتقرب و من خوفها نزلت راسها وغمضت عقبها ... صاحب الصوت دخل الصالة وشافها يالسه على الكنبة اتقرب منها وتم واقف وهي حست به تم قلبها يدق بقووو ... ارفعت راسها وهي تسمي بالرحمن شافت مايد واقف قدامها ......
ميثا : عنالاااااااااااتك يا السبااااال روعتني ....
مايد : هههههههههههه فديت اللي تخاف انا ....
يلس احذالها ...
مايد : ليش واعية للحين ؟؟؟
ميثا : هب يايني ارقاد .. أحاتيك .....
مايد : فديت اللي تحاتيني ... ليش حبيبي يعني وين بكون كنت ويا ربعي ....
ميثا : كلنا تمينا انحاتيك خالتيه اتصلت بك اكثر عن مرة وانت تلفونك كله مغلق ....
مايد : ها . يمكن ما اعرف ..... هيه صح كان مفضي ....
ميثا : ميوووووووووود ؟؟؟؟؟؟؟
مايد : اعيونه ..........
ميثا : انته ادووووووووووخ ؟؟؟؟؟
مايد : هههههههههههههه وشو فيها يعني ... هيه ادووووخ ......
ميثا : الله يغربلك ****لله لو درابك خالي بيذبحك ....
مايد : ابويه وكايد يدرون شو يعني .....
ميثا : من متى ادوووخ ؟؟؟
مايد : من سنة الحين تقريبا .....
ميثا : ليش تحرق صدرك بها حرام عليك !!!!!
مايد : تخافين عليه حبيبي ....
ميثا : اذا ما خفت عليك بخاف على منوه يعني ......
مايد : فديتج ... ****لله علشان خاطر اعيونج الحلوة بودر السجاير ... شو مسويه انتي بالدراسة .......
ميثا : الحمدلله ........
مايد : الله يوفقج ****لله ...........
ميثا : مايد انته ليش ما ادور على شغل حرام عليك بس اللي يهمك الرقاد وبس .....
مايد وهو ينش من مكانه : ميثاااااااااااني انا ما افكر بالشغل الحيييييين ..........
تنش ميثا من مكانها وتوقف احذاله : لا والله باجر محد بينفعك خالي ما بيدوم لك على طوووووول ........
مايد : ****لله علشان خاطرج بدور شغل .....
ميثا : هب علشاني انا .. حرام عليك خالي وايد توسط لك وانته اداوم اسبوع وترد تظهر ليش عاد شو المسأله مسألة اعناااااااااااااااااااد ؟؟؟؟
مايد : لا هب اعناد بس ****لله بروح ....
ميثا : ****لله بنشووووف ....
مايد : يله قومي ارقدي وانا بروح ارقد بعد .........
ميثا : ****لله .............

تروح ميثا الغرفة وتسكر الباب وتحط راسها وترقد وقبل لا ترقد تفكر بمايد ومن عقبها ترقد ....
مايد من دش غرفته عق كندورته وطلع صلب السيجارة ويلس يدخن ويفكر بكلام ميثا له ويلس يذكر اعيونها " فديت اعيونج ميثااااااااااني ****لله بحاول قد ما اقدر احصل شغل علشاااان اسعدج عقب زواجنا " من عقبها يشغل الكمبيوتر وييلس يتصفح عبر شبكة المعلوماتية عقبها يدش الشات كان متواعد ويا ربعه وييلس يسولف وياهم هذي حالته سهر ونت واحواطه يسهر طول الليل على النت يتعرف على بنات وشباب هو وربعه ويعلقون البنات ويرمسهم ويواعدهم ومن عقبها يقلعهم يوم يشوفهن اتعلقن به ....

الصبح ......
ميثا وسلامة نشن من الرقاد وعقب ما صلن الفير ألبسن اثيابهن وراحن يتريقن وعقب ما تريقن ركبوا ويا الدريول وصلوا حمدة الكلية وعقبها روحن المدرسة ... ومحمد وسيف راحوا دواماتهم سيف روح مدرسته ومحمد روح الكلية كايد راح دوامه حتى ابوهم روح دوامه ... وقبل لا يظهر بو كايد من البيت وصى حرمته توعي مايد علشان يروح حق صالح بن نايم .......
وكالعادة راحت ام كايد توعي مايد لكنه ما نش قافل الباب عليه ولا يتوايب لحد راقد ... ارقاده وايد ثجيل ومن كثر ما تعبت من الدق عليه راحت عنه .....
في المدرسة :

وفي الحصة الرابعة كان عندهم فيزياء يعني امتحان البنات رتبن الكراسي والطاولات ويلسن يترين المدرسة ......
موزة : ميثا درستي ؟؟؟
ميثا : اكيييييييد عيل كيف بيييي امتحن بدون ما اكون دارسة .....
موزة : تعرفين انا وايد خايفة .....
ميثا : يله توكلي على الله ....
في الطرف الثاني من الصف سلامة يالسه تقرى أدعية .. وحنان السودانية تطالعها .....
حنان : شنو تسوين ؟.؟؟
سلامة : ماشي اقرى ادعية .......
حنان : ومن شنو خايفة انتي شاطرة المفروض ما تخافين ؟؟؟
سلامة : الله واكبر علييييييج .............
ميثا : حنون بلاج على بنت خالي اذكري الله عليها ....
حنان : يا ربي تكلمت المدعي العام .....
ميثا : هيه المدعي العام وانتي شو حارنج .....
سلامة : ميثاااااااااااني سكتي عنها .....
شوي وتحدر عليهم ابلة عاشة معلمة الفيزياء .....
ابلة عاشة : السلام عليكم
بنات الصف وبصوت واحد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...........
ابله عاشة : ها .... مستعدات للامتحان ........
البنات : نعم ........
ابلة عاشة : سلااااااااامة تعالي .......
تنش سلامة وتروح عند ابلتها وتناولها الاوراق علشان توزع على البنات ومن عقب ما وزعت يلسن البنات يحلن الامتحان كان الامتحان شويه صعب والكل منزلات روسهن ... ويحلن ...
ارفعت سلامة راسها شوي من الورقة وشافت حنان السودانية تحاول تغش .. واطلع ورقة اصغيرة من جيبها المدرسة ما كانت منبهه سلامة شافتها وما طاقت الموقف لانه حنان كانت بارعة في الغش ومحد يقدر يشوفها على طول .. سلامة ازقرت المدرسة ويوم تقربت ابله عاشة منها خبرتها عن حنان بعد شوي راحت ابله عاشة ومن عقبها ردت لحنان واسحبت منها الورقة وظهرت الورقة الصغيرة اللي تغش منها عصبت المدرسة واطردت حنان برع عقب ما علمت على ورقتها البنات في الصف ارتبكن وهن يشوفن ابله عاشة معصبة وتهازب حنان .. وحنان اتصيييييح .. عقب الامتحان اظهرت ابله عاشة وراحت وهي معصبة ... حنان دشت الصف وهي تصيح وتتوعد ...
حنان : والله لاخبر عليها ابويه ...
سلامة : وليش تغشين هب حراااااااااام ....؟؟؟
ميثا : سلوووووووم سكتي عنها ما فينا على لسانها ......
حنان : انتي اللي خبرتي عليه صح لانه ابله عيشه عقب ما كلمتيها جت عندي ...
سلامة : وانا شو يخصني انا ماشفتج وهي شافتج انا شو دراني انج يالسه تغشين والله ...
شوي وتحدر عندهم الاخصائية ابله نعمت والوكيلة ابلة انتصار و مدرسة اللغة العربية ابلة نورة يلست الاخصائية تتنازع عليهم ..ومن عقبها كتبوا حنان على فصل يوم من المدرسة وانها لازم تحضر مع ولي امرها ....
وطافت الحصص بعد جذه بتوتر وعقب الدوام ميثا وسلامة ردن البييت من عقب ما مر عليهن سليم الدريول ...
ميثا : سلامة انتي اللي خبرتي ابله عاشة على حنان ؟؟؟
سلامة : هيه انا قهرتني يوم شفتها تغش ليش يعني ....
ميثا : ههههههه تستاهل والله يعني احنا نتعب وهي تغش على الفاضي .........
سلامة : خلينا منها ... بتروحين بيتنا ؟؟؟
ميثا : لا بروح البيت ولهت على ابويه بمر عليج العصر والا المغرب .....
سلامة : خير****لله ... سليم روح بيت بابا خلفان ....
سليم : ****لله ...يوصلن بيت قوم ميثا تحدر ميثا من السيارة وقبل لا ادش البيت تسمع سلامة تكلمها : ميثووووووه لا تنسين تمرين خلااااااف ......
ميثا : ****لله ...
ادش ميثا وتشوف حرمة ابوها في ويها ....
ام خالد : الحمدلله على السلامة ...
ميثا : الله يسلمج ...
ام خالد وبنفس خايسه : جان ما رجعتي ....؟؟؟
ميثا : وين تبيني اروح هذا بيت ابويه ....
ام خالد : بيت ابوكي جان يلستي مش رحتي ادورين ؟؟؟
ميثا : انا ما رحت ادور انا كنت في بيت خالي هب بيت حد غريب ....
تمشي ميثا عنها وتروح صوب غرفتها ادش وتسكر الباب وراها ...
ميثا : افففففففففففففف متى ربي بيفكني منها ومن السانها ....
في بيت بو كايد حزة الظهر ومن عقب الغدا كان بو كايد يالس ويا حرمته ام كايد في غرفتهم ..
بوكايد : هذا اليوم الثاني والريال يتريا ميود ؟؟ وميود هب راضي يروح شو اسوي يا عوشه ويا هالولد ......؟؟؟؟؟
ام كايد : خله هو بروحه بيحس وبيروح ....
بو كايد : اتمنى يا عوشه اتمنى يحس على دمه شوي ويحرك نفسه ويدور له على شغل ويكون مثل اخوانه ....
ام كايد : ****لله بيحس ربي يهديه ويصلح باله يا رب ......
بو كايد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمييييي يييييييين، ................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-03-2017, 04:59 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــزء الثــالـث:

حزة العصر وفي بيت قوم بوكايد كان مايد في غرفته ويالس ع النت كالعادة ويدخن وكان قافل الباب شوي ويرن تلفونه والا اربيعه عبيد متصل به يرد عليه ......
مايد : مرحبا ملااااااايييييييين ولا يسدن بولد نصييييييب .........
عبيد : المرحب لاهان حيالله بو سلطان اشحالك ؟؟
مايد : طاب حالك الشيخ وينك ما خطفت علينا البارحة .؟؟؟
عبيد : والله كنت في العين ...... ويا واحد من الربع .....
مايد : ماشالله اشعندك في العين ؟؟
عبيد : مواعدين غراشيب ....
مايد : والله ما قلتوا لي كنت بخاويكم ؟؟؟
عبيد : زين انا متصل بك اذا بتخاوينا يوم الاربعاء ...؟؟؟
مايد : وين ؟؟؟
عبيد : مسافرين ؟ انا وسلطان وحمد وشباب ما تعرفهم من الشارجة ...
مايد : والله وين مسافرين ؟؟؟
عبيد : وين بعد مصر وبنتم اسبوعين اهناك جان بتخاوينا ازهب ....
مايد : اكيد بخاويكم ...
عبيد : خير ****لله رتب اغراضك وبنطير عقب الساعة 10 يوم الاربعاء ....
مايد : لحظة والتذكرة ما حجزت ....
عبيد : افا عليك انا بحجز لك الحين انا بمكتب السفريات .....
مايد : خلاص اوكي احجز لي وبعدين نتحاسب على البيزات ....
عبيد : افا عليك بو سلطان لا تذكر الفلوس امرة هالسفرة اهداء مني لك انا عازمنك وبعد آخذ منك فلوس منقود عليه احاسبك ...
مايد : فديت روحك خلاص عيل الشيخ نتلاقى اخلاف في شقة حمد ...
عبيد : خلاص تم فداعة الله ....
مايد : فداعة الله .....

يسكر مايد التلفون ومن عقبها يسكر الكمبيوتر يروح يسبح ومن عقب ما يخلص سبوح يلبس اثيابه ويحدر تحت في الصالة كانت امه وابوه يالسين يتقرب منهم ويحبهم على روسهم وعقبها ييلس على الكنبة ....
بو كايد : اشحالك مايد ؟؟؟
مايد : بخير ربي يعافيك ....
بو كايد : وينك طول النهار مالك شوف ؟؟؟
مايد : والله في غرفتيه ....
بوكايد : راقد اكيييييييد صح ؟؟؟
مايد وهو منحرج : هيه ابويه ....
بوكايد : مايد يا ولدي الرقاد ما يفيد لو انه يفيد جان فاد غيرك وانا البارحة يوم هزبتك بغيت مصلحتك ما بغيت شي ثاني ....
مايد : اكيد اعرف يا بويه ....
بوكايد : كلها سنتين وبتقول ابا اعرس والبنت هاذي اخر سنة لها في الثانوية ومن عقبها بتروح الجامعة كلها سنتين وبتقول لي يله يا بويه ابا اعرس وعمك خلفان ما بيرد لك طلبك

مايد : ابويه خلاص بسوي اللي انته تامر عليه ومن باجر بروح حق عمي صالح بن نايم ...
بوكايد : هيه يا وليد الله يرضى عليك ابغيك دوم قدام وتغار من اخوانك انا ما افضل حد على حد بس اباك تكون نفسهم ...
مايد : ****لله يا بويه ****لله ....
ام كايد : الله يرضى عليكم كلكم يا رب وافرح فيكم معاريس ...
بو كايد : امين يا رب .,,,
ييلسون يسولفون وعقبها تحدر سلامة عليهم تحب امها وابوها على راسهم وعقب تيلس تسولف عندهم .....
سلامة : ميثاني ما اتصلت ؟؟؟
ام كايد : لا ما اتصلت ....
سلامة : قالت بتخطف علينا العصر وما يت .. بقوم اتصل بها ...
تتصل سلامة ببيت عمتها وترد عليها ميثا ....
ميثا : آآآآآآآلوووووو ...........
سلامة : حي ذا الصوت ؟؟ وينج ليش ما ييتي ؟؟؟
ميثا : بعد شوي بيي ابويه عنده ريال في الميلس هو بييبني حتى عباتي لابستنها ...
سلامة : منوه الريال اللي عندكم ؟؟؟
ميثا : صدق ما قبضتي مذهب يا بنت ابراهيم وشوه عرفني بالريال ؟؟؟
سلامة : ههههههههههه ..... انزين ما قلت شي ... يالله نترياج لا تتأخرين ....
ميثا : ****لله ...
سلامة : باي ...
ميثا : باي ...
تسكر سلامة التلفون ...
ام كايد : وينها خويتج ؟؟؟
سلامة : الحين بتي ؟؟ مايد بتودينا حامد سنتر ؟؟
مايد وهو يشرب قهوة : وش عندكن في حامد سنتر ؟؟؟
سلامة : بنروح انيييب عبينا وشيلنا انا وميثاني امفصلين اهناك عندهم .....
مايد : لا والله عطيني الفاتورة وانا بييييب عبيكن ....
سلامة : لا انا ابغي اروح بشتري اغراض من الجمعية ... بعد .....
مايد : استريحي عيل ماشي ظهره ....
سلامه : ابويه قوله ....
بوكايد : ود اختك وبنت عمتك اكسب فيهن اجر ....
مايد : ابويه حامد سنتر كله شباب وربعي اهناك يوم بيشوفوني وياهن بيتحروني مواعدنهن ...
ام كايد : عنبوه محد يمشي اهله كله في حلوجهم الا مواعدين .....
بو كايد : هيه هذيل شباب اليوم ...
سلامة : والحين شو الحل ...؟؟؟
مايد : هاتي الفاتورة وانا بيب عبيكن حقكن ...
سلامة : انا ابغي اغراض من الجمعية بعد ....
مايد : عيل اقولج خلي حمود والا سيفوه ايودونج انا بروح عند ربعي ...
ينش مايد ويترخص عنهم ويظهر ....
سلامة : اوووووه والحين شو اسوي ....؟؟؟
بوكايد : روحي شوفي محمد قوليله يوديج ....
سلامة : ****لله ...
شوي واتي ميثا عندهم وتسلم على خالها وحرمة خالها وتيلس تتفول وياهم شوي وتحدر سلامة وهي تحتشر ....
ميثا : ايييييييه اشعندج تحتشرين ؟؟؟
سلامة : ابويه حمود هب راضي بيروح مصفح موتره خربان .......
بوكايد : خلاص انا بوديكن فكينا من الحشرة ....
ميثا : وين بتروحين ؟؟؟
سلامة : مخبرتنج بنروح حامد سنتر ومن عقبها بنحدر الجمعية ...
ميثا : هيه صح نسيت ما باقي شي على الحفلة ...
بو كايد : أي حفلة ؟؟؟؟
ميثا : حفلة تخرجنا ورى باجر يوم الاربعاء ......
بوكايد : ماشالله السنة الدراسية طافت بسرعة ....
ميثا : احسن علشان اندش الجامعة ...
بوكايد : الله يكتب لكن النجاح يا رب ...

من بعد ما يتفولن يظهرن ويا ابوهن ايوديهن حامد سنتر ويخليهن ويروح عنهن من عقب ما عطى سلامة تلفونه الثاني علشان عقب ما يخلصن يتصلن به ... يدخلن المركز ويروحن الطابق الثاني علشان ايييبن عبيهن وقبل لا يحدرن فوق ...
ميثا : والقوم اخاف من هالدري المتحرك .....
سلامة : خلج برستيج حطي ريلج على الدرية الاولى وبس وبيتحرك اروحه ....
ميثا : لا لا ... اخاف ....
سلامة : تعالي بيودج ....
ميثا : لا سلاااااااااااامي والله اخاااااف ....
كانوا شله شباب واقفين احذالهم وسمعوا الحوار اللي دار بين ميثا وسلامة ...
واحد من الشباب : شو الشيخة خايفة ....
يسكتن ولا اتكلمن ...
ميثا : سلووووووووم شو نسوي ...
سلامة : امسكي ايدي وما عليج ....
يرد يرمسهن : اساعدكن الشيخاااات ؟؟؟
سلامة : استريح ما نبا مساااااااااعدة ...............
تمسك سلامة بإيد ميثا ويصعدن على الدري وميثا من الخوف تمت ساكته لين ما اوصلن ... فوق ...
سلامة : عنالاااااااااااااااتج يا السبااااالة زين جذه لميتي الشبااب علينا ....
ميثا : جب جب طوفي خلينا نخلص ...
كانن يتمشن وهن متغشيات دشن المحل خذوا عبيهن وادفعوا الفلوس ومن عقبها راحن يتمشن تمن يدشن كل ساعة محل اشترن لهن عطور ومن عقبها اتصلن حق ابوهن مر عليهن وراحن الجمعيو ومن عقبها راحن ماركس وسبنسر واشترن بدلات واغراض وايدة وردن عقبها البيت .....
في شقة حمد اربيع مايد ...
كانوا الشباب متيمعين ويسولفون ويا بعض مايد كان يالس ويرمس في التلفون
عبيد : ها بو سلطان منوه ترمس .....
مايد وهو يغلق المايك : غربلاتك هذي صيدة يديدة ؟؟؟
عبيد : من وين ؟؟؟
مايد : من الشمال !!!!
عبيد : وين يعني ؟؟؟
مايد : بعدين بخبرك ....
ييلس مايد يسولف ويا البنت وعبيد راح عند حمد وسلطان وعبدالله ويلسوا يسولفون ويلعبون ورقة عقبها بدقايق ياهم مايد ويلس يسولف وياهم ...
عبيد : ها ... بو سلطان خلاص عليها الرمسة بتخاوينا مصر ...
مايد : اكييييييييييد .........
عبيد : يله عيل رتب اغراضك السفرة يوم الاربعاء ورى باكر الساعة 11 بالليل .. على مطار دبي ...
حمد : زين والله اسمينا بنستانس ...
مايد : زين زين والله ...
عبدالله : عاد انته اول مرة بتروح ويانا يا مايد والله بتستانس اخر وناسة من خاطرك الله محلات هذيج البلاد ......
حمد : روعة روعة بتروح مرة كل مرة بتقول ابغي ارووح .....
مايد : والله ليش شو فيها ؟؟؟
عبيد : كل شي فيها حرية تامة ... بنات على كيف كيفك من كل الجناسي ... وألعاااااب كل شي بنروح وبتشوف بعينك ...
مايد : شوقتوني لمصر والله ....
عبيد : كلها يوم وبنكون في ربوع القاهرة الحبيبة .....
يضحكون كلهم وبصوت واحد .... هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
بعد صلاة العشا ميثا ردت بيتهم ومن ردت يلست اترتب اغراضها ومن عقبها راحت ويلست في الصالة علشان تطالع التلفزون .. كانت ايمان اختها يالسه تكتب ......
ميثا : الحين بالليل تكتبين واجبج ؟؟؟
ايمان : لا يالسه اكتب رسالة ......
ميثا : حق منوه ؟؟؟
ايمان : حق ابله العربي لانها بتسافر خلاص هذي اخر سنة لها في البلاد ....
ميثا : هيه حليلها ....
شوي وتحدر ام خالد عليهن ....
ام خالد : ايمان ليش صاحيه للحين روحي نامي .....؟؟؟
ايمان وهي تسكر الدفتر : ****لله اميه ...
تشل ايمان دفترها وتروح غرفتها ميثا يلست تقلب في القنوات ....
ام خالد : وانتي مش حتنامي ؟؟؟
ميثا : بعدني ما فيني ارقاد .. بتريا ابويه ...
ام خالد : ابوكي مش حينام اليوم في البيت حيبات في الدوام ...
ميثا : زين ... يوم بيييني ارقاد برقد ...
بو ميثا يداوم في جهاز الامن وهو يوم في البيت ويوم يبات في الدوام واليوم بيبات في دوامه ...
ام خالد : خلاص على راحتج ....
تروح ام خالد فوق وتبند الليتات اللي فوق وتروح غرفتها علشان ترقد تيلس ميثا اطالع التلفزون كانوا محطين فيلم لعبدالحيلم حافظ وميثا وايد يعيبها الفيلم تمت تطالعه ويوم خلص راحت ترقد .....
هالليلة مايد رجع البييت من وقت على الساعة وحدة لانه مواعد ابوه يروح حق العم صالح بن نايم الصبح ذيج الليلة مايد ما بات كل تفكيره مشغول بالسفرة هب عارف كيف يصارح ابوه اكيد بيرفض والا كايد اكيد ما بيخليه يسافر .. شوي وتطري ميثا على باله " ياه اليوم ما شفتها والله هالبنت معزتها بقلبي اكبيرة الله يسعدني وياها طول عمري " يتخيل زواجه على ميثا وهي تمشي احذاله بفستان العرس الابيض يالله محلاتها ... ينسدح على السرير ويفكر بميثا " فديت قلبج يا ميثوووه انتي الوحيدة اللي فاهمتني في هالدنيا كلها "
ينش من مكانه ويولع سيجارة وييلس يدوخ يوقف في البلكونة ويتم يدوخ عقب ما يخلص يظهر من الغرفة ويروح صوب غرة سلامة يشوف الليت مفتوح يدق الباب على سلامة تنش وتفتح الباب من تسمع الدق عليها .....
سلامة : ميوووووووووود
مايد : هيه ..ز شو فيج ؟؟؟
سلامة : لا ما فيني شي .. اقرب حياك ....
مايد : قريب فديتج ....
يدش مايد وييلس على الكرسي : اممممممممممممم
سلامة : جان في خاطرك رمسة قولها ؟؟؟
مايد : سلامي ميثااااااا ما يتنا اليوم ؟؟؟
سلامة : ايوا وانا اقول ميود ما بيني علشان خاطر اعيوني الا اذا له حايه ....
مايد : سلووووووووووم قولي يت والا لا ؟؟؟
سلامة : هيه يت وروحنا حامد سنتر وعقبها رجعنا البيت ....
مايد : سلامة ... ميثوووه شو تقولج عني ...؟؟؟؟
سلامة : كل خير بعد شو بتقول يا منكرك انته ... انته تعرف انه ميثوه ما تشوف حد في هالدنيا غيرك وانها تحبك وايد بعد اشله السؤال ....؟؟؟
مايد وهو يبتسم : والله ... فديت روحها والله ....
سلامة : بس هي تضايج وايد يوم تشوفك ما تهتم ولا ادور لك شغل ....
مايد : يا ربي يا هالشغل اللي تحاتونه خلاص يا بوووويه انا ****لله من باجر بروح حق صالح بن نايم و****لله احصل شغل ....
سلامة : ****لله ...
مايد : وانتي شو كنتي يالسه تسوين ؟؟؟
سلامة : سلامة راسك يا الغالي كنت يالسه ادرس عندي امتحان باجر امتحان تربية اسلامية صعب وايد ... عاد باجر اخر يوم في المدرسة وهذا امتحان تجريبي .....
مايد : الله يوفقج ****لله .....
سلامة : يوفق الجميع يا رب ....
مايد : يله عيل بخيلج انا بروح ارقد ... تصبحين على خير ....
سلامة : وانته من اهل الخير ....
يروح مايد غرفته يطفي الليتات وما ايييه ارقاد الا قراب الفير ... الصبح كلهم نشوا من الرقاد وكلهم استغربوا انه مايد واعي اول مرة كان لابس كندورة بيضا وغترة واعقال وكاشخ عرفوا انه الرمسة يابت فايدة فيه .. يدخل غرفة الطعام علشان يتريق يحب امه وابوه على روسهم ومن عقبها ييلس يتريق ويا اخوانه شوي وتحدر سلامة وحمدة الغرفة وييلسن يتريقن ...
بوكايد : ماشالله على ولدي مايد ويهك منور ....
مايد : النور نستمده منك طال عمرك ....
بو كايد : وانا ظاهر من البيت بتصل بعمك صالح بخبره انك بتمر عليه ...
مايد : خير ****لله .....
من عقبها يظهرون كلهم يروحون دواماتهم ومايد روح عند العم صالح ومن عقب ما خذى العم صالح اوراق مايد وعده يحصل له شغل قريب يظهر مايد ويروح شقة اربيعه حمد علشان يرقد عنده لانه وايد تعبان ما بات الليل بطولة ....

سلامة وميثا من عقب ما خلصن امتحان ردن البيت على الساعه 10 الصبح وفي الطريج ...
ميثا : تهقين العم صالح سوى شي حق مايد ؟؟؟
سلامة : اكيد لانه العم صالح يعرف ناس قو وايد في بوظبي وواسطته قوية اكيد مليون بالمية بيحصل شغل حق ميود ...
ميثا : الله يوفقه يا رب
سلامة : امين ...

يوسلن البيت هاليوم ميثا بتروح بيت خالها بتبات عندهم لانه باجر حفلة تخرجهم في المدرسة باجر الاربعاء وباجر بيسافر مايد مصر لكن محد للحين يعرف انه بيسافر
ميثا : السلام عليكم ....
ام كايد : حي ذا الشوف وعليكم السلام والرحمة هلا الغالية اقربي فديتج ...
ميثا وهي تحب ام كايد على راسها : قريب فديتج ......
ام كايد : عيل سلامي وينها ؟؟؟
ميثا : هذي تمشي ورايه ....
سلامة : السلام عليكم ....
ام كايد : وعليكم السلام والرحمة حيالله ببنت ابراهيم .....
سلامة : الله يحيج على فضله يا ام كايد .... وتحب امها على راسها ....
ام كايد : حبج ربج يا الغالية ...
سلامة : امايه شوفي ميثوووووه ؟؟؟
ميثا : شو سويت لج ...؟؟؟
ام كايد : شو سوت لج البنت من الله حادرة قبلج الصالة ....
سلامة : دشت وسكرت عني باب الحوش ....
ميثا : هههههههههه تستاهلين ... امايه هي من احدرت من الموتر يالسه تدلع سنة لين ما تمشي ....
سلامة : غربلاتج ....
ام كايد : قومن عن الهذربة الزايدة قومن غيرن اثيابكن ....
ميثا : ****لله امايه الساعة 11 بعد شوي بتي راعية الصالون علشان نتحنى ....
ام كايد : زين يوم تعرفن يله عيل قومن غيرن اثيابكن ....
سلامة : ****لله

ام كايد : ****لله افرح فيكن عرايس واشوفكن وانتن تتحنن حق عرسكن ...
ميثا وهي ترفع ايدها فوق للدعاء : ****لله امين ...
سلامة : عنالاااااتج يا السبالة يله خطفي قدامي اشوووف ....
ام كايد : هههههههههههه فديتكن والله .....
يروحن فوق علشان يغيرن اثيابهن وميثا من دشت الغرفة على طول اركضت للكمبيوتر وشغلته ....
سلامه : عنبووووووه اسميه ظاوي راسج النت يا بنت خلفان ....
ميثا : جب انا مواعدة شاهين هالساعه اسولف وياه على المسنجر ****لله بس هو اون لاين الحين ....
سلامة : قومي غيري اثيابج على الاقل ....
ميثا : لا لا ابغي اطمن على اخويه ....

ادش الماسنجر بس ما تحصل شاهين اون لاين تفتح الايميل وتحصله مطرش لها رساله اعتذار كاتب فيها " حبيبي ميثاني اتريتج وايد بس الظاهر انج اتاخرتي في المدرسة على العمموم طمنيني عليج ولا تحاتيني انا بروحىارقد الحين لانه باجر عندي امتحان و****لله احصلج بالليل اوكي حبيبي لا تزعلين فديتج .... خويج شاهين " اتقرب ميثا ويها من الشاشة وتبوس الشاشة
سلامة : هوب هوب ... شو فيج اتخبلتي ....؟؟؟؟
ميثا واعيونها تدمع : سلااااااااامي والله اني ولهانة على شاهين تخيلي هالايجازة ما بيحدر البلاد .... والله حرام ...
سلامة : حبيبي قولي حق عمي ايوديج بريطانيا عند شاهين ؟؟؟
ميثا : قلت لابويه بس انتي تعرفين شغل ابويه كيف ومن غير جذه في الاجازة حرمة ابويه بتروح مصر عند اهلها وطبعا خالد هو اللي بيروح وياهم يعني انا وابويه بنتم في البلاد .....
سلامة : اممممممم شو رايج نخبر ابويه ونقوله هدية نجاحنا من الثانوية ايودينا بريطانيا منها نتكشت ومنها نزور شاهين ....
ميثا : والله صدق فكرة حلوة ... هزرج خالي بيوافق ...؟؟؟
سلامة : وليش ما يوافق ...؟؟؟
ميثا : خلاص عقب الغدا بنخبره ...
سلامة : خير ****لله ....
شوي واتي البشكارة تزقرهم لانه راعية الصالون يت البيت علشان تحنيهم حق حفلة المدرسة باجر ... ويروحن عند الحرمة علشان يتحنن كانن وايد مستانسات لانه حفلتهم باجر .....
يمر اليوم هادي ومن عقب الغدا سلامة وميثا يخبرون ابوهم عن اللي فكروا فيه مساعة عن سيرة بريطانيا بس الخال ابراهيم ما عطاهم كلمة لانه بيشوف شو الترتيب علشان شغله .. هو يداوم في شركة خاصة له وما يعرف اذا كان بيروح والا لا ؟؟؟ على حسب طبيعة شغله ...
فترة الليل ومن عقب صلاة العشا كانت سلامة وميثا يالسات في الحوش و يسولفن وسلامة كانت بين الفترة والثانية تروح صوب الباب على وعسى تشوف فيصل ولد جيرانهم بس ما شافته .....
ميثا : تعالي عن حد يشوفج وانتي تراكضين عند الباب ؟؟؟
سلامة : غريبة اليوم ما شفته طول ... حتى الظهر ما رجع من الدوام ليش رب ما شر وين رايح اليوم ؟؟؟
ميثا : سلااامي يمكن راح ليوا لانه عرس ولد عمه يوم الخميس هذا ؟؟؟
سلامة : ويروح من اليوم الثلاثاء ليش شو عنده ؟؟؟
شوي ويحدر مايد عليهن الحوش يشوفهن يالسات ويسولفن يفرح وهو يشوف ميثا كانت تضحك حلوة ضحكتها يتقرب منهن ميثا من شافت مايد اعدلت شيلتها واسكتت ...
مايد : السلام عليكن ....؟؟
سلامة : وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ... من وين ظاوي ؟؟؟
مايد : كنت عند ربعي .. ليش ؟؟؟
سلامة : من الصبح ابويه يسال عنك ؟؟؟
مايد وهو يطالعها : ادري رمسته ... ميثاني اشحالج ؟؟؟
ميثا : طاب حالك بخير ربي يعافيك .....
مايد وهو يطالعها : سلامة خلينا اروحنا شويه ...
سلامة وبنقمة : لا والله واذا شافكم حد منوه بياكلها غيري .....
مايد : زين زين عن الحشرة اوقفي شوي بعيد ابغي اقول لميثاني شي ....
تستحي ميثا وتنزل راسها .....
سلامة : مشكلة اللي يستحون بعد ....
مايد : يله روحي ...
سلامة : زين زين لا ادز .......
توقف سلامة شوي بعيد عنهم ومايد من راحت سلامة اتقرب من ميثا وهي من حست بقربه تم قلبها يدق بقوووو .........
مايد : ولهت عليج ....
ميثا وهي منزلة راسها ومستحية : حتى انا ....
مايد : احبج .....
ميثا وهي بتموت من المستحى : ميووود شو هالرمسة ........
مايد : ما فيها شي الكل يعرف اني احبج .. حبيبي انا سويت اللي وعدتج فيه ورحت حق العم صالح ووعدني يحصل لي شغل قريب ... ****لله ....
ميثا : ****لله ...
مايد : ميثووووه انتي بتباتين عدنا اليوم صح ؟؟؟
ميثا : هيه ....
مايد : امممممم شوفي على الساعه 3 بالليل ابغي اشوفج اروحج صوب المطبخ عند قفص العصافير من ورى اوكي ...
ميثا : لييييييييش ؟؟؟؟؟
مايد : في خاطريه كلام وايد ابغي اقولج اياه ؟؟؟ الحين ما اقدر اقول شي لاني مستعيل يا دوب اغير اثيابي واظهر لاني رايح العين .....
ميثا : وش عندك في العين ....؟؟؟
مايد : بروح ازور واحد من الشباب مسوي حادث ومرقد في المستشفى ...
ميثا : حليله تعوق وايد ؟؟؟
مايد : يعني ...
ميثا : الله يعافيه ****لله ....
شوي وواتي سلامة ....
سلامة : ميوووود ..كايد ياي صوبنا ....
مايد : زين زين ... ميثا لا تنسين ... اوكي ...
ميثا : اوكي ...
يروح مايد عنها شوي ويحدر كايد وحرمته وولده كانوا ياين من برع بدر من شاف سلامة وميثا ركض صوبهن ...
كايد : اشوفكن يالسات اشعندكن يالسات في الحر ...؟؟؟
سلامة : ماشي ضقنا من اليلسة داخل ....
كايد : ليش امايه وينها ؟؟؟
ميثا : راحت السوق ويا خالي وحمدوه وياهم ...
مريم : وانتن ليش ما رحتن وياهم ؟؟؟
ميثا : قلنا نيلس انجهز حق الحفلة باجر ما عدنا وقت ...
كايد : عيل منوه وياكن في البيت ...؟؟؟
سلامة : محد الا انا والميث والبشاكير وتوه ميود حدر البيت وراح غر فته ....
كايد : عيل محمد وسيف وينهم ؟؟؟
سلامة : ظاهرين ويا بعض عند ربع محمد ....
شوي ويرن تلفون كايد كتن الدوام متصلين فيه .. يرح عنهم شوي بعيد ...
مريم : ماشالله على حناكن روعة ....
ميثا : عيونج اللي روعة يا ام بدر ...
شوي ويرد كايد صوبهن ...
كايد : مريم انا رايح الدوام ....
مريم : زين ربي يحفظك بترجع الليلة والا ؟؟؟
كايد : والله ما ادري بشوف اذا خلصت برد الظاهر شي مستوي ... انتن روحن داخل الحين ...
مريم : ****لله ...
يروحن داخل الفلة وسلامة ضاربنها احفوز تبا تعرف مايد شو كان يبا بميثا وشو قصده ب لا تنسين ؟؟؟ سألت ميثا بس ميثا قامت تلف وادور على عمرها ولا خذت سلامة منها لا حق ولا باطل بعد ساعة رجع الخال ابراهيم وحرمته وحمدة من السوق وعقب ما تعشوا يلسوا يسولفنون في الصالة ومايد عقب العشا خبر ابوه انه بيسافر مصر باجر ويا ربعه في البداية ابوه احتشر بس ام كايد اقنعت بو كايد ووافق انه مايد يسافر ويا ربعه من عقب ما خبره مايد انهم بيتمون اسبوعين بس وبيردون ... ميثا من درت انه مايد بيسافر وانه خالها وافق على سفرته ضربه خووووف على مايد واصراره على السفر و خافت انه هالسفرة تغير مايد ومن عقبها مايد ظهر وراح عند ربعه وميثا وسلامة راحن الغرفة وميثا يلست على النت تسولف ويا شاهين اخوها وسلامة كانت واقفة عند البلكونه شوي وتشوف سيارة فيصل توه راد اليبيت ومن شافته اخترشت وتمت تترياه ينزل من السيارة .....
سلامة : ميثوووووه .... تعالي ......
ميثا : بسم الله شو فيج ....؟؟؟؟
سلامة : فيصل توه راد البيت ...
تطالع الساعه : يالله الحين الساعة 12 ونص بالليل من وين ظاوي مسود الويه ؟؟؟
سلامة : ما ادريبه ؟؟ بعده ما حدر من الموتر ....
يحدر فيصل من السيارة وتحدر وياه اخته كان راد من الشارجة رايح ايييب اخته حق عرس ولد عمه يوم الخميس بليوا اخته معرسة في الشارجه ماخذه واحد من الشارجة هو هن من اهلها بس هي كانت تحبه من زمان .. واخرتها تزوجها عقب ما اهلها ردوه 10 مرات لانهم كانوا يبون ايزوجونها ولد عمها بس ولد عمها ما كان يباها .....
سلامة : هذي سهام اخته .. وياه يعني هو كان في الشارجة ....
ميثا : ايوااااااا هذي اللي ماخذه راعي الشارجة ....
سلامة : هيه ....
ميثا : زين ليش ريلها ما ايييبها ؟؟؟
سلامة : ما اعرف بس اللي عرفته من فترة انه ابو فيصل طارد ريل سهام وحالف عليه ما يحدر عندهم البيت ؟ بس سهام يوم تبا اتي بوظبي تتصل باهلها علشان يمرون عليها ومرات فيصل يروح ومرات خالد اخوه يروح لها ....
ميثا : واشله يروغ ريل بنته ؟؟؟
سلامة : تعرفين انتي هو ما كان راضي عليه وسهام خذته غصبا عنهم ومن فترة صارت مشاكل اوصلت للطلاق واجبروا عيسى ريلها يطلقها بس هو يحبها وما رضى يطلقها وخذوها عنه وتمت عندهم في البيت هي كانت تصيح تبا ريلها وابوها ميودنها عنده حالف على عيسى يطلقها وهي كله تصيح ويم ما طاج ريلها اشتكى على عمه علشان يرد حرمته ....
ميثا : انزين ليش ؟؟ حد يسعى لطلاق بنته عافانا الله ....
سلامة : شوفي حبيبتي لانه عيسى الله يسلمج هب من وخاذهم انزين ومن غير جذه هو فقير وعلى قد حاله خطب سهام 10 مرات واهلها ما كانوا راضين عليه ومن عقبها هي اجبرت اخوانها وابوها تآخذه وخذته لانهم خافوا تسوي فضايح وتشرد وياه انزين خلاف هي ما احملت صار لها 4 اسنين من عرست وما يابت اعيال واتبين عقب الفحوصات انه العيب من عيسى وانه هو اللي ما فيه اعيال بس هي ما حبت تودر ريلها لانها تحبه وقالت برايه حتى لو ما احمل طول عمري المهم مستانسة ويا ريلي ابوها جبرها تتطلق بس هي ما رضت وهذي هي كل السالفة ...
ميثا : حليلها كان الله في عونها وهي تبا عيال والا ؟؟؟
سلامة : ما في وحدة ما تبا اعيال بس الله هب رايد لها وهي تموت في ريلها وتموت على اثره وما تبا تخيله علشان جذه بعد تحدت ابوها وامها وارجعت لريلها وقالت لهم محد له خص في حياتي وعيسى من عقب السالفة حلف ما ايي بوظبي لانهم اهانوه وايد والحين سهام بين فترة والثانية اتي حق اهلها ...
ميثا : ايوا حليلها كان الله في عونها المسكينة .....
تسكر ميثا الكمبيوتر وتروح الحمام علشان تغسل ويها واسنانها يستعدون للرقاد هي وسلامة من عقب ما اطمن على فيصل سكرت البلكونة وبندت الليتات وشغلت الابجورة وانسدحت على السرير يت ميثا وهي تغني " ليت للحب قاضي قبل يوم الحساب "
سلامة : حي ذا الصوت .....
ميثا : فديتج سلامي ....
سلامة : ميثوووووه هزرج كيف بتكون حفلة باجر ؟؟؟
ميثا : اكيد بتكون حلوة ... والله ايام الدراسة حلوة مرت بسرعة بنوله على المدرسة وعلى البنات .... والمعلمات ......
سلامة : هيه والله ....
من عقب ما يسولفن ايبندن الابجورة ويتغطن سلامة استسلمت للرقاد وارقدت وميثا ما ياها ارقاد لانه على الساعة 3 بتروح لمايد عند قفص العصافير ورى المطبخ هي وايد خوافة وتخاف تروح روحها اهناك بس كل شي علشان خاطر مايد يهوووون .... اتذكرت كلام مايد لخالها وانه بيسافار اتضايقت وايد " يا ربي ليش تسافر ميود ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-03-2017, 05:05 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــــــــــــــــــــــزء الـــــرابــــــــــــع:

ساعة 3 بعد منتصف الليل وميثا ما ياها ارقاد نشت وهي تتسحب من عدال سلامة شافت الساعة تشير لثلاث لبست شيلتها واظهرت كان البيت هادي وايد والليتات مطفايه اظهرت برع وهي طول الطريج خايفة لأنه اهناك صوب قفص العصافير ظلام والليتات خافته تمت تمشي لين ما وصلت وكانت تقرى قرآن وهي تمشي وصلت عند القفص وكان مايد يترياها شافت كندورته كان واقف ويدخن .. أول ما شافها طفى السيجارة واتقرب منها ...
ميثا : الحمدلله انك اهنه .. كنت خايفة اني ما اشوفك ......؟؟؟؟
مايد : صار لي ساعة واقف اترياج ........
ميثا : والله .......
وهو يتقرب منها : والله ....؟؟؟
ميثا : ميود صدق الحين بتسافر باجر ؟؟؟
مايد : هيه .. ليش ؟؟
ميثا : انا خايفة عليك انته اول مرة تسافر ويا ربعك ؟؟
مايد : هههههههه ليش انا ياهل تخافين عليه .. حبيبي كلها اسبوعين وبرد البلاد ....
ميثا : ما بتنساني ؟؟
مايد : وليش أنساج .. انتي روحي وقلبي وكل ما لي في هالدنيا ... حد ينسى روحه ....؟؟؟
ميثا وهي تبتسم ....
مايد : تعرفين ليش قلت لج تعالي اهنه ؟؟
ميثا : ليش ؟؟
مايد : حبيت اقولج اني احبج واني ما اقدر اصبر بدونج ميثاني انا يوم اشوفج احس بقلبي يدق بقو .. واني ابغي اصرخ بصوت عالي واقولج احبج ......
ميثا وهي مستحية : وانا بعد يا مايد .....
مايد : انتي شووووه ؟؟ قولي انج تحبيني ليش مستحية ؟؟؟
ميثا : ميووووووووووود .................
مايد : عيونه ......؟؟؟
ميثا : انته تعرف اني احبك واني ما اتمنى حد في هالدنيا غيرك انته .....
مايد : وسعيد ؟؟؟
ميثا : منوه سعيد ؟؟؟
مايد : سمعت من كايد انه سعيد ولد عمج علي خطبج من ابوج ؟؟
ميثا وهي تنزل راسها وعقب ترفعه : سعيد ولد عمي علي خطبني صح الاسبوح اللي طاف وابويه وشاهين ما وافقوا وخبروه اني محيره لك انته يعني الخطبه ما تنفع ابد وهو اقتنع واستسمح من ابويه .....
مايد : توعديني يا ميثا انج ما تكونين لغيري ..؟؟؟
ميثا : اوعدك ......
ييلسون يسولفون ... تيلس ميثا عدال مايد ... وهم يسولفون يسمعون صوت سيارة توقف عند الباب وبعدها اسمعوا صوت باب الحوش وهو يسكر ...
ميثا : اوووووووويه اكيد هذا كايد الحين بيشوفنا .....؟؟؟
مايد : صخي ... لا تفضحينا .....
ميثا : شو اسوي الحين ؟؟؟


مايد : تعالي ادخلي المطبخ واظهري من الباب اللي ورى ومن عقبها دشي من الباب الثاني للفلة وعلى طول للغرفة محد بيشوفج وانا بشغل كايد يله روحي ...
ميثا وهي ادش المطبخ : ****لله .....

يطلع مايد من صوب قفص العصافير ويمشي في الحوش يشوفه كايد ... ويتقرب منه ...
كايد : شو موعنك للحين شو توك ظاوي البيت ؟؟؟
مايد : لا مساعة وانا في البيت حسيت بنفسي مخنوق قلت اتمشى شويه في الحووووش ....
كايد وهو يطالع مايد : ايوا ... إلا ما قلت لي متى بتسافر باجر ؟؟؟
مايد : بعد الساعه 10 على مطار دبي ...
كايد : ما اوصيك على نفسك لا تغرك الدنيا يا مايد وانته فاهم قصدي عدل ما يحتاي اوضح ....
مايد : ****لله يا بو بدر ...
كايد : يله عيل اترخص بروح ارقد لاني تعبان ولازم اكون في الدوام الصبح ...
مايد : زين عيل تصبح على خير ...
كايد : وانته من اهله لا تسهر وايد وروح ارتاح ...
مادي : ****لله ربي يحفظك ....
يروح كايد صوب الفلة ويروح غرفته .. ميثا من عقب ما حدرت الفلة راحت صوب الغرفة بس ما حصلت سلامة وكان قلبها يدق بقو شوي وتظهر سلامة من الحمام ... وهي دهمانه ....
سلامة : ميثووووه من وين يايه ؟؟
ميثا وهي تشرب ماي : ها .. لا ماشي ....
سلامة : شو فيج بسم الله عليج متراوي لج شي ..؟؟
ميثا وهي تيلس على السرير : لا .....
عقبها تخبر سلامة عن كل اللي صار ...
سلامة : عنالاااااااتج يا السبالة الحمدلله كايد ما شافكم جان سوى لنا سالفة ....
ميثا : هيه والله الحمدلله جان رفق عليه ما احدر بيتكم الا عروس لمايد ....
سلامة : ههههههههههههه هيه والله ... يله عيل حطي راسج وارقدي ورانا مدرسة الصبح ...
ميثا : ****لله يله تصبحين على خير ....
سلامة : وانتي من اهل الخير ....

يرقدن واليوم الثاني ينشن البنات ويتلبسن حق الحفلة كانن متعدلات وايد وعلى الساعه 9 راحن المدرسة لانه الحفلة بتبدأ على الساعة 10 ونص كانن وايد رهيبات ميثا لابسه فستان عنابي ومحطيه ميك اب عنابي خفيف وسلامة لابسه فستان ازرق ومحطيه ميك اب ازرق خفيف كانن فاتحات اشعورهن ماشالله عليهن حلوات وايد تبدأ الحفلة كانت سلامة هي مقدمة الحفل طبعا امهات البنات حاضرات الحفلة وتمن الحريم يتخبرن عن ميثا بنت خلفان يوم احدرت على المسرح وهي تعد قصيدة كاتبتها للبنات والمدرسات وكانت تقول فيها .....
" وا ويلي ويل يا نفسي ... من مفارق شخص تغلينه
ومن مفارق اهلي وربعي ... والتفوق اللي تحاتينه
فالخواطر حزن وهمي ... وبي كلام سمعي تمثينه
هذا كلامج داخلج مخفي ... واليوم ما عاد تخفينه
في داري ربيت من صغري .. ما تعلمت جذب وغيبه
وفي مدرستي اكتسب علمي .. وها اسم اتمنى ما تنسينه
والحين كبرت في سني ... ويا وقت الفراق وسنينه

ما ادري من افارق يا نفسي ... افارق نورة وعاشه وشيخة
والا افارق من علومني الدرسي ... والا ربايع ما ظووا شينة
اقدم رسالة تيول في فكري ... باسم الصداقة والعشرة الثمينة
اذكروا كل لحظة تمر بالعمري .. واحذري يا بنت من درب تسعينه "

عقبها يتمن الحريم والمدرسات يصفقون تصفيق حار لميثا ومن عقب ما قدموا فقرات الحفل كلها تتقدم مدريرة المدرسة علشان توزع شهادات التفوق للبنات المتفوقات والجوائز ومن عقبها يفتحن البوفيه اللي معدينه للحريم ويتقربن الحريم والبنات والمدرسات للبوفيه ومن عقبها يروحن المدرسات والحريم بيوتهن ويتمن البنات في المدرسة يروحن المسرح ويتمن يغنن ويشلن ويقصدن ويتصورن ويا بعض ومن عقبها يتمن يكتبن ذكريات لبعض في دفاترهم الجو كان وايد رهيب والكل مستانس سلامة اتصالحت ويا حنان السودانية لانها ما كانت ترمسها والحمدلله القلوب اتصافت من عقبها ميثا وسلامة يمر عليهن سليم الدريول ويروحن البيت طبعا ميثا اليوم بتروح بيتهم من عقب ما وصلتها سلامة البيت من احدرت شافت ابوها اتقربت منه وسلمت عليه وعقبها راحت غيرت اثيابها ومن عقبها احدرت ويلست عند ابوها في الصالة وراوت ابوها شهادة التقدير اللي عطتها المدرسة اياها والجوائز كانت فرحانة وايد ...

بو شاهين : ****لله افرح فيج عروس يا بنتي ....
ميثا وهي مستحية : ابوووووويه ..............
بو شاهين : وليش تستحين هذا هو قدر كل بنت مهما طولت في بيت أبوها لازم اييها يوم وتعرس ....
ميثا : صح يا بويه ....
بو شاهين : الله يسعدج يا بنتي ....
ميثا : ابويه الا هالصيف ما بنسافر ؟؟؟
بو شاهين : لا انا ما بسافر الا خالتج ام خالد بتروح مصر ويا خواتج خاويهم اذا تبين ؟؟؟
ميثا : لا ما ابغي اروح مصر ابغي اروح عند شاهين ....
بو شاهين : فديت شاهين والله ولهت عليه حتى هالصيف ما بيحدر البلاد ...
ميثا : هيه يا بويه تولهنا عليه ...
شوي وتحدر الريم عندهم تحب ابوها على راسه وتيلس تسولف وياهم ...
بو شاهين : الريم امج وينها ما اشوفها ...؟؟؟
الريم : يالسه اطالع تلفزون فوق .....
بو شاهين : ايوا .. عاد امج يوم تندمج بشي محد يروم يرمسها ...
الريم : هذي هي اميه كله جذه بس من تندمج بشي تنسى عمرها ...
ميثا : ابويه تامرني بحايه بروح ادرس ...
بو شاهين : لا فديتج ... روحي الغالية ربي يكتب لج النجاح يا رب ....
ميثا : امين .... ****لله الا ابويه عقب المغرب ودني لبيت خالي علشان اروح ادرس ويا سلامة ...
بو شاهين : ****لله يا الغالية ...
الريم : ليش سلامة ما اتي اهنه تدرس عندج ؟؟؟
ميثا : اهناك احسن لانه اللي ما نفهمه .. حمدة تشرحلنا اياه .....
الريم : هيه ...

تروح ميثا غرفتها وتفتح كتابها وتيلس تدرس شوي وتيلس الكتاب احذالها تنش وتوقف عند البلكونة وتذكر كلام مايد لها يوم كانوا عند قفص العصافير تبتسم وهي تطالع البلكونة " آآآآآآآآآه يا مايد متى بتمر السنين وايلس وياك في بيت واحد روحنا فديت روحك انا " .... تغمض اعيونها وتروح بها الذكريات وهي تشوف امها واقفة تترياها عند الباب ترد من بيت خالها ...
" ميثا : امايه انا ييت من بيت خالي .....
امها : فديتج ميثااااني منوه موصلنج خالج ؟؟
ميثا : لا امايه مايد وحمدة موصليني ....
شوي ويحدرون مايد وحمدة ويسلمون على عمتهم من عقبها يدخلون داخل امها توزع عليهم حلاوة وعصير ومن عقبها مايد يرمس عمته : يله عمتي احنا مروحين ....
ام شاهين : ليش يا الغالي توه الناس ..؟؟
حمدة : لا عمتيه انتي تعرفين ورانا مدرسة لازم نرقد من وقت ....
ام شاهين وهي تحضن حمدة : فديتج يا بنت اخويه ****لله ربي يخليني واشوفج عروس واشوف شاهين داخل عليج معرس الله يخليني لذاك اليوم ...
ميثا وحمدة : الله يعطيج طولة العمر والعافية يا رب ....
مايد : عمتيه وانا ليش ما تبين تشوفيني معرس ؟؟؟
ام شاهين : عاد انته غير يا مايد فديتك انته ريل بنتي ... الله يخليني لين ما اشوفك وهم يدخلونك معرس على ميثا يا رب .....
مايد : فديتج عمتيه ....
ام شاهين : ها ... مايد ما اوصيك على ميثا تراها نظر عيني ومالي حد في الدنيا هذي غيرها ....
مايد : عمتيه .. ميثا بحطها في عيوني ...
ام شاهين : الله يسلم لي عينك يا رب ...
تفتح ميثا اعيونها وهي تدمع اتذكرت امها وايد كانت قريبة من امها ويلست تذكر كل لحظة حلوة عاشتها بقرب امها الله يرحمها لولا المرض الخبيث اللي حل بها جان للحين هي عايشه الله يرحمها كانت طيبة وايد وتحب الخير للناس عمرها ما غثت حد ومن صابها المرض اطلبت من ريلها يتحمل من ميثا وشاهين وانه يوم يشوفهم يشوف روحها فيهم وبعد اطلبت هالشي من اخوها ابراهيم بو كايد كان وايد يحب اخته فاطمة لانها اخته الوحيدة ووعدها يوم وفاتها انه يحط ميثا وشاهين في عيونه وانه يزوج حمدة لشاهين وميثا لمايد مثثل ما كانت تتمنى دوم بو شاهين كان وايد يحب فاطمة حرمته ويعزها ولا يوم كدر خاطرها ولا زعلها حتى انه يوم يا يتزوج من هدى ام خالد شاورها وخذى رضاها اتم ميثا يالسه في غرفتها ومن عقبها تيلس تدرس تمر الاوقات وعقب المغرب تروح ميثا بيت خالها من عقب ما وصلها ابوها تروح ميثا عند سلامة وييلسن يسولفن عقب صلاة العشا ينزلن تحت ويشوفن مايد يالس ويا امه ويسولف عندها ....

ام كايد : حي ذا الشوووووف .....
ميثا : الله يحييييج على فضله امايه ....
مايد : وين حمدة عيل ما اشوفها ؟؟؟
سلامة : في غرفتها ...
شوي ويحدر بوكايد وكايد كانوا يايين من برع ينشون ميثا وسلامة ومايد و يحبون بو كايد على راسه ...
بو كايد : حبكم ربكم .... ها مايد ماشالله متى بتسافر ؟؟
مايد : بعد شوي بيخطفون ربعي عليه ...
بو كايد : زين عاد ما اوصيك على نفسك ...
مايد : لا توصي حريص طال عمرك ...

من عقبها ييلسون يسولفون ويتيمعون كلهم عقبها ايووون ربع مايد ويسلم على اخوانه ويظهر .. ميثا تمت تطالعه وهو يسلم على امه وابوه واخوانه وبدون احساس تمت اعيونها تدمع اول مرة مايد يفارقهم " يالله كيف بتحمل اسبوعين بدون ما اشوفه يالله .. ربي يحفظه ويرده سالم يا رب " ..........
يروحن ميثا وسلامة يوصلنه عند الباب ... وقبل لا يظهر يفتر صوب البنات ويرمسهن ....
مايد : ما اوصيكن على دراستكن ...
ميثا : مايد ما اوصيك على عمرك واتحمل لا يقصون عليك المصاروة ....
مايد : ****لله يا عيوني ...
اتم ميثا تصيح ومايد يطالعها ....
مايد : ميثاني لا تصيحين كلها اسبوعين وبرد ....
سلامة : مشكلة الحب .. يله ميود روح ربعك يتريونك هذي تدلع ...
ميثا وهي تمسح دموعها : يله يا روحي ربي يحفظك ...
مايد : يله فداعة الله ....
ميثا : ربي يحفظك يا رب ...
يظهر مايد من البيت ويركب ويا ربعه ويتحركون .. ميثا من ظهر مايد احضنت سلامة وتمت تصيح ... وسلامة يلست تهديها ...
سلامة : ميثوووووه بلاج كلها كم يوم وبيرد ...
ميثا : ما اتعودت ايي بيتكم وما اشوووف ميوووود ؟؟؟
سلامة " ميثووه هالكثر تحبين ميووود يا حظه ...
ميثا : احبه اكثر عن رووحي ...
سلامة : فديت روحج يالله يا الغالية خلينا نروح داخل ....
ميثا : يله ....
تمر الايام ميثا وسلامة كل يوم يدرسن وبو كايد حط لهم مدرسين علشان يذاكرون لهم وميثا من ذاك اليوم استأذنت ابوها علشان تيلس هالفترة في بيت خالها علشان تدرس ويا سلامة وابوها وافق مايد من حدر مصر اتصل بأهله وطمنهم عليه يلسوا في شقتين مفروشات في االقاهرة كانوا 7 شباب " مايد وعبيد وحمد وسلطان و عبدالله واثنين من الشارجة عبدالرحمن وفاضل " من احدروا مصر حياتهم تلخبطت اكثر عن ما كانوا في البلاد طول الليل سهر في المراقص وارقاد طول النهار بس رغم كل هذا كانوا مستانسين ......
عبدالله : ها وين السهرة اليوم ؟؟
عبيد : اليوم بنروح مرقص كليوبترا هذا كله خليجين فيه وعرب من كل الجناسي ...
مايد : فيه بنات وإلا ؟؟؟
عبيد : اكييييد اليلسه بدون بنات ما تسوى اكيد فيه بنات ... واحنا انروم نعيش بدون بنات ما انروم .......
مايد : هههههههههههههههه ...........
بالليل اظهروا الشباب وراحوا المرقص من احدروا المرقص يلسوا على طاولة كبيرة شوي واعزفت الفرقة ويو الرقاصات وتمن يرقصن ... المرقص كان متروس مصريين وعرب وخليجين من كل مكان عبيد راح ويلس ويا شلة بنات ويلس يسولف وياهم من اشكالهم ينعطن خليجيات وعبدالله وعبدالرحمن من شافوا ، عبيد يالس ويا البنات راحوا ويلسوا وياه واتعرفوا عليهن ....
مايد وحمد راحوا يوزعون بيزات على الرقاصات وهن يرقصن وتموا يرقصون احذالهم من عقبها مايد يلس على الطاولة يدخن شوي واتقرب منه واحد مصري ... ويلس يسولف وياه ....
لطفي : شكلك خليجي ... ؟؟؟؟
مايد : هيه نعم انا من الامارات ......
لطفي وهو يطالع مايد : ايوااااااااا .... انته من دبي ؟؟؟
مايد : لا لا انا من بوظبي العاصمة ......
لطفي : ايوا معاك اخوك لطفي ....
مايد : والنعم والله عاشت الاسامي يا لطفي .... انا مايد ....
لطفي : اهلا وسهلا فيك .. ببلدك التانية مصر ... اول مرة تيجي على مصر ....
مايد : هيه نعم اول مرة بس ربعي صار لهم زمان يحدرون مصر ....
لطفي : ايواااااااااااااا ..............

تعرف مايد على لطفي وتم لطفي ملازم مايد مثل الظل ومن عقبها تعرف لطفي على ربع مايد وتم وياهم طول السفرة وكان يلازمهم في طلعاتهم ودخلاتهم عرفهم على ربعه محمود ومصطفى وهذيل طوفوهم على كل القاهرة ومقاهيها ومراقصها اتعرفوا الشباب على بنات وايدات من المراقص وكل واحد حط له اربيعه يروح وايي وياها كانوا عايشين حياتهم بحرية تامة .....

في الامارات :

ذاك اليوم ميثا كانت تعبانة وايد مزكمة وحرارتها مرتفعة وطايجة على فراشها في بيت ابوها وسلامة وحمدة من دروا انه ميثا تعبانة راحوا عندها وتموا يالسين عندها النهار بطوله من الصبح لين الساعة 11 بالليل ....
سلامة : يله ميثووووه عن الدلع ونشي من فراشج ......
ميثا وهي تكح ....: سلااااااامي والله ما ادلع ....
سلامة : فديتج ميثووووه يعله فيني ولا فيييييج ...........
حمدة : اكيد ميثووه ولهانة على ميود علشان جذه امرضت ....
ميثا وهي تبتسم : حمدوووه شو هالرمسة ......
سلامه : هيه بعد شوووه ......
شوي وتحدر الريم عليهن وتيلس تسولف عندهن .....
حمدة : الريم مستعدة حق الامتحانات خلاص قربت ما باقي شي .......؟؟؟؟
الريم : هيه مستعدة ...
سلامة : يله الله يوفقج ****لله شدي حيلج ...
الريم : الله يوفق الجميع يا رب .......

في مصر :

في هاللحظة مايد وعبيد اظهروا ويا لطفي ومصطفى وباقي الشباب تموا في الشقة بحجة انهم تعبانين ....
مايد : وين بنروح الحين ؟؟؟
لطفي : حنروح مكان في عمركم مش حتشوفوا زيه .. حيعقبكم أوي ....
مايد : يله عيل شو تتريون ودنا ؟؟
مصطفى : دحنا رايحين له دلوقتي ....


يوصلون لمكان غريب مايد وعبيد اول مرة يشوفون هالمكان ... هالمكان غريب وريد ما كانوا يشوفون هالاماكن الا في الافلام العربية ... حارة غريبة يحدرون من السيارة وهم يمشون اطوف عليهم بنات يتضاحكن وشباب طايحين على الارض مساطيل ... ايتم عبيد يطالعهم وهو مستغرب .....
لطفي : مالك يا بني امشي ....
عبيد : احنا وين يايين ..؟؟؟؟
لطفي : انته خايف ليه ...؟؟؟
يحدروون شقة .. اول ما دشوا الصالة يشوفون ريال يالس شكله في الاربعينات يالس ويشيش وعداله شباب عن يمينه وعن يساره وينات ... مايد يستغرب من المنظر ... ايروح لطفي صوب هالريال ويهمس في اذنه شوي ويتكل الريال : تفضلوا اهلا وسهلا باهل الامارات ........
عبيد : بالمهلي .....
ييلسون عبيد ومايد عدال بعض ومايد متروع من شكل الريال وعبيد نفس الشي ... يتساسرون مايد وعبيد ....
مايد : عبوود احنا وين عقينا عمارنا ؟؟
عبيد : اسكت اللي يقولولك اياه سوه ما فينا امبونا اغراااااب وفي بلااااااادهم ؟؟؟
الريال : اساميكم إيه ؟؟؟
عبيد : ها .... انا عبيد وهذا مايد .....
الريال : حياكم الله ....
شوي وايي لطفي لهم وبإيده شيشه يحطها قدام عبيد ومايد ويرمسهم ....
لطفي : اتفضلوا خذ نفس يا عبيد وبعدها انته يا مايد خد نفس ....
مايد : ****لله ...........
ايتمون مايد وعبيد يشيشون ومن اول نفس عبيد ومايد حسوا انفسهم في مكان ثاني عقب ما خلصوا تشييش يتقرب مصطفى منهم ويسولف وياهم وتموا كل يوم على هالحال وطبعا ربعهم قاموا يروحون وياهم لنفس المكان وطابت لهم النفس وهم يروحون اهناك كل يوم مايد نسى اهله وما قام يتصل بهم وهم تموا وايد يحاتونه مرات يتصلون به يرد عليهم ومرات تلفونه مغلق ومرات ما يرد مول وميثا من زود خوفها على مايد اتم مرات تصيح وسلامة تهديها مايد اتعرف على وحدة عربية وتم ملازمنها وعرفته على واحد مغربي وتم هالمغربي ملازم لمايد مثل الظل ولا هده ومايد قام يروح وياه كل يوم لكل مكان في مصر وفي يوم من الايام الشباب قرروا يظهرون رحلة لمرسى مطروح وفي ليلة من الليالي من عقب ما وصلوا مرسى مطروح قرروا يسون حفلة باربيكيو في البر وطبعا الشباب كلهم كانوا رايحين الحفلة وكان وياهم مصطفى ولطفي ومايد كانت وياه اربيعته العربية والمغربي اللي تعرف عليه عن طريق هالبنت كان في الحفلة رقاصات بنات وشباب وكلهم مستانسين مايد وهذا المغربي كانوا يالسين شوي بعيد عن يوله الشباب ويسولفون ....
حكيم : شو رايك تجرب ؟؟؟
مايد : شووووه ؟؟؟؟
حكيم : سمعت عن البانجو ....؟؟؟
مايد : لا ... شو ها ....؟؟؟
حكيم : شي حلو بيعجبك .....

عبدالله اربيع مايد كان يراقب مايد من بعيد وشاف هالمغربي وهو يظهر ورقة ملفوفة ويعطيها مايد ويعلمه كيف يستخدمها .. مايد في البداية يشم من هالورقة وعبدالله يطالع في المرة الثانية تم يشم وعبدالله يطالع حزتها ما هان عليه اربيعه وركض صوبهم ودز ايد مايد اللي كانت ماسكه الورقة البيضا واطيح الورقة على الارض ....
مايد وهو يطالع عبدالله : شو فيك ؟؟؟ ليش عبدالله تسوي جذه ؟؟؟
عبدالله : ميووووود وصلت فيك المواصيل لهدرجة ... بنات كلنا تعرفنا ورحنا وياهن دواخه ودخنا بس توصل لين المخدرات لا والف لا لا ....
حكيم المغربي : يا عبدالله شو فيك خل الرجال يستانس ......
عبدالله وهو يتجاهل حكيم : امش قدامي اشووف ...
ويسحب مايد من ايده .....
مايد ما كان عارف شو الموضوع بالضبط كان راسه يلف : عبدالله شوه مخدرات ... منوه يستخدم مخدرات ؟؟؟
عبدالله وهو يمشي بعصبية وساحب مايد من ايده : حسبي الله ونعم الوكيل طوف قدامي اشووووف .......
عبيد يشوف عبدالله وهو يسحب مايد ومعصب حس انه فيه شي صاير ... يركض صوبهم يوصلون الفندق يزقر عبيد .. عبدالله .. ويوقفون ....
عبيد : شو فيكم ليش رديتوا الفندق ؟؟؟
عبدالله وهو معصب : عبيد من باجر انرد البلاد خلاااااااااص ......!!!!!
مايد وهو يتكلم : ليش .... لييييييش ... اهنه احسن عن اهناك ....!!!
عبيد وهو يرمس عبدالله : شو فيه ميوووووووود سكرااااااان ؟؟؟
عبدالله : لا ... شفت حكيم المغربي اربيعه عاطنه بانجو وميووود ما كان مستوعب السالفة وخذ منه ....
عبيد : والقووووم مخدرات .... ميوووود ليش تسووي جذه ....؟؟؟
مايد : شو فيكم عااااااااااااادي ... شو صار يعني ......؟؟؟؟
عبدالله : اخبرك عبيد اذا تبون اتمون اهنه تموا انا ومايد من باجر حاجزين ورادين البلاد احنا صار لنا ثلاث اسابيع وصار كل هذا عيل لو تمينا شهر ونص مثل ما اتفقنا شو بيصير بميووووود بعد اكثر عن جذه ....؟؟؟
عبيد : هيه والله ما فينا يوهقنا خلاص بخبر الشباااااب علشاان من باجر نحجز حق الردة البلاد ....
مايد وهو يهد ايد عبدالله : اييييييييييه شو فيكم انا ما فيني شي .. بس راسي يعورني ابغي ارقد ....
عبدالله : زين ... عبيد خلاف بشوفك ... بروح ارقده عن يفضحنا ...
عبيد : اوكي ....


في الامارات :
ميثا وسلامة يالسات في الغرفة يدرسن شوي ميثا تفر الكتاب وتنش من مكانها ........
سلامة : بسم الله شو فيج روعتيني ..؟؟؟
ميثا وهي تحط ايدها على قلبها : ميوووووووووود ؟؟؟؟؟؟
سلامة : بسم الله شو فيج ميوود في مصر ؟؟؟
ميثا وهي تفتح البلكونة : ادري بس حاسة انه فيه شي .. سلااااااااامي ميوود فيه شي ....
سلامة : ما فيه الا العافية ميووود عفريت وما ينخااف عليه ...
ميثا وهي تتقرب منها : انا خايفة على ميووود قال اسبوعين وبيرد الحين صار له 3 اسابيع لا حس ولا خبر ......؟؟؟؟
سلامة : ميوووود هب ياهل بيرد ....
ميثا وهي تيلس على طرف السرير : الله يرده بالسلااامة يا رب ...
سلامة : تعالي ادرسي وخلي عنج هالسوالف ,...
ميثا : اوكي ...
ييلسن يسولفن شوي واتي حمدة عندهم وتزقر ميثا ...
حمدة : ميثااااااااني تعالي تلفون ؟؟؟
ميثا : منوووووووووه ؟؟؟
حمدة : شاهين متصل من بريطانيا ... يله اركضي ...
ميثا : فديته .. وين أي تلفووون ...
حمدة : متصل على تلفون امايه يله روحي ...
تركض ميثا صوب خالتها ام كايد وتاخذ التلفون .....
ميثا : شاااهينوووووووه حبيبي وين انته ؟؟؟
شاهين : حي الله هالصوت هلا الغالية اشحالج فديتج ....
ميثا : طاب حالك يا عيوني انا بخير ربي يعافي قلبك ولهانه عليك وايد ....
شاهين : فديتج يا روح شاهين وانا بعد ولهان عليج شو مسويه بدراستج الغالية ...
ميثا وعيونها تدمع : الحمدلله ما بتي هالاجازة ...؟؟؟
شاهين : بحاول حبيبي اذا قدرت بيي ...
ميثا : شاهين حاول والله اني محتاجة لك وايد عندي اشيااااء وايدة خاطريه اقولك عنها ....
شاهين : فديت قلبج يا روح شاهين ...
اتم ميثا ترمس شاهين اخوها ومن عقبها تسكر عنه وهي زعلانة كان خاطرها المكالمة اطول لانها وايد ولهانة عليه ... من عقبها تنش وتروح الغرفة عند سلامة وكانت زعلانة لانها سكرت عن شاهين ,,,,
سلامة : اشحال شاهين ؟؟؟
ميثا واعيونها تدمع : بخير بس تمنيت المكالمة اطول ...
سلامة وهي تيلس احذال ميثا وتحد ايدها على ايد ميثا : حبيبي ****لله ربيه بيرده لج بالسلامة ....
ميثا : يا رب ....

انتظروووني في الجزء الخامس



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-03-2017, 05:07 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــــــــ الخامس ـــــــزء :

بعد فترة هب طويلة الشباب قرروا يرجعون البلاد عقب اللي صار لمايد وعلى طول احجزوا وارجعوا البلاد طبعا مايد كان مخبر اهله انه بيظوي البلاد وكلهم كانوا مستانسين ويتريونه .. ميثا من درت انه مايد بيرجع البلاد راحت واتحنت وباتت ذاك اليوم في بيت خالها وكل اللي يشوفها يلاحظ الفرق بين ميثا الامس وميثا اليوم ... يوم الاحد الصبح ميثا ناشه من الصبح هي وسلامة وأول مرة يحدرن المطبخ ويا حمدة ومريم حرمة كايد وكانن يعابلن العشا حق مايد لانه طالب من حمدة ومريم هن اللي يسون له العشا ... كانن البنات مرتبشات في المطبخ ...
حمدة : ميثاااااااااني حبيبي ناوليني الحرارة بحط المحشي داخلها ...
ميثا : ****لله الغالية ...
مريم : من قدج اليوم شوقج بيظوي البلاد ؟؟
ميثا : الله يوصله بالسلامة يا رب ...
سلامة : آآآآميــــــن ..........
شوي وإتي البشكارة : مدام مريم مدام عوشه يريد انتي ...
مريم : ****لله ...
تروح مريم عند عمتها ام كايد ويتمن البنات يعابلن العشا كانن مسويات محشي وفطاير ومكرونة بالباشميل والطباخ في المطبخ الثاني كان مسوي هريس وغوزي يالله كل هذا حق مايد من قده ....
بعد ما خلصن البنات يالعشا يروحن علشان يسبحن وايغيرن اثيابهن في غرفة سلامة كانت ميثا واقفة قدام المنظرة وتكحل اعيونها كانت لابسه كندورة مخورة لونها ابيض وفيها ورد أحمر كانت وايدة رهيبة عليها ...
سلامة وهي يالسه : من قدها العروس اليوم شوقها بيظوي البلاد ....
ميثا وهي تبتسم وتطالع سلامة من المنظرة : سلااااامي ومن لي غير ميود في هالدنيا فديت روحه والله ....
سلامة : يالله يالله وينك يا ميووووووود تعال وشوف ميثووه شو تقول عنك من قدك يا بوسلطان ...
ميثا وهي تضحك : هههههههههه خلي عنج هالرمسة وقومي هاتي المدخن خلينا نتدخن قومي عن الهذربة الزايدة .....
سلامة : انزين بروح ......
تروح سلامة اتيب المدخن علشان يدخنن من عقبها تيلس سلامة ادخن شعرها ومن عقب ما ادخنت تعطي ميثا المدخن تيلس ميثا ادخن شعرها شوي وادش حمدة عليهن .....
حمدة : سلااااااااامي ... ميثاااااااااني ..... ميووووود وصل تعاالن .....
ميثا وهي فرحانة : والله ؟؟؟؟
سلامة : ميثوووه عن يحترق شعرج ......؟؟؟
ميثا : والله من فرحتي هب عارفة شسوي ...؟؟؟
تيلس المدخن على الطاولة ويركضن وسلامة تحت .....
سلامة وهي تحدر على الدري قبل ميثا وتزقرها : ميثووووووه يله تعالي ميووود اهنه .....
ميثا وهي تركض : انزين يايه ....
تنزل سلامة و تشوف مايد يالس وسط اخوانه تتقرب منه وتسلم عليه ........
سلامة : الحمدلله على السلامة فديت ... وتتخاشم وياه ....

مايد : الله يسلمج من كل شر يا رب .....
شوي وتحدر ميثا الصالة اول ما شافت مايد تم قلبها يدق بقو ما صدقت تشوووف مايد قدامها " فديت رووووووحه " ...........
توصل وتسلم على مايد ...
ميثا : الحمدلله على السلامة ....
مايد وهو يطالعها : الله يسلمج ....
يلتفت صوب حمدة ويرمسها ميثا حست انه مايد فيه شي غريبة هب من عوايده يلبسها جذه حتى نظرته لها ما كانت تبين انه متلهف عليها مثل ما هي كانت ولهانه عليه " غريبة شو اللي غيرك يا مايد ؟؟" هذا ما كان يدور في مخيلتها تيلس ميثا على اقرب كنبة لها واتم تطالع مايد وهو يتكلم عن مصر مع اهله " حتى كلامه صار غريب شو اللي غيره كل هذا ؟؟" هذا ما كانت تفكر فيه ميثا .....
سلامة : ميوود شو من الهدايا اللي يبتها حقي انا وميثااااني ؟؟؟
مايد وهو يصد صوب ميثا وعقب يطالع سلامة : امممممم يبت لكم اشياء وايدة ....
وقبل لا يكمل رمسته تقطع امه رمسته : اكيد يوعان قوم غير اثيابك علشان نحط العشا ...
مايد : هيه والله انا وايد يوعان ... بقوم اغير اثيابي يله زهبو العشا ...
حمدة : ****لله اعيوني قوم غير اثيابك واحنا بنزهب العشا ........

ينش مايد ويروح غرفته والبنات راحن صوب المطبخ علشان يزهبن العشا كلهم كانوا فرحانين لردة مايد .. إلا ميثا اللي كانت من ساعات فرحانة تكدر خاطرها وتمت زعلانة بس ما بينت لأحد إنها زعلانة إلا سلامة حست فيها بس ما رمستها قدام حمدة ومريم .....
مايد راح غرفته اتسبح وغير اثيابه من عقبها اتصل بعبيد اربيعه واطمن على عبيد انه وصل البيت عقبها فتح البلكونة ويلس يدخن ......
من عقب ما تعشوا طبعا مايد من زود التعب اللي فيه راح غرفته ومن حط راسه على فراشه رقد ... ميثا وسلامة احدرن الغرفة علشان يدرسن شوي قبل لا يرقدن .....
سلامة : ميثووووه شو فيج زعلاااانة ؟؟؟
كانت ميثا سرحانة ومن سمعت صوت سلامة ارفعت اعيونها من الكتاب ومن عقبها اطالعت سلامة : هاااااااا .... لا سلااااااااااامي ما فيني شي فديتج ....
سلامة : امبلا فيج شي تكذبين عليه انا ... ميثووه انا احس فيج .. اكثر من أي حد ....
ميثا وعيونها تدمع : سلااااااامي ... ما لاحظتي شي بميوووود ؟؟؟
سلامة : شو فيه هذا عفريت شو بيتغير فيه يعني ؟؟؟
ميثا ودموعها تحدر على خدها : سلااااامي ميووود اتغير وايد الغريبة انه ما كان يهمه حد قبل جذه وكان لا شافني ينش من مكانه ويسلم عليه ويرحب بي بس هالمرة ما اهتم يا دوب اكتفى بنظرة عابرة وبعدين انشغل عني وياكم حتى ما سألني اشحالج ؟؟؟ ولا قالي شو دراستج ؟؟ ولا قالي ما ولهتي عليه ؟؟
واتم تصييييييييييييح ................
تنش سلامة وتيلس احذالها وتمسح دموع ميثا بإيدها وترفع شعرها من على ويها : ميثااااااني حبيبي انتي تعرفين ميود يحبج ومستحيل يكون يجاهلج بس انتي شفتي كايد كان يالس ومايد ما يحب يقولج أي شي قدامنا وتعرفين انتي كايد هب اول مرة تعرفين عصبية ولد خالج .......
ميثا وهي تمسح ادموعها : سلامي حتى قبل العشا يوم شافني عند الدري ما حاول يرمسني خطف احذالي ولا كأنه يشوقني ليش عاد انا شو سويت له رغم اني كنت اتمنى رجعته بفارغ الصبر مثل ما يقولون .......
سلامة وهي تتنهد : والله ما اعرف شقولج يا ميثا بس ****لله باجر بيكون غير وانتي اروحج بتلاحظين هالشي .....
ميثا : ****لله ....
من عقبها ييلسن يدرسن وعقب الدراسة يحطن راسهن بيرقدن سلامة رقدت إلا ميثا ذيج الليلة ما باتت وتمت اتحاتي مايد " يا ترى انا ظالمتنه ؟؟ وإلا هو مثل ما تقول سلااامي انه ما حب يقولي شي قدام كايد ؟؟ يا ترى شو السالفة ؟؟ " هذا ما كان يدور في بال ميثا طول الليل وبعدين من زود تعبها غمضت اعيونها وارقدت ....

اليوم الثاني من الصبح كلهم نشوا اللي سار دوامه سار واللي راح الكلية راح والمعهد إلا ميثا وسلامة تمن راقدات لين قراب الساعة 10 وما حسن إلا يوم دشت عليهن مريم حرمة كايد توعيهن ....
مريم وهي تبند المكيف وتفتح البلكونة : عنالااااااااااااتكن نشن من الرقاد ما خستن ؟؟
ميثا وهي تفتح اعيونها : ريمووووه خليناااااااا شوووي والله تعباانين .......
سلامة وهي تبطل اللحاف عن ويها : اووووووووه يعني الواحد ما يعرف يرتاح اهنه ....
مريم : لا والله نشن اشوف جنه ما وراكن دراسه نشن شو بعد بقى عن الامتحانات كلها اسبووع ......
ميثا وهي تيلس على الفراش وترفع شعرها عن ويها : لا حوووووووول انزين بنش بلاج محتشرة ؟؟
مريم : يله قومن ...
تظهر عنهم وتسكر الباب وراها ميثا من اظهرت مريم نشت وخذت فوطتها وياها وراحت صوب الحمام علشان تسبح وسلامة ردت واتلحفت وغمضت اعيونها ورقدت لين ما تظهر ميثا من الحمام .....

في الصالة :
كانت ام كايد يالسه ويا مايد ولدها وتسولف وياه ومايد كان يخبر امه عن مصر شوي ويرن تلفون مايد وإلا العم صالح متصل به ....
مايد : الووووووو .........
العم صالح : السلام عليكم ....
مايد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
العم صالح : مرحبا بولديه حيالله بو سلطان اشحالك ؟؟؟
مايد : ملاااااااايييييين ولا يسدن طاب حالك يطولي بعمرك ....
العم صالح : وينك من ذاك اليوم ما شفناااااااك ؟؟؟
مايد : والله يا طويل العمر كنت مسافر ....
العم صالح : في ذمتك ماشالله الحمدلله على سلامتك وين كنت مسافر ؟؟؟
مايد : الله يسلمك من كل شر يا رب والله كنت في مصر ....
العم صالح : ماشالله مصر زين يا ولدي زين والله ... متصل بك ابغي اخبرك انك انقبلت في بنك بوظبي التجاري .....
مايد وهو مستانس : يعلها في ذمتك زين والله .....
العم صالح : خطف عليه الحين وعقبها يصير خير ......
مايد : ****لله يا طويل العمر ....
العم صالح : يله عيل وداعة الله وارقبك ؟؟؟
مايد : دقايق وبكون عندك فداعة الله ....
يسكر مايد التلفون ويخبر امه عن انه عينوه في بنك بوظبي التجاري ....
ام كايد : ماشالله مبروك يا وليده ....
مايد : يله عيل الغالية انا اترخص بروح اغير اثيابي علشان اخطف على العم صالح ....
ام كايد : يله قوم عن يظهر من مكتبه الحق عليه .....

ينش مايد ويروح فوق وهو يتمشى بين الغرف ساير غرفته تظهر ميثا من غرفة سلامة كانت لابسه جلابية بيت وردية وشيلة كانت متعطرة كان شعرها من قدام ظاهر من شافت مايد تم قلبها يدق بقو وهو شم ريحة عطرها وعرف انه هذي ميثا كان عاطي ميثا اظهره ومن حس انه ميثا وراه افتر على طول صوبها ... ميثا من شافته يطالعها اوقفت مكانها ........
مايد : صباح الخير ؟؟
ميثا وهي تبتسم : صباح النور ....
مايد : ماشالله انتي اهنه بايته عدنا ؟؟؟
ميثا وهي تطالعه : هيه من البارحة وانا اهنه عندكم ....
مايد : زين والله ... يالله عيل انا اترخص بروح عندي كمن شغله لازم اخلصهم ...
يروح عنها بدون ما يسمع أي رد منها وميثا من راح مايد ودش غرفته حست كأنه حد صب عليها ماي بارد وحز في خاطرها وايد معاملة مايد لها " غريبة هب من عوايده يخليني ويروح بدون ما يسمع ردي على كلامه .. يا ترى يا مايد شو اللي غيرك جذه عليه ؟؟؟" هذا ما كان يدور في خاطر ميثا .... احذرت الصالة وشافت خالتها ام كايد يالسه وتطالع التلفزون سلمت عليها وحبتها على راسها ومن عقبها يلست تسولف وياها ....
ام كايد : عيل سلامة وينها ؟؟؟
ميثا : تسبح الحين بتي ....
شوي ويحدر مايد عليهم .. كان كاشخ آخر كشخة ..تمت ميثا تطالعه من عقبها اتقرب منهم في الصالة ......
ام كايد : ماشالله على بوسلطان شيخ ربي يحفظك يا ولديه ...
مايد : ويحفظج لي يا رب ...
ام كايد : يله روح عن يظهر صالح من مكتبه عقب ما تحصله ...
مايد : ****لله تامريني بحايه الغالية ....
ام كايد : مايامر عليك ظالم ...
طول حوارهم ميثا كانت تطالع التلفزون وبالها عندهم غريبة ولا كأنه مايد يشوفها هب من عوايده كان لاشافها يالسه وهب مهتمة له يسألها شو اللي مضايقنها بس هالمرة ما سأل وعقب ما سلم على امه ظهر من الصالة وراح .. ام كايد رن تلفونها ويلست ترمس في التلفون كانت اختها راية متصلة من بدع زايد ...
ام كايد : حياكم الله واحنا بنرقبكم ....
راية : الله يخليج يا ختيه ....
إتي سلامة وتحب امها على راسها ومن عقبها تيلس عدال ميثا كانت ام كايد ترمس في التلفون بعدها ...
سلامة : ميثووووه امايه منوه ترمس ؟؟؟
ميثا : خالوه راية من بدع زايد ....
سلامة : في ذمتج .. حليلها خالتيه من زمان ما اتصلت بنا شو الطاري ذاكرتنا ؟؟؟
ميثا وهي تقلب بالقنوات : ما ادري ؟؟؟
تسكر ام كايد التلفون ....
سلامة : امايه منوه كنتي ترمسين ؟؟؟
ام كايد : خالتج راية ..ز تسلم عليكم ....
سلامة : الله يسلمها من كل شر يا رب ... ربهم بخير ؟؟؟
ام كايد : بخير وسهالة بيونا يوم الاربعاء بييلسون عدنا لين الجمعة ....
سلامة : حياهم الله لهم العين أوسع من الدار ....
تنش ميثا عنهن وتستأذن تروح فوق وسلامة حست انه ميثا فيها شي حتى ام كايد حست بنفس احساس سلامة ...
ام كايد : سلااامي بلاها خويتج زعلانة ؟؟؟
سلامة : ما ادريبها كانت زينة يوم نشت من الرقاد ؟؟
ام كايد : قومي شو فيها يمكن يعورها شي وتستحي تخبرني ....
سلامة : ****لله امايه بقوم اشوفها ....
تروح سلامة صوب الغرفة ادش غرفتها كانت ميثا يالسه على المكتب ومحطيه راسها على الطاولة ويها ما ينبان كان شعرها مفتوح ومغطي ويها تتقرب سلامة منها وتحط ايدها على كتف ميثا ....
سلامة : ميثووووه شو فيج ؟؟؟
ترفع ميثا راسها وكانت تصيح .....
سلامة : بسم الله شو فيج ؟؟؟
ميثا : سلامة ... واتم تصيييييييييح .........
تحضنها سلامة وتحاول تفهم منها شي بس ما قدرت كانت ميثا تصيح وايد وسلامة هذي اول مرة تشوف فيها ميثا جذه من عقب وفاة امها الله يرحمها ...
سلامة : حبيبي بسم الله عليج اذكري الله ...
ميثا وهي تمسح ادموعها : لا اله الا الله محمد رسول الله .....
سلامة : قومي غسلي ويهج وتعالي خبريني شو السالفة ....
تروح ميثا وتغسل ويها من عقبها تخبر سلامة عن مايد وكيف هو مسوي لها طاف ...
سلامة : ميثاني حبيبي يمكن ميوووود يتغلى عليج يعني هذي هب اول مرة مسونها قبل فيج هو بس يبغي يعرف غلاته عندج ...
ميثا : اتمنى يا سلووووووووم اتمنى ......
سلامة : اذكري الله وخلينا ندرس لنا كلمتين قبل الظهر .. يله عاد ابتسمي ....
ميثا : ****لله ......
سلامة : يله ابتسمي ...؟؟
تبتسم ميثا .......
سلامة : فديت هالابتسامة يعلها ما تفارق ثمج موليه ....
ميثا : فديت روحج ....
يمر الوقت والبنات يدرسن يأذن الظهر ينشن يصلن وعقب الصلاة يردن يدرسن على الساعة 2 ونص حزة رجوع اهل البيت من الدوامات الكل يرجع إلا مايد اللي حدر البيت على الساعة 3 الظهر ويخبر اهله انه استلم الوظيفة وانه داوم من أول يوم الكل فرح لمايد واخيرا مايد حصل شغل يعني اخيرا بيعتمد على نفسه وما بيخلي حد يضحك عليه حتى ميثا اللي كانت زعلانة منه استانست وايد لمايد بس مايد رغم انه استلم وظيفته الا انه ما ودر ربعه وقام يروح عندهم وطبعا قام يسهر اكثر عن قبل وما يرد البيت الا ساعات متأخرة من الليل وبالصبح يروح الدوام وهو تعبان ومرهق طول النهار من عقب ما يرجع من الدوام يرقد لين عقب العشا ومن عقبها يحوط ويا ربعه محد كان ملاحظ انه مايد زاد بالسهر اكثر عن قبل إلا ميثا اللي كانت ترقبه بالساعات طول الليل وهو ما يحدر البيت ويوم تشوفه دش البيت تروح ترقد ....
اليوم الاربعاء ومن عقب صلاة العصر يت خالتهم راية هي وبناتها " لطيفة وهذي اكبر عن حمدة عمرها 22 سنة ورقية وهذي عمرها 17 سنة اصغر عن ميثا وسلامة في صف ثانوي ، و أحمد وعمره 7 سنوات وجاسم وهذا اكبر عن مايد وعمره 25 سنة "

انتظرووني في الجزء السادس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:14 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجزء السادس:

ام كايد : مرحبا ملاااااييييييين ولا يسدن حيالله ختيه ام جاسم .....
راية : الله يحييييج على فضله يا ام كايد اعلومج ؟؟ وعلوم عرب دراج ....
ام كايد : علوم الخير فديتكم والله ....
ينشن بنات راية ويسلمن على خالتهن ومن عقبها ييلسن يسولفن شوي ويحدرن سلامة وحمدة غرفة الضيوف ويسلمن على خالتهن راية وبناتها هاليوم ميثا ما كانت موجودة كانت رايحة بيت عمها مبارك في العين وبترد باجر عقب المغرب كانوا كلهم رايحين هي واخوانها وابوها وحرمت ابوها ...
من عقب ما تفولن الحريم ييلسن يسولفن ....
ام جاسم : إلا ما اشوف ميثا فديتها شوه ما إتي عندكم الحين ؟؟؟
ام كايد : امبلا إتينا بس من حظكم البنت سايرة العين بيت عمها اليوم وبتي باجر رايحة تسلم على يدها ويدتها يدها بعد راد من ألمانيا من يومين ....
ام جاسم : حليله بوخلفان شو صابه ؟؟
ام كايد : تعرفين انتي الروماتيزم هذا اللي هب مخلي حد بحاله رايحين يعالجونه حليله ومسوين له عملية في ظهره عنده انزلاق غضاريف عاد سوله عملية ومنها عالجوه عن الروماتيزم .....
ام جاسم : حليله ما يستاهل بو خلفان ريال خير عزالله والنعم فيه .. ماشالله على سلامة الغالية اكبرت ...
ام جاسم وهي ترمس سلامة : الغالية انتي بأي صف الحين ؟؟؟
سلامة : انا بثانوية عامة السنة ....
ام جاسم : هيه ماشالله شدي حيلج الله ينجحج ****لله .. وبالتوفيج يا رب ....
سلامة : الله يوفج الجميع يا رب ...
لطيفة : سلامي وين ناوية تروحين عقب الثانوية ؟؟؟
سلامة : للحين ما قررت يمكن اروح التقنية ويا حمدة ؟؟
لطيفة : ليش ما إتين الجامعة عدنا العين اخير لج ....
حمدة : لا لا شو تبا بها صدعة الجامعة تروح التقنية احسن لها .......
لطيفة : والله الجامعة غير تخصصاتها أوسع من التقنية على الاقل يوم بتخلصين دراسة بتحصلين وظيفة بتخلصين تقنية وين بتشتغلين ؟؟؟
سلامة : ومنوه قالج انا بشتغل .. انا بعرس وبيلس بالبيت عقب التقنية .... مثل حمدوه ....
رقية : ههههههههه هذا هم كل بنت ....
حمدة : صدق انزين الحين انا ادرس بزنس يعني تهقون بعد ما تخرج بشتغل لا طبعا انا ادرس علشان يكون عندي دراسة بس من اخلص بقول وينك يا عرس ....
لطيفة : هههههه على الاقل يا حيج انتي شاهين ولد عمتج يترياج يعني هب مشكلة إلا احنا اللي ما عدنا حد ....
سلامة : ****لله بتحصلين عيال عمج وايدين ماشالله يترسون بدع زايد ويزيدون ....
لطيفة : ويه لا ****لله انا ما ابغي حد من عيال اعمومتي بسم الله جبنج تتمنين لي الموت ...
سلامة : بسم الله اشعنه بلاهم اعيال عمومتج ...؟؟؟
لطيفة : عوذ بالله شريين ومقلع منوه يتمناهم هذيل ؟؟ تعرفين انتي عاد اعيال بدع زايد كيف ؟؟
حمدة : هيه والله ....
شوي ويظهرن ام كايد وام جاسم عنهم ويروحن برع ... ويتمن البنات يسولفن ويالسات داخل ....
لطيفة : ما خبرتكم شو صار الاسبوع اللي طاف عدنا ؟؟؟
سلامة : شووووه ؟؟؟
لطيفة : الله يسلمكن صايرة عدنا جريمة قتل ....
حمدة : عوذ بالله شو السالفة اتكلمي ....
لطيفة : واحد ذابح اخته وعشيقها الله يسلمكن من فترة هالولد شاك في اخته إنها ترمس شباب بس ما يعرف هالواحد من وين والاسبوع اللي طاف كان راد الساعه وحدة البيت وإلا يشوف هذاك الريال اللي حادر من بيتهم من على اليدار ويتلقفه تم يستجوبه لين ما عرف انه هالريال حادر من عند اخته ضربه ضرب اليهد وما سده اتصل بعيال عنه وكملوا على الريال هو دش على اخته وضربها ضرب ومن عقبها ياب الفرد مال ابوه وثور بها ....
سلامة : والقوووم واهله وين يوم صار كل هذا ؟؟؟
لطيفة : ابوه وامه شواب وراقدين ولا يدرون بالسالفة وهي الوحيدة بين اخوانها عندها خوات اكبر منها ومتزوجات بالسلع امها وابوها يوم سمعوا اصراخ البنت اتراكضوا وشافوا الولد يضربها ومن عقب ما خبرهم سالفتها ابوها ضربها ضرب وهو اللي قال لولده اجتلها وعيال عمها بعد ما قصروا بالريال اضربوه لين ما ترقد بالمستشفى ....
سلامة : عافانا الله والحين وينه الريال اللي اضربوه ؟؟
لطيفة : مرقد في المفرق بين الحياة والموت في العناية المركزة ....
حمدة : يستاهل وهي بعد تستاهل زين جي اللي سوته بعمرها نزلت راسد اهلها بس اخوها ريال... زين منه يوم قتلها ...
رقية : بس شوه استفاد دخلوه السجن وضيع مستقبله ...
سلامة : الصراحة هو يعتبر دش السجن على شرف مدافع عن شرفه كلها كمن سنة وبيظهر بس هي اخسرت عمرها مسكين ابوها شلحال عليه الحين ؟؟؟
لطيفة : ابوها مسكين من عقب السالفة قام ما يظهر من البيت حتى ما يروح المسيد الناس كلها ترمس عليهم ...
حمدة : الله يكون في عونهم ...
لطيفة : وتقولين لي اخذي من بدع زايد عوذ بالله ...
سلامة : اعيال اعمومتج غير عنهم ؟؟
لطيفة : انتي ما تعرفينهم خلينا ساكتين بس متى بتي ميثوووووه والله ولهانة عليها وعلى قصايدها ...
رقية : هيه والله ماشالله عليها شاعرة ...
سلامة : باجر بتي ****لله بتلحقون عليها ....

هاللحظة ميثا كانت ببييت يدها في العين بيت يدها هادي وايد محد فيه غير يدها ويدتها وعمها بطي وهذا عمره 30 سنة بس للحين ما تزوج كان يحب وحدة من دبي حباها 10 سنين وعقبها اتزوجت عنه ما صار نصيب خطبها مرتين واهلها ما وافقوا عليه تحطم قلبه وعاش عاى ذكراها بس هو الحين يحاول ينساها يستغل مهندس كمبيوتر في غرفة وتجارة بوظبي وهو كل يوم يروح ويرد العين ....
كانت ميثا وخالد يالسين عند عمهم بطي في غرفته وكان هو يالس يعلمهم على الفوتوشوب هو وايد مولع بالكمبيوتر ....
خالد : عمي خلااااااص اعيونا عورتنا من الكمبيوتر ....
ميثا : هيه والله عمي خلاص بنده اظهورنا بعد اتكسرت علينا ...
بطي : هههههههههههه بعدكم يهال وتقولون هالرمسة عيل باجر لكبرتوا شو بتقولون ...
خالد : يحلها ألف حلال لين نشوب ...
بطي : الله يكون في عونكم .. صح البارحة حصلت شاهين على النت يلست اسولف وياه ....
ميثا : فديت روحه والله ولهانه عليه تخيل هالاجازة بعد ما بيحدر البلاد ؟؟
بطي : ادري وقررت انا اسافر عنده ....
ميثا : يعلها بذمتك والله عمي عيل انا بخاويك ....
بطي : ****لله اول ما احصل اجازة بطير على طول له .... خلاص اعيوني بخذج ويايه ...
خالد : يا حظكم ....
بطي : تعال ويانا .......
خالد : يا ليت بس انا بروح مصر ويا امايه وخواتي بحكم اني محرمهم لانه ابويه ما بيروح ....
بطي : ايوا خلاص عيل المرة الياية ....
خالد : يله شو نسوي ....
يلست ميثا وخالد يسولفون ويا بطي عمهم هو وايد يحبهم بطي هذا اصغر واحد في اخوانه وخواته عمومة ميثا عندها عمها " علي وعمها سلطان وعمها سيف وعمتها موزة وعمتها طريفة واكبر واحد فيهم ابوها خلفان واصغرهم عمها بطي " من عقبها تروح ميثا غرفتها وتيلس على سريرها تفكر بسلامة " فديتج سلاااامي اكيد الحين يالسه ويا بنات خالتج راية اكيد فرحانة وياهم فديت سلوم والله " تنش من يلستها وتوقف قدام المنظرة اتم اطالع عمرها " فديتني والله حلوة " شوي ويطري مايد على بالها اتم تفكر فيه وايد الحين صار له اسبووع من رد من مصر ولا مرة فكر يسألني حتى عن دراستي ولا فكر مرة يتخبر عن قلبي وحبي له مثل ما كان يسألني كل مرة يا ترى شو اللي غيره عليه ؟"" تفتر عن المنظرة توقف عند الدريشة وتطالع برع كانت يدتها يالسه في الحوش ووياها حرمة ابوها والريم اختها واتم تطالعهم لكن بالها كله كان عند مايد ....

تقول في خاطرها وهي تفكر بمايد ...

" أنا حبيت بكل احساس ........... وحبيبي ما نشد عني
وفيت بالحب لأغلى الناس ........ وقام يقول ما همي
وانا الحين للحزن لبــاس ........... والسبب اللي هو مجفني
وانا اقول دايم لا بــاس .............. مسامح من يصد عني
يا غالي من البعد محتاس ........... حرام ارفق وقابلنـي
ترى بدلت ناس وناس .......... متى بس قلبك يحنـــــي ..."

اتم تتنهد تنهيدة طويلة ومن عقبها دمعتها تنزل على خدها ..........

اليوم الخميس وميثا من نشت الصبح وهي محتشرة على ابوها تبغي ترد بوظبي علشان تسلم على راية خالة قوم سلامة وبناتها بس ابوها انشغل وايد وقال لاخوه بطي يردها بوظبي لانه معزوم على عرس في الختم وبطي وافق انه يرد ميثا بوظبي ....
ميثا وهي توعي عمها من الرقاد : عمي يله قووووم بسك ارقاد ....
بطي وهو يفتح اعيونه : ايييييييييييه يا حشرة الحريم بلاج بنش ......
ميثا : عمي الحين بيأذن الظهر قووووووم بسك ارقاد ....
بطي وهو يرفع اللحاف عن ويهه ويفتح اعيونه ويطالع ميثا وهو يبتسم : ****لله الحين بنش ....
ميثا : زين يله قوووووووم !!!!
بطي : انزين بنش ... منوه بيروح ويانا بوظبي ....؟؟؟
ميثا : محد غيري انا وانت قلت حق ايمانوه قالت ما بترد ويانا والريم ما تبغي ترد بعد خالد احتمال يرد للحين ما قرر ....
بطي : زين انا بنش اسبح وانتي روحي زهبي اغراضج ....
ميثا وهي تنش من مكانها : ****لله عمي ....
تظهر ميثا من غرفة عمها وتروح عند يدها ويدتها اللي كانوا يالسين في الصالة ويطالعون تلفزون .....
ميثا : حيالله شوااااااااااااابي .......
يدة ميثا : الله يحيييج هلااااااااا بغرشووووبة داري ......
ميثا وهي تحب يدتها على راسها : يدووووه والله اني احبج وايد يعلني افدى روحج .....
يدة ميثا : حبتج العافية يا بنتي فديتج وفديت منطووووقج .......
يد ميثا : افااااااااااا يا الميث وانا محد يحبنيه ؟؟؟
ميثا : انته الخير والبركة يا بو خلفان انا احبك اكثر من عمري .....
يد ميثا : يعلني افدى عمرج يا الميييييث ...........
اتم ميثا تسولف ويا يدها ويدتها من عقبها تحدر عليهم حرمة ابوها واتم تسولف عندهم ....
في هاللحظة في بوظبي :

سلامة ولطيفة وحمدة ورقية كانن يالسات في غرفة حمدة ويسولفن ....
سلامة : اتصلت ميثووووه مساعة تقول انها بتي اليوم بوظبي عقب صلاة العصر ....بتظهر من العين ....
حمدة : يعلها بذمتج ... اسميني ولهت عليها ....
لطيفة : هب كثري والله صار لي فترة ما شفتها حليلها .....
سلامة : فديت ميثووه والله لها وحشة ....
رقية : من قدها بنت خلفان ماشالله عليها ... رحامة الدنيا كلها فيها .....
من عقبها يروحن يصلن الظهر يوم أذن ومن بعدها يرجعون الريايل من المسيد و يحطون لهم الغدا في الميلس ومن عقب ما يخلصون الريايل من الغدا يتمون يسولفون في الميلس وكان ناقصنهم مايد لانه ما بات الليلة اللي طافت في البيت من طلع البارحة عقب العشا ما رد البيت بايت عند اربيعه عبيد والحريم من عقب ما تغدن ام كايد وام جاسم يلسن يسولفن في غرفة الضيوف والبنات راحن غرفة مريم حرمة كايد ويلسن يسولفن عندها كانت مريم مشغلة لهم فيلم عرس سرور اخوها وكانن يطالعن وهن مستانسات ....
من عقب صلاة العصر ميثا وعمها اركبوا سيارتهم وميثا سلمت على يدها ويدتها وابوها وراحوا يبون بوظبي وطول الدرب بطي كان مشغل المسجل لميثا ومحطلها ميحد ميثا وايد تعيبها اغاني ميحد وكانت تسولف ويا عمها ومسلتنه طول الدرب وبطي وايد مستانس على ميثا ماشالله عليها على الساعة 5 ونص يوصلون بوظبي وعلى طول راحوا بيت ابراهيم خال ميثا بو كايد .....
سلامة وحمدة ولطيفة ورقية ومريم حرمة كايد كانوا يالسين في الحوش وباب الحوش امبطل بدر واحمد ولد خالة سلامة كانوا يلعبون كرة في الحوش والبنات يراقبونهم .....
سلامة : اتأخرت ميثووووه ..؟؟؟
لطيفة : اتصلي بها شوفي وين اوصلت ....؟؟؟
سلامة : وين اتصل بها ميثوووه ما عندها تلفون ورقم عمها ما اعرفه ؟؟؟
وقبل لا تكمل رمستها يسمعون صوت موتر يوقف عند الباب ... كانت نيسان موديل 98م رقم العين ...............
سلامة : هذي وصلت ميثوووه ... هذا موتر عمها ........
تحدر ميثا من الموتر وتربع تبغي داخل البيت .. بدر من شاف ميثا حادرة عندهم يركض صوبها ...
بدر : عمووووه ميثا ......
ميثا وهي تشله : فديت رووووحك .... وتحبه على خده .....
ينشن البنات ويتقربن منها ويسلمن عليها ميثا استانست وايد وهي تشوفهن وتمن يسولفن ويا ميثا ، ميثا نست عمها اللي من احدرت هي من الموتر هو حدر وتم واقف عدال الموتر .....
لطيفة : زين يوم شفناج ....
ميثا : فديتج لطااااافي والله اني رجعت علشان اشوفكم قبل لا تردون بدع زايد .....
رقية : الحمدلله على سلامتج يا الميث والله ولهنا عليييييج ......
في هاللحظة بدر وأحمد كانوا يلعبون تم أحمد يركض ورى بدر صوب الباب لطيفة انتبهت لهم وتمت تركض وراهم ولا كانت تدري انه بطي واقف برع ....
لطيفة : بدووووور ....... احمدووووه ..... ردوا وين رايحين ....؟؟؟؟
تطلع برع وتنصدم وهي تشوف بطي وهو من شافها نزل بدر اللي تعلق به .. وتم يطالعها لطيفة تمت تطالع بطي " يالله هب رحامة فيه هالريال ؟؟ " ... شوي وتسمع ميثا ترمسها : لطووووف شبلااااااج كنتي تركضين ....؟؟؟
لطيفة وهي تصد صوب ميثا : هاااااااا ........ لا مااااااااشي ...... تركض لطيفة داخل البيت وويها محمر من الخجل أول مرة تحس بإحساس غريب .......
ميثا : عميه سمحلي تفضل داخل الميلس .....
بطي : هيه خليتيني ورحتي ... إلا بتخبرج منوه هذي لطيفة ...؟؟؟
ميثا : هذي بنت خالة كايد ولد خالي يايين من بدع زايد .....
بطي : ايوااااا ... الا كايد وينه ؟؟؟
ميثا : الحين بييي تعال ادخل الميلس ....
ادخل ميثا عمها الميلس وتيلس وياه لين ما ايي كايد ومن عقبها تروح عنهم لطيفة تمت مستحية بس في نفس الوقت بطي ما راح من بالها وتمت تذكر نظراته لها " ماشالله عليه أول مرة اشوف ريال بحلاته عمرها عيني ما شافت ريال شراته " ...
ميثا وهي تطالع لطيفة : هوب هوب لطوووووووف وين رحتي ؟؟؟
لطيفة : هاااااا ...... انا اهنه وياكو ....

سلامة : اشهد انج ويانا انتي في وداي غير وادينا ....
ميثا : اكيد بالها وصل بدع زايد ورد ....؟؟؟
لطيفة : عنالاااااااااتج يالسبالة انا اهنه عندكوووو ما رحت مكان .....
ميثا وهي تطالعها : اتمنى .... انه بالج ما راح لا بدع زايد ولا اهنه في بوظبي ....

في شقة حمد اربيع مايد كانوا الشباب يالسين ويسولفوون ....
مايد : وين السهرة اليوم ؟؟؟
عبيد : وين بعد اهنه في الشقة ....
مايد : ليش ما بنظهر ؟؟؟
حمد : لا اليوم انا يايب افلام وبنيلس نطالع .....
مايد : زين زين ....

عقب العشا .... من عقب ما تعشوا الريايل بطي استأذن من كايد علشان يروح شقته إلا كايد ما رخصه وحلف عليه يبات عندهم الليلة وتم بطي عندهم .. كايد وجاسم وبطي باتوا ذيج الليلة في الميلس ومايد ما رجع البيت الا حزة العشا تعشى وياهم ومن عقبها سبح ورد عند ربعه ... البنات من عقب ما تعشن راحن علشان يرقدن .. رقية وميثا وسلامة ارقدن في غرفة سلامة ... وحمدة ولطيفة ارقدن في غرفة حمدة ....
ميثا : سلاااااااااااامي اشحال مايد ؟؟؟
سلامة : بخير ... بعد شو بيغدي عليه ؟؟
ميثا : ماله شووف .....؟؟
سلامة : خلينا احنا انشوفه قبل ومن عقب انتي .....
ميثا : ليش ............
سلامة : صدقج ميثووه ميود وايد تغير من عقب ما رجع من مصر والحين من اشتغل قمنا ما نشوفه إلا نادر .....
ميثا : غريبة شو صار عليه ؟؟؟
سلامة : والله يا ميثوووه حتى امايه هب عارفة شو تسوي وياه ابويه ما يعرف انه ميوووود يبات برع البيت ولا كايد والله لو دروا كانوا قصبوه بس امايه ما تخبر عليه تخاف عليه من كايد تعرفين انتي كايد لو درابه شو بيسوي فيه ما بيرحمه ....
ميثا : سلاااااااامي خوفتيني على ميوود انا لازم اشوفه واسأله شو اللي غيره ....
سلامة : يكون احسن ميثووه انتي اقرب وحده له ....
يتمن يسولفن عن مايد طول الليل وما يرقدن إلا من عقب ما صلن الفير على عكس رقية اللي كانت راقدة طول الليل وحمدة ولطيفة بعد ما باتن ذيج الليلة وتمن يسولفن ومن ضيقتنهن نشن يتمشن في الحوش ... لطيفة طويلة وبيضا شعرها أسود ويوصل لين اركبها هي حلوة وايد
ماشالله عليها وعودها حلو وايد يتمشن في الحوش ....
لطيفة : حمدة متى بتعرسين ؟؟؟
حمدة : بعدني هب الحين لين ما يخلص شاهين دراسة .....
لطيفة : تحبينه ؟؟
حمدة : وايد لطااااافي وايد احبه ......
لطيفة : يا حظج والله تحبين ولد عمتج وهو يحبج تعرفين حمووووووود والله خاطريه احب مثلج .......
حمدة : وش اللي يمنعج ؟؟؟
لطيفة : اخااااف من اخواني وعيال اعمومتي لو دروا بيقصبووووني .....
حمدة : ****لله بتحصلين اللي يحبج .. باجر بتتزوجين وريلج بيحبج .......
لطيفة : ****لله ........
وفي الميلس كانوا الشباب نايمين إلا بطي كان النوم مجافنه ذيج الليلة وكل ما كان يغمض اعيونه كانت لطيفة تتراواله " ياه شو صار فيني هالبنت فيها شي غير طبيعي شي يجذب " .......
هاللحظة في شقة حمد اربيع مايد ....
الشباب كانوا يطالعون افلام لكن شو هالافلام ... هالافلام طبعا مخلة للآداب .. كانوا يطالعون الافلام ويدخنون سجاير وشيشة كل واحد يالس بمكان ...
ويطالع حمد كان يالس ويشم في قوطي وعيونه حمراء .. ايي مايد وييلس احذاله ....
مايد : حمد عطني بشم وياك ....
حمد وهو يفتح اعيونه : تفضل ......
هذي حالتهم كل ليلة يطالعون افلام ويدخنون ويشمون غراء .. مايد ما كان يعرف كل هالسوالف إلا ربعه حدوه على هالشي وبالذات عبيد وحمد اللي تموا ملازمين له طول الوقت وعلموه على الغراء وعلى الافلام المخلة للآداب وبعد علموه على المراقص ومايد شاف هالشي زين وتم معاهم تمر الايام ومايد على هالحالة دوم مسطول قام ما يروح الدوام لدرجة انه كتبوه ثلاث مرات على إنذار وقالو له لو وصل للغياب المرة الرابعة بينطرد .... ابوه درى بسالفة الانذارات وحذر مايد اكثر عن مرة إلا مايد ما سمع كلام ابوه وتم على حالته لين ما انطرد من عمله للأسف يا مايد محد كان يعرف انه مايد يشفط غراء أو يروح مراقص اتغير مايد اكثر عن قبل على ميثا وميثا .. في هالفترة انشغلت بدراستها كل يوم تروح هي وسلامة المدرسة علشان يمتحنن ويردن يدرسن ومن عقبها يرقدن .. يعني ما في وقت للراحة ميثا من درت انه مايد انطرد من عمله قامت تحاتيه وايد للأسف ردينا للنقطة الاولى هذوه مايد الحين بدون عمل همه السهر والرقاد والنت تغير كليا عن قبل .....
اليوم آخر يوم في امتحانات البنات من عقب الامتحان ميثا وسلامة ردن البيت ميثا راحت بيتهم وقالت لسلامة انها بتخطف عليها عقب صلاة المغرب ميثا من ردت البيت اسبحت وصلت الظهر وعقب الغدا حطت راسها وارقدت ....

في بيت قوم سلامة ........

سلامة من عقب ما تغدت ماياها ارقاد حدرت الصالة وشافت امها وحمدة ومريم حرمة كايد وابوها يالسين يسولفون ....
بو كايد : حيالله العروس ....
سلامة وهي مستغربة وتطالع ابوها : منوه العروس ؟؟؟
ام كايد : انتي ...
سلامة وهي تيلس عدال مريم : ليش منوه خطبني ؟؟
بوكايد : خالتج راية خطبتج لجاسم ولدها ...
سلامة : شوووه ابويه انا ما ابغي اعرس الحين .. ابغي اكمل دراستي ....
بوكايد : انزين ومنوه قال بيوزج الحين ؟؟
سلامة : بس انا ما ابغي جاسم ولد خالتيه .. ابويه جاسم اكبر عني بوايد ...
بوكايد : وشوه فيها انتي تبين ياهل عيل يظويج ...؟؟؟
سلامة : ابويه فديت خشمك انا ما ابغي اعرس ما ابغي جاسم اصلا ....
ام كايد : ليش شو فيه جاسم ودج انتي به مسودة الويه ....
سلامة : فهموني انا ما ابغي جاسم ... حرام عليكم جان بتجبروني عليه ....
تنش سلامة من مكانها وتروح غرفتها تسكر على نفسها الباب واتم تصيح ...
اتم في غرفتها لين ما اتي ميثا بيتهم وتحدر عندها الغرفة وتخبرها سلامة عن خطبتها ...
ميثا : زين سلاااااااامي انتي ليش رافضة جاسم شو فيه ؟؟
سلامة : ميثوووه انتي اكثر وحدة تعرفين اني احب فيصل مستحيل اتزوج جاسم .......
ميثا : سلااااااااامي حبيبي فيصل ما يعرف انج تحبينه وجسووم ولد خالتج ما فيه منقوود ....
سلامة : حراااام والله آخذ جسوم ....
ميثا : زين هم شاوروج ما اغصبوج الحين عليه ...
سلامة : بس امايه وابويه شكلهم موافقين ومقتنعين به ليش يعني حمدوووه بيوزونها اللي تحبه وانتي بعد وانا ليش يعني ؟؟؟
ميثا : حبيبي انا وحمدة وضعنا غير ومن يوم نحن يهال محيرات لشاهين ومايد وفيصل ما حيرج حتى ما يعرف انه يحبج ... سلاااااااامي اذا سالفة جاسم صدق استخيري وشوفي حظج والزواج هب بالغصب يا بنت ابراهيم ....
سلامة : هيه والله صدقج ...
من عقبها يروحن يتمشن في الحوش من قدهن خلصن امتحانات خلاص الحين ما عليهن إلا يترين النتيجة شوي وتحدر حمدة عندهن وهي فرحانة ......
ميثا : ماشالله اشوفج فرحانة شو من العلوم عندج .......
حمدة : توني مرمسة شاهين وقالي انه بيحاول ايرد البلاد في هالاجازة بييي علشان نملج ....
ميثا : حلفي شاهين بيرد البلاد فديت روحه والله اني ولهانة عليه ليش ما زقرتيني يوم رمستيه ....
حمدة : قالي لا تزقرين حد وخلاف بالليل بيتصل ويباج ترمسينه ....
ميثا : خلاص ****لله فديت شاهين اسميني ولهانة على شوقته فديت روحه ...
يمر الوقت وبالليل ميثا وحمدة يرمسن شاهين ويخبرهم انه بيحاول يرد البلاد هالاجازة علشان يملج على حمدة طبعا محد يعرف انه حمدة ترمس شاهين اخوانه ما يعرفون ولو دروا بيقصبونها بس الحمدلله محد يعرف غير ميثا وسلامة حتى مريم حرمة كايد ما تعرف ......

في غرفة سلامة كانت سلامة يالسه على السرير هي وميثا ويسولفن ...
سلامة : شو رايج نروح العين بيت يدج نيلس لنا يومين والاسبوع ... احسن من الملل اهنه في بوظبي ...
ميثا : صدقج والله بخبر ابويه علشان يخبر خالي ......
سلامة : خلاص تم ... ميثووه سمعينا شي من قصايدج ..........
ميثا : ****لله ......
وتبدي ميثا تقصد : " صرت ما اهتني برقادي .... ونومي ودي استرده
والقلب بالنار وقـــــــادي .... والروح للحب مستعدة
والشوق دايم فازديــــادي ..... معذبني اللي أوده
بطبعه نادر وهــــــــــادي ..... وودي أنعم بــــوده
بس بالبعد صار متمادي ...... وانا ما اقدر على الشدة
بدونه كني فـــوادي .......... حاير بين حله وعقده
حبه فقلبي هوب عادي ... من الهوى ما اقدر اعـــده
يا ربي يا رب العبادي ... حبي غير الوفا ما يسده " ... وسوالم ....
سلامة : سلم من قال .....
ميثا : ومن قال سالم .....
سلامة : اسميه الحب معذبنج وميوود بعد معذبنج ....

ميثا : ليته يحس فيه يا سلاااااااامي ميووود من رد من مصر حاله انقلب بالمرة حتى ما صار يسأل عني ومن يشوفني يتحاشى شوفتيه ....
سلامة : والله ما اعرف شقولج ؟؟؟؟
ميثا : لا تقولين شي بس اخاف انه وحدة ظاويه راسه ؟؟؟
سلامة : والله ما ادري ...؟؟؟
ذيج الليلة ميثا ما باتت الليل كل همها انها تشوف مايد هالليلة خاطرها تعرف شو اللي غيره عليها سلامة من عقب ما سولفت ويا ميثا اتعبت وارقدت لانها الظهر ما رقدت على الساعة 3،34 تظهر ميثا من الغرفة وتلبس شيلتها وتنزل تحت تسمع صوت والتلفزون يشتغل وهي تحدر على الدري تحدر الصالة وتشوف سيف راقد على الكنبة والتلفزون يشتغل اتقربت منه ويلست توعيه
ميثا : سيف .. سيف .. نش ارقد في غرفتك ؟؟
المشكلة سيف ارقاده ثقيل وايد وما يسمع اللي عداله وميثا كانت ترمس بصوت واطي علشان محد يسمعها ويوم شافته ما توايب لها ردت اللحاف عليه وبندت التلفزون اظهرت من باب الصالة ووقفت برع في الحوش الليتات برع كانت امبنده ماشي غير ليتات المطبخ وليتات الدروازة هم اللي يشتغلن رغم انه شهر 6 والجو حار إلا ذيج الليلة كانت باردة اتم واقفة تطالع السما تتراوى لها امها وهي تبتسم تفرح ميثا وايد شوي وتسمع صوت موتر عند الباب " يا ربي منوه اللي ظاوي الحين الفير ؟؟" شوي وإلا مايد حادر البيت اتم ميثا تطالعه كان لابس كندورة بيضا وما في شي على راسه غترته على كتفه انتبه لها اتقرب منها وهو يبتسم الحمدلله الله ستر انه ما كان مسطووول هالليلة وإلا جان سوت له سالفة بس ريحته كانت كلها سجاير وشيشة ..........
مايد : صباح الخير ......
ميثا : صباح النور توك ظااااوي ؟؟؟
مايد : هه .. ليش فيها شي .......
ميثا : ميووود ممكن اعرف شو اللي غيرك عليه ..؟؟؟ ليش تسوي جذه بنفسك ؟؟ ليش طلعت من شغلك ؟؟؟
مايد : اوووووه ردت وتقول شغلك يا خي انا كرهت هالشغله شو البنك هب شي .....
ميثا وهي اطالع اعيونه : ميوووووووووود انته شارب شي ؟؟؟
مايد : ليييييييش........ شو بكون شارب يعني ؟؟؟؟
ميثا : ليش اعيونك حمرااااا ؟؟؟
مايد وهو يحك اعيونه : تعووورني .......
هو صح اليوم ما كان مسطول وعيونه تعوره لانه طاح فيها رماد سيجارته وهو يدخن ....

ميثا وهي تنفخ في عيونه : سلامة اعيونك من شوه تعورك ؟؟
مايد : اووووه لا تحشريني وقومي عن طريجي بروح ارقد انا تعبان وباجر يصير خير .....
وقبل لا تنطق بأي كلمة يروح عنها وهي تطالعه حاولت تمشي وراه بس اتذكرت انه سيف راقد في الصالة وخافت يسمعهم وهم يتناقشون شوي وأذن الفير تروح داخل تتوظأ وتصلي ومن عقبها توعي حمدة وسلامة حق الصلاة اتم تفكر ميثا وايد بشكل مايد اليوم " اعيونه كانت حمرا شوي وريحته دخان سجاير ومستوله سواد تحت اعيونه " مايد عمره ما كان جذه " معقولة اعيونه تعوره اكييييد من كثر الدخان بتعوره " هذا ما كان يدور في بالها .......
مسكينة ميثا حبها له عماها عن شوف اخطااااااااااء مايد .......

نهاية الجزء السادس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:22 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــــ السااااااااااابع ـــــــــزء:

اليوم الثاني :

حزة العصر في بيت قوم بوكايد كان بو كايد يالس في الصالة ويا محمد ولده وكايد ...
كايد : ابويه الحال هب عايبني .. ميوووود اتمادى وايد وانته ما تسوي شي ؟؟
بوكايد : شو تباني اسوي اضربه ... ريال شو طوله وشو عرضه هب ياهل علشان اضربه يا كايد ...
محمد : ابويه ... ميود يماشي شباب بطاليين ....
كايد : ابويه احنا عمرنا محد رمس فينا ولا نزل راسنا إيي هذا اللي بعده ما ظهر من البيضة وينزلن روسنا في الارض ابويه سمحلي انا اذا فعلا شفت ميوووود ويا شباب سمعتهم في الارض بسجنه ......
بوكايد : تسجن اخوك يا كايد .... عيل شو خليت للغريب ....
كايد : ابويه عيل عقل ولدك وقوله يبتعد عن حمد وعبيد هذيل شر... لا و سمعته يماشي واحد من دبي وهذا يطولي بعمرك ظاهر من السجن كان عليه قضية مخدرات وظاهر من حوالي اربعة اشهوور .....
بوكايد وهو ايود راسه : مخدرات ؟؟؟!!!!!......
محمد : ابويه احنا ما نقول مايد فيه شي بس احنا ما نباه يرابع البطاليين ...
بوكايد : خلاص انا برمسه و****لله ما يصير خاطركم إلا طيب ......
يمر الوقت ومايد يصحى من النوم يسبح ومن عقبها يلبس اثيابه ويحدر الصالة كان ابوه يالس في الصالة مع حرمته ام كايد وبدر الصغير ولد كايد اللي كان يلعب بألعابه .. من عقب ما يسلم على امه وابوه ويحبهم على روسهم ييلس وياهم ...
بوكايد : مايد اخوانك شاكيين منك ؟؟
مايد : شمن اخوان ؟؟؟؟
بوكايد : كايد ومحمد يقولون انك تماشي شباب سمعتهم هب زينة ؟؟؟
مايد : ابويه ربعي انته تعرفهم منوه ما يحتاي اخبرك عنهم ....
بوكايد : وهذا اللي اسمه فؤاد من دبي اللي كان عليه قضية مخدرات ...؟؟
مايد : هههههه ابويه كلكم ظالمين فؤاد مسكين هذا ما يخصه بشي وانسجن ظلم والحين الريال ما يخصه بشي حتى انه ظهر بحكم مخفف عليه من عقب ما عرفوا انه مظلوم ...
بوكايد : والله هب عارف منوه اصدق بس يا ولدي لا تخلي حد يقص عليك وانا من استويت محد ضحك عليه لا تخلي الايام والناس يضحكون عليك ....
مايد : ابويه صح انا ظهرت من البنك وبإرادتي انا اللي خليتهم يستغنون عن خدماتي إلا اليوم ياي اخبرك اني قدمت اوراقي من فترة في الجمارك وانقبلت ومن يوم السبت هذا ****لله بداووم ...
ام كايد : مشالله بالبركة يا ولدي ....
بوكايد : زين ما سويت يا ولدي محد بينفعك الا شغلك ...
مايد : صح يا بويه وهذا اللي انا اسعى له لانه باجر بيي وبقولك يوزني ميثا بنت عمتيه ولازم اشتغل علشان ايمع المهر واكبر في عين عمي خلفان ...
بوكايد : الله يهديك ويصلح بالك يا ولدي ...
ايتم مايد يسولف ويا ابوه وامه ومن عقبها يظهر وعند ظهرته يشوف ميثا يالسه في الحوش روحها وكانت تكتب قصيدة من يشوفها ....
يروح صوبها : حي ذا الشوف ...
ترفع راسها : الله يحيك ..... وترد تنزل راسها ...
ييلس احذاله : بلاه القمر زعلان ....؟؟؟
ميثا : ما بلايه ؟؟؟
مايد : انا اعرف انج زعلانة مني والله يا الميث انه الايام اللي طافت كنت ضايق وما كنت ابغي احسسج انتي تعرفين اني ما اصبر عنج ...واني احبج وايد ... امممممم انا كنت اتغلى عليج فيها شي يعني ....
ميثا وهي تبتسم : ميوود وانا بعد احبك بس لا تتغلى عليه وايد والله اني ما اتحمل ...
مايد : ****لله يا روح مايد ...
شوي وتحدر سلامة عندهم كانت يايه من المطبخ وشاله عصير وياها من يشوفها ينش من مكانه ...
سلامة : وين بها بوسلطان ؟؟ وإلا اذا حدرت الملائكة غابت الشياطين ؟؟
مايد : عنالااااااااااتج انتي الشيطان انا بروح عندي شغله مهمة لازم اخلصها احسن عن مجابلكن ...
سلامة : اخير لك ...
يروح مايد عنهن وميثا خبرت سلامة عن اللي دار بينها وبين مايد ومن عقبها ييلسن يسولفن تمر الايام ومايد يرد ويتغير على ميثا تطلع نتايج الثانوية ينجحن البنات ميثا تحصل نسبة 88,4 % وسلامة تحصل نسبة 91,3 % يفرحن وايد وعلى طول من اظهرت كانت نتايجهم يبدون يجهزون للكلية خلاص قررن يدشن كلية التقنية والكل يفرح لفرحههن حتى مايد يفرح لفرح ميثا حرمة ابوها واخوانها من هل شهر 7 سافروا مصر وتمت ميثا وابوها في البيت طبعا ميثا راحت ويلست بيت خالها هالفترة ودرت انه شاهين اخوها حصل اجازة وبيرد البلاد بتاريخ 10/7 وكانت تتريا هالتاريخ بفارغ الصبر حتى انها كانت مقررة تروح تيلس بالعين اسبووع إلا انه عمها بطي ويدها ويدتها يو بوظبي قامت تبات في بيتهم يومين وفي بيت خالها يوم وعلى هالشله يوم تبات في بيتهم كانت سلامة اتي تبات عندها حليلهن ما يقدرن يفارقن بعض ...
في بيت شاهين :
سلامة : ميثوووه اتصلت امايه خبرتني انه بنات خالتيه راية .. بيون بوظبي اليوم ...
ميثا : في ذمتج ..؟؟؟
سلامة : هيه حتى خالتيه مابتي وياهن بس لطوف والرقي بييهم جسوم وبيروح عنهم عقب ...
ميثا : زين والله يعني بيلسن كم يوم عدنا ...
سلامة : هيه ...
ميثا : زين والله .. متى بيظهرون من بدع زايد ....؟؟؟
سلامة : يمكن خلاف عقب صلاة العصر ...
شوي ويحدر عم ميثا بطي عندهن هن كانن يالسات في الخيمة ويسولفن .. سلامة من شافت بطي اعدلت شيلتها ويلست ...
بطي : السلام عليكم ...
سلامة وميثا : وعليكم السلام ورحمة وبركاته ...
بطي : ماشالله يالسات اروحكن ليش ابويه واميه وينهم عنكم ؟؟
ميثا : تعرف يدي ما يستحمل الحر ويدتيه يالسه عنده في الصالة ...
بطي : حليلهم الشواااااااااااب .........
سلامة وهي تصب فنيال قهوة لبطي : تفضل ...........
بطي : تسلمين يا بنت ابراهيم ****لله اشرب قهوتج في بيتج يا رب ...
ميثا : عمي احنا بعدنا ما نبا نعرس الحين ...
بطي : بس اللي سمعته انه سلامة خطبها جاسم صح والا ؟؟؟
سلامة وهي زعلانة : بعدني ما وافقت عليه يمكن ارده محد يعرف ...
بطي : بالعكس جاسم ريال عزالله والنعم فيه وضابط ماشاالله عليه بكلية زايد وما فيه منقود ليش ما تبينه ....
سلامة وهي تطالعه بس ما تكلمت ....
ميثا : عمي العرس هب بالغصب يمكن عقب ما تستخير ما ترتاح له ...
بطي : صح اعرف انه هب بالغصب ...
ميثا : اليوم جاسم وخواته بيون بوظبي ...
بطي : والله ؟؟ متى بيون ؟؟
ميثا : قدهم اظهروا من بدع زايد وان ما ظهروا الحين بيظهرون خلاف عقب صلاة العصر ...
بطي : بيلسون كم يوم في بوظبي وإلا بيردون ...
سلامة : لطووووف والرقي بيلسون اهنه ويا جاسم بيروح سويحان عنده شغل وايد هالاسبوع والاسبوع الياي ويم بيخلص بيخطف يشلهن ...
بطي وهو مستانس : زين والله عيل ما بنشوفكن بتيلسن إلا وياهن و أنا قلت بمناسبة نجاحكن بوديكن دبي ....
ميثا : وشو فيها بيروحن ويانا ....
بطي : في ذمتج بيروحن ويانا عادي والا بيقولن نستحي .....
ميثا : ومن شوه يستحن عادي ....
بطي : زين عيل .. انا اترخص عنكن بروح داخل تامرني بحايه ....
ميثا : ما يامر عليك ظالم يا عمي ...
يروح بطي عنهم داخل وهو مستانس انه بيشوف لطيفة اللي خبلت فيه من ذاك اليوم يوم شافها عند بيت ابراهيم هب مصدق انه عقب هالغيبة الطويلة بيشوفها ومن فرحته عقب ما صلى العصر اتصل بجاسم علشان يطمن عليه وخبره انه توه ظاهر من بدع زايد يعني قدهم ساعة وإلا ساعة ونص وهم في بوظبي راح بطي الحلاق وتحلق ومن عقبها روح غشل موتره يالله هب مصدق انه بيشوف شوقته اللي يلس شهر ايهويس بها حليله بطي وأما ميثا وسلامة روحن بيت بوكايد وراحن عند حمدة ومريم المطبخ وكانن يعابلن الفوالة ومرتبشات لأنه لطيفة ورقية بيون عندهن صح إنهن ما بيسافرون هالسنة لكن اجازتهم حلوة في البيت بعد العصر على الساعة 6 لطيفة ورقية وجاسم وصلوا بيت بوكايد البنات احدرن داخل عند البنات وجاسم روح الميلس وكان يترياه مايد وكايد وبطي عم ميثا من عقب ما تفول جاسم اترخص منهم لأنه لازم يكون في المعسكر قبل الساعة 8 وروح سويحان البنات استانس وايد وهن يسولفن ويعلقن على بعض ومن عقبها اظهرت ميثا وسلامة وحمدة ورقية ولطيفة يتمشن في الفريج عقب صلاة العشا الحريم متعودات يتمشن في الفريج ، فريجهم وايد هادي يعني أمان محد يتحرش فيهن وما خذات راحتهن وايد ...
ميثا : حموووووود ما دريتي انه شاهين بيحدر البلاد ورى باجر ؟؟
حمدة : هيه والله سمعت ابويه وكايد يرمسون هو متصل في ابويه وخبره ...
لطيفة : من قدج شوقج بيرد البلاد ....
حمدة : هيه والله لطاااافي صار لي سنة ونص ما شفته ...
ميثا : الله يرده بالسلامة يا رب ...
سلامة : تعبت من المشي الميث خلينا نروح بيتكم تولهت على يدي بروح اسولف عنده ...
لطيفة : هيه والله يا الميث خلينا نروح نيلس عند يدج بنسولف وياه ...
ميثا : يله ... بس لحظة احيد عمي بيوديه بيت عمتي في البطين ....
لطيفة : زين اتصلي بعمج اتخبريه ؟؟
ميثا : حمدة عطيني موبايلج بتصل بعمي !!!!
حمدة : ما يبته ويايه .....
ميثا : الحين وين اتصل بعمي ؟؟
لطيفة وهي تعطي الموبايل حق ميثا : يودي اتصل من تلفوني ....
تآخذ ميثا التلفون وتتصل بعمها بطي ويرد عليها : آآآآآلوووووووووو ............
ميثا : عمي اشحالك ...!!!!!
بطي : الميث !! من وين لج هالرقم ؟؟؟
ميثا : هذا رقم لطيفة .. إلا اتخبرك يدي في البيت ؟؟؟
ومن قالت لطيفة تم قلب عمها يدق بقو ....
بطي : هيه في البيت رحنا البطين بيت اختي موزة وتونا راجعين .....
ميثا : يله عيل انا والبنات بني نسلم على يدي ...
بطي : حياكن ....
تسكر ميثا التلفون عن عمها ومن سكرت بطي في حالة ثانية هب مصدق انه ميثا كلمته من رقم لطيفة " آآآآآآآآه والله هالبنت ما اعرف شو سويت بي " ؟؟ هذا ما كان يفكر فيه بطي كلها دقايق واحدرن البنات ببيت خلفان وراحن يسلمن على يد ميثا اللي كان يالس في الصالة مه يدة ميثا وبطي ...
ميثا وهي تحب يدها ويدتها على روسهم : يدي بنات يايات يسلمن عليك ...
يد ميثا : حيالله هالبنات اقربن ...
يدخلن سلامة وحمدة ورقية إلا لطيفة اتأخرت شوي لأنها راحت المطبخ تشرب ماي .. يسلمن على يد ويدة ميثا ....
يدة ميثا : ماشالله منوه هالبنت........ وتأشر على رقية .......
رقية : انا رقية يدوه بنت راية بنت محمد اخت خالوه عوشه .....
يدة ميثا : هيه ماشالله بنت عمير بن حمد .....
رقية : هيه يدوووووه ........
شوي وتحدر لطيفة ومن دشت طاحت عينها بعين بطي ما كانت تعرف انه داخل كانت داخله تبتسم وشعرها ظاهر من قدام من شافته على طول اعدلت شيلتها ودخلت شعرها واتقربت من يد ميثا ويدتها وسلمت عليهم من عقب ما خبرتهم هي منوه وتم قلبها يدق بقو هن هب متعودات ييلسن ويا ريال غريب عليهن بس ما عرفت شو تسوي يوم شافت البنات كلهن يالسات عادي يلست احذال حمدة ونزلت راسها ...
يد ميثا : ماشالله على بنات عمير بن حمد اشحال ابوكن ماله شوف ؟؟
لطيفة : الحمدلله يدي ابويه وامايد يردون السلام عليكم ....
يد ميثا : الله يسلمهم من كل شر يا رب .....

بطي يوم كانت لطيفة ترمس ما نزل عينه عنها والكل لاحظ هالشي بالذات ميثا وسلامة وبين فترة والثانية كان بطي يتعمد يسأل لطيفة عن دراستها لانه عرف انها تدرس في الجامعة ويلس يسألها عن تخصصها ولطيفة كانت وايد منحرجة وهب عارفة شو تقول وقلبها كان يدق بقو كل ما رمس بطي هي صح كانت تتمنى انها تشوف بطي بس هب اول ما تحدر بوظبي لا وتيلس وياه
في مكان واحد وتسولف عنده هذا اللي ما كانت تتوقعه ابد ....

عقب ما خلصن يلسه وسوالف ويا يد ميثا ويدتها رجعن البيت لكن هالمرة ما ردن مشي لانه الوقت اتأخر كانت الساعه 11 ونص بالليل وبطي هو اللي وصلهن بسيارته لانه بيت بوكايد في الفريج الثاني هب قريب من بيت بوشاهين وفي الطريج ميثا كانت يالسه قدام ولطيفة وسلامة ورقية وحمدة يالسات ورى وبالصدفة لطيفة يلست ورى بطي على طول وكانت بين الفترة والثانية ترفع راسها علشان تشوفه في المنظرة وهو كان يحس بها وكل ما رفعت نظرتها ايتم يطالعها محد لاحظ هالشي غير ميثا اللي حست بنظرات عمها ولطيفة لبعض بس ما حاولت انها تقول ولا تتكلم " يالله محلاته هب مصدقة اني يالسه وراه وقريبه منه لهدرجة يالله ترحم بحالي ولا تخلي حد يلاحظ " هذا ما كان يدور في خاطر لطيفة بس هي ما كانت تعرف انه ميثا لاحظت هالشي وبطي كان كل ما طالع بعيون لطيفة قلبه يدق بقو هب مصدق انه شوقته قريبة منه يوصلون بيت بوكايد يحدرن البنات وطبعا كانت لطيفة اول وحدة تحدر من الموتر ومن عقبها احدرن البنات راحن داخل من عقب ما سلمت ميثا على عمها وروح يبا البيت دشن داخل ومن عقب ما سلمن على بوكايد وام كايد اللي كانوا يالسين في االصالة راحن فوق علشان يتسبحن ويغيرن اثيابهن
وعقب ما غيرن يلسن في غرفة حمدة وتمن يسولفن ...
ميثا : لطووووووووووف شو سالفتج انتي وعمي بطي ؟؟؟
لطيفة : غربلاااااااااتج أي سالفة بعد ؟؟؟
ميثا : اشوف الريال مولع بج الظاهر انه غزاه شوقج ومحد سمى عليه ؟؟؟
سلامة : هيه والله صدق وانا لاحظت هالشي شو السالفة ؟؟؟ يله اعترفي خبرينا شو اللي بينج وبينه ؟؟؟
لطيفة وهي مستحية : عنالاااااااااااتكن من خاااااااام سكتن عن الهذربة الزايدة مابيني وبين بطي شي .....
حمدة : ولو انه غزاه شوق لطااااافي برايه احسن خليه يحبها ويتزوجها شو حارنكن انتن ....؟؟؟
لطيفة : حمدوووووووه عنالااااااااااااتج شو هالرمسة بعد ..... وتنزل راسها وخدودها صارن حمر ....
ميثا : لطاااافي انتي تحبين عمي بطي صح ؟؟ لا تقولين لا لأنه هالشي باين في عيونج !! ؟؟؟
لطيفة : ميثا ..... اممممممممممم .....
ميثا : هيه قوووولي شوووووووو ......؟؟؟
لطيفة : انا .... انا .... معجبة بعمج لا اكثر ولا اقل ......
وتنزل راسها وهي مستحية .....
رقية : بلاااكن على ختيه كلتوها حشا ما صار بطي هذا يالسات وتستجوبنها جنها مسويه جريمة شو فيها يعني لو انعجبت فيه ....
سلامة : سكتي انتي ما تعرفين شي يا حبيبة حموووووووود ....
رقية : عنالااااااااتج وشو فيها لو حبيت محمد اخوووووووج ما فيها شي ...؟؟
سلامة : ادري ما فيها شي ..
ميثا : لطااااافي ما فيها شي لو قلتي انج تحبين بطي عمي بالعكس انا ابغي عمي يحب وحدة وبالذات لو كانت نفسج ماشالله عليج أدب واخلاق ورحامة وعمي يستاهل كل خير وما اظن انه بيلاقي وحدة احسن منج .... وده هو بج جان بيظوي راسج ....
لطيفة وهي مستحية : الميث انا من شفت عمج هذيج المرة وانا في حالة ثانية حاسة انه هالريال فيه شي جذبني صوبه من نظرة عينه قمت اهووويس به وكنت اتمنى اني اشوفه واليوم يوم شفته في بيتكم حسيت انه الدم يتحرك في عروقي مرة ثانية آآآآآآآآآآه يا الميث ليتج تعرفين اشكثر احب عمج ....
ميثا : يا سلاااااام على الحب اللي تولد من نظرة عابرة ما كنت اعرف انه عمي غاوي لهدرجة والبنات ينعجبن به من نظرة
لطيفة وهي تفر ميثا بالمخدة : عنالااااااااااااااااتج صخي .......
ايتمن يضحكن على بعض ومن عقبها ايتمن يسولفن لين قراب الساعة 3 الصبح ومن عقبها تظهر ميثا وسلامة ورقية ويروحن غرفة سلامة علشااااااان يرقدن ولطيفة وحمدة في غرفة حمدة تحط حمدة راسها وترقد إلا لطيفة اللي ما ياها ارقاد ويلست تفكر ببطي وبكلامه وبنظراته لها وهي تفكر فيه يوصلها مسج تنش علشان تطالع المسج وإلا من رقم غريب ما تعرفه تقرى المسج " لو طلبت عيوني والله ما تغلى عليك انت طول عمرك من روحي قريب ترى حبي كله بين يديك وعن ناظري اتمنى ابد ما تغيب " " بطي " ....
تستغرب لطيفة من مسج بطي لها وما عرفت شو تسوي غير انها بندت التلفون وحطت راسها علشان ترقد بطي من وصله التقرير تم التسليم وهو في حالة ثانية هب عارف شو يسوي " يا رب شو سويت الحين البنت بتقول عني صايع وراعي بنات وحركات افففففففف ليتني ما تسرعت " ينش من مكانه ويتم يالس على السرير من عقبها يتم يدور في الغرفة لانه النوم كان مجافنه هالليلة ....

في دبي وفي احد المراقص ....
وعلى إحدى الطاولات والجو صاخب ملئ بالموسيقى والرقص الماجن والشباب والبنات في كل مكان وعلى طاولة في احى زوايا المرقص كان فؤاد وعبيد ومايد يالسين ويسولفون ....
هذي هب اول مرة مايد ايي هالمكان يمكن هذي سابع او عاشر مرة يحدر فيها المرقص ...
فؤاد : ليش ما تشربوون ؟؟؟
عبيد : بعدين هب الحين بعدها السهرة ما حلت ....
مايد : هيه والله ...
فؤاد : ميووووود لا يكون بعدك تتريا اربيعتك الخليجية ....
مايد : توها متصلة تقول انها في الطريج ....
شوي ويرن تلفون مايد ....
مايد : هلاااااااااااا ...........
طيف : بالمهلي انا اهنه في المرقص توني واصلة .....
مايد : الحين ياي ... يله باي ....

يستاذن مايد عن ربعه ويروح لــ طيف اربيعته كانت تترياه عند الباب طيف هذي خليجية وساكنة في الامارات من حوالي اربع سنوات مطلقة عمرها 27 سنة زوجها طلقها لانه اكتشف انها تخونه وانها ما تصلح تكون زوجة زوجها طبعا من نفس جنسيتها طلعت من بلدها عقب ما اطلقت ويت الامارات حصلت شغل في دبي سكنت في شقة روحها ومن عقبها اتعرفت على وحدة عربية واسكنت معاها بنفس الشقة والعربية هذي علمتها على المراقص وشرب الخمر اتعرفت على شباب وايد واخرهم كان مايد اللي تعرف عليها من فترة وعلمته على شرب الخمر وعلى الحرية التامة تعرفت عليه في احد مراقص بوظبي وتم ملازم لها يتصل بها كل يوم ويم يحدر دبي يروح عندها شقتها ويا اربيعه عبيد اللي تعرف على نادين اربيعتها مايد من اتعرف على طيف قام ما يسأل عن ميثا واذا شافها ما يهتم بها مرات يتجاهلها ومرات يسولف وياها بالاشياء عادية ....
مايد : اشحالج ؟؟
طيف : بخير ...
مايد : انكمل سهرتنا اهنه والا نروح عندج الشقة ..
طيف : انروح شقتي احسن اهن وايد حشرة ...
مايد : اوكي ...
يروح عند ربعه ويخبرهم انه بيروح ويا طيف ويظهر هو وطيف ويروحون شقتها اللي في الضيافة ...
من احدروا الشقة هي راحت غرفتها علشان تغير ملابسها ومن عقبها يت عند مايد اللي كان يترياها في الصالة ...
مايد : إلا نادين وينها ؟؟؟
طيف : مو موجودة عندها شغل في العين باجر بترجع ...
مايد : ايوااااااااااا...........
طيف : خذ راحتك ...
ايتمون يسولفون ويضاحكون ويشربون لين اسكروا ...
تمر الايام على هالحال مايد دوم سكران طبعا داوم في الجمارك لكن هالمرة كان يروح يداوم ومنتظم في دوامه لانه طيف كانت ملازمتنه وتشجعه يداوم محد كان يعرف انه مايد يشرب حتى ميثا ما قامت تشوفه وايد في يوم من الايام كانت يالسه في الخيمة في حوش بيت خالها ابراهيم هي ولطيفة ويسولفن ....
لطيفة : الميث ما تولهتي على يدج ؟؟
ميثا وبخبث : اليوم الصبح شايفتنه ... والا قولي انتي اللي ولهتي على بطي ؟؟
لطيفة : عنالاااااااااااتج ميثوووه شو هالرمسة ....
ميثا : هيه بعد شوه !!! امممممم تعرفين عمي قال لي انا وسلامة اليوم الصبح انه بيودينا دبي وقال لي اخبركم اذا بتخاونا ...
لطيفة : والله زين انا موافقة .. بس وين بنروح في دبي ؟؟
ميثا : مشكلة الحب مسوي فعايله وياج .... بنروح ستي سنتر ومن عقبها بنروح نتمشى على بحر الممزر ومن عقبها بنروح جميرا وخلاف بنرد بوظبي ...
لطيفة : زين قول ي حق خالتيه ...
ميثا : خلاص تم بس تعرفين يمكن كايد يروح ويانا يعني حد بيركب ويا كايد وحد ويا عمي .. .
لطيفة : زين موافقة المهم اشوف بطي ...
ميثا : خلاص تم بخبرهم ...

• ياترى هالرحلة بتقرب بطي ولطيفة من بعض وإلا كايد بيخرب عليهم ..؟؟
• وميثا شو بتسوي ويا مايد ؟؟؟
• وشاهين بيرد البلاد خلاص والا لا ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:32 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجــــــــ الثامن ـــــزء:

تروح ميثا عند خالتها ام كايد وتخبرها انه رقية ولطيفة بيروحون وياهم دبي ترخصهم خالتهم استانسن البنات وايد لانهن بيظهرن وبيروحن دبي طبعا عقب ما صلوا العصر كانوا كلهم جاهزين ميثا وسلامة ورقية ومحمد اخو سلامة اركبوا ويا بطي في موتره وكايد وحرمته وولده وحمدة ولطيفة ركبوا في سيارة كايد البنات كانن وايد مستانسات وكاشخات من اوصلوا دبي احدروا الستي سنتر الريايل احدروا ايكيا والبنات احدرن باريس غاليري واتشرن عطور ومكياجات ومن عقبها تموا يتمشون في المركز واحدرن محلات الثياب وميثا وسلامة اتشرن للتقنية خلاص لانه دوامهن في التقنية قرب بيداومن بنص شهر 8 وحمدة ولطيفة اتشرن بعد ملابس كانن وايد مستانسات من عقب ما خلصوا تسوق في الستي سنتر اظهروا وراحوا صوب حديقة الممزر وتموا يتمشون الريايل نزلوا الحريم اهناك وراحوا يشترون عشا تم محمد وياهم ...
سلامة : محلات دبي والله انها جنه وانا اشهد ..
مريم : هيه والله انها جنة على دار بوخليفة ....
لطيفة : ليش ما اتون عدنا بدع زايد والله بتستانسون وايد وانتوا تتمشون بين المزارع والله انها جنة غير والجو حلوووو وايد في المزارع في الشتاء والا في الصيف رغم انه حر بعد الجو غير وايد حلووووو .........
مريم : هيه والله حتى ليوا ومزارعها ماشي احلى عنها ....
يتمن يسولفن ومن عقبها ايوون الريايل وهم ياييبين العشا ييلسون الحريم اروحهم والريايل روحهم ويتعشون بطي كان بين الفترة والثانية يصد صوب الحريم علشان يشوف لطيفة والحمدلله انه كايد ما انتبه له والا جان سوى لهم سالفة ....
عقب ما خلصوا هموا يبون يروحون ...
بطي : الميث تعالي اباج شوي ....؟؟؟
ميثا : ليه يا عمي ....
بطي : قولي حق لطيفة اتحدر ويانا الموتر ورقية تروح عند حمدة ؟؟؟
ميثا : اشمعنا لطيفة يعني ؟؟؟
بطي : ميثووووه اسمعي الرمسة دخيييييييييييييلج ... بليزززززززززز
ميثا وهي تطالعه وبخبث : ****لله ....
تروح ميثا عند لطيفة وتخبرها تركب وياهم بموتر عمها إلا لطيفة في البداية ارفضت لكن حمدة وسلامة ورقية اجبروها المهم لطيفة في النهاية اركبت ويا بطي وميثا وسلامة ومحمد ، ميثا وسلامة خلوا لطيفة تيلس ورى بطي ... على طول .. وقدام بطي سمن عمارهن ما يعرفن شي ...
طول الطريق وهم رادين بوظبي بطي كان مشغل ميحد ويسمعون والاغاني كلها رومانسية ...
محمد : بطي بس ما عندك شريط غير .. ميحد تعبنا منه ؟؟
بطي : افا عليك بوجاسم الاغاني اللي تباها كلها عندي ...
يغير بطي الشريط ويحط لهم نوال الكويتية ومن عقبها يحط لهم شريط منوعات ... لطيفة وهي تطالع بطي من المنظرة وهو ما كان منتبه لها لانه كان منتبه للطريج " يالله يا ليت لو كنت مكان محمد الحين " يوم وصلوا الرحبة ...
ميثا : عمي وقف عند شيشة البترول نبغي نحدر الحمام الله يعزك ...
بطي : ****لله ...
يوصلون عند شيشة البترول في الرحبة ....
ميثا : سلاااااااامي نزلي ويايه ... وتغمز لها ...
سلامة : ****لله ... لطوووووف بتين ويانا ؟؟؟
لطيفة : لا لا ما بحدر ...
ميثا : براحتج ...
بطي : يله لا تتأخرن بسرعة ...
ينزلن ميثا وسلامة ومن نزلن يرن تلفون محمد وينزل من الموتر ويروح اشوي بعيد عن الموتر بطي ولطيفة تموا في الموتر ...
بطي : تبين ايييب لج من الكافتيريا ...؟؟؟
لطيفة : لا شكرااااااااا .......
بطي : اممممممم لطيفة ؟؟؟
لطيفة : لبيه .....
بطي : لبيتي حايه ... أنا آسف على المسج اللي طرشته البارحة لج ...
لطيفة : ها .... لا لا عادي ....
بطي : بس انتي ما رديتي عليه بمسج ؟؟؟
لطيفة : ها .... اليوم ان شالله ...
بطي : وعد ....!!
لطيفة : هيه وعد .....

يحدرن ميثا وسلامة السيارة ومن عقبهم محمد يتحرك بطي وهو مستانس هب عارف اللي سواه صح وإلا غلط يوصلون بوظبي .. على الساعة وحدة بالليل يحدرن سلامة ولطيفة ومحمد بيتهم وميثا ترد ويا عمها بيت ابوها من توصل ميثا البيت تروح غرفتها تسبح ومن عقبها تحط راسها وترقد من زود التعب بطي من حدر غرفته تسبح وانسدح على السرير وتم يفكر بلطيفة سلامة ورقية من احدرن الغرفة اتسبحن ورقدن وحمدة نفس الشي إلا لطيفة تمت تفكر ببطي وهب عارفة شو ترد على مسجه شوي وتمسك التلفون وتكتب له " سيدي يا زين لقياكم يا فريد الحسن في الكونا ما وجدت انسان شرواكم يا ذهب اصلي ومضمونا " يوصل المسج لبطي ويقراه وعلى طول يرد عليها " ارحموه القلب يهواكم في هواكم صار مفتونا في سكون الليل ناداكم قلب يخفي عنكم اشجونا .." ...
تفرح لطيفة وهي تقرى المسج اطرش له " يا كبر حظي كان مثلك عشقني وإلا انا لو بيدي من ولدتني امي احبك " يفرح بطي من هالمسج ويرد عليها ...
" يا هو قلبي من حبكم تعبان وانته المحبة تتغلى عليها احبك اكثر من صغير وشفقان لأمه اذا غابت وطول سفرها واكثر من اللي ينتجه حقل حبشان واكثر من المخزون بأسفل بحرها حب كبير ما شعر فيه ولهان ارخص عيونه لك وودع نظرها " ...
في هاللحظة لطيفة تستانس وتعرف انه بطي يحبها تستانس وايد وتفرح ومن كثر فرحتها كان ودها انها تصرخ بصوت عالي وتقول احبك لبطي بس حرام حمدة راقدة ...
يمرن الاسبوعين اللي قضوهن لطيفة ورقية في بوظبي بسرعة وإييهم جاسم اخوهن ويروحن بدع زايد ولطيفة ما كان ودها تروح لانها ما تبغي تفارق بطي لانها تعودت على شوفته وخاصة انه قالها انه يحبها لطيفة ولا مرة اتجرأت إنها تكلمة في التلفون ولا هو بعد بس مشاعرهم كانوا ينقلونها لبعض عبر المسجات محد كان يعرف انه لطيفة تتبادل ويا بطي المسجات غير حمدة اللي كانت قريبة منها وايد شاهين رد البلاد وميثا من حدر شاهين البلاد قامت ما تروح بيت خالها وايد وتمت ملازمة لاخوها سلامة حست بالفراغ الكبير لانه ميثا انشغلت عنها بأخوها في يوم من الايام وفي بيت بو شاهين ....
شاهين : ابويه تعرف انه الغربة صعبة وحمدة ما باقي لها غير اربعه شهور وبتتخرج من الكلية يعني ما فيها شي لو ملجت الحين والاجازة الياية اعرس فيها ...؟؟
بوشاهين : بس اخاف خالك ابراهيم ما يوافق يملج بنته الحين وان كان عليه انا .. انا موافق ...
بطي : بو شاهين يا خوي ، ابراهيم ما بيرد لك طلب انته رمسة ولا تكسر خاطر ولدك ...
شاهين : شوف يا ابويه هي بتخلص الانجاز عقب اربعه اشهور وبنعرس وبعدين تكمل الدبلوم في بريطانيا ....
بوشاهين : خلاص تم دام انها بتكمل دراستها اهناك انا برمس خالك خلاف بمر عليه عقب صلاة العشا وبنشوف شو رده ...
بطي : خلاص تم ...

في هاللحظة ميثا كانت في بيت خالها ويالسه في الصالة روحها وسلامة كانت في المطبخ راحت اتيب دلة الشاي وترجع وحمدة ومريم حرمة كايد كانوا في السوق رايحين ويا الدريول وام كايد كانت ويا حريم الفريج يالسين في الفريج الحريم متعودات ييلسن في الفريج يسولفن حزة العصر .. يحدر مايد الصالة وكان نازل من فوق تشوفه ميثا وهو من شافها تم يمشي لين ما وصل صوبها ...
مايد : السلام عليكم ...؟؟
ميثا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
مايد : اشوفج اروحج وين سلامة عنج ؟؟؟
ميثا : راحت المطبخ والحين بتي ....
مايد : زين عيل انا رايح تامريني بحايه ؟؟؟
ميثا : سلامتك .. وين بها بو سلطان ؟؟؟
مايد وهو مستغرب من سؤالها ويرد عليها رد قوي : وانتي شو لج ؟؟
ميثا وهي مستغربة من رده : شوووووو ....... لا ... بس ....
مايد وهو معصب : بس شوووه ؟؟؟ انتي شو لج تسألين ؟؟؟
ميثا ولا فجت حلجها بكلمة وكانت منصدمة من كلامه .....
ميثا : لا ماشي ....
مايد : يله انا رايح ...
يظهر عنها وقبل لا ترد عليه باي كلمة وهو في الطريج يشوف سلامة يتخطاها ولا كأنه يشوفها ويروح عنها تحدر سلامة الصالة وتشوف ميثا وهي منصدمة وكانت اعيونها تدمع ...
سلامة : شو فيج ميووووووود قال لج شي ؟؟؟
ميثا ودمعتها على خدها : سلااااااااااامي ميووووووود تغير وايد صار هب هو مايد اللي نعرفه هذا واحد ثاني .....
سلامة : ليش تقولين جذه هو شو قالج ؟؟
تخبر ميثا سلامة عن كلام مايد وياها حتى سلامة استغربت من تصرفات مايد وما عرفت شو تسوي غير انها تحاول تهدي ميثا من عقب صلاة العشا بو شاهين وشاهين وبطي احدروا بيت بو كايد ويلسوا يسولفون الريايل في الميلس ومن عقب ما تفولوا يلسوا يسولفون ...
بوشاهين : اخوي بو كايد انا ياينك اليوم علشان اقولك انه شاهين راد من بريطانيا ويبغي يملج على حمدة ؟؟ وانا قلت له بقول لخالك و****لله يرد علينا ... بخير ...
بوكايد : والله ما اعرف شقولك يا خلفان البنت بنتكم وانتوا خاطبينها من متى والخطبة اذا طولت هب زينة بس البنت يا بوشاهين عندها دراسة وهو لو ملج الحين خلاف بيقول ابغي اعرس ..؟؟؟
شاهين : خالي انا بملج الحين والاجازة الياية ****لله بنعرس والبنت بتكون قدها خلصت دراسة ....
بوكايد : وتربط البنت سنة كاملة يا شاهين ؟؟؟
بطي : بوكايد .. هو الحين رابطنها من يوم هي اصغيرة يت على هالسنة يا بوكايد الله يهداك ...
بوكايد : يا بطي البنت صح اني ابوها.... بس عندها اخوان لازم اشاورهم ...؟؟؟؟
كايد : ابويه عمي خلفان وشاهين ما غلطوا ودام انه بيملج وخلاف عقب كمن شهر بيعرس برايه قدها البنت خلصت دراسة ....
بوشاهين : صدق كلام كايد.... يا ابراهيم ....!!!
بوكايد : عيل اتوكلوا على الله وانا بشاور البنت وبشوف اليوم اللي يناسبها علشان نملج ...
بوشاهين : تم الساع يا خوي بوكايد .....
يفرح شاهين لانه خاله ابراهيم وافق على طلبه ومن زود فرحته يوم رد البيت خبر ميثا .. وميثا استانست وايد وافرحت لفرح اخوها رغم انها كانت مضايجه من معاملة مايد لها ...

في دبي :
مايد كان يالس ويا طيف في شقتها ....
مايد : ليش ما إتين تعيشين في بوظبي احسن من اني اضرب اخطوط كل يوم ....؟؟؟
طيف : وشغلي شو اسوي فيه ؟؟؟
مايد : انا بصرف عليج واستقيلي ....!!!
طيف : انا عندي اقتراح شو رايك تتزوجني .؟؟؟
مايد : شوووووووه ؟؟؟؟
طيف : اعتقد ما فيها شي لو اتزوجتني " عرفي " على الاقل يا مايد نعيش ويا بعض بالحلال .... شو رايك ؟؟؟
مايد : والله ما ادري بفكر ؟؟؟
طيف : فكر ورد عليه خبر انا انتظرك ...
من عقبها ييلسون يشربون لين ما يسكرووون ....
طبعا بوكايد شاور حمدة وامها وخبروه انه هالخميس يناسبهم وحمدة افرحت وايد اتصل بوكايد ببو شاهين وخبره هالخميس الملجة وانها بتكون بس ملجة رياييل بس شاهين ما رضى وقالهم لازم تكون ملجة حريم وريايل يعني يبا يسوي حفلة ومن عقب مشاوره رضت حمدة اللي كانت رافضة فكرة الحفلة بس استسلمت للامر الواقع ومن كثر ربشتها ما عرفت شو تسوي بخصوص الفستان وبالاخير اجرت فستان من عند اربيعتها في الخالدية .....

تمر الايام وشاهين مرتبش وضاربنه احفوز على الملجة وحمدة نفس الشي وميثا من كثر ما شافت شاهين اخوها فرحان وايد افرحت وياه هي مالها حد في هالدنيا وهي تحب شاهين اخوها وايد ...
شاهين : يالله ****لله افرح فيج يا الميث انتي ومايد ؟؟
ميثا وهي تنزل راسها وزعلانة : ****لله !!
شاهين : رب ما شر شو فيج ميثااااني ؟؟؟
ميثا واعيونها تدمع : لا ما فيني شي يا خوي كل اللي فيني اني فرحانة علشانك وايد ....
شاهين : ميثاني قولي الصدق شو فيج ؟؟؟
ميثا وهي تتنهد تنهيدة طويلة : صدقني يا شاهين ما فيني شي ....
شاهين وهو حس انها تكذب عليه وانها مخبية عليه شي بس ما جبرها تتكلم : بخليج على راحتج يا الغالية .....
ميثا : شاهين انا رايحة غرفتيه تامرني بحايه ؟؟؟
شاهين : لا حبيبي بس اذا حسيتي انج مضايجة وتبين تقولين لي شي لا تترددين ؟؟؟
ميثا وهي تنش من مكانها : ****لله .....
تروح غرفتها وتسكر الباب على نفسها تركض صوب السرير وتحط ويها بالمخدة واتم تصيح ميثا زعلانة على حال مايد وانه تغير عليها وايد اتم تصيح ومن عقبها تيلس على السرير وتمسح ادموعها تفكر بقسوة مايد عليها واتم سرحانة وتفكر فيه ودموعها تنزل عاى خدها ....

" أبا اذرف دمعاتي ................. وأظنها ما تكفيني
أنا إللي ضاعت أوقاتي ............. أنا اللي الشوق يكويني
ترى زادت عذاباتي .................. ولا ادري الذي فيني
يقول الغير مأساتي ................... سببها في شراييني
أنا شكيت في ذاتي .................... لا .. يمكن فتكويني
وصل بي شكي العاتي ............... إلى خل مخلينـــــي
تركني أجمع أشتاتي .................. من الهموم وما فيني
انا زادت بي نكباتي .................... دخيلك لا تجافيني
ما تنفعك يا مايد آهاتي .................. خلاص ارحم وصافيني
بعدها تخف وناتـــــي .................... واحط ايديك في يديني
يا ليت تعيش معاناتي ..................... عشان تحس بما فيني ..."

تسمع صوت المؤذن وهو يأذن لصلاة المغرب تنش ميثا من مكانها وتوقف عند البلكونة اتم تسمع الاذان لين مايخلص ....
ميثا : " اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمد الوسيلة والفضيلة وبعثه اللهم مقام المحمود الذي وعدته .... " استغفر الله العظيم على كل حال ....
تروح ميثا صوب الحمام تغسل ويها ومن عقبها تتوظأ وتظهر من الحمام تفرش سيادنها وتصلي ....
شاهين وبطي من سمعوا الاذان راحوا المسيد ومن عقب ما اظهروا التقوا بكايد ومحمد وسيف اعيال بوكايد وسلموا عليهم ومن عقبها كل حد رد بيتهم ... شاهين وبطي اظهروا ارباعه وراحوا يتمشون على الكورنيش ومن عقبها راحوا عند ربع بطي في مدينة خليفة وايلسوا عندهم في ميلس جمعة اربيع بطي .....
ميثا من عقب ما خلصت صلاة راحت ويلست عند يدتها ويدها وتمت تسولف عندهم علشان تفك شويه من ضيقة صدرها يدها كان يشل وميثا استانست وايد على يدها وتمت هي ويدها يشلون ويتقصدون شوي افرحت وفكت من ضيجة صدرها ....

شوي وتسمع صوت التلفون تروح تشله والا سلامة متصلة بها ....
ميثا : آآآآلوووو حي الله بنت ابراهيم اشالج فديتج ....؟؟؟
سلامة : بخير ربي يعافيج اشحالج انتي والله يا ميثوووه ولهت عليج ؟؟
ميثا : تولهت عليج العافية يطولي بعمرج شو يالسه تسوين ...؟؟
سلامة : ضايجة بدونج ... اقول الغالية انا الحين بخطف عليج .؟..
ميثا : حياج الله ..... ارقبج .. انا امبوني ضايق خلقي من كل شي ......
سلامة : افا يا الميث من شوه ضايق خلقج اكيد من ميووود صح ؟؟؟
ميثا : آآآآآآآآآآآه يا سلااااااامي من كل شي ... ليتج تعرفين باللي في قلبي .....؟؟؟
سلامة : سلامة قلبج يعلني افداه ... شوفي انا الحين بخطف عليج وبنسولف في هالسالفة .....
ميثا : خلاص الغالية ارقبج ....
تسكر ميثا التلفون عن سلامة وتروح صوب غرفتها علشان تغير اثيابها من عقب ما خبرت يدتها ويدها انه سلامة بتحدر عندهم بعد شوي ... بعد دقايق تحدر سلامة بيت عمتها وتدخل الصالة وتشوف يد ميثا ويدتها يالسين ويطالعون تلفزون ....
سلامة وهي تحب يد ميثا ويدتها على روسهم : السلام عليكم شوااااااابي ....
يد ميثا : وعليج السلام والرحمة يا بنتي اشحالج الغالية واشحال عرب دارج ....؟؟؟
سلامة : بخير يدي كلهم بخير وسهالة ويردون عليكم السلام ...
يدة ميثا : الله يسلمهم من كل شر يا رب
سلامة : يدووووه إلا ميثا وينها ؟؟؟
يدة ميثا : الغالية الميث في غرفتها روحي لها ....
سلامة : ****لله يدوووه يله عيل انا اترخص .....
يد ميثا : ربي يحفظج ....

تحدر سلامة الغرفة عند ميثا بس ميثا ما كانت في الغرفة كانت في الحمام تيلس سلامة على السرير وتشوف ألبوم الصور الخاص بميثا تيلس تطالعه تشوف صور ميثا يوم كانت ياهل وصورها هي بعد وصور مايد وصور عمتها الله يرحمه تستانس وايد وهي تشوف الصور .... تظهر ميثا من الحمام وتشوف سلامة تطالع الصور ....
ميثا : الحمدلله على السلامة متى ييتي ؟؟؟
سلامة : من شوي ....
ميثا : حياج ....
سلامة : الله يحييييج على فضله يا الغالية الالبوم حلوووو وايد ....
ميثا : اعيونج الحلوة فديتج .. إلا حمدوه وينها ما يت وياج ؟؟؟
سلامة : صدق انج ما تستحين كيف تبينها إتي ويايه وملجتها على شاهين ورى باجر اتخبلتي ....
ميثا : ههههههههههههههه هيه والله نسيت ...
سلامة : اسميج مضيعة الحية يا بنت خلفان ....
ميثا : عنالاااااااااااتج يا السباله يعني الواحد ما ينسى ....
ايتمن يسولفن ويضاحكن ويعلقن على بعض ومن عقبها ينزلن يتعشن ويا الشواب وتتصل سلامة باهلها وتخبرهم انها بتنام الليلة عند ميثا .....
بالليل يدشن الغرفة بس ما اييهن ارقاد ايبندن الليت بس يخلن الابجورة تشتغل .......
سلامة وهي يالسه على السرير : ميثووووه فكرت وايد بسالفة جسووم ولد خالتيه احس اني هب مرتاحة من صوبه .....
ميثا : انزين غناتي ليش ما تخبرين امايه عوشه وتقوليلها انج استخرتي وما ارتحتي لجاسم ....
سلامة : والله ما اعرف اخاف امايه تزعل وتقول اني قاصدة ارفض جاسم ....
ميثا : سلامة حبيبي انتي ما بتسوين شي غلط اللي سويتيه انج استخرتي وما ارتحتي لجاسم ...ما فيها شي وامايه عوشه بتتفهم الموضوع وبتقدر توصل هالشي لخالتيه رايه .....
سلامة : صح اعرف بس اخااااااف انتي اتعرفين امايه كيف ....؟؟؟
ميثا : ليش تخافين هذي حياتج وانتي من حقج تختارين اللي تبينه ما فيها شي ....؟؟؟
سلامة وهي تبتسم : فديتج ميثاااااااااااااااني ....
ايتمن يسولفن ومن عقبها يستسلمن للرقاد ميثا حست براحة لانه سلامة اليوم راقدة عندها وهونت عليها عذابها ..........

في شقة حمد اربيع مايد ...:

مايد : عبيد شو رايك باللي قلته ؟؟؟
عبيد : مايد اتخبلت واهلك لو دروا باللي تنويه شو بيسون ؟؟؟
حمد : عبيد انته كله معقد الامور اعتقد ما فيها شي لو تزوجها هي ما تبغي زواج بمعنى الزواج هي تبغي زواج عرفي يعني كلها شهر والا شهرين ويخليها....
عبدالله : حمد ... لا تزين الامور لمايد ....
مايد : عبدالله انته دوم جذه ضدنا ولا يعجبك أي شي ....
عبدالله : انتوا ربعي ومن حقي انصحكم ... حمد ، عبيد ، مايد ، صدقوني اللي تسونه ما بينفعكم ....
مايد وهو معصب : ليش احنا شو سوينا ما سوينا شي ؟؟؟ اللي يسمعك يقول إنا مجرمين ....؟؟؟
عبدالله : انتوا تمشون بسكة بضيعكم صدقوني الخمر والبنات ما بينفعونكم ؟؟؟
عبيد : اوووووووووه عبدالله اذا تبا ترابعنا حياك واذا ما تبا الدرب تندله وين وروح دور لك على ربايع غيرنا ..؟؟؟؟
عبدالله : عبيد يعني هذا جزايه اني انصحكم يا عبيد ...
مايد : ما نبغي نصايح من حد احنا ريايل ونعرف مصلحتنا .... عدل ....
عبدالله : لو انكم تعرفون مصلحتكم يا مايد جان عرفتوا انه الخمر طريجه وصخ وانه بينفدكم ...
عبيد : وفر نصايحك لك يا ولد هلال ...
عبدالله : الظاهر علاقتنا لحد اهنه وخلاص بتنتهي انا ما احب اسكت على الغلط وانتوا غلطتوا وايد وتماديتوا لين ما وصلتوا لأم الكباير وانا ما احب انلعن علشان اني اجالسكم .....
عبيد : عبدالله تبغي تيلس حياك ما تبغي ربي وياك ....
عبدالله وهو ينش من مكانه : انا بطلع عنكم ولا برد اهنه مرة ثانية لكن قبل لا اوصل عتبه الباب احب اقولكم الطريج اللي تمشون فيه بيضيعكم مايد اتمنى الدنيا ما تغرك اكثر عن جذه وانك تودر هالطريج لانه بيقضي عليك واتمنى تصون نفسك وصدقني شو احلى من انك ترجع لدربك وإنك اتوب عن هالوصاخة اللي بتوديك في متاهات ما بتقدر تطلع منها بعدين ..... ومع السلامة .,,,,
يظهر عبدالله عنهم ... والكل يتمون ساكتين ولا تكلموا بكلمة وحدة .....


نهاية الجزء الثامن


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-03-2017, 02:36 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت والمقسوم ، الكاتبه : غنوة البحار ،



الجـــــــــــــ التاسع ــــــزء:

من ظهر عبدالله من شقة حمد حاول مايد انه يظهر وراه بس عبيد يوده وما خلاه يروح ورى عبدالله ويلس مايد في الشقة وطول السهرة ساكت ولا تكلم بكلمة كان وايد يفكر بكلام عبدالله اربيعه ...

اليوم الثاني في بيت بوكايد ، سلامة من عقب ما تغدت الظهر ويا ميثا ويدتها ويدها ارجعن هي وميثا لبيت بوكايد ، دشن الصالة وكانت ام كايد ومريم وحمدة يالسين في الصالة ويسولفن شو بيسون حق الملجة باجر يوم الخميس ....
سلامة : اشوفكن إلا اروحكن عيل ابويه واخواني وين عنكن ؟؟؟
ام كايد : ابوج وكايد رايحين ليوا من الصبح حق عمج شامس ومحمد ظهر عند ربعه وسيفوه بعد وميووود محد يشوفه موليه ولا جنه في البلاد .....
ميثا وهي تفكر بكلام خالتها ام كايد يوم قالت عن مايد انه ما ينشاف " يالله حتى خالتيه ما تشوفه كيف انا عيل بشوفه " ؟؟؟
سلامة : امايه ابغي اخبرج عن شي ؟؟
ام كايد : عن شووووه ؟؟؟
سلامة : امايه انا استخرت علشن سالفة جاسم وشفت انه جاسم ما يناسبني احس اني هب مرتاحة له ....
ام كايد : شوووه وليش يعني ودج انتي بجاسم فديته !!
مريم : عمتيه العرس هب بالغصب ...؟؟
ام كايد : صح انه هب بالغصب لكن جاسم ما فيه منقود ....؟؟؟
سلامة : امايه والله اني ما ابغي جاسم وما ارتحت له ليش انتي هب راضية تقتنعين ؟؟؟
ام كايد : سلامة احنا ما عدنا بنات يتنقن بالريايل ؟؟؟
ميثا : امايه ... سلامة ما اغلطت هي ما ارتاحت لجاسم يعني الزواج هب بالغصب ...
ام كايد وهي معصبة : سلااااااااااااااامي الرمسة هب لج الرمسة رمسة الريايل واذا ابوج واخوانج موافقين على جاسم انتي مالج شور ....
تنش من مكانها وتظهر عنهم وهي معصبة ... لانه سلامة ارفضت جاسم ولد اختها راية ....
سلامة : الريم انا الحين قلت شي غلط ؟؟؟
مريم : لا بس انتي تعرفين انه عمتيه تحب جاسم ولد اختها وايد وكان خاطرها تيوزه وحدة من بناتها وحمدة ترى ما تنفع له لانها محيرة لشاهين ويوم يا خطبج استانست وايد ....
حمدة : وانتي بعد يا سلامة لا تنسين انه امايه عنيدة وفوق هذا تحب جاسم علشان جذه ازعلت يوم انتي رفضتيه .....
سلامة : ليش ما تفهموني انا جاسم امبوني ما ابغيه بالعكس هو ما فيه شي وعز الله والنعم فيه لكن انا من عقب الاستخارة ما ارتحت له يعني شو اسوي كفرت يوم قلت اني ما ابغي جاسم وما ابغي اتزوج الحين ....؟؟؟

ميثا : الغالية هذا من حقج وما اظن حد يقدر يمنعج من حقج .... و****لله خالي بيتفهم وضعج وان ما قدرتي تقنعينه انا بقنعه خالي وايد يحبني وما اظن انه بيرد لي طلب ولا بيكسر خاطري .....

يرن تلفون حمدة والا لطيفة بنت خالتهم راية متصلة ....
حمدة : سكتن هذي لطووووف متصلة ما فينا تسمع هذربتكن .,..؟؟؟
حمدة وهي تشل التلفون : الووووووو ؟؟؟
لطيفة : هلا ومرحبا ....
حمدة : ملاااااييييييييين ولا يسدن حيالله بنت عمير بن حمد اشحالج الغالية واشحال عرب دارج ؟؟؟
لطيفة : طاب حالج الغالية بخير وسهالة ويردون السلام عليج .....
حمدة : حيالله اهل بدع زايد ....
لطيفة : الله يحييييييج على فضله الغالية ربج بخير ؟؟؟
حمدة : بخير وعافية .....
لطيفة : يا مرحبا والله علووووووومج العروس ؟؟؟
حمدة : والله علوم الخير الله يعافيج العلوم من صوبج يا بنت عمير ؟.؟؟
لطيفة : علوم الخير يعلني افداج ... ماشالله سمعنا امج بتملجين يوم الخميس عاد قلت اتصل ابارك لج ....
حمدة : الله يبارك فيج يا رب وعقبالج يا بنت عمير ....
لطيفة : ****لله ربيه يسمع منج ويقرب القريب يا رب ....
حمدة وهي تروح عن خواتها بعيد : إلا بطي اشحاله ؟؟؟
لطيفة : آآآآآآآآآآه يا حمدة بخير شو غادي عليه تعرفين ما بينا غير مسجات بس ننقل فيها احاسيسنا .... لبعض ....
حمدة : كان الله في عونج .... ليش تتنهدين رب ماشر شو فيج الغالية ..؟؟
لطيفة : ما فينيه شي فديتج .... لا تحاتين ...والله اني متشوقه لشوفه بطي يا حمدوووه وابغي اسمع صوته بس اخاف اتصل به لا اطيح من عينه ....
حمدة : الله يكون في عونج ؟؟؟
ايتمن يسولفن ومن عقبها تسكر حمدة عن لطيفة وتروح صوب ميثا وسلامة ومريم اللي كانن يسولفن ....
حمدة : تسلم عليكن لطااااااافي ....
مريم : الله يسلمها اشحالها ؟؟
حمدة : بخير وترد السلام عليكن ....
سلامة : ما يابت لج طاري ما قالت سلامة ليش للحين ما ردت على موضوع جاسم ؟؟؟
حمدة : لا هي متصلة تبارك بس ...
سلامة : اشووووه ما بيون الملجة ...
حمدة : اكيد بيوووون عمي عمير بيبهم وما اعرف اذا جاسم بيخاويهم والا لا ؟؟ ما قالت لي قالت انه ابوها بييي وياهم ....
سلامة : الله يحيهم لهم العين اوسع من المكان ....

من عقبها ميثا وسلامة ايروحن غرفة سلامة وايتمن يالسات ، سلامة كانت واقفة عند البلكون وتطالع برع ....

سلامة : تهقين ابويه عقب ما اخبره اني ما ابغي جسوم بيقنع امايه والا بتكون رده فعله نفس امايه ؟؟؟
ميثا : خالي ابراهيم متفهم ولا بيجبرج على شي ما تبينه وبالاخص هذا زواج وهو هب مستعد ايزوجج بالغصب ومن عقبها تردين بيته مطلقة ....
سلامة : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اتمنى .......
ميثا : سلاااااااااااامي انا قررت اكتب لميووود رسالة واحطها له في غرفته , بين اوراقه ... شو رايج ؟؟
سلامة : وشو بتكتبين له ...فيها ؟؟؟
ميثا : عقب ملجة حمدة وشاهين بكتب له رسالة عتاب وبحطها له بين اوراقه في الغرفة بدون ما يدري علشان لا شاف الرسالة يعرف انه متغير عليه وانه قاسي عليه هالفترة اللي طافت ابغي احسسه بالذنب ... شويه ....
سلامة : زين ما تسوين يا ميثا ميوود صدق وايد متغير ولا ندري شو فيه حتى اليلسة ويانا نفس قبل ما ييلسها ....
ميثا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا سلامة كنت اقرب الناس لميوووووود كنت حتى اقرب له من حبل الوريد والحين صرت بعيدة عنه وهو اللي ابعدني عنه لكن والله وربيه شاهد عليه انه رغم قسوته عليه احبه للحين واتمناه ....
سلامة وهي تتقرب من ميثا وتيود ايدها : فديتج ميثااااااااااااااااني والله انج اصييييييييلة يا بنت خلفان ....

في هاللحظة مايد وعبيد ونادين وطيف كانوا يالسين في شقة نادين في دبي : ......
عبيد : مبروك يا مايد مبروك يا طيف على الزواج ....
طيف : الله يبارك فيك عقبالك ..؟؟؟
مايد : يله شد حيلك انته بعد ؟؟؟
عبيد : لا لا استريح انا بعدني ما بتزوج الحين انا بعدني ابغي اتهنى بحياتي .....
نادين : يا دلي عليك يا عبيد شو يعني ما بدك تتزوج ؟؟
عبيد : امبلا بس هب الحين بعديييييين .........
طيف : احنا سبقناك انا ومايد ولو انه زواج هب لهذاك المستوى لكن احنا لازم نحتفل بهالمناسبة ....
مايد : اكيييييييييد .........
نادين : يله الحين بيوصل العشا ومن بعدها بنعمل بارتي ... صغير ....
طيف : اكييييييييييد ....
مايد وهو يمسك بإيد طيف : فديتج والله .....


طبعا مايد اتزوج طيف هذي وهذا الزواج مثل ما هي اطلبت كان زواج عرفي من عقبها يحطون العشا ويتعشون ويحتفلون بهالمناسبة نادين كانت متكفلة بكل شي ... آآآآآآآخ يا مايد خلاص طيف نستك ميثا مسكينة ميثا والله انها ما تدري انك تسوي كل هذا من وراها ....

اليوم الخميس ......

من الصبح وبيت بوكايد مرتبشين مايد وصل بالليل على الساعة 3 ونص ون حدر الغرفة ما طلع منها غير الساعة 11 ونص الصبح طبعا مايد اجر شقة في بوظبي وحط فيها طيف لانها خلاص اتزوجت مايد ويت تعيش في بوظبي وشغلها اطلعت منه خلاص ....

بوكايد : عووووشه ... عووووشه؟؟؟
ام كايد : لبيه ....؟؟؟
بوكايد : لبيتي حايه يا ام كايد ... الا اعيالج وينهم لا يكونون راقدين ما لهم شوووووف ؟؟؟
ام كايد : لا لا شو راقدين محمد وسيف ظاهرين ويا شاهين خطف عليهم هو وبطي عمه رايحين يتشرون ذباح ومن عقبها بيودونه المطبخ حق العشا ....
بوكايد : عيل كايد مايد وينهم ؟؟
ام كايد : كايد راح اييب عمه شامس من ليوا ؟؟
بوكايد : واشله اعياله ما ايبونه ؟؟
ام كايد: سرور ولد اخوك في كسوفو مودينه دورة وخلفان مسافر العمرة ويا حرمته وراشد بعده اصغير ما بيقبضونه موتر وهو ما عنده ليسن ....
بوكايد : حليله اخويه شامس الله يكون في عونه عيل مايد وينه ؟؟؟
ام كايد : توه كان اهن راح يسبح لانه بيظهر ايييب الخضرة ويا الدريول من السوق ....
بوكايد : ايوا خير ****لله عيل عروستنا وينها ؟؟؟
ام كايد : في غرفتها بعد شوي بتي راعية الصالون علشان تعدلها للحفلة خلاف ....
بوكايد : الله يسعد حمدة وشاهين يا رب ويخليني لين ما اشوف اعيالي كلهم معاريس الله يرحمج يا اختي يا فاطمة كان خاطرها تشوف شاهين ولدها معرس الله ما خلاها لهاليوم ...؟؟؟
ام كايد : الله يرحمها يارب ....
بوكايد : إلا قوم ختج راية ما بيون ؟؟؟
ام كايد : اكيد بيون راية من الصبح متصلة تقولي انها هي واعياله بيون عقب ما يتغدون بيظهرون من بدع زايد ... عمير بيبهم ....
بوكايد : الله يوصلهم بالسلامة إلا يا عوشه سلامة ما ردت خبر اذا كانت تبا جاسم والا .. البارحة اتصل بي عمير واتخبرني وانا قلت له عقب ملجة شاهين بنرد عليه خبر بعدها البنت تتشاور ...؟؟؟
ام كايد : والله ما اعرف يا ابراهيم شقولك .. سلامة مسودة الويه ما تبا الولد ؟؟؟
بوكايد : شوووووووووه ليش ما تباه جاسم ماشالله عليه ما فيه منقود ؟؟؟
ام كايد : شو عرفني عن منكر البنات اونها هب مرتاحة له تقول انها استخارت وخلاف ما ارتاحت له ....
بوكايد : لا اله الا الله عيل بشووووووه بنرد على عمير الحين شو اقوله ؟؟؟
ام كايد : بوكايد عقل بنتك ولا تخليها تفضحنا عند راية ختيه وريلها ...
بوكايد : خلاص عقب الملجة برمسها ...و****لله تغير نظرتها ورايها من صوب جاسم ...
ام كايد : ****لله ...

ميثا وسلامة كانن يالست في غرفة سلامة ويسولفن ... ومن عقبها يروحن عند حمدة واايتمن يالسات يرتبن ويا حمدة اغراضها حمدة كانت وايد فرحانة لاانها بتملج .. شوي وتحدر لهم مريم حرمة كايد ...
مريم : حمدة الغالية عمي ابراهيم يقولج البسي عباتج المليج وصل وشاهين وعمي خلفان في الميلس يوو علشان يملجون ...
حمدة : ****لله ...


هم بيملجون الحين الظهر وبالليل بيسون الحفلة من عقبها تروح من عقب ما لبست عباتها راحت غرفة الضيوف ويلست هي ومريم وامها وسلامة وميثا يتريون بوكايد ايي وهو يايب الكتاب علشان توقع عليه حمدة شوي وايي يو كايد والمطوع اللي بيملج ويوقف يظهرن البنات ويروحن الصالة الثانية وحمدة وابوها وامها ايتمون واقفين عند حمدة وكانت حمدة متغشية يوم كان المليج يسألها وهي تجاوب على كل شروط الملجة ومن عقبها قدم لها الكتاب اللي فيه العقد ووقعت على العقد من ظهر الموع وابوكايد من الغرفة ام كايد احضنت حمدة وتمت تصيح ومةعقبها احدرن سلامة وميثا ومريم وباركن لها وخلاف ميثا اظهرت لشاهين اخوها وباركت له ولابوها وعمومتها اللي كانوا حاضرين عمها سيف وعمها علي وعمها سلطان وعمها بطي ...

من عقبها حطوا الغدى للريايل في الميلس ويلسوا يتغدون ...

مريم : حمدة يله راعية الصالون اوصلت قومي روحي غرفتي رتبت لج كل شي اهناك ...
حمدة : ****لله ...
يروحن البنات غرفة مريم لانها اوسع علشان حمدة تتعدل اهناك
مريم : يله زهبت لكن الغرفة واخذن راحتكن ...
حمدة : عيل كايد يوم بيي وين بيروح يبا يرتاح ....
مريم : ما عليج كايد بيروح غرفة محمد وإلا مايد اهناك بيغير اثيابه ...
ميثا : فديت خالي شامس توني اسلم عليه ما عرفني ومن عقبها خالي ابراهيم خبره اني ميثا تم يصيح يوم ذكر امايه الله يرحمها ...
مريم : فديت ابويه والله اكيد ما بيعرفج من زمان ما شافج ما تروحين له ولا جنه خالج ؟؟
ميثا : والله لو كان بيدي جان كل يوم رحت له بس ليوا بعيد .؟؟؟

ترى شامس ابو مريم يستوي خال ميثا بعد لانه شامس اخو ابراهيم بوكايد وميثا عندها بس خوال اثنين ابراهيم وشامس اللي ساكن في ليوا وما عندها خالات ....
تمن البنات يالسات عند حمدة وراعية الصالون أول شي بدت بسلامة تعدلها .. عقب صلاة العصر كانوا اهل بدع زايد واصلين ومن اوصلن مريم خذت لطيفة ورقية وودتهن عند البنات غرفتها سلمن عليهن ومن عقبها يلسن يسولفن ...
لطيفة : والله اني ولهت عليكن ....؟؟؟
ميثا : توله عليج العافية لطااااااااافي .....
لطيفة وهي يالسه عدال ميثا ...
لطيفة : ميثااااااااااااني عمج بطي اهنه والا في العين ؟؟؟
ميثا : عيني على الحب ؟؟؟
لطيفة : عنالاااااااااتج قولي ما شفت موتره برع .؟؟
ميثا : اهنه في بوظبي اكيد ظاهر ويا شاهين ما اعرف وين راحو ... يمكن راحو الحلاق ....
لطيفة : آآآآآآآآآآآآآآآه يا الميث والله عمج معذبني بحبه ....؟؟؟
ميثا : فديتج لطاااافي ****لله ربي يسعدج ويا عمي ويكون من نصيبج ...
ومن قالت ميثا هالرمسة لطيفة جنه حد صاب عليها ماي بارد وتمت اعيونها تدمع وميثا حست انه لطيفة فيها شي هب طبيعي .,,,
ميثا : شو فيج لطافي رب ما شر ؟؟
لطيفة : هاااااااا ..... لا الغالية ما فيني شي .....
ميثا : متأكدة لطااافي انه ما فيج شي ...؟؟؟

لطيفة : هيه متأكدة .....

تنش لطيفة عن ميثا وتروح تشرب ماي وميثا تمت تطالعها وهي مستغربة " يا ربي شو فيها جنه حد صفعها " هذا ما كانت تفكر فيه ميثا وهي تطالع لطيفة .........
عقب العصر البنات تمن يالسات في الغرفة وراعية الصالون تعدلهن وكانن مستانسات من الخاطر وميثا من زود فرحتها بملجة اخوها حطت لهن شريط وتمن يرقصن في الغرفة وراعية الصالون مستانسة عليهن الحريم كانوا مرتبشات في المطبخ ويا البشاكير والريايل مرتبشين برع عند الخيمة .... اللي مسوينها قدام البيت حق الملجة ...
مايد كان يصور كل شي وشاهين وبطي كانوا يباشرون الطبابيخ ومحمد وسيف كانوا ويا اصحاب الخيمة يعابلون يواهم الطاولات ويشرفون على كل شي وجاسم وكايد كانوا يشلون الخضرة ويحطونها في المطبخ علشان الحريم والبشاكير يغسلونها ...
الجو كان وايد رهيب في البيت ....
ام كايد : ختيه ام سرور عطيني دلة القهوة علشان اصب القهوة فيها ...
ام سرور هذي ام مريم حرمة كايد ...
ام سرور : ****لله ختيه .......
ام جاسم : إلا المصرية حرمة خلفان بعدها ما يت من مصر ؟؟؟
ام كايد : هيه بعدها ...
ام جاسم : والقوم من مت مسافرة من عقب امتحانات اليهال بشهر ستة للحين ما رجعت كم من الشهر اليوم ....؟؟؟
ام سرور : احنا اليوم 27 من شهر 8 ... ليش متى بترد من مصر اسميها خذتها سحبيه ....
ام جاسم : هذي سواياهن المصريات ما يسدهن شهر يوم يسافرن ....
ام كايد : عاد كله ولا هدوووه حرمة خلفان ,... ما ترج الا على فتح المدارس ...
ام سرور : خلكن من هالسوالف الحين وخلونا انخلص القهوة والشاي ...
ام جاسم : هيه والله عن الهذربة الزايدة .....

عقب ما خلصن الحريم القهوة والشاي وسون القيمات ورتبن الخضرة راحن وتسبحن وغيرن اثيابهن علشان الحفلة وعقب صلاة العشا الخيمة انترست الحريم من كل مكان اهلهم وجيرانهم من كل صوب الجو كان وايد رهيب البنات عقب ما لبسن فساتينهم احدرن الخيمة ميثا كانت لابسة فستان ذهبي وايد حلو عليها وكانت محطيه ميك اب ذهبي بعد وايد حلو وشعرها رافتنه فوق مسويه تسريح وسلامة لابسه فستان بنفسجي وايد رهيب وبعد الميك اب من نفس اللون وكانت فانحه شعرها ولطيفة لابسه فستان احمر وكانت رافعة شعرها فوق وايد حلوة مستويه بالفستان الاحمر ورقية لابسة فستان برتقالي وايد حلو طالع عليها ماشالله عليهن البنات كانن رهيبات من الخاطر ....
سلامة : ميثووووه يله لطااااافي والرقي سبقونا راحن الخيمة ...
ميثا : انزين سلاااامي ترى انا كتبت الرساله حق ميوود وخلاف عقب الحفلة بحطها له في غرفته ...
سلامة : انزين بس يله إلبسي شيلتج خلينا نروح ....
ميثا : يله ...

تلبس ميثا شيلتها ويظهرن من الحجرة ينزلن تحت وإلا مايد في ويهن كان شكله وايد متبهدل بعده ما سبح ولا غير اثيابه ...
سلامة : ميوووووود شو فيك جذه امبهدل ؟؟
مايد : عنالااااااااااااتج توني ياي من عند القدور انا وجسوووووم كنا نباشر الطبابيخ ....

سلامة : زين روح اتسبح وغير اثيابك .,...
مايد : ****لله ...
يلتفت صوب ميثا وكانت ميثا منزلة راسها ويرمسها : ميثااااااااااني حبيبي اشحالج ؟؟؟
ايتم قلب ميثا يدق بقو : بخير طاب حالك ....
مايد وهو يتقرب منها : ماشالله عليج اليوم وايد رهيبة طالعة ...
ميثا وهي مستحية : شكرا ..
مايد وهو يهمس بإذنها : احبج ....
سلامة : احم احم انا اهه تراني ....
ميثا من سمعت كلمة مايد تم قلبها يدق بقو ونزلت راسها وهي مستحية
مايد : يله عيل انا بروح اسبح وخلاف بشوفكن ....
يروح مايد عنهن وميثا استانست من كلمة مايد وتمت تمشي عدال سلامة وهي فرحانة ...
ميثا : سلوووووووووووووم قالي احبج .....
سلامة : كم مرة قلت لج انه ميود يحبج بس هو يتغلى علييييييييج ..
ميثا : سلااااااااامي تعرفين اني حساسة وما احب ميود يوم يسوي جذه فيني ....
سلامة : والحين بتحطين له الرسالة والا لا ؟؟؟
ميثا : هيه بحطها هب كلمة تخليني انسى قسوته لي ....
سلامة : زين خطفي قدامي يتريونا في الخيمة ....
ميثا : هههههههه يله .....
يحدرن الخيمة ومن راحن افصخن عبيهن وشيلهن وتمن يتمشن في الخيمة ويسلمن على الحريم سلامة راحت عند اهل فيصل وتمت تسلم عليهم على خوات وام فيصل ومن عقبها راحت عند ميثا اللي كانت تسولف ويا اربيعتها موزة ...
سلامة : مويز انتي اهنه اشحالج ؟؟؟
موزة : طاب حالج الغالية مبرووووك عليكن ملجة حمدة ....
سلامة : الله يبارك فيج
موزة : ما قلتن لي مبرووووووك ......
ميثا : على شووووه عرستي ....؟؟؟
موزة : لا للحين ما خبرتكن ملجت الاسبوع اللي طااااف ...
سلامة : يعلها بذمتج مبروك منوه خذتي ؟؟ امممممممم اكيد عوض ولد عمج شوقج صح .....؟؟؟
موزة : هيه عوض ولد عمي ناصر ....
ميثا وهي تحب موزة على خدها : مبرووووك الغالية عيل ما عزمتينا على ملجتج ..؟؟
موزة : ما سوينا حفلة بس كانت ملجة ريايل والعرس عقب رمضان ****لله ...
ميثا : ****لله الله يسعدج يا رب ...
موزة : وانتي الميث متى ملجتج انتي ومايد ؟؟؟
ميثا : هاااااااا .... انا ومايد بعدنا تعرفين انتي مايد توه مشتغل ليم ما يكون عمره وعقب يمكن على السنة اليايه نعرس ....
موزة : يله ****لله الله يسعدكم يا رب وانتي سلااااااااااااااامي محد خطبج ...
سلامة : لا لا للحين محد ........ منوه من بنات صفنا انخطبت غيرج ..؟؟
موزة : عويش خطبها واحد من العين يوم الخميس اللي طاف ومريوم املجت على ولد خالها ووووو ليلوووه العيمية خطبها ولد عمها من دلما .....
سلامة : حليلهن البنات اكبرن بتكملين دراستج والا عقب العرس ؟؟؟
موزة : هيه تراني سجلت بجامعة الامارات .. زين بعد عقب العرس بسكن في العين في بيت عمي ... وبروح وبرد الكلية ....
ميثا : يله الله يوفقج يا رب
موزة : الله يوفق الجميع يا رب ....
من عقبها يروحن سلامة وميثا عنها وييلسن عند لطيفة ورقية على الطاولة ويتمن يسولفن وياهن ....
لطيفة : انا بروح عند حمدة توها متصلة فيه تباني ما اعرف شو فيها حد بيي ويايه ؟؟
ميثا : لا رووووووحي روحج ....
لطيفة وهي تنش من مكانها : عنالااااااااااتج يا السبالة برايكن .....
تروح لطيفة داخل الفلة من عقب ما البست عباتها وشيلتها كان الحوش فاضي ما فيه حد .. تمشي في الحوش وهي تمشي تسمع صوت صوب المطبخ " منوه يقرقع في المطبخ بروح اشوف ؟؟" تروح لطيفة صوب المطبخ ,,, ادش ...
لطيفة : منووووووووه اهنه ؟؟؟
وقبل لا تكمل كلامها تسكت وهي مصدوومة كان بطي هو اللي في المطبخ كان ياي يشرب ماي ومن شافها نزل كوب الماي وتم يطالعها ....
لطيفة : انا اسفة ..... عن إذنك ...
وقبل لا تظهر يركض بطي صوب الباب ويسكره ويوقف عن الباب ...
بطي : اصبري وين رايحه ما صدقت اشووووووفج ؟؟؟
لطيفة : خلني اروح عن يشوفنا حد ؟؟؟
بطي : لطيفة انتي زعلااااااااااااااااانة مني ؟؟؟
لطيفة وهي تنزل راسها : وليش ازعل منك ؟؟
بطي : وليش ما تردين على مسجااااااااااتي ...؟؟؟
لطيفة : بطي خلني اروووح ....
تمشي لطيفة صوب الباب وما عرف بطي شو يسوي وبدون سابق انذار يمسكها من ايدها : يعني زعلااااااااااااانة صح .....
لطيفة : دخيلك هدني ايدك تعور .....
بطي : ما بهدج لين ما تقولين لي شو صاير ما احيدني زعلتج بشي .....
لطيفة وعيونها تدمع : بطي دخيلك خلني اروووح ما ابغي اتم واقفة اكثر عن جذه ؟؟؟
بطي : ليش اعيونج تدمع حد مزعلنج انا قايل لج شي فهميني دخيلج ريحيني يا لطيفة ؟؟؟
لطيفة : بطي اذا انته تعزني وتحبني صدق ابتعد عني وانساني دخييييييلك خلني اروح الحين وارجوك لا تحاول اطرش لي مسجااااااات لاني ما برد عليك ......
ايتم بطي يطالعها وهو منصدم ويهد ايدها : شووووووووووووه لطاااااااااااافي حبيبي شو صاير اتكلمي فهميني انتي تحبيني وانا احبج مستحيل انسااااااااااااج بهالسهولة .......... خبريني شو سويت لج انا ........
لطيفة وهي تمشي عنه : بطي دخيلك خلني اروووووح
بطي : شو اللي غيرج عليه ابغي اعررررف انا شو سويت ؟؟؟
لطيفة : شو تباني اسوي شو تباني اقولك انه مسلم ولد عمي محمد خطبني الاسبوع اللي طاف وانه اهلي موافقين عليه ...... شو تباني اقوووووول شوووووووه
بطي : شووووووووه وليش ما قلتي لي ... حرام عليج يا لطيفة انتي تبينه من وين ظهر لي هذا مسلم بعد ؟؟؟

لطيفة وهي تصيح : بطي شو تباني اسووووووي انا ابغيك انته ولا ابغي ولد عميه بس ما اقدر اسوووووي شي .....؟؟؟؟
تركض عنه وتروح داخل الفة وهي تصيح وبطي تم واقف وه مصدوم ما عرف شو يسوي ........

نهاية الجزء التاسع


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

البخت والمقسوم / الكاتبة : غنوة البحار؛كاملة

الوسوم
البحار , البيت , الكاتبه , عنوة , والمقسوم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جنون شاعرك يابنت ماتعرفينه/بقلمي؛كاملة همـــــــــــي ودنــيتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1312 29-03-2016 02:04 PM
الحقيقه اللتي لاتريدون الاعراف بها ان الذكر متفوق بكل المجالات عليكم beloved. ارشيف غرام 360 29-03-2015 10:05 PM
البحث عن الطفلة "رزان" المختفية في جدة منذ الأحد مُزهِرة. أخبار عامة - جرائم - اثارة 10 19-03-2015 04:31 AM

الساعة الآن +3: 06:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1