غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 331
قديم(ـة) 12-07-2019, 06:45 PM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














بسم الله الرحمن الرحيم




"البـــارت الثالث والعشــــرون "

من رواية :واللي جابك لغُربة أيامي بلد،أحبك فوق مايتخيلون .بقلم /كلارينت.

 
*

 
اذكر اني
كنت اخاف من الغياب!
والمخيف
اني بديت اتعوده
*البدر.


 

*


صباح جديد على أبطالنا
تحديدًا في مطار الرياض وصلت شيرين ووالدها ،ب
أول زيارة لهم للسُعودية ، شيرين تتلفت يمين يسار
تدور على الشخص اللي وصاهم عليه عبد العزيز ، طبعًا
عبد العزيز بعد ما احترق المطعم وعدها بتعويض عمل
بالإضافة إنها صديقة ليليان المُقربه ،فخيّرها بالعمل في
فرع الرياض شامل سكن ومواصلات وراتب مُضاعف أو تشتغل
في فندقهم بإسنطول براتب مُضاعف ، شيرين بعد مشاورات
بينها وبين أبوها وافق ابوها بعد تفكير طويل كقرار كبير مثل هذا
واللي اقنعه اكثر انهم يقدرون ياخذون عُمره وحجه بسعر أقل
شيرين تعدل حجابها ولمحت الشخص اللي ماسك اللوحه
ويدور عليهم ،شيرين نادت ابوها : بابا هاد هو الشب ناطرنا
ابو شيرين : يلا بنتي مشينا
وسلموا عليه واخذ عنهم الأغراض .. وركبوا السياره
متجهين للشقة اللي طلب تجهيزها عبد العزيز لهم ..
وفي طريقهم تكلم السايق : انا السواق وهذا رقمي بس ان احتجتوني اتصلوا علي ومابقصر معكم
ابتسم ابو شيرين : الله يرضى عليك يا ابني مشكور ومابتقصر
لا انت ولا الاستاز عبد العزيز..
السايق رد الإبتسامةً: هذا واجبنا وماسوينا شي
ابو شيرين : الله يجزاكم خير يارب ..
شيرين كانت تناظر شوارع الرياض ،حست بحياة اكثر هنا
ودفئ لطيف عكس اسنطبول بارده جدًا .. ابتسمت
وهي تتذكر ليليان .. اللي انقطعت اخبارها من يوم
ماخطفها حمد " وينك يا لولو وحشتيني كتيير ان شاء الله
بلائيكي على خير " الطريق للبيت طويل ماحست
على نفسها وغفت شيرين من التعب



*

 



في المسشتفى ، كانت ليليان نايمه بسبات عميق
ماقد ذاقت للنوم طعم الا هالنومه اللي نامتها هل عشان
حمد بعيد عنها ..! ولا تظن انها ماتت وارتاحت من عذابه
ازعجها صوت سحب الطاولة العاملة : مدام ليليان يلا قوم
افطر ..
ليليان حاولت تصحى بثقل وأشرت لها تروح ، صداع فضيع
وحست بألم بعينها وضوء ازعجها قبل لا تفتح عينها ،
حطت يدينها تخفف على عينها من قوة الضوء ..
رشمت اول رمشه كان الضوء ساطع ، غمّضت ثم
رمشت ،شهقت مصدومه ، وتفتح عينها بصعوبه
وغمّضت بقوة مو مصدقه قالت : انا بحلم ولا عِلم ..!
قرصت نفسها تتأكد ،آلامت نفسها : آاه
فتحت عينها : والله انا بعلم انا اشوف
تناظر يدينها بدهشه وبالغرفة والمكان تحاول تستوعب
الوضع اللي فيه ،حست بألم براسها ، تتفقد
بيدها وألمت نفسها : اووف فيه جرح هنا
ليليان بإستيعاب وتحاول تتذكر : شلون انجرحت هنا
وتتذكر طيحتها بسبب حمد : حسبي الله عليك يا حمد
يا حقيير بسبب انجرحت وبسببك رجع لي بصري
ابتسمت ليليان من قلب مو مصدقه تحاول تستوعب الكلمة اللي
قالتها " بصري " : الحمد لله ربي رجع لي بصري
انفحت الباب ودخلت ليزا ، ليليان ناظرت فيها
وليزا جلست عندها وتقرب لها الأكل وما انتبهت لنظرات ليليان
لها بدهشه: صباح الخير مدام كيفك ؟
ليليان مانزلت عيونها "هذي ماتدري ولا ايش " : ببخير
ليزا وهي تمسك يد ليليان ، اللي رفضت انها تمس يدها
ليليان : بعدي يدك عني انا اكل
ليزا بتأفف : انتَ مايشوف كيف ياكل بعدين يوسخ مكان
هات يد بسرعه..
ليليان فتحت فمها " هذي ماتدري ..! شلون كذا وحمد
العلّه وينه " ليليان جت ببالها فكره ، واستسلمت
ومدت يدها وتحاول ماتناظر بليزا او اي شي يوحي
بأنها تشوف : طيب آسفه .. ليزا وين المجرم ؟
ليزا بتأفف : مين هدا تقصد استاد حمد ؟
ليليان كشرت : يخسي تسمينه استاد هذا مجرم
ماشفتي وش سوى فيني ..؟
ليزا تناولها المويه : انت مجنون اسمع كلام استاد عشان
ما يبكي انتَ
ليليان عضت على شفايفها : تدافعين عنه قدامي وجع
ان شاء الله المفروض ترحميني وتساعديني اهرب منه
ليزا ضحكت : ههههههه اساعد انتَ وانت مايشوف
ليليان بغيض مُصطنع : اضحكي بكرا الله يبلاك وتنعمين
ليزا : استغفر الله انتَ مجنون ، كيف يهرب ومايشوف
نامي مدام نامي ..
ليليان : مافيك خير وجودك زي عدمك لو اني منك
كان هرّبتني وارتاح وترتاحين مني ومن مشاكلي
ليزا جاها اتصال : عن ادنك مدام
ليليان كشرت : اكيد المجرم اللي مايخاف الله فيني
ليزا فتحت الخط وسمعها حمد ابتسم على حلطمتها: الو ليزا
ليزا : نعم استاد
حمد : شخبار المدام ؟
ليزا تناظر بليليان : كويس الحمد لله
حمد ابتسم : الحمد لله .. اسمعي ليزا ماتبعدين عنها
لو شبر تفهمين
ليزا رجعت تناظر بليليان سرحانه تاكل : ان شاء الله
متى يجي انتَ
حمد يناظر بالساعة : ممكن عالعصر حاليًا مشغول
ما اوصيك عليها لو يصير شي انتِ المسؤوله ..
هزت راسها بالإيجاب : ان شاء الله مافي خوف
وقفلت الجوال واتجهت لعند ليليان اللي سرحانه
وغارقه بالتفكير.."الحين هذي فرصتي أهرب دام
المجرم حمد مو هنا .." تتذكر عرض ام حمد لها
*قبل يومين *
ليليان جالسه بالصالة سمعت صوت احد فتح الباب حق الجناح
وقالت بصوت عالي: ميين؟
ام حمد طالعتها والإبتسامة شاقه وجهها : مين بكون يعني
ليليان كشرت بضيق : مرت عمّي.. وش جايبك
ام حمد جلست قريب منها وبنظرات استحقار يخالطها خبث
ولفت وجهها لليليان : جابني اللي جابك ...
ليليان : الله ياخذه
ام حمد كشت بوجهها : دعاك يتلقاك ان شاء الله
ليليان ماسكه أعصابها : اخصلي وش تبين جايه تتشمتين
باللي سواه ولدك فيني وتمشين .. !
ام حمد حطت رجل على رجل: ماني فاضيه لطول السانك
بس اسمعيني زين
ليليان صدت وجهها للجهة الثانيه : ماني سامعتك ورجاءًا اطلعي
من غير مطرود
ضحكت بسخريه أم حمد : بطوفها لك يا بنت منال
اسمعي عدل انتِ تعرفيني انا ما ابيك ولا اتشرف بوحده من
امثالك تكون زوجه لولدي
ليليان اطلق ضحكه ساخره : ههههههههههههه
على اساس اني ميّته عليه تقولين هالكلام ههههههههههه
الكلام هذا اقول انا لولدك موب تقولينه لي
ام حمد عصبت : اقولك سمعيني عدل يا قليلة الأدب
انا ما ابيك ولا ابي اشوفك هنا ،ولأني ما ابي رقعة وجهك
جايه اساعدك تذلفين من هنا روحه بلا رجعه
ليليان اللي عجبتها الفكره : وش مساعدتك بتذبحيني مثلاً
وتكملين علي..مثل ولدك؟
ام حمد : ما اوسخ يديني فيك يا بنت منال ، قلت جايه اساعدك
ماني جايه اقتلك لو اقتلك كان خلصت منك من زمااان
ليليان تجاهلتها ...
ام حمد بإبتسامة على جنب : اسمعي انا توي مكلمة واحد
وجاء وطلبت منه انه يساعدك على الهروب وانتِ
متى ما بغيتي هذا الرقم بجوال ليزا اتصلي عليه
راح يرد عليك على طول .. وياخذك وين ماتبين لو جهنم
يكون احسن بعد .. سجلته بجوال ليزا باسم ليزا
وقامت ام حمد وراسمه ابتسامة الإنتصار : وهذا اقل
شي أقدمه لك وياليت تذلفين بأسرع وقت
ليليان : عارفه حركاتك عشان يقفطني ولدك ويكسرني
وتقولين هي اللي تراسله وحافظه وانتِ عارفه ان ولدك
اكبر شكاك وحقير واكبر مجرم
ام حمد بعصبيه تقدمت وسحبت شعر ليليان : صوني
السانك لا اقصه لك واخليك بكماء ماتنطقين حرف يالعمياء
ليليان تصارخ وتحاول تفك يدها : شيلي يدك عني
شيليها قطعتي لي شعري ... ما اسمح لك شييليي
يكفي ولدك الحقير تجين انتِ تمدين يدك علي
ام حمد سحبتها بقوه ثم رمتها : ايه امد ليه ما امدها
واكسرك بعد قلت لك السانك صونيه عشان اصون يدي عنك
ليليان تمسح دموعها وتتحسب عليها : الله حسيبك يا مرت عمي
الله حسيبك ...
ام حمد طنشتها ومشت : لا تنسيين اللي قلت لك عليه عشان
ما تتعذبين اكثر ..
ليليان حست بالإهانة ، جايه تتفضل عليها وتهينها بعد
تبكي دموعها ماليه وجهها تحاول تقوم من الارض
وتتسمك بطرف الطاوله :الله ياخذك انتِ وولدك ..الله حسيبكم ..
*نرجع الى الآن *
ليليان ترددت كثيير وتوترت اكثر ، كل مايجي ببالها تهديدات
حمد يزيد خوفها ، وكل ما تتذكر تعامله وإجرامه فيها
ووقاحته معها تزيد عزيمه واصرار ...ليليان
قررت جاتها الفرصه بوقتها تقدر تهرب بدون علم حمد
بس شلون تصرف ليزا ، خطرت ببالها فكره
وهي تسرق النظر لجوال ليزا اللي على الطاولة : ليزا
ابي مويه ميّته عطش
ليزا تناولها المويه : امسكي مدام هدا مويه
ليليان عضت على شفايفها شلون ما انتبهت !
وشربت المويه تتغصبها ... اخذت لها فتره تفكر
بتصريفه ثانيه وتعمّدت تكب المويه على المخدة
وتمثل : ااووف ليزا وش هذا المويه انكبت غيري لي المخدة
كيف بنام ! ..
ليزا تأففت : ايش هدا انتِ بز يكب مويه كدا !
ليليان بملل : ماشوف انا وش اسوي انتِ المفروض تساعديني
قامت ليزا واخذت المخدة وطلعت .. ليليان حست بالأمان
ثم اخذت جوال ليزا وتبحث على الرقم اللي قالت
عليه ام حمد واتصلت تنتظر الرد : الو ..


*


في أحد القصور الملكية ضخمة المساحة والبناية تحديدًا في
المكتب، كان جالس حمد وقدامه شخص ذو مكانه مُهمه في
المُجتمع ...رجل كبير في العُمر، والشيب معطي
وقار ملامح هذا الشخص توحي بالطيبه
حمد بإنصات له : سم طال عمرك
سمو الأمير : حمد انتَ بمثابة ولدي بعد مافقدت ولدي الغالي
رحمة الله عليه بسبب الإشتباك اللي صار ..
حمد : الله يرحمه ويغفرله طال عمرك انا تحت امرك
سمو الأمير بتنهيده : حمد انا ما اثق بأحد هنا إلا انت ،عشان كذا
ناديتك وأدري بإصباتك بس الحمد لله كانت بسيطه ..
اللي ابيه منك يا حمد ..
أشر له الأمير يجلس عنده
قام حمد وجلس عنده : آمرني طال عمرك
سمو الأمير عيونه بعيون حمد وحط يده على كتف حمد
وقال : مايمر عليك عدو ..
ثم ناظر بالمكان وقال : ولدي حمد هالمكان أمانه عندك لين
اجي من السفر ..
حمد كان بيقاطعه ، ولكن سكته الأمير : ادري بتقول زوجتي
زوجتك بتكون معك وبيكون لها حراسه خاصه لا تشيل هم
حمد ارتاح ، ثم ابتسم الأمير : قلت لك لا تشيل هم
انا عارف وضعك ومقدره لذلك وثقت فيك ، وجهزت فيلا
خاصه لك بإسمك إعتبرها هديه مني لك .. انت ماقصرت معي
كثير وضحيت بحياتك عشاني يا حمد ..
حمد بيتكلم سكته الأمير ثم أكمل : لا تقاطعني الين أخلص
كلامي ..
حمد بإستسلام : ابشر طال عمرك ..
سمو الأمير : ما ابيك تردني بشي يا حمد ، وكلامي وضحته لك
وبنتي اللي هي حفيدتي اعتبرها مثل بنتك ، ان جت امها
اسمح لها زياره فقط ماتاخذها معها لو تموت .. خلها تطس
الله لايبارك فيه من حرمه ..
ثم أشر بعينه على المكتب : كل اللي تحتاج موجود
من جدول ومعاملات وحتى ختمي موجود ... كله أمانه
عندك يا حمد الين ارجع ان شاء الله ادري ثقيله عليك
بس انتْ قدها ..
حمد مايرد له طلب شكثر هالإنسان فضله كبير عليه بعد الله
سبحانه ، هو اللي ساعده ومشى أموره في سفرته ورجوعه
لما خطف ليليان أو بالأصح جاب زوجة حمد
لذلك حمد ماتردد ابدًا في تنفيذ اللي قاله : ابشر طال عمرك
وان شاء الله قدها .. وتروح وترجع بالسلامة
قام سموالأمير : الله يبشرك بجنّاته يارب عزيز وغالي
الله يسلمك ..
وقف حمد بعد ماصافحه سمو الأمير : انا اوصلك الين المطار
طال عمرك ..
ابتسم سموالأمير وربت على كتف حمد : تسلم يا حمد ماتقصر
مايحتاج توصلني  ، شوف زوجتك اكيد تحتاجك ..
حمد بعناد : طيبه وبخير مايحتاج اروح لها بوصلك يا طويل
العمر ..
سمو الأمير ضحك : تعلب علي يا حمد عيونك ولهانه عليها
روح شوف زوجتك واسمع الكلام
ابتسم حمد : ابشرك طال عمرك هذا امرك وما اثنيه
سمو الأمير : الله يوفقكم ويجمع بينكم المودة والرحمه والسكن
وخلك طيب معها ياحمد تراها بنت اجاويد
حمد ابتسم : انشهد ان شاء الله لا توصي حريص
ودعه سمو الأمير بحرارة ثم غادر القصر .. وحمد باله
كله مشغول بليليان ،خايف انها تهرب بس يطرد التفكير
من راسه ..وقفل المكتب ببصمته ثم طلب سيارته
وطلع مسرع متوجهه للمستشفى



*

يُبتع












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 332
قديم(ـة) 12-07-2019, 06:54 PM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














*


وصول عبد العزيز ومنال من ألمانيا ، بعد ما اخذت مُسكن وطلعت
على مسؤوليتها جالسين في صالة انتظار
رجال الأعمال ... منال تفكيرها كله ببنتها
ومتوتره : عبد العزيز شرايك نروح بيتي اول اكيد بنتي هناك
وهربت من حمد دام تقولي انها بتجي ..؟
عبد العزيز : يمه حبيبتي وش فيك مستعجله لاحقين الحين
روحي ارتاحي بعدها يصير خير ..
منال بضيق : لا ياولدي واللي يعافيك ابروح قلبي ناغزتي
ان بتني ماهيب بخير ..
عبد العزيز اشر على خشمه : على هالخشم تامرين أمر
منال : ما يامر عليك عدو يا وليدي
عبد العزيز قام : مشينا يمه سيارتي وصلت
قامت منال واخذت شنطتها : بسم الله
ثم ركبها السيارة التفت لها : يمه وين بيتك ؟ اذا خاطرك الحين
نروح
منال والفرحه مو سايعتها : الله يجبر بخاطرك يا وليدي
بيبتي بحي ..... 

*


صحت دانه بكسسل ، فتحت عيونها تستوعب حياتها الجديده
غرفتها كبيره وشرحه فيها كنبه حرف L وكورنر كوفي
دانه تتذكر البارح دخلت القصر وكان هادي جدًا
تمشي دانه ورى الشايب بالدور الأرضي وصل لقسم الغُرف اكبر
غرفه كانت لدانه ، ثم أشر لها الشايب :هذي غرفتك
كل شي عندك متوفر اذا شي ناقصك مايردك الا السانك
استغربت دانه عبالها بيدخل معها ، بس الشايب فهم علبهت
وقال ه : مقدر حالتك لذلك بخليك على راحتك ماراح ادخل
انبسطت دانه ماتبيه خير شر ودخلت على طول للغرفة
كان مجهز كل شي مخصوص لها من الى
شوي وسمعت طق الباب كانت وحده من المُساعدات
مرسلها الشايب تساعدها على الفستان ، وغيرت
ملابسها ثم مسحت الميك اب على وجهها اللي اخفى هالاتها
اللي كانت تخفيها ،ثم أخذت لها دش عالسريع ولكن طوّلت شوي
حاولت تكتم دموعها بس انفجرت بكاء ، حاولت تتصنع
القوة ولكن فشلت اطلقت العنان لمشاعرها المتضاربه
مقهور من سلطان وتركه لها ، ولا مبسوطه انها
تزوجت زوج ريم وبتنتقم منها ، حست روحها بصراع
بينها وبين نفسها ... غمّضت عيوها وهزت راسها
تطرد الأفكار برا ... قفلت المويه اخذت الفوطه
وجففت شعرها ولبست الروب وطلعت من دون
ماتجفف شعرها بالمجفف الهوائي ... وجها متورم
من البكاء ... قررت تهرب من الواقع اللي تعيشه
مالها حل الا النوم هو ملاذها الأخير ...
قامت دانه من السرير اتجهت للحمام "انتم بكرامة"
غسلت وجهها وفرشت اسنانها .. ثم جففت وجهها
ورطبت بشرتها ،اتجهت لغرفة الملابس تنقي لها
شي تلبسه .. دانه تذكرت ريم وابتسمت بخبث
تبي تفاجأها او بالأصح تفجعها ضحكت دانه
بجنون : ههههههههههه والله لا اوريك نجوم القوايل ياريم
فتحت احد الدروج وابتسمت، واخذت كل الميك اب
ووزعته على الطاولة ، وبدت تحط لمساتها
السرحيه وراسمه ابتسامة النصر على وجهها
 


*
 

وصل خالد الشركة ،بعد ما حاول يصحي سحر عشان
التحاليل ومارضت تقوم تركها تنام وترتاح من حفلة البارحه
دخل خالد مكتبه بعد ما بصم ، واخذ التليفون
واتصل : الو لوسمحت جيب مويه وكوفي لاتيه
وقفل ،راسه مصدع يحتاج يروق اليوم عنده زياره للمشروع
ثواني ويشم ريحة عطر مو غريبه عليه ، التفت
لجهة الباب طلعت الجوهرة بكامل أناقتها كالعادة
ابتسمت يوم شافت خالد : السلام عليكم مدير خالد
خالذ رد الابتسامة : وعليكم السلام استاذه حياك تفضلي
جلست بكل غرور : دام فضلك .. استاذ خالد متى ناوي نشوف
المشروع ...
خالد : طال عمرك اليوم ان شاء الله بس مجرد ما يوصل سلطان
نروح مع بعض
الجوهره وماعجبها حضور سلطان : وليش سلطان واحد يكفي
خالد : لزوم سلطان يروح هذا كلام الاستاذ عبد العزيز
الجوهرة بتأفف : اووف اوكي يلا ما اشغلك عن اذنك
خالد : اذنك معك ...
الجوهرة طلعت وتفكيرها بخالد " مسوي نفسه ثقيل يعنني
اوريك يا خالد ان ما طيّحتك فيني ما اكون الجوهرة "
الجوهرة صادفت سلطان : هلا سلطان
سلطان وملامح الأرق واضحه عليه : هلا جوجو وش تبين؟
الجوهرة اتكت على كتفه : سوسو بتروح تشوف المشروع ولا لا
سلطان بعدها عنه بهدوء : لا ماني رايح يكفي انتِ والاستاذ
خالد ياجوجو وبعدين اصغر عيالك انا عشان تناديني بسوسو لا
اسمعك تعودينها
الجوهرة طارت من الفرحه : ابشر يا استاذ سلطان
واتجهت لمكتبها مسرعه ، بتعبر عن فرحتها : اخيرا صار
اللي ابيه يا خويلد هههههههه



*

  ليليان واضح عليها التوتر بعد ما اتصلت بالشخص
وبلغته يجي لين عندها على اساس هي عمياء
تفكر كيف تصرف ليزا للمره الثالثه ،بعد تفكيير طويل
قررت هالقرار : ليزا حبيبتي ابي منك طلب
ليزا رفعت حاجبها : انا حبيبك هههههههه
ليليان تسلك لها : ايه اجل مين انتِ ساعدتيني وتحملتيني
وماقصرتي صراحة شكرا يا ليزا
ابتسمت ليزا : هدا واجب مدام مافي مُسكله
ليليان مدت يدها تأشر لها تجي لعندها : حبيبتي انتِ اسمعي ليزا
انا تعرفيني فقدت بصري بسبب المجرم وشوفة عينك
ما كلف على عمره انه يعالجي ، هذي فرصه يا ليزا
روحي احجزي لي موعد عند دكتور العيون
ليزا : انتِ كلم استاد هو يكلم دكتور
ليليان برجاء وتحاول تطلع دمًوعها: تكفين ليزا ساعديني
هو يروح من دون ما اقول له روح، بس عاجبه اكون عمياء
آااه.....
وتشهق في البكاء ، الين كسرت خاطر ليزا ومسحت
دموع ليليان: خلاص مدام انا اساعد انتَ لا يبكي
انبسطت بداخلها ليليان وبنفس الوقت حزنت على فراق ليزا
رغم انها فتره قصيره ولكن ليزا كانت أرحمهم ، وضمّتها
بقوة وبإمتنان : ما انسى هالمعروف لك يا ليزا صدقيني
ليزا استغربت من ضمها بس ابتسمت ان ليليان تحسنت
علاقتها ولو جُزء بسيط معها : مافي مُسكله مدام يلا انا روح
ليليان ضمتها للمره الأخيره ثم بعدت : شكرا يا ليزا مره شكرا
ليزا بعجله : يلا انا روح دحين عشان استاد حمد جاي
ليليان اخفت توترها : تمام خلاص روحي بسرعه ..
طلعت برا الغرفة ليزا ،ثم قام ليليان بسرعه أخذت عبايتها
حست بالخوف من طاري حمد انه جاي ، خافت قلبها
يدق بقوة رجولها ترجف ترددت تهرب ولا لا بس هذي فرصه
ماتنفوت ابدًا ، هذا طريق نجاتها من عذاب حمد
استجمعت شتات نفسها وقدمت خطواتها لجهة الباب
وقفها شي نسته لو ما تذكرته ممكن ليزا يذبحها حمد بسببه رقم
جوال الشخص المخزن عندها ، مامسحته اخذت جوال ليزا على
الطاولة ومسحت الرقم : ساعدتك يا ليزا مثل ما ساعدتيني
ثم طلعت للباب اللي تشوفه نافذه الحُريه بالنسبة لها وتهرب بعيدًا
عن السجن وظُلم حمد .. لمحها الرجل اللي اتفقت معه يهربها
ومعه حرمه أشر لها تروح لليليان .. اللي مثلت انها عمياء..
نزلوا تحت وليليان لمحت حمد عند الإستعلامات مغصها
بطنها شافتها مجرمها ومُعذبها لدرجة الوسوسة قالت : اكيد عرفني
سحبتها الحرمه : امشي مافيه احد
ليليان تذكرت انها تمثل العمى ورقعت : خخايفه
ومشت بسرعه وجسمها يرتعد من الخوف بس ارتاحت
يوم بعدت عن طيف حمد حست روحها رجعت مُجرد ما
هربت منه ، ركبت السيارة بمساعدة الحرمه ..
سألها الرجل : وين تروحين
ليليان تلقط انفاسها : روح لحي ... بسرعه



*


شيرين صحاها ابوها : يا بنتي اصحي وصلنا
شيرين فتحت عينها وحاسه جسمها مكسر من نومتها
المتعسره في السيارة ، نزلت بثقل ، وتتأمل الشقة اللي
يقول عنها عبد العزيز فتحت عينها بدهشه: لك شو هاد
القصر اللي بياخد العقل ماشاء الله تبارك الله
كان قصر عبد العزيز واجهته كلاسكيه جدًا يجمع بين الفخامة
والعملية كبير وشرح ظلّت تتأمل فيه
وبالحديقه الخضراء تتوسطها مجموعة نوافير
وتتأمل بالبيت المخصص لهم،
تصميمه مثل الكوخ ولكن حجمه وسط ابتسمت شيرين
وشكرت ربها ،انه سخر لهم عبد العزيز اللي ما خطر
واحد بالميه انه يساعدهم ظنت انه راح يتركهم ولكن
فاق كل ظنونهم : الله يحفظك يارب ويحميك وين ماكنت
سمت بإسم الله دخلت البيت ابوها قدامها يذكر الله ويهلل
شيرين اكتفت بالتأمل ، واللي عجبها اكثر وجود نافذه طويله
بالصالة مطله على الحديقة ودخول ضوء الشمس
يتسلل المكان قالت بإعجاب: كتير بحب الشبابيك الكبار
تعطي شراحه كبيره للمكان
ابو شيرين : حبيبتيها انا كمان حبيتها تعي شوفي غرفتي
شيرين تحمست تشوفها ولحقت ابوها : الله شو كتير
بتجنن بابا هاد حلم ولا علم ماعم صدق ياللي بشوفو
ضحك ابوها : هههههه علم يا بنتي اطمني
تفرجوا على البيت كان على قدهم ، والفرحه عايمتهم
فتحت باب غرفتها بإعجاب كلها بون ابيض كلاسيك
وشباكها كبير مُطل على جانب القصر فتحت الشباك
وتتنفس الهواء العليل وتشم ريحة الشجر : الله احس
اني بحلم بيجنن المكان والله حبيته كتير..
ارتمت على سريرها ، تمددت مو قادره تعبر عن فرحتها
وتحمسها للشغل الجديد وغير كذا سواق خاص
بدل تعب المواصلات والباص والزحمه كل صباح
حست بروحها حلم جمييل .. ماحست على روحها
الا ناامت بعد عناء طويل ..


*


ابتسمت دانه للإطلالتها الجريئة ، ميك أب ناعم بروج أحمر
داكن ومسحه خفيفه بلاشر ،كانت لابسه فستان  ابيض ناعم
طويل مفتوح عند الصدر وعاري الظهر ، شعرها تركته مموج
رغم انه قصير الا اللوك طالع جذاب و مُغري لبست كعب
عالي من ڤالنتينو لون بيج ، وطلاء اظافر يدينها ورجولها
لون أحمر ،لبست العقذ اللي اهداه لها سلطان
عشان تغيض ريم ، بس تذكرت مكر ريم ، وقررت تنزله
ولبست عقد اللي اهداه لها الشايب ..ماكانت متقبلته
بس كل ماتجي ببالها فكرة الإنتقام من ريم تتشجع اكثر
ثم أخذت عطر العُود الفاخر وحطت على معصمها ودلكت
خفيف بعصمها الثاني ثم خلف اذونها ومناطق النبض
دانه : ياربي ثقيل حسيتني تحمست المفروض شي فرنسي
بس والله لا اوريك يا ريم ..
سمعت صوت دق الباب : مين ؟
طلعت وحدة من المُساعدات انبهرت من جمال دانه حطت يدها على
فمها وقال بإعجاب واضح من ملامح وجهها: جميله ماشاء الله
مدام دانه ..
دانه ضحكت بغرور : هههههه الجميله عيونك
المساعدة في حالة اعجاب: السيد يتنظرك تأخرتي
دانه حطت يدها على فمها وضحكت : ههههههه الشايب تسمينه
سيد اوكي نروح للسيد ونسوي سبرايز
القت نظره اخيرة كانت بغاية الجمال وقالت دانه يقبلها" فات
كل عمرك يا سلطانوه الخبيث" مشت بخطوات
ثابته تعمّدت تروح فوق وتنزل مع الدرج عشان صوت دق الكعب
يبان ريم والشايب كانوا يتغدون بهدوء ،ريم سمعت الصوت
وازعجها وبصراخ: مين هذي الشغالة اللي لابسه كعب ..؟
الشايب رفع عينه لريم بهدوء ثم كمّل اكله ..
اخر درجة دانه تعمّدت تدق بصوت اقوى ..لفت انتباه ريم
دانه بكل شموخ وغرور وراسمه ابتسامة النصرعلى وجهها
وعيونها بعيون ريم وتأشر على نفسها وبدلع: الشغالة اللي
تقصدينها هي انا حرم الشيخ نايف ..
ريم طاحت الملعقة من يدها مصدومه ،وقفت من الصدمه
تحاول تستوعب ثم ناظرت بنايف مستنكره اللي تشوفه
عينها واشرت على دانه : نايف مين الوقحه اللي جايبها عندي
دانه تقدمت أكثر وعجبها شكل ريم مستنكره اللي تشوفه عينها
وسحبت الكرسي وجلست جنب نايف وحاطت على يده
بكل جُرئه : هذا حبيبي وزوجي نايف وبس
ريم اللي ولعت نار وشرار اتجهت بكل غضب تبعد دانه
عن نايف : يالحقييره ابعدي عن زوجي ابعدي
ناييف مين هذي تكللم
نايف بكل هدوء ناظر فيها : اعتقد كلامها واضح
رييم اللي سحبت شعرها من هول الصدمه وتصارخ: يعني تزوجت
علي يا نايف هذي اخرتها ..طلقها طلقها الحين ولا اذبحها قدامك
نايف قام بحده: طلاق ماني مطلق وهذي زوجتي مثل ما انتِ زرجتي مافيه
فرق بينكم ..واقضبي ارضك يا ريم
ريم انقهرت اكثر وعيونها على دانه اللي فرحانه وتتدلع
بشكلها .. ماتحملت شكلها استفزتها .. ريم تقدمت
لدانه وهجمت عليها من شعرها: يالحقيير خطافة الرجال خطفتي
زووجي موتي الله ياخذك
دانه تحاول تبعدها وضربات ريم مثل لها المجنونه : ابعدي عني
يالمجنونه ابععدي
دانه هربت منها واتخبت ورى ظهر نايف : حبيبي فكني من
هالمجنونه
نايف يحاول يسطر على ريم اللي تصارخ وتكبي : رييم خلاص
هددي شييلي يدك عنها
رييم تتنفس بسرعة ثايره تخر دانه وكل الكرهه بقلبها
تجمع : الحيوانه تاخذين زوجيي ليييه لييه ولا مالقيتي احد يستر
عليك تروحين تخطفين زوجي ليييه .. نايف هذي بنت
شوارع شلون تتشرف وتاخذ وحده مثلها الحقيره هذي اصلا
....
سكتها نايف قبل تكمّل كلمتها بكف جامد : السانك ابلعيه هذي
زوجتي ومالك اي كلمه عليه وما اسمح لك تعتدين عليها بالكلام
يا ريم ولا والله ثم والله ماتشوفين الدرب اللي يسرك
ريم مصدومه من الكف اللي جاها : تضربني عشاانها يا نايف
هذي وحده ماتسوى ..
نايف بحده رفع يده بتهديد : شكلك ماتفهمين يا ريم قلت لك
انكتمي ولا كلمة ،ومو اول مره اتزوج على وحده عارفتني انتِ
ولا يصير مصيرك مثلهم حذرتك يا ريم ..
التفت نايف لدانه اللي تبكي وتزيد الجرعه الجرعه اكثر
وتشهق بقوة وغصبت نفسها تضمه بس عشان تغيض
ريم وتزيدها قهر : آاه والله عورت لي شعري جعل يدها للكسر
نايف بحنيه يمسح على شعرها : خلاص دانه ما راح تمد يدها
عليك روحي ارتاحي واكلك بيوصلك لعندك
ريم منهاره تبكي ،زاد حقدها اكثر على دانه يوم شافتها
تتلصق بنايف : ابعدي عنه يالوسخه لا تلوثينه فيك
نايف بحده : خلااص ريم شكلك ماتفهمين
نايف اشر للعاملات يمسكونها للغرفتها ، ريم تقاوم
يدينهم : ابعدوا عني ابعدوا والله لا اوريك يا دانوه
دانه تضحك بوجهها : مجنونه شيلوها اعوذ بالله منها
ريم زادت اكثر ريم بتهديد : مالمجنونه الا انتِ اوريك يا دانوه ما
اكون انا ريم ..
دانه وتحاوط خصر نايف بجرئه وبكل دلع وحطت يدها على
صدره  : يمممه  خوفتيني اعلى مابخليك اركبيه مني ماتلمسينها
دام راس حبيبي نيوفي يشم الهواء ..
ريم انجنّت اكثر : والله اوريك يالحقييره والله ..
الين اختفت مايسمعون غير صراخها وتهديدها ، دانه على طول
سحبت نفسها من نايف ، مدري شلون جتها الجرئه لكن
الإنتقام من ريم زادها اكثر ، ناظر فيها نايف كانت آيه من
الجمال " مالومك يا سلطان اللي تسويه ": دانه انتِ بعد
لا تزيدينها اللي فيها مكفيها ..
تجاهلته دانه وراحت لغرفتها راسمه على النصر بوجهها
عضت على شفايفها يوم لمحت شكلها بالمرايا
وغطت يدها بوجهها "يمه والله مافيني حياء عقب
ريم صرت ما استحي على وجهي " مامنعت
ضحكتها من زمان ماضحكت : هههههههههه توك يا ريم
ماشفتي شي والله لا انتقم ..




*

 
حمد جنّ جنونه يوم مالقاها طلع من الغرفة
صادف ليزا اللي كانت مبسوطه انها حصلت حجز لليليان
بنفس اليوم ، راح حمد وسحبها من يدها : وينها وين طست !!!
ليزا تناظر بعيونه وملامح وجهه اللي تحولت للشر
خافت ارعبتها نظراته لها وقلت برجفه : بببالغرفه
حمد : ماهي بالغرفه هربت ليلياان شلووون هربت قوولي
انتِ السبب قايل لك خلي عينك عليها تروحين بيعده عنها ليش
ليزا تبرر : استاد مدام ليليان طلب دكتورعيون
حمد بإستغراب : دكتور عيون ومن سمح لك تروحين من وراي؟
ليزا خافت وبكت يوم شدها بقوة : سسوري استاد حمد
حمد دفعها بقوه وصفقت الجدار ولكن ماطلحت تمسكت
والغضب بعيونه : حسابي معك بعدين ترحمي على نفسك من الحين...
واتجه لمكتب الدكتور مسرع ، وفتح الباب بقوة للدرجة
ضرب الجدار، الدكتور  انفجع من المجنون اللي دخل
عليه ، حمد سحبه من ياقته : تكذب علي وتقول انها بخير
لييش ماقلت لي انها تشوف ليييشش ...

 

*


قررت تركب الجوهرة مع سواقها واقنعت خالد
يركب قدام ، متوجهين للمشروع ، عم الصمت الين وصلوا
نزلت الجوهرة ونزلت نظاراتها بكل رِقة وانوثه
ووقف جنب خالد اللي بيده تخطيط المشروع
وريحة عطر الجوهرة آسرته ، عطرها نفسه ماغيرته
عطر مُميزه فيه قبل حضورها ... الجوهرة
عدلت طرحتها بإهمال ، وخالد فتح الكراسه ،قربت عنده
وأشرت لجُزء قرب يكتمل من المشروع : هذا اكتمل مثل مانشوف
باقي جُزء بسيط
خالد رفع الكراسه : باقي التشطيبات وبعده التأثيث
يعني بالكثير كم شهر ويخلص
الجوهرة بتفكير اخذت خصله من شعرها تتتلهى فيها : اممم حلو
خالد قفل الكراسه : بس هذا هو يعني مايحتاج جيّتنا هذي
بإمكان المشرف يروح..
الجوهرة : بالعكس الجيّه هذي ضروريه لو ماجينا تلقى تسيب
بالشغل حتى لو المشرف ثقه ، لازم بين كل فتره وفتره توقف على
راس الشغل بنفسك ..
خالد رفع حاجبه بإعجاب : عجييب طلعت شاطره وتعرفين
الجوهرة ضربته على خفيف : يعنني اختبرك ما ماتت هالحركات
هذي عندكم
خالد تجاهل ضربتها بحكم انها متعوده ولا يبيها تنتبه
وضحك : لا عندي انا ما تموت ..
الجوهرة بسخريه : هههه قريب تموت ..
خالد لم اللي بيده : مشينا
الجوهرك أشرت للمكان بعينها : تبي تشوف المكان ولا نسيت
جُزء من الاختبار...
خالد بضحكه : ههههه اسف سقط سهوًا.. نشوف ليش لا
مشت الجوهرة قدام وخالد وراها ، الجوهرة تشرح له
والعمال يشتغلون والبعض منهم نظراتهم تخز الجوهرة
خالد ضايقه هالشي كثير ، وسحب طرحة الجوهرة
اللي التفت عليه واستغربت منه
ونبرة صوتها اعتلت: خاااالد شقاعد تسووووي ؟؟




*


إلىٰ هنا اتوقف

" تمت نهاية البارت الثالث و العشــرون "


لقاؤنا الجاي بإذن الله يوم الجمعة القادم


اتشرف بمتابعتكم لي على الإنستقرام : clareinet.7

الواتباد : https://www.wattpad.com/398659618-رو...ُربة-أيامي-بلد

*قراءة مُمْتعة .













الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 333
قديم(ـة) 13-07-2019, 03:47 PM
صورة إبتسام_ الرمزية
إبتسام_ إبتسام_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون


مشكوره بارت خطيير فرحت لما هربت ليليان اظن راح تلاقي امها وتروح معها
وحمد بيقول انها زوجته ومن هالكلام
دانه ضحكتني يوم تحر رييم هههههههههه احسن تستاهل
خاالد غار على جوهره من نظرات العمال يليل بدا الحب عنده
بارت يبررد القلب والله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 334
قديم(ـة) 14-07-2019, 11:10 PM
صورة Suhan الرمزية
Suhan Suhan غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون


يجننننن الحمدلله ان ليليان هرربت وربي فرحت من قلبي هههههههه وبكذا تلاقي امها واخوها
تحممممست للبارت الجاي ياربي والله الجمعه بعيد ياليت تنزلين بكرا
دانه اه يا دانه انتي قدعهه واللهي بردتي قلبي باللي ماتتسمى ريموه حبيت الشاييب ياخي اشك انه متفق مع سليطين راحت عليه هالدانه
الجوهرهه بدا يخق عليها خويليد ييع مالقيتي غير المتزوج رحمت سحر
تكفييين نزلي بارت غير يوم الجممعه بعيد والله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 335
قديم(ـة) 15-07-2019, 07:13 AM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباح الخير للحلوين...
وحشتوني بقوة وأعتذر عن اللي رديت عليهم متأخر ، ولكن إنشغلت هاليومين
وهالأسبوع بشكل عام ، لذلك إحتمال راح ينزل بارت قبل يوم الجمعة لأني
مشغوله وماحبيت أتأخر عليكم لذلك ترقبوا هاليومين بمشيئة الله تعالىظ°
بالكثير ويكون البارت نازل ..












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 336
قديم(ـة) 15-07-2019, 07:13 AM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














لي عودهـ بالرد على تعليقاتكم












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 337
قديم(ـة) 15-07-2019, 08:37 AM
صورة ~ Quiet waves ~ الرمزية
~ Quiet waves ~ ~ Quiet waves ~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون


ههههههههههههههه
دانه عجبتني حيل < متأكدين أنو ذي دانه
ربي يعطيك العافيه
بنتظارك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 338
قديم(ـة) 15-07-2019, 10:09 AM
نوارة بنت صوصو نوارة بنت صوصو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون


صباح الخير..
يبدو أن هنا شيء من الجمال، فقد قرأت مقتطفات من الرواية ولكن.. لننتظر الاكتمال.
أخيرًا لدي استفسار وأتمنى أن لا يكون في طرحه مضايقةً لك عزيزتي كلارينت...
هل تستطيعين تحديد الوقت الذي ستنهين فيه روايتك؟ أو عدد الأجزاء؟ وبالتوفيق🌸

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 339
قديم(ـة) 16-07-2019, 10:44 AM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إبتسام_ مشاهدة المشاركة
مشكوره بارت خطيير فرحت لما هربت ليليان اظن راح تلاقي امها وتروح معها
وحمد بيقول انها زوجته ومن هالكلام
دانه ضحكتني يوم تحر رييم هههههههههه احسن تستاهل
خاالد غار على جوهره من نظرات العمال يليل بدا الحب عنده
بارت يبررد القلب والله
يا هلا والله ..
العفو ، تفاعلك الحلو الخطير، اسعدني حقيقه ما انحرم..
بردت قلوبكم عليها زين سوت ،إحتمال وارد انها تلاقي أمها لأنهم بنفس المكان
راح يجتمعون ، اكيد راح نشوف بالبارت الجاي بإذن الله
شرفتيني ونورتيني ابتسام .












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 340
قديم(ـة) 16-07-2019, 10:46 AM
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها suhan مشاهدة المشاركة
يجننننن الحمدلله ان ليليان هرربت وربي فرحت من قلبي هههههههه وبكذا تلاقي امها واخوها
تحممممست للبارت الجاي ياربي والله الجمعه بعيد ياليت تنزلين بكرا
دانه اه يا دانه انتي قدعهه واللهي بردتي قلبي باللي ماتتسمى ريموه حبيت الشاييب ياخي اشك انه متفق مع سليطين راحت عليه هالدانه
الجوهرهه بدا يخق عليها خويليد ييع مالقيتي غير المتزوج رحمت سحر
تكفييين نزلي بارت غير يوم الجممعه بعيد والله
هلا والله فيك حبيبتي

ان شاء الله راح ينزل بارت اليوم بمشيئة الله تعالى
نورتي واسعدتيني بتفاعلك ما انحرم












الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون

الوسوم
رواية واللي جابك لغربة ايامي بلد ، احبك فوق مايتخيلون ،بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 09:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1