اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-03-2017, 01:38 AM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798202 روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون

















بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أيامكم جميعاً ، رجعت لكم من جديد بعد فترة طويلة جداً ، وها أنا أقدم لكم روايتي الثانية:

رواية:واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون.
،،
وماكنت حاطه ببالي اصلاً اني راح ارجع واكتب ، لانها مسؤلية كبيرة جداً ، ولكن اشتقت كثيير وقررت أكتب هذا الكلام قبل سنه وأكثر بشوي وفعلاً كتبتها وبنيت أفكاري على هالاساس ولكن وقفت الكتابة لهالرواية بطلت أكملها وفكرت احذفها بس تركتها ، وبعد سنة بالتمام واكثر رجعت اشوفها واقراها من جديد كقارئه ولستُ ككاتبه ،وفعلا شدتني اكثر قلت حرام اتركها كذا خليني اكملها وكملت ولكن لازلت في بدايتها ، وبتلاحظون فرق شوي بين البداية وبعد البداية من ناحية الكتابة والسرد ، وإن شاء الله بإذن الله بتكون أفضل من أختها الأولىٰ ، وحابه أنوّه على شيء يخص الروايه انو البارتات الاولى بتكون كلها بدايات عشان توضح لكم اكثر وبعدها نبدأ بالاحداث بإذن الله والله ييسر لي وأجعل ختامها مِسك بإذن الله .

الرواية طبعاً راح تكون مُنوّعة ان شاء الله وبالنسبة للشخصيات راح نتعرف عليهم حبه حبه بإذن الله وبتعجبكم ان شاء الله ...

موعد نزول البارتات راح يكون بعون الله كل خميس تنزل أو بليلة الخميس على حسب وبسم الله الرحمن الرحيم نبدأ





"البــــارت الأول "
الجُزء الأول لأنه مره طويل قريب راح أنزّل الثاني.






* قبل سَنتين ...'

شهر أغسطُس الحّار جداً والمحرق ...!

‎في العاصمة الرياض في الساعة: الخامسة مساءًا ...
في  بيت شعبي قديم  اللي ماحركه التطور والانفتاح مثل وقتنا الحاضر ! ، في غرفتها واقفه 
قدام المرآيه ،
تتطالع بلوزتها الجديده اللي شرتها اليوم الصباح !  ،الفرحه مو سايعتها ابدا ، تتمنى 
تلبس مثل باقي البنات المرفهات وتدلع نفسها وتتمشى وتروح المولات  وتزور صاحباتها وتسوي حفله
لمناسبات سعيدة لكن هنا يطغى عليه التحجر اللي أعطته أسم مهما تغير الزمن يبقى مثل ماهو
فعلا نقدر نقول تفكير متحجر أو زمن
جدي أو أي  أسم ...وهي ترفع خصل شعرها الناعم فوق اذنها
وبإبتسامة رضى
ونفس عميق:الحمد الله واخيرا اشتريت شيء جديد ، ..وبتنهيده ..:بالعافيه رحت
للشوبنق مع اني اكرهه الزحمه القرف عاد هذا احسن من لاشيء ،غيري بالسنه
مرتين يروحون
انا بالكثير خمس مرات نعمه ياربي لك الحمد..
وتطالع لبسها عباره عن بلوزه شيفون  بسطيه وناعمه لحد الركبه او تقريبا تحت الركبه، لونها بينكي
باهت 
بأكمام طويلة، عندالرقبه محدد بأسود شبه خناقي ، وعلى تحت شوي قريب الصدر  ورده سوداء وسطها فص
لؤلؤي ...، وسكيني اسود لكن وسيع شوي ، وتمسك طرف بنطلونها وتشد عليه عشان يطلع ضيّق! : والله كذا احلى 
بس وش اسوي
ابوي لو يشوفني كذا حش رجولي حش وحتى البلوزة ما اخذت وحده ضيقه كان خنقني ، عالاقل 
هذا وسيع وإن شاء الله مايقول شيء،واتهنى بلبسي ..
واخذت المشط وتمشط شعرها وتسوي تسريحة الدونات ،طلع مره كيوت شكلها وميلت فمها بفكير :هممم فيه حاجه ناقصه اسويها واطلع كياته ..
وتدور لها شيء بالغرفه
المقربعه ومقلوبه فوق تحت وجدار ملعوب فيه لاعبين في الاطفال، انحت 
لتحت وأخذت لها مقص ! :حلو لقيتك بس وش اقص ..بتفكير وتأمل لتنفيذ 
العمليه الجهنميه
اللي ممكن تجيب العيد بنفسها !:أيوه بقص قذلتي وأطلع مثل البنوتات وكلي براءة ..
وبتنهيده وبضيق وحزن:بس بهالبيت يخلون الوحده رجل استغفر الله...وتردد اسطوانتهم :لا عرستي 
او تزوجتي تلبسين كذا ...وتروحين الديره الفلانيه ..
بتأفف وضييق:افف ياربي لمتى وانا على هالحال ..
لو اموت ارحم من اني اعيش واسمع هالحكي اللي يغث ..وبضجر وعدم رضى على حالهم اللي عايشه فيه 
،
تعبت تصبر وتحرم نفسها من أشياء تتمنى تسويها لو مرّه بس...وضربت المقص عالارض وخربت 
تسريحة شعرها وبدت تنهار على سريرها او بالاصح فراشها عالارض ..سمعت الباب يدق ، كتمت شهقاتها 
ومسحت دموعها بكفوفها وتهوي نفسها
عشان تتنفس كويس وبصوت مزيّف عشان ماتوضح انها كانت تبكي
:انا أبدل لا تفتحين الباب اصبري شوي ....وبصوت واطي :هفف مو وقتك تجين وتغثيني بعد ..،
عند الباب بنفاذ صبر :طيب يلا اخلصي بسرعه سنه تلبسين إن ماخلصتي
ترى بدخل ...
،
أخذت نفس عميق وزفير  وبضجر : يلا أدخلي بس أنتبهي الباب لا ينكسر بسبتك يالدوبه 
وفتحت أختها 
بقوة وبعصبيه :دوبه بعينك يا زفته سنه اطق ...
سكتت من منظر أختها وبخوف
وتتفحص وجهها : فيك شيء؟ اشفيه وجهك
كذا بسم الله كأن أحد خانقكك ؟..،
.....
لا رد على أختها بس مجرد نظراتها متعلقه فيها وتحاول تمسك دموعها:......
أختها قربت منها وبنفاذ صبر:ياحرمه ردي ليليان ردي ؟

ليليان خانتها دموعها بشهقه بنبرة قهر : وش تبغين مافيني شيء ..خلاص انقلعي من هنا 

أختها تحاول تهديها وبنفس الوقت خايفه :يابنت تعوذي من ابليس وقولي وش فيه ؟
فيه أحد 
ميت حي تكلمي يا حرمه وخلي عنك الهبال والهياط ومسويه نفسك تبكبكين

ليليان بصراخ من أسلوب أختها الغثيث : أيه أنا بموت أرتحتي ..قلت لك خلاص مافيني شيء 

أختها تعطيها كف على وجهها :وجع قصري صوتك يا مره لا يجي أبوي يحسب فيك شيء

ليليان مصدومه من حركت أختها بس خلتها تصحيها وتمسح على خدها وترفع يدها بتمد يدها وترد 
الكف اللي جاها  :وأنتي على كيفك تضربين ؟

أختها مسكت يدها قبل لا يجي وجهها:وجع أحترمي نفسك هالحين صحيتي خلي عاطفتك على جنب 
وأنتي ماتصحين إلا بالقوة ،قولي وش فيك خوفتيني عليك ..

ليليان نزلت يدها وشدتها تحاول تمتص الغضب لا ترتكب فيها جريمه وأبوها هنا وشتت نظرها بصمت 
وتتأملها أختها وأنتبهت على بلوزتها الجديده وبإنبهار :الله بلوزتك حلوه وناعمه مخليتك كيوت لولومعي ؟

ليليان رفعت راسها وجهها معبوس :لا مع الجني ، إيه معك 

أختها :طيب وش قلت لك دامك معي ؟

ليليان بملل من أختها :مدري عنك أخلصي سحر قولي اللي عندك بروح أغسل المواعين

سحر تكتف يدينها وترفع حاجب :شفتي أنك مو معي بالك مشغول بشيء 

ليليان بنفاذ صبر :أنتي بتتلكمين ولا أنقلعي 
سحر بإستسلام :إيه قوليلي وش مضايقكك ؟

ليليان نزلت راسها وعيونها تايهه :بس كنت افكر بالاسطوانات اللي هنا وقهرتني

سحر أنفجرت ضحك :ههههههههههه الله ياخذ إبليسك أحسبه شيء كبير ، عادي تعودي مثلي كنت أسمعها
من أبوي أيام مراهقتي شيء طبيعي الاب يكون صارم وكذا لا تزعلين بكره تكبرين وتعرسين ونضحك
على هالاسطوانات اللي تقولي عنها ، وترى أبوي مايقول شيء من راسه إلا لاسباب وكذا ..

ليليان رفعت راسها  بضحكه خفيفه: ههههه ايه إن شاء الله ، بس متى يجي هالفارس المغوار ياخذني 
وأفتك من اسطوانتهم المزعجه ....
ولفت عليها بأستغراب :ليه أبوي يمنعنا نلبس كذا ؟ طيب ، وأنتي متى تفارقين 
هاللفه اللي عليك تقل شغاله ههههه ..
امزح معك والله بس مره محليتك أكثر
سحر بعصبيه : شغاله بعينك وأنتي ما شفتي أمك تلبس كذا ،ا حم احم أنا اللي محليتها مو هي والله عاد
هذا أبوي وأنا تعودت وحبيت اللفات كثيير وصارت تغريني مو مثلك مصقعه هههههه

ليليان تميل فمها على جنب :أقول عاد أحترمي نفسك إلا امي هي من يومها متعوده كذا مثل تيتا

سحر تقلد كلامها :مثل تيتا .. ههههه حلوه تيتا أقول قولي جدتي خلي عنك المهايطه

ليليان بتنهيده :بس والله أشتقت لها أخر مره العام اللي طاف يوم جات تحج والله أحبها بس الغربه 
تقتل الله يعين أمي هي اللي مشتاقه لها أكثر مني

سحر تمسك يدين أختها :ماعليك إن شاء الله تزورينها إنتي وأمك

ليليان ضحكت بسخريه  وتأشر على وجهها:هذا وجههي إذا أنا بزورها مستحيل أمي اللي هي أمي 
مقدرت تروح إلا زمااان أيام الطيبين يوم خالي جاء وأخذها عند جدتي يوم كانت بتبوك أقرب لهم هناك

سحر وهي تذكر هالموقف وشدت على يد أختها  وركزت نظراتها لها :ألا تقدرين وغصب عن الكل بعد
ما في شيء مستحيل مثل الله جمع أبونا آدم عليه السلام بأمنا حواء ، بيجمعكم كلكم الله على كل شيء 
قدير ، بس خلي إيمانك قوي بالله وبتروحون إن شاء الله ، وإستغفري كثير ترى الاستغفار شيء عظيم
وتصدقي بنيه إن الله يحقق أمنيتك ،شوفي أنا بعد الله ثم الاستغفار ماكان أشتغلت الحمد الله 

ليليان بإنبهار وتعجب من كلام أختها اللي كله صحيح فعلا الاستغفار شيء عظيم جربوا تستغفروا كثير
لقوله تعالى ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل 
لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا )صدق الله العظيم *سورة نوح
.دمعت عينها متأثره بكلام أختها ورسمت بين
دموعها إبتسامه رضى ويقين بالرب أنه على كل شيء قدير ..

سحر تمسح على راس أختها بحنيه :شفتي كيف ربنا كريم بأشياء بسيطه تسوينها ويقين وإيمان بالله تتسهل
يلا شدي حيلك وحققي اللي تبين دامك مع الرب وأهم شيء ترضين والدينك ولا تعصينهم

ليليان اخذت نفس عميق وغمضت عيونها وزفرت:يااااارب إنك على كل شيء قدير ...
فتحت عيونها :وتطالع
بسحر وإبتسامة إمتنان لها :سحورتي بس هذا اللي أسويه وأحقق اللي أبي ؟ حتى لو قلت مستحيل ؟

سحر تبادلها الابتسامه :ياعيني تدلعيني يالمصلحجيه وكل شوي تقول الساحره ههههههههه

ليليان ميلت شفايفها على جنب وتكش عليها: مالت عليك هذا جزاي يوم ادلعك خلاص بقول الساحره

سحر بضحكه:هههههه يالبراءة ايه خليك صريحه هههه تصدقين ليليان رغم إنك مملوحه الا مرات 
احسك كياته وتهبلين سبحان الله ياخذ شيء ويعطي شيء ..
ليليان ترمي عليها المخده :مالت عليك بلا سماجه ، وغصبن عنك فيني جمال أنتي اللي مافيك ولا ذرة
أنا الحمد الله فيني غمازات كثيره 

سحر فتحت فمها من هول الصدمه :يالكذابه مافيك !

ليليان تعددهم بوجها :شوفي يالدلخه فيني وحده خفيفه على خدي اليسار وثنتين بأخر شفايفي لما أتكلم
 وحبه سودا تحت شفتي على جنب 
مو هذا جمال يا الجاحده

سحر تهز راسه بإنكارا :أها لايكون جايبه لك مساحة مرسام وتدعكين وتوريني  انه فيك

ليليان بنرفزه:كيفك لا تصدقين ،لايكون حاسدتني بسم الله علي قول أعوذ برب الفلق 

سحر بضحكه عاليه : ههههههههههه غبيه أنتي تصدقين عز الله أني ما شفت وحده أدفش منك ،كنت امزح 
مع معك ، بسم الله ماشاء الله عليك تف تف تف

ليليان بتقزز:الله يقرفك يا شيخه يع روحي فرشي صرعتيني 

سحر تقوم تضربها بالمخده :،من زين رحيتك عاد تقوطره ثوم هههه، اقول قوم بدلي لا يشوفك ابوي يسوي 
عيد فيك ولبسك غيّريه لاجونا ضيوف تلبسينه مو تلبسينه هنا تراهم بدوا يا خبله ولا تنسين تظفين الغرفه
ترى بجيب بويه واضرب الجدار واسوي له معجون ونشتري سرير لي ولك 

ليليان مشاعر متناقضه تعصب ، تضحك ، تفرح مو مستوعبه من كلام أختها الكثير :بتنامين عندي ؟

سحر وقفت عند الباب وحطت يدها على خصرها :إيه عندك مانع من العروض المغريه اللي سويتها لك؟

ليليان استوعبت وضمت أختها:حبيبتي أنتي يعني بتغيرين غرفتي اللي بتصير غرفتنا ؟

سحر بإبتسامه وهي تبعدها:عيب تضمضمين لايشوفونك أخواني بحسبونك حاله شاذه ههههه

ليليان تضرب كتفها :وجع والله ماتستاهلين الضم 
سحر
وتقفل الباب وخارجه:لاتنسين تنظفين المواعين وبعدين الغرفه بجيب فراشي عندك شوي بعد العشاء

وأنام عندك .
ليليان ماتبي تبين لها أنها فرحانه : أقول أنقلعي عني بس .

وسكرت الباب وقفلته عشان تبدل ملابسها ، وهي تطالع الغرفه المرعبه:أنا كيف عاشيه هنا ياقو قلبي.

جدارنها قديمه ومصدعه والخشب قديم بس صابر ،ودولاب صغير أحمر مثل حق الطيبين 
وفراشها عالارض اللي صار فرشه مو أسفنج  والارضيه فراش قديم مهتري ووممزق  ...،راحت بدلت ملابسها
وطبقتها وحطتها بالكيس وعالدولاب وقفلته مع انه مافيه قفل ،ولبست لها روب(ثوب)أكمامه طويله 
وشمرت أكمامها ورفعت شعرها وطلعت للمطبخ تجلي الصحون وتغسل الارضيه



*




عند سحر اللي راحت تصلي المغرب ،وعلى سجادتها بغرفة أمها تصلي عشان مافيها إزعاج ، خلصت تسليم
وبدت تستغفر وتقرا أذكارها وتدعي أن الله يرزقها الزوج الصالح اللي يسعدها وتسعده والذريه الصالحه 
وخلصت من دعواتها ، وقامت ونزلت جلال الصلاة وعلقته على الشماعه ،
وهذي أمها تدخل 
أمها تجلس عالسرير  جديد شاريته :تقبل الله منك ، الا وينك من العصر مختفيه؟

سحر بلعت ريقها وهي تعدل لفتها عند التسريحه :منا ومنك صالحة الاعمال ..همم كنت عند ليليان

أمها وتغير وجهها:والله أني كنت عارفه أنك مع بنت ابليس جعلها تموت وتلحق جدها ....
سحر بقلبها (فال الله ولا فالك يا يمه كل هذا حقد):حرام يمه استغفري لا تدعين ترى الملك يقول ولك بالمثل

أمها وهي تصد عنها :حرمت عيشتك إن شاء الله ،خليها تموت هي و أمها وأفتك منهن مره وحده، وأنتي شكلك بتلحقينهن ....
،
سحر راحت عند أمها وتبوس يدها لكن أمها سحبتها:يمه حرام عليك أستغفري كلها غيره ترى والله طيبات 
ومايسون شيء ، كافي أنك مكرهه جدة ليليان هنل اللي بالعافيه تجي ...،

أمها وهي تقوم وتسحب يدها من سحر : لاتطرين أسمها عندي فاهمه لاهي ولا جدتها عسى تلحق زوجها ، 
وأنتي الظاهر بلحقكك معهم وأنقلعي عن غرفتي ولا أشوفك فيها أذلفي الله لا يردك .

سحر حابسه دموعها وطلعت من الغرفه من دون لا ترد بولا حرف  ودخلت على طول المطبخ  وطاحت 
دموعها اللي ماقدرت تمسكها ، وشهقت وماحست  بوجود أم ليليان عندها بالمطبخ تطبخ العشاء

أم ليليان تجري لها وبخوف وتمسح على راسها :بسم الله وش فيك حبيبتي تبكين؟

سحر اللي أنفجرت بحضنها ببكاء يعور القلب:ظلت تبكي وماردت على أسئلة خالتها

أم ليليان بحنيه ، ما عمر سحر ذاقتها من أمها: خلاص حبيبتي لاتبكين وتعوذي من إبليس كذا تعورين قلبي.

بعد دقايق طويله هدت سحر ، ومسحت دموعها بمنديل خاص بأم ليليان ، اللي راحت تجيب لها مويا بارده
سحر تطالع بجمال المنديل ومنقوش عليه أسم جدة ليليان ، وأبتسمت بحب وبقلبها (الله يجمعكم يارب) 
مدت أم ليليان الكاس بيد سحر وجلستها
عالكرسي اللي جنب الشباك :ها حبيبتي إن شاء الله أحسن

سحر بإبتسامه: الحمد الله أحسن، شكرا لك خالتي 

أم ليليان تمسح على راسها :لا وش دعوة هذا واجبي ، عاد ما حبيتك تبكين ابيك هالحين تضحكين

سحر ضحكت من قلب على طيبة خالتها مرت أبوها: هههه  تسلمين خالتي الله يسعدك 

أم ليليان :الله يسلمك يلا سحورة ممكن أتركك بشوف العشاء لايحترق وناكل هوا 

سحر تشرب المويا ونزلت الكوب : أوكيه أشغلتك عن شغلك عاد زيني العشاء ترى ميته جوع .

أم ليليان تأشر على عيونها : من عيوني تامرين أمر كم عندي سحورة أنا 

سحر تغمز لها: تسلملي عيونك أقول لا تسمعنا ليليان

أم ليليان ترد لها الغمزه : هههه تطمني مو هنا أنا خليتها تنظف الحوش ومجلس الرجال

سحر شرقت: خالة حرام عليك تكلفينها أشغال كثيره، يكفي أنها تنظف غرفتها لاني بنام عندها

أم ليليان أستغربت !بس ماحبت تبين لها :  أها حلو أكيد بتنبسط معك

سحر وقفت وحطت الكاس عالطاوله بجنب البراده:إن شاء الله ،يلا خالتي بروح أشوفها يمكن تبي مساعدة

أم ليليان وهي تقطع السلطه وتمد لها خيارتين :سحر هذي لك وهذ للولو

سحر أخذت الخيار :تسلمين خالتو يلا بااي


*



‎تغني بالمجلس وتنظف المكتبه :ولا من مجيييييب عاشت زاتي عاشت ،والله اليوم جايني طرب مع 
أناشيد قديمه بس أحفظها وأنا صغيره ولا أعرف عن الحب والخرابيط هههههه يازين الطيبين بس

ولفت أنتباهها المزهريه اللي طاحت ،بس حمدت ربها إنها ما أنكسرت وراحت تشيلها وترجعها لمكانها
وراحت للمكيف تهوي نفسها : ياربي وش هالحر والقرف وغبار الرياض مع هذا عايشين الناس ماشاء الله
 صار عندهم مناعه ما ألومك يا جدتي يوم ماتجين ، خليك هناك أحسن براد وجو يجيب العافيه ....
وتقمز
ليليان وتصارخ من الخوف  وتسمع ضحك سحر وتضربها على كتفها : عمى يعميك يا ***،خوفتيني
وطيحتي قلبي حسبي الله على إبليسك تف عليك إيه إضحكي ضحكتي بلا ضروس إن شاء الله

سحر تتسدح على الارض وميته ضحك على شكل أختها اللي تكلم نفسها وماتدري من يجي ويروح 
سحر وهي تقوم ماسكه بطنها :هههههههه قسم إن شكلك توحفه يا مجنونه تكلم نفسها وماتدري عن 
اللي جااي واللي رايح هههههه أعتبرها نظرة شرعيه خلاص 

ليليان اللي مصدومه من أخر كلامها وتحط يدها على خدودها: يا ويلي من شافني .
.وتمسك لفت سحر 
وتشد عليها وسحر تضحك:يا حرمه تكلمي قسم بالله إنك سامجة والله لا أدفنك تكلمي سحير  يلااا
سحر وهي توقف ضحك : اه يا بطني خلاص فكي لفتي بتكلم .، هذا اللي شافك  ....
ليليان بنفاذ صبر: يا حماره تكلمي ولا بالمنشفه على وجههك ...
سحر وتمسك يدين. أختها : بقول هذا ولد عمي اللي ميت عليك 

ليليان تستغبي وما كأنه تعرفه : من تكلمي بسرعه 
سحر
وتاخذ شهيق زفير : بو حميد 
ليليان
وتمثل إنها عرفته:أها تقصدين حمد عسساه اللي ماني بقايلته مسكين يحسبني ميته عليه 
لو أخر شخص مستحيل أخذه

سحر وهي تبرد نفسها عالمكيف : أقول أحمدي ربك بس منصب عالي وبيسكنك بأحلى قصر ولا فيلا 
وغيره وش تبين وكل بنت تتمناه لا تضيعينه من يدك

ليليان بسخريه : اللي يشوفك يقول أنا بموت عالعرس ، من زينه عاد عشان أخذه خلي البنات اللي يتمننه 
ياخذهن مايشوف غيري ترى بنات الرياض وش كثرهن ينقي منهم وأكيد مايقولن لا ، ولا أحسن أخذيه أنتي

سحر تحط يدها على قلبها  وبهيام: آآه لو أنا قريبه من عمرك أخذته من دون قول لا والله حليوه الرجال ليش تعيبنه

ليليان بتقرف : أنا خلقه ما أطيقه كره من أول نظره صدق شكسبير يوم قال إن كنت تحبني فأنا بقلب
 وإن كنت تكرهني فأنا دائما في بالك ،خلاص قررت أني لا أكرهه ولا أحبه ولا هم يحزنون

سحر وهي تسمع صوت أخوها يناديها :طيب طيب جايه ....: والله مايندرى عنك بس يمكن لا صار صدق احسك بتوافقن هذا والله أعلم

ليليان بنرفزه : أقول أعلى مابخليك أركبيه قال...وبتريقه: أحسك بتوافقين ..روحي شوفي أخوك هالعله
 وش يبي لا يسطرك هنا ، ترى جد ما أطيقه خلقه 

سحر تكش عليها : مالت عليك  والله ماتنعطين وجهه 

جلست ليليان بتثاقل بعد ماراحت سحر : الله يصرفك عني ويصرفني عنك يا حمد ،من جد ناس غثيثه 
ياويلي شكله سامع وش كنت أقول عاد يعيش أحلام ورديه يحسبني ميته عليه غبي جد الله لا يبلانا

وقفت بتطلع من المجلس لكن وقفتها شنطه صغيره تحت مكتبة التلفزيون: هذي حقت إيش من أول
أنظف وما أنتبهت عليها ! لمين تكون يعني ..تعكر مزاجها يوم جاها طاريه: هفف لا يكون هالحمد اللي جاي
دامه مافيه أحد ليش ما أشوف وش فيها ؟! 

وبسم الله وتفتح الشنطه لكن قبل ماتفتح الشنطه راحت تقفل الباب ورجعت تفتح الشنطه ،كان ببالها إنها
تكون فلوس: ههه وين فلوس طلعت أوراق ..
دققت عالاوراق ورفعت حاجبها بإستغراب : أوراق مستشفى؟!
بس يا ترى لمين هالاوراق !؟ بشوف الاسم ..وبشهقه : ؟؟؟؟؟؟؟ليش وش فيه ياربي سترك أحس قلبي
بيوقف يارب تستر بشوف وش فيه بسم الله ... توسعت عيونها وحطت يدها على فمها : لا مستحيل!!!
  




*




دخلت الصالة سحر متوجهه لاخوها اللي نشف ريقه وهو ينادي عليها من شوي ،سحر قلبها يدق من الخوف
وتبلع ريقها وتمثل إنها قويه :سم وش بغيت ،صارلك ساعه وأنت تنبح مثل الكلب

أخوها اللي زاد عصبيته وهي تسبه : الكلب ماغيرك يالعجوز روحي أنقلعي حطي العشاء
إذا جاء أبوي من المسجد فاهمه يالعجوز 

سحر وهي تصد عنه : وأنت مثل الحريم تصلي بالبيت قوم صل بالمسجد مالك عذر تصلي هنا

أخوها اللي تغير وجهه : أنتي وش دخلك من زين مسجدهم كله بزارين ويلعبون فيه

سحر وهي تلف وتتطالع فيه تهز راسها بحسره على أخوها : الله يهديك بس روح مع أبوي تراك رجل وش كبرك
طول وعرض خاف ربك وأترك عنك الاعذار اللي مالها داعي ترى هالشيء مو نافعك بقبرك بعدين ...ترفع
يدينها وتدعي من كل قلبها : الله يهيدك يا عبد الله ويثبت قلبك على الدين ..

عبد الله بقلبه آمين ،:خلصتي ترى أبوي جاء يلا أنقلعي حطي العشاء أنتي والبنات

سحر طلعت بعد ما سلمت على أبوها اللي دخل ، وأبوها دخل في الصاله ،وفرش السجادة ويتسنن
 وبعد ماخلص من الصلاة عدل جلسته : هاه يا وليدي صليت ؟

عبد الله يعتدل بجلسته : إيه يبه الحمد الله صليت

أبوه وهو يتكي : الحمد الله تقبل الله منك ،إيه أهم شيء الصلاة حافظ عليها لا تتركها تراها
الصله بينك وبين ربك يا وليدي إذا صلحت صلاتك صلح سائر عملك وإن بطلت بطل سائر عملك

عبد الله : أمين وياك ، صدقت يا يبه عسى الله يتقبل منا ويحسن خواتمنا

أبوه يناظر بعبد الله اللي عالجوال :عبد الله إش فيك على خواتك كذا إرفق فيهن شوي مو تطير فيهن مثل
إبليس أعوذ بالله منه 

عبد الله : والله يبه حمير بناتك مايفهمن الكلام ودي أذبحهن وأدفنهن مثل أبو جهل 

أبوه يتحسر على ولده : فال الله ولا فالك ، عيب تراهن خواتك وعزوتك خلك طيب معهن عامل الناس 
كما تحب أن يعاملوك وتعوذ من إبليس يا وليدي 

عبد الله : عارف لكن مايسمعن الكلام غير أربيهن صح

أبوه اللي ماعجبه كلام عبد الله اللي شايف نفسه على خواته ومستقوي على الضعيفات ،اللي يحاول 
يصلح بينهن: عاد أحترم نفسك تراهن بناتي وما أسمح لك دام راسي يشم الهوا  أنت سمع. ؟

عبد الله سكت ومارد على أبوه غير : سامع يبه وتامر أمر 

دخلت سحر وتطالع بأخوها يناديهم : يبه عبد الله تعالوا تعشوا بالحوش 

أشر له أبوه إنا جايين  ولف على عبد الله يحط جواله بالشاحن : عبيد قوم وطبق اللي سمعته تفهم 

عبد الله قام ويهز براسه : إن شاء الله يبه ...







*





أتوقف هُنا ، ألقاكم الخميس الجّاي مع التكملة لهذا البارت
وطبعاّ بارت تعريفي لحياة أبطالنا قبل وبعد!!
ويعطيكم العافيه.














آخر من قام بالتعديل كلارينت; بتاريخ 23-03-2017 الساعة 01:44 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-03-2017, 01:59 AM
صورة بريق الأنوثة الرمزية
بريق الأنوثة بريق الأنوثة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .


تجننننننننننننننننننننننننننننننن روايتك ماشاء الله بإنتظارك البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-03-2017, 02:02 AM
صورة حِسّ ! الرمزية
حِسّ ! حِسّ ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .




اااالله مااصدق كلارينننت برواية جديدة
نوووورتي
ماشاءلله اسلوب وعنوان وقلم ذهبي
عودا حميداا

ماحبيت عبدالله مليق
واعجبت بسحر وليليان
شخصيات لطيفة للان

بس لسع ماوضحت الفكرة ف ننتظر ونشوف
واالله يستر من الي بشنطه
ننتظرك بشوق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-03-2017, 11:14 AM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .


السلام عليكم

مبروك روايتك الثانية والجديدة

وموفقة بطرحك الجديد والمتميز بإذن الله

ماشاء الله شكل روايتك روعة وجميلة

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-03-2017, 11:50 AM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة مشاهدة المشاركة
تجننننننننننننننننننننننننننننننن روايتك ماشاء الله بإنتظارك البارت القادم
حياك حبيبتي وشرفتيني
وان شاء الله تكون أفضل بإذن الله 💖

ونورتي












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-03-2017, 11:53 AM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
اااالله مااصدق كلارينننت برواية جديدة
نوووورتي
ماشاءلله اسلوب وعنوان وقلم ذهبي
عودا حميداا

ماحبيت عبدالله مليق
واعجبت بسحر وليليان
شخصيات لطيفة للان

بس لسع ماوضحت الفكرة ف ننتظر ونشوف
واالله يستر من الي بشنطه
ننتظرك بشوق
ياهلا واللله فيك بوجودك حبيبتي

وان شاء الله تكون عند حسن ظنكم يارب🙏🏻

ان شاء الله توضح أكثر بالبارت الجاي !! واللي بعده بتكون نقطة الانطلاق

ونورتي وشرفتيني 🌷🌷












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-03-2017, 11:55 AM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

مبروك روايتك الثانية والجديدة

وموفقة بطرحك الجديد والمتميز بإذن الله

ماشاء الله شكل روايتك روعة وجميلة

بالتوفيق لك

دمت بود
يا هلا وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يبارك فيك حبيبتي وان شاء الله تكون عند حسن ظنكم يارب
بإذن الله تسلمين حبيبتي وشرفتيني
وياهلا فيك🌹🌹












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-03-2017, 08:14 PM
صورة حِسّ ! الرمزية
حِسّ ! حِسّ ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .




يالله عاد ما نبيك تتاخرين علينا مبدعتنا ..

ايش ايام البارتات ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-03-2017, 09:00 PM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .














اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حِسّ ! مشاهدة المشاركة
يالله عاد ما نبيك تتاخرين علينا مبدعتنا ..

ايش ايام البارتات ؟؟
يا اهلين بالجميلة 👏🏻💜

ابشري وافكر أنزل التكملة احسن عشان مايصير فيه تشتت

حيكون مره بالاسبوع كل خميس إن شاء الله بعون الله 🙏🏻 تعالى
لان وقتي مايسمح لي أتواجد كثير إلا اذا فضيت وان شاء الله نلتزم على
هالموعد إلين تتم الرواية إن شاء الله💜

ونورتي يا عيّني












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-03-2017, 09:44 PM
صورة كلارينت الرمزية
كلارينت كلارينت غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد ،أحبك فوق مايتخيلون /بقلمي .






















"تكملة البارت الأول"


الجزء الثاني ...





*






واقفه تنادي بنتها : ليليان يا بنت تعالي تعشي بسسرعه

ليليان في المطبخ تمسح دموعها ومتورطه فيها لو يشوفونها بحققون مع وش فيك تبكين أكيد فيه سبب

ليليان تأفف بضيق : ياربي وش السوات هالحين ..
بتفكير وتطالع بالمكان مطبخ قديم والارضيه بلاط مو
سيراميك والجدار عادي ومتقرش بسبب المويا بس جهت المغسله مسرمكه أما الباقي لأ ،راحت لدروج
الملاعق والسكاكين وأخذت لها سكينه وراحت لدرج البصل واخذت أصغر بصله وبدت تقطع على أساس 
بتدمع عيونها
وتلصق فيها ريحة البصل :كذا أحسن وأفتك من التحقيق وأتعشى بسلام

خلصت من التقطيع وحطت البصل في الثلاجه بعد ماغطته بنايلون ، عشان ماتطلع ريحته في الثلاجه
 وغسلت يديها وجهها بمويه وجففته بالمنديل
وأخذت نفس عميق وزفير : خليك قويه ولا تبيني شيء 

وطلعت ، للحوش عشان تتعشى ، بس من حسن حظها ماحد سألها لان الكل بدوا يتعشون 
لكن أمها مانزلت عيونها عن بنتها اللي مقابلتها شكت إن فيها شيء ، ليليان حست أن عيون تطالع فيها

وتحاول تبعدهم : هفف ريحت يدي بصل يالله نسيت لا أغسلها  .

أمها بدت تبعد الشكوك عنها : لا ماعليك تعشي هالحين وبعدين تغسلينهم

ليليان براحه بقلبها(الحمد الله بعدت شكوكها فيني): أن شاء الله يمه 

وتطالع ليليان أبوها اللي يتعشى ،(يا حبيبي يا بابا هالحين عرفت ليه أنت تمنعنا من لبس البنطلون والقصير
ونص كم وكل شيء تهاوش عليه ، هالحين عرفت ليه كل هالخوف والتشدد علينا مالت علي اللي أقول 
أبوي متحجر ومو متفتح ، ودايم يعودنا عالستر خصوصا قدام أعمامي وأخواني بعد مع إني أشوف
أخواني عادي ماله داعي ، لكن الشيطان شاطر ، بس اللي هالحين خايفه منه هو...)قطع حبل تفكريها
أختها سحر اللي تدقها مع كتفها على
خفيف وتقرب منها : أشفيك مسرحه ببوي عيب نزلي عيونك عنه 
ترى عبد الله و ماجد يطالعون فيك بتوعد وأنتي بكل جرأه تطالعين ببوي 

ليليان خافت أكثر من أخوانها تحس وجدهم هنا رعب عكس لما يخرجون تحس براحه وبلعت ريقها 
بغت تغص باللقمه اللي
بفمها بس مسكت نفسها : يب أسكتي بغيت أغص بسبتك وجع 

وبعد ماتعشوا وراحوا للصاله ظلت ليليان  على السفره تلم الصحون عشان تغسلهم لأن الغسيل عليها

 وبتأفف: يارب متى يجيبون لنا خادمه بس المشكله وين تجي، والمشكله الثانيه الوحشه خالتي الله
يعين بناتها عليها ،بس سبحان الله ولا وحده طلعت مثل خباثتها وشيطنتها الحمد الله ولا أنا كان منتحره
من زمان
..بتنهيده :يااارب نلتقي

جاء ببالها الاوراق اللي شافتهم وضاق صدرها تحس خلاص
بتنتهي حياتها : يارب والله خايفه على أبوي
أنا كيف أعيش من دونه ..
وهي  تنفث الافكار من راسها وتستغفر : لا إن شاء الله هو بخير بإذن الله لازم
أحسن ظني بالله وأدعي لربي إنه يخليلي أبوي ويطول بعمره  لأنه لو فكرت بأشياء سيئه أكيد بتجي 
أعوذ بالله من سوء الظن

وهي تقوم بعد مالمت الصحون وضفت السفره وشالت الفرشه ودخلتها داخل ، ودخلت المطبخ بهدوء 
وشافت عبد الله يهاوش سحر وصراخهم مالي البيت ، وهي تحط الصحون على المغسله وراحت تشوف 
وش صاير فيهم وماسكه قلبها وخايفه والجو المتكهرب
وبصوت واطي : بسم الله دانه شفيهم يتهاوشون ؟

دانه وعيونها تدمع من الخوف : نفسيه أخوك ماخذ جوال سحر بس عشان كنت أتفرج عليه وماسويت شيء 
ليليان زاد خوفها : حسبي الله على إبليسك يا حرمه ثاني مره لا تاخذينه تدرين عبد الله شكاك ومتحجر

دانه بلعت ريقها وقلبها يدق من الخوف : يا ويلي كله مني وش أسوي

ليليان عقلها بأبوها وخافت عليه يوم دخل : ياربي إستر ،عبد الله إذا عصب نسى نفسه مالت عليك يا دانه 

أبوها اللي يحاول يهدي الوضع لكن الواحد إذا كبر وكبروا عياله صعب يسيطر عليهم وقوته تضعف

أبوه وهو يمسك يدين ولده : إترك جوالها يا وليدي  طعني وأنا أبوك 

عبد الله والنيران براسه : يبه لاتدخل تكفى ، وإنتي الجوال تحلمين فيه يالعانس ،تسوين بلاوي من ورانا

سحر اللي كل ترجاتها مافادت معه وتبكي بحرقه : عبد الله جيب مالك حق تاخذه جيب تكفى

عبد الله اللي تفل بوجهها وما أحترم أبوه وطلع : إحلمي جوال مافيه يالعجوز

أبوه يترجاه : عبد الله رجع لها جوالها أقول لك رجعه ....
عانده عبد الله وطلع والبيت متكهرب

سحر تبكي وتتحسب على دانه : حسبي الله عليك قلت لك جوالي لا تلمسينه والله ما أسامحك

وطلعت من الغرفه وراحت لغرفة سحر ، وأما أبوها خرج من غرفتهن وراح للمجلس
 وأما أم عبد الله ما سويت شيء ،
بالعكس عاجبها الوضع دامه فيه سحر ، وأما ليليان تكلم 
دانه اللي ظلت تبكي بسبب
هالمشاكل اللي تصير : خلاص دانه روحي أستغفري  وصلي ركعتين 
وأدعي إن ربي يرجعه لهاولا تعودينها ، وأما سحر لا تجينها هالحين ترى ممكن ترتكب فيك جريمه 
دانه وهي تمسح دموعها وتشهق : ططيب شكرا وإنتي بعد إدعي إنه يرجعه

ليليان بإبتسامة رضى : ماعليك ربك كريم وإن شاء الله يحلها ،...
وتطبطب على كتفها : بشوف أبوي تصبحين
 على خير ....
وطلعت ولا طالعت أم عبد الله اللي مقهوره من بناتها اللي ولا وحده طلعت عليها ،ونزلت 
ليليان عيونهاعلى الارض إحترام لكبر  لخالتها ، وتوجهت للمجلس بخطوات سريعه ، ولما قربت خففت خطاها 
وشافت الباب مفتوح
ومدت راسها بتشوف أبوها وش يسوي: آه الحمد الله يصلي همم أدخل ولا لا
لا دامني تطمنت ،يارب تحفظه لي يارب يا حبيبي  بحاول أني ما أفكر بهالشيء لانه أحس إني أسوي له
جذب ويجي على قولت أختي سحر ..
جت ببالها :يا عمري يا سحر الحين قالبتها مناحه الحمد الله إنه ماعندي
 جوال ولا كان أخذينه من زماان ....
حست إن أبوها خلص صلاة وقعد يطالع فيها ..
إنتبهت على أبوها
اللي يضحك على بنته : هههه مجنونه تكلمين نفسك ، الله يعين اللي ياخذك بينجن ويفكر بالطلاق 

ليليان حست بإحراج فضيع وقلبت ألوان مع هالحر اللي فيه وهي واقفه عند الباب ، ونزلت راسها لتحت

وبلعت ريقها وتبي تلطف الجو : يبه الله يسامحك عاد خلاص تعودت أكلم زاتي زين ما شفت أكثر هههه

أبوها يضحك من وجهه بنته وتفكيره ب:ههههه أشوف قلبتي صلصل يوم جبت طاري العرس

ليليان تغيرت ملامحها : يبه ترى عرس ماني متزوجه لو أعنس عادي ولاني ميته عالعرس لو سمحت 
جوز عبيد خل نفتك منه ومن شره ومن مشاكله

أبوها  اللي تغير وجهه: عيب هذا أخوك ولازم تحترمينه وتدعين إن ربي يهديه ،ولا اشوف هالحكي مره ثانيه

ليليان نست إنها قللت إحترام أبوها وراحت تبوس راسه : أسفه يبه سامحني وعسى ربي يهديه

أبوها : مسامحك يا بنتي مسامحك ، يلا عاد أنا بنام ياليت تطفين الانوار وتقفلين الباب وراك 

ليليان براحه وبإبتسامه : طيب يبه ..
طلعت من المجلس : تصبح على خير يبه ..
وقفلت الانوار والباب بعد
ما سمعت رد أبوها : وأنتي من أهله يا بنتي ولا تسهرين نامي بدري ..

ليليان تمشي بتروح داخل عندها : ياربي إحنا بإجازة ومانسْهر! أصلاً عادي عشان ماتخرب بشرتي زين 











*









في حوشهم كبير فارشه السجاده وتدعي (يارب إني أستودعتك جوال سحر يارب رده لها يارب إنك على 
كل شيء قدير يا كريم يارحيم يا منان يالطيف يا ودود يارب يارب ....إلخ) ودموعها تسيل على خدها ندمانه
على لقافتها ونزلت راسها لتحت بعد ماخلصت دعواتها :  يارب رجعه لها هففف ليتني ما تلقفت وأنا عارفه
إن عبد الله هنا  جد إنه نفسيه يارب تهديه وتصلحه وتسخره لنا وتصبرنا عليه يارب يا حبيبي.

سمعت صوت باب الشارع يفتح،ودخلوا عبد الله وماجد جايين من برى أو بالاصح الاستراحه ،نزلت عيونها
تحت ماقدرت تحط عينها بعيونهم ،
جاء لجهتها عبد الله : أختك وينها ؟

دانه اللي ترجف من الخوف بداخلها :بغرفة ليليان تلقاها.

عبد الله رفع حاجبه وبإستغراب !: غرفة ليليان ؟! ليش وش
موديها عند هالزفت هذي ؟

دانه تهز أكتافها بمعنى ما أدري : مادري والله عنها 

عبد الله اللي مستغرب ومتعجب من سحر اللي بغرفة ليليان ، وإتجهه داخل تحديداً غرفة ليليان! أما 
دانه اللي ظلت تبكي وتدعي الله إنه مايصير شيء ويرجع الوضع تمام ، وأما ماجد مستغربه منه ساكت
دانه بقلبها (الله يستر منك أنت بعد هدوء يسبق العاصفه ، ماطلعت وجهك الثاني ) وتمسح دموعها بعد
ماراح ماجد وحست براحه ، قامت ولفت السجاده ونزلت جلالها وراحت لغرفة ليليان بتشوف وش ممكن
يصير معاهم....!!






*





‏‎في الركن الثاني من البيت ، غمض عيونه بعد ما استسلم للنوم ، الا والباب يدق ، نهض وعدل جلسته
وشاف الساعه :الواحد والنصف! ، الوقت متأخر ، لكن أذن له بالدخول : تفضل 
دخل و و سكّر الباب وراه ! ،
وجلس قبال أبوه بعد ماسلم : يبه ترى خلصت حجز لجدة ومالقيت إلا بكره ،تدري
إجازه وزحمة لكن هذا اللي حجزته ....
نزل عيونه وهو يسمع رد أبوه وخايف إنه يرفض!؟ ،أو تتكنسل الرحله
أبوه بتنهيده ويرفع راس ولده بحنيه : جزاك الله خير يا ولدي كنت عارف من قبل أنك ماراح تلاقي حجز
إلا بكره ، سألت صاحبي وقلت خلاص ما باليد حيله نروح قبل لا يروح الموعد علينا ..

ناظر الولد بأبوه ووجهه اللي لعبت فيه تجاعيد السنين والشيب بدا يغلب ملك الالوان اللون الاسود !
ولأول مره دمعت عيون ولده بإبتسامة أمل يائسه : إن شاء الله يبه والله يكتب لنا الخير

الأب حزن على منظر ولده ودموعه اللي لها زمن ماتجرأت تنزل إلا هالوقت ومد يده يمسح دموع ولده
ويرسم بوجهه إبتسامة أب حانيه : ماعليك يا وليدي إن شاء الله أكون بخير بإذن الله ،بس أبيك تكون بار
 بأمك وخالتك ،وتعطف على خواتك تراهن أمانه برقبتك ، خل قلبك ليّن معهن ترى المرأة ضلع أعوج تبي لها 
سند يوقف معها يعزها ،خلك رقيق معهن مثل ما وصانا الرسول صلى الله عليه وسلم رفقاً بالقوارير ،تبي
أحد يحميها يحافظ عليها مو أحد يعذبها يهينا يكرهها عيشتها ،لا أوصيك على خواتك يا ماجد ،وأصبر
على عبد الله تراه عصبي حييل وأخلاقه شينه وشديد شوي ، لكن مهما يكون الأخ حريص على خواته 
وأختك اللولو وأمها حطهم بعيونك تراهم أمانه برقبتك لا تضيعهم ، وأصبر على أمك تراه أم هي جنتك ونارك
 لو سوت اي شيء لا ترفع صوتك عليها عاملها باللين وإن شاء الله ربي يهديها  ، وحافظ على صلاتك يا 
وليدي أهم شيء صلاتك لو كنت تسوي معاصي إلا صلاتك لا تتركها وصل بالمسجد مو بالبيت ، تسوي
مثل أخوك أنت إذا بديت هو بيقتدي فيك ويصلي بالمسجد إن شاء الله ، وصل أرحامك وأنا أبوك تراني
أشوفك منقطع عنهم  ترى مايدخل الجنة قاطع رحم أنتبهه من هالشيء ...
ونزلت دموع أبوه بعد ما خنقته
العبره ، لكن ماجد اللي نزل راسه ومغطي عيونه ويشهق بصوت خفيف، طبطب أبوه على كتفه ويبستم
 بوجهه لعل يخفف على ولده ،لا يزيده بكى ونحيب ، قرب ماجد من أبوه وباس راسه وقبل يديه ويبكي
بحضن أبوه بصوت باكي كأنه طفل : يبه سامحني وكلامك عالعين والراس سامحني تكفى يا يبه وسامح
أمي اللي غلطت كثير علينا وعليك وعلى خالتي  وسامحنا كلنا تكفى يايبه ما أبيك ت......
ماقدر يكمل 
خانته العبره ، أكتفى بالبكاء المستمر وصوت أبوه وهو يهدي فيه : أنا مسامحكم كلكم وأنوا ماسويتوا شيء
عشان يزعلني أنتم فخر لي ومن غيركم أفتخر فيه ، بس أبيكم تدعون لي ..
..بعد ما هدا الوضع وبعد ما
سكّنت الدموع الالم والخوف ، تكلم الاب : ماجد بوصيك بشيء ، لا سمح الله أخذ أمانتي أبيكم تدفنوني
 في مكه هناك إن شاء الله ، وأنت خلك مؤمن بقضاء الله وقدره كلنا بنمشي على هالطريق محدن بيقعد
بهالدنيا وانا أبوك وإن شاء الله نلتقي بجنانه يارب  كلنا ...... ماجد
حضن أبوه بقوة ماقدر ينطق بحرف عقب
اللي أبوه قاله
،..: آمين يا يبه عسى ربي
يطول بعمرك ويخليك لنا يا تاج راسي ، يبه تفائل بخير ، والله يبعد عنك الشر ....،
بعد عن أبوه مسح دموعه
أبوه يحط يده على كتفه :يلا ماجد قوم غسل وجهك وصل الوتر ونام بدري بكره ورانا سفر وجهز شنطتك
 وأنتبهه أهلك لا يدرون إني رايح أتعالج ولا تبين لهم شيء ، وإذا أسألوك قل لهم رايحين نسدد ديون 
وراحين نعتمر مناك  زين المستشفى لا تطريه أبد ....
ماجد هز راسه بنعم : طيب وإذا صاار ....سكته أبوه
بيده وإبتسم : كل شيء بوقته يا وليدي ماعليك لا تشيل هم وخل قلبك قوي. وأنا أبوك ،يلا قوم صل ونام
ماجد أبتسم لأبوه ماحب يبين ضعفه : إن شاء الله يبه ...
قام وقبل راس أبوه : تصبح على خير يايبه
 أبوه وهو يحط راسه عالمخده : وأنت من أهله يا وليدي إذا أذن الفجر صحني وأنا أبوك لا تنسى

ماجد وهو يسكّر الباب بشويش : إن شاء الله يبه من عيوني ...طلع وأخذ نفس عميق وزفر براحه بعد
كلام أبوه المليئ بالرضى بالقدر خيره وشره ، وراح  يتوضأ يصلي الوتر ويناام بكره وراه سفر..أيش راح
 يخبي له القدر ..!


  

*

 







*





‏‎  الليله قمرا والبيت هادئ  جداً مغير صوت أنفاسهم والمكييف فقط ، لكن في غرفة من الغرف بأخر الممر
وقريبه من غرفة أمها ، في الداخل نايمات على فرشهم  على الارض أول مره أحد ينام معاها أخر مره لما
كانت صغيره عند أمها ! ،وبععدها تغير الوضع إنها تنام بغرفه لحالها محد ينام معها ،إبتسمت و
قلبت لجانبها الايمن وهي تطالع بأختها على جوالها سهرانه ، تتأملها وتتأمل ملامحها رغم أنها بتدخل
 سن الثلاثين إلا أنها جميله حنونه طيبه ، أحياناً تقهر تنرفز شريرة إلا ان قلبها أبيض طيب 
وبصوت واطي تكلمها : سحر شكرا لك على كل شيء أو بالاصح جزاك الله خير يارب إنتي أخت
ما اجبتها لي امي ،أنا أحبك إيه لا تضحكين خلي أقول مشاعري الجيّاشه مو كل شوي تهاوشيني هه

سحر سكّرت جوالها وحطته تحت مخدتها وقلبت جههتها لاختها وبإبتسامه: على إيش ترى ماسويت شيء
مهما يكون يا لولو  إنتي بتظلين أختي اللي أحبها وأمك بمثابة أمي  ، وأنا بعد أعزك أكثر من خواتي وأحبك
عادي طلعي اللي بقلبك نو بروبلم ماي سيستر ..
إبتسمت بوجهه أختها اللي تلعب بضفيرتها ،
ليليان تمسح
دمعتها :سحر أنا مره مبسوطة فيك هنا دايم أحس بوحده ومرات أخاف من الجنون بس أقرأ القرآن 
والمعوذات أرتاح وأحيانا لما  بجوال أمي توجعني يدي اليمنى أحس بأحد يضغط عليها وبعدين تبرد
 مادري إيش هذا كل ما أسأل أمي تطنش والله تعبت من هالشيء .....
تمسح دمعتها وماكملت حكيها حست بغصه منعتها تكمل 
، سحر سكتت وشدت عليها يدها اكثر وهي تقوم تجلس قبالها : ليوله أنتي تصلين صح؟

ليليان تهز راسها بإستغراب من راسها أختها : إيه الحمد الله ليش تسألين ؟ .
...سحر خففت ضغط من يدها
 وبتنهيده وبترقيع ب : آه الحمد الله لا بس يعني أقصد تصلينها بوقتها وكذا ماعليك حافظي على
صلاتك وأذكارك  وأسمعي القرآن كثير خصوصاً الرقيه الشرعيه أحرصي عليها ....
ليليان حست فيه شيء
لكن مابيّنت : إن شاء الله بس ..
ويطري ببالها شيء : سحر أنا مره رحت لشيخ مع أبوي ذيك المره بس
الشيخ ماقال لي شيء وخرجنا وظلّ أبوي عنده مادري وش عنده تتوقعين فيه شي؟ 

سحر تحك راسها تصرفها :هممم مادري أتوقع يعيطه حقه وكذا يعني عادي وش بيكون يعني ..
أخذت جوالها تشوف
الساعه 3:50am : يووه يلا ناامي خلي هالسوالف عنك ...
رجعت تحط راسها عالمخدة وتناام وتركت 
أختها تسرح بتفكيرها وأسئلتها اللي مالها جواب، رجعت تحط راسها وقراأت المعوذات ونامت ...









*



#يُتبع >>












الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون

الوسوم
رواية واللي جابك لغربة ايامي بلد ، احبك فوق مايتخيلون ،بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 431 08-04-2017 04:15 PM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 10:20 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1