اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-03-2017, 09:32 PM
عاشقة السرااب عاشقة السرااب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


السلام عليكم ورحمة الله

كيفكم ؟؟؟شلونكم؟؟؟ عساكم طيبين؟؟؟

روايتي رومانسية فيها من الواقع الكثير وفيها من نسج خيالي وفيها من بعض لحظات حياتي هههههههه ما تسالون اي لحظات هههههههه..

روايتي حصريا علي منتديات غرام ولا ابيح ولا احلل نقلها الا بعد انتهائها وكتابة اسم الكاتبة بعد انتهائها..

ان شاء الله تعجبكم

بخليكم مع البارت الاول وتوقعاتكم ممكن احد تصيب معاه بس صدقوني راح تكون مفاجاة بالبارت الجاي ^^.




دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب







البارت الاول

سمعت اسمها بالطوارئ ناظرت الاكل اللي توه فتحته بتاكله بس ردت غطته ووقفت بسرعه وراحت تركض علي الطوارئ وما انتبهت لاي احد ودخلت الغرفة وهي تلبس القفازات .

سمعت الممرضة تقول وهي تناظر الدكتور:نازفه حيل وعندها نزيف داخلي.

اخذت المشرط وفتحت جهة الصدر وانتبهت لاحد الاضلع مكسور ورايح جهة الرئة وصارت تحاول تصلحه وما تدري ليه ناظرت ويهها اللي كان ابيض بعد ما خلصت سمعت الجهاز اللي اعلن عن توقف قلبها دخلت ايدها وصارت تسوي تدليك للقلب وتنهدت براحه وهي تحس بيه يرجع ينبض من جديد .

كانت من اجمل لحظات حياتها شغلها وانقائها لحياة الناس.

ناظرتها واضح عليها انها باواخر العشرينات صغيرهيا تري منو اللي سوي فيها كذا واضح من جسمها اثر الكدمات والضرب.


قلت بغصه ما ادري ليه عورني قلبي وكانه سهم دخل فيه وانا اقول:د...سكتت وانا اسمع الممرضة تقول.....

تري ذي اخت ماجد الشاهر الكاتب المعروف.

تري ذي اخت ماجد الشاهر الكاتب المعروف.

تري ذي اخت ماجد الشاهر الكاتب المعروف.

حسيت بوجع والممرضة رجعت تقول دكتوره ما فيه دم يناسبها بالبنك الحين ونبي متبرع بسرعه.

قلت وانا اناظر الدكتورة اللي معي :انا راح اتبرع لها مسوية تحليل من يومين وما علي شيء.

قالت هالكلام وهي ترفع كمها وتجلس علي الكرسي بجنب المريضه.


سمعت الدكتورة تقول:متاكده دكتورة.

قالت بصوت حازم اخفته فيه نبرة الالم:ايه بتبرع لها بالدم الحين وانتي توقفين النزيف وشرحت للدكتورة اللي كانت راح تسويه قبل ما تعرف انه اهي اللي راح تتبرع بالدم.

بعد ربع ساعه كانت مغمضه عيونها وتحاول تكون قوية حست بدوخه بس قاومت وبعدها سمعت الدكتوره تقول وهي تحط ايدها علي كتفها:ان شاء الله تتحسن لو الله كاتب لها عمر.

حطيت ايدي علي قلبي وانا اتنفس بصعوبة الدنيا صغيرة حيل رتبت ملابسي وانا احس اني مقهورة ابي اصرخ ابي اركض الحين بس الدكتوره اللي كانت عندها عمليه طلبت مني اخبر اهلها.

طلعت من الغرفة دايخه شوي ناظرت الواقف هو ايه هو ليه نتقابل كذا ليه قرب منها يسالها:دكتورة بنتي شلونها؟

بنتك حسيت بغصه وانا اقول:ان شاء الله تكون بخير محتاجه دعاك.

حسيت بخناجر تطعن بقلبي وانا اناظر نظرة الالم وهو يغمض عيونه والوجع اللي ارتسم علي ويهه وهو يقول بصوت خافت:الله يحفظها يارب.

واقف وري ابوه وثوبه مليان دم ويوم سمع الدكتورة تقول محتاجه دعاك كان مو مصدق انها بعدها عايشه لانه يوم اسعفها كان عارف انه نسبة حياتها ضعيفة حيل لانها نزفت اكثر من ساعتين بس رحمة الله واسعه ماراح يكفيه دمه الخسيس.

ناظرت الدكتوره اللي مو واضح الا عيونها وباقي ويهها مغطي بالكمام وما يدري ليه حس انه يعرفها العيون ذي مو غريبة ونظرة الالم والحنان اللي تناظر فيها ابوه وكانها ودها تلمه وتخفف عنه.

لا يكون..

استغفر ربه وهو يقرب من ابوه ويحط ايده علي كتفه وانصدم بابوه اللي لامه بقوة وكانه يبي يتخبي بولده الم اجتاح خلايا جسمه وهو يقول:عسي الله يصبر قلوبنا يبه وان شاء الله تقوم بالسلامه.

غمضت عيوني بالم وانا اناظره بحضن ولده وموب قادرة اتحمل اكثر ليه كذا ليه.

اخذت جوالي وكتبت مسج:برد البيت ورحت عشان اخذ اغراضي لانه موب قادرة اكمل الدوام اليوم.

دخلوا المستشفي ويوم ناظر منظر عمه اللي بحضن ولده عرف انها راحت عند الرحمن قال بداخله لا اله الا الله وناظر ولد عمه اللي جمد مكانه وهو يناظر ابوه واخوه ودموعه بعيونه.


@@@@@@@@@@


واقفه انتظر بري المستشفي لانه ما قدرت اوقف داخل احس بختنق بموت ناظرته يطلع كنت بروح له بوقفه برتمي في حضنه بس ما عرفني شقول له ليه ما عرفتني نسيتني.

ناظرت سيارتهم ركبت رمت السلام بغصه.

سمعته يرد السلام ويناظرها باستغراب:افا الاخلاق مقفله عند الحلو منو مزعل اميرتنا عشان اذبحه.

ناظرتها وهي ترفع النقاب ويهها كان احمر من التوتر ووجع بعيونها ما شفته قبل وحسيت بخنجر بصدري وانا اناظرها تصيح وهي اللي طول عمرها تقول الذيبه ما تصيح.

ما سالت لانها اشرت لي بايدها ما اتكلم بس شهقاتها كانت تنحرني وانا موب قادر اسوي شيء ولا عارف وشي اللي صاير معها.

بعد عشر دقايق وصلنا البيت نزلت من السياره ونزلت هي بعد.

قربت من اصيص الورد ومسكته ورميته بقوة وانا اصارخ:ليش ليش ليش.

اخذت اصيص ثاني ورمته بقوة وانا اناظرها بخوف اول مرة تكون بذي الحاله بخوف:رحيل شفيك؟؟

ما تركت شيء قدامها الا كسرته وكانها تبي تطلع حرتها وكانت تترنح ومع ذلك ما وقفت ظل يناظرها يبها اطلع قهرها واكثر شيء كان مصدوم اول مره يناظرها بالحاله ذي متعود علي رحيل القوية وش اللي صار خلاها بحاله اول مره يناظرها كذا منهاره وضعيفه ومتحطمه.

ناظرتني بوجع:انا وطلعت منها اه اذبحتني.

مسكت راسها وكانها تبي تصيح وموب قادرة وكانه شيء كاتم علي قلبها .

طلع ابوي من البيت وهو يناظرها منهاره قرب منها :شفيكم؟

ناظرته بخوف وهزيت كتافي اني ما ادري.

اه ه ه ه ه ه

لمها بحضنه وهو يسمي عليها:رحيل يابوك لا تعورين قلبي شفيك؟

هزت براسها انها موب قادرة تتكلم مسحت علي راسها وانا اقري عليها وقلبي ياكلني شنو اللي صار لها وتركها في هالحاله يارب سترك يارب سترك.

موب قادرة اطلع صوتها وزاد خوفها وصاحت بقوة وهي متشبثه فيه قال وهو يحس بقبضتها تخف.

وشالها بين ايدينه ودخل البيت وراح لغرفتها وهو يدعي ربه انه يحفظها له.

ناظر زوجته اللي تركض وراه وهي تقول بغصه:شفيها بنتي يا مساعد شفيها بنتي؟

قال وهو يسدحها علي السرير:مريم ابي الحين ابرة مهدئه؟

هزت راسها وهي تتجه لغرفتهم التي كانت بالدور الاول مثل الروبوت تمشي وقلبها يعتصر الم علي بنتها شنو اللي خلاها تنهار كذا فتحت الكبت اللي كان خاص بالادوية لانه زوجها كان كل جمعه يستقبل حالات بالبيت بدون مقابل للناس المحتاجه.

ردت غرفة بنتها وهي توخر ثوبها وتضرب لها الابره والنظرة اللي بعيونها اذبحتها كانه احد دس خنجر بقلبها يارب سترك يارب سترك.

ظل يمسح علي راسها ويقري عليها قران الين اخذ المهدئ مفعوله وطلع مع زوجته من الغرفه بهدوء ارتمت في حضن زوجها تصيح بل تنتحب طفلتها الصغيره.

مسح علي شعرها البني الطويل وهو يحاول ان يهدئ نفسه قبل ان يهدئها وهو يقول:ما علي قلبها شر يا مريم لا تحاتي.

رفعت عينيها العسليه بحزن:بنتي موجوعه يا مساعد نظره عيونها اوجعتني.

قال وهو يقبل خدها بحنان لتطمئن:دعواتك بس خلي اتصل ب مشاعل اشوف وش صار بالمستشفي.

حط ايده بمخباته يدور جواله بعدها تذكر انه بالصاله راح واخذه وجلس مقابل زوجته علي الكنبة البيج والبني كان كل شيء من ذوقها ابتداءا من الارضية الرخامية بلون الاخضر الغامق انتهاء بكل تفصيل صغير حتي الكرسي الهزاز الذي اشترته له خصيصا.

تنهد وهو يستمع لصوت الممرضه التي اخبرته ان مشاعل في العمليات الان ويوم تخلص تكلمه .

قلبه معوره عليها وش اللي صار خلاها تنهار كذا شفيك يا رحيل شفيك؟

بعده جالس بالحديقه وكل اللي صار يتكرر بذهنه ما يبي يدخل ويناظرها وهي منهاره يحس بضعف اول مره يحسه.

مرر ايده بشعره الاسود ووقف بيدخل البيت يشوف وش صار علي اخته ناظر امه وابوه بالصاله جلس بجانب امه اللي كانت تصيح بصمت وابوه معتكف بافكاره.

لمها بحنان:ما علي قلبها شر يالغاليه ضغط شغل اكيد وبتكون زينه.

@@@@@@@@@@

جالسه تصيح والالم اعتصر قلبها اليوم احلامها كلها تحطمت وتبخرت بالهواء تعرف اللي بيصير الحين لها وذا بسبة اخوها وامها الله يهديهم بس ليش يمه ليش.

يارب سترك
يارب عفوك
يارب رضاك

كانت تدعي بداخلها انه الله يستر وما تصير مصيبه تعرف عيال خالتها ماراح يسكتون عن اخوها ماراح يسكتون.

سمعت صوت احد يدق الباب بقوة ويصارخ وقفت بخوف وهي تسمع امها تقول لولدها ما يطلع من مكانه مهما صار وفتحت الشغاله الباب وهي خايفه تتنافض من الخوف.

دخل كيف الاعصار الهادر وهو يقول بصوت مرعب:وين قليل الرجوله وينه متخبي مثل الحريم؟

عادل

عادل

اطلع يا حيو....

انت مو بريال.

ناظر خالته اللي تقول ببرود مصطنع:سعود تري ما يصير اللي تسويه يا ولدي.

ناظرها والشرر يقدح من عيونه:نعم شقلتي ولدك انا موب ولدك ولو كنت ولدك او امي اختك كان حشمتيها وما تركتي ولدك يضربها ويسدحها بالمستشفي بين الحياة والموت.

كمل بحقد:ناظر نفسك كانك متشمته باللي صار عيونك فيها شماته اكثر من حزن علي بنت اختك يا خالتي.

طلعي ولدك الحين لاني ادري فيه مو ريال متخبي وتارك الحريم يواجهون لانه مو كفو مو كفو يواجه الرياييل.

رفع عينه للي كانت وترتجف من الخوف احس بوجع يطبق عليه وهو يراها هكذا لكن حكايتهم انتهت هنا.

عادل يالخايس اطلع.

طلع عادل وهو يقول:طلعت لك يا ولد الشا.....

وقبل ما يكمل كلامه مسكه سعود من ثوبه ورغم طول عادل الا ان سعود كان اطول منه ضربه بوكس ورماه علي الارض بقوة وهو يناظر انفه ينزف وما وقفه صراخ خالته .

وقفت خالته قدام ولدها نزل ايده وانفاسه المتسارعه هدت شوي سمعها تقول من بين شهقاتها:سعود طلقني.

غمض عيونه يهدي نفسه وقال بهدوء:الحين نروح المحكمة عشان الوسخ ذا يطلق اختي وبتوصلك ورقتك .

مسك عادل من قميصه ووقفه وجره وراه وطلع من الباب وجلست امها تصارخ:حسبي الله عليكم انتم وامكم.

خرت علي الارض وهي تسمعه يقول ورقتك بتوصلك حتي لو هو ما طلقها بنفسه مستحيل تقدر تعيش معاه صح ما صارلها شهر من تملكت بس تطلع باقل اضرار لانه عيلة الشاهر ماراح يقبلونها وبتظل دوم بعيونهم اخت عادل وبنت مزنة.

مات حلم السنين

مات حب السنين

@@@@@@@@@@

طلعت من العمليات وراحت عند الاستقبال تسال الممرضه عن رحيل رفعت حاجبها باستغراب يوم قالت لها انها راحت .

ناظرت ساعتها الفضيه هدية ابوها بمناسبة تخرجها دوامها ما خلص اكيد فيه شيء.

ناظرت جوالها مكالمه من عمها تاكدت انه صاير شيء توها بتتصل بعمها بس وقفت وهي تسمع سيارات الاسعاف وفيه حالات جايه الحين ردت جوالها بجيب الوايت كوت وراحت تركض عشان شغلها وقلبها مو معاها.

سمعت دكتور يقول:الله يعين حادث قوي وممكن الحالات اكثر من عشر.

تنهدت وهي تقول بداخلها الله المستعان.

@@@@@@@@@@

فتحت عيونها بتعب راسها يعورها كانه احد ضاربها عليه ناظرت امها اللي نايمه وهي جالسه علي السرير جنبها وابوها نايم علي الكرسي ابتسمت بتعب وهي تقول:لو دريت بتنامون عندي كان تعبت من زمان؟

فتحت امها عيونها وتوها غفت قالت وهي تمسح علي شعرها:فديت قلبك يمه ما عليك شر لا تفاولين علي عمرك.

وقف ابوها ونومة الكرسي عورت ظهره وجلس جنبها علي السرير وهو يقيس نبضات قلبها ويشوف حرارتها:خوفتيني يا ابوك سلامتك ان شاء الله.

باست امها وحبت ابوها وقالت:سامحوني خرعتكم علي بغيت اقيس غلاتي.

ناظرها بحنان وهو عارف انها ما ودها تحكي علي اللي صار الحين وناظرها كانه يقول ماراح اضغط عليك بانتظرك الين تجين وتحكين لحالك.

حط ايده بشعرها الاشقر وبعثره بحنان خالص وحب راسها وطلع من الغرفة مرتاح بعد ليلة عاصفه بس بيرتاح اكثر يوم يعرف وش اللي صار معها.

حطت راسها بحضن امها ورفعت لها عيونها الخضراء ورموشها الكثيفه سمت عليها مريم بحنان مصفي:رحيل يمه اخوك مو مصدق انه ذي انتي امس.

ابتسمت بتعب:ادري مامي الحين بتسبح واروح له عشان .....

ما قدرت تكمل كلامها لانها حست بدوخه امها بخوف:رحيل شفيك؟

دخلت مشاعل الغرفة وقالت وهي تحط الاغراض علي الطاولة:اللي فيها انها متبرعة بدم وما اكلت شيء لا بعد ولا قبل الحين بحط لها المغذي والله يصبرني علي راسها اليابس بس.

مريم ناظرتها بعتاب وخوف.

جلست مشاعل علي جانب السرير واخذت ايدها وهيتضربها بخفه عشان تلاقي الوريد وهي تعرف انها تخاف من الابره وضحكت يوم ناظرت الجهة التانية.

مريم ابتسمت رغم وجعها عليها:تري كبرتي وصرتي دكتورة يا الخوافه.

قالت بدلع عفوي:ماما.

مشاعل ومريم ضحكو عليها وكانهم بضحكهم يخففون توترتهم من خوفهم عليها ابتسمت مشاعل وهي تناظر غرفتها بالوانها الحلوة الازرق ومن جهة ورق حائط بازهار حمراء.

مريم حبتها علي خدها بحنان و حب وطلعت من الغرفه وقفلت الباب وراها.

مشاعل بخوف:رحيل انتي مينونة شلون تسوين جذي تبرعتي بالدم بس كل ذا الدم ليش وبعدها رجعتي البيت لا اكلتي ولا اخذتي مغذي ممكن اعرف وش اللي صاير؟

ناظرتها وعيونها العسلية تقدح شرر:بشويش علينا يا دكتورة.

ردت وهي توخر غطي راسها وتفتح شعرها البني القصير:فيه شيء صار وابي اعرفه تراه صارلك انهيار عصبي انهيار عصبي.

رحيل نزلت عيونها وهي تحط راسها علي فخذ بنت عمها وتقول بالم اجتاح كل خلاياها:بلاك ما قريتي اسم المريضه؟

مشاعل تمسح علي شعرها:وش فيه اسم المريضه يعني ..الا شسمها؟

بنت الشاهر

مشاعل عفست ويهها وقالت :نعم ..الشاهر ما غيرهم.

هزت راسها بايه.

@@@@@@@@@

مسحت دموعها وهي تسمع صوت باب جناحهم ينفتح ودخل غرفة النوم وريحة عطره ملت المكان تنهدت براحه وهي تبي ترتمي بحضنه تحبه حيل.

دخل الغرفه وناظرها اكيد تصيح قرب من السرير وجلس ومسح علي شعرها بعشق ووله:ريم.

اول ما سمعته ينادي اسمها بكل ذا الحنان نست كل شيء وارتمت في حضنه تصيح بل تنتحب اختها اللي بين الحياة والموت شدت علي ثوبه بقوة وكانه تبي تقوي فيه وتحتمي فيه.

قال بحنان وهو يقبل راسها:ما علي قلبها شر ان شاء الله لا تعورين قلبي بصياحك.

دفنت وجهها اكثر في صدره بالم:وانت عورت قلبي يا بدر عورت قلبي.

انتفض من نبرة الالم اللي بصوتها وحاول يتذكر اخر حوار بينهم غمض عيونه بالم وهو يتذكر انه قال لها بس بدون قصد ما عندك عيال تلتهين فيهم بس ما كان يقصد اللي فهمته.

مسك راسها بين ايدينه ورفعه له وهو يطبع قبلات حنونة علي جفونها وخدودها:عمري انتي يا ريم والله ما كنت اقصد اجرحك بكلامي ولا تنسين تري ما صار لنا ثلاث شهور متزوجين تو الناس.

بحزن مؤلم:بنت ييرانا احملت من اول شهر.

عارف انه فيه احد قط عليها كم كلمه:ذاك بامر الله وكل شيء باجله يا قلبي لا تحترين انتي ما عليك من احد.

ابتسمت من بين دموعها :ان شاء الله ..متي نزورها.

بدر وهو يبوس شعرها البني نفس لون عيونها يعشق هذه الانثي لاخر درجات العشق تذكر:ممنوع الزيارة يا قلبي الا بعد ثلاث ايام.

ارتمت في حضنه تبي تحس بالامان وانه كل شيء بيكون زين مثل قبل يارب سلم اختي يارب.

@@@@@@@@@@@

دخل البيت وثوبه ملطخ بالدم دم اخته ودم قليل النخوه اللي ما يتسمي يبي يروح غرفته قبل ما تناظره امه ويتتخرع من منظر الدم بس للاسف امه كانت نازله وحطت ايدها علي ثغرها تمنع شهقه تطلع.

قربت منه وهي تحط ايدها علي راسه وهي تقول:سعود يمه شفيك وش ذا الدم يمه؟

مسك ايد امه وراح معها علي الكنبة وجلس وهو يحضن ايدها ويبوس كفها بعمق وحنان خالص :يمه تدرين شكثر غلاك وتدرين اني ما احب اشوفك متخرعه وكنت ابي اروح اتسبح وبعدها اجيك.

زوجها ما رد البيت وما يرد علي اتصالاتها وماجد دخل المكتب وما طلع الا للصلاة وللحين ما رد والحين سعود راد وثوبه يقطر دم يارب سترك بس لو احد مات كان رد زوجها البيت .

قالت وهي تشد علي ايد ولدها:ابوك والا وضحه؟

غمض عيونه وقال وهو يرد يفتحهم ويثبت نظره بعيون امه:وضحه..ناظر الالم بعيونها وكمل..زوجها اللي ما يستحي ضاربها ضرب اليهود يمه بس ما تركت فيه عظم وخليته يطلقها طلاق بدون رجعه.

حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل

قالتها من اعماقها لانها تدري بعذاب بنتها من يوم تزوجت ولد اختها ليش يا مزنة ليش عندك بنات خافي الله يا اختي خافي الله كانت تحس بدموعها كانها تحرق خدها يارب لطفك.

قال وهو يبعد عيونه عن عيون امه:تري طلقت حنين بعد.

نزلوا دموعها بحسره علي هالبنت اللي ما تستاهل اللي يصير لها وش ذنبها اذا كان اخوها عادل وامها مزنه شذنبها وش اللي سوته الله يكون بعونك يا حنين الله يكون بعونك.

قالت بغصه بلعتها كانها سكاكين تنزل بحلقها:بلبس عباتي وبروح اشوف بنتي.

@@@@@@@@@


ناظرت الساعه لانها ما تدري متي ردت نامت اكيد مشاعل السوسه عطتها منوم تعرفها تسوي اللي براسها ابتسمت وهي تناظر الغرفة اللي مليانه ورد.

حركت راسها يمين يسار شالت ابرة المغذي وسكرت الابرة اللي بايدها لانها تدري انها محتاجة تغذية لانها خسرت دم وايد وبعدها دايخه.

دخلت حمامها بالوانه الازرق الملكي والابيض اكرمكم الله ناظرت وييها بالمنظره عيونها كانت ذبلانه ووجهها باهت ابتسمت ببهوت راح يرد كل شيء مثل ما كان بس سوت اللي كان لازم تسويه.

غسلت ويهها واخذت المنديل تمسحه وهي تطلع للغرفه وراحت حق غرفة ملابسها ناظرت شلون كل شيء مرتب علي ذوق امها الاحذية فيه ما البسته ابد وعشقها دوم الاحذية الرياضية.

لبست بنطلون واسع وفوقه تي شيرت وطلعت من غرفتها ونزلت للصاله وهي تسمع صوت من زمان ما اسمعته قالت وهي تتسع بسمتها:هلا بجدي الحلو وينك من زمان عنك؟

قال ببسمه وهو بيوقف:مشغول يا بنيتي وكاني جيتك؟

قالت وهي تقرب:والله ما تقوم.

ناظرها بعتب علي حلفها وباست راسه وهي تجلس جنبه ويقول بحنان عميق:شفيك وزنك نازل؟

قالت وهي تناظر امها:هذي بنتك مريوم ما تخليني اكل وتقولي لا تصرين متينه ما يرضي احد يتزوجك؟

ناظرتها بصدمه وهي تقول:انا يا بنت قلت جذي اراويك يا دكتورة.

الكل انفجر بالضحك واخوها بعد ابتسم عل خفيف ابتسمت له يوم تقابلت عيونهم وتدري انه عتبان عليها حتي يوم دخل غرفتها يطمن عليها ما صحاها بس بلاك ما تدري اللي فيني يا جاسم ما تدري.

سمعو صوت الجرس وفتحت الشغاله الباب وصدمه علي وجوه الكل باللي واقف عند باب البيت.


@@@@@@@@



















عاشقة السرااب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-03-2017, 10:25 PM
صورة عاصفة الجمر الرمزية
عاصفة الجمر عاصفة الجمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي..دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب.


الرواية مره حلوة ان شاء الله بس ما تسحبين علينا انتظر البارت الجاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 30-03-2017, 10:47 AM
عاشقة السرااب عاشقة السرااب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي..دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاصفة الجمر مشاهدة المشاركة
الرواية مره حلوة ان شاء الله بس ما تسحبين علينا انتظر البارت الجاي
يسلمو حياتي الرواية شبه متكمله وان شاء الله تكملين معي للنهاية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-03-2017, 11:20 AM
صورة خيوط الرماد الرمزية
خيوط الرماد خيوط الرماد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي..دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب.


حلوه وايد وايد شفيها رحيل مع عايلة الشاهر ووضحه شنو بيصير عليها شخصيات حلوة نتظر .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 31-03-2017, 12:08 AM
عاشقة السرااب عاشقة السرااب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي..دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خيوط الرماد مشاهدة المشاركة
حلوه وايد وايد شفيها رحيل مع عايلة الشاهر ووضحه شنو بيصير عليها شخصيات حلوة نتظر .
تابعي وبتعرفين التفاصيل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 31-03-2017, 02:08 PM
صورة لصمتي حكايهه الرمزية
لصمتي حكايهه لصمتي حكايهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


الرواااية جميلة حبيت احداثها وطريقة سردك للرواية.. للابد احب علاقة الاخوان والحب الصافي بينهم... بانتظار البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-04-2017, 08:19 AM
عاشقة السرااب عاشقة السرااب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لصمتي حكايهه مشاهدة المشاركة
الرواااية جميلة حبيت احداثها وطريقة سردك للرواية.. للابد احب علاقة الاخوان والحب الصافي بينهم... بانتظار البارت القادم
يسلمو لمرورك وكلماتك الجميله انتظر توقعاتك؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-04-2017, 08:47 AM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


الرواية اعجبتني مررة جميلة استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-04-2017, 08:58 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


السلام عليكم
الرواية واضح انها جميله والاحداث مليئة بالغموض
وبكون معك للنهاية باذن الله
متى البارت القادم
بانتظارك
يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-04-2017, 09:20 AM
عاشقة السرااب عاشقة السرااب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عروسة البحر1 مشاهدة المشاركة
الرواية اعجبتني مررة جميلة استمري
مستمره باذن الله انتظر توقعاتك؟

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الاولى :دخيل عيونك السود لا تخليني يكفيني عذاب

الوسوم
اجتماعية , رومانسية , رواية , واقعية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى : يتيمة في دنيا غريبه جوودي~ روايات - طويلة 106 19-10-2016 06:45 PM
روايتي الاولى: جرحت وحكمت بلا دليل وانا حبيتك بلا ضمير بنت شيوخ و كلي شموخ روايات - طويلة 6 29-04-2016 01:30 PM
روايتي الاولى : قبلت الحياة جبيني فألمتني قلب طفلة1997 روايات - طويلة 1 18-12-2015 03:14 PM
روايتي الأولى : تفكر أحب غيرك ياسيدي على هونك أنا ما عرفت العشق الا على عيونك baroj روايات - طويلة 19 31-08-2015 07:16 PM
ما كنت لي عابر ولا عيونك مرتني بسلام / مولودتي الاولى شيم ال عوده روايات - طويلة 3 06-06-2015 04:46 PM

الساعة الآن +3: 07:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1