اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 121
قديم(ـة) 01-10-2017, 06:03 PM
فيتامين سي فيتامين سي متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض افكاري مشاهدة المشاركة
اقول فتو ترا قمت اشيل هم فستانتس يابنت البسيه على ادنى مناسبتن معترضه وخيطي غيره للعرس بس عاد هالمره تركدي والاتخيطين لين تجيك بطاقة الدعوه عن المخاسير
هههههههه لا ياقلبي أنا عاجبني هذا الفستان وأبغى ألبسه لحبايب قلبي نجلاء ونواف
والله شكلك مطوله علينا بزواج نواف أخاف يتزوج نايف وهولا لكن عناد بفصل لنايف
والا ألبس من القديم وماألبس فستان نجلاء ونواف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 122
قديم(ـة) 02-10-2017, 02:27 AM
صورة عاشقة التأليف الرمزية
عاشقة التأليف عاشقة التأليف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم روايتك جنااااااااااااااااان ابداااااااااااااااااااااع
سلامم بنات فديت العيون الي تقراء شيكو على روايتي واتمنى تعليقاتكم اتمنى تفاعلاتكم معاي (انام اليل ولاقي نفسي احلم بك واتخيل اني معاك وجالسه قبالك)تفاصيل قصيرة (اكشن-جريئه شوي-رومانسي-والكثير من الأحداث المشوقة)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 123
قديم(ـة) 02-10-2017, 04:16 PM
صورة عاشقة التأليف الرمزية
عاشقة التأليف عاشقة التأليف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اسفة معليش حبايب قلبي انا كتبت اسم الرواية الي اتابعها اسفة هاي اسم روايتي(يجيك الي يصحيك ويقول ياخوي الزمن مافات جاك يوم يجمع قلوب ماجفت) روايتي(اكشن_حماس_جريئ شوي_) تكفوون ردو على روايتي واكتبو تعليقكم ب الرواية تفاعلو معاي وربي اتعب ولا لقيت تفاعل واتمنى كلكم تتفاعلون والله يوفق الجميع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 124
قديم(ـة) 05-10-2017, 05:52 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


البارت الواحد والعشرون

بيت خالد

غرفت العنود روان وليالي جالسات على الكنبه


الطويله والوحيده في الغرفه والعنود واقفه قدامهن


تتكلم بعصبيه كان ودها ان روان تجيها الحالها


علشان تقدر تفضفض على راحتها واهي تحس


وجود ليالي ماله اي مناسبه واهي في حالتها


الصعبه ذي ومع ذالك ماقدرت الانها تفضفض


بنص المشكله مكتفيه بسالفة الفحص الطبي


تكلمت بعصبيه واهي تشرح بكل ايدينها : تخيلو


اركب السياره علشان اروح للمكتبه القى حظرته


موقف عند المستشفى وبكل بساطه يقول ياالله


انزلي نحلل


روان انقزت واقفه بحماس : واو ولد خالي ذا حده


مجنون يابختك ياشيخه وذي حاجه تزعل


وفجأه غمضت عيونها وبدت تدور على نفسها


بحالميه ياويلاه وين القى احد ياخذني للمستشفى


ويقولي يالله ننزل نحلل شي يونس صراحه


ليالي والعنود ناظرن في بعض باستنكار


وليالي صفقت ايدينها في بعض بياس: يخلف الله


على امك تقولك وقف عند المستشفى وقال نزلنا


نحلل من غير مايخطب والاحتى يستاذن من عمه


الي جالس جنبه في السياره هبله انتي وين الوناسه


فيه

العنود وصلت معها : فكيني عليها خليني اعلمها

الوناسه الحماره ذي

واهجمت على روان تبقسها وروان تبعد عنها


: اي عورتيني ....وخري .....طيب


اسمعيني .......عنيد ياوصخه .............


اتركيني اسمعي بس .......وخرت عنها العنود واهي


باقي مقهوره منها ومن نايف : وخرت وش عندتس


روان تعدل ملابسها وترتب شعرها بعد المضاربه


الخفيفه بينها هي والعنود ثم تروح يم كرسي


التسريحه تجلس عليه : والله انا احسه شي فخم


كذا العريس يوديك للمستشفى ويقولك انزلي


نحلل حتى وابوك جالس ماشاوره ياشيخه وين


تلقين احد يقدر يسوي الحركه ذي بثقه كذا


والله انه خطير

العنود مازالت مقهوره والاعجبها كلام روان : خطير


في عينك ياهبله ذا ماسوى لابوي احساب وكانه


يقول باخذك غصب عن الجميع


ليالي : خلي سالفت ابوك ماظنيت انه متقصد


يجرحه او يقلل من قيمته لان الي فهمته من


كلامتس ان ابوك يحبه واكيد انه عارف من البدايه


ان عمه ماراح يرده علشان كذا كان مالي يده من


ناحية ابوك المشكله انه ساحب على رايتس انتي


خاصه يوم يقول انزلي والاباشيلتس احسها مره


تقهر كنه يقول اصلا باخذتس غصبن عنتس


العنود تنهد بغيض : وهذا الي قاهرني والي زادني


قهر ان ابوي اجبرني اخذه اخ بس لولا كلام ابوي


الي قاله وبحلف مايفرح فيني طول مانا حيه


روان بتهوين لسالفه : ترا مهولات الموضوع


الادمي ماله خبره في التعامل مع الحريم وش


يعرفه هو سوالف الخطبه الضعيف سوا الي يقدر


عليه عاد ماهوب ذنبه ان ابوه عازله عن الجو


النسائي كله

العنود بقهر من تبريرات روان : تراه صك الثلاثين


الحين وماعاد لابوه سلطه عليه من سنين جدي


ورا مايثقف نفسه وبعدين ماتدرين لونه محلق


في الجو النسائي على قولتس لين شبع



روان بانفعال : لا عاد لاتظلمينه واضح انه على


حطت يدك من ايام هوشاتك انتي وفواز على دروبه


ليالي اشهقت بصوت قوي : الايالخاينه تهاوشين


اخيي فواز علشان العله ذا


العنود كشرة في وجه ليالي : والله ماعله غير


اخوتس الوصخ لاتجيبين طاريه تكفين ماني ناقصه


حومت كبد


ليالي ضحكت : هههههههه شوفي شوفي كيف


اتدافع ومسويه على رسونا مناحه من اليوم


قالته ثم حطت رجل على رجل واهي جالسه على


الكنب وبدت ترز عمرها : اقول بعد هالدفاع


المستميت تعقبين مانتي زعلانه انه سوالتس


التحاليل غصب الاقولي لونه بس قال لو سمحتي


يالعنود انزلي بنسوي الفحص الطبي كان نزلتي


ركض يرحم امتس بلا دلع وانزلي جيبي لنا شي


نشربه بعد الرجه الي رجيتينا فيها


روان بتاييد : يانعنبو خبري قلبها بيتفقع من كثر


ماتحبه بس العبط ومايسوي


العنود مازالت زعلانه من نايف ماهي قادره


تستوعب سالفت تجسسه عليها وفي نفس الوقت


الطريقه الي خلاها تسوي التحاليل فيها ماعجبتها


وتعتبرها وقاحه وقلت ذوق وتجاهل لرايها بس وش


تسوي واروى وليالي ماهن قادرات يفهمن وجهة


نظرها ازفرت بضيق : اصلا انا الغلطانه الي اتشكى


عليتسن خل اروح اجيب القهوه اصرف


ليالي فزت من مكانها ومشت بسرعه للعنود


تمسكها مع عضدها وتلفها يمها : اسمعي انا عارفه


ان الي صار صعب عليتس ومعتس انه شي يقهر


بس دامتس تحبين ولد عمتس وعلى حسب


ماسمعت انه ماعليه قاصر خلاص مالتس الا ترضين


بالامر الواقع وتفرحين لنفسك ماهو له غلط عليك


ايه بس لو رفضتيه زي ماتقولين بيجيلك يوم


وتشوفين ان هالسبب الي رفضتيه علشانه تافه


جنب حسرتك على فرقاه علشان كذا اقولك افرحي


بخطبتك لانتس ماراح تفرحين باي احد غيره هذا


هو الي تبينه معناته لاتهتمين بالطريقه الي اخذتيه


ابها وخلي كل تفكيرك انك اخذتي الي انتي تبينه

وبس


روان صفقت بوناسه : ينصر دينك ياشيخه هذا هو


الي انا ابيها تفهمه من اليوم هالحماره ام راس يابس

العنود سالت ادموعها من التأثر بكلام ليالي بدت


تمسح دموعها بيدها واهي تبتسم : هو صحيح


دفش واهبل ومخه مصدي بس صدقتي ليالي


ماراح افرح باحد غيره


قالته وابتسمت بقوه واطلعت هربانه من تعليقات


البنات عليها



ليالي وروان التفتو على بعض :هههههههههههههههه


روان : غبي هالنايف ماله في الحب ونغنغة الحبيبه


ليالي بابتسامه : ياشيخه مافيه احد ماله في


الحب بس ولد عمتس صحراوي بزياده


روان : هههههه الاجبلي متحجر ووحش مفترس


الله يصبر العنود


ليالي وسعت عيونها باستغراب : مو كأنتس قبل


شوي مستانسه من تصرفاته وقاعده تقنعين العنود


انها واو وشي خطير ومدري ايش


روان : انا اقول للعنود كذا لاني فاهمه شخصية


نايف وادري ان الي سواه هو التوب عنده وكثر


خيره بعد تدرين وشلون انا اذا شفته اقول ذا احسن


واحد يدخل القوات الخاصه المفروض يسحبونه

للحد في تجنيد اجباري

ليالي : وش دخل القوات الخاصه والجيش الحين


روان : اقصد انه انسان عايش حياه ذكوريه بحته


ماله علاقه في عالم الإيناث انتي لو تشوفين جسمه


كتلة عضلاة يعني كل وقته في الرياضه وشغله


واخوياه طبيعي تنعكس خشونته على تصرفاته


ليالي بضحكه : انا لو من هالنايف بعطيتس اتعاب


الدفاع والمحاماه

روان : هههههه موب في عازتي محاميته الشهيره


العنود ماخلت احد مادافعت عن نايف عنده


والحين مستغربه انه ترك كل البنات ونشب فيها


بعذره الرجال مقطعه عمرها دونه


العنود جابت القهوه وقعدو يتقهوون ويسولفون


لحد ماأذن لصلاة العشاء وراحت ليالي لبيت فواز


واروى قعدة عند العنود ........... اروى تقوم من


الكنب وتروح تربع على السرير وتخبط بيدها على


المكان الفاضي قدامها : تعالي اجلسي هنا وقوليلي


كل شي من طق طق لسلام عليكم


العنود جت اجلست وبقهر : تهاوشت معاه تخيلي


حضرته معصب علشان غيرت جوالي وشريحتي


قال ايش حضرته كان مشاركني في الجوال عادي


ومافيه شي يزعل

روان : ههههههههههههههههه يخرب مخه وش كثر


مصدي التفاصيل ابي كل شي بالتفصيل الممل


العنود قالت لروان كل شي صار بتفصيل


روان بتفكير :امممممم شوفي هو شكله مستصعب


قصة الزواج قال خلوني اراقب البنت واعرفها زين


بعدين اقرر اتزوج او لا وهذا هو طاح في غرامتس


وخمتس للمستشفى خم

العنود باقتناع : لو تبررين انتي وياه من هنا لسنه


قدام ماراح اغير رايي في الي سواه هو تجسس على


جوالي والي يتجسس معناته شكاك


روان : اقتنعتي والاحتى انفلقتي تدبستي فيه وانتهى


الموضوع فلا تنكدين على عمرتس بذا السالفه


وخليها لوقتها اذا في المستقبل شفتي تصرفاته


فيها شك بذاك الوقت تصرفي معه والاتسكتين


بس اذا ماعاد شفتي منه شي يدل على انه انسان


شكاك معناته فعلا كلامه صحيح وهذي كانت


طريقته في انه يتعرف عليتس


_________

عند نايف وعمه خالد اطلعو من المسجد بعد


ماصلو المغرب هم وصالح سواء وراحو معه للبيت


دخل صالح المجلس وجلس على الكنب واهو يرفع


راسه لهم واحساسه يقوله ان وراهم شي :


ماتعلموني وراكم تتابعون من اليوم والله العالم ان


بينكم هرجتن مدري وشهي


خالد جلس على يمينه واهو مبتسم اما نايف قرب


يمه لين وقف قدامه ورخى بجسمه يسلم على راسه


: يبه انا خطبت العنود وتونا جايين من المستشفى


بعد ماسوينا تحاليل الزواج


اشرق وجه صالح بفرحه اكتسحت روحه رغم انه


ماعجبه ان نايف يخطب من دون مايكون معه


ويخطبله بنفسه : هذا العلم الزين مبروك الف الف

مبروك

نايف ابتسم بسعاده واهو يشوف فرحة ابوه اله


: الله يبارك فيك يبه

صالح : يومنك تبا بنت عمك ورايحن تعترض


الرجال الي خطبها ورا ماقلت من ساعتها انك تبيها


قاطعه نايف : يبه ولد مترتس خطب وعطيته رد


خطبته عاد اخذ بنت عمي والانجورها غيري هذا


شي مايخصه ولاله دخل فيه هو ماله الاجواب خطبته وبس

صالح : اها وقلنا ماله دخل ورا ماجيتني وخليتنا


نروح نخطب مثل المسلمين وانت رايحن تخطب براسك

هنا خالد انطلق يضحك بقوه : ههههههههههههههه


مير شرهتك على الي خطب فالح الراي ماشن معه


من هنيا انا والعنود وقايله ودني المكتبه مادريت


الا موقفنا عند المستشفى ويقول انزلي يالعنود

نحلل

نايف يضحك والاهمه شي اما صالح توسعت عيونه


باستنكار : ابك انت تقوله صادق


نايف تنحنح : احم وش فيها يبه تراها بنت عمي


وبعدين مابينا هالرسميات وهالخرابيط وعمي


معي يوم رحت للمستشفى ماخميت البنت من وراه

خالد رفع حاجبه واهو باقي مبتسم : هذا الناقص


بعد انت تحمد ربك اني انسان مرن ومشيتها لك


والا كان اقول حريمتك هالبنت والابعد غاصبها


الله يعين بنيتي عليك

صالح عقد حواجبه بعصبيه وسواتهم في العنود


ماعجبته ابد : وبعد غاصبينها هابحلف ان نشدتها


عن رايها وقالت مابيه انكم ماتحلمون ابها


نايف تعكر مزاجه من كلام ابوه : يبه تعوذ من


ابليس البنت انا متهاوش معها وعيت من الزعل


بس لاتروح تخبص الدنيا وحنا ماصدقنا انها وافقت


خالد بتطييب لخاطر اخوه الكبير : ياخوك لاتكدر


نفسك هذا هو ولدك ثور من يومه والافيه احد


يتهاوش مع بنت ويخطبها في نفس الوقت ولا بعد


نايف قاطعه : عمي !! وش هالكلام وبعدين تراكم


مكبرين الموضوع وخير ياطير وش فيها اذا تهاوشنا


وش دخل الهوشه في الزواج


صالح هز راسه بياس من اولده : ووش متهاوشين عليه ان شاء الله

نايف بجديه واستغراب : وانتم وش دخلكم في هوشتنا

هنا دق جواله وطلع من مخباه ورد مباشره :


ايه في البيت .... انت وينك ...... يالله جايك


سكر الخط والتفت على ابوه وعمه واهو يمشي


طالع من المجلس : دقيقه وراجع


صالح التفت على خالد : وانت وراك تغصب العنود


كان جيتها بالمسايس والعلم الزين شوي اشوي


لين تقتنع

خالد بجديه : والله ياخوك مابغيتها تروح لغير نايف


وانا قلت الها هذا اختياري التس كان لرايي عندتس


قيمه اخذيه والاترا ماني بزعلان لاخذتي غيره ووافقت

هز راسه صالح بتفهم : وش بعد هذي ماخليت لها درب


خالد : المصلحتها والاكان ماعترضتها


صالح : الله يتمم لهم على خير اجل بروح معك اطيب خاطرها

خالد بابتسامه : اللهم امين وابد بنتك وبكيفك انت

وياها

دخل عليهم نايف يشيل في يده كيس مده لعمه


خالد : هذا جوال العنود


اخذه خالد واهو يقوم واقف ويلتف بجسمه كله يم


صالح : يالله اجل مشينا للبيت


نايف باعتراض : وين وين يبه الله يرحم والديك خل روحتك لها بكره


صالح عقد حواجبه : انت وش مزعله فيه يومنك ماتبيني اروح لها


نايف يرفع اكتافه ويهز راسه : ماسويت شي وبعدين

على اساس انتم ماتزعلون حريمكم


خالد يرفع حاجبه باستنكار : مابعد صارت حرمتك


نايف : بتصير بتصير خلصنا ماصارت هوشه ابلشتوني ترا

خالد يضحك : ههههه سبحان الي موسعن صدري


عليك والاكان عرفت الهوشات وش شكلها


نايف يبي ينهي الموضوع : انا وراي شغل بروح اخلصه وحرمتي اتركوها عنكم


صالح اشر لخالد : تعال اجلس خلنا نتقهوا هالحين


لو نروح لحرمته على قولته بتلقاها تدافع عنه

وماكنه مهاوشها


نايف الي يمشي بيطلع لف لهم يبتسم : شفتو ان

تدخلكم ماله سنع

خالد يناظر في نايف بتركيز وقبل لايطلع : نايف


التفت عليه نايف :سم


خالد : ليه خطبت العنود


نايف جمد مكانه من صدمته بسؤال وبعد دقيقة


صمت يستوعب فيها الي انقال رجع يمشي داخل


المجلس لين وقف قدام عمه مباشره : وش قصدك


خالد بقلق : ماكنت تقول انك ماتبي تتزوج وش


خلاك تغير رايك ثم تقرر انك تاخذ العنود


نايف كشر : انت وش فيك قلبت محقق


خالد : اذا ماحققت علشان العنود من يستاهل التحقيق غيرها

نايف هز اكتافه بعدم مبالاه : ماكان عندي نيه


اتزوج اساسا بس يوم كلمك ولد مترك ذاك اليوم


وحنا رايحين للمكتبه حسيته تجاوز حدوده للبنت


الي تخصني وبغضب بدى يتصاعد لصدره من


ذكرى جلوس العنود مع ابن مترك وهذا هو الي


خلاني اقرر اتزوج ....العنود لي وحتى لو ماتطابقت


التحاليل الي يقرب من العنود موته على يدي


نطق الجمله الاخيره بتهديد واهو خلاص الغضب


تمكن منه استدار من عندهم وطلع لشغله


والتحاليل ونتيجتها بدت تشكل هاجس جديد عنده


صالح التفت على خالد وكأنه يطمنه : اخذت قلبه عنيد

خالد ابتسم ارتاح لمى عرف ان نايف متعلق فيها


ويبيها ماهو مجرد محانك لولد مترك وفي نفسه


هقوتي انه هو الي اخذن قلبها

_________________________

بعد صلاة العشاء بيجي ساعه خالد في صالة بيته


وقيده علم ام العنود عن سالفة التحاليل واهي


فرحت للعنود ونادتها تبارك لها وماكان عندها


اعتراض على الي صار بما ان ابو نايف قيده خطب


له في نفس يوم خطبة ابن مترك بعد التهاني


والتبريكات قامت ام العنود تسوي العشاء وبقت


العنود والجوري عند ابوهن واروى قيدها ارجعت


لبيتهم خالد يأشر للعنود جنبه تعالي هنا


جت العنود اجلست جنبه واهي تشوف كيس متجر


نايف جنبه وخمنت وش يبي


خالد اخذ الكيس الي جنبه افتحه وطلع منه


الايفون الجديد بكرتونته واغلفته البلاستيك مما


يعني انه محد افتحه : اخذي هذا جوالتس


العنود عصبت وبعد له عين يجيب لها جوال


: رجعه لراعيه ماراح اخذه والاابي منه شي


خالد عصب وبنفزه : العنود يوم قلتي موافقه


تقولينه صادقه والاشايفتني بزر قدامتس تسكتينه

بكلمتين

العنود تفشلت من ابوها وانقهرت انه عصب عليها


بسبة نايف : حاشاك يبه وايه صادقه


ابو العنود بجديه فتح يدها وحط الجوال بكرتونته


فيها : اجل اخذي الجوال وبلا كلام زايد نايف


ولد عمتس وخطيبتس وكلها يومين ثلاثه ويصير


زوجتس رسمي وماهو سنع انتس تردين هديته لتس


العنود اخذت الجوال وفزت واقفه وراحت لغرفتها


من غير والارد واهي حدها مقهوره اول مادخلت


الغرفه رمت الجوال على السرير واتجهت


لتسريحتها طلعت عدة الميكب وبدت تزين وجهها


تفرغ طاقة الغضب الي داخلها كانت تشتغل


بيدينها مبعده الفرش وادوات توزيع المكياج


على جنب حتى الضل حطته باصبعها بعد يجي


نصف ساعه خلصت متمكيجه ولابسه فستان


سهره وشغلت شيلة رقم واحد وقامت ترقص عليها


يا مغنّ الزين مالك بالطويله
والله انك بالحلا حبلك رهاوي
بين ربَّات الجمال اجمل جميله
لو لبستي بينهن بشتٍ حساوي
رقم واحد مركز ٍ ما يستوي له
غيرك ومن حقّ مخلفة الهقاوي
بالعذارى فارقه نوع وفصيله
اعذريهن لو يطشّن الغطاوي
فيك نص الزين يوم اجمع حصيله
ونصه الباقي خذنّه بالتساوي
عنق ضبيٍ ذاير ولا فيه حيله
من نوى له ما يجي له بالمناوي
وعود موز ٍ معتدل لو فيه ميله
بالتناسق لينّ وضامي وراوي
بين ميزان الخفيفه والثقيله
يا رشيقه منك يا كاف البلاوي
وعينك اللي في مفاتنها ظليله
ما يحاليها سوى عين النداوي
ما تبين الكحل واهدابك كحيله
كن رمشك عن سواد الكحل غاوي
يجرح بسهم ٍ لخلق الله يشيله
مير ليته مثل ما يجرح يداوي
هايم ٍ فيها ونظرتها صقيله
علّميها يا عسى ترحم وتاوي
ما نسيتك كل يوم وكل ليله
بأقصر ضلوعي تجرّين الخطاوي
ألعبي ياشوق من قلبه دليله
في غرامك شاعرك سارح وضاوي
كل ما شافك تفّلين الجديله
اسفهل وجاك لعيونك هواوي
ما دخل للحبّ من باب الفشيله
كم تجرّا قلبه وطبعه حياوي
الهوى الغلاب وسلوم القبيله
مشكله من دونها السرحان عاوي

كلمات سداح العتيبي

انشاد متعب الخيل


الجوري تطق الباب واهي تسمع الطق ومطنشه


تحس بقهر غير طبيعي يتجسس عليها ويشك فيها


يفركش خطبتها من غير مايكلف على نفسه يسئل


هل هي تبي هالخاطب الي هو جاء ورفض خطبته


بكل برود وكأنه الوحيد المعني بتحديد مصيرها


ثم بكل وقاحة الدنيا يفرض نفسه عليها غصب


من غير مايردلها راي وكأنه سيد مطاع واهي جاريه


من جواريه اخ يالقهر لابوك من قلب وشلون حبيته


وشلون ترقص بقهر وادموعها تنزل على خدها


مختلطه بكحلها راسمه خطوط سودا على خدودها


ترقص واهي تحس حرارة الحرقه الي في قلبها


تشتعل في جسمها كله ترقص واهي حاقده على


كل كلمه تسمعها بلسان المنشد واهي تحس


ان قلبها الغبي هو الي اختار هذي الشيله حست


بحقد على هالقلب واهي تخيله شخص مستقل


عنها ارجعت الجوري تطق وفجرت غظبها فيها


: انقلعي عن الباب انتي وش تبين بعدي عن غرفتي


اشوف مابغى افتح ماتفهمين انتي ماتفهمين


انقلعي انقلعي وعلقت على كلمة انقلعي بهستريا


لحد ماتعبت وطاحت منهاره على اركبها تبكي


بنشيج عالي كملت طريقها للارض واهي تستند


على كفوف يدينها الثنتين مدليه راسها للاسفل


وادموعها تتساقط على الزل من تحتها ظهرها ممتد


باستقامه واهي متسنده على كفوفها واركبها


وتستعيد كل الي صار بينها وبين نايف ومع كل


ذكرى تمر تقبض يدها على شعر الزل اكثر وكل


مالها قبضتها تشتد اكثر فجأه انتهت الضوضاء


من حولها لمى انتهت الشيله ارخت جسمها


متمدده على ظهرها واهي تحس بخشونة الزوليه


من تحتها مركزه نظرها في النبه فوقها ادموعها


مازالت تسيل صدرها يرتفع وينزل مع شهقات


متقطعه جاها صوت ابوها وامها يطقون الباب


واضح ان الجوري علمتهم


خالد : افتحي العنود افتحي يابوتس


ام العنود : تسمعين العنود ردي علي عنود عنيد افتحي

قامت جالسه في الارض مسحت دموعها فزت


واقفه جت ورى الباب وانطقت بعصبيه : اناطيبه


مافيني شي ومبغى افتح لاحد اصلا بنام


خالد بصوت حنون : عنيد حبيبتي افتحي بس


بسلم عليتس واشوف عيونتس الحلوه قبل انام


العنود بصوت مقهور : يبه رجيتك مابي افتح لاحد


سمعت صوت ابوها وامها يحوقلون ويذكرون الله


عليها ثم بدى صوتهم يختفي واضح انهم راحو


وخلوها

لاحظت انها لابسه كعب مع الفستان نزلت الكعب


واحذفتها بعشوائيه ارجعت اجلست قدام التسريحه


اخذت مناديل ازالت المكياج وبدت تنظف وجهها


خلصت ماسحه كل المكياج وفزت قايمه عن


الكرسي طلعت فستان اسود ضيق فيه موديل


بسيط على الصدر طويل ومفتح على السيقان من


الجهتين نزلت الفستان الي كانت لابسته وارمته


في اسفل الدولاب البست الفستان الاسود


ارجعت لتسريحه حطت روج احمر قاني انتبهت


للايباد الي كانت مشغله عليه الشيله موجود على


طرف التسريحه اخذته شغلته وافتحت على


اليوتيوب وحطت على مزيج شيلات نايف راضي


(منشد كل شيلاته حزينه ) نزلت الايباد على


التسريحه واخذة قلم كحل داخلي ومالت بجذعها


على المرايه واهي تقرب القلم من عينها تبي تكحلها


لاكن دمعه حاره سالت على خدها مانعتها تكمل


رمت قلم الكحل من يدها واهي تشهق اخذت


الايباد بيد ورفعت يدها الثانيه تمسح فيها دموعها


اتجهت لسرير اجلست عليه ونزلت الايباد جنبها


ضمت ارجولها لصدرها بكل ايدينها وريحت راسها


عليها وكملت تبكي بصمت ماتدري وش صابها


اول مره في حياتها تبكي بطريقه ذي والمشكله


النار الي تسعر في صدرها عيت تطفي قهرها نايف


بتجاهله الها ولا بعد من زود الثقه ماخذها


للمستشفى بعد هوشتهم مباشره ياقوات عينه


__________________



آخر من قام بالتعديل نبض افكاري; بتاريخ 05-10-2017 الساعة 07:28 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 125
قديم(ـة) 05-10-2017, 05:55 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


عند خالد بعد مانزل من عند العنود راح للمجلس


ودق على نايف واول مانفتح الخط معه تكلم


بعصبيه : نايف انت وش صاير بينك انت والعنود


نايف : هوهو على هالسالفه


خالد : البنت عطيتها الجوال وعيت تاخذه ويوم


لزمت عليها تاخذه اخذته بزعل وطارت لغرفتها


وقفلتها عليها راحت لها اختها بتشوفها وقامت


تهاوشها وتصارخ عليها واطردتها رحنا لها انا وامها


وعيت تفتح لنا وصوتها باين عليه انها تبكي والعنود


خابرها انا ماتبكي من شين سهل


نايف : تبكي !! ليه وش يبكيها جايك جايك افتح الباب

كلها دقايق ووصل نايف جاي من بيتهم دخل مع


عمه للمجلس واهو يسئله: وش صاير ليش تبكي

العنود


خالد زفر بضيق واهو يرمي نفسه على الكنب : اذا


هوشتكم في السياره ماهي على شي يستاهل


معناته زعلانه لأنك اخذتها المستشفى قبل


لاتخطبها زي الناس

نايف عقد حواجبه باستنكار واهو يعتبر هذي الاشيا


شكليات اي نعم مطلوبه مع الغرب بس هذا عمه


عادي الوضع بينهم : دق عليها وعطني جوالك


خالد : وش بتقول الها


نايف بعصبيه : ابي اشوف وش في مخها المصدي


خالد اخذ جواله ودق على رقمها حق الجوال الكشاف

عند العنود مازالت لامه نفسها ادموعها جفت


خلاص الشيلات الحزينه مازالت شغاله واهي


غارقه في صمت يشبه الموت فجأه دق جوالها


جنبها وفزت مرتاعه اخذت الجوال بخرعه تشوف


الرقم قامت تلفت وتعدل نفسها واهي متفشله


من الحاله الي وصلت لها وكانها خايفه ابوها


يشوفها كذا ازعجها رنين الجوال وتذكرت


انه جوال المفروض ترد ماراح يشوفها ليش


مختبصه اخذت نفس طويل ...... وانقطع الخط


ازفرت بارتياح واهي تتمنى انه ماعاد يتصل


لاكن خاب ضنها ورجع الجوال يدق تنحنحت في


محاوله انها تسترجع صوتها ثم افتحت الخط ترد


وبصوت حاولت على قد ماتقدر انه يكون طبيعي


وخانها : الو


نايف بجديه وحزم : معتس خمس دقايق تنزلين


للمجلس والا بتلقيني وسط غرفتس


العنود فزت واقفه وبقهر : ومن انت علشان تكلمني

وتتامر علي


نايف بنفخه : انا نايف بسرعه انزلي خلصيني


العنود انقهرت زود وكانت بتصرخ عليه لاكن


عيونها طارت بصدمه لمى قطع الخط في وجهها


رمت الجوال على السرير واركضت لدولاب واهي


تفتح سحاب الفستان بعصبيه وتفصخه راميته


في طريقها قربت من الدولاب الي مازال مفتوح


واسحبت اقرب شي لها وكان قميص قطني لنصف


الساق بكم قصير البسته باسرع ماعندها واهي


تطبخ غضب وش جايبه عندهم ووش يبي وليه


معصب لايكون صاير له شي لا وش يبي فيني


اذا صاير معه شي .....!!! لايكون ابوي قايله !!!


البست عباتها وطرحتها ونقابها بسرعه وانزلت


تركض مع الدرج واهي متاكده ان ابوها معه في


المجلس بدليل انه كلمها من جواله اول مادخلت


قسم الرجال وقفت عن الركض اخذت نفس عميق


تهدي نفسها ثم كملت طريقها تمشي بهدو ادخلت


المجلس شافت ابوها بقميص البيت جالس منحني


بجذعه لقدام ومتكي راسه على ايدينه الي شابكها


في بعض ومبين عليه مهموم ومتوتر التفتت


للي جالس قريب منه لابس جنز وتيشرت اسود


ماسك على جسمه ويهز رجله بعصبيه اول ماشافها


داخله فز واقف ومشى خطوتين قدام ثم وقف :تعالي

مدري وش الي لخمني وخلاني اطيعه دخلت


امشي بشويش وانا احس ارجولي كل مالامست


الارض تنزرع فيها زرع من كثر ماهي ثقيله


مشيت ومشيت ورغم ان مجلسنا مقاسه سته في


اربعه حسيت اني امشي في صحراء الربع الخالي


معقوله زاد طوله مجلسنا ......خلاص تعبت وانا


امشي ......تعبت وانا اقيس العقده الي بين حواجبه


هل هي عقدة عصبيه والا عقدة غضب وهل بينهن


فرق المهم اني قررت اوقف وفعلا وقفت شفته


يتقدم خطوه وكأنه يقولي وقفتي في المكان الخطاء


التفت على ابوي بتوتر وشفته يراقبنا بصمت


وملامحه جامده اسفه يبه ادري انك تحبه يمكن


اكثر مما تحبني انا بس دامه جاء برجوله والله


مااسكت له وحتى اضمن موقف ابوي : اذا بتزعل


علشانه خله يطلع الحين


لمحته يبتسم بسخريه واهو يلتفت على ابوي


اما ابوي تحرك يعدل جلسته وواضح ان كلامي


ماعجبه اخيرا تكلم : ماني بزعلان الي عندتس قوليه


وهذي اخر فرصه لتس اي كلام تتفقون عليه هنا


راح يمشي حتى لو نكنسل هالزواج من اساسه


وحتى محد يحطني سبب في شي انا ماراح اتدخل


بينكم والكلام الي قلته لتس اليوم في السياره


سحبته الحين القرار كله لتس وانتي تتحملين


نتيجته


كلام خالد صدم الاثنين نايف فقد السلطه الي كان


معتمد عليها في تنفيذ قراراته وصار مجبور يسايس


العنود علشان ماترفضه والعنود فقدت الحجه


الي تقدر معها تصب غضبها على راس نايف


من غير ماتحسب حساب شي وصارت مجبوره


تفاوض وتناقش حتى مايتفركش الزواج الي كانت


تزعم انها مجبوره عليه


نايف كان سريع في حسابة الامور في راسه وبكذا


كان اول من تكلم تجاهل وجود عمه كليا وركز


انتباهه على العنود وبصوت جاد واثق : قبل اي شي


موضوع زواجنا يبقى ماشي زي ماهو اول ماتطلع


التحاليل تتم الملكه


العنود بعد ماصارت في مواجهة نايف الحالها


باعلان ابوها عدم تدخله استجمعت قوتها وقررت


تحل موضوعها مع نايف بالعقل ومن غير انفعال


: انا عطيت ابوي كلمه وماني بزر اتراجع عن كلمتي

وموعد الملكه مايفرق معي


هنا اتسعت ابتسامت نايف وروق اهم شي ماتقرب


يم سالفة الزواج الباقي مايفرق معه بشي : اها اجل


وش مزعلتس الحين


العنود بقهر وكلامه نرفزها وخلاها ترجع تعصب


: مجرد انك تسئل هالسؤال هذي الحالها تزعل


لان سؤالك يعني انك موب معترف انك سويت شي


غلط


نايف عقد حواجبه واهو بدى يخاف تجيب سالفة


الجوال قدام عمه : اذا سويت شي فهذا يعني اني


اشوف انه صح بس يمكن انتي تشوفين الاشياء اكبر


من حجمها الطبيعي


هنا العنود استعادت كل ثورتها الي كانت تحاول


جاهده انها تخمدها بس هالنايف مصر يحرق


اعصابها ببروده وتلاعبه بالالفاظ وبكل عصبيتها


وقهرها انطقت منفعله : وين الصح في انك تدخل


في خطبه ماتخصك وتنهيها من غير ماتحط احساب


لحقي في الاختيار والرائيي ووجودي


نايف طارت عيونه فيها بغضب : وشهو انا ماسك


نفسي عنتس بالقوه لااذبحتس على جلستس مع


ذاك الزفت وانتي لتس عين بعد تحسفين عليه


وعلى خطبته


العنود بعصبيه : انا ماتكلم عن الخطبه نفسها

انا اتكلم عن الي سويته انت عن انك تتجاهل رائيي


وتسوي الي انت تبيه وبس حتى لمى وديتني


للمستشفى وديتني اياه من غير ماتخطب والاتاخذ


رائيي وش تحسب نفسك انت لايكون على بالك


بكون جاريه تحت ارجولك وامشي وراك وانا

مغمضه


نايف يقاطعها بعصبيه : ياذي الخطبه الي لجيتوني


فيها ياستي اسف حقتس علي والتفت على عمه


وبنفس العصبيه عمي انا جاي اخطب بنتك العنود


ومن غير ماينتظر منه اي رد رجع يلف عليها ويكمل


بنفس نبرة الصوت العاليه ارتحتي الحين وبعدين


مو كأني سمعت انتس تقولين عني متخلف ومعقد


اوكي هذي هي عقدي وماقدامتس الا انتس


تتقبلينها زي ماهي والا تدورين لتس طريقه


تفكين فيها هالعقد المستعصيه


خالد يضحك لحد مادمعت عيونه على الطريقه


الي نايف سوا فيها انه يخطب منه واما العنود


انصدمت من انفعاله القوي : بس بس ماله داعي


تموت علينا انا الشرهه علي الي اناقشك


نايف : وليه ان شاء الله ماتناقشيني حضرتس


العنود : خلصنا هي كلمه ورد غطاها اي شي


يخصني ماهو من حقك انك تاخذ فيه قرار الحالك


من غير ماترجعلي ياتوافق على هاالكلام يانفضها


سيره وبلاها هالزواج من اساسه


نايف يحرك يده في شعره واهو ينفخ بعصبيه :


اففففف ............. يصير خير غيره


العنود كان ودها ترجع تفتح معه موضوع الجوال


وتجسسه عليه بس ماتقدر قدام ابوها : هذا اهم
شي عندي

نايف : اوكي معناته اتفقنا والملكه اول ماتطلع


نتيجة التحليل حتى لو تطلع بكره هذا انا قلتلتس


من الحين

العنود اسكتت وماقالت شي ونايف اعتبر ان


السالفه انتهت التفت على عمه : يالله انا ماشي

تامر على شي


خالد وقف وتحرك ماشي يمهم لحد ماوقف جنب


العنود ولف يده على كتوفها ضامها لصدره واهي


على طول دفنت راسها في صدره واهي تضمه


بيدينها الثنتين


خالد : دامكم اتفقتو اجل نقدر نقول مبروك عليكم


الخطوبه وعقبال الزواج


نايف ابتسم بسعاده : الله يبارك فيك وامين


خالد لاحظ العنود ماردت باس راسها : مارديتي

باقي شي ماقلتيه


العنود ارفعت راسها لابوها وبصوت قصير : الله


يبارك فيك يبه


خالد واهو يناظر في عيون بنته : راضيه


العنود نزلت عيونها بحياء واكتفت انها تهزه بمعنى


ايه ثم انفكت من حضن ابوها واطلعت من


المجلس من غير ماتناظر في نايف


الي علق : هالحين يقالها استحت واهي من اشوي


السانها وش طوله تقل منشار


خالد يبقسه في كتفه : اتدافع عن حقها تبيها

تسكتلك


نايف بجديه : لالاتسكت بس لاتقعد تبكي


خالد : اول مره اشوفها تبكي وبسببك ياويلك ان


بكيتها مره ثانيه

نايف يتحرك طالع مع باب المجلس ويتكلم واهو


يمشي : اقول تراكم نفختو راسي انت وبنتك ياالله

تصبح على خير

____________________________________

عوده لوقت العصر بيت مشعل جالس هو وامه


في الصاله يتقهوون وتوه يلقى فرصه يعلمها بكل


الي صار البارح في بيت عبد الله


منيره بانفعال : اخس يالبوه بتلم اعيال خلق الله

وتدشر اعيالك


مشعل بهداوه : يمه اعيالي باخذهم عندي


وماعليهم اخلاف


منيره : وشلون ماعليهم اخلاف وانت بتفرق بينهم


وبين امهم انت شفت الشهبا ام غانم وش سوت


علشان ماتفرق اعيالها عن امهم وانت على ادنات


الدون بتنزعهم من حضن امهم


مشعل ضحك ماهو متعود امه تسب احد : هههههه


يمه اعيالي عندهم انتي ابرك من امهم مليون مره


منيره بعصبيه : جاك العلم الي مهوب علىم ام غانم


ان مارديت شاديه واعيالها دقيت على اختي نوره


وخليتها تجي تاخذني عندها في الكويت


مشعل انقبض قلبه من هالسالفه وبمسايس : ايه


قولي انك مشتاقه لخالتي نوره ابشري اول ماتتم


ملكتي على ياقوت نروح انا وياتس الخالتي نتمشا


عندها ونجيبها معنا تقعد عندنا كم يوم توسع


صدرتس


منيره واهي تضرب باصبعها السبابه على الفرشه


قدامها بتاكيد : جاك العلم يامشعل لاتقعد تلف


وتدور اعيالي وامهم يرجعون قبل اي شي والا


تراني بروح لاختي والاعاد الي فيك لزوم انت


وحريمك


مشعل بهم : تعوذي من ابليس يام مشعل واذا


مصره على رجعت شاديه خلي لين املك على


ياقوت قبل الملكه مستحيل اردها


منيره باصرار : لاتحسبنك بتلعب علي كم يوم لين


انسى وتقفي على مانت علاه تراني صامله فيما


قلت ان مارجعت شاديه واعيالها مالي عندك


مجلاس


مشعل تنهد بهم امه واعياله من جهه وام غانم الي


نخته واعيالها من جهه : ابشري يمه مايصير


خاطرتس الا طيب بس خليني اخلص من الملكه


الجديده واشتري البيت من ام غانم واشوف كيف


اقسمه بين الثنتين ثم البيت يبيله اثاث وشغل


يمه السالفه طويله الله يخليتس الي انتي بس


اصبري على لين اخلص الاشغال هذي كلها ثم


ابشري بالي تبين وبعد لاتنسين انها هي الي


طالبتن الطلاق من غير اخلاف كان رحت الها


وعيت تجي معي مالي فيها دخل باخذ اعيالي وامشي


منيره خايفه ان شاديه ترده بس مع ذالك لازم


تسوي كل الي تقدر عليه علشان مصلحة اعيال


ولدها : لامنها ردتك معذور بس بشرط اني اروح


معك


مشعل انقهر من ضغط امه مايبيها تروح لشاديه


وشاديه متبليه عليها مستحيل يرضى بأهانت امه


: لابالله الا هاذي تروحين عند خالتي اهون علي


من انتس تروحين لشاديه واهي الي مخطيتن


عليتس والله انها تعقب وتخسي ماتروحين لها


منيرن : انت مالك لزوم انا راضيه وبروح اجيبها


مشعل بعصبيه : والله انتس ماتروحين لها وانكب

على امه يخم ارجولها يبوسها تكفين يمه الاروحتس

لها لا

منيره خمته ترفعه عن ارجولها واهي مشفقتن عليه


: خلاص ماني رايحه بس توعدني انك تروح تردها


مشعل : خلاص يمه ابشري اروح لها بس زي ماقلت


لتس بعد مارتب اوضاعي


__________________________________

بيت ابو بدر في ذات العصر


مزنه جالسه على فرشتها الي قدام باب غرفتها


والمكيف الصحراوي شغال عندها واهي ماسكه


المسجل بين ايديها تستمع لإذاعة القرآن الكريم


طق باب الشارع واطلعت شغالتها الاثيوبيه


من الغرفه وراحت تفتح الباب ادخلت حرمه


كبيره في السن طولها متوسط وجسمها نوعا ما


مليان وواضح ان صحتها ممتازه تجاوزت الشغاله


واهي تسألها : ام بدر وين روحي ناديها


اثناء اندفاعها لداخل اشهقت بصدمه واهي تشوف


مزنه جالسه على فرشه في الحوش


تحركت مسرعه لجها : ابك ابك انتي وش مجلستس


في الحر اهنيا


مزنه ارفعت راسها للحرمه الي ادخلت عليها


مستغربه اندفاعها وتصرفاتها تنهضت واهي حاطه


يدها على المركى تستعينبه على رفع جسمها من


الارض واذا بالي امسكتها تعاونها تقف وتنهال عليها


بلقبلات والسلامات : انتي وشلونتس يام مساعد


عساتس طويبه كنتس ماعرفتيني انا ام عبيد


تمسكت فيها مزنه بفرح وترحيب : الله انه يحييتس


اعذريني ماعرفتس اول مادخلتي مبطيتن ماشفتس


ام عبيد : انتي خابرتني حالفه اني متلي بناتي


لبيوت رياجيلهن لين اموت و والله ماجابني هنيا


الا انتي يوم قالت لي ام بدر انتس اتعيبانه قلت


اجي اشوفتس

مزنه بفرح بشوفتها : الله انه يحييتس اجلسي


ام عبيد تلتفت على باب غرفة مزنه بتوجس :

اصبري بشوف الباب هذا ويش


قالته واندفعت داخله لغرفت مزنه كلها دقيقه


واطلعت وجهها يملاه الغضب شافت ام بدر جايه


من داخل البيت واول ماشافتها تهلل وجهها


واسرعت تستقبلها بفرح وترحيب حار : امي


ياهلا يامرحبا تو ماتبارك بيتنا الله انه يحييتس


ام عبيد سلمت عليها واهي تقرصها مع جنبها


: ياليت بطني ماشالتس والاتعنى بحملتس يامسودة


الوجه تسدحين في صدر بيت الرجال وراميتن


امه فالحوش يالي ماتخافين الله


ام بدر خمت يد امها تبوسها : يمه والله انها هي الي


تبا الحوش تقول داخل البيت غمت ويكتمني


ام عبيد ارجعت تقرصها : بلاه من شين افعولتس


يالي ماتستحين يافضحي من ربي تسيف صرتي


بنتن لي عزالله ماني برديه والايعريتز في ردي


ام بدر خمت راسها تحب عليه واهي ودها ان الارض


تنشق وتبلعها والا انها تسمع هالكلام من امها


: يمه تكفين لاتقولين تسذا خالتي هي الي اختارت


هالمكان وعيت تدخل للبيت انا وش اسوي اغصبها


مزنه جالسه متكيه على المركى وتسمع هرجهن


مدت يدها تجر ام اعبيد من اسفل ثوبها : ابك


تعالي اجلسي اكلتي الحرمه واهي ماسوت شي


انا الي طالعتن في هالغرفه من كيفي


استدارت ام عبيد سافهتن بنتها واجلس جنب


مزنه : ها حوف الرخامه وش مظهرتس من بيتس


للحوش بين القطاوه ومخليتن بيتس لهالسلق


تسابق فيه مير الشرهه على ابو بدر جعل مايجيلي


اولدن مثله والا تسان ماسكن اسلقته باذنها وحاطها


جنبتس في الغرفه لين اما تعرف السنع والا تنتزلع

لبيت ابوها

اشهقت ام بدر : اهي


التفتت عليها بسرعه وعصبيه : اعقبي لااسمع


حستس عاني سلت اقهوتي جنب الباب امشي

جيبيها

ثم التفتت لمزنه مره ثانيه : والله لونه جايبها الي


يشتسيها انها لتشوف شين ماشافته طول عمرها


اه ياحر تسبدي حراه تسيف الحقتني الرديه


وانا اشيل عمري على الطيب صبح وعشيه


جتها ام بدر تشيل سلة القهوه في يدها واهي تشيل


على اكتوفها مثل الجبل هم هالحين وش يفكها


من نقد امها ومشاريها والله يستر بعد لاتطقها زعل


:يمه تكفين اقلطي معي داخل هذي اول مره


تدخلين بيتي وبتجلسين هنيا


ام عبيد عطتها نظره حارقه واهي زاريتن علاها


(ناقده على افعالها ومستنكرتها ) : روحي وراتس


جيبي كاسات وفناجيل ماني باطيب من الي الهم


اسنين وهذا مجلسهم ماتجزعتي فيهم


ام بدر ادخلت تجيب الفناجيل والكاسات واهي


حدها مقهوره كيف تطب عليها امها كذا من غير


ماتعلمها لونها مكلمتها كان امداها تدارك الوضع


مزنه في نفسها سبحان الي خلق وفرق هذي


الذهبه على ماقال ابو عبيد عنها وصدق فيما قال


تركت كل بنات اهلي وجماعتي طمعانتن في طيب


افعولها واثرهم ماكذبو يوم قالو النار ماتخلف


الارماد صحت على صوت ام عبيد : يهبي الله


يهبيتس ياهالشهبا النكرا


ارفعت مزنه بتشوف من تتكلم عنه وشافت


خدامتها الخبيثه جايبه طوفريه فيها فناجيل


وكاسات وحاطتها قدام ام عبيد ومقفيه راجعه


ابتسمت في داخلها الحي يحييك والميت يزيدك غبن

استوت ام عبيد في جلستها وطلعت زمازم اقهوتها


من السله وطلعت صحن التمر المعفوك بسمن


ومضير وطلعت صحن المراصيع وقربتهن من مزنه


كلها دقايق وجت بنتها وبناتها وراها واهن يركضن


يتسابقن علاها اوصلن عندها وقامن يخمخمنها


بفرح يرحبن فيها ويبوسن ايدينها وراسها


مزنه اخنقتها العبره واهي تشوف بنات ولدها


يتحفن بجدتهن ام امهن واهي ماينشدن عنها


وكأن ام عبيد حست فيها اخذت عصى مزنه


وقامت تلسع في البنيت : سلمن على جدتسن


يالي ماتستحن لادخلتن المجلس اول من تبدن


بسلامه جدتسن


تحاوصن (اليوم بعلمكم لهجة القبيله على اصولها،


تحاوصن الله يسلمكم تعني اختبصن صارن يتحركن


في اتجاهات مختلفه بعشوائيه ، وش رايكم في الشرح )


تحاوصن البنات مبتعدات عن العصى واهن


يضحكن ويعلقن على جدتهن ام امهن بكل اريحيه


واكيد سلمن على راس جدتهن مزنه ومنهن من


حطت يدها على راس جدتها وباست يدها بدل


راس الجده اجلسن كلهن حوالين الجده ام عبيد


وام بدر قامت تصب القهوه : ها ياعيدي عساتس

بتباتين عندنا اليله


انفضت ام عبيد يدها باستنكار : داخلتن على الله


مانام الى في بيتي وانتي خابرتني حالفه اني


مااتليتسن لبيوت رياجيلتسن ولاجابني اليوم الا


ام مساعد يوم قلتيلي انها تعيبانه اكلني قلبي عليها


وجيت ماغير باشرب اقهوتي هذي وامشي اخوتس


عنده مشيويرن قريب وبيمرني


جت الشغاله الاثيوبيه واجلست على طرف الفرشه


ماتقدر تبعد عن مزنه خوف انها تشكي منها ثم تنكشف


ام عبيد كشرت يوم شافتها : ياجن الخلا ياوتس


جلدي جته اقشوط من شوفتها ابتس انتي مالقيتي


الا سحية الليل هذي تدخلينها بيتس


ام بدر : حرام عليتس يمه تراها دينه وفيها خير

وهذا زين اخلاقها


ام عبيد تأشر على وحده من زمازمها : تسنه زينتس


مير صبي لخالتس من الغجر ( الكركديه ) صبي


ثم عاني في السله كيس غجر جايبته لام مساعد


سويلها منه كل عصريه براد زين لارتفاع الضغط


والاوجاع الي تجي بسببه


دق جوالها وردة وكان ولدها يبيها تمشي


فزت ام عبيد واقفه واهي تسلم على راس ام


مساعد : استودعتس الله يام مساعد بامشي


مير عليتس بهالهيسه ( تقصد بنتها ) لاتهرجينها


الا بالخيزرانه ( الهيس الاربد تعني الكسول الخامل ومعناها الحرفي الاسد الخامل وهذه العباره يستخدمها الناس في شتم اولادهم )

مزنه بطيبه : لا والله حاشاها ام بدر ماجاء منها

قصور

استدارت ام عبيد من عند ام مساعد متجهه للباب


وام بدر تمشي معها هي وبناتها اوقفن عند الباب


يسلمن على الخال وبعد مارجع عبيد لسيارته


والتفتت ام عبيد لام بدر واهي تقرصها مع جنبها


: ماتعلميني يومنتس حاذفتن خالتس في الحوش

انتي ماتخافين ربك

ام بدر تتوجع من القرصه وتحاول تبعد يد امها

عن خصرها : يمه هي الي تبي الحوش وانتي سمعتيها بنفستس

ام عبيد تعقد حواجبها بغضب : لو فيتس خير


كان جبتي قزتس واقدورتس وافراشتس ثم زبرتيهن


قدامها في الحوش وجلستي عليها ثم قلتي هذا


محلي ماتعداه والا ادخل البيت الا وانتي قدمي


مير الرخمه ارخمه


ام بدر تحاول تغير الموضوع : يمه مواعينتس ماخذتيها


ام عبيد : خليها عندتس تجيبينها معتس متى


ماجيتي مير قهوي خالتس ماتقهوت ثم هالشغاله


اقلعيها من بيتس اينها تمسي فيه


ام بدر باستغراب : يمه انتي ماتعرفينها وش جايتس


منها يوم تقولين تسذا


ام عبيد بثقه : قلبي دليلي وانا بنت ابوي والله


ان الشر بين اضلوعها ماني بعميا بصر ولاعميا بصيره

اطلعت ام عبيد لولدها وام بدر وبناتها راحن


يمشن لداخل البيت واهن يعلقن على سوالفها


من غير مايلتفتن للجالسه على الفرشه تتبعهن


بنظرها بحسره اول ماختفن داخلات نطت


الشغاله عند مزنه واهي تبسط كفها قدامها


: سرعه جيب فلوس انا شوف حرمه كبير يعطي انتي


فلوس سرعه طلع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 126
قديم(ـة) 12-10-2017, 07:01 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


البارت الثاني والعشرون

بيت اهل شاديه

شاديه تطق باب غرفة امها جاها صوت امها :


ادخلي مفتوح الباب


ادخلت شاديه وشافت امها ترتب ملابس داخل


الدولاب اتجهة لسرير واجلست عليه : يمه ابي


اروح لسوق ناقصني اغراض


ام شاديه : معتس فلوس


شاديه : لا باخذ من ابوي


التفت عليها امها بضيق : وابوتس من وين له


ماعنده غير راتب التقاعد يخلص قبل يجي


ابواعيالتس ماعطاتس مصروف


شاديه عضت شفتها ندم اشتاقت لمشعل واشتاقت


لبيتها واشتاقت حتى لخالتها ام مشعل تذكرت


كيف ان تدخل اختها وصديقاتها في حياتها كان


مخليها دائما ثايره وناقمه على عيشتها مع مشعل


وبعد المده الي عاشتها في بيت اهلها كمطلقه


خلتها تشوف حياتها السابقه بمنظور واقعي


صحيح انه كان ينقصها كثير اشيا بس الاساسيات


متوفره لها مشعل يحبها وكريم معها خالتها


مسالمه وماهي صاحبة مشاكل بيتها في حكمها


وعلى كيفها تسوي فيه الي تبي من غير محد


يضايقها اعيالها مبسوطين وحتى يوم تطفش


من ازعاجهم كانت تروح تقعد في غرفتها وتخليهم


عند جدتهم من غير ماتشيل همهم هنا لو تدخل


غرفتها لحظه تلقى اعيالها وراها سيده ولمى


تسئلهم ليش جيتو يقولون جده قالت روحو عند


امكم ماهي امي وبس اي احد من اهلي يشوفهم


في البيت وانا ماني قريبه منهم يرسلهم لي وكأنهم


يقولون فكينا من اعيالتس مانبيهم ..........اه بس


من قل الحظ ......ولا ليش اضلم الحظ انا الخبله


الي كنت فاتحه بيتي للكل كل من هب ودب


يتدخل في حياتي ويوجهني على كيفه المشكله


كل الي كانن يحرضني على مشعل طقن من حولي


وصرت في عيونهم جاحده لنعمه ونسن انهن سبب


هالجحود حسبي الله ونعم الوكيل


ام شاديه شافت بنتها سرحانه وماهي معها حنت


عليها مسكينه من يوم جتهم وهذا حالها دايم


حزينه وسرحانه وبتعاطف اتركت الملابس الي في


يدها وافتحت الدرفه الثانيه من الدولاب وصارت


تشد طولها واقفه على روس اصابعها وماده يدها


لاقصى شي مدخلتها تحت مجموعة ملابس


مسفطه في الرف العلوي واهي تلمس تدور على


شي هناك كلها لحظه وطلعت يدها من تحت


الملابس وفيها صندوق خشب صغير افتحته


وطلعت منه علبه ابلاستيك دائريه حطت العلبه


على جنب ورجعت الصندوق مكانه اخذت العلبه

وتوجهت لسرير واجلست جنب شاديه واهي تفتح


العلبه وتطلع منها ست بناجر ذهب (غوايش،اساور)


مدتها لشاديه : هاتس الغوايش هذي بيعيها


وتقضي بقيمتها وانا ان شاء الله هاليومين بروح


للعطار واخذ منه ابهارات وبخلط ابازير واطحنها


وابيعها على الجارات والمعارف والي اكسبه منها


لتس ادري انها ماش مردود مير هذا الي في يدي


وان شاء الله انها بتمشي حالتس لين تلقيلتس


وضيفه بشهادتس تسدتس وتغنيتس


شاديه اشهقت بصدمه واهي تسمع كلام امها وكأنها


انتبهت فجأه لشي كانت غافله عنه اهلها حالتهم


الماديه على قدهم وقبل كانت تقدر تساعدهم


لو بشي قليل من مصروفها الي يعطيها اياه مشعل


والحين هي صارت عاله عليهم صحيح معها شهاده


جامعيه بس شهادتها ماهي ذاك الزود خريجة


اجتماعيات (تاريخ وجغرافيا )ايام دراستها كان كل


همها تنهي المرحله الجامعيه وبس ومهتمت ابد


بمستقبل التخصص الوضيفي اختارت الشي الي


هي اعتبرته الأسهل وبعد التخرج على طول تزوجت


مشعل والاعمرها فكرت توضف الا اذا بغت تضغط


على مشعل بسالفة الوضيفه سوت نفسها تدور


شغل كم من يوم وطنشت ياربي الحين وش


السوات كيف ادبر عمري ووين بالقى وظيفه


انا وتخصصي الماسخ انتبهت لامها الي قامت


تهزها بعضدها : بنت وش فيتس قمتي تشاهقين


شاديه تاخذ بناجر امها من يدها وترجعها في علبتها


: مافيني شي يمه والاتشيلين هم اغراضي باخذها


من مصروف العيال وبابدا ادور شغل رجعي ذهبتس


مكانه ولاتخافين علي حتى البزارات مايحتاج


تشتغلين فيها ان شاء الله القى وظيفه تغنينا عن ذا كله


ام شاديه تربت على فخذ بنتها بحنيه : انا ماني


بحاجت الذهب اخذيه ينفعتس


شاديه والعبره خانقتها : لايمه تكفين كله ولاذهبتس


اصلا كل الي ابيه اشيا بسيطه باخذها من مصروف


اعيالي وماهي مأثره عليهم مشعل معطيهم اكثر


من الي يحتاجونه


ام شاديه قامت من فوق السرير ببطء وراحت ترجع


البناجر مكانها وبحزن : تراه يقول ام اعيالي


مصروفها علي طول مااعيالي معها اذا احتاجت شي


ترسل لي رساله على جوالي


هنا شاديه ماقدرت تمسك نفسها فزت واقفه



وراحت تركض لغرفتها واهي تبكي وتشاهق


___________________

في بيت فهاد

مشهور راجع من المدرسه وحده معصب اقتحم


الصاله اقتحام واهو يرمي الكتب في الارض بعنف


ويبدى يصارخ على امه الي كانت تتقهوى مع نغم


الي توها راجعه من المدرسه هي الثانيه


مشهور : يمه خلي فواز يبعد عن طريقنا ماله دخل


فينا حنا اعيالتس واهو ولد نوره يروح ينطق عند


ام وش يبي فينا كل اشوي يتلقف


حصه اي مسبه عن فواز تشرح صدرها ومستعده


تشارك فيا : وشهو امسوي جعله مايسوي عملن


صالح


نغم كشرت من الدعوه الشينه وناظرة في امها


بعدم رضى : استغفر الله


حصه عطتها نظرة احتقار : ماني باصغر اعيالتس

تزرين علي وانت اهرج وش امسوي ولد انويره


مشهور بانفعال : يمه تخيلي مسجلني في نادي


رياضي كذا طقه من راسه وش دخله هو يتلقف


ويسجلني في نادي من قال اصلا اني ابغى ادخل نادي

نغم بانفعال واهي تحس تصرف فواز صح مشهور


مشاكله مع الشله الي يمشي معها ماتخلص تعزيز


لمفحطين تكسير واجهات محلات سرقه من بقالاة


تدخين شله فاسده وان ماتركهم اخرته بيصير مجرم


: فواز يبيك تسنع وتصير رجال بدل السعسعه في


الشوارع


حصه تأثرة بكلام نغم وفي داخلها مقتنعه ان النادي


احسن لمشهور من الشوارع والدشره فيها اه بس

لو الي سوا كذا فيصل كان استانست في قلبها

حقد على فواز ودها تناكفه وتخرب عليه مخططاته

وفي نفس الوقت ماودها تخرب على ولدها واهي

الي ياما ترجت فهاد يشوفله صرفه تبعده عن الشله

الي يمشي معها والاسوى شي يهاوشه يومين ويرجع

يسكت


مشهور ماعجبه سكوت امه حاول يستفزها : يمه

يرضيتس ان نوره تحكم في بيتس واعيالتس وانتي

جالسه تفرجين تراها بترجع لابوي ان سكتي عنها


وكأنه فجر قنبلة الحقد الاسود في قلب حصه


التفتت على مشهور وبقل عقل : تعقب واتخسي


نوره وولدها ماتالاني هي ماقدرة علي من قديم


بتجي تنفش ريشها علي هالحين ماعلاك من فواز


واعلومه لاصرت انت ماتبى النادي لاتروح وخل فواز


يبلط البحر


مشهور انبسط : يمه هو قيده سجلني ويقول بيجي


يوديني لنادي غصب


حصه بسخريه : مهوب على كيفه قومي يانغم


اغرفي الغدا........... ارجعت تلتفت لمشهور ..........


تغد ثم ادخل غرفتك ارقد خله يوم يجي يلقاك راقد


نغم تقوم علشان تروح تغرف الغداء وبنقد : يمه ترا


ولدتس بيضيع والسبب انتي


مشهور خمها بشعرها بعصبيه وصار يرفسها برجوله


: ياكلبه انتي مالتس دخل تفهمين


حصه قامت تفرق بينهم ويالله اقدرت تبعدهم عن


بعض : خلاص عاد وانتي روحي اغرفي الغدا


ومالتس دخل


نغم راحت تغرف الغداء وتحطه لهم في الصاله


واهي اخذت غدى ابوها وراحت تغدى معه في


المقلط من بعد ذيك الهوشه واهو هاجر حصه


بالكليه حتى اكل ماياكل معها ............فهاد شاف


بنته معصبه : وش فيتس صايرن شي تسني سمعت


صوت مشهور يلعلع


نغم : ايه يبه مشهور ضربني علشان فواز مسجله


في نادي واهو مايبي النادي وجاي يحرش امي


علشان تقوم على فواز وعلشاني قلت لامي النادي


احسن له من الشله الي يماشيها ضربني


فهاد عقد حواجبه واهو توه يدري عن سالفة النادي


فواز يتصرف من راسه ومايرجع لاحد في شي ومع


ذالك ماعندي مانع اسلمه الخيط والمخيط تسملي


من سنه اجاهدهم ماقدرت اسوي منهم شي يمكن


فواز يسنعهم : ماعليتس منهم يابوتس لاتعرضينهم


ماغير بيعورونتس وبس خليهم على فواز دامه


سجله في الناديه بيوديه له ورجله على ارقبته


نغم بقهر : بس امي بترده ترا مشهور صاير سربوت


والله ان صديقاتي في المدرسه يعايروني ابه


فهاد بقل حيله : يابوتس انتي خليتس سيده


وماعليتس من غيرتس والاحد قالتس شي قولي


انا ماعلي الا من نفسي


نغم حبت انها تفرح ابوها : يبه ترا فواز مسامحك


على كل الي سويتوه فيه واهو اصغير


فهاد وقف يده الي كانت في طريقها لفمه قبل ياكل


القمه الي فيها وبصدمه : هاه


نغم ابتسمت : يوم اخذنا للمجمع سمعت ليالي


تقوله سامح ابوي واهو قال انه مسامحك وليالي


ترجته انه يسامح امي وسامحها


فهاد حس بفرحه تجتاح اعماقه وفي نفس الوقت


يحس بقهر على كل الي سواه فيه وفي امه اخذ


طرف اشماغه بيده الشمال يمسح ادموعه


ونغم اخذت كوب الماء تمده عليه اخذ الماء من


نغم وشرب ثم ابتسم برضى : الله انه يرضى عليه


ويوفقه ويجزاء امه وخواله عني خير انا اشهد انهم


ماقصرو في تربيته


نغم : طيب مشهور شيش امي عليه واكيد انها


بتهاوشه لاجاء ياخذ مشهور


فهاد بثقه : ماعليتس منهم يخلصون بينهم


ولاتخافين على امتس فواز لو بيمد يده عليها


كان كسر اضلوعها يوم تهجمت عليه بعصا المكنسه


انتي تفرجي عليهم من ابعيد ولاتدخلين بشي


وبتشوفين كيف ان اخوتس بيسوي الي في راسه


غصب عنهم كلهم


بعد صلاة العصر مباشره دخل فهاد وفواز البيت


والي تقابلو في المسجد فواز واهو يدخل التفت


على ابوه مشهور وين ماشفته في المسجد


فهاد بحسره : ومن متى مشهور يهتم بالصلاه الله


يصلحه ان ماغصبته على الصلاة غصب والامانشد


عنها واليوم غفلت عن الاذان ويالله اني لحقت على


الإقامه بغت تفوتني


فواز لوى فمه بعدم رضى كل شي في هالبيت


معفوس فوق تحت دخل داخل البيت وشاف


حصه جالسه على سجادتها في الصاله وتوها


تسلم من صلاتها : السلام عليكم


التفتت حصه على الصوت وشافت فواز واقف


في مدخل الصاله : عليكم السلام


فواز : وين مشهور


حصه بحده : مشهور جاء من المدرسه تعبان ودخل


غرفته ينام وش غرضك فيه


فواز بجمود : وليه ماقومتيه لصلاه


حصه بنفس الحده : تعبان وراقد لاقام صلى


فواز بسخريه : وانتي لاتعبتي تخلين الصلاه


حصه بغير شعور انتفضت : لاااااا .........وكأن


المعنى وصلها متأخر فاسكتت وبدت تسبح

على اصابعها


فواز تجاوزها لغرفة مشهور ونغم واقفه على باب


المطبخ تراقب بصمت وحصه ماتدري ليه تفشلت


وماعاد عندها شي تقوله لوت ارقبتها تناظر في فواز


واهو يطق باب غرفة مشهور بعصبيه افتحت فمها


بتهاوشه لاكنها تراجعت في اخر لحظه هي ذاقت


من مشاكل فيصل وجحود بتال مافيه الكفايه


حتى مشهور نفسه عجزت تردعه عن الشوارع


والسربته غير امهات العيال الي معه وكل اشوي


جايها وحده تسب وتشتم في مشهور وتتهمه انه


سبب خراب ولدها قررت انها تلزم الصمت وتخلي


فواز يتصرف معه مشهور محتاج لرجال ياقف على


راسه ويتابعه اخيرا تجاهلت كل شي وارجعت تعد


التسبيحات على اصابعها


نغم من مكانها متكيه على باب المطبخ ابتسمت


واهي تشوف ان امها اقتنعت بكلامها واتركت امر


مشهور لفواز


فواز صار يضرب الباب برجله لمى طول مشهور


مافتح وداخل مشهور رايح جاي في الغرفه واهو


حده خايف من فواز ومقهور من امه وين راحت


ليه مايسمع لها صوت معقوله مادرت عن فواز


يوم جاء هنا رجف فواز بقوه ومشهور من الخرعه


ركض للباب يفتحه واهو يخبص اشعره بيده


ويحاول يرسم على وجهه مضاهر الخمول بزعم


انه كان نايم فتح الباب واهو يتثاوب ويتمغط


وفواز بحركه سريعه تله بقفاه : وينك عن الصلاه


مشهور بخرعه : نايم نايم محد صحاني


فواز بنفخه : صلاتك مسؤليتك انت الي لازم تحرص


عليها وتوقت جوالك على وقتها


مشهور يهز راسه يبي السلامه : ان شاء الله تامر امر


فواز بعصبيه : امر غصبن عنك والحين امش توض


وصل علشان اوديك النادي


هنا مشهور انتفض بمحاوله لفرض شخصيته ونفخ


باعلى صوته وكله امل ان امه تسمعه وتجي تسانده


: النادي ماني برايح له والاابيه ومانه على كيفك


تسجلني فيه


فواز خمه بنحر تيشرته : على كيفي وغصبن عن


عينك بتروحله ويكون في علمك مدرستك الخايسه


بكره بجيك فيها وانقلك منها واخوياك السمرمد


مشيت عليهم بيت بيت وهددتهم الي يجيك


والايقرب منك لاارميه في السجن رمية الكلاب


وكل مصايبك انت وياهم عندي وخلني اشوفك

والا اسمع انك قربت لاحد منهم


مشهور انقهر وجنت اجنونه كله والااخوياه طلع


من الغرفه يركض يدور امه وشافها على سجادتها


راح وقف في نص الصاله بينها وبين فواز واهو


يصارخ بقهر : يمه شوفيه يتلقف على اخوياي


ويمنعهم لايجوني خليه ينقلع عني ماله دخل


في وماله دخل في اخوياي ونادي ماني برايح


لنادي

حصه تحاول تمسك نفسها سمعت فواز وش قال


وعجبها كلامه وتاكدت انه اذا فيه امل ان هالولد


ينصلح حاله ماراح ينصلح الا على يد فواز


التفتت على مشهور وبعصبيه : رح عني وراك مالي


فيكم دخل ياعيال فهاد ماجاني من وراكم خير من ضاري

مشهور انقهر وفواز وقف يتفرج عليهم : يمه وش


تقولين انتي


حصه اعرفت انه لو اسمعته اكثر بتضعف قدامه


كلعاده وبتخليه يسوي الي يبي واهي لقت من


بيشيل عنها الحمل ولازم تستغل الفرصه قبل


تضيع قامت عن السجاده واهي تفصخ اجلال


الصلاه وترميه عليها ثم تلتفت على فواز : اسمع


انت تبي تسنع اخوك تاخذه معك وتفكني من شرك


انت وياه اما انك تبلشني معه وتروح مالي في وجع


الراس لزوم

فواز اعجبته الفكره : اخاف اخذه هالحين وبعد


اسبوع تجيني تبتسينه وتقولين رد اولدي ومالك

دخل فيه ومن هالعلوم

حصه انفضت يدها بتبري من الامر : ابد تسانك


بتسنعه والله ماعترض دربك انت وياه جبه الي


كل اسبوع معك اشوفه وارجعبه معك


مشهور شهق متروع : يمه تطرديني من بيتس


حصه اخنقتها العبره واهي يصعب عليها الي


تقوله وتسويه بس ماعاد في يدها حل هي تبي


مصلحته وتدري انها ماتقدر عليه والاهي بنافعته


ان خلته عندها واحسن شي انها تسلم اخوه


مسؤليته كامله هو اقدر عليه منها : ماطرتك بس


ابغاك تغدي رجال مع الرياجيل يسدني ماجاني


من اخوانك جنب عن دربهم يرزقك الله


قالته واهي تصد عنهم وتمسح ادموعها الي سالت


على خدها واهي تذكر بتال كمله من شهر ماشافته


حتى لاسوى فيها واصل وجاء ماغير يسلم واهو


واقف ويطلع مع الباب كانها ماشافته


مشهور عوره قلبه يوم شاف امه تبكي ونزل راسه


بقل حيله فواز صرخ عليه : امش توض وصل


ثم بدل ملابسك علشان نلحق على النادي تاخرنا


هنا مشهور تحرك ينفذ كلام فواز بصمت واهو ايقن


ان الامور كلها اطلعت من يده وصار رسميا تحت


رحمت فواز نغم اخنقتها العبره على حال امها


واخوانها وادخلت تغسل وجهها في المطبخ


اسيل جالسه في المطبخ متربعه على الارض


وماسكه اسامه عندها تبي تكون بعيده عن الصراخ


والمشاكل

فواز تقدم لوسط الصاله وعينه على حصه الي


اجلست جنب المركى ومازالت تمسح ادموعها


الي ماهي راضيه توقف : تراني جيت بتال في شقته


ارفعت راسها بلهفه : وشلونه عساه اطويب من وين


يصرف ؟ومن وين ياكل ؟ معه احد في الشقه والا


مغير هو الحاله ؟


فواز جلس على واحد من المراكي ينتظر مشهور


يخلص : ماعليه طيب ياخذ مكافئه من الجامعه


ويشتغل وممشن اموره


حصه استانست انها اسمعت عنه شي : الله يستر


عليه ويكفيه شر اعيال الحرام ماقالك بيجي والا


فواز تذكر اشكثر حاول يقنعه انه يزور ابوه وامه


واهو رافض بحجة انه مشغول مو فاضي لزيارات


: ان شاء الله انه بيجي قريب


حصه فرحت بالخبر ذا وش كثر مشتاقه لبتال


: ان شاء الله وفيصل وين ورى ماجاء معك


فواز : فيصل راح لخوياه عندهم عشاء مدري وش سالفته


كان ودها تنشد عن ليالي لاكنها باقي زعلانه عليها


هي الي فركشت الزواج وسببت المشاكل هذي كلها


مشهور خلص صلاه وتبديل وجاء فواز ومن غير

نفس : خلصت


فواز : جمعت اغراضك


مشهور بقهر : لا موب تقول متاخرين


فواز واهو يقوم : ايه متاخرين مره امش وامك


اتجهز اغراضك وانا ارجع اخاذها بعد المغرب


وفي النادي دخل فواز مع مشهور ووقف معه


في مدخل الساحه الخضراء الواسعه المقسمه


لعدة ملاعب لعدة العاب مختلفه اجرى فواز


اتصال سريع وسكر وكلها دقايق وجاهم ريان


يهرول طالع من المبنى الظخم الي يفتح على


جهة الساحه الواسعه من يمين وقف ريان


واهو يتنفس بسرعه بسب المجهود الي بذله


وبابتسامه واسعه سلم على فواز بترحيب

: هلا فواز ها زايرني اليوم وش جابني على بالك


مشهور اول ماشاف ريان اعرفه لأنه يتابع اسنابه


وانستقرامه وانبسط انه شافه على الطبيعه


فواز يأشر على مشهور جنبه : هذا اخوي مشهور


توني مسجله في النادي مابي اوصيك عليه تراه


مايعرف احد هنا


ريان التفت على مشهور وسلم عليه بترحيب


: حياك الله يامشهور ....ثم التفت على فواز خلاص


اعتمد مشهور عندي


فواز ربت على كتفه بتشجيع :كفو .......يالله


مشهور انا ماشي والساعه ثمان راح اجي اخذك


تبي شي


مشهور : لا سلامتك

ريان من بعد مشاكله مع المشجعين دخله ابوه


النادي حتى يشغل وقته رغم انه عضو قديم في


هالنادي بس ماكان يجي الا وقت العطله الطويله


ومن بعد هوشته قرر غلاب يخلي اشتراكه في النادي

طوال السنه

مشهور واهو يمشي مع ريان متجهين لمبنى


الصالات الرياضيه : انت من وين تعرف اخوي فواز


ابتسم ريان : فواز ولد عمتي او حتى اكون اكثر دقه


ولد عمت ابوي


ريان وصل عن اصدقائه وبدى يعرف مشهور عليهم


الي كان اساسا يعرفهم من اسناب ريان وبعضهم


يتابعهم اسناب لاحض الفرق الكبير بين لبسه


ولبسهم قصت شعره وقصاتهم مظهرهم العام


كان انيق بزياده واهو اقل من عادي تحسس من


شكله وقرر يكلم فواز بهالخصوص اما ريان واخوياه


ماكان فارق معهم شكله والااعطو الموضوع اهميه


_____________________________________

عند ال مخلد في بيت خالد


رجع خالد من صلاة العصر ومعه اخوه صالح


ومباشره اطلبو من العنود تجيهم في المجلس


كلها دقايق وادخلت عليهم العنود شايله طوفرية


القهوه والشاهي ووراها الجوري شايله طوفريه


ثانيه فيها التمر والمعمول نزلو الي في يديهم


على الطاوله صالح وقف للعنود والفرحه تشع من


وجهه : هلا والله بعنوده


العنود ابتسمت لعمها وقربت تسلم على خشمه


وراسه : هلابك زود عمي وشلونك عساك بخير


صالح واهو باقي ماسكها بيدها : الحمد لله بخير


ثم قربها له اكثر ولف يده على اكتوفها : نقول


مبروك الخطبه والا تبيني افرك لتس اذن نايف قبل



العنود استحت ونزلت راسها واهي مبتسمه


الجوري تخصر : عمي مطول وانت ساحب علي


صالح يضحك ويضم العنود لصدره ثم يبوسها بين


عيونها : مبروك يالعنود والله مافرحت بشي مثل


فرحتي بخطبتس انتي ونايف


العنود ارفعت راسها لعمها : الله يبارك فيك ويخليك لنا


صالح بضحك : عاد وسعي صدرك على ولد عمتس


تراه وارثن الدفاشه ويباس الراس من ابوتس


اذكر يوم يفلقني بلحصاه علشاني شريت لبنت


جيرانا حلاوه وانا والله اني على نياتي ومعطن المبزره كلهم


خالد ضحك بقوه واهو يشوف بناته طارت عيونهن


فيه بصدمه وضحكه سوا : هههههههههههههه ولاني


متحسف على هاك الحصاه تستاهل


العنود اشهقت : يبه ترا اعلم امي


الجوري توسعت عيونها : اطلعت فظايحك يابو العنود

خالد زاد ضحكه : ههههههههههههه روحي علميها


وقولي ليه يومنتس تاخذين الحلاوه من صالح


وابوي قايلتس ماتخذين شي من احد غيره


البنات التفتن على بعض بدهشه ماكانن يعرفن ان


ابوهن يحب امهمن من قبل يتزوجون الجوري


استحت وحمر وجهها العنود صفقت بيدينها


بوناسه : الله الله حبيت


صالح بمزح : شفتي قايلتس نويف طالع عليه


العنود ابعدت عن عمها علشان الجوري تسلم


عليه واهي تبتسم بحياء الجوري قربت من صالح


وسلمت عليه وصالح بدى يمدحها يراضيها بعد


ماطولت واقفه تنتظره يسلم عليها : ماشاء الله


وش هالزين ووش هالقصه الجديده


الجوري انبسطت انه لاحظ قصة شعرها التفتت


على ابوها بزعل : شايف يبه كيف الناس الي تقدر


الجمال موب مثلك ساحب علي


خالد بضحكه : ههههه ماقالتس اني طالعن على


نايف ......... قاله ورفع انظره لصالح ...انت جاي


تبارك لحرمت ولدك والاجاي تقلب روس بناتي علي


صالح بابتسامه : انا ماسويت شي علمتهن نايف


منهو طالعن عليه علشان لاسوى شي من اهباله


ماحد يشره عليه


العنود تبي تنهي الكلام عن نايف لانها استحت كثير


من طاريه قدام عمها : حنا بندخل قبل لايجون


اعيال عمي وحنا هنا

بعد ماطلعن البنات بدقايق تجمعو الشباب كلهم


في بيت خالد وارتفعت التبريكات من الجميع


لنايف وصالح وخالد


نواف بمزح : انا لوني داري ان نايف بيغار مني


ويخطب كان خاطبن من اسنين


ابتسم نايف : من قال اني اغار اصلا


خالد بضحكه : ومن الي جانا يتهبد على طاري ولد مترتس

ياسر بمزح : انا ماصدعبي الا كيف المكتبه تحولت


مستشفى ياخي مابينهم اي صله علشان الواحد


يلخبط بينهم


راشد يكمل الطقطقه : هههه ماقدر يروح للمكتبه


من وجع قلبه قال مابدهاش صحتي اولى


نايف مازال مبتسم وعلشان يطلع من الطقطقه :


اقول لاتضيعون السالفه وين حفلتي والا شاطرين تحتفلون بنواف


صالح بسعاده : حفلتك علي الاسبوع الجاي ان شاء


الله بعد الملكه


نايف الي جالس جنب ابوه رفع جذعه واهو يميل


على راس ابوه يقبله : الله يطول في عمرك


نواف رجع يطقطق : ماقلتلكم غيران مني حتى


الحفله عينه عليها من بعدي


ياسر يسوي فيها فزعه لاخوه : تراك مصختها هذا


الشيخ نايف اذا ماحتفلنا فيه من يستاهل الحفلات
غيره


غلاب بفتنه مازحه: سمعت يقصدانت يانواف ماتستاهل


نواف بيخرب على غلاب فتنته : يمون ابو اليسر


ان قال اني ماستاهل انا بعترف اني ماستاهل


ياسر يضحك :ههههه كفو والله انك تستاهل وتستاهل وتستاهل


صالح : خالد متى بيوصل


غلاب : بيوصل بعد المغرب ان شاء الله عاد كلكم


معزومين على العشا الليله


ابو العنود : اجل خلوه عشاء جماعي في استراحة
العائله


غلاب : ماعاد يمدي على الاستراحه


صالح : يمدي يابن الحلال طقت اكبودنا من البيوت


غلاب : اجل لازم نعلم الحريم من هالحين علشان

يمديهن يخلصن


نواف : ياسر خلنا نروح انا وياك من هالحين نجهز


الاستراحه


خالد واهو ياشر على صالح : اخذونا معكم


نايف وقف : وانا بروح لمحلي تاركن مهندس الديكور وفريقه فيه

راشد وقف : اجل انا بروح معك اشوف المحل


غلاب : تمام اجل انا بشوف اهل البيت وش يحتاجون


في هالاثناء دخل عليهم فواز واهم كلهم واقفين


بيطلعون : سلم عليهم وبارك لخواله على خطبة


نايف والعنود ولمى وصل لنايف بارك له ببرود


ونايف رد عليه بنفس البرود وطلع مع راشد


غلاب : ترا العشا الليله في استراحت العائله


لاتبطي علينا


فواز ومازال واقف معهم : متى بتروحون انتم


صالح : ماعادش وقت يادوب نلحق حنا والعيال


بنمشي هالحين والعوايل لاجهزو مشو


فواز : تمام اجل انا عندي مشيوير بخلصه واجيكم


طلع من عند خواله وركب سيارته وراح لسوق


علشان يشتري لمشهور ملابس لنادي ولطلعه


لانه لاحظ ملابس مشهور ماهي على نفس


المستوى الي متعودين عليه خواله


______________________________________

في بيت ابو سفر

بنات عمام نجلا متجمعات عند نجلاء يباركون لها


على الخطوبه البنات جالسات في مجلس الحريم


وقدامهن سفره امتد عليها مجموعة انواع من الحلا


والموالح وكل وحده منهم جايبه في يدها شي


غير الي نجلاء ونوف صلحنه بانفسهن


نجلاء ملاحظه ان حنان بنت عمها من اجلست


واهي ترميها بنظرات وابتسامات سخريه ماتدري


وش تبي منها ذي وكان حنان حست بحيرة نجلاء


فيها تكلمت بمياعه : يالله يانجلاء ماتعرفين وش


كثر انبسطت يوم عرفت انك انخطبتي بس يوم


قالو ان خطيبك ميكانيكي مدري وش جاني


والله يابنات حسيت كان احد اعطاني كف على


وجهي وش قوه من يصدق جميلة العائله تاخذ


ميكانيكي ياناس ميكانيكي مره وحده ليه شباب


العائله انتهو علشان توافقين على واحد كذا


نوف باندفاع : من زينهم شباب العائله علشان تقعد تنتظرهم


نجلاء انقهرة من مسخرة حنان عليها وعلى خطيبها


بس ابلعتها وماخلت القهر يبين على وجهها


: والله انا انسانه اهم شي عندي الدين ثم الاخلاق


وابوي نشد عن نواف زين وكلن يشهد له انه


محافظ على صلاته واخلاقه عاليه ومن عائله محترمه


حنان بتهكم : قال عائله محترمه قال وش بتنفعني


العائله المحترمه اذا هو نفسه ماهو محترم


مريم (من بنات عمهم) :ومن قالتس انه مهوب محترم

حنان باحتقار : يكفي وضيفته تفشل يمه لا


مستحيل اقول لاحد بنت عمي متزوجه ميكانيكي


وبضحكه تهكميه ههه من جد يابنات فضيحه تايم


نجلاء بتحدي : مافاضحتس الاقل عقلتس الله مير


يخلف على عمي فيتس دام هذا حد فهمتس للحياه


حنان انقهرت ان كلامها ماأثر في نجلاء وزودن عليها


تستقل عقلها وبنفزه وعصبيه : لاعاد مااسمحلتس


انا اعقل منتس مليون مره ياحرمت الميكانيكي

ابو ازيوت


نجلاء استلعنت وعدلت جلستها وتربعت واخذت


الفنجال ترشف منه بدلع مبالغ فيه : يا الله وش


كثر حرمت الميكانيكي مأزمه نفسيتس شكلي


بطلب من ميكو زيت فرامل ياكود انه يحلحل


اعقدتس اشوي


البنات انفجرن ضحك وحنان ازعلت وفزت واقفه


: انا الشرهه علي الي نزلت مقامي وجيتس


نوف بعصبيه : ترفقي بعمرك يام مقام ترا حدتس


حنون الازين والاقبله والاحتى شهادتن معتبره


البنات انفجرن ضحك مره ثانيه


مريم تضرب نوف على فخذها : يخرب بيتس موزونه موزونه

حنان البست عباتها ونقابها وطلعت زعلانه والبنات

ماطقن لها خبر

نوال بضحكخ : ههههه الا وشهو ميكو يانجلاء اخبر

اسم خطيبتس نواف


نجلاء روقت بعد ماطلعت حنان من عندهم


: هذا دلع الميكانيكي فديت ميكو وزيوته انا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 127
قديم(ـة) 18-10-2017, 10:32 PM
بنت صحار بنت صحار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


ابدعتي حبيبتي ؛؛ متى موعد البارات الجاي !!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 128
قديم(ـة) 18-10-2017, 11:22 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


البارت الثالث والعشرون

فواز في سيارته متجه لسوق علشان ياخذ ملابس


لمشهور وفجأه جاه اتصال من خاله صالح

فواز : سم طال عمرك

صالح : توني مكلم نوره تقول اخوك فيصل عندك

في البيت هو والوليد الصغير


فواز : ايه لهم كم يوم عندي


صالح : اجل لزم عليهم يجون للعشا الليله


فواز : مشهور بجيبه معي اما فيصل طالع مع اخوياه


صالح : دق عليه يجي ماني بسامحله يتغيب واهو


اله يومين جنبنا ماعلمتنا نقوم بواجبه


فواز : خلاص ابشر بكلمه والزم عليه يجي


_______________________________________


في بيت خالد

ادخلت الجوري عند اختها العنود في غرفتها


: عنوده انتي فاتحه احسابات جديده غير الي

كنسلتيها

العنود واهي ماسكه الجوال الي جابه نايف لها


وقاعده تنزل بعض الصور في حسابها الجديد


في الانستقرام : ايه سويت اضفتك في التطبيقات


كلها

الجوري : اي شفت اضافتك علشان كذا جيت اسئل


الا انتي وش خلاك تكنسلين حساباتك القديمه قهر


فانزاتك بالالاف


العنود ابتلشت : عادي يرجعون مره ثانيه كنت


باسحب على التواصل الاجتماعي وبعدين هونت


الجوري تقدمت كم خطوه واجلست جنب العنود


على الكنب واهي عاقده حواجبها : طيب ليش


اضفتي نايف بسرعه كذا احسها فشله كان خليتي

لين تملكون


العنود غمضت عيونها بغيض الحين وش تقول لها


نايف امهددني اني اذا مااضفته بيرجع يتجسس


على جوالي وبتصريف : عادي صار خطيبي


والاسبوع الجاي الملكه ماراح تفرق اضفته الحين


والا بعد اسبوع


الجوري ماقتنعت بكلام العنود وفي داخلها ناقده


عليها : بكيفك بس دامك للحين مااضفتي الا


بنات العائله نصيحه وقفي اضافات والاتنشرين


احسابك لحد ماتملكون ماهي حلوه بنات الجماعه


يشوفونك ضايفته ومابينكم الا خطبه


العنود تنرفزت هي الي جابت الكلام لنفسها لو


ساحبه على الجوال بكبره لحد مايملكون اصرف


وهذي تاليتها يانايف قامت تجيني المناقيد من وراك


التفتت على الجوري بعصبيه : ابشري طال عمرك


والحين قومي اجهزي لانتأخر على الاستراحه


________________________________

عند استراحة ال مخلد وقدام الباب مباشره وقف


فيصل سيارت واهو يلتفت على خالته ام فواز جنبه


: هذا مدخل الحريم صح


نوره بدورها التفتت على ليالي في المرتبه الي ورى



: انزلي ياليالي انا بنزل مع فيصل في قسم الرجال


قبل بسلم على اخواني واعيالهم ثم ادخل عندكم


الا كانتس مستحيه تدخلين الحالك دخلت معتس


ليالي واهي تفتح الباب : لا خالتي عادي تعودت


على اهلتس


انزلت ليالي وادخلت للاستراحه مع باب النساء


وفيصل قدم بسيارته ووقفها في مكان مناسب ونزل


هو وخالته وادخلو مع مدخل الرجال


داخل الاستراحه الكل قيدهم اوصلو بما فيهم خالد


الي العزيمه له بسلامة وصوله من السفر فواز


الوحيد المتغيب لانه راح يشتري ملابس لمشهور


بعدها بيمره ياخذه من النادي


دخل فيصل ونوره تمشي وراه شاف خوال فواز


واعيالهم باسطين فرشه على الثيل وجالسين


يتقهوون تقدم لهم بوجه بشوش وابتسامه رايقه

: السلام عليكم

قامو الرجال يسلمون عليه ونوره وراه تعرف فيه


هذا : فيصل ولد فهاد

سلمو عليه بترحيب اول ماوصل عند نايف اتسعت


ابتسامته : اوه نايف ال دهيش توني ادري انك

تقرب لفواز

نايف بابتسامه : اعترف من وين تعرفني


فيصل : اتابعك اسناب وانستقرام


وهنا شاف خالد وبدهشه : اما عاد حتى انت هنا


نايف يبقس خالد على كتفه بمزح : البرنس ولد عمي


خالد تقدم يسلم على فيصل : اخاف انك من


المعارضين لافكاري


فيصل بابتسامه : لابالعكس انا معك في كل شي تقوله


خلص فيصل من السلام على الجميع وشاف خالته


نوره تبارك لاخوانها على خطوبه


: ماشاء الله من الي خاطب


نواف يأشر على نايف : الشايب ذا


نايف برد سريع واهو يأشر على نواف : والورع ذا


فيصل بضحكه : اجل الف مبروك الكم جميع

الشايب والورع


فيصل شخص اجتماعي ومرح وقدر يندمج مع


ال مخلد بسهوله وكان اكثر سوالفه مع خالد ونايف


بما انه يعرفهم من السناب والانستقرام


نايف فتح جواله بيصور اسناب وشاف عنده اضافه


باسم العنود ابتسم واهو شبه متاكد انها العنود


بنت عمه اضافها وطلع من السناب ودخل


الانستقرام ولقى اضافه بنفس الاسم وهنا تأكد


انها هي العنود اضافها ودخل احسابها وشاف اخر


الصور لاستراحتهم مصوره سفرة الحريم ومصوره


جانب من الثيل والنخيل ومصوره اعيال غلاب


طلع من الانستقرام وبدى يصور اسناب عادي


عند البنات روان والعنود جالسات جنب بعض


ويتساسرن كانت العنود فاتحه على سناب نايف


وتشوفه يمزح مع فيصل وخالد وتسال روان


الي تتفرج معها : من ذا الي معهم يشبه فواز


روان : يختي عليه بشوش موب مثل فواز النحس


العنود : يعني صدق يقرب له


روان : هذا اخوه فيصل اخو ليالي انا شايفته في


بيت خالتي نوره يوم نجيك انا وليالي


ليالي تزحف يمهم وتخبط العنود في ركبتها بكفها


: يالنذلات وش عندكم تساسرون


العنود بحركه سريعه اطلعت من سناب نايف

: نخطط عليتس

وروان افهمت انها متاثره من نقد


الجوري قامت افتحت اسنابها وادخلت على سناب


خالد وحطة الجوال قدامها هي والعنود واشرت


لليالي علشان تقرب تشوف معهن


روان : قاعدين نتابع ماخلف الجدار من احداث


قالته واهي تأشر لليالي على الجدار الي يفصل


بين قسم الرجال وقسم النساء واصوات العيال

واصله لحد عندهم


ليالي تسئل باهتمام : وين خطيبتس


روان بلقافه : تشوفين المعضل المزيون ذا هذا هو

خطيبها

العنود افتحت عيونها في روان : وش مزيون ياحماره


ليالي بضحك :هههههههه غارة غارة ياويلتس ياروان


العنود بمزح : سكري السناب اشوف لاشوفتس


تفرجين على خطيبي


روان من قلب كشت على شاشة الجوال وكان نايف


الي ظاهر على الشاشه في نفس الحظه تحركت


الكامرا وطلع فيصل بدال نايف وجت حركة الكش


عليه

روان بدراما تكلم صورة فيصل : اسفه اسفه طال


عمرك كنت اقصد الدب الي قبلك


العنود اشهقت واهي تدف روان بكوعها : وجع


اكلتي الرجال بعيونتس


ليالي بضحكه :بس بس اوصلت الخقه


روان تبوز وتسوي نفسها برئيه : وع منكن سامجات


ترا امزح وانتم على طول اخذتوها جد وبعدين انا


الشرههه علي الي افرجكم على سناب خالي واها


حريمتكن تشوفن وش يصير خلف الجدار


قالته واهي تسكر جوالها وتشيله في شنطتها


ليالي فتحت شنطتها وطلعت جوالها افتحته


على سناب فيصل وحطته بينها وبين العنود


وروان ماتقدر تشوف : واها حريمتك تشوفين معنا


وش يصير خلف الجدار


روان بعدم اهتمام : سلامتكن انتن والجدار والي


وراه بروح اجيب حلاي الفاخر واستطعم الجلسه

صح

العنود وليالي فزن واقفات والحقن روان : معتس


حنا من قال انا نقدر نستغني عنتس


العنود : ياجعلني فدا ايدياتس الي تتلفف حرير


ليالي : ياناسو على البنت الفخمه الي تقوطر عسل


روان اشهقت والتفتت عليهن : تملق اكثر من كذا

بعمري ماشفت


العنود وقفت مشي واهي تحط يدها في خصرها


وتحرك يدها الثانيه بانفعال : هيه هيه ترا كلنا


مسوين حلا موب بس انتي خفي اهياط


روان كملت ماشيه للمطبخ واسحبت عليهن


ليالي تقصر صوتها : هو صحيح كلنا سوينا بس


لاجيتي للحق الي تسويه هي يفرق عن الي نسويه


بمراحل شيف خمس مية نجمه ماشاء الله عليها


العنود بنفس الهمس : عاد والله اني اتحمس لشوفة


حلاها وشلون عاد الاكل منه امشي نراضيها


لاتسحب علينا ونخسر الحلا


ليالي تضحك : اي والله انك صادقه انا مستعده


اجيب لها ارضاوه خاتم ذهب بس تعطيني من حلاها

هههههههههههههههه اضحكن مع بعض وادخلن


للمطبخ يعرضن خدماتهن على روان


____________________________

في قسم الرجال نايف كان نجم الجلسه بلا منازع


اخوانه واعيال عمه وحتى ابوه وعمه خالد كلهم


كانو مشتاقين له وللجلسه معه من زمان ماحسو


بوجوده بينهم كفرد من العائله وكلهم كانو


مستغربين من عودته المفاجئه لاجواء الاهل


وجلساتهم والي مايعرفونه ان تركه لشغله في


المباحث هو الي اعطاه وقت ومجال ليشاركهم


مناسباتهم وافراحهم مر الوقت من اجمل مايكون


والشباب شبو الجمر وبدو يشوون اللحم وجزء من


الذبيحه سووه مندي في قدر المندي الكهربائي


والحريم جايبات معهن مرقوق وجريش وصواني
باشمل مابين


مكرونه وخضار بالدجاج غير الفته والمصقعه


والتبوله والمتبل ونوعين سلطه ..................


فواز كان اخر الواصلين وتاخر لأنه بعد ماشترى


ملابس لمشهور مره واخذه من النادي ومر الحلاق


يضبط شعره بعده وداه البيت يتروش ويلبس


ريان الي جابه نواف من النادي قبل ساعه ونصف


استغرب المظهر الي شاف فيه مشهور قبل شوي


في النادي كان بمظهر والحين طالع بشكل مختلف


تماما استنتج ان فواز ورى الوك الجديد لمشهور


فواز لمح فيصل ونايف يمزحون مع بعض


ويضحكون واهم يقلبون اسياخ الشوي على الجمر


ماحب هالعلاقه بينهم ابد والي محيره وش الي


حذف نايف عليهم هالايام ماكان موسعله المكان


وذالف في قلعة وادرين وش الي رده جعله تروح روحه النشبه


خلص العشاء ومدو السفره وتعشو واخلصو


وانتقلو لجلسة الثيل مره ثانيه بعد ماتعشو في


المقلط وابتدت السوالف من جديد نواف علمهم


بمشروعه واتفق معهم انه يفرجهم عليه بكره العصر

صالح : وانت جاهز لأفتتاح المشروع


نواف : ايه الحمد لله كل شي جاهز ماباقي الا محل


قطع الغيار ماني مستعجل عليه لاافتتحت


المشروع عرضته للإجار


فواز بدون تردد : انا اخذه


نواف : جاك بس انت عسكري كيف بتشغله


فواز التفت على اخوه فيصل : باخذ محل الرجال


شراكه بيني وبينك انت بمجهودك وانا بفلوسي


ويكون نصيبي ستين في المئه مقابل اربعين لك وش رايك

فيصل اعجبه العرض خاصه انه تعب من وضعه


كعاطل وعاله على فواز : موافق بس النسبه

النص بالنص

فواز : اخر شي خمسه وخمسين لي والباقي لك


ولاتنسى ان قطع الغيار مكلفه


فيصل : تمام وانا موافق


صالح : والعقد كيف


فواز : نصيبي باكتبه باسم امي


نواف ابتسم بسعاده كذا اكتمل مشروعه : على


البركه ياشباب وترا الترخيص جاهز والمحل بكامل


جاهزيته ماناقصه الا البضاعه


فواز : تمام بنحاول قد مانقدر انا نجهز المحل


اقل شي بعد الافتتاح بشهر اذا انت بتفتتح


المشروع الاسبوعين هذي


نواف : الافتتاح بالضبط بعد ثلاثه اسابيع


نايف : اجل لك من عندي الدعايه والاعلان


خالد : وانا بالمثل بسويلك اطلق دعايه


نواف بسعاده : مشكورين والله هذا العشم فيكم


كذا اكون ضمنت دعايه قويه للمشروع


____________________________________

يوم الخميس بعد كم يوم من جمعة الاستراحه


صالح وخالد وغلاب وخالد ونواف وراشد في بيت


ابوسفر بعد صلاة العصر حاظرين ملكة نواف


ونجلاء واهم سبق واتصلو فيهم واطلبو انهم


يسوون حفله يوم الملكه لاكن ابو سفر رفض


وقال ماهي من اسلومنا انا نحتفل بالملكه تعالو


وقت اعصير انتم ومملكم واملكو وانتهينا هاذي


عادتنا في الملكه وهذى سلمنا


المملك كتب العقد والبنت ماشترطت والاشي


ومهرها اطلبته خمسين الف ونواف اكتبه سبعين


على عادة معارفهم سفر اخذ الكتاب ودخله لنجلاء


علشان توقع ناداها في الصاله وارفضت تطلع له


مستحيه نوف فزت واقفه : هاته انا اوديه لها وين


تبيها توقع


سفر اشر لها على مكان التوقيع : هنا


اخذت نوف الكتاب من سفر وادخلت على نجلاء


لقتها جالسه على السرير منزله راسها وخدودها


محمره وتفرك ايدينها في بعض


نوف توسعت عيونها متعجبه : الله يخلف ثم الله


يخلف انتي في الغرفه بلحالك ممكن اعرف حضرت


جنابك مستحيه من من بالضبط


نجلاء ارفعت يدينها من حظنها وبدت تهوي على


وجهها : يمه خفت سفر يدخل علي تخيلي بس

اوقع قدامه على زواجي ............حطت اصبعها


السبابه على خدها وسحبته تحت تمط عينها


يافضحي


نوف اجلست جنبها واهي مبتسمه : اقول امسكي


القلم وقعي خلصينا قبل يدرعم سفر لحد هنا


نجلاء اخترعت من طاري سفر وخافت انه يجي


فعلا واهي حدها مستحيه منه اسحبت القلم


من يد نوف ووقعت بسرعه : بسرعه اطلعي


تكفين لايجي سفر

نوف اخذت الكتاب منها وباستها على خدها : الف


مبروك اختي البدويه العوباء ام السان


وماقدرت تكمل رمت الكتاب على السرير واسحبت


نجلاء من يدها واحضنتها : والله اني بفقدتس


نجلاء تأثرة بحضن اختها وشدت عليها اكثر


: يقولون بفقدك بالكاف ماهو بالتساء يابدويه


نوف انفجرت تضحك :هههههههههههه


: ماشاء الله الرياجيل ينتظروني في المجلس


وانتن متقابلات هنيا تنكتن


نجلاء انفجعت اول ماسمعت صوت سفر ومن


الفشله ماتدري وش اتسوي اضربت بعمرها في


الارض منسدحه وتدربت تحت السرير الي كان


بارجل طويله وتحته مساحه واسعه فاضيه


هنا نوف وسفر انفقعو ضحك مع بعض :هههههههههههههههههههههه


في المجلس بعد ماتم العقد وانصرف المملك


دارة القهوه من جديد اخذ ابو العنود فنجاله من


سفر واهو يمد يده داخل مخباه مطلع جواله


ورد مباشره :هلا


نايف : كلم ابوي والشباب يجتمعون عندك انا في

الطريق ومعي المملك


خالد انفجع : نعم وش مملكه


نايف : لاحول عمي وش فيك انا توني طلعت نتايج


التحاليل وطلعت متوافقه ومريت المملك وهذا


هو وراي في سيارته رايحين لبيتك


خالد : لابالله منت بصاحي حنا في بيت ابو سفر

نملك لنواف

نايف زفر بضيق : وخلصتو والا


خالد بنرفزه : ايه خلصنا


نايف : خلاص وش تنتظرون تعالو اخلصو علي


خالد سكر الخط في وجهه والتفت على صالح


: ولدك ذا بيجلطني حضرته اخذ المملك ورايح


للبيت

صالح والشباب انفجرو ضحك :هههههههههههه


صالح : الحمد لله انه اخذ بنتك لايفضحنا في الناس


ابوسفر مستغرب : العلم ويش

صالح : تخبر نايف اولدي الي جاء معنا يوم جينا نخطب


ابوسفر يهز راسه : اسلم وش علمه


صالح : ابد الاسبوع الي راح خطبناله بنت عمه


وهذا هو مطلعن نتيجة التحليل واخذن المملك


على دربه ورايحن بيملك وحنا زي ماتشوف عندك


ابوسفر :ابتسم ذيبان بيخلص شغله حامي حامي


خالد : خلونا نمشي لانبطي عليه يفجر فينا


ابو العنود واهو يقوم واقف : حقه من خلاه يحتري


هو ومملتسه لصبح


صالح : لاعاد كله والانايف مارضى عليه

قامو جميع : اكرمكم الله

ابوسفر : كرمتو

_________________________

نايف وصل بيت عمه وشاف هاني وفراس عند


بابهم ناداهم جوه فراس وهاني واهو يدق جرس


بيت عمه والمملك واقف جنبه


جاهم صوت العنود :من


نايف بأمر : افتحي الباب وادخلي وجهزو القهوه


العنود افتحت الباب وارجعت لداخل البيت بسرعه


نايف بأمر لهاني : شف في الطريق احد دخل هاني


وماشاف احد : اقلطو حياكم


دخل نايف والمملك معه وهاني وفراس اسبقوهم


للمجلس يشغلون المكيف ولإناره


ثم دخل هاني يقولهم يسوون قهوه


المملك استغرب وش هالملكه الي مافيها احد


: انت متأكد ان الملكه في هالبيت


نايف انقهر من سؤاله وش رايك بوديك جيرانهم


مثلا : جاء عندهم شغله طارئه وبيجون الحين


في الصاله هاني :سوو قهوه بسرعه


ام العنود : القهوه من هي له


فراس : نايف في المجلس ومعه رجال


هاني : اتوقع ان الي معه مملك لان معه دفتر كبير


شايله في يده


العنود اشهقت : اما عاد يسويها المجنون


ام العنود ماقدرت تمسك نفسها : ههههههههههههه


ان سلمنا لايقشنا لقاعة العرس وحنا بخماليق


البيت ماندري عن شي ترانا سالمين


فراس وهاني والجوري فطسو ضحك :هههههههههه


هاني : ان سواء عرس كثر خيره شكله بيمرها في


الجامعه وياخذها لبيته سكاتي


ارتفع الضحك مره ثانيه :هههههههههههه


وارتفع ضغط العنود معه ياربي هالرجال وش فيه


دفش كذا كل ماطق في راسه شي سواه والايعبر احد

ام العنود قامت تسوي القهوه وفراس وهاني ارجعو


للمجلس الجوري شافت العنود كيف عصبت وضاق


خلقها افتحت الواتس اب وارسلت لروان (تعالي


بسرعه نايف جاء البيت وابوي رايح مع الي راحو


لملكة نواف وهاني وفراس يقولون مع نايف رجال


شكله مملك الحقي العنود بيطق فيها عرق )


ردت روان ( ياقلبي عليها خلاص بجي الحين


ولد عمتس ذا بيطير عقلها قبل يتزوجها )


العنود ذبحها القهر وماعاد تقدر تجلس في مكان


واحد قامت تمشي رايحه جايه في الصاله بعصبيه


وتوتر كلها دقايق وادخلت عليهم روان واهي تفصخ


نقابها وعباتها وترميهم على الكنب باهمال تمد


يدها تمسك يد العنود وتسحبها معها تجلس


على الكنب هي وياها وتلف عليها بكل جسمها


: خير عنوده وش صاير


العنود بقهر : مدري نايف في المجلس وشكله جايب المملك معه


روان تحاول تبسط الموضوع : طيب واذ جاب


المملك وش المشكله تراه قايل من زمان انه


اول ماتطلع نتيجة التحاليل بيجيب المملك


وانتي وافقتي وبعدين خالي صالح قايل من الاسبوع


الي راح ان حفلت ملكتكم يوم السبت وحجز وعزم

وكلنا مستعدين

العنود تقاطعها : عمي قال الحفله يوم السبت


المفروض الملكه يوم الجمعه والايوم السبت


نفسه وحتى لو اليوم المفروض من البارح يعلمنا


روان : يابنت الحلال هونيها تهون وبعدين المفروض


فهمتي من حركاته السابقه انه انسان ارتجالي الي


يطق في راسه يسويه وبعدين ترا السالفه لها جانب


حلو على الاقل بيصير رجلتس وتقدرين تفشين


خلقتس فيه


العنود تعقد حواجبها وتنفخ على روان : على اساس


بنكتب العقد من هنا واروح اتكافخ معه من هنا


روان تضحك بمحاوله لتخفيف توتر العنود


: افا مستعجله على التكفيخ بس قبل تحمسين


اتمنى لو تحطين عضلاته في عين الاعتبار


الجوري بمزح : نصيحه لاتحارشينه محارش يخلي


جبل العضلات يتزلزل ترا بتطير ارقبتك زي الحمامه

المفزوعه

روان بضحك : هههههه الله يكفيها شر هالعضلات


العنود صدق قبل تهاوشين معه فكري اشوي في


العواقب

العنود انقرفت من سماجتهن : انا اقوم اساعد امي

اصرفلي


روان تفز واقفه وتمسكها بيدينها الثنتين ساحبتها


معها حتى ترجع تجلس على الكنب : عروس وتكرف


في المطبخ لايااميرتي انتي تقعدين هنا وتتدللين


وانا الي اروح للمطبخ


العنود : انا ابي اشغل نفسي بشي عن الافكار الي اكلت مخي


هنا ادخلت عليهن ام العنود شايله في ادينها


طوفرية قهوة الرجال جاهزه نزلتها على الطاوله


واهي تلتفت على روان : دقي على هاني ياخذ القهوه

دقت روان على هاني وكلها دقيقه واهو عندهم في
الصاله


ام العنود : جاكم احد

هاني : ايه توهم واصلين الحين والمملك مطرطع


يقول جايبني وانت مارتبت امورك


اخذ القهوه وطلع وكلها دقايق ودخل خالد يشيل


الكتاب في يده جلس جنب العنود وحط الكتاب


في حظنها واهو يبتسم لها : وقعي هنا


العنود بدت تقراء العقد

ابو العنود استغرب وراتس ماتوقعين


العنود توسعت عيونها : يبه اقرا العقد اشوف


اشروطي انكتبت والا تبيني اوقع عمياني


خالد اتسعت ابتسامته قبل البنات ماكانو يتجراؤن


يطلعن عند ابوانهن او حتى اخوانهن وقت الملكه


من قو الحياء : ترا ماحطيتي غير شرط واحد انتس


تكملين دراستك قبل الزواج وهذا هو مكتوب هنا

واشر على مكان الشرط


العنود ارفعت راسها لابوها واهي تتكلم معه عادي


جداً زي اي جلسه عاديه بينهم : ايه قريت العقد


كله وكل شي تمام اخذت القلم من ابوها ووقعت


خالد اخذ الكتاب من بنته وباس جبينها : مبروك

الله يوفق فيما بينكم ويسعدكم


العنود ابتسمت لابوها بفرح واهي تسمع اعز


التهاني على قلبها منه : الله يبارك فيك يبه وامين


كثرلي من الدعوات الزينه

هنا خالد ضحك بقوه : ههههههههههههههه انتي ورجالتس يبيلكم سنع

العنود ماقدرت الاانها تدافع : يبه اصلا حنا اسنع


اعيالكم وبناتكم


روان انقزت جنبها واهي تحظنها : بلحيل مقطعكم


السنع مير مبروك مبروك مبروك ياحلى عنيده في الدنيا

العنود تضمها وتشد شعرها في نفس الوقت : الله

يبارك فيتس يااحلى صديقه انتي

روان تدفها وتفك شعرها من يدها : شعري

يامتوحشه فكيه

العنود فكتها واهي تشوف امها جايه تبارك لها

: ها فكيته لاتبكين علينا

ام العنود قربت منها واهي تقول : اعقلي يابنت


منول لاملكت البنت اندست عن اهلها من الحياء


العنود احضنت امها : يمه وش اندس عنكم مسويه

جريمه انا

ام العنود تبادلها الحظن : خابرتن منتي بمندسه

حتى لو بنات الرياض كلهن يندسن مير الله

يباركلتس ويسعدتس


العنود تبوس وجه امها وبعد كل بوسه تقول كلمه


: الله يبارك فيتس ...... ويخليتس لي ...........والا


يحرمني دعواتس الحلوه

ابتعدت ام العنود عنها وضمتها الجوري : مبروك

عنوده الف مبروك

العنود : الله يبارك فيتس وعقبالك

روان اشهقت : وجع ماقلتيلي يالخاينه وش معنى


الجوري قلتيلها عقبالتس انا اكبر منها ياحماره


العنود والجوري يضحكن عليها :ههههههههه


العنود : وانتي خليتيني اتمنالتس شي هبيتي فيني

تمسخرين علي وعلى رجلي


روان صاحت : ياهوووووه وصرنا نقول رجلي الله يرزقنا

العنود في داخلها مستغربه من نفسها قبل دقايق


كانت تتمنى تشب في نايف حريقه من القهر الي


فيها وبس شافت ابوها داخل عليها بالكتاب


تبدل كل شي داخلها لفرح وسعاده ........هبله


يالعنود هبله كيف تنسين سواياه فيتس بسرعه


كذا .... لا عاد كني كبرت السالفه روان صادقه


هو قايل ذيك المره انه متى ماطلعت نتيجة


التحليل بيجي يملك وبعدين ذا وش يفهمه


في برتكولات الخطبه والزواج طول عمره بعيد


عن المجتمع النسائي ........!! ايه صحيح بعيد


عن الحريم بس عايش في المجتمع ويحظر


حفلات ملكه وزواج ماهي معقوله مايعرف الناس


كيف تخطب وتتزوج ......... اف اكيد يعرف بس


راسه يابس ومايتقيد بشي .............. طيب وانا


ليش زعلانه وين المتعه في اني اخذ واحد تقليدي


ممل على الاقل نايف اكشن هنا اتسعت ابتسامتها


ومشاعر السعاده تتصاعد في روحها الى مالانهايه


________________________________


بعد المغرب في النادي الرياضي المجلس الخاص


نايف جالس مع صديقه حمدان يستشيره


نايف : الحين حفلة الملكه يوم السبت وانا كل

ماسويت شي عمي وبنته يزعلون مدري وش قصتهم معي


حمدان يبتسم : علي انا ماتدري وش مسوي ياشيخ


الله يلوم الي يلومهم اجل فيه احد يطلع عمه


مشوار وبقدرت قادر يتحول المشوار لتحاليل زواج


ثم تاخذ المملك في يدك وتروح لبيت الرجال


ومافيه احد طيب قله قبل تروح للمستشفى


تراي رايح اطلع نتيجة التحليل واذا توافقت جبت


المملك وجيت موب تطب فوق راسه بمملكك


من غير احم والادستور


نايف يتأفف بملل : الخلاصه حفلة الملكه ذي


وش المفروض يسوون فيها دامك متزوج وعندك خبره


حمدان : هههههههههه تحسسني انك برئ وانت


تسئل هالسؤال مو كأن البنات معششات عندك


نايف عقد حواجبه وكشر : هالي تقول عنهن


مسحوب عليهن يكفيني ام السان الي عندي


حمدان بجديه : والله دامها من اختيارك انا ابصم


بالعشره انها ام السان وام يد بعد علشان كذا تسنع


وبيض الوجه معها لاترميك مع الشباك


نايف فاض فيه : افففففف وانا من اليوم وش قاعد اقول


حمدان : هههههههه طيب خلاص فهمت اسمع


ياسيدي اول شي تسويه لازم تشتري لها شبكه


الي هي عباره عن طقم ذهب وخواتم الزواج


هالشبكه لاشريتها عطها امك وخواتك هم


يتصرفون معها اما دورك ليلة الحفله يبدى


اذا دخلوك اهلك عند العروس اذا جلست جنبها


امك وخواتك بيجيبون لك الشبكه وانت تلبس


العروس عاد بما انك مخربها مع البنت انا اقترح


انك تجهزلها هديه حلوه غير الشبكه طبعا


علشان تلطف الاجواء بينكم


نايف اعجبته سالفت الهديه وحطها في باله


حمدان وراك ساكت


نايف يشرب كاست الشاهي الي في يده وبعدها فز


واقف : اوكي نردها لك في الافراح


حمدان باستغرب : وين وين رايح


نايف يبتسم : انتهت الاستشاره ورايح اشوف اشغالي

حمدان : شوف النذاله طيب قل تعال شاركني الاختيار

نايف بجديه : اي شي يخص زوجتي مااسمح لاحد

انه يشاركني فيه


حمدان بضحكه : ههههههه والله وطلعت غيور ياولد


طلع نايف من عند حمدان وتفكيره مشغول بالي


صار اليوم ياترى عصبت ازعلت استانست وش


كان شعورها لمى قالو لها نايف جاب المملك وجاي


يعقد عليتس وش كان شعورها واهي توقع على


العقد لو اتصل فيها الحين بترد علي........ وليه


ماترد .......بس اذا كلمتها وش بكلمها فيه !!.....


اها ليه ماخذ رايها في الشبكه


ابتسم لنفسه بسعاده وزاد من سرعته متوجه لسوق


وداخل السوق لف على اكثر من محل وسئل عن


اطقم الشبكه وتفرج على انواع واشكال ومن بين


كل الي شافه اعجبه طقمين اعتبر انهم الاجمل على


الاطلاق صورهن وصور معهن مجموعه عشوائيه


وارسل الصور للعنود على الواتس اب علشان


مايفرض عليها ذوقه وطلب منها تختار الطقم


الي يعجبها

عند العنود اوصلتها الصور وروان باقي عندها


واستانست حيل انه اخذ رايها وبدورها قالت


لروان ينزلون عند امها ويختارون مع بعض


وفي الصاله اجتمعن حول الجوال العنود وروان


والجوري وام العنود روان اشرت على واحد من


الطقمين الي عجبت نايف : ذا خيال انصحتس فيه


العنود اشرت على الطقم الثاني : انا عاجبني ذا اكثر


الجوري : انا مع العنود ذا تصميمه اغرب من ذاك


ام العنود : انا مع روان ذا على قولت الجوري غريب


وانا احب الشي يكون مفهوم زي ذا زخارفه ورق


واغصان وشي له معنى

العنود : طيب وش رايكم ارسله صورت الاثنين

واقوله اختر واحد منهم

ام العنود : لا ماهي بحلوه بيشتري الاثنين


روان : صادقه خالتي خلاص دام ذا عاجبتس اكثر


اختاريه اهم شي رايتس انتي واصلا الطقمين


انا اعتبرهن في نفس المستوى من الجمال


ام العنود : خلاص ارسليله صورة الي اخترتيه


عند نايف في المحل اوصله اختيار العنود واتسعت


ابتسامته لمى شاف انه الطقم الي اعجبه اكثر شي


اشتراه واشترى معه الدبل من غير ماياخذ رايها فيها

اعجبته اسواره فخمه وعريضه اشترى منها ثنتين


وحده لامه ووحده لام العنود

_________________________________________


في شقة بتال

واقف قدام المغسله يحاول يستفرغ يحس معدته


بتطلع مع حلقه من كثر ماستفرغ وللحين كبده


تقلب عليه من بعد غداه اليوم من ذاك المطعم


الي كان مظهره مايبشر بخير من البدايه


واهو ماسكه معه اسهال واستفراغ( الله يكرمكم)


وجسمه يحس اشتبت فيه حريقه وجع فضيع


في بطنه كل ماله يزود اكيد انه تسمم


سحب نفسه من قدام العساله واهو يمسح فمه


بظهر يده يجر نفسه جر يحس جسمه متهاوي


ثقيل ......اه ....ااااااه انحنى بحركه سريعه واهو


يعتصر بطنه بيدينه الثنتين من شدة الالم رجع


للحمام يهرول وقبل يوصل رغم قرب الحمام


حس ملابسه تغرق !!. وطاح.........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 129
قديم(ـة) 19-10-2017, 08:41 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم
سوالف نايف واموره اللي يسويها تونس ماعنده الامور بتروي كله حار بحار
اهم حاجه يملك على العنود
فواز رغم انه رجال ويحل الامور وفاهم بس فيه نقطه سلبيه اللي هيه كرهه لنايف
بتال اكيد صار له تسمم من اكل المطعم

سلام،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 130
قديم(ـة) 19-10-2017, 12:51 PM
booony88l booony88l غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكمم

اعتذر عن عدم ردي عن البارتين اللي راحوو كنت تعباااانه

اما البارت هذا غييرررر عن كل البارتات يجننن

العنود ونايف
حلو العلاقه بدت تزين
بس الله يستر لا يسويها صدق ويقول اليوم زواجي🤣🤣

مشهور
وبدايت تغير جميلهه

حصه
احسها في بدايت تغير للأحسن

روان
شخصيتهاا مرره عاجبتني حلو تبسيطها للأمور حتى لو هي كبيرهه

فيصل
احب الاشخاص الاجتماعيين اللي بسرعه يندمجون ومايحسون انهم غريبين

نواف
واخيراً بيفتتح المشروع يا ان اللي ارفضووه عشانه ميكانيكي بيندمووون قد شعر راسهمم

وشكراً على هالبارت الرائع

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية :تجاعيد الزمن

الوسوم
(تجاعيد , الثانيه , الزمن , بقلمي , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما حبي الشمـوخ روايات - طويلة 182 18-10-2017 06:59 PM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 435 16-08-2017 08:04 PM
روايتي الثانية : حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته /كاملة #xrwaiah_81 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 16-08-2017 06:03 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 08:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1